غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 03-10-2015, 05:44 PM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان




السلام عليكم مساء الخيــــــــــر جميعا


عدت لكم كل عما وانتم بخير وتقبل الله من جميع الحجاج
ورحم الشهداء منهم

..كيفك وحشتووني اتشقت لكم كثييير
لبى قلبوبكم

رجعت ومعي لكم رواية مختلفه عن اخواتها اتمنى تنال عجابكم

لتحرموني من التعليق والنقد المفيد


يله نبدى
ههههههه حرب هو ههههه
لالا تفضلو الفصل الاول قصير شوي بس ان شاءالله بعد ماشوف
ردود افعالكم اتجاه المشهد
نكمل

...........




صــبراً يــٓا قلبُ صــبراً ...!

و دمعةٌ تَنجرُ خلفَ اُخرى
لتُثبتْ أن مٓا فِي الأعمَاق
اصّدق بِكثيـر من أحرفٍ
تُخط بحبرٍ عٓلى صٓفحاتِنا البيْضاء
ملامحُ عينايْ كٓانت اقوى بِكثير من ان اُخفيِها
تـَشْرُدُ بيـنَ خَيالي المُفعمُ بِنفحاتٍ من الجَمال
لِتصطدِم بواقعٍ مُخيبٌ للأمالْ
هُنا اقفُ عاجِزة ...
فالشِتاءُ قَد أومأ لي بِالرحيلِ الأبدي...
و شمسُ قلبي قد الْهبت الضُلوع
تُنادي حَانت اللحظة ُالمنّتظره حانتِ اللحظة ...
غَرزتْ لَهيبُها بينَ حناَيا اضْلُعي المُحرقة..
و ارتَمت سكاكينُ الشوقِ
مُسلطةً لِروحي المُبعثره ..
فَيا قلباً ازِف عليهِ الرحِيلُ الأبَدي...
صبراً...فقد شُيعَت السَعادةُ..سَافرت بعيداً
حيث عالم النِسيان...
حيثُ الشِتائَاتُ البَارِده..
و حيثُ مغيبُ الشَمس...
عَجِبتُ لكَ يا قَلبي كَيف أنك
مُتلألأ رُغم الغَروب المَاحِق...!
ايها القَلبُ المُترنِح في تَقلُبات الزمَان
و بين خزعبلاتِ الدَهر و طَوارقِ الأيام
ايا قلْبي المَوجوع..
اوتَشتكي مِن هِجرتهم دون الرُجوع
و رَحيِلهم الُمباغت بلا دَموع ...
فلو انك تَمهلت يَوماً ..
و ايقنتَ ان الآم القلب ستُصبح لا مُنتهية
لو انك دَققتَ في تَفاصيِل اللحَظات
و ادْركت ان سَعادتها في سُبات
فقط لو علِمت يا قَلبي ان الذكْريات
سَتُصبح جرحاً للزمان ....
جُرحاً مزمناً مدى الأيام
صبراً يا قلبُ صبراً
لعل بَعد الصبرِ ما يُطمأن وجعك و الألام
فحتماً سيُنبتُ الزهرُ و لو بَعد حين ...
و تَتبعثر اوراقُ الورود في رَبيعِ القلوب ...
حَتماً يا قَلبي سَتعود و لو طَال الرحيلْ حتماً ستعُـود....


بقلم صــبراً يــٓا قلبُ صــبراً...


الفصـــل الاول





البداية.......
ِِِِِِِِِِِِِِ

خطوات واثقه وملامح وجهه تدل على مدا الغرور والكبرياء ونظراته المشبعه

ب البرود
يدخل للمكان قاعه فخمه جدا انيقه بمعنى الكلمه تحولة انظار المدعوين كلها

نحوه
..عضلاته السته بارزة اما الجاكيت الاسود ..
مليان ب خيوط الألمنيوم مطلي ب اللون الذهبي متوزعه على الجاكيت من

الخلف بشكل دقيق!
مسكر الجاكيت من تحت بحيث تطلع عضلاته ولابس سلسله ذهبيه!! .. وحزام

جلد باللون البني على البنطلون الجينز الازرق.
كأنه واحد من نجوم هوليود.....
وصل للمنصه وهو يسمع الهمسات من اعجاب
ومن احتقارء
بغروره المعروف ماهتم لهم
وكانهم حشرات جميعهم
بنصف ابتسامه اقترب وهو يراقب اخته الي تناظر له
بفرحه ماتوقعته يجي اخر اتصال لها كانت تبكي وهي تترجاه يحضر زواجها

لكن
رد عليها بالرفض لن شغله اهم من اي شي
وقفت وهي تصرخ بفرحه متناسيه عريسها الي ناظر لها بتعجب من ربشتها
وهي كانت خجووله
نسيت خجلها بفرحة شوفته
سلم عليها بخفه وهو يبارك لها
ويلف يسلم على عريسها ويبارك له
تقدم وهو يلف من وراهم ويوقف بينهم يصور معهم
لف للبنت الي ابتعدت شوي عنه
كانت واقفه ورا العريس بمسافه قريبه
مهتم وهو يرجع ويبتسم وينزل نفسه شوي والسلسال يتدلى من عنقه
على طرحت اخته.

