غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
عرض نتائج التصويت: رأيك في الروايه ؟
ممتازه 20 55.56%
جيده 9 25.00%
مقبوله 7 19.44%
المصوتون: 36. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 12-09-2015, 10:08 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها احلاممْ مبعثرهْ مشاهدة المشاركة
حبيبتي احسس الرواياتتْ الي كذا حب وخرابيط بدونن هدف مو حلوهه
وسرعتكك في نقل الاحداثث ومافي البارتات شيء يشدْ..

وروايتكك اسم مسلسل كويتي عرضض في رمضاننْ..

والروايه اظنن اني قريتها ومتابعتها في الانستغرام مووو.

المهم حاولي تسوينن احداث واقعيه تشد القارئ
.
.
بِ العكس هي ممكن يكون الغالب فيها حب وم حب

بس في اشياء تعلمتها

يمكن ما راقت لذائقتك بس لاقت اصداء كبيره

ومتفأله فيها حيل ..

( لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع )

اثق حيل بهالمثل وصعب اجيب شي ويرضي كل الناس

وعن سرعتي آبد ماكانت مقصوده مني كل قصدي انو ادخل القارئ في جو الروايه

واعتذر عنها .. بنزل كل يوم بارتين

اما عن اسم الروايه .. يمكن ما انتبهتي زين للبدايه

حكيت انو انا انقل الروايه الي اقراها وتعجبني حيل

يعني انا غير مسؤله عن اسمها وصرحت الكاتبه بهالشيء انو الاسم نفس المسلسل
لكن المضمون يختلف .

للأسف مو انا الكاتبه ولا لي الحق انو احرف وازيد حرف واحد

انا ناقله فقط .. وصدقيني لو استمريتي ب قرائتها بتنال ع اعجابك

شكراً لك تواجدك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 12-09-2015, 10:10 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت الحادي عشر .`
والصداقة ايضا تعتمد على الحظ `
تعتمد على النية وطيب القلب `
رزقت بك و انتي نيتي اختي حبيبتي `
و رفيقتي انتي تجملي الحياة بعيني `
و انتي فرحتي `
لا اتخلى عنك مهما حصل `
ولن اخذلك مهما حدث جميلتي `
لا تحزني عيناك ففي عينك انا اغرق `
و في ابتسامتك اتوه `
انتي اخت ايامي شريكة حزني و فرحي `
انا دونك لا اكتمل لا ابتسم ولا اكون.."
إقتباس من الجميله 🔗`
@asm.xx_
_

