اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 24-10-2015, 12:29 PM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


ما فيـه بارت جديد ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 24-10-2015, 01:58 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


السلام عليكم

اليوم بس اكتشفت روايتك بين سطور المنتدى

كملي دربك خضر بس محتاجة صبر واستمرار

كل شي في روايتك حلو

بالتوفيق

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 24-10-2015, 06:58 PM
joj17 joj17 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


بارت جميل جداً عجبني اسلوبك بالكتابة اما عن التوقعات كل متحمسه قليلة صراحه انتظر البارت الجاي بفارغ الصبر حنين حيييييل حزنتني متعب يقهر..يقهر..يقهر..يقهر..يقهر..يقهر ياخي مستفز بالحييييل طارق صراحه شخصيته جداً رائعة يعني احيان احسه صارم واحيان احسه حنون واحيان حكيم يعني شخصيته جداً رائعة اما فيصل صراحه مرررره حزني يا اني احس فيه كمية حزن صراحه اعجبتني خطوته بانه رجع للجنوب وبثثث وانتظر البارت الجاي ومفقه حبيبتي-..-

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 25-10-2015, 12:12 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحلوة المزيونه مشاهدة المشاركة
متعب يقهههههههر ...ماادري كيــف هالانســان
حنيــن تعـور القـلب

فيــصل توقعت وماتوقعت إن بيروح المملكه ههههه
تحمــست أعرف كيف راح يــكون اللقاء بينـه وبيـن العائـله

مفلح أكـره هالنـوع من الرجـال اللي يتـبع زوجـته في كــل شي
عورت قلـبي شــوق ...الله يعيـنهم على هالأخـو

يعطـيك العافيـه على هالبـارت وياليـت لو تكـبرين الخط

بإنتظارك


هلا وغلا بالحلوة منوره ياعسل
يسلموو على تواجدك وتوقعاتك عسوله
الله يعافيك ان شاءالله اكبر الخط
كوني بالقرب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 25-10-2015, 12:14 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحلوة المزيونه مشاهدة المشاركة
ما فيـه بارت جديد ؟
معليش يالغلا عاد الاب انكسر علي
بس ماعليه ان شاءالله يومين وانزل الفصل الرابع
كوني بالقرب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 25-10-2015, 12:17 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

اليوم بس اكتشفت روايتك بين سطور المنتدى

كملي دربك خضر بس محتاجة صبر واستمرار

كل شي في روايتك حلو

بالتوفيق

دمت بود

وعليكم والسلام
أسعدني تواجدك لامارا ان شاءالله راح استمر
الأحلى مرورك غلاي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 28-10-2015, 11:04 PM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها joj17 مشاهدة المشاركة
بارت جميل جداً عجبني اسلوبك بالكتابة اما عن التوقعات كل متحمسه قليلة صراحه انتظر البارت الجاي بفارغ الصبر حنين حيييييل حزنتني متعب يقهر..يقهر..يقهر..يقهر..يقهر..يقهر ياخي مستفز بالحييييل طارق صراحه شخصيته جداً رائعة يعني احيان احسه صارم واحيان احسه حنون واحيان حكيم يعني شخصيته جداً رائعة اما فيصل صراحه مرررره حزني يا اني احس فيه كمية حزن صراحه اعجبتني خطوته بانه رجع للجنوب وبثثث وانتظر البارت الجاي ومفقه حبيبتي-..-
هلا وغلا أسعدني تواجدك يالغلا.
ان شاء الله البآرت بكره
كوني بالقرب
ودي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 28-10-2015, 11:13 PM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي



اسعد الله صبآحكم ومسآئكم بكل خير
اعتذر اني مانزلت الفصل الرابع
ان شاء الله بكره بنزله كونوا بالقرب.
عاد اسعدوني بتعليقاتكم الحلوه

محبتكم ورود الجنوب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 29-10-2015, 05:26 PM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي





مَساءُ الخيرِ يا أحبَّـه
‎مَساءُ الطَّــاعة وَ نـورُها ،،

‎وَ مساءُ الرّاحَــة ، والسَّـلام ، وَ السَّــكينة

,,

الفصل الرابع.

,,

بنفس المكآآن نزل من التآكسي وهو ينآظر حوله ،،كل شي تغير حوله حتى هو ما عرف نفسه بذا المكآن،،
مآكان كذآ ،،قسم دآآخله انه كل شي مو مصدقه،،
ويييييييين الحنين والذكرى والسنين،،
صآآرالمكآآن بآآرد وفآآقد كل شي ؟؟

هو ألي تغير والزمن ولا النآآس،،مآآعآد شي مثل اول
يدور اي شي كآآن محتفظ فيه دآآخله ،،بس !!
مالقى شي ضيعه ورجع لقآه؟؟

المكآآن صآر متروس بالعماير وبعض الفلل ،،هو يذكر زين كآآنت القريه كلهآ بيوت شعبيه على قد أهلهآ،،بس الحين صآر كل شي غير ،،

دقق بنظره على مكآآن بعيييد وقريب من ذاكرته..إيه يذكره زين دكان ابو منير ألي كآن ضيق والحين صآآر سوبر ماركت ،،شلوووووون ما يذكره وهو كآآن الدكآن الوحيد بالقريه،،
الحين بس اكتشف انه غآآب وغآبت أشياء كثير.

مآكآآن بحآضرهم هو كآآن بمآضيهم،،عشر سنين مرت
وتغير كل شي من حوله بس نفس الجمآآل والطبيعة ما تغيرت.

تحرك بخطوآآت سريعه وهو يحآآول يثبت شنطته ألي جآرهآ خلفه ،،الحجار بتعدم عجلات الشنطه من قوتهآآآآ،
تأأفف بضيق وعدل شنطة الاب ألي على كتفه ،،سمع صوت خلفه صد:مين انت.
ابتسم على برآءت الطفل وابتعد عنه يكمل طريقه،،كل ألي مروا حوله ينآظروا فيه وكأنه مخلوق غريب جا من بعيد.

مآيدري وش ألي رجعه بس صوت الحنين ألي دآخله كآن أقوى منه ،،من غير شعور غير رحلته من بريطانيا لي للمملكة للجنوب.

