اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 03-11-2015, 02:43 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


-
الجزء السادس
<<<<<

من الصعبِ أن تُفسر كيف أنك تُحب أحدهم
كما تُحب مقطعاً من الموسيقى ..
أن تُحبه من خلف الستائر ومن وراءِ الكلام
أن تُحبه لا لشيء ، لا لوصلٍ ولا لقطيعه ..
لكن .. لكمّية السعادة التي تأتيك
بمجرد كونه ينبض في قلبك
وينامُ في عينيك !!"

ـــــــــــــــــــــ
لفت على نفسعا بدلع : ها شرايك ؟!
مها : تاخذين العقل
ارسلت لها بوسه طايره ورجعت تنآظر نفسها في المرآيه كانت الغرفه هآديه دخلت وعد ووقفت للحظآت وبعدها قالت : وآآآآآآآآآآآآآآو يخرب بيت جمآلك وش هالفستآن وش هالمكياج وش هالــ
قآطعتها امل : هههههههههههههههههههههههههههه لا اله الا الله اذكري الله وجع
وعد باعجاب : ماشاء الله تبارك الرحمن اقسم بالله انك اطلق من اي فنانه واي عارضة ازياء الفستان حيآكل منك حته
ابتسمت امل : شكرا ياذوق انتي
وعد بتكشيره : يخرب بيتك يآخي كل مااكشخ واتحمس واشوف نفسي مزه اجي واشوفك وتتحطم كل مجآديفي واعرف ان ماحد بيطل في وجهي بوجودك
مها :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه اذكري الله ياخي لاتذبحين البنت
امل : يازفته وش حلاتك ليش تقولين هالكلام
وعد تلوي بوزها : انا كنت وش حلآتي يوم كنت بذيك الغرفه وبمجرد ماجيت هنا صرت صفر عَ الشمآل قدآمك
امل : جب بس وربي انك تهبلين وصبغتك الجديده محليتك اكثر
ابتسمت لها وعد : انا بروح اشوف البنات
مها : امول تكفين قبل لاتطلعين اقري على نفسك توك طالعه من المستشفى واكيد ماتبين ترجعين له هههههههههههههه
امل : هههههههههههه لا واللي يرحمك والديك
مها : يلا طيب ننزل خلاص الناس على وصول
نزلوا البنات تحت كآنت امل لابسه فستآن اسود مفصل جسمها تفصيل لفوق الركبه وكعب عالي اسود وشعرها مسويته ويفي طالع عليها عذااااااااااااب وحاطه روج احمر صارخ كانت رافضه بس بعد محاولات مرام ومها حطته
بدو الناس يوصلون ويسلمون على امل ويتحمدون لها بالسلامه وصلت هديل وربى وسلمت على البنات وانبسطوا بشوفة ربى وبعدها بشوي وصلت ليان ورنيم واكتملت القعده والمكان امتلى بالحريم وصار ازعاج وسوالف
دخلت شوق بخجل وسلمت على الكل وهي حاسه بنظرات بنات عمها عطت امل بوكيه الورد الكبير اللي بيدها لان طلال محلفها توصله لها قعدت بعيد عنهم شوي وهي متوتره
وعد بهمس : الحمد لله الله استجآب دعآئي وماجات السحليه ولا امها
ترف: اشششش وعيد بلا مشآكل لاتنسين كلام امك
وعد : انا ماقلت شي
ابتسمت امل لشوق اللي قآعده بعيد عنهم واشرت لها تعالي شوق ماصدقت والتفتت وراها تشوف اذا فيه احد غيرها لكن امل كآنت تقصدها وقفت بتردد وقعدت جنب البنات
امل : شخبار شوق ؟!
شوق وهي تفرك يدينها ببعض : الحمد لله وانتي كيفك الحمد لله على السلامه
امل : الحمد لله انا تمام والله يسلمك
سكتت شوق ماتدري وش تقول قرت امل اللي بعيونها وقالت : شوق انا ادري انك غير عن اختك عبير واحسك دايم تبين تحتكين فينا بس ماتقدرين ترا احنا خواتك وانتي وحده منا وفينا
ارتاحت شوق من كلام امل اختصرت عليها الطريق ابتسمت وقالت : تسلمين وانا بعد والله مآشوفكم الا مثل خوآتي -رفعت كتوفها- بس تعرفين امي واختي
امل تمسك يدها : ولا يهمك احنا عارفين هالشي
ابتسمت شوق بحب وهي تقول بخاطرها "مالوم طلال يحبها كل هالحب" وبعدها بفتره اندمجت معاهم وصآرت تسولف وتضحك ومبسوطه والبنات حبو سوالفها وقعدتها
وكل شوي يجون حريم يسلمون على امل واللي جايه ورد واللي شوكلاته واللي هديه ونظراتهم تآكلها خافت مرام على امل من قلب وهي تشوف نظرات الحريم وقفت وقالت بجرآءه ماتدري من وين جاتها : ياجماعه اذكروا الله على البنت ترا توها طالعه من المستشفى
تفآوتت اصوات الحريم : مآشآء الله .. لااله الا الله .. تبارك الله
انحرجت امل ومسكت يد مرام وقعدتها : ياهبله ليش سويتي كذا وش بيقولون الحين
مرام بثقه : يقولون اللي يقولون والله ان جاتك عين رحتي فيها ماقلت شي غلط قلت لهم يذكرون الله عادي العين حق
سكتت امل وهي منحرجه وربى همست : عادي امول زين ماتسوي والله عيون الناس ماترحم انتي شفتي وش صار في بنت ام هادي في يوم زواجها تحرولت البنت مره وحده وليومك متعقده من الزواج
امل : ايه اذكرها مسكينه الله يشفيها ويفك عوقها يارب
كآنت الشغاله كل شوي تجي تاخذ الورد والهدايا وتوديهم الغرفه
اما عند الرجال كان فيصل وريان وسعود محتآسين اللي يشرف على صبابين القهوه واللي يشرف على العمال اللي يجهزون العشاء وكذا
وقف رجال كبير بالسن اسمه ابو هادي والشيب مالي وجهه بوسط المجلس وقال بصوت عآلي : الحمد لله على سلامة بنتكم وانا عندي شي ابي اقوله لكم
الكل سكت ونآظروه ينتظرونه يتكلم وقال بصوته الجهوري : قل تم يابو عبد الكريم
ابو عبد الكريم بدون تردد : تم
ابو هادي : انتوا عارفين اني بعد ثلاث ايام بسوي عملية قلب مفتوح واحتمال نجاحها ضعيف جدا
ساكتين يناظرونه بترقب كمل : وانتوا تدرون اني عندي بنت مالها احد بعد الله غيري وانا خايف على بنتي من بعد عيني تضيع وابي اضمن مستقبلها - سكت وكمل - انا جايك يابو عبد الكريم وابي بنتي ريم لولدكم سعود لاني سمعت بطيب اصله ومعدنه
ابو عبد الكريم مو هو اللي يرد من وطى بساطه قال بصوت عآلي : بنتك لولدنا لك اللي تبي
تهلل وجه ابو هادي وقال : الله يسلمك الله يطول بعمرك ويخليك عز الله ان بنتي بتعيش بخير مع هالحموله الطيبه
سآكت جآمد وينآظر بصدمه يحس انه بحلم وبيصحى منه كآنهم قآعدين يتكلمون عنه ولا يتخيل وقف بسرعه ينقذ الموقف وقال : بس انا ابي بنت عمي والكل عارف بهالشي
ابو سعود بسرعه : سعود مافي كلام ولا رآي من بعد راي جدك
ابو عبد الكريم : الملكه بعد ثلاث ايام ياسعود مو احنا اللي نرد ضيفنا ومن وطى بساطنا
دارت الدنيا في سعود ليش مو فيصل ليش مو ريان ليش هو بالظبط لييييييش ابو هادي عرف وش يفكر فيه سعود وقال : انا اخترتك ياسعود بعد مامدحك صديقن لي وهو يعرفك عز المعرفه وماارح القى احسن منك يصون بنتي ويحفظها
كان بيصرخ ويكسر كل شي بس مو سعود اللي يفشل جده وابوه ويكسر كلامهم قدام الناس قعد وهو يهز رجله بتوتر وفيصل جنبه يهديه
كآنت في عيون مبسوطه ,, راكان اللي بيطير من الفرح ,, وطلال اللي ينآظر الموقف اللي يثلج الصدر بالنسبه له وعيونه كلها شماتهفي سعود
ابو هادي بعد ماشاف عدم الرضا على وجه سعود : اذا ماتبي تتزوج بنتي قل واطلع بكرآمتي والله حافظها بعد عيني
ابو سعود بقوه : لا افا عليك وش هالكلام يابو هادي خلاص انت اخذت الموافقه من ابوي لاتشيل هم وبنتك لولدي على بركة الله
ارتفعت اصوات الرجال بالمباركه والدعاء وسعود وده يقوم ويذبح هذا بو هادي هم عندهم عادات وتقاليد وعيب الواحد يرفض اللي يطلبه في مجلسه بس الا في هالشي الا في هالشي
حس انه مختنق وفتح ازارير ثوبه اللي قدام وريان قال : اذكر الله ياسعود وتفاهم مع ابوي بعدين بس الحين اهدى ورد على الرجال اللي تبارك لك
ارتفع صوت ابو عبد الكريم وهو يقول : تفضلوا على العشاء
بدأ المجلس يفضى شوي شوي لين طلعوا الرجال كلهم مآبقى الا سعود اللي قاعد وحاقد حوآجبه بقوه ويهز رجله ماحس الا بصوت فيصل اللي كلمه : سعود قم ابوي ارسلني اناديك لاتفشلنا عند الناس
قآم سعود ومشى طالع للحديقه بدون روح ولا قلب وحآقد على طلال اللي يوزع ابتسامات وواضح انه مبسوط لحقه فيصل : تعال وين رايح
سعود: واللي يرحم والدينك فيصل خلني بحآلي
فيصل يسحبه : انهبلت انت تبي تفضحنا تعال لاتسوي مشكله مع جدي
مشى سعود غصب عنه مع فيصل وقعد ولا كل لقمه رغم نظرات ابوه وجده الا انه ماهتم معصب وقاعد يتعوذ من ابليس لاينفجر في ابوه وجده خلص العشاء ورجعوا الرجآل للمجلس وابو عبد الكريم طلب من فيصل يجيب اوراق خاصه بالشغل بيسلمها لواحد
كآن فيصل وآقف ويدق على امل بس مآترد ارسل الخدامه تنآديها وبعد فتره قصيره جآت : هلا فيصل بغيتني
فيصل : ايه امول ولا عليك امر ابيك تروحين لجناحي اللي فوق ادخلي غرفتي في درج على يسارك افتحيه وجيبي الملف اللي فيه وانتبهي لايطيح منه شي ولاتنسين تقفلين الغرفه فيها اشياء مهمه
امل تعقد حواجبها : وش تبون في الملف الحين
فيصل : جدي بيسلمهم لواحد في الشركه بما انه جاء للعزومه بيوصلهم بكرا لشؤؤن الموظفين
امل : اوك دقآيق
طلعت امل الدور الثاني ودخلت غرفة فيصل وجابت له الملف اللي يبي وعطته اياه شكرها وراح كآنت بتدخل بس دق جوآلها برقم غريب عقدت حواجبها وردت : آلو
مدى بصراخ : امووووووووووووووول وحشتيييييييييييييييييييييييييييني
امل بفرح : مدددددددددى حبيبتي وانتي اكثر شخبارك طمنيني عنك
مدى : الحمد لله بخير ونعمه مشتآقه لك يآآآآآآآآآآدبه شخبارك واخبار ليان وحشتوني والله
امل : الحمد لله تمام ها شخبار الدراسه معك وشخبار كندا
مدى: كل شي تمام بس طفشت متعوده عليكم وعلى اهلي وعلى كل شي فَ السعوديه هنا مرا طفش ماعرف وش اسوي من الجامعه للبيت من البيت للجامعه وعندي كم صديقه عرب بس طفش السعوديه غييير
امل: حبيبتي انتي والله واحشتني موت - دمعت عيونها - زفته ليش رحتي متى بترجعين كم بقى لك
مدى بضيق : بآقي لي كثير مشواري طويل بس اذا بجي بعطيكم خبر اكيد ياليتكم معي انتوا وليون
كملت سوآلف مع صديقتها مدى اللي سآفرت من خمس شهور تدرس برا امل وليان ومدى اكثر من خوآت ومن وهم صغار مع بعض
كآن يمشي وسع صوتهآ "هذا صوتها ولا يتخيل لي " راح لمكان الصوت كآنت وآقفه ورى بمكان صاد عن مجلس الرجآل حبس انفاسه ودق قلبه بجنون وهو يشوف جمآلها الفتان وقف يسمع صوتها الناعم وهي تضحك وتتكلم بحماس
بعد فتره مو طويله طلع سعود من الحمام " الله يكرمكم " واخلاقه زفت وده يترك المزرعه ويرجع للبيت بس مآيقدر عقد حواجبه وهو يشوف طلال وآقف بعيد وكآنه يرآقب شي قرب منه بهدوء واستغراب وكره في نفس الوقت
وقف وراه بالظبط وتوسعت عيونه من اللي شآفه طلال وآقف ينآظر حبيبة قلبه وروحه وحيآته وآقف ينآظر اللي حرمته النوم وآقف ينآظر اللي بيحرمونه منهآ جآء قدام طلال بسرعه وقال: جد انك نذل وواطي
وبدون مقدمات هجم عليه وهو كان محتاج يضرب احد شهقت امل ولفت عليهم بسرعه : مدى قلبي اكلمك بعدين
شآفت سعود وطلال يتضاربون صرخت : شفيكم ابعدوا عن بعض
صرخ سعود : امل ادخلي دآخل
مسكت امل سعود تحآول تبعده : سعود وش صاير ابعد عن الرجال
صرخ : قلت لك ادخلي
وقفت ماتدري وش تسوي مسكت جوالها بيد ترتجف ودقت على فيصل بسرعه وبعد رنتين رد : هلا
امل : فيصل تعال بسرعه سعود وطلال يتضاربون
ثوآني الا فيصل وصل يركض قرب منهم ودف سعود بعيد : انهبلتوا انتوا شفيكم بتفضحونا
سعود : ابعد فيصل من وجهي خل اربي هالحيوان
طلال : الحيوآن انت واشكآلك هذا وانت ملكتك بعد ثلاث ايام جد ماتستحي على وجهك
عض سعود شفايفه بقهر وده يذبحه ويدفنه وهو حي
وقفت امل تنآظرهم بصدمه ماتدري وش السآلفه وش هالكلام اللي يقوله طلال اي ملكه سمعت صوت فيصل : امل ادخلي ولاتقولين لاحد عن اللي صار
هزت راسها وناظرت سعود بخوف وكآنها تقول له صار لك شي ؟ وركضت لداخل
لمحها راكان وفز قلبه وعقد حواجبه "راكان انهبلت صرت تتخيلها الحمد لله والشكر هههههههههههههههههه "
راح طلال للمغاسل ومسح الدم البسيط من خشمه قبل لاحد يشوفه وعدل ثوبه وشمآغه ودخل المجلس وفيصل سحب سعود للمغاسل عشان يعدل نفسه : شفيك انت خلاص انهبلت عدل نفسك وادخل جنب الرجال ولنا كلام ثاني بعدين
دخلت امل ومابيت اي شي للبنات طالعت ربى السآعه : هديل متى بنرجع لاتتولانا الحكومه ههههههههههههههه
منال : اقول اسكتي بس وانثبري تو ماشبعنا منكم مافي روحه
ربى : ايه انتي وش عليك احنا اللي بناكلها صح او بالاصح هديل مسكينه
هديل كشرت : لازم تذكريني يعني استغفر الله
ربى : هههههههههههههه هذا شر لابد منه لازم اذكرك
هديل: ربى عيب وش قلنا هذي امك
ربى : خلاص خلاص بس كلمي ناصر يلا
مشاعل : اف منك انتي ي السوسه مو كفايه مانشوفكم الا بالسنه حسنه بعد بتروحون
هديل: الجايات اكثر ان شاء الله بس المشوار طويل وعلى مانوصل بيتاخر الوقت
كلمت ناصر والبسوا عباياتهم وسلموا على الكل وطلعوا وكل شوي تسلم حرمه وتطلع خف المكان كثير ومابقى الا البنات وليان واختها
امل تمسك يد ليان : ليونه تعال ابيك شوي
طلعت معاها للغرفه وليان قالت : شفيك امل ترا ملاحظه ان فيك شي بس ماتكلمت
امل بضيق : مدري وش اقول لك
ليان بخوف : شصاير
امل : قلت لك ان مدى دقت علي وكذا المهم كنت اكلمها ومادري وش صار شفت سعود وطلال ماسكين في بعض وشابين ضو
ليان بصدمه : ليه ماتدرين وش صار ؟ ماسمعتي شي
امل بحيره : مدري مدري بس فيه شي محيرني وبيذبحني سمعت طلال يقول لسعود هذا وانت ملكتك بعد ثلاث ايام جد ماتستحي على وجهك
ليان تعقد حواجبها : يعني ايش ؟؟ اكيد انك سآمعه غلط
امل بتفكير : يمكن مع اني متآكده بس ابي افهم ليش تضاربوا سعود مستحيل يعصب كذا الا لشي قوي
ليان :غريبه والله - دق جوآلها - المهم انا الحين بروح اذا عرفتي شي كلميني
سلمت عليها ونزلت سلمت على البنات وطلعت هي واختها لراكان اللي ينتظرهم لكن رنيم راحت سيارة ابوها لانها تبي تنط ورى وتنآم وليان ركبت مع راكان وهي سرحآنه وتفكر
حرك راكان السياره وقال بحماس : لو تدرين وش صار اليوم
ليان بضيق : ادري تضاربوا سعود وطلال
راكان عقد حواجبه : تضآربوا ؟؟
ليان ارتبكت : ايه ليه انت وش كنت بتقول
راكان : ليش تضاربوا
ليان : مدري عنهم قل وش كنت بتقول
راكان : المهم تخيلي واحد اسمه بو هادي طلب من ابو عبد الكريم انه يزوج بنته لسعود وابو عبد الكريم مارده قدآم الرجآجيل والملكه بعد ثلاث ايام
انصدمت ليان وقالت : وسعود موآفق
راكان : مو بكيفه انتي عارفه اللي يطلب احد قدآم الرجاجيل ماينرد
تجمعت الدموع بعيونها : يعني شلون سعود بيتزوج
راكان : اكيد لان ابو البنت بيسوي عمليه ونسبة نجاحها ضعيف جدا ويبي يضمن مستقبل بنته
ليان تضايقت كثير "يعني اللي سمعته امل صح ياويلي عليك يآامل "
راكان : ليان ماانكر اني فرحت بس فكرت في امل وش بيكون ردة فعلها
ليان : مدري الله يعينها آآه بس مدري وش هالعادات الخايسه لو الله يفكنا منها حنا بخير والله حرام عليهم هالشيبان يخربون حياة الناس
راكان : اسمعي لاتقولين لها ان السالفه كذا ترا جدهم موصي ماحد يعرف ان السالفه كذا بيقولون ان سعود خطب بشكل طبيعي يعني
ليان حابسه دموعها : الله يعينك ياحبيبتي ياامل
سكت راكان وليان تفكيرها يوديها ويجيبها

,,,

ابو عبد الكريم بعد مافضى المجلس : الملكه بعد ثلاث ايام ياسعود جهز عمرك ولانبي احد يدري بهالشي مثل ماقلت لكم بنقول ان حنا رحنا وخطبنا لسعود
سعود سآكت مانطق بكلمه وحده عارف انه بيظلم هالبنت وهو تفكيره كله مع امل ومايتخيل يعيش مع غيرها
كمل ابو عبد الكريم : ومن بكرا بنرجع للديره وبنروح نخطبها رسمي لازم تفرح حالها حال كل البنات كفايه ابوها هالمريض الله يشفيه وهي بنت مالها احد بهالدينا
سعود مايقدر يتكلم ويرادد جده مو هو اللي يسويها سكت لانه لو تكلم بيقول كلام مايبي يقوله
رد ابو سعود : لاتشيل هم يبه
ابو عبد الكريم يكلم سعود: هالله هالله في البنت لاتظلمها حتى لو ماتبيها -وقف- انا بروح انام عشان بكرا نرجع
طلعوا ومابقى الا الشباب قرب فيصل وقال لسعود : ممكن تفهمني الحين ليش تضاربت انت وطلال
سعود: فيصل اسكت الله يخليك ولا تجيب طاري هالزباله على لسانك
فيصل : طيب وش الشي اللي خلاكم توصلون للضرب
سعود: واقف الحيوان السآفل يقز في امل وهي تكلم جوآل ماحترم ولا حشم احد
فيصل: وبس هذا اللي خلاك تضربه ؟ طيب يمكن انك فاهم غلط
سعود بضيق : فيصل اي غلط اقول لك كانت واقفه تكلم جوآل وهو واقف بكل حقاره ينآظرها ماستحى على وجهه
فيصل: طيب ولنفرض انه صار هالشي مايستاهل تتضاربون قل لي وانا اعرف اتفاهم معاه
سعود باستهزاء : وانت وش بتسوي بتتضارب معاه هذا اللي بيصير
سلطان: سعود وش فيك قالب الدنيا
سعود: حط نفسك مكاني ترضى تتزوج بهالطريقه والمشكله كلكم تدرون اني ابي بنت عمي
سلطان : اكيد ماارضى بس بخضع للامر الوآقع هذي عاداتنا والشيبان ان قالوا شي مايثنونه
سعود: وابو هادي هذا مالقى الا انا يرمي بنته علي كان دور لها واحد غيري
ريان بحده : سعود وش هالكلام مو رامي بنته هو يبي يسترها ويضمن مستقبلها وياويلك من الله لو ذليتها ولا قلت لها ابوك رماك علي وربي ان دريت انك قايل لها كذا تعرف وش بيجيك
سعود: ريان لاتصير انت والشياب علي انت تدري اني واحد اخاف الله وماارضى بالظلم والبنت مالها دخل بس غلط والله غلط هاللي يسوونه
عبد العزيز : خلاص طيب صار الله صار ارضى بالامر الواقع ووكل امرك لله
سعود وقف بضيق : ونعم بالله انا بروح انام
طلع وتوجه لغرفته بسرعه مايبي يقابل احد بدل ملابسه وانسدح يحآول ينآم بس وين ينآم وصورة امل في باله ياترى وش بتكون ردة فعلها ؟؟ وش بتسوي قلبها بينكسر ويتحطم وانا السبب آآآه يابنت عمي والله مو بيدي والله مافي القلب الا انتي ولا راح يكون فيه الا انتي
وفي غمرة افكآره رآح في النوم