أريام سمعت صوت ساره بغرفتها تشآهق `
دخلت لعندها .. `
أريام : إسم اللهه عليكك شفيك ! `
سآره : إكتفت إنها تضمهاا وتصيح `
_
سآره وهي منقهره من فهد .. كان المفروض يوقف معاها `
فهد كان منقهر من حاله لانه شك فيها `
وهو عارفها عدل .. وكان يهكر حساباتها ويشرف بدون م تدري `
ولامره شآف عليها الذله .. `
رآح لعندها للفندق `
فتحت أريام الباب `
فهد : ساره وينها ؟ `
اريام : هذي هي داخل 💔 `
دخل لغرفتها وشآفهآ تصيح `
اول ماشافته لفت وججها وصدت عنه `
فـهـد : لاتحاتين .. صورتك انحذفت من جواله `
سآره بحماس : صصدددقق !! `
ابتسمت والدموع ممليه عيونها , قآمت ضمتهه `
بعدين استوعبت ووبعدت عنه وهي منحرجه `
سآره : ااءء شسمهه `
فهد عرف إنها انحرجت .. ومـ حب يحرجها أكثر `
قالها يلآ قومي إلبسي بنطلع `
لوت بوزها شوي وفكرت ، قالت : باخذ اريام معاي `
فهد : طيب يلآ `
_
لبسـت بنطلون وبلوزهه وحطت كآب ونظاراتها `
وأريام لبست فستان ناعم طويل `
سآره بحماس طلعت لفهد : تتترمم ترراا `
فهد بضحكه : هههههههههه مو صاحيه يخرب بيتك `
اخلصي إمشي `
گانو نازلين من الفندق `
فهد عقد حواجبه .. امم ذا موو راشد ؟ `
استاذن من البنات وراح قرب من الرجال `
بقق عيونه : رآشد ! `
ممتى جيت وليه مـ قلتي لي ؟ `
راشد ؛ هلاااا فهههيد `
خلها لربك بس `
اخبارك إنت ؟
فهد : طيب الحمد لله `
تعال اطلع معانا `
راشد انت ومين ؟
فهد : اختي ( يقصد سآره ) وصديقتها `
راشد : والله اني طفشان .. خنروح للحديقه
الي كنا نروحلها زمان `
مسكه وقاله يلا `
تقدمو لعند ساره واريام `
راشد لفتت نظره أريام `
فهد : هذا راشد .. صديق الطفوله `
سلمت عليه ساره واريام بحياء ومشو `
_
وصلو لحديقه ككككبببيررهه تجننن `
سآره شافت ( كوتن كاندي ) بس مـ تكلمت `
فهد يدري إنها تححبه حيل ، حتى تحب اللون الوردي مو الازرق `
فهد : اءء راشد خذ اريام واجلسو بمكان وحنا شوي ونجي `
راشد : طيب `


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 12-09-2015, 10:11 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت الثاني عشر .`
.
مَاشِي بِـ هالشّارعْ ،
وَ يَاكلنِي البَردْ
اللّي معَايّ العَام !
هَالعامْ غَايبْ ،.
لاَ تلتَفتْ لِي رُوحْ -
يَا بَايعْ الوَردْ ..
الوَرد للِّي :'
فِي حيَاته حبَايبْ .!
_
وصلو لحديقه ككككبببيررهه تجننن `
سآره شافت ( كوتن كاندي ) بس مـ تكلمت `
فهد يدري إنها تححبه حيل ، حتى تحب اللون الوردي مو الازرق `
فهد : اءء راشد خذ اريام واجلسو بمكان وحنا شوي ونجي `
راشد : طيب `
_
مسك يدهآ وسحبها `
سآره : وووييين موديني بتخطفني `
فهد بضحكه : لا وين اخطفك , اخاف تسوين فيني شي �� `
ساره بدفاشه ؛ هههيه احترم انوثتي لا اكسر خشمك `
فهد مسكها ورآحو عند الي يبيع كوتن كآندي `
جأبلها ثنتين `
سآرهه : شدراك اني اححببهاا `
فهد : أنتتي من كم شهر قلتي لي `
سآره : ومتذكر بعد `
فهد : يب يب `
مسكت الثنتين وفتحتهم , وصارت تاكل من الثنتين مع بعض `
نآظرته وكآنه طرآ ع بالها فكره `
فجآه وقفت وخذت قسمه كبيرهه ودخلتها بفمه `
فهد تعبآ وججهه وفمهه منهاا `
فهد : سووويررهه والله ماخليك `
خلته وراحت تركض `
لفت فيه الحديقه خمس مرات وهو يلحقها `
اخر شي وقف وهو يلهث .. أخخ قلبي بيوقف `
وقفت قدامه وهي تضحك ���� `
كله من الجلسات الي تجلسها عظامك صارت عظام عجوز `
فهد وهو يلهث : اسكتي لاا أسطرك `
ساره بدلع : مـ تقدر هاها `
فهد ناظر عيونهآ وقال بقلبه , اايييه وربك مقدر `
_
عــنـد أريــام ورآشد `
قطعت الصمت الي بينهم `
أريام : ووينهم للحين مـ جو ؟ `
رآشد مـادري والله .. قومي ندورهم `
كانو مـاشين وشآفو واحد سكران `
سوا حركه بوجه اريآم `
وانخرعت .. تمسكت بيد راشد `
ناظرها وإبتسم `
بعدت عنه بسرعه .. `
ووججهههاا صار طماططه �� `
أريام تمنت الارض تنشق وتبلعها : اءء مـ اقصدد بس خفت `
ضحكت راشد بخفه : لآتحاتين عآدي شفيك `
شكلهم سحبو علينا تعالي نجلس بشي مكان `
رآحو جلسو جنب البحرهه .. رأشد ناظر شاف فهد وساره جالسين `
بس تجاهلهم وجلس هو واريام بالطرف الثاني من البحيره `
رآشد : انتي كم عمرك ؟ `
أريام : 21 سنهه ���� ء
راشد : أها , العمر كله `
اكتفت بابتسامه ونزلت راسها `
مسك حنكها < ذا الي تحت شفايفها ، عاد انتو افهمو > `
ورفع راسها . `
راشد ؛ شفيك مستحيه ؟ ماراح اكلك �� `

