غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
عرض نتائج التصويت: رأيك في الروايه ؟
ممتازه 20 55.56%
جيده 9 25.00%
مقبوله 7 19.44%
المصوتون: 36. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:26 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت الرابع والعشرون `
.
ان يناظرها وهي مرتبكه تلعب بقلآس الشاي `
وتهرب عيونها منه `
وكلشوي يزيد إرتباكهآ `
_
قـاطع ارتباكها .. الشاي الحار إلي انكب على يدها `
سآره بآلم : أههه `
نـط فهـد : جاب مويه بارده وحطه ع إيده `
سـآره ناظرته وعيونها مليانه دموع : مشكوره ماله داعي `
فهد عقد حواجبه يوم ناظر عيونهآ , ندمان لانه زعلهآ `
مسـك إيدها وبآسهآ , إبتسم `
وناظر بعيونهآ بحنيه : للحين توجعك ؟ `
سسآره وهي تبعد عيونها عنه عشآن مـ تصبح : لاعادي `
مسك ذقنها وتعلقت عيونه بعيونها , تقوست شفايفها ومـ قدرت تقاوم .. خانتها دموعها `
فهـد وهو جالس قدامها `
حط إيده عـ خدودها ومسح دموعهآ `
فهد شد ع سنونه : سآره لاتصيحين `
ساره صارت تكتم شهقآتها بداخلها `
مسك إيدهاا وقالها تعالي `
ساره : وين ؟ `
فـهد : اقولك تعالي `
سآره نزلت راسها .. طييب `
_
أريام : والله شكلهم متهاوشين صدق `
راشد : ايه .. بيحلونها بينهم انشالله `
أريام : متى تبدا المحاضرات ومادري ايش `
راشد بضحكه : ههههههه اليوم مافيه شيء ع فكره `
أريام بققت عيونها .. : كيف ؟ `
راشد : مدري , اول يوم بس يجتمعون `
ثاني يوم تبدا المحاضرات والهم `
_
كآن ماسك إيدها ويتمشون بيطلعون من الجامعه `
فجـآه , شاف فيصل جاي عنده `
سحب ساره لورا ظهره `
فيصل شافهآ وعقد حواجبه .. ذي متذكرها ياربي `
فيصل : كيفك فهيدد `
ها مـ تبي تعرفنا ؟ `
فهد شد عـ سنونه : مممو للتعارف `
إمشي من هنا بس `
فيصل : مـ قلت شي غير عرفنا ع المزه , شفيك عصبت `
مـ أمداه يكمل كلامه .. إلا جاه بوكس من فهد خلاه يطيح عـ الارض من قوتهه `
سحب ساره ومشى بسرعه `
ركبت معاه بالسياره .. `
قالت : وين رايحين ؟ `
فهد : ... `
سآره عقدت حواجبها : فهد اكلمك `
فهد ؛ رايحين البحر `
ساره : البحر بهالجو !! تلقاه هايج من الهوااء `
فهد : .. `
زفرت بقهر `
_
عـنـد بيـت أبو ساره `
تجهزت لمى ولبست بلوزه قصيره مع تنوره منفوشه شوي `
سوت تسريحه ناعمه وحطت روج وايلاينر ومسكرآ `
نـزلت لتحت , سمعت صوت الباب يندق `
شافت ميري رايحه بتفتح الباب `
لـمى : ميري خليه أنا بفتحه `
ميري هزت راسها : اوكيه مدام `
لمـى تقدمت للباب وفتحته , دخلت خالتها ام عبد الله `
وبنتها الهنوف .. `
ام عبد الله : هلا هلا بلمى .. والله وكبرتي صايره عروسه `
ماشالله �� `
لمـى ابتسمت بحياء وباست راسهها : مشكوره خالتي `
لمـى : هننوو بـ دبهه اشتتقتلك `
ضمتها الهنوف وانااا اكثرر , مالت عليك مـ تدقين ولا تسآلين `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:27 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت الخامس والعشرون `
.