,,

السآعه 8 صبآحآ
كانوا البنات كلهم لامين اغراضهم عشان بيرجعون البيت اشكالهم تضحك اللي فيها النوم واللي ماتبي تمشي واللي جوعانه
ام سعود : يلا البسوا عباياتكم وتآكدوا انكم مانسيتوا شي
قآموا البنات بكسل ولبسوا عباياتهم وطلعوا والخدامات يشيلون الاغراض ويحطونهم بالسياره الكل ركب السيارات وتحركوا راجعين للديره بعد وقت طويل وصلوا والكل دايخ يبي ينام الكل توجه لغرفته بسرعه
وقبل لايدخل سعود سمع صوت جده : سعود رح ريح ونام زين عشان العصر نروح ونخطب لك البنت
كمل سعود طريقه بدون لايرد وجده هز راسه بضيق هو حنون ومايجبر عياله على شي مايبونه بس مستحيل يرد احد يطلبه في مجلسه عندهم هالشي عيب ومصيبه ولو يموت مايسوي هالشي عادي سعود بيزعل يومين ويرضى "هذا اللي يفكر فيه ابو عبد الكريم" مايدري ان روح سعود متعلقه في امل
كان قاعد في الصاله وسارح بافكاره قاطعه صوت ريان : شفيك يبه وش تفكر فيه
ابو عبد الكريم : مادري اخاف اني ظلمت سعود كلنا ندري انه متكلم في امل من زمان ويبيها بس شلون ارد رجال طلبني قدآم الرجاجيل الله ياخذني قبل لااسويها
ريان : لك طولت العمر يبه لاتقول هالكلام قم ارتاح لك شوي وسعود لاتشيل همه طبيعي بتكون ردة فعله كذا
هز ابو عبد الكريم راسه وقآم يروح غرفته يريح
اذن الظهر والكل قآم عشان يصلي والحريم بعد الصلاه راحوا يجهزون الغداء بمساعدة البنات
قالت مرام وهي تقطع السلطه : الحين كارفيني وانا عروس المفروض ماسوي شي
مها : ليش احد قالك ان العروس مكسره ولا ماعندها يدين ورجلين اقول اشتغلي حالك حالنا وبلا دلع
مرام : زيييين يامهيييو اشوف فيك يوم ان ماكرفتك حتى ليلة عرسك ماكون انا مرام
امل تساعدها بتقطيع السلطه : فكونا انتي وهي واشتغلوا مرام اوعدك لابقى اسبوع على عرسك ماخليك تشتغلين ولا تسوين شي
مرام : اصلا من قال بستأذن منك ههههههههههه والله الخدم وش كثرهم ماتحتاجوني
دخلت منال وقالت بحماس : وناسه بعد الغداء بيروحون جدي وابوي يخطبون لسعود
طاحت السكين من يد امل والبنات انصدموا ووجهوا نظراتهم لامل استغربت منال وقالت : شفيكم
مرام ترقع : مافينا شي بس من قال لك بيخطبون له
منال : ابوي قال لي بيخطبون له ريم بنت ابو هادي مادري اذا قابلتوها من قبل ولا لا - قالت وهي طالعه - انا بروح ابدل لفارس
ام سعود هي تنآظر امل لان تدري ان سعود يبيها : قال لي عمي من امس بس نسيت اقول لكم
وقفت امل وغسلت يدها وطلعت بهدوء عشان الحريم مايلاحظون توجهت لغرفتها وقعدت على السرير وهي مصدومه حتى دمعه وحده مانزلت منها
بعد لحظات دخلوا مرام ومها وهي قالت : اطلعوا مابي اشوف احد
مها تقعد جنبها : طيب اصبري يمكن فاهمه غلط
امل تكابر : وش الغلط فهميني وهو بيروح يخطب عَ العموم انا اللي يبيعني ابيعه ولو كان فيها موتي
مرام : امل لاتكابرين دافعي عن حبك وتمسكي فيه اصبري نفهم شالسالفه انتي تدرين ان سعود يحبك ومستحيل يسوي كذا
مها تسحب يدها : قومي نتغداء ونشوف شالسالفه
امل تسحب يدها : روحوا تغدوا وشوفوا وش السالفه مع ان ماظنتي انها غير اللي قالت منال
تنهدوا البنات ونزلوا والهدوء كان يعم المكان والخدامات يحطون الغداء على الطاوله قعدوا كلهم ياكلون بصمت
قالت منال بآستغراب : غريبه وش فيكم احسكم مو فرحانين لسعود
مرام : منال انتي متأكده ؟
ام سعود : قلت لك عمي قال لي امس
مرام بقهر : طيب ليش مو هو يبي امل وش اللي غير رايه
منال باستغراب : يبي امل ؟ من متى وليش انا مدري
مرام بطفش : منال تكفين مو وقته واذا كنتي تدرين وش بتسوين يعني بس جد انا مستغربه من سعود شلون يسوي كذا رفضت كل اللي تقدموا لها عشانه واولهم طلال اللي خطبها اكثر من مره وترفضه وهذي اخرتها يروح يخطب وحده ماندري من هي
ام سعود : انا مادري وش صاير بين الرجاجيل بس سعود ولدي واعرفه واعرف هو وش كثر يحب امل اكيد صاير شي واصلا هو من امس مو على بعضه ومتضايق مدري وش السالفه ويوم سألت عمي قال مافيه شي وسعود هو اللي طلب نخطبها
مها : ياقلبي على هالبنت وربي هي مو ناقصه حرام عليه ليش يسوي كذا ؟ وكل هالمده معيشها في وهم انه يحبها ماتوقعت سعود كذا بصراحه
طبعا بس هذول الموجودين الباقي كانوا يتغدون في بيت ابو عبد العزيز والكل سمع بخبر خطبة سعود وانصدموا والف سؤال يدور في بالهم
اما امل كانت في حالة صدمه وتحس انها بحلم سعود يحبها ومتأكده من هالشي ومستحيل يسوي كذا مستحييييييييل هي تعرفه زين يارب يطلع غلط هالشي يارب انا ماتحمل حب سعود في قلبي كبيييير اكبر من كل شي
قررت تنزل مافيها صبر نزلت بكبرياء وتمثل عدم الاهتمام قعدت عَ الكنب ومسكت الريموت تقلب القنوآت بدون لاتتكلم الكل ناظرها باستغراب وهي ماهتمت
بعد فتره دخل ابو عبد الكريم وقال : يلا ياأم سعود اجهزي بعد شوي بنروح للناس
غمضت عيونها بقوه " يعني صدق بيخطب عادي امل عادي انتي وش قلتي من باعك بعتيه وش صار طيب غيره مليون واحد يتمناك " قالت هالكلام تصبر نفسها وتحاول تتقبل الصدمه
كمل ابو عبد الكريم : وانتي يامنال حطي ولدك عند خالاته وروحي معنا لازم تشوفون البنت وهي تشوفكم وتفرح بجيتكم وشوفي طلابتها واللي تبيه يجيها هذي مرة الغالي سعود
قال هالكلام وهو يدري ان سعود يبي امل بس مايدري ان امل تحب سعود وتبيه وحتى لو كان يدري راح يمشي على عاداتهم عادات اجداده واهله
طلع بعد مارمى هالكلام القآسي اللي قطع امل من دآخلها قآمت ام سعود عشان تجهز ومعاها منال ومرام قآمت عند امل: وش فيك تكلمي قولي شي
امل تحاول تتماسك : وش تبيني اقول كل واحد حر بحياته وهو مو مجبور فيني ياخذ اللي يبي تراه بيعيش معاها العمر كله
مها وهي تهزها : امل لاتصيرين كذا طلعي اللي بقلبك هذا مو حل تكلمي قولي اللي بخاطرك
وقفت امل وقالت وشفايفها تهتز لانها بتبكي: الله يهنيه مع اللي اختارها ليش تبوني اذبح نفسي عشان واحد مايبيني انا بعد بعيش حياتي
ركضت لفوق واول ماوصلت الغرفه انهارت رمت نفسها على السرير وتبكي وتشهق بشكل يوجع القلب اول من طرى في بالها هالوقت ليان مسكت الجوال وارسلت لها " ليااااان تعالي لي الحين الحين محتآجه لك تكفين تعالي ولا بموت "
ليان اول ماقرت المسج انهبلت وخافت على امل اكيد درت عن خطوبة سعود ركضت بدلت ولبست عبايتها وطلعت مع السواق لبيت امل وصلت وفتحت لها الشغاله دخلت شافت مها ومرام قالت لهم : وين امل
مها ومرام عارفين انها بتجي قالت مها بضيق : في غرفتها
طلعت الدرج بسرعه وراحت غرفة امل شآفتها منهاره ركضت لها وضمتها : امل شفيك
امل تشد عليها وتشهق : بموت ليان بموت سعود بيخطب اليوم كذب علي كل هالفتره عيشني بوهم
ليان : طيب اهدي امل مايصير تسوين بنفسك كذا اهدي هو ماكذب عليك ولا شي هو مجبور يسوي كذا
بعدت امل بسرعه وهي عندها بصيص امل ان سعود ماباعها : مجبور ليش مجبور
ليان : بقول لك بس لاتقولين لاحد جدك موصي ماحد يعرف
امل هزت راسها بسرعه : قولي
ليان بضيق : هذا اللي اسمه ابو هادي وقف في المجلس قدآم كل الرجاجيل وطلب يزوج بنته لسعود وتعرفين عاداتنا
امل بشبه فرح : يعني ماباعني سعود يحبي وهالشي غصب عنه
ليان تهز راسها : ايه ياامل سعود يموت فيك مستحيل يبيعك
امل بقهر: بس ولو ياليان ليش يحرق قلبي ليييش
ليان تمسح على شعرها : حبيبتي وش تبينه يسوي يوقف في وجه جده وابوه ويحرجهم قدآم الرجاجيل ويصير الكل يتكلم في عايلتكم وفي جدك اللي الكل يحترمه
قالت وهي تمسح دموعها بقوه : ليان انتي متأكده من اللي قلتيه
ليان : مليون في الميه وثاني شي خلك واثقه من حب سعود ياهبله سعود وربي يموت في ترابك
امل بوجع : بس الحين صار لغيري
ليان : ارجع واقول لك هالشي غصب عنه هو ماباعك مو بيده هالشي
ارتاحت امل شوي وقالت وهي ترجع شعرها لورى : مدري افرح ولا ازعل آآه ياقلبي بس يعني مالقى الا سعود من بد الشباب كلهم
ليان : الحمد لله على كل حال انتي لاتضايقين نفسك
امل رجعت تدمع عيونها : ماتخيله مع وحده ثانيه زوجته وحلاله
ليان وهي تضمها : امول وش قلنا بس عاد
تنهدت امل وهي تصبر نفسها وتحاول تقنع نفسها رغم انها تحترق من داخل "على الاقل ماباعني هو مجبور يسوي كذا "
بعد ماهدت امل وتطمنت عليها ليان نزلت ليان وقالت للبنات : يلا مع السلامه انا بروح
مها : شسويتي مع امل
ليان : ماسويت شي هديتها وهي الحين نايمه
مرام : طيب اقعدي شوي
ليان : لا حبيبتي وقت ثاني ان شاء الله يالله سلام
طلعت ليان وركبت السيارة ورجعت البيت وضيق الدينا كله فيها على اختها وحبيبتها امل اول مادخلت قابلها راكان وقال : امل عرفت صح ؟
ليان وهي تقعد قالت بضيق : اكيد عرفت شرايك يعني
راكان : طيب وش ردة فعلها ؟
ليان : وش تبي تكون ردة فعلها اكيد بتكون منهاره بس انا هديتها وقلت لها انه مجبور يسوي كذا ومن هالكلام
راكان : هذي فرصتي انا بخطب امل
ليان توسعت عيونها : نعــــــــم
راكان يهز راسها : بكلم امي وابوي اليوم ونخطبها في اقرب وقت مابيها تضيع من يدي ولد عمها اللي كانت تبيه وتزوج خلاص مافيه عذر
ليان : انهبلت انت شوف راكان مو ناقصتك انا
راكان : مانهبلت ولا شي مو هي كانت ماتبي تتزوج عشان ولد عمها خلاص هذا هو بيتزوج وهذا احسن وقت اخطبها فيه
سكتت ليان وهي تفكر بكلام راكان : طيب وطلال
راكان كشر : البنت ماتبيه غصب يعني انا ابي هالبنت ومستحيل اضيعها من يدي وامي اكيد بتفرح لاني واخيرا قررت اتزوج
تأفتت ليان وراحت لغرفتها وهي ماتدري اذا اللي يسويه راكان صح ولالا ؟


توقعآتكم

سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 10-11-2015, 08:03 PM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


-
الجزء السابع
<<<<<

بعد ثلاث ايام يوم ملكت "سعود "
كان في بيت ابو عبد الكريم والبنات بكامل زينتهم كل وحده تقول الزين عندي والجو هادي ومافيه الا صوت الاغاني اللي يصدح في المكان
كآنت ريم قآعده في الغرفه ومتوتره مرا لعدة اسباب اولا لان ابوها بيسوي العمليه بكرا وثانيا لان ماعندها اهل كثير وعماتها الثنتين ووحده من خالاتها ومرت اخوها اللي تكرههها هم اللي حاضرين بس
طبعا في البدايه رفضت لكن ابوها المريض اقنعها وقال لها انه شايل همها وهو قلبه تعبان وانها برفضها تزيد عليه التعب ومن هالكلام اللي خوف ريم وخلاها توافق بس عشان ابوها
قاطع افكارها دخول منال وترف ابتسمت لهم وردوا لها الابتسامه وقالت منال : مستعده ياقمر الحين بتنزلين
تنفست ريم وهزت راسها وقآمت مع منال وترف وقلبها بيطلع من مكانه ياترى وش بيكون مصيرها مع سعود نزلت على انغام الموسيقى والمصوره تصورها
كانت امل قاعده على احدى الطاولات ونظراتها ضايعه في الفراغ ودها تصرخ ودها تذبح ريم ودها تقوم وتهرب بس اكتفت بدموعها اللي تنزل وتمسحها بسرعه
وصلت ريم للكرسي وقعدت وعلت اصوات الزغاريد وبعد فتره قالت منال : تغطوا المعرس بيدخل
دخل سعود وهو عاقد حواجبه ويحاول مايبين الضيقه قد مايقدر وصل لريم وباس راسها ببرود واقل من البرود جابت منال الشبكه : يلا لبسها
لبسها ولا حس بأي مشاعر لها ولا ناظرها اصلا قعد وهو يدور بعيونه على حبيبة قلبه شافها وعرفها من بين كل البنات وشلون مايعرفها وهي قلبه اللي ينبض انفاسه واكسجينه شاف العتب والجرح بعيونها كان وده يموت ولا يشوف لمحة الدموع بعيونها
وده يقوم ويضمها ويخبيها في ضلوعه وده يكلمها يقول لها واللي خلقني ماسكن هالقلب غيرك بس حكم القوي ! قاطع افكاره صوت امه وهي تقول : يمه سعود ابتسم للمصوره
ابتسم غصب وريم ملاحظه هالشي وخافت من مستقلبها المجهول خلصوا تصوير ومنال قالت : جهزت لكم المجلس تفضلوا
البنات كانوا كلهم متضايقين على امل ومايدرون ليش سعود سوا كذا اول ماطلعوا من المكان ركضت امل لغرفتها مو قادره تتحمل وتجامل اكثر قلبها قاعد يحترق
في المجلس كان الصمت سيد الموقف ريم منحرجه ومنزله راسها وسعود عاقد حواجبه ويهز رجله بتوتر
اخيرا نطقت ريم تكسر الصمت : انا مابي اسوي عرس
سعود استغرب : ليش
ريم : بس مابي بقعد مع ابوي كم يوم في المستشفى لين يطلع ابوي بالسلامه ان شاء الله وبعدها بروح معاك البيت
سعود ماهتم : براحتك
طلع كرت ومده لها : هذا رقمي يلا انا استأذن تبين شي
اخذت ريم الكرت ورفعت راسها ولمحته ماتوقعته بهالوسامه نزلت راسها بسرعه وكانت بتقول ليش بتطلع بس قالت : لا
قال وهو طالع : سلام
ناظرت في ظهره وهي مستغربه بروده وتنهدت بضيق "انا ناقصه بعد "
خلصت الملكه على خير وريم كان كل بالها مع ابوها اللي عمليته بكرا ماقدرت تنام واول ماطلعت الشمس راحت له المستشفى دقت الباب ودخلت له شافتهم يجهزونه للعمليه ولابس لبس العمليه
قربت ومسكت يدها تبوسها : شخبارك يالغالي
ابو هادي بابتسامه حنونه: بخير يبه انتي شلونك
ريم: بخير دامك بخير -قالت بحزن- ها بيدخلونك العمليات
ابو هادي : ايه يبه ادعي لي ولا اوصيك انتبهي لنفسك وصوني زوجك تراه رجال
ريم والدموع بدت تتجمع بعيونها : الله يطول بعمرك يبه - قالت تضيع السالفه - هادي ماجاء
ابو هادي : الا بس راح يوقع اوراق العمليه واوراق ثانيه عند الدكتور
ريم: ان شاء الله بتسوي لنا العمليه وبترجع لنا بخير وصحه يبه كلنا ننتظرك تقوم بالسلامه انا وهادي وعيال هادي كلنا ننتظرك
ابو هادي : ان شاء الله
دخل هادي : السلام عليكم
ريم وابو هادي : وعليكم السلام
ابو هادي : يبه ليش ماجبت العيال معاك ابي اشوفهم قبل لادخل للعمليات
هادي: ماقدرت يبه لانهم في بيت جدتهم ان شاء الله اجيبهم لك بعد ماتطلع من العمليه بالسلامه
ابو هادي: ان شاء الله
وطلت الممرضه وطلبت منهم يطلعون لانهم بنقلونه لغرفة العمليات
قربت ريم من ابوها وضمته ودموعها نزلت غصب عنها : الله يحفظك يالغالي
ابو هادي : وش له البكا يابوي تضايقيني كذا
بعد ريم ومسحت دموعها وابو هادي قال : لاوصيك على اختك ياهادي حطها بعينك
هادي: ريم بعيوني يبه والله يحفظك وتشوف عيالها
ابو هادي : آمين
طلعوا من الغرفه وريم دموعها ماوقفت قال لها هادي : بس ياريم ادعي له ماتفيد الدموع ويلا تعالي برجعك البيت لان العمليه مطوله مالها داعي قعدتك
ريم هزت راسها بقوه : ماراح اتحرك من هنا لين يطلع ابوي من العمليات
هادي: بس مـــ
ريم قاطعته : هادي قلت لك ماراح اروح لمكان لين يطلع ابوي
هادي : طيب انا لازم اروح عندي شغل وبرجع العصر بكلم سعود وبقول له انك هنا اذا بغيتي شي كلميني
قعدت على كراسي الانتظار بدون لاتتكلم وهادي مشى ورفع جواله يكلم سعود : الو
سعود : هلا والله هادي شخبارك
هادي: بخير عساك بخير حبيت ابلغك ان الوالد دخل لغرفة العمليات وريم بالمستشفى مارضت ترجع
سعود: الله يقومه بالسلامه خلاص انا بجيب وحده من خواتي تقعد جنبها
هادي: ماتقصر يلا تامر بشي
سعود: سلامتك
هادي: سلام
سكر سعود الجوال وتوجه لغرفة مرام بما ان منال رجعة لبيتها دق الباب ووصله صوت مرام : تفضل
دخل وهي عقدت حواجبها باستغراب : مرام ابيك تروحين جنب ريم المستشفى ابوها دخل لغرفة العمليات وهي لحالها هناك
مرام تحترم سعود كثير واتحب ترده : طيب عطني دقايق البس بس
نزل ينتظرها وبعد ماخلصت وصلها للمستشفى ومشى على طول وصلت مرام وشافت ريم وقعدت تهديها وتواسيها
,,
الساعه 12 ظهرا
عقدت امل حواجبها : وش يبي
مشاعل : مدري قال لي اناديك
امل وهي توقف : خلاص رايحه له
نزلت وتوجهت للمجلس وين ماجدها موجود دخلت وقالت : السلام عليكم
ابو عبد الكريم : وعليكم السلام تعالي يبا
قعدت جنب جدها : خير يبا تقول مشاعل تبيني
ابو عبد الكريم : ايه ابيك بموضوع بصراحه يبا فيه واحد متقدم لك
امل : واحد ؟ مين
ابو عبد الكريم : راكان الــ اخو صديقتك ليان
انصدمت امل وخصوصا ان ليان مالمحت لها ولا جابت لها سيره: انا مو موآفقه يبا
ابو عبد الكريم : انا مابيك تردين الحين يبا فكري وخذي وقتك وترا الرجال والنعم فيه وانا اعرف ابوه
وقفت امل : بس انا مو موافقه ولا ابي افكر
ابو عبد الكريم بضيق : ليش يبا الرجال ماينرد ع العموم ماراح اضغط عليك بس ماراح ارد عليهم الحين برد بعد كم يوم واذا غيرتي رايك علميني
طلعت امل وهي متضايقه ماتبي احد من بعد سعود طلعت لغرفتها وهي تفكر ومستغربه ان ليان ماجابت لها سيره "مستحيل اتزوج احد من بعد سعود "
قعدت وافكارها توديها وتجيبها ياربي ماتخيل نفسي مع غير سعود يارب اختر لي ماتراه خير لي يارب
,,,
في حديقة بيت ابو سلطان
كانت طفشانه وتتمشى والهواء يحرك شعرها كانت تنط وتغني باستهبال سمعت ضحكة تعرفها زين "ياسر ؟ "
قربت من المجلس بحذر وطلت عليه من النافذه وشافته يكلم جوآل وضحكته شاقه الحلق
ابتسمت لضحكته لكن ضحكتها تبخرت وهي تسمعه يقول : ههههههههههههههههههههههههه طيب قلبي الحين انتي ليش معصبه قولي انك غيرانه
حطت يدها على فمها بصدمه "لا لا مستحيل " سمعت صوته من جديد : ياعيوني انتي شفيك افهمي والله مافي القلب غيرك سوسو انا احبك افهمي والله احبك
قربت اكثر وهي تحاول تسمع اكثر : ههههههههههههههههههه لا لا انا ماقدر على هالكلام ترفقي علي ارحميني
غطت فمها بيدها بقوه تمنع شهقتها تطلع "جد انك حقير " ماقدرت تسمع اكثر ركضت لداخل البيت وصدمة بشي قوي وطاحت
عمر: شفيك تركضين كذا مطيوره انتي
سكت وهو يشوف دموع فجر نزل لمستواها : فجر شفيك تعورتي
فجر بكذب: ايه رجلي
عمر : شدعوه ! الضربه خفيفه طيب تقدرين تمشين ولا اشيلك
فجر : لا بمشي
وقفت وعمر ناظرها بشك : فجر فيك شي احد مزعلك
فجر تمسح دموعها : لا بس تعورت من الطيحه -قالت تخفف من شكه - ماشاء الله عليك مو جسم حديد
عمر كشر : الله عليك اكبر لا اله الا الله ابعدي بس تاخرت على ياسر ينتظرني بالمجلس
طلع عمر وفجر رجعت دموعها "جد اني غبيه احب واحد مثلك والله اني غبيه "
سمعت اصوات مها وفواز يلعبون بلايستيشن ويصارخون مسحت دموعها بقوه وعناد ودخلت تلعب معاهم وتنسى اللي سمعته
قال فواز : تعالي تعالي فجير شوفي صقعت اختك بـ 9 اهداف
مها : والله ! مسوي فيها قوي انت ولد وطبيعي تعرف تلعب كوره تبي العب معاي شي ثاني وشف وش بسوي فيك
قعدت فجر بضيق تنآظرهم يتهاوشون
فواز : قومي بس قومي فجر تعالي العبي ذي ماتعرف شي شغل المطبخ احسن لها
مها تضربه بالمخده: مطبخ بعينك وش شايفني فيك خير غير الشريط حط سيارات ولا مصارعه
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحكتيني وانا مالي خلق اضحك يعني السيارات والمصارعه للبنات ؟ والله اني بكسرك تكسير
مها بتأفف تكلم فجر : يازين ايام كراش بس كذا صرت مسخره للي يسوا واللي مايسوا وللبزران
فواز عصب : بزر بعينك تكلمي عدل لااجلدك
مها عارفه انه يعصب من هالموضوع قالت بعناد : بزر وبزر وبزر
فواز وقف ومسك سلك البلايستشن : الحين اوريك من البزر
مها تنحاش : لالا والله خلاص رجال فديتك
فواز : وغصب عنك بعد تعدلي بالكلام لامحطك بهالسلك
مها : طيب اتحداك تشيلني
فواز ينآظرها : شوفي انتي ماقدر عليك بس اقدر اشيل فجر
قرب من فجر وهي ناظرته بدون نفس مالها خلق لسخافته شالها بسرعه بما انها نحيفه وصار يدور فيها وهي تصارخ ومها ميته ضحك عليهم وفواز مبسوط
فجر: فووووووواز نزلننننننني بلا استهبال بطيح هههههههههههههههههههههههه
فواز نزلها وهو يتنفس بتعب : هههههههههههههههه بس عشان اوري اختك هالعنز هذي اني رجال
فجر : وانت مصدقها تبي تجننك اكيد رجال وعشر رجاجيل بعد
فواز انبسط ونفخ ريشه من كلام اخته ومها قالت وهي عند الدرج : لاتصدق عمرك تكذب عليك ذي بس تبيك تسكت وتنطم
وركضت بسرعه لغرفتها قبل لايتوطا في بطنها ضحكت فجر على اخوانها المجانين اللي خلوها تنسى ضيقتها شوي
فواز : تعالي فجر العبي
فجر: مالي خلق فواز خلها وقت ثاني
فواز يناظرها : شفيك فجر تعبانه مو عوايدك هاديه وقاعده كذا
فجر: ايه تعبانه شوي
فواز : طيب قومي اوديك المستشفى لاتقعدين كذا
فجر توقف: لا اخذ لي بنادول الحين وانام وان شاء الله اصير احسن

,,,

قالت بشماته وفرح: هههههههههههههههههههههههههههههههه اكيد الحين بتموت من القهر وقلبها محروووق
شوق بتكشيره : انتي وبعدين معاك متى بتتعدلين
عبير : وانا وش قلت ماقلت الا الحقسحب عليها وراح لوحده الله العالم انه يحبها وعارفها من قبل تدرين عاد ماحد مبسوط بهالشي الا اخوك عنتر بن شداد هههههههههههههه
شوق تهز راسها : لاحول ولا قوة الا بالله عبير خافي الله لاتتشمتين في احد وبعدين من حاصل له ياخذ امل وربي هو الخسران فقد جوهره ماتتثمن
عبير: بلا جوهره بلا بطيخ هذا هو راح لغيرها متحمسه اشوف هاللي خلته يسحب على امل ويروح لها والله مانت بهين ياسعود كسرت خشم هالمغروره
شوق وهي توقف : انتي القعده معاك مضيعة وقت انزل تحت ابرك لي
نزلت وشافت امها كالعاده تكلم جوآل وشاقه الضحكه قعدت جنبها ولفت انتباهها كلام امها : ولا يهمك عبير تربيتي واعرف تفكيرها وين يحصل لها واحد مثل مشاري
عقدت شوق حواجبها وهي تنآظر امها باستفهام وامها كملت : خلاص على خير ابكلم البنت وارد لك خبر وهذي الساعه المباركه
سكرت والتفتت على شوق : خير شفيك تنآظرين كذا
شوق: عبير انخطبت ؟
ام فهد : اختك دايم تنخطب بس راسها يابس بس هالمره مستحيل اخليها ترفض هذا مشاري الف وحده تتمناه آخ لو تشوفين فلوسه وش كثر
شوق : وانتي بس هذا اللي هامك الفلوس الله يهديك يما
ام فهد : قومي بس قومي نادي اختك
وقفت شوق عند الدرج ونادت عبير اللي نزلت وهي تقول : خير خير ليش تصارخين
نزلت عبير وقالت لها امها : تعالي عبير ابيك
قعدت عبير وقالت بملل: يما وش تبين بسرعه مشغوله
ام فهد: مادري وش عندك مشغوله اللي يسمع يقول مديرة شركه المهم ماعلينا دقت ام مشاري من شوي تخطبك لولدها مشاري والولد ماينرد
عبير بفرح لانها ماتهمها الا المظاهر : مشاري ذاك المزيون من جدك يمه
استانست ام فهد: ايه انتي وش رايك
عبير : وبعد تسأليني عن رايي اكيد موآفقه مال وجمال وهيبه وش ابي بعد وربي لايموتون قمر بنات عمي وصديقاتي
شوق فرحت لاختها رغم ان كلام عبير مو عاجبها : الله يتمم لك بخير
عبير : امين -كلمت امها - يما دقي عليهم بسرعه قولي لهم بنتي موافقه قبل لايروح الولد من يدنا
ام فهد : شفيك مطيوره انتي اهجدي لايفكرون انك راميه نفسك عليهم لازم تثقلين شوي وانتي بعد الف واحد يتمناك حاصل له مشاري ياخذك
مسكت شعرها تلعب فيه وقالت بغرور : وانتي صادقه مام
دخل ابو فهد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو فهد يناظر عبير : اوووه عبير مبسوطه راضيه عنا اليوم وش صاير بالدينا
عبير بدلع : بابا وش قالوا لك ترا انا دايم مبسوطه بس انتوا مدري وش فيكم علي
ام فهد: المهم يابو فهد ام مشاري دقت تبي عبير لولدها مشاري وعبير موافقه
ابو فهد مستغرب انها وافقت بهالسرعه : لاتستعجلين يبا فكري واستخيري
عبير : لا بابا انا موافقه مشاري رجال ماينعاب
ابو فهد: متآكده هذا زواج مو لعب
عبير: متاكده مليون في الميه وبكرا امي تدق عليهم تبلغهم الموافقه
راحت لغرفتها وهي مبسوطه اخيرا جاء اللي يرضي غرورها

,,,

بعد وقت طويل طويل جدا الساعه 8 مساء طلع الدكتور وباين التعب على وجهه وركضت له ريم ووراها مرام : ها يادكتور بشر
الدكتور بوجه بدون تعابير : مدري وش اقول لك بس المريض ماتجاوب و-اخذ نفس وكمل - البقى براسك
وقفت ريم تستوعب هالصدمه ابوها الحنون الغالي راح كان يودعهم بنظراته كان حاس انه بيودع هالدينا قعدت على الارض ودموعها تنزل وهمست : ابوي مات
مسكتها مرام وهي تبكي : اذكري الله ريم
ريم بعدم تصديق : مرام يقول ابوي مات
مرام : ريم قومي معاي وادعي له الله يرحمه ويغفر له
ريم : يعني جد مات - قالت بصراخ - يعني جد مات
وقفتها مرام معاها وهي تهديها : تعالي معاي
ريم تحاول تتماسك قالت بصبر : لاحول ولا قوة الا بالله الله يرحمك يالغالي الله يرحمك يابوي من لي غيرك من
مرام متقطع قلبها عليها طلعت معاها من المستشفى وركبوا السياره وكان السواق ينتظرهم
سندت ريم راسها للكرسي ودموعها تنزل بصمت
دقت مرام على سعود وبعد رنتين رد: هلا مرام
مرام بحزن : سعود ابو ريم توفى
سعود بضيق: لاحول ولا قوة الا بالله الله يرحمه ويصبرهم طيب وينكم انتوا
مرام: احنا بالطريق بجيبها معاي البيت وانت بلغ اخوها
سعود :طيب
سكرت مرام وضمت ريم اللي تبكي وتشهق ومو قادره تصدق
وصلوا البيت وكان سعود فَ انتظارهم دخلت مرام ومعاها ريم اللي منهاره ودموعها ماوقفت قرب سعود منهم وقال : عظم الله اجرك ريم
ماردت عليه وزاد بكاها ومرام دخلت ودموعها تنزل ومتأثره مرا ماتبي تزيدها على البنت
رفعت ريم عيونها المغرقة وقال بصوت مبحوح : سعود ابوي راح
غطت وجهها وبكت بشكل يقطع القلب ناظرها بضيق كسرت خاطره قرب منها ومد يدينه بتردد وضمها لصدره يهديها ريم كانت منتظره هالحضن رمت نفسها فيه وهي تبكي بشكل يعور القلب
هالشي كان تحت انظار امل اللي ماتصورت في يوم هالضمه تكون لوحده غيرها هالحضن الدافي لوحده ثانيه هي مقدره وضع ريم بس نار الغيره شبت في قلبها وودها تذبح هالريم اللي قدرت تاخذ حضن سعود
غرقت عيونها وعضت شفايفها بقوه ماتبي تبكي ومثل ماعاش حياته هي بعد بتعيش حياتها دخلت بسرعه وفي قرار في بالها دخلت المجلس لجدها وقالت بدون مقدمات : يبا انا موافقه
تهلل وجه ابو عبد الكريم : هذي الساعه المباركه يبا الله يكملك بعقلك وصدقيني ماراح تلقين مثل راكان
هزت راسها وطلعت لغرفتها بسرعه تخفي دموعها ماتدري اللي سوته صح ولا غلط ماتقدر تشوفه مع غيرها ماتقدر تتقطع تموت وهذا احسن حل عشان تبعد عنهم وماتشوفهم كل يوم
دخلت عليها مرام وعيونها منتفخه من البكي : مسكينه ريم تقطع القلب
امل : الله يرحمه ويصبرها -سكتت شوي وكملت - انا وافقت على راكان
ناظرتها مرام بصدمه: وافقتي؟
امل ترجع شعرها: ايه انا بعد لازم اشوف حياتي
ضمتها مرام بفرح بوسط حزنها : الله يوفقك ياقلبي ويهنيك
امل: امين
دخلت مها وقالت : ياسلام احضان وحركات من وراي يالخاينات
مرام بفرح: امل وافقت على راكان
طلعت عيون مها : وافقت -ركضت وقعدت جنب امل - جد وافقتي
هزت امل راسها ومها ضمتها : كلوووووووووووووووووووووووووووووووووووش الله يسعدك ياقلبي وياحظ راكان فيك
ابتسمت امل غصب عنها ومرام ومها يستهبلون عليها
مرام :ونااااااسه باقي بس فهد يتحرك ويخطب مها ونصير كلنا متزوجات
مها تضربها بعلبة المنديل: انتي تزوجي ومالك دخل بغيرك
مرام :ههههههههههههه ترا انا قاعده احاول انسى موضوع الزواج لاني من اتذكر يمغصني بطني
امل : هههههههههههههههههه اقول اذا باقي لك شي خلصي بسرعه ترا مابقى الا اسبوعين وشوي
مرام : بكرا ننزل للسوق ان شاء الله واشوف وش ناقصني كلها شغلات خفيفه اقدر اكملها بعد الزواج
مها تغمز: والله بعد الزواج بتنسين ابو طوايف السوق قال تكملها بعد الزواج قال
ولع وجه مرام وضربت مها : وجع ياحماره وش قالوا لك
مها :ههههههههههههههههههههههههههه مادري عنك انتي ينخاف منك صراحه اخاف حتى احنا تنسينا لاصرتي مع عز
وقفت مرام وهي منحرجه وقالت : الشرهه مو عليك على اللي قاعد معاك
طلعت بسرعه من الغرفه وامل ومها ضحكوا عليها
,,

