صمود401 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

عندما تلتقي الحمم بالثلوج

روايتي الاولى
( انا الان اكتب روايتي الاولى و اتمنى ان تصل لقلوبكم
نعم انتم القارئون
انا فتات في بداية عمري و اتمنى ان اصبح من اعظم الكتاب في العالم
اتقبل آرائكم و تعليقاتكم
و شكرا )

الثلجة الاولى
.................................................. .............................
بالسعودية تحديدا بالعاصمة الرياض الساعه 5:30الليل

محمد يكلم تليفون: الو عبد المجيد
عبد المجيد تو راجع من الشغل و يرد بتعب : هلا محمد
محمد : يا ولد وش بلاك دايم كارف نفسك بالشغل
عبد المجيد: ياخوك ابي اكبر و امن مستقبلي
محمد : ماعلينا اقول
عبد المجيد : وش قول
محمد : ما ودك ياخوك نسافر سوريا
عبد المجيد : والله تصدق جبتها عاد انا من جد ودي اغير جو تعبت من الشغل
محمد وهو مو مصدق انه صديقه العنيد يوافق بكل هالسهوله : اجل انا بحجز و بقولك عشان تاخذ اجازه وش رايك ؟
عبد المجيد : اوك يلا انا ابي انام تعبان مع السلامه
محمد : باي
محمد حده مبسوط رمى موبايله و راح يتروش عشان يروح الراشد يطقطق عالبنات هناك

.................................................. ..................
نفس الوقت بسوريا تحديدا بالعاصمة دمشق

صفاء تنادي : يا بابا ماما بدا ياك
ابو حسن ( مصطفى) وهو معصب : يلا يلا جاي شو فيها لو تستنو شوي صغيره بس لك اففف افففف
ام حسن ( زهرة ) تصطنع العصبيه : تضربو بالخلاء اييي لك شو هاد ما حدا بهالبيت فيو يفرحني شوي
اخلاص : لك يا امي روءي شوي كرمال صحتك
بعد ما جاه ابو حسن و هو معصب يكلم ام حسن : شو بدك ؟
ام حسن : تعى عود ئدام الطبخه بدي روح مشوار ضروري انا و اخلاص
ابو حسن وهو لسى معصب و يتكلم بستهزاء : ماشي روحو اضو مشويركون الضروريه يلي ما بتخلص
اخلاص بعد ما طلعو من البيت : امي بتعرفي شو حلم ليلة امبارح
ام حسن بحماس : شو احكي
اخلاص : حلمت انو طرء باب البيت رجال ابيض وطويل و شبوبيه و فات وهو عم يتبسملي
ام حسن : ولي عنجد ؟
اخلاص : أي و الله يا امي
ام حسن بقمة وناستها : لك انشاء الله خير يارب
اخلاص ايضا متشققه من الوناسه : انشاء الله يارب
عند ابو حسن
صمود تصارخ علشان يسمعهى ابوها : يا ابي الطنجره غليت اطفي تحتها ؟
ابو حسن : لا انا جاي هلاء ستني شوي (يتذمر ) راحت و تركتلي الطبخه افف
راح للقدر الي عالنار و قلب الطبخه و كانت ناقصه ملح فزود ملحها و رجع غطا القدر و راح يكمل شغله
حروفي :
اليوم رح اعرفكم على صفه لكل شخصيه عندي هنا باليارت الاول
عبد المجيد: عنيد جداااا
صمود : طيبه و قلبها ابيض جداااا
اخلاص : انانيه و تحب نفسها
ام حسن : تحب راحتها مرره
ابو حسن : عصبييي جدا
محمد: يحب الوناسه

اتمنى منكم تعطوني رأيكم و تعليقاتكم اذا حبيتو البارت الاول قولولي


صمود401 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


( تمر بنا الدنيا

لا نعلم متى و اين و كيف سنكون بعد خمس سنوات

اذا كيف سنعلم بعد خمسة وعشرون سنه

بطلتنا لو تعلم ماذا سيحل بها بعد خمسة و عشرون سنه لما

احبته غموض المستقبل نعمة )


الثلجة الثانية

.................................................. .....................

