اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 20-10-2015, 03:20 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


-
الجزء الرابع
>>>>>>>


جـيتـگ غـلا يامشـغـل الفگـر گـلـه ،،
جـيتـگ وگـلي للقـا حيـل عطشـان ..
جـيتـگ حـبيبـي والغـلا فـي محلـه ،،
وزود الغلا في بحر الأشواق غرقـان ..
يالـلـي غـرامـه خـافـقـي مستحلـه ،،
تـرى رفيقـگ وافـي العهـد ماخـان ..


صحى ابو عبد الكريم على صوت انذارات الحريق في المزرعه قام بسرعه يشوف وش السالفه نزل بسرعه والمكان كله دخان وطلع شاف النيران بكل مكان والاشجار تحترق
دق على المطافي بسرعه بيد ترتجف الكل صحى بخوف من الصوت وطلعوا الشباب كلهم يشوفون وش صاير النيران محاصره المزرعه كلها والدخان في كل مكان ويخنق
دخل ريان بسرعه وهو يصرخ : بنتي نايمه بروح لها
ركض بسرعه لكنه شاف البنات ينزلون بسرعه وتطمن يوم شاف ديم في يد مها مسكها وشالها بخوف وهي صاحيه من النوم وتبكي بخوف ماتدري وش صاير
ضمها بقوه يطمنها : شفيك بابا لاتخافين مافيه شي
طلعوا البنات والحريم كلهم ووقفوا على جنب والشباب صادين عنهم قرب عبد العزيز ونادى مرام وراحت له قال بلهفه : انتي بخير ماجاك شي
مرام : لا الحمد لله
منال كانت ضامه ولدها بقوه وعطته راشد يوم جاء يتطمن عليهم
طلعت امل من الحمام وانصدمت وش هالدخان نادت البنات بصوت عالي ولا جاها رد كحت بقوه من كمية الدخان اللي تتنفسها نزلت على الارض عشان تقدر تتنفس لكن المكان كله دخان
نادت بصوت متقطع : فــــ ــيــ ص ــ ـل
كانت تكح وتحاول تقوم وتطلع بس ماقدرت صارت تسحب نفسها لين الباب والدخان كل ماله ويزيد
صرخ فيصل : امل وينها
ناظروا البنات بعض بخوف وهم يتلفتون يدورون امل قالت مها بخوف : شكلها للحين نايمه
جن جنون فيصل ودخل يركض ولحقه سعود حاولوا يمنعونهم لكنهم دخلوا بسرعه بدون لايسمعون لاحد في هاالحظه وصلت سيارات المطافي والاسعاف وبدو يطفون الحريق
ركض فيصل على الدرج مثل الجنون وصرخ بكل صوته : امــــــــــــــــــــــل
لكنه ماسمع رد كمل طريقه وهو مايشوف شي من الدخان وسعود وراه ركضوا لغرفتها لقوها طايحه عَ الارض رفعها فيصل بسرعه وناداها : امل ردي علي
سعود كان مصدوم وهو يشوف حبيبة قلبه وكأنها جثه صرخ : فيصل شلها وش تنتظر
رفعها فيصل بين يدينه مثل الدميه ماتتحرك سآكنه الا من انفآس ضعيفه متقطعه ركض فيها لتحت وسعود وراه يدعي ربه يقومها بَ السلامه لو صار لها شي بيموت
طلع وركض فيها لسيارة الاسعاف واول ماشافوا البنات المنظر انصدموا ودموعهم نزلت وهم يشوفون امل في هالحاله طبعا النار طفوها المطافي بسرعه لانها كانت برا عند الاشجار وماوصلت للفله اللي بوسط المزرعه لكن الدخان كان كثيف
ركب فيصل مع امل في الاسعاف ولحقه سعود بسيارته ومعاه ابو عبد الكريم
مرام وهي تبكي : ياويلي عليك يا أمل يارب تقومها بَ السلامه يارب
مها وهي تمسح دموعها وتقوي نفسها : اذكروا الله مو صاير لها شي ان شاء الله ادعولها بس
مشت سيارات المطافي بعد ماهدى الوضع وكل شي صار تمام دخلوا البنات داخل وهم بحاله مايعلم بها الا الله قعدوا على اعصابهم ينتظرون مكالمه تطمنهم على امل
وصلوا المستشفى ونزلوا امل بسرعه قعد فيصل وابو عبد الكريم وسعود في الاستقبال ويدهم على قلبهم وفيصل لولا الحيا بكا قدامهم هذي اخته وحبيبته امل من بقى له بعد اهله غيرها
حط سعود يده على كتفه : وكل امرك لله ياخوي قم نصلي ركعتين في مسجد المستشفى وندعي لها
قام فيصل معاه بدون تردد لانه فعلا محتاج يصلي ويدعي لها توجهوا للمسجد توضوا وصلوا لهم ركعتين يدعون فيها لـ امل
رجعوا وشافوا جدهم قاعد على وضعه ماتحرك قال له فيصل : ماطلع الدكتور
ابو عبد الكريم : لا يبا ماحد طلع الله يقومك بَ السلامه ياحبيبتي
قعدوا ينتظرون وقت مو قصير وفيصل كل شوي يناظر الساعه ساعتين يحسهم سنتين
طلع الدكتور وركضوا له ووجهه مايعطي اي تعبير
ابو عبد الكريم : بشرنا يادكتور شخبار البنت
هز الدكتور راسه : الحمد لله انكم جبتوها في وقت قياسي ولا لو متاخرين شوي كان بتكون حالتها اسوأ - سكت شوي وكمل - هي الحين بخير ولازم تبقى تحت المراقبه كم يوم عشان نتطمن عليها لانها استنشقت كميه مو قليله من الدخان
فيصل بلهفه : اللهم لك الحمد طيب اقدر اشوفها
الدكتور : الحين ماتقدر تشوفها لانها ماراح تحس فيك اصلا راح اسمح بالزياره في نهاية الاسبوع
تنفس سعود براحه : الحمد لله على سلامتها
فيصل : الله يسلمك الحمد لله انها بخير ولا كنت بموت
سعود بقوه وهو يعقد حواجبه : بسم الله عليك وش هالكلام
ابو عبد الكريم : الحمد لله على سلامتها دقو على الاهل طمنوهم اكيد الحين يحاتون - سكت يفكر وكمل - ابي افهم شلون صار الحريق بالمزرعه صار لها سنين عندي وكل شي فيها آمن ولله الحمد بس والله غريبه
عقد فيصل حواجبه يفكر وسعود دق على امه يطمنها
ام سعود : الو هلا يمه سعود طمني شخبار امل عساها بخير
سعود: بخير يَ الغاليه الحمد لله بس بيخلونها تحت المراقبه ثلاث ايام ونهاية الاسبوع تقدرون تزورونها
ام سعود: اللهم لك الحمد والشكر الله يطمنك يمه مثل ماطمنتني
كانوا البنات حولها ويسالونها وش صار وهي مو عارفه ترد عليهم لانها تكلم سعود اشرت لهم ينتظرون : خلاص يمه انا بسكر الحين بطمن البنات
سكرت ام سعود وقالت : الحمد لله امل بخير ونهاية الاسبوع نقدر نزورها
مها : آخر الاسبوع ليه وش فيها ؟؟
ام سعود : لازم تقعد تحت المراقبه كم يوم الحمد لله جات على كذا
ارتاحوا البنات شوي وتطمنوا على امل
رجعوا فيصل وسعود واوب عبد الكريم للمزرعه لان قعدتهم في المستشفى ماراح تفيدهم
قالت منال : جدي ماعرفت سبب الحريق
ابو عبد الكريم : لا والله يابنتي
قالت وعد بتردد : جدي احنا امس شفنا رجال متلثم وكان خايف ويتلفت ويوم شافنا انحاش
توسعت عيون ابو عبد الكريم : رجال ؟؟ ماشفتوا شكله
وعد: لا قلت لك كان متثلم واصلا كان ظلام
سعود عض شفايفه بقهر : يبه تفكر باللي افكر فيه
ابو عبد الكريم هز راسه : ورب العزه والجلال لو يكون هو لاكون موريه شغله توصل فيه المواصيل يحرق المزرعه يبي يموتنا ابن الــ.....
ابو عبد العزيز : هد عمرك يبه الحمد لله ماصار لنا شي وهذا الزفت احنا نعرف نتصرف معاه انت ارتاح ولاتشيل هم
قال ريان بتفكير : معقوله يكون نذل وخسيس لهالدرجه
ابو سعود : واكثر هذا شيطان ومايهمه احد -التفت يكلم ابوه - بس يبه انت متآكد ان له يد في هالحريق
ابو عبد الكريم : متآكد مليون في الميه نسيت الشهر اللي فات كان يهدد انه بيدمرني الله يستر لايكون سوا شي في الشركه بعد
فيصل : لاتخاف يبه انا دقيت على الحرس حقين الشركه والوضع تمام
ابو عبد الكريم : الحمد لله حسبي الله عليه بس حسابه عندي
هذا واحد اسمه ابو رياض من اكبر المنافسين في السوق وحاقد على ابو عبد الكريم لانه ناجح بسبب خبرته وخبرة عياله واحفاده ومعرفتهم بشغلهم كان دايم يحاول يسبب له مشاكل ويشوه سمعته
لكن ابو عبد الكريم بخبرته الكبيره في هالمجال يتفادى اي مشكله مهما كان حجمها ولان اغلب الصفقات الناجحه في البلد تتجه لشركة ابو عبد الكريم الشي اشعل النار بقلب بو رياض اللي يظن انه ماله منافس
ماحد يتجرا فَ السوق يفكر مجرد تفكير انه ينافس او يحط راسه في راس ابو عبد الكريم لانهم عارفين وش بيجيهم بعد كذا هو انسان طيب ومتواضع ويحرتم الكل بس اللي يدوس له على طرف او على عياله واحفاده يعرف يتعامل معاه
وابو رياض تمادى كثير بس جاء الوقت اللي يتحاسب فيه حتى ولده الكبير رياض دايم يدق على ابو عبد الكريم ويتعذر ومنحرج من فعايل ابوه لان اللي يسويه مايسويه شخص عاقل ومو هذا السبب الوحيد راح نعرف بعدين سبب حقد ابو رياض على ابو عبد الكريم
سلطان : يبا نرجع للبيت ولا شلون
ابو عبد الكريم : لاحد يتحرك من مكانه انا بكرا بجيب عمال ينظفون المكان ويرجع كل شي لوضعه الطبيعي احنا مو خايفين منه مانخاف الا من اللي خلقنا واعلى مابخيله يركبه وهالمره ماراح يردني الا شوفته فَ السجن
سعود: اصلا مصايبه وش كثرها رشاوي وتهريب واشياء تشيب الراس يعني دخلته للسجن مابعدها طلعه وهذا غير ظلمه للناس ومضرتهم كم مرا حاول يضرنا ونعديها ونسكت له لكن الحين يخسي وانا بنفسي بتولى امره
ابو عبد الكريم : لا تتولى امره ولا شي يبه انا اعرف اتصرف مع هالاشكال وان احتجتكم في شي هذا انتوا موجودين -وقف - انا بروح اريح ولا تخافون كل شي تمام وامل ان شاء الله انها بخير واخر الاسبوع نروح نزورها
الهدوء عم المكان حتى البنات اللي دايم صراخهم وضحكهم مالي المكان مالهم حس قاعدين في غرفة وساكتين خايفين على امل وخايفين يتكرر اللي صار
قالت وعد يضيق : وش فيكم الحين كذا كأن ميت لنا احد بعيد الشر خلاص صار اللي صار والحمد لله كلنا بخير وامول ونهاية الاسبوع الجاي بتطلع
جود تتنهد : جد بنات خلاص الحمد لله على كل حال واهم شي كلنا بخير - ناظرت الساعه - شوي ويأذن الظهر نصلي وننزل نجهز الغداء
هزت مرام راسها وهي تقوي نفسها : صح كلام جود خلونا ننسى اللي صار انا بروح اجهز اغراض الغداء على ماياذن الحمد لله المطبخ ماجاله شي ابد ولا دخله دخان
قامت وهي تداري دموعها بنت عمها وحبيبتها امل فَ المستشفى وحالها مايعلم فيه الا الله دعت من قلب ان الله يشفيها ويقومها بالسلامه وتوجهت للمطبخ ومعاها مها ومنال وترف

