أنّكِسَـآرْ ! ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

هلا قلبي
اسفه
لكن حصل امر طارى وتأخرت
ان شاء الله اكملها
لكن احتاج بعض الوقت لارتب افكاري
نورتِ غاليتي
دمتِ بــود |..


ودًي~

أنّكِسَـآرْ ! ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

البــــــــارت الســــــأدس

"ليش حظي كذا .. والله تعبت .." قامت من سريرها وتوجهت للحمام ناضرت وجهه بالمرأه كان كله دموع وعيونها محمره .. فتحت شعرها لينسدل ع ظهرها مسكته وطاحت كم خصله بيدها .. نزلت دموعها بمرارة وقالت بألم : الله يسامحك .. الله يسامحك !
تسبحت بماء بارد كبرودة اطرافها الان لفت نفسها بالفوطه وطلعت من الحمام توجهت للتسريحه ومشطت شعرها وطاح بعضه بالتمشيط "احمد دايم يشدها من شعرها "
تركت شعرها الكيرلي منساب ع ظهرها وتوجهت لمكتبها مسكت قلم الرسم وبدأت تفرغ حزنها وغضبها في الورقه !!
ودموعها تسقط باستمرار حتى اختلطت مع رسمها .. لتصبح لوحة تعبر عن اقسى معاني الالم !!
صحت من عالمها ع صوت موبايلها ناضرت الاسم "جنتي" يتصل بك
ردت بصوت فيه بحه من اثار البكي : الــو
ام احمد : هلا يمه .. نزلي تحت اكلي لك شي
ملك : مو مشتهيه ماما تعبانه وابي انام ..
ام احمد : يمه لا تعملين كذا يعني انتي ما تعرفين اخوك ؟
ملك بغضب : مو اخوي ماما .. عن اذنك بنام ..
ام احمد بحزن : طيب براحتك ...
وسكرت الموبايل حطته ع التسريحه وتوجهت لسريرها حطت السماعات باذنها وتسمع اغنية "اذا ناوي تروح" ودموعها تنساب مع كل كلمة يقولها !!

.................

: عجبتني هاذي الكاميرا لازم اشتريها ..
رد عليه الثاني بسخريه : احلف بس ! ومن وين تجيب فلوس ان شاء الله ؟
ناضره وقال : هنا ابيك تساعدني ههههه
رد عليه خويه : همــام .. امسك نفسك شوي انت مو صغير رجال طول بعرض وعندك جامعه ولساتك تاخذ فلوس من فلان وعلان ..
همام بملل : يا ليل الما ينتهي .. خلاص ما ابي شي منك .. ارحمني بسكوتك
وائل وهو يكتب بجواله : هذا انت .. كلما تكلمت بالحق معاك ما رضيت
همام : لان كلامك ما يعجبني انا عندي جامعه ومو فاضي للشغل
وائل : ههههههههه الي يسمعك يقول ذابح عمره ع دراسته .. يا ربي بس
تراني حالي حالك والحمد لله ادرس واشتغل مع اخوي وكل هذا وعندي وقت فراغ والحمد لله ماشيه اموري تمام
همام بانفعال : انا ماني مثلك !!
وائل وهو يناضره بنص عين : وايش الي يختلف ان شاء الله ؟ هه
همام : افف خلاص وائل سكر الموضوع رجاءاً لي اسبابي
وائل وهو لا يريد ان يضايق صديق عمره اكثر سكت ورجع لجواله
ناضره همام وقال : ايش تناظر ؟
وائل بملل : اتصفح الانستقرام
همام : الانستقرام صار ملل × ملل
وائل بابتسامه : لكن انا مستمتع فيه
ناضره همام وقام وجلس جنبه وقال : طيب وريني ايش الي انت مستمتع فيه ؟
وائل : كثير شغلات فيه مصممين ورسامين ومصورين شغلات حلوة
همام : لا تقعد تعد لي ... ابي شي ملموس
مد وائل الجوال لهمام وقال : انت ناضر بنفسك بروح اجيب مويه وارجع
مسك الجوال همام وقال : طيب
بعد ما طلع وائل ظل همام يتصفح الانستقرام
دخل ع احد الحسابات وناضر الاسم (حفيدتهُ) "اسم وهمي"
عقد حاجبيه باستغراب وقال بنفسه " حفيدة مين ؟ ههههه "
ناضر نشرها كان عباره عن عبارات حزينه وصور الم وبعض الخربشات والكلمات .. جذب انتباهه الحساب وصار يشوف كل الصور
ونسى وائل الي كان واقف ومتكتف ...
وائل بنص عين : يا عم انت فقدت حاسة السمع ؟
همام ببلاهه : ها
وائل : وعله ... لي ساعه اناديك من تمسك موبايل تفقد سمعك
اتجه نحوه وجلس جنبه وقال : شفيك ؟
همام : أأ .. ولا شي بس اندمجت
وائل : اهااااا طيب عطيني جوالي
همام مد له الجوال لكن سحب يده
وائل بريبه : شفيك ؟؟
همام بربكه : لا بس باخذ اسم اغنيه عجبتني منك دقيقه
طلع جواله وكتب معرفها وخرج من بروفايل البنت ورجع الجوال
وائل : استمتعت فيه ؟
همام بابتسامه : ما حسيت بالوقت
وائل : هههههه اي والله واضح رحت جبت مي وشفت جارنا ناداني ورجعت لك وانت حتى ما فقدتني هه
همام وهو يحك انفه باحراج : ما انتبهت .. احم بروح الحين
وائل : وين ؟ لسه باول السهر
همام : لا ما اقدر عندي امتحان بكره وابي اقره شوي
وائل : ما شاء الله صاير دافور
همام : ههههه لا يا اخوي بس الامتحان مصيري ومضطر اذاكر
وائل : هههه الله يكون بعونك .. طيب
وقام معه ووصله للباب وهمام كل تفكيره بـ " حفيدتهُ "
"يا ترى حفيدة مين ؟ "

................

دخلت وهي هاتفها ع اذنها واليد الثانيه تفتح فيها الباب
وبصوت خافت : حبيبي لازم اسكر الحين لاني وصلت البيت .......طيب.........اي بتصل انا .......... باي حياتي
سكرت الجهاز ورجعته لحقيبتها .. رفعت راسها وشهقت بخوف حطت يدها ع قلبها وبخوف : يا قلبي
ناضرتها الي امامها بنص عين وقالت وهي تقلد صوتها:بسم الله ع قلبك
روان بغضب : خرعتيني .. يا مال الي مانيب قايله
ردت بخبث : مين حياتك ها ؟؟
روان بارتباك والحمره صعدت لوجها : جب هيوووه .. ولا كلمه
هيا وهي تتكتف : اعترفي الحين مين كنتِ تكلمين ؟ انا سمعتك باذني قلتي حـ...............
لم تكمل لان روان وضعت يدها ع فم هيا ..
روان بخوف : الله ياخذ العدو .. تعالي فوق لا تسمعك امي
عقدت هيا حواجبها وصعدت معاها للغرفه دخلت روان وهي تدف هيا امامها قفلت الباب وتسندت عليه وقالت بقلق : ابوي رجع من دوامه ؟
هيا : لا لسه
روان وهي تتنفس بعمق : اشوه .. خفت سمعنا ولا شي
هيا : اقول تكلمي بسرعه لا اروح الحين وبقول لامي كل شي
روان وهي تجلس جنبها : وانتي كل شي تبين تقولين بسرعه افهميني طيب بالاول ...
هيا وهي تستند ع حافة السرير : طيب تكلمي من طأطأ للسلام عليكم
روان دون ان تناضر اختها : باختصار تعرفت عليه في الفيس بوك من اسبوعين ..
هيا وهي تفتح عيونها بصدمه وتشهق : نعــــــــــم ؟ من اسبوعين ؟ ومن الفيس بوك ؟؟؟ وحياتي وحبيبي ؟؟ شـ هالسرعه ؟؟ وكيف وثقتي فيه ما شاء الله
روان وهي تهدأها بخوف : صوتك الله يخليك لا تسمع امي ..
هيا بغضب : انتي سامعه ايش تقولين ؟ هذا وانتي الدارسه والفاهمه
روان بمثل غضب اختها ونبرتها : لا تتكلمين معاي كذا .. انا اكبر منك واعرف مصلحتي كويس واعرف الي بسويه ما محتاجه محاضره منك
هيا وبنفس الصوت : بتكلم كذا طبيعي لان الي بتقولينه ما يدخل العقل !! انتي من كل عقلك ولا تمزحين معاي ؟
روان بغضب : ما امزح واقسم بالله ان سمعت امي عرفت لانشر غسيلك عند ابوي وهذا انا حذرتك
هيا : ع الاقل ما سويت من سواد وجهك ..
روان وصوتها يعلى : جب .. اطلعي من غرفتي يلا
هيا بخفوت : هذا من خوفي عليك .. الشرهه علي اصلا
وتوجهت للباب وسكرته خلفها بطريقه تعبر عن مدى غضبها
جلست ع السرير ومسكت راسها وتنهدت بتعب " يا ربي هو اني ناقصه هففف" مسكت هاتفها واتصلت عليه ......

