غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
عرض نتائج التصويت: رأيك في الروايه ؟
ممتازه 20 55.56%
جيده 9 25.00%
مقبوله 7 19.44%
المصوتون: 36. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 15-09-2015, 12:34 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت السآبع عشر .`
_
صـححـت الصبح لـقت حالهآ متكسره `
نـاظرت وججهها بالمرآيه .. شافت جرح عـ شفتها `
تذكرت إلي صـــآآآر مـعـهـآ آمسس `
عـضت شفـايفها بقهــر .. ودخلت الحمام تآخذلها شآور `
طلعت شعرهاآ وخلته عـ طبيعته , ولبست ليقنز نايك وردي `
معـ بلوزه عريضه شويات `
وطلعـت للصـاله .. شـآفت فهـد نآيم بتعب عـ الكنبه `
إبتسمت ودخلت المطبخ تسـويلهآ قهوه لهـا ولـه `
تذكرت أريام ويـنهـا .. ؟ `
رآحـت لغرفتهآ شافتها متكوره عـ نفسهاا `
رآحتلهآ وأول مأشافتها قـامت أريام وضمتهاا `
أريام بحزن : أسسفهه كـله بسبتي `
طلعت أنبسط وخليتك لحالك بالبيت �� `
سآره بحنيه : لاا يقلبي مالك دخل .. خلينا ننسى الي صار امس `
لولآ الله ثـم فـهد , كـان الحيـن أنـاا ءء.. `
قـاطعتها أريام : ورب البيت او مسوي فيك شي كان ذبحتكك الخسيس `
سآره شدت عليهآ .. مسحت دموعهآ .. `
يلا قومي بسويلك قهوه `
إبتسمت أريام وقامت غسلت وطلعت `
سآره سوت القهوه وراحت لفهد , ماراح تتسيمج عليه اليوم لانها مو عارفه كيف تشكره `
رآحت وصارت تقومه شوي شوي `
فـهد فتح نص عين : أنتي ساره ؟ `
سآره : لا جنيه `
فهد : اشوا حسبتك ساره , `
ساره : ياربي من ذا بيذبحني `
رجعت تقومه بهدوء .. فز بسرعه `
صآر يتلفت حواليه ويقول اعوذ بالله `
ساره قامت تضحك : هههههههههه يـ خبل شفيك ؟ `
حطت إيده عـ جبهتها عساس يقيس حرارتها `
فهد : أمااا حرارتك طبيعيه `
سآره : ناظرته بعصبيه .. فههيد شفيك؟ `
فهد : لا بس استغربت إنك تقعديني بإنوثه ورقه `
لاالالالا ماصدق `
سآره لـوت شـفـآيـفـهآ : اللهه يسامحكك دب `
فهـد : شبلاك اليوم هاه ؟ `
سـاره نزلت رآسها ورفعت شعرها ورآ اذنها `
وعضت شفايفها `
سآره : فـهـد أنا مو عـآرفه كـيف أشكرك `
فهد مسك ذقنها ورفع راسها .. ناظر بعيونها المليانه دموع `
حطت إصبعه عـ فمها : أوشش .. الي فات مآت .. إنسي إلي صآر أمس , `
سآره إبتسمت بحزن وغيرت الموضوع للان فهد مـ يحبها تتشكره , `
_
فـي السعـوديـه .. بـدت الجـامعآت `
صحت لمـى وهي متحمسسه ليوم جديد `
دخلت خذتلها شآور ولبست تنوره ميـد مع قميص نآعم `
خـلت شعرهآ وسرمكته .. اكتفت بمسكرهه وقلوس `
ونـزلت وهـي مستعجله .. `
لمـى : ممميييرري وين الفلللات الوردي حقي ؟ `
ميري : خذتهه مدام سآره .. `
لـمى : يـليل سآره ذي حتى وهي مسافره مناشبتني عـ اغراضي `


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 15-09-2015, 12:35 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