همست بحتقار :يووك ارتك
كان يرفع نفسه وهو يعدل وقفته التقط كلمتها الي مافهمها
لكن واضح من النبره انها محتقرته
استغرب كيف لبسها ساتر لكن لغتها اجنبيه
تحرك وهو يقول لاخته:الف مبروك جنوو مره ثانيه.
عاد ابمشي انا
جيهان بصدمه:ويين توك جييت
رد ببرود:جيت عشانك ولا عندي اجتماع مهم بس مكنت بكسر بخاطر
يالله جاااو برنسيسه
نزلت راسها بحزن
همس لها بحب:لتضايقي نفسك يكفي انه جا لك وهو عنده شغل مهم
افرحي انه ماتفوت فرحك
ابتسمت بين عبراتها:غصب عني شسوي
ماشوفه ابدا لو زواجي كان ماشفته كم سنه وهو مجانا
مسك يدها وهو يضغط عليها:لعيونك نقضي شهر العسل بفرسنا
شهقت بفرحه وصدمه:واللله
ضحك على فرحتها:والله
:لوالله فرنساااا على جثتي من دوني
رفعت راسها لها:وانا اقدر من دونك جاارتي انتي.
لازم تشاركيني بكل شي
نفضت شعرها بعد مانزلت الطرحه والعباية بعد ماطلع اخو جيهان
:اعرف ان كلامك نغزه بس مراح ارد عليك كفايه ااخذتي اخووي حبيب قلبي

بتشاركيني فيه
انا بشارك بعسلك
ميلت فمها على جنب وهي تقول بمزحه:عارفه مراح تعتقيني
بس الحمدالله ان عادل اخوك
يعني لو رحتي متشاركيني فيه
فتح فمه بصدمه من كلامهن نسين وجوده كان يعرف انهن كل شي يقلنه لبعض

بس عاد
مو قدامه
قال مقاطع مزحهن الي مايدري وين بيوصل
:تروحين معنا بشرط
رفع يدها بموافقه:معلوم معلووم بدونها مافيه روحه..
لفت على جيهان..جيهنووه هذي الي تخافين منها مو انا
جيهان بعباطه:لا هذي مخاف منها لني لو فكرت اخاف يمكن يطـلـ....
قطعت كلمتها وهي تشوف كيف وقف وي تناظر والفرحه على وجهه
:هلا هلا والله بالزين
كان عادل يوقف وهو يهلي بالي تمشي بهدو متجهه لهم
وقف لها قبل حتى تصعد المسرح
:هلا بالمعرس سامحني تاخرت بس تعرف معرس لازم نعدل المكان له
الدلع
قالت كلماتها وهي تبتسم له بحب..
احتظنها وهي تبارك له
:الله لايحرمني منك كنت عارف غيبتك رايحه تتاكدين من هوتيلنا
ابتسمت بهدو:الف مبرووك يالغالي الله يسعدكم ويهنيكم يارب
..كملت تسلم على جيهان
وهو ماسك يدها لفت له وهو يعدلها حتى وقفها بينه وبين جيهان
يصور معها
خلصت تصوير وهي تقول:هاه يالمعرس كانها اعجبتك الجلسه هنا ماودك تمشي
ضحك بخفه وهو يسترق النظر لعروسه:وهذا سؤال ياروح خالك
بس كنت انتظر وصولك حتى اني مشيت
قال كلمته وهو يوقف ويمد يده لجيهان الي صابتها ام الركب ولا قدرت توقف

والستهبال والخبال يختفي
كله:بدري
ابتسمت لها وهي تنزل لمستواها وتهمس:هدي نفسك جوجو خالي مايعض ترا
بلعت ريقها ونفس الهمس:اشش لتخوفيني اكثر وش يعض
:والله ماعض بس عطيني يدك
شهقت بعد ماسمعت همسته:لا خلنا نجلس بدري
مسكت يدها وهي تحاول توقفه وتهمس لها بكلمات تطمنها وقفت
معها وهي لفت على خالها وتمد يدها تمسكه حطته فوق يد جيهان وهي تقول
:حطها بعيونك تراها غاليه
لفت على جيهان:لتزعلينه تراه اغلى من عيوني
هز راسها بصمت وهو لف يده على كتف بنت اخته وقبل راسها يودعها
وقبل يمشي غمز لأخته
الي ردت له الغمزه ببتسامه
لقطت حركتهم تعجبت لكن ماشكت بالوضع
وهي تلف وتجلس على الكرسي حق المعرس وتتبعه بنظرها حتى ابتعد
اهمست بحزن:شلون بتحمل غيابه شهر
:ومن قال بيغيب عن عينك
لفت عليها بصدمه:شقصدك يعني مو مسافر شهر عسل
رفعت حاجب وبتاكيد:طبعاً بيسافر وش رايك
هزت كتفها :اجل ليش قلتي كذا تهونين علي
ردت بثقه:لا طبعاً بس قلت كذا لنك بتسافرين معه
فتحت فمها بصدمه وبعده ضحكت بسخريا:ههههههههههه
يووك ارتك مو عشان بحزن على فراقه بخرب عليه
جنيتي ساره
ساره بثقه:مراح تخربين عليه انا وانتي نبقى لحالنا
وناخذ ياسر معنا لو تبين
مصدومه من تفكيرها:طبعاً مستحييل الي تقولين ساره اركدي شوي وش

هالخبال الي عج فيك
جيهان صديقتك صح وكل شي تسونه سوى لكن تاخذين شهر عسل معها هذا

الي مو معقول هههههههههههه
ساره ناظرت فيها كيف ضحكت:شفتي عشان كذا ابي اسافر عشان اشوف

هالضحكه على وجهك
تجهم وجهها وهي تقول بقوه:ساره يكفي عاد بديتي تخربطين
ساره بقوه:ماخربط ولا شي بتسافرين حتى اني حجزت وخلصنا
كفايه حزن بطلعين من حزنك هذا غصب عنك
بتموتيين بهالوضع
وقفت وهي تتهرب منها:مافيني شي
بس كلامك مو منطقي شلون تبينا نسافر مع معاريس
هزت كتفها بغير مبالاه:عادي ماشوف فيها شي
ولعلمك لو رفضتي تسافرين
عادل بيلغي سفره عاد شوفي كيف تقابلين جيهان بعد متكنسلت سفرتها بسببك
لفت عليها بصدمه:شنووووو تستهبلين اكيد عادل مراح يربط أهم يوم بحياته

فيني مهما كان غلاي عنده
هزت كتفها وهي تصد تخاف تكشفها هي كذبت لكن الصدق ان عادل كانت

