غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 31-07-2015, 04:39 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية أنا الحاضِر واللي فات من عُمرك/بقلمي؛كاملة


أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .

# بداايةً , كتبت كثير من البدايات , ومسحتهإ ..
# كتبت روايات كثيرة , وكلهآ حبيسـة مُستندآتي ..
# احترت في النهايات , آحترت في سرد الكثِير من المواقف ..
# روآيتي { حقيقية .. و لآ تمُت لِ الخيـآل بَ أي صِلة !
# النقد الجـآرح , ب العربي { آكبر طإف ..
قرأت روايتي قبلكم , نإلت إعجـآبي فلست أدري , هل لأني من كتبهآ ؟
الرأي الصريح , الإعجـآب , النقد البنّآء , التوقعإت { مقبُولة ..
ردود الشُكر القصيرة , { متى البارت , للاسف مرفُوضة ..
{ السـوالف ؟ ليست في روآيتي ! فلتخرج لمن ارادت الحديث خإرج نطآق الروآية ..
# لآ أحل , أو أُبيح , نقلهآ دون ذكر آسمي { غيم l حكآيآ.

ل التذكير { روايتي لا تمُت بالخيـآل ب اي صصِلة , إذا لا أحل من تكذبني ..
{ اسسفة على الإطـآلة ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-07-2015, 04:41 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


بسم الله الرحمن الرحيم .
البـآرت الأول ..

{ جدة , 5 مسـآءً .
دخل البيت وجهه أسود , معصب مآرد على أمه , أو آخواته .. توجه لغرفته , قفل الباب بالمُفتـآح .
رمى شمـآغه , جلس على السرير , شد شعره وهو يكتم صرآخه .
لكّنه ماقدر .. صرخ - يـ الله !! .
مهما صرخ , البيت كله عوآزل , محد بيسمعه ..
تذكر لمـآ كان مع عيـآل خوآله .. رن جواله { آبوي .
استأذن منهم و طلع يكلمه رد بأدب غصب عنه - هلا وعليكُم السلآم .
- جيب خواتك الوالد يبي يشوفهم ..
وقفل الخط .
هالمُكـآلمة البسيطة , خلته يعصب , ويكره ابوه ااكثر
يعني , حتى مو هو اللي مشتـآق لهُم .. مإ كلف نفسه يسأل ؟ ولو مُجآملة
ولآ كأنه ابوههُم .. آحتقره
طلع للبلكونـه وههُو يتذكـر المـاضي الاليم ..
كيف إن هذا البيت شهد مُعآملة ابوه السيئة , كيف كإن ينزل يواسي امه .. يرجعها للبيت بالدس بعد مـآ يطردها ابوه .. يضمد جروحهآ .. كيف لمـآ يترجى خاله يجي ياخذ امه للمشفـى لما تغرق بدمهآ ..
كيف آوسم عقـآل ابوه على ظهره وصدره , كيف كوآه ابوه بصدره .. بدم بآرد و بإحتراف .
حس بحرقة , بأي حق يطلب يشوُفهم ؟
قفل البلكـونة ودخل للحمـآم .. تروش بمويا بارده
عشان يطفي النـآر اللي بصدره , مُستحيل يسـآمح ابوه ..
لآنه مـآ بقا مجال للمُسـآمحة , ماخلآ له مجـآل إنه يغفر لأخطـاء ابوه , ياما حـآول , وححـآول يسـآمح وينسى .. لكنه يرجع يطآلع بصدره , وظهره ..
ماعاد فيه مجال , كسّر كل عتب , محى كُل الاحترآم ..
طلع من الحمام لآف المنشفة حوُل خصره ..
طـالع ف المرايا الطويـلة ب أسـى , وهو يشوف جسمه
كيف معضل .. وكيف مشوه .
على قد جمـآل جسمه , لكن مرسـوم عليه آثـآر العذاب
تِمنى لو القتل حلال , كآن ذبحه , و بأبرد مآعنده .
تنهد .. لبس بنطلون جينز , وقميص ابيض , رجع شعره على وراء
ونزل لاخواته وهو مُبتسم , ولا كانه اللي من شوي معصب - السلاام عليكم
ردو خواته السلام بس صدت اامه بزعل .. بإس راسها ويدينها - افا يا اام يُوسف !
دفته بعيد - آسُكت ! , توك دآخِل ولآ رديت علي
تنهد بهُم - المُهم , طمنوني عليكُم ؟
ردت اخته - بخير الحمدلله .
عقد حوآجبه - وين إيـآد ؟
قالت بطفش من حركـآت إيـآد - وين يعني , طـآلع ااكيد "وبنرفزة " شـوف لك حِل معاه , طفشني يآمّك ! كل يوم يجي يطلب مبلغ .
هز رأسه وهو يفكر بحـآل إيـآد ..
قالت وديم بحنيّة - اصُب لك قهوة ؟
ابتسم لهـآ - صُبي , " قـآل بدون نفس" تجهزو بنروح لابوي ..
آعطته الفنجآل وبعصبية قـآلت - ماني رايحة .
كشّر - على أسـاس ميت لشوفته ؟ , ااتصل يبينـآ
قإلت سديم - قلتلي يبينـآ آجل ..
تنهد - خلآص اانتي وياها , قومو تِجهزو .
قـآمو بطـآعه , وكل وحدة كإرهه نفسهـآ ..
ماودهم يروحون ..
دخلت وديم غرفتها وبكّت .. تذكرت كيف لمـآ آنحرق يـوسف , وااتبعه اياد , قدآم عيونها , كان عُمرها 16 سنة .
مع ذلك , يوُسف مـآ قد عإتبه , آو سـأله ليش .. عكس اياد , اللي آنهـآر وقتهإ , وآنحرف بعد هالحآدثة .. على العكس يوُسف تمسك بأمه وأخواته ااكثر .. بعد هالسـآلفة مإشافت ابوها ,إلآ السنة اللي فاتت , بـ أمر من جدها , مو برضـآ آبوها
واليوم وديم كمّلت العشـرين .. مإكانت تكرهه اابوها على كثر اللي سواه , إلآ يوم شـآفته يحرق آخوانها , محآ كُل ذره حب له .
مسحت دمُوعها , وقامتت تتروش ..