ليان بصدمه : وافقت من قال لك
رنيم بفرح : جدها توه مكلم ابوي وبلغه انها موافقه
فرحت ليان رغم استغرابها الكبير : الله يسعدهم اكيد راكان طاير من الفرح
رنيم : مابعد يدري قلت لابوي لايقول له ابي اهبل فيه شوي
ليان: ههههههههههههههههههههههههه والله انك سوسه يلا امشي نجننه شوي
دخلوا غرفته وهو قاعد يحوس فَ الاب رفع راسه وقال : خير وش عندكم بغرفتي
رنيم تقرب منه وتمثل الحزن : بقول لك شي بس لاتزعل
راكان عقد حواجبه : ايش
ليان تكمل معاها : ياخوي الحياه نصيب انت عارف
راكان بخوف : امل رفضت
رنيم : للاسف ايه وترا هي الخسرانه ماارح تلقى واحد مثلك لاتزعل الله يرزقك باللي احسن منها ماتدري وين الخيره ربي مو كاتبكم لبعض
وقف وقال بقهر : اذا ولد عمها وتزوج ترفضني ليش -مشى للباب وهو معصب - انا بروح اكلم ابوي والله مااخذ الا هي مابي غيرها مابي
مسكته ليان قبل لايطلع وماقدرت الا تضحك على شكله وهو معصب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه تعال اصبر بس
رنيم تسحبه : تعال تعال بنقول لك شي ههههههههههههههههههههههههه -قالت بصراخ - امل وافقت عليك يالاهبل
ناظرهم بصدمه ويحاول يستوعب هزته رنيم : شفيك اقول لك امل وافقت والله وافقت وحبينا نجننك شوي انا وليان
التعصيب اللي بوجهه تحول لابتسامه وقال بعدم تصديق : يعني وافقت
ليان بفرح : اييييييييييييييه وافقت الله يهنيكم ياخوي
رنيم تنط بفرح : وربي انكم تجننون ولايقين لبعض ونآآآآآآآآآآآآآآآسه بهايط قدآم صديقاتي بمرت اخوي المزه
زادت ابتسامته يحس انه يحلم او يتخيل ناظرته رنيم وكلمت ليان : هيييي وش فيه اخوك مسبه راح فيها الولد
ليان :هههههههههههههههه راكان شفيك كأن احد كاب عليك كاس مويه بارد
راكان ناظرها: مبسوووووووووط ليان مبسوووط -شالها بسرعه وصار يدور فيها وهي تضحك -
رنيم تنط: وانا راكان وانا
نزل ليان وشالها وهو مبسوط والدينا مو شايلته من الفرح وده يصرخ وده يروح لامل الحين ويقول لها وش كثر يحبها كانت رنيم تصارخ وتطلب منه ينزلها وليان تضحك عليها
دخلت امهم عليهم : وش هالصراخ
نزل راكان رنيم وركض لامه باس راسها : مبسووط يمه بطير من الفرح
ام راكان : الله يسعدك دوم يمه والله يوفقكم ويتمم لكم على خير
راكان : اميييين - التفت على خواته - ولكم مني اليوم احلا عشى باحلا مطعم تختارونه يلا روحوا البسوا
ركضوا يلبسون وهم مبسوطين اول مره يشوفون راكان فرحان هالكثر
مسكت ليان جوالها ودقت على امل واول ماردت قالت : مبرووووووووووووووووووووووووك ياقمر كذا يالخاينه ولا تعلميني
ضحكت امل على حماسها : ههههههههههههههههههههههه انا ماكنت موافقه بس قررت اعيش حياتي ماراح يفيدني الزعل والهموم
ليان : هذي امووووول اللي اعرفها والله لو تشوفين راكان شكثر مبسوط حتى قال لنا انا ورنيم البسو بوديكم احلا مطعم تتعشون فيه مسكين اخوي ميت في هواك هههههههههههههههههه
ولع وجه امل وقالت : يلا حبيبتي انبسطي وسلمي على رنيم وامك
ليان تكمل بلعانه : وراكان مسكين
امل بخجل: لياااااااان وبعدين اذا ملكنا يصير خير
دخل راكان وقال : يلا ليان من تكلمين
ليان ترفع وتنزل حواجبها : اكلم امووووول
انهبل راكان وقال بصوت عالي : قولي لها الملكه الاسبوع الجاي مافيني صبر
شب وجه امل ضو وسكرت في وجه ليان اللي فقعت من الضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه سكرت في وجهي ارتحت الحين
راكان بحب : فديت قلبها يلا لولو انتظركم في السياره
طلع وليان مبتسمه وتدعي لهم من قلب

,,,

غير عن هالفرحه كآن فيه شخصين شابين ضو وقهر
ــــــ
دخلت ريم غرفتها بخجل فسخت عبايتها وقعدت ودموعها ماوقفت وسعود قال لها : ارتاحي انا بكون في الصاله اذا بغيتي شي ناديني
قعد سعود بالصاله وهموم الدنيا كلها على راسه معقوله بهالسرعه بتتزوج معقوله نست كل شي والحب اللي بيننا تنهد بضيق ورجع راسه على الكنب داخله نار مايتخيلها مع غيره يضحك معاها يسولف معاها زوجته حلاله
حس فَ اللي حست فيه ياسعود بس انا غصب عني مو بيدي ياربي شلون بتكون مع احد غيري شلووووون هي لي لي انا وبس غطى وجهه بيدينه بتعب يارب صبرني الا هالشي مالي عليه قدره
وانا متاكد انها مو مبسوطه بهالشي متآكد انها تحبني وتبيني
سمع صوت انين وبكى تضايق اكثر على حال ريم قام ودخل الغرفه لقاها مغطيه نفسها ولا يبي منها شي وتبكي من تحت اللحاف قرب وقال : ريم لاتسوين بنفسك كذا ادعي له
ريم بصوت مكتوم : هذا ابوي ياسعود ابوي
سعود بضيق ويحس بشي ثقيل على قلبه : طيب تعوذي من ابليس وقومي صلي لك ركعتين وادعي له وانا بروح اجيب لك شي تاكلينه من الصبح مو ماكله شي
ريم : مابي آكل شي بروح اتوضا واصلي
وقفت وهاجمتها دوخه قويه ورجعت قعدت على السرير
سعود :ريم فيك شي ؟ شفتي هذا من قل الاكل بروح اجيب لك وبتاكلين غصب عنك
طلع سعود وهو مو ناقص هم
قآمت ريم توضت وصلت ودعت لابوها ودموعها الحاره تنزل على خدها خلصت صلاه وهي تحس بتعب مو طبيعي انسدحت على السرير وفي دقآيق كانت غرقانه في النوم
رجع سعود وواه الشغاله وبيدها صنية الاكل شاف ريم نايمه قال للشغاله : خلاص وديه
طلعت الشغاله وهو قرب ريم وناظرها بحزن غطاها زين وطفى النور وطلع
قعد وهو يفكر بحياته شلون بيعيش وامل مع شخص غيره شلون بيقدر يتحمل هالشي وخايف انه يظلم ريم لانه مايفكر الا في امل ومايحس باي مشاعر لها وهي الحين يتيمه ومالها احد لازم يخاف الله فيها
بس شلون يقدر يبعد امل من تفكيره وهي بقلبه وعيونه وروحه شلون يمنع قلبه ينبض لها شلون يمنع عقله يفكر فيها ؟
انسدح على الكنب وافكاره كلها محصوره في امل لين غمض عيونه ونام وصورتها في باله


,,,
صرخ بجنون : شلوووووووووووووون توافق عليه شلون وانا اللي طول عمري اروح واجي عليها وترفضي وربي لاذبحه والله ماخليه
شوق بخوف : طلال اهدى وش هالكلام وش تذبحه ماتذبحه تعوذ من ابليس هذا نصيب
طلال بصراخ : امل لي تفهمين لي لاراكان ولا سعود ولا غيرهم راح ياخذها مني هي لي انا وبس طول عمري قاعد انتظرها وماتزوجت عشان تروح تتزوج واحد غريب ومايسوى
فهد: اذكر الله ياطلال شلون يعني بتاخذها بالغصب الله يرزقك ببنت الحلال صل على النبي واقعد ياخوي ترا هي اللي خسرتك صدقني
نزلت عبير وقالت : خير وش هالصراخ شصاير قاعدين بالشارع حنا كل هذا عشان شينة الحلايا تنقلع باللي مايحفظها مااتشرف تكون مرت اخوي
طلال : فهد واللي يرحم والديك ابعدها عن وجهي الحين لااذبحها
عبير : وين تحسب نفسك الدنيا سايبه بتذبح وبتذبح وين قاعدين احنا
طلال والشرر يتطاير من عيونه : عببببببببببببببببييييير انقلللللللللعي من وجهي لا واللي خلق سبع لاجي واطلع حرتي كلها فيك
خآفت عبير من جد اول مرا تشوف طلال معصب كذا ركضت لفوق وفهد وشوق يحاولون يهدون طلال اللي كان ثاير ومقهور ومعصب بشكل مو طبيعي
شوق تجيب له كاس مويه : صل على النبي طلال واهدى
قعد وقال : اللهم صل وسلم عليه -مسك كان الماي وشرب يطفي النار اللي بقلبه ضغط على الكاس بقوه وحسه بيتكسر بين يدينه -
خذت شوق الكاس منه وطلال وقف مسكه فهد : وين رايح
طلال : لجهنم الحمراء اتركني فهد
فهد: ماراح اتركك وانت بهالحال
طلال يمسك نفسه : فهد قلت لك اتركني
فهد بعناد : قلت ماراح اتركك وانت معصب كذا
شوق برجاء: طلال انت معصب الحين اقعد الله يخليك رح ريح في غرفتك وارتاح
طلال حس ان كلامهم صح لو طلع كذا بيسوي حادث طلع لغرفته وسكر الباب بقوه وقف قدام المرايه وهو يتنفس بقوه يحاول يهدى
رمى كل الاغراض اللي على الطاوله : لييييييييييييييييش يآامل ليييييييييييش
دخل الحمام "اكرمكم الله " وشغل الماي البارد ونزل تحته بملابسه يحس انه قآعد يحترق قاعد يموت
طلعت شوق لغرفتها وهي نتضايقه على حال اخوها دخلت لها عبير وقالت : وش فيه اخوك طالعه جنانيه ترا كلها بنت لاراحت ولا جات تروح يجب مليون بدالها يعني مافي هالبلد الا هالولد
شوق : عبير واللي يخليك مالي خلقك انقلعي لغرفتك ولاتطلعين والله ان شافك طلال ذبحك
عبير : الحمد لله والشكر كلكم منفسين في هالبيت انا مو مقهوره على طلال مقهوره من شي واحد بس انها اخذت راكان الـــ وجع ماتطيح الا واقفه اكيد ماراح تطل بوجه اخوك وشخص مثل هذا اللي متقدم لها
شوق : فكينا من كلامك اللي ماله داعي وخليك بنفسك ياخي انتي ماعندك دم ماتشوفين حالة طلال شلون مآتتأثرين مايحس قلبك
عبير: الا عندي احساس ومشاعر بس مايستاهل يسوي بنفسه كذا عشان وحده باعته هو رجال والمفروض مايذل نفسه كذا
شوق تنهدت بضيق: اللي يحب مايعرف شي اسمه ذل اللي يحب مستعد يسوي اي شي عشان يكون مع الشخص اللي يحبه مستعد يبيع الدنيا كلها ويكون بس معاه الحب صعب ياعبير صعب
سكتت عبير وهي تفكر معقوله الحب يسوي كذا يخلي الرجال ينهار بهالشكل قاطع تفكيرها صوت شوق : عبير اطلعي وطفي النور بنام
عبير بتكشيره : طيب بطلع مالت عليك
طفت النور وطلعت وسكرت الباب وتوجهت لغرفتها وهي نتضايقه ان امل بتتزوج واحد مثل راكان ابتسمت لنفسها بالمرايه وقالت ترفع معنوياتها : عادي وانا بعد باخذ مشاري اللي يسوى راكان
*سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 18-11-2015, 03:31 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


الجزء الثامن


مرت ثلاث ايام العزاء وريم على حالتها وكان سعود جنبها ويواسيها
كانت قاعده في الغرفه وماسكه البوم صور في يدها تقلب فيه والعبره خانقتها صور لها مع ابوها وهادي وكانوا يضحكون والسعاده باينه في عينهم امها توفت وهي صغيره صغيره مره وابوها الغالي هو اللي رباها وكان الابو والام لها
دخلت مرام وهي شايله صينيه فيها اكل وقالت بابتسامه : شخبارك اليوم
ريم: الحمد لله تمام
قربت مرام وحطت الصنيه: كلي يلا ماطب شي في بطنك من ثلاث ايام كلي لايصير فيك شي
ريم: مرام تكفين والله مالي نفس
مرام تقعد جنبها : مو بكيفك يلا كلي
قعدت جنبها وغصبتها تاكل دخلوا البنات عشان يخففون على ريم اللي تحس نفسها وحيده
قالت ترف: زين انك غصبتيها تاكل تتدلع علينا ريم
ابتسمت لها ريم بألم وهي تاكل بدون نفس بس جد جوعانه
قالت امل اللي ماحتكت في ريم كثير : ان شاء الله اليوم احسن
ريم تنهدت: الحمد لله على كل حال
وعد تبي تلطف الجو : اما اخوك هذا يجنن لو كان مو متزوج بس
ابتسمت ريم غصب : لا تسمعك زوجته والله تدفنك بأرضك
وعد كشرت : زوجته هالقشرا نفسها بطرف خشمها طول العزاء وماكلمت احد وقاعده كآنها مغصوبه
مها : وعد وش هالكلام
ريم : خليها هذي الحقيقه مرت اخوي الله يهديها طبعها كذا شايفه نفسها ولا تحب احد الا نفسها حتى عيالها مو مهتمه فيهم جايبه لهم مربيه وراميتهم عليها ولا تدري عنهم
مها عقدت حواجبها : ايه فيه كثير بعد اقول لك مرا ابوي كان مسافر ونمت عندهم في البيت طينة عيشتي وشيشة اخوي علي والمشكله ان اخوي يحبها موت ومتعلق فيها ومايستغني عنها
استانسوا البنات انها بدت تسولف شوي قالت جود : طيب كم عيال اخوك ماشفناهم وشلون علاقتك معاهم يحبونك ولا مثل امهم
ريم : فديتهم عنده بنت وولد البنت اسمها شهد وعمرها 6 سنوات والولد اسمه فراس وعمره 5 سنوات اموت فيهم وهم يحبوني كثير بس ماشوفهم واجد لان امهم مانعتهم وماتحبهم يشوفوني
فجر: الله يهديها طيب ليه تكرهك انتي سويتي لها شي
ريم هزت راسها : لا والله ابد بس هي كذا تكرهني
فجر: طيب علمينا اكثر عنك كم عمرك تدرسين ولا لا عندك بنات عم وكذا يعني
ريم : امممم عمري 19 سنه وادرس جامعه سنه اولى تحضيري وعندي بنات عم كثير بس علاقتي معاهم عاديه ومااقابلهم كثير بس هم حبوبين مره وطيبين ويحبوني واممم عندي صديقة مقربه مره اسمها هند وبس
امل ودها تتقرب من ريم وتشيل هالكره اللي بقلبها لان البنت مالها دخل : طيب اعتربينا خواتك وانتي بين اهلك وناسك هنا واي شي تحتاجينه احنا موجودين
استغربوا البنات من امل لكنهم عارفين طيبة قلبها ابتسمت لها ريم : ان شاء الله واكيد اذا احتجت شي ماراح اتردد دقيقه وحده اقول لكم
سولفوا البنات معاها كثير وراح ومر الوقت وهم يتكلمون عن ريم وعن ملكة امل اللي بعد ثلاث ايام وعن اشياء كثيره
دق جوال ريم وشافته سعود وردت : هلا سعود .. الحمد لله بخير والبنات ماقصروا .. ايه اكلت .. الله يسلمك .. مع السلامه
انقهرت امل دآق يتطمن عليها بعد لكنها قررت بداخلها انها تشيل هالافكار من بالها هي بعد كم يوم بتكون لراكان ولازم ماتفكر في احد غيره
مشاعل : بنات تدرون ان اليوم ملكة عبير ولا فكرت حتى تعزمنا
ترف : كيفها على العموم الله يوفقها

,,

ربى بقهر تترجى هديل: تكفييييييين قولي تكفيييين
هديل تهز راسها : لا بعدين تعرفين
ربى : هديل تكفين والله متحمسه
هديل : امممممم افكر
ربى بقلة صبر : هدييييييييييييييييييييييل
هديل: هههههههههههههههههههههههههههههههه طيب طيب بقول
ربى : يلا قولي
هديل ابتسمت : بنووووووووته
ربى بحماس : ونااااااااااااسه ياااي مو مصدقه فديتها متى تجي بس
هديل:ههههههههههه تعالي اوريك وش شرينا لها انا وناصر اليوم
طلعت اكياس من الدولاب وربى بدت تتفرج على اغراض البيبي طلعت ملابس كثيره وصغار واشكالهم كيوت والوانهم تفتح النفس
ربى وهي ترفع فستان زهري صغير مره مره : يناااااسسسسووو يجنن والله باكلها بنتك هذي
هديل تفتح الكيس الثاني : شوفي اللي هنا بعد بيعجبونك يالله لو تشوفيني اغراض البيبيات تجنن تاخذ العقل وبعدين لاجيت اكمل باخذك معاي
ربى : اكييييييد بروح احب اجهز للبزران الا مافكرتوا في اسم لها
هديل بتفكير: مدري محتاره احب اسم ماريا كثييييير واحب اسم جوان وايلاف واسماء كثير في بالي
ربى : اممم نشوف بعدين طيب ماقلتيلي وش كان ردة فعل ناصر يوم عرف انها بنت
هديل: انبسط لانه يموووت في البنات وكان يتمنى انها بنت بس كان يقول اللي يجي من الله حياه الله
ربى: فديته ماتخيل شكله وهو ابو ههههههههههههههههههههههه
هديل بحب : فديته والله احلا ابو
دخل عليهم ناصر : ياسلام قاعدين تحوسون في اغراض بنتي
ربى بمزح: عاد بدى الحين يزعجنا ببنته قبل حتى لاتجي
ناصر : فديتها وفديت امها
ربى تناظر وجه هديل: لا حمممر الوجه اجل اقوم اطلع احسن لي
هديل: لحظه شوفي باقي الاغراض
ربى وهي تطلع : لا يبا مابي انطرد من زوجك المصون
ضحكوا عليها هديل وناصر قرب ناصر وناظر بالاغراض : فديتها حبيبة ابوها متى تجي بس واشيلها بين يديني
هديل مدت بوزها : من الحين بنتك خلتك تنساني
ناصر : هههههههههههههههههههههههههههه بدينا بالغيره - حط يده على بطن هديل - شفتي يابابا من الحين امك تغار منك والله يعيني عليكم انتوا الثنتين
هديل بدلع : مابي اذا بتدلعها وتنسانني ماراح اجيبها
ناصر : شلون ماراح تجيبيها بتخلينها فَ بطنك يعني العمر كله هههههههههههه
هديل تدفه : قم عني مالت عليك انت وبنتك
ناصر يبوس يدها: فديت اللي يغارون ياقلبي انتي عين وهي عين ثنتينكم بقلبي انتوا حياتي كلها ومالي غيركم
هديل وهي ترجع الاغراض للكيس: ايه احسب بعد المهم بقوم اكل لي شي جوعانه
ناصر يمسكها : يخسي الجوع ياعيوني انتي

,,

لفت على نفسها وقالت لشوق : شرايك فيني
شوق : تاخذين العقل بس يلا الناس ينتظرونا تحت عشان توقعين
كانت ملكه عائليه بس ام مشاري وثنتين من خواته وامها وشوق
نزلت وهي تبتسم وسلمت عليهم وجابو لها الدفتر ووقعت بدون تردد وعلت الزغاريد في المكان من امها وام مشاري
شوق تضمها : مبرووووك حياتي
عبير : الله يبارك فيك عقبالك ان شاء الله
وفاء اخته الكبيره : مبروك عبير لاوصيك على اخوي هههههههههههه
سناء اخته الثانيه : مبرووووك ياقمر الله يسعدكم
عبير بهدوء : الله يبارك فيكم
وبعد فتره قالت ام مشاري : يلا عبير روحي للمجلس مشاري ينتظرك بيلبسك الشبكه هناك
قآمت بدون خجل وبجراءه كبيره وهي تتمخطر بفستانها البنفسجي اللي يوصل لنص الفخذ والظهر كله عاري يعني بالعربي فستان عاري مره
دقت الباب ودخلت : السلام عليكم
كانت ملامحه حاده وقف قال بصوته الرجولي : وعليكم السلام
قرب ومد يده لها وهي مدت يدها وسلمت عليها وقعدت وحطت رجل على رجل تأملها بطرف عينه مملوحه وجريئه
قعد مكانه وقال : شخبارك عبير
عبير بدلع : الحمد لله اونت كيفك
مشاري : الحمد لله -سكت وكمل - ها متى حابه يكون زواجنا
رمشت بعيونها وقالت بدلع تتصنعه : بدري على تحديد موعد الزواج بعدين نقرر
خق مشاري عليها وناظرها بتفحص وعبير مبسوطه بهالشي قطعت الصمت وقالت بخجل حقيقي هالمره : ليه تنآظرني كذا
مشاري : ماتوقعتك حلوه كذا - وقف وقعد جنبها وهنا دق قلب عبير -
مشاري طلع جواله وعطاها اياه : امسكي سجلي رقمك
مسكت الجوال وكتبت رقمها بسرعه وحفظته بأسم الحب ناظر الاسم ورفع حاجبه : ههههههههههههههههههههههههههههه على كيفك الحب
قالت عبير بدلع : يعني وش بتكتب عليه ياحبيبتي او من هالكلام سجلته لك وريحتك
ابتسم واضح انها جريئه مرا وقال : طيب يَ الحب انا لازم اقوم الحين وبعطيك رنه واحفظي رقمي عنك - وغمز لها - بأسم الحب
ضحكت عبير بنعومه وقالت له : اقعد بدري
قعد مشاري : عشانك بقعد شوي
ابتسمت له عبير وسكتت ماتدري وش تقول بعد مشاري خصله عن وجهها وقال : ليش مخبيه هالجمال ارفعي راسك
انبسطت عبير وارفعت راسها وابتسامتها شاقه حلقها
سولف مشاري معاها شوي وكل شوي ينآظر الساعه بعدين استأذن وطلع
بعد مامشو مسكت شوق عبير : قولي لي كيف مشاري
عبير تتنهد : يجنن ياشوق يجنن
شوق بحماس : وش قال لك وش قلتي له
عبير : ماقال شي سولف عادي وقال لي اكتب رقمي في جواله وحفظته وكتبت عليه الحب ههههههههههههههههههههههههههه
شوق: ههههههههههههههههههههههه ماانتي بصاحيه الحين يحسبك خفيفه
عبير : ههههههههههههههههه يحسب اللي يحسب المهم بتحضرين ملكة اللي ماتتسمى؟
شوق: طبعا بحضر ولا علي منك انتي وامي
عبير بعد اهتمام : انا بفكر يمكن اجي مو عشانها عشان اقز زوجها ههههههههههههههه
شوق: انهبلتي انتي متزوجه الحين
عبير : طيب يعني شايفه مشاري قاعد هنا
وكملوا سوالف وعبير مبسوطه مره

,,

قبل ملكة امل وراكان بيوم
كان منسدح عَ الكنب ويفكر وينتظر بكرا بفارغ الصبر يحس الوقت طووووووويل وبطيء بشكا عمره ماحس فيه
دخلوا رنيم وليان راجعين من السوق وهم يسولفون
رفع راكان راسه يناظرهم : ها خميتو السوق ورجعتوا
رنيم : شلون يعني ملكة اخونا الغالي وماتبينا نتجهز
ليان : وش فيك ياعريس قاعد لحالك وشكلك يكسر الخاطر ههههههههههههههه
راكان باستهبال : ليان ليش طول بكرا
ليان: لا والله رح اسأله ليش طول تسألني انا ليش المهم انت قم تعشى ونام وارتاح وريح بشرتك ههههههههههههههه وبتقعد وتشوف بكرا جاء
راكان يحك راسه : انا متأكد اني ماراح اقدر انام اليوم بس بحآول
رنيم : ركووون تعال اوريك وش جبنا من السوق
راكان: مالي خلق سوالف البنات انا مدري في زواجي وش بتسوون المهم بطلب عشا تعشيتوا ؟
رنيم: الحين لو حبيبة القلب توريك اغراضها من السوق ماقلت هالكلام ولا ماتعشينا
راكان وهو يدور رقم المطعم في جواله : عاد حبيبة القلب وضع خاص فديت روحها انا وش تبووون
ليان : انا بيتزا
رنيم : وانا مثلك راكان
دق وطلب ورجع يسولف مع خواته اللي واضحه الفرحه في عيونه
رنيم : راكان خلنا نفلها قبل لاتودع العزوبيه هههههههههههههههههه
راكان : اكرمينا بسكوتك بس بكرا ملكتي والاخت تبي تفلها
رنيم : تكفى تكفى خلنا نلعب بلايستيشن ولا اونو ولا اقول لك نشوف فلم احسن
راكان يناظرها بطفش: الحين هذي فلتك
رنيم ورايقه على الاخر : فلتك ولا قصرك هههههههههههههههههههههههههههههههه
ليان :هههههههههههههههههههههههههههههه رنيم جب لاتطفرين اخوي والله ان عصب قلب عليك تعرفينه
راكان: العلم جاك
رنيم تقعد جنبه وتضمه : والله مدري شلون بعيش بدونك
ليان : تعيشين بدونه ليش اسم الله عليه بيكون معانا وياسلاااااااااام بتكون امول معاي
راكان: اقول خلي حرمتي بحالها واعتقيها مو تلصقين فيها درينا انها صديقتك بس الحين غيييييير مرت اخوك
ليان: طييييير بس قال مرت اخوي قال ترا انا اعرفها قبلك ولولا الله ثم انا ماعرفتها ولا حبيتها ولا كنت بتتزوجها بكرا يالفالح
راكان يتمسكن : طيب واخوك هالمسيكين اللي بيموووت على مايشوفها هنا عنده في البيت
ليان :ههههههههههههههههههههههه خلاص كسرت خاطري بعتقها لوجه الله
وصل الطلب واخذه راكان وبدو ياكلون ويسولفون دخلت ام راكان وابوه وكملت القعده وناقصهم سعد بس
رنيم : بروح اجيب الابتوب نكلم سعد يعيش معنا هالفرحه
ركضت وفتحت الابتوب وشغلت الكميرا ونزلت لهم حطت الابتوب قبالهم وبعد لحظات طلع لهم صورة سعد وهو يقول : هااااي
راكان وليان ورنيم بهبال : هاااااااااااااااااي
ام راكان وماسكه دموعها : شلونك يمه طمني عنك
سعد: بخير يالغاليه وانتي شخبارك واخبار الوالد فديت راسه
ام راكان : الحمد لله بخير وصحه
ابو راكان : وش مسوي مع الدراسه يبه تبي شي محتاج شي
سعد: لا يبه الحمد لله كل اموري تمام واكيد ان احتجت شي بقول لك على طول الله لايحرمني منكم يارب
راكان : سعييود بكرا ملكتتتتي ياليتك كنت موجود
سعد: حركآآآآآت واخيرا قررت مبروووووووك حبيبي الله يسعدك ويهنيك بس اهم شي لاتنسى تصور لي ابي اشوف شكلك وانت رزه هههههههههههههههههه
راكان : افا عليك على هالخشم
سعد: اشوف الضحكه شاقه الحلق شكلك مبسووووط
رنيم بصراخ : بياخذ حبيبة القلب شلون مايشق الضحكه
سعد: ههههههههههههههههه افا يذا العلم حبيبة قلب وانا آخر من يعلم طيب اوريك يارويكن
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههه شدراني كل شي صار سريع سريع شفتها من هنا طحت بهواها من هنا خطبتها من هنا
سعد:هههههههههههههههههههه والله انك اهبل ليااااان وش فيك ساكته
ليان تحس انها بتبكي : واحشنننننني يَ الخايس
سعد: حبيبتي انتي وانتوا والله كلكم واحشيني يلا هانت باقي شوي وراجع لكم وتطفشون من وجهي ههههههههههههه
ام راكان : ان شاء الله المهم يمه انتبه لنفسك ولا تطلع لحالك بالليل ماتدري وش يصير
سعد: يَ الغاليه لاتخافين ولاتحاتين انا رجال واعرف ادبر اموري - كلم ابوه بمزح - الا اقول يالوالد تعال هنا فيه مزز ياخذون العقل ههههههههههههههه
ابو راكان : ههههههههههههههههه والله فكره مو شينه
ام راكان : آه ياقليل الخآتمه انت وياه
سعد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه غارت الوالده نمزح معك والله يخسون كل البنات ماجابوا ظفرك ووالله ثم والله ان بنات ديرتنا احسن واطلق منهم بمليون مرا
ليان : اكيد يكفي حشمتنا وادبنا وجمالنا الطبيعي
راكان : انا صراحه من بعد امل تأكدت من هالكلام هههههههههههههههههههه
سعد: ههههههههههههههه لا الولد رايح فيها جد
رنيم : ماشفت شي والله ماشفت يوم علمناه بموافقتها انهبل وحتى عزمنا على مطعم انا وليان والحين ذالنا على هالعزومه هههههههههههههههه
سعد: ههههههههههههههه الله يسعدك ياخوي والف مبرووك عسى الله يتمم لكم بخير ويهنيكم يلا حبايبي انا لازم اطلع الحين اكلمكم وقت ثاني ان شاء الله وانتبهوا لنفسكم وسلموا على الاهل كلهم
ابو راكان : ان شاء الله يبه وانت انتبه لنفسك وكلمنا اول بأول طمنا عليك حافظك الله
سعد: ان شاء الله وهالله هالله بالبنات والوالده لاوصيكم عليهم
راكان : بعيونا لاتحاتين
سعد: يلا سلااااااام
الجميع : سلااام
سكر الكميرا والكل كان مبسوط وبالذات راكان اللي طاير من الفرح ويدعي يجي بكرا بسرعه