فكرته
لو رفضت تسافر معهم تقول لها كذا وطبعا متفق مع جيهان لنهم جمميعاً يعرفون

وضعها وكيف ضروفها
:هذا الي قاله وانتي حره مراح اضغط عليك اكثر
نزلت من المنصه وهي تتجه لغرفة العروس لو مامشى عادل بتواجهه والي فيها

فيها
الي تقوله ساره شي كبير مستحيل توافق عليه
بهالشكل جيهان بتكرهها
دخلت كانت الغرفه فاضيه
ضربت الباب بقووه وهي تتافف بقهر
:الله يسامحك ياعادل كذا تسوي فيني
جلست على الطرف السرير وطلعت جوالها اتصلت فيه
لكن مارد عليها مغلق
حذفته بعنف على السرير وبدت تعصب
:لا مستحيل اسمحلك تسوي كذا لو ايش مستحيل اسكت على سواتك هذي
تحبني تعزني ادري لكن توصل الى كذا ليمكن اسمح لك
:توووولي
:وجعععع
ضحك بقووه وهو يقفز على السرير بقربها:هههههههه يالخواافه
ضربته على كتفه:وش خواافه تنط كذا بغفله ليش كم مره اقوله اكبر خلاص

اكككبر
مارد على اخناقها وهو يقول بفرحه:بنسااافر بنساااافر مو مصدق
تووولي بنسافر مستوعبه خالي حجز لنا معه
دفته عنها وهي تقوف بغضب:جااني الثاني استخفيت انت تسافر مع خاالك
وهو عرييس

وقف وهو يناظر لها والحماس يختفي من شاف عصبيتها:توولي حرام عليك
بنسافر نستانس خالي بس يكون معنا على الطائره وبعده مانشوفه اوعدك

مانشووفه
وش رايك انا وانتي وساره بس
تكفين لترفضين وبعدين سمعتي خالي وش قال لو رفضتي بيكنسل السفره
قونااه بحق جنوو
تاففت وبضيق
وهي تسكت مراح يعطونهافرصه
ترفض وبداخلها جنوو بتحقد عليها سافرت او جلست والسبب عادل
تعلقه هذا يخوفها بيخرب بيته بسببها
ليمكن تسمح له اكثر من كذا
تابعها بنظراته حتى اختفت قفز وهو يصررخ بفرحه
:يــسسسس يسسس
قفزت من ورا الباب وهي تدخل وتقفز معه بفرحه:كفوووو يسوووري
ماتوقعت تقنعها
هز كتفه وبثقه:حبيبها اخوها انا اكيد بتوافق
ضربت على كتفه:مالت يالمغرور
رفع راسسه بثقه:يحق لي ياسر السيفي اخو تااالا باله مايحق لي
كششت عليه
يقهرها غروره
رد بضحكه وهو عارف انه قهرها:عشانك خالتي مراح ارد عليك

طلعت راسها من ورا الباب وهي تقول:متى اخذت موافقتي اسافر معكم
لفو عليها وهي تلع عليهم من الباب
ناظرو لبعض وصرخوو بقهر:لاااااااااااااا

ضحكت بداخلها عليهم وهي تلف راجعه للقاعه
تاركتهم وراها يخططون من جديد شلون يقنعونها
ميدرون انها خلاص قررت تسافر يمكن حتى تغير من عادل بهالرحله
وتبين له انه خلاص بدى حياه جديده ولازم يتغير


...

انتهـــــــــــــى........
..

جيهان احمد الـ..العمر23
عادل خالد الـ..العمر29
ساره خالد الـ..23

تالا عبد االله السيفي..العمر 27
ياسر عبد الله السيفي.العمر 18


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-10-2015, 09:32 AM
مجدماسه مجدماسه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان


يامليووووون مرحبا
فرحت بشوفة رسالتك ع الخاص

باذن الله راح اقرأ الروايه قريب


موفقه يالغلا واستمري في ابداعك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-10-2015, 07:17 PM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مجدماسه مشاهدة المشاركة
يامليووووون مرحبا
فرحت بشوفة رسالتك ع الخاص

باذن الله راح اقرأ الروايه قريب


موفقه يالغلا واستمري في ابداعك
مراااحب تلريووووون

فرحتيييني بمروورك ربي يسعددك

انتظر تعليقاتك وردودك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-10-2015, 07:34 PM
اميرة الغموض 16 اميرة الغموض 16 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان


مرحبا الساااع
الرواية روعة استمري حبيبتي
وفي انتظار التكملة بفارغ الصبر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 31-10-2015, 07:29 AM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان




.........الفصل الثاني




ضاع الأمل في غيمة الأحزان
وش دنيتي ما دام عمري ضاع
ما ابيك يا للي كنت اعز إنسان
انت نويت فراقي للملتاع

لا تحسب ان القلب لك شفقان
ترى غرامك من حشا ينباع
لحظة حياتي كنت لك غلطان
له طلعتك عينك جهل الاطباع