تحت { .
باس رآسها ويدهآ - ااعذريني يمَه , بنخليك لوحدك , بس رااجعين بعون الله , , بنتعشى برآ
ابتسمت بحب كبير هالولـد - ياحبيبي , عادي , بتجيني فإطمة الحين { اختها .
ابتسم لحد مابانت غمازاتها - آحسن عشان ماحب اخليك لوحدك .. "وقف" عن ااذنك ب ااغير عشان اودي اخواتي
استودعتك الله { قالتها من اعماق قلبهـآ ..
ورجعت تتنهد على إيـآد .. ياحبيبي يا ااياد ..

{ فِ مكـآن ثـآني ..
قاعد الجد في النُص .. يمينه عيـآله , و الشباب ..
يسـآره بنـآته وحريم عيـآله , و البنـآت ..
قال بصـوت جهوري - وين عيـآلك يـآ عبدالله ؟
قالت سُعاد ب استهزااء - لآيكون امهم مآنعتهم بس ؟
عصَب - احترمِي نفسك لا اكسر خشمك , جآيين يآيبه , اهدأ بس .
مسك جواله واتصل على يُوسف وهو يدعي عليه ...
وبكل مره يعطيه مشغـول .

{ جهه الشـباب .
همس ل سُلطـآن - جدي ذآبح نفسه عشـآن عيال عمي ..
آعطـآه نظره سكتته .. ههُو الوحيد اللي كآره كل فعايل جده واعمامه .. آبتسم ب استهزااء .

{ بيت آم يُوسـف ..
جنإح يُوسف .. سآدح على سريره مبسُوط , كـل ماتصل ابوه ععطآه مشغول
قإم طلع ثوبه الرمـادي وشمـااغه الابيض , لبس ثوبه و نسف شمـآغه , تعطر
لبس سـاعته الفضية ..
فتح دولآبه و طلع مبلغ حطه بمحفظته { بُوكه .
اخذ مفتآحه , وطلع ..
دق الباب على اخته وديم .. ودخل بعد مآ اذنت له - كيفني وانا كاشخ ؟
ابتسمت له - تِجنن .. تبِي دهن عود ؟
فتش جيوبه - يوه شكلي ناسي جوالـي .. يلآ حطي لي
حطت له دهن العود - روح خذ جوالك و انزل لامي , شويا وحننزل لك .
هز راسه بالايجاب - لا تِطولون , لاننا مإبنطول هنآك ,"وطلع".
طالعت ب لبسها وتعطرت
سحبت شنطتها الكبيره , وحطت اغغراضها اللي تحتاجها , واخذت عبايتها ..
كانت بتمر على سديم , بس شافتها وهي نازلة قبلها ..
نزلت وراها سلمت على خالتها , تبخرت ..
ووقفت تنتظر يجي الدور عليها لان امها قاعده تحصن يوسف ..تأملت أمها بحب كبير ..
يُوسف - اانتظركم ف السيـآرة لا تتأخرو .
قالت سديم وهي تأخذ قطعه حلآ - آوُكي .

{ عبدالله , آبو يُوسف ..

آرتفع ضغطه من فعآيل يوُسف , بس مإ قدر يقوُل لابوه عنّه , رفع رأسه لمـآ سمع اابوه يقـول بكُل حزم - تأخرو , لآيكون مو راضي يجيبهم , والله لا ارسلل له عيـآل عمّه , عشان يعرف كيف يحترم قرارات ابوه .
قال سلمـآن - ماعليه اعذرهم ياجدي , يمكن حصل شي او شي .. اكيد بيجون , ماعمرهم ردو لك طلب !
بغرور قـآل - ولآ بيردون ..
آلتهو البنـآت بالكلآم عن يُوسف وإيـآد ..
حنآن بحمـآس - ودي ااشوف يُوسف , آخر مره كـآن شكله حلو
سآرا برُومنسيه - آيييوه كإن مرا يجنن ..
قالت ب استخفاف - على أسـاس طالع فيكم , آثقلو آثقلو
رفعت حـآجب - وليش مإ يطـآلع ؟ فالنهاية , ااكيد جدي بيقـول البنت لولد عمها .
حركت حواجبها باستفزاز - يمكن مايرضى ...
طالعتها باحتقـآر - خليك بعيده عني وعنه بس .. "بغرور" محد بيـآخذه إلا انا ..
قالت ملآك - اهدي اهدي " غمزت " آموت عالثقة أنا ..