لمـى : هننوو بـ دبهه اشتتقتلك `
ضمتها الهنوف وانااا اكثرر , مالت عليك مـ تدقين ولا اتصال `
\
كانت واقفه وشعرها يطير وهي تمسكه `
سآره : فهدد , مجنون تجيبنا لهنا `
فهد : ايه مجنون `
سآره : رجعني للبيت `
فهد : لامانيب مرجعك لين نتفاهم `
قرب منها وهو يناظر بووججها الابيض `
وخشمهآ إلي صار أحمر من البرد `
سآره : نعم مضيع شي بوجهي `
فهد : ساره `
ساره : نعم `
فهد : من ذا الي كنتي معاه امس ؟ `
ساره ببرود : عبد الله `
فهد بصراخ : اادرري انهه زفت عبد الله `
مممن ههههوووو `
ساره تقوست شفايفها كانت بتصيح من الخوف `
ساره : اءء هذا ولد خالتي `
فهد رفع حاجبه : ولية تتكلمين معاه ؟ `
ساره : عشتو ومن انت عشان تحاسبني ؟ `
بعدين مـ تكلمت سلمت عليه وبس `
فهد : اها `
مسك إذنهأ .. مره ثانيه لاتسلمين عـ رجال `
واصلا مالي شغل فيك �� `
ساره بإبتسامه خبث : فههيد لاتكون تغار علي وانا مدري `
فهد : هاهاها تضحكين , من زينك عشان اغار عليك `
ساره : ويت عبد الله قالي ادق عليه `
فهد : سسسسسسااارررههه عنننندددك ررقمممه ؟ `
للاااييكوون هوو الي تكلميننههه امسسس بالواتس `
من الساعه ظ¢,ظ£ظ£ للساعه ظ£،ظ£ظ¦ ؟ `
ساره : ههههههههههههههههههههه , انا الي اكلم `
شوف حالكك .. امس طول الليل انا شايفتك متصل `
عساس انه الواتس محمله عشاني بس ؟ `
من كنت تكلم قول ؟
فهد : هااهه مـ كنت اكلم احد `
لف وججه وصد عنها `
نقزت قدامه .. `
ساره : ناظرني .. من كنت تكلم ؟ `
مسكت وجهه وتناظر بعيونه `
فهد بعصبيه : ككككننتت اراقبك زين ! `
ساره ضحكت بخفه : هههههههههه �� `
وناسه عندي احد يراقبني `
مسك اذنها : وانتي من كنتي تكلمين ؟ `
ساره : كنت اراقبك �� `
عض عـ شفايفه وشدها لصدره `
ومشى هو ويياها عـ البححر `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:28 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت السآدس والعشرون `
.
عـنـد بـيـت أم ســآره `
كـانت خالتهم أم عبد الله جالسه تتقهوى عندهم `
أم عبد الله : إلا يـأم سعد ( ام ساره نفسها ) `
ساره ملكت ؟ `
أم سعد : لآ طلبها ولد عمها ووللحين هي مب راضيه `
ام عبد الله بنظره إستحقار : عـيل بنتس مع منو تتمشى بالمولات ؟ `
أم سعد بإستغراب : مـع من ؟ مـآ فهمت عليتس `
أم عبد الله وهي مكشره : والله وليدي عبد الله شافها بالمول `
وسلم عليها , وجاها واحد اخذها , وهي راحت معه `
ويوم عبد الله راح يجيبها , ذاك أعطاه بقس , يـ جعل إيده للكسر `
أم ساره بتوتر : يمكن إبنتس ملخبط `
أم عبد الله : الحين وليدي صار ملخبط ؟ روحي شوفي بنتس شمههبببهه ببلآد الكفآر `
الله يستر علينا بس `
وقفت أم سآره : مـ أسمحلتس تتكلمين عـن بنتي تسذا `
أم عبد الله : عععشششتو صرت انا الغلطانه ؟ `
_
نـزلت لمى والهنوف عـ صوت أم عبد الله وأم سعد `
وقفو مصدومين , كيف يتهاوشون `
وهم مـ عمرهم رفعو صوتهم عـ بعض `
أم سعد : خوذي بنتس وإنقلعي من بيتي `
أم عبد الله : هههوو عشششتو ميته عليك وعلى بيتس `
إعرفي تربين بناتس أول بعدين تكلمي `
أم سعد بصراخ : إططططلللععععيي بـرااا `
طـلعت أم عبد الله وسكرت الباب وراها بقوه `
ام سعد وراها : جعلتس مـ تردين `
