غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-07-2015, 02:44 AM
صورة ترانيم 1997 الرمزية
ترانيم 1997 ترانيم 1997 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة


رواية : (اميلي .. وجهان لعملة واحدة )

بعد تجربة رائعة فـــي روايتي الأولــى (قطعة جليد في منصف الصحراء ) .. جئت بتجربة مختلفة كليا عنها .. بالمكان والزمان واللهجة والأسلـــوب ... وايضا بالقصـــة
تجربتي الثانية .. روايتي الثانية (اميلي .. وجهان لعملة واحدة .. )



(الفصل الأول : ...بدايــــة قــــصــــتي ..)
اعتادت الشمس أن تمنح نورها لكل العالم فيشرق به ويضئ الا أن نور هذه الشمس لم يعد كافيا ليضيء العالم ويضيء قلوب البشر ..
فتلك الظلمات قد طغت بجبروتها على هذه الأنوار وجعلت هذه الأشعة الذهبية تضمحل اضمحلالا لا متناهيا لتقتل الأمال التي نرسمها . الطريق صعب والمشوار طويل ومامن طريق لسعادة قد اكتمل ..
(اميلي ارمين )
اغلقت مذكرتي بعد أن خططت رسائلي الى والدتي .. أمي ماريا ارمين .. أعلم وبشدة أن رسائلي لا يمكن ان تصلها فهي في عالم بعدين عنــــي .. ولكنها ملاذي الوحيد !!! .. ومستقري الذي كلما تراكمت علي الهموم هرولت له ..
حقيقتا , رغم أن عمري لا يتجاوز ال17 عاما الا أن لدي أطنانا من المشاكل أحملها على كاهلي ... أنا سندريلا من نوع أخر .. فقصتي تبداء تمام مثل قصة (سندريلا ) .. فأنا لدي زوجة أب (أرمينا كووت ) ذات الاثنان والأربعون عام وبناتها البغيضات (تاله ) 23 عاما .. (سام ) 20 عاما .. وأصغرهن ودائما ماألقبها بالشيطانة (مغاني ) 16 عام ..
صحيحا....
تغافلت أو تعمدت التغافل عن والدي (جايتن كووت ) ..
(جايتن كووت _44 عاما ) الرجل الأكره الى قلبي
الملقب بوالدي !!
احد رجال الأعمال البارزين بالدولة .. فهو ينتمي لأسرة ( كووت ) الفرنسية العريقة التي تعتبر من الطبقات الألماسية كما يسميها البعض .. لديه العديد من شركات الملابـــس والمجوهرات .. كما يمتلك أكبر معرضا للأزياء في فرنسا .. وهو يعد الثالث في أروبا .. دعوكم من هذا كلـــه .. رغم كل هذه الأموال الطائلة .. الا أن ابنته (أنا ) تعمل كخدامة مؤجرة ! ..
لانه لا يعلم ان الفتاة (اميلي ارمين ) هي نفسها فتاتة من زوجتة الثانية ( ماريا ارمين ) ..
ربما لانه لا يعلم بوجودها اصلا

