اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-09-2015, 11:18 PM
صورة fatimaas الرمزية
fatimaas fatimaas غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص


روايتي الاولى : يلاقيني هواك بكل دربٍ فمن عينيك كيف ليَ الخلاصُ


مقططفات من اجزاء الروايه الاولى :



" الحوار بإلانقلش عشان كذا بكتبه بالفصحى "

جالس ع مكتبه وبهدوء يتأمل الانسانه اللي واقفه قدامه وهو رافع حاجبه : اوه رانسى في مكتبي ؟؟ ياله من شرف عظيم " حدد نظراته " ماذا تريدين هنا ؟ ألم انهك من الاقتراب من شركتي مره اخرى




جالسه تحكي بإنسجام ومتجاهله تأففهم وتمللهم جالسين قدامها ع الصوفا اللي مقابل سريرها
الجده : ليتكم بس شفتوه ولد عم ابوي الله يرحمه
الشباب بصوت واحد طفشان : الله يرحمه
الجده كملت : كان الكل يحسده جسمه ولا جسم مصارع من مصارعينكم هالحين عضلاته طبقات
.... : فندق مو ادمي
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
الجده رفعت عصاها بعصبيه : قول لا اله الا الله لا تنضل الرجال
.... كتم ضحكته : توك تقولين الله يرحمه كيف ينضله وهو ميت
الجده رجعت عصاها : ايه صح .. المهم كان البنات كلهم يتمنونه من جماله
.... : توم كروز زمانه
.... : جراح محمد وانت الصادق
الجده بعصبيه : يامال اللي ماني بقايله اسكتو والله ان امسككم ساعه زياده اذا ماسكتتو
.... فز من مكانه : لالا واللي يرحم والديك بنسكت والله نسكت ايوه وش فيه ولد عمك الاسطوري
الجده : كان شجاع وشهم ورجال عن الف رجال
.... : اكيد بيكون عن الف رجال عضلاته في كل دور ساكن رجال
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده مسكت جوالها وزادت الوقت اللي عدلته لساعه زياده وحطته ع جنب : والله ماتطلعونه الا بعد ماتخلص الساعه والعشر دقايق هذي
الشباب صاحو بملل : لاااااااااااااااااااااا





رفع راسه لما سمع صوت كعبها عالي ابتسم بس بسرعه تلاشت ابتسامته لما ركز في عيونها وانتبه للونها الاخضر : سولاف ؟

سولاف ابتسمت بحقد وهي تشوفه مربوط قدامها بعمود في هالمكان المظلم بعيد عن الناس والدم ينزف من خشمه واثار الضرب ع وجهه
رفعت حاجبها بإستهزاء : عاجبك اللي قاعدين يسوونه فيك
.....بخبث : ايه عاجبني دامني بكسب من وراه ذهـ...
قاطعته برفسه قويه من رجلها ع بطنه خلته يتأوهه بألم وبعصبيه : تنضرب وتنهان وممكن حتى توصل لانهم يقتلونك وكرامتك بالارض وانت ؟ بكل غباء تقول عاجبك عشان ايشششش ؟ عشان فلووسسس .!!!
....رفع عيونه لها : هه الفلوس هذي بتوصلني لفوووق وقتها اقدر اخذ حقي من الكل .. وانتي اولهم يا حقيره
قربت يدها منه وحطتها ع عنقه : اسوارتي هذي ممكن تقطع راسك الحين واخرب كل مخططاتك انت وياها
.....بثقه : ببساطه .. ماتقدرين
سولاف ابتسمت وحطت طرف الاسواره واللي كان طرفها بحده سكين ثبتته ع رقبته وسحبت يدها بخفه
الشي اللي تسبب في جرح رقبته ونزول قطرات من الدم
صرخ بخوف وألم وبعصبيه : يا حقيييييررررههه .. ايش تبين مني انتي ؟
سولاف وقفت وبعدت عنه : انسحب
....بقهر : مارح انسحب واللي خططت له رح يتنفذ غصب عنك وكل واحد يسوي اللي راسه .. تبين تقتليني ؟؟ اقتليني وقتها مارح تخليك ..
سولاف شدت ع قبضه يدها بقهر اعطته ظهرها : نشوف يا ريان .. نشوف
طلعت بعد ما فتحوا لها الحراس الباب وطلعت بدون ما احد يشك فيها حتى هم اللي مفروض يكونون عارفين ادق تفاصيل وجهها ..
ركبت سيارتها وضربت الباب بقوه وبعصبيه : ليششششش ليش تسوين كذا ليششش بس انا مستحيل اتركك مستحيل تسوين كل اللي في بالك انا وراك وبصلح أي غلطه ممكن ترتكبينها ..
السايق : انسه سولاف فيه شي
سولاف زفرت : لا حرك






قاطعتها اليد القويه اللي سحبتها بقوه للمخزن القريب
ماحست بنفسها الا وظهرها ع جدار المخزن من داخل وانفاس الشخص اللي سحبها ع وجهها
صاحت بخوف : ييييييييييييمممممممممممممااااااااااههه
حط يده ع فمها يسكتها : اششش اسسسسكتتتييي
توسعت عيونها بصدمه : ....... " بسرعه اخذت طرف الطرحه وتلثمت فيها "
..... قرب منها : يا عيون وروح ....
بعصبيه دفته : هييييههه حدك شتسوي انت وخر عني
بعد عنها وبابتسامه وعيونه تتأمل عيونها : شلون اوخر عنك انتي تركتي لي مجال اصلاً عشان اقدر اوخر
عضت شفايفها بقهر : .... بليز لاتنسى اني بنت عمتك وبيننا حدود ماني من هالبنات اللي تلعب عليهم بكم كلمه ويركضون وراك لحد ما تأخذ حاجتك وترميهم
..... انصدم : ايشششش ؟؟
رفعت حاجبها : ع بالك محد يدري ببلاويك .. يمكن محد يدري غيري ! كل فضايحك توصلني اول بأول
ابتسم : لذي الدرجه اهمك تدورين من وراي وتعرفين اخباري
صاحت فيه بحقد : انتي عار ع عايلتنا عاااارر تدري لو ابوك وخالي يدرون عنك وش ممكن يسوون فيك ؟
تكتف : يسوون اللي يبوون " بخبث وهو يقرب منها " اهم شي انا اسوي اللي ابي
بخوف حاولت ماتبينه وهي تمد يدها قدامه : انت وش تبي مني الحين
: احببببببببببك وابيك ودامك تعرفيني زين واكثر من أي احد اكيد لما اتقدم لك مارح توافقين الا اذا ضمنت انك مارح تكونين لغيري ولا تقدرين تقبلين بغيري او حتى ترفضيني
بدت ترجف بخوف وهي تشوف نظراته وابتسامته : .... بببليز اتركني والله لاصيح وألمهم كلهم عليك وقتها ماتقدر تسوي شي ..
بضحكه وهو يسحبها ويقرب وجهه من وجهها : ماحد بيسمعك بينبح صوتك الحلو ع فاضي ي عمري
بصراخ : لااااااااااااااااااااااااااااااا





... اشر للرجلين اللي جالسين في الطاوله المقابله : سننتهي خلال نصف ساعه فالمهمه الاهم ع وشك الانتهاء
وقف الرجلين اللي اشر لهم واقتربوا من الاثنين اللي واقفين بمكان بعيد شوي
جفري : سيد سامويل !
سامويل رفع راسه وناظرهم بإستغراب : نعم ! من انتم ؟
بينر : نحن من جماعه " حرك شفايفه بدون صوت " نيروز
جفري حرك عيونه للبنت اللي متعلقه في سامويل وعاطيتهم ظهرها : نريد التحدث اليك في موضوع ضروري
سامويل همس للبنت اللي ناظرتهم بإستغراب ورجعت نظرها لسامويل بعدها تركته ومشت لطاوله مع مجموعه بنات وجلست معهم
سامويل اشر لهم ع طاولة جانبيه : حسناً تفضلا
جفري : ولكن الموضوع سري جداً
سامويل عقد حواجبه بإنزعاج : هههههففف لا اعلم لما لا يحق لي الاستمتاع بوقتي في امسيه جميله كهذه
بينر بسخريه : سوف تكون امسيه جميله حقاً بل اجمل بكثير ان سمعت مالدينا
سامويل : لا بأس إلحقا بي
مشى قدامهم وهم وراه ودخلو وحده من الغرف الجانبيه قبل ما يلتفت لهم وقف بينر قدامه وجفري ثبته من وراء ويده اللي فيها منديل مخدر ع فمه يمنعه يصرخ ويخدره
بينر ابتسم : امسيه سعيده سيد سامويل
لما تأكدو انه نام طلع بينر بسرعه للطاولة اللي كانوا جالسين فيها واخذ شنطته ورفع ابهامه ل... و.... اللي ابتسمو ورجع الغرفه فتح شنطه الاوراق طلع منها كيس كبير قماش وفتحه
رفع نظره لجفري اللي جالس قدام سامويل ويتأمله وابتسم بمزح : هل اعجبك هذا النجس .. انه وسيم جداً رغم كبر سنه
جفري حرك نظراته عنه : انه يشبه تلك الفتاه
بينر عقد حواجبه بإستغراب : أي فتاه ؟
جفري : التي كانت بين يديه قبل قليل
بينر بعدم اهتمام : يتهيأ لك ذلك .. هيا علينا اخراجه بسرعه لنكمل المهمه وننتهي من هذا القرف
جفري وقف وساعده ودخلو سامويل في الكيس وطلعوا بسرعه بدون مااحد ينتبه لهم وبعد دقايق دخل الشخص اللي بياخذ مكان سامويل
لما تأكد انهم طلعو رفع جواله واتصل ع الشرطة اللي كانوا ينتظرون الاشاره ووقف ع طول : هيا سيدي علينا الخروج حالاً قبل ان تأتي الشرطة لابد ان هنالك من الحضور من يحمل سلاحاً
وقف وقبل مايخطون خطوة انفتح الباب بقوة ودخلو الشرطة رافعين اسلحتهم وبصوت عالي : شرررررررططة






فتح الملف وبدأ يقلبه لحد ماوقف عند صفحه معينه وابتسم وقرأ المكتوب بصوت جهوري : اممممم تونيا تبلغ من العمر 19 عاماً كانت تعيش في ارياف الهند مع جدتها والده امها الى عمر الخامسه عشر وحين عادت الى بلدها امريكا قابلت والدها لاول مره وحينها اخبرها بأن والدتها قتلت ع ايدي مجرمين وسفاحين ولن يساعدهم ع الوصول اليهم الا نيروز وحينها اجزمت تونيا ع الانتقام لوالدتها التي لم ترها طيله حياتها وانضمت لجماعته ولكنه فرقها عن والدها مره اخرى حين امرها بالانضمام لمجموعته التي تستقر في موسكو وبعد مضي اربع سنوات أي في يوم الامس عادت لتقابله وتحتضن والدها الحنون كما تعتقد ولتراه لاخر مره لكن ...
رفع نظره لسامويل اللي منزل راسه بقهر وقابض يده بقوه رفع راسه لما طال سكوت ....
ابتسم لما شاف الترقب بعيونه وكمل : ولكن انا واعواني جئنا والقينا القبض ع والدها الحقير الكاذب وسمحنا لاعضاء الشرطه بالقبض ع ابنته ومن معها