وقف بعد مآعرف بيت جده،،أصلاً ما عاده بيت مثل أول صآر فله من دورين،،يالله حتى هنآآ ضاعت منه ملآمحه وندفن جزء من ذآكرته.
هو ما يبغى كذآ،،هو يبغى أول وزمن أول ؟؟
يبغى المآضى وريحة هله والشتاء ببرده،،
يبغى التفآآصيل بلي مضى ،،يبغى يشم ريحة أرضه وتلعب به الريآح ويغوص بتفآصيل الذكرى ،،

أخذ نفس وتقدم صوب الباب وجره بتردد،،بلحظه بس وده يترك الشوق ويرجع من وين ما جا.
وده على كبريائه ولا حنينه ؟؟

جر شنطته بعد ما دخل وعيونه بوسط الحوش الكبير ،،دقق بنظره يمكن تغير المكآن بتفآآصيل مختلفه بس المكآن من دآخل مثل ماهو.

بلع ريقه وعيونه طآحت عليه بلهفه ..شآفه إيه بس هذاك لِسَّه ما آنتبه له ،،خآطره يصرخ ويقول انه جاه ومشتآآق حيل له.

اتكى على عصآآه بعد ما نزل من الرج وهو يقول بصوت بعد ما شآفه واقف بعيد: أديب تعال اسقى الورد بالمشتل لا يذبل.
عقد حوآجبه وهو يشوفه وآقف ولا كآنه نادا عليه ..ضيق عيونه أكثر وضعف نظره غالب عليه ،،الكبر شين والعمر راح مابقى شي.
بس بلحظه صرخ وهو يقول بفزع عرفه ماجهله هذآ هو نفس ملامح هذآك الغآيب ،،طآح من طوله وعصآآه سآبقته قبله وهو يصرخ :جراح جراح جيت ياعز ابوك.

نزل شنطة الاب على الارض جنب شنطته السوداء الكبيرة ..تحرك بخطوآت سريعه قريبه للركض وهو يشوفه منهآر على الارض وماعلى لسآنه إلا (جرآح).

طلعوآ كلهم بخطوآت سريعه بعد ماسمعوا صرآخ برآ،،امآ هو ما اهتم لي احد متجآهلهم كلهم وهو يسمع اصوآت مفترقه بإسمه.

نزل بكل جسمه وقآل بعد ماضم كفوفه بكف جده بلهفه وصوت يملاه الحنين: يآ عزوة جرآح وولده يآتاج رآسي،،(سحب يدينه ولمه لي صدره وبصوت مخنوق رجعه لي عشر سنين وراء) يبه يآبو الفيصل.

شد عليه ودموعه تنزل وهو يقول بحرقه وشوق الحين بس عرف انه هو لمآ قآل (يآبو الفيصل ):والله انه انت جيت جيت يا بوي.
فيصل ودموعه نزلت ماحس فيهآ أصلاً ..شلون وكيف مايدري،،
بس ألي حس فيه مثل القطرآت بملوحتهآ على خدوده ،،همس بحنين وهو يقول :جيتك وراضي جيتك ياعزوتي.

ابو جراح ابتعد عنه ولين الحين يدينه على ظهره نآظر بملامحه وهو يسمع صوت خلفه يقول بصدمه:الفيصل.

فيصل ما صد ولا رد على احد نآظر بملامح جده وتجآعيد يملاهآ،،رفع كفه ومسح دموع جده وقال :ما عاش من نزل دموعك يبه.
ابو جراح والرجفه تسري بجسمه لين الحين مو مصدق حفيده حوله وقريب منه :تنزل لك ولا نتزل عليك.
فيصل فهم قصده،،تنزل بشوفته ولا تنزل بقتله ،،رفع يده ومسح على وجهه بكفه وهو سآكت.،،ماعاد فيه يهرج اكثر.

انحنى صوبهم وهو يشوف سكوتهم وسكوت ألي واقفين معه ،،لين الحين مو مستوعبين وجود الفيصل ،،قآل بشوق :الفيصل.
فيصل لتفت وعيونه صآرت على ملامح شخص قربه ,,,هو متذكره هذا عمه عبدالعزيز مآكآن موجود يوم إلي صآر ،،بس بدآخله شآيل عليهم كلهم ،،عشر سنين حتى اتصآل ما آتصلوا،،عشر سنين ضيع فيهآ ملامحهم وغآبة عنه آصوآتهم،،عشر سنين وكآنهآ مئة سنه بالنسبه له.

عبدالعزيز مد يده ولفهآ حول فيصل وهو يقربه له ،،نزلت دموعه وشد عليه بقوته وهو يقول:الحمدالله على السلامه ياولد جراح تو مانورت الجنوب يآبوي.

فيصل أخذ نفس وهو يقآوم دموعه..الحين بس حس نفسه ضعيف ضعيف مررره لدرجة دموعه مآعاد حس فيهآ وهي تزل على خدوده،،
كآن يحآرب أحساس الشوق والحنين،،
والحين حس برآحه عجيبه مآلهآ وصف ،،وهو بعد وتجبر قلبه عليهم،،بس الحين هم ألي يبيهم ومايبي غيرهم.
هم عزوته،،هم أهله وكل دنيته،،ماله احد غيرهم مهمآ صآر.

فيصل رفع يده اليسآر وسآعته الجلد السودا تزين معصمه ،،مسح دموعه بطرف أصآبعه وهو يقول:الله يسلمك يآعمي.

ابتعد عبدالعزيز وعيونه على ابوه واللهفة الواضحه عليه،،يدري ان ابوه يشوف فيصل بالدنيا كلهآ،،أخذ نفس ووقف وبخطوآت سريعه تحرك لي دآخل البيت وهو يصرخ بفرح:يآولد ام جراح يالغاليه.

لم فيصل جده ووقفه وهو سآحب عصآه بيده اليمين ،،صد على اربعه اشخآص ينآظروا فيه بصمت وكل واحد واقف بمكآن كأنهم مستغربين ومو مصدقين تواجده.

ابوجراح بفرح :تعالوا سلموا على ولد عمكم.
تقدم طارق وهو يبتسم :الحمد الله على السلامه ياولد عمي.
ابتعد عنه فيصل بعد ماضمه لي صدره ،،طارق صديقه وأقرب اولاد عمه له بس بعد ألي صآر ماعاد صآروا قراب من بعض عشر سنين وكل واحد ما يدري عن الثآني.

ابتعد عن تركي ومتعب اللي سلموا عليه بعد طارق وهو يقول :الله يسلمكم.

عقد ابو جراح حوآجبه وعيونه على سعود اللي وصل الصبآح بعد ما أخذ اجازه من دوامه:ما تبغى تسلم على ولد عمك ياسعود.

تقدم ببرود وعيونه على فيصل وهو يقول :افا يبه أكيد بسلم على ولد عمي.