*** يتبع ***


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 18-11-2015, 03:36 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


,,

بيت ابو عبد العزيز

جآت سلاف وهي تبكي وتصارخ
ام عبد العزيز : تعالي ماما شفيك
سلاف : وعد الحيوانه ضربتني
وعد: الحيوانه انتي ياللي ماتستحين اجل ماخذه الروج حقي ومخربته ومشخبطه على جدران غرفتي وش ينظفه الحين
ام عبد العزيز: كل هالصراخ عشان روج اصلا انتي ماتهتمين بالمكياج
ام عبد العزيز: يمه ماهتم بالمكياج بس شخبطت فيه على الجدران كلها راسمة لي ورد وفراشه ومدري ايش مدري من قالها انه كراسه
ام عبد العزيز : سلاف ماما عيب ليش سويتي كذا ليش تشخبطين على الجدار انتي عندك دفاتر والوان كثيره
سلاف وهي تمسح دموعها بقوه : تستاهل لانها دايم تصارخ علي وتضربني انا ماحبها هي وجود بس يهاوشوني ماحب الا ترف
دخل نايف وهو يغني ويدندن : افا افا من بكى الحلوه
سلاف تأشر على وعد: هذي الوحش
نايف : ليش بكيتيها يالوحش هههههههههههههههههههههههه
وعد: وحش بعينك انت الثاني يبونها تغلط وانا اتفرج الا اضربها واكسر راسها بعد
نايف : عشان اكسر راسك
جود وهي تنزل : انتوا بدلعكم هذا بتخربونها غلطت لازم تتعاقب وتعرف ان هالشي غلط عشان لاتعيده
نايف: تتعاقب بس مو بالضرب هي بزر بتحطون راسكم براسها
وعد: المهم فكونا منها -التفتت على امها - يمه كم الساعه بنروح للكوفيرا بكرا
ام عبد العزيز : مدري كم بالظبط بس الصبح يعني روحوا ناموا عشان لاجيت اقومكم تقومون مو تطلعون عيوني عشان تقعدون
نايف : يعني مدري وش بتسوي لك الكوفيرا انتي وهالشعر اللي اقصر من شعري هههههههههههههههههه
وعد تحرك شعرها : كيفي عاجبني وانا ماقلت بسوي شي بشعري بس يعني ميك أب وحركات
نايف : يازين ترف بس الله خلق وفرق اما انتي وهذي مامنكم رجى والله
جود مدت بوزها : انا شدخلني الحين ترا شعري طويل وانثى والله
نايف: ههههههههههههههههه ندري انك انثى اجل شنو بس مو عاقله مثل ترف فديتها
عبد العزيز : بعد عمري هالبنت قاعده في المطبخ تجهز العشاء وانتوا قاعدين تتهاوشون مع اختكم وحاطين راسكم براس هالطفله يلا روحو ساعدوا اختكم
جود وهي تتوجه للمطبخ : يمه هي تحب هالاشياء والطبخ يعني عاجبها هالشي
دخلت تساعد اختها اما وعد قعدت جنب نايف : وين فهد
نايف: طالع شتبين فيه
وعد: مابي فيه شي بس استغربت هو دايم معاك
نايف: دايم معاي مو معناته مايطلع ولا يتحرك ترا ننفصل عن بعض لاتخافين
وعد: شدراني عنكم كأنكم التؤام المختلف ههههههههههههههههههههههههههههههههه
جات سلاف وقعدت بحضن نايف : نايف لاتكلمها
وعد : لا ياشيخه ههههههههههههههههههههه ياخي انتي هالكبر ولسانك هالطول يمه منك
نايف يضم سلاف : عيب سوسو هذي اختك الكبيره يلا اعتذري لها
سلاف : بعتذر لها عشانك بس
نايف: هههههههههههههههههههههههه طيب المهم اعتذري
سلاف بدون نفس : آسفه
وعد تقرص خدها : فديتك بس لاتسوين كذا مرا ثانيه حبيبتي لانه صعب تنظيفه وانا اسفه لاني طقيتك بس ان عدتيها برجع اضربك ههههههههههههههه
سلاف بتأفف : ماراح اعيدها
نايف: ايه شطوره

,,

السآعه 4 عصرا
الكل صاحي ومبسوط والبنات يستهبلون على امل وهي معصبه ومتوتره
مرام : ههههههههههههههههههه شفيك معصبه الحين وودك تذبحين احد
امل تتأفف: مرااام ترا اللي فيني مكفيني
مها : روووقي ياقمر اجل يوم زواجك وش بتسوين اذا ملكه وكذا متوتره ترا راكان مايعض هههههههههههههه
امل تحس انها بتبكي: مدري بطني يمغصني مره
مرام : طبيييييييعي انا شفتيني في يوم ملكتي كنت ابكي
وعد: والحين فصختي الحيا هههههههههههههههههههههههه
مرام :هههههههههههههههه زفته المهم امول اشوي وتوصل الكوفيرا وانتي روقي وانا بروح اجيب لك عصير ليمون فرررش يحبه قلبك يريح اعصابك
امل : ايييه وربي تسوين فيني خير
مرام : اعوذ بالله ماتقولين لا لازم تتعبيني هههههههههههههههههههه يلا دقايق ويكون عندك
طلعت مرام وبعد دقايق رجعت وبيدها عصير الليمون وكانت الكوفيرا معاها لانها وصلت من شوي
ليندا: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ليندا: حبايبي اطلعوا العاملات عم ينطروكن برا وانا راح بلش فَ العروس
طلعوا البنات وليندا بدت تطلع اغراضها وقالت : ولك اخيرا رح نشوفك عروس كتير مبسوطه الك حبيبتي عن جد نيالو اللي حياخدك
ابتسمت امل لها : تسلمين حبيبتي لندا اممم اعتقد انتي تعرفين ذوقي وشلون ابي شعري والميك اب
ليندا: اكيد بعرف حبيبتي سنين وانا بتعامل معك وبعرف زوئك منيح - كملت - بس شو لون الدرس (الفستان) تبعك
امل: احمر-وقفت وطلعته من الدولاب - شرايك فيه
ليندا: وااااو راح يطلع عليكي بياخد العئل
حطت امل الفستان على السرير: من ذوقك
قعدت امل وليندا بدت تشتغل وامل لو ودها ماتحط ذرة مكياج لان جمالها مكفيها بس لازم تحط لو شي بسيط
البنات كانوا يستهبلون والعاملات بدو يتأففون وموعارفين يحطون شي لان البنات بس يعلقون ويضحكون
جود: ابي مكياج بسيط والله ان ماعجبني بمسحه وتحطين لي من جديد
رولا بتأفف : ياست جود سمعت هالحكي منك اكتر من مية مرا وحياة الله رح حطلك خفيف وصدئيني رح يعجبك
جود: نشوف
مرام : ههههههههههههههههههه والله شكلهم في زواجي بيسحبون عليكم وبيقولون لكم دوروا احد غيرنا
ميرنا : هههههههههههههههه الزاهر هيك رح يصير لانو ماعم نعرف نشتغل هيك نحنا عارفين زوئكن منيح مو اول مرا بنحط الكن ميك اب
بعد وقت طويل وازعاج خلصوا البنات وكل وحده راضيه عن نفسها كل الرضا والكوفيرات لمو اغراضهم بيمشون والبنات اول ماشافوا لندا نازله ركضوا كلهم لغرفة امل
فتحوا الباب بدفاشه وكانت امل قاعده على كرسي التسريحه ووفقوا كلهم يناظرونها بمكانهم بدون مايتكلمون
امل حطت يدها على قلبها: بسم الله خرعتوني -ناظرتهم باستغراب - شفيكم
قربت مها وقالت باعجاب : وش هذا وربي بيموت الولد اليوم
امل : جد حلو
وعد : حلو وبس - صرخت - تهبلييييين تاخذين العقل قسم بالله لايروح فيها راكان اليوم
ابتسمت امل بخجل واضحه نظرات الاعجاب بعيون البنات
ترف قربت منها : بسم الله تبارك الرحمن الله يحفظك من العين اقري على نفسك قبل لاتنزلين
فجر: امول وربي الفستان يجنن عليك يهووس والمكياج والشعر خيااال
امل: تسلمون حبايبي الله لايحرمني منكم
طلعوا البنات بعد التعليقات والسوالف وقعدت امل تهدي نفسها وتقراء قران بداخلها عشان تهدى اعصابها
وقفت وناظرت نفسها في المرايه تتاكد ان كل شي ضابط
فستان احمر طويل بارز بياضها ماسك على جسمها ومبين تفاصيله وفيه ذيل بسيط الفستان بشكل عام ياخذ العقل ويوم لبسته زاد جماله وكعب احمر طويل زاد من انوثتها
مكياج رآقي مناسب لوجهها مع روج احمر صارخ شعرها الطويل العذاب مموج على طول ظهرها بطريق حلوه بلونه البني الفاتح مره مع رفعه حلوه وبسيطه من قدآم بشكل عام كانت فاتنه وتحبس الانفاس
الناس بدو يوصلون والحريم والبنات يرحبون فيهم ويسلمون وريحة البخور منتشر في المكان المكان امتلىء تقريبا والمعازيم بس اهل امل واهل راكان وبعض المعارف بس كانوا كثير شوي
كانت عبير موجوده وقاعده مع امها لحالهم بعكس شوق اللي كانت مندمجه مع بنات عمها ومبسوطه لامل همست عبير لامها : وش عندها بنتك تتمصلح معهم ليكون حاطه عينها على واحد من عيال عمي
ام فهد بعدم اهتمام : وش علي منها خليها تسوي اللي تبي بس ماظنيت على قولتك انها حاطه عينها على احد شوق اعرفها مالها بهالاشياء مو مثلك
عبير بدلع: مااااامي وش هالحكي خلاص انا الحين متزوجه ميشوو
ام فهد : واضح وانتي تقولين جايه بس عشان تقزين زوج امل
عبير : هههههههههههههههههههه ياخي بس بناظر وش بسوي انا يعني اقنعيني مشاري اللي عمره ماناظر حرمه يعني حلال عليه حرام علي
ام فهد بتأفف : اسكي بس
مشاعل : صح شوق مبروك لعبير رغم انها ماعزمتنا
شوق باحراج : الله يبارك فيك والله الملكه كانت عائليه مرا مافيه احد الا امه واخواته فَ الزواج ان شاء الله تجون
بعد فتره طلعت ليان عند امل : يلا ياحلوه بتنزلين
امل دق قلبها : ليان اجليها شوي
ليان : اقول بلا دلع ويلا الناس ينتظرون
وقفت امل وهي تسمي بالله وتدعي انها ماتطيح على الدرج ههههههههههههههههه
نزلت بثقه على صوت الموسيقى الرايق وهي حاسه بانظار الحريم وتحاول ماتناظرهم لانها منحرجه وان ناظرت في احد بتهبد على وجهها
وصلت وتنفست براحه وسمعت زغاريد الحريم ونظراتهم اللي تاكلها توجهت للمكان المخصص لها وقعدت والبنات حولها ومبسوطين رقص واستهبال وتعليقات وكل شوي يسحبونها عشان ترقص بس هي رافضه
ودها تبكي ليه ماتدري يمكن عشان تمنت امها وابوها معاها اليوم يمكن عشان جرح سعود للحين بقلبها يمكن عشان خايفه من مستقبلها مع راكان لكنها ابتسمت وتنفست ورمشت كثير عشان تمنع دموعها من النزول
سمعت صوت ام راكان وهي نقول : تغطوا ياحريم
ارتجفت كل خليه فيها ومسكت يد ليان اللي همست لها : شفيك اخوي ماياكل
تغطوا الحريم ودخل راكان بهيبته ووسامته وكل البنات يناظروه مفهيين وهو عيونه على ام فستان احمر وقلبه يدق بجنون وعيونه تتأمل جمالها
عبير شهقت : وجع ان شاء الله هالمزيون زوجها الله ياخذها مشاري حلو بس جنب هذا يطلع صفر على الشمال
ام فهد: الحين صار مشاري كحه ومو عاجبك
عبير : انا ماقلت كذا يمه بس بصراحه هذا احلى بمليون مرا
كان يسمع وشوشات البنات ويبتسم ويحس الطريق طويل يبي يوصل لحبيبة قلبه اللي عذبته من يوم شافها اخيرا وصل وامل وقفت بتوتر وعيونها بالارض
وقف يناظرها بتأمل واعجاب وحب ووله وكل شي قاطعه صوت امه : سلم عليها
اخيرا تحرك يحس انه مخدر باس راسها وهمس : مبروك
امل بهمس ماينسمع: الله يبارك فيك
رنيم جات وبيدها علبه : يلا لبسها
استانس راكان ومسك الخاتم ولبسها اياه وهي مسكت الخاتم بيد مرتجفه ولبسته اياه ومسك السلسال ولفه حول رقبتها وقرب منها مره عشان يسكره وهي ارتجفت كل خليه في جسمها
لبسها الحلق والاسواره وهو حاس برجفتها مسك يدها وظغط عليها يهديها لكنه مايدري انه كذا يزيد رجفتها علت اصوات الزغاريد
قعد راكان وهو مانزل عينه عنها هذي قمر ؟ ولا ايش يارب ارحمني وش هالجمال وامل حاطه يدينها بحضنها وتنآظرهم
ليان تناظر راكان : راكان
راكان :همم
ليان: احم راكان شفيك مسبه وفاهي لاتفشلنا ارحم البنت من نظراتك ويلا قم فارق البنات بيرقصون
راكان ومو قادر يشيل عيونه عنها : ليان قسم بالله اني احبك لانك خليتيني اعرف هالملاك
ليان : ههههههههههههههههههههه لا انهبل وقعد قم راكان لاتفشلنا حرقت البنت بنظراتك قم لاحق عليها
راكان برجاء: مابي اقوم ليان باخذها معاي
رفعت امل راسها بخوف وليان فقعت ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههه وش تاخذها معاك قم الله يهديك وبجيبها لك المجلس بعد شوي
راكان بتأفف: ليان والله مو قادر اقوم
ليان تسحبه : الله يفشلك ههههههههههههه قم رح للرجال ينتظرونك
قام بالغصب وهو مادوه طلع لعند الرجال وهو سرحان وباله مو معاه وكل شوي يناظر الساعه
سلطان : ههههههههههههههههههههههه شفيك مفهي الله يخلف عليك
راكان باحراج : ههههههه مافيني شي
سعود كان قاعد بضيق ويفكر اكيد شاف امل دام هذا حاله تعوذ من ابليس هو رجال متزوج الحين بس شلون يشيلها من باله شلون الود وده يقوم وينام ويهرب من هالاحساس اللي يعور ويذبح القلب
بعد فتره قالت ام راكان لامل : قومي يمه راكان ينتظرك في المجلس
قآمت وبطنها يمغصها طلعت وكان بنتظارها اخوها فيصل وجدها اللي باس راسها وقال : عسى الله يهنيك يابنتي ويسعدك
ابتسمت له : امين
فيصل يضمها: مبروك حبيبتي الله يسعدكم
ارتاحت لهالصدر الحنون اللي تحسه سند لها ضمته بحب : الله يبارك فيك وعقبالك يالغالي
فيصل باستهبال يخفف من توترها غمز لها : يلا على يدك
ضحكت بلطف : انت اشر بس ولا قل بتزوج وشف
فيصل بحنان : عساني مانحرم منك ولا من ضحكتك هالحلوه يلا لطعنا الرجال في المجلس هههههههههههههه
ابو عبد الكريم : يلا يبه روحي
تنفست امل وفيصل مسك يدها: يلا اوصلك
مشت معاه وصوت الاغاني طالع لبرا وكل مامشوا يضعف الصوت ومافي الا صوت كعب امل وصلوا لعند المجلس طق فيصل الباب وفتحه
وقف راكان وهو مبتسم دخل فيصل وامل ماسكه يده وشاده عليها قال فيصل لراكان : شف تراها اغلى شي عندي بالدنيا ان سمعت انك مزعلها محطتك بالعقال العلم جاك
راكان يحرك السبحه اللي في يده والابتسامه مافارقت وجهه : ان زعلتها اوعدك اني امحط نفسي بالعقال ههههههههههههه
مسكت امل ضحكتها بالغصب وفيصل ضحك على كلام راكان : هههههههههه يلا انا استاذن
التفت على امل وقال باستهبال : امول اتركي يدي لاتخافين عشر دقايق وراجع -التفت لراكان - سمعت عشر دقايق
راكان : ههههههههههههه ايه هين بس ورنا عرض اكتافك
فيصل : والله ابي اوريك عرض اكتافي بس حرمتك ناشبه في يدي ههههههههههههههههههه
قرب راكان ومسك يد امل وبعدها : شفت انك انت اللي ناشب يلا توكل
فيصل : ههههههههههههه طيب مردوده يابو نسب
طلع فيصل وامل تناظر الباب وكانها تقول لفيصل ليش طلعت
سحبها راكان وقعدها وقعد جنبها وقال : شخبارك غلاي
بلعت ريقها وقالت بصوت واطي اقرب للهمس : الحمد لله وانت
راكان بلهجه لها معنى : انا ياويل حالي على حالي ههههههههههههههههههه -رفع راسها - انا ابي اناظر هالزين لاتنزلين راسك
جات عيونه بعيونه وبعدتها بسرعه وهو ضيق عيونه : سبحان من خلق هالعيون تكفين لاتبعدينها
حمر وجهها وتحس الجو صار حار وودها تقوم وتدخل عند البنات
مسك يدها وباسها بحب وقلبه يبنض بشكل عمره ماصار : امل
التفتت عليه : نعم
راكان : واللي خلق سبع ونزل سبع اني من يوم شفتك حبيتك واحمد الله واشكره اكبر هديه صارت بحياتي انك صرتي من نصيبي واوعدك اني اسعدك ولا تشوفين مني الا كل خير
ارتاحت من كلامه وابتسمت بتوتر كان شابك اصابعه في اصابعها ولا وده يتركها ناظرها بوله وحب وقال بتهور : الزواج الشهر الجاي
رفعت امل راسها بسرعه وناظرته وقبل لاتتكلم قال : تكفين لاتعترضين وتعذبيني اكثر
امل : بس ا
راكان يقاطعها : لا بس ولا شي كل شي بيكون جاهز فستانك واغراضك كلها بتكون جاهزه خلال اسبوعين لاتشيلين هم
سكتت امل مافي مجال للاعتراض وماعندها عذر وكل شوي تحاول تسحب يدها وهو متمسك فيها
راكان : تكلمي قولي شي انعشيني بصوتك هههههههههههههههه
ابتسمت وبينت غمازاتها انهبل راكان وقال : ياويل قلبي وتلومني لاخليت الزواج بعد شهر احمدي ربك ماخليته الاسبوع الجاي
ولع وجهها وهو مستمتع بحيائها اللي يزيدها جمال ناظر يدها اللي صايره نتفه بالنسبه ليده : طيب خليني اخذ يدك على الاقل معي البيت بظل ماسكها ليوم الزواج هههههههههههههههههههه
ضحكت امل بنعومه على اسلوبه وتحس انها ارتاحت له مره : راكان خلاص لازم اقوم
راكان : قالت راكان ياعرب يمه قلبي لا وتبي تقوم بعد - قال بخبث - شوفي انا بصير محترم معاك اليوم لاني مقدر ضروفك وانك اول مرا تقعدين معاي وكذا
نزلت راسها بخجل وراكان رفعه : وش قلت خليني اشوف هالجمال اللي وربي ماشفت مثله في حياتي
ناظرها وقال : طيب انا طايح فيك غزل وانا مالي كلمه من هنا ولا من هنا صدق انك ظالمه ارحمي قليبي هالمسكين
امل رفعت عيونها تنآظره وقالت بدلع طبيعي : وش تبيني اقول
راكان بلم وراح فيها : انتي لاتقولين شي بس سوي كذا وانا اروح فيها مايحتاج
في هاللحظه اندق الباب وامل ارتاحت وراكان كشر وقال : اكيد هادم اللذات
دخل فيصل وقالت بلعانه : خلصت العشر دقايق ولا عجبتك القعده
راكان يتنهد: عجبتني وبس
انحرجت امل وخصوصا انه قال هالكلام قدام فيصل اللي ضحك عليها :ههههههههههههههههههه ترا اختي خجوله يعني لاتقعد ترمي كلام
راكان : طيب ممكن تطلع عطني دقيقه والله دقيقه واجي
فيصل : دقيقه بحسبها لك وانا عند الباب
طلع فيصل وراكان وقف ووقفت امل معاه وبدون مقدمات سحبها لحضنه وضمها بقوه وامل انصدمت ووجهها ولع ريحة عطرها دوخته بعد عنها قبل لايتهور وبعد الخصلات اللي على وجهها وقال : حبيبتي انا اخذت رقمك من فيصل بدق عليك واحفظي رقمي عندك والله يعينك على ازعاجي هههههههههههههه
قالت بهدوء وهي منحرجه من قربه منها : ان شاء الله
باس راسها : انتبهي لنفسك
طلع لفيصل اللي ينتظره وامل طلعت بعده وتنفست بعمق وهي تهوي على وجهها لانها عارفه ماراح تسلم من تعليقات البنات مر سعود في بالها وهي مانسته للحضه هزئت نفسها " امل خلاص الحين راكان راكان وبس"
دخلت للبنات اللي مثل ماتوقعت بدو يعلقون عليها ويستهبلون وهي منحرجه مره وودها تبكي من تعليقاتهم

*انتهى
سبحان الله وبحمده سبحآن الله العظيم




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 25-11-2015, 04:23 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


-
الجزء التاسع
<<<<<


امل # مبسوطه مع راكان اللي يموت فيها ومعيشها ملكه وتحاول قد ماتقدر تطلع سعود من عقلها وقلبها ويحل محله راكان رغم ان سعود كل الوقت شاغل بالها وحتى ريم للحين تحس اتجاهها بشي بسيط من الغيره او الكره
راكان # مافي شي يوصف وش كثر هو مبسوط وطاير مع حبيبة قلبه وكل يوم لازم يسمع صوتها وهي مانعته يشوفها لان زواجهم قريب ودايم يرسل لها ورد وهدايا ومو عارف شلون يعبر عن حبه لها ومايفارقها دقيقه دايم معاها على الواتساب وغيره
مرام # باقي يومين على زواجها ومرتبكه وطول وقتها تتاكد من اغراضها وفستانها وكل شي وفي نفس الوقت مبسوووطه واخيرا بيجتمعون هي وعبد العزيز في بيت واحد
عبد العزيز # مروق على الآآآآخر وفرحان ينتظر هاليومين يمرون بسرعه وجهز كل شي للزواج ومرام مانعته يشوفها او يكلمها آخر اسبوع وهو دايم يحاول يلقطها لاطلعت ولا يسمع صوتها لانه مشتاق لها كثييييير
سعود# يحاول يتأقلم مع ريم ويعاملها باحترام بس للحين ينام هو بمكان وهي بمكان مو قادر يستوعب انه خلاص عايش مع انسانه غير امل حاول وحاول يشيلها من باله لكنه فشل للاسف وخايف يظلم ريم معاه وخصوصا انه كل ماحاول يتقرب منها يحس فيه شي يمنعه
ريم# زعلانه للحين على فراق ابوها ومستغربه من سعود اللي طيب ويعاملها زين وحنون معاها الا انه لليوم ينام في غرفه وهي في غرفه ماتدري وش تسوي ودها تسأله بس ماتبيه يحس انها راميه نفسها عليه وتنتظره هو يبادر ويعلمها وش اللي فيه
هديل# بطنها برز شوي ومبسوطه مع ناصر ومدللها ومو مقصر عليها بشي بس امه اللي مطينه عيشتها ومو مخليتها في حالها وعلى الطالعه والنازله تسمعها كلام يسم البدن وهي تتحمل وتصبر لعيون ناصر اللي تموت فيه وتحبه
ناصر# حاس بمعاناة هديل مع امه بس مايقدر يسوي شي مهما تكون هذي امه حاول يكلمها ينصحها بس ماتسمع له وتقول له لاتتدخل ودايم تتهم هديل انها ساحرته لانه يحبها بجنون وخصوصا انه بيكون بينهم طفل يربطهم اكثر
مها # متضايقه وفرحانه بنفس الوقت متضايقه على فراق مرام وامل وهي متعوده عليهم تصبح وتمسي وتاكل وتضحك وكل شي معاهم وفرحانه لهم بنفس الوقت وحب فهد كل يوم يكبر في قلبها
عبير# مبسووووطه مره مع مشاري اللي مطيرها ومنسيها الدنيا لكن تشوفه غامض في بعض الاحيان وزواجها تحدد بعد شهرين وكل فتره تنزل السوق مع شوق تجهز لزواجها وطبعها ماتغيرت مغروره وتكره بنات عمها خصوصا امل
طلال# من يوم ماملكت امل وهو حاله مايعلم فيه الا الله صارت حياته شغل اكل نوم فقد حيويته ومرحه اللي معروف عنه وصار عصبي وطول الوقت متضايق وشوق تحاول تكلمه بس مافيه فايده على ماهو عليه
ليان# بتطير من الفرح وهي تشوف السعاده بعيون اخوها ومبسوطه بعد لانه قريب امل بتجي عندهم البيت وبتصير قبالها طول الوقت وكل فتره يطلعون هي ورنيم يحوسون في السوق ويجهزون للزواج ومستغلين راكان اللي هالفتره مبسوط ومايرفض لهم طلب

