انين الروح16 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

احين بنزل بارت وباقي بس بارت وتخلص الروايه ولا تحرموني من الردود ويسعد مسائكم وجمعه مباركه عليكم

انين الروح16 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثاني عشر
"
"

"
"


تروح مع بسام
بسام ببتسامه ع انها وافقت : امري حبيبتي ولا اقول لك شرطك بيتفذ بدون م اعرفه
ريما ببتسامه استفزاز : طيب بس لزم تعرف شرطي
لورد ورنيم وكسار كانوا يطالعون بريما وبسام وفيهم فضول يعرفون الشرط
بسام : طيب قولي شرطك حياتي
ريما طنشت الكلمه وبخبث من نظراتها : ابيك تعطيني هالسكين الي بيدك
بسام ضحك ع الشرط : ههههههههههههههههههه وش تبين فيه حبيبتي ترا م يصلح تمسكين سكين اخاف عليج تتأذين
ريما هفف : بتعطيني السكين ولا مب راجعه معك
بسام وهو يمد يده
عشان يعطيها السكين
ريما اخذتها وبحركه سريعه
مسكت بسام من رقبته وحطت السكين عَ

~~ قلبي يتوجع كل م حنيت لك
م قدرت انسى طيفك من خيالي , بقلمي
~~ ريما اخذتها وبحركه سريعه
مسكت بسام من رقبته وحطت السكين ع رقبته
ريما بتهديد : ان تحركت او تحاول انك تسوي شي اني الي بقتلك
كلهم انصدموا من ريما
بس شوي الا جو البدي قارد
وحاوطوا ريما وبسام
كانوا البدي قارد
محملين بالاسلحه
لورد يوجه كلامه لريما : اتركيه لا توصخين يدك بدم واحد نجس مثله
ريما بشويه توتر : طيب
بسام باستفزاز : اي حبيبتي اتركيني بس باخذك معاي
ريما انقهرت : خيررر منت خايف انه انا اقتلك *وهي تضغط بيدها ع
السكين وتقربها زياده
ع رقبه بسام *
بسام صررررخ بألممممم : اههه خلاص م باخذك
اتركيني
ريما باستفزاز وهي تناظره بازدراء ع حاله : ايوه كذا بس ابيك تترجاني عشان اتركك امم واي صح تدري كنت ابي اقتلك واخلص نفسي منك ومن شرك بس م هان علي انه اصير انا قاتله
بسااام وهو منقهر وبترجي : تكفييينن اترركيني
ريما بابتسامه وهي ترفع يدها من ع رقبه بسام
وبسرعه دفت بسام
ووقفت جنب ابوها لورد
لورد رفع يده *يعطي اشاره للبدي قارد انه يمسكون بساام *
بسااام بصررراخ وهو يحاول يفلت
من ايدي البدي قارد ويوجه كلامه لـ ريما : بتندددددمييين والله انج بتندددددمييين
لورد : رنيمم خذي ريما معاج وادخلوا
داخل القصر
رنيمم بهدوء : طيب بس كسار
لورد بحنيه : لا تخافين احين انا بنفسي باخذه ع المستشفى وان شاء الله يكون بخير
رنيممم : ان شاء الله
ومسكت بيد ريما ودخلوا داخل
اما برا بالحديقه
لورد : خذوه وحطوه بالقبو ابيكم تعذبونه بس م ابيه يموت
البدي قارد : حااظرر سيدي
البدي قارد سحبوو بسام معااهم
الي كان يصااارخ ويسبهممم
لورد راح لكسار عشان يساعده
وياخذه ع المستشفى
لورد بحنيه : تحمل ي كساارر
وساعده لورد عشان يقوم
كسار الي كان تعبان ويأن بوجع
وكل م يمشي يتالم زياده
الين م وصلوا ع السياره لورد ساعد كسار بانه يدخل السياره
حطه بالمرتبه الثانيه خلاه ينسدح
وهو ركب وسااق بسرعه
ع المستشفى
ــ
~ في السعوديه ~
في الاستراحه
عند سيف وفيصل
فيصل بملل : ي خي ايش ذا الملل
سيف باستفزاز : طيب وش دخلني !!!
فيصل انقهر ويتأفف : هفف انا الغلطان الي اكلمك
سيف : اي زين العقل انك عرفت
فيصل طلع من الاستراحه وهو معصب
وركب سيارته
فجاه وهو يمشي بالسياره
شاف بنت جالسه بنص الشارع
فيصل استغرب ومتفاجىء : وشبها ذي البنت جالسه بنص الشارع !!!
ـ
"
"
**بعض البشر افواهاً ناطقه
كالسهام الذي يمر ويخدش
قلبك ببعض من الكلام الجارح #بقلمي **