رآيكم بالبارت ؟
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 12-09-2015, 04:20 PM
صورة sandra1sandros الرمزية
sandra1sandros sandra1sandros غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آحاسيـ jm ــس ~ مشاهدة المشاركة
.
.

وعليكم السلآم والرحمه
علينا وعليك تتبارك
آبشري .. انا ناويه أكملها حتى لا مالقيت اقبال وتكون الأولى والأخيره
بس ردك عطاني دافع أكمل وفي لسته روايات ناويه أنقلهم
وأنتِ كذلك .. العفو حبيبتي
الله يسلمك
شكراً لـ تواجدك
سلام يالغلا
يبشرك ربي بالجنه ان شاء الله
وليه الاخيرة الي ماتعجبة ذي تعجبه الثانية وعلى رايك لولا تعدد الاذواق لبارت السلع
المهم انك تسوين شي انتي حابته وهو نقل الروايات الي تعجبك
وبعد اهنيكي على نقطة وهي مصداقيتك وامانتك فالنقل ربي يبارك لك وفيكي
واستمري لجل نفسك والشي الي تحبي يمكن فيوم نشوفلك رواية باسمك هنا
دمتي بخير انتي وكل من تحبين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 13-09-2015, 08:43 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sandra1sandros مشاهدة المشاركة
سلام يالغلا
يبشرك ربي بالجنه ان شاء الله
وليه الاخيرة الي ماتعجبة ذي تعجبه الثانية وعلى رايك لولا تعدد الاذواق لبارت السلع
المهم انك تسوين شي انتي حابته وهو نقل الروايات الي تعجبك
وبعد اهنيكي على نقطة وهي مصداقيتك وامانتك فالنقل ربي يبارك لك وفيكي
واستمري لجل نفسك والشي الي تحبي يمكن فيوم نشوفلك رواية باسمك هنا
دمتي بخير انتي وكل من تحبين
.
.

وعليكم السلام حبيبتي
والله انت دافع لي
ان شاء الله
وياك يارب
عشان حكيك صحيت وتجهزت للجامعه وانا افطر جالسه ارد عليك وبنزل بارتات اليوم
لان مابرجع الا متأخر
كوني بالقرب دائما


