غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات الاسرة > الطفل - الرضاعة - التربية
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 29-08-2015, 10:32 AM
تربوية 1 تربوية 1 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 موضوع مفيد جدا عن سلبيات وآثار تربية الأطفال بالتخويف للبروفسورأحمد الإمام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
موضوع مفيد جدا عن سلبيات وآثار تربية الأطفال بالتخويف للبروفسورأحمد الإمام
المصدر: البروفسور أحمد الإمام- مركز التعلم المتميز لتنمية القدرات- دبي والعين

التربية بالتخويف

يلجأ كثير من الآباء والأمهات إلى أساليب الترهيب وألوان التخويف مع أبناءهم لإجبارهم على تنفيذ تعليماتهم، وغالبا ما تكون النتيجة مرضية لرغبتهم الآنية، حيث يخضع الطفل للتخويف بأشكال متعددة من المسميات التي تظل ملازمة تفكيره وأحاسيسه لأطول مدى. يعتقد المربي الذي يقبل على هذه الأساليب، أنه يقوم بتربية ابنه أو ابنته على الضوابط الأخلاقية وتعليمه الثوابت الإجتماعية والسلوكية.

يتوهم البعض أن تخويف الطفل وترهيبه خير وسيلة لجعله يكتسب القواعد ويتعلم احترامها؛ بل يستدلون أن الترهيب قاعدة أساسية لتوجيه سلوكيات الأفراد والمجتمع نحو الأهداف المرجوة، ويؤكدون أن التشريع قائم على التخويف والترهيب ناسين أو متناسين أن كل ذلك متعلق بالمكلف الراشد البالغ سن الرشد، بينما الطفل الذي رفع عنه القلم لا يحاسب ولا تنطبق عليه تلك التوجيهات، فلا يعقل أن يعاقب طفل لا يدري عن مقاصد سلوكياته شيئا، كما لا يعقل مآخذة صغير لا يفقه في المسؤولية شيئا ولم يحمله الشرع أعباء ذلك وأعفاه منها.

كما ينبغي أن ينتبه المربون إلى أن من تعلم الإحجام عن فعل الموبقات خوفا، ليس قناعة ولا إيمانا، فسيتحين الفرصة ليفعل ما لم يقم به خوفا، ذلك أن الأسلوب التربوي الناجع لا يقوم على الإجبار والقهر، وإنما بالتأثير الإيجابي والإقتناع تترسخ القناعات؛ وذلك لأن من يمتنع عن إتيان فعل مشين خوفا من العقوبة فقط؛ فلا شك أنه بمجرد أن يتأكد له غياب الرقيب وغفلة السلطة، فسيقوم بما لا يجرؤ على فعله آخرون؛ كمثل الشخص الذي لا يقبل الرشوة خوفا من معاقبته إذا تم اكتشافه، لا شك أنه سيحاول استغفال وسائل المراقبة وسيكون أول من يفرح بأخذها، فهو لا يتفادى الرشوة لأنه يزدريها ولكن لأنه يخشى اكتشاف أمره، وشتان بين التربية على المقاصد الجوهرية ومظاهر الإلتزام بالقواعد خوفا من المآخذة والعقاب، فالشخص الذي لا يرضى لنفسه الرذيلة، لا يخشى العقوبة أساسا ولكنه ينزه نفسه ويزكيها حبا في الخير وسعيا إلى أسبابه.
لا يتعلم الطفل أي قاعدة بالتخويف وإنما يترسخ في ذهنه الخوف من الأذى الجسدي الذي تعرض له، أو الألم النفسي الذي عاشه كخبرة واقعية صادمة، فيصبح المرء شاعرا بالخوف من نفسه التي قد تدفعه لارتكاب الممنوعات لتجربتها واكتشافها، لأنه لا يعلم عن ماهيتها شيئا؛ أما خوفه من التعرض للعقاب فيزيده ارتباكا واضطرابا بسبب تناقض مشاعره واندفاعاته نحو الهدف الممنوع المرغوب.

خير وسيلة لإكساب الطفل القدرة للتمييز بين الصح والخطأ، وحسن الإختيار بين صالح الأعمال وطالحها، يعتمد على تمكين الطفل من استيعاب مخاطر وأضرار ما ينبغي تفاديه، كما أن توضيح الأمور وتبسيط مكوناتها بطريقة تمكن من الإستفادة من تجربته الميدانية ستبني فيه قناعات مترسخة تمتزج بمكونات شخصيته؛ حيث يصبح إقباله أو ابتعاده عن أي تصرف قائما على إيمان ضمني وقناعة وجدانية، وليس مجرد خوف من العقاب ومراء للآخرين أو استدراج لرضاهم، بل تصرف نابع من عمق ما استقرت عليه نفسه.

إذا كانت الضوابط المجتمعية قائمة على قواعد الردع، فذلك لأن الحياة العامة تشمل خليطا من التصرفات، والشخصيات التي تحتاج وضع إشارات بارزة للتذكير بالسلوكيات المقبولة وتلك المرفوضة، بالنسبة لأشخاص قادرين على التمييز والإختيار؛ أما الطفل الصغير فلا زال في مرحلة بناء ذاته وشخصيته، محتاجا إلى وقت طويل لترسيخ قاعدة تمييزه وتثبيت قدرته على استيعاب القيم والمبادئ السلوكية.

المصدر: البروفسور أحمد الإمام- مركز التعلم المتميز لتنمية القدرات- دبي والعين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-09-2015, 01:11 PM
صورة ورقه شجر الرمزية
ورقه شجر ورقه شجر متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: موضوع مفيد جدا عن سلبيات وآثار تربية الأطفال بالتخويف للبروفسورأحمد الإمام


معلومات مفيده
ولا شك فى صحتها
بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا

احترامى..ورقه شجر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-10-2015, 10:06 PM
صورة عاشق الزهور* الرمزية
عاشق الزهور* عاشق الزهور* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: موضوع مفيد جدا عن سلبيات وآثار تربية الأطفال بالتخويف للبروفسورأحمد الإمام


بارك الله فيك
جزيل الشكر أهديك
ورب العرش يحميك

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1