"
"'
فجاه وهو يمشي بالسياره
شاف بنت جالسه بنص الشارع
فيصل استغرب : وشبها ذي البنت جالسه بنص الشارع
جاه فضول يعرف من ذي البنت؟ وايشبها
جالسه بنص الشارع ؟؟
'
عند البنت الي جالسه بنص الشارع
شكـلهاا كاظ“ن مبهدل لابسه عبايتها
الكتف ولآفه الطرحه بأهمـال ودموعها
تنهمـر ع خدها
كانت تفكـر كيف قدرهـاظ“ رماهاظ“ وتخلاظ“ عنها
اعز الناس اظ“لي وهو ابوها كيف صدق السوسه
و أنا اظ“لي بنته مـ صدقني
وقلبها اشتعل حقد ع مـرت ابوهاظ“
اظ“لي تكرها ومضيقه عليها عيشتها
واخر شي توقعته أنهــاظ“ تتهمـهآ بأبشع
طريقـه
نعود لورا شوي وهي تتذكر
ابوهـاظ“ بعصبيـه والغضـب معمي عيونه سحبهـا
من يدهـا وفتح باب البيت وهو يأشر لهـا بأيده وبصراخ : اطططططلللععععيي برااا بيتيي ولاظ“ااا اشووووفكككك مقرررربببه منه م عاااااد ابي اشووووف ررررقعععت وجهككك ووووممننن هالآحظـه أنااااا متبررررري مممممننككك
لآااااا انتيي بنتييي ولاآاااا أنااااا ابووووج
ورماهااا بررررااا البيتت
وهي الي كانت تبكييي وتتمتم : ورررربيي مطظظلوومه.... ورررببييي مظلوووممممه
ومشت بالشارع ألين م وقفت من التعبت وجلست
بنص الشاظ“رع "
'
نرجع للواقع أو للحاظر "
فتحت عيونها بعد م كاظ“نت مغمضتنـهاظ“ "
ولـماظ“ فتحتــها اتفاجئت وظلت تناظره "
وهي مفجوعه ومنصدمه ومرتبكه "
وخايفه بنفس الوقت "
بذا الشاب آلي واقف ويناظرها "
بعد م افاقت من صدمتها "
وقفت بسرعه وضمت نفسها "
عشان تحمي نفسها منه "
'
فيصـل انصدم وهو يشوفها تسذا "
بتـردد بيقرب منهـا الآ انفجع "
لمـا شافهـا تصـارخ "
خاف ايشبها البنت لآ يكون ممسوسه <بسم الله"
وهو يحرك راسه بـ لآ اكـيد صار لها شي من شكلها المـبهدل "
فيصل : ي بنت ايشبك جالسه بنص الشارع !!! ليه مب جالسه ببيتكم ؟!!"
لمـا قال بيتكم بكت وتشاهق "
تفاجاء وجلس يعيد بالكلآم الي قاله لها بعقله "
خاف انه قال شي بالغلط بس ابد م فيه "
غلط بكلاظ“مه فكر هي ليه تبكي وتسذا "
'
بـتردد وهـي تشـاهق وتمسـح دموعهـا بـطرف عبايتـهآ ومنـزله راسـها لـ تحـت
نطقت بخوف وبتسذب : ءء أنا ءء م عندي ءء بيت
فيصل لآحظ خوفها وشك وبنظره : طيب تبين مساعده !!
روبي انقهرت منه : خيررر المفروض مب تسئل المفروض انه تساعدني بدون لاظ“ تسئل *وهي تقلد كلامه وصوته * طيب تبين مساعده !! تنرفز منها : انتي بنت طووووويلله الساان انا اظ“لي غلطان اجيج بالحسنا
روبي مع انها خايفه وتسذا : بالحسنا ولا بالسيئه ��
فيصل ��: لآ يكون تحسبين نفسك
"
"
{ايا من كنت ع مسمى حبيبي
فلقد طال غيابك وهجرانك لـِي
ألن ترجع وتبهجني برؤيتك } #بقلمي

"
"
فيصل ��: لآ يكون تحسبين نفسك ظريفه
لف بيمشي
الآ صررخت
فيصل انخررش وبسرعه لف عليها م فيها شي
روبي ضحكت ع شكله وهو منخرش ����
فيصل بشويه حده �� : ترا انا م العب مع بزران مثلك
روبي ����بغباء : ومين قالك انه أنا بزر
فيصل ضحك ع شكلها ���� : وهذا انتي اعترفتي بأنك بزر بالله عيديها شكلك كان تحفه
روبي انقهرت وتجمعت الدموع بعيونها �� : مب بزر وتحفه بعينك ان شاء الله قول آمين
فيصل ضحك ���� : قسم اسلوبك اسلوب بزر
روبي تكتفت وهي تنتاظره وتسوي تسذا��
لما شافها كذا مات من الضحك < مات ولا حي < وربي امزح ��
روبي �� : ترا ليكون بعلمك م فيه شي يضحك
فيصل : ي الله انتي بتقتليني من الضحك
روبي �� : احسن {وتم قصف الجبهه بنجآح ��}
فيصل وهو يحك جبهته�� : احح قصفتي ام ام جبهتي ^
^
وصلوا ونادا ع الممرضين وجو بسرعه
و ع طول حطوه بالنقاله
وع غرفه المعاينه
عاينوه وفحصوه وطلع معاه
رضوض بجسمه
وطهروا جروحه
طلع الدكتور من غرفه المعاينه
بسرعه راح له لورد كان قلقان
د ؛ انه بخير لا تقلق لديهي رضوض بجسده والخ
لورد فرح وشكر ربه الحمدلله
طبعا كسار بيتنوم يوم واحد
لورد اصر ع الدكتور انه يتنوم مع كسار
والدكتور وافق ^

البدي قارد ربطوا بسام بسلاسل
وركبوا له اسلاك وصعقوه بالكهرب
بسام قاظ“م ينفض : لآااا شيلو الآسلاك
الله يخليكم وجلس يترجاهم بس م فيه فايده "
ابد ألين م انغمى عليه من كثر صعقه بالكهرباء
بعدها البدي قارد لما شافوه فاقد للوعي فكوا السلاسل آلي عليه وشالوه وسدحوه ع السرير
وربطوه مره ثانيه السلاسل وطلعوا وقفلوا باب القبو "
رن جوال رنيم
وردت
رنيم : هلا .. الحمدلله ..ليه.. بخير ..طيب ..سلملي عليه لا صحى .. مع السلامة
ريما بهديان وهي منسدحه ع الكنب : ء ابي فهد
رنيم بفضول : ريمووه من ذا !!
ريما صحصت : شنووو؟؟ وش صاير؟؟ فيه شي ؟
رنيم ضحكت ع ريما �� : ترا م فيه شي بس سئلتك
ريما وهي تناظرها ��: سخيـفه
رنيم : لا انتي السخيفه
ريما : لا مب انا انتي السخيفه
وتضاربوا كل وحده جرت شعر الثانيه
ريما : هدي شعري
رنيم : اول شي انتي الي هدي شعري
ريما بخبث : اذا هديتي شعري والله بهد شعرك
رنيم بحسن نيه هدت شعر ريما
وريما م هدت شعر رنيم جرت شعرهاظ“ بقوه وبعدها طيحتهاظ“ ع الاظ“رض وهربت ورنيم راظ“حت تلحقهاظ“
"
"
• {يحزنني ان ارى شخص كنت دائما معه
وتعاهدنا بألآ نفترق وجا اليوم الذي تفرقنا فيه "
ذكرياتي ألم يأتي اليوم الذي تنسيه } #بقلمي