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 13-09-2015, 08:44 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت الثالث عشر .` .
بعد مرور أعوام ستدرك `
أن الله حين منع عنك ما كنت تُحبه وتلح `
عليه لم يكن إلا ليعوضك `
بأجمل مما مضى،ليرضيك ويُرضي قلبك `
_
يوم مسك ذقنهاا `
إرتعشت وبققت عيونها `
أريام : اءء راشد تحب المفطح ؟ `
راشد تسدح ضحك : هههههههههه شججاب طاري المفطح ؟ `
أريام باحراج تتكلم مع نفسها بصوت واطي `
وش مفطح ، غبيه احد يقول كذا .. افف يا جبت لعيد `
راشد : ههههههههههههههههههه `
هههههههههههههههههههه `
ههههههههههههههههههه `
ههههههههههههههههههههههههه `
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه `
رجع مسك ذقنها مره ثانيه `
رآشد : تحبين المجبوس ؟ ههههههههههههههه `
أعطته نظره واو انت فله `
وضربت جبههتة بخفهه `
أريام : خخخيير إنشالله تقلدني `
_
بدت الشمس تغييب وصار ظلمه `
سآره وفهد كانو منسدحين عـ العشب `
ويناظرون السمآء بهدوء `
فهد : عاجبتك السماء ؟ `
سآره : إيه عاجببتني مرره `
فهد : الله يستر لاتطيح علينا من عينك `
فزت بسرعه : إففف فهههيد شفيك علي يـ دب `
تكرهنني صح ؟ `
فهد : أممننمممممم مدري `
تتوقعين اكرهك ؟ `
ساره ؛ لا كذاب تحبني وخر عني `
ففهد : ههههههه مجنونه غصب احبك ؟ `
سآره : ايوه غصب ، وان مـ حبيتني بكسر خشمك `
فهد : إكسريه يلآ ! `
نآظرته بغغضب .. وبأست خشمه وقامت تمشي `
وهو للحين جالس مفهي `
بتذبحني هللبنت بحركاتها `
_
كآنت منسدحه وتتآمل بالجدار `
جتها رساله من نواف `
وين ساره ؟ للحين مـ دقت علي `
لمـى : ساره سافرت `
نواف بعصبيه : إييشششش !! `
لمـى : سـافرت ! `
في شي بالموضوع ؟ بعدين انت شدخلك `
نسيت ان ابوها وامها للحين عايشين `
نواف ؛ انا زوجها ! `
لمى : لا صرت زوجها صدق يصير لك حق تتكلم `
وانت تدري انها مـ تبيك !! مو غصب يأخي `
وقفلت السماعه بوجهه
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 13-09-2015, 08:45 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت الرابع عشر .` .
أحببتُك أكثر مما ينبغي أن أُحبّك .`
امتلئتُ بك لدرجة أن غرقتُ في وحلِ كبريائك `
الذي جعلني مريضةٌ بِك وفيك `
وجعلني أعاني من هذا كلّه وحدي `
_
قـآم ولحقهآ .. سآره إف أنا تعبت `
خنرجع للبيت `
فهد : عظامك عظام عجوز `
ساره : هاها يافله `
فهد : يلآ إمشي `
إتصل عـ اريام .. `
سآره : ريمووه الغبيه وينك من اليوم ادورك `
اريام : يـ تسذبكك بس ، شتبين `
سآره : هههههه اسفه والله نسيتك `
أريام بقلبها .. زين إنك نسيتيني `
ساره : ريمووه هيه وينك ؟ `
اريام : جايه , انتي وين آ، ؟ `
سآره : عـنـد الكوفي إلي رحنا له `
أريام : أوكيه `
وسكرت منها `
_
أريام : يلآ بقوم جت سآره `
رآشد : طييب , أبي رقمك عشآن لااشتهيت مفطح وكذا `
أريام : هههههههههههههه طيبب `
اعطته رقمها .. وراحو لهم للكوفي `
وصلوهم للفندق .. وكلهم كآنو مبسوطين `
كان يوم جميل `
_
نـزلت لمـى من على الدرج `
شـافت إمها جالسه .. حبت رآسها وجلست تتقهوى معها `
ام سآره : أختكك لها وحشه بهـالبيت والله `
لمـى : إيه والله `
ودي اروحلها `
ناظرتها امها بنص عين : لا والله وتخلوني لحالي `
لممى قامت وضمت أمها `
_
عــنــد نـواف .. انصل بسكرتيره `
نواف : أبيك تعرفلي سآره أل .. `
بآي فندق في لندن `
السكرتير : تامر طال عمرك `
نواف وهو يشد عـ سنونه : وببسسسرعه `
السكرتير : ابشر `
قفل بوججهه وطلع ياخذله شاور ويرتاح `
_
خـلـود قدرت تعرف رقم فيصل .. من اصدقائه الي بالانست `
دقـت عليه `
رد عليهـا بصوته المبحوح : ءءألو ؟ `
خخـلود : ففففيييصصصصل `
فيصل وهو ناسي اسمها حتى : هلآ ! `
خلود : ففييصل ، اشتقت لكك `
فيصل : أنتي مين ؟ `
خلود : انا خلود نسيت صوتي ؟ `
فيصل عقد حواجبه : خخلود مين ! `
خلود بدت تصيح : نستني ؟ `
انا حبيبتك !! انت قلت تحبني `
نسيتني بسرعه ؟ يعني مو نادم `
قفل بووججها : ياذي النشبه متى بفتك منها `
_
رآيكم بالبارت ؟
_
توقعاتككم ؟
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 15-09-2015, 12:30 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