البآرت الثآمن عشر `
â‌£
قليلٌ من التفاؤل , وستصبح حياتك جنة��`
_
فـي السعـوديـه .. بـدت الجـامعآت `
صحت لمـى وهي متحمسسه ليوم جديد `
دخلت خذتلها شآور ولبست تنوره ميـد مع قميص نآعم `
خـلت شعرهآ وسرمكته .. اكتفت بمسكرهه وقلوس `
ونـزلت وهـي مستعجله .. `
لمـى : ممميييرري وين الفلللات الوردي حقي ؟ `
ميري : خذتهه مدام سآره .. `
لـمى : يـليل سآره ذي حتى وهي مسافره مناشبتني عـ اغراضي `
ميري : بس ذي حق مدام ساره اصلا `
لممى بعصبيه : ممميرريي روححي من وججههي `
راحت ميري وهي تتكلم بصوت واطي مو مفهم `
لمى : مممممممممييييررري ساااامعععتتتسس `
رأحت خذتلها فلات ثاني وناظرت شكلها `
أبتسمت برضا عـن لبسها وشكلها وخذت عباتها وهي نازله من الدرج `
رآحت لآمهـا وابوها سلمت عليهم وحبت رآسهم وطلعت `
أم سآره : الله يوفقك يـ بنيتي `
_
طلـعـت لمـى , ومسكت جوالها تدق عظ° فتون صديقتهآ `
لمـى : فتوون , طلعتي والا للحين ؟ `
فتون : إيه شويات وبوصل لاتتأخرين `
لمـى : أوكيه `
جلست تعدل مكيآجـها `
اول ماوصلت عـ الجامعه وشافت صديقاتها `
ضمتههمم وراحو يجلسون بالكافتريا `
جت خلود جلست ولآكنهآ مسويه شي `
خلود بغرور: هآي بنات `
لمى ناظرتها ورفعت حاجبهآ `
أشرتلها بايدها وقالت : قومي من هنـا ! `
خلود : عشتو ؟ الطاوله مسجله باسمك وانا مدري `
لمـى شدت عـ سنونهآ : خخلللووود قلتلك إذلففي ! `
ولاتجلسين بمكان انا موجوده فيه `
خلود : وش بتسوين يعني ؟ `
لمـى وقفت وضربت الطاوله بيدها وناظرت يعيونها `
لمـى : بببـفضححكّ .. `
خلود صارت تهرب وججها منها وقامت بدون ولاكلمه `
البنات منصدمات .. شمسويه عـ شآن تفضحينها ؟ `
لمى : الله يستر عليها .. ماعلينا منها `
ورجعو يسولفون بسوالف الجامعه والدكاتره `
_
عـنـد سـاره `
فهـد : إخلصي قومي إلبسي بعرفك عـ حنان `
سآره نقزت : ويي من زمان ودي اعرفها `
راحت ولبست لبس أنيق وفخم < مدري كيف اشرحه >`
وفهد إتصل ع حنان : حنانوه بس ادق عليك إنزلي عند الباب `
حنان : أوكك `
راحت وبدت تنججهز وتعدل مكياجها `
وبتستعد عـشان تشوف سآره إلي ابلشها فيها اخوها `
ناظرت المرايه وإبتسمت برضى عـن شكلهآ `
_
طلعت سآره .. `
ترمم تراا خلصت `
فهد فهى بوجهها �� `
سآره بنعومه : هآه فهيد ؟ اشوفك خقيت `
فهد بخبث : لا بس كان في صرصور ع وجهك `
ساره بخوف صارخت : ااااا فففهههييد `
فهد إنسدح ضحك عـ شكلها `
فهد : امزحح معااك ! `
ضربت رجلها بالارض ������ `