# بآقي ابطالنا على نفس حالهم

كان قاعد يتقهوى قهوة العصر والجو رايق والشجر يتحرك من نسمات الهواء
جاء ريان وباس راسه : مساك الله بالخير يبه
ابو عبد الكريم : مساك الله بالنور والسرور
ريان بابتسامه : ابشرك يبه ابو رياض انرمى في السجن وطلعت كل فضايحه
ابو عبد الكريم : الله يبشرك بالخير هو اللي حدني اسوي كذا اجل وصلت فيه المواصيل يبي يذبحنا كلنا صاحي هذا
ريان: بس فيه شي مكدر خاطري زوجته دقت وحالها يكسر الخاطر وتترجا وحالتهم لله ورياض ساكن مع زوجته في الرياض وانت عارف انهم افلسو الحين ومابقى معهم شي حتى بيتهم طلع ابو رياض مراهن عليه وبلاوي زرقاء وماعاد البيت لهم الحين
ابو عبد الكريم بضيق : لاحول ولا قوة الا بالله الله يعينهم وانت وش رديت عليها
ريان يحرك كتوفه : مدري قلت لها يصير خير وجيت ابلغك عشان نشوف وش نسوي والمشكله ابو رياض عليهم قضايا كثير وبينحبس عليها يعني حتى لو تنازلنا مايفيد
ابو عبد الكريم: خلاص خلني افكر يابوك ونخلص من زواج عبد العزيز واشوف وش بسوي
ريان وهو يصب له فنجان قهوه : على خير ان شاء الله
جاء فيصل وسلم وقعد وهو يقول : ها اشوف تتقهون في الهواء الطلق هههههههههههه
ريان : ههههههههه ايه يازين الجو هالايام والله يرد الروح
طلعت امل وماسكه سديم بيدها وهي تحاول تتعلق في امل
امل:آآه سديم وربي بتقطعين يدي لاتسوين كذا
سديم : بابا يسوي لي كذا
امل مكشرة: هذاك قلتيها ابوك مو انا اخخ يدي الله يقطع ابليسك
سديم بقهر : مابي العب معاك اصلا انتي من جاء صديقك هذاك وانتي ماتحبيني تحبينه هو
امل : صديقي ! هههههههههههههههههههههههه - نزلت لمستواها - من قال ماحبك اموت فيك انا وبعدين هذا مو صديقي زوجي
سديم: تكذبين علي لو زوجك اخذك معاه
امل تاخذها على قد عقلها : بياخذني بس مو الحين لين اسوي زواج والبس فستان ابيض مثل سندريلا
سديم بقوه : لا ماراح اخليه ياخذك اسكني هنا
امل تبعد خصل عن وجه سديم : ياروحي مايصير لازم اروح معاه
سديم تهز راسها : لا لا شوفي مرام بتسكن هنا
امل: لا مرام بتاخذ عبد العزيز واحد يقرب لنا
سديم : طيب وانتي بعد تزوجي واحد يقرب لنا
تأففت امل وحست ان سديم بدت تفتح جروحها مسكتها من يدها وقالت : امشي نروح لجدو
سديم تضرب رجلها بالارض : مابي مابي ان رحتي بجي معاك مالي دخل
امل : ياربي سديم شفيك اليوم حبيبتي انا ماراح اتركك بجيك كل يوم لو تبين ومتى ماحبيتي كلميني "امل ماتبي تعشمها وتقول لها ماراح اروح ومن هالكلام "
سديم بتبكي وضمت رجول امل اللي واقفه : لا لا والله ماتروحين مو تقولين اني بنتك فيه وحد تترك بنتها انتي ماتحبيني
امل ناظرت سديم بحزن وش تقول لها الحين وهي ماشاء الله عقلها اكبر من عمرها
امل : طيب قلبي تعالي الحين نروح لبابا وجدو -قالت تنسيها الموضوع - شوفي انا وانتي بنركض واللي توصل قبل فايزه - عدت - 123
ركضت امل ومعاها سديم وهي تضحك وفرحانه انها سابقه امل وصلت ونطت وهي رافعه يدينها : فزت عليك
ضمتها امل وهي تضحك : فديتك شطوره انتي
ريان : سوسو بابا وين بوستي ماسلمتي علي اليوم زعلان عليك انا
ركضت له وباسته وفيصل مد بوزه مسوي زعلان : وانا
قربت بخجل وباست خده ضمها فيصل : فديت هالنتفه انا
ابو عبد الكريم : تعالي جدو بعطيك شي
قعدت في حضنه وطلع من جيبه الف ريال قطعتين خمس ميه وعطاها وهي رفعتهم بفرح: شكرا جدي -رفعتهم لامل - امووول عطاني وماعطاك
امل تسوي نفسها زعلانه : طيب عطيني وحده
سديم بغرور : خلي صديقك يعطيك
امل وهي تقعد:ههههههههههههههههههههههههه مصره انه صديقي
ريان : يبا الله يطول لنا بعمرك ليش تعطيها
ابو عبد الكريم : خلها يبا تستانس انا ادري انك مو مقصر بس اشتهيت اعطيها انا
ريان: الله يخليك لنا يالغالي
سديم بزعل : بابا امل تقول اذا لبست فستان ابيض مثل سندريلا بتروح مع صديقها
ريان بمزح : ههههههههههههههههههههههههههه خليها تروح بابا نفتك منها
سديم : لا بابا قل لها تقعد عندنا مثل مرام
ريان يلتفت على امل : اقعدي عندنا مثل مرام بنتي قالت كلمه خلاص تسوينها وانتي ساكته
امل : طيب سدوم كلمي صديقي وقولي له اقعد عندكم اذا وافق خلاص
سديم : مابي اكلمه هذا الطويل يخوف
فيصل وريان فقعوا ضحك على وجه امل وامل قالت : الحين راكان يخوف طيب بقول له اخليه يعضك
سديم بخوف: لالا تقولين له خلاص امزح
ريان : ماعليك بابا يعضك عشان اكسر اسنانه
ابو عبد الكريم : يلا بس اسكتوا عن بنيتي ولا تتكلمون على رجلها
امل بدلع: ايه يبا قل لهم
فيصل : ايه عاد مانرضى على بو نسب زوج الغاليه
ابتسمت امل بخجل وريان قال : اووووه ابتسامات وحركات تذكرين يوم كنا نتطنز على مرام الحين جاء دورك ههههههههههههههههههههههه
امل تكتم ضحكتها : عادي قولوا اللي تبون مايهم
كملوا سوالف وقعده حلوه

,,

فتح الباب لقاها تقلب القنوات بملل قعد جنبها : ابي اكلمك بموضوع
ريم : تفضل
سعود: انا عارف انك مافرحتي حالك حال اي بنت ولا صار لك عرس وفرحه مثل ماكل بنت تتمنى شرايك بعد زواج عبد العزيز ومرام نسافر لنا كم يوم يعني اعتبريه شهر عسل
ريم: ماتقصر بس انا مابي اسافر ومالي خلق وبالنسبه للفرحه والعرس انا ماتت فرحتي من مات الغالي الله يرحمه
سعود بضيق على حالها : ريم مايصير كذا لازم تطلعين من اللي انتي فيه اجل وش تقول امل المسكينه اللي راحوا امها وابوها مرا وحده وبغمضة عيـ -سكت يوم استوعب انه قاعد يتكلم عن امل بدون مايحس-
ريم باستغراب : امها وابوها ميتين ؟!
سعود هز راسه بسرعه : ايه -غير السالفه بسرعه لانه بدا يتوتر و خاف عيونه تفضحه - ها وش قلتي نروح لنا كم يوم تغيرين جو
ريم: والله مدري مالي خلق ودي اروح اسوي عمره وارتاح في بيت الله احس اني محتاجه هالراحه
سعود: خلاص اجل بعد الزواج نتوكل على الله ونروح نعتمر
وقف بيطلع لكنه لف عليها : الا اقول أمل
أمـــــــــــــــــــــل !! ناظرته باستغراب وش فيه غلط باسمها وقبل شوي يوم كانوا يتكلمون عن امل كان متوتر
سعود كان يتكلم ومانتبه لغلطه ناظرها وهي سرحانه : ريم
ريم بشرود : هلا وش كنت تقول
سعود باستغراب : اقول روحي عند البنات احسن لك غيري جو
ريم وقفت : طيب الحين ابدل واروح لهم
طلع سعود وهي تفكر بحيره معقوله كان بينهم شي !! انا لازم اعرف الموضوع
لبست بسرعه ولبست عبايتها وطلعت رايحه للبنات دخلت وسلمت عليهم وقعدت تسولف معاهم بذهن شارد
ريم : مها ممكن شوي بكلمك
جود: حركات وصار بينكم اسرار
مها وهي توقف وتمد لسانها : مالك دخل
مشت مها مع ريم وهي مستغربه وصلوا للمقلط ودخلوا وسكرت مها الباب وراهم
قعدت وقالت : وش فيه ريم خوفتيني
ريم تتنهد: بسألك سؤال واحلفك بالله تقولين الصدق
مها واستغرابها يزيد: اسألي
ريم: سعود وامل كان بينهم شي ؟
انصدمت مها وتغير وجهها وماخفى هالشي على ريم اللي قالت : مها جاوبيني
مها : مادري عن شي
ريم : مها قولي
مها وهي توقف : قلت لك مادري عن شي اسألي احد غيري
ريم وهي تمسك يدها : مها انا حلفتك بالله
قعدت مها بدون حيله وقالت بضيق : ايه كان بينهم شي بس الحين خلاص ومثل ماانتي عارفه امل زواجها قريب
ريم تهز راسها : اجل ليش سعود تزوجني ماتزوجها
مها: عاد هذي والله العظيم مادري عنها
ريم بتفكير: ليكون مغصوب علي
مها : وش مغصوب عليك؟ بنت هو ينغصب
ريم : واضحه مايبي لها كلام لان سعود مايعاملني كزوجة ابدا
مها بصدمه : وش تقولين ريم !!
ريم: اللي سمعتيه حتى ماقرب مني للحين وانا بغرفة وهو بغرفة وسوالفنا رسميه
حطت مها يدها على فمها بصدمه سعود ليش يسوي كذا ! يعني للحين يحب امل اجل ليش ماتزوجها دامه للحين يبيها
وقفت ريم : شكرا مها على صراحتك معي
مها توقف: ريم لاتضايقين نفسك على شي ماضي صدقيني مع الوقت سعود بيحبك انتي زوجته وماله غنى عنك بس انتي اصبري وحاولي تتقربين منه وان شاء الله خير
ريم: ان شاء الله والله يخليك مها هالكلام بيني وبينك
مها تهز راسها : ان شاء الله بس انتي وش اللي خلاك تشكين في هالشي
ريم بتردد: لانه يوم جبنا سيرة امل حسيته توتر وبعدين غلط في اسمي وبدل مايقول ريم ناداني امل هذا اللي خلاني اشك واستغرب وجيت على طول عشان اتأكد من هالشي
مها تمسك يدها وتبتسم : خلاص لاتشيلين هم الله يريح بالك ويسخره لك والله يسعد امل مع زوجها
ريم : امين يلا امشي نطلع

,,

طلعت للحديقه وهي شايله لابتوبها وكوب شاهي حطتهم على الطاوله وقعدت فتحت الابتوب قبالها وقعدت تطقطق بطفش شمت ريحة سجاير التفتت باستغراب ماحد يدخن هنا انصدمت وهي تشوف طلال قاعد يدخن
وقفت وقربت منه بسرعه وقالت بصدمه : طلال ليش رجعت لهالزفت مو انت تركتها من زمان ليش رجعت لها ياخوي ليش
ناظرها وقال وهو ينفخ الدخان : مالك دخل
كان متغير مره ماهو طلال اللي تعرفه لا بَ الاخلاق ولا بالشكل كان نحفان مرا وشعره طولان شوي ومتغير بشكل كبييير
قعدت جنبه وقالت بضيق : طلال ليش صرت كذا ارجع مثل ماكنت فقدتك فقدت اخوي اللي قبل يضحك ويمزح ومالي البيت بضحكته
طلال : انا مت ياشوق مت من يوم ماتزوجت امل وانا ميت بس وربي لاذبحه بيدي طال الزمان ولا قصر
شوق بخوف: اذكر الله وش هالكلام من بالك وان شاء الله تلقى لك بنت الحلال اللي تنسيك امل لاتسوي في عمرك كذا ياخوي والله انا محتاجتك
طلال : مابي اي بنت اتزوجها واظلمها معاي انا عارف اني بظلمها وانا قلبي وكلي مع امل وش ذنبها بنت الناس
شوق : بتنساها صدقني بتنساها مع الوقت اذا تحبها جد المفروض تدعي لها بالسعاده
طلال: ادعي لها بالسعاده وانا اموت في اللحظه الف مره شلون قولي لي شلون انا ماراح ارتاح الا لما اذبحه او اذبح نفسي وارتاح من هالعذاب
شوق : تعوذ من ابليس - وقفت وسحبت يده - قوم توضا وصل لك ركعتين صدقني بترتاح
هز راسه ووقف رمى السجاره ودعس عليها بيروح يصلي وبيسمع نصيحتة اخته وان شاء الله يرتاح
دخل وشوق تنهدت بضيق ورجعت تطقطق على الاب توب سمعت صوت احد يمشي وراها قالت بدون لاتلتفت: ها عبير راح مشاري
ماسمعت رد استغربت ولفت بسرعه شافت مشاري واقف ويناظرها من فوق لتحت بخبث واعجاب انصدمت ورجلها جمدت
قرب مشاري وهو يقول : وش هالجمال ماتوقعت عبير عندها اخت بهالجمال
شوق بلعت ريقها وقالت برجاء : رح رح لاتجي عبير الله يخليك
مشاري بوقاحه: ولا تهمني عبير وربي انك احلا منها بمليون مره وبيني وبينك هي ممله ومصدقه انها ملكة جمال العالم وزين اني طلعت عشان اصادف القمر
شوق دموعها بدت تنزل مشت بسرعه لكنه جاء قبال وجهها : افا ليش ليش هالدموع يامزه
شوق رفعت يدها بتضربه لكنه مسك يدها الضعيفه بقوه : لا يَ بابا مو كذا عيب احترمي اللي اكبر منك بس تصدقين كل شي منك حلو
شوق وهي تشهق : اتتـ رــ كني
مشاري بلعانه هز راسه : لا لا خليني معك شوي مليت من هاللي داخل وتتكلم عن انجازاتها خليني اتهنى بهالجمال شوي
شوق تترجاه : ابعد الله يخليك ابعد عني
لكن عيونه الخبيثه كانت تتفحصها بوقاحه
سمعو صوت ولفو بخوف

,,

دق جوالها شفته رقم غريب ردت : الو
ابو عبد الكريم : السلام عليكم ياام رياض
ام رياض بترحيب: هلا هلا ابو عبد الكريم وعليكم السلام والرحمه شخبارك عساك طيب
ابو عبد الكريم : بخير عساكم بخير انتي والبنات شلونكم
ام رياض بضيق: الحمد لله على كل حال مدري وش اقول لك يابو عبد الكريم
ابو عبد الكريم : انا كلمني ريان وقال لي كل شي وانتي وبناتكم ياام رياض مالكم دخل في هذا كله وانا ماني قليل اصل
ام رياض : والنعم فيك يابو عبد الكريم
ابو عبد الكريم : شوفي ياام رياض انتي عارفه ان بنتي امل قريب بتتزوج والبيت بيفضى والبيت واسع ويكفي الجميع حياك انتي وبناتك عندي لين القى لكم البيت المناسب
ام رياض باحراج: لا لا يابو عبد الكريم مــــ
قاطعها : من بكرا برسل لكم السواق يجيبكم وبجهز لكم جناح صاد عن البيت وواسع وماحد بيضايقكم فيه وترا بناتك مثل بناتي وانا مسؤؤل عنهم الحين هم مالهم دخل في فعايل ابوهم
ام رياض بفرح : الله يطول لنا بعمرك ويخليك ويحفظ لك عيالك والله مدري شلون اطلع من جزاك
ابو عبد الكريم : الله يسلمك لاتشيلين هم واي شي تحتاجونه عطيني خبر يلا اخليك الحين ولاتنسين جهزوا اغراضكم اليوم ولا تنسون شي يلا مع السلامه
ام رياض : مع السلامه بحفظ الله
سكرت السماعه ونادت بصوت عالي : ندى اسيل تعالوا
ركضوا البنات بخوف لامهم يحسبون فيها شي
ندى وهي تجمع انفاسها : وش فيك يمه
ام رياض: كل وحده تروح بسرعه تلم اغراضها ولا تنسون شي
اسيل باستغراب : ليش يمه
ام رياض : دق علي ابو عبد الكريم وبنروح عنده في البيت لين نلقى لنا بيت يلا روحو بسرعه ولاتخلون شي
ناظروا في بعض مصدومين وقالت ندى: يمه من جدك بنسكن في بيته والله فشله
ام رياض : هو اصر علي وقال بيجهز لنا جناح صاد عن البيت جزاه الله الف خير- قالت وهي تمشي للدرج - انا بروح اجهز اغراضي
طلعوا البنات يجهزون اغراضهم وهم مو مقتنعين
قالت اسيل وهي تفتح الشنطه الكبيره : اففف كذا يصير فينا نسكن في بيت الناس الله يسامحك يبا وصلتنا لهالحال
ندى بضيق: جزاه الله خير هالرجال وربي لو واحد غيره كان قال ناموا بالشارع وش دخلني فيكم واخوك اللي حتى ماكلف نفسه يدق علينا
اسيل : وش يسوي تعرفين زوجته ماراح تخليه يجي من الرياض لهنا عشان يشوف اوضاعنا اعوذ بالله من هالحرمه تقولين ساحرته
ندى: ماقلنا يجي يدق بس وكثر الله خيره -رمت الملابس بالشنطه - الله يعين والله احراج نروح بيت الناس
اسيل بحماس: تدرين فيه شي ايجابي على الاقل نتعرف على بناتهم ونغير جو بدل هالبيت اللي مافيه شي حتى الخدم هجو هههههههههههههههههههه
ندى :ههههههههههههههه والله انك فاضيه هذا اللي هامك بس ان شاء الله مانطول عندهم فشله والله فشله
اسيل بقهر : ياربي حتى فلوسي خلصوا ومن زمان مارحت السوق ولا شريت ملابس جديده ولا شي
ندى بعقلانيه : اسوله ايام الدلع والعز انسيها الحين حالنا غير ابوي في السجن واخوي مع زوجته برا واحنا الله العالم بحالنا
اسيل : الحمد لله على كل حال الله سخر لنا ابو عبد الكريم الله يحفظه ويطول بعمره والله انه رجال من ظهر رجال
ندى: اكيد ولا احد يسوي سوات ابوي يحرق مزرعتهم !! يبي يموتهم الحمد لله اللي الله سلمهم وماصار لهم شي ابوي الله يهديه مدري وش لون يفكر
اسيل بحزن : وحشني بابا رغم ان تصرفاته مع الناس سيئه الا انه معنا حنون ولا عمره قصر علينا بشي واحنا اهم شي عنده بالدنيا الله يفك عوقه في اسرع وقت والله كاسر خاطري وهو مرمي كذا في السجن
ندى تتنهد: حتى انا كاسر خاطري ومشتاقه له بس وش نسوي الله يهديه ابوي هو اللي سوى بنفسه كذا ولا كنا عايشين بخير ونعمه لكن الطمع خلاه يطيح بكل هالمصايب واخرتها مرمي في السجن
اسيل: ودي ازوره بس ماقدر عارفه ان شفته بفك مناحه وبيتطع قلبي عليه وكذا بيزعل اكثر وهو مو ناقص
ندى: لازم نشوف لنا يوم ونزوره ونمسك نفسنا قدامه لازم مانضعف ونزيد همه همين هو اللي فيه مكفيه - قالت بحزن - من يصدق يصير حالنا كذا آآه بس
اسيل: الحمد لله على كل حال يلا لمي اغراضك ولاتنسين شي ترا مالنا رجعه لهالبيت ويمكن من بكرا يسكنونه ناس
هزت ندى راسها وبالها وفكرها بعيد

,,

دق جوالها قآمت عن البنات وراحت للصآلة الثانيه وردت بصوتها الناعم : الو
راكان بوله: يازين هالالو وراعيتها شخبارك حبيبتي
امل بخجل: الحمد لله وانت
راكان: انا مو بخير ابد ابد اجل كذا حارمتني من شوفتك شوفي انا مقدر استحمل اكثر من كذا في يوم زواج عبد العزيز ابي اشوفك وانا اللي بوصلك
امل: لا راكان اصبر خلاص مابقى الا ثلاث اسابيع على الزواج واقل بعد
راكان يتمسكن: وش يصبر قلبي لذاك الوقت تكفين على الاقل اوصلك بدون مااشوفك
امل: ههههههههههههه شلون توصلني بدون ماتشوفني
راكان باستهبال: بلبسك طاقية الاخفاء ههههههههههههههههههه اقصد يعني بمرك البيت واخذك معي بالسياره للزواج - قال بعتب - كذا كأني واحد غريب مو كأني زوجك
امل تبي تجننه : اممم خلاص بفكر واعطيك خبر
راكان انهبل: شوفي عاد بلا هالحركات لاتخليني اجي واخطفك من وسط الزواج واخرب ابو الدنيا ترا والله اسويها وتعرفيني مجنووووون
امل بخوف : ههههههههههههه لا لا خلاص بجي معاك وامري لله وش اسوي بعد بس من بعدها ماراح تشوفني ابد الا يوم الزواج
راكان يعض شفايفه : آآخ بس متى يجي هاليوم والله لاوريك شلون تحرميني منك
امل بخجل تضيع السالفه: طيب انا بروح للبنات
راكان: طيب حبيبي انتبهي لنفسك وبعد شوي بيوصلك شي
امل تعقد حواجبها : شي وشو
راكان : انتظري دقايق وتشوفينه يلا قلبي ومثل ماقلت لك انتبهي لنفسك ولحظه نسيت شي أحبــــك
ابتسمت امل بخجل : وانت انتبه لنفسك يلا مع السلامه
راكان : مع انك مارديتي لي الكلمه بس مردك بتقولينها يلا باي
سكرت امل وهي مبتسمه تحس براحه مع راكان هو طيب وحنون معاها كثير والاهم انه يحبها
رجعت للبنات وقعدت معاهم وهي تنتظر هالشي اللي بيوصلها
بعد فتره دخلت الشغاله وبيدها باقة ورد كبيره مره مره وكلها باللون الاحمر وشكلها يجنن
وعد: وآآآآآآآآآآآآآآو هذي اكيد اكيد لي مافيها كلام
جود: فكينا بس هذي لي اكيد
مرام : لا لك ولا لها اكيد لي انا العرووس صح ميري
ميري تهز راسها : لا هازا حق امل
ابتسمت امل واخذت منها الباقه باعجاب اخذت الكرت اللي بوسطها وابتسمت هذي حركات راكان
وعد تكش على نفسها : قال لي قال مالت علي اوعدنا يارب
فجر: ههههههههههههههههههه شوفوا البنت تشققت من الحيا وش مكتوب في الكرت
جود توقف وتقرب من امل بلقافه : وريني امول وش مكتوب
امل باحراج خبت الكرت بسرعه : لا خصوصيات مالك دخل
جود بخبث: خصوصيات قلتيلي -لفت على وعد - وعد يلا معاي اعرفك تحبين هالحركات
وقفت وعد وامل قالت بسرعه : بنات عيب شي خاص مالكم دخل -لفت على مرام ومها تستنجد - مرام مها ساعدوني شوفوا هذول
مرام : انا عروس مو بايعه عمري اطب مع هذول ههههههههههههههههههههه
مها : واذا عني انا ودي اشوف الكرت اكثر منهم فعشان كذا بخليهم براحتهم
امل بقهر : جد انكم كلبات -كلمت وعد وجود - وانتوا انقلعوا ماراح اوريكم
نطت وعد عليها تحاول تسحب الكرت من ورى ظهرها وامل ماسكته بقوه حتى الكرت انعفس مسكت وعد يدينها وقالت : جووود خذيه بسرعه
خذت جود الكرت بسرعه وركضت وهي تقراه وفجاءه وقفت وفقعت ضحك تحمست وعد وراحت لعندها تقراء الكرت معاها
غطت وعد وجهها بيدها باستهبال وقالت : واخزياااااااااه وش هالكلام
مها وهي تقرب منهم هي وفجر ومشاعل : عطوني اشوف
قروه وفقوا ضحك هم الثانيين
كتمت مرام ضحكتها وهي تنآظر وجه امل : بنات عيب عليكم خلاص
ترف توقف وتسحب الكرت منهم : جد انكم قليلات ادب وجع ماتستحون شي خاص بين واحد وزوجته شدخلكم ياللي ماتستحون على وجهكم
رجعت الكرت لامل وامل قالت بقهر : خلاص ترف قروه كلهم وش ابي فيه
مرام باستهبال : باقي انا وريم ههههههههههههههههههههههههه
خزتها امل وقامت وبيدها باقة الورد وهي منحرجه ان البنات قرو الكرت لانه معروف ان راكان جريء مره وتمنت تموت ولا يقرون هالكلام
سحبتها مها : اموووول بلا دلع واذا قريناه عادي تراه زوجك
امل تسحب يدها : بعدي عني
مها تضمها : خلاااااص عاد اموووووول حصل خير وبعدين انا مالي دخل كله من وعد وجود السوسات
امل تناظرها : لا والله
وعد تسحبها بدفاشة : تعالي بس تعالي بلا هالحركات مسوية زعلانه ندري انك ماتزعلين
امل بألم : آآي يدي وجع
وعد: يابووووي هالدلوعه ذي
قعدت امل والبنات يستهبلون ويحاولون يراضونها ماعدى ريم اللي قاعده بهدوء وكل شوي تسرح بعيد
مها : اقول شرايكم بكرا نسوي حفله صغيره لمرام قبل لاتتزوج يعني بيننا
وعد: فكره حلوه وخصوصا انه بكرا بيجون بنات ابو رياض بتصير جمعه حلوه وكأنها حفلة توديع عزوبيه لمرام
مرام : مع ان ماودي بس يلا عشانكم
انبسطوا البنات وقعدوا يخططون ويفكرون لحفلة بكرا
مرام وهي تشوف ريم اللي سرحانه : ريم ياويلك ان ماجيتي
ريم انتبهت : وين ؟
مرام : البنت مدري وين عقلها فيه ههههههههههههههههه تجين هنا بنسوي بارتي صغير قبل زواجي
ريم : اكيد بجي شدعوه كلها خطوتين وانا عندكم واذا تبون مساعده ولا شي عطوني خبر
مرام تبتسم لها : ماتقصرين
ردت لها ريم الابتسامه ورجعت سكتت والبنات ملاحظين سرحانها ومها عارفه السبب
اما امل للحين منحرجة ومسويه نفسها زعلانه من البنات
وقفت مشاعل: انا اعرف شلون اخليك ترضين
نطت على امل وهي تدقدقها وامل مسويه ثقيله ماضحكت لكن بعد لحظات انفجرت ضحك وهي تحاول تبعد مشاعل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه آآ ببــ عــــــ دد ـــي ههههههههههههههههههههههههههه
مشاعل : عشان تعرفين تزعلين مرا ثانيه قولي خلاص مو زعلانه
امل : هههههههههههههههههههههههههههههه خخلآآآص والله هههههههههههههههههههههههههههه ابعدي مو زعلانه
بعدت مشاعل وهي تضحك وامل مسكت بطنها بألم : وجع هههههههههههههههههههههه قطعتي بطني
مشاعل : ايه تسنعي ماعندنا بنات يزعلون كل ذا عشان قرينا غراميات المزيون زوجك
خزتها امل وهي قالت : ههههههههههههههههههههههههه بسم الله والله هذي الحقيقه يجنن وش اسوي يعني اكذب
وعد: هههههههههههههههههه امول المفروض تفرحين لامدحناه مو تزعلين مسويه تغارين انتي وهالوجه
امل تمد بوزها : شرايكم يعني زوجي ماتبوني اغار
وعد تبي تطفر مرام : عادي شوفي مرام نقول لها زوجك مخيس ويلوع الجبد وماتزعل احسن منك ههههههههههههههههههههههههههه
مرام تشهق: زوجي مخيس وربي انه يجنن وياخذ العقل انتي المخيسه حاصل لك بس فديته وفديت طوله ورزته
وعد: هههههههههههههههههههههههههههههه زين اعصابك نمزح تراه اخوي لاتنسين يعني اكيد بيكون مزيون احم احم
كشرت مرام : الله يعيني عليكم انتي وجويد اذا جيت عندكم البيت مافيه الا ترف فديتها ولا انتوا اعوذو بالله منكم
امل : احسن تستاهلين اجل قبل شوي اقول لك ساعديني تقولين عروس ها
مرام : ههههههههههههههه امول وش تبيني اسوي لهم تدرين اني مقدر عليهم وماراح اقدر اسوي لك شي بعدين ترضين اروح لزوجي مشوهه ترضين
جود: مشوهه في عينك ههههههههههههههههههههههههههههه شدعوه قالوا لك وحوش
مرام : لا اسم الله عليكم ماتحركون الساكنه
جود: تتطنزين انتي وهالوجه هين مردك بتجين عندنا البيت
كان الجو ضحك وهبال وصراخ وصوت التلفزيون عالي وسوالف يعني انواع الازعاج كالعاده