,,,,,,,

دخل البيت بعد ماصلى الظهر في المسجد
انصدم وهو يشوف ليان قاعده وتمسح دموعها وجنبها رنيم تهديها انهبل وركض لهم : وش صاير
رنيم تتنهد : مو صاير شي بس تعرف ليان حساسه ودلوعه
راكان بحنان : شفيك ليان احد مزعلك
ليان : مافيني شي بس امس صار حريق في مزرعة جد امل
راكان بصدمه : حــــــــــــريق !! امل صار لها شي
ليان : امل في المستشفى بتقعد تحت المراقبه ثلاث ايام والحمد لله هي بخير
راكان بضيق: لاحول ولا قوة الا بالله تبيني اوديك تزورينها
ليان : ممنوع الزياره نهاية الاسبوع نقدر نزورها
رنيم : انا بروح اشوف الغداء اذا جهز مت من الجوع
قآمت رنيم وراكان قعد جنب ليان وقال بشكل مأساوي : جد ان وجهي وجه نحس بس حبيت البنت كانت بتموت
ضحكت ليان غصب عنها على شكله وهو قال : والله جد يلا الحمد لله اللي ماجاها شي وعساها شده وتزول - سكت شوي وقال - بعد عمري فيني ولا فيها
ليان بعصبيه : راكاااااان وش قلنا
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههه نمزح بسم الله بس ابي اطلعك من اللي انتي فيه الحمد لله والبنت مافيها شي
ليان : الحمد لله على كل حال
راكان : واكيد الفارس الملثم ماصار له شي قطو بسبع ارواح هههههههههههههههه
كتمت ضحكتها وقالت : رووووويكن وبعدين لاتفاول على الولد الله يحفظ له شبابه ويخليه لاهله - سكت وقالت بلعانه - ولأمل
كشر راكان وقال : الله يخليه لهم ماقلنا شي بس مالقى يحب الا البنت اللي ابيها
ليان : والله انت مصدق عمرك تراها بنت عمه وحابها قبلك وانت ماصار لك كم يوم شايفها ومسويلي فيها قيس بن الملوح
راكان تنهد: شسوي وربي هالبنت تجنن تنحب بس تدرين مالومه والله اي واحد عنده بنت عم مثلها ماراح يطيرها من يده بس حسافه اخخخ بس وين القى مثلها الحين
ليان : خلاص راكان عيب تتكلم عن البنت كذا ان شاء الله تلقى بنت الحلال الزينه اللي تصونك وتحبك
راكان مد بوزه مثل البزران : مابي انا ابي امل ياخي والله فيها شي غريب ماشفته في ولا بنت قبلها حتى بنات عمامي هاللي يترززون قدامي غصب ولا وحده هزت شعره فيني وهذي من اول نظره جابت العيد فيني
ليان :ههههههههههههههههه لاحول الحين وش يفكنا من هالعاشق الولهان
راكان بجديه : ليان وربي جد احبها طول الوقت صورتها في بالي الحين جد صدقت انه فيه حب من اول نظره
ليان : راكان وش قلنا مابي ارجع اعيد الكلام خلاص طلع البنت من بالك لانها ماراح تكون لك في يوم نصيحة لاتتعلق فيها اكثر ماامداك بهالسرعه تحب
راكان : انا مو بس متعلق انا غرقان لشوشتي هبلت بي هالقمرا انا اشهد انها هي اللي تقول للقمر قم وانا اقعد مكانك هالمقوله انقالت لها بالظبط
ليان هزت راسها بيأس من اخوها : انا اللي علي قلته لك ولا علي منك
قامت تجهز الغداء مع امها ورنيم وخلت راكان قاعد وغرقان بافكاره اللي توديه وتجيبه ظل فتره طويله على هالوضع لين حس بامه تهز كتفته وتكلمه رفع راسه: هلا يمه
ام راكان : يمه شفيك ساعه اكلمك قم الله يهديك الغداء جاهز
وقف وباس راسها : ان شاء الله يالغاليه عاد انا طباخك ماقدر عليه تعرفيني
ابتسمت ام راكان لولدها بحب وقعدوا يتغدون قال راكان : الا وش اخبار سعد من زمان ماكلمته
رنيم : الحمد لله بخير توه امس مكلمني وموصيني اسلم عليكم كلكم وكان يبي يكلمكم بس انت كنت طالع وليان نايمه
ليان : فديته حبيبي اشتقت له والله يارب يخلص ويرجع لنا بشهادته ويرفع راسنا
راكان : امين حتى انا وحشني الخايس والله ودي اروح له بس الشغل كله فوق راسي
ابو راكان : يلا هانت كم شهر ويخلص ويرجع الا مادريتوا يقولون مزرعه عبد الكريم الـ .... احترقت امس عسى ماجاهم شي ياليان
ليان بضيق: لا بابا الحمد لله ماتضرروا كثير وحسبي الله على اللي كان السبب
ابو راكان : الاخبار كلها تتكلم عن الموضوع والجرايد مادري متى وصلهم الخبر وشاكين ان المتسبب يكون ابو رياض الـ ...
كشر راكان : الله يقطع سيرته هذا عجز وخرف ليش مايستحي على وجهه مسوي نفسه مراهق هالعجوز وشغلته يسوي مشاكل مع خلق الله وربي لو يطيح بيدي لاوريه شغله انا خلقه حاقد عليه بعد فعايله في عمي
ابو راكان بتفكير : مادري وش يبي هالرجال من بو عبد الكريم
راكان بثقه : غيران يبه بو عبد الكريم الكل يطري باسمه بالخير وافعاله تشهد له والرجاجيل كلها توقف من هيبته وهيبة عياله واحفاده عكس بو رياض هذا اللي ساحب لي كم واحد وراه ومصدق نفسه ملك زمانه
او راكان : والله ان بو عبد الكريم رجال لو واحد غيره من اول مره رماه بالسجن وهو يقدر على هالشي وبكل سهوله بعد وابو رياض عليه قضايا كثيره لو تنكشف راح فيها
وكملوا سوالف عن ابو عبد الكريم وابو رياض والسوق والاسهم والشغل هالسوالف اللي ماتعجب ليان ورنيم بس يتحملون وش يسوون ^-*