كيف ؟!
عند سفرة لأيطاليا رحلة للعمل ..وقد كانت رحلة طويلة مدتها 6 شهور ... أغرم والدي الفاضل بخادمة الفندق النازل فيه .. فقد كانت (ماريا ارمين ) ذات شعر طويل أسود لامع يصل لنهاية ظهرها .. وجهها طفولي للغاية .. ملامحها لطيفة ورقيقة .. ذات عيون كالعسل الصافي لونها وقد كانت ذات 18 سنة بينما (هو ) كان ذو 27 عاما .. شاب طويل عريض المنكبين .. شعره أشقر وذو عينين زرقاوين .. ملامحه جميلة للغاية .. الفتيات تلاحقة من كل الجهات .. هذا ماجعل شخصيتة مغرورة جدا ... ايضا بجانب الثروة الهائلة التي يملكها ..
تلك الأخرى (ماريا ارمين ) أغرمت به .. وكيف لا ؟ وهو قد بذل المستطاع لتقع بغرامة .. استقالت من وضيفتها وتزوجا سرا .. واستقرا معا في منزلا بحريا يطل على احد أجمل بحيرات ايطاليا بحيرة (ماغيوري) وهي بحيرة تقع بالقرب من فرنسا.. اخفى عنها زواجة من تلك المتغطرسة ارمينا واخفاء ايضا ان لدية ابنتان تالة 6 سنوات و سام 3 سنوات .. عاشا معا مدة 5 شهور .. كانت من أجمل الشهور التي عاشت بها ماريا ..
حتى تفاجأت .. ذات صباح وهي تستيقظ من نومها بأنها وحيدة في ذلك المنزل .. لا خدم .. لا حراس .. وحتى صاحب المنزل لم يكن موجود !!!
بحث عنه طويلا ولم تجده تركها وحيدة وفي بطنها جنين بعمر 3 شهور !!
بكت ماريا بكائا لم تبكه حين توفا والديها .. وحين طردت من منزلها بواسطة الحكومة بسبب القروض التي كانت على والديها .. بكت أكثر من ذلك لانها الان اصبحت بلا وظيفة بلا مأكل بلا مشرب .. وايضا بلا قلب وروح !!
كانت تعشق جايتن .. وتعبس بمجرد مرور ثواني على عدم وجوده معها .. فهل يمكن أن تعيش من دونه حياتا كاملة !!
عانت ماريا كثيرا بعد هجر جايتن لها .. الشيء الوحيد المتبقي لها جنين !
لا أخفي عليكم .. انها حاولت اجهاضي أكثر من مرة .. ربما العشرات .. الا انني كنت مصرة على العيش وحاربت حتى اظل على قيد الحياة ..
وايقنت ماريا .. بأن القدر احضرني لها .. وانه لا يمكن أن تتخلص مني
وبالفعل .. بعد مرور 6 أشهر ولدتني في احد القرى.. خلال تلك الست شهور .. خرجت امي من ذلك المنزل فلا جدوى منه لانه بأسم احد المستثمرين وبعد عدة شهور سيأتي لياخذه كما وصلها بأحد الرسائل .. استغلت كمية المال التي كانت لديها بالبنك من وضيفتها السابقة .. واستقلت أول حافلة لأحد القرى التى تسكن بها صديقة طفولتها (جويس بيتنكور) والتي تقع بالقرب من مدينة تورينو .. على الحدود الفرنسية رحبت جويس بأمي .. واستقبلتها بمنزلها المتواضع .. التى تعيش بيه هي وزوجها (ادوارد بيتنكور) .. هما زوجين لطيفان للغاية .. لم يرزقاء باطفال ابدا وحتى يومنا هذا .. وهما يحبان أمي كثيرا .. فهي صديقة وفية لجويس منذ ان كانت بعمر السادسة وعاشتا معا بنفس الحي .. سنوات طويلة قضياها مع بعضهما البعض .. حتى تزوجت جويس من ادوارد وانتقلا للعيش بهذه القرية بسبب ظروف ادوارد المادية !! .. ولكن امي كانت تزور جويس من فترة لأخرى .. لذلك كان من السهل عليها معرفة منزلهما ..
....
جويس .. ادوارد ... أمي ... أنا
بعد ولادتـــي عشنا جميعا في منزل واحد به 3 غرف .. وصالة صغيرة ومطبخ .. كنا نتشارك انا وأمي نفس الغرفة بالطبع .. واخرى للزوجين اللطيفين .. والثالثة حولت لمكان لمشاهدة التلفاز ومكتبة ومخزن .. فهي المكان الذي كنا نقضي فيه أغلب أوقاتنا ..
جويس وادوارد كانا معنا خطوة بخطوة .. لن انسى فضلهما علي ابدا .. ساعدا أمي لتتخطى محنتها .. وعاملاني كأبنة لهما ... ووفرا لأمي وظيفة .. لتعمل كمرشدة سياحية لغابات البلوط والبحيرات المطله عليها .. وجويس استمرت بعملها .. كصيدلانية للأدوية الشعبية التي تصنعها بالمنزل .. وادوارد بعمله كعامل في المصنع الوحيد بتلك المنطقة .. وهو مصنع لصناعة الأوراق ..وهذه قصــــــــتي بأختصار .. اميلي ارمين أو بالأحرى كووت