ابعد وخليني على الميزان
حظي بدونك في الهوى له باع
انت بديت افراقي يا خلان
وانت استحيت الحب يا طماع


~~~~~~~~~~~



نزلت بعد مالبست عبايتها

مشت بخطوات هادية

حتى دخلت المقهى القريب من الفندق
جلست على اول طاوله
وهي تطلق نظرها للمانظر الطبعييه ابداع الخالق سبحانه
الله معطيهم نعمه محروم منها الكثير
كان فندقهم يحطيه طبيعه رغم المعالم الحظاريه الطاغيه
تنهدت وهي تناظر الساعه 9 الصبح
ياسر وساره لسى نايمين
تاففت بقهر:وش هذا جايبيني هنا حتى ينامون وانا اقلب راسي بفهاوه يعرفوني مافهم فرانسي او انقلش

صاحيه من 8 انتظرهم ااااف
:شفييه الحلو ضاايق
انعقد جبينها وبقلبها لالا مستحيل
السبانيين واصلين لهنا بسماجتهم
مالفت
لكن هو رجع تكلم مره ثانيه:لا باين ضايق الحلو
ميعطينا ريق على هالصبح
وقفت بعصبيه مومعقوله الي تسمعه تارك هالشقر وراه وجاي يغازلها وهي بعبايتها الساتره
لفت بعنف بتهزه والي فيها فيها:انت ماتستحي على وجههك تارك هالشقران وجاي تقلل ادبك علي
ادب سيييز اخلاق يوووك يـ....انقطع كلامها وهي تناظر له كيف يضحك بشكل لفت انتبها العالم فوق صراخها
نفضت راسها بعدم استيعاب مستحيل خيال مو هو مستحيل
:استوعبي لووولي انا هههههههه
فتحت عيونها بقوه وهي تصرررخ بصوت عالي
:ثاااااااااامر ..قفزت وهي تتعلق برقبته ..والله صدق انت انت مو خيال
ثامر بضحكه:ههههه حقيقه حقيقه بس بعدي
الشقران بيتركني لو شافنك كذا على بالهن حبيبتي
بعدت عنه وهي تدف كتفه:ماالت اقولك مشتاقه لك تقول الشقران
رح لهم ..لفت عنه زعلانه
وهو انفجر ضحك وهو يمسك يدها:اافاا الحلووو زعل لالا مانقدر على زعله يعقبووون
الف مره لعيونك
ابتسمت برضى على كلامه وهو جلس وجلسها قدامه
على الكرسي:قولي لي اخبارك وعلومك
ومع من جيتي
رفعت حاجب:مع من؟ علينا يعني ماتدري
اوك بقولك لني فاهمه مغزى السؤال
مع الحب جيت ارتحت
ابتسم لها وهو يحس سكين تنغرز بقلبه على كلمتها الاخير
الحب وهو قدر يطول شعره منها
:ثوييمر قلي وش مسوي اعرف انك ماتعرف تعيش بدوني
كيف مضت حياتك
تنهد بحزن حقيقي:والله صدقتي كيف عشت كل هالسنوات من دونك
لكن السبب عادل تركني اتعايش مع بعدك غصب عني
ابتسمت بحب لذكر عادل:عاادل خلاص راح زمانه
تسائل بتعجب:شلون يعني
قالت بجديه:تزووج واكيد حياته بتغيير على هالنحو مراح يضل عادل القديم
صار عنده التزامات ومسؤليه خاصه فيه
يعني صار بحياته وحده غيري طبعاً مراح يضل طول عمره عندي
:ولا اخر نفس بحياتي مراح اتركك لتفكرين غير كذا
لفت بصدددمه على صووته مستحيل :عاااادل
كان واقف وراها ومتكتف وهو يناظر لها بعصبيه
.تقدم وجلس مقابل لها بجنب ثامر
:ايه عادل يعني خلاص تزوجت بنساك طبعاً مستحيل
بلعت ريقها بتوتر:عادل شلون تطلع وتترك زوجتك قم قم يالله رح لها
رد عليها بعصبيه:وش عليك منها تركتها ولا لا ردي علي وش هالكلام الي اسمعه
ثامر تدخل وهو يشوف صمتها:الكلام الي سمعته تاثير كلامي لها
انا قرررت تجلس عندي ولا ترجع بسجلها بمعهد للغات
ناظر له بصدمه:شنووو قررت من مزاجك كذا مالها راي
ثامر وهو يناظر لها:طبعاً اخذت رايها وهي تتمنى تدرس وانا سجلتها
بمعهد اليانس فراسيس
لف عليها بصدمه:صحيح كلامه
هزت كتفها:ولا عندي خبر من كل الي يقول
رد يناظر لثامر:وبأمر مين تسوي هذا كله وحتى هي ماعندها خبر
ناظر له بنظره قاتله:بامري طبعاً مو انا ولي امرها
تالا بدى الخوف يدب فيها لو تخانقو والله ميفكهم احد من بعضهم الا الشرطه
وقفت وهي تقول:احنا جايين هنا نستانس ولا نسيت ياعادل كلامك
عادل وقف بنفس الوقت وقف ثامر:لا مانسيت جبتك تستانين وترجعين معي مو اترك عند عديم المسؤليه
وارجع هـ....
قاطعه ثامر ببرود:عديم المسؤليه انت الي تارك زوجتك لحالها بالفندق وانزل تتمشى
واعذارك الواهيه. شهقت من كلامه القوي وهي تمسك يد عادل:عادل الله يخليك هدي نفسك
احنا ببداية سفرتنا باااقي وقت طويل حتى نتناقش بهالموضوع
وانا بفكر لسى ماقلت شي
دف يدها بغضب واعصابه خلاص بتفلت:ماااافيه نقاش ولا تفكير جلسه مرااااح تجلسييين مع هذا
وانا اشم الهوى
ثامر بدى يطلع من بروده والغضب يبدى عليه. ثامر وغضب
ووجه عادل محد يتوقع وش ممكن يحصل
بخوف لفت لثامر:ثامر ((يتااار لطفـــاً))يكفي ارجوك
ثامر يحااول يسيطر على غضبه لكن عادل يستفززه:تالا اصعدي للفندق بسرعه
بصدمه ردت:وخليكم مع بعض (امكااان سييز) مستحيل
:شدد من قبضة يده وهو يصر على اسنانه:توووتـــا
:عمــــي وش قاعد يصيير
تصلب جسمها على صووته مستحيل بعد هالسنين تشوفه مستحيـــل
جمدت وثامر لاحظ عليها مسك يدها وهو يششد عليها:توتا اصعدي لخوانك فووق
بلعت ريقها وهي تهز راسها وتمشي مقفيه بدون لتلف
رغم ان فيه شي بداخلها يقول التفتي شوفيه شوي كيف صار شكله بعد هاسنين
لكن عقلها يقول اسرعي اسرعي بخطواتك حتى مايلمح بقايا شتاتك
دخلت مع بوابة الفندق بخطوات سريعه
واصوات تجي من راسها
والدنيا تدوور فيها توجهت للمصعد
ضغطت على الزر
بعصبيه
وصدى صوته يرن براسها
صووته ماتغير هو نفسه هو
صوته الي قبل8سنواااات
ليزال بعقلها وقلبها وكل شي بحياتها لو انكرت وجوده
لكن وجوده داخلها مو حب مثل قبل ولا كره
مشاعر ماتعرف وش هي بالضبط واليوم صووته صحى كل المشاعر الخامله داخلها
مشاعر ممزوجه بحب قديم شبه ميت مختلط بكرره نابع من اعماق عقلها
حب انتقام مات داخلها لكن ليزال ينعشه بعض الذكريات القاتله لها
كلها السنين الي مضتها برفقت عادل وساره واهل امها كلهم ادملت جميــع جروووحها
لكن ثامر اليوم صحاه او بلأصح هي صحته يوم قررت ترجع تعيش مع ثامر
حتى تبتعد عن عادل فتره
.ضربت الزر بعنف
سمعت صوت من خلفها يقول بالنقلش:stop
ردت باللغة التركه بصوتها المخنووق بدون ماتحس :iyi
صدت وهي تسرع لدرج مو قادره تتحمل النتظار.صعدت درجاته
بخطوات سريعها لكن احساس الالم براسها ارتفع
والصوات بدت تعلى داخل صوتها اتكت على حايط السلم
وهي تتمسك فيه بقووه شوي شوي بدت الدنيا تظلم فيها
خاارت قوااها وانفلتت يدينها من على الحائط
وهي تغيب عن الدنيا
انهار جسدها وبدى بالسقوط من اعلى عتبات السلم الى الارض