,,,,,


بعد الغداء كانوا قاعدين يتقهوون والوضع هادي والعمال تقريبا خلصوا من تنظيف المزرعه
ام سلطان: الحمد لله المزرعه ماتضررت كثير كلها تعديلات بسيطه وترجع مثل قلب واحسن بعد
ام عبد العزيز : ايه اللهم لك الحمد وحسبي الله على هالظالم اللي مافي قلبه رحمه يبي يموت يعالنا وهم نايمين
طبعا ابو عبد الكريم خلص كل الاجراءات وبلغ عن ابو رياض وبيشوف وشلون بيقدر يطلع منها هالمره
سرح بفكره بعييد قبل سنه يوم جاله ابو رياض للبيت وكان مستغرب جيته ومتوقع ان وراه مصيبه لو الود وده يطرده بس مو ابو عبد الكريم اللي يطرد مو وطا بساطه
ضيفه ودخله لبيته واكرمه وانتظره يقول اللي عنده وهو عارف مايجي من اوب رياض خير كان معصب ويكلم ابو عبد الكريم بنفس خايسه ومن طرف خشمه وكانه سارق حلال ابوه
بعد فتره من الكلام قال ابو رياض بحقد : اكيد انت الحين محتار وتفكر وش مجيبني بيتك واللي محيرك اكثر وش سر الحقد الدفين اللي بقلبي لك والحين بتعرف كل شي
سكت ابو عبد الكريم ينتظره يكمل اللي عنده لكنه انصدم يوم قال ابو رياض : زوجتك المرحومه الله يرحمها هدى كانت حب حياتي من وهي بالثانوي كنت اموت بالتراب اللي تمشي عليه ويوم كبرت تقدمت لها اكثر من مرا وابوها يرفض لين زوجك اياها مدري وش شايف فيك زود علي
انصدم ابو عبد الكريم معقوله سبب كل هالحقد انه كان يحب هدى طيب وش ذنبه هو مايدري بكل هالشي تقدم لها ووافقت وتزوجوا والحين هي متوفيه الله يرحمها ليش حقد ابو رياض مستمر بهالشكل وكانه ذابح واحد من اهله
قراء ابو رياض كل هالاساله في عيون بو عبد الكريم وقال : كانت حبي الاول والاخير حتى ام رياض الحين ماحبيتها كثرها وانت اول ماتقدمت لها وافق ابوها وبعد شهر تزوجتوا سرقت مني حب حياتي اللي كنت انتظرها سنين وسنين
ابو عبد الكريم بحده : الحين الحرمه توفت الله يرحمها وبعدين اكيد ابوها ماراح يوافق على واحد سكير خمير طايش من دوله لدوله ولعب اكيد بيزوجها رجال يرعاها ويستر عليها ويحافظ على سمعتها
عصب ابو رياض وقام يصارخ ويهدد ويتوعد وكمل : وعلى فكره حقدي مو بس لانك اخذت مني هدى انت كل شي حلو بحياتي تاخذه كل الصفقات الناجحه لك كل الناس تحبك وتهابك كل اللي اتمناه فيني يكون فيك كل هذا وماتبيني احقد
صحى ابو عبد الكريم من افكاره على صوت سلطان : يبه فيك شي تبعان قم ريح لك شوي
ابو عبد الكريم : لا يبا مافيني شي صب لي بيالة شاي
سلطان : سم
ابو عبد الكريم : سم الله عدوك - قال يبي يغير الجو الكئيب - وين البنات نادوهن يقعدون معنا في هالجو الحلو
ام سعود : بيجون يبا بس قاعدين يسوون حلا وتعرف خرابيط البنات
ارتاح ابو عبد الكريم انهم رجعوا لطبيعتهم شوي
بعد فتره جابوا البنات الحلا وقعدوا مع جدهم والحريم وريان برا والشباب راحوا لمجلس الرجال
شاف الحلا وقال : كفووو على بنياتي السنعات
ريان بمزح : اي سنعات يبا هذول سنعات زين منهم الوحده تعرف تشغل الفرن
جود: لا والله ذق بس ذق وربي تاكل اصابعك وراه
ريان : ايه مو انتي مسويته ياترف يامنال
جود: هههههههههههههههههههههههههههه صح عليك شلون عرفت ان تررريف اللي مسويته
ريان : مايبي لها تفكير اعرفها هي ومنال فنانات في الحلا وامول بعد قلبي اللي يقومها بالسلامه
مرام : امين وانا وش فنانه فيه
ريان بتفكير : انتي امممم بالسلطات تبدعين مدري من وين تخترعين هالسلطات الغريبه بس لذيذه
فجر بحماس تغير مود البنات شوي : عمي من تشوفها احلا وحده فينا قل والله ماحد يزعل
ريان يناظرهم بتفكير : كل وحده لها ميزه وكلكم حلوات طالعات لعمكم ولا احد عنده اعتراض لاسمح الله
فجر باستهبال : هههههههههههههههههههه لا ماعندنا اعتراض حاصل لنا نشبهك اصلا
ريان رماها بعلبة المنديل : تتطنزين انتي ووجهك
مها : وه فديته عمي المزيوووون وربي انك تخقق ماتشوف صديقاتنا شلون يخقون عليك لا لمحوك طالع من البيت ولا فَ الحوش
ريان يمثل الغرور : عشان تعرفون بس المهم وش كنا نقول لاجينا للحق امل ماحد ينافسها بالجمال سبحان من سواها هالبنت وفوق جمالها اخلاق وذوق وسنع
مشاعل : الله الله كل هذا لامول الله لنا
ريان : كلكم غاليين بقلبي وتعرفون غلاكم بس امل معزتها بقلبي غير
وعد : عاد امل واخوها هذول المزز مايتقارنون باحد
ريان : استحي على وجهك وقدامي تقولين هالكلام بعد
وعد : ياعمو ياحبيبي انا مثل اخته الصغيره تراه اكبر مني بكثير بس وه فديت هالطول وهالعضلات وهالشعر ولا صوته ااااخ ياصوته ولا الثاني سعود ياويل حالي
عصب ريان : بلا قلة حيا لا بهالدله
ضحك ابو عبد الكريم الل كان يسولف مع الحريم : وانتي ماتخلين احد في حاله لازم تطلعين الواحد من طوره
وعد باحراج : وش اسوي يبه ماقلت الا الحق بس ولدك هذا يغار
ريان يمسك اذنها : اغار من مين من فيصل هو وسعود مثل اخوياي بس عيب هالكلام عييييب
وعد :آآآآآآآآآآآآي طيب طيب خلاص والله ماعيده
ضحكوا البنات عليها وريان تركها وهي تفرك اذنها بألم جات ديم اللي كانت تلعب وقالت بطفش: بابا تعال العب معاي امل مو هنا
كسرت خاطره لانه يعرف بنته متلقه مره في امل وقف ومسك يدها : يلا بابا
راح وياها مجلس الرجال وشغل البلايستشين لانه دايم يلعب معاها وهي تنبسط
قال ياسر بمزح : لا والله يعني مانشوف تلفزيون على حسابك انت وبنتك
ريان : ايه على حسابي انا وبنتي اللي يبي تلفزيون يقوم للمجلس الثاني
قرب منهم ياسر وقال : ابوك هذا يبي له طق
ديم بخجل : لاتطق بابا
ياسر يقرص خدودها : فديت هالخدود انا
ضحكت بخجل ولعبت شوي مع ابوها بعدين قال : بابا ديم قومي بلعب كوره شوي مع سعود وبعدين العب معاك طيب
ديم هزت راسها وقآمت قعدت في حضن ابوها وقعد سعود جنبه علشان يلعب معاه فيفا
سعود : ديومه بهزم ابوك
ديم تهز راسها : لا بابا قوي ودايم يفوز
سعود يسايرها : يفوز عليك انتي مو انا
ديم : لا حتى عليك
سعود : لا مايقدر
ديم بدت تعصب : الا
سعود : قلت لك مايقدر
ديم : بابا شوفه
سعود: لاتكلمين ابوك كلميني مايقدر يفوز علي
ديم : بابا قله تقدر تفوز
سعود : مايقدر بتشوفين الحين
ريان كان يضحك : ماعليك منه بابا بفوز عليه
سعود : ابوك مايعرف يلعب
ديم :يعرف
سعود : لا اصلا دايم افوز عليه
ديم بدت الدموع تتجمع بعيونها : ماارح تفوز
سعود: بفوز وتشوفين الحين
بكت بقوه وسعود انفجر ضحك كان يطفرها وعارف انها بتبكي :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يمه منها هالدلوعه
ريان : هههههههههههههههههههههه والله انك قرد ارتحت الحين بكيت دلوعتي ماعليك منه بابا ماعنده ماعند جدتي الحين اصكه 6 بالراحه
سعود مسك خشمها : امزح معاك يالصياحه ابوك هذا من يقدر عليه
مسحت دموعها بقوه وطفوله قالها سعود: بس لاتقطعين عيونك
ريان : سعيووود خلاص اسكت عن بنتي لااهفك بيد السوني الحين
ضحك سعود وسكت وبدو يلعبون والمجلس ازعاج
قال عبد العزيز لفيصل اللي قاعد وطفشان : ياعمي وش فيك كذا خلاص كلها ثلاث ايام وتطلع بخير وسلامه ان شاء الله
فيصل تنهد : على خير ان شاء - كمل - الا انت متى بتجهز لزواجك مابقى شي
عبد العزيز: لاتخاف وانا اخوك كل شي في اسبوع ان شاء الله يكون جاهز
فيصل : ان احتجت شي لايردك الا لسانك
عبد العزيز : ماتقصر يابو ماجد
قاطعهم صوت ريان اللي يصارخ : قووووووووووووووووووووووووووووووول
فيصل كشر : الحين انت عم انت ياخي اعقل وش كبرك وقاعد تصارخ لي انت وهاللي جنبك
سعود : نسيت نفسك الظاهر فصيل خلني ساكت لاطلع فضايحك
فيصل يمثل الخوف : لا لا واللي يرحم والديك الا الفضايح خلاص بسكت - لف على عبد العزيز - اقول عز قم ناخذ لنا جوله نتفقد الرعيه
عبد العزيز : هههههههههههههههههه يلا
عمر منسدح ويطقطق على الجوال : اقول اليوم الهلال والنصر ديربي مووووووولع
نايف واللي حاط على راسه الكاب وقالبه : ياعمي فكك من الدوري السعودي خلك مع البرشا والريال احسن
فواز : ريال ولا دينار
عمر :ظريف هاهاها
وظلوا على هالحال سوالف وصراخ

,,,,,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 20-10-2015, 03:25 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


