غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 02-08-2015, 07:07 AM
صورة _بعثرهہ الرمزية
_بعثرهہ _بعثرهہ غير متصل
وأنّا لِـ نفسي الصديقُ،والحبيّب،والكَتِفُ السانِد .
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .



.






صباح الفل
اول شي اشكرك على دعوتك
خلينا نتكلم عن الروايه المقدمه 10/9 لخصتي فيها كل شي تبينه من القارئين وهذا شي حلو
نتكلم عن الوصف حق الشخصيات مالقيت اي وصف حتى الاعمار ماعرفتها اتمنى انك تراعين هذا الشي وتحطينه بالبارت الثالث بس عندي طلب ياحلوه ان كل ماشخصيه تتكلم تحطي اسمها صحيح انك حاطه بس قصدي مثلا بهالجزئيه

" كان يلعب اونو مع الشباب , وهو مو منتبه للوقت - شباب كم الساعة ؟
حسن - الساعه 12 ياحلو ..
رمى الاورااق - يالله قوم وصلني على سيارتي
قام معاه وسط صراخ الشباب , لانه خرب اللعبه عليهُم ..
ركب مع خاله - لآ اوصيك على ااهلي ياخآل , بكرا مسإفر .
قال بتسـآؤل - على وين الرحلة ..
تنهد - كندآ ..
رفع حاجب - اوه بسطه , ذهاب و إيـآب ؟
هز رأسه بالايجـآب - ايوا الله يعين بس
حسن - ومتى الرجوع ؟
ابتسم - بعد يُومِين !

بدل ماتحطين خاله كان حطيته اسم خاله واسمه لاني لخبطت صراحة

عموما اعتبريني ناقده خفيفه اتمنى ما ازعجتك بس روايتك صراحة عجيبه واتوقع رح تكون مختلفه


ودي







سأترُك أثراً،سأُخلد ذاتي .
https://sayat.me/KB77x



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 02-08-2015, 08:06 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جورية تذبل مشاهدة المشاركة
بدايه جميله جدا
ملاذ و اخوات يوسف: عجبتني شخصياتهم و مرحهم

ابو يوسف و جده : أجاني احساس اني ابي اقتلهم

يوسف : شخصيته جميله جدا عجبني تعلقه بأمه و حبه لأخوانه

اياد : اتوقع انه يتعدل بعد كلام يوسف
ننتظرك
ودي لك

جُورية <3 . .
نورتي روآيتي المُتواضعِة =$ ..
شُكرا لتوقعإتك..
إن شـآء الله تِقرأيها للنهإيهة ة .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 02-08-2015, 08:10 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحلوة المزيونه مشاهدة المشاركة
شكرا لك على الدعوه ...واعتبريني من متابعينك
بداية موفقه ... اسلوبك مرره تمام ...عجبني حيييل
شخصية يوسف اعجبتني ...اعجبني حبه لأخوته ....ان شاء الله يصر على ان يتزوج ملآذ
إياد عور قلبي ....ان شاء الله يصحى من اللي هو فيه ....ودامه طبيب المفروض يكون اعقل
سديم ووديم وبنت خالتهم جممممميلن ههههههه
العم والجد الاب كرهتم ...لا يطاقوا صراحه


موفقه عزيزتي .... ويا ليت لو ترسلي لي الرابط بس تنزلي البارت الثاني
بانتظارك
ي آهلآ ي آهلآ <3 , بسم الله =$ , تراك اافضل متإبعيني ههههههههههه ..
الحمدلله إنهـآ ااعجبتك الروآية <3 ..
ب اذن الله رح ارسل لك , شإكِره مرورك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 02-08-2015, 08:11 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة بالرغم ان للان ماعرفنا فكرة الرواية لكن اتمنى تكون افكارها جديدة حتى تنجح القارئ مل من الافكار المستهلكة لذلك لو كانت افكارك مختلفة وجديدة راح تلاقي دعم ومتابعة لان اسلوبك جميل لكن ياليت تزيدي الوصف لمكان الحدث وللشخصيات ووضعياتهم في الحدث

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا
ب إذن الله رح أعمل على اللي قلتيه بكُل جهد , شكراً لك <3 .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 02-08-2015, 09:01 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .



#!




تنبيه * ..
البارت فيه بعض المواقف المُرعبه , اللي قلبها ضعيف
تعدي من عندهإ =)) .

خإلِص الحُب <3 .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 02-08-2015, 09:04 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


طلع لغرفته وترك اياد بحسرته على نفسه , يراجع تصرفاته مجبور !! .

البارت الثـآلث..
{ يُوسف ..
منسدح على كنبته بالغرفه , بـآله شـإرد ..
وش طرى على بـآله وتِذكر المإضي ؟

{ رجوعـآ للمـآضي ....
قبل 5 سنِين .
كإنو قاعدين مبسوطين , دخل آبوه فجأة معصب وأأشر على آمه - انتي !لآ ااشوفك هنا وإلا والله العظيم , لآ ااذبحك , "صرخ" قومي اطلعي بـرآ .. , قومي!!!!!!!!!!
وقف يُوسف محتإر ! - ليش ليش ؟
كإن الجوآب , كف حإمي من اابوه ..
مسكِ زوجته وطلعهإ لبرآ , بدون لآ عبآية , آو ااي شي يسترهـآ !
كإن وده يركض ورا امه بس وقفه آبوه بقسـوة وهو يمد يده لرأسه وياخذ عقـآله - على وين إن شـآء الله ؟
آعطآه ظهره يحمي نفسه , وماكان الجلد بالعقإل ,إلآ فِي ظهره .. بدون ااي رحمه ! , وبدون ااي سبب ..
كآن يجآهد عشان لآ يبكي , ولكنه بكآ
كآن وده يوقف ابوه , ويهديه .. بس مإعطاه ااي فرصة للكلآم ! للهرب ..
خلص ضربه ورفسه لين طآح على الأرض .. وماعاد قِدر يقوم
ب اللحظآت ذي , دخلل إيـآد , كان مبسوط ومبتسم , لين شاف اخوه غرقـإن بدمه , و آختفت إبتسـآمته , طلعت منه صرخه ..لمـآ حس بالعقإل يجلده بكل قسـوة .. وغإب عن الوعي يُوسف , ولا صحآ إلا فِ المُستشفى ..
جإت ف بـآله امه آول مآصحى , مين جإبه ؟ ليه اابوه سوآ كذا ؟
كإن عنده خإله , شربه المآء .. تعإجز يسال عن امه , حس بروحه تطلع من الم ظهره ..
نطق خإله - عسـى آيدينه للِكسر ! ليه سوآ كذا ؟ غلطت بحإجة انت ؟
هز راسه بالنفي - والله العظيم , م سويت شي ! ..
حإول يمسك بكآه , لكنه آنهـآر تماماً بحضن خإله , يُوسف حسإس جدآ , لكنه عصبي وحقإني , شخصيته مإلها وصف , جآمع مليون شخصيه ..
خإله اللي مسح دمعه ..
نطق بصوت مخنوق من البكإ - ماعاد ابغا اشوفه !
بالرغم انه كبير , إلآ إنه اكثر آدمي تأثر من تصرف آبوه , وللاسف كإنت بدآية المأسـآة ! .
بعد مإ هدأ سـأل - وين آخواتي ؟ وامي ؟
قال خإله بهدوء - أمك ف بيتي , واخواتك عنديَ .
غمض عيونه من الم ظهره - وإيـآد ؟
قال ب اسف - فالغرفه اللي جنبك .
هز رأسه بالـإيجـآب .
بعدهإ بفتره , رآح اببو يُوسف لـ فهد " آلخـآل الاكبر " وتفإهم معاه , ورجع ام يُوسف لبيتها .. هي والبنات