رفع فيصل حآجبه الأيسر وهو يلتمس السخريه بنبرة سعود ،،تقدم سعود صوبه وسلم عليه :ماشاءالله تو تذكر اهلك على العموم الحمد الله على السلامه.

سحب طارق فيصل بعد مآشآف وجه جده انقلب من طريقة سعود بالكلام ،،أصلا ما أعطى فيصل يرد عليه ،،جره صوب مدخل البيت وهو يسمع بكاء جدته ألي تقول بشوق:وينه ياعبدالعزيز وينه ليش ما جا.

ضمهآ عبد العزيز لي صدره ومسرع ما دفته بخفه وهي تسمع صوت يقول:يمه يمه.
مدت يدينهآ وهي تتقدم بخطوآت سريعه مو شآيفه ترامس القهوة والشآي قبآله ،،دفت الصنيه برجلهآ وهي مو حآسه بالفوضى ألي صآرت من الفناجين والكأسات ألي أصدرت ضجه.

ردت ودموعهآ تنزل :ياقلب أمك وعيونهآ يآروح شيخه ياولد جراح.
ركض صوبهآ ومسرع ماضمهآ لي صدره وهو يردد:يمه يمه.
قبلت كتفه بحب وخدوده ودموعهآ تنزل مع كل كلمه وهي تقول :أمي انت يالفيصل يآحرقة قلبي يآنور دنيتي.

فيصل انحنى ومسرع ما طاح على الارض يقبل رجولهآ بحب ودموعه تنزل :ارضي علي يمه.
الجدة شيخه مدت يدهآ وشدته من قميصه لي فوق وهي تقول:راضيه عليك ياولد جراح راضيه عليك يآروح جدتك عاذرتك يمه والله عاذرتك.

وقف وضمهآ له ودموعه على خده ،،الحين حس براحه فعلاً ،،هي بس ألي تستحق انه يجي عشآنهآ،،هي الوحيدة ألي بكته بكل مكالمه لهآ ،،حنينهآ ولهفتهآ عشآنه دعاهآ له بكل كلمه تقولهآ صدقته هو وكذبة غيره،،ومآ رجع علشآنهم رجع علشآنهآ هي رجع لهآ يشوفهآ ويطلب رضاهآ.

الجدة شيخه شهقت بصوت عآلي أوجع قلبه وهي تقول ببكاء متواصل :رجعت لي يمه رجعت لي أمك رجعت يآجراح رجعت يالغالي.

فيصل بتأكيد ووجع وهو يدري دآمهآ نآدته جرآح تبغاه يرد عليهآ :والله رجعت يمه رجعت علشآنك مو علشآنهم.

الجده شيخه زاد بكاهآ أكثر وتشبثت فيه وهي تضمه لي صدرهآ..مو مصدقه شوفته...أصلاً ماصدقت وهي تشوفه قبآلهآ ،،تشم ريحته ألي فقدتهآ من زمن،،تتأمل ملامحه ألي ظهرت وتغيرت تفآصيلهآ وبآنت حدتهآ،،
تغير عليهآ بس ما تغير حنينه وحبه لهآ ،،
يقولهآ جيت علشآنك مو علشآنهم تدري فيه مجروح منهم وضايق ،،
بس يكفيهآ انه صآر قبآل عينهآ،،
الحين بس ارتاح قلبهآ،،وخف وجعهآ بشوفته سالم.

امآ بالمطبخ ضمة اختهآ لي صدرهآ وعيونهآ على ساره وحنين وهم يبكون،،الكل انفجر بالبكاء بسبب جدتهآ ألي صوت بكاهآ وشهقآتهآ أوجعت قلوبهم،،
أخذت نفس وغمضت عيونهآ تمنع باقي دموعهآ لا تنزل:خلاص بندورة اهدي.
البندري ببكاء وهي تسمع صوت جدتهآ:أوجعت قلبي جدة شيخه ماتوقعتهآ تنهار كذا.
ساره مدت يدهآ وسحبت لهآ منديل تُمسح دموعهآ:أيه والله انهآ أوجعت قلبي (مسحت دموعهآ ورجعت تقول) هي أصلاً ماصدقت تشوفه هالقاسي.
حنين :ماتوقعت أمي شيخه تحبه هالكثر.

ابتسمت العنود وهي تُمسح خشمهآ بالمنديل بعد ماسمعت كلام حنين ..هي اكثر وحده عآشة مع جدتهآ ،،خمس سنوآت وهي تسمع بكى جدتهآ اخر الليل دعآهآ ولهفتهآ وقت ما تكلمه،،اشيآء كثيره يجهلونهآ وهي الوحيدة تعرفهآ،،
(يا الله) قآلتهآ بقلبهآ ماتوقعت بعد هالسنين وطول الانتظار يرجع الفيصل،،هي تذكر سالفته زين وهذاك اليوم المشؤم ألي عآشوه بتفآصيله.
أخذت نفس وعيونهآ على البنات تدقق بتفآصيلهم وهي تسمع همسهم بالموضوع ألي صآر له قبل عشر سنين،،،صح كانت بعمر 15 وقتهآ و ماكآن احد راضي يتكلم لين انتشر الموضوع بالقريه كلهآ
وصآرت سآلفه كبيره مالهآ اول وتآلي،؟؟

صحت من سرحآنهآ على صوت جدهآ ألي سمعت فيه معزوفة جديدة ،،صوته ألي رجعهآ عشر سنين وراء،،الفرحه ألي واضحه بتفآصيله والبهجة مع كل كلمه يقولهآ،،

رجع لهآ نفس الصوت ألي فيه فرحه وآضحة يقول( العنود العنود تعالي يآ بوك إنتي والبنات كلهم طلعوآ ما بقى ألا انآ)فزت وافقه ومسرع مآعدلت جلالهآ وتوجهه كلامهآآ للبنات:وش فيكم جآلسين تحركوا.

خرجوا بخطوآت سريعه صوب الصآله ألي قبآلهم مآبين المطبخ والصآله ألا مدخل صغير ،،تكلمت العنود وعيونهآ على جدهآ وشكل الكل اختفى حتى جدتهم:هلا يبه أمر يالغالي.

الجد بفرحه مد لهآ الجوآل بعد ماطلعه من جيبه الأمامي :يابوك دقي لي على مفلح ولد اخوي بعزمه هو وأهله على العشا تو قلت لي طارق وسعود ومتعب ينزلوا لي أبها يجبوا أغراض ويمروا المطعم يجيبوا عشا معهم (سكت ورجع قآل مره ثآنيه)اليوم العشا لنآ احنا الأهل وبكره ان شاءالله بعزم أهل القريه كلهآ لرجعت ولد عمك بالسلامة.