< قطيعا تقطعكي > امزح ���� `
_
أم سعد : دقي عـ اختس بسرعه `
لمى : لييه يمه شسالفه ؟ يمكن تكون نايمه الحين `
ام سعد : يـ جعلها م تقوم دقيي عليهاا اقولك `
لمى مسكت جوالها وصارت تدق عليها يطلع مقفل `
لمى : يمه جوالها مقفل `
عصبت ام سعد وقامت تروح لغرفتها وهي مو عارفه كيف تنام `
_
صظ°باح جـديد عـند سـاره `
صححت متحمسه .. اليوم فهد بيوديها للجامعه `
قامت تدور لها لبس حلو .. `
لبست فستان قصيره مع هيلاهوب .. وجعدت شعرهآ `
وهي أصلا قصير .. طلع مره لايق عليها `
حطت أيلاينر `
لبست فلات ناعم وحطت طاقيتها وخذت جكيتها `
ولبست شنطه عـ ظهرها `
مسكت جوالها بتدق عـ فهد .. تذكرت إنه أممس خرب `
ساره بتحلطم : ههههفف ممو وقتك `
راحت لغرفه أريام , `
استاذنت منها وخذت جوالها تكلم فهد `
سآره : ألو فهييد , خلصت .. متى بتجي ؟ `
فهد : يلا قربت أوصل , إنزلي `
سآره : اوكيه , يلآ `
ناظرت أريام وقالتلها .. بتروحين معنا ؟ `
اريام لا بيمرني راشد وبنروح المكتبه أول `
ساره : ءءء طييب `
بآستها وطلعت `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:29 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



الـبآرت السآبع والعشرون `
.
نـزلت شافت فهد بنتظرها تحت `
ساره بحماس : صباحح الخيرر فهيد `
فهدد ناظرها من فوق لتحت : وين رايحه بهاللبس ! `
سآره : شفييك , بروح الجامعه `
فهد رفع حآجبه : إطلعي غيريه `
سآره : لإ عآجبني `
فهد شد ع سنونه : سآره إطلعي `
_
كـاان الججو عندهم ممرره برد `
فججأه نزلت مطر قويه حيل `
_
أبتسمت ساره .. يااححبني للمطر `
فـهد : ساره مـ تفهمين ؟`
ساره مـ قدرت تمسك حالهآ وصارخت عليه `
سآره بصراخ : إإنـت شششكككوو !! كله بس تهاوش `
لللييييههه `
فههد مسك يدها من فوق المفصل بقووه `
ناظر عيونها وتعلقت عيونهم ببعض .. ساره كانت ترجف من البرد , وجهها تبلل وخشمها صار احمر `
ساره تصارخ : فكككننني عووررتنننني ! `
للللليييييييهههه تتتتسسسسووي ككككذذذاا !! `
ففههد ببععصصبييه اكثر : تتتتتتببببييين تعععرفففيين لييه ؟ `
سآره : قققققووول للييييهه !! `
فهد بصراخ : لآنننننننننيييي أحححححببببكككككك `
سآره أدري إنك تحبني زي حنان .. بس مـ اشوفك تعاملني زيها `
فـهد بضعف : ذي كذبه كذبتها عـليك وعـ حالي `
صح أحبك كأخت ! بس أنتي مو بس أختي ! `
لإ مابببييييك تكككونننين أخخخختتي بسسس ! `
اااابببيييييككك اخخختتي وحححبيبتتتيي وااهههلليي `
وزووجججتي وامم ععييياللي , للللييييييه مـ تفهمممين `
ضمممهاا بضعف وخانته دموعهه .. وصار يصيح عـ كتفها `
ههي كانت ترتجف مـن بروده الجججو `
ضمتههه وشششدت عللييييه اااككثر `
كان يهمس بصوت واطي : أححبك أحبببككك `
ساره : وانا بعد أححبك يـ مججنون `
_
عـنـد بـيـت أم سعد `
درت لمى بالسالفه .. وتذكرت فهد .. لانه مـ فيه غيره رجال بحياة أختها `
صارت تفرك إيدينها ببعض .. الله يستر الله يستر `
_
أم سعد كانت تنتظر زوجها يرجع عشآن تعلمه بالي مسويته بنتها `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:30 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت الثآمن والعشرون ء
.
