غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-09-2015, 11:52 PM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن غير متصل
ياسَميــنة..!!
 
الافتراضي ترف الياسمين











تَرفُ الياسَمين



تستند بجسدها على ظهره مغمضة العينين تائهة المبسم تغني بصوتها الفيروزي لبلادٍ بكت على اطلالها قلوب النساء و الرجال " بلاد السلام "

تتمايل بخفة و رائحة عطره تخترق حصونها وبحة الشجن تداعب صوتها أما هو يقرأ كتابه بشغف رجل متلهف لقبلةًٍ منها ، يغوص في كتبه يحيي الحب في حروفه و يهديها اياها عباراات مبلسمة


انتشلت ذلك الكتاب من بين يداه وهي تهمس له " فكرك ممكن فلسطين تتحرر "
ابتعد عنها قليلا و لوعة العالم في قلبه ، دمار البيوت في عينه و براكين البلااد في جسده ، باتت ذكرى هذا البلد كسيوف تقطع قلبه
" لما الشعب ينسى انه في فتح وحماس لما نصير كلنا اسلام و نبعد عن كوننا سنة و شيعة لما الكل يعيش على انه وطن وااحد راح نتحرر "



أستداارت بوجهها لتراه على بعد أميال منها ومازال يقرأ كتابه ، اقتربت منه مسرعة ما جعل طاقتها تنفد و أكسجينها يخلص ابتسمت " ليش الجدار مووجوود ؟؟!! ليش ما بنهدمه ؟؟!! "
رفع كتابه قليلا و همس متبلداً " فلسطين متل القصر و المملكة عمرك شفتي قصر بدون سوور ؟؟!! احنا هييك بس المعماريين غلطوا بالحدوود وقسمونا "



تنهدت قليلا و قبضت الشهقة التي كادت أن تتسربل من حنجرتها لتردف " ليش ما بننتزوج؟ "
إلتقط أحدى الزهراات من جانبه و بدأ يقطف أوراقها حتى كاد أن يمزقها و هو يردد " نستشهد او ننذل ، نستشهد أو ننذل ، نستشهد أو ننذل ، شكلنا يا ياسميين راح ننذل "



استلقت على العشب الأخضر بجانبه و هي تنظر الى السماء و تنسج بتلك الغيمات أطفال تتمنى أن تحتضنهم منزل يكون قفصها فستان ترتديه بجانبه
" بتتزكر لما حكيت لك حبني بحجم الكون شو جاوبت "
ارتفعت صوت قهقهااته و حرر الزر الأول من أزرار قميصه لينظر الى السماء عاليا " فلسطين بالخريطة حجمها متل الأصبع الصغير بس هي بقلوبنا متل الكرة الأرضية من شمالها لجنوبها ، يومها بكيتي للصبح بسبب جوابي بس لو ركزتي كان فهمتي انه احنا الفلسطيينيين الكون عنا هو فلسطين و حجمها كبيييير كتيييييير مش متل ما انتِ مفكرة "



تجلس على غصن الشجرة المرتفع و هو في الأسفل شبه مستلقي ومازال يقرأ كتابه و يغوص في بحره لتلقي عليه الأوراق الكثيرة و تصرخ " ما مليت من الكتب تعال هون الجو خيال "
رفع رأسه ليراها مقلوبتاً رأسا على عقب و يشعر أنها ستسقط عليه كما سقطت البنايات الكثيرة في بلاده كما الشهداء جيرانه وكما سقطن جميع اخواته " لما دخلوا فلسطين تخيلوا انه ممكن نترك الكتب و نعيش الحياة السعيدة يلي قالوا بدهم يوفروها و لانه نسينا القراءة و أوصولها وقعنا اوسلو و صرنا يا ياسميين أميّين يمكن الصومال بتقرأ أحسن منا "