العنودسحبت الجوال من يده ألي واضحه التجآعيد عليهآ وقآلت ببتسآمه وعيونهآ على الارقآم :تامر امر اجل قل لي أديب يجهز الذبائح والعشا أنا بسويه لكم.

الجد بحب:لا يبه كلمت العيآل بيجبوا من المطعم.
العنود بسرعه قآلت وهي تنآظره: افآ يبه الحين صآر المطعم يطبخون أحسن مني والله اني حالفه تدق على العيآل الحين تقول لهم العنود بتطبخ وتكلم أديب يجهز لي الأغراض وماعليك بالعشاء.

الجد خذا منهآ الجوال بعد ما دقت على مفلح ولد اخوه ومسرع ما أنهى المكآلمه وسكر الجوال وأبعده عن أذنه بعد ماقال (اجل انتظرك انت والبنات وأهلك)نآظر العنود ببتسآمه وهو يقول :ولا تزعل اميرت البيت بكره العشا عليك إنتي امآ اليوم ما يمديك يبه أصلاً دآخلين على صلاة المغرب مآفي وقت.

نآظرت بجوآلهآ وهي تشوف السآعه خمس ونص واذنهآ مع ساره ألي شهقت وهي تقول:الحين العنود اميرت البيت اجل انآ وش أصير.
ضحكت البندري وحنين على رد العنود ألي قآلت بسخريه:غزالة البيت ولا تزعلي.

ابتسم ابو جرآح ومسرع ماوقف وهو يقول بعد ما تذكر :العنود دقي على عماتك خلهم يجون يسلمون على ولد أخوهم وقولي لهم على العشا وانآ الحين برسل تركي لهم يأكد على أزواجهم.

رفعت ساره حآجبهآ ومسرع مآقالت بسخريه بعد ماطلع جدهآ من الصآله متوجه لي برا :الحين وش يفكنآ من لسآن عمآتي وبنآتهم الله يعين على هاليوم.

ضربتهآ البندري على كتفهآ وهي تقول :أقول امشي بس خل نجهز نفسنآ.
تحركوآ صوب الغرفه ولحقتهم حنين بعد ما سمعت صوت ولدهآ يبكي ،،ابتسمت وفجئه اختفت ابتسآمتهآ وهي تذكر شي ،،بس طردت الأفكار من رآسهآ ما تبغى تتعمق باشياء انتهت من زمآن ،،أصلاً فرحة جدهآ بشوفة فيصل نسته الدنيآ كلهآ،،تعوذت من ابليس وراحت صوب المطبخ ألي أكيد اليوم بتكون فيه بتساعد الخدمات لي ان شغلهم ما يعجب جدتهآ.




آخر من قام بالتعديل ورود الجنوب; بتاريخ 29-10-2015 الساعة 05:34 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 29-10-2015, 05:35 PM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي




صرخ بصوت عآلي وهو يقول :ياشوق يافجر وينكم.
مآهي ثوآني حتى ظهروا له من صوب الغرفه مع بعض ،،تقدمت شوق وهي تقول :وش في يآ خوي.

مفلح بجمود بعد مآجلس على الكنبة قآل :اسمعوا جهزوا نفوسكم عمي فيصل عازمنا على العشا عندهم.

فزت فجر وهي تقول بسرعه بعد ما تذكرت انهآ حاطه زيت بشعرهآ:اجل بروح اتروش.

اختفت فجر من بينهم وعيون مفلح عليهآ،،صد ونآظر شوق ألي عيونهآ على التلفزيون تنآظر القناة الاولى :اسمعي يآشوق.

شوق حركة عدسة عيونهآ على اخوهآ وقالت :هلا.

مفلح اعتدل بجلسته بعد ما دخل يده بجيب ثوبه الأيمن ومسرع ما طلع ظرف ابيض منتفخ وهو يقول :هذا مهرك أعطاني نصر (سكت وعيونه على ملامح وجهآ المصدوم ورجع قال) الظرف فيه خمسين الف الرجال يبغى الملكه والزواج بيوم واحد وان شاء الله بعد أسبوعين بكره الصباح جهزي نفسك بنروح نسوي تحاليل الزواج.

أنهى كلامه كله من غير ما يعطيهآ فرصه وصد عنهآ ووقف بعد مآفجر قنبلته وهو يطّلع جواله ألي رِن من جيبه،،وطلع وهو يكلم.

ومشت ودموعهآ بعيونهآ هي مو مستوعبه واخوهآ سندهآ صدمهآ بقراره،،شلون يقرر عنهآ حتى الزواج حدده والمهر هذا هو قدامهآ،،هي لين الحين بصدمتهآ أصلاً الموضوع كله مو عآجبهآ،،
بس ألي تدري فيه اخوها يبغى يتخلص منها،،

يمكن ثقلوا عليه دام كل اخوانها رفضوا جلستهم هي وأختها عندهم ،،شكله حتى هو مل ويبغى يزوجهم عشان يتخلص من مسؤليتهم،،همسة بوجع دآخلهآ(بس مالقيت ألا اخو زوجتك يآخوي لي هالدرجة مرخصني) هي تدري وواثقه ان فاطمه زوجة اخوهآ تكلمت عند نصر باعتباره اخوهآ واكيد قالت أشياء كثيره
،،ماتثق فيهآ مرررره؟؟
لو ايش ما اصآر بس دام الموضوع وصل لي هالحد؟؟
هي خلاص قطعت الأمل انهآ تعترض،،أصلاً مفلح ما أعطاها فرصه تقول رائيهآ بالموضوع كله ،،
هي مو رافضه الزواج قد ماهي رافضه المتقدم بما انه من طرف زوجة اخوهآ ألي ما تدانيها.

صحت من سرحانهآ على صوت اختهآ ألي قالت :شوق وش فيك.
رمشت اكثر من مره ،،مو معقوله صآر لهآ وقت جالسه ،،فجر تروشت وخرجت وهي لين الحين جالسه مكآنها،،

فجر عقدت حوآجبهآ وهي تقول بعد شافت الظرف وخذته تقلبه بيدهآ:شوق وش ذَا.
شوق ببرود :هذا مهري.
فجر شهقت وهي تقول :مين جابه يعني شلون بتتزوجي.
شوق أخذت نفس وبنفس النبره :ايوه وهذا المهر بيدك أعطاني مفلح.
فجر بوجع على اختهآ ألي ما تبغى تتزوج من اخو فاطمه ،،نزلت الظرف مكآنه وتقدمت من أختهآ وهي تقول بتردد:شوق بقول لك شي.