*انتهى
سبحان الله وبحمده سبحآن الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 03-12-2015, 04:00 PM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


-
الجزء العاشر
<<<<<


وصلوا بيت ابو راشد ونزلوا والسواق نزل الشنط دخلوا وكان في اسقبالهم ام عبد العزيز وام سلطان وام سعود رحبوا فيهم واسقبلوهم احسن استقبال
مشوا لداخل لكن اسيل قبل لاتدخل شافت شي وشهقت بقوه التفتت لها ندى: وش فيك انهبلتي -سحبتها من يدها - تعالي لاتفشلينا كأنك اول مرا تشوفين قصر
مشت اسيل وبالها مو معاها دخلوا جناحهم اللي جهزه لهم ابو عبد الكريم كان واسع مره وفخم بقوووه وديكوراته تجنن وبعيد وصاد عن البيت عشان ياخذون راحتهم
ام رياض تناظر في المكان : جزاه الله الف خير هالرجال مادري شلون نطلع من جزاه
ندى: مرا يجنن المكان ماشاء الله - لفت على اسيل - انتي يالفاهيه وش فيك
اسيل بشرود: هااه مافيني شي وش كنتي تقولين
ندى تلوي بوزها : ماكنت اقول شي اي غرفه تبين خلصيني
اسيل بعدم اهتمام : الغرف كثير واكيد كلهم حلوين روحي اختاري اللي تعجبك وانا بعدين بشوف الباقي
اختارت ندى الغرفه اللي تبيها ودخلت شنطها عشان ترتب اغراضها واسيل دخلت اول غرفة قابلتها ودخلت شنطها ناظرت الغرفة باعجاب وبدت تصف اغراضها وحوستها
امها وهي واقفه عند الباب: ها يمه عجبتك الغرفه
اسيل : اي ماشاء الله تجنن وبعدين وش كثر الغرف كل يومين باخذ قشي واروح لوحده منهم هههههههههههه
امها : اهجدي بس بمحلك ولاتنسين ان احنا في بيت الناس ازعاجك ودلعك في البيت انسيه الحين لازم تحسبين حساب لكل شي انتي واختك
اسيل : ان شاء الله -قالت بتردد- طيب ماما انا وندى ودنا نزور ابوي يعني هو مهما يكــ
امها تقاطعها : انا مامنعتكم في الاول والاخير هو ابوكم زوروه اي وقت تحبون
اسيل بتقوم من محلها وتبوس خد امها : حبيبتي انتي
ابتسمت لها امها وطلعت واسيل تذكرت اللي شافته اول مادخلت ورجعت سرحت بعيد
كآنوا واقفين عند الباب وكل وحده تدف الثانيه
جود: وعيييد انتي اجرأ مني روحي اخلصي
وعد: ايييه اسم الله عليك مقطعك الخجل بعدين مو قلت لك الناس توهم جايين عيب وانتي اللي اصريتي يلا اشوف قدآمي
جود بتأفف: ياحماره الحفله بعد كم ساعه بتبدأ لازم نقول لهم من الحين عشان يجهزون
وعد: طيب يلا دقي الباب وانتي اللي بتتكلمين
جود : اففف
دقت جود الباب وبعد لحظات قليله وصلها صوت ندى: مين
جود وهي تناظر وعد : انا
فتحت ندى الباب وناظرتهم بابتسامه وحست بترددهم : تفضلوا ليش واقفين على الباب
دخلوا بهدوء غريب عليهم وندى تناظرهم تنتظرهم يتكلمون
قالت جود باحراج : اممم انتي وش اسمك
ندى: اسمي ندى واختي اسيل وانتوا ياحلوين وش اسمآئكم
جود: انا جود وذي وعد
ندى تبتسم لهم بمرح: تشرفنا ياجود ووعد تعالوا اقعدوا ليش واقفين
جود: لا تسلمين بس جينا نقول لك ان حنا اليوم مسويين حفله لمرام لان زواجها بعد بكرا وحابين تحضرين انتي واختك اذا مافيها احراج يعني
وعد: وعلى فكرا معزومين على الزواج
ندى باحراج من ذوقهم : تسلمون والله بس مدري
جود رجعت لوضعها الطبيعي : مافيه شي اسمه ماتدرين بتحضرون غصب عنكم والوالده معاكم بعد هههههههههه الا وينها اختك
ندى بصوت عآلي : اسيييل تعالي
جات اسيل بملل : خير
لكنها تفاجاءت بوجود وعد وجود
ندى: هههههههههههههههه هذول جود ووعد
اسيل تسلم : تشرفنا
وعد: واحنا اكثر -لفت على ندى- المهم ننتظركم المغرب لاتتأخرون ترا البنات حابين يتعرفون عليكم ويشوفونكم
ندى: ان شاء الله
ودعوهم وعد وجود وطلعوا واسيل لفت على اختها : شالسالفه
ندى: ياحليلهم والله مسويين حفله لوحده منهم بتتزوج وجايين يعلمونا يبونا نحضر ومعزومين على الزواج بعد
اسيل : وناسه اخيرا لقيت بنات اتسلى معاهم ماشاء الله حلوه حياتهم وحبهم لبعض الله يخليهم ويحفظهم
ندى: اميين -سحبت يدها - تعالي نقول لامي ونجهز

,,

ربى : يمممه تكفين تكفين وربي مليت وانا قاعده ابي اروح اغير جو واوعدك مآأتاخر
ام ناصر: ماتفهمين انتي قلت لا يعني لا انثبري مكانك
ربى بقهر : يمه طلبتك ترا قسم بالله طفشت
ام ناصر : افففف وبعدين معاك
ربى تبوس خدها : واللي يسلمك يمه لاترديني بخلي ناصر يوديني كم ساعه وارجع والله مااتاخر وعد قبل لاتجين بكون هنا في البيت
ام ناصر بتفكير: واذا تاخرتي
ربى بسرعه : لاتخليني اطلع مرا ثانيه
ام ناصر تأشر بيدها : روحي وان تأخرتي اعرف شغلي معاك والعقربه بتروح معاك
ربى بضيق من كلام امها : لا هديل تعبانه
ام ناصر : يكون احسن
طلعت ربى لفوق بسرعه قبل لاتغير امها رايها طلعت لها لبس على السريع واخذت شور ولبست وسوت شعرها ومكياجها وطلعت توجهت لجناح ناصر وهديل ودقت الباب
طلع لها ناصر : ها خلصتي
ربى وهي تدخل : ايه
ناصر : جد انك ماتستحين تدرعمين كذا
ربى : هههههههههههههههههههههه عادي متعوده على قلت ادبكم
ناصر طلعت عيونه : شف قليلة الادب وش هالكلام
ربى : هههههههههههههههههههههههههههههههههه نمزح شفيك وين حرمك المصون
ناصر : في المطبخ
دخلت ربى عند هديل المطبخ وقالت : قليل الخاتمه مخليك تكرفين وانتي تعبانه
هديل: وين اكرف كلها كوفي ههههههههههههههههه
ربى بحنان: شلونك الحين
هديل تبتسم: الحمد لله احسن بس للحين ظهري يعورني
ربى: ياقلبي الله يعينك
ناصر : انا بروح البس وانتي خلك جاهزه -تذكر - الا شلون رضت لك امي
ربى : اسكت طلعت روووحي من العصر وانا احاول فيها مابغت توافق وهددتني مااتاخر
ناصر : هههههههههههههه امي مدري وش تستفيد من هالحركات الله يهديها
ربى : اقول لاتبربر كثير رح البس لاتأخرني
ناصر يرمي عليها علبة المنديل : جد انك قليلة خاتمه
ضحكت ربى وقالت لها هديل: تبين كوفي
ربى : لا حبيبتي عليك بالعافيه ياليتك تجين معاي
هديل: والله اني تعبانه ومافيني حيل وبعدين عمتي بتسوي لي سالفه وانا مالي خلق مشاكل اللي فيني مكفيني
ربى وهي تلبس عبايتها : بس كم ساعه وارجع لك اسليك انتظريني مو تنامين اعرفك بطة نوم ههههههههههههههههههه
هديل: بطة نوم في عينك ههههههههههههههه والله من بنت اخوك
ربى : هههههههههههههه يلا قلبي باي -ارسلت لها بوسه - قولي لناصر انتظره برا
طلعت ربى تنتظر ناصر ونازلت تحت خايفه ان امها تغير رايها امها وتعرفها تسويها طلع ناصر بعد فتره قصيره ونزل هو وربى
ناصر : تبين شي يالغاليه
ام ناصر : سلامتك انتبه للطريق
ناصر : ان شاء الله

,,

سمعو صوت ولفوا بخوف كان صوت كعب عبير
دقت شوق مشاري بسرعه ودخلت تركض ودموعها على خدها شافها فهد واستغرب ناداها اكثر من مرا لكنها ركضت بدون لاترد عليه دخلت غرفتها وقفلت الباب ورمت نفسها على السرير تبكي
اما عبير ناظرت مشاري اللي وجهه مخطوف باستغراب : انت مو قلت بتروح الحمام -اعزكم الله - وش جابك هنا
مشاري بتوتر: ايه بس جاني اتصال من الوالد يبيني ضروري ولازم اروح له
عبير تعقد حواجبها : طيب واذا بتروح له ماتعطيني خبر ؟ واصلا الباب الجهه الثانيه انت وش جابك هنا
مشاري : تدرين ماعرف بيتكم زين وضيعت الباب يلا حبيبتي لازم اروح
مشى بسرعه بدون لايودعها ولا شي وهي تناظره مستغربه التفتت وشافت اغراض شوق : وش فيها الهبله ذي بعد تاركه لابتوبها مفتوح هنا
شالته ودخلت شافت فهد قاعد : وين الهبله اختك
فهد: مدري دخلت وهي تبكي وماردت علي انتي متهاوشه معاها ؟؟
عبير باستغراب : تبكي ؟ ليش شفيها انا كنت مع مشاري ماشفتها اصلا عشان اتهاوش معاها
فهد: مدري روحي شوفيها
حطت عبير الابتوب وطلعت تشوف شوق وصلت لغرفتها دقت الباب عليها : شووق افتحي
شوق : عبير روحي مابي اشوف احد تكفين
عبير باصرار : افتحي وش فيك ماراح اتحرك لين اعرف ليش تبكين وش صاير افتحي يلا
بعد فتره فتحت شوق وعيونها منتفخه من البكي دخلت عبير بسرعه وقالت بصدمه من شكل اختها : شوق شفيك خوفتيني صاير شي
شوق غطت وجهها بيدينها وبكت وشلون تقول لاختها عن زوجها وشلوون
ضمتها عبير وهي مستغربه من زمان ماشافت شوق تبكي كذا : حبيبتي اهدي وعلميني شفيك طيب
شوق بعدت ومسحت دموعها : مافيني شي عبير متضايقه شوي
عبير : شوي !! كل هذا وشوي شوق انا اختك علميني طلال مضايقك بشي ؟ او وحده من صديقاتك تكفين ريحيني
شوق ناظرت اختها "والله انه مايستاهلك هالمعفن " قالت بكذب : مثل ماقلت لك متضايقه شوي وبعد بطني يعورني
عبير بحنان : اكيد شوق انا اعرفك زين ماراح تبكين كذا عشان بطنك
شوق تهز راسها : اكيد لاتحاتين
عبير : طيب ارتاحي بسوي لك شي دافي وبجيك وترا لابتوبك حطيته تحت بالصاله لاني شفتك ناسيته برا
طلعت عبير وهي مو مقتنعه بعذر اختها وتفكر وش الشي اللي خلاها تتضايق كذا
قعدت شوق على السرير وضامها رجولها وتفكر "والله ان دروا طلال او فهد لايذبحونه ولا عبير والله لاتروح فيها وتموت هي تعلقت فيه مره وحددوا زواجهم ياربي ساعدني وش اسوي"
رجعت عبير وبيدها كوب مدته لشوق: اشربيه وبتصيرين احسن ان شاء الله
اخذته شوق وتغصبت تشربه عشان عبير لاتحس بشي ناظرتها عبير بشك " اللي فيك شي كبير ياشوق اختي واعرفك بس لو تعلميني "
قالت شوق تغير الموضوع لانها تحس عبير بتكشفها : الا بتروحين زواج مرام
عبير : هههههههههههههههههه كم مرا تسأليني ايه بروح وش عندي اروح احش لي في كم وحده احسن لي من القعده في البيت
ابتسمت شوق لـِ اختها اللي ماتترك طبعها هي طيبه مرااا بس غيوووره وماتحب احد يكون اجمل او احسن منها وهذا اللي مخرب عليها تبي بس هي اللي تلفت الانظار ونظرات الاعجاب تلفها هي لوحدها ماحد يشاركها فيها

,,

وصلها وقبل لاتنزل قال :آآآه ياحظك بس
ليان : هههههههههههههههه يلا باي
راكان : باي لاتنسين اللي عطيتك وصليه لامل ووصلي لها كلامي
ليان بممل: للمره الالف قلت لي هالكلام
راكان : اعرفك فاهيه وبتنسين واهم شي البوسه وصليها لاتنسين هههههههههههههههههههه
ليان وهي تدخل : هههههههههههههههههه الحمد لله والشكر


الحفله ,,

كانوا البنات مبسوطين لمرام وقمة الاستهبال والرجه يراكضون بالبخاخات وكل وحده ترش على الثانيه ومرام تصارخ خايفه على شعرها وبشرتها
طبعا اسيل وندى كانوا قاعدين ومبسوطين مرا ياما تمنو يكون عنهم بنات عم او خال لكن اهل ابوهم ساكنين بالرياض ومايجون كثير واهل امهم اغلب بناتهم صغار واكبر وحده في متوسط
دخلت ليان وشافت الازعاج والحوسه قالت بصراخ لان صوت الاغاني عالي : انا جيييييييييييييييييييييييت
نطت عليها امل تضمها وهي تصارخ عشان تسمعها : ياحيوانه تأخرتي مراااااااا
ليان : ههههههههههههههههه وش مسووين وش هالحووووسه
مشاعل تسحب يدها : تعالي تعالي قاعدين نخرب وجه العروس ههههههههههههههههههههههههههه
دخلت ليان وعطت الشغاله عبايتها تعلقها وقبل لاتتكلم تفاجأت بالبخاخ على شعرها ووجهها صرخت : ووووووجع خربتوا شعرررررري
جود بضحكه شريره : هاهاها لقد وقعتي في الفخ
ليان بتكشيره: فخ في عينك -ناظرت في ربى مصدومه - وانتي بعد معاها
جود: الا هي اللي بدت وحمستنا ههههههههههههههههههه
ربى تهرب : انا عاقله مالي دخل هههههههههههه
ضحكت ليان عليهم وسلمت على اسيل وندى اللي قاعدين وميتين ضحك على حركات البنات وجاهم نصيبهم من البخاخات حتى وهم قاعدين حتى ريم اندمجت مع البنات وفلتها
ليان : الله يفشلكم فشلتونا مع البنات
دق جوال وعد شافت امها المتصله لبست اقرب عبايه لها وطلعت تكلم برا : الووو ماما
ام عبد العزيز: قصروا صوت الاغاني وصوتكم فشلتونا مع الحرمه
وعد: شدعوه مامي انتوا بعيد في بيت عمي ابو سعود
ام عبد العزيز : اقول اسمعي الكلام وبلا مرادد مع السلامه
سكرت في وجهها قبل لاترد ووعد ناظرت السماعه : ههههههههههههههه مو هينه الوالده
انتبهت لوليد يناظرها باحتقار
رفعت حاجبها : نعم خير !!
وليد وهو صاد عنها : مهبوله انتي تكلمين نفسك ! وبعدين غطي وجهك ليش طالعه كذا بهالمكياج
وعد بنذاله تلتفت يمين ويسار : ليش اغطي وجهي مو شايفه رجال هنا
تنهد وليد وهو يهدي نفسه ويحاول يمسك اعصابه : اقول ادخلي الله يستر عليك لايشوفك احد بالهشكل
وعد : مو داخله شعندك لانت ابوي ولا اخوي ومالك دخل فيني سامع اكثر من مرا قايله لك لاتكلمني
وليد باستهزاء : لا تكفين بموت اذا ماكلمتك يالبزر ادخي بسرعه
وعد تقعد على الدرج بعناد : مو داخله واعلى مافي خيلك اركبه
وليد بلا مبالاه : لاتدخلين انا وش خسران
انقهرت وعد وعضت على شفايفها صح هو وش خسران هي اللي بتفوتها الحفله وقفت وقبل لاتدخل قالت : اسمع لاتسوي رجال على راسي مرا ثانيه مو لايق عليك الدور
التفتت بتدخل ماحست الا بيده تسحبها وبكف حار على خدها صداه يتردد في اذنها انقلب وجهها للون الاحمر والدموع تجمعت بعيونها مدت يدها بترد له الكف لكنه كان اسرع ومسكها وقال بين اسنانه : عيدي هالكلام وشوفي وش يجيك
لاول مرا تخاف منه لكنه جمعت قوتها وقالت بقهر وشفايفها ترجف : انت تضربني ياحيوان
وليد: واكسر راسك ولا تهميني لاتتحديني احسن لك
وعد بحقد وصراخ : وانت شدخلك اطلع كاشفه اطلع فاصخه ان شاء الله بمايوه مالك دخل تفهم
وليد قرب منها وقال بهمس وعيونه بعيونها : لي دخل لاني احبك
مشى بسرعه وهي واقفه مصدومه تناظر فيه لين اختفى من قدامها يحبني !! وليد يحبني
قطع تفكيرها صوت جود اللي فتحت الباب من وراها : وعيييد سكنتي برا تعالي
هزت راسها ومسحت دموعها بقوه ودخلت ورجعت لوضعها الطبيعي معروف عن وعد ماتبين حزنها وضيقها للغير
اسيل للحين بالها مشغول وكل شوي تسرح واختها ملاحظه هالشي ومستغربه
اما ليان فكانت قاعده تسولف وتذكرت اللي وصاها عليه راكان : يوووم صح تذكرت
فتحت شنطتها وطلعت علبه صغيره مخمليه ومدتها لامل : هذي من زوجك ازعجني من امس - قربت من امل وباست خدها - وهذي منه بعد
ولع وجه امل وقالت تصرف : ليش كلف على نفسه
ليان تستهبل : مدري عنه اسأليه دايم يكلف على نفسه عشانك اقول له ياخوي لاتخسر فلوسك عشانها ماتستاهل بس مايسمع الكلام
توسعت عيون امل وضربتها على ظهرها : انا مااستاهل يالخايسه
ليان : ههههههههههههههههههههههههههه امزح معك انتي تستاهلين هدايا الدنيا كلها كم امول عند راكان - غمزت لها - وحده الله يخليها له ولنا
ابتسمت امل : ايه حسبالي بعد
فتحت امل العلبه لقت سلسال الماس رايق مكتوب عليه اسمها بالعربي بشكل جميل كان السلسال مرا حلو وهادي ناظرته امل باعجاب
ليان ابتسمت : عجبك
امل: اكيد عجبني يجنن
ليان تسحبه : جيبي البسك اياه
لبستها اياه وامل مبتسمه راكان مرا ذوق واختفت ابتسامتها لما مر طيف سعود قدامها ابعدته بسرعه من بالها ولفت تكلم ليان : قولي لراكان مشكووور مايقصر
ليان تغمز لها : وبوسه مثل ماارسل لك
ضحكت امل بخجل ولفت تناظر البنات اللي ماخلص استهبالهم للحين
كان طالع للحديقه يغير جو وبيده كاس عصير لفت انتباهه قطوه صغيره كانت تلف حول رجوله وكأنها تبيه يلعب معاها سمع صوت طفولي
رفع راسه بسرعه وانصدم ودارت فيه الدنيا !!!!!!

,,

في مجلس الرجال
ابو عبد الكريم : تفضل اسمعك
سلطان : احم انا ابي اخطب
تهلل وجه ابو عبد الكريم : هذي الساعه المباركه والله ومن تبي ؟
سلطان بابتسامه وهو يناظر عمه ابو عبد العزيز : ترف بنت عمي ابو عبد العزيز
ابو عبد العزيز بفرح : هذي الساعه المباركه
ابو عبد الكريم : خلاص ان شاء الله نكلم البنت ونشوف رايها ونرد لك خبر وترف عاقله وسنعه وماضنيت انك بتلقى احسن منها والله انك زين ماخترت
ياسر يسوي نفسه زعلان : كلهم بيتزوجون الا انا مالت عليكم
ابو عبد الكريم : انت قلت بتزوج وقلنا لا ؟ انت قل بس وابشر واللي تبيها تاخذها
استانس ياسر ونفخ ريشه : الله يطول لنا بعمرك يالغالي
نايف: عاد صدق عمره الحين -ناظر سعود وضربه على ظهره - شفيك مو معانا وين بالك
عمر يغمز : هههههههههههههههههههههه خله توه معرس وين بيكون باله يعني
ابو عبد الكريم : وجع ياللي ماتستحي انت وياه يامال من يمحطكم بالعصا جد قليلين حيا
سعود كاتم ضحكته : ايه عليك فيهم يبه هاللي مايستحون
نايف وعمر سكتوا عارفين وش بيجيهم من جدهم لو قالوا كلمه زياده والتفتوا على سلطان يستهبلون ويطقطقون عليه وجدهم كل شوي يهزئهم وسلطان مبسوط
ابو سعود: الا وش بتسوي بموضوع ام رياض وبناتها يبه
ابو رياض : مابسوي شي بصبر شوي واشوف وانا لو علي خليتهم يقعدون هنا على طول البيت واسع اللهم لك الحمد وامل بتروح بيت رجلها قريب ان شاء الله بخليهم يقعدون معززين مكرمين لين اشوف وش بسوي
سعود من سمع طاريها فز قلبه وكلمة جده تتردد في اذنه "بيت رجلها " كان ناسي او متناسي انها بتتزوج انها بتطلع من هالبيت وماعاد يشوفها لكن كلمة جده حركة كل خليه فيه وقلبه يشتعل نار من الغيره
ياسر يناظر سعود ووليد : ياربي مدري وش هالاخوان كل واحد منفس شفيكم يآخي
وليد: يويسر مالي خلقك اسكت عني ابرك لك
ياسر يلف على سعود: طيب وانت يالاخو شفيك بعد
سعود ناظره ووقف : مافيني شي مصدع شوي بروح اريح
طلع بسرعه ودخل لجناحه مخنوووووق بشكل ماحد يتصوره
اما وليد كان يفكر "انا شلون مديت يدي عليها جعلها الكسر ان شاء الله غبي والله اني غبي بأي حق اضربها بس هي استفزتني آآه يابعد قلبي ياوعد آسف والله ماكان قصدي امد ايدي عليك "
صحى من افكاره على صوت فهد وفيصل اللي يسولفون في البورصه والسوق والاسهم وجده وابوه وعمامه طلعوا وهو ماحس تنهد بضيق واخذ جواله ووقف
عبد العزيز : وين ؟
فهد: بطلع شوي مع اخوياي طفشان
استغربوا الشباب وضع وليد طول عمره مرح والضحكه ماليه وجهه وينكت ويسولف والحين ضايق خلقه اكيد صاير معاه شي
وقف فيصل وحط يده على كتف وليد : صاير شي متورط بشي وخايف قل لنا عشان نتصرف
وليد يهز راسه : لا يابن الحلال لو صاير معاي شي كبير اكيد علمتكم لاتشيلون هم مافيني شي يلا سلاام
طلع وسط استغراب الشباب بس خلوه براحته ومادققو كثير وكملوا سهرتهم اللي يسولف واللي يلعب بلايستشين واللي واللي ...
ياسر كان يشرب بيبسي ويحوس في جواله وصله مسج فتحه واول ماشافه شرق بالبيبسي وصار يكح بقوه ووجهه احمر

,,
مشت بدري لانها تدري لو تأخرت امها وش بتسوي فيها دخلت البيت وماشافت امها لوت بوزها : تقول لي لاتتأخرين وهي ماترجع الا متأخر كل مره
هديل من وراها : ههههههههههههههههههه وش فيك تتحلطمين
ربى : هههههههههههههههه اتحلطم لاني ماقدر اكمل الحفله مع البنات بس فاااااتك ياهدووول ونااسه بس زين انك ماجيتي كان اللي في بطنك الحين راح ههههههههههه
هديل تحط يدها على بطنها : بسم الله علي وعلى اللي ببطني ليش
ربى : لعبنا لعب بالبخاخات وطفشنا مرام مسكينه شوي وتبكي ههههههههههههههههههه هي خايفه على شعرها وبشرتها واحنا ماقصرنا فيها
هديل: ههههههههه وانتي طبعا معاهم يالسوسه
ربى : ههههههههههههههههههههه طبعا والله مافوت الوناسه والله ودي كل يوم اروح ياخي امي مانعتني من كل شي وصديقاتي تقول خليهم يجون بس انتي تروحين لا
هديل: احمدي ربك احسن من غيرك على الاقل انتي امك مجبوره تسمعين كلامها بس انا وش ذنبي
ربى تضمها : انتي عسل والله لو وحده غيرك طلعت من اول يوم حتى لو تحب زوجها ماراح تتحمل بس انتي غيييييير - مدت بوزها - وبعدين تروحين عني واقعد مع مين انا
هديل: ههههههههههه انا ماقدر اتركك اصلا واذا قدرت اتركك ماقدر اترك اخوك - غمزت لها -
ربى : ههههههههههههههههههه شف الكلبه
هديل: الا على طاري اخوك وينه مادخل ؟
ربى : لا شكله بيروح يجيب امي نزلني وراح المهم تعالي نحوس نسوي شي قبل لاتجي الحكومه
هديل تسحبها من يدها : تعالي ناصر جايب فلم جديد خلينا نشوفه
ربى : انتي روحي شغليه وانا بجيب لنا خرابيط
دخلت المطبخ وجهزت سله تحط فيها شبسات وخرابيط ماحست الا بأحد من وراها يغطي عيونها
ربى : هدووووول بلا حركاتك الحين روحي شغلي الفلم
لكن اليد للحين مغطيه عيونها تأففت ربى : هديييييييل بلا سخافه روحي قبل لاتجي امي -مسكت يدينها اللي على عيونها وبعدتهم ولفت - انـــ
وقبل لاتكلم كلامها صرخت وطاحت السله من يدها

,,

اعتذر منكم هذا البارت قصير شوي بس ان شاء الله اعوضكم
*من اللي انصدم وليش ؟!
* ياسر وش فيه ؟!
*اسيل وش الشي اللي تفكر فيه ! مين اللي جاء لربى ؟
*سعود وش بيسوي؟ امل وراكان !؟
*شوق بتعلم اختها عن اللي صار ؟

*انتهى
سبحان الله وبحمده سبحآن الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 10-12-2015, 11:26 PM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