تكملة الجزء الرآبع


قاعده على الكنب وحاطه رجل على رجل وتبرد اظافرها قالت ببرود : لاتخافين هذول مايصير لهم شي
شوق : ياخي انت ايييش ماعندك قلب ولا احساس اكرهيهم ماقلنا شي بس لاتصيرين حقوده تراهم اهلنا قولي الحمد لله ماجاهم شي
عبير بحده : انتي وحده غبيه انقلعي عن وجهي بس احسن جعلهم يحترقون كلهم وبالذات هذي امل
كآنت شوق بتتكلم بس بلعت ريقها وهي تشوف طلال واقف وعاقد حواجبه ناظرتها عبير وقالت : وش فيك انخرستي
التفتت للمكان اللي تطالعه شوق وطاح المبرد من يدها بخوف قرب طلال منها وقال : انتي وبعدين معك يعني اذبحك عشان ترتاحين وتريحيني قلت لك لاتجيبين طاري امل على لسانك
ناظرته عبير وماتكلمت عارفه وش بيجيها وهو كمل : الحمد لله ماصار لها شي وكم يوم وتطلع وجعل اللي فيها فيك عشان تحسين
توسعت عيون عبير وقالت : تدعي على اختك عشان هذي
وقبل لايرد جاه صوت امه المعصب: انت وش فيك على اختك تدعي عليها عشان املووووه شفيك انت ساحرتك ماخذه عقلك اصحى على نفسك
طلال بأدب مع امه : يمه بنتك قللة ادب ولا بقلبها ذرة احساس اجل بنت ماضرتها ولا داست لها على طرف تدعي عليها ليه
عبير : ماداست لي على طرف بس صجيتوا راسي فيها امل وامل واخلاق امل وجمال امل كانها ملكه وماحد مثلها في هالدنيا ترا كلنا عندنا ذوق واخلاق وادب وجمال مو بس هي اففففف بس
وركضت لفوق وطلال استغفر في نفسه قبل لايلحقها ويذبحها قالت امه : ارتحت الحين زعلت اختك عشان ست الحسن اللي مو داريه عن هوا دارك وطايحة غرام في ولد عمها
غمض طلال عيونه وشد على قبضة يده وهو يردد داخله اهدى ياطلال اهدى ماقالت شي
حست شوق فيه وقالت : يمه وش هالكلام اخوي الف من تتمناه واصلا امل الخسرانه وين تلقى في هالزمن واحد مثل طلال مصلي مسمي وحنون ويحب شغله ولا عنده خرابيط ولعب
طلال تنهد : وانا مابي هالالف ياشوق انا مابي الا هي هي وبس وحتى لو ماتبيني بحبها لين آخر يوم بعمري وان ماتزوجتها ماراح اتزوج غيرها
ام فهد : نعم نعم هذا اللي ناقص بعد تقعد عزوبي طول عمرك عشانها والله لازوجك اللي تسواها وتسوى طوايفها قال ماراح يتزوج قال اصلا انا مفكره اخطب لك وحده من بنات خالاتك قريب
طلال : يمه لاتخطبين لي وتفشلين عمرك قلت لك زواج ماراح اتزوج لو ايش مايصير وعندك فهد زوجيه اللي تبين هو عادي عنده وراضي باختيارك اما انا خليني بحالي
ام فهد : ازوجك واكسر راسك انا ابي اشوف عيالك هالامل ماراح تفيدك لاقعدت طول عمرك لا ولد ولا تلد
طلال وهو يشيل الشماغ من على راسه ويحطه على كتفه : يمه قلت لك لاتتعبين عمرك زواج مانيب متزوج غير امل مابي اتزوج وحده واظلمها وانا قلبي متعلق في غيرها - مشى للدرج - صحوني المغرب
عصبت ام فهد وقالت : ايه رح رح اخمد آه يالقهر بس ماصرت مثل اخوك حبيبي فهد مايعصي لي كلمه - ناظرت شوق - وانتي انقلعي من وجهي بعد بلا فشكلكم عيال تجيبون الهم ماتبردون القلب
اخذت شوق جوالها وسماعتها وطلعت الحديقه تغير جو هذا حالهم في هالبيت بس هواش حطت السماعه في اذنها وطلعت وهي تدندن قابلها فهد : السلام عليكم
شوق تشيل السماعه : وعليكم السلام هلا فهوودي
فهد : وش مطلعك في هالقوايل
شوق : قلت اغير جو بدل الخنقه اللي داخل بعدين الجو حلو مو قوايل على قولتك
فهد : الخنقة اللي داخل !! اكيد عبيروه مسويه مشكله
شوق : ومن غيرها اختك هالمنفسه هذي تمشكلت مع طلال وتعرف امي ماترضى على عبير تدخلت على طول وحطة الغلط على طلال واكلها المسكين والحين راح ينام
فهد : الله يهديها عبير مدري متى بتترك هالطبع مدري ليش طلعت غير عننا مغروره وشايفه نفسها على مدري ايش - ابتسم - بس رغم كذا احبها شسوي اختي
شوق مدت بوزها : بس هس تحبها وانا
فهد مسك خشمها : انتي عاد دلوعتي وعارفه معزتك بقلبي يعني بلا دلع وحركات بايخه
شوق : طيب اذا تحبني جد تروح تجيب لي من باسكن روبنز
فهد :هههههههههههههههههههههههه يمه منك يالمصلحجيه خلاص بروح اجيب لك وامري لله كم شوق عندي انا
راح فهد وشوق ارسلت له بوسه طايره : ياحبي لك

,,,,,


ضحكت بخبث ووقفت ورى باب المطبخ تنتظر هديل تدخل واول مادخلت نطت قبالها : بوووووووووو
هديل شهقت وحطت يدها على قلبها بخوف : حسبي الله على بليسك من بنت ياخي خافي الله فيني حامل انا حامل بتطيحين اللي ببطني مجنونه انتي
ربى : ههههههههههههههههههههه لا بسم الله عليه حبيبي يااااارب تكوووون بنوته عسل عشان اعضها كل يوم والعب معاها
هديل: تحط يدها على ظهرها : اخ منك مادري متى تعقلين يارب نزوجك ونفتك منك يعني لو صاير لي شي الحين وش بيفيدني مزحك وربي انك ثقيلة طينه بس مردوده هين ياربرب
ربى: ههههههههههههههههه شسوي لك انتي خوافه وانا مقدر اعيش صراحه بدون مقالبي فيك تدرين مالي غيرك في هالبيت - قالت بالسوري - افش خلئي فيه
هديل بتهديد: هين اذا ماخليت ناصر يفش خلئه فيك اليوم ماكون انا هديل
ربى : لا والله يرحم والديك فكيني من نويصر والله ان درى اني مسويه فيك كذا رحت وطي وش يعتقني منه عاد كلشي ولا حبيبة قلبه
هديل بغرور مصطنع : ايه خليك عاقله ويلا اشوف قدامي سوي لي عصير برتقال فرش خليني انتعش بعد هالخرعه
ربى : ياربي عاد الحين بتذل امي بسوي لك وامري لله مو عشانك عشان ضنا اخوي اللي ببطنك
هديل بتكشيره : ايه واضح تموتين فيه
ربى : هههههههههههههههههههههههههه الا ماقلت لك سالفة امي مع نوير
هديل :مين نوير بعد لا ماقلتي لي تفضلي اسردي لي الاحداث ههههههههههههههههههههههه
ربى وهي تقشر البرتقال : هذا الله يسلمك كانت ام عبد الله تعرفينها صديقة امي مسوية استقبال حق بنتها توها راجعه من شهر العسل عاد تعرفين بنات صديقات امي خشومهم فَ السماء
حطت قطع البرتقال مع الثلج والمويه في الخلاط وكملت : وخصوصا هذي اللي اسمها نور قابلتها كم مرا ولاعة جبدي شايفه نفسها ومصدقه انها ملكة جمال والمشكله ماطيق اقابلهم وامي كل مرا ساحبتني معاها
هديل وهي تاكل من البرتقال اللي بالصحن : ايييه كملي
ربى تصارخ عشان تسمعها هديل لانها شغلت الخلاط : صارت ترمي على امي حكي وعاد تعرفين امي ماتسكت وتقوم وترد وهذيك ام لسانين ترد وعلى هالحال - طفت الخلاط وكملت - وتجي ام البنت وتهدي بينهم وتهزىء بنتها عيب وفشلتينا ومن هالكلام
مدت الكاس لهديل : وقامت تصارخ هاللي ماتستحي وامي مفتشله من الحريم والزبده بعد القيل والقال والشد والجذب - رفعت حواجبها - شرايك فيني بس
هديل دمعت من الضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرجك كملي
ربى : الزبده قدروا الحريم يهدونهم وقالوا لهم كل وحده تصلح سيارتها ههههههههههههههههههههههه امزح امزح المهم قعدت امي وهي معصبه وهذيك طلعت الدرج وهي تنافخ ناظرتها امي وقالت بخاطرها جعلك تطيحين وتتفشلين عند الحريم وماامداها تكمل كلامها الا نور هابده على وجهها
هديل بصدمه : طاحت
ربى : طاحت ذيك الطيحه من فوق الدرج لا وانكسرت رجلها بعد صراحه انصدمت من امي هههههههههههههههههههههههههههههههههههه دعوتها وحده بوحده روحت البنت
هديل: ههههههههههههههه - قالت بصوت واطي - الله يجيرنا من امك ههههههههههه
ربى : امين هههههههههههه ومن يومها وامي فرحانه بهالسالفه ومابقى احد ماقالتها له برد قلبها يوم طاحت نوير
دخل ناصر وهو مبتسم : الله الله وش هالضحك اللي واصل لبرا عساه دوم
ربى : دام الحكومه مو فالبيت خلنا نضحك شوي والله ان جات صار حظر تجول
ناصر بجديه : ربى عيب هذي امك
ربى تحط يدها على فمها : خلاص توبه
ناصر باستهبال : اخيتي اسكبي لي كأسا من الاورنج
ربى تكمل استهبال : حاضر سيدي الوالي الا تريد كاسا من النبيذ - شافت نظرته وخافت - امزح وربي ههههههههههههههههههههههههههه
ناصر : صبي وانتي ساكته لامسد ظهرك بهالعقال - التفت لهديل - شخباره قلبي اليوم
ربى وهي تعطيه الكاس: احم احم الله لنا
ناصر :انتي وش تبين ياخي اطلعي
ربى : لو تلاحظ ان حنا بالمطبخ يعني انتوا اطلعوا وروحوا لجناحكم
هديل : رببببى بتسكتين ولا اعلمه عن فعايلك
ربى تمثل الخوف : لا لا خلاص سكتنا
هديل بتفكير : امممم جاي عَ بالي شيز كيك
ناصر : بس من عيوني الحين ربرب تسوي لي لك احلا شيز كيك
ربى : لا والله شغالتكم انا قم ورنا طولك ورح لاقرب مخبز جب لها شيز كيك سويت لهم عصير خلاص عجبهم الوضع
ناصر : يمه منك مانبي منك شي مصدقه اصلا اخلي حبيبتي تاكل من يدك عشان تتسمم هي واللي ببطنها اسم الله عليهم
هديل: يلا عاد يلا ترا ماارضى عليها والله انها سنعه وشيخة البنات بعد ويلا قم جب لي شيز كيك ههههههههههههههههههه
ربى تغطي وجهها : وآآآآآآآآآآآآي استحيت
ناصر : ههههههههههههههه طيب مقبوله منك ياحبي بس لاتعيدنها ودقايق ويجيك احلا شيز كيك تبون شي ثاني بعد
ربى : ايه جب لنا بيتفور وصحن معجنات على طريقك تسوي فينا خير وانا بجهز القهوه
ناصر : ان شاء الله وان بغيتوا شي ثاني كلموني قبل لاارجع يلا فمان الله
هديل: حافظك الله حبيبي