شوق نآظرتهآ وعيونهآ عليهآ هي تدري ان فجر مخبيه شي عنهآ وما تبغى تقول لهآ بس هي الحين بتطلع الكلام منهآ غصب عنهآ:فجر قولي ألي مخبيته ترا صار لي فترة ملاحظه عليك عندك كلام.

جلست قربهآ وهي تقول بتردد اكثر بعد ما شافت ملامح شوق كيف انقلبت :مو عارفه وش أقول لك بس.
شوق بجديه وحده:تكلمي يابنت وش عندك.
فجر بسرعه قالت بخوف:اسمعي أنا سمعت هذاك اليوم مفلح وهو يتكلم مع فاطمه والله اني ما كنت بسمع لهم بس لما سمعت اسمك وقفت أسمعهم وش يقولوا (بلعت ريقهآ وكملت) ترا نصر ما كان يبغى يتزوج بس مفلح قال له.

شوق عقدت حواجبهآ وبخوف :كيف يعني.
فجر بضيق :مفلح قال له أنا بزوجك اختي لما طلق زوجته وفاطمة هي ألي اقترحت على مفلح ان نصر يأخذك باعتبار انك اصغر مني واحلى تقول اخوهآ عمره 35 وانتي 22 انسب له مفلح عارض بالبداية وقال لهآ فجر اكبر وسنها مناسب له بس هي قالت ان اخوهآ قال يبغى الصغيره وانتي اصغر مني بسنتين.

شهقت بوجع ودموعهآ تنزل وهي تقول :قصدك بتتخلص مني وترميني لي اخوهآ هالعقيم (صرخة بوجع وهي تبكي)بس ما ألومها دام اخوي عرضني لي هالموقف.

لمتهآ فجر ودموعهآ تنزل على اختهآ :خلاص شوق.
شوق ببكى اكثر وصوتهآ يعلى:وش خلاص اخوي وباعني شلون هنت عليه كيف يطاوعه قلبه ويقول لي الرجال أنا بزوجك (صرخت وهي تبعد عن فجر وقالت )ما يحس مايحسون فينا ليش يسوي كذا لي هالدرجة أنا ثقيلة عليه.

فجر وهي تلوم نفسهآ بعد ما شافت انهيار اختها:شوق حبيبتي خلاص اهدي.

شوق رجعت شعرهآ لي وراء ويدينهآ لين الحين على رآسهآ وبصوت أوجع فجر بعد ما سمعته: فجر ابغى أمي والله محتاجتهآ ابغى ابوي ألي ما راح يرضى يرخصني بهالشكل (شهقت بوجع اكثر وهي تجلس على الارض بعد ضمة فجر ألي انفجرت تبكي ) احس اني مخنوقه احس بضيق (صرخت بصوت عالي بعد ما تشبثت بفجر وهي تبكي) آآه يمه آآه يالغاليه ضعنآ من بعدكم والله ضعنآ.

لمتهآ فجر بحضنهآ وهي تسمي عليهآ ،،أخذت نفس وهي ترص راس شوق بصدرهآ وتقول بهدوء:خلاص شوقه قولي تعوذي من الشيطان.

بكت بألم وهي تسمع همس فجر وحنانهآ،،هم ثنتين ومالهم ألا بعض كل وحده تخفف ألم الثآنيه كل وحده تداوي الثآنيه ،،مالهم احد غير اخوان ما يدرون عنهم وأخ الحين بيتخلص من مسؤليتهم ،،هي ما تلومه يكفى انه من وقت ما تزوج وهم عنده حتى سفر يسافروا معاه ،،له فضل عليهم كونه الوحيد ألي تحملهم ،،بس ليش ما يكمل معروفه ويخليهم لي يجي نصيبهم ،،ليش يعرضهآ على أخوا زوجته ،،ليش يحسسهم بالنقص بعد الحركه هذي.

هي ما تبغى كذا ،،ماودهآ تنعرض على اي احد كأنهآ اي شي!!
هي تبغى تحس حآلهآ من حال البنات ألي ترفض وتقبل والقرار راجع لهآ ؟؟
تبغى أشياء كثيره من ضمنها التعليم ألي انحرمت ما تكمل جامعتهآ و حدهآ الثانوي ،،،والعذر ان الجامعه بعيده عنهم ،،
تبغى تمتلك جوال مثل العنود والبندري وغيرهم ،،تبغى تحس حآلهآ نفسهم ما ينقصهآ شي ،،
بس لين الحين ما تلومه تشكره من قلبهآ انه تحملهآ هي وأختها ...بس الشي الوحيد ألي كسرهآ حركته ألي سواهآ وقراره بتحديد مصيرهآ ألي ما أخذ رائيهآ فيه.

حركت فجر كفهآ ومسحت على ظهر شوق بعد ما حست انهآ هدت بحضنهآ ،،أخذت نفس وهي تسمع صوت الاذان ،،نزلت نظراتهآ على شوق وقالت :شوقه قومي توضئ وصلي.

ابتعدت عنهآ وهي ترجع خصلات من شعرهآ الأسود ألي لصق بخدهآ نتيجة دموعهآ ،،وقفت وتحركت بهدوء صوب الحمام من غير ما تقول شي.

فجر مسحت بكفهآ على وجهها وهي تحمد الله دآخلهآ على عدم وجود فاطمه كونها بيت اهلهآ وشكل مفلح راح يجيبهآ عشان العشا،،ضربت على جبينهآ وهي تتذكر العشا في بيت عمها ومسرع ما سحبت المنشفه ألي على شعرهآ وهي تقول بعتب :الله يسامحك يامفلح.

""""""""""""""""""""""""""""""
الرياض.
الساعه 2 الظهر.

:وبعدين ترآ ماصار غداء.
حرك عدسة عيونه على السفره مافي ألا صحن السلطة ألي أكل نصه من الجوع ،،
تأأفف بضيق وهو يعقد حواجبه ويهمس دآخله (يارب تعطيني الصبر قسم مو قآدر عاد اصبر اكثر)،،
صد لهآ وهو يشوفهآ تنزل الصحن قبآله وتجلس باين على ملامحهآ الضيق.

رفع حآجبه بعد ماغرفت له وهي تقول :انت وش فيك مستعجل مو بطايره ترا.
عناد بحده :وش مستعجل ذي ..ترا الساعه قاربت لي الثلاث وانتي ماطبختي حضرتك ألا متأخر...وانا واحد جايع ابغى اتغداء وادخل ارتاح.؟

نوف بسخريه : والحين ماصار شي اكل ورح انخمد.
عناد نآظرهآ لي فترة ورجع يكمل أكله بهدوء من غير ما يرد عليهآ ،،اما هي نزلت الملعقة من يدهآ ونآظرته تبغى تتكلم معه يجيب لهآ خدامه.