تنسق خصلات شعرها و تحولها الى ظفائر بنية اللون و تنظر لجسده الذي يتحرك أمامها يمنى و يسرى و بشقاوة طفلة فلسطينية " هسا انت ما بتتعب من المشي الكتيير "
لم ينظر لوجهها لكن خطوااته التي تزايدت عن السابق كانت كدليل يبرهن انه لم يتعب بل مازال بقوة شاب قُتِل جميع أبنائه و دفنوا أمامه و سُجِنت فتياته و اغتصبت أرضه لكنه يحرث حديقته في كل صباح ينقل قطوف العنب بين الأسواق و يستمع للأخبار كرجل لم يتعرض لأزمة في حيااته ومازال الأمل يجري فيه قلبه ليصرخ بأعلى صوت " التعب الحقيقي هو لما نضعف و نستسلم ، يااسمين انا متل الزيتوونة حتى لو اقتلعووني من الأرض ما بضعف بضل صااامد "



تحتضن جسده وتقبل شفااهه و تترنح بين أنامله و فراشات الحب تدور من حولها لتهمس بالقرب من أذنه " مش رااح تتركني و راح نعيش حياتنا متل أي انسان بالكون "
قبّلها كثيراً و اختفى في عالمها السري بالقرب من عطرها الجذااب و عروقها الخضراء " عمر الشعب الفلسطيني ما كان بشبه أي شعب تااني احنا مختلفين رغم كل الصفات المشتركة بينا مستحيل نكون متلهم ، الهموم يلي عشناها كانت متل الريشة يلي رسمتنا بطريقة غريبة غير عن الجميع أو متل اداة نحت نحتت قلبنا و شكلته بطريقة جديده مبتكرة غير تقليدية ، ياسمين احنا غيير "



تلتف حول نفسها و أطراف فستانها تتطاير حولها هي كفراشة في بساتينها الكثيرة تلتلف ، كقطرة ماء في غيمة سمااء ، كرووح عشق تائهة في قلب ، تغني بأعلى صوت " بتعرف شو بحب ؟؟!!
بحب صدّق لو كذب انك الي
بتحبني بتحبني قد الدني
لو مر يوم من العمر مَنَك معي
بشعر يومي مر متل السني




تعانق رقبته من الخلف و تشاركه قراءة الكتاب ليجذب انتباهها جسد تلك الفتاة عن بعد ، فتاة ترتدي الأبيض بشكل دائم و تراقبها عن بعد و نظرات الغيرة تخرج من عينيها كسيوف تريد اصاابتها تخيفها جدا تحاول قتلها و سرقة حبيبها ، جلست بجانبه بشكل سريع و تمسكت بيده كطفل يعانق امه خائف من ضيااعها لتصرخ باكية " بدها تسرقك مني هي لئيمة و شايفة انه انت حبيبها و يلي بتناسبها "
احتضنها ومسح دمعاتها لينحني و يقبل وجنتها بنعومة شديدة " ما تخاافي فلسطين سرقتني قبِلها بكتيييير و مش ممكن أنسرق مرتيين ما تخاافي "



شعرت بيد أحدهم تقترب منها رفعت رأسها لتراها بابتسامتها المعتادة و جملتها التي نقشت في رأسها من تكرارها الدائم " ياسمين الاستراحة خلصت لازم ندخل للغرفة بعد خمس دقائق موعد الدواء ومش لازم نتأخر "
بادلتُها الابتسامة لانهض تاركة حديقتي و أزهااري و الكرسي الخشبي العتيق لأعود الى سريري الأبيض و لتعاد القصة ألف مرة في كل مرة أرويها لشخص جديد حتى اصابني الترف من بذاخة الكلماات و كثرتها ، تشكلت برأسي غيمة سودااء تعيد الاسطوانة ذاتها " كل شي معك هلووسة يا يااسمين كل شي خياال اتركي الوهم وارجعي لواقعك فش اشي حلو بخيالك"



ابتسمت وهي تستلقي بسريرها و تشعر انه يقف أمامها يبدل ملابسه و يستعّد لكي يستلقي بجانبها فقصة جديدة عن فلسطين ستحكى لها