{ يُوسف ..
حرك من عِند بيتهم و اتصل على إيـآد - وينك ؟
رآح بعيد عن الشباب - عند وليد ليش ؟
قإل بحزم - دقايق , وجايك ..
قفل الخط و شغل السماعات اللي بسيـآرته ..
وديم - بيجي معانا ؟
هز رأسه بالايجـآب - غصب عنّه .
قـآلت سديم من ورااء - تأخرنـآ
آبتسم - على تبن .. ميتين ع شوفتهم ؟ والا ميتين ع شوفتنـآ ؟
سديم بعبط - لآ خُمسميّه ..
ضحك - حلوة حلوة ,لآتعيديها
بشقـآوة , تحركت وديم وغيرت الاغنية ل سي لآ في { الشـاب خالد .
بعد نُص سـآعه وقف عند بيت وليد .. واتصل على إيـآد - آطلع يالله .. قفل بوجهه " وديم اطلعي ورا يالله .
بعد دقايق طلع إيـآد , فتح باب سيـآرة يُوسف - آوهه أخواتي معاك , على وين ؟
يُوسف - اطلع رايحين لبيت جدي .
قال بقرف - مإني رآيح , توكلو .
قفل الباب بقـوة , ونزل له يُوسف وبتهديد - وعزة الله وجلآله , إذا ماركبت الحين , لآ اخربط لك وجهك , ماني ناقص مشـآكل , اركب !
تنهد - روح , جآي بسيـآرتي .
عصّب - ااستغفر الله , "رفع اصبعه " انت ماتفهم ! اركب اقولك .
ركب اياد السيـآره وقفل الباب بقوة , وركب جنبه يُوسف وحرك وهو يخفض صوت المسجل - ماهي سياره ابوك ولآ سيـآره الدشير حقينك , عشان تقفل الباب كذا و ريحة دُخـآن كمان .. لـي كلآم معك بعدين ...
قال بصرآخ - ماني اصغر عيـآلك عشان تهدد كُل شوي !
طالعه بنص عين - انطم , نتفاهم بعدين ..
سكت مجبُور , مهما كـآن وصـآر , هذا يُوسف
اللي ضمد له جرآحه , وضمه وقت بكـآه , اللي مسح دمعته ,ووقف بوجهه ابوه عشان اايـآد , اللي عإلجه بعد عنـآء ..
بيضل يحترمه , ويحبه ويدافع عنه لآخر نفس فيه ..
قالت سديم تغير الجو - الحين تلاقون ابوي معصب و محروق ..
إيـآد بدون نفس - يـآليت والله .
يُوسف - بس انت ويـآه , "بروقـآن" فبـآلي حآجة , شرايكُم نسـآفر ؟
قـآل بتأييد - فكرة سديدة , لـوين ؟
يُوسف يأشر - عندكم 3 آختيارات { تركيـآ - إيطـآليا - إندونيسيـآ آختـآرو إثنين منهم , "وبضحكة " التصـويت للآغلبية .
قإلت وديم بحمـإس - إيطـآليا .
سديم - آي والله إيطـآليا احسن .
ضحك إيـآد - بس انا ابغا تركيـآ .
سديم - لآااااااا ..
ابتسم وهز رأسه - خلآص خلآص عشإن ارضي الطرفين .. 5 ايام إيطـآليا و 5 ايام تُركيـآ , عاد اجإزتي شهر , اول 10 ايام امشيكم , و العشر ايام الثانية نخليهـآ سيآحة دآخليه , عاد بعدين , بخليهـآ لكم سُبرآيييز , "كشّر" وصلنـآ ياجماعه , "بضحكة قال" لا اوصيكم بالادب والاخلاق
وديم أشرت على إيـآد - يوسف عطّره يمكن ترُوح ريحة الدُخـآن .
آعطاها اياد نظره نـآريه - شكلك تبغين تدخلين تبكين ..
صرخ - وبعدييييين , انزلو يالله .
نزلو , ومسكت وديم يُوسف , بحُكم إنه ااقرب لهـآ من إياد
ووراهم اياد و سديم ..
سديم تمشـي وتحإرش إيـآد وتدفه ...
فتح يُوسف الباب ودخل هو و وديم ودخلو الصـآله الدآخليه - السـلآم عليُكم
ردو السـلآم ب اصوات متفـآرقه ..
قإل الجد بعصبية - ليه جيتو ؟ كـآن اتاخرتو زيـآده ؟ ووين الداشر الثـآني , و مين هذي ؟ سديم وإلا وديم ؟
دعـآ عليه بدآخله بس رد ب أدب - معليش ع التـأخير , الداشر له اسم , وهذي وديم ....
تقدمت تسلم على اللي ب يمينهـآ .
حنـآن تهمس لسارا - آه ياقلبي
بعد دقـآيق دخلو سديم و إيـآد , كـآن ضحكه مإلي المكـآن , تنحنح - السلام عليكم
ردو السلام إلآ الجد
ضرب بعصـآته - وين دآخلين انتو ؟ وش قلة الادب , ليه مادخلـتو مع اخوانكم
قإل اياد بدون نفس - رد السلام واجب والا داخل على يهود انا ؟
يُوسف بحزم - إيـآد !
قال ب استهزااء - آتركه آتركه ! , "طالع اياد يدور الزلة" ليش مو لابس ثوب .
تأفف إيـآد - وليش البس ثوب ؟ زياره مو عزيمة , بعدين كُنت مع اصحـآبي .
قإل سلمـآن يقطع النقـآش السقيم - كيف شغلك يايُوسف .
نزل فنجآله بعد مإشربه - الحمدلله , مـإشي تمام
قإلت عمته خلوُد ب ابتسـآمه - إلا صح , ايش تشتغل ؟
" آحد مإيعرف ولد أخوه وش يشتغل " ؟ , كتمها بصدره وابتسم - طيّـآر يآعمّه .
قال خآلد - مـآشااء الله "وباستهزااء" و انت اياد ؟ "بقسـوه" خبـري فيك فـآشِل وحآلك متدهور بعد اللي بالي بالك .
قإل إيـآد بحقد - متخرج طب مع مرتبه الشِرف , ولي عيـآدة ياولد عميّ , الفـآل لك , "بخبث" على حسب علمي , مفحط بالجـآمعه لك سنين .
طآح وجه خإلد , اللي يخببره ان إيـآد دآشر , واللي مايعرفه إن اياد رغم الدشـآره متفوق !
آلجد بأمر - اليـوم بإذن الله تقعدون عندنـآ , للفجر .
قإل يوسف معترض - آسف يآجدي , عندي شغل , رحلتي بُكره .
ضرب بعصـآه الارض - وانت مين كلمك ؟ آقصد خواتك
محـآ ابتسامه الاسـى قبل لا تِطلع - مقدر اخلي امي لحآلهـآ ,ااخواتي لازم يرجعون .
ريح إيـآد ظهره ع الكنب - إذا انت رااضي تخلي بنتك , آو أمك , لحالها فالبيت , فنحن مـآنرضى .
قإل أبو حنآن "عبداللطيـف" - إلآ مإفكرت بالزواج يـآيوسف؟ ماشاء الله , اللي زيك فإتح له بيت وعياله حُوله .
يوسف عرف قصده - لآ والله مـآني مستعجل , "وبخبث"البنت اللي ابيها لسـآتتها صغيره ..
قـآل بحزم - البنت لولد عمها , والولد لبنت عمّه ..
قبل لا يرد عليه يُوسف , رن جـوآله { خالتي سُميه .. رد عليها - هلآ والله .
قالت بسرعه - الحق , آمك دآخت وطاحت من الدرج .
وقف عاقد حوآجبه وبسرعه - جآي جآي .. "رمى مفتآحه ع إيـآد " واصل مشـواار , رجع اخواتي للبيت اذا خلصتو ..
طلع ركض , بدون لآ يُرد على ااحد ..
آخذ له تإكسـي , قال بصـرآخ - حـي السـلآمة .
حس بيده ترجف .. رخى جسمه ع الكرسي وهو يهدي نفسه ..