عائلة روان تعرفوها مع الاحداث المهم روان فقط
طالبه كلية بعمر احمد .. حلوة وقصيره وشعرها بني وعيونها سماويه ع امها

...................

جلس بعد ما غسل ايدينه وجلست جنبه وهي تقهويه قالت بهمس : بدون لف ودوران كتبت ولا لأ ؟
ضحك قيس بصخب وقال : هههههههههههه قسم انك مو صاحيه ضحكتيني وانا كنت متحطم
مريم تمثل الحزن : بسم الله عليك .. خلصني وينها ؟
قيس : هي لك ولا لها ؟ انتي ليش معصبه وحارقه دمك ؟ هههههه
مريم : لانك فقعت مرارتي ما صارت قصيدة
تغيرت ملامح قيس للجديه وقال بهدوء : بصراحه ما صار لي وقت اكتب وامس كتبت وحده بس متردد اعطيها لك
قاطعت حديثهم ام مريم وهي تخزهم : اموت واعرف ع ايش تبسبسون 24 ساعه ؟
ضحكوا الاثنين واردف قيس : بزنس خالتي بزنس هههههه
مريم : ههههههه اي صحيح بزنس من نوع خاص ههههههههههه
ام مريم ابتسمت : الله يديم صحبتكم ..
الكل : امين ..
قيس وهو يناظر خالته : اقول ام خالد عسى ما شر ؟ طلع مستعجل ابو خالد ؟ لا يكون صاير شي لا سامح الله
ام مريم : لا تخاف يا ولدي .. اتصل فيه صديقه يبي وقال له انتظرك بالمسجد وراح له هو وخالد ..
مريم : خير ان شاء الله ..
رن جوال ام خالد وجاوبت وقامت من الصاله
التفتت مريم بسرعه لقيس وقالت : بسرعه عطيني قبل لا ترجع ماما
قيس بارتباك : أأ .. مريـ..ـم .. بس انا
مريم : افف لا تقعد تبس بس لي انا واثقه فيك مستحيل تكون مو حلوة عطيني القصيده
دخل يده بجيب بنطلونه وطلع ورقه صغيره ومدها بتردد خذتها مريم بسرعه وخبتها بين بجيب تنورتها ..
مريم تتنهد : ما بغيت تعطيني
قيس : ههههه والله مو عاجبتني هالمره
مريم : لا كل شعرك حلو .. انت كل مره تقول مو حلوة وبالاخير تطلع روعه
قيس : شكرا ع الصبغ
مريم بضحك : هههههه والله اتكلم جد
واستمرو يتكلمون بضحك ..

....................

تقرأ القران بخشوع ودموعها تنساب مع كل كلمة تقرأها اكملت وقبلت الكتاب الكريم ووضعته في مكانه ونزعت جلال الصلاة وتوجهت لزاوية احدى الغرف جلست وهي ماسكه جوالها ناضرت امها ونزلت دمعه ع حالهم رجعت نظرها للجوال وشافت الوقت الواحده صباحاً ..
وبقلبها " يا ربي تأخر اليوم وين راح ؟ "
قامت من مكانها وغطت اخوها الصغير ورجعت جلست .. فتحت جوالها مره اخرى دخلت الواتس اب توجهت لاسمه وبعد ثواني اصبح متصل الان
وقبل ان تخرج من الواتس اب ارسل لها رساله : السلام عليكم
ما ردت وهي قلبها يخفق بقوة .. ارسل لها مره ثانيه :
- ممكن نتفاهم ؟؟؟؟
- طيب ردي السلام ع الاقل .. السلام لله
ردت بتردد : وعليكم السلام
رد بسرعه : الحمد لله رديتي .. شلونك ؟
اجابت بعد ثواني طويله : الحمد لله
صمت الاثنان وبعد مده ارسل : اسف والله مو قصدي اعمل كذا انتي تعرفين اخلاقي كويس .. مستحيل احضنك كذا واعرف حرام المسك لكن مدري كيف عملت كذا .. لحظة شيطان صدقيني
نور وهي تعرف وسام جيداً ردت : طيب
وسام : وشو الي طيب ؟
نور : مقدر انسى بسهوله
وسام : سامحيني ..
نور : مسامحتك وسام واستغفر ربك عسى يغفر لك ويغفر لي لكن انا بحتاج وقت شوي عشان انسى
وسام : الحمد لله .. قسم من صار هالشي وانا لا ليلي ليل ولا نهاري نهار كنت بموت من التفكير
نور بسرعه ردت : بسم الله عليك
في الطرف الاخر ابتسم من ردها وكتب : تخافين علي ؟؟
ارتبكت من سؤاله ولم تجيب فارسل : طيب لا تجاوبين ..كيف دراستك ؟
نور : الحمد لله ماشيه تمام
وسام : لا تترددين في طلب مساعدتي اي شي تبينه انا حاضر
نور : مشكور ما تقصر ..
وسام وهو يعرف بوضع نور سأل : طيب ابوك شلونه معاك ؟
نور : ابوي ؟ هه ! نفس الحاله يجي اخر الليل سكران ومو داري بالدنيا
وسام يتقطع قلبه الما ع حالها وهو يراها تتكلم هكذا : الله يكون بعونك .. نور انا معاك لا تخافين من شي .. قولي لي لو احتجتي اي شي
نور : ان شاء الله ..
وسام : بكره عندك دوام نامي الحين ولا تفكرين بشي .. ماشي ؟
نور : طيب ماشي .. تصبح ع خير
وسام : وانتي من اهل الخير .. باي
نور : بحفظ الله
ابتسم وسام بقوة ووضع هاتفه ع صدره واليد الاخرى ع رأسها وهو نائم ع سريره ويفكر بمن اخذت قلبه !

..................

يــــــوم جديد يطل ع ابطالنا ..

توجهت لغرفة اختها لتصحيها فتحت الباب وكانت الغرفه بارده من التكييف سرت رعشه بجسدها من الجو وطت التكييف وجلست ع طرف السرير ونادت بهدوء : سحر .. سحر يلا قومي
لا توجد استجابه ..
تنهدت ونادت وهي تهزها : سحــــر قوومي عندك مدرسه يلا
تقلبت بكسل وفتحت عيونها بانزعاج قالت بصوت ناعس : هدى مصحيتني من الصبح دوامي مسائي اليوم اتركيني انام
ورجعت نامت ..
هدى : بروح للمستشفى وابيك تفطرين معي يكفي نوم
وبعد ثواني طويله فتحت سحر عيونها وقامت بتثاؤب : طيب بلحقك الحين
ابتسمت هدى وتوجهت للصاله وقامت سحر للحمام
رتبت السفره وجلست بقدوم سحر وجلست معاها ..وقبل ان يبدأو بالاكل رن جوالها ناضرت الاسم ومسكت الموبايل تبي ترد
سحر : اتركي موبايلك شوي نبي نفطر
هدى : هههه ما بقدر يا قلبي اتصال من المستشفى
ردت بهدوء : الوو .. وعليكم السلام .... فتحت عيونها بصدمه : ايش ؟...... جد ؟....... انا جايه الحين ..... في امان الله
تنهدت بملل وقالت : حالة طارئه اكيد
هدى وهي تقوم بسرعه : سحر المريض صحى
سحر : وخير يا طير ايش الجديد بالموضوع ؟
التفتت لها هدى قبل ان تفتح الباب : المريض اليحكيت لك عنه

................