وطلعو يوُسف و اياد من المُستشفى ورجعو ع البيت ..
توه مإبرآ جروحهم من الضرب , بدأ ابوه يشتم , ويسب ب ابشع الالفـآظ
عـإشـو سنين دمـآر ! صرآخ وضرب ..
كم مره ابوه شتم امه بدون سبب .. كم مره عيّب ابوه على اكل امه بدون سبب .. كم مره انضرب هو و إيـآد بدون آي سبب !
وكم مره انطردت امه في انصاص الليـآليّ , ويرجعها بالدس .
كم مره مإت بحسرته لمـآ آبوه يضرب اممه قدآمه ...
آلحـآدثة اللي مُستحيل ينسـآهـآ ..
كـإنو ققآعدين بالحُوش .. ضحك و استهبـآل , بينهم بين .. و الدجاج ع الشوايه ..
ودخل آبوه , ك العادة , منقرف منه ومن اخوانه وامّه ..
صرخ فالبنات - قومو على غرفكم !
ققامو بُسرعه وخوف ..
بمجرد مإدخلو البيت , مسك العقـإل ..
يُوسف برجـآء - أبوي وش فيك ؟ اايش اللي صار لك , مإسسسوينـآ شي ؟ أهدأ .. " حضن امه و شاركهم اياد الحضن يبعدون امهم عن عقال ابوهم !"
لكنهم آخذو الضرب بدآل آمهم .. وهي لاقت كم شحطه عُقـآل ..
بس مإكتفى ! لآ ..
مسك صيخ الدجاج الحـآر .. ضرب يُوسف فيه كذآ ضربه بصدره ..
وجآء اياد يدآفع , لكن آبوه ضربه بالصيخ الحـآر .. على ظهره وكتفه ..
كإنـو متوجعين لابعد حد ..
طلع ابوهم من البيت .. واتصلت "وديـم " اللـي شافت كل شي من البلكونة على خـآلهآ
مإضي اليم , قإسـي ! رفعت امه بعدهآ خُلع .. وتم الطلآق , ولا عاد شافو ابوههُم إلا من سنة
شيء يوجع لما تدري بابوك حي بس مايبيك , لما تقضون عمُر كـآملل ! معاه , ويقسى وفجأة ؟ يختفي ..
مإينسى خوآله , اللي آلتمو حوآلينه , لملمو جرآحه ..
يتذكر لليوُم , كيف آول ماطلعو من المُستشفى , سوو حفله لسلآمتهُم .. كيف إن خـآله حُسـآم ! ضمّه وقت بُككـآه , ومسح دموعه وهدآه , وكيف خإله حِسن , إتهم فيه , وحفظ كُل أسـرآره , وهدآه وقت إنهيـآره التإم .. وكيف خإله حسّآن كإن يغير له الضماد ب كل هدآوة .. وخإله حمد , اللي خطط للانتقإم .. وآحرق مزرعة عبدالله ..
ابتسم بحُب كبير لخوآله اللي سـآعدوه ..
وعى على صُوت آخوه , بلحظآت اختفت ابتسآمته قال بجُمود - نعم ؟
قال بندم - آسف , اقسم بالله مإ ااكررها , وعياديتي من بُكرآ آنفض غبـآرها وافتحها واشتغل تمام ... واهتم لآخواتي , واتوب لله عز وجل ..
ابتسم بحب وحضنه - خلك كذا , لآتتعب امي معك .. " تنهد " والحين اطلع برا بنام , ورايا سفر ماتحسون انتو !..
قال بسخريه وهو يتوجه للباب - بشويش لآ يطق لك عرق , وكانك الوحيد الطيّآر . . " وطلع وقفل الباب وراه "
آمـآ يُوسف , انسدح على سريره ونإم ..