في الرياض تحديدا في العاصمة الرياض الساعة 8:30 ليلا


فتوح : ماما وش فيه عبد الجيد ؟ ليش اهو غير عن كل اخواني ؟ عنيد و يحب العزله

ام فيصل : ويييي اخوكي لو ايش نسويله انا وابوك ما يعجبه دايم يحسسني اني مقصر

يدخل فجر (ولد): هلايمه(يتقدم لراس امه و يبوسه ) شلونكم ؟

ام فيصل: الحمد لله بخير يا وليدي

فتوح : الحمد لله فجوور بليييز ( وتدلع و تناضره بنضرات حزينه) ابيك تروح البقاله بلييييز ابي
ايسكريم

فجر : ابشري وش تبين

..... الخ


.................................................. .......................

في سوريا في العاصمه الساعه 12 الضهر


صفاء في المدرسه و تتمشى مع اعز صاحبتها منه

صفاء : منه يلا احكيلي شو صار بفيلم سعاد حسني صغيره على الحب

منه : المهم بعد عرف انها هي نفسها الاخت الكبير صارت معها مشكله و اخدها على بيتو مع امو

وهم جالسين يسولفون يجي ولد بعمرهم الولد الذي تكره صفاء و يستمع على حديثهم و فجئه تنتبه

صفاء انو وراهم يتسمع عليهم

صفاء : لك يائليل الائدب لك ( رفعت الشبشب وصارت تضربه) انت مابدك تبطل هي العاده لك بطلها (

ومنه ايضا رفعت الشبشب و صارت تضربه )

منه : لك ضربي ضربي يا صفاء خليه يتربى

و كل الطلاب صارو يضحكو عليه و محد فكر يفكه من ايدينهم لانه يستااهل

.................................................. ...........................

في مطار الرياض

عبد المجيد و محمد ركبو الطياره و طارت فيهم لسوريا

طبعا م فكر يروح يودع امه و لا ابوه بس مكالمه صغيره عطاهم خبر انه بيسافر و ودعهم

( عبد المجيد ما حس بحنان امه عليه و كانت في بينهم كثييير مشاكل فهو يحس ان امه ماتعامله مثل

باقي اخوانه و مع الايام لمى كبر زادة المشاكل بينه و بين اهله و بالذات امه و في يوم من الايام بعد

ما راح الجامعه صارت مشكله بينه و بين امه و شال قشه و راح عالسكن الجامعي و ضل عايش

هناك لين خلص دراسته و اخد الاول على الجامعه او الكليه بس لانه كان عنيد جدا مع الدكتور و جدا

متميز خافو الدكاتره على وضيفتهم انه ممكن يصير معيد بالجامعه و يتفوق عليهم فجتمعو الدكاتره

على انه ماياخذ الاول على المملكه و خسر عبد المجيد اكبر امنياته انه يأخذ البعثة فاشتغل بشركه جدا

كبيره و معروفه بالسعودية و كان احسن موظف للمعلومة : انا لا ابالغ اابدا ابدا و اعتذر على سرعة

سرد الرواية و لكني مضطرة لذألك لأني لم اصل لاهم ما فيها و لازال لدي ثلثين سنه لا حكيها لكم )

.................................................. .........................