_
عــنـد رآشد وأريام `
كـآن يراقبها كيف تشوف الكتب بشغف `
راح مسك كتآب لروآيه حب �� `
كـان يحب هالكتاب حيل `
رأح مسك يدهآ وجلسو عـ الطاوله `
فتح صفحه مكتوب فيها أبيات شعر `
وجلس مقأبلها وبدآ يقرا `
رأشد : مدري شلون اوصلك لو بـ أوصلك `
ليت هالدنيا مهي حظ و نصيب `
أريام : مابي إلا اجلس قبالك و أسألك `
ي حبيبي .. ليه ما عندي حبيب ! `
رأشد بإبتسامه : تعرفينه ؟ `
أريام : حافظتهه صمم `
قطع حديثهم صوت جوالهآ `
أريام : ألو ؟ `
أهلين لممى `
لمى بتوتر : كيفك ؟ `
أريام : الحمد لله .. شفيه صوتك `
لمى وصوتها يرتجف : وين ساره ؟ `
أريام : رآحت للجامعه .. انا بالمكتبه بس ارجع اقولها تكلمك `
جوالها خربان `
لمى : خليها تكلمني ضروري اذا رجعت `
وقفلت قبل مـ ترد أريام `
أريام : ططــيـ .. `
ناظرت الجوال بإستغراب .. شسالفه ��`
_
عـنـد فـهــد وسـآره `
كـانو يتمشون واثنينهم ساكتين `
فهد مستحي وهي مستحيه بعد `
فجأه ساره فلتت يده بقوه `
ساره : هههفف فهههيد `
فهد : شفيك أنهبلتي ؟ `
ساره لوت بوزها : ياخي بس قلت انك تحبني صرنا نستحي `
طفش والله �� `
فهد : إيه والله من اليوم مستحي والصدمه اني مستحي منك `
ساره : ههههههههه اجل نخلي حبنا بقلبنا , �� `
احنا اصحاب وحبابيب `
فهد : إحنا كلشيء `
سآره : فهيد أبي أيسكريم �� `
فهد : أيسكريم بذا البرد ؟ `
تمرضين مافيه `
مسكت يده وصارت تناقز
ساره : انا ادفع بس انت تعال `
فهد : أنمم اذا كذا .. فرصه مـ تتفوت .. إمشي `
ورأحو لمحل ايسكريم `
مسكت يده وسحبته قدامهإ `
جلست تتطلب : أبي فرواله وليمون وشقلاطه وحطلي فواكه `
فهد مستغرب �� `
طالعته بدلع `
ساره : شفيك فهيد ؟ اطلب يلا `
خذ الي تبيه . `
فهد بقلبه : هين إن مـ وريتك `
فهد صفق إيدينه ببعض .. ابغا ايسكريمين `
كبير .. واحد شقلاطه مع اوريو وتوت وليمون وحليب `
وواحد .. أنممم .. فراوله .. نسكافيه .. وحط ليمون بعد وكيوي وموز `
الرجال منبسط .. لانه شتاء ومحد يشتري .. وذول اشترو كثير `
خلصهم وحطهم بعلبه `
حطهم عـ الطاوله .. شالتهم ساره ومشت `
والرجال يناظر فهد `
فهد هز راسه بمعنى ، شتبي ؟ `
الرجال ؛ إدفع المآل ! `
فهد : ألم تدفع الفتاه ؟ `
الرجال : كلا `
فهد بقلبه والله يسويره لتشوفين : طلع ظ،ظ  دولار وحطها عـ الطاوله `
الرجال : لقد أخذتم أحسن أنواع الأيسكريم `
حسابك هو 50 دولار `
فهد شد عـ سنونه : حسنا .. حط الفلوس عـ الطاوله `
وناظر ساره بالشارع إلي مقابله `
كانت تضحك عليه .. رفعت يدها وهزتها `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:31 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت التاسع والعشرون ء
.