• "
وريما م هدت شعر رنيم جرت شعرهاظ“ بقوه وبعدها طيحتهاظ“ ع الاظ“رض وهربت ورنيم راظ“حت تلحقهاظ“ "
طلع من غرفه المراقبه وهو مقرر انه ينهي كل شي بدا به من البدايه" '
انا لزم انهي هالموضوع لآنه صراحه انآ طولت" الموضوع وهو قصير"
فتح الباب ودخل شافها بنفس مكانها "
فارس : احمم ، ريتاج ابي اكلمج بموضوع مهم"
'
ريتاج وهي ترفع راسها وتشخص بصرها عليه : طيب ، شنو هو الموضوع المهمم؟؟؟ "
فارس تنهد ووقال لها كل الي بقلبه كيف هو حبها من اول م شافها لانهآ دخلت مزاجه و وانه م قدر يخليها تحبه" '
ريتاج كانت تستمع له وتحس بشي بدآخلها "
احساس م تقدر توصفه فيه لذه و ألم بنفس الوقت بس "
ذا الآحساس حلوو "
فارس بحزن وهو ينهي كلامه : بس بالنهايه بيكون القرار قرارج
وأنا اوعدج انه بتكونين زوجتي ع سنه الله ورسوله وما بأذيج ولا بخلي دمعه من عيونك تنزل م دمت أنا حي بس القرار قرارج انتي واذا رفضتي بتركج وم بقرب منج ابدا خذي وقتك بالتفكير "
وطلع برا الغرفه وهو يحس انه الاكسجين راح منه
كيف قدر يقول لها مهو بعارف بس الي خايف منه انها ترفضه كان متندم ع كل الي سواه لها من ازعاجات بالجوال والخطف والخ "
'
ريمآ وهي تركض طاحت ع الأرض "
لما شافت رنيم بتجي وبتلعن خامسها ع النذاله "
جلست تصرخ بونه "
رنيمم جت وتبي تضرب ريمآ الآ شافت ريماظ“ تصرخ "
ريمآ بتمثيل وهي تمسك رجلها بيدها: اهه اهه رجلي توجعني "
رنيمم وهي تناظرها : ريمووه بلا تمثيل زايد "
ريمآ بسمآجه : زايد ولا حمدان "
رنيمم ضربتها ع كتفها بمزح : هيي بلا سماظ“جه وقومي ي النذله "
ريماظ“ بعناد : م بقوم معك *وهي تقوم بتمشي عنها * "
الآ جرتهاظ“ رنيمم من بلوزتهاظ“ "
ريمآ بقهرر : وجعع وشبك ي بنت قلت لك م بقوم معك "
رنيمم بنذاله وهي تناظرها : فيه شخص اتصل ع جوالك وانا رديت "
ريمآ : من اظ“لـي سمح لك تأخذي جواظ“لـي وتردي هاظ“اا "
رنيمم : كيفي ، م سئلتيني من اظ“لـي متصل "
ريمآ : لآ والله مهو بكيفك ويوزي عني بس "
ريمآ وهي بتمشي الآ وقفت بوجهآ رنيمم "
ريمآ : استغفر الله وش تبين !! "
رنيمم استغربت منها : وش بوه اسلوبك تغير "
ريمآ وهي ترفع رآسهآ وتناظر فوق وعيونها تلمع بلمعه حزن "
ريمآ : وش تبيني اقول هاا تبين اقول لك انه انا م نسيت فـهـد وابيه واتمنى اشوفه !! رنيمم ساظ“كته
ريمآ بألم : تدرين انه خاظ“لتي كآنت تبيني لـ فهد بس الله م كتب لي انه اخذه "
كل م جيت احط رآسي ع مخدتي بآناظ“م يجيني خياله صعب انه اقدر انساه