~~~~~~~~~~~~~~~

عند المقهى وبعد ماوصل لهم
شاف كيف عمه وعادل يناظرون لبعض بغضب عارم
تحول كل غضب عااادل عليه وهو يصرخ فيه
:من وين طلعت لنا وش جاايبك هنا منااااقص الا انـــــــــت بعد
لف على ثامر هو يصرخ فيه:شلووون تجيييبه معك ماعندك احساس ولا مشاااعر
انتجــاه بـ...قاطعه ثامر بغضب وهو يحاول مايبين لولد اخوه شي
هو مثل مايحب تالا يحبه هذا ولد اخوه وتربى على يده
:علي جاي لشغل هنا مو لسواد عيونك
ولـ..
علي بعدم فهم:وش يصير ومين البنت الي راحت من عندكم قبل شوي
ثامر اشر بيده :ولا شي وحده غلطانه تسئل عن مكان هنا
انت رح كمل شغلك انا عندي موضوع بتكلم مع عادل فيه والحقك اكيد فهد ينتظرك
علي هز راسه وهو حاس انهم يخبون عنه شي خاصه عمه:زين لا تتاخر على الجتماع
طلع من عندهم متجه للفندق
دخل وهو يشوف الأسعاف يطلع الفندق
شايل مريض
وفيه ناس تركض خلفه
ماهتم وهو يكمل طريقه
لقاعة الجتماعات الي حاجزها فهد
دخل وشاف اغلب الموظفين موجودين
مرر نظره بينهم فهد مو موجود
تقدم وجلس اااف بيمل وهو ينتظره
لا وعمه بعد ماجاء لسى
وش هالجماع كم مره تم تأجيله واخر شي يوم اجتمعو يتاخر المالك والمدير
طلع جواله وبدى يطقطق فيه
والطفش يلعب فيه ..
:علي خير تاخر المدير
رد على جاسم الي يتسأل بطفش:ابوه انا وش يعرفني
سيف:وش دعوى ذابح اخوك ترد عليه كذا
لف عليه:سفووه خلك بملفك قبل يجي المدير يلعن خيرك
لمعلوميتك تراه معصب ااااخر شي
شهق جاسم وهو يقول بضحكه شماته:الا رحت فيها ياسيف عاد ثامر مايعصب لشي سهل
رنت كلمة جاسم بأذنه صاادق عمه مايعصب ليش سهل
اكيد شي كايد وكبير وله علاقه بعادل وش ممكن يكون بالاصل عادل وثامر ميطيقون بعض
لكن اليوم كانو يتكلمون مع بعض و............:لااااااااا مستحيل
قال كلمته وهو يفز واقف والجميع يناظر له
قبل يتحرك شاف عمه يدخل بخطوات غاضبه
وصل لكرسيه وهو يسحبه بعنف ويحذف ملفه على الطاوله ويجلس
لف وشاف مكان فهد فاضي:لااااا مااناااقص الا هذا بعد
وتكمل
واحنا فاضين لمزااج فهد بيــه متى ماروق يشرف
لف على سيف :اتصـــــــــل فيــه
سيف اشر براسه:ان شاءالله طال عمرك
طلع جواله وهو يدق
دق لين انقطع ولا رد:مايرد
خبط بيده على الطاوله بغضب:وين ذااالف هذا
علي بتوتر من عصبيته عمه:عمــي هدي نفسك اكيد صار له ضرف
ولا مايغيب كذا
وقف وهو يقول:انا ماشي ماقدر انتظر اكثر من كذا لو جاء اعقدو الجماااع بدووني
علي بصدمه:عمي شلوون صعبه بدوونك
وش عندك عسى خير
ثامر بغضب:ماااهو خيير مااهو خييير وعادل بحياتي
المهم خلك هنا وشف وين مختفي الثاني انا لازم امشي الحين
ولو مجاء بعد عشر دقايق أجل الأجتماااع
علي هز راسه بالموافقه وهو متوتر:ان شاءالله
طلع من الصاله وهو توجه لرسبشن
وقف وهو يتكلم معهم بالنقلش يسئل عن غرفة ياسر السيفي
شوي وعطاه الرقم
صعد
بخطوات سريعه يعرف حالها بعد مسمعت صوت علي حتى لو مشافته
وصل لجناحهم دق الباب لا رد
رجع يتصل بالجوال
ويدق الباب بنفس الوقت تفتح يعني تفتح
مراح يرجع بدون لايشوفها
سمع صوت من ورا الباب
:ميــن
توقف الزمن فيه وصوتها مثل ترانيم اغنية حزينه صداها براسه
صحى على صوتها مره ثانيه
وهي تقول:مييين قلت اااف وين ياسرو وش يعرفني فرنسي ارطن معهم الحين
بلع ريقه وهو يستجمع قووته ويقول بصووت اظهر فيه البروود:ممكن اكلم تالا
سكتت وهي تحاول تتعرف على الصووت ردت:نعــم مين اقولها
غمض عيونه وهو يدعي ربه ينتهي العذاب الي يعيشه:عمــها ثاامر
شهقت بصدمه وهي تحط يدها على فمها بصدمه وهي تتراجع راكضه
للغرفه وتسب نفسها:اكيد سمعك الفرنسي سمعك ماتتوبين الا توهقين نفسك وتحطين نفسك بموواقف غبيييييه
وش بيقول عنك يالغبيييه
طقت باب تالا لكن ماسمعت رد