هذه البداية فقط ...!
فكــــيف كانتـــ ..؟!
مغامرات طويـــــلة .., قصـــة خرافية 100% .. احداثها خيالية تشبه القصص الأسطورية كسندريلا .. ينبوع الأحلام ..والعديد من القصص .. فريدة من نوعها .. لاني ابتعدت عن جميع الأمور التقليدية بالروايات ..
لا تحـــرموني من ردودكــــــم .. أحببت أن أنزل جزء بسيط لأرى ردودكم ..

تحياتـــــي ..
ترانيم 1997

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-07-2015, 06:08 PM
صورة ترانيم 1997 الرمزية
ترانيم 1997 ترانيم 1997 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية ( اميلي .. وجهان لعملة واحدة )


تقدروا تتابعو الرواية على الانستا ...


@trnym1997
Follow me

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 03-08-2015, 01:23 AM
صورة ترانيم 1997 الرمزية
ترانيم 1997 ترانيم 1997 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة


(الفصل الثانــــي : .. أول خطواتي بباريس ..)   احيانا تكون الحياة كالماء .. لا طعم لا رائحة ولا لون ولكننا مجبورين أن نشربها للأستمرار فـــقط !! طبعت تلك الكلمات علـــى دفتري مرة اخرى فها أنا كالعادة أثرثر مع دفتر يومياتي للعزيزة ماريا .. ماريا أغلـــى اسم على قلبي .. وسيظل كذلك للأبد ابتسمت بهدوء وانا أتذكر عدد المرات الكثيرة .. والتي لا تحصها .. وهي تقول لي (( كم مرة قلت لك انا امك قولي ماما أمي وليس ماريا ..) ولكني كنت ابتسم بشقاوة .. وأقول( أنتــي ماريا ) وأهرب مسرعة عندما ارى ملامج وجهها الغاضبة ..     صحيح دعونـــي أكمــل لكم قصتي ..\.. لربما أنتم متحمسون لمعرفة كيـــف وصلت هنا فرنســـا ؟! وكيــــف عرفت بأننــي ابنة ذلك الرجل   لنبداء منذ أن كنت بالسادسة فحياتـــي بالسنوات الســـت الأولــــى كانت اعتيادية وممللة بعض الشيء .. أمي .. وجويس كانتا يتناوبان علـــى رعايتي .. في الصباح أكون مع العمة جويــٍس اما بالمساء أكون مع أمي فهذا يتناسب مع عمل كلاهما .. والعم ادوارد كان دائما يأخذني معه لمدينة  تورينو بما يتناسب مع عملة فهي تقــع على بعـــد ساعتان ونصف من منزلنا .. وحياتنا كلنا كانت مستمرة بغاية السرور والبهجة .. عندما اصبحت بعمــر السادسة .. اخذت لاحد الروضات التي تقع بالمدينة القريبة منا .. وايضا هي بالقرب من مكان عمل أمي الجديد .. تعرفت هناك على مايك صديقى المخلص الى الان .. و سوريانا .. سوريانا بعكسنا أنا ومايك من الطبقة ماقبل الالماسية   .. لاننا انا ومايك نعتبر من العامية .. ولكننـــا لازلنا اصدقاء الى الان منذ اليوم الأول الذي التقينا فيه .. رغم انها درست بمدرسة أخرى الى انها كانت ترانا بأستمرار .. ورغم أن مايك يدرس بمدرسة داخلية الا أنــنا نلتقي كل نهاية أسبوع .. ازدادت شهرت أمي كمرشدة سياحية لما تتمتع بيه من ذوق عال واخلاقا حميدة .. كذلك كانت فتاة مرحة وذات ابتسامة دائما .. حتى في احد اليالي عندما كنت بعمر الثامنة .. تعرفنا علــى عائلة صديقتي سوريانا عائلة سكويلر التـــي تملك العديد من مكاتب السياحة .. فطلبوا من والدتي أن تعمل بأحد مكاتبهم بعد ان كانت مستقلة .. فرحة والدتي كثير ا وجميعنا كذلك .. فبدل أن تعمل مستقلة لا تعلم متى ياتي السياح .. غير الانتظار لساعات طويلة ..