{ ف بيت الجد ..
اعتذر إيـآد ب لبآقة .
التهى الكُل بالكلآم , إلا الجد
{عند البنـآت ..
قإلت حنان بميـآعه - اايشبه يُوسف ؟
لآحول ولا قوة الا بالله الله يعين ع البثـآره , كتمتها سديم ف قلبها - مدري ,"وجهت كلامها لوديم " تتوقعين ملآذ بنت خإلتي تعبت ؟ "وبلعآنه " هو مإيجِن كذا إلا اذا ميمي تعبت .
بلقـآفه قالت سآرا - مين ملآذ ؟
وديم تكمل كذبة سديم - بنت خإلتي .
حنان بقرف - هذي اللـي يوسف ينتظرها ؟
سبلت سديم بعيونها - آيوآ
لفت عنهم حنان وهي تدعي على ملآذ بصمت , من قلب خإشِع .
آما إيـآد , ك العـآدة يسـولف مع اكثر اثنين , يعتبرهم عُقّآل , سلمـآن و سُلطـآن , آولاد عم , يعتبرهم اخوانه .. كان يضحك معاهم و صدمه كلآم الجد , عفواً , صدم الكُل ..
قال بحدة - أنا قررت ازوج يُوسف لـ ملآك
آخفى صدمته و تدآرك الوضع , قإطع مُبـآركه ابوه واعمـآمه وترحيبهم بالفكره - بس خُطبة على خُطبة مإتجوز , ويوسف خإطِب
آلجد بعصبية - خإطب مين ؟
طالع ف وديم تنقذه من كِذبته و ردت - ملآذ , بنت خإلتي .
قال الجد بثقه - يفسخ الخطوبة , عـآدي .. "وبأمر" دِقو عليه .
قالت سديم ب تريقه - الله يعطيني نص ثقته
طبحت ضحكتها على اختها , قبل لاتطلع وتأخذ لها مُحـآظره .
دق عبدالله { ابو يُوسِف .. على ولده ..
قال الجد - حُط سبيكر خليني اسمعه كويس .
" يإليتك سكتت يـآجدي " { كبحها ف قلبه و لاطلعهـآ .. ابتسم ب استهزااء مإيدرون ان يوسف ااكثر واحد حإقد على آبوه , و اهل ابوه .

{ يُوسف ..
آعطى التإكسي اجرته , ودخل البيت بسرعه ..
شـآف آمه مُمدده على الكنبه , ركض لهـآ - آمي حبيبتي !
ابتسمت له - أنا بخير ياحبيبي ..
مسك الشاش اللـي على رأسها - تعورتي كثير ؟ تبين المُستشفى ؟
ردت خآلته - لآ ماعليك , ااتصلت على ملآذ و جات اسعفتها
ملآذ ؟ ملآذ ؟ وين ملآذ ؟؟ خلآ اسالته بقلبه وّ قعد مع اامه يسوُلف
رن جوآله { آبوي ..
طنش واعطاه مشغول و ارسل رسـآله ل إيـآد ..
{ اامي تعبت , تتعالو بُسرعه , وجيب عشااء وانت جـآي , احسب حسإب خالتي وبنتها .. }

{ ملآذ ..
كُنت قـآعده على الـلآبتوب , آجهز جـدولي الريـآضي ...
رن جـوآلي ورديت بدون لآ آنتبه على الاسم - آلو ؟
آفجعتني امي - تعالي بسرعه بيت خالتك , دم , خالتك ! ...
قفلت الجِهـآز بسرعه , و قمت اخذت عبـآيتي , ونقزت لبيت خالتي بمـآ إنه جنبنآ
شفت خالتي سآدحة والدم مآلي رآسها , صرخت بسرعه - هاتولي بن ...
راحت امي ع المطبخ , جابت لي بُن , وشنطة الاسعافات الاولية ..
حطيت البُن على الجرح اللي برأسهـآ ..
ضمدته لها , مسحت الدم .. خيطته لهآ ولفيت الشاش "ابتسمت"- بتكونين بخير إن شااء الله , اهدي بس ..
دخل حبيب عُمري , حب قلبي , اللي فتن روحي و عيني وكُلي ب طوله وهيبته .. اللي طرب مسمعي بصوته .. يوُسف
بس مآنتبه لـي لآنه خإيـف على اامه اكيد .. ف انسحبت بُسرعه للمطبخ .

{ بيت الجد ..
وديم قلقـآنه على يُوسف , اللي طلع بُسرعه .
صدمها جدها , منتظره يُوسف يرد ..
وقف إيـآد , ووقفو سديم ووديم معآه - نستأذن احنآ .
قإل الجد - بدري ؟ خلي البنـآت هنإ .
هز رأسه بالنفِي .. وقبل لايتكلم تكلم آبوه - تعصي جدك يالردي .
آعطـآه نظره إستحقـآر - مقدر اخليهُم , "باستهزااء" آخاف تحرقهم ... "لف لجده " نستأذن , آمي تعبت وتبينـآ حولهإ .. يـلآ بنات
شهقت وديم بصدمة وحطت يدها فوق فمها من على لثمتها ..
سحبتهآ سديم - مع السـلآمه ...

طلع من البيت - الله لا يسلم فيكم عِرق ! .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 31-07-2015, 05:20 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .




{ توقعإتكُم , آرآئكُم ..