-
الجزء الحادي عشر
<<<<<

كانت تهز رجلها بتوتر تنتظر رده وصلها مسج فتحته بسرعه " انتي تمزحين صح شلون يعني عندنا في البيت "
كتبت بسرعه "والله ماامزح انا شفتك اول ماجينا البيت صورك عندي وحافظه شكلك ولا ناسي "
ياسر "يالله اسيل مو مصدق معقوله انتي هنا ومايفصل بيني وبينك الا كم خطوه "
اسيل "حتى انا ماكنت مصدقه وش هالصفه اللي خلتني اجي بيتكم بالذات والله يوم شفتك كان بيوقف قلبي زين اختي ماحست بشي "
ياسر "يوووه حبيبتي والله مو مصدق طيب وندى ماقلتي لها شي هي تعرف بعلاقتنا "
اسيل "لا ماقلت لها شي يمكن اقول لها اليوم اني مالقيت اسكن الا في بيت ياسر هههههههههههه"
دقتها ندى بكوعها: هيييييه انتي اتركي الجوال فشلتينا لا وتوزع ابتسامات بعد
اسيل ارسل بسرعه لياسر"اكلمك بعدين ياسر باي "
حطت جوالها ورجعت تسولف مع البنات
اما في الحديقه كان رافع راسه وقلبه بيوقف وهو يسمع صوت بنته "بابا وش فيك ابي القطوه امسكها " كانت حاطه لها كرسي مرتفع في البلكونه وواقفه عليه واي حركه بسيطه راح تكون جثه على الارض
قل بهدوء وهو يتنفس بقوه : بابا بجيبها لك بس ادخلي
حركة يدها بحماس : طيب امسكها لاتنحاش
غمض عيونه ومسك جواله بيد مرتجفه وعيونه على بنته دق على امل وبعد ثلاث رنات ردت وهي تطلع للحديقه لان داخل ازعاج : الووو
شافها ريان وسكر الجوال واشر لها جات بسرعه وهي خايفه من وجه عمها المخطوف قالت : خير صاير شي
ريان بهدوء: ابيك تطلعين بهدوء وتنزلين سديم من البلكونه
امل وهي ترفع راسها : اي بلــــ - شهقت وحطت يدها على فمها وهمست - سديم
ريان : امل روحي بسرعه نزليها وانا ببقى واقف هنا
ركضت امل لداخل بسرعه وقلبها بيوقف شلون غفلت عنها ومانتبهت لها شلوون ! وصلت لها شافتها واقفه على كرسي مرتفع مره ولو تقدم خطوه طاحت
كانت تنط بحماس على الكرسي وتكلم ابوها وريان ينتظر امل تمسكها لانه مو قادر يتحمل ولو صار لها شي ممكن يموت
قالت امل والدموع تتجمع بعيونها : سديم لاتتحركين
سديم بمرح : امل تعالي معاي شوفي القطوه صغيره وبيضاء وتجنن
امل تبلع ريقها وتمد يدها : طيب حبيبتي تعالي ننزل لها
سديم تهز راسها بقوه : لالا تعالي نشوفها من هنا
كان ريان واقف تحتها بالظبط وهو يكلمها بهدوء تدخل بس هي كانت مبسوطه بالجو والقطوه
امل بتحايل : طيب انزلي عشان اجي انا مكانك واشوفها
وبدال ماتكحلها عمتها بعدت سديم وصارت في طرف الكرسي : تعالي سويت لك مكان
ماتحملت امل غمضت عيونها وهي تشجع نفسها عدت لين الثلاثه وقربت من سديم بهدوء وهي تتنفس بقوه وخايفه تسوي اي حركة وتطيح سديم لكنها سمت بالله وبلمحة بصر مسكت سديم بقوه وشالتها من على الكرسي وضمتها
طاح الكرسي وسديم مستغربه وتناظر امل اللي تبكي قالت بطفوله : ليش تبكين
امل تضمها اكثر : لاتسوين كذا مره ثانيه حبيبتي بعدين تطيحين -وقفت وسكرت البلكونه وسحبت الكرسي رمته بعيد ورجعت ضمت سديم مو مصدقه انها بين يدينها لو ماشافها ريان كان طاحت وهي لاهيه عنها -
سديم : خلاص لاتبكين مراح اسوي كذا مره ثانيه
امل بعصبيه : سديم حبيبتي انا قايله لك من قبل لاتقربين عند البلكونه ولا تسوين شي بدوني
سديم ناظرتها وبكت وامل مسكتها : تعالي نروح لبابا
نزلت بسرعه لريان اللي حرق جوالها وهو يدق طلعت وسديم بيدها اول ماشاف بنته شالها وضمها بقوه وقال بخوف : ليش يَ بابا تسوين كذا وقفتي قلبي
امل بتوتر : آسفه ريان اني لهيـــ
قاطعها : انتي مالك دخل انتي مو مقصره معاها بكل شي وطبيعي الواحد يلهى - باس سديم - بابا لاتسوين شي مرا ثانيه بدوني انا او امل سامعه
هزت سديم راسها وريان قال : يلا ادخلي مع امل ولا تروحين عنها
مسكت امل يد سديم ودخلت

,,
صرخت وطاحت السله من يدها قالت بهمس وصدمه : بدر
بدر يفتح يدينه لها : ههههههههههههههههههههههههههههه ايه بدر بشحمه ولحمه
رمت نفسها بحضنه وضمته بقوه وعيونها مغرقه : بدر وييييينك ياخوي طولت مرا وحشتني موت خمس سنين يالظالم مااشوفك خمس سنين - بعدت عنه وناظرته بتأمل - تغيرت مره
بدر يمسح دموعها ويبتسم : خلاص رجعت لكم ومستحيل ابعد عنكم مره ثانيه وعد وانتي بعد تغيرتي -قرص خدها -كبرتي وحلويتي
ربى سحبت يده : تعال نقعد مشتاقه لك ولسوالفك
قعدت وقعد بدر اللي قال وهو يناظر البيت : وين امي وناصر لحالك في البيت
ربى تضرب راسها : يووووه ذكرتني نسيت هديل - وقفت - بروح اقول لها انك جيت وامي وناصر مو بالبيت طالعين
طلعت الدرج بسرعه ودخلت عند هديل اللي قالت لها : وينك تأخرتي بدأ الفلم
ربى بفرح : بدر رجع
هديل باستغراب : رجع متى ؟
ربى : توه قبل شوي تعالي سلمي عليه يالله بيفرحون امي وناصر اذا شافوه بس اذا دق ناصر لاتعلمينه خليها مفاجاءه
ابتسمت هديل ولبست عبايتها وتحجبت ونزلت شافت بدر قاعد : هلا بدر الحمد لله على السلامه
بدر: الله يسلمك هديل شخبارك وشخبار ناصر
هديل: الحمد لله الله يسلمك انت بشرنا عنك
بدر: ابشرك بخير ونعمه وخلاص بستقر هنا وبقعد على قلبكم ههههههههههههههههه
ربى : ههههههههههههههه عسل على قلبنا والله عسل
بدر بتوتر : متى بيرجعون امي وناصر فيه شي مهم لازم تعرفونه
ربى بخوف : فيك شي بدر ؟
بدر وقف وقال بتوتر اكثر : الحين تعرفين
طلع ورجع معاه حرمه بيضاء متحجبه وملامحها حلوه وواضح انها سعوديه وشايله بيبي عمره تقريبا سنه وفيه شبه منها
ناظرتها ربى باستغراب : بدر مين هذي
بدر بسرعه : زوجتي
ربى وهديل توسعت عيونهم ووقفوا يناظرونه مصدومين قالت ربى : زوجتك شلون ؟!
بدر بضيق : زوجتي بعد شلون زوجتي
ربى بصدمه : وهــــ
انفتح الباب ودخل ناصر وامه وهم يسولفون لكنهم وقفوا مصدومين اول ماشافوا بدر مشى بدر بسرعه لعند امه يسلم عليها ويضمها : هلا يالغاليه شخبارك
ام ناصر ضمته بفرح : هلا بحبيبي هلا بوليدي متى رجعت يمه الحمد لله على سلامتك
بدر يبوس يدها : رجعت من شوي الله يسلمك
قرب ناصر وضمه : هلا بدران محلو يالخايس ليش ماقلت لنا انك راجع احلى مفاجاءه والله
بدر: ههههههههههههه الحين انا خايس اوك مقبوله منك بس لاتعيدها
ربى وهديل كانوا للحين مصدومين وخايفين من ردت فعل ناصر وام ناصر
ناظرتهم ام ناصر مستغربه : شفيكم -لفت على الحرمه - عندنا ضيفه ولا تقولون
ناصر توه ينتبه ناظرها باحراج وكان بيطلع بس وقفه صوت بدر : يمه هذي مو ضيفه هذي زوجتي رشا
انصدم ناصر ولف على امه يناظرها شافها مو اقل صدمه منه قربت ام ناصر بسرعه وقالت : شلون زوجتك ؟ متى تزوجتها
بدر تنهد : تزوجتها من سنتين وهذا ولدي تميم
ام ناصر ناظرته بصدمه وعدم تصديق ولدها حبيبها يسوي كذا ويتزوج من وراهم وعنده ولد ماحست الا وهي ترفع يدها وتعطيه كف : اطلع برا
بدر حط يده على خده مصدوم : يمه افهميني تراني متزوجها بالحلال انتي تعرفيني مستحيل اسوي شي غلط ولـ
ام ناصر : اص ولا كلمه برا يلا برا انت وهالكلبه
بدر بقهر : يما لاتغلطين عليها انا ماسويت شي حرام - لف على اخوه - ناصر تكلم قل شي
ناصر للحين مصدوم : وش تبيني اسوي جايب لنا وحده وتقول انها زوجتك وعندك طفل ليش ماعلمتنا ليش يابدر
بدر: لو علمتكم امي بتمنعني اتزوجها وانا احبها وخفت تضيع من يدي
ناصر يرفع حاجب : فقلت تحطنا امام الامر الواقع وبكذا تسوي اللي في راسك هذا انا امي ماكانت موافقه على هديل لكن مع اصراري وافقت وهذا احنا متزوجين ولله الحمد
بدر: اللي يشوف يقول زوجتك مرتاحه مسكينه ماكان امي مطينه عيشتها
ام ناصر تهز راسها : حسافة تربيتي فيك
ناصر يمسك يد امه : خلاص يمه اهدي عشاني وخليه يقعد هنا لين يلقى له مكان حرام عنده طفل
كانت امه بتعترض لكن ناصر قال بسرعه : واللي يسلمك عشاني يمه خليه بس فتره قصيره لين يدور له مكان
سكتت ام ناصر وطلعت غرفتها بدون لاتقول شي وهي مقهوره من ولدها وناصر قال : تقدر تطلع لجناحك للحين على ماهو عليه ماحد حركه
بدر اخذ ولده من رشا ومده لناصر وقال بحزن : ماتبي تشوف ولدي
ناظره ناصر بضيق لكنه ماقدر مايبتسم وهو يشوف هالولد الصغير اللي فيه ملامح من اخوه بدر اللي يعزه ويغليه كثير
قرب ومسك الولد اللي بدا يبكي ويبي ابوه قربت ربى بضيق ومسكت يد تميم الصغيره وباستها مو مصدقه انه ولد اخوها بدر رجع ناصر تميم لبدر وقال : تقدر تاخذ زوجتك وتروح جناحك ترتاح
طلع بدر ورشا اللي ماتكلمت بكلمه وحده وخايفه من مستقبلها المجهول

,,

يوم زواج مرام
كل البنات كانوا في المشغل ماعدا ريم وامل ومنال والحريم الكبار
امل قعدت في البيت وجاتها كوفيرتها اللي متعوده عليها لانها بس تخلص بيمرها راكان ياخها للقاعه بعد فتره خلصت وناظرت نفسها باعجاب
كان لابسه فستان ذهبي طويل يجنن على جسمها وشعرها الحريري مرفوع بشكل حلو ومرتب وجمالها بارز ومثير
كان داخل وقابل منال طالعه بعبايتها مستعجله سلم عليها وسألها عن ريم ودلته مكانها وطلعت بسرعه لان زوجها يدق
دخل وهو متأكد ان مافيه الاريم والحريم الكبار ناظر الساعه ودخل بسرعه للغرفه : ريم يلا تأخرنا
طاحت علبة العطر اللي بيدها على السجاد وانحبست انفاسها وقلبها دقاته صارت مسموعه وهو مو احسن حال منها جامد مكانه يناظر حبيبتة اللي ماقدر في لحظه ينساها وقلبه يدق وينبض بجنون وكأنه في ماراثون جري
عيونه متعلقه عليها ماقدر يتحرك من مكانه وهو يشوف اللي عذبته وأسرت قلبه قال بتوتر طغى على صوته : آسف مادريت انك هنا
طلع بسرعه لانه لو قعد لحظه اكثر بيسوي اشياء بيندم عليها ناظرت المرايه ووجهها احمر وش جآبك ياسعود الحين !! مو وقتك والله مو وقتك كل ماتناسيتك تطلع لي انت قاصد تعذبني
دق جوالها يصحيها من اللي هي فيه شافت راكان المتصل اخذت نفس وردت : هلا راكان
راكان : هلا حبيبي ها خلصتي
امل بضياع : ايه خلصت
راكان : يلا اجل دقايق وانا عندك قلبي باي
سكرت وغمضت تجمع قوتها "خلاص الحين راكان وبس زوجي وحبيبي راكان وببببس " تنهدت ولبست عبايتها وقعدت في الغرفه تنتظر راكان يدق عشان تنزل ماتبي تقابل احد
اما سعود طلع وباله مشتت مو معاه ويحس انه يحلم قاطعه صوت ريم : سعود شفيك ؟
سعود: مافيني شي خلصتي ؟
ريم باستغراب : ايه يلا
وقف : انا في السياره البسي عبايتك واطلعي
طلع وقابل راكان سلم عليه ببرود وهو وده يذبحه ويقطعه باسنانه هو اللي سرق حبيبته وسرق فرحته معاها حبيبته اللي كل ماحاول ينساها لقى نفسه يحبها اكثر
ركب السياره ينتظر وبعد لحظات طلعت ريم وركبت وحرك بدون لايقول ولا كلمة اما راكان كان مبسوط ويدري ان سعود محترقه اعصابه شاف امل طالعه وفز قلبه انتظرها توصل للسياره وفتح لها الباب وهي ركبت وسكر الباب
ركب مكانه ومسك يدها وباسها : كيفها قلبي
امل بهدوء : الحمد لله وانت شخبارك
راكان : طول ماانتي معاي انا بخير - كشر - كذا حبيبتي حارمتني منك وحشتييييني موووت ياليت انه زواجنا اليوم
ضحكت امل غصب : ههههههههههههههههههه
راكان دعس اكثر : لاتضحين تخليني ادخل في اقرب عمود الحين
امل بخوف : راكان لاتسرع
راكان : هههههههههههههه لاتخافين زوجك فنان
امل بعتاب : ولو ماتدري وش يطلع لك في الطريق اوعدني ماتسرع حتى لو ماكنت معاك
راكان ابتسم بفرح : فدييييت اللي تخاف علي ياجعلني فدوه لها -ناظر امل وقال بغيره - نزلي الغطاء على عيونك والله ان شافها احد اموت
امل وهي تنزل الغطاء : ان شاء الله واسم الله عليك
راكان بجديه : عيونك الذباحه هذي مابي اشوفها طالعه
امل : طيب تامر امر
انبسط راكان وماترك يدها لحظه وحده وكان شاد عليها ويتمنى الطريق يكون طويل طويل مرا عشان يكون اطول وقت معاها
راكان : يعني شلون ماراح اشوف هالجمال اليوم
امل بخجل : لا
راكان بشكل يكسر الخاطر : ليش والله حرام عليك آآه ياقلبي بس تراك زوجتي
امل كاتمه ضحكتها : عارفه بس مافي تشوفني قبل الزواج
راكان بقهر : طيب احرميني الحين مابقى الا اسبوعين تشوفين اذا ماطلعت هالحرمان من عيونك مايكون اسمي راكان ههههههههههههههههه
ابتسمت امل بخجل وتحاول تنسى الموقف اللي قبل شوي وتركز مع راكان

,,
الساعه 7 مساء
كانت القاعه مليانه بالمعازيم المبهورين من جمال المكان والديكورات وصوت الاغآني معبي المكان والبنات يرقصون ويستهبلون
كانت مرام مثل الملاك بفستانها الاوف وايت وشعرها ومكياجها الخورآفي كانت متوتره مره وخايفه تطلع قدآم هالمعازيم كلهم دخلت منال وهي تسمي وتقرا على اختها
الكل كان موجود حتى عبير وشوق اللي البنات مستغربين من هدوئها فَ العاده تكون فالتها معاهم بس اليوم هاديه كثير ومالها خلق شي وماكان ودها تحضر بس عشان بنات عمها اللي تحبهم
وربى بعد كانت على غير العاده هي صحيح تضحك وتسولف مع البنات بس حاسيين ان فيها شي لانها مو كذا ابدا وهي تحاول ماتحسسهم بشي على قد ماتقدر
طلعت امل وبيدها سديم اللي من بعد اللي صار امس خايفه تتركها من يدها لحظه وحده سديم كانت تجنن بفستانها السكري النافش بدت امل تسلم على المعازيم ووصلت عند طاولة اهل زوجها سلمت على ام راكان ورنيم وليان وقعدت معاها تسولف
رنيم تسحب يدهم : قوموا نرقص
ليان تناظر امل قالت باستهبال : لا امول بتصير عروس قريب عيب ترقص ههههههههههههههههههه
امل : عيب في عينك قومي بس ههههههههههههه
ليان تكشر : يعني لازم تخربين علينا ياخي خلك منثبره خلي الحريم تطل في وجيهنا شوي ان شافوك راحت علينا ههههههههههههههه
امل تدفها : قومي بس قومي كلهم يدرون اني مملكه وبتزوج ههههههههههه
ليان بخبث : امول ترا بعد اسبوعين بتكونين انتي بموقف مرام الحين مرتاحه وتبين ترقصين -غمزت لها - بس بعدين نشوف حالتك وش بتكون ههههههههههههههه
امل ناظرتها وعضت على شفايفها : انتي مستقعدتلي اليوم - ومشت لفوق المسرح- بروح ارقص ابرك لي
مر الزواج من اجمل مايكون لين جاء وقت زفة مرام اللي هدت وكانت رايقه ومبتسمه وتبي تعيش اجمل يوم بحياتها بكل تفاصيله انزفت على موسيقى هاديه وناظرت امها وخواتها وبعدت عيونها بسرعه عشان لاتبكي
كانت ام سعود تبكي وتمسح دموعها ومشاعل خانقتها العبره : بس يمه لاتبكين تراني ماسكه نفسي بتروح مرام وبصير البنت الوحيده في البيت والباقي شباب
منال تحاول تغير الجو : يلا بس لاتقلبونها نكد وتزعلون البنت - بوزت - مثل زواجي قلبتوها مناحه وخليتوني ابكي واخترب المكياج وجبت العيد هههههههههههههه
مشاعل : ههههههههههههههههه عاد في زواجك كنت انا صغيره مدري وين ربي قاطني فيه هههههههه
بعد مانزفت مرام باركوا لها البنات واستهبلوا عليها شوي وقوموها بالغصب ترقص بعدها تغطوا كلهم لان عبد العزيز بيدخل
دخل عبد العزيز وجنبه على اليمين ابوه وعلى اليسار جده وعمه ابو سعود ووراهم سعود وياسر ووليد وصل لعند مرام وباس راسها وهمس : مبروك
ردت بهدوء: الله يبارك فيك
سلموا ابوها وجدها وعمها عليها وبعدها سلموا عليها اخوانها وماخلصت من تعليقات ياسر ووليد وهي منحرجه لان عبد العزيز موجود ويبتسم على كلامهم
طبعا ياسر ووليد رقصوا واستهبلوا بعكس سعود اللي كان رزه وهيبه والبنات خاقين عليه وريم مقهوره من تعليقاتهم ونظراتهم مهما كان هو زوجها
طلعوا الرجاجيل بعد وقت قصير وجاء الوقت اللي تروح فيه مرام وقف عبد العزيز ومسك يدها ومشى معاها جابت لها منال عبايتها لبستها وسلمت على امها وخواتها بسرعه لانها ماتبي صياح وزعل في هاليوم
ام سعود بحزن وفرح بنفس الوقت : انتبهي لنفسك ماوصيك عليها ياعبد العزيز واذا وصلتوا فرنسا كلموني وطموني عليكم
عبد العزيز : لاتوصين ياعمتي ولاتخافين وباذن الله بكرا الظهر قبل لانمشي بنكلمك واذا وصلنا باريس ان شاء الله بنطمنك لاتشيلين هم
ضمت مرام امل وهي تحاول قد ماتقدر ماتبكي وهي تسمع همس امل :مبروك ياقلبي انتبهي لنفسك احبك
ابتسمت لها مرام وضمت مها اللي همست لها هي الثانيه : لاوصيك على نفسك الله يوفقك ياقلبي
طلعت بعد ماودعت البنات كلهم وركبت السياره بمساعدة عبد العزيز وتوجهوا للفندق

,,

اليوم الثاني كآنوا البنات قآعدين يسولفون عن الزوآج وعن فلانه وعلانه ومبسوطين لمرام مرا
ام عبد العزيز : ترف يمه تعالي ابيك بموضوع
قآمت ترف مستغربه ودخلت للمجلس شآفت جدها قآعد : تعالي يبا
قربت وقعدت جنب جدها : آمر جد
ابو عبد الكريم : يبه سلطان ولد عمك متقدم لك وهو رجال والنعم فيه وانتي تعرفينه زين فكري وردي لنا خبر
انحرجت ترف مره وانصبغ وجهها احمر وقالت بهدوء : اللي تشوفونه
ام عبد العزيز بفرح : يعني موآفقه
ابتسمت ترف بخجل لانها من زمان تتمنى واحد مثل سلطان هادي وحبوب وماعنده خرآبيط
ام عبد العزيز : كلووووووووووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد
وعد سمعت امها وراحت للمجلس بسرعه : خير وش عندكم
ام عبد العزيز : باركي لاختك سلطان خطبها وهي موافقه
وعد بفرح نطت على ترف : مبروووووووووك يالشينه والله وطلعتي مو هينه ههههههههههههههههه
ترف : هههههههههه وجع وش شايفتني طايحه بكبد نفسي
ام عبد العزيز : اسم الله عليها بنتي من يوم هي بالثانوي والخطاب على بابنا
وعد ببلاهه : عاد انتي وسلطان اصنام يالله من فضلك هههههههههههههههههههههههه -ركضت لبرا - بروح اعلم البنات
طلعت وقالت باستهبال وصوت عآلي : سلطان وترف بيتزوجون
انبسطوا البنات وصاروا يستهبلون جود صارت تطق على الطاوله اللي قدآمها وتغني : يادبلة الخطوبه عئبآلنا كلنا ونبني طوبه طوبه في عش حبنآ كلووووووووش
وعد تكمل الاستهبال : اووووها وقالوا ترف مابتتزوج - البنات اووووووووها - اووووها وقالوا مالها نصيب -اووووووووها - تزوجت وكسرت عيونهم ههههههههههههههههههه
امل : ههههههههههههههههه وش تخربطين انتي يالهبله كسرت عيونهم في عينك هههههههههههههههههههههههههههه
طلعت ترف وهي تبتسم على هبآلهم وكلهم قآموا يضمونها ويبآركون لهآ
فجر: والله مو هين سليطين اثآريه حاط العين عليك هههههههههههههه
مهآ : والله زين اختآر ترف وحده مثله بالظبط هآديه ومريحه رآسها من كل شي ههههههههههه
ترف تبتسم بآحراج : ههههههههههه مو لهالدرجه عآد ترا عندي احآسيس ومشآعر مثلكم اضحك واتكلم واستهبل وارقص مو صنم ههههههههههههههههه
مشآعل : ماطلع حسك الا الحين ههههههههههههههههههههههههههه
فجر : بش شوفي لاتزوجتي لاتقرين الا كتب طبخ ترآ اخوي مآيطيق الكتب الا كتب الطبخ طبعا ههههههههههههههههههههه انا مآصدق شلون ياكل هالكثر ولا يسمن
مها : اذكري الله لاتصكين اخوي بعين لا اله الا الله خمسه وخميسه ههههههههه
طبعا كلموا مرام قبل لاتسآفر واستهبلوا عليها وكل وحده تطلب هديه مآكأنها رايحه شهر عسل ههههههههههههه
اما في الجنآح المخصص لأم رياض وبنآتها
كآنت ندى قآعده تقلب القنوآت بملل واسيل تحوس في الجوال وتضحك على ياسر واستهباله نعرفت عليه من سنتين وحبته من كل قلبها وصآر حياتها كلها وكآنت دآيم تدعي انه يكون يحبها صدق ومايلعب عليها
من يوم عرف انها عندهم في البيت وهو منهبل ويترجاها تطلع له الحديقه عشان يصدق بس هي رافضه تماما هالشي مو تربيتها ولا اخلاقها
ناظرتها ندلل بنص عين : بسك من هالضحك وتعالي سولفي معاي بدال هالطفش اللي احنا فيه
اسيل تنط جنبها على الكنب : طيب شرايك نقوم نطلع شوي جنب البنات نتسلى شوي
ندى: لا فشله وش نبي كل يوم بنقط وجيهنا عندهم مو كفايه قاعدين في بيتهم احراج والله
اسيل : اممم ندى ابي اقول لك شي
ندى بلامبالاه : قولي
اسيل : تخيلي طلع هذا بيت مين !
ندى باستغراب : مين ؟
اسيل بتردد : بيت يآسر
ندى طلعت عيونها : نععععععم
اسيل : اشششش امي دآخل لاتسمعنا
ندى: انتي سآمعه وش تقولين شلون بيت يآسر وش درآك
اسيل : اول مآجينا شفته موجود وقلت له وطلع هذا بيتهم
ندى بتفكير : وش هالصدفه مالقينا نسكن الا في بيته وهو وش قال يوم عرف
اسيل : ماقال شي فرح كثيير بس انا منحرجه منه مره
ندى بشك : اسيل ليكون تعرفين من قبل ان هذا بيتهم
اسيل بسرعه : لا والله مادري وماعرفت الا يوم شفته برا اول ماجينا وانا مثلك انصدمت
ندى بخوف : طيب ماقال شي او طلب يشوفك
اسيل بتردد: بصراحه الا طلب يشوفني - كملت بسرعه يوم شافت نظرات ندى - بس بعبايتي وانا رفضت
ندى بتهديد : اسمعي اسيل وربي لو عرفت انك طلعتي له او خليتيه يشوفك ياويلك والله لاقول لآمي واخليها تربيك سآمعه
اسيل بخوف : والله ماراح اطلع له والله
ندى تنهدت : طيب الله يجيب اللي فيه الخير
اسيل : ندى ترا انا مااخبي عنك شي شوفي اول مابديت في علاقه مع ياسر علمتك لانك اختي الكبيره واحب اسمع نصايحك وتوجيهاتك لي والله بدونك اضيع تعرفيني هبله وخوآفه
ندى تبتسم لها : حبيبتي انتي اتمنى انك ماتخبين عني شي لانك تعرفين شكثر اخاف عليك واحبك ولو صآر معاك شي لاسمح الله بلوم نفسي قبل كل شي
اسيل تضمها : الله لايحرمني منك ياقلبي انتي - بعدت عنها - على هالقعده الاخويه الحلوه شرآيك نرسل السوآق يجيب لنا من بآسكن
ندى : اي سوآق هذاك قبل سوآق الحين راح الدلع كله
اسيل : انتي مادريتيي ابو عبد الكريم جزآه الله خير حط لنا سوآق وشغاله بعد
ندى بصدمه : جد الله يطول بعمره ويخليه لعياله والله انهم نآس طيبين - قآلت بآستهبال - وشبابهم مزز
اسيل : وبناتهم بعد ههههههههههههههه -ضربتها على كتفها - بس ليكون يآسر من ضمنهم
ندى: هههههههههههههه كلهم والله كل وآحد احلى من الثآني
اسيل مسويه عآقله : خلاص عيب استحي على وجهك في بيت النآس ونتغزل في عيالهم - كملت - الا شفتي ذآك المز الطويل اعتقد اسمه فيصل
ندى: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وربي انك فآصله قومي بس قومي ارسلي السوآق يجيب لنا آيسكريم