جلسوا ع الفطور وهم ياكلون بهدو او يتظاهرون بذلك !!
كانت تقلب الاكل بالملعقه بدون ان تاكل
ناضرتها والدتها وقالت بهدوء : يارا ليش ما تاكلين ؟
رفعت نضرها لها وقالت بحدة : كأن الموضوع يهمك هه
ام يارا بالم : طبعا يهمني .. انا من لي غيرك ؟
يارا بنفس الحده : لو كنت مثل ما تقولين ما عملتي الي عملتيه
ام يارا بمثل نبرتها : وايش الي عملته ان شاء الله ؟ لا يكون سرقت وانا مدري
يارا : حاشاك ..
ام يارا : لا لا تكلمي . ولا اقولك قومي طقيني بعد
يارا وتجمعت الدموع بعيونها : يمه
لم تجيبها والدتها وهي تشتت نضراتها
يارا ودموعها تنساب : وافقتي ؟؟

...............................

انتهى .. هذا الي قدرت عليه
امر بضروف صعبه
السموحه منكم
وانا في كل بارت اطول اكثر ^^
بيتغير النظام ويصير كل اسبوع بارت
بسبب ضروفي
بحفظ الرحمن


ودًي~

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

حبي مشكورة

على التكملة متابعينك للنهاية

دمت بود يا قلب قلبي

أنّكِسَـآرْ ! ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

مدخل ~

الحب لا يطرق أبواب القلب..
ولكنه يدخل دون دعوة أو استئذان ..
والحذر أن تستقبله وأنت لست مستعدا له !


البــــأرت الســــآآبع

يارا وتجمعت الدموع بعيونها : يمه
لم تجيبها والدتها وهي تشتت نضراتها
يارا ودموعها تنساب : وافقتي ؟؟
شتت والدتها انظارها ولم تجيبها رفعت يارا ايدينها ومسحت دموعها باصابعها وقالت بخفوت : خلاص مبروك
ام يارا بحزن : يــارا حبيبتي ..
لم تجبها وضلت صامته قامت من مكانها وقالت بخفوت : الحمدلله
وتوجهت غسلت ايدينها ودخلت لغرفتها وتركت الباب غير مقفل
بعد دقائق قليله سمعت طرق الباب مسحت دموعها وقالت ببحه : ادخل
دخلت والدتها بابتسامه خفيفه وجلست بجانبها مدت يدها ومسحت ع شعرها
بمجرد ان فعلت ذلك حتى انفجرت يارا بالبكاء ورمت نفسها بحضن امها
حضنتها امها باقوى ما عندها وهي تبكي معاها : يا حبيبتي والله اني ما نسيت ابوك .. انا ماني كذا لكن عشانك .. لو حصل لي شيء بكره مين لك بعدي ؟
يارا بين بكاها : بسم الله عليك يمه .. انا اسفه ..ورجعت تبكي
رفعتها امها بخفة عن حضنها وحضنت وجهها بكفوفها وقالت : الله وحده يعلم بحبي لابوك كم .. لكن انا ما اقدر اوفر لك كل شي يا روح امك
نزلت نظرها يارا بدون لا تناظر امها وقالت : طيب .. لكن بدون حفله او اي شيء
ابتسمت امها بخفوت وقالت : وعد ما تصير حفله .. انا عمر حفلات ؟؟
يــارا : وليش لا ؟ تهبلين انتي قمر ..
ضحكت والدتها بين دموعها وقالت : لبيه بنتي يا ناس , طيب ممكن ما تبكين ؟
هزت راسها وقالت : طيب بقوم اغسل وجهي ..
ام يارا : طيب وتعالي عشان نتفاهم ..
ابتسمت ابتسامه ضيقه لوالدتها وتوجهت للحمام ..

...................

سحر : وخير يا طير ايش الجديد بالموضوع ؟
التفتت لها هدى قبل ان تفتح الباب : المريض الي حكيت لك عنه
سحر باهتمام : طيب .. لما ترجعي تقولين لي بالتفصيل الممل
هدى : ماشي .. تركت لك فلوس ع التسريحه بغرفتي في امان الله
سحر وهي تفطر : الله معك
خرجت وهي تمشي بسرعه وصلت لسيارتها دارت المحرك وتوجهت للمستشفى باقصى سرعه .. بعد 15 دقيقه تقريبا وصلت للمستشفى ونزلت بعجل .. توجهت لمكتبها ونزعت عباتها ولبست صدرية العمل وبمجرد خروجها رأته في وجهها قالت بارتباك وهي تتنفس بسرعه : صباح الخير
ابتسم ابتسامة واسعه وقال : صباح النور .. ههههه شفيك ؟ لهالدرجة متحمسه تعرفينه ؟!
هدى : ايه والله تعبت من التفكير هههه
الدكتور وهو يسير بجانبها : هو صحى وتكلم شوي ومثل ما توقعنا فاقد الذاكره بشكل تام لا يعرف حتى نفسه !
هدى : طيب حالته الصحية ؟
الدكتور : الحمد لله تمام .. وبعد كم يوم بيصير احسن
وبتبدأ مهمتك
هدى : ان شاء الله خير دكتور دانيال
دانيال وهو يفتح الباب لها ويدخل معها لغرفة المريض : ان شاء الله
ناضرهم بتعب وهو صامت والاجهزه حوله منتشره بعد ان قل عددها
وقف دانيال من جهة ووقفت هدى من الجهة الاخرى
دانيال : لا ما شاء الله صرت احسن
ابتسم المريض بخفة دون رد
هدى بابتسامة : كيف تحس الحين ؟
المريض وهو يناظر الفراغ : الحمدلله
ناضرت هدى دانيال بنضره فهم مقصدها .. هدى بهدوء : طيب انت ما تتذكر كيف جيت لهنا ؟؟
هز رأسه المريض بالنفي وهو ينزل رأسه
دانيال : انت تعرضت لحادث قبل محاولتك للانتحار
ناضر المريض الدكتور بصدمه : انتحار ؟
دانيال وهو لا يريد ان يُثقل عليه : الحين ارتاح ولما تصحصح تمام احكيلك كل شي ان شاء الله
المريض بهدوء : انا تمام تقدر تتكلم
هدى وهي تتدخل : انت مو بخير وما تقدر تستوعب اكثر خايفين عليك اتمنى تتفهم هالشي
المريض بألم : انا مو فاهم شي .. ومو عارف مين انا ؟!! ومو متذكر اي شي
هدى : انا بساعدك .. لكن الحين ابيك ترتاح .. طيب ؟
المريض باستسلام : طيب ان شاء الله
توجهت هدى ومعاها الدكتور للخارج وهم يتناقشون في حالة هذا المريض الغامض
اما هو غمض عيونه بتعب وهو يشعر بالم لا يستطيع وصفه !!

......................