انتهى * سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 20-10-2015, 12:15 PM
صورة (اسير الشوق) الرمزية
(اسير الشوق) (اسير الشوق) غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


رائعة الرواية الله يعطيكي العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 22-10-2015, 09:56 AM
صورة olli الرمزية
olli olli غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


جمميل البارت وحماس
للأسف مافي توقعات للبارت الجاي
âک؛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 23-10-2015, 03:23 PM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


نورتو وانتظروني الثلاثاء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 25-10-2015, 02:20 PM
صورة أللهم زُدني تواضعاًshams الرمزية
أللهم زُدني تواضعاًshams أللهم زُدني تواضعاًshams غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


مرحباااا
طبعاً البارحة يلا شفت رسالتج وقريت الرواية
المهم الرواية كولش حلوة وعجبني انتقائج للكلمات تجنن ومبينة حلوه وحماس بانتظااار ابارت الجاي
احم نجي للانتقاد هههه
المطلوب منج تحسنين السرد حبيبتي وكذلك المحادثات والوصف لا تحشكيهم سوا خلي مجال ووك ولا تتسرعين بطرح الاحداث اوك وهم اهم شغلة بلييييييز لاتخلين امولة شخصيتها طيبة زيادة عن اللزوم لدرجة تتغاضى عن الي يأذيها خلي عدها شوي شراسة وووو بس
بانتظااارج وانا حكون متابعتج قدر المستطاع لان هم عندي روايتي جاي اكتبها وكذلك الدراسة الله ياخذها هي والمدارس ههههه طولت عليج المهم بالتوووفيق واستمري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 27-10-2015, 01:21 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أللهم زُدني تواضعاًshams مشاهدة المشاركة
مرحباااا
طبعاً البارحة يلا شفت رسالتج وقريت الرواية
المهم الرواية كولش حلوة وعجبني انتقائج للكلمات تجنن ومبينة حلوه وحماس بانتظااار ابارت الجاي
احم نجي للانتقاد هههه
المطلوب منج تحسنين السرد حبيبتي وكذلك المحادثات والوصف لا تحشكيهم سوا خلي مجال ووك ولا تتسرعين بطرح الاحداث اوك وهم اهم شغلة بلييييييز لاتخلين امولة شخصيتها طيبة زيادة عن اللزوم لدرجة تتغاضى عن الي يأذيها خلي عدها شوي شراسة وووو بس
بانتظااارج وانا حكون متابعتج قدر المستطاع لان هم عندي روايتي جاي اكتبها وكذلك الدراسة الله ياخذها هي والمدارس ههههه طولت عليج المهم بالتوووفيق واستمري
نورتي حبيبتي وشآكره لك وبالتوفيق لك في روايتك ودرآستك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 27-10-2015, 01:37 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي



-
الجزء الخامس
>>>>>>>




كانت الغرفه زحمه وصوت السوالف والضحك مالي المكان والورد بانواعه واشكاله والوانه اللي تفتح النفس منتشر في الغرفه ومختلطه ريحته مع ريحة القهوه والشوكولاته
قالت ام سعود وهي تبعد البنات عن امل : وخررري انتي وهي عن وجه البنت للحين تعبانه انقعلوا مناك اشوف
مشاعل : ماما لاتخافين عليها امول اقوى مني ومنك بس تحب تتدلع وتشوف معزتها وغلاتها عندنا
وعد وهي تفتح الشوكولاته قالت باستهبال : املوو ترا كل علب هالشوكولا وهالفلور بيكونون لي سامعه
مها بمزح : اقول ابعدي الله يقرفك جد انك مشفوحه عمرك مو شايفه ورد وشوكولاته - التفتت على امل - امول ترا بقعد معاك اليوم انا ومرام نسليك الدكتور كتب لك خروج بكرا الصبح
امل كشرت ووجهها اصفر وباين عليه التعب : هذا من جده بعد بيخليني لبكرا قسم بالله لاعت كبدي
قالت مرام وهي تغير القنوات بالريموت اللي بيدها : مو على كيفك لازم تسمعين كلام الدكتور هو ادرى بحالتك
ام عبد العزيز تحط يدها على راسها من الازعاج : لا بالله طردونا المستشفى اقصروا اصواتكم استحوا حنا بمستشفى وفيه ناس مرضى محتاجين للراحه مو قاعدين بالبيت
بس لاحياة لمن تنادي البنات سوالف وضحك واكل وازعاج بعد فتره دخلت عليهم ليان وهي شايله باقة ورد كبيره : السلام عليكم
البنات باصوات متفرقه : وعليكم السلام .. هلا وغلا .. تو مانور المكان ..
حطت باقة الورد بسرعه وركضت لامل وضمتها بشوق : الحمد لله على سلامتك حبيبتي كذا تتدلعين علينا وتخليني اموت من خوفي عليك
امل : الله يسلمك ياعمري انا الحين خلاص شفتك صرت بخير
جود : عاد الحين شافوا بعض ونسوا الدنيا ومافيها
ضحكت ليان بخجل وقامت تسلم على الحريم والبنات وهم متعودين عليها كانها وحده من اهلهم لانها صديقة امل من كانوا بابتدائي وعلاقتهم قويه اقوى حتى من اي اختين حقيقيتين
طبعا سديم كانت قاعده عند امل ومو راضيه تقوم دخل ابو عبد الكريم وصارخ على البنات لانهم مسويين ازعاج للناس
فجر تمد بوزها : مسويين ازعاج للناس ولا لدلوعتك امول
ابو عبد الكريم : للناس ولدلوعتي ويلا لاسمع حس وحده فيكم بتفشلونا
قعد شوي معاهم والجو مايخلو من المزح والاستهبال
اما برا كان الوضع متأزم شوي سعود ,, راكان ,, طلال ونظرات حاده كل واحد يناظر فيها الثاني والجو متوتر بينهم
طلال وسعود يناظرون بعض بحقد وكل واحد عارف ان الثاني يحب امل اما راكان اللي جاي بحجة انه جايب اخته اللي نادر مايوصلها لمكان فكانت نظراته الحاده متوجهه لسعود اللي مايدري ليه راكان يناظره باستحقار
سعود ناظر راكان وتأفف" ناقصك انا بعد مع هالنظرات كأني ماكل حلال ابوك وانا ماعرف عنك الا انك اخو صديقة امل مو كآفي هالطلال اللي ودي اقوم واخنقه هو وجهه "
وقف وتوجه لفيصل وريان اللي كانوا مندمجين بالسوآلف : انا بروح الكآفتيريا - وقال متعمد - الجو يخنق هنا تبون شي
ريان وقف : انا بجي معك طفشت من القعده
وقفوا وفيصل انتظرهم يروحون وتوجه لطلال وهو ملاحظ نظراته لسعود : طلال اقصر الشر وش فيك على سعود تراه ولد عمك ليش هالنظرات
طلال باستهزاء : لا مافيني شي وبعدين انت ماشفته كيف يناظرني
فيصل : طلال مانبي فضايح قدام الناس واللي يرحم والديك تعوذ من ابليس واترك هالحركات عنك ترا سعود ماسك نفسه بالغصب اعرفه انا فاقصر الشر ورح اقعد
طلال هز راسه : عشانك بس - حط يده على كتف فيصل - انا مآشي توصي شي يابو ماجد
فيصل : سلامتك وسلم لي على الاهل ولا تقطع
طلال : ابشر يلا سلام
فيصل : بحفظ الله
مشى طلال وفيصل يناظره مستغرب وش سر هالنظرات والكره بين سعود وطلال كل مره يلتقون تكون بينهم هالنظرات القاتله اكيد فيه بينهم شي كبير مايعرفه هو يدري ان سعود يبي امل بس مايدري عن طلال
راكان يناظر فيصل شافه كثير من قبل بس علاقتهم رسميه سلام وسؤال عن الاحوال وبس قرب وهو يحاول يتقرب منه وياخذ ويعطي معاه : شخبارك فيصل من زمان ماشفناك
فيصل بابتسامه : والله بخير جعلك الخير تعرف الشغل مايخلص انت شخبارك بشرني عنك
راكان : اللهم لك الحمد بخير ونعمه عاد خلنا نشوفك تعال شرفنا البيت ولا بيننا رسميات يعني اختي واختك ماشا ءالله مثل الخوات واكثر
فيصل : الله يسلمك والله الشرف لي وان شاء الله باقرب فرصه ازوركم ابشر بس تعرف الدوام ومشاغل الحياه ماتعطي للواحد مجال الا وش اخبار سعد مارجع للحين
راكان : لا والله مارجع قريب ان شاء الله بيرجع
فيصل : على خير ان شاء الله يرجع بالسلامه ويرفع راسكم بالشهاده
راكان : اللهم آمين
سولفوا شوي بعدين استأذن راكان لان ليان دقت عليه وبيمشون قرب فيصل من ابو عبد الكريم اللي طلع من شوي من عند البنات و قاعد ويدور شي بجواله : ياحليله راكان يوسع الصدر
ابو عبد الكريم وهو للحين يدور : ايه والله انهم ناس والنعم فيهم ابوهم رجال من ظهر رجال بيض الله وجهه
فيصل يناظر جده : وش تدور يبه
ابو عبد الكريم يعطيه الجوال : خذ دور لي رقم المحامي عادل الــ ..... حافظه عندي بس عجزت القاه
فيصل يطلع جواله : ابشر الحين اطلعه لك تبي ادق عليه ؟
ابو عبد الكريم : لا طلع لي الرقم بس ولا رجعنا المزرعه دقيت عليه
وبعد فتره طلعوا البنات كلهم ماعدا مرام ومها لانهم بيقعدون عند امل عشان ماتطفش
دخل فيصل وباس راسها : بكرا من الصبح وانا عندك خلك جاهزه وان بغيتي شي كلميني على طول ونآمي زين لان بكرا جدي مسوي عزيمه فَ المزرعه بمناسبة سلامتك
ابتسمت امل : ان شاء الله
طلع فيصل والكل مشى وصار المكان هدوء ومافيه الا صوت التلفزيون
مرام : يووه لو تشوفين سعود شلون خايف كان قلبه بيوقف
امل بقوه : بسم الله عليه وش هالفال اعوذ بالله منك
مها :هههههههههههههههههههه تخاف بعد على حبيب القلب
امل : شرايك يعني وولد عمي قبل مايكون حبيب القلب على قولتك انتي خليك بفهد احسن
ولع وجه مها ورمت المخده على امل اللي ضحكت عليها وكلمت مرام : مرمر متى بتجهزين لزواجك
مرام : تقريبا كل شي جاهز تدرين من ملكنا وانا كل مارحت السوق احاول اقضي للزواج والفستان امس رسلت التصميم وبعد اسبوع وشوي بيخلص وتبقى كم شغله خفيفه بخلصها اول مانرجع من المزرعه
مها : واااااااي ونآسه واخيرا بنرقص ونتنكس ونشوف مرام عروس عاد الله يعين لاتصبغ شعرها اشقر وتغتر علينا وتسوي نفسها ماتعرفنا
مرام بمزح : انتي بالذات بجحدك ولا تجين جنبي بالزواج ترا بقول لصديقاتي انك شغالتنا
مها شهقت : جد انك كلبه انا شغالتكم شغاله بكل هالجمال والدلال والسنع والمنع وبعدين صديقاتك يعرفون خشتي
امل : ههههههههههههههههههههههه وانتي مصدقتها الله يخلف على عقلك المهم انتي وياها هدوووووء ابي انام مابي اسمع لكم حس فاهمين
مها : ان شاء الله عمتي - سحبت مرام - تعالي ناخذ لنا جوله فَ المستشفى بدل هالطفش
طلعوا مرام ومها يتمشون شوي ويخلون امل تنام نزلوا للكفتيريا وخذوا لهم كروسان وكوفي وقعدوا ياكلون ويسولفون شافت مها واحد وراهم لابس شماغ وثوب ورزه : مرااااام شوفي اللي وراك يجنن
لفت مرام بسرعه شافته يبتسم ويتميلح رجعت تناظر مها : لاتناظرينه شوفي قام يوزع ابتسامات مع هالوجه
كملوا سوالف وخلصوا اكل وقآموا يتجولون في المستشفى ويستهبلون شافوا طفل صغير يراكض بالسيب قربت منه مها وقالت : ياحلو وش اسمك
الولد بخجل :متعب
مها : طيب تلعب معاي
الولد هز راسه بحماس ومرام قالت : هيه ياهبله وش بتلعبين
مها ناظرت يمين ويسار مافيه احد بالسيب : شف بنتسابق انا وياك لآخر الممر واللي يوصل قبل هو الفايز طيب بس لاتصارخ لان فيه ناس نايمين
وقف جنب مها ومها عدت : وآآآآآحد اثنيييييييين ثلآآآآآآآآآآآآآثه
ركضت هي والولد وطبعا مها اسرع منه لكنها خففت سرعتها وصارت تجاريه بالسرعه وخلته يسبقها وصل قبلها وصرخ بحماس : فززززززت عليك
مها :ههههههههههههههه اشششش وش قلنا بدون صراخ
مرام تأشر لها : تعالي يالهبله
لكن مها سفهتها وكلمت الولد : اسمع الحين نرجع طيب
عدت مرا ثانيه وركضوا هالمره سبقته وهو وراها بالظبط ولما قربت توصل دعس على عبايتها من ورا وطاحت على وجهها طيحه ماراح تنساها بحياتها
وفجاءه انطلقت ضحكه رجوليه في السيب الفاضي التفتت مها بسرعه وشافته نفس الرجال اللي بالكوفي تمنت تموت من الاحراااااج
مرام ماقدرت تمسك ضحكتها وحاولت تساعدها: هههههههههههههههههههههههههه قومي هذي نهاية الهبال فشلتينا
مها متصنمه مكانها تناظر هاللي يضحك عليها بكل وقاحه تمنت تقوم وتذبحه حطت يدها على كوعها بألم وماتحركت من مكانها
مرام تسحبها ومو قادره توقف ضحك : مهييييوو ههههههههههههههههههه قومي الله يفشلك الرجال يناظر ههههههه قــ ومــ هههههههههههههههههههههههههه قومي
الرجال واخيرا تكلم ونادى الولد : ههههههههههههههههههههه تعال متعب تعال
انصدمت مها ان لولد الصغير يقرب له يافشلتتتتتتتتتتتي من الاحراج مو قادره حتى تقوم ومرام تحاول فيها وهي ميته ضحك على شكلها : ههههههههههههههههههههههه مها وربي باسحبك قومي يلا ولا عاجبك الوضع
واخيرا تحركت مها ووقفت مع مرام اللي سحبتها بسرعه وعيونها تدمع من الضحك وبطنها صار يعورها مسكت بطنها وهي تضحك بشكل مو طبيعي : شكلك وانتي متمدده مو صاحي اااخ يابطني
مها تدقها : بس وجع كل هذا ضحك لاتموتين علينا ترا ياما هبدتي على وجهك ولا نسيتي
مرام وضحكها يزيد :هههههههههههههههههههههههههههههه بس ماتجمدت مكاني وصرت صنم لا والرجال واقف يناظر ههههههههههههههههه بطني وربي مو قادره
ضربتها مها : بس يازفته هذا بدل ماتسمين علي وتشوفين اذا فيني شي لو امول كان جاتني تركض تشوف وش جاني
مرام وهي تضحك : والله لو امول كان ضحكت اكثر من هالضحك اللي ضحكته هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ماقدرت مها الا تبتسم على مرام الهبله اللي فضحتهم بضحكها سحبتها للغرفه قبل لايطردونهم من المستشفى حطت مرام يدها على فمها تكتم ضحكها لان امل نايمه
,,,
صحت على صوت اذان الفجر قآمت وتوضت وصلت وراحت تصحي البنات اللي نايمين على الكنبات الموجوده في الغرفه قاموا بصعوبه لانهم ماناموا الا متآخر
بعد الصلاه قعدوا يسولفون شوي والشمس بدت تطلع والدنيا بدت تنور كانوا مطفيين الانوار ومافي الا النور الهادي اللي داخل من الشباك دخلت الممرضه تكشف على امل للمره الاخيره قبل ماتطلع
وقفت مرام : انا بروح اجيب لكم فطور وش تبون
امل : انا مابي شي
مها : لا ياحبيبتي مافيه شي اسمه ماتبين شي روحي مرام جيبي لنا فطور مرتب وغصب عنها بتآكل
ابتسمت امل وطلعت مرام وبعدها طلعت الممرضه وبعد فتره قصيره رجعت مرام ومعها الفطور وريحته تشهي
قعدت وبدو ياكلون وخلوا امل تآكل غصب عنها قالت مرام ببطىء وهي تنآظر مها بخبث : امووول اقول لك وش صار امس
امل تعقد حواجبها : وش صار ؟!
مها بتهديد : مراااااام وربي ان ماسكتي بالصحن على راسك
امل تحمست : قولي مرام وش صار اصلا وين رحتوا نتوا بعد مانمت
مرام : نزلنا الكوفي وقعدنا ناكل وبعدييييييييييين
امل : اييييييييييه
مرام : شفنا واحد واقف ورانا ويوزع ابتسامات والاخت خقت معه وتقول مزيون ومدري ايش
امل تنآظر مها : لو يسمعك فهد بس
مها بتكشيره : جب انا اصلا كنت امزح كفايه الفشيله اللي صارت لي
كملت مرام وهي تتذكر طيحة مها :هههههههههههههههههههههه المهم طلعنا لفوق وشفنا بزر وراحت الاخت تلعب معاه وتتسآبق وتراكض والسيب مافيه احد بس توقعي وش صااااااار
امل بحماس : وش صار
مرام : الاخت وهي تركض هبدت على وجهها ذيك الهبده اللي خلتها تتجمد مكانها وتصير صنم ههههههههههههههههه لا وقولي من شافها
امل توسعت عيونها : ذاك اللي بالكوفي
مرام : عليك نوووووور ههههههههههههههههههههههههه لا وطلع يعرف الولد الصغير والظاهر انه ابوه او اخوه الزبده وفقع عليها من الضحك والاخت مدري وش صار لها اسحبها يابنت الحلال قومي تحركي ابد ولا كأنها تسمعني
امل : ههههههههههههههههههههههههههههه -لفت على مها - وانتي هذي حالتك بس فشايل ايه كملي
مرام : والله ان بطني تقطع من الضحك احاول اقومها اسحبها مو متحركه وانا بدون شي مو عارفه اتحرك من كثر الضحك وعيوني تدمع وحالتي حاله وذي متمدده بَ الارض هههههههههههههههههههههههه لين قآمت بعد جهد جهيد ورجعنا الغرفه وانا ميته ضحك
مها ماده بوزها : مالت عليك انتي وياها اضحكوا وش عليكم انا المتفشله موب انتوا
مرام : ههههههههههههههه لا واسمعي النكته تقول لو امول اللي شايفتني ماراح تضحك مادرت انك لو انتي اللي شايفتها كان مانمتي من الضحك هههههههههههههههههههههه
امل كاتمه ضحكتها : لا انا مااضحك على حبيبتي مهاوي
مها برفعة حاجب : طلعي بس طلعي هالضحكه اللي كاتمتها
ضحكوا امل ومرام وهي حاولت تحبس ابتسامتها قد ماتقدر وتمثل الزعل بس ماقدرت الا تضحك معاهم وعلى اشكالهم وهم يضحكون
كملوا سوالف وضحك لين سمعوا دق على الباب وصوت فيصل : صبآح الخير ياللي ضحككم واصل لبرا المستشفى يلا البسوا بروح اخذ ورقة الخروج وراجع لكم
انحرجوا مها ومرام وامل ضحكت عليهم قالت مها باستهبال : واخزياااااه وش بيقول علينا ولد العم
امل : اقول فكينا بس مو اول مرا يسمع صراخكم وضحككم ويلا البسوا
لبسوا البنات عباياتهم وطلعوا ينتظرون فيصل برا مشوا شوي ومرام طلعت عيونها من اللي شافته قدامها قالت بهمس : امل امل هذا هو اللي امس
نآظرته امل وهو مر من جنبهم وكمل طريقه وماعرفهم مشت مها قدامهم بسرعه وهي تقول : الله يوفق اللي اخترع النقاب ياجعله للجنه
امل ومرام : ههههههههههههههههههههههههههه
طلع فيصل وركبوا السياره وتحول الازعاج اللي قبل شوي الا همس ووشوشه يقالهم مستحيين من فيصل وصلوا ونزلوا بسرعه دخلت مها ومعاها امل وفيصل دخل عن الرجال \
ومرام قبل لاتدخل سمعت صوت وراها : يازين الصباح اللي اصبح فيه على هالوجه
انحرجت مرام وهي من بعد اللي صار ذاك اليوم ماقابلته والا كلمته قالت بهدوء: صباح الخير
ومشت بس عبد العزيز مسك يدها وقال : القمر زعلان مني شدعوه
مرام : مو زعلانه
عبد العزيز ضيق عيونه وقال بخبث : كل هالزعل ومو زعلانه طيب يامرمر الوعد الشهر الجاي
ولع وجهها وتبي تمشي لكنه ماترك يدها : اتركني بدخل
عبد العزيز : من عيوني ياعيوني
ترك يدها وهي دخلت بسرعه ووجهها شاب ضو دخلت شافت البنات كلهم قاعدين وملتمين حول امل وسوالف وضحك رمت عباتها على اقرب كنبه وقعدت جنبهم
فجر بتفكير : والله مادري وش البس اليوم بهالعزومه الله يسامحه جدي ماقال لنا الا الحين يدري مو جايبين كل شي معانا
ام سلطان: فجيييير لا تصجين راسي البسي اي شي تراها عزومه مو عرس ملابسك وش كثرها ودايم ماتدرين وش تلبسين تعلمي من مها شوفي تدبر نفسها بكل شي
مها برفعة حاجب : احم احم مشكوره مآمي
مرام : واضح تدبر نفسها بكل شي ههههههههههههههههههههههه
مها رمت عليها المخده : جب انتي
منال : من قدك يآامول كل هالعزومه عشانك
جود : ايه الله لنا بس اللي حتى ربع عزومه ماحد سوا لنا
مرام تضربها : قولي الحمد لله بس تبين يجيك اللي جاها بعدين جدي مايقصر الله يطول لنا بعمره
جود تمسك كتفها : آآآآي وجع امزح
وعد ترفع يدها باستهبال : يارب ماتجي ام السعف والليف
ترف :هههههههههههههههههه مين
وعد : ومن غيرها عبيرووووه يارب ماتجي والله ان شفتها تسوي حركات اليوم ان امسك شوشتها وافركها بَ الارض انا خلقه منتظره عليها الزله
مشاعل : هههههههههههههههههههه الله لايحطني بيوم تحت رحمتك يمه منك اهجدي ناويه تجيبين لنا مصايب وتخربين العزومه
ام عبد العزيز : وعيد والله ان سويتي شي من حركاتك البايخه لاكون ممحطتك بهالنعال
جود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايه تكفين يمه من زمان مانضربت
ام عبد العزيز : وانتي الثانيه جب ولا محطتك معاها
وعد : وهههههههههههههههههههههههههههههههآآآآآآآآآآآآي جبهتك طارت تستاهلين عشان تفتحين فمك مرا ثانيه وتتلقفين
جود بتكشيره : شفتي يمه شمتي الاعداء فيني
امل تكلم مرام : وش رايك وش البس اليوم الفستان الاسود والا الطقم التنوره الزيتيه اللي شريتها آخر مرا رحنا السوق
مرام : البسي الفستان الاسود بيطلع وااااااو
امل تبتسم : اوك وشعري
مرام تمسك شعر امل : ماشاء الله تبارك الرحمن شعرك عذاب واي شي بتسوينه بيطلع حلو
مها : اممم انا ودي البس البلوزه الحمرآء مع اني مآحب اللون الاحمر بس البلوزه تجنن ومن يوم شريتها حاطتها وكل ماجيت البسها اشوف لونها واتردد هههههههههههههه
مرام : هبله انتي يجنن الاحمر والبلوزه حلوه البسيها بتطلع خيال عليك
مها: مادري افكر طيب وانتي ؟!
مرام : انا بلبس الفستان الاورنج
كملوا البنات سوالفهم شنو بيلبسون وشنو بيسوون وكذا .