# تم
( بنت فلسطين )


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-09-2015, 12:06 AM
صورة ديفان^_^ الرمزية
ديفان^_^ ديفان^_^ غير متصل
مجنونة الحرف
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااو ابدااااااااااااااااااااااااااااااع لاتعليق اكثر ابدعتي عشت معاها وصعدت الشجرة معاها وقرأت الكتاب معاه خياليه القصه سلمت الانامل


يسعدني اكون اول من شاركك قصتك
كل الود,,,,,,,,,,,,,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-09-2015, 12:15 AM
صورة طلال مداح1 الرمزية
طلال مداح1 طلال مداح1 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


اسأل الله ان يعجل بالفرج وتتحرر فلسطين

ونصلي في بيت المقدس.



بنت فلسطين المعاناة مشتركة



ابدعتي بماسطرتي
سلمت أناملك.

استمري يامبدعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-09-2015, 12:17 AM
صورة آلاء.. ^-^ الرمزية
آلاء.. ^-^ آلاء.. ^-^ متصل الآن
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,
ما شاء الله القصة روووعة ,, أعجبتني كثيرا طريقة سردك للأحداث ,,
الله يعطيك العافية ,
أتمنى لك التوفيق ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-09-2015, 12:22 AM
صورة أميرة الهدوء الرمزية
أميرة الهدوء أميرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


قصة جميلة أبدعتي سردك للاحداث جدا جميل وفكرة القصة جميلة وفريدة من نوعها ربي يوفقك ويسعدك ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-09-2015, 01:03 AM
صورة طــيف - ع ــشقه الرمزية
طــيف - ع ــشقه طــيف - ع ــشقه غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


مهمــــآ كتبت اقـــلام ..عـــن فــلسطين لــن يكفـــيهــآ ذلك .


شكــــــــرا بنت فلسطين علــــى ماكتبــت يداك
فـــآلك الفــوز (بآذن الله )



أســــعدك الخــــآلق.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-09-2015, 01:53 AM
صورة خُزآمى الرمزية
خُزآمى خُزآمى غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


أويييل حآلنآ وحكآوينآ يلي مآ بتخلص
بس فلسطين النآ وفلسطين هي فلسطين شو مآ مر عليهآ من أزمآن
والتحرير قريب بإذن الله

يعطيكِ العآفية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-09-2015, 02:20 AM
صورة (بسمة الأمل) الرمزية
(بسمة الأمل) (بسمة الأمل) غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


بنت فلسطين قصه جميله سلمت أناملك حبيبتي

وبالتوفيق يالغلا ومن تقدم إلى أعلى أن شاءالله

وفالك الفوز وبالتوفيق يارب

ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-09-2015, 03:32 AM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -




ان شاء الله تتحرر فلسطين

يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-09-2015, 06:10 AM
صورة عابـر الرمزية
عابـر عابـر غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: تَرفُ الياسَمين - مشاركة في مسابقة القصص -


وهل يكفي هذا الجمال حروف ومعاني .!
قصة عشق داخل عشق اكبر اشتركنا معك فيه
وهو عشق فلسطين ..
اسرنا حرفك واخذنا معاه فمركب امل وحب
حقيقة مبدعه تنتقلي بين الافكار بإبداع وترابط
.. فالك التوفيق ..

الرد باقتباس
إضافة رد

ترف الياسمين

الوسوم
مسابقة , مشاركة , الياسَمين , القصص , تَرفُ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
بحيرة الياسمين ! / بقلمي tabark.jh قصص - قصيرة 19 05-10-2017 12:23 PM
ابجدية الياسمين بنــت فلسطيــن مواضيع عامة - غرام 13 21-01-2017 05:30 AM
مقتل إرهابيين خطيرين في عملية أمنية بحي الياسمين في الرياض عهود منسية أخبار عامة - جرائم - اثارة 1 11-01-2017 10:21 AM

الساعة الآن +3: 07:16 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1