بالطبع كانت فرصة ذهبية لنا جميعا .. بوجه خصوص بالنسبة لي أني سأحضى بالعاب وأشياء تمنيتها  أخرى .. أماني طفولية حلمت بها .. لكنـــي لم أعلم الــى ما سيجول الأمر !! رجعت الى الواقع فأنا لم أعد بالثامنة ! سمعت دقات الباب تلعن عن وجود احد خلفة .. قلت بصوت متكاسل بعد أن أغلقت مذكرتي : تفضل .. أطلت بوجهها النوري : مساء الخير عزيزتي كانت تلك عمتي جويس : مساء الخير  عمتي اقتربت منى وهي تمسح على رأسي : كيف كان عملك اليوم ؟ بأبتسامة مصطنعة قلت : جيدٌ كالعادة من الواضح انها لم تصدقني , لكنها قالت : يجب عليك ترك احد الوظيفتين .. فالمدرسة على وشك الأبتداء  ولا يمكنك العمل بالمكانين في انن واحد ردد عليها : أعلم هذا حبيبتي , وقدر قررت أن أعمل في منزل السيد ألبرت طوال الأسبوع وبنهايته أرجع للعمل بالمقهى .. سبق واتفقت مع صاحب المقهى بدا عليها الاستياء : سيكون ذلك مرهقا .. وانا أريدك أن تهتمي بدراستك قلت : لا تقلقي , سأهتم بها جيدا .. جلست على سريري الصغير : هل هاتفتي مايك ؟ اشرق وجهي بمجرد سماع اسمه بحق ذلك الفتا يجلب لي السعادة : نعم , سيأتي لزيارتنا بعد يومين ابتسمت خالتي :  هذا رائع , منذ أسبوعان لم اراه اشتقت له كثيرا قلت : وانا كذلك .. ايضا سوريانا ستاتي لتقضي بعض الوقت معنا خالتي وقفت : جميل جدا .. يبدو انك ستحظين بوقت ممتع بنهاية الأسبوع هززت رأسي : أجل يبدو ذلك استدارت لتخرج من الباب بعد أن طبعت قبلة دافئة على راسي : تصبحين على خير حبيبتي ابتسمت بحب لها : أنتي كذلك اااه لا أعلم ماذا ستفعل أن علمت بأن السيد ألبرت ليس سوى والدي .. لا أحد يعلم بأني أعرف كل شي عن والدي .. كذلك لا يعلمون أني أعرف قصتة كاملة .. والدتي في ايامها الأخيرة أخبرتني كل شيء لانها علمت بأني كنت اتنصت لهم عند حديثهم وذلك كي اشبع فضولي .. , عادة سيئة ولكنها عرفتني بالحقيقة بالنهاية .. الوحيد الذي يعلم بكل شي عني وقبل أن أبوح به هو مايك .., لأودع هذه الأفكار السيئة سيأتي مايك قريبا وهذا يريحني جدا .. .., لا أعلم ماوجهة نظرة هو الأخر عن عملي بمنزل والدي ولكنه المنزل الوحيد الذي قبل أن أعمل به .. الامنازل الأخرى لا تريد فتاة تبلغ من العمر  17 سنة ولان مظهري يبدو صغيرا جدا .. فأنا قصيرة نوعا ما وقد كسبت مظهر والدتي الطفولي وشعرها الأسود الحرير الطويل بينما عيناي الزرقاوان ورثتهما من والدي أنا نصف ايطالية ونصف فرنسية كذلك والدتي امها فرنسية واباها ايطالي .., لذلك يبدو شكلي مهجن هههه كما تقول  سوريانا فالعينان الزرقاوان لا تتركبان مع الشعر الأسود الفحمي .. ولكنه يبدوا لطيفا علي بالطبع .., بينما سوريانا من الاسر الايطالية العريقة .. ولكن مايك فرنسي أصلي .. والعمة والعم  بيتنكور ايطاليان  عاميان توجهت لسريري لأن أمامــي يوم طويل شاق ..,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-08-2015, 01:24 AM
صورة ترانيم 1997 الرمزية
ترانيم 1997 ترانيم 1997 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة


فتحت عيني ببطء وأنا أرى نور الشمس المتسلسل من نافذة غرفتي ..  توجهت الى دورة المياة .. بعد ان استحممت وارتديت ملابسي بنطال طويل بالون الأزرق الفاتح وقميص بالون الوردي عليه بعض السحب الجميلة .. رفعت شعري كعادتي كالكعكة فوق  رأسي وأنزلت بعض خصل الشعر من الأمام  .. توجهت لباب غرفتي وأنا أحمل بيدي هاتفي و معطفي فالجوء بارد جدا بالخارج.. دخلت المطبخ ووجدت به العم ادوارد بكرسية المتحرك .., وعمتي تجهز الأفطار .. : صباح الخير هذا ما قلته .. فقال بأبتسامة جميلة : صباح الخير عزيزتي قبلت عمي على راسة وجلست بجانبة : كيف صحتك الان ؟ قال عمي بأبتسامة : بخير عزيزتي قلت وانا اسكب بعض الشاي : هل اعتدت على جو فرنسا وباريس ضحكت وقال : هههه جو باريس لا يختلف كثيرا عن جو ايطاليا .. لذلك انا معتاد عليه ابتسمت : ههه هذا صحيح عمتي قالت : لقد اتتمنا اسبوعان منذ وصولنا هنا .. ولكني اشتقت حقا لقريتنا   انزلت رأسي ببؤس  فانا اعلم اني السبب الرئيس لتواجدهما هنا وهجرنهما بلدهما .., رفعت رأسي قليل ورأيت عمي ينظر بنظرات قاسية اتجاه عمتي فقالت بأرتباك : لكن لا بأس فباريس جميلة جدا ولن أحظى بعمل مثل الذي انا به الان هناك ابتسمت لهما مجاملة ووقفت : هههه بالتأكيد .. سأذهب الان المقهى سيفتح بعد نصف ساعة .. وداعا عمتي : انتبهي لفسك جيدا : بالطبع خرجت من شقتنا  وأنا ارتدي معطفي .. الحقيقة .., أن بعد وفاة والدتي انتقلت سوريانا بسبب عمل والدها فأصبحت في مدينة () بفرنسا وهي تبعد عن هنا () لذلك لا أراها دائما .. ومايك انتقل الى احد المدارس الداخلية هنا منذ زمن .. عندما كنا بالحادي عشر .. ولكنه كان يزورنا بأستمرار فعلاقته قوية بعمتي وعمي .., نفضت عقلي من الأفكار .. فقد ركبت الحافلة المتوجهه الى داخل المدينة .. فالمقهى يقع بالقرب من حديقة برج ايفل المشهورة .. ذلك مايجعله مزدحما على الدوام .., استطاعت سوريانا أن تؤمن لي وظيفة على شروطي .. رغم انها كانت معارضة بشدة أن أعمل بمثل هذه الوظائف ولكني اعتدت عليه فمنذ أن أصبحت بالثانية عشر بدئت اساعد أمي بمصاريفنا .. وفي خلال اسبوعي الأول  اسطعت أن اجد وظيفة اخرى من مكتب الخدم .., توقفت الحافلة .. ونزلت فورا .. لا زال هناك وقت على بداية دوامي .. لذا سأذهب لأتجول قليلا بحديقة برج ايفل .., عند وصولي استلقيت على تلك الأعشاب الخضراء فالمنظر يبدو رائع من هذا المكان .., أغمضت عيني براحة اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااه     صرخت عالية اطلقتها عندما احسست بأحد يلتهم وجهي .. ولعاب قذر يسيل عليه .. يا ألهي يبدو انه كلب   فتحت عيني بسرعة وأنا ادفع ذلك الكلب المتوحش .. وضعت قداماي على الأرض وأنا أركض بسرعة .. التفت الى الخلف لأرى ذلك الكلب يلاحقني .. كنت ألهث من التعب .. ولكني لا زلت مقاومة وأركض بأقصى ما لدي من سرعة .. ذلك الكلب البغيض لازال يركض خلفي .. حتى سقطت أرضا وقفزا فوقي .. كنت اصرخ من جديد .. وأنا أرى لسان ذلك الكلب يغطي وجهي بالكامل .. سمعت صوتا ينادي .. : جورن جورن توقف ابتعد عني ذلك الكلب متجها لصاحب الصوت .. فتحت عيني وانا لا ازل مصدومة .. اخخ كم هذا مقرف   جلست قدماي ممدودتان لا أستطيع الوقوف عليها من شدة رعبي وقرفي ايضا .. رفعت رأسي للأعلـــى لأرى شاب طويلا أشقر الشعري .. شديد البياض .. ذو ملامح جادة مميزة .. كان يمسح على ذلك المقرف .. يبدو انه صاحبة .. ابتسم باحراج : اعتذر منك ياانسة .. يبدو ان جورن أعجبك بك : هاا قمت بتعديل جلستي لارى شعري منساب ومنطلق ع اكتافي بحرية .. يبدو أن كعكتي قد تلاشت .. مد يديه ليساعدني على الوقوف .. لكني لم امد يدي له يبدو ان جسمي قد اعجبته الأرضية ابتسمت بأحراج شديد وانا اراهن أن وجهي اصبح بالوان الطيف كاملة .. جمعت شعري بأرتباك ووضعته على الجانب .. : احم انستي هل تأذيتي ؟ هذا صوت اخر ..  اتجهت لصاحب الصوت لارى شاب اخر يبدو ان عمره بالعشرين .. بعكس الاخر الذي يبدو بنفس عمري أو اكبر بسنة او سنتين كان شعره لون رصاصي مجعد بلطافة ومرجع للخلف ..كذلك لون عينيه .. : هل تتحدثين الفرنسية ؟ هذا ماقاله الأول .. فرددت : نعم وقفت بسرعة فشكلي يبدو غبينا وانا جالسة بتلك الوضعية .. قال الأول : اعتذر مرة اخرى يا انسة .. قلت بسرعة : لا داعي للأعتذار .. ليس ذنبكما قال الثاني وهو يحك راسه من الخلف بأستيحاء : هل انتي فرنسية .. لا تبدين كذلك .. عذرا ابتسمت : نعم فرنسية ولكن امي ايطالية قال الأول بأبتسامة كادت أن تخرق قلبي .. : امم هذا يفسر ملامحك الغريبة وكذلك لون شعرك وعينيك فنادرا مايكون هناك فرنسيون بهذه الألوان مد الأخر يدية : انا جاس اوبريت .. طالب بالجامعة صافحته : انا اميلي  ارمين طالبة بالثانوية فتحا اعينهم مصعوقين : أأنت بالثانوية ؟! ابتسمت بخجل : أجل جاس : تبدين أصغر بكثير .. ظننت أنك فتاة بعمر 14 ضحكت بلطف : ههه لا يغرك شكلي فأنا بعمر 17 مد الاخر يده :  اريان كواندت  طالب بالجامعة ايضا ولكني بسنتي الأول صافحته هو الاخر : تشرفت بمعرفتك سيد كواندت نبح الكلب مرات متتالية .. مما جعلني اخاف وارتجف ضحكا الاثنان .. وقال جاس : يبدوا انه يعرف بنفسسه .. اريان : هذا جورن كلبي المدلل رددت بخوف : تشرفنا لكن لا تقترب مني جاس : ههههه لكن اتريدين الحقيقة .. يبدوا انه اعجبك بك بحق لان لا يلعق الا الناس الودودين   اخخخخ لا اريد ان اكون ودودة دام هذا الكلب سيلعقني مرة اخرى .. كمم اكره الكلاب   ابتسمت مجاملة : ههه شكرا لكما .. اعذراني  يجب ان اذهب ..   