,,

طلعت من الشور شآفت بدر قآعد وبيده تميم اللي يصيح مده لها : امسكي ولدك بس يصيح مادري وش اسوي له
قربت رشا ومسكت الرضعه اللي جنب السرير ومدتها له : ياقلبي الولد جوعآن ماتعرف تعطيه الحليب
بدر : مدري مانتبهت
اندق الباب وسمعوا صوت ربى : بدر جبت لكم الغدآء
حط تميم على السرير وفتح الباب وقال بآبتسامه : مشكوره حبيبتي
اخذ العربه اللي فيها الغدآء ودخلها وربى ابتسمت له بدون لاتتكلم وقالت بتردد: ممكن آخذ بدر شوي
بدر: افا عليك الحين اجيبه -غمز لها - اصلا تريحيني منه ابي اخذ رآحتي مع زوجتي
ضحكت على اخوها وانحرجت من كلامه دخل وطلع وهو مآسك بدر مده لها : خذيه والله يعينك على صيآحه
نزلت وهي مبسوطه وتبوس تميم اللي يناظرها بآستغراب قعدت تلعب معاها وودها تآكله كآن صغير ويجنن امها كآنت تنآظر التلفزيون ولا التفتت عليه ابد رغم انه طفل وماله دخل
مسكته ربى ومدته لآمها : شوفيه ماما يجنن
كشرت ام نآصر : انقلعي عني مناك مابي اشوفه
ربى : ماما شوفيه ينآظرك والله حرآم ماله ذنب
التفتت ام نآصر تنآظر تميم اللي كآن يلعب بآسوآرة ربى ويحاول يحطها في فمه قالت بمكابره : قلت لك بعديه عن وجهي
ربى بتردد حطته بحضن امها : امسكيه طيب والله بتحبينه
ناظرته ام نآصر وهو بحضنها وينآظرها حن قلبهآ ومسحت بيدها على راسه كان ينآظرها ببرآءه وفجآءه جات اغنية سبونج بوب بالتلفزيون من يسكن البحر ويحبه النآس ...^-*
وصآر تميم يتحرك ويحرك يدينه وكأنه يرقص ومبسوط مع الاغنيه هنا مآقدرت ام نآصر الا تضحك وربى معها ضمته ام نآصر لحضنها وبآسته بحب مهما يكون هالطفل ماله ذنب
ربى تقرص خدوده : شوفيه يمه يآخذ العقل فديت خدوده ودي آكله
ام نآصر : اذكري الله على الولد
ربى بحمآس : يمه من يشبه بالله مو يشبهني
ام نآصر ناظرته بحزن : لا يشبه بدر آآه الله يسآمحك بس يآيمه ليش سويت كذآ ولا خليتني افرح فيك
ربى : خلاص صآر اللي صآر الكلام مآيفيد الحين
ام نآصر وهي تلاعب تميم : على قولتك
ربى : يمه تكفين سآمحي بدر مهما يكون هو ولدك والحمد لله تزوج بالحلال واخذ وحده منه وفيه يعني تخيلي مآخذ اجنبيه ولا مو مسلمه وش بتسوين
ام ناصر : انا مسآمحته ولدي ومآقدر اغضب عليه بس لازم اخليه ينقرص شوي ويحس بالذنب الكبير اللي سوآه اجل يتزوج بدون علم اهله على الاقل قآل لنا عطانا خبر مو كذا يجي ومعاه حرمته وولده
ربى بفرح : اهم شي انك مسآمحته يما والله زوجته حبوبه
ام نآصر كشرت : الله لايبآرك فيه هي اللي لعبت بعقل ولدي انا مدري وش صاير لعيالي حتى الثآني سآحرته مرته وفي كل شي ورآها ومآيرد لها كلمه الله مآعطآني ولد يبرد القلب
قآلت هالكلام على دخلت نآصر اللي قال : شدعوه يالغاليه الحين انا مآبرد القلب
ام نآصر صدت عنه بدون لاتتكلم قرب نآصر واخذ تميم : مآشآء الله الله يحفظه ويخليه كله بدر هههههههههههههههه
ربى : يلا متى تجي بنتك تلعب معآه
نآصر بآبتسآمه : قريب ان شآء الله الحمد لله لقت لهآ احد يسليها
ربى تقرص خدودها : الا بينتفها وآضح انه شرآني ههههههههههههههههه
نآصر : افا بس ينتفها وانا موجود عشآن انتف شعره ههههههههههههههههههههههههههههه
تميم يلعب بآزارير ثوب نآصر ومو حولهم
اما عند بدر كآن يتغدآء هو ورشآ قالت رشآ : وش بتسوي حبيبي مع امك
تنهد بضيق : والله مدري الله يحنن قلبها زين اللي جآت على كذآ كنت خآيف مره من ردة فعل امي
رشآ : قلت لك قل لهم من قبل علمهم وانت اللي رفضت
بدر: ياعمري والله امي واعرفها ماراح تخلينا نتزوج وانا ماكان هآمني شي كثر اني اكون معاك وبس
رشآ : يلا الله يجيب اللي فيه الخير ويهدي النفوس
بدر: حبيبتي بعد الغدآء روحي اقعدي جنب اختي ومرة اخوي تعرفي عليهم اكثر وعشان تتسلين وماتطفشين هنآ ولا تخآفين تراهم حبوبين مره وبتشوفين هالشي بنفسك
رشآ : ان شاء الله بس نخلص غدآء واروح اقعد معاهم وان شآء الله يطلعون مثل ماقلت
بدر: بس لاتدري امي ولا بتذبحهم وتذبحك ههههههههههههههههههههههههههه
رشآ : هههههههههههههههه الله يعين


*انتهى
سبحان الله وبحمده سبحآن الله العظيم



آخر من قام بالتعديل _A.M_; بتاريخ 10-12-2015 الساعة 11:39 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 17-12-2015, 03:59 AM
صورة _A.M_ الرمزية
_A.M_ _A.M_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


-
الجزء الثآني عشر

>>>>


منسدحه على السرير وبآلها مو معآها تفكر في كلام وليد امس !! يحبني ليش عمره ماطرى هالشي على بالي ليش مآكنت ادقق في تصرفآته انها غيره مو شي ثآني انا شلون مانتبهت
بس انا مابيه اذا الحين ويعآملني كذآ ويتحكم فيني شلون بعدين نجوم السمآء اقرب له صحت من تفكيرها على صوت جود اللي وآقفه قبآلها وتصآرخ
وعد ببلاهه : هاه
جود: هويتي في بير قولي آمين وش اللي ماخذ عقلك ياقليلة الخآتمه
وعد بتكشيره : الحين انتي شتبين
جود تقعد جنبها : قولي شفيك انتي مو طبيعيه اليوم
وعد توقف : مآفيني شي واتركي اللقآفه عنك وقومي ننزل وثآني شي لابغيتي تدخلين غرفتي دقي الباب لو سمحتي
جود: ضحكتيني وانا مالي خلق اضحك الحين انا سآعه اصارخ قبآل وجهك ويالله انتبهتي لي شلون لو ادق الباب اقعد لبكرا ! وبعدين اذا ماتبين احد يدخل قفلي الباب
وعد تطلع : انتي هذرتك وآجد اروح للبنات احسن لي
جود تلحقها : البنات تحت توهم جآيين وانا جيت اناديك شفتك فاهيه وترا بنروح المول بآقي كم شغله لأمول والبنات
انبسطت وعد انهم بيطلعون على الاقل تنسى موضوع وليد نزلت جود ووعد بدلت على السريع ونزلت للبنات وبعد فتره قصيره لبسوا عباياتهم وطلعوا كلهم للسوآق
فجر وهي تحوس في الشنطه : كان قلتوا لريم تجي
مشاعل : ريم وسعود رآحوا مكه يعتمرون
تجاهلت امل الموضوع وقالت بسرعه : متحمسه بكرا بيطلع فستآني يارب مثل اللي في بالي
مها : وربي انك قمر بكل حالاتك وانتي اللي بتحلين الفستآن
جود باستهبال : ياربي متى يجي اليوم اللي تجهزون فيه لزوآجي افف بس ياحياة الشقى
ترف: هههههههههههههه
وصلوا ونزلوا بسرعه وكالعاده توزعوا كل مجموعه تروح تشتري اللي تبي
في جهه ثآنيه كانت شوق تمشي ومالها خلق لأي شي بس عبير اجبرتها رغم انه بآقي وقت على زواجها الا انها بدت تجهز
شوق بتأفف : عبير انا بروح اقعد مع طلال وانتي اذا خلصتي تعالي لنا
عبير تسحبها : وش هالسخافه الحين اختك الوحيده بتتزوج المفروض تكونين متحمسه اكثر مني
شوق تذكرت مشآري وضاق خلقها اكثر سحبت يدها : تعبانه عبير بروح اقعد خلصي وتعالي
ناظرتها عبير بآستغراب وكملت طريقها وشوق رجعت للطآوله اللي قآعد عليها طلال ويحوس في جواله
قعدت بدون لاتتكلم رفع راسه وقال : شفيك
شوق وهي تتأمل النآس : مآفيني شي انت شفيك
طلال تنهد: والله ماكنت ابي اجي بس عشانكم وعشان اغير جو
شوق بضيق : احسن لك من قعدت البيت اللي بتجيب لك الجنون
ناظرها طلال بشك : شوق انتي فيك شي مو طبيعيه
شوق بسرعه وتوتر : لا وش فيني يتخيل لك
طلال يمسك يدها : اكيد شوق اذا فيك شي علميني انتي عارفه وش كثر تهميني
شوق تبتسم : صدقني مافيني شي واذا فيني شي اول واحد بيعرف هو انت
طلال بعدم اقتناع : اتمنى هالشي
فجر اللي وآقفه قريب من طاولتهم : بنات مو هذا طلال ولد عمي واللي معاه كأنها شوق
وعد تناظر: اي والله شوق تعالوا نروح لها
مسكتها امل : وين تروحين لها ماتشوفين طلال معاها
وعد تناظر شوق : مايحتاج اروح شآفتنا وهذي هي جايه
قربت شوق : السلام عليكم
سلمت على البنات وطلال قآعد ومكتف يدينه ويناظرهم وعيونه على امل اللي يميزها من بين مليون بنت
امل بعد ماسلمت على شوق سحبت يد مها : عن اذنك شوق مشغوله تعرفين اجهز لزواجي وكذا
شوق بابتسامه : اذنك معك خذي راحتك
قعدت شوق والبنات على طاوله وتغير مزاج شوق شوي واندمجت مع البنات وسوالفهم
اما طلال فقآم على طول ولحق امل ومها بدون لااحد يحس عليه مشى وراهم بس بمسافه كبيره وقلبه يدق بقوه الموت عنده ارحم من انه ينساها او يتناساها هذي حب حياته اللي عمره ماحب والا راح يحب غيرها
لحقهم بدون شعور وهو يراقب كل حركة تسويها امل دخلوا محل ملابس فخم
مها : امول انا بروح جهه الفسآتين بدور لي شي حلو
امل وهي تشوف البلايز : اوك اذا خلصتي تلقيني هنا
مشت مها وطلال شآف انها فرصته الوحيده قرب من امل وهي مشغوله ومو حاسه فيه
طلال بهمس : وحشتيني
شهقت وطاحت البلوزه من يدها والتفتت عليه بسرعه قالت بصدمه : طلال
طلال بهمس ونظرات ماقدرت تفسرها : ايه طلال ياعيونه وقلبه انتي
امل تنهدت بخوف : روح الله يخليك
طلال : انا ماصدقت اشوفك تقولين روح
امل تجمعت الدموع بعيونها : طلال خلاص اتركني بحالي الله يخليك
طلال : ماقدر هالشي فوق طاقتي
امل وهي تمشي : خلاص انسآني الله يوفقك مع اللي تسعدك وتـ
طلال يلفها لعنده ويدينه على كتوفها وقال بقهر : ماقدر افهمي ماقدر الموت عندي ارحم من اني انساك
بلعت امل ريقها والتفتت تدور مها بس مالقتها ناظرت طلال برجاء : طلال واللي يسلمك اتركني انا زواجي بعد اسبوعين خلاص اطلع من حياتي الله يخليك
طلال : حتى لو طلعت من حياتك انتي عمرك ماراح تطلعين من تفكيري وحيآتي
ثبت عيونه على عيونها اللي تسحره وقال بألم : قرب منك ؟ لمسك
انصدمت امل من سؤاله وانحرجت كثير وتمنت الارض تنشق وتبلعها في هاللحظه
لاحظ طلال ارتباكها وقال بغصه يحسها تقطع بلعومه وبلهجه لها معنى : صدقيني ماراح ياخذك مني
مشت امل عنه بسرعه وهي تغالب دموعها وطلال ثابت بمكانه ماتحرك يحس انه جسد بلا روح وبلا احساس رآحت من يده اللي كانت روحه واحسآسه ونور قلبه وعيونه
لمحها تطلع من المحل مع مها ولحقها مسير مو مخير قلبه يمشيه مو رجوله مايقدر يكون معاها بنفس المكان وماتكون تحت انظآره
مها اللي مستغربه : امل وش فيك ؟
امل وهي حابسه دموعها : مافيني شي بس تعبت ابي ارجع البيت
دق جوالها في هالوقت ناظرت الشآشه وشآفت المتصل راكان ردت بصوت حاولت يكون طبيعي : الو
راكان : يامسآء الشوق والحب كيفك غلاي
امل : الحمد لله وانت
راكان : اللهم لك الحمد والشكر باحسن حآل حبي ادري ان المكالمات ممنوعه هههههههه بس دقيت أسألك عن شي مهم وبعدين بصراحه وحشني صوتك
امل : بتسألني عن ايش
راكان : امل فيك شي صوتك مو عآجبني
امل : لا مافيني شي
راكان بحنان : حبيبتي اعرف صوتك انا علميني وش فيك
امل والعبره خانقتها قالت بضيق وهمس بدون شعور : محتاجتك راكان
راكان سمعها وانهبل وتأكد ان فيها شي : حبيبي لاتخوفيني شفيك ؟ وينك انتي بجيك
امل تهز راسها "وش قاعده اخربط انا " : لا لاتجي تطمن والله مافيني شي وانا في المول مع البنات
راكان : امل اكيد قلبي مو مرتاح
ضحكت امل غصب تبعد عنه الشك : ههههههه مافيني شي بس انت موسوس زيآده
راكان : ايه كذا اضحكي من الاول -كمل - رغم اني حاس ومتأكد ان فيك شي بس بخليك برآحتك
امل تضيع الموضوع : الا وش الشي المهم اللي بتسألني عنه
راكان : اييه صح كنت بسألك وين حابه يكون شهر العسل عشان بحجز
امل : براحتك اللي تحب
راكان : شوفي بصراحه انا ادري انك تحبين ايطاليا فقررت احجز هناك بس قلت ادور لي حجه عشان اسمع صوتك هههههههههههه
ابتسمت امل غصب بس رجعت ضيقتها بسرعه يوم تذكرت كلام طلال "صدقيني ماراح ياخذك مني " : طيب راكان انا لازم اسكر الحين
راكان بنذاله : طيب حياتي ولاتنسين هالله هالله بنعومي وهالمحلات
امل شب وجهها ضو وقالت بسرعه : مع السلامه
سكرت السماعه بسرعه وراكان فطس ضحك عليها

,,

في اطهر مكان بالارض في مكه المكرمه
قآعد في الحرم ويحس بطمأنينة وراحه ماحسها من قبل دعى ربه كثير انه ينسى امل ويحب ريم ويسعدها هي يتيمه الحين ومالها غيره عاهد نفسه انه يقدرها ويحترمها ومايخليها تحتاج لاحد
التفت على ريم اللي قاعده عنه بعيد شوي حب يخليها براحتها تدعي وتطلع اللي في خاطرها كانت تبكي من قلب وهي تدعي وتطلب من الله يستجيب دعائها
قرب منها وقعد وراها بمسافه بسيطه كسرت خاطره وهو يسمعها تدعي ان الله يسخره لها ويسعدها معاه حط يده على كتفها : ريم
لفت عليه وهي تمسح دموعها وعيونها منتفخه من كثر البكي : الله يتقبل دعآئك حابه نتسوق شوي ولا نرجع الفندق
ريم بصوت مبحوح : ابي نرجع الفندق تعبانه ابي ارتاح
سعود: مثل ماتحبين يلا قومي
وقف سعود ووقفت ريم معاه مشو لين طلعوا من الحرم ناظر سعود في الناس والسيارات : سبحان الله راحه عجيبه في الحرم
هزت ريم راسها وارتجف صوتها : كنت دايم اجي مع ابوي الله يرحمه - رفعت راسها وتنهدت - والله ماانسى ذكرياتنا في هالمكان
سعود: الله يرحمه
رجعوا للفندق وريم دخلت تاخذ شور وسعود انسدح يريح على السرير وهو يقلب القنوات
بعد فتره قصيره طلعت ريم وهي لابسه بجامه مريحه قعدت على التسريحه تجفف شعرها وسعود قآم ياخذ شور جففت شعرها وخلصت وانسدحت على السرير لانها تعبانه جد وتبي تنام
غمضت عيونها وذكرياتها مع ابوها ماتفارقها مر على بالها موقف
كانوا جايين لمكه هي وابوها واخوها هادي ومرته وعياله
قعدوا بتعب بعد ماخلصوا عمره قال هادي : الحمد لله خلصنا
ابو هادي : الحمد لله - ناظر ريم - ههههههههههههه واختك هالعجوز هذي كل شوي تعبت وتعبت
ريم : بااااباااا انا مو عجوز بس والله تعبت
هادي: ههههههههه الله يتقبل مننا ان شاء الله
ابو هادي يناظر للسماء والغيم: آمين شكلها بتمطر
هادي يرفع راسه : اي والله
وبعد فتره قصيره بدت قطرات المطر ينزل مثل ماتوقعوا والجو يجنن
اريام زوجة هادي : يلا خلونا نرجع لايزيد المطر والعيال لحالهم مع الشغاله في الفندق
ريم: انتوا ارجعوا انا حابه اقعد هالجو مايتفوت
ابو هادي: خلاص ياهادي توكل على الله انت وزوجتك وانا وريم بنتمشى شوي بس نخلص نجيكم
راح هادي وزوجته وريم وابوها طلعوا يتمشون شوي
ابو هادي : هذي اللي تقول تعبت قبل شوي هههههههههههههه
ريم : هههههههه بابا الجو مايتفوت وتعرفني احب المطر
زاد المطر وريم مبسوطه
ابو هادي : يلا يبا نرجع زاد المطر
ريم تدور كانها بزر وتصارخ : لا يبا خلنا شوي
ابو هادي: ههههههههههههههههههه شفيك يابنت انهبلتي تعالي بس نرجع
قربت ريم من ابوها ومسكت يده وصارت تدوره معاها وهو يضحك على بنته واغلى شي عنده بالدنيا :ههههههههههههههههه خلاص الناس تناظر
صحت من ذكرياتها على صوت سعود اللي تعب وهو يناديها لفت عليه وهي تمسح دموعها : نعم
سعود: ريم شفيك ساعه اناديك
ريم: مافيني شي
سعود: طيب قومي لاتنامين طلبت عشا
ريم: مالي نفس
سعود: مو بكيفك دقايق ويوصل العشاء انتي من الصبح مو راضيه تاكلين شي - مسح على خدها بحنان - وبعدين ارحمي عيونك من البكي
ارتبكت ريم ولفت وجهها اول مرا يعاملها بهالحنان اندق الباب ووصل العشاء قعدت ريم وهي مالها نفس وسعود جنبها : يلا سمي بالله
مد لها لقمه وهي انحرجت مرا
سعود: بتظل يدي معلقه كذا يلا كلي بلا دلع
كلت بدون لاتتكلم وهي مستغربه من سعود خلصوا اكل وانسدحت ريم لان النوم وصل حده غمضت عيونها لكن فتحتها باستغراب يوم حست ان سعود انسدح معاها في نفس السرير
مع العلم ان الغرفه فيها كنبه واول ماوصلوا نام على الكنبه مانام معاها على السرير كانت معطيته ظهرها ومنحرجه من وجوده معاها بنفس السرير
غمضت عيونها وفي لحظات راحت فَ النوم وكذلك سعود لانهم تعبوا اليوم

,,

ربى بطفش :ناصر تكفى غير عن هالمبآراه ولا رح فوق تابعها
ناصر مندمج ومنفعل مع المباراه : ياخي حرااااام عليك ماتشوف انت مررها لخويك
هديل: ههههههههههههه لاتتعبين عمــ - حطت يدها على بطنها بسرعه - آآآه
لفوا عليها ناصر وربى بخوف: شفيك
هديل بتوتر :هههه بسم الله شفيكم مافيني شي بس نغزات خفيفه
ربى ترمي عليها المخده : خوفتيني مع هالوجه
هديل:هههههههههههه وش اسوي لكم انتوا خوافين
ناصر : هديل وجهك مو عاجبني فيك شي ؟
هديل بمزح : افااا وجهي مو عاجبك
ناصر : لاتضيعين الموضوع عارفه وش اقصد
هديل: ياولد الحلال مافيني شي كمل مباراتك - كلمت ربى - وانت حسي على دمك وقومي جيبي لنا شي ناكله هههههههههه
ربى توقف: شوفي مو عشانك لاني انا جوعانه
هديل ارتاحت لان ناصر مندمج مع المباراه وربى راحت المطبخ ماتبيهم ينتبهون انها تتألم تحس بطنها يتقطع بس ماتبي تخوفهم
رجعت ربى وفي يدها شبسات وفشار ووراها الشغاله جايبه فطاير وحلا وقهوه وشآي
ربى : يلا كلي اشوف خلصي هالصحون كلها
هديل تضحك مجامله : ههههههههههه وش شايفتني مثلك
ربى: اذكري الله لاتصكيني بعين على الاقل انا آكل ولا اسمن ماشاء الله تبارك الله
هديل: تف تف عليك ههههههههههههههههه
ربى : تف عليك انتي يالوصخه هههههههههههه
ناصر : ربى صبي لي شاي
صبت له ربى ومدت له البياله ورجعت تسولف مع هديل اللي تجامل ربى والالم كل ماله يزيد لكنها متحمله وتصبر نفسها انه شوي ويخف
ربى بحماس: اسمعي ماقلت لك عن احلام وش سوت مع خطيبها مو قلت لك ذاك اليوم اكتشفت ان عنده محادثات كثيره مع بنات المهم انها دخلت بحساب وهمي وكلمته على انها بنــــ
هديل خلاص مو قادره تتحمل اكثر صرخت وهي تحط يدها على بطنها : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
ناصر قرب منها بخوف: وش فيك هديل
هديل تتألم مو قآدره ترد ناصر بلع ريقه وقال بخوف : ربى شفيها ليكون ولاده
ربى بتوتر : وش ولادته بدري عليها انا بروح اجيب عباتها وانت شغل السياره بسرعه
ركض ناصر واول مرا يخاف هالكثر ويحس انه مو عارف يتصرف نزلت ربى وهي لابسه عباتها وساعدت هديل تلبس
رجع ناصر وشاف وضع هديل مايطمن تتألم بشكل مو طبيعي حتى مو قادره تتكلم شالها بين يدينه بسرعه وركض فيها للسياره حطها في الكرسي اللي ورا وركبت ربى جنبها
ركب السياره بسرعه وشهق يوم انتبه ان ملابسه كلها دم نشف دمه وحس قلبه بيوقف وربى صارت تبكي وتقرا عليها قران

,,,

قعدت بتعب ورمت الاكياس : امول ترا نقصت كيلو بسبتك بعوضيني وبتجيبين لي صحن ورق عنب ارجع هالكيلو هههههههههههه
امل بمزح وهي تتأكد من كل شي ف الاكيآس : احسن انحفي لك شوي لاتروحين لفهد وانتي دبه
مها طلعت عيونها : دبه في عينك انا اصلا لو انقص كيلوين زياده اختفي
امل : ههههههههههههههه وش دراني عنك المهم لاتذليني على هالكم يوم اللي طلعتي فيهم للسوق اردهم لك بزواجك
مها تمد بوزها باستهبال : مابي تردينهم بزواجي ابي صحن ورق عنب من تحت يدينك
امل تأشر على الجوال بعيونها : دقي على اقرب محل يجيب لك
مها : لا امووول حقك يجنن ياخي مدري شلون تسوينه انا اسويه مثلك ومايطلع حلو مثل حقك
امل : ههههههههههههههه شفيك تتنسين انتي
مها : شوفي بتسوين لي غصب عنك انتي الطيب ماينفع معاك والله لو علي خليتك تقومين الحين تسوينه بس راحمتك
امل : طيب بسويه لاتصب سعابيلك علينا
مها تنط عليها : فديتك ياحلا عرووووس واذا تزوجتي كل اسبوع ارسلي لي صحن هههههههههه
امل ترفع حاجبها : فاضيه لوجهك انا بقعد كل اسبوع الف واصف واطبخ
مها تلوي بوزها : ايه صح مو فاضيه لوجهي والله اللي يقابل راكان مايفضى لوجه احد هههههههههههه
ناظرتها امل وهي كاتمه ضحكتها ومها كملت : جد جد امول ماتخافين اذا قعدتي معاه
امل تعقد حواجبها : اخاف ؟ من ايش
مها بتفكير: مدري احسه جنتل مان وشخصيه ويخوف صوته لحاله يخوف
امل : يخوف طل بوجهك زومبي هو هههههههههههههههههه
مها ترمي عليها المخده: مو كذا ياحماره بس والله احسه شخصيه واحسه مايضحك في الملكه كان يبتسم بس ويناظرك مالتفت ابد
امل : شوفي هو شخصيه وجنتل على قولتك بس مايخوف وبالعكس معاي ومع خواته يضحك كثير ويمزح بس مع الناس الثانيه مدري
مها : تكفين اذا ضحك صوريه ودي اشوفه ماتخيل وجهه يضحك هههههههههههههه
امل : هههههههههههه الحمد لله والشكر يامثبت العقل والدين
مها : تعالي بس نكلم مروم وحشتني الخايسه
امل : لا عيب علينا نزعجها وهي بشهر العسل هي ماصدقت تفتك من وجيهنا هههههههههههه
مها تمسك الجوال: امشي بس قال عيب
دقت قبل لاتسمع رد امل وحطته سبيكر دق الجوال وعلى آخر رنه ردت
مها بسرعه : هلا وغلا بالدبه اللي تزوجت ونستنا وينك طولتي على مارديتي اعترفي وش تسوين ياقليلة الحيا هاه ههههههههههههههههههه
وصلهم صوت عبد العزيز الرجولي وهو كاتم ضحكته : احم مرام تسبح اذا طلعت اخليها تكلمك
مها بدون شعور سكرت الجوال بسرعه ووجهها احمر من الاحراج وامل فطست ضحك عليها
مها تحط يدها على عيونها : واخزيااااااااه
امل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهلين قلت لك يالملقوفه ههههههههههههههههه او ماي قاد احراج وربي
مها شوي وتبكي : امول مستوعبه انا وش قلت للرجال
امل ميته ضحك وماسكه بطنها مها بعصبيه : امل ياحماره انقذيني لاتضحكين وش هببت وش قلت للرجال انا وش بيقول عني الحين
امل تمسح دموعها : ههههههههههههههههههههههه بتذبحك مرام اذا رجعت هههههههههههههههه
مها : بتسكتين ولا والله لااسوي لك مثلها لاتزوجتي
امل : ههههههههههههههههه حسبي الله على ابليسك من بنت مدري من وين جايبه هالغباء
>> عند مرام
طلعت من الشور ووقفت قدام المرايه تجفف شعرها
عبد العزيز : حبي دقت مها ورديت عليها انتي قلتي لي اي احد يدق من اهلي رد
مرام بصوت عالي عشان المجفف: وش قالت لك
عبد العزيز كاتم ضحكته ويقلد صوت مها : قالت لي هلا باللي تزوجت ونستنا وينك ماتردين اعترفي وش تسوين ياقليلة الحيا ههههههههههههههههههههههههههه
طفت مرام المجفف ولفت عليه حطت يدها على وجهها باحراج : هالبنت بتجلطني
عبد العزيز يقرب منها : هههههههههههههههههههه شدعوه حبي عادي ماقلت شي غلط - باس خدها - يعني طبيعي بتفكر كذا
مرام بخجل : طيب عطني الجوال بكلمها
عبد العزيز يبتسم : وين بوستي قبل
قربت من خده وباسته وهو قال : انا بطلع شوي وراجع اذا بغيتي شي كلميني
مرام : طيب حبيبي حافظك الله
اول ماسكر عبد العزيز الباب مسكت الجوال ودقت بسرعه
مها شافت الرقم ورمت الجوال على امل : ياويلي بتذبحني كلميها انتي
ردت امل ووصلها صوت مرام : مهييييييو ووجع وش مهببه انتي
امل : ههههههههههههههههههههههههه انا امل مهيو قامطه وماتبي تكلمك
مرام كاتمه ضحكتها : اوريها التبن
امل: هههههههه المهم شخبارك انتي شمسويه
مرام : الحمد لله وانتي كيف التجهيزات معاك
امل: كل شي تمام يلا ارجعي وحشتيني
مرام : برجع قبل زواجك لاتخافين المهم انا بسكر الحين اكلمكم وقت ثاني سلمي على الكل
امل: ان شاء الله انتبهي لنفسك
مرام : اوك قلبي وانتي بعد
سكرت امل ولفت على مها : والله ياهي متوعده فيك هههههههههههه
مها: هههههههه تعالي بس نشوف الاغراض اللي شريناها


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 27-12-2015, 04:21 PM
صورة فيانيلا الرمزية
فيانيلا فيانيلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


مرحبا اتمنى لكم النجاح الدائم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 27-12-2015, 10:03 PM
الهدوء المجهول من اين الهدوء المجهول من اين غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي


احلى روايه يا حبي أتمنى تستمرين

عشان خاطري<<<<<طايحه الميانه

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي؛كاملة

الوسوم
اللي , المحبه , بلقمي , رواية , والامآني , والحنين
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة عزة نفس :$ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
رواية اصلا حياتك بس مجرد وجودي /بقلمي؛كاملة خياآليهـ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 175 16-02-2017 07:51 PM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 229 11-08-2016 05:02 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 09:56 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1