دخل البيت اللي كان ظلمه وهدوووووء واضح ان الكل نايم قفل الباب ومشى بهدوء للدرج طالع لغرفه بس وقف لما شاف نور المطبخ شغال وفيه اصوات
غير اتجاهه للمطبخ ومشى بهدوء كان الباب مفتوح طل براسه وشافها فاتحه درج المطبخ ومتعلقه فيه وتدور لشي وتتحلطم بصوت واطي ابتسم ع شكلها جسمها الصغغييييررر وهاللبس مصغرها اكثر
دخل واستند ع الجدار اللي جنب الباب رافع رجل وثانيها ع الجدار ومكتف يدينه ويتأملها بإبتسامه
ماكانت منتبهه وجمعت لها كميه كبيره ووقفت لما تذكرت شي بعدين فتحت الثلاجه وعقدت حواجبها : لحظه امس ماكان فيه ورق عنب والحين فيه من وين جاء
... بنفسه انجيلا وابو صالح ناويين يفضحونا ويورطونا معها قال عشان ماتسوي سالفه : انا جبته
ارتجفت بخوف وصفقت بباب الثلاجه بقوه وناظرته بخرعه وارتباك : بسم الله الرحمن الرحيم .. متى جيت .. ااا قصدي الحمدلله ع السلامه
ابتسم : الله يسلمك
مشى للطاوله وسحب له كرسي وجلس : وش هذا " وهو يأشر ع الصينيه اللي مجهزتها "
رجعت لفت للثلاجه واخذت ورق العنب : وش تشوف انت ؟
رفع حاجبه بإستنكار : هذا كله بتاكلينه ؟ تبين تنتفخين بعدين يقولون زوجه .... الزايد متينه
قفلت الثلاجه وحطت الورق العنب في الصينيه : عادي لاتنسى اننا بنتطلق يعني مابنتفخ ع قولتك الا بعد ماننفصل
عقد حواجبه بإنزعاج من كلامها : وتقولينها كذا كأن الموضوع عادي ولا يهمك ؟
لفت له وناظرته بإبتسامه : اكيد لان الموضوع عادي اصلاً ولايهمني بالعكس ابي ينتهي بسرعه ونرتاح كلنا من هالزواج اللي من بدايته غلط
سكت لثواني وابتسم : متأكده ؟
بثقه : ايه متأكده
وقف بسرعه وقرب منها : اثبتي لي
ارتجفت اطرافها بخوف لما شافته يقرب منها وصارت ترجع وراء وهو يقرب لحد ما لصقت بالدولاب : شش .. شقصدك .. شلون اثبت لك يعني
لف يدينه ع خصرها وقرب منها اكثر وحس بتنفسها السريع انحنى عليها وبهمس : .. ناظريني
غمضت عيونها وبرجفه وتوتر : ابعد عني مابي
رفع يده ومسك فكها ورفع وجهها له وبنبره حنونه خلتها تفتح عيونها وتناظره غصب : .... فتحي عيونك وناظريني
فتحت عيونها ونبضات قلبها تدق بقوه وبسرعه بربكه وحب ومشاعر مختلطه من قربه ناظرت عيونه الناعسه العسليه
ضلت نظراتهم متعلقه ببعض لوقت مايدرون كم
قرب وجهه من وجهها اكثر وبصوت ونبره هاديه : تبين الطلاق يا... ؟
غمضت عيونها مره ثانيه وبهمس : .... .. اتركني بليز
ابتسم واضح للحين تحبه من دقات قلبها السريعه وانفاسها المتلخبطه ونظرات عيونها اللي ملييييااااننننه حب وشوق له هذا اللي كان يبيه يتأكد من مشاعرها وبس عشان تحس بالكلام اللي تقوله وتفكر فيه
بعد يدينه عنها واعطاها ظهره ومشى للباب
ماصدقت تركها حطت يدها ع قلبها ووجهها احمممررر وتتنفس بسرعه وبراحه رفعت عيونها له لما تكلم وقال قبل مايطلع
: مااتوقع ردت فعلك بتكون كذا اذا ماكنتِ تكنين لي أي مشاعر " ابتسم " ع العموم ابثتت لك انك تقولين غير اللي بقلبك .. تصبحين ع خير .
توسعت عيونها وهي تشوفه يطلع من المطبخ بعد ما قال كلامه اللي هزها وجرح كرامتها يلعب فيني .. مايحس فيني ويسوي كذا بس عشان يثبت لنفسه انه شي كبير وقادر انه يلعب بمشاعري بكل برود ويمثل علي دور العاشق
جلست ع الارض وضربت بقبضه يدها الارض بقوه وقهر : حقيييييرررر






حطت الكوب ع الطاوله : عن اذنكم
طلعت بسرعه من الغرفه بدون ماترد ع اصواتهم وطلعت للحديقه للمجلس الشعبي دخلت وقفلت الباب رفعت عيونها وتأملت المكان اللي كاتم ذكرياتهم مع ابوها كاتمها من سنتين محد فكر يدخله من بعد وفاته
مشت بتثاقل لصدر المجلس وجلست ودموعها تنزل ريحه ابوي ابوي اللي ترك دلوعته وراح تركها عشان يلعب فيها .... مثل مايبي بدون مايفكر لان ماعندها اب يخاف منه ويهابه واذا بس ... يقرب منها بكل ثقه بتقول له ماتقدر تلمسني لان وراي اب لو تفكر تقرب خطوه مني بركض لحضنه وقتها رح يبعدك الف خطوه عني ولاعاد تفكر فيني اههه ي ابوي وين رحت وين رحت وتركت دلوعتك لحالها محد يدري باللي بقلبها تكتم ضيقتها لحد ماتنعزل لحالها وتبكيها دم اشتقت لك يبه ليه ماترجع وعدتك اكثر من مره ماعاد اسوي فيك مقالب ولا عاد اتشاجر مع ... بمكتبك وانت مشغول عشان ماتجلس بحضنك وعدتك ماعاد اسافر مع .... بالليل بدون مااحد يحس فينا ومانرجع الا وقد حللنا اسبوع الحبسه اللي بتحبسنا اياها بعد مانرجع وعدتك وحلفت لك ماعاد انشب لك كل ويكند تسفرني واشنطن او فينيسيا ولا اتليقف واروح لخوالي وقت الجمعات واقترح عليهم رحله للمزرعه لما اقولك وترفض بس ارجع تكفى يبه ارجع والله محتاجتك محتاجه تمسح ع راسي وتحضني وتقولي لاتخافين لا هو ولاعشره من اشكاله رح يقدرون يجبرونك ع شي وتمسح دموعي وتاخذني للسوبر ماركت تراضيني بعلبه رفايلو كبيره لاني احبها يبه ولما اتضارب مع ... توقف بصفي وتعاقبها وتهاوشها
انهارت ع الارض تشهق وتبكي بقوه وألم ييبببه ماعندي احد يحميني ويدافع عني ماعندي احد يمسح ع راسي ويهديني يبه ماعندي احد اشكي له اذا تضايقت لا افضفض له ويخفف عني موجوعه موووجوعه بدونك يا ابوي
ضمت الكوشيه ودخلت بنوبه بكي متواصله






اتجه لغرفتها بعد ماابتعد الدكتور فتح الباب بهدوء وطل براسه عض شفته لما شاف وجهها الشاحب الكماده اللي تغطي جبينها المغذي اللي متصل بيدها والبياض اللي مغطي يدها الثانيه
دخل وقفل الباب اقترب من السرير وجلس ع الطرف بخفه بعد الكمادات عن راسها وحطها ع جنب
انحنى عليها وجبينه يبعد اصبع عن جبينها وعيونه تتأملها بتفحص عقد حواجبه لما عقدت حواجبها بإنزعاج
شدت ع عيونها بضعف وفتحتها بشويش كتمت انفاسها من قربه جت عينها مباشره بعينه القريبه منها
ابتسم وبهمس : من وين جيتي بكل هالجمال ؟
غمضت عيونها بدون ماترد عليه وملامحها تزيد حمرتها تحس جسمها كله متخدر
رفع نفسه عنها تحركت عيونه ليدها المتجبره مسح عليها بهدوء : ليه ماقلتي لي انك تعبانه ؟ كنتِ بتروحين فيها
متجاهلته ومغمضه عيونها
تنهد : ...
...:
تنرفز من تجاهلها : ما كنت ادري ان الحراره تأثر ع اللسان !
ع وضعها
بخبث : ماتبين تردين ؟
....:
انحنى مره ثانيه وقرب وجهه من وجهها غمض عيونه لما لامس طرف انفه انفها حس بتنفسها اللي زادت سرعته فتح عيونه ع عيونها اللي تناظره والدموع مغطيتها همس وهو يعقد حواجبه : انا اسف
مع كلمته نزلت دموعها عضت شفتها تكتم شهقاتها وبعدت عيونها عنه
ليتها وقفت ع الكسر يا....
تنهد رفع نفسه مسح دموعها بأصابعه : لاتتعبين نفسك ارتاحي الحين وبس يخلص المغذي بنرجع البيت
رفعت يدها ونزلت يده اللي ع خدها ..:
بعناد ثبت يده ع خدها وبيده الثانيه بعد خصلات شعرها عن وجهها : اعتذرت .. مابتقبلين اعتذاري !
تنحنحت عشان تبعد البحه اللي بصوتها رفعت نفسها بس وقفتها يدينه رجعها تنسدح : ارتاحي
مسكت يدينه اللي ع اكتافها ونزلتها وهي ماسكتها نزلت عيونها للمفرش الابيض : قبلت اعتذارك لان كسر يدي مو اكبر همي !
تنهد وشد ع كفوفها بشويش : الوقت قادر انه يشافي كسرك
بدموع : الكسور اللي ماتتجبر يطول وقت شفاها
رفع يدها لفمه وباسها : بس مهما طال الوقت ربي قادر يشفيها
سحبت يدها بهدوء : كسوري يا.... ماتتجبر تدري ليه ؟ لانها منك
عقد حواجبه : يعني ؟
شتت نظراتها : انت عارف وش يعني بس كالعاده ماترضي غرورك الا لما تعذبني
رفع حاجبه : ارضي غروري !!! واعذبك ؟ غلطانه يا...
غمضت عيونها بقوه ودموعها ع خدها : لا موغلطانه مو غلطانه يا.... ست شهور قدرت وبجداره تخليني اتمنى اني ماانخلقت نفسيتي صارت من سيء لاسوء حتى اختباراتي مو قادره اركز فيها " فتحت عيونها " وتقول غلطانه ؟ غلطانه في ايش ! تدري انت حتى..." سكتت لثواني " انا ليش جالسه اناقشك مابيفرق شي مابي انكد عليك مثل ماانا منكده عيشتك ولا ابي اجيب لك الهم زياده ع اللي انت فيه انت مارح تحس بشعور الرفض شعور الاهانه شعور وشعور وشعور ومشاعر كثيره مابـ...
قاطعت كلامها الممرضه اللي دخلت






بصوت يختلف عن صوته بفعل الحلاوه الخاصه اللي ابتلعها تكلم بثقه باديه ع جلسته وملامحه وصوته : مساء الخير سيد نير ميزاريك اعني سيد نيروز اتمنى ان تكون على خير مايرام لوقت مشاهدتك لي .. اعرفك بنفسي انا ألبيرت روبيرت " رفع حاجبه " يبدو اني نسيت امر معرفتك بهذه الشخصيه جيداً لاعليك سأبدا بالموضوع فشخص مثلي لا يحب المقدمات .. مخزن اوهايو , فله المكسيك , احتفال الثاني من يوليو , اعتقد ان قليل من ناري اسقطت اقتصادك بمعدل 40% اتظن انها كافيه ام علي اشعال البقيه ؟ " رفع سجارته الكوبي لفمه " اعتقد بأنها كافيه كتحذير فقط واعتقد بأن ماعليك فعله هو التفكير في من اكون لا اظن انني مخطئ ! اتريد الدليل ؟ اناقشك في هذا خلال اسبوعان موعد احتفالك الخاص مع هيرد شريكك لثلاث سنوات , اعتذر عن اخذ وقتك الثمين في ... " سكت لثواني " ءاخبرك في ماذا " ابتسم بخبث " من المسيء ان اقول اني اخذ وقتك فيما انت مشغول في البحث عن سامويل لذا سأقول وقتك الثمين في عملك الرخيص .. اراك قريباً







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-09-2015, 09:34 AM
صورة إرتياد الرمزية
إرتياد إرتياد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص


نزلي بارت كامل لانك كاتبه مُقتطفات , وبلغيني لكل جديدك
ونوريني بروايتي / http://forums.graaam.com/596793.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-09-2015, 02:44 PM
صورة fatimaas الرمزية
fatimaas fatimaas غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إرتياد مشاهدة المشاركة
نزلي بارت كامل لانك كاتبه مُقتطفات , وبلغيني لكل جديدك
ونوريني بروايتي / http://forums.graaam.com/596793.html
ان شاء الله بنزل البارت ع العصر , مشكوره ع تواجدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-09-2015, 03:14 PM
صورة نجمة بسماه الرمزية
نجمة بسماه نجمة بسماه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص


امممم لا ادري ماذا اقول...المقتطفات جميلة ومشوقة ربما ولكن انزلي بارت كامل لانك هكذا ستجعلين القارئ يتململ.....لانه عندما ينسجم في مقتطف معين ويبدأ فهم الحدث تنتزعينه من افكاره وتضعينه امام مقتطف جديد فيسأم من الامر ويتوقف عن القراءة...لي عودة بعد ان قرأت عدةمقتطفات...بإنتظار البارت ...اختك فالله نجمة بسماه....دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-09-2015, 03:38 PM
صورة fatimaas الرمزية
fatimaas fatimaas غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نجمة بسماه مشاهدة المشاركة
امممم لا ادري ماذا اقول...المقتطفات جميلة ومشوقة ربما ولكن انزلي بارت كامل لانك هكذا ستجعلين القارئ يتململ.....لانه عندما ينسجم في مقتطف معين ويبدأ فهم الحدث تنتزعينه من افكاره وتضعينه امام مقتطف جديد فيسأم من الامر ويتوقف عن القراءة...لي عودة بعد ان قرأت عدةمقتطفات...بإنتظار البارت ...اختك فالله نجمة بسماه....دمت بود

ان شاء الله , المقططفات مو لفهم الاحداث المقططفات كبدايه وتشويق بس
اسعدني حيل تواجدك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-09-2015, 03:47 PM
صورة fatimaas الرمزية
fatimaas fatimaas غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص





بسم الله الرحمن الرحيم , السلام عليكم ورحمه الله
حبيت اشارككم روايتي الاولى - نشراً - بعد تردد كبير في هالخطوه المهمه " جداً " بالنسبه لي كهاويه مو كاتبه البدايه واول بارتات بتكون مثل أي بدايه روايه لكتابه مبتدئه تقريباً وان شاء الله من البارت 4 تقريباً بتبدأ الاحداث المهمه
اترككم مع البارت الاول وان شاء الله تكون بدايه ممتعه للكل

" سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك "
" لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين "
" استغفرك ربي واتوب اليك "



الــــــبـــــدايــــــــة


في شركه الزايد .
" الحوار بإلانقلش عشان كذا بكتبه بالفصحى "

عبدالعزيز جالس ع مكتبه وبهدوء يتأمل الانسانه اللي واقفه قدامه وهو رافع حاجبه : اوه رانسى في مكتبي ؟؟ ياله من شرف عظيم " حدد نظراته " ماذا تريدين هنا ؟ ألم انهك من الاقتراب من شركتي مره اخرى
رانسى " بريطانيه الجنسيه " بذل وهي منزله راسها : أأأأأ .. انا ... انا اسفه ولكن اريد ان اتحدث معك في امر مهم جداً
عبدالعزيز : اختصري موضوعك وانهه بشكل سريع حتى لا ادعو رجال الأمن ليرموك خارجاً
رانسى بلعت ريقها بخوف : انا ... اعني انني .. كنت
قاطعها عبدالعزيز بصراخ : تحدثي بسرعه انتي ماذا ؟
رانسى غمضت عيونها بقوه ورجعت فتحتها وبقوه حاولت تستجمعها : انا حامل
عبدالعزيز توسعت عيونه بصدمه لثواني
وقف بعصبيه وضرب المكتب بكل قوته : مااااااااااااااااااذذذذاااا؟؟؟؟؟؟ حححححاااااااااامممملللل !!!!!!!!!!!!!!
رانسى رجعت خطوة بخوف : نعم حامل .. والطفل الذي بداخلي هو طفلك ..
عبدالعزيز بعصبيه اكثر : كاااااذذذببببههه .. اعتقد انه من حبيبك الذي خنتني معه في اخر ليله لنا ام انا مخطئ ؟
رانسى هزت راسها بدموع : اقسم لك اني لم اخنك إن مارك ...
قاطعها بصراخ : اخرسي .. ان كان هذا هو موضوعك الذي جئتي من اجله فإنك مخطئه في العنوان , ءاكتب لكِ عنوان مارك ؟
رانسى بترجي ودموع : ارجوك عبدالعزيز لاتفعل هذا انه حقاً طفلك
عبدالعزيز وقف واتجه لها : حقاً ؟ هل انتي متأكده من انه طفلي ؟
رانسى هزت راسها : نعم نعم انه طفلك اقسم لك
عبدالعزيز رفع حاجبه : اذاً " بحركه سريعه رفع رجله ورفسها بقوه ع بطنها " يجب ان يموت
ارتمت رانسى لبعيد بسبب ضربته القويه وهي تصرخ بألم : اااااااااااااااااااهههه لاااااا
عبدالعزيز مشى بغضب لجهتها وشدها من شعرها لفوق : اذا كان حقاً طفلي فلن اسمح له بالعيش في حضن انسانه مثلك
رانسى اللي تبكي وتحتضن بطنها بيدينها وتصرخ بألم : ططططفففففففللللللللللييييي
رماها عبدالعزيز واتجه لتلفون المكتب : سليم تعال بسرعه
قفل السماعه وجلس ع مكتبه حط يدينه ع راسه وهو يشوفها تتلوى بكل ألم وتصرخ
انفتح باب المكتب ودخل الحارس الضخم ونظرات الاستغراب ع وجهه لما شاف رانسى اللي سفروها وحبسوها في النمسا من ثلاث شهور : نعم طال عمرك
عبدالعزيز اشر ع رانسى بإشمئزاز : خذوها للمستشفى واتركوها هناك بدون مااحد يعرف شي عنها او عني او عنكم
سليم : حاضر طال عمرك .." حمل رانسى ع كتفه وطلع فيها "
بمجرد ما تقفل الباب نزل عبدالعزيز راسه ع مكتبه بحزن وذكريات قبل ثلاث شهور تمر بباله

دخل عبدالعزيز بيته ببريطانيا اللي عايش فيه هو وزوجته " رانسى " اللي يعشقها وهو رايييق وفي احسن مزاج , في قمه شوقه لحبيبه قلبه اللي صار له عنها اكثر من شهرين
دخل البيت بهدوء مقرر يسويها لها مفاجئه واللي تحولت لصدمه كبيره لما دخل غرفتهم وشافها مع سكرتيره في سريره .. حبيبته وسكرتيره كييييفف ؟؟؟؟؟؟؟؟
توسعت عيونه وتغيرت ملامحه للصدمه من اللي يشوفه
صرخ بقوه والعصبيه ترتسم ع وجهه : رررررراااااااااااننننسسسسسسسسىىى

تنهد لما تذكر كيف كان عقابه لها ولمارك لما كان في اقصى درجات الغضب .. امر حراسه يحبسونهم في النمسا في احد الارياف البعييييييييده عن الناس وكانوا يضربونهم ويعذبونهم بكل انواع العذاب اخذ بنت مارك الوحيده واللي كان توها مولوده ورماها في دار الايتام ومنع ام رانسى واخوها من السفر لبريطانيا بلدهم واللي فيها حياتهم كنوع من العقاب واللي كان كبير حيييييللل
والحين ؟ جايتني تقول حامل ! كل شي الا الخيانه والكرامه يا رانسى كل شي الا هي




بعد ثلاثه وعشرين سنه من هالأحداث



عائلة ال زايد

الجده اسماء عايشه ببيت محمد بما انه البكر

( محمد الأخ الأكبر لعبدالعزيز .. زوجته فوزية )
عيالهم ..
جراح 29 سنه .
روان 23 سنه .
رزين 18 سنه.
(عبدالعزيز .. زوجته نورة )
عيالهم ..
تركي 27 سنه
نواف 24 سنه
نالا 21 سنه
بندر وبدر توأم 20 سنه
لانا 18 سنه
( امل .. ارمله )
عيالها ..
مشعل 23 سنه
ليم 22 سنه
ألمار 21 سنه
انفال 18 سنه


" البارت الاول "



لماذا كلما تذكرتك
اسمع صوت السفن الغاربه
عن شواطئ احبتها
وهي تطلق صرخات الوداع
مثل طيور استوائيه
فاجأها اعصار الطوفان
هل يعني ذلك انني .. احبك ؟
" غاده السمان "



الريـــــــــــــــاض بالتحديد في مزرعه العايله
الساعه 11 الظهر


: وااااااااااااححححدددد اثننننيييييييين ثلاااااااثههه انطلاق
بالشورتات والبديات وشعورهم المرفوعه ركضوا الثلاث وكل وحده بيدها مساحه ع الارض الرخاميه المليانه مويه وصابون
انفال بنذاله ركضت لاتجاه تجمع المويه ووجهت المساحه لرزين اللي كانت تحرك المويه ع لانا وتضحك بلعانه بس جمدت لما طار كل المويه البارد والصابون عليها
رزين شهقت بقوه من بروده المويه اللي غطتها من شعرها لرجولها وصاحت : لاااااااااااااااااااا انفالوووه والله لاوريك ي حيوانه
انفال ولانا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
رزين رفعت الخصلات اللي لزقت مع المويه ع وجهها ورفعت المساحه لفوق وركضت لانفال : وين بتروحين مني والله لاخليك تقطرين مويه ي الحيوانه
انفال وهي ميته ضحك ع الشكل ركضت لوراء لانا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه رزيّين توبه توبه ههههههههههههههههههههههههههههههههه لانوه والله لو يجيني شي ترا كنت ادافع عن...
قبل ماتكمل كلامها
طططططططررررراااااااااااااااخخخ
رزين زلقت رجلها من المويه وطاحت ع وجهها
انفال ولانا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انفال جلست ع الارض وهي تمسك بطنها : ههههههههههههههههههههههههههههههه رزين هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه احسسسسن اه بطني هههههههههههههههههههههههههههه
لانا تضرب برجلها الارض من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص قومي شفيك جمدتي ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انفال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه تنقش ع الرخام هههههههههههههههههههههه
رزين رفعت نفسها ووجهها احمر تربعت ومسحت المويه اللي ع وجهها : وووججججعععع مايضحك خشمي بغى ينكسر
انفال حاولت تكتم الضحكه بس ماقدرت وضحكت بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه وجهك وجهك ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رزين ناظرتهم وهم يضحكون انفال جالسه بوسط المويه وماسكه بطنها وميته ضحك ولانا تصفق وتضحك وتضرب برجولها الارض حطت يدها ع راسها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
صوت من وراهم : هههيييييييه شعندكم هنا شتسوون تبوون اعلم جدتي عشان تعلقكم مع شعوركم ذي اللي قلبت ملعب صابوني
التفتو وشافوا ألمار بعبايتها واقفه عند باب القراج
لانا بضحك وهي تمسح شعرها : ابد قررنا نصير سنعات وننظف القراج
ألمار تخصرت : احلفي ع اساس مااعرفكم اعترفوا مين دفع لكم وكم انتو ماتمشون الا بالرشاوي
رزين وقفت بعدم توازن : والله ي طويله العمر اخوك المصون مشيعلان ماقصر قال بيعطي كل وحده الف لو خليناه يلق
ألمار كتمت ضحكته ع شكل رزين : وانتو صدقتوه
انفال بخبث : هاهاهااااااااااااااي ع بالك دلوخ يعني شهدنا جدتي عليه وخليناها تاخذ بطاقته
لانا : هههههههههههههههههههههههه ماتأكدنا من نيته الا من وجهه لما اخذت جدتي البطاقه
ألمار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ي النذلات كان ناديتوني ألف مو هينه
انفال : راحت عليك
ألمار تكتفت : بعدين تعالو ماخذين راحتكم مو لابسات عبايات والشباب هنا ؟
ناظروا بعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
ألمار ابتسمت : وش مسووين بعد لاتقولون جدتي
نالا : ههههههههههههههههههههههههههههههه مسكتهم الاربعه محاظره
رزين : العنوان كيف يصيرون رجال كفو مثل جدها جون سينا النسخه التاريخيه وشهمين مثل روبن هود واوفياء مثل روميو
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه


داخل البيت وبالتحديد غرفه الجده اسماء


جالسه تحكي بإنسجام ومتجاهله تأففهم وتمللهم
نواف ومشعل وبدر وبندر جالسين قدامها ع الصوفا اللي مقابل سريرها
الجده : ليتكم بس شفتوه ولد عم ابوي الله يرحمه
الشباب بصوت واحد طفشان : الله يرحمه
الجده كملت : كان الكل يحسده جسمه ولا جسم مصارع من مصارعينكم هالحين عضلاته طبقات
بدر : فندق مو ادمي
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
الجده رفعت عصاها بعصبيه : قول لا اله الا الله لا تنضل الرجال
مشعل كتم ضحكته : توك تقولين الله يرحمه كيف ينضله وهو ميت
الجده رجعت عصاها : ايه والله صح .. المهم كان البنات كلهم يتمنونه من جماله
بندر : توم كروز زمانه
نواف : جراح محمد وانت الصادق
الجده بعصبيه : يامال اللي ماني بقايله اسكتو والله ان امسككم ساعه زياده اذا ماسكتتو
بندر فز من مكانه : لالا واللي يرحم والديك بنسكت والله نسكت ايوه وش فيه ولد عمك مدري عم ابوك الاسطوري
الجده : كان شجاع وشهم ورجال عن الف رجال
نواف : اكيد بيكون عن الف رجال عضلاته في كل دور ساكن رجال
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده مسكت جوالها وزادت الوقت اللي عدلته لساعه زياده وحطته ع جنب : والله ماتطلعونه الا بعد ماتخلص الساعه والعشر دقايق هذي
الشباب صاحو بملل : لاااااااااااااااااااااا


بوحده من غرف الدور الثالث والمخصص للبنات

نالا جالسه قدام التلفزيون وبيدها يد البلاستيشن وتلعب سيارات بحماس وتنط كل مابغت تصدم وتصيح : لااااااااااااااا وخري ي بنت الكلب ي الفاصخه طالعه من البحر وتتمخطر بالشوارع
روان منسدحه ع السرير وضامه المخده ومركبه الهيدفون الصوت ع اعلى شي : ههههههههههههههههههههههههههههه الحمدلله والشكر
علت الصوت اكثر ودفنت وجهها بالمخده
وع الجلسه الجانبيه ليم ترتب اظافرها وتحط مناكير وقدامها الايباد تتابع مسلسلها التركي بتركيز : نالوووووه اعصابك خليني اسمع ازعجتيني
نالا وعيونها ع التلفزيون : ركبي السماعات مثل الاخت لان السباق بيبدا بعد شوي وبتحمس اكثر ولا طسي لغرفتك
ليم ميلت فمها : ناااااالاااا تكفين والله مو قادره اركز بعدين شلون تلعبين بلاستيشن وتاركه ألماروه لحالها
نالا : مابياكلها الهو اكيد مع الثلاثي المرح
ليم ابتسمت : حلوه الهو طيب وين سماعتك مافيني اروح الغرفه
نالا وقفت اللعبه وفكت السماعات من جوالها ورمتها عليها : خذي بس خليني العب