فتحت الباب ودخلت:تلوووو وييينك الفرنسي هنا بيشوووفك
ماافيه رد
:تاااالا بنــت
ويينك
تلفتت بالغرفه كلها مافيه رد
شافت جوالها على الكوميدنا اقتربت منه وشافته يشر اتصال
ثامر يتصل مو مرسلها تناديها ليش يدق
توجهت للحمام وطقته :تاااالا بنت رددي طيب
ماسمعت رد فتحت الباب وشافت ملابسها معلقه البنت بدله ملابسها
يعني طالعه
بس ليش مقالت لهم طلعت وهي تتجه تفتح الدولاب مشافت عبايتها
رجعت واخذت الجوال
وهي تتجه للباب بس تراجعت قبل وهي تخذ عبايتها وتلبسها وتلبس الطرحه
وتطلع
فتحت الباب وهي تقول:تالا موو فيه
لف عليها بصدمه من خوفه على تالا نسي ان الي قدامه ساااره ساره عشقه الخفي
:شتقوووليين انتي شلون مو موجوده انا قايل لها تصعد لغرفتها
انعقد حاجبها:كيف يعني انت شفتها قبل
هز راسه بايه والخوف يدب فيه:ايه كنت جالس معها بالمقهى وجانا عادل
:عااادل.. قالتها بصدمه..وتخاانقتو كالعاده عندها
ثامر بضيق:نقاش عادي بس اخوك طول عمره مرييض شسوي فيه
قلت لها ترووح
ساره بعدم تصديق:وهي سمعت كلامك وراحت تاركتك مع عادل لوحدكم اقنعني
مسح على وجهه بضيق: لا رفضت رفضت بس شااافت علي وراحت حتى ماتواجهه
هنا توقف كل شي قدام ساره :شتقول انت تاااالا شافت علي
تواجهته معه وجاي تسئل عنها بكل برود يعني مراح تعرف وش حالها
ثامر تافف وهو يضرب الجداار بعصبيه:لتوتريييني اكـــثر انا مو مستوعب هي واين راحت
ساره صرخت بغضب:تالا مختفــيه وجوالها هنا واوراقها
طالع بعبايتها فقـــط وين ممكن تروح وهي مااتعرف شي هنا وفوق هذا مااتعرف فرنسي ولا انقلــش
ثااامر مستوعب الي سويتوووه فيها بعد 8سنوااات غيااااب
نفض راسه
وهو يصرخ بغضب مقاطعها :صاار ذنبي الحين وانتم ابريــاااء
وش يعرفني انها راح تشوفه هنا وش يعرفني انكم بتنزلوون هنا بنفس فندقنــا
انا ماااعلم الغيب وش يعرررفني ان هذا بيصيييييييير كله
واصلا انتم الي جبتوها هنا وانتم تعرفون ان علي يعيش هنا ويـ..
:وش صاااير
كان ياسر يطلع من الجناح وهو يسئل بصدمه من وجود عمه
:تااالا يووووك(ليست موجوده)
ياسر ماستوعب:شنووو
صرخت فيه:مو وقت فهاوووتك تالا مو هنا مفقوووده
صرخ بصدمه:مفقووووووووووده
تلفت يمين يسار
ضحك بصدمه:هههههههه شلون يعني دادا هي تختفي فجئه كذا
ساره بخوف ودموع تنزل:ياسر صدق تالا مو هنا وهي ماتعرف شي هنا تعرف مامعها لغه الا تركييه
قلت لها مراح تستفيدين من التركي تعلمي غيره بس ماسمعتني
ياسر ناظر لها:وقته هذا الحين قولي لي اخر مره شفتيها متى
ساره بدموع:البارح
ثامر بسرعه:قبل ساعه كانت معي وطلعت لغرفتها جيت بشوفها ماهي فيه
ياسر بتفيكر:يعني ماصعدت لغرفتها هذا الي بتقوله
ثامر هز راسه :نعــم كانت ضايقه لن صار موقف بيني وبين عادل
ياسر كمل:كا العاده مو غريب عليكم بس ليش قداامها تعرفون انه يحرق قلبها كرهكم لبعض
ساره بحقد:وكمل عليها بـ...قاطع كلامها ثامر:الحين بعرف وين ممكن تروح
ياسر هز كتفه:وين ممكن تروح لعادل مثلا .هز راسه..مستحيل
مراح تروح لهم
ساره بتدخل:اصلا عادل مشى اتصل علي قبل شوي وقال انه بيروح لمرسيلياء ومراح يرجع الا بعد سبوعين
ياسر :احسن قايل له لينشغل فينا خله يستانس
ثامر بعصبيه:همكم عادل الحين اختك اختك مختفيه
:عمــــي
تاافف بغضب:انتي كل شوي تطلع لي بمكاان وش تبي خير مو وافضي مشغول انزل تحت شف فهد وينه
علي بتعجب من عصبيته عمه اليوم غير مبرره:انا كنت بقولك عن فهد
لف عليه :وش فيه بعد
علي وعينه على ياسر الي يناظر له بستغراب منه مايعرفه مين لكن سمعه وهو يقول لثامر عمي
يصير ولد عمه ولا مين يكون
:بالمستشفى
ثامر بصدمه:وشوو وش فييه
علي :مو هو اسعف وحده اغمى عليها هنا بالفندق
وهو اتصل بالاسعاف ويوم مشاف معها احد راح معها
ثامر حس بنغزه بقلبه:شلوون اسعف وحده وهنا هنااا بالفندق
ساره برعب صرخت:
متى وكم الساعه ووين شافها يعرفها
علي هز كتفه:مدري ماضن يعرفه بس وانا داخل للفندق شفت الاسعاف يطلع
من هنا
ساره بعصبيه:وش يدرينا متى
دخلت كم السااعه قلنا
ثامر خلاص تاكد: بنفس الوقت الي دخلت فييه بالفندق
..كمل كلامه..علي انت رح لشركه لتتركها فاضيه انا بشوف فهد والحقك
علي بعد صمت هز راسه وهو يتراجع نازل لتحت
و بباله عادل شلون تصادف معه اليوم ووش جابه هنا والناس الي هنا مين معه عمه ,
.
ثامر طلع جواله وهو يتصل بفهد الي بعد كم رنه رد عليه وهو يجالس بالنتظار
:هلا ثامر