تتببينيي اكككسسر خشششمك ؟ `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 15-09-2015, 12:38 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت التآسع عشر `
.
ضعت في بحار حُبك `
و غدا عودي رقيقاً `
لا اكادُ اسمعُ انفاسي `
اخاف ان اجد نفسي فأفقدك `
سأضل أُبحِر في الضباب `
لا أجدني و لا أجدك `
وحده جنونك يدفعُ أشرعتي للمضي قدماً `
_
ضربت رجلها بالارض ������ `
تتببينيي اكككسسر خشششمك ؟ `
فهد ببتسامه إيه اكسريه زي ذاك اليوم `
إبتسمت سآره بحيا وعضت شفايفها `
فهد : اخلصي امشي يلا `
سآره : شكلي زين ؟ `
فهد : لاا موبايلي `
ضربته بالشنطه ع راسه .. الشرهه علي تسالك `
فهد : تجننني سارونتي , امشي خلصيني تاخرنا `
_
وصـل لـعـند حـنـان `
حـنـان بحماس : السلاام عليكم `
سآره ابتسمت ؛وعليكم السللااام `
فهد: إيوه وين تبون تروحون `
حنان : ودنا للمول وتعال معنا `
ابتسم فهد : اكيد بجي معكم وين بروح اجل `
ضحكت حنان : هههههه أهبل `
_
وصـلـو للمـول `
جلسـو بكوفي وفهد رآح يطلبلهم `
سآره كانت تتفرج عـادي فجآه شافت رجال `
عقدت حواجبها : اءء هذا مو عبد الله ولد خالتي ؟ `
غريبببه شجايبه هنآ `
إستآذنت من سآره وراحت بتسلم عليه `
_
رجـع فهـد .. استغرب مآشاف سآره `
عقد حواجبه : سآره وين ؟ `
حنان أشرت عليها `
فـهـد اول مـاشافهاا انتفض , عقد حواجبه بعصبيه `
فهد : من ذا ؟ `
حنان كانت تلعب بالجوال .. `
حنان : مدري `
ضرب يدهه بالطآوله .. وشد عـ سنونه `
قـومي نادي ساره بسرعه بنرجع للبيت `
حنان تتحلطم : ليييه تونآ جينآ `
فـهد بعصبيه : حححننااان اقولك ناديها وتعالي `
حـنان : هففف طييبب `
_
سآره : كيفكك `
زمماان عنكك `
عبد الله : هلا هلا سويره `
مسرع كبرتي ماشالله `
سآره رفعت حاجبها : بضل صغيره يعني ! `
جـت حنان .. نادتها `
حنان : ساره , يلآ بنمشي `
سآره عقدت حواجبها : تؤنا جينا شسالفه `
حنان : مآدري `
عبد الله : خلاص خليك انا اوصلك `
سآره : أءء أوك `
حنان : طييب `
وهي تفكر كيف بتقول لاخوهآ `
رجعت للطاوله `
فهد رفع حاجبه وشد عـ قبضه إيده `
وينها ؟ `
حنان بتوتر : ءءء قـال هو بيوصلهآ `
فـهد بععصبييهه : ططططييييب يااساااره `
قـام من الطاوله وراح لهم `
شـافها تضحك معه .. وكان يحس بكل ضحكهه بسكين تنغرز بقلبه `
رآح ومسك إيدهآ بقوه `
فهد : ساره يلا بنروح `
ساره : اءء مـ قالتلك حنان برجع مع عبد الله ؟ `
فهـد شد عـ سنونه : بـنرروح قلت `
عبد الله عقد حواجبه ؛ هيه يالاخو شفيك مدرعم `
مو شايفها واقفه معاي ؟ `
فـهد ناظره مـن فوق لتحت وإبتسم بحقد `