قولوا لساره إذا ساره حكت:
" صوتك احلى صوت و أنفاسك عطر "
وقولوا لساره اذا ساره بكت:
"وجهك أرض وطاحت دموعك مطر"
_

فهد شد عـ سنونه : حسنا .. حط الفلوس عـ الطاوله `
وناظر ساره بالشارع إلي مقابله `
كانت تضحك عليه .. رفعت يدها وهزتها `
فهد جايه لعندها معصب ؟ `
تبين اخليك تتسبحين بايسكريم الحين `
ساره : ههههههههههههههههههههههه ممقلبتكك `
ههههههههههههههه صاادوووه `
فهد : لك غيرها , اصبري بس `
رفعت حاجبها وشافها تاكل من كل الايسكريمات `
فهد : هههيهه بلعتي حقي وحقك `
ساره ضحكت ومشت `
ساره : ههههههههههههه أهبل
_
أريام جالسه بالكوفي تنتظر ساره `
هف وينها ذي , لايكون صار عليها شيء `
بدق لفهد أحسن شي `
تذكرت إنه ساره دقت عليه الصبح من فونها `
أريام : ألو `
فهد : أهلين , `
أريام : كيفك ؟ `
فهد : زين والله وأنتي كيفك `
( حب يشوف رده فعل سآره , وقالها شوي ساره بخلص المكالمه وارجعلك )`
أريام : مـ فهمت ؟ `
فهد وهو يراقب ساره : هههههههههه لا مو لك `
أريام : طيب وين ساره ؟ `
فهد : معآي , ليه صار شيء ؟ `
أريام : لآ بس , خفت عليها .. متى بترجعون ؟ `
فهد يمثل الضحك عشان يقهر ساره إلي تراقبه `
أريام : هاه ؟ شفيك ؟ `
فهد : ولاشيء `
خلاص شويات وبجي انا وياها `
أريام : أوكيه `
_
كـانت واقفه ورافعه حاجبها `
وتناظره بقهر `
سآره : ببروح للجامعه وخر عني `
فهد : شفيك مكشره `
سآره : مآفيني شيء `
فهد : طيب أحبك `
سآره : إنقلع للي كنت تضحك معها خلها تحبك `
فهد : طيب بنقلع .. باي سارونهه `
وتركهآ ومشى ( وهو داخله يضحك بس يمثل ) `
لحقته .. وزفرت وضربت رجلها بالارض `
سآره : هاه فهيد اشوفك مـ صدقت `
فهد فطسس ضحك عـ عيونها الي بتصيح ، ووجهها الاحمر `
فهد : تبين تعرفين من ذي ؟ `
سآره : مـ يهمني .. بس منو ؟ `
فهد : خلاص مانيب قايل `
ساره : ههههففف ففففهههههددد تتتككككلللمم `
فهد : هههههههههههههههه هذي أريام تسآل عنك بس حبيت اشوف رده فعلك ههههههههههههههههههههه صرنا ظ،-ظ، �� `
سآره زفرت براحه .. : خرعتني لعنبو عدوك `
رفست رجله .. والله ان عدتها لإكسر خشمك `
فهد : تغارين ؟ `
ساره : اءء لآ .. `
بأس خشمها وضمها .. : تخيلي أحب غيرك يـ مجنونه ؟ `
سآره : تخيل تحب غيري ؟ حاصلك اني حبيبتك تف عليك `
شدت عليه أكثثرر `


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 15-09-2015, 09:32 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البآرت الثلاثون �� `
_
بأس خشمها وضمها .. : تخيلي أحب غيرك يـ مجنونه ؟ `
سآره : تخيل تحب غيري ؟ حاصلك اني حبيبتك تف عليك `
شدت عليه أكثثرر `
فهد : يلآ نروح الجامعه .. قالت إنها تنتظرك بالكآفتريآ `
سآره : طيب `
_
ركبو بالسياره .. فجآه فهد صار يسوق بأسرعع شيء `
< يدري إنن ساره تخاف من السرعه > `
ساره قمطت ورجعت تتمسك كرسيها `
ساره : فـفـ ـهـد ليه تسوق كذا `
فهد : تبين اخفف السرعه ؟ `
سآره : ايي ااي `
فهد قرب منها وأشر عـ خده .. بوسه أول `
ساره : فهد يـ كلب خفف .. الحين نسوي حادث `
فهد أشر مره ثانيه : يلا `
سآره قربت منه .. وبآسته `
فهد : يـ لبييه �� .. شكلي كل يوم بسرع . `
ساره كشرت ؛ تتفف عليكك `
_
وصـلو للجامعه .. وصلها لعند أريام بالكافتريا `
وراح للشباب `
_
عـنـد أريام `
اريام : مـ بغيتي توصلين `
من اليوم ادورك `
سآره : ههوو .. جيت شتبين `
عندي لتس أخخبار ���� `
أريام بحماس : قووولي قووولي �� `
سآره بحيا : فهدد .. `
اريام : اييييه !! `
ساره : قال ... `
اريام ضربت جبتها بخفه : .. تكلممي `
ساره : فهد اعترف انه يحبني `
اريام صارخت : اااخخيرراا `
إنتبهوا عليهم فهد وشلته `
ناظر ساره إلي كان وججها أحمر `