• "
• {مشينا بدرب الأمنيات
بس م درينا انه امنياتنا كثيره } #بقلمي

• "
• '
ريمآ بألم : تدرين انه خاظ“لتي كآنت تبيني لـ فهد بس الله م كتب لي انه اخذه "
كل م جيت احط رآسي ع مخدتي بآناظ“م يجيني خياله صعب انه اقدر انساه "
رنيمم بحزن ع حاظ“ل ريمآ : الله يكتبه من نصيبك اول شي تتطلقي من بسآم وان شاء الله يجي فهد ويتقدم لك "
ريمآ : يمكن نساني وتزوج وأسس حيآته "
رنيمم : لا تخلين مثل هالاظ“فكار تدخل بعقلك ولا تبيها من الله عشان تبكين "
ريمآ : طيب طيب "
رنيمم : لآ تسلكي "
ريمآ ضحكت : ههههههه م سلكت "
رنيمم : امم تدرين وش بنفسي احين "
ريماظ“ : هه لآ يكون حآمل ألف ألف مبررروكك
وراظ“حت تنادي عمتهاظ“ وتصرخ رينمم حآمل "
رنيمم وهي تناظر ريماظ“ ودها تمسكها وتضربها : هيي تعالي وش ذا الهبال الي فيج وبلا جنون انا مب حآمل "
وركضت تلحق ع ريمآ قبل لاظ“ تخورها " '
~ فهد ~
طلع من الآستراحه ورجع البيت "
دخل غرفته وبدل ملابسه ولبس بيجامه "
"قميص حرير لونه اسود قاتم وبنطلون بنفس اللون اسود قاتم "
وانسدح ع السرير وهو حاط يده تحت راظ“سه ويتكلم بداخله "
من اظ“لـي ردت علي لمآ جيت واتصلت ع ....
لآ يكون غيرت رقمها بعد هفف ، ي ليت لو ريتاج موجوده احين بس كلها يوم ولا يومين واعرف مكانه ومن يكون '
~ ريتاج ~
م توقعت كذا بيكون بس ليه لما قال لي حسيت بأحساس غريب هيي لآ يكون لالا مستحيل " ~ فرنسآ ~
الصبح < بالمستشفى آلـ...>
وقع ع اوراق الخروج وخلصوا كل الآجرآت حق الخروج وطلعوا وركبوا السياره وحركوا "
كسآر بأستفسار : وش صار ع بسآم ؟؟؟"
لورد : وانت ليه تسئل عنه ؟؟"
كسآر : لآ بس فضول "
لورد : طيب انا امرت البديقاردات بأنه يأخذونه للقبو يحبسوه هناك وقلت لهم يعذبونه شوي "
كسآر : زين م تسوي فيه الآ م قلت لي متى بتحجز تذاكر السفر "
لورد : الآ حجزت وبكره ان شاء الله بنسافر "
كساظ“ر : اي بعد بسئلك ، بت.....الآ قاطعه لورد"
لورد وهو يمثل العصبيه : ي ولد كل ذي الآسئله و م خلصت م أقول الآ الله يعينك ع نفسك "
كسآر بأبتسآمه : ونفسك"
لورد ضربه ع كتفه : يوز عن هالحركات تزوجت وقلنا بتعقل اثاري الزواج لعب بأم ام مخك"
كسآر : هههههه خلاص بعقل ، اي بس لاظ“ حجت البقر ع قرونها "
لورد تأفف : غرب الله بليسك"
كسآر بسمآجه : غرب ولا شرق "
لورد : لا حول ولا قوه الا بالله انا مدري انت طالع على من ؟؟"
كسآر : طالع عليك عمي وربي امزح امزح
"
"

• { مهما طالتظ“ مده غيابك £ فأنا لن أنسآك } #بقلمي
كسآر : طالع عليك عمي وربي امزح امزح

• "
لورد : قم انزل من السياره هذا وهو ضاربنك وتعبان وتقعد لي تمزح وتتسيمج علي وانت رجال وش طولك وهالشنبات الي ع وجهك وتسوي كذا م اقول الا اخس عليك يلا قم انزل "
كسار وهو يبوس راس عمه : ها حقك علي بس قلت اغير جوك "
لورد : ههههههه م تيوز انت ابد عن حركاتك "
ووصلوا
ودخلوا داخل القصر "
وهم يسمعون ضجه ولويه "
ريماظ“ وهي تركض بسرعه ولمآ شافت ابوها تخبت ورا ظهره "
ريمآ وهي تضحك : وربي كآنت مزحه م بعيدها "
رنيمم وهي منقهر منها عشان هي تنشر خبر كذب "
رنيم بقهر : ترا مزحك ثقيل
كسآر : وش السالفه ؟؟ شنو المزحه قلتيها ؟؟
لورد وهو يحرك راسه بأسه من كساظ“ر : ابدا م بتترك هالفضول "
رنيم استوعبت انه كسآر جا وراحت له وضمته وهي تتحمد له بالسلامه "
ريما بعدت وراحت لكسآر تتحمد له بالسلامه
وبعدها جلست ع الكنبه وابوها جا وجلس جنبها"
لورد : ريماظ“ بكره ان شاء الله بتكون طيارتنا"
ريما استغربت : شنو يبه م فهمت وين بنروح ؟؟"
لورد : عشان ننهي كل شي ، بنروح الكويت "
ريماظ“ نقزت بفرح وباست راس ابوها���� : الله يخليلي اياك ي بابا اهه واخيراً بينتهي كل شي وبتخلص من بسآم "
رنيم وكسار ضحكوو ���� : الله الله ع اللهجه"
لورد استأذن منهم وطلع راح للقبو "
شاف بسام منسدح ع السرير ومربوط بسلاسل "
راح جاب سطل فيه ماي بارد ورماه عليه "
بسآم قام مفزوع بخوف ويرجف وهو يشخص نظره ع لورد "
لورد بحده : اسمع بكره بتسافر معانا وابيك تسوي كل اظ“لي اطلبه منك بحذافيره "
بسآم بسخريه�� : هه هزلت "
لورد عصب وبحده وهو يمسك صاعق الكهرباء ويقربه من بساظ“م آلي صار يرجف من الخوف "
بسآم وهو يرجف بخوف :ء.ء.ء خ خلاص ب بنفذ كل اظ“لـي تطلبه مني بس بعد هذا "
لورد ابتسم وبحده : اي كذا ابيك "
وطلع من القبو بعد م قفل الباب بالآقفال عشان بسآم لآ يحآول بأنه يهرب "
"
اليوم الثاني ( فرنسا - باظ“لمـطار
• ) "
كآنوا واقفين ينتظرون الندا ع رحلتهم
ريما ولورد وكسآر ورنيم
والبديقاردات اظ“لـي مآسكين بسآم بطريقه م يثير للشبهه "
شوي وسمعوا الندا واتجهوا ع مكان الطياره "
وركبوا الطياره "
كلهم جلسوا بالدرجه الآولى "
ريمآ كانت مره مستانسه عشان انها بتتطلق من بسآم وبتشوف امها واختها والخ "
م جت الآ دقايق واعلن الكابتن بالآقلاع "
بعد ساعات وصلوا ونزلوا من ع متن الطياره "
وراحوا يكملون باقي الآجرائات "
وبنفس الوقت وصلت طياره من امريكا "