وسحب سآره غصبن عليها ومشى `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 15-09-2015, 12:39 AM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البـآرت العـشرون `
.
حبي لك لغة لن أتقنها `
أراكَ..فتختبأُ(أحبكَ) بين أضلعي..عبثاً `
أسمعُ صوتك..تغيبُ حروفي...عناداً `
تغيبُ ..يحاصرني توقي .. `
يُخرجني عن أمري.. رُغماً `
_
ساره : اءء مـ قالتلك حنان برجع مع عبد الله ؟ `
فهـد شد عـ سنونه : بـنرروح قلت `
عبد الله عقد حواجبه ؛ هيه يالاخو شفيك مدرعم `
مو شايفها واقفه معاي ؟
فـهد ناظره مـن فوق لتحت وإبتسم بحقد `
وسحب سآره غصبن عليها ومشى `
_
أول مـ طلعو مـن المول سـاره فكت إيدها منهه `
بعد ماصارت حمرره `
سآره : لييييههه سويت كذا `
فهد بصراخ خلاها ترجف : ااااططلعي للسسسيااره `
سآره خآفت وطلعت وهي ساكته والدموع تجمعت بعيونها `
جلست بالكرسي الي ورآ , لانه حنان جالسه قدآم `
كآن يسووق بسسرععههه , والغضب واضح من ايديه وعيونه `
سآره كانت خايفه وتناظر المرايه والدموع متجمعه بعيونها `
رفع عيونه وشافها `
يوم شاف عيونها كذا `
حس بتانيب ضمير , يالله ليه سويت كذا `
وصـل لعنـد بيته , عشان يوصل حنان `
نـزلت حنان وقـالت يلا مع السلامه `
_
سآره صارت تحس بخوف ,`
تجرأت ونزلت من السيآره `
فهد إستغرب , نزل وقالها : أركبي `
سآره وهي تخبي وججهها منه عشان لاتصيح : لأ معليش بروح بليموزين `
فـهد : ساره أقولك إركبي `
سآره تقوست شفايفها ؛( وتجمعت الدموع بعيونها `
سآره : مـ أبي `
فهد لعنن نفسه مليون مرهه إنه قسى عليها `
بس في شعور داخله خلاه يسوي كذا �� `
فهـد بحنيه : خلآص إركبي بجيبلك كوتن كاندي `
سـاره منقههررهه منـه `
ودها تعرف ليه سوآ كذا `
وقـفـت ليموزين وركبت راحت للـفنـدق حقهآ `
فهد مستغرب ليه سوت كذا `
قال وانا ليش افكر فيها ؟ واقفه مع رجال وتسفهني وتمشي `
المفروض هي الي تفكر مب آنا `
_
عـنـد أريـام `
كـانت طالعه تضبط أوراق الجامعه `
لـهـا ولساره `
إتصل راشد `
أبتسمت : أهليين `
راشد : كيفك ؟ `
أريام : الحمد لله `
راشد : عندك ضجه , طالعه ؟ `
أريام : ايه أنا بالجامعه , اضبط أوراقنا , هف من الصبح انتظر `
رأشد : روحي اجلسي بالكافتريا وانا بجيك , اساعدك وكذا `
اريام : مـ أبي اغلبك معاي `
رآشد : افاا , سوي زي م قلت لك `
أريام : أوكيه `
_
تووقعآتكككم للبارت الجايه ؟
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 15-09-2015, 07:08 AM
صورة تيمم. الرمزية
تيمم. تيمم. غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