نروح لمكان بعيد عن جو المزرعه
بواحد من اكبر قصور الرياض

جالس بهيبه وشموخ ع الكرسي الملكي الاحمر في الغرفه الكبيره - الظلام - قدام الكاميرا رافع رجل ع رجل برجوله ولابس الماسك الخاص فيه واللي يلازمه بكل مكان وبصوته الخشن الرجولي بالانجليزي : مرحباً ميرون اتممت الوعد الذي وعدتك به منذ اسبوع وفجرت اول مقر لك في نيويورك والقيت مايقارب السبعه من رجالك في السجن ولك وعد جديد ان لم ترسل المصل الخاص للتشارل خلال شهر واحد فقط فسيكون مقرك الاخر رماداً
انقفلت الكاميرا وبسرعه تقدم واحد من الرجال يفك القناع الجلدي ع هيئه رجل في الاربعين ويحطه بعلبه زجاج ويبتعد
تركي اقترب منه وهو يصفق والابتسامه ع وجهه : ككفففففففففووو جراح قسم بالله انك خطير انا ماعرفتك
جراح : حبيبي , بس للحين ماقلت لي ليش مصر الا تشوفني وانا اسجل الفيديو هالمره
تركي جلس بعد ماجابو له كرسي : فضول بس ماقلت لي لمتى تلعب هاللعبه خوفي يعرف احد هويتك الحقيقه وتروح فيها
جراح : اروح فيها ؟ تمزح بعدين اسمع انسى كل شي املاكي وشغلي محد يعرف فيهم غيرك اللي شفته اليوم البيت السياره الرجال التصوير كل شي انتبه تتكلم فيهم قدام احد حتى نواف ومشعل وابوي وعمي والكل وقت مااحس ان الوقت مناسب واخذت ثاري من نيروز انا بنفسي بقولهم عن شغلي وثروتي وبيعرفون كل شي
تركي هز راسه بعدم رضى : ابشر ولو اني احس ان هاللعبه اللي تلعبها خطيره بس ابشر مارح اتكلم اوعدك
جراح ابتسم وحط يده ع كتف تركي : لاتشيل هم انا قدها
تركي : عارف والله انك قدها بس حياتك ممكن أي كلمه توديك وراء الشمس
جراح وقف : لاتفكر وخل كل شي بوقته اللي كاتبه ربك بيصير وانا ماخذ كل احتياطاتي ويلا الحين خل نرجع للمزرعه قبل مايحسون جدتي وابوي وعمي بغيابنا
تركي وقف : زين يلا
تقدم توم اللي كان ينتظرهم يخلصون كلامهم : سيدي جراح
جراح : نعم
توم همس له : اتصل قبل قليل روكس يقول بأنه يحتاجك في تبوك هناك امور مستعجله تخص شركتي روسيا وروما وايضاً الانتربول ارسلو بملف لمهمه جديده
جراح : لا بأس اخبره بأني قادم خلال اسبوع
توم انحنى شوي بجسمه بإحترام : امرك سيدي
تركي : الا ماقلت لي وش سالفه تشارل ذا
جراح : امش وحنا بالطريق بعلمك
تركي : اوكيه

طلعوا بعد مااعطى جراح الاوامر لرجاله وعلمهم موعد ارسالهم للفيديو ركبوا سياره جراح وطلعوا من القصر
تركي : جراح
جراح يسوق : سم
تركي : ماتحس انه خطر ع حياتك انك تطلع بسيارتك العاديه من القصر بدون حراس وبدي قارد ولاتظن ان اعدائك ماهم حولك في الرياض
جراح : من قال ان مافي حراسه
تركي : مااشوفهم مااشوف احد حولنا
جراح : انا بالرياض لي معارف كثير ومابي احد يشوفني ويشوف الحراس حولي ويشك بوضعي عندي فريق حراسه في الرياض بس من بعيد مايكونون قريبين مني عشان ماحد يشك
تركي ابتسم : طيب تشارل ماحكيت لي عنه
جراح : هذا واحد من رجال الانتربول في ألمانيا ميرون واحد من روئساء العصابات في ألمانيا لما حاولو يقبضون عليهم عشان يدافع عن نفسه حقن تشارل بمصل دخله بغيبوبه وبين كل فتره وفتره يقوم من الغيبوبه يتشنج ويرجع من جديد لما سألنا عن حالته والعلاج قال الطبيب ان علاجه بمصل يساعد خلايا المخ ع الاستيعاب وماهو متوفر لان وجوده نادر بس رجال ميرون اكدوا لنا ان المصل متوفر عندهم بكميه بسيطه تقدر تساعد تشارل بس في المقابل يبتعدون الانتربول عنهم وماعاد يلاحقونهم
تركي عقد حواجبه : ووش ردوا عليهم
جراح : رفضوا
تركي رفع حاجبه : شلون يرفضون يبوون الرجال يموت
جراح : ميرون وعصابته مجالهم قتل وسرقه ومتاجره مخدرات هم صح انهم قليل مايعدون العشرين رجل بس تشردهم وتسيبهم خطير لحد الحين قتلوا 6 رجال و4 حريم وسرقوا بنك كبير في برلين فصعب ان الانتربول يتركونهم لانهم خطر هذا وهم قليل وسووا كذا وخلال اسبوع لو تركوهم وش رح يسوون
تركي : ايه وانت شلون قررت تتدخل
جراح : سمعت من روكس اللي ييتعامل مع الانتربول من رجالي عن سالفه تشارل وقررت ازوره واشوف حالته ولما زرته شفت حالته توجع القلب وعرفت انه ماعنده اهل غير امه المريضه وهي من دخل ولدها المستشفى وهي تنام ع كراسي الانتظار ولاتطلع من المستشفى ابد وبس تبكي وتأكل من صدقات الدكاتره اللي راحمينها
تركي : لاحول ولا قوه الا بالله مسكينه هذا ولدها مو أي احد
جراح : قررت اساعد قلبي تقطع عليها اخذتها وشريت لها شقه بسيطه في فندق قريب من المستشفى وكلمت الانتربول يحولون راتب ولدها ع حساب شخصي بإسمها فتحته لها عشان تقدر تعيش معززه مكرمه بدال عيشتها ع الصدقات ووعدتها اني بساعد ولدها والحين مسكت مهمه ميرون وبطلع تشارل من المستشفى ان شاء الله
تركي ابتسم : ودي ابوس راسك والله , كفو الله يكتبها في ميزان حسناتك
جراح ابتسم
تركي : بس لحظه كيف بتركز ميرون ونيروز مع بعض بتتعب
جراح : شي ماتعرفه الانتربول مايدورون نيروز ولا لهم دخل فيه
تركي لف له : احلف يعني تواجه نيروز لحالك
جراح : ايه
تركي زفر : الله يعينك ويساعدك ويحميك
جراح : امين


نرجع للمزرعه الساعه 1 الظهر
في مجلس الرجال الخارجي

منسدحين ع الكنب كل واحد ماخذ كنبه ومتمدد عليها وع جواله وجراح وتركي مع الشيبان بنهايه المجلس
مشعل : جوعان بموت متى بيحطوون الغداء
نواف نزل الجوال : يارجال قول لااله الا الله توك ماصار لك ثلاث ساعات من افطرت
بدر : هذا اذا مااكل كل ساعتين ممكن يتشنج علينا
بندر : وانا اقول جسمك صاير مثل جسم راجا سواقنا
مشعل بصدمه : الله يخسك ي الكذاب انا صاير مثل راجا وانا نص يومي يروح يا في النادي ولا الملعب
بندر : امزح لا تطيح عيونك وانت مبققهم كذا تقل بومه
مشعل رماه بالكوشيه : بومه جعلك الساحق اقلب وجهك بس
بندر مسك الكوشيه قبل ماتجيه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه الرجال صار نفسيه من بعد ماسحبت منه جدتي الثلاثه الاف
نواف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ما الومه لعبوها عليه الثلاثي المهبل طار مصروفه
بدر : لا جد مشعلوه من جدك تبي تستذكي ع هذول تراهم شياطين لا حطو براسهم شي يجيبونه وجابوها الثلاثه الاف
نواف حط يدينه تحت راسه : حظهم ان جدتي تحبهم ومعهم ولا كان قدرت تسرقهم وترجع فلوسك
مشعل عض شفته بقهر : والله لاطلعها من عيونهم
بدر : تستاهل محد قالك توعدهم
رن جوال مشعل ورد بنفس شينه لما شاف المتصل : نعم
انفال : حقد ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل : انفالوه لا يكثر اخلصي شتبين
انفال كتمت ضحكتها : تقول جدتي تبيكم تتغدون معنا يعني غداء جماعي
مشعل رفع حاجبه بإستغراب : كذابه احلفي
انفال : والله جد
مشعل ناظر الشباب اللي يناظرونه : وش الطاري ومن متى وحنا نتغدا سوا
انفال هزت اكتافها : الله العالم ان جدتي تبي تخربها تطورت المره هههههههههههههههههههههههههه
مشعل مثل العصبيه : انفااااللل عيب استحي ع وجهك
انفال : يارجال نمزح المهم بلغهم واذا خلصنا تحضير قالت بتعطيكم خبر هي عشان تدخلون
مشعل : طيب اقلبي وجهك
انفال : يمين ولا يسار
مشعل : لا مو يسار مها
انفال قفلت الخط بوجهه والشباب يناظرونه بإستخفاف
مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه دعابه دعابه
بندر رماه بالكوشيه اللي رماه فيها : انت مفروض تنكتم وماعاد تتكلم
بدر : ع اساس تستظرف الحين
نواف ابتسم : شالسالفه
مشعل : كلاب " عدل جلسته ولف لجهه الاباء وجراح وتركي " ي خوالي
الكل التفت له
مشعل ينقل نظره بينهم : خير ليه تناظرون كذا انا قلت ي خوالي ماقلت ياجماعه
نواف : اخلص شكلك قطعت سالفه مهمه بيأكلونك
ابو جراح : شفيك مشعل
مشعل ابتسم : جدتي تبينا نتغدا كلنا معهم ع طاوله وحده
بندر توسعت عيونه وناظر بدر اللي توسعت ابتسامته وغمز له
بندر وبدر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
مشعل لف عليهم : خير تضحكون اتكلم جد والله انفال قالت ان جدتي قالت لها تبلغني بيحضرونه وتدق جدتي
نواف: وانت صدقتها
تركي : تلاقيها وحده من هباتهم
مشعل : مااظن لانها حلفت واهم شي اني بلغتكم
ابو تركي ابتسم : براسها شي الوالده
ابو جراح : هههههههههههههههههه ماتسوي ذا الحركات الا اذا ناويه ع شي
تركي رفع حاجبه : زي لما خططت مع النسوان ع ليله ببيت ابوي وقدام الكل قالت لي اختار وحده من البنات زوجه لي
جراح بإبتسامه : خطيره جدتي الله يستر مشعل شكله دورك
مشعل فز واقف : لالالا ي وجه الله ليكون صدق والله لاهج
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل جلس وهو يحط يدينه ع وجهه : لا يارب ليكون جد جراح وغاسلين يدهم منه تركي ومتزوج ونواف وخاطب ومريح يعني دوري لااااااا
نواف بضحكه وبهمس: خذ لك وحده من الثلاث عشان تأخذ حقك
مشعل لف عليه بروعه : نعم بسم الله علي ماني بايع عمري والله ع قبري اخذ وحده منهم
ابو جراح مبتسم : ي ولد اهجد ماعليك بنساعدك لحد مايطيب خاطرك من العزوبيه وتجي بنفسك تقول اخطبوا لي
بندر تنهد : ليه محد يفكر يخطب لي , ليش جدتي معميه عيونها عني زوجوني ي اخي ريحوني جالس اتعذب انا
ابو تركي : خلص دراستك ويصير خير بنزوجك اربع لو تبي
بندر عقد حواجبه ولف ع بدر : كله منك لو انك ماتأخرت سنه عن المدرسه كان مااخروني معك كان قد خلصنا ثالث سنه جامعه والحين بالرابعه وارتحنا وتزوجنا
بدر : ع اساس بتطلع من الرابعه ع طول يكتبون عقد زواجك
ابو تركي قاطعهم : اسكت انت وياه ويلا روحو شوفوا المزارع خلص من غرس الورد ولالا
بدر وقف : تامر يلا بندروه
بندر وقف وطلعو واول ماتقفل الباب
بندر صاح بصوت عالي وهو يمدد يدينه : اخخخخخخخخخخيييييييييييييييراً
بدر ضربه ع ظهره : ههههههههههههههههههههههه ع البركه ياخوي
بندر ضمه بوناسه : الله يبارك فيك والفال لك
بدر : مابغت جدتي توافق
بندر بعد عنه : هههههههههههههههههههههههههه ماتمشي جدتي الا بالرشوه
بدر يمشي لجهه الحديقه : هههههههههههههههههههههههههههههه ليتها فلوس كان اهون بس تاخذها توديها وتجيبها وين ماتبي لمده شهر كامل كأنها قويه شوي
بندر حك راسه : كل شي عشانها يهون اهم شي تسوي اللي قلت لها عليه مو تسحب علي وتطلع تبينا بسالفه ثانيه وانجلط
بدر : تخيل تكون صدق تبي تخطب لمشيعيل وسحبت ع سالفتك
بندر كشر : لا ي رب امش خل نروح نشوف العمال ونرجع قبل مايحطوون الغداء
بدر : يلا