عناد من غير نفس :وش عندك بعد.
نوف طيرت عيونهآ وهي تقول :بسم الله وش دراك اني بتكلم.
رفع عيونه صوبهآ وقال بسخريه :صرت أعرفك قولي وش عندك.
نوف تتأفف :اسمع الصرآحه ابغى طاولة طعام.. مايصير هالحال ..وانا جلست الارض ما احبهآ.!

عناد بضحكه :اجل في بيت اهلك وين تجلسون (كمل بسخريه اكثر ) أيه صح نسيت انك بنت الوزير معك حق الصرآحه.

نوف بعصبية :تتريق حضرتك.. تراني صادقه وابغى بعد خدامه كلهآآ شهر رمضان وبعدهآ تبدأ الدراسه.. وانا وحده ارجع البيت تعبآنه ما لي خلق طبخ وتنظيف.

عناد عقد حواجبه وبحدّه : خدامه انسي امرهآ والبيت من مسؤليتك يآمدام والموضوع هذا يتقفل تمام.
نوف فزت وافقه وبنفس النبره قالت :لا مو مقفلته ...الخدامه وبتجيبهآ وطبخ مآني طابخه ..تبغى تطفح رح لي أمك تسوي لك الاكل.؟
وقف وهو مو قآدر يتمآلك نفسه ،،هو آكثر واحد يكره ويستحقر الرجال ألي يمد يده على زوجته ،،بس لين هي ويكفي صآر ماعاد يتحمل ،،عدم احترامهآ له وتذمرهآ ألي يكرهه ،،
والحين صوتهآ ألي يطول مع كل كلمه.

عناد تقدم خطوه ووقف قدآمهآ وبتهديد والعصبية واضحه عليه قال : اسمعي يا نوف احسن لك اتقى شري.

نوف بتحدي وسخريه :وش بسوي مثلاً ..يكفى العيشه ألي تقصر العمر اقل طلب مو قادر توفره لي.
عناد جن جنونه منهآ مد يده من غير شعور وشدهآ من شعرهآ وهو يصرخ : شكل ما عاد ينفع معك الاحترام والتفاهمه ي مدام.
نوف غمضت عيونهآ وهي تحس شعرهآ بيطلع من جذوره من شدت قبضته لهآ،،مدت يدهآآ وحطتهآ على ذرآآعه اليمين وهي تدفهآ: عناد ابعد يدك تراك اوجعتني.

عناد شد اكثر وبسخريه :الحين أوجعتك لسآنك وين راح يآ مدام.
نوف بعصبية وحقد قالت وهي تشوفه يبتعد عنهآ بعد ما ترك شعرهآ: لو انك رجال ما كان مديت يدك.

صد لهآ بعد ما كآن متوجه صوب الغرفه يبغى ينهي هالنقاش ،، بس واضح عليهآ يبغى لهآ تأديب ،،بخطوآت سريعه تقدم منهآ ومسرع ما رفع يده على خدهآ.

شهقت من قوة الكف ألي جاهآ منه ،،مو مصدقه انه عطاهآ كف مسرع ما انفجرت فيه وهي تقول : أنا تعطيني كف يا عناد.

عناد سحبها من ذراعهآ وبعصبيه :وأكسر رأسك ي محترمه..ترا قسم بالله كلمة ثآنيه ارتكب فيك جريمه وأعلمك الأدب يالمتربيه.

دفهآ عنه بكل قوته وتوجه صوب لي غرفة النوم دخل وضرب الباب بكل قوته ،،أخذ نفس وهو يحاول يهدي نفسه ،،رفع يده ومسرع ما نزل على شعره وهو يشده لي وراء ،،زفر بعد ما قال :اعوذ بالله من الشيطان.

طآحت نظراته على جوآله ألي رِن سحب من على الفراش ومسرع ما حطه على أذنه : هلا ..اوك ..مع السلامه.

رمى الجوال على السرير وتوجه صوب الدولاب يطّلع له ملابس ،،يبغى يهرب منهآ ومن لسآنهآ،،كل ما يشوفهآ صار يحس بكره لهآ من كثر ما تقلل من قدره ،،
هو ما يقصر معاهآ حآول يرضيهآ بجميع الطرق ،،
كل ما قلت شي نفذه لهآ،،
بس هي مو مكتفيه تبغى وتبغى وهو ظروفه ما تسمح له يعطي اكثر ،،

سوا لهآ كل شي بس ما اكتفت ،،
هو الحين يتسأل نفسه وش ألي لقاه عندهآ ،،،
مالقى شي غير التذمر والجحد والانتقاد ،،
مالقى ألي يبي مالقى الحب ألي يقولون عنه يسمع عنه وما شافه ،،مالقى الحنان والاهتمام حتى بملابسه ألي يجمعهآ ويوديها للغسال كل سبت ،،مالقى الكلمة الحلوه ولا حتى مشكور ويعطيك العافيه.
قدم لهآ ألي قدر عليه بس مو مستعد انه يتنازل انهآ تقلل من احترامه ،،
ما راح يسمح لهآ ترفع صوتهآ وتقل أدبها.
بيشوف وش اخرتهآ معاها لي وين بتوصل يا تعتدل او هو بيكتفي منهآ ويطردهآ من حيآته كلهآ.

"""""""""""""""""""
الرياض.

:هلا فلاح وش عندك
نزل الملف على المكتب قدآمه وهو يقول :طال عمرك هذا ملف القضيه ألي طلبتهآ.
هز راْسه ورجع قال :ألا النقيب طارق ما داوم.
فلاح بإحترام :بكره يبداوم النقيب طارق.
فتح الملف وقلب بالأوراق وقال :اجل كلم الرائد ماهر قله المقدم فهد طالبك.

فلاح :ان شاءالله طال عمرك.
طلع بخطوآت متوازنة ومآهي دقايق حتى دق الباب ودخل وبان طوله :هلا طال عمرك طلبتني.
فهد أشر له على الكرسي وهو يقول :تفضل ياحضرة الرائد واضح اليوم ان عندنا شغل طويل.

ماهر عقد حوآجبه وقال بعد مآجلس: خير ان شاء الله.
فهد بجديه :أمس بالليل قبضوا على مطلوبين واضح ان لهم اعمال كثير النقيب عبدالسلام حقق معهم في واحد منهم اعترف والثآني على وشك يقول ألي عنده.