وعرف إنهم يتكلمون عنه `
إبتسملهها ولف وججها `
_
أريام : الا صح دقت لمى `
تقول تبيك ضروري `
ساره بخوف : صار شيء عـ اهلي ؟ `
اريام : لالا انشالله ���� `
ساره بخوف : هاتي جوالك بسرعه `
أريام : طيب `
_
مسكت الجوال وهي ترجف ودقت عـ لمى `
لمى اول مـ شافت الرقم ردت عليها `
ساره ؛ لمى شصاير ؟ اهلي بخير `
لمى : لا مو بخير .. `
لو تجين هنا يمكن امي تذبحك من قهرها `
ساره عقدت حواجبها : للليييه !! `
لمى : عبد الله قال لامه عن الي كان معاك بالمول `
وأمه جت للبيت وتهاوشت هي وامي `
امي تقولك ماراح تخليك تكملين دراسه برا `
وتو أبوي مـ درى `
سآره ترجف : إنتي اانتي شتقولين !`
_
دخلت أم سعد عـ لمى وهي تتكلم `
ام سعد : ممنو تكلمين ؟ `
لمى : اءء مـ اكلم احد `
ام سعد سحبت الجوال من يدها : الو `
ساره : يـ يـممهه `
ام سعد بحزم : بكرا ترجعين السعوديه `
ساره بصدمه : إيشش ؟ `
أم سعد بغضب : يـ قذره بكككرا ترجعين السعوديه `
ساره منصدمه من كلام أمها .. `
تجمعت الدموع بعيونها .. `
إنتبهت عليها أريام وقامت بسرعه لها `
اريام : ساره ؟ شفيك `
شافهم فهد من بعيد وشافها تبكي بحرقه `
راح لهآ بسرعه .. `
فهد : ساره !! احد سوا لك شيء ؟ `
ساره اول ماشافته ضمتهه بقوه وصارت تصيح بقهر `
ضمها لين هدت شوي `
بعد عنها وناظر بعييونها .. صار يمسح دموعها `
اخذها وجابلها كوفي `
وجلسو `


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 16-09-2015, 11:00 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت الواحد والثلاثون `
.
خذ راحتك فيني ، و مقدر أمنعك `
أنا أحبك و أعشقك .. حد الغلو `
سبحانه اللي جمّل الأشياء معك
حتى الحزن لا كحّل عيونك حلو !
_
بعد عنها وناظر بعييونها .. صار يمسح دموعها `
اخذها وجابلها كوفي `
وجلسو `
فهد : تكلمي شصار ؟ `
ساره وهي تفرك إيدينها إلي يرتجفون : فههد `
عبد الله قال لاهلي عن كلشيء �� `
وامي قالت بترجعني السعوديه ء
حطت يده ع كتفها وشدها لصدره .. `
كانت تبكي : تخيل تقولي ي قذره ��`
ليه ليه انا شسويت ذنبي اني حبيت ��`
فهد : ساره تككفين لاتنزل دموعك `
_
دق جوال أريام `
اريام : هلا لمى `
شقلتو للساره ! انهارت البنت `
لمى : اريام , ساره لازم ترجع بسرعه ��`
اريام : لمى .. حالة ساره م تسمح `
البنت من يوم كلمتها امك وهي تصيح `
لمى تنهدت : اهه شسوي ؟ علقت مع اهلي هنا `
_
أول مـ رجع أبو سعد `
اخذته ام سعد للغرفه وقالتله السالفه كلها `
ابو سعد : بنتتت الكككلب ارسلتها تدرس والا **** `
ااناا اوريكم فيها `
دقي على سعد بسرعه `
ام سعد : شتبي بالولد `
ابو سعد بصراخ : ااقوولك دقي عليه `
ام سعد مسكت جوالها، ودقت ع سعد `
سعد : هلا بالغاليه `
ام سعد : هلا بك ياقلبي `
ابو سعد .. خلي عنك الكلام الماصخ وجيبي الجوال `
ام سعد : تاأمر `
يمه سعد ابوك بيكلمك `
سعد : هاتيه `
ابو سعد : ألوه `
سعد : هلا يبه `
ابو سعد : يوليدي احجز تذكره للندن والحق على اختك `
قبل لاتخلي روسنا بالارض `
سعد بغضب : ليه سوت شي `
ابو سعد : إختك رايحه تطلع مع رجاجبل موب رايحه تدرس `
سععد بغضب : انا قايلكم البنات مو للدراسه `
بس مـ تردون .. اليوم بروح اجيبها لعند رجولك `
_
فـــي لـــظ°نـــدن `
مـاسك يدها ويهديها `
فهد : ماراح يصير شي .. بترجعين الديره وبنتزوج `
ساره ابتسمت ، وعيونها مليانه دموع `
ماراح يبعدوني عنك صح .. انت بتبقى معاي `
ضمته وصارت تصيح حححيل `
وهو مع كل دمعه من عيونها يحس سكين تنغرز داخله `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 16-09-2015, 11:01 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت الثاني والثلاثون `
.