من جهه البنات :

الجده جالسه في رأس طاوله الاكل الكبيره وتناظرهم وهم يحضرون الغداء وتعلق ع كل شي ومطفره فيهم
ألمار حطت الصحن بضجر : جججججججججددددددههه خلاص تكفين والله الترتيب منظم وحلو يكفي عاشر مره نغيره
الجده ضربت بعصاها الارض : انا قلت لا يعني لا الشوربه تكون في الوسط وهذي اللي كأنها ديكور تبعدونها عني شكلها مايطمن ي رب لك الحمد ع النعمه الباقي زين
رزين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه ديكور ي جده !! انفال مفروض ماعاد تطبخين لجدتي شي بعد هالكلمه
لانا : ي حبيبتي ي جدتي هذي اسمها مكرونه باشميل من يدين انفال
الجده : رزين تضحكين علي ي مال الصلاح انا اعرف مو امك تسويه لنا دوم
رزين : امين بس من صلاح ذا اهم شي يكون مزيون
لانا ضربتها ع كتفها : صلاح سواق جيراننا
رزين كشرت : ليتني ماقلت
انفال : جده والله لو ماتاكلين منها ماعاد اهمز لك رجيلاتك وافركهم لك بالفكس
نالا حطت الاكواب : التهديد خطير
انفال تغمز لها : نقطه ضعفها رجولها
الجده : من قال اني ماباكل
البنات ناظرو بعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
انفال بهمس : ماينفع معها الا التهديد
دخلت ام جراح الغرفه : خلصتوا ولا باقي فيه شي
روان : لا يمه مخلصين بس ننتظركم
ام جراح : الله يعطيكم العافيه بروح انادي ام تركي وام مشعل واجيكم
البنات : الله يعافيك
الجده رفعت جوالها : انا بكلم الرجاجيل يجوون قموا البسوا عباياتكم ونقاباتكم يلا
روان بتأفف : جده ماله داعي كيف بناكل من تحت النقاب مابناخذ راحتنا
الجده : انا قلت كلمه مااثنيها ويلا اذلفن
طلعوا البنات يلبسون عباياتهم ويتنقبوون والجده دقت ع ابو تركي : الو
ابو تركي : هلا والله بالغاليه
الجده : هلا فيك ي ولدي , تعالو انت واخوك وعيالكم انتظركم بغرفه الاكل
ابو تركي : ابشري يمه الحين جايينك

دقايق ودخلو ابو تركي وابو جراح : السلام عليكم
الجده ابتسمت : وعليكم السلام هلا بعيالي
ابو جراح : هلا فيك يا الغاليه
باسوا رأس امهم ويدها وجلسوا ع يمينها ابو جراح جنبها وجنبه ابو تركي
ابو جراح مسك يدها : كيفك ي الغاليه وكيف جو المزرعه ان شاء الله عاجبك
الجده هزت راسها : ي حلوه جو المزرعه يذكرني بأيام ولت
ابو تركي ابتسم : اهم شي انك مستانسه ي الغاليه وماعليك قاصر وعسى ماازعجوك احفادك كلهم مزعجين ومهبل
الجده بابتسامه : عسل ع قلبي يكفي انهم ضناكم
ابو جراح : الله يخليك لنا الا وين النسوان
الجده : يتحجبوون ويجوون
ماخلصت كلمتها الا ع دخله الشباب : السلام عليكم
: وعليكم السلام
جراح قرب منها : كيفك يمه " باس يدها وراسها " عساك طيبه
الجده بحب : بخير دامني اشوف وجهك الزين
جراح : جعله دوم ي يمه ماانحرم من هالابتسامه
بدر عض شفته : التقت هي وحبيب القلب بتنسانا الحين
جراح جلس جنب عمه
العيال سلموا ع الجده وجلسو جنب بعض تاركين الجهه الثانيه للحريم
ثواني ودخلوا كلهم ام تركي وام جراح وامل والبنات
: السلام عليكم
: وعليكم السلام
اخذوا اماكنهم بهدوء وبدوا ياكلون بصمت
نواف عيونه مانزلت عن ألمار اللي جالسه جنب نالا اللي مقابله يتأملها وهي تصب العصير وتوزعه
وصلت لنواف صبت له عصير وحطته قدامه بدون ماتمده له
نواف عض شفته بقهر ونزل عيونه لاكله
الجده تناظرهم وهم يأكلون كان ترتيبهم عن يسارها امل , ام جراح , ام تركي , روان , ليم , نالا , ألمار , انفال , رزين , لانا
ويمينها ابو جراح , ابو تركي , جراح , تركي ، نواف , مشعل , بندر , بدر
الجده اشرت لروان : يمه روان حطي لاخوك رز بصحنه
جراح : ارتاحوا انا احط لنفسي
الجده : والله ان تجلس روان حطي لاخوك
روان وقفت : ابشري يمه " اخذت الصحن من قدام جراح "
الجده بإبتسامه : رز ابيض يحبه
ابو جراح ابتسم : تاركه ولدها ومهتمه لولده
رزين : طاح كرتك يبه
ام جراح وقفت واخذت صحن ابو جراح : انا وين رحت كرتك بجيبي
ابو جراح ابتسم : يخلي لي الحبيبه
الشباب والبنات يصفرون ويصفقون
بندر : اوووووووهه حركاااتتت والله
امل : هههههههههههههههههههههه وينك يا ابو مشعل تجي تدلعني كذا
الكل : الله يرحمه
ابو تركي بإبتسامه يخز ام تركي : الا حن اللي محرومين محد حولنا ناس وناس لا
ام تركي انحرجت ووقفت : هههههههههههههه لا والله حولك بس اشوفك تاكل " حطت له سلطه عشان تسكته " هذي رضاوتك سلطه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
الجده بخبث : اقول بندر مو مشتهي مكرونه بشاليم
البنات ناظروا بعض لثواني : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
الجده : هو شفيكم تضحكون كذا
انفال : ههههههههههههههههههههههه باشميل يمه باشميل هههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : اللي هو ذوق ترى يمدحونها
بندر ابتسم بإستغراب : اذوقها لعيونك ليه مااذوقها
تركي : شعندها جدتي اليوم جراح وبندر وحنا مسحوب علينا
الجده : انت لاتتكلم عندك مرتك
بدر حرك يده ع جبهة تركي : اشوف عقلك باين صاروخ طيرت جبهتك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
البنات طول الوقت عيونهم ع جراح اللي يأكل بهدوء ويبتسم
انفال تقرص فخذ رزين بهمس : يلعن شكله اخوك يموت يذبح من وين جاء اه يمه قلبي يهبل
رزين ضربتها ع يدها من تحت الطاوله وهي كاتمه شهقت الالم من القرصه : اه ياكلبه عورتتيني
ماامداها تخلص كلمتها الا لانا تدقها من الجهه الثانيه : رزين اخوك خرافي
رزين كتمت ضحكتها ونزلت راسها تأكل مطنشتهم :...
قاطعهم بندر يذوق الباشميل : مين الشيفه منال العالم النسخه السعوديه اللي مسويتها فضيعه يمه تسلم يدها
الجده تناظر انفال بخبث : من يدين الخطيبه هي مسويتها
الكل لف لها بإستغراب

تابع




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-09-2015, 03:49 PM
صورة fatimaas الرمزية
fatimaas fatimaas غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص





الجده تناظر انفال بخبث : من يدين الخطيبه هي مسويتها
الكل لف لها بإستغراب
انفال غصت بالشوربه : ككححح كح كحح
امل : يمه بسم الله عليك رزين عطيها مويه لاتختنق
رزين الضحكه اللي كانت ماسكتها طلع منها صوت تسحيب وانفجرت تضحك وهي تقوم وتصب لها مويه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه بسم الله عليك اشربي اشربي لاتموتين
لانا اخذت الكوب من رزين تشرب انفال وهي كاتمه ضحكتها : سمي سمي بسم الله
بندر ناظرها يحاول مايبتسم ويفضح نفسه وهو يشوف بدر جنبه بالغصب ماسك ضحكته
ابو تركي لف لامه بعد ماشربت انفال المويه : يمه وش خطيبته وش هالحكي
الجده وهي تأكل : جامعتكم اليوم عشان كلام بقوله وابيكم كلكم تسمعونه
الكل ناظرها بإهتمام ...:
ابو جراح : سمي يمه نسمعك
الجده بإبتسامه خفيفه : انا حيرت انفال لبندر
بندر توسعت ابتسامته وبدر لف له ورفع ابهامته له وهو مبتسم
انفال توسعت عيونها بصدمه بس نزلت عيونها لما الكل التفت لها : احم
لانا نغزتها بإبتسامه بدون ماتناظرها
رزين مصدومه : هاه يمه شقلتي
الجده نزلت ملعقتها ورفعت نظرها لهم : اللي سمعتوه أحد عنده اعتراض لا سمح الله ؟
ام تركي : بس يمه هم للحين يعني ماهم بعمر زواج
الجده : انا حيرتها ماقلت يتزوجها ولما يخصلون الجامعه يتزوجون
بندر ارتز ع الكرسي والابتسامه ع وجهه
ابو تركي ناظر ولده ورجع نظره لامه مبتسم : يمه تركتي اللي اكبر منه ورحتي له
الجده ابتسمت : والله انا اشوفهم مناسبين لبعض كثير وماحبيت افوت هالجمعه فقلت اعطيكم خبر امل ماسمعت حسك شرايك بكلامي
امل مبتسمه : مالي راي بعد رايك يمه انا شوري من شورك
انفال وجهها صار احمممممر وقفت بإحراج : الحمدلله شبعت
بندر بإندفاع : وين مااكلتي
انفال انحرجت اكثر وطلعت بسرعه وهي تسمع ضحكهم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر ضربه ع رجله : امداك اخذت راحتك هههههههههههههههههههه
بندر حك راسه بإحراج من الكبار : لا بس شسمه نسيت
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل نزل ملعقته ووقف وهو مبتسم : بالاذن بروح اشوفها
ألمار وقفت : اجلس انا بروح لها
مشعل : انتي خلصي اكلك انا شبعت الحمدلله
ألمار : خلصت اجلس كمل اكلك عن اذنكم
رزين ولانا وقفوا بنفس الوقت : خذيني معك
ناظروا بعض وابتسموا وطلعو وراها يشوفون انفال
الجده لفت لابو جراح : كيف الحلال وامور الشغل معكم
ابو جراح ابتسم بفخر : كل شي عال العال جراح خلال شهر رفع الشركه عن المستوى الاول والامور افضل الحمدلله
الجده ابتسمت لجراح : هذا الحشم فيك ي ولد محمد الله يقويك
جراح : تسلمين ي يمه
بطرف الطاوله بدر وبندر يتهامسون
بندر : شرايك نلحقهم
بدر عقد حواجبه : مصفوق انت شلون نلحقهم
بندر : عادي مخلصين اكل وبنروح المجلس بس بسمع وش تقول تكفى بدر نخيتك قم
بدر ابتسم : زين يالعاشق يلا
بندر وقف : الحمدلله سفرة دايمه ي رب
بدر ناظر البنات والامهات بإبتسامه : تسلم يدينكم
ام تركي : الله يسلمكم
الجده : اجلسو مااكلتو
بدر وقف : اكلنا يمه بنروح المجلس
الجده : براحتكم
طلعوا بشويش عشان مايحسوون البنات بس ماشافوهم بالصاله
بدر : تلاقيهم طلعوا غرفهم
بندر تأفف : ياليل وش هالحظ
بدر انتبه للباب الرئيسي ينفتح وتدخل منه الخدامه : شف
بندر التفت وشاف الخدامه الفلبينيه : ايش اشوف ركبه تقل وجهك لاقمت من النوم
بدر ضربه ع راسه : توأم يعني نفس وجهك ي غبي الخدامه راجعه بصينيه يعني في احد برا ومافي الا هم
بندر سحبه من يده : جبتها ي زين هالرأس امش بشويش لايحسوون فينا
مشوا للباب وفتحوه بشويش وطلعوا بهدوء
بدر بهمس : وين بنلاقيهم
بندر بنفس الهمس : مارح يجلسون هنا عشان المجلس اكيد " يأشر لوراء " هناك الملعب
بدر : يلا
مشوا لجهه الملعب اللي وراء البيت بهدوء وحذر وشافوهم جالسات يسولفون ومتحمسات انفال في الوسط ولانا ورزين جنبها ومقابلهم ألمار
قربوا اكثر عشان يسمعون وش يقولون ووقفوا بمكان يشوفونهم ويسمعونهم بدوون ما البنات ينتبهون
ابتسم بندر وهو يسمع انفال
لانا : لا وشيخ الشباب نفخ ريشه " عدلت جلستها تقلده لما ارتز ع الكرسي "
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رزين : مابي احلف بس والله انك خقيتي واجحدي
انفال تنهدت وهي تسند يدينها لوراء : يجنن
البنات : هههههههههههههههههههههههه
انفال ميلت فمها : شفيكم تضحكون
ألمار سوت معصبه : قليله حياء ماكأني موجوده تتغزلين فيه قدامي
لانا : انا لما جدتي قالت الخطيبه مدري شلون قدرت امسك ضحكتي ع وجهك
رزين : الرجال راح فيها ماشفتي وجهه انشق من الابتسامه
البنات : هههههههههههههههههههههههههه
انفال وهي تضحك : حشيش شذا الضحك
لانا باستها بقوه ع خدها : من الوناسه والله اخيراً ضمنتي ان حبيب القلب لك لا وبعد مستعده ابصم انك بخاطره من فرحته وقتها
بندر حرك عيونه لبدر بصدمه وحرك شفايفه بدون صوت : حبيب القلب
بدر مركز مع البنات وبهمس : تحبك
بندر حس ان كل الدم اللي بجسمه تجمع براسه رجع نظره لهم وهو ساكت ..:
انفال قطعت شكه وتفكيره في مشاعرها اتجاهه لما تنهدت وهي تبتسم بخجل مصطنع عشان ألمار : مو مصدقه بعد 16 سنه وانا احبه حلم وتحقق
ألمار ابتسمت قربت منها وضمتها : والله فرحت لك من كل قلبي ربي يسخركم لبعض ويتمم لكم فرحتكم ونشوفكم عرسان
انفال ترفع يدينها للسماء : اممممممممممميييييننن
رزين + لانا : هههههههههههههههههههههههههههههههه
ألمار بعدت عنها وهي تعقد حواجبها وضربتها ع راسها : الحياء اللي قبل شوي وين راح
لانا : مشكله اللي مايعرفون يقفطون التمثيل
انفال خزتها عشان تسكت :......
ألمار : شنو
رزين : طالعي شلون تخزك ههههههههههههههههههههههه معليش اختك غاسله وجهها بمرق مافيها حياء بس تبي تعلمك انها تستحي اتوقع لو تشوفه الحين نطت بحضنه من الفرح
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه
ألمار كاتمه ضحكتها وبعصبيه : بلا قله حياء انتي وياها اروح احسن لي من الجلسه معكم
مشت للبيت وهي مبتسمه بس اختفت ابتسامتها لما شافت اللي واقف بطوله وعرضه قدامها
ألمار بهمس وخوف : ن ن نواف
نواف : عيون نواف
مسك يدها لما شافها بتمشي : وين ماصدقت اشوفك لحالك
ألمار دفته بعصبيه ويدينها ترجف بتوتر : إلزم حدودك ي ولد خالي احسن ما الحين اخربها واروح اعلم جدتي بكل شي
نواف رفع حاجبها ترك يدها وبخبث : تخربينها ؟ انتي قصدك تصلحينها وترحميني لما تقولين لها عشان يعجلون بالعرس بصراحه ماعاد فيني صبر
ألمار ناظرته لثواني وهو مبتسم اعطته ظهرها ومشت وهي تسبه وتلعنه
دخلت البيت وصعدت غرفتها جلست ع طرف السرير وهي تفرك مكان مسكته بتقرف : وووع وعععععع وععع شيبي ذا الله ياخذه