وهذا حال البنات
,,,,

السآعه 3 العصر
هديل بضيق : الحين شلون بنحضر منال عازمتنا واصرت علي نحضر
ربى وهي تحط اللمسات الاخيره على مكياجها : ماعليك بنروح يعني بنروح وش بتسوي امي يعني بتسمعنا كلمتين عادي نتحمل اهم شي نروح وننبسط وبيبي وبينك انا طفشانه ومن زمان ماشفت البنات
هديل: على قولتك نسمع لنا كلمتين ونروح بس يارب توقف على هالكلمتين وبس
ربى : ان شاء الله قومي بس قومي احط لك ميك اب واسوي شعرك والله لاخلي ناصر ينهبل -غمزت لها- بس اخاف يعدين يكنسل الروحه هههههههههههههههه
هديل بخجل ضربتها : وجع ياللي ماتستحين مابيك تسوين لي شي
ربى : هههههههههههههههههه امزح معك مرت خيوووو - سحبت يدها - يلا قومي
قعدت هديل على الكرسي وبدت ربى تسوي شعرها وبعده المكياج ربى فنانه في هالامور وتحب هالاشياء ودايم تقول ودها تصير ميك اب ارتست " خبيرة تجميل "
بعد وقت طويل خلصت من الشعر والمكياج وناظرت هديل باعجاب : واااااو قمر وربي قمر
هديل بابتسامه : حبيبتي يعطيك العافيه وربي انك فنانه ماشاء الله عليك
ابتسمت ربى ورفعت فستان هديل اللي على السرير كان فستان حمل بسيط وناعم لونه رايق احمر مناسب مع بياضها وكرشتها الصغيرونه ^-*: يلا قومي البسي وانا بروح افك اللفافات من شعري والبس دقايق واخلص
طلعت ربى ولبست هديل الفستان وناظرت شكلها ف المراية باعجاب وارسلت لنفسها بوسه "وانا مالي بوسه " التفتت بسرعه شافت ناصر وآقف وراها ناظرها باعجاب واضح : وش هالجمال انا كذا مآقدر ارحميني
قرب منها وهي ابتسمت بخجل وقالت بسرعه : حبيبي رح البس بسرعه لا نتآخر جهزت لك ثوبك وشمآغك
ابتسم بخبث وقرب اكثر وقال : امممم شكلي بكنسل صراحه
هديل تذكرت كلام ربى وضحكت بدلع ناصر رفع حاجبه : بتهبلين بي انتي
هديل ركضت لبرا : هههههههههههههههه يلا البس بسرعه انا بروح اشوف ربى اكيد خلصت
ناصر : طيب لاتركضين ياهبله هههههههههههههههههههههه عز الله راح ضناي
دخلت هديل على ربى الغرفه وناظرتها : الله الله وش هالحلا
ربى واللي لابسه جينز ابيض ماسك على جسمها وبلوزه سودا بدون اكمام وكعب عالي اسود : عيونك الحلوه
هديل بضحكه : تصدقين ربى كلامك صح اخوك العزيز يوم شافني قال بيكنسل العزومه هههههههههههههههههههههههههه
ربى تغمز لها : مآقلت لك اخوي واعرفه هههههههههههه
دخل ناصر وهو كاشخ بالثوب والشماغ وطالع يجنن : وانتوا بس طايحين حش فيني يلا خلصتوا
هديل: ايه بس نلبس عباياتنا وانت انزل قبلنا عشان عمتي
ناصر هز راسه : اوك
نزل ناصر وشآف امه تكلم تلفون اشرت له وين رايح
ناصر : رايح عزومه عند اهل منال زوجة راشد ومعاي هديل وربى
اشرت له امه بلامبالاه لانها مشغوله تكلم وحده من صديقاتها وبتطلع بعد شوي
تنهد ناصر براحه الحمد لله ان امه مالها خلق ولا كان سوت لهم سالفه ونكدت عليهم هالطلعه