نزل بثقته المعتاده وبهيبته اظ“لـي تخلي الكل يناظر له ويهابونه "
كاظ“ن ع وجهه ابتساظ“مه من زماظ“ن وهو كآن متغرب عن بلده اشتاق لـِ اهبال ريما ورغد والى امه وابوه '
وراظ“ح يكمل اظ“لآجرآئات '
لمـآ هو كآن بيخلص اظ“لآجرآئات شآف اظ“ختــه ريمـآ'
تفاجاء م هو مستوعب انه شاظ“ف اخته باظ“لمطار "
كآنت وايد اسئله تدور ببآله تقدم لها ونآداها "
'
ريمـآ لفت ع وراظ“ بعد م سمعت احد ينآديهاظ“ وانصدمت وهي تشوف اخوها عزيز "
ركضت له وضمته كآنت وايد مشتاظ“قه له "
وهو رد لها الضمه وبعد عنها وهو يناظرها ويسئلها ليه هي هنآ ، ومن آلي معاظ“هآ
ريمآ : مب وقت اظ“لآسئله اظ“حين ، خلها بعدين
عزيز بشويه حده : اجل متى وقتها هاا ؟ "
ريماظ“ : اظ“نت تعال معاي آحين وبتعرف كل شي" وبلاش تعصب علي ومشت وهي متجهه لـِ اظ“بوهاظ“"
مشى معآهآ وهو يدور في رآسه أسئله ويبي لها أجوبه "
'
~ عند فهد ~
آلي قاظ“م من ع السرير بعد م وصله مسج من ***
آلي كآن باظ“لمسج مكآن اظ“خته واظ“سم اظ“لي خاطفنهآ"
بسرعه غير ملابسه وطلع من البيت وركب السيارةة وحرك "
نص سآعه اظ“لآ هو وصل ووقف السيارةة ونزل منهاظ“ وهو ينآظر باظ“لقصر آلي كآن شكله مره جميل ومنظره يوحي انه لعآئله غنيةة وكآن فيه بديقاردات يحرسون القصر "
فهد دق ع *** "
فهد : اظ“لو أنت متآكد من العنوان آلي رآسلنه لي ؟؟"
*** : آي متآكد شارع*** قطعه*** "
فهد : آي آي هذا هو خلاص مشكور وفلوسك بتوصلك بعد م اخلص يلا سلام "
فهد وهو يعشق السلاح وركب له كاظ“تم الصوت " وتآكد من الرصاص آلي موجود بالسلاح "
وسم بالله ووهو يصوب ع البديقاردات آلي م كآنوا مستعدين فطاحوا ع الآرض بعد م تصآوبوا "
وقدر آنه يدخل دآخل القصر "
"
عند فارس آلي كآن بغرفه المرآقبه م كآن منتبه ع الشاشةة وشنو آلي قاعد يصير برا "
فجاءةة انفتح اظ“لباب بقوووةة وكاظ“ن موجهه السلاح" بآتجاه فآرس آلي تفآجاء وانصدم وآلي كآن" عآرف بآنه فهد يكون آخو ريتآج "
"
عند سآندرآ آلي كآنت بغرفةة العمليآت بين اظ“لحيآة واظ“لموت كآنت عمليتهآ مرا صعبةة ونسبةة نجآح العمليةة مرا قليلة "
وبرا غرفةة العمليآت كآن وآقف ينتظر الدكتور يطلع ويبشرهه بنجآح العمليةة "
كآن ذا الشي مرا مخوفةة لآ يكون تموت بعدهآ آنآ م راظ“ح آسآمح نفسي ابداً " "

• ~ ببيت بو عزيز ~
كآنوا الخدآمآت يرتبوا ويجهزوا لجيت عزيز من السفر "
وصاير اظ“لبيت حوسه ولويه اظ“لخداظ“مآت لآنه م بآقي شي ع وصول عزيز "
رغد آلي بغرفتهآ جآسه تجهز نفسهآ لجيت اخوهاظ“" "
~ بيت ابو بسآم ~
بغرفةة روان آلي جآلسه تبكي وندمآنه ع آلي سوته
روان بنهيآر وهي تضرب نفسهآ : آنااا



انين الروح16 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

توقعااتكم ايش راح يصير

Life is a Dream ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

يجننننن البارت

اكيد ريتاج بتطلع لتدافع عن فارس وما بتخلي فهد يقتله

وريما بتطلق ولما يدري فهد بتزوجها

انين الروح16 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بنزل احين البارت الاخير من الروايه وابي تفاعل والله يسعدكم

انين الروح16 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثالث عشر والاخير
"
"
"