عند بندر وبدر :
رجعوا للمجلس بهدوء اكثر من اللي قبله وجلسوا بعيد عن البقيه
بدر كل شوي يلتفت لبندر اللي ساكت وسرحان
قرب فمه من اذنه وبصوت عالي : بندروووووووووووه
بندر فز من مكانه بروعه ويده ع اذنه بعصبيه : وجعععااااه زين وجعاه تبي تصمخني اسمع ترا
بدر : هههههههههههههههه شسوي لك مدري شفيك هجدت ظنيتك بتسوي حفله بعد ماسمعت هالكلام كله
بندر جلس وتنهد وهو يبتسم : مدري ياخوي احس ان قلبي من كثر مايدق بيطيح بيدي ماني مصدق كذا ودي اصيح ودي ارقص ودي اروح واصكها كف واقولها اني اهيم فيها وفي تراب رجولها مدري متلخبط مشاعر غريبه جواتي موعارف اعبر عنها
بدر ابتسم وحط يده ع كتفه : مين قدك كنت تبيها وتبدأ مشوار الخرفنه لحد ماتحبك بس الحين ارتحت
بندر : ههههههههههههههههههههههه وبستمر ع مشوار الخرفنه ابيها كذا تهلوس بإسمي
بدر : ياخطير تهلوس بإسمك بعدين تعال " عقد حواجبه " لاتفكر تعدي حدودك تراها بنت عمتي مااسمح لك
بندر رفع حاجبه : لاتسوي معصب قافطك ماتعرف تمثل ومو لايق اصلاً اول شي ثاني شي اذا كانت بنت عمتك انا مين ولد الجيران وبعدين تعال تراني اقرب لها منك لانها دمي
بدر ابتسم : تدري والله لو اقدر ازوجك الحين مستانس لك حيل
بندر ابتسم : الله لا يخليني منك


بالجلسه بالجهه الثانيه

جراح و تركي
تركي متمدد ع الكنبه وجراح جالس عند راسه وكل واحد عقله بمكان
قطع عليهم سرحانهم جوال جراح اللي عند رجول تركي
رفع نفسه وشاف المتصل " روان " مده لجراح بدون مايعلق ورجع تمدد وغمض عيونه
جراح رد : الو هلا روان .. في المجلس مع الشباب .. ايه .. لا رجعوا الرياض وحن بنلحقهم بكره عشان امور الشركه , لازم نرجع بكره مجبورين .. بالحديقه الحين ؟ .. طيب ابشري ثواني وانا عندك .. طيب
قفل الجوال والتفت لتركي اللي ناظره : نعم ؟
تركي بطرف عين : وش تبي فيك
جراح ابتسم وحرك حواجبه بخبث : اشتاقت لي وتبي تتمشى معي في المزرعه
تركي رفع حاجبه : مين زوجها انا ولا انت
جراح ابتسم : والله مشكلتك قالت تبيني انا تبي جراح اخوها تبي جراح حبيبها اللي ماتستغني عنه
تركي جلس واخذ المسند ورماه : قال حبيبها قال والله ماتروح الا رجلي ع رجلك
جراح مسك المسند قبل مايجيه : يامال الصمرقع تبي تسبب لي ارتجاج
تركي : كل اللي خلقهم ربي يجيهم ارتجاج الا انت
جراح ابتسم : لا اله الا الله بعد يومين بتلاقيني بالوسط مع بندر وبدر بسبب عينك
تركي : هههههههههههههههههههههههههههه تف تف ماشاء الله الله يثبت عليك العقل اهم شي لا اشوفك مع هالمهبل يكفون اثنين
جراح وقف : طيب يلا بروح اشوف روان
تركي وقف معه : يلا
جراح رفع حاجبه : ع وين
تركي : وين يعني عند روان
جراح : نعم شتبي ماعندنا رجال يشوفون حريمهم برا البيت
تركي سحبه من يده لباب المجلس : امش بس اشوف فيك يوم ي رب
جراح ابتسم ومشى معه : مابيجي هاليوم ان شاء الله
طلعوا للحديقه شافوا روان واقفه عند باب البيت بعبايتها والشيله ع اكتافها ابتسموا لها
روان غصبت نفسها تبتسم لما شافت تركي مع جراح وراحت لهم
جراح وهو يشوفها تقرب له : هلا والله بعروستنا
روان قربت له وضمته وباست خده وبعدت : هلا بتاج راسي .. شلونك
جراح ابتسم وحط يده ع اكتافها : بخير دامني اشوف هالوجه انتي كيفك وكيف الاخ معك
روان ابتسمت ووقف جنبه بدون ماتناظر تركي اللي رافع حواجبه : الحمدلله .. وحشتني صرت ماتعطينا وجه
جراح سحبها ووقفها جنبه من الجهه الثانيه عشان تكون بالوسط بينه وبين تركي : تشتاق لك الجنه بس سالفه اني ماصرت اعطيكم وجه الا انتي اللي من تزوجتي هجرتي بيتنا سحبتي علينا " خز تركي " اشغلوك بعض الناس عنا
روان انحرجت : لا والله مو كذا بس...
قاطعها تركي حاوط اكتافها بيده وابتسم : شسوي يعني انا لو بودي كان اخذتها وهاجرنا انا وياها لمكان مافيه غيرنا
جراح ابتسم ولف لقدام لانه قافط كذب تركي وانتبه لوجه روان المصدومه والمنحرجه مره : الله يوفقكم
تركي ابتسم وشد روان له اكثر لما حس انها بتبعد : امين وعقبالك
جراح عقد حواجبه ولف عليه : شفيك ناشب لي اليوم الا تزوجني جالس بحضنك انا
تركي : ههههههههههههههههههه لا ع راسي
روان ناظرته : صادق تركي يعني بندر اللي توه مو مخلص الجامعه خطبوا له ...
قاطعها جراح : حيروا له
روان : مافي فرق انت بتصك الثلاثين ولا فكرت حتى
جراح : ولا بفكر
حس ان روان تبيه عشان هالموضوع
ابتسم بخبث وقف ولف قدامهم مسك يد روان وحطها بيد تركي : يلا اخليكم بروح ارتاح شوي روان اشوفك بالبيت مع السلامه
تركهم ومشى



انتهى البارت الاول







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-09-2015, 03:58 PM
صورة الاميره اميره الرمزية
الاميره اميره الاميره اميره غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص


المقتطفات روووعه ومشوووقه كثيييير اسلووبك جدا جمممميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-09-2015, 04:12 PM
صورة fatimaas الرمزية
fatimaas fatimaas غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الاميره اميره مشاهدة المشاركة
المقتطفات روووعه ومشوووقه كثيييير اسلووبك جدا جمممميل
ياحبيبتي 💜💜💜
ان شاء الله يعجبك البارت 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-09-2015, 11:39 PM
صورة fatimaas الرمزية
fatimaas fatimaas غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص






" البارت الثاني "


اصابع حبك تهزني من كتفي كلما ذهبت لأنام , وتوقظني مره بعد اخرى .
" غادة السمان "


حس ان روان تبيه عشان هالموضوع
ابتسم بخبث وقف ولف قدامهم مسك يد روان وحطها بيد تركي : يلا اخليكم بروح ارتاح شوي روان اشوفك بالبيت مع السلامه
تركهم ومشى
اول ماابتعد ومشى لاتجاه المجلس تركي سحب يده من يدها وجلس ع الكراسي الخيزران وطلع من جيب الثوب باكيت دخان اخذ وحده بفمه وولعها بدون مايناظر روان اللي واقفه تناظره وهي تعض شفتها بقهر
لفت ومشت للبيت وهي تسب تركي اللي خرب عليها جلستها مع جراح


صباح اليوم الثاني
تحركت السيارات الاربع من المزرعه لبيوتهم

السياره الاولى سياره تركي ومعه روان اللي رايحه بسابع نومه من ركبت السياره
جراح ومعه الامهات
نواف ومشعل بسياره نواف
بندر وبدر ومعهم البنات


عند بندر وبدر والبنات :