في سوريا في العاصمه دمشق في الساعه 3 عصرا

صفاء كانت تسولف مع خالتها ام عبد االله: خالتي شو رايك بدك ياني اجي ساعدك بالبيت ؟

ام عبد الله : لا انا شو بدي فيكي بس انئلي من خلئتي هلاء

صفاء بكل قهر : ليش عم تحكيني هيك لك انا شو عملتلك؟

ام عبد الله تتضاهر بالدهشه : وعم تصرخي بوشي لم شو ئلة الادب هي

و ركضة عند اختها تشكيها لها

ام عبد الله : لم يا ام حسن تعي شوفي بنتك كيف عم تحكيني

صفاء تركض عندهم : و الله يا امي هي الي بديت

ام عبد الله : لك و عم تكزبي عينك كنت عينك لك يا ام حسن بنتك كانت عم تصرخ في و تسبني لك

شو هالتربايه

ام حسن تهاوش بنتها: لك شو هالئلت الادب هي انئلعي من ئدام وشي ولي

صفاء راحت و هي تبكي من القهر طلعت عند ابوها

سئلها ابوها : شوبكي ؟

صفاء : هي خالتي ام عبد الله عم تسبني و لم تخانئت معها راحت تحكي لماما انو انا الي سبيتها و

امي خانئتني

او حسن : اوعك اوعك يا صفاء لاتسكتي عن حئك بنوب بنوب الساكت عن الحئ يا بنتي شيطان

اخرس و ازا سبتك سبيها و ازا كزبتك كزبيها سمعانه ؟

صفاء : حاضر يا بابا

ابو حسن : يلا تعي ساعديني مشان نخلص بناء البيت

صفاء بكل فرح و سعاده : حاضر بابا

ذهبو ليكملو بناء المنزل

و اخلاص بهذه الاثناء كانت تنظف البيت و تذمر لان صفاء مو معها تنظف طبعا ما تعترف انها

تساعد ابوها يعني تشتغل



.................................................. .........................

بالطياره عند عبد المجيد و محمد يسولفون

عبد المجيد مبسوط و يطالع محمد بنص عين :وش ناوي تسوي بسوريا

محمد يغمزله : وش يعني ؟ نفس الي ناوي عليه


عبد المجيد بكل برائه : انا بس ابي اتفرج على المناضر الطبيعيه بس

فقعو ضحك ثنينهم: ههههههههههههههههههههههههههههه

حروفي :

الحياه غريبه نحيا فيها نحلم نتمنى و كما يقولون انت تريد انا اريد و الله يريد و نعم بالله

بحكيلكم شي عن كل شخصيه

صفاء : قويه و واثقه من نفسها عمرها 18جميييله جدا بدون أي ميكب

اخلاص : اكبر من صفاء بخمس سنين غييييوره مره من صفاء مع انها اجمل منها

ام عبد الله : تكره صفاء بقوووووة لانها تتمنى لو بنت بس تكون عندها مثل صفاء و دايم تقول

لبناتها شوفو صفاء و صيرو زيها



ابو حسن : يكره ام عبدالله رغم ان زوجها يصير اخوه



اتقبل ارائكم و تعليقاتكم اتمنى اذا اعجبكم البارت تكتبو لايك و انشاء الله كل جمعه بنزل بارت و شكرا




وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام ... موفقة بطرحك .. عندي بعض الملاحظات الرواية معتمدة على الحوار وتحتاج لسرد ووصف لمكان الحدث ولوضعية الشخصيات فيه

الاحداث تحتاج لوقتها حتى يقدر القارئ يندمج لانها جدا سريعة وتحتاج لزيادة واقعية حتى يقتنع فيها القارئ وتنجح

اهتمي بالاخطاء الاملائية لانها كثيرة وخصوصا ان شاء الله اكتبيها بالطريقة الصحيحة

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

خياله والخيل عشقي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بدايه موقفه…. وشكل الروايه حلوه
بس انا لاحظت شي في روايتك ،روايتك مافيها صفحات ولا ترقيم زي باقي الروايات..
بصراحه انا بوجه نفس مشكلتك.. نزلت روايه بس ماعرفت كيف اخليها مرتبه ومقسمه لصفحات… .
رجاء اللي عنده فكره عن الموضوع يفيدنا..
يعطيكي العافيه


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1