"
• ~ بيت ابو بسآم ~
بغرفةة روان آلي جآلسه تبكي وندمآنه ع آلي سوته "
روان بنهيآر وهي تضرب نفسهآ : آنااا خلاااص آنتهيـــت ضيـــعـت نفــسـي بنــفـــسي كــله مني ليه طــلـــــــعت معـــاه ليـه وثــقـــت فيـه الله يآخذني وآفتــك من هالحياةة "
آلآ جتهآ رسآله ع جوآلها "
م كآن لها خلق تفتح اظ“لرساله بس فضولهآ خلاهآ" تفتحهاظ“ وكآنت الرسآله من سيف"
من شآفت آسم صآحب الرسآله اشتعل بقلبها" الحقد عليه وتذكرت آلي صآر لها" " هلا روان انا اسف ع آلي صآر وانا حاظ“ب اصحح غلطتي بج انتي حددي يوم اجي اخطبج ع سنه الله ورسوله من اهلج وانتي فكري فيها صح انتي اظ“لي بتضيعي مب انا فكري بأهلك وبآلنآس شنو بتقول وشنو بتتكلم عليج فكري وردي لي خبر برسآله منج يلا سلام "
بعد م قرت اظ“لرسآله انهارت بجي آنا صرت غلطه
وهي تمسح دموعهآ انا لزم اوافق ولا انا آلي بروح فيهآ شرفــــي رآح بسبب غبآئي م عند شي اخسره كل شي خسرته بسببي "
~ بيت بو عزيز ~
نزل من ع اظ“لسياةة بعد م عرف كل شي من اخته" ريمآ كآن مصر انهآ تجي معاه بس هي رفضت م تبي احين تجي فخلاهاظ“ ع راحتها حس بقهر من ابوه وامه ليه يزوجونهآ غصبآً عنهآ وكآن يبي يضرب بسآم بس لورد وقف بوجهه م خلآه يضربه
عشآن هم بيآخدونه للمحكمةة ويطلق ريمآ وبعدهآ
هو حر يبي يضربه يضربه "
"
دخل دآخل آلبيت و ع وجهه ابتسآمه عريضه ونآدا عليهم رغد آلي من أول م سمعت ينآدي" بسرعةة جته وضمته وهي تضحك وفرحانه برجعته لهم
عزيز ضحك ع هباظ“ل اخته رغد "
شوي اظ“لآ جو امه وابوه "
امه بعدت رغد وضمت ولدها عزيز اظ“لي كآن واحشها وحمدت ربهآ انه جا وم عآد يغيب عنهآ "
عزيز آلي كآن مشتآق الى امه ضمهآ بآشتياظ“ق "
وابتعدت امه وقرب من ابوه وحب يده وراسه "
وهم يتحمدو له بالسلامه وتو م نور الكويت "
بعد م عبرو عن اشتياقهم له جلسوا ع الكنب "
ويسئلونه وش سوا هناظ“ك وكيف كآن الجو وآلخ من هالآسئله "
عزيز : يبه وينها ريمآ م جت تسلم علي لآ يكون نآيمه "
ابو عزيز : ريمآ مب هنآ ، ريمآ تزوجت وهي بشهر آلعسل "
عزيز بشويه حده : كيف تزوجونهاظ“ وانا مب موجود ، هاا لآ يكون بس سآفرت نسيتوني "
ابو عزيز بكذب : هي وافقت وهو كآن مستعجل وم حبيت انه اكسر بخاطرهآ وهي آلي قالت تبي تتزوج وانت مب موجود ، حشى والله ي وليدي م نسينآك ابد انت دوم ع آلبآل "
عزيز عرف انه ابوه يكذب عليه فسكت واستآذن منهم ع انه تعبآن ويبي يستريح ويآخذ له دوش وينآم " "
~
• ~ بالمستشفى ~
بـ غرفت اظ“لعمليآت نبضهآ وقف بنص العمليةة بسرعةة الدكتورر صرخ بانه بسرعه يجيبون صدمات القلب وجآبوهآ وحطه عليهآ وم فآد جرب مره ثآنيه ونفس الشي واظ“لمره الثآلثةة طلع نبض الحمدلله وكملو العمليةة "
بعد نص سآعةة طلع الدكتور من غرفت آلعمليآت"
وهو ينزل اظ“لكمآم عن فمه "
اظ“لدكتور ببتسآمه : الحمدلله نجحت العمليةة بس احين بنحطهآ بغرفةة الآنعاش بنخليهآ فيهآ مده ظ¢ظ¤ سآعةة "
زيآد فرح آلآ طآر من فرحه وسجد يشكر ربه ويحمده ع انه نجحت العمليةة بس استغرب ليه بيحطونهآ بغرفة الآنعآش "
زياد بآستغراب�� : دقيقة دكتور ليه بتحطوهاظ“ بغرفة الآنعآش ؟؟؟؟ "
اظ“لدكتور : لآنه واحنآ بآثناء العمليةة توقف قلب المريضةة وجبنآ الصدمآت حقات القلب لين م طلع النبض وعشآن تستقر حآلتهآ وان شاء الله اكون بخير "
زيآد : ان شاء الله تكون بخير "
شوي الآ طلعوهاظ“ من غرفةة اظ“لعمليآت ودخلوهاظ“
غرفةة آلآنعآش "
"
~ عند ريمآ ~
آلي كآنت جآلسه تفكر وع شفاظ“يفهآ ابتسآمه
بوسط تفكيرهآ جآ لهآ آبوهآ وجلس جنبهآ وحط يده ورا ظهرهآ وقبل رأسهآ وهي فآقت من تفكيرهآ وضمت آبوهآ آلي صاظ“ر لهآ آغلى من أي شي
لورد بحنيه âک؛ï¸ڈ: يلا قومي روحي خذي لج غفوه عشآن ترتآحي ي بنيتي
ريمآ ��: آن شآء الله يبه
وهي بتقوم
لورد ��: و مو تنسين ي بنتي انآ بكون جنبك هنآك لآ تخآفين من شي
ريمآ �� : الله يخليلي أيآك ي يبه وأعز نآسي
وبآسته ع رآسه ودخلت الغرفةة تنآم "