الكل نايمه بعمق بدر ماسك جواله ويطقطق فيه وبندر يسوق وعيونه ع المرايه كل شوي يرفعهم عشان يشوف انفال النايمه
بندر : بدر
بدر رفع نظره له : سم
بندر : ابي اقومهم طفش احس اني بعزاء
بدر رجع نظره للجوال وابتسم : قعص
بندر لف له ورجع نظره للطريق : تقول ؟
بدر قرب للمسجل وشغل اغنيه وطول الصوت : ابتدي
بندر تحمس رفع نفسه ع المرتبه وزاد السرعه ويحرك السياره بسرعه يمين ويسار بما ان الطريق فاضي وماخذ راحته
بدر فتح الشباك والهواء يضرب وجهه يصيح بصوت عالي وبندر يحرك للجهه اللي يقولها : يمييييييين لف لف يسسسار يا حبيبي يميييين
بندر : هههههههههههههههههههههههههههه يلعن ابو حماسك
بدر : هههههههههههههههههههههههههه
لانا اول وحده حست وفزت من مكانها بروعه وتمسكت برزين وبصوت عالي : لاااااااا يمماااه بتذبحونا بندر هددي السرعه بنننننندررر
بندر زاد بلعانه ولا كأنه يسمعها وابتسامته تتوسع
بثواني الكل قام عدا انفال اللي داخله بنومه عميقه وماهي حولهم لحد ما صاحت ألمار اللي جنبها : بنننننننننننندر شتسوووي وووقففففف تبي تموتنا بندر تكفى وقف بلا هبال
بدر طلع راسه من الشباك ويحركه بسرعه وشعره طاير مع الهواء ويصارخ بحماس وبندر يضحك
انفال عدلت جلستها وهي تتلفت تناظر البنات اللي بيبكون ويصيحون ووضعيه بدر وبندر : شفيكم تصايحون ماتشوفوني نايمه
ليم بتبكي : كلمي هالمهبول يخفف السرعه ناووين علينا بندر تكفى وقف خلاص
انفال حست بالسرعه وفزت بحماس وتعلقت في المرتبه من وراء : اوووووووووههه سوي خمسات تكفى الطريق فاضي
رزين تسحبها من العبايه بس انفال متعلقه بقوه : انفال بلا خبال تبين تموتينا حنا بروحنا خوافات بدال ماتهدينه تزيدينه
بندر توسعت ابتسامته وهو يحسها بقربه : ماطلبتي والله .. " ضرب بوري عشان ينتبه له بدر "
بدر دخل راسه : شفيك
بندر مبتسم : قفل الشباك بنلعب شوي
بدر قفل الشباك ولف للبنات اللي متقدمات بخوف ورجع لمكانه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بندر وقف السياره : تعدلوا بأماكنكم
نالا قربت ومسكت كتفه : بندر اهجد انفال ماتجي من وراها الا المصايب امش باقي قدامي عمر بعيشه مابي اموت
بندر+ بدر : هههههههههههههههههههههههههههه
انفال سحبتها وجلستها : اجلسي بس الطريق فاضي مابيجينا شي
بندر مشى بالسياره شوي ولف الدراكسون بقوه والسياره تلف بسرعه خمسات والبنات يصيحون وبدر وانفال يصايحون بحماس
وقف السياره بعد دقايق
بندر وبدر وانفال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
انفال نطت وضربت رووسهم : قسم بالله انكم رجال
بدر حط يده ع راسه : ارجعي مكانك يامال الوجع ماتستحين
بندر ابتسم ومدد يدينه : اههههه نرجع طبيعيين الحين ارتحت بصراحه انطربت ع صراخ البنات
انفال رجع مكانها وهي مميله بوزها وكتفت يدينها : مالت عليكم كلكم الاثنين الشرهه ع اللي يعزز لكم
رزين بقهر وهي تقرصها بعد مااخذت نفس بعد الرعب اللي عاشوه : اححححسسسسسسسسسننننن ياكلبه تساهلين
انفال ضربت يدها وتحك مكان القرصه : اهههه شذا ولاقرصه جدتي اعوذ بالله زراديه مو يد
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههه
انفال لفت للشباك : كلكم متعاونين علي تقل قاتله احد من اهلكم وانا مدري
ليم : لا مو قاتله احد من اهلنا بس متهوره وحماره وتبين تذبحيننا
انفال : الله الله ترى ماسويت شي الشارع فاضي وواسع ولو ماسووا اللي قلته كان للحين يقعص فيكم ومطلع براسكم الشيب
لانا : والله لو انه للحين ع اللي هو فيه اهون من الدوخه اللي قبل شوي
أنفال كشرت : ورعات خوافات ماعندكم روح مغامره
رزين : اهههههههئئئئئ أي روح مغامره وانا روحي بغت تروح للحين مااعرست
ألمار ضربتها ع راسها : مشفوحه ع العرس
نالا : مدري ليش احسها بتعنس علينا من كثر ماتطري العرس
رزين ضربت صدرها بيدينها : بسسسسسم الله علي فال الله ولا فالك تفي من بوئك
لانا : قلبت حسينيه البنت
رزين : لا حووول حولوا من انفال لي خير ماعندكم شغله غير العناد
ألمار : من حبنا لكم يقولك من حبك سبك
انفال : سبك ونقود هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
ليم : حسبي الله لا وبعد تقولها من قلب نققققود
رزين رفعت يدينها : الحين ماالومكم لو فرشتوها في الارض
بندر ناظر بدر بطرف عين : الحين من قالي اصحيهم
بدر : مدري انت عاجبتك سوالفهم
بندر : ندمان والله ليتني تركتهم نايمات
بدر : مو منهم منك انت اللي مو عاجبك جو العزا ع قولتك
بندر : والله العزاء ولا هالسماجه اللي اسمعها


بعد نص ساعه بالتمام كل واحد منسدح ع سريره


بيت تركي وروان :

وقف السياره في القراج ولف يناظر روان اللي نايمه ومو حاب يصحيها
قرب منها وحط يده ع كتفها ومسح بشويش عشان ماتقوم مفزوعه : روان .. روان قومي وصلنا البيت " ضربها بشويش ع خدها " روان
روان تحركت شوي وفتحت عيونها بصعوبه من نور الشمس
فزت لما شافت تركي بهالقرب : بسم الله
تركي فتح باب السياره ونزل وقفل الباب وطلع من القراج مطنشها
روان تلفتت واستوعبت المكان فتحت الباب اخذت شنطتها ونزلت ومشت وراه بنعاس : تركي
تركي لف لها
روان : الاغراض اللي بالسياره محتاجتها
تركي : طيب
روان عقدت حواجبها : وش طيب ؟
تركي : طيب يعني طيب الخدامه بتنزلها
روان بعدت عيونها عنه : زين
تركي دخل البيت صعد غرفته
روان : انجييييييييييلا
انجيلا جت بسرعه من المطبخ : اهلاً مدام روان كيفيك
روان : طيبه انجيلا فيه اغراض بالسياره نزليها الحين
انجيلا هزت راسها : تكرم عينك عن ازنك
روان : اذنك معك
صعدت غرفتها رمت شنطتها وعبايتها ع الارض ونطت ع السرير ضمت المخده ونامت بتعب بدون ماتبدل ملابسها


الساعه 4 العصر

صحت روان من النوم ع صوت جوالها اللي يرن بشكل مزعج ردت بدون ماتشوف الرقم وعيونها مغمضه بنعاس : نعم
تركي عقد حواجبه : ساعه اتصل لاتقولين للحين نايمه
روان فتحت عيونه ورفعت نفسها وسندت ظهرها ع تاج السرير : امممممم
تركي : الساعه كم ؟
روان رفعت نظرها للساعه وهي تحك عيونها بنوم وشهقت : اههههئئ الساعه 4 ونص
تركي : قمي صلي الظهر والعصر من الظهر نحاول نصحيك انجيلا تدق الباب وانا ادق ع الجوال ولا تردين
روان : ماحسيت يلا بقوم
تركي بدون رد قفل الخط
رمت الجوال وقامت فتحت الستاير وطلعت للبالكونه فتحتها وطلعت اخذت منشفتها وملابسها ودخلت الحمام تتروش وتتوضأ وتصلي

نزلت وشافت تركي بالصاله وقدامه كوب عصير وقطع حلى ويتفرج : السلام عليكم
تركي بدون مايناظرها : وعليكم السلام
روان جلست وبيدها جوالها : انجييييلااا
انجيلا قربت : اهلاً مساء الخير مدام
روان : مساء النور .. سوي لي كوفي وجيبي معه حبه مسكن احس راسي بينفجر
انجيلا : فيك شي مدام
روان : لا بس صداع , سووي اللي قلت لك عليه
انجيلا هزت راسها : امرك
تركي عيونه ع التلفزيون : تأخذين حبوب ع معده فاضيه ماينفع تغدي بعدين خذي الحبوب
روان : يصير خير
تركي حرك عيونه لها : وش اللي يصير خير ؟ بزر انا تسايريني
روان : مابي اكل ماني مشتهيه
تركي : مو ع كيفك بتأكلين غصب
روان وقفت : لا ما باكل موكل شي يجي بالغصب
تركي عصب ووقف قرب لها : بالنسبه لي انا كل شي يجي بالغصب بتأكلين غصب عناد عشان تمسكين لسانك
روان : اعرف اعاند زيك واحلف اني مااكل " بإستهزاء " مقطعك الخوف علي
تركي مسك يدها وضغط عليها بعصبيه : اتركي العناد وصوتك لو سمعته ثاني مره يعلى بصكك كف يزحزح حنوكك
روان خافت وشتت نظراتها عنه : اتركني
تركي زفر ودفها : انا لما اقول شي مااحب احد يثنيه فاهمه تبينا حلوين وبدون ضرب تسمعين الكلام وتصيرين شاطره
روان انقهرت وناظرته بكرهه : ع فكره حريصه ع نفسي اكثر من أي احد ولاتحسب بذبح نفسي ولا اكل عشانك اعرف متى اكل ومتى ماابي اكل ما اكل
تركي رفع حاجبه : لا ماشاء الله تعرفين تردين " قرب منها " لسانك ذا لو طال مره ثانيه بقصه
روان تكتفت : ما تلاحظ انك من اليوم تهدد ع الفاضي
تركي ابتسم : تبين اخليه قول وفعل والله لا انتي ولا غيرك يقدر يردني
روان قربت منه بتريقه وحطت يدها ع صدره ورفعت نفسها لحد ماصار وجهها قرب وجهه : ريح عضلاتك حبيبي لاني اصغر عيالك ولا لك حكم علي عشان تستقوي علي
باست خده وبعدت عنه اعطته ظهرها ومشت للدرج بسرعه ودموعها اللي ماسكتها تنزل ع خدها
تركي واقف مكانه منصدم رفع يده لخده مكان بوستها وهو يشوفها تطلع الدرج تركض وصوت شهقاتها واصل له
انجيلا طلعت من المطبخ تلفتت تدور روان : مستر تركي شفتَ لمدام روان لوين راحت
تركي نزل يده ورجع جلس بمكانه اخذ العصير وشربه دفعه وحده
طفله ورعه بزر وصايره ترد بعد تحب تنكد علي الله ينكد ع عدوها
انتظرت انجيلا اجابته بس مالقت وهي شايله صينيه فيها كوفي وفطاير خفيفه وحبوب وماي
صعدت الدرج واتجهت لغرفه روان دقت الباب بس ماسمعت رد
: مدام .... مدام الكوفي والحبوب
روان بصراخ وهي تبكي : ماابيهم ماابي شي خلاص انقللللععععييي
انجيلا استغربت : بسس ...
قاطعتها روان : انقلللععععععععععععععي
انجيلا هزت راسها ونزلت للمطبخ بس وقفت لما سمعت تركي : شوو مستر ؟
تركي : ليه مااعطيتيها الصينيه
انجيلا : مابدا تفتح الباب وتئول مابدا اشي
تركي اخذ الصينيه منها : روحي كملي شغلك
انجيلا : حازر
تركي صعد واتجه لغرفتها دق الباب اكثر من مره بس ماسمع رد
قرب اذنه من الباب يسمع بس ماسمع شي
مسك الصينيه من النص بيد واسندها ع ركبته وفتح الباب باليد الثانيه وطل براسه من الباب بس ماشاف احد
دخل وحط الصينيه ع الطاوله وجلس ع الكرسي ينتظرها لما سمع صوت الماي بالحمام
ثواني وطلعت من الحمام وهي تمسح وجهها بمنشفه صغيره
رفعت نظرها له وعقدت حواجبها بإنزعاج رمت المنشفه ع التسريحه وجلست ع طرف السرير بتأفف
تركي تنرفز من حركتها وقف : كلي العناد مابينفعك لادختي وطحتي وش بيقولون اهلك مجوع بنتنا ومتعبها
روان منزله راسها :....
تركي قرب منها وحط يده تحت ذقنها ورفع راسها
انربط لسانه لما شاف دموعها ع خدها
روان غمضت عيونها وبهمس : اتركني لوحدي
تركي يتأملها ودموعها اللي تلمع ع خدها الابيض ...:
روان فتحت عيونها : بليز تركي يكفيني اللي فيني لاتزيد علي اتركني لحالي
تركي اعطاها ظهره وطلع بدون أي كلمه
روان انسدحت ع ظهرها وهي تضغط ع رأسها بقوه : ليييش مااقدر اكررررههككك لييييييييييييييييييييييه


الساعه 9 ونص الليل


جالس ع طاولة الاجتماع يحرك مسبحته بتملل وهو يسمع كلام المساهمين في مشروعه الجديد
قرر ينهي الحوار وبحزم ضرب بالقلم ع الطاولة بقوة : هذا اللي عندي اللي عاجبه يوقع العقد وقضينا واللي موعاجبه .. هذا هو الباب شكبره
عبد الرحمن احد المساهمين بعصبيه : بس هذا مو عدل استاذ جراح السالفه فيها غش
عادل : صحيح نص الارباح لك وربع لشركتي وربع لشركه الاستاذ عبد الرحمن
جراح رجع ظهره للكرسي : هالربع اللي مستهينين فيه وراه ملايين اللي ماعمركم حلمتو فيها
تركي وقف : انتهى وقت الاجتماع .. اللي موافق ع الكلام يوقع واللي مو موافق ينصرف حالا .. جدولنا مزدحم
فهد مدير اعمال عادل بهمس : يا طويل العمر وافق موهين الربع بالنسبة لهالمشروع وخاصة مع هالشركه وبهذي المواصفات .. انصحك توافق
عادل سكت لثواني يفكر وهو يشوف عبد الرحمن يوقع بعصبيه ويطلع من الاجتماع بدون أي كلمه ..
وقع ووقف وبإبتسامه مجامله يمد يده لجراح وتركي : اسعدني التعامل معك استاذ جراح , عن اذنك
جراح : اذنك معك
بعد ما طلع عادل ومدير اعماله ..
لف تركي لجراح وابتسم : والله انك كفو ي ولد العم تعجبني .. ما غلط ابوي لما عينك مدير للشركة ..
جراح : هالاثنين بالذات مو مرتاح لهم ابد وكان ودي الربع يقتسمونه بس يضلون من زملاء عمي القدام .. الا ع طاري عمي وينه غريبة ما حضر الاجتماع اليوم ..؟؟
تركي تنهد وهو يجلس ويحط يدينه وراء راسه : ما هي جديدة .. مسافر .. لفرع شركة كندا ..
جراح : الله يعين
تركي عدل جلسته بحماس كأنه تذكر شي : إلا ما قلت لي .. وش صار مع ريان
جراح تغيرت ملامح وجهه الحادة للاشمئزاز : الحقير اخذ جزاه واكثر بس للحين ماتكلم