ماهر بجديه اكثر :أيه طال عمرك ألي اعترف منهم يقول في ناس مجهولين يمولوهم بالاسلحه بس ما يعرف عنهم ألا ألقاب كانوا يستخدمونهآ عشان مايكشفون أسمائهم.

فهد اسند ظهر على الكرسي اكثر :اسمع في واحد يقال له ابو مجاهد ألي كان يلتقي معهم حاولوا تعرفوا وين مكآنه من تحت ألأرض ان شاءالله تطلعوه هذا واحد خطير ويستغل الشباب ضعفاء النفوس في إفسادهم.

ماهر بخبث وحقد :لا تخاف طال عمرك مصير هالخونه بيطحون بيدنا (سكت ومسرع ماقال بجديه وهو يشوف نظرات فهد الصارمة ): اكتشفنآ معلومات عن ابو مجاهد هذا عرفنآ عنه كل شي بس ألي محيرني لِسَّه ولد شباب ماتعدى الثلاثه والعشرين وش معه يدخل نفسه بالموضيع ذي حتى ألي يعرفوه يمدحون اخلاقه اول.

فهد بسخريه :هذي نتيجة الشله الفاسده،،يصدقون مايقال لهم يدرسونهم على طريقتهم ويزرعون بدآخلهم الكره والحقد اتجاه وطنهم ودينهم يتقمصون دور مآهوب لهم ،،وفي ألي يصدقهم ويمشي وراهم.
ماهر وقف بعد ماقال فهد له وهو يمد الملف:خذ هالملف وانت المسؤل كمل التحقيق معهم و أي جديد عطني خبر.
ماهر باحترام :ان شاءالله يآبو مقرن.
فهد هز راْسه وهو يقول بتأكيد :النقيب طارق بكره بيداوم راح يكون معك بالقضيه ذي.
ابتسم ماهر :ان شاءالله يا الله عن إذنك يآبو مقرن.

طلع مآهر من عنده ومسرع ما ارتسم الضيق على ملامحه وهو يذكر سالفة حسن ولد عمه ألي مايدرون عنه وين ،،اليوم الصبح كلم عمه ونفس الجوآب يقوله بكل مره (والله يآوليدي ما اتصل).
زفر بضيق وهو يهمس :وش سويت يآحسن بنفسك وفينآ

""""""""""""""""""""
الجنوب.

لمت شعرهآ كله ورفعته على شكل كعكع وهي تقول :حنين وين البنات.
حنين :البندري تستشور شعرهآ وساره تلبس.
العنود رفعت يدهآ اليسآر وهي تنآظر سآعتهآ الجلد ألي مزينه معصمهآ : اجل بلحق اتروش قبل تطب علينآ عمتي شريفه هي وبناتهآ.

عقدت حوآجبه بخوف ولفت صوب حنين ألي تنآظرهآ باستغراب وقالت :مو كأنه صوت طارق.
رفعت حنين حآجبهآ :ما ادري بس واضح في شي اسمعي الأصوات واضحه في شي.

العنود عدلت جلالهآ عليهآ وهي تتحرك صوب باب المدخل بخطوآت سريعه رفعت يدهآ ومسرع ما فتحت الباب وطلعت منه لي برا وعيونهآ على آخوانهآ وشكل بينهم شي ،،شهقت بخوف وهي تركض صوب طارق ألي سحب متعب من ثوبه وبعصبيه قال :انت ما تستح على وجهك.. شين وقوي عين على الأقل اصدق بالقول وخبر عمي كل شي عنك.!

متعب بعصبية اكثر مسك يدين طارق وهو يحاول يبعدهآ عنه : انت مالك دخل كم مره أقول لك لا تدخل بحيآتي ما تفهم.
العنود بخوف وهي تدخل بوسطهم بعد ما أبعدت طارق ودفته عن متعب :إنتوا وش فيكم وش صار لكم ...بتفضحونا بين الناس ..استحوا على وجهكم كل واحد طول بعرض وبالأخير ناشبين في بعض.؟

طارق أخذ نفس بعد ما اعطاهآ ظهره وهو يسمع متعب يقول بسخريه: قولي لي حضرة النقيب ترا اذا بخاطره شي لا يطلعه علي يدور له على احد غيري.
طارق صد صوبه وبعصبيه :لا والله بتفهمني انك ما سويت شي.
العنود بحده :طارق قول وش في.
طارق رفع حآجبه وعيونه على متعب ألي ينآظره بتحدي:اخوك راح لي عمي ابو سعود يبغى يرجع حنين (وبسخريه كمل) لا وماقال لهم عن زواجه والاهم ان زوجته حامل.

شهقت العنود وصدت على متعب ألي ناظرها ببرود :زوجتك حامل.
متعب تأفف وهو ندمآن انه تكلم مع مها ألي فاجئته بخبر حملهآ وماكان يدري ان طارق وفيصل سمعوه رغم انه كآن يتكلم بالمشتل عشآن مايسمعونه :أيه حامل ..وش جرا تراهآ زوجتي مثلهآ مثل حنين.!

العنود بسرعه نآظرت صوب مدخل البيت وكأنهآ تذكرت شي ،،حنين كانت معهآ دعت دآخلهآ ان حنين ما تكون سمعت شي هي مآتبغآهآ تنجرح أكثر يكفى ألي جآهآ من متعب ،،،
وهو لين الحين يجرح ومو مهتم فيهآ ،،
هي بس تبغى تعرف وش سبب اصرار متعب على رجوع حنين له وهو ألي تركهآ سنتين معلقه ما يدري عنهآ وعايش حيآته على كيفه ،،
بس الحين متعب لازم له احد يوقفه عند حده ،،،حتى لو كآن اخوهآ راح توقف له ،،مآعاد فيهآ تتحمل نظرت حنين المكسورة وتسكت.

العنود بحده وحزم :لا مو زوجتك زوجتك ألي حامل الحين بولدك اما حنين انت تركتهآ من سنتين وهي عايفتك،، وَذَا جدي درا بزواجك بتطلقها غصب عنك دامك فضلت غيرهآ.؟

طارق بتهديد قال :اسمع انآ ما رآح اسكت وجدي اليوم بيوصله كل شي عن زواجك وبعدهآ القرار لي عمي وعيآله.