مرحبآ
عذراً ع التأخير بتنزيل البارتات بس دوامي كان بدري خيل ورجعت تعبانه
وتو افضى ..
بضاعف لكم البارتات لأن بكرا اخلص دوامي متأخر فعن بكرا
وبس والله
* بدل التأخير بنزل بارتين اضافي



تعديل آحاسيــس ~; بتاريخ 15-09-2015 الساعة 12:37 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 15-09-2015, 12:32 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت الخامس عشر .`
ودعيت الله .. دعيته أن تعود إلي `
أن ï»» يحرمني منك `
وأن يغفر لي دعوتي السابقة في انتزاعك من قلبي !`
احببتك اكثر مما ينبغي `
_
فيصل عقد حواجبه : خخلود مين ! `
خلود بدت تصيح : نستني ؟ `
انا حبيبتك !! انت قلت تحبني `
نسيتني بسرعه ؟ يعني مو نادم `
قفل بووججها : ياذي النشبه متى بفتك منها `
_
خـلود رجعت تصيح `
آهههئ حححسبي الله عليك يآفصيل `
_
صظ°بـاح يـوم جـديـد `
إنتهت الرحـله .. الحمد لله عظ°سلآمتكم `
نـزل نواف والإفكـار الشيطانيه تدور بـراسه `
ركـب سيارته وإتججه للفندق المقيمه فيه `
_
صحـت لقـت لابتوبها للحين شغال `
والمكالمه بينهم شغـاله `
نآظرت وجهه وهو نـايم `
إبتسمت وخلت المكالمه زي مـ هي `
ورآحت خذتلهآ شآور ولبـست فستان ناعم `
خلت شعرها كيرلي ع طبيعته .. حطت قلوس `
وقامت سوتلهآ كوب نسكآفيه , وجلست عند الاابتوب بدت تزعجه `
سآره : فهههيدد يـ دوب قوم يلآ `
فهد بصوته الناعس : سآره شرآيك تطلعين لي بالحلم بعد `
ساره لوت بوزهآ : مدري افكر بالموضوع `
مسكت جوالها لقت رساله من أريام `
أريام : انا بطلع مع رآشد أذا صحيتي لاتدوريني `
ساره ابتسمت وقالت لفهد .. ذا صديقك شكلة جاب راس اريام `
فهد ناظرها .. بقوم أغسل وأرجعلك `
سآره : اوكيه `
ومسكت جوالها وجلست تلعب فيه `
_
عـنـد أريــام `
كانت تمشي هي وراشد `
وطاقه الميانه وتتسيمج .. والرجال متخرفن `
أريام : رويشد `
راشد : اصغر عيالك انا ؟ `
أريام بدلع : رشودي `
راشد : هههههههههههههههههههههههههههههههه `
غبيه قسم `
شتبين ؟ `
أريام : ولاشي اجرب صوتي `
_
رجع فهـد `
فهد : شتبين يـ البثرههـ `
سآره : أبد بس مـ عندي غيرك أطقطق عـليه `
_
سـمعـت صوت البـاب يندق .. `
سآره : فههيد إصبر شوي , الباب يندق `
فهد عقد حواجبه : طيب `
_
سآره قآمت تفتح الباب `
فـتحت البــاب `
إنصـدمت لمـا شأفت نواف بوججهآ `
سآره بإستغراب : اءء نـواف ؟ `
شجابك ؟ `
دفهـا وسكر الباب وراها `
نـواف بعصبيه : أجل مـ تبين تتزوجيني ؟ `
الحححـين بخليك تترجججين وتبوسسين رجولي ع شآن أتزوجك `
سآره بخوف : أنـنـت شـ شـ قـاعد تقول `
نواف : الحين تشوفين `
دفتهه ودخلت غرفتها بسسرعهه , صارت مقآبل اللابتوب `
كـان فهد يتفرج .. محسبها تمزح .. `
إنــصصصدم !! سمع صوتها وهـي تقول نواف ووخخر عني `
تذكر سالفه نوآف , لانها تقوله كلشيء �� `
رآح ونزل زي المجنونن بسسرعهه جنونيهه `
_
ســاره قـآمـت وتحاول توخرهه عنههاا `
ساره : نننوووااف تكككففىءء وخخخرر عني `
صآر يفك أزرار ثوبه وهو يبتسم بخبث `