قاطعهم صوت الباب
جراح : ادخل
دخلت بخطوات واثقه جسم رشيييق بتنورتها اللي من فوق ركبتها وجاكيتها الرسمي باللون الاسود ورافعه شعرها الاسود ذيل الحصان وعيونها اللي بلون السماء تحيطها رموش كثيفه وحواجبها المرسومة كل هذا كان مفهي فيه تركي
ماحس الا برجل جراح ع رجله .. داسه بقوة عشان ينتبه
( سفانا ) مديره اعمال جراح انتبهت لهم : صباح الخير
جراح : صباح النور .. تأخرتي اليوم !
سفانا : اعتذر منك طال عمرك بس صار لي ظرف وانا في الطريق
جراح : اعتبرها اخر مره " مد لها مجموعه ملفات " ارسلي هالملفات للإرشيف بعد ماتراجعينهم
سفانا اخذت الملفات : ابشر اوامر ثانيه ؟
جراح : لا تقدرين تنصرفين
سفانا : عن اذنك
جراح : اذنك معك
بعد ماطلعت جراح لف لتركي اللي باقي مفهي ويناظر الباب
عقد حواجبه ورفع كاس الماي اللي ع الطاولة وكبه بوجهه
شهق تركي وفز من مكانه : اههههههئئئئئئ جراحوووووه
جراح ابتسم : اقل من جزاك .. ايش تناظر ترى هالبنت بالذات ماينمزح معها ابد اولاً وثانياً لا تنسى انك نسيبي فلا تخليني اسوي نذاله وانكبك مع روان
تركي يناظر ملابسه الغارقه : تصدق ودي احوسك هنا ع هالمزح الثقيل بعدين وش هالصاروخ اللي عندك جمالها يسحر ماشاء الله
جراح وقف وضرب جبهته ومشى متجهه للباب : هو عن جمالها يسحر فهو يسحر والله
تركي مشى معه : من هي اول مره اشوفها ؟؟
جراح : هذي مديره اعمالي الجديده كانت في كندا من ثلاث شهور وتوي قبل اسبوع خليتها تجي هنا
تركي : طيب بس بوران وش صار معها
جراح ناظره بطرف عين : شفيك انت ؟؟
تركي : ههههههههههههههههههههههه دايم مديرات اعمالك وسكرتيراتك " حط يده ع جبهته " اااااههه يفلقون الصخر بجمالهم
جراح : وجمالهم يجبر اكبر راس من منافسينا يصير تحت امرنا بكلمتين منهم .. عشان كذا دايم ما اجيب الا جميلات فوق الجمال
تركي بضحكه : خبيث

( جراح وتركي ..
جراح : مدير شركة ال زايد واللي اختاره عبد العزيز يدير الشركة لقوة شخصيته وذكائه .

تركي : روحه مرحه وفرفوش يحب المزح بعكس جراح , لما يكونون مع بعض يصغرون 10 سنين بسوالفهم وضحكهم بس وقت الجد .. مافي مثلهم .)


بيت محمد ..
روان جالسه في حديقة البيت وبحضنها قطوة رزين البيضاء وتتأمل النافورة الملونه اللي قدامها بسرحان وتمسح ع فرو البسه ..
تنهدت ورفعت عيونها أرتعشت وصاحت بروعه لدرجه البسه نطت من حضنها : يماااااااااااااااه .. بسم الله الرحمن الرحيم .
ليم وهي تجلس مقابلها : ههههههههههههههههههههههههههههه بسم الله عليك .. بشنو تفكرين صار لي نص ساعه واقفه ولا انتبهتي
روان تكتفت : افكر فيك طبعاً هو فيه غيرك شاغل بالي ؟
ليم : لذي الدرجه تحبيني مو قادرة تشيليني من بالك
روان اعطتها نظره : ايه مرررره
ليم : هههههههههههههههههههه .. " سكتت لثواني وهي تتأمل عيون روان " شفيك في شي مضايقك ؟
روان بعدت عيونها وهزت راسها بلا
ليم : تركي ؟
روان بسرعة تجمعت الدموع بعيونها بس هزت راسها بلا
ليم سكتت لثواني : وش مسوي لك ؟؟
روان ناظرتها وبدموع : خلاص طفشت مليت بطت كبدي .. قررت انسحب
ليم توسعت عيونها بصدمه : اييييشششششش !! شلون تنسحبين ؟؟ انتي بعقلك ؟
روان : اييييه بعقلي لما اشوف زوجي يحب وحدة ميته ومتعلق فيها لدرجه انه معتبرني هامش بحياته ولا يشوفني ولا يسأل عني ماكأني شي وقتها عادي انسحب .. كرامتي فوق كل شي .
ليم : بس انتي تحبينه !
روان : قلت لك كرامتي فوق كل شي .. لمتى بجلس انتظره يحبني او حتى يقدرني ويعتبرني شي مهم بحياته
ليم تنهدت : مدري وش اقولك بس لاتتهورين وتسوين شي تندمين عليه بعدين .. الطلاق ماهو حل خاصه انكم ماصار لكم سنه متزوجين .
روان عقدت حواجبها : من جاب طاري الطلاق ؟
ليم : انتي قلتي بتنسحبين ؟
روان : مااقصد اتطلق بس خلاص بعيش حياتي مابفكر ان عندي زوج بسوي مثله بالضبط
ليم ابتسمت : وقتها بيحس بقيمتك صدقيني وبيعرف انه خسر شي مارح يتعوض
روان هزت راسها وهي تمسح دموعها : صحيح والله لاخليه يندم
صوت من وراهم : من ذا اللي بتخلونه يندم .. من الحين الله يرحمه .. غلطان يوم انه زعلكم ..
روان وليم اللي رفعت نقابها بسرعه التفتو لمصدر الصوت : ههههههههههههههههههههههههه
جراح قرب منهم : السلام عليكم
روان وليم : وعليكم السلام
جراح بدون مايناظر ليم : كيفك ليم ؟
ليم ابتسمت : الحمد لله انت كيفك وكيف الشغل معك ان شاء الله تمام ؟
جراح : الله يسلمك كل شي تمام .
روان وعيونها ع البنت اللي واقفه وراه : جراح ماعرفتنا من هذي ؟
جراح لف لسفانا : هذي .. سفانا زوجتي
روان وليم بصدمه : اااايييييييييششششششششش .. زوجتك ؟؟؟؟؟؟
سفانا رفعت عيونها له وهو غمز لها : ايه زوجتي .. ليه مستغربات
روان بصدمه : جراح !! انت تمزح صح .. شلون تتزوج وحده اجنبيه لا وبعد بدون علمنا من ورانا
جراح : عاد تزوجتها وانتهينا وبعدين وش اسوي جمالها سحرني غصب عني.. احبها
روان صدقت جراح اللي مايمزح ابد ودايم جدي وبعصبيه : جراح انت شقاعد تقول ؟؟؟؟؟؟
سفانا اللي قررت تنهي الحوار بهدوء : سيد جراح ممكن .. ورانا شغل كثير لازم ننهيه اليوم ..
جراح كمل رغم ان سفانا حاولت نتهي الحوار وكسبه لصالحه وغمز لها قدامهم : صحيح ورانا شغل ككثثثثثثثثثثثثثثييييييييير ولازم ننهيه قبل ما الكل يعرف ويتعكر مزاجي وقتها مابكون رايق واتحمس مع الشغل " ابتسم "
روان وقفت بصدمه : جراح كيف لا وعربيه بعد
سفانا انحرجت : سيد جراح مافي داعي لهالكلام " التفتت لروان وكملت بهدوء " انا مجرد مديره لاعمال السيد جراح من ثلاث شهور وماقد جيت لهنا كنت بكندا لهذا السبب ماشفتوني من قبل
جراح وهو يشوف نظرات روان الغاضبه ابتسم : اخر مره " لف لسفانا " سفانا , حرام عليك بتذبحني الحين شسوي ؟
روان بعصبيه تكتفت : حرقت اعصابي جراحوه ع بالي متزوج من ورانا ولما شفت جمالها مااستبعدت انك تسويها
جراح ابتسم وحرك عيونه لسفانا : يلا سفانا ؟
سفانا هزت راسها ومشت معه بعد ما استأذن لمكتبه وعلامات الاستفهام ع رووسهم من روقانه
روان جلست ناظرت ليم وميلت راسها : ليم !
ليم صحت من سرحانها : ايوه
روان ابتسمت وهي ترمش بعيونها : شفيك ؟
ليم هزت اكتافها : لا ابد مافيني شي
روان : متأكدة
ليم ابتسمت : ايه بس شايله هم الاختبارات تعرفين باقي لها شهر وشوي وابي معدل كويس
روان : صدقتي يلا الله يسهل ونجيب معدلات حلوه
ليم : امييييييين



بنفس الوقت وبمكان ثاني وبالتحديد بمخزن الشركه المهجور
رفع راسه لما سمع صوت كعبها عالي ابتسم بس بسرعه تلاشت ابتسامته لما ركز في عيونها وانتبه للونها الاخضر : سولاف ؟

سولاف ابتسمت بحقد وهي تشوفه مربوط قدامها بعمود في هالمكان المظلم بعيد عن الناس والدم ينزف من خشمه واثار الضرب ع وجهه
رفعت حاجبها بإستهزاء : عاجبك اللي قاعدين يسوونه فيك ؟
ريان بخبث : ايه عاجبني دامني بكسب من وراه ذهـ...
قاطعته برفسه قويه من رجلها ع بطنه خلته يتأوهه بألم وبعصبيه : تنضرب وتنهان وممكن حتى توصل انهم يقتلونك وكرامتك بالارض وانت ؟ بكل غباء تقول عاجبك عشان ايشششش ؟ عشان فلووسسس .!!!
ريان رفع عيونه لها : هالفلوس هذي بتوصلني لفوووق وقتها اقدر اخذ حقي من الكل .. وانتي اولهم يا حقيره
قربت يدها منه وحطتها ع عنقه : اسوارتي هذي ممكن تقطع راسك الحين واخرب كل مخططاتك انت وياها
ريان بثقه : ببساطه .. ماتقدرين
سولاف ابتسمت وحطت طرف الاسواره واللي كان طرفها بحده سكين ثبتته ع رقبته وسحبت يدها بخفه
الشي اللي تسبب في جرح رقبته ونزول قطرات من الدم
ريان صرخ بألم وبعصبيه : اههههه يالكلللببههه .. ايش تبين مني انتي ؟
سولاف وقفت وبعدت عنه : انسحب
ريان بقهر : مارح انسحب واللي خططت له بيتنفذ غصب عنك وكل واحد يسوي اللي راسه .. تبين تقتليني ؟؟ اقتليني وقتها مارح تخليك ..
سولاف شدت ع قبضه يدها بقهر اعطته ظهرها : نشوف يا ريان .. نشوف
طلعت بعد ما فتحوا لها الحراس الباب وطلعت بدون ما احد يشك فيها حتى هم اللي مفروض يكونون عارفين ادق تفاصيل وجهها ..
ركبت سيارتها وضربت الباب بقوه وبعصبيه : ليششششش ليش تسوين كذا ليششش؟؟؟؟؟؟ بس انا مستحيل اتركك مستحيل تسوين كل اللي في بالك انا وراك وبصلح أي غلطه ممكن ترتكبينها ..
السايق : انسه سولاف فيه شي
سولاف زفرت : لا حرك



يتبع






الرد باقتباس
إضافة رد

رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص

الوسوم
الحماس , بقلمي , يلاقيني , رواية , روايتي , روايه , عينيك , فاطمة , هناك , هواك بكل درب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية ومازلت أذكرها (1).. سلسلة طيور مهاجرة / للكاتبة :سلام12؛كاملة نبض الجنوب* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 76 20-07-2016 10:33 PM
رواية هدف الموت / بقلمي؛كاملة وردة الإسلام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 36 18-07-2016 08:58 AM
رواية صمت الغلا الكاتبتين المبدعات روايات - طويلة 4 09-11-2015 10:24 PM
رواية عروس البحر/بقلمي Goong روايات - طويلة 9 13-10-2015 01:41 AM

الساعة الآن +3: 10:43 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1