متعب عض على شفآيفه وهو ينآظر طارق بحقد ومسرع مآصد صوب جده وبلع ريقه وهو يسمعه يقول : وش هالكلام ألي سمعته يامتعب.
العنود بخوف :يبه وش سمعت.
ابو جراح بحده وحزم وجه الكلام لي متعب من غير ما يعطي احد وجه: انت صادق معرس على بنت عمك.
متعب بتوتر :يبه كنت بقول

قآطعه بحزم أكثر وهو يرفع عصاه ويدف متعب على كتفه بكل قوته :وش بتقول هاه.. يآخساره ياولد محمد عادك رجال وقلت بيلف وبالأخير بيرجع لهآ ...بس دام السآلفه كذا بنت عبدالعزيز زينة البنات ومالهآ ألا ولد شيخ يقدرهآ.!!

متعب عرف ان جده بيجبره على الطلاق بعد كلامه قال بسرعه بقهر :ماني راخص بنت عمي..هي عآدهآآ على ذمتي وَذَا جاكم خبر موتي..زوجهآ يبه على ولد شيخ مثل ماقلت ؟؟

ابو جراح بعصبيه :بطلاقهآ.. غصب سامع ..وبعد عدتهآ بتحضر عرسهآ.؟
طارق بسرعه قال بعد مآشآف وجه متعب انقلب :يبه قل لا أله إلا الله.
متعب بعصبيه :مآني مطلقهآ.. والله ياتصير لي ولا خلهآ معلقه مثل ماهي ..ولا يلمسهآ رجلن غيري.!
ابو جراح بحده :انقلع برا البيت لا اشوف وجهك ..إلا وانت جايب ورقة الطلاق بيدك...
شهقت العنود ودموعهآ نزلت وهي تمسك ذراع جدهآ وتقول برجا :لا يبه مو كذا تكفى.
تحركت متعب بخطوات سريعه ومسرع ماصدم بكتف فيصل ألي قال باستغراب:متعب وش في.

متعب مارد وهو يتوجه صوب قراش السيآرات ،،دخل يده بجيبه ومسرع ماطلع مفتآح سيآرة اللكزس البيضاء،،فتح بآآب السيآآرة ومسرع مآآرفع يده وسحب عقآله مع الغترة حتى يرميهآ بكرسي الرآآكب ويشغل السيآرة.

بكت العنود وأسندت رآسهآ على صدر جدهآ ،،هي ماتبغى كذا ماتبغى تشوف الضيق على اخوانهآ ،،صحيح متعب غلط بس تحس روحهآ بتطلع وهي تسمع صوت سيآرته ألي طلعت مسرعه من الحوش مسببه فوضى من سرعته ،،شهقت أكثر وهي تسمع طارق قال وواضح الخوف بنبرته (الله يستر عليه).

رفعت رآسهآ وبكاء قالت :يبه تكفى خله يرجع والله إني خايفه عليه.
ابو جراح رغم خوفه عليه قآل بجمود :ماعليك فيه مو صآير له شي ان شاءالله.

فيصل تقدم منهم وعيونه على طارق وجده ألي معطيه ظهره ووآضحه بحضنه احد قآل باستغراب :وش في يآجمآعه متعب وين راح.

ابتعدت عن جدهآ وهي تغطي وجهآ بطرف جلالهآ بعد مآكانت منزلته ،،تحركت بخطوآت سريعه صوب المدخل وهي تسمع جدهآ يقول بعد مآسمع اذان العشاء :مافي شي يآبوك يلآ للمسجد.

عقد حوآجبه وسكت مآآآ قآآل شي بعدهآآ،،أصلاً ماله دخل فيهم يكفي نظرآآت سعود ولد عمه وسلمان ولد عمته شكلهم مو متقبلين وجوده ،،امآآآ هو توقع انه يلقى ألي فقده من سنين بس مآعآآد يحس بالحنين يحس انه بوسطهم شخص غريب عنهم.

صد على صوت جده ألي قآل :الفيصل يآبوك مآعندك ثوب بدل لَبْس هالكفار.

فيصل بنظره سريعه وتلقآئيه نآظر ملابسه ألي مكونه من بنطلون جنز أسود وقميص ابيض مبرز تفآصيله ،،حرك رآسه وقال بملل:لا والله مآعندي.

سكت ابو جرآح ومآقآل شي ،،امآ فيصل حول نظرآآته على طآرق ألي ملتزم الصمت وشكله سارح لي بعيد.


،،،

العنود دخلت ومسرع مآشهقت بخوف وهي تشوف حنين سآنده رآسهآ على الباب وواضح من شهقآتهآ انهآ تبكي بلعت ريقهآ وهي متأكده ان حنين سمعتهم :حنين وش فيك.

حنين بوجع أبعدت رآسهآ عن الباب ومسرع مارمت نفسهآ بحضن العنود :ليش يالعنود مايطلقني دامه تزوج.

العنود شدتهآ بحضنهآ وبهمس وعيونهآ على جدتهآ ألي جت لهم :حنين اهدي خلاص.

حنين بصرآخ وهي تبتعد عن العنود :وش اهدا قولي لي انآ ما ابغاه فكوني منه ابغى ورقتي مابغى شي.

الجدة شيخه بخوف قآلت :بِسْم الله الرحمن الرحيم يمه حنين وش فيك.

غطت العنود وجهآ بكفوفهآ بعد مآشافت زوجة عمهآ وساره والبندري طلعوآ من الغرفه بخوف متوجهين لهم ،،

حنين برجا راحت صوب امهآ:يمه انآ ما ابغآه خله يطلقني تكفين يمه كلمي ابوي.

ضمتهآ امهآ لي صدرهآ وهي تقول بخوف :حنين يمه وش فيك.
شدت على جلابية امهآ بكل قوتهآ وهي تقول بوجع :يمه أوجعني يمه حرق قلبي قلت لكم فكوني منه مابي شي (بكت اكثر بوجع وهي تشهق) يمه متعب طلع متزوج.

ساره عضت على شفآيفهآ ألي رجفت بعد كلام حنين ،،
هي أكثر وحده تدري ان حنين تحب متعب بجنون ،،تقول ما ابيه وهي تكذب تبيه ،،

تقول فكوني منه وهي بدآخلهآ تبي قربه ،،
البندري ركضت صوب الغرفه وهي تسمع وليد وواضح انه يصيح شكله صحى على صراخ أمه.

ابتعدت حنين عن امهآ بعد ماهدت وتحركت بخطوآت سريعه صوب الغرفه بعد مآسمعت باب المدخل ينفتح ويدخلوآ عمآتهآ،،مآتبغى احد يشوف ضعفهآ ونهزامهآ،،ماتبغى الشماته تضهر على وجه عمآتهآ ألي ماراح يقصروا بكلامهم