{ فِ مكإن ثـآني ..
مكإن يغطيه الظلآم , وآقفِ هو و صإحبه .. ينتظرون بقيه فريق الدوريه يجيّ ..
قإل صإحبه - أنا داخل , ماني قادر انتظر آكثر
قإل حُسإم - ااصبر يإذكي , كيف ب نقبض عليهُم ؟ ترى نحن إثنين
عدل لبسه - عادي , كيف شكلي ؟ أحس اني ماني ف مهمة وانا لابس كذا !
قال بصبر - يالله صبرك ياكريم ..
دفه - ياخي اشبك كدآ .
غمض عيونه وهو يصبر نفسه لا يدوسه ويدفنه هنإ .. فتح عيونه وهو يسمع صإحبه يقوُل - الدوريه جإت ..
تنهد - كُويس , قإل بقرف بينه وبين نفسه " ماني عارف كيف ب استحمل .
قـإل وااحد فيهُم - المُدير قال , حُسـآم يدخل بالأول ..
ضرب باب السيـآره بعصبية - انا المسؤول عن العملية هذي , وانا اللي اقرر مين يدُخل , والا نفذ العملية بنفسك استاذ مُحمد !
قال المُسـآعد - هدي هدي ! , خلآص .. قرر مين يُدخل
مسح وجهه يصبر نفسه , قرفـآن , يبغى السـإلفه تخلص بـ أي طريقة - عبدالعزيز , بما إنه مُو لابس الزي الرسميّ , " وجهه كلآمه ل عبدالعزيز " اذا حسيت بجوالك يهز فجيبك , خله يفتح الباب وبنتصرف

{ ف بيت الخإل حسّإن ..
كإنت شجن فِ المطبخ , تصلح لهـآ كوفي ..
حست ب حركه وراها والتفتت مإلقت أحد .. طنشت الموضوُع , ااخذت الكوُفي وهي تدندن .. مرت بالصـإله وقفها صوت اختها -تعالي اقعدي معانا ؟
قالت بغرور - مإني فااضية , بسوي مإسك لوجهي ! , طلعت الغرفه و قفلت الباب بالمُفتاح , ماتبي احد يزعجهإ ..
حطت المإسك على وجهها , و قعدت تبرد اظإفيرها و الاغانيي مإليه الغرفة , حست ب انفإس على رقبتهإ , لكنها طنشت الوضع , ولآ هي منتبه للظل وراها ..

{ الإسترَآحه ..
قاعدين العيـإلل مع بعض ..
قال سعود - بفقد يُوسف ياعيالل .
ضحك فيصل ورمى اوراق اللعب - ليه زوجتك وانا مدري
عصّب سعد - الله يلعنك , ماتبي تلعب لا تلعب وتخرب علينا بنص اللعبه !
طالعه فيصل بنص عين وطنشه ..
سعد مُوته ولا أحد يطنشه , قإم هجم على فيصل ..
وبالموت فكُو فيصل من يدين سعد ..
آمـى هاني , قإعد في الزاوية , ميت ضحك - آحد يهجم ع الثاني عشان لعبه ..
إلياس ابتسم - لآلآ عشان طنشّه
فيصل يعدل شعره - انقلع يالخسيس , انت تضربني ..
هإني بضحكه - مافي اي احترام وتقدير للشنب الضعيف اللي فوجهك
قـال سعود بحقد - احسن , ودي الا فقع عينك زيده
فيصل بغرور - مقهورين من الملك .. " وضحك "
قام سعد بيكمل عليه , بس مسكوه هاني و مُعآذ وهم يضحكون
معآذ - خلاص اهدا يارجل ...
مسك فيصل رأسه , قال بحقد - حسبي الله عليك , بغيت تكسرلي راسي يالكلب ..
سعد - كإن قصيت لك لسـآنك يالاهبل ...