# خِتإم الباارت الأول ! .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-08-2015, 04:49 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


طلع من البيت - الله لا يسلم فيكم عِرق ! ..


#بدآية البارت الثـآني ..

وديم - استغفر ربك ياخي ..
فتح سيـآره يُوسف - اركبو بس ..
قالت سديم وهي تقفل الباب - آمـآنه , نبي بإسكن ..
إيـآد - للآ .
سديم - تكفففففففففى تهز الرياجيل تكفى
وديم برجآء - اياد يـلآ ودينـآ مستكثر علينـآ ايسكريم
صفق ايدينه ببعض وكأنه تِذكر شي - ترا ملآذوه عندنـآ
سديم نطت قدام - آمـآنننننننه !
عقد حوآجبه - ارجعي ورااء لا يجيك كف يعميك
وديم صرخت - عـآدي خذ 5 بإسكن يلآ
قال بقِل حيلة - طيّب طيّب .. بس اسكتي صرعتيني ..
لفت على اختها وحركت حواجبها - مايجيبها الا وديم
صفقتها على راسها - تعدلي بس لا يغير رأيه ..
وديم - تتوقعون خالتي وخوآلـي , يجو معانا ؟
قال بسخريه - سؤال غبي , زي صـآحبتو .. ايش رايك يعني .
هزت كتوفهـآ - مدري ! يمكن جدتي ماترضى تروح بلآد الكفر على قولها
سديم بهبل - لو رفضت؟ ب أعدي من فوقهـآ و اشرد للطيـآره
ضحك إيـآد وهو يولع سيجإرته
سديم بنذآله - لو يدري عنك يوسف إنك تدخن بسيـآرته بيكون آخر يوم بحيـآتك .
قـآل بوعيد - لو أدري انك خبرتيه , بيكون آخر يوم بحيـآتك
وديم سبلت بعيونها - عـآدي اجرب ؟
قإل بسخريه - تبين افركها بوجهك
سديم طاحت على ورااء وبهبل قالت - ييييممممممممه منك , تخوف تخرع تفزع .. " غمزت له " آموت ع الشرير آنـآ .
ضحكت وديم - آقولك اياد حبيب قلبي , شرايك نمر على ملآذ ونروح البحر
ضربها على راسها - احمدي ربك باخذلك بإسكن
قالت برجآء - طيب روح ابعد باسكن عن بيتنـآ .
إيـآد - للاسف , مالك الا اقرب باسكن من بيتنـآ ...
وقف عند بإسكن - بسرععه وش النكهـآت ؟
وديم - آنا وماما وخالتو تشوكلت .
سديم - وانا وملآذ توفي ..
صرخت وديم قبل لا يقفل الباب - اكبر حجم ..
سديم - لحول ولا قوة الا بالله , وانتي مإتملين من الاكل ؟ كل شي اكبر حجم , المشكله مإتسمنين ! " لمحت البقـآلة وبخبث"ودييموه , بنزل البقـآله , لآتحركون لين اجي هاه ..
وديم - للاسف مـآ ااضمن لك اياد
طنشتها ونزلت البقـآله تشتري ..
سمّت بالله ودخلت البُقـآلة , آخذت بعض الشيبسـآت , والشوكلآتات .. و فطإير لوزين , ومشروبـآت ..
حإسبت وطلعت لقت إيـآد واقف عند السيـآره ..
آعطاها نظرة نآرية , فتح لها الباب واول مإركبت السيـآره , قفل الباب بقوة وطلع صرخ فيها - انتي وبعدين معك ؟ ماتستاذنين ؟ متى بيطق العقل فيك ؟ متتتتتتتى !! .
وديم بهدوء - خلاص اياد حصل خيِر إستأذنتني ونزلت , انا قلتلها ..
حرك ع البيت - آنزلو .
نزل معاهم و أعطى وديم مفتاح سيـآرة يُوسف .. وراح يمشـي طالع للشـآرع العام ..
سديم - وجع يوجعه , فجعني الكلب ..
دخلو البيت - سـلآمم
سديم بهبلل - هلا وغلا وكرتون حلآ , هذا بإسكن روبنز للكُل , بالدور " مدت يدهآ " اللي تبا تجيب ريـإل ااشوف ؟
يُوسف ضرب رأسهآ - انتي متى تعقلين ؟ متى ؟
ضحكت وديم - تو اياد يقولها نفس الكلآم ..
قالت بزعل متصنع - خييييير ! انقلع بس
ضحك بقوة - يالله أنا طـآلع , انتبهو لانفسكُم , وطلعو ملآذ من المطبخ ..
وديم - يُوسف انتظرني شوي بقولك حإجة .
ركضت سديم للمطبخ - هلآ والله هلآ هلآ بالحُب ..

{ عند المدخل ..
يوُسف بحنيه - نإقِصك شي؟
ترددت تقوله آو لا .. وتذكرت ان جدها بيتصل يقوله - امم , جدي قرر يخطبلك ملآك .. بس
قال يسـآعدها تخلص كلآمها - آيوه ؟
قالت بسرعه - قلنـآله إنك خاطب ملاذ بنت خالتي وجن جنونه وحلف الا يفسخ خطبتكم !!
هز راسه بالايجـآب - على خير .. اذا كلمني ب اتصرف معه .. روحي طلعي بنت خالتك بس خاست فالمطبخ !
ضحكت عليه , وركضت ل جوا .
دخلت الصـآلة لقتهم يأكلون آيسكريم - الحمدلله ع سلآمتك مامتي , شكرا ملآذ ع الفزعه " وغمزتلهـآ "
ابتسمت - عادي مإسويت شي
وقفت سديم - ملآذ بـ الله سمنت ؟
ملآذ - ايوا , بس شويـآ , تدآركي الوضع , تبين اساعدك ؟
سديم - طبعا ..
تحمست وديم - حتى انـآ , آبغا سكس بإك !
ملآذ - ااصبرو عليـآ كم يوم , آجيكم بجدآولكم ..
سديم آخذت الاكياس اللي اخذتها من البقـآلة - عن اذنكم بنروح نشوف فلم .. يـلآ بنات
وديم - ااي صح , يلآ ..