وقفت السياره عند بيت فخم ناضرت من النافذة ع البيت مسكت شنطتها وطلعت جوالها واتصلت وبعد ثواني اتاها الرد : هيلوو ... انا عند الباب .... لا شكرا ما ابي ادخل ..... اقول لا يكثر ويلا بسرعه .... طيب .. جاو
رجعت موبايلها لشنطتها ورجعت تناضر البيت وبمجرد ان وقعت عينها ع الباب طلع من البيت ناضرته باهتمام وبنفسها " مين ذا ؟ انا اعرف خالد ! هذا مو خالد " شافت ملامح تعب بوجهه وهالات سودا تحت عيونه " يا ربي يخوف كأنه مدمن " ضحكت بنفسها ع تفكيرها وناضرته وهو يركب سيارته ويبتعد عن البيت " استغفر الله شفيني اناضره كذا " تأففت بملل واتصلت ع مريم مره ثانيه .. طلعت لها مريم وركبت بجنبها
مريم : سلام عليكم
ملك بهدوء : وعليكم السلام
مريم : يا ربي ايش هـ الحر ؟؟ شوي وكنت اموع
ملك ضحكت واردفت : هههه وانا بعد مثلك الله يعين
شكلنا بننشوي في الدنيا قبل الاخره خخخخ
مريم : احلفي بس ؟ تكلمي عن نفسك ههههه
تحركت السيارة وقالت مريم : عندي فكره
ملك : وهي ؟
مريم : شرايك لو نمر البنات ونروح كلنا مع بعض للمدرسه ؟؟
ملك بابتسامة : والله فكره تهبل .. بس انا ما اعرف بيت سحر ويارا .. اعرف بيت نور فقط
مريم : انا اعرفهم .. سحر قريبين علينا .. لكن يارا بيتهم قرب بيت نور اعتقد تبعد عنها بـ شارعين
ملك : طيب .. بنمر سحر اول
قالت مريم للسواق عن المكان وتوجه فيهم لسحر
ملك " اسألها ؟؟ او لا .. بالمدرسه اسألها افضل "
وصلو لعمارة كانت كبيرة جدا ناضرت ملك العماره باستغراب وقالت : سحر تعيش هنا ؟
مريم : يــب .. فقط هي واختها
فتحت ملك عيونها بصدمه وقالت : وانا مدري ؟؟؟؟ ايش السالفه ؟؟
مريم بخجل : اسفه ملك بس ما صارت لي فرصه اقولك ولما شفت سحر ما تكلمت فكرتها ما تبي احد يعرف حياتها
ملك : طيب انا الوحيدة الي ما اعرف ؟
مريم : بصراحه انتي ويارا
ملك : وليش انتي ونور بالذات تعرفون ؟؟
مريم : نور صديقتها من هي صغيره وانا عرفت بالصدفة لما شفتها طلعت من هنا وانا كنت رايحه للمدرسه
ملك وهي تناضر العماره : طيب حصل خير .. اتصلي فيها
اتصلت مريم بسحر وسكرت
ملك : ايش قالت لك ؟
مريم : تقول ثواني وانزل
ملك بهدوء : طيب
مريم بارتباك : لا يكون زعلتي ملك ؟ قسم ما كان قصـ......
قاطعتها ملك بابتسامة : ما صار شي يا قلبي بس استغربت لا اكثر ولا اقل
مريم تنهدت براحه : فديت قلبك
نزلت لهم سحر وصعدت جنب ملك : سلااام عليكم
ملك ومريم : وعليكم السلام
ملك : هلا وغلا نورتي سيارتنا المتواضعه ههههه
سحر : هلا فيك قلبو .. ايش سر هالتوصيله المفاجئه ؟؟!
مريم : انا قررت نبدأ من اليوم كلنا نروح سوا وكل يوم التوصيله ع وحده
ملك بحماس : موافقه
سحر : وانا بعد موافقه بس نقول للبنات
مريم : ماشي
توجهوا لبيت نور وبعدها يارا وبعدين للمدرسه

.................

جلست جنبه وقالت بحنان : يا يمه مو ناوي تتزوج ؟
فتح عيونه بصدمه والتفت عليها وقال : انا اتزوج ؟؟ يمه الله يهداك انا وين وانتي وين ؟؟!!
ام سلطان : ليش تقول كذا حبيبي ؟
قيس : يمه انا الحين ابي اشتغل بالاول واكْون نفسي بعدين الزواج
لسى باقي وقت طويل
ام سلطان : انت مو صغير عشان تتكلم كذا
قيس : يا يمه يا حبيبتي انا مو رافض الزواج بس بشتغل بالاول بعدين افكر اتزوج
ام سلطان : الله يهداك ليش ما تكمل دراستك افضل ؟
قيس : يمه خلاص ما ابي اتكلم بهالموضوع
:طبعاً ما تبي تتكلم ما تبي احد يقولك كلمة الحق
قيس تنهد " ياليل الما ينتهي" : هلا يبه
قام وباس راسه ويده ورجع جلس بعد ما جلس ابوه
ابو سلطان : تبين تزوجينه ؟ ههههه والله ضحكتيني .. اتركيه يشتغل بالاول
لم يرد قيس وانشغل بجواله بدون تركيز
ام سلطان : انتم الكلام معاكم ضايع ..
قامت وهي متضايقه متوجهة لغرفتها وصادفت سلطان بوجهها
الي كان راجع من شغله توا ابتسم لها : هلا والله بالغاليه
ابتسمت بضيق: هلا حبيبي .. قواك الله
توجه نحوها وباس راسها وقال : مين الي زعل القمر ؟
ام سلطان ضربته بخفه ع كتفه وضحك سلطان بصخب
ام سلطان تنهدت : قيس
سلطان ابتسم : شفيه قيس ؟ مزعلك؟ تبين اقتله ؟
ام سلطان وهي تعقد حواجبها : اقول تتطنز حضرتك ؟
سلطان ضحك : ههههه لا تخافين كل شي ينحل بأذن الله
ام سلطان : ان شاء الله بس شلون ؟
سلطان : افهمك بعدين .. لازم اكلم قيس الحين لاني مستعجل
ام سلطان : الله يوفقك دنيا واخرة
سلطان ابتسم : عساني ما انحرم من هالدعوة ..
باس كف يدها ودخل للمجلس وهي كملت طريقها
سلطان : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
توجه لوالده وباس راسه ويده وجلس جنب قيس
ابو سلطان : شلون شغلك ؟
سلطآن : الحمدلله .. لقيت شغل لك يا قيس
التفت قيس له بفرح : يا الله .. الله يبشرك بالخير
سلطان ابتسم : يعني موافق بدون ما تعرف ايش الشغل ؟
ابو سلطان باستهزاء : وين بتوظفه ان شاء الله ؟ ومين يقبل يوظفه اصلا وهو مو معاه اي شهادة ؟!
تنهد سلطان والتفت لقيس بابتسامه : عندي صديق بالداخليه .. واتصلت فيه
وبشهادة المتوسط وافق يوظفك بالقوات الخاصه .. لكن يبي فلوس ..
قيس : طيب ؟
ابو سلطان : انا ما ادفع ولا فلس
تنهد قيس ونزل راسه
فـ أردف سلطان : المبلغ بسيط جداً .. وانا الي بدفعه ان شاء الله
ابتسم قيس وباس راس اخوه وقال : الله يخليك لي
ضحك سلطان : تستاهل يا خوي .. يبه شرايك بالموضوع ؟
ابو سلطان وهو يناضر قيس : خير ان شاء الله

.......................

رن جوالها ناضرت الاسم ارتبكت وردت بتوتر : الو
: مساء الخير
ردت : مســ..ـاء النــ..ـور
ضحك وقال : شفيك ؟ ما اكل انا
ضحكت بخفوت واردف هو : بتجين اليوم للمطعم صح ؟
نور بهدوء : ان شاء الله تامر ع شي ؟
وسام : اسف لان اتصلت بس الوالد سأل عنك وقلت له بكلمها قدامك
نور بابتسامه : سلملي عليه وبروح الحين للمدرسه البنات يمروني
وسام : يوصل ان شاء الله .. في امان الله
نور : بحفظ الله ..
سكرت وناضرت الموبايل وسرحت فيه الى ان سمعت صوت السياره
وملك تتصل عليها ابتسمت وعطتها رفض وطلعت من البيت ..

..................

مسك جواله وناضر النك نيم " حفيدتهُ" كان الحساب للاسف برايفت
تأفف بملل وعطاها فلو وانتظر الموافقه .." لكن تأخرت واضح انها مو موجوده " قال بنفسه .. جلس ع سريره وفتح كتاب وبدأ يقره ويسلي نفسه شوي .. >>ولا كأن عنده امتحان خخخخخ
رن جواله ناضر الاسم وكشر .. رد بدون نفس : الوو
ردت بدلع زايد : هلااو .. شلونك حبيبي ؟
همام بقرف : كم مره اقولك انا مو حبيبك ..
قالت بصوت ينقرف منه همام : حبيبي ونص .. اقول حياتي ليش اليوم ما داومت في الجامعه ؟
همام بسخريه : لا يكون انتي صاحبة الجامعه وانا مدري ؟ كيفي ما ابي اشوف وجهك
بغضب ردت : انا تتكلم معاي كذا ؟
همام يقلد صوتها : اتكلم ونص .. هههههه
قالت بغضب : هين هماموه هين ..
وسكرته بوجهه ناضر موبايله وهز راسه بأسى " بتمثيل"
وقال بنفسه "الله يكفينه شر هـ الاشكال بس "

.....................