إتصل سعد عـ سكرتيره الخآص `
سعد : آلو `
السكرتير : هلا استاذ سعد `
سعد ؛ لاتكثر كلام وابي طياره اليوم تروح للندن `
ء
السكرتير : طيب تآمر استاذ `
سعد قفل بوججه ورمى السماعه عـ الجدار `
_
عـنـد فهد `
شالها بعد مـ إنهلكت من الصياح `
ودآها السياره ودق عـ أريام عشآن تضل معهآ `
فهد : أريام تعالي انا عند الباب `
اريام طلعت بسرعه وشافت ساره ووججها الشاحب من الخوف `
أريام : فههد `
فهد : نعم `
اريام بخوف : تحتاج ننقلها للمستشفى؟ `
فهد : لاتحاتين .. اتصلت ع دكتور عايلتنا وبيجي للفندق `
أريام تنهدت براحه : أشوى `
يارب تحميها `
_


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 16-09-2015, 11:01 PM
صورة آحاسيــس ~ الرمزية
آحاسيــس ~ آحاسيــس ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية في عينيها أغنية / الكاتبة : ميم فلسفة رمادية



البارت الثالث والثلاثون `
.
_
وقــف سيـارته عـنـد الفندق `
ونزلت ساره وهي مو قادره توقف `
شآلها وراحو لغرفتهم `
فهد : أريام افتحي الباب وجهزي سريرها بسرعه `
دخلت أريام وجهزت السريره `
دخل فهد وحطها بهدوء ودخل يتصل عـ الطبيب `
_
وصــل لآراضي لـندن `
فتح جواله شاف الرسايل `
وحده منهم كـان اسم الفندق المتواجده فيه `
شد يده الي كان ماسك فيها الجوال `
تنهد وقال : مـ عآش من يوطي راسنا بين الله وخلقه `
واخذ السياره إلي كـانت تنتظره `
ورآح متوجه لهـا `
_
بعد مـ ساعدتها اريام عشان تااخذ شاور يريحها `
وصل الطبيب وكتبلها حبوب مهدئه `
ساره : أريام عادي تعطيني قهوه ؟ `
أريام : تامررين .. بس خليك بخير `
سارة إكتفت بابتسامه `
_
طلعت أريام من الغرفه `
فز فهد بخوف : ككيفها الحين ؟ `
اريام : الحمد لله صارت بخير `
تنهد براحة : الحمد لله `
فجـاه إندق الباب .. حسبه راشد `
قام وفتح الباب بدون مـ يشوف `
دخل سعد زي المجنون `
ؤاعطى فهد بقس `
فهد منصدم من ذا المجنون `
سععد وهو يصارخ عـ أريام : ووووووييييينننهههاا `
اريام جمدت بمكانها .. رايح فتح باب الغرفه `
شاف ساره جالسه عـ السرير وضامه رجولها لصدرها `
ساره بدهشه : سـ سـ ععد !! `
سعد بعصبيه : أييي يالوصصخهه سععد الي جاء يربيك `
مدخله رجال غريب لبيتس `
الشرهه علي يوثق فيك `
ومسك شعرها وصار يضربهاا بدون رحمة `
فهد مـ قدر يتحمل صرخاتها `
دخل ووخره عنها .. مـ يبغى يضربه عشان يحلونها مع بعضهم `
ويخلوه يتزوجها .. بس سعد كان يضربه `
فهد يحاول يوخره بدون مـ يضربه بس سعد مـ كان يفهم `
_


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1