• ~ عند فآرس ~
فهد آلي كآن موجه آلمسدس ع فآرس
فهد �� : وش سويت بآختي هاظ“ه ووينهآ آحين والله لقتلك وآشرب من دمك ي الوصخ
فآرس آلي بس ظل ينآظر فهد بنظرآت مب مفهومه
فهد وهو مفور ������ مسكه من ملابسه وهو يشد : آقولك وين آختي ي الزفت ولا تبي أقتلك آحين
فآرس �� : م عرفتني ي فهد ؟؟هآه ولا من رحت نسيتني
فهد �� : تعرفني ولا معرفك آصلاً م يشرفني آنه آنا آعرفك بتقولي وين آختي ولا آفرغ كل اظ“لرصآص آلي باظ“لمسدس عليك
فآرس وهو يرفع صبعةة الظ“صغير آلي كآن فيه خآتم : هاظ“ه عرفتني ولا م عرفتني
فهد آستغرب آول شي بس بعدهآ آنصدم وهو يشوف آلخآتم آلي ع صبع فآرس
فآرس �� : لآ تقول لي آنك نسيتني ونسيت عشرة طفولتنآ
فهد آلي رمى اظ“لمسدس ع آلآرض وضمم فآرس
وفآرس رد له الضمه
فهد �� : والله م نسيتك بس آنت آختفيت من نقلت
وفكو بعض وجلسواظ“ يسولفواظ“ وبنص سواظ“لفهم
فآرس�� : سآمحني ي خوي ع خطف آختك وربي آسف
فهد ��: طيب بس آلي يبي اظ“لبنت يجيهآ من آلبآب مب مثلك خطف وربي لو م آنت خويي لكنت آشرب من دمك
فآرس �� : م كنت عآرف آيش آلي بيصير خلاص آقولك وين آختك وآنت آخذهآ

• وقآله هي وين وطلع من قصره وجلس يفرفر بالسيآرة آلين م وقف ع آلبحر " ~ عند ريتآج ~
آلي لمآ شآفت آلبآب ينفتح عرفت انه فآرس وكآنت بتقوله بقرآرهآ آلآ آستغربت بآخوهآ وفرحت آنه جآ يآخذهآ وضمته
فـهـد : يلا رتوج قومي نطلع من هنآ ومسحي دموعج وم عآش آلي يبجيج
وطلعوآ ولمآ وصلوآ آلبيت وكآنوا كلهم جآلسين آنصدموآ وفرحوا وهم يشوفون ريتآج
آم سعود وهي تبجي وتضم بنتهآ وتسئلهآ آذا سوآ لهآ شي وآلخ
وكل وآحد منهم صآر يستلم ريتآج ويسئلها انه بخير وكذا
وبعدهآ خلوهآ تروح تنآم
وهي بآلغرفةة قبل م تنآم فكرهآ وصلهآ لـ فآرس
بنفسهآ ؛ أي صح آنا م شفته لمآ طلعنآ بس لآ يكون فهد آخوي قتله �� لآ مسحتيل فهد يسويهآ ليه مستحيل آلآ يمكن جد قتله هفف وش هآلآفكآر آلي في عقلي خلني آنآ آحسن لي وع م حطت راسهآ آلمخده آلآ هي نآمت "
فهد لمآ دخل غرفته
بدل ملآبسه وجلس ع آلكرسي ويده ع رآسه ومغمض عيونه شوي آلآ رن جوآله ورد
ومن سمع الصوت آنصدم متى جا
فهد�� : عبدالعزيز متى وصلت لالا لزم آشوفك وش يصبرني لبكره خلاص مسآفه آلطريق وآنا جاي لك آيش خلاص بالمقهى نفسه اوكك سلام
بسرعةة قآم وآخد له شور ع آلسريع ولبس ملآبسه وسحب مفآتيح السيآرة وطلع " ~ عند سيف ~
طلع من آلبيت بعد م كلم آهله بآنه يبي يتزوج آخت صديقةة ورسل آلى روآن آنه بيجون يخطبونهآ وآلخ

• "
ـ بآلمقهى ـ


كآن عبدالعزيز يقول آلى فهد عن آلي بيصير
فهد من بعد م سمع من عبدالعزيز م تقدرون توصفون فرحته بآنه خلآص ذآ آلنذل بيطلق ريمآ
عبدالعزيز كآن يعرف بآنه فهد يحب ريمآ آخته
فهد وهو طاير من الفرحةة �� ويصرخ : خلآص ريمآ بتكوون لي ي ربي مب مصدق آيش آلسعآدةة آلي جتني الله يسعدك ي خوي
عبدالعزيز وهو يضحك �� : آجلس ولآ تصرخ فضحتنآ ي ولد خلاص هي بتكون لك وشبك
فهد ���� : هي لي بس تطلق وتمر عدتهآ ع طول بجي آخطبهآ وآتزوجهآ
عبدالعزيز�� : ابد والله مب صآحي خلاص مب مزوجنك آختي
فهد �� صدق : لالا خلآص شوف آنا قد آيش صآحي
بعد م جننه عبدالعزيز طلعوا وكل واحد راح بيته ينام وقبل لآ يطلعوا فهد لزم ع عبدالعزيز آنه هو يروح معآهم بكرا للمحكمةة "



• ~ عند فيصل ~
آلي بعد م خبرته روبي بقصتهآ آنصدم بمرت آبوهآ صج آنه م صآر ضمير بهاظ“لدنيآ وقرر آنه يترك آلشرب وآلبنآت وآستآجر لـ روبي شقةة لهآ وكل يوم يزورهآ وينهبل بهبآلهآ " ~ زيآد ~
طلع من آلمستشفى عشآن آلدكآترة رفضوا آنه يظل وراح آلبيت وم جآه آلنوم جآلس يفكر بحآل سآندرآ ويدعي آن شآء الله تكون بخير "