دخل للغرفه ولقاها تبكي تنهد وغير ملابسه ودخل للحمام
طلع ولقاها ع نفس وضعيتها .. جلس جنبها : ليش تبكين ؟
قالت ببكي : مو قادرة انساها ..
تأفف بملل : هالموضوع ما ينتهي ؟؟؟
ردت بغضب : لا ما ينتهي .. هاذي بنتي الي ذابحني كل ما شفت ملك اتذكرها واتذكر تصرف ملك تجاهها
ابو احمد بغضب : لا تتكلمين كذا .. تعوذي من ابليس وسدي هالموضوع
ام احمد : حتى انت مو ناسي وتصرفاتك مع ملك اختلفت
لا تنكر هـ الشي
ابو احمد بنفس النبره : امسكي لسانك ولا والله ....
ام احمد تقاطعه : خلاص سكتت .. لكن بقولك شي
انت نفسك تصرفت بلؤم تجاه ملك .. لانك مثلي مو قادر تنسى بنتك والي عملته ملك معاها
قامت بغضب من عنده وطلعت من الغرفه وتركته يشتعل ببركان غضبه

.............

انتهـــــــــى
واتمنى ان يكون طويل كفايه
واعتذر ع القصور ظروفي صعبه جداً
بحفظ الرحمن


انكسار !


ودًي~

أنّكِسَـآرْ ! ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

مَــدخل ~

لا تاج على رأسي ؛
لاغصن ؛
ولا جذور !
لم يتبقى مني؛
إلا أنتِ؛ !
وبينما أسقطُ خفيفاً؛
سأبتسم أخيراً,
مرددأً أحبكِ؛



البـــآآرت الثــآآمن

توجهن للمدرسه وهن يتحلطمن بداخلهن ... بسبب الحر الفظيع !
سحر : اقول بنات لا يكون تأخرنا ؟!
ناضرت مريم ساعتها وقالت : لا بالعكس مبكرين بربع ساعه
سحر : حلوو .. طيب اول شي رياضيات ؟
ملك ضحكت واردفت : يب .. مس شوشو الي مو داريه وين الله حاطها
الكل : هههههههههه
دخلن الممر وتوجهن للفصل دخلن وبعض انظار الحقد توجهت لهن
جلسن كالعاده بمكانهن المخصص الي كان قبل الاخير والاخير
بالاخير مريم وجنبها سحر ونور وقبل الاخير ملك ويارا
بعد دقائق دخلت استاذة الرياضيات والكل استعدل بجلسته وبدأ الدرس الممل >> اكره الرياضيات خخخخ
تقربت مريم لتهمس باذن ملك : عندي القصيدة
ابتسمت ملك وردت : وانا عندي الرسم هههه
انحنت ملك وسحبت ورقة بيضاء كانت لاخيها عبدالله واعطتها لمريم
فتحت عيونها بصدمه وقالت مريم : يلعن ابليسك .. شكلي باخذ هاذي الرسمه واعطيه من الرسوم القديمه الي عندي خخخخخ
ضحكت نور : ليش تعملين كذا ؟
مريم وهي تكشر : الرسم يهبل .. اقول ما يستاهله
ضحك الكل واردفت ملك : طيب عطيني اجري
ضحكت مريم وقدمت لها ورقة صغيره مطويه باحكام
ناضرتها ملك باستغراب وخبتها بجيب قميصها
ورجع الكل لوضعه الطبيعي ع اساس منتبهين للدرس وكذا >> خخخخ

........................

كان جالس ع الكنبه في الصاله وبيده موبايله ويراسل شخص ما
ابتسم وكتب : انا بعد اشتقت لك
ردت : متى نتزوج بس ؟
كشر وكان يبي يرد لكن خوفه صوت ابوه ...
صرخ بغضب : هذا انت جالس ع النت 24 ساعه ولا شغل ولا مشغله
لا دراسه انت فالح فيها ولا تعرف تشتغل لكن تعرف تصادق بنات الناس
نزل راسه وقال بخجل : يبــه .. أأ .....
ابوه بغضب : ولا كلمة انقلع من وجهي
احمد بنفسه "شفيه اليوم ؟ يا رب سترك"
توجه نحو السلم وصعد لغرفته وهو يفكر بسبب عصبية والده
جلس ع سريره وهو يحك ذقنه بتفكير رن جواله وناضر رسائلها
كشر بقرف .. ومسك جواله يبي يغلقه لكن رن باتصال ناضر الاسم
وابتسم ورد : هلا والله
روان : هلا فيك .. شلونك حياتي ؟
احمد : تعبان ..
روان : سلامتك .. من ايش تعبان حبي ؟
احمد : ولا شي بس صداع شوي بسبب قلة النوم
روان : ما تشوف شر
احمد : الشر ما يجيك يا قلبي
ابتسمت بخجل وقالت : احمد
احمد وهو يغمض عيونه : عيونه
روان : ابي اكلمك بموضوع
احمد وهو يعقد حواجبه : لا تفتحين الموضوع يرحم والدينك
روان بقهر : ليييش طيب ؟
احمد : احسن .. وانا تعبان الحين ابي انام
روان : طيب براحتك .. باي
احمد : الله معاك
سكر الموبايل بضيق ورماه ونام ع فراشه وهو يصارع افكاره !

.................

ناضرت الباب الي انفتح ودخلت ممرضه بهدو وع وجهها ابتسامة بسيطة
ردت لها الابتسامة وقالت : تفضلي
الممرضه : دكتورة المريض الي صحى امس يبي يكلمك ..
تنهدت هدى وقالت : انا قلت له يرتاح .. شكله عنيد
ابتسمت الممرضه واردفت هدى : طيب روحي لشغلك الحين اروح اشوفه
قامت من مكتبها وتوجهت لغرفته فتحت الباب بهدوء وناضرته
كان مغمض عيونه وباين ع وجهه التعب هزت رأسها باسف ع حاله ودخلت
هدى : السلام عليكم
ناضرها بهدوء : وعليكم السلام
تقدمت من سريرة جنب راسه وناضرت حالته الي كانت مكتوبه بسجل معلق جنب سريره ..
ابتسمت وقالت : ما شاء الله عليك .. تتحسن بسرعه
اول مرة اشوف مريض نشيط مثلك هههه
ابتسم بتعب وحست هدى بالحرج وقالت : احم امزح
المريض : عارف .. دكتورة اقدر اجلس ؟
هدى : لا ما تقدر جسمك ما يتحمل لسى تعبان .. انتظر كم يوم واتحرك براحتك ان شاء الله
لكن الحين خليك نايم احسن
المريض ببحة : طيب
هدى : ع فكرة الدكتور المسؤول عنك هو الدكتور دانيال انا دكتورتك النفسية وبساعدك ان شاء الله تسترجع ذاكرتك
لاحظت هدى ملامح الحزن الي طغت ع وجهه وقالت : لا تخاف باذن الله تسترجعها ..
المريض بألم : انتي مو عارفه كيف احس الحين ! انا مو ذاكر حتى اسمي
هدى بجدية : طيب انت قلت ما تتذكر كيف جيت لهنا .. بقولك شي نت تعرضت لحادث لكن ما نعرف
كيف بالضبط يمكن تكون تضاربت او سقطت او حادث سيارة .. وفقدانك لذاكرتك كان بسبب الحادث مو
بسبب الحبوب الي خذتها .. تتذكر صح ؟
المريض وهو يغمض عيونه ويتذكر بعض المقتطفات والصور المشوشه ولم ينطق بحرف
هدى : انت كنت عارف انك فاقد الذاكرة قبل تحاول تنتحر صح ؟!
لم يجيب المريض تنهدت هدى وقالت : ابيك تكون صادق معاي تكلم
المريض صمت لثواني طويله فـ أردفت هدى : انت مو مستعد تتكلم الحين
لما تكون تستعد نتكلم ..
المريض بسرعه : انا بس ابي اعرف من اكون
ابتسمت بخفة وقالت : وانا بساعدك ان شاء الله وقلت لك سابقا انت تحتاج راحه ومو مستعد ابدا
عشان نتكلم ..
المريض ما رد وهو يغمض عيونه تأملته هدى قليلا بعدها قامت وطلعت من الغرفه
وهي تفكر بحالة هذا الغريب !!

.................