روايه ملكْ وسَططْ ْ آهاتتْ الوجَعْ / بِقلميء

للكاتبه : احلاممْ مبعثرهْ







روايه واقعيه تتحدث عنْ واقع نازف عشناه او سمعنا به

الاولى تعيش باسم مزيف . يتيمه . هيا لممْ تختر ذلكك هيا ظلمت كثيراً لماذا تتحول في يوم وليله الى يتيمه فوالدها ما زال على قيدْ الحياهه كيف ستتصرف وماذا ستفعل في مجتمع يظن بان اليتيم عارْ ..

الثانيه لم ترى نور الشمس منذ سنتين محبوسه بين 4 جدران بالرغم من سنها الصغيرْ .. تضرب كل ليله لسبب غامض تود الانتقام .. لماذا ومِنْ مَنْ ..

الثالثه يقدر لها ان تختطفْ في ليله زفافها لماذا وما السبب وماذا سيحصل لها ..

الرابع فتى في عمر الشباب منبوذ من عائلته منذ كان في ال16 يعود بعد مرور 9 سنوات
ترى ما رده فعل اهله وماذا سيفعل ؟؟

الخامسه تعيش بين 7 اولاد صبيانيه تتزوج من شاب من اجل سبب غامض هو مغرور متكبر وهيا عنيده جريئه ترى كيف سيعيشان وهل سيحبان بعضهما ؟

جميع ابطاليء يجمعهم شيء مشتركك ( الانتقاممْ ) ’’
هل سيستطيعون الانتقام وماذا سيحصل من مغامرات معهم

كل هذا واكثر في روايتي الثامنه ملك وسطط آهات الوجع
رواية ملك وسط آهات الوجع / بقلمي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:18 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها احلاممْ مبعثرهْ مشاهدة المشاركة
روايه ملكْ وسَططْ ْ آهاتتْ الوجَعْ / بِقلميء

للكاتبه : احلاممْ مبعثرهْ







روايه واقعيه تتحدث عنْ واقع نازف عشناه او سمعنا به

الاولى تعيش باسم مزيف . يتيمه . هيا لممْ تختر ذلكك هيا ظلمت كثيراً لماذا تتحول في يوم وليله الى يتيمه فوالدها ما زال على قيدْ الحياهه كيف ستتصرف وماذا ستفعل في مجتمع يظن بان اليتيم عارْ ..

الثانيه لم ترى نور الشمس منذ سنتين محبوسه بين 4 جدران بالرغم من سنها الصغيرْ .. تضرب كل ليله لسبب غامض تود الانتقام .. لماذا ومِنْ مَنْ ..

الثالثه يقدر لها ان تختطفْ في ليله زفافها لماذا وما السبب وماذا سيحصل لها ..

الرابع فتى في عمر الشباب منبوذ من عائلته منذ كان في ال16 يعود بعد مرور 9 سنوات
ترى ما رده فعل اهله وماذا سيفعل ؟؟

الخامسه تعيش بين 7 اولاد صبيانيه تتزوج من شاب من اجل سبب غامض هو مغرور متكبر وهيا عنيده جريئه ترى كيف سيعيشان وهل سيحبان بعضهما ؟

جميع ابطاليء يجمعهم شيء مشتركك ( الانتقاممْ ) ’’
هل سيستطيعون الانتقام وماذا سيحصل من مغامرات معهم

كل هذا واكثر في روايتي الثامنه ملك وسطط آهات الوجع
رواية ملك وسط آهات الوجع / بقلمي
.
.
من تتم بتلآقيني ع طول قآريتهاا
بس أخلص الروايه الي اقراها وبقرأ رواياتك السآبقه
موفقه عزيزتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:21 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية


أفضل إنو أكثف عدد البارتات ..
ابي اتم الروايه يمكن تلآقي الاصداء الي متوقعتها
وهم عشان ببلش اختبارات بعد اسبوعين فما ابي شي يشغلني
فبكثف بارتات وهي كذا كذا مومحصله تفاعل مشاهدات فقط
فما يضر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:23 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البـآرت الواحد و العـشرون `
.
أظنني استسلمت `
لا اريد شيئا منك بعد الان ..`
لا اريد من نفسي شئ .. `
ليرقد قلبي بسلام `
_
وصـل رااشد لعندهآ , `
رآشد : لآكون تأخرت بس ؟ `
أريام باحراج : لآ لآ , عذبتك معآي `
رأشد : مـ بينننااا `
طـلب لهـآ كوفـي , `
وأخذ الاورآق منـهآ `
وقـالهآ مـ أتاخر إنشالله `
أريام : أوكيه `
_
عــنــد فـهـد , كـآن جـالس عـ الكنبه وينآظر الجدار بصمت `
دقـت حـنان البـاب بهدوء , `
حـنـان : ممكن أدخل ؟ `
فـهـد : حنان مالي خلق حق حنتك والله `
حـنان : فهد شفيك ؟ `
فـهد : مـ فيني شيء `
حـنان : أنتّ تحبهآ ! `
فـههد : إنتي شقاعده تخربطين ؟ `
حـنـان : مـن عيـونكك اليومم , كنت بتذبحها لآنها كلمت غيرك `
إننت تغار عليها وتحبها زي المجنون `
ليـه مـ تعترف ؟ `
فـهد : حـنان إطلعي برآ `
حنان مـ حبت تتهاوش معه وقآمت تطلع بدون نقاش `
_
عـنـد سآره مسـكت جوالها `
فتـحت الوآتساب `
شـآفته مـتصـل الآن `
ضـلت فـاتحه وترآقبه `
سآره بتسآل : مـن يكلم ذا من سـآعه ؟ `
جت بتكتب `
مسحت بسرعه ~ `
فوق مـ هاوشني مـ تنازل يراضيني حتى ~ `
_
كـان جالس يبي يرسلها , يتناقش معها ، تفهمه من ذا الرجال `
شآفهآ .. متصل الآن `
عـقـد حواجبه .. لآتكون تتكلم معإه `
طير الأفكار السوده إلي براسه `
فهد بملل : هففف يـ سآره شسويتي فيني `
_
رجع رأشد بعد ربع سآعه بالضبط `
ومعه أوراق أريام وسآره جاهزه `
رآشد : تفضلي `
أريام : ااءء من ججدك ! `
وانا من اليوم ادور ومـحد يعطيني وجهه `
تنحنح راشد بغرور : معاك راشد آل .. كلمته ماآتصير إثنين `
إبتسمت أريام : إنت بآي جامعه تدرس ؟ `
رآشد : هـنا ! `
أريام بدهشه : مـن جدك ؟ `
راشد هز راسه بمعنى ايه : يب من جدي `
حظك بتشوفيني كل يوم , مـن قدك `
آريام ؛ خف علينااا `
راشد : كح كح `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:24 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت الثاني والعشرون `
.
يُغطي الحزن صوتك `
فتغيبُ الشمس عن سمائي `
و تجفُ منابعُ العطرِ في صدري `
و تدخلُ ورود قلبي في سُباتٍ كئيب `
شريكُ الروحِ أنت أذب هذا الجليد `
من صوتِك الشهي `
مُغرمٌ بعينيك قلبي `
فتضعفُ نبضاته لا تكاد تُسمعُ `
حين يكون بالُك عن عالمي بعيدٌ و شريد `
_
صــبـآح ليـوم جـديد `
أريام صحت وهي متحمسه `
< مدري عشان راشد والا عشان الجامعه > `
أحم , دخلت تآخذلهآ شآور وطلعت `
لبست بنطلون وبلوزه مع جكيتها `
وجهزت كتبهآ ، دخلت تسوي قهوه لهآ ولسآره `
_
دقـت الباب بهدوء ودخلت شافتها للحين نايمه `
أريام : سووويرهه `
قومي خلصي `
سآره : همم `
أريام سحبت البطانيه عنهآ `
صحت سآره وهي تفرك عيونها : شتبين ؟ `
أريام : بسرعه قومي إلبسي ورانا جامعه نسيتي `
سآره عقدت حواجبها : متى أمداك تضبطين الاوراق `
تنتحنحت أريام ؛ مب أنا الي سويتهم `
سآره : أجل منو ؟ `
أريام : راشد سواهم .. هو يدرس بنفس الجامعه ويعرف الادارة وكذا `
سآره بققت عيونها : راشد بنفس جامعتنا ؟ `
أريام : ايهه وفهد بعد وفي واحد اسمه فيصل من شلتهم `
سآره إنبسطت إنها بتشوفه حتى لو من بعيد `
سآره : طيب إططلعي يلآ , بلبس وأجيك `
أريام : أوكيه `
_
دخـل لغرفته وبدآ يزعجه `
فهههيد قوممم `
فهد : راشد مالي خلق `
راشد : قومم اسمع اخر الاخبار `
فهد قام وعيونه للحين نعسانه : قول اخلص `
راشد: تدري مين معنا بنفس الجامعه `
فـهد عقد حواجبه : مين ؟ `
راشد : سآره `
فهد بستغراب : شدراك ! `
راشد : امس اريام كانت تضبط الاوراق هناك `
فهد : انتظرني بلبس ونطلع مع بعض `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:25 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت الثالث والعشرون `
.
✨
أراك..
فلا أرى أحداً سواكِ..،
ولو في وسط مليون رؤاكِ..
بقلبي يا مليحةُ..
ليس عيني..،
بإحساسي
أنا وحدي أراكِ..
جمالك أيةٌ..،
والله إني غبطتُ أباك..
فليحيا أباكِ..
جمالٌ أم كمالٌ..!
لست أدري لمَ
لا تركض الدنيا وراكِ..
دلالٌ أم جلالٌ،
أنت تدري كفاك أسرتني ،
والله كفاكِ..! إذا أقْبلتِ تبسُم لي حياتي ،
_