{ يُوسف ..
ركب سيـآرته و شم ريحة الدُخـآن ..
ااستغفر ربه مليـون مرّه وفتح قزاز السيـآره لاحظ بكت الدخان جنب القيـر ..
توعد ل إيـآد على فعلته الخإيسـة ..
رن جـوآله { آبوي .. تأفف , " مو وقته " !
سمى بالله و رد ببرود - هلآ .
قإل بحنيه - كيفك يآبوك ؟
بلع صدمته , وشوقه وكل آحآسيسه لحنيه ابوه , ودفنها ب اقصى قلبه , تفجرت كُل معاني الحِقد و الاشمئزاز , لمـآ تذكر غرض اابوه وقال بصوت جإمِد - بخير .
كمل بنفس الحنيّة ب اعتقاده انه بيأثر على يُوسف ويضرب الوتر الحسإس - وحشتوني كلكم , نـآوي االم شمل العإيلة , خطبت لك ملآك بنت عمك ! وإن شااء الله ملكتكم قريب .
قال ببرود - ب أمر مين ؟
بثقه - ب أمر ابوي !
قال ب استهزااء - وآثقين ااني موافق؟
ابتسم - طبعا ؟ والا ما ودك نتجمع ؟ وفكرت ارجع امك بعد .
وقف عند بيت خاله , غمض عيونه بالم و قال ببحة اليمه - ياشيخ ؟ " تنحنح وعدل صوته " أنـآ خاطب ومـلآك هذي , زوجوها غيري مابغا غير بنت خالتي "قال بوعيد " لو تفكر بس تلوي ذراعي او تروح لابوها وتتعذر منه , مآبيصير خير .. "بسخريه" تعذر من عمي ...
قال بعصبية - الولد لبنت عمه
يُوسف - زمن الجاهليه بطلوه .. لآتحرجني ولا احرجك , ماودي احرجك آبد .. مع السلامة ..
قفل الخط .. ونزل لبيت خإله ..
دق الجرس و فتحت له الخدامة , قال بهم - بابا حسن موجود ؟
آومأت ببالايجـآب , ودخلته لمجلس الرجـآل ..

{ ف بيت آم يُوسِف ..
غُرفه سديم ..
قـآعده و بحضنهـآ الليز وتحكي ل ملآذ وش صـآر ف بيت جدها
ملآذ شهقت - الله يقلعكم , لييييييييه دخلتوني بالسـآلفة..
حركت كتوفها - مدري صرآحة .. جااء اسمك على لساني
قإمت وديم و شغلت السينمـآ - ااش تبون فلم ؟
ملآذ - مدري , حطو ااي شي كوميدي !
نطت سديم بنذآلة -لآ لآ , يمدحون فلم بإنورآمـآ آكتفتي 2 ..
رفعت حإجبهآ - وش نوعه ؟
قإلت بخبث - كوميِدي !
مإصدقتهـآ وديم .. بس شغلته !

{ يُوسف ..
حكـآ لخإله كُل شي قـآله آبوه له ..
هز رأسه بأسف - آبوُك مإيعقل , ولا يبطل حركآته ..
رجع رأسه لورآء , يتدآرك نفسه قبل للآ يبكي!
يكفيه بُكآء , واابوه ماجاب له خبر .. محـآ كُل شعور الاسى و الإحبـآط و آبتسم بخبث وهو يحرك حوآجبه - حجزت طيرآن لكُل العإئلة 5 ايام إيطـآليا و 5 ايام تُركيـآ..
هز رأسه بنفي - لآ لآ ,"بخوف" تبي مشإكل ومصـآيب مع امي ؟
ضحك بقوه - مإعليك يإرجل , بنقولهـآ رايحين عُمره
قال ب سُخريه - لآ يإشيخ ! عُمره ااجل ؟ وبطيـآره .. مره بتصدقك ..
دخلت الجده بنص السـآلفه - هإو ؟ من ذا ؟ يُوسف ؟
ضحك - لآ إيـآد , بس كبران شوي
ضربته بالعصـآ وجلست جنبه - آ يـآ قليل الحيآء , تفكرني مخرفه ؟
قإل بعبط - جده , عندي لك خبر بمليون ريإل .
شهقت - والله ما اعطيك مليون , مخفه عند امك انا ؟
ضحك حسن - شفتي كيف ياامي ؟ يحسبك مخرفه ..
أعطـآه نظره نإريه وبخبث لف على جدته - لآلآ , مُو تبين تتزوجين ؟
مسحت على شعرها - ايه ابي اشقر مزيون , يحبني , ولا يشوف غيري ابد , وبجيب مزايين شقر صغار
آطلق ضحكته بقوه وعجز لآ يكبحهإ ..
آمـآ حسن , طإحت دموعه من الضحِك - آفـآ واحنا ؟
قالت بقرف - من زينكم , كُل واحد اخيس من الثاني ؟ شكلي متوحمه على ضفـآدع ..
حمّر وجه يُوسف من الضحك - خلاص خلاص , بوديك لهُم بعد كم يوم .. " لف على خإله " العيآل بالاسترآحه صح ؟
حسن - اي , بتروح لهُم ؟
قإم - بالاول بروح البيت , ااغير التوب دآ .
قإم معاه - ااجل خلي سيارتك هنا بوصلك ونروح سوا للعيـآل ...
يوُسف - طيب , بعدين ترجعني عشـآن اخذ سيـآرتي ..