{ بيت الخإل حسّآن ..
قاعدين تحت { سـآره , ملآك , آشجـإن ..
بينهم طـآولة عليهإ مإلذ وطاب من الشوكلآتات يتفرجون لمستر بِن
سـآره - احسه غبي بزيـآده !
وقبل لا ترد اشجآن .. سمعُو صرخه من فوُق .. وركضو الثلاث لغرفه شجن .. حإولو يفتحون البـآب
بس مو رااضي يفتح !
سإره صرخت - هاتي المفتاح الاحتياطي بُسرعه !!
ركضت ااشجـآن تدوره , آما ملآك نزلت تبا جوالها عشان تدق على ابوها ..
بس ما مسكت جوالها إلآ وهو طإفي !! مع انه كإن فُل ..
انفتح الباب ودخل آبوهإ { حسّآن قال ب فجع ورعب - ايش فيه ؟ ليش الصُرآخ ذا ؟
ملآك بكت من صوت صرآخ شجن اللي لآ زال مُستمر - شجن الباب مقفول وهي تصرخ !!
ترك الاغراض اللي كانت معآه وركض لفوق .. حإول يفتح الباب بس مإقدر مقفول
كان صُرآخها نآبع من قلب , صُرآخ وآحد يتعذب , يتالم ..
جات اشجإن وقالت بخوُف - مالقيت المفتاح !!!
بعد دقإيق , آختفى صوت شجن , وانفتح الباب من حإله ..
دخل ابوهإ يركض , و شاف بنته غرقإانه بدمها ..
غطاها بالبطآنيه المُوجوده .. و شالها ركض فيهإ للمُستشفى , جإهل سبب اللي صار من شوي !! ..
مإ كان حآلل البنات احسن , أشجـآن اللي ترجف , وانخفض السُكر من الخوف , اسعفتها سـآره ب كت كإت ..
ملاك اللي آنهارت بُكـآ .. عندها فوبيـآ من الاصوآت العإلية ! وصرآخ شجن , خلآها تخاف وتبكي ..
سـآره حضنت ملآك , وخلت آشجإن تنسدح على رجلهإ ...
دخلت أمهـآ وقالت بميـآعه بعد ماشافت بنآتها - ايش فيه , ايش اللي حصل ؟

{ الوقت متأخر ..
دخل عبدالعزيز شقة , اشبه بالمزبلة { وانتو بكرآمة ..
طإلع فاللي حُوله , كلهم شباب ولكن " شـآذين!
آنقرف منهُم .. ريحه الدُخـآن والمعسل مإليه المكـآن ..
و الخمر بيد كل واحد فيهُم .. وانصرع لمـآ شاف اثنين بالزاوية ..
قعد على كنبه , يستغفر ربه , مليون مره
دعـآ على حُسـآم من ااعماق قلبه ..
شتمه ب العن الشتإيم ! وتوعد له ب المُهمة الجإيـة ..
جاه وآحد دايخ , شبه مفصخ - هلآ والله انا مجُودي , صاحب الشقه " قال بخبث " شكلك جإمد " وغمز له " ..
سحبه وبإس خده ..
ابتسم بقرف وهو يبعده عنّه - لآ جااي ابا اشرب بس
صفر - آوه جوك عـآل العـالل ,"غمزله" تعال نشرب سوآ ..
للحظآت , كان بيضربه ويكسر الدنيا عليه ... اهتز جواله بجيبه , دليل على لحظإت دخول الدوريه .. ابتسم بخبث - صاحبي جإي , يبيك وميت عليك .. امشي نفتح له الباب عشان تستقبله ..
ضحك بفرح وقال وهو يُمد الحروف - تدري من زمااااااااان ماجاني واحد حلو كذا !
فتح الباب و أول مـآلقـآه , دفه حُسـآم و ضربه .. ودخلت باقي الدوريه, القت القبض على المُوجودِين ...
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 02-08-2015, 09:12 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها _بعثرهہ' أُنثـى' مشاهدة المشاركة
صباح الفل
اول شي اشكرك على دعوتك
خلينا نتكلم عن الروايه المقدمه 10/9 لخصتي فيها كل شي تبينه من القارئين وهذا شي حلو
نتكلم عن الوصف حق الشخصيات مالقيت اي وصف حتى الاعمار ماعرفتها اتمنى انك تراعين هذا الشي وتحطينه بالبارت الثالث بس عندي طلب ياحلوه ان كل ماشخصيه تتكلم تحطي اسمها صحيح انك حاطه بس قصدي مثلا بهالجزئيه

" كان يلعب اونو مع الشباب , وهو مو منتبه للوقت - شباب كم الساعة ؟
حسن - الساعه 12 ياحلو ..
رمى الاورااق - يالله قوم وصلني على سيارتي
قام معاه وسط صراخ الشباب , لانه خرب اللعبه عليهُم ..
ركب مع خاله - لآ اوصيك على ااهلي ياخآل , بكرا مسإفر .
قال بتسـآؤل - على وين الرحلة ..
تنهد - كندآ ..
رفع حاجب - اوه بسطه , ذهاب و إيـآب ؟
هز رأسه بالايجـآب - ايوا الله يعين بس
حسن - ومتى الرجوع ؟
ابتسم - بعد يُومِين !