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 15-09-2015, 12:32 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت السادس عشر .`
_
أدوّر الزّله … عشان اكلمك
ياللي غيابك عن عيوني م يهون

ي ليت قلبك ي حبيبي ، علّمك !
إنّي أحبك ، فوق ما لا يعلمون â‌¤
_
ساره : نننوووااف تكككففىءء وخخخرر عني `
صآر يفك أزرار ثوبه وهو يبتسم بخبث `
_
فـهـد يسسوق وههوو ممموو ممسسستوعب ولا وأعي ع حاله `
ووصل للفندق .. طلع لفوق .. شاف الباب مقفل `
حححططط ككلل قوتتههه وككسررهه `
_
دخل شآف ساره ماسكه سكينه بتذبح نفسها `
ومنهآره بتنتححر .. ولاتخليه يلمسها `
أول ماشافتهه تركت السكينه وركضت ضمتهه بقووه `
نـواف يوم شآفهآ كذا .. مسكها من شعرهآ وعطاها طراق `
ففههد بقق عيونهه : ووممسسكههه من رقققببتتهه `
طاح عـ الارض وجلس فوقهه طرااقاات وبوكسساات `
فففههد بعصبييه : مممننن انننت ييياااكككلبب عشاان `
تتجججرآ وتضرربهههههااا .. تتكككلللممم `
قآم عنهه من كثر صياح ساره ومسكهه من ثوبه وطلعه برآ البيت `
راح لعند ساره وضمهها بقووه `
سآره وهي تشاهق : إههههئ إههئ اللكككللب مأبيهه ليه مايفهمم أههئ `
فـهد : أوشش .. يخسي يلمس شعره منك `
شدت عليه أكثرر `
مسكها من يدها وودهآ لغرفتهآ , قالها تغير ملابسها وهو بينتظرها برآ `
لبست بجامهه .. دخلها خلاها تنام .. جا بيقوم .. مسكت يده `
إبتسم بحنيه .. وصارر يلعب بشعرهآ , لظ°ييين نآمت `
ناظر ووججههاا البريئ وطبع بوسه عـ جبينها وطلع للصاله `
_
عـنـد حـنـان .. نزلت وراحت لغرفه أمها `
حنان : يمهه .. فهد نزل بسرعه مادري وين راح `
اول مره اشوفه كذا `
ام حنان : خلي بكيفه ماراح يصيرله شيء


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1