{ بيت ام يُوسف ..
عند البنـآت # .
ملآذ تصرخ - والله ما احللكم , وقفو الفلم ماابا ماابببببا "غطت عيونها " يآ كِلآب ...
سديم طإيحه تِضحك ..
وديم - خلآص اهدي يازق
عصبت عليهم - وش هالحركـآت يازق انتي وياها
سديم من وراها - بُو
صرخت ملآذ بقوه وصفقتها
سديم بوجع - آييييي .. كلبة " وهجمت عليهآ "
ملآذ تبعدها - والله اخخر مره ..
وديم - ملآاااذ شوفي شوفي !!!!
طالعت ف الشاشة وصرخت برعب - حرام عليكم يازفته انتي وياها
ركضت للبـآب وطلعت مشت وهي تطالع ورااء تكلم البنات - انتو محد يجيكم اساسا , مالت عليكُم من بنات خإله
سديم تمشي وراها وتضحك - ملآذ طا.... " وضحكت لمـآ ملآذ صدمت ب يوُسف " ...كنت قاعِدة اقولك ..
ركضت لاقرب غرفة و سكرت الباب - حسبي الله فيهُم .. وش ذولآ البنات
دقت عليها الباب سديم - ملآذوه , اطلعي من غرفه يوُسف
شهقت بخجل - وووووجع !!
ضحك يُوسف ولف وجهه - بُسسرعه , خالي ينتظرني !
طلعت ملآذ بسرعه لغرفه سديم ..
ودخل يُوسف غرفته , بدل بُسرعه
وطلع مره ثانيه لخـآله ..

{ إيـآد ..
قإعد مع اصحابه على البحر ..
قال فهد - شوف الصـآروخ وراك ..
لف إيـآد على ورااء , شاف بنت آيه فالجمـآل وواضح إنها مُو سعُودية , صفر - هلآ والله ببالزين .. قم قم
قامـو وراا البنت , و يغـآزلون فيهآ ..
البنت خإيفة ومطنشتهم .. ركبت سيـآره اخوها - فإرِس ! , شوف مو هيدآ آخوه لصإحبك ؟ لآحئني لهون .
هز رأسه باسف - اتركيه , بتصرف انا بعدين
هزت كتوفها - مإشِي , اللي بدك إيـآه , يلا الماما ب تنتظر ..
نزل اخته بيتهُم , وااتصل على يُوسف - مرحبـآ ؟
- هلآ هلا , آخبـآرك ؟
حإول يمسك نفسه - منِيح ! , فيه حدآ معك ؟
أأشر لخـآله يسُكت - لآلآ , ايش فيه ؟
فإرس بندم - مإني عارف , بحس اني راح اكون سبب للفتنه بينك وبين آخوك .. "تنهد" بس لآزم ائول لك , منشآن مإيطيح آخوك بيد حدآ و بيشوهو لك ..
يُوسف بحيره - اايش صار ؟
قال باسف - لئيت آخوك مع صإحبو هدآ , شو ااسمو ؟ ااي , فهد .. عم بيغإزلوها لاختي , زعلني كتير , بس يمكن ماعرفها هي اخت مين , انتبه لاخوك من هاد فهد , رح يوديه بداهيه
ااعتذر ب لباقه - اسف عن عملته , بكلمه ومايصير خإطرك الا طيّب ..
ابتسم - ااصيل يا يُوسف , استازن , مع السلامة ..
قفل و تنهد من فعايل اخوه ..
حسن - عسى مإشر؟
قال بشرود - ولآشي .. " وصلو للاستراحه "
نزل حسن , ويُوسف شـآرد !
دق القزاز - مو نـآوي تنزل ؟
ابتسم بحب - إلآ .
تنـآسى كل شي , ودخل بروح مَرحه - سسسسلآم !
ردو ب اصوات متفـآوِته - هلآ والله , عليكم السـلآم ..
قال فيصل - نور الحب
حسن ب هبل - منور فيك
رفع حإجب - وانت مين كلمك ؟ اقصد يوسف " وغمزله "
رمـآه ب علبة الفاين - انا خالك يالكلب !!!!!!
ضحك يُوسف - حبيب قلبي والله
حسن بصرآخ - يعيـآل !
ردو - هااه
ابتسم - يُوسف حإجز لكُم على ايطاليا وتركيا
قال عبدالاله - حبيبننا اللزم , لآيكون انت سواقنا
حط يده على راسه باستهبـآل - لحد يسمعك بس ! سواق ابوك يالكلب .. طيّآر يا باش مهندس .
طالع فيه بنص عين - نفس الشغله !
حسن - انت حرام فيك مهندس, على غبائك دآ ..

{ ف بيت آم يُوسف ..
نزلو البنات تحت ..
وقفت ام ملآذ - يالله ملاذ نروح الوقت تأخر الساعه 12
ام يوسف - الله بدري ! اقعدو عندنا
هزت راسها بالنفي - مقدر والله , ابو ملاذ اقشر
لبست العبايه - يالله باي بنات
ودعوها البنات , ورجعو لامهم
قالت وديم بحماس - دريتي ؟
ام يوسف - بايش ؟
وديم - يوُسف حإجزلنا على ايطـآليا و تركيـآ ..
قالت بنفي - لآ , ويييين !!! ياحبيبتي بكرا عندو رحلة
سديم تقشم حب - عارفين عارفين , عندو اجازة شهر
فرحت - اجل ككويس , نغير جو شوي , بدآل الطفش دآ ...
"وقفت ام يٌوسف " آنا طالعه انام , بلآش ازعاجات هاه ..
آكتفت سديم تهز راسها ..
آمآ وديم قالت - حتى انا بطلع اريح شويا , "لفت على سديم " قوميني الفجر , نركض شوي
سديم وقفت - اوكي , بطلع اقرا كم كتاب كذا ..

{ يُوسف
كان يلعب اونو مع الشباب , وهو مو منتبه للوقت - شباب كم الساعة ؟
حسن - الساعه 12 ياحلو ..
رمى الاورااق - يالله قوم وصلني على سيارتي
قام معاه وسط صراخ الشباب , لانه خرب اللعبه عليهُم ..
ركب مع خاله - لآ اوصيك على ااهلي ياخآل , بكرا مسإفر .
قال بتسـآؤل - على وين الرحلة ..
تنهد - كندآ ..
رفع حاجب - اوه بسطه , ذهاب و إيـآب ؟
هز رأسه بالايجـآب - ايوا الله يعين بس
حسن - ومتى الرجوع ؟
ابتسم - بعد يُومِين !
دق كتفه - لآه , يعني مو مطول " بمُزحه " ناشب لنـآ ياخي , ومين مُسـآعدك ؟
تِذكر كلآم فارس عن اخوه - فـآرس
وقف السيـآره عند الباب - ماشاء الله , تحرك يالله وانزل من سيارتي ايها اللعين ..
ضحك يُوسف ودق خاله - مالت على سيارتك الخايسة ..
ودع خاله ونزل .. ركب سيـآرته وتوجه على بيته , اخذ بكت الدخان و دخل لقا البيت فااضي " آكيد فوق! "
وقعد ينتظر ايااد , لآنه ماشاف سيارته برا ..