ثامر بسرعه:فهد انت وينك باي مستشفى
فهد استغرب صوته الخايف:خير ثامر وش فيك
ثامر بعصبيه:فهد جاااوب وينك بعدين اقولك
فهد وصف له المستشفى والي كان قريب منهم
نزلو شبه يركضون وثامر سكر الجوال بوجه فهد

..بعد عشردقايق وصلو للمستشفى
نزلو من سيارت عادل
ساره شبه تركض وياسروثامر وراه بخطوات سريعه

راقمهم حتى دخلو نزل ودخل وراهم
..ثامر مو طبيعي ولازم يشوف وش وراه
تبعهم وهم يسرعون داخلين لقسم الطواري
اقترب اكثر وهو يشوف فهد يوقف يواجهم
وقف يسمع صوت عمه:وينها فهد وينها
فهد بتعجب من ثامر وخوف طبعا:خير ثامر تعرفها
صرخت ساره:قل باي غرفه بعدين نفهمك
فهد بتوتر اشر لغرفه قدامه:هنا بس تطنو مافيها شي
ركضت هي وياسر وثامر وارهم تاركين فهد يراقبهم بصدمه
:تااالا حبيبتي
تالا رفعت نظرها لهم
:ساره
ساره جلست بطرف السرير وهي تظمها:ياروح ساره وش فيك خوفتينا عليك
هزت كتفها وهي تقول:ايم ايم بان تلاش يوك(انا بخير لاتقلقين)
تقدم ثامر من الجهه الثانيه لسرير .قبلها مع جبينها وهو يهمس لها:اسف اسف ياروح عمك
ابتسم له حتى تطمنه:مصار شي ياقلبي

..........

سرحه وهو ينتظر ثامر يطلع من عند هالبنت الغريبه
..تذكر كيف شكلها وهي تدخل تركض من الباب وتتوجه للمصعد
حاولت تفتح المصعد لكن تاخر لن فيه ناس لكن هي ملاحظة بسبب توترها
فصارت تضرب الزر بعنف هو تكلم حتى ينبهها انه معلق:Stop
ردت عليه بلغة مافهمها:iyi
شافها تلف وتمشي لسلم بدون لاتلف وراها
هو راقبها
بالبسها الخليجي لكن لغتها اجنبيه لفتت انتبهها.
لاحظ حركتها الغريبه وهي تصعد لسلم
وكان بخطواتها شي غريب
استوعب وهو يشوفها تتمسك بالسياج
فهم انها تدوخ اسرع بخطوات سريييعه
لها وقبل يوصل شافها تترنح وبعده سقطت مغمى عليها
ركض وهو يسندها قبل لا ياصل راسها الارض
مسكها وسندها بالارض حاول يصحيها لكن مافيه حركه
سحب الثامها حتى تتنفس خاف تختنق
دق صرخ الناس الي اقتربت تشوف وش يصير:اسعااف اسعاااف
ثواني ووصل السعاف
الخاص بالفندق
اسعفها اسعاف مبدئ وشالها للمستشفى وهو مشى معها ماقدر يتركها
بعد محاول يتعرف عليها لكن فشل لن مامعها دليل لهويتها

:فهــد
صحى من شروده وهو يناظر لعلي الي واقف قدامه:علــي..مسح على وجهه وهو يتذكر..وش صار بالجتماع
علي بعد صمت ثواني..تأجل طبعاً اعقده عنكم مثلاً
فهد بضيق:اااااف هذا عاشر مره يتأجل
علي ناظر للغرفه الي دخل منها عمه:مين البنت الي اسعفت
فهد بعد تفكير:المفروض انت تعرف مين بماان عمك يعرفها
علي بحيره:ياليت لكن مع الاسف معرفها طبعاً ماشفتها لكن شفت اهلها ماعرفتهم
جلس مقابل له..على العموم يطلع ونعرف
سكتو وكلً سرح بفكاااره علي ووجود عادل بعد سنوااات ياترى وش وضع تالا هل نسيته هل تزوجت
وش سوت بحياتها اخبارها مقطووعه عنه يموت ويسمع لو خبر بسيط
لكن مستحييل عمه قاطع كل السبل عليه
.
فهد وصورتها وهي غايبه عن العالم بين يدينه ماتغيب عن نظره من شالها للأسعاف