جاس : حسننا .. ربما نلتقي مرة اخرى بيوم ما : ههه ربما .. الى اللقاء ردد الاثنان من بعدي : الى اللقاء   شابان لطيفان .. يبدو من ملابسهم الفاخرة انهم من اثرياء المدينة .. جاس يبدو كثير الكلام بعكس الاخر اريان الذي لا يتحدث كثيرا كلاهما محترمان .. واجهه جيدة للاثرياء بعكس عائلة كووت المثال الأسوء للاثرياء بنظري ..   دخلتــ الى المقهى .. انه مقهى مكسيكي راقــي به أنواع من الحلويات والأطباق المكسيكية مثل الفهاتيا والتاكو وايضا الكساديا الذيذة .. حقيقة معدتي تؤلمني عند العمل بهذا المكان فشهيتي مفتوحة دائما لهذه الأطعمه هههـ..   قابلت مديرة  المقهــى الانسة ( لوسي بوليتو ) عازبة رغم ان عمرها تجاوز 35 عاما .. المقهــى ملك لأسرتها (بوليتو ) والدها السيد (انتونيو بوليتو ) .. طيبة القلب .. لكنها شديدة فيما يتعلق بالعمــل ..  لا تحب الكسل .. التسيب أو أي شي يؤدي الي تعطيل العمل .. هنا تصبح شخص اخر لا تقبل التفاهم ..   : صباح الخير انسه بوليتو انسة بوليتو : صباح الخير ..  جيد تبدين نشيطة من أول أسبوع لك هنا .. اتمنى أن يستمر هذا طوال فترة عملك هنا ابتسمت لها رغم لكنتها الجافة : اتمنى ان اكون عند حسن ضنك انسة بوليتو بوليتو هههههههه كل ما انطق بهذا الاسم اشعر اني سأنفجر من الضحك ... يجب أن اكتم ضحكاتي عنها ... اممم يا ألهي كم لكنتها الفرنسة متقنه .. ليس كانها مكسيكية امممم ربما يرجع ذلك سكنها هنا منذ ان كانت بعمر العشرين  .. انتهت لها تنادي : انسة ارمين يبدو انك ستقضين النهار بأكملة امام الباب ارتبكت من نظراتها الحادة  : ااا لا سأذهب الان .. اتجهت الى غرفة تبديل الملابس متغافلة عن نظراتها الحادة .. فتحت الخزانة الخاصة فيني ووضعت به هاتفي ومعطفي الصوفي .. وارتديت ملابس العمل الموحدة .. المطبوع عليها  ( أل  بوليتو كافي ) .. وبدء عملي الروتيني بأستقبال الزبائن     .................................................. ...........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 03-08-2015, 01:26 AM
صورة ترانيم 1997 الرمزية
ترانيم 1997 ترانيم 1997 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة


(اريان كواندت ) بدئت أول محاظرة لـــى اليوم .. وانا شارد الذهن بتلك الفتاة امممم ماذا كان اسمها (ايميلي ارمين ) تبدو فتاة فقيرة ولكنها تشبه لحد كبير الممثلة لورا منهاتن .. امممم لون البشرة وشعرها الطويل كذلك ملامحها الطفولية !! ولكن الانسة منهاتن فرنسية اصلية .. وليس لها صلة بايطاليا .. كما أعلم .. لا أريد أن أوجع رأسي بهذه التفاهات .. فقضيتي مع الانسة منهاتن طويلة جدا ومعقدة لا اريد ان ادخل بمتاهات أكثر معها .. لا أعلم ماذا فعل روسيان بعد مغادرتي المقر بالأمس ... سأتصل به بعد انتهاء هذه المحاظرة الكئيبة .. واخيرا .. بعد مرور ساعتين كاملتين ... دخل احد الطلاب ليطلب الدكتور سيفاستيان .. ويخبرة بان العميد يطلبة .. هذا الغثيث كان يريدنا أن نجلس لساعة اخرى كاملة .. سأتقياء بالفعل أن حدث ذلك .. اخرجت هاتفي لأتصل بروسيان ..: مرحبا ريو ريو : اهلا ري سمعت صوت السيارة فقلت : تبدو بالسيارة ؟ ريو : اجل اني قادم اليك كنت سأتصل بك لكنك كنت اسرع .. حصلت على الحلوى . وقفت من شدة فرحي ..: حقا ..؟ هيا اسرع سأكون بأنتظار عند البوابة 3 ريو ضحك على لهفتي فقال : ههههه حسننا اسرعت بالخروج للبوابة بعد أن وضعت مستلزماتي وكتبي بالخزانة الخاصة فيني .. رأيت سيارة ريو الفراري الحمراء مركونة أمام البوابة .. : اهلا ياصديقي ريو : اهلا بكك .. رمى الي الملف .. تفضل قلت بحماس : اخيرا حصلنا على القضية ريو بتأفف : لا اعلم لما تحب الشقاء لنفسك .. كنا مسترخين في اجازة طويلة .. القيت عليه بعض النظرات : انت تعلم .. امثالنا لايسترخون كالناس الاخرين حرك السيارة وهو يقول : لا تبدء بمحاضرتك ايها العميل أر ابتسمت له بصدق .. انا وريو اصدقاء من الأعدادية .. لا خبئ شيئا عن بعضنا البعض ابدا .. يعلم كل شي عني .. هو طالب بجامعة اخرى لتصميم الهندسي وانا بكلية اخرى لأدارة الأعمال .. لكننا نعمل معا كعميلين سريين لمنظمة العمليات الخاصة (mmr) فتحت الملــف لأستقل صورة للمثلة لورا منهاتن الاسم : لورا منهاتن العمر : 18 سنة الوظيفة : ممثلة عالمية الجنسية : فرنسية رقم القضية : 2566 نوع القضية : اختطاف ومعلومات كثيرة اخرى .. تبدو قضية ممتعة .. رغم تدخل الصحافة المزعج .. ......................... جزء طويل أليس كذلك ؟! سنتوقف هنا .., ماهو انطباعكم ورأيكم بالرواية ؟! احداث كثيرة .. وغموض يلفحها من كل جهة .. ماهي الأمور التي حصلت لأيملي منذ عمر الثامنة حتى الان ؟! وككيف اصبح السيد ادوارد بيتنكور حبيس لذلك الكرسي ؟! اريان شخصية جديدة بهذا الجزء هو واصدقائه .. ماعلاقتهم بروايتنا .. وماهي قضية تلك الممثلة !! تابعــــوني لتعرفوا كل هذه التفاصيــــل بالاجزاء القادمة .. توقعاتــــــكم بالفصل الثالثــ ...

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة

الوسوم
بقلمي , خيال , روايآتي , عربي.
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 439 14-11-2018 05:46 AM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : انا الملامة وليس انتم وهم الاقنعة~ روايات - طويلة 18 17-10-2015 10:44 AM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 02:41 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1