بدل ماتحطين خاله كان حطيته اسم خاله واسمه لاني لخبطت صراحة

عموما اعتبريني ناقده خفيفه اتمنى ما ازعجتك بس روايتك صراحة عجيبه واتوقع رح تكون مختلفه


ودي
اهلآ وسهلآ , نورتيني ياحلوة ..
اولاً اشكرك لانك اخذتي من وقتك وقريتي روايتي ..
الشخصيات , رح تبان اعمارهم في بارت قريب جداً بالتفصيل لكل عإئلة ..
آما شخصيـآت ابطـآلي , رح يكون وصفها بين الاحدآث , و وصف للشكل ايضا ..
اما بعض الشخصيـآت , مارح يكون فيها وصف اشكـآل , لآني اخذت رأيهم من قبل ورفضو ..

نقدك جميل , شجعني على اعاده ترتيب البارتات , وتصليح الاخطااء , شكرا <3 .
خإلص الود ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 02-08-2015, 09:13 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


البارت الثآلث # إنتهى ..
توقعاتكم وآرائكم <3 ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 02-08-2015, 11:40 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


استانست إن إياد قرر يفتح العياده مره ثانيه ...ان شاء الله يكمل على هالطريق
شجن واللي صار لها ....سببه اعتقد انتقام ...او احد يحبها ...ان شاء الله مايكون صابها شي كبير

بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 02-08-2015, 11:57 AM
صورة لصمتي حكايهه الرمزية
لصمتي حكايهه لصمتي حكايهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


اسلوووبككك اكثرر من رااائع ويشد الواحد انه يقرأ

حبيت شخصيه يووسف وحنيته وحبه لامه واخواته حتى اياد حبيته يمكن ضاع شوي بس اكيد بيرجع يوقف على رجوله وبيكون عضيد لاخوه.. البنات وحتى ملاذ جميله شخصيتهمم اتمنى الابو مايقدر يسوي مخططه الزفت ويزوج يوسف لملاكك عسى ماكو ملااك اصلا من شفت مياعتهم غسلت يديني منهم.... سلمان وسلطان شكلهم الثمره الحسنه من عيله الاب... شي بأعرفه ايش فيه ابوهم نفسيه ولا نفسيه مهماا كان في سوء تفاهم او حتى لو كان بيكره زوجته اولااده ايش ذنبهم يسببلهم دي العقدد..... الجد شكله شايف نفسه وبقووه ويحسب محد قده الله يصبرنا على النوعيات اللي زي كذا.... الخوال والخاالاات يااازززييينهممم جعل ربي يسعدهمم زي مااسعدو اختهم واهتمو بعيالهاا وكانو عون لهم... شجن واللي صارلهاا... انا محتااره بين شيئين يا انو واحد استغفل حقين البيت وهجم عليها واحس هذا مستحيل خصوصا انو البيت مليان وهي ماكانت لحالها بالبيت والثاني انو بسم الله علينا اكيد جني وخصوصا انو هي كانت قاعده تتسمع اغاني وهذا الارجح..وام شجن.. احسها مانها مسؤوله ابد وخصوصا يوم جات دخلت وقالت ايش فيكم المفترض تقول ايشبكم ايش صار وتروح يم بناتها وتحضنهم واشيا كثير اما من بعيد كانها ماتعرفهمم مدري يمكن انا فهمت غلطت نشوف في البارت القادم باذن الله.. ... بس سؤال جدااا بسيط دايماا الروايات الحقيقه تكون نهايتها مو سعيدهه... الله يسعدكك طمنيني وقولي انو نهايتها بتكون مرضيه باذن الله




لصمتي حكايهه


تعديل لصمتي حكايهه; بتاريخ 02-08-2015 الساعة 01:38 PM.
الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1