• ~ آليوم آلثآني ~
بآلفندق
كآنوآ كلهم جآهزين عشآن يروحوآ آلمحكمة
ولورد كلم آلبدي قآرد يجهزون بسآم
• كلهم وصلواظ“ للمحكمةة
لورد وريماظ“ وفهد وعبدآلعزيز ووكسآر ورنيم وبسآم
ودخلوآ كلهم آلى غرفةة آلمحآكمةة
وبعد سآعة كذا خلصوآ وطلعوآ بعد م آثبتوا آنه بسآم سكير وآلخ ورفعت آلجلسةة بعد م حكم ع بسآم خمس سنين وطلق ريمآ "
شعور ريمآ بعد م تطلقت منه شعور لا يوصف حست انه تحررت منه وآحين بس بآقي تروح آلبيت وتشوف آمهآ وفرحت آنه شآفت فهد ويآهم تحبه ورح تظل تحبه ��
"
فهد كل م يلمح ريمآ يفز قلبه بحبهاظ“ آلي جننه
وراظ“ح آلبيت وكلم آمه تروح تخطبهآ مب قآدر يصبر وآمه فرحت لولدهآ بعد م شآفت ضحكته آلي كآنت مختفيه بعد م تزوجت ريمآ بس بعد م تطلقت رجعت ضحكته له وكآنه ردت له روحه آلي غابت كم شهر "



• ~ ببيت ابو عزيز ~
كانوا جالسين
شوي سمعوآ صوت عزيز وريمآ
انصدموا بجيت ريما مع عزيز اجل كل شي وضح لعزيز بعد م قالت له ريما
رغد اول م شافت ريما ركضت لها وضمتها وجلست تبجي وحشتها اختها م كانت متصوره بتشوفها بعد م قالوا انها ضاعت
ام عزيز راحت تضم بنتها مهما كان ذي بنتها
وجلسوا يبجون وبعدها جلسوا وكانت نظرات ابو عزيز لريما كانه م يبي وجودها بالبيت "
ريمآ وهي تنآظر ابو عزيز ��: بقول لكم اول شي انا جايه من المحكمه بعد م تطلقت من بسام وشي الثاني انه عرفت انه ابوي الحقيقي مب انت *وهي تآشر ع ابو عزيز * ابوي هو لورد وانتو م قلتوا لي الحقيقه ليه يعني تفتكروا انه م بعرف
وانتي ي يمه م قلتي لي ليه والله كنت اعزك واحبك مثل ابوي بس كنت كله استغرب وانصدم ليه م تحبني وتعاملني غير عن رغد بس م اقول الا حسبي الله عليك
وقامت صعدت الى غرفتهآ تجمع اغراضها ويعد م جمعتهم نزلت
ام عزيز انصدمت وهي تشوفها ماخذه اغراضها �� : وين بتروحي ي بنتي ؟؟
ريما وهي تناظر امها : انا م لي قعده معاكم انا بروح مع ابوي
ام عزيز �� : ويهون عليج تتركيني ي يمه
ريما وهي تضم امها ��: وربي ي يمه م اقدر اجلس معاه بعد م عرفت الحقيقه وانا مب تاركتنج واي وقت تبيني تعالي لي ي يمه
رغد �� : لا تروحين خلج
وهي تبتعد عن امها وتضم رغد : رغد والله م اقدر اجلس دقيقه وحده هنا خلاص "



• ~ وبعد سنتين ~
{ريتاج وفارس تزوجوا وجابوا بنت وعايشين حياتهم بحلوها ومرها وفارس دايم يجننها ��بغيرته عليها
• }
{سيف وروان تزوجوا سيف حبها واعترف لها وروان سامحته وتحبه والله رزقهم بطفل يملي سعادتهم سعادةة}

{ساندرا تشافت من المرض وبعدها جا لها زياد وطلب يدها وهم ممتلكين احين }

• { ابو عزيز بعد سنه جته جلطه بالقلب ومات }

{رغد وعزيز سافروا الى امريكا عشان رغد تب تدرس برا وعزيز مقرر انه م يتزوج الا بعد م تخلص رغد من دراستها }

"
• { ام عزيز بعد م توفى ابو عزيز بسنه تقدم لها لورد وهي وافقت وتزوجوا الحب لا ينسى مع مرور الزمن والسنين }

• "
{فيصل تزوج روبي بعد م ترك كل شي وعندهم بنوتتين توائم قمرر م شاء الله ودايم روبي تقصف جبهته وهو حبها وعشقها وهي تعتبره كل دنيتها وقبل لا يتزوجوا راح معاها الى ابوها وخلاها تقول له الحقيقه وابوها بعد م عرف انه كان ظالمها بسبب زوجته طلقهآ وفيصل تقدم لها وابوها وافق وهي وافقت }
" سعود تزوج زواج تقليدي والله م رزقهم بطفل

• }
"
{حمد تزوج بنت عمه وكل يوم اخته فرح تجننه وتجنن زوجته وبنته ����شريره طالعةة مب صاحيه } "


{ريمآ وفهد تزوجوا بعد كم يوم من تطلقت لانه عرفوا انه م لها عده لانه بسام م قرب منها وم صار بينهم شي وجآبوا ولد كيوت عمره سنه وست اشهر اسمه يزن
ريمآ �� : فهد تعال خذ ولدك جنني
فهد ��ً: الله يقطع بليسك حياتي ليه هو مو ولدك
ريمآ ��: الا بس انبح صوتي وانا انادي عليك
فهد ���� : ي قلبي ع الي انبح صوتها وهي تناديني
ريما ��
فهد وريما بنفس الوقت : بقول لك حاجه
فهد : يلا قولي
رييما : لا انت
فهد : خلاص الي يقول اول واحد ��
ريما وفهد بنفس الوقت قالوا : حبك عذبني "
النهاية


Life is a Dream ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

تجنننننننن النهاية بس احي انك ايتعجلتي مرررررررة فيها وما اعطيتي الاحداث حقها

Amal_.2u ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انا مثلگ اكتب بس ينقصني اشياء بسيطه مثل الوصف والمشاهد مو واضحه المشكله الفكره براسي ولاجيت اكتبها اكتبها بنمط معين

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1