السـآعه 3 فجرا .
دخل إيـآد بخطوات خفيفه مانتبه ليوسف اللي سادح ع الكنب .. توجه للدرج بس وقفه صوت يوسف - وييييييين كُنت ؟ ..
رجع له اياد - ماني اصغر عيالك عشان تسالني
رما بكت الدخان عن رجلين اياد ورفع اصبعه - تِدخن , وقلنا ماشي , تغإزل يا اياد ؟ "صرخ" تغغغغغغإزل ؟
قال بُسخريه - حإط لي بودي قإرد ؟
صفعه كف وقال بقهر - ياليت حإط لك بودي قارد كل ماشافوك تِغازل مِسكوك وتصرفو معك , غازلت اخت صاححبي , اخت فارس يا شاطر .. يا مؤدب يا اخوي ! , انا بُكرا مسافر , قل لي كيف اتطمن على اهلي وانت معاهم ؟ "صرخ" قول !!
نزل راسه بخجل من تصرفاته ..
وكمل يُوسف - كل يومين طالب مبلغ وقدره من امي , فلست امي وكان ما عندها عيال غيرك , وين تروح فلوسك ؟ لفهد ؟ تدري فهد الحيوآن فين يحُط فلوسك ؟ يحطها بالمُخدرات , يُحطها بالحرآم !!!! يا فإلح انت .. "ابتسم باستهزاء" ماعندي ثِقه فيك للاسف .. " وباستفسـآر" عيـآدتك من متى مقفلهآ ؟ متى اخر مره فتحتها ؟
دفه بقهر - جايني البـلآ من اساليبك وفعإيلك , برر لي "صرخ بوجهه " قـول , اايش سبب فعايلك ؟ تدخين , تفحيط , مغإزل , وفوق هذا عاطل عن العمل , تستهبل انت ؟ عاجبتك تصرفـإتك ؟ قال بتهديد - اقسم بالله لو مابطلت حركاتك , وبعدت عن فهد ,لآيكون لي تصرف ثاني معك !
فتح فمه بيتكلم بس سكته يُوسف - اسكت الحين , راجع تصرفاتك .. بعدين تعال كلمني .
"طلع للدرج والتفت على اياد "كما تُدين تُدآن , زي ما غازلت اخت فإرس , بيجي يُوم و يغازلون خواتك , كثر ماضايقت بنات , بيضايقون اخواتك , انتبه لنفسك, تعدل .. وخلك رجـآل ينشد فيه الظهر ,ياكثر اصحابك , ياكثر عيال خوالك وعيال اعمامك , مالقيت الا فهد ؟ قل لا اله الا الله وتعدل ياخي ..
طلع لغرفته وترك اياد بحسرته على نفسه , يراجع تصرفاته مجبور !! .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-08-2015, 04:50 AM
غيم l حكآيآ. غيم l حكآيآ. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .



توقعاتكم و ارائكم تهمني <3 .

#نهاية البارت الثاني .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-08-2015, 08:58 PM
صورة جورية تذبل الرمزية
جورية تذبل جورية تذبل غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


بدايه جميله جدا
ملاذ و اخوات يوسف: عجبتني شخصياتهم و مرحهم

ابو يوسف و جده : أجاني احساس اني ابي اقتلهم

يوسف : شخصيته جميله جدا عجبني تعلقه بأمه و حبه لأخوانه

اياد : اتوقع انه يتعدل بعد كلام يوسف
ننتظرك
ودي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-08-2015, 09:00 PM
صورة جورية تذبل الرمزية
جورية تذبل جورية تذبل غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


اه صح
يا ريت لو ترسليلي الرابط بس تنزلي البارت
لان رروايتك رائعه
و ان شاء الله اتابعها للاخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-08-2015, 12:26 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


شكرا لك على الدعوه ...واعتبريني من متابعينك
بداية موفقه ... اسلوبك مرره تمام ...عجبني حيييل
شخصية يوسف اعجبتني ...اعجبني حبه لأخوته ....ان شاء الله يصر على ان يتزوج ملآذ
إياد عور قلبي ....ان شاء الله يصحى من اللي هو فيه ....ودامه طبيب المفروض يكون اعقل
سديم ووديم وبنت خالتهم جممممميلن ههههههه
العم والجد الاب كرهتم ...لا يطاقوا صراحه


موفقه عزيزتي .... ويا ليت لو ترسلي لي الرابط بس تنزلي البارت الثاني
بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-08-2015, 03:13 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة بالرغم ان للان ماعرفنا فكرة الرواية لكن اتمنى تكون افكارها جديدة حتى تنجح القارئ مل من الافكار المستهلكة لذلك لو كانت افكارك مختلفة وجديدة راح تلاقي دعم ومتابعة لان اسلوبك جميل لكن ياليت تزيدي الوصف لمكان الحدث وللشخصيات ووضعياتهم في الحدث

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 02-08-2015, 03:13 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روآيتي / أنا الحاضِر واللـي فات من عُمرك } .


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة بالرغم ان للان ماعرفنا فكرة الرواية لكن اتمنى تكون افكارها جديدة حتى تنجح القارئ مل من الافكار المستهلكة لذلك لو كانت افكارك مختلفة وجديدة راح تلاقي دعم ومتابعة لان اسلوبك جميل لكن ياليت تزيدي الوصف لمكان الحدث وللشخصيات ووضعياتهم في الحدث

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1