راشد : امس اريام كانت تضبط الاوراق هناك `
فهد : انتظرني بلبس ونطلع مع بعض `
_
أريام دقت عـ راشد .. `
راشد : هلا والله `
أريام بحيا : هلابك `
اريام : اءء شصاير بين فهد وسآره ؟ `
راشد : والله مدري بس أكيد في شي وضع فهد مـب عاجبني `
أريام رفعت حاجبها : زين إسمع الحين بنخليهم يتقابلون وبنعرف اذا فيهم شيء والا لا أوك ؟ `
راشد : طيب `
اول مـ نوصل ع الجامعه بنروح الكافتريا .. اجلسو بالطاوله الي بالزاويه وانا بجيكم `
أريام : أمم أوك , لا تتأخر `
راشد : طيب `
_
عــنــد لـمـى `
أم ساره : شعندك مو مداومه اليوم ؟ `
لـمى مالي خلق ببعدين بتجينا خالتي أم عبد الله بقوم أتجهز `
ام ساره : طيب بسرعه `
_
وصـلو للجـامعه `
أريام : اءء ساره تعالي ناكل شيء قبل لا نروح للمحاضره `
ساره : تونا ماكلين بالبيت شفيك `
اريام سحبتها مـ خلتها تكمل كلامها , يلآ ساروه `
سآره لوت بوزها : هف طيب `
_
نـزل من السياره بكشخته المعتاده `
كثير بنات يتميلحون عنده بس مـ يعطيهم وجه `
بععكس فيصل , الي شافهم من بعيد `
وجا يسلم عـ فهد `
فهـد تردد أول .. بعدين سلم عليه لانه ماله ذنب هذا ذنب خلود `
_
راشد : فهد تعال معاي للكافتريا بجيب شاي `
فهد وهو يدورها .. `
لآ مب فاضي `
راشد سحبه .. قوم ياخي ليه تعاند ؟ `
فـهد : هفف `
مـ اخلص من حنتك ؟ `
راشد رفع حواجبه بمعنى للأسف لآ `
_
وصلو للكافتريا .. `
راشد : اوو شوف مين هيناا `
وقبل لايستوعب فهد .. سحبه وراحو لطاوله البنات `
_
انصدمت ساره لما شافته جايها .. وصارت تهرب عيونها منه `
وفهد لف وجهه `
_
اريام بحماس : اهللين `
اجلسو `
فهد تفشل من اريام .. مافيه ميانه بينهم `
وجلس , `
قـامت اريام : اءء راشد ممكن تجي شوي ؟ `
راشد : يلآ تعالي `
وراحو وبقآ فهد وسآره عـ الطاوله `
( ساره كانت حاطه أيلاينر .. زاد جماال عيونها إلي جابت راس فهد `

كان يناظرها وهي مرتبكه تلعب بقلآس الشاي `
وتهرب عيونها منه `
ىكلشوي يزيد إرتباكهآ `
_


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1