,,,

قالت رنيم وهي تسكر الاسواره : غريبه راكان وش عنده مو عاداته يحب هالعزايم وهالاشياء
ليان : مدري عنه المهم يلا خلصتي ترا المشوار طويل للمزرعه
رنيم : ايه خلصت بس روحي شوفي ماما وراكان
ليان : امي خلصت وراكان صار له ساعه مرتز تحت ينتظرنا وكآنه رايح لعرسه ههههههههههههههههههه
رنيم :هههههههههههههه مدري وش ورى راسه رويكن
نزلوا ولقوا امهم وابوهم وراكان قاعدين ويتقهوون قال ابوهم : ها خلصتوا
ليان وهي تلبس عبايتها : ايه يلا يبا
طلعوا وابو راكان وام راكان ركبوا سيارتهم والبنات ركبوا مع راكان سيارتهم قال راكان : اف يَ النشبنات وش تبون
رنيم : قاعدين على قلبك احنا ؟؟ الا رويكن وش بلاك متغير هالفتره
راكان يعدل شماغه : مو متغير ولا شي انتي اللي ماتدرين وين ربي قاطك فيه
رنيم : اجل انت اللي كان ابوي يسحبك سحب للعزايم وتروح وانت طفشان وترجع وانت طفشان سبحانه مغير الاحوال
راكان يبتسم : كيفي صرت احب العزايم واموت فيها عندك مانع
رنيم بشك : متأكد خلاص نشوف لابغاك ابوي تروح معاه لمكان
راكان : اسكتي بس - التفتت لليان اللي قاعده قدام جنبه - ليان وش فيك ساكته ماتسكتين الا وراك بلا
ليان : ليش قالوا لك راكان ساكته اسمع هذرتك انت وهالاخت اللي ورآ
صارت السياره هدوء ومآفي الا صوت السيارات وقربوا بوصلون التفت راكان شاف رنيم نايمه التفتت على ليان وقال بصوت واطي : شخبار امل ان شاء الله الحين احسن ؟
ليان : الحمد لله بخير ولا تنسى اللي قلت لك ياراكان مشاكل مانبي خل الرجال بحاله تراه مادرى عنك مو كفايه هالطلال ناشب له
راكان عقد حواجبه : من طلال بعد
ليان : ولد عمهم ابو فهد وهو بعد يحب امل من زمآن وناشب لها وتقدم لها اكثر من مرا وهي ترفضه وماتزوج للحين مايبي الا هي
ضيق راكان عيونه من تحت النظاره وقال : من وين طلع هذا بعد انا كفايه علي هالسعود ناقص انا بعد مالقوا الا يحبونها هي حبهم برص ان شاء الله
ليان : ههههههههههههههههه شفيك انت ترا مخك مضروب - قالت تستهبل - على فكره تراهم حاجزينها قبلك يعني مالك حق تقول هالكلام هههههههههههههههههههههه
راكان : جب بس هالبنت لي وبس واللي بياخذها ذابحه ذابحه
ليان بخوف : هيييييه انهبلت انت وش اللي ذابحه اقول اركد وخلك على حنون بنت عمي تراها تموووت فيك وصدقني انها سنعه
راكان كشر : انقلعي انتي وياها لا هي ولا غيرها خويتك المزيونه وبس من شفتها ذاك اليوم وانا غاسل يديني من كل بنات حوا
رنيم تغني : طلع عاشق طلع مهتم طلع ذايب طلع مشتاق - قالت بتفكير - وانا اقول وش فيه اخوي منهبل ومتغير اثاريه طاح على وجهه ومحدن سما عليه
راكان : وجع مو توك خامده انتي اعوذ بالله قاطه اذن معنا كملي نومك ولا قومي انقلعي روحي سيارة ابوي
رنيم: اولا قربنا نوصل وثانيا خلاص عرفت كل شي مايحتاج انقلع سيارة ابوي بس تصدق عرفت تختار وربي انها مزه اذا انا بنت اذا شفتها ماقدر اشيل عيوني عنها مالومك
راكان ابتسم وهو يناظر ليان : هذي اللي فاهمتني والله موب انتي
ليان : ارتحتي يالسوسه ارجعي اخمدي احسن لك
ضحكت رنيم : ماقلت الا الحق تبين الصدق انا من زمان اتمناها لسعد او راكان والحمد لله جات من الله وطاح اخوي فهواها
راكان ساكت ومستانس من كلام رنيم اما ليان هزت راسها : انتي واخوك انهبلتوا وقعدتوا
ضحكوا راكان ورنيم وليان شايله هم اخوها ماتبيه يتعلق في امل وهي فيه اثنين عاشقينها وميتين في هواها

,,,,


ناظرهم طلال وقال بدون نفس : وين ست الحسن ؟!
شوق : ماراح تروووح
طلال : فكه ابركها من ساعه يلا انا انتظركم بالسياره
طلع بسرعه قبل لاتتكلم امه لكن شوق اللي كلتها : وانتي مبسوطه طبعا بكلام اخوك
شوق بطفش: يمه شسوي يعني ابوس يدها واترجاها تجي وبعدين يمه بصراحه بنتك تحب المشاكل وانا مالي خلقها
ام فهد : هذا انتوا كلكم تكرهونها وتقولون تحب المشاكل هذي اختكم اولى من عيال عمكم هاللي مو فايدينكم بشي
شوق : يعني بنتك اللي فايدتنا بشي نوم واكل وانترنت ومصرف على الفاضي ماتجي الا اذا بغت تتمصلح ولا تاخذ شي
ام فهد : بلا قلة ادب ياللي ماتربيتي انتي المفروض تكونين اقرب وحده لها مو تقولين عنها كذا
شوق تتنهد : يمه انا وعبير علاقتنا حلوه بس افكارنا تتعارض انا ماقلت اكرهها مهما يكون هذي اختي - خذت شنطتها - يلا طلال ينتظرنا تاخرنا عليه
طلعت وام فهد مقهووووووره من كلام عيالها " والله لااربيكم "
قعدت على الكنب ورمت عباتها بجنبها وتقلب فَ القنوات نزلت عبير وعقدت حواجبها : ماما مارحتي ؟؟
ام فهد بلامبالاه : ماراح اروح بس بعلم اخوانك هاللي مايستحون الادب
عبير بحماس : وش بتسوين
ام فهد: الحين تشوفين
بعد خمس دقايق دق جوالها شافته طلال رمت الجوال وماردت بعدها بفتره مو قصيره دخل طلال يشوف ليش امه تأخرت
عقد حواجيه وهو يشوفها قاعده عَ الكنب وعبير جنبها تنآظره باحتقار طنشها وكلم امه : يمه ليش قاعده واحنا برا ننتظرك
ام فهد ببرود : مب رايحه
طلال يمسك اعصابه : مب رايحه ؟ طيب ليش لاطعتنا برا ننتظرك وش اللي غير رايك
ام فهد : كيفي وتستاهلون اللطعه عشان انت واختك تتربون
عبير بقهره:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يمه حرام لطعتيهم في هالحر
طلال حاول يتجاهلها قد مايقدر يخاف يذبحها لان جد ان طاحت بيده ماراح يتركها الا وهي ميته
ام فهد : روحو انقلعوا حق عيال عمكم انا مالي خلق اقابل وجيههم
طلال مايبي يرفع صوته على امه : يمه ابوي وفهد سبقونا واذا درا انك ماجيتي بيزعل وتعرفين وش ممكن يسوي
ام فهد : مو غصب اقابل ناس مابي اقابلهم
هز راسه بضيق وطلع جواله اللي يدق وكانت شوق طلع لها وهو يتنهد ويدعي ان الله يهدي امه واخته
اول ماطلع اشر لشوق تروح قدام لانها راكبه ورى نزلت وركبت قدام وهي مستغربه : وين امي
طلال حرك السياره : ماراح تروح
شوق : شلون ماراح تروح انا استحي اروح لحالي شكلي غلط
طلال : شوق لاتزيدينها كفايه امي وعبير خلك انتي احسن منهم على الاقل
تنهدت شوق بضيق امها واختها خلوا عنها صوره سيئه وتحس ان بنات عمها يكرهونها هي ماتحب تصرفات امها وعبير بس وش تسوي ماتقدر تسوي شي دايم تسكت ولا تتدخل
ناظرها طلال : شواقه شفيك
شوق : مادري ياطلال مادري امي وعبير تصرفاتهم تفشل واحس بنات عمي يكرهوني بسبب تصرفاتهم
طلال : انتي مالك دخل بتصرفات امي وعبير انتي واعيه وعاقله عكس عبير المغروره وماتبي احد يكون احسن منها وهي دلوعة امي طبعا ماراح ترفض لها شي
شوق : ياربي شسوي الله مارزقني باخت زي الناس ماانكر ان عبير تحبني وتساعدني باشياء كثير وتقول لي اسرارها وسوالفها بس تبيني اصير مثلها واكره كل الناس اللي حولي واتكبر عليهم
طلال بخوف على اخته الطيبه : انتبهي ياشوق تصيرين كذا ترا هالنوعيه كل الناس تركهها وراح يجي يوم ماتلقى احد حولها عارف ان امي وعبير يأثرون عليك بس انتبهي تصيرين مثلهم
شوق : لاتخاف طلال انت تعرف اختك انا قلبي طيب ومستحيل اكره او اتكبر على احد وانا ماتهمني هالاشياء السخيفه وشاغله نفسي بدراستي ومستقبلي
طلال ابتسم لها : فديتك والله ياليت عبير مثلك بس الله يهداها هالبنت مادري ليش تسوي كذا
شوق ردت له الابتسامه وسآلته : كم يبي لنا نوصل
طلال : تونا محركين يبي لنا وقت اذا تبين ريحي لك شوي مشوارنا طويل شوي
شوق ترفع كتاب : اجل بكمل روايتي مرا متحمسه اعرف وش بيصير ومن زود الحماس جبتها معاي مو قارده اصبر لين ارجع البيت
طلال : ههههههههههههههههههههههههههههه وربي انك فاضيه احد يقرا كتآب بهالزمن
شوق : ايه فيه كثيييير اولهم انا وحتى فهود يقرآ
طلال بضحكه : عاد اخوك هذا حاله خاصه احسه مايبتسم الا في الاعياد هههههههههههههههههههههه
شوق تضربه بالكتآب : ماارضى عليه ومن قال مايبتسم الا بَ الاعياد وربي يضحك ويبتسم معاي بس انت وهو ماتتقابلون اغلب الوقت الا بَ الشغل اكيد بيكون جدي شوي
طلال:هههههههههههههههه آه يافهيدان الله يعين اللي بتاخذه يآخي انسان جآمد وكل وقته شغل وجديه
شوق : الا يابختها اللي بتاخذه واكيد مع زوجته بيكون غير اغلب الرجال كذا صديقتي اخوها يخافون منه من كثر ماهو جدي مستحيل يبتسم وبعد ماتزوج تقول نسمع ضحكته للشارع هههههههههههههه
طلال :هههههههههههههههههههه
وكملوا سوالف وضحك وتعليقات طلال وشوق اقرب شخصين لبعض في البيت وافكارهم متقاربه

,,,,

الكل مبسوط ويجهز لهالعزومه وخصوصا امل اللي كانت طايره من الفرح لانها تشوف حب اهلها واللي حلوها لها دعت من قلبها ان الله يحفظ لها اهلها من كل مكروه

ياترى بيواجههم شي في هالعزومه ؟! ولا بتمر بسلام ؟!

* سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 28-10-2015, 02:32 AM
صورة olli الرمزية
olli olli غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


أتوقع تحصل أشياء في النزرعة بس أيش هيا الله أعلمâک؛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 31-10-2015, 03:08 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها olli مشاهدة المشاركة
أتوقع تحصل أشياء في النزرعة بس أيش هيا الله أعلمâک؛
انتظري البآرت عشان تعرفين ^-*
منوره ياعسل


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اللي , المحبه , بلقمي , رواية , والامآني , والحنين
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة عزة نفس :$ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
رواية اصلا حياتك بس مجرد وجودي /بقلمي؛كاملة خياآليهـ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 175 16-02-2017 07:51 PM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 229 11-08-2016 05:02 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 09:55 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1