:لتعودينها تخوفينا عليك من يستاهل تتعبين عشان
:عادل وثامر
همست بساماهم
على مسمع فهد الي وقف وهو يناظر لها
ظمها ثامر بضيق:والله مانستاهل ياروح ثامر منستاهل زعلك هذا كله علينا
ساره ماسكه يدها من الجهه الثانه قالت بقهر منهم:الله مبتليك بثنين لكن مو شرط تزعلين عليهم كل وقت
اوكز اوكززز مانشره عليهم
رمقها بنظره ثامر وهو يحاول يفهم الكلم الي قالتها فاهم انها مسبه
:فاهم انك تسبين يابنت خالد تعقلي
ماردت عليه بعد مانتبهت للي واقف ورا فهد يوناظر لهم
وعينه على تالا بعد همستها عرفها عرفها ووقف الزمن فيه
صوتها بعد هالسنوات مانسيه مستحيل ينسااه
هذي النسانه الوحيده الي حبها كيف ينسى صوتها
وقفت وعينها عليه شدت على يد ساااره بقووه
ساره حست ان اصابعها بتنكسر غمضت عيونها وهي تحاول تسيطر على اعصابها ولا تنفجر فيه ليزااال واقف ويرااااقب
شددت على اسنااانها وهي تهمس بقرب ثامر متاحمله المهم ماسمعها ياسر:ابعد ولد اخوووك من هنا لسوي مصيــبه
ثامر غمض عيونه محد مثل وضعه بين نارين بنت اخوه وولد اخوه كلهم قطعه من قلبه
:الف شكر يافهد مراح انسى معروفك هذا مع السلامه اشوفك بالشركه
فهد هز راسه بصمت الوضع غريب غريــب جداً
راقبهم حتى اختفو من قدامه لف لعلي :عرفتهم الحـ....سكت وهو يتلفت بالاطراف بس مكانه اختفى
هز كتفه ببرود
ولف طالع من المكان
متوجه لشركه




......انتهى



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 31-10-2015, 06:45 PM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان


رواية مرهه جميل للأمام

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 09-11-2015, 04:40 PM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان


متى البارت !!!!!!!!!!!!!!1

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 09-11-2015, 07:59 PM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان



السلام عليكم
بدايه جميله لروايتك وان شاء الله متابعه لك

//

احم الي فهمته الحين ان ياسر وتالا اخوان وثامر عمهم
وثامر حسب مافهمته انه هو الي جاء العرس في البارت الاول بس اتوقع انه
شخص اخر بس ليه للان ماظهر عنه شئ ؟!

واذا كان هو فـ جيهان هي اخته وعمة ياسر وتالا
بس مااتوقع يكون هو فأكيد عادل ماراح يتزوج اخت ثامر بسبب خلافهم
والي ودي ينكشف سببه بأسرع وقت !

وثامر هو يحب ساره بس زين انه حب مو متبادل لانه اكيد ثامر ماخطبها عشان
خلافه هو واخوها واكيد ماراح يرضى
واكيد ثامر ماراح ينزل نفسه ويخطب اخته

وعلي وتالا :
قالت تالا انها حبته عشان تنتقم بس المهم انها حبته
انـتقـآام !؟
بس هو ولد عمها بس ياسر مايعرف بـ هشئ
وتالا امكن ماكانت تعرف انه ولد عمه بعدين عرفت ..

وفهد هو بعد ولد عمهم او وش ؟؟

وعادل وش علاقته بـ تالا ؟

وياسر وساره وش يقربون لبعض لانهم يتقابلون مع بعض اقصد لما قال لها انه اقنع تالا وهو مو محرم لها ؟؟!

//

وبعد وش مواعيد البارتات ؟

وبإنتظار البارت القادم

ودي لكِ
..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 11-11-2015, 06:06 PM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
21302798094 رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان



^^
امم بعد ماقريت البارت مره ثانيه وركزت فيه

اكتشفت انه عادل وساره خال وخالة ياسر وتالا
الحين عرفت وش علاقتهم

اما الي دخل عليهم بالعرس فهو شخص ثاني ماظهر للأن
لان تالا كانت تحتقره فهو ليس ثامر

والي دخل عليهم بالعرس والي هو اخو جيهان زوجة عادل
وبما انه عايش بفرنسا امكن يظهر بالبارت الـجـآي ..


وبـأِنـتـظـار الـبـآرت الـجـآي
لآتتأخرين علينا
..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 13-11-2015, 07:43 AM
صورة الوجــــــــد الرمزية
الوجــــــــد الوجــــــــد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان


السلام عليكم صباح الخير جميــعاً


كل من طل على روايتي ودعمني لكم مني جزيل الشكر

شرفتوووني بطلتكم الغاليه على قلبــي

انتظرو الفصل القادم قريب


رواية ضاع الأمل في غيمة الأحزان

الوسوم
الأمل , الميزان , رواية , غيمة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف تقضي على الملل عـآزف أمل مواضيع عامة - غرام 8 06-10-2017 11:25 AM
رواية جريئة كادي فلسطين نقاش و حوار - غرام 32 29-07-2016 08:01 PM
رواية هدف الموت / بقلمي؛كاملة وردة الإسلام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 36 18-07-2016 08:58 AM
رواية وتين/بقلمي WMA. روايات - طويلة 69 26-02-2016 01:34 PM
طوق الأمل غدو الطموحة خواطر - نثر - عذب الكلام 3 27-09-2015 03:43 PM

الساعة الآن +3: 02:39 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1