نرجع للبنات ^^
\
جالسات بمكانهن المعتاد في الساحه ونور وسحر ياكلن ومريم وملك يتكلمون ويارا بعالم ثــــــأني !!
انتبهت ملك وقالت باهتمام ": يـــارا
يارا مستمره بشرودها وما ناضرت ملك ولا سمعتها
عقدت ملك حواجبها وانتبهت البنات وقالت مريم بصوتها الجهوري : يـــــــــارا
انفجعت يارا ورجعت ع ورى وضحكن البنات ع شكلها عصبت يارا وقامت وهي تنضف ملابسها : يلعن ابليسك ع هالصوت
مريم : هههههههههههههههه حرام ما شفتي شكلك هههههههههههههههه
ما ردت يارا ورجعت جلست ع نفس الوضع كتمت مريم ضحكتها
وقالت نور بجدية : يارا حبيبتي شفيك صاير شي ؟
نزلت يارا نظرها وقالت : أأ .. مم .. لا ما صاير شي بقوم للحمام
كانت تبي تمشي لكن ناضرت البنات مره ثانيه وقالت : ملك ممكن تجين معاي
استغربت ملك وكذلك البنات وقالت : اكييييد يلا
قامت ملك مع يارا وتوجهن للحمام ..
ناضرت مريم وقالت باهتمام : شفيها اليوم .؟
هزت سحر كتوفها : والله مدري من الصبح مدري شفيها وما تكلمت كثير
برأيكم في بينها وبين ملك شي ؟
مريم : شي مثل ايش ؟ وليش تقولين كذا ؟؟
سحر : انا متأكده انها تبي تقول شي لملك
نور : ما اعتقد ملك لها علاقه لان حالها حالنه استغربت من طلبت انها تروح معاها !
مريم : شي يحــ.....
لم تكمل كلامها من جوالها الي اهتز بجيبها ناضرت يمين ويسار
ناضرت سحر باستغراب وقالت : شفيك ؟
ابتسمت مريم وطلعت جوالها لما تأكدت محد يشوفها شهقوا سحر ونور بوقت واحد
نور برعب : يا مجنونه كيف تجيبين موبايلك معاك ؟؟ الحين البنات يقولون للاداره وتنفصلين
مريم بلا مبالاة : محد يتكلم .. نص البنات موبايلاتهم معاهم هه
ابتسمت مريم ابتسامه كبيره وقالت بحماس : يس يس
وباست موبايلها
ناضروا البنات بعض باستغراب وقالت سحر : انجنيتي الظاهر .. اول شي خبي الموبايل ورجعيه بجيبك ثاني شي ليش تبوسين موبايلك ؟
مريم بفرح : سيف يجي اليوم عندنا ع العشا
نور بنص عين : تتكلمين معاه ع الجوال ؟
مريم بارتباك : أأ .. لا طبعـ..ـا بس اخته ارسلتلي مسج وقالت لي
سحر بنص عين : اهاااا صدقتك
مريم بنفس الارتباك : افف منكم بقــ..ـوم للفصل احسن لي
قامت ومشت بغضب وتوتر وتوجهت للفصل وسحر ونور يضحكون عليها لان عارفين انها تكذب
التفتت سحر لنور وقالت : وانتي ايش سويتي ع موضوعك ؟
نور وهي تناضر الفراغ : برجع اشتغل بالمطعم ..
سحر بعصبيه : وليش ان شاء الله ؟؟ ما يصير كذا
نور : ابوي بيذبحني ان ما اشتغلت وحطيت بيده فلوس ومحد بيشغلني مضطره ارجع
: تشتغلين ؟ وبمطعم بعد ؟؟
التفتوا الثنتين برعب للي واقفه وراهم وهي مصدومه واكيد سمعت كل شي !!!!

...................

كان جالس ويناضر اخوه باهتمام وهو يكلمه عن شغله الي ما يعرف عنه شي
قاطع حديثهم دخول همام ..
همام : السلام عليكم .. وجلس ع اريكه جنب اخوانه في المجلس
سلطان : هلا والله بالشيخ وينك ما نشوفك ؟!
ضحك قيس وهمام اردف : انا ولا انت الي 24 ساعه غارق بالشغل
سلطان : ع الاقل مو مثلك حتى دراستي مو فالح فيها هه !
همام : مين قال اني هامل دراستي ؟
التفت سلطان ع قيس المبتسم الجالس جنبه : شفته بيوم ماسك كتاب او اي شي ويقرأ
قيس ضحك بصخب واردف : بصراحه لا
همام : مالت عليكم .. فكوني .. انا اتصرف ع كيفي
سلطان : الله يعين بس
قيس : اتركك منه .. وكمل كلامك
ابتسم سلطان وكمل : النقيب وسام بيكون مسؤول عنك هو صديقي وفهمته
همام باهتمام : عن ايش تتكلمون ؟
قيس وهو يناضر همام بابتسامة : بشتغل
تغيرت ملامح همام للفرح وهو يقول بحماس : جد ؟ وين ؟؟ ومتى ؟
سلطان : صديقي كلمته ومحتاجين واحد يشتغل معاهم بالقوات الخاصه
وطبعاً بيعينه بشهادةة المتوسط
همام : اول مره اسمع بكذا !!
سلطان بنص عين : يا الغبي افهم .. ليش كلمت صديقي اجل ؟؟
همام وهو يستند ع الكنبه : اهااااااااااا فهمت فهمت ..
سلطان : الحمدلله انك فهمت
كان يبي يتكلم لكن اهتزاز جواله قطع كلامه ناضر الاسم وابتسم
ثم اردف : قيس انا فهمتك عن كل شي ولما تبدا شغلك وسام يفهمك اكثر
عن اذنكم ...
قيس وفهم سلطان قال بابتسامة : طيب براحتك
قام سلطان متوجه لزوجته وهمام يطقطق بجواله رجع ع كنبه وهو يفكر

..................

كان ينضف احدى الطاولات ووالده واقف ويناضره باهتمام .. ناداه والتفت له وسام واشر له والده بمعنى تعال .. نضف ايدينه ببنطلونه ومسك قطعة القماش الي كان ينضف فيها وتوجه لوالده
وسام : الطاولة رقم 4 يبون بيبسي ..
ابو وسام : طيب وصل لهم الطلب وارجع لي ابي اكلمك بموضوع
وسام بابتسامة : ابشر
توجه للثلاجه وهو ياخذ علب البيبسي ويتوجه فيها للطاوله .. وبعدها رجع لوالده لغرفة صغيره في المطبخ كان يرتاح فيها ابو وسام كان جالس ع الكنبه وقف وسام عنده
وسام بجدية : امر يبه
ابو وسام : ليش مو رايح اليوم للجامعه ؟!
وسام : ما عندي شي مهم ولا عندي محاضرات
ابو وسام وهو يناضر ولده : ما عندك شي ولا ما رحت عشان نور ؟
فتح عيونه بصدمة وبلع ريقه بتوتر : يــبـ..ـه .. أأ .. ليش تقول كذا ؟!
ابو وسام : مفكر انيب مو عارف شي ؟ وما اشوف نضراتك لها ؟؟
وسام : يبــه أأ .. أنــــ...
ابو وسام وهو يقوم ويقاطع ولده : لا تبرر .. انا فاهم كل شي .. تحبها ؟
ناضر وسام ابوه بضياع دون رد .. ابتسم والده وقال : انت نفسك مو عارف تحبها ولا لأ ؟ هههههه طيب وسام انت ولدي وتربيتي وعارف اخلاقك كويس .. اتمنى ما تضايق البنت
وسام بسرعه : والله يبه ما مقرب لها
ابو وسام : عارف يا ولدي وان شاء الله بس تكمل دراستها ابشر من عيوني اخطبها لك ..
وسام بتوتر : يعني أتزوجهـ...ـأ ؟
ابو وسام وهو يعقد حواجبه : ايش هالكلام وسام ؟؟؟
وسام وهو يجلس ويضع يده ع راسه : يبه انا مو عارف احس اني ضايع ومو فاهم شي ..
ابو وسام ابتسم : لا تخاف يا ولدي راجع نفسك زين .. انت مو شايف نفسك كيف يصير وجهك ونضراتك لما تشوفها ؟؟
وسام وهو يناضر الارض بارتباك ويفرك ايدينه ببعض : لهالدرجة واضح علي ؟؟
ضحك والده وقال : قوم معاي لا ننسى المطعم والزباين قوم
قام وسام مع والده وهو يفكر بعمق بكلام ابوه !!

..............

انتهـــــــــى
الحمدلله ضروفي عدت ع خير
وبرجع انزل بارت كل يومين
اتمنى ينال اعجابكم هالبارت
وتذكروا حنا ما دخلنا ولا تعمقنا بالرواية لسى ^^
ودًي~


ودًي~

أنّكِسَـآرْ ! ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©


البــآرت التــآسع

في المدرسة
كانوا طالعين من الحمامات ويارا تمشي بشرود .. وملك مو غافله عنها ابد
مسكت ملك يارا من يدها والتفتت لها يارا بحزن ناضرتها ملك بحزن وابتسامة شاحبه وقالت : تعالي نجلس ونتكلم
يارا : لكن درس الكيمياء بيبدا الحين
ملك بابتسامة : مو مهم نغامر هاذي المره ههههه ايش رايك ؟
يارا ابتسمت بضيق : طيب
ملك : يلا امشينا
مشو الثنتين وخذتها ملك لمكان هي تحبه وسابقا كانت تجلس فيه كان المكان بالطابق الثاني .. مكان صغير ويطل ع ساحة المدرسة لكن محد يقدر يشوف الي جالس فيه لانه منعزل ..
ابتسمت يارا وقالت : من وين عرفتي هـ المكان ؟
ملك : كنت اجلس فيه قبل .. لما كنت انطوائيه هههههه
يارا : وليش كنتي انطوائية ؟
سكتت ملك وما ردت وانتبهت يارا وقالت بسرعه : مو قصدي خلاص انسي
ملك : و لا يهمك .. لما ننتهي من موضوعك اقولك موضوعي
يارا قطبت جبينها : موضوعي انا ؟
ملك : يب يب .. ولا تقولي ما فيك شي .. اعتبريني اختك تكلمي
يارا وهي تشعر بالحزن وكلمات ملك زادت حزنها اكثر امتلت عيونها بالدموع ولم تستطع السيطره عليها ونزلت بغزارة رفعت ايدينها وهي تمسح دموعها وتبكي بصمت .. بدون صوت , لم تحتمل ملك منضرها واقتربت منها وحضنتها بقوة وهي بعد م تحملت ونزلت دمعه يتيمه ع خدها
بعدت يارا عنها وحضنت وجهها بايديها وقالت : قطعتي قلبي خلاص ايش الي صاير ؟ تكلمي
ابتسمت يارا بشحوب وهي تستند ع الجدار وتناضر الساحه الفارغه من الطالبات مسحت دموعها وقالت ببحه : امي بتتزوج
فتحت عيونها ملك توترت من الموضوع الحساس وانصدمت بنفس الوقت ولم ترد وتسندت ع الجدار مثل يارا بالضبط وبعد صمت طويل
قطعته ملك بعد تفكير عميق : طيب وايش المشكله ؟
ناضرتها يارا وقالت بغضب : بقولك امي تتزوج .. ايش يقولون الناس عننا ايش يقولون الطالبات ان سمعوا
ملك وهي تمسك يد يارا : يارا حبيبتي اهدي .. اول شي امك لا سرقت ولا قتلت ثاني شي بتتزوج ع سنة الله ورسوله ايش المشكله ؟؟
يارا : يا رب محد يحس فيني ..
ملك : بالعكس فاهمتك .. وعارفه قصدك .. لكن صدقيني ما يتكلمون عنكم الناس بالشين امك مو اول وحدة ولا اخر وحدة بتتزوج مرة ثانيه .. وانا متأكده تعمل كذا عشانك .. ومثل ما قلتلك .. ما يقدرون يتكلمون لان امك ما عملت شي غلط
يارا : انتي تشوفين كذا ؟
ملك : اكيد ولو كانو الناس او تخافين من البنات يتكلمون عنك .. كان شفتي ردة فعل مختلفه عن ردة فعلي الحين
يـارا : مو عارفه ايش اقول
ملك : لا تقولين شي خليها ع ربك يحلها
يارا وهي تناضر الساحة مره ثانيه وتردد : ونعم بالله .. ونعم بالله

...................

لبس ساعته وتعطر وتفقد غراضه وبعد ما تأكد اخذ من الطاولة مفتاح السياره فتح باب غرفته ونزل لتحت بسرعه قابلته والدته بابتسامه : هلا والله
باس راسها وابتسم حتى بانت اسنانه : هلا فيك يا قلبي .. يمه بروح لبيت خالي
امه بنص عين : اهـــــــا .. طيب
ضحك بصخب واردف : تفهميها وهي طايره ما شاء الله عليك
ردت الام بضحكه : طبعا انا ام سيف مو اي كلام هههه
سيف بابتسامه : فديت قلبك يا روح سيف
: شعندكم ؟ ضحكونا معاكم ؟
التفت سيف بضحكه لاخوه الواقف بنص السلم وقال : ولا شي سلامتك
كمل اخوه باقي الدرجات وصار بصفهم تفحص سيف وقال وهو يرفع حاجبه : اشوفك متكشخ اليوم ؟
سيف : بروح لبيت خالي ابو خالد
اخوه بغيض : وانا اقول .. مستحيل تتكشخ انت ع الفاضي
وكمل بنذاله : بروح معاك
ضربته امه ع كتفه بخفه وقالت : نزل عليك حب الخال ما شاء الله
التفت لها وقال : يمه ايش قصدك ؟
ام سيف : قصدي واضح .. شفيك ما تصير مثل سيف وتواصل خوالك وعمامك ؟
رد بقهر : يمه تعرفين اني سنه اخيره ثانوي وما عندي وقت
سيف : انت قبل لا تصير بالمرحله الاخيره طبعك نفسه ما تغير هههههه
قال بقهر : خلاص فكوني .. الحين ابي اروح معاك
سيف بلا مبالاة : طيب انتظرك بالسياره
قال وهو يناضر اخوه : طيب بس اغير ملابسي
ام سيف : حسين مو قلت عندك امتحان بكره ؟
حسين بسرعه : قريت وخلصت عن اذنكم
وصعد بسرعه لغرفته وام سيف وسيف يضحكون ع هباله

.................

صحى من النوم ع صوت موبايله .. تأفف بملل وقام بدون ما يناضر موبايله اصلاً ناضر الساعه كانت 5 مساءاً .. تعجب من الهدوء وقال بنفسه " غريبه وين راح الكل !! بشوف الكـ.... رجعت من المدرسه ولا لأ ! " غسل وجهه بسرعه وطلع من غرفته دخل لغرفتها كانت فاضيه ابتسم بسخريه " الله يعلم وين رايحه " >> للعلم دوام ملك ينتهي ب5 والوقت 15 دقيقه ^^
مشى بغرفتها وناضر الرسومات الي تزين جدران غرفتها ناضر بقرف كانت غرفتها كلها باللون الوردي .. مسك بعض الاوراق المتناثرة ع مكتبها قرأ المكتوب بعدم اهتمام ومسك الاوراق شققها ورماها بالارض كانت رسمه غير مكتمله لعيون شخص ما .. ناضرها وابتسم بخبث واخذها ورماها بحاوية النفايات !
طلع من الغرفه توجه نحو السلم وهو يناضر الهدوء المريب
نزل لتحت وتوجه للصاله شاف والده نايم ع الكنبه فتح عيونه بصدمه !!
توجه نحوه وناداه بهدوء : يبه .. يبه
فتح عيونه بتعب .. عقد حواجبه وقام ببطيء دون ان يرد عليه ..
ناضر الساعه وقام
احمد باستغراب : يبـه شفيك ؟ ليش نايم هنا ؟!
ابو احمد وهو يتوجه للسلم دون ان يناضر ولده : كنت تعبان وما حسيت
وكمل الدرج واحمد ع راسه بعض علامات الاستفهام !!!!

................

سمعوا صوت الجرس .. واخيرا انتهى الدوام قامت هي اول وحده وخرجت من الفصل بعد الاستاذه .. قاموا نور وسحر يلحقوها ....
سحر وهي تلهث : مريم .. مريـــــــم
نور : مريييييم .. انتظري
لكن مريم تجاهلتهم وصعدت مع السواق تبعهم وتوجهت للبيت
ضربت نور الارض برجلها بعصبية وتأففت سحر رجعوا للداخل وهم متوترين من الي حكوه لمريم !!
نور وهي تفكر مع نفسها " يا ربي اكيد تاخذ عني فكره خطأ !!"
لقوا بوجههم ملك ويارا بالفصل وهم بياخذون شنطهم ..
سحر وهي تهمس لنور : هذا الي ناقص .. لا تبينين لهم شي
ابتسمت ملك وتوجهت لهم : يلا السواق جا .. مممم وين مريم ؟
نور وهي تناضر سحر وترجع نظرها لملك : أأ .. راحت مع سواقهم
يارا وهي تعقد جبينها : ليش طيب ؟ اتفقنا نروح سوا مع ملك
سحر تصرف : مدري بعد .. ابوها ارسل لها السواق يمكن عندهم ظرف او شي
ملك : اهاا .. طيب يلا بنطلع
طلعت ملك ويارا وخلفهم سحر ونور .. مشوا ببطأ ونور تهمس لسحر : برأيك شكو بشي ؟
سحر : لا ما اعتقد .. ناظرت السيارة وهي تردف : خلاص لا ترتبكين عدت ع خير
سحر بنفسها " اي خير ! يا ربي سترك "
صعدوا بالسياره والصمت هو سيد الموقف .. استغربت ملك من الوضع لكن لم تتكلم .. وصلوا سحر بالاول وبعدين يارا .. بقوا نور وملك فقط بالسياره
ناضرت ملك نور باهتمام وهي تناضر الشارع بفراغ
مسكت يدها وانتفضت نور ..
ملك بسرعه : بسم الله عليك .. شفيك ؟!
نور بارتباك : ولأ .. شي .. بس تعبانة شوي
ملك وهي تعقد حاجبها : سلامتك يا قلبي تبين انزل معاك ؟
نور بابتسامة ضيقه : لا تسلمين .. باخذ بندول وبرتاح
ملك : اها .. طيب
ناضرت نور بيتهم وقالت وهي ماسكه الباب : شكرا ملك
ملك : لا تقولين كذا .. وطمنيني عنك بليز لما تتحسنين
نور : ان شاء الله .. مع السلامه
ملك : في امان الله
نزلت نور من السياره ودخلت للبيت باستعجال .. شافت امها جالسه بالغرفه الكبيره وسرحانه .. ابتسمت بخفه وتوجهت نحوها وباست راسها ..
وقالت بصوت اشبه بالهمس : شلونك اليوم يا الغاليه ؟
ام نور بتعب تبتسم : الحمد لله حبيبتي .. شلونها المدرسه
نور وهي تقوم وتغير ملابسها : الحمدلله ع كل حال تمام .. ابوي وينه ؟
وزين؟
ام نور : شكلك ما انتبهتي زين يلعب كوره مع الاولاد بالشارع وابوك مدري عنه
نور : اها .. اي يوم درينا عنه ؟ ثم ابتسمت بسخريه
غيرت ملابسها بسرعه ولبست عباتها
ام نور بحزن ع حال بنتها : يمه ترحين كذا بدون ما تاكلين شي ؟
نور وهي تبوس راسها وتبتسم : بـ أكل بالمطعم ان شاء الله وعد
يلا بروح لاني تأخرت
ام نور : ربي يحفظك بنتي الله معاك
خذت نور شنطتها وموبايلها وطلعت متوجهه لشغلها !!

...............

كانت تناضر الشارع من نافذة السياره وهي ما تعرف ايش الي تحس فيه بالضبط !
مشاعرها متضاربه وما تعرف ايش تعمل .. مسكت راسها وضغطت عليه بقوة
وحست بالسيارة توقفت وعرفت انها وصلت للبيت رفعت نظرها وتسندت ع كرسي السياره ونزلت دمعه ع خدها وبنفسها " يا ربي ايش الحال الي تحس فيه ؟؟ تشتغل ؟ وبمطعم ؟! مو مصدقه .. انا وين ؟ وهي وين ؟ هاذي نور معقوله ؟!! " تحس بألم مو طبيعي ع حآل صديقتها الي ما كانت متوقعه انها عايشه كذا ابداً .. حضنت شنطتها ونزلت ببطأ .. حاولت تكون طبيعيه عشان محد ينتبه لها .. مشت وهي منزله راسها وما حست بالي كان مراقبها من كانت جالسه في السياره للان !!
فتحت عيونها بصدمه وهي تحس بيد تكتم انفاسها وتسحبها لمكان خفي بالحديقه صرخت لكن صوتها ما طلع نزلت دموعها بسرعه وقلبها صار يدق بجنون
: ششش .. انا سيف خلاااص .. بتفضحينا
ابعد يده وهي بعدت عنه بسرعه وعدلت ملابسها وحجابها وناضرته بصدمه : سيف .. طيحت قلبي .. انت ايش عملت ؟؟
سيف بارتباك : اسف بس ناديتك وانتي بعالم ثاني وخفت اتكلم معاكِ واحد يشوفنا واقفين كذا
مريم بعصبيه : صح .. بس مو تعمل كذا .. يا ربي الله ياخذ العدو كنت بموت رعب
سيف بسرعه : بسم الله عليك يا روح سيف انتي
صعدت الحمره لخدودها وتوترت وما عرفت ايش ترد وما زالت اثار الدموع ع خدها قرب منها ناضرته بارتباك ورجعت حتى التصقت بالجدار رفع يده وهو يناضر عيونها بهيام ومسح دموعها
وقال بحب : ليش تبكين ؟
مريم وهي خلاص بتموت من الاحراج : أأ .. سيـ..ـف .. أأ .بـ .. بعد شوي
ابتسم سيف ع شكلها ورحم حالها وابتعد بسرعه وقال بجديه : احم ما جاوبتيني
تنفست مريم بعمق وشتت نظراتها وقالت بتوتر : ولا شي .. عن اذنك
مشت تبي تروح لكنه مسك يدها
مريم بخوف : سيف الله يخليك اتركني اخاف حد يشوفنا
سيف حابس ضحكته وقال : قوليها
مريم خلاص ضاعت نزلت راسها وقالت بهمس : سيـــــــف خلااااص
سيف ما قدر وضحك : ههههههههههه طيب هههههه روحي بس ما اتركك الا اعرف ايش الي مزعل حبيبتي
ركضت مريم بسرعه بعد ما سمعت كلماته وقلبها صار يدق بسرعه مو طبيعيه
دخلت لبيت وما كان احد موجود غير امها الي بالمطبخ .. صعدت لغرفتها وقفلت الباب اكثر من مره .. رمت حالها ع السرير وهي تحضن دبدوبها وتتنفس بقوة
.........................

دخلت السيارة للبيت ونزلت بسرعه شافت سيارته مو موجودة
حمدت ربها انه مو موجود لانها تبي شعرها ..
دخلت للبيت وتوجهت للصاله .. كان البيت فاضي تماما
سمعت اصوات في المجلس وبنفسها "اكيد عبدالله يلعب بالاكس بوكس"
توجهت للمجلس وفتحت الباب بشويش وصدق حدسها انتبه لها عبدالله وابتسم
عبدالله بدون ما يناضرها : ملك زين انك جيتي .. تعالي العبي معاي
ملك وهي تتوجه نحوه وتشوف كيف يلعب : كان ودي والله لكن تعبانه حتى اني ما غيرت ملابسي ..
عبدالله : طيب اتركك هالمره .. لكن المره الجايه تلعبين معاي
ملك : طيب اوعدك .. اقول عبود
عبدالله : هلا
ملك : وين ابوي وامي ؟
رفع عبدالله كتوفه بمعنى مدري !
قطبت حواجبها وخرجت من المجلس وسكرت الباب خلفها وهي مستغربه من عدم وجود الكل !
صعدت وهي تهز براسها حتى تنفض الافكار من دماغها فتحت باب غرفتها وشهقت بصدمة !!!!

............

انتهـــــــى
بحفظ الرحمن

أنكســــآر !


ودًي~

عائد للوطن ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام علغŒکم
ررواغŒغŒتک روعهه مشاء الله
استمري بالتوفيق
وطلب صغير اول ماتنزلي ارسلي الرابط
في امان الله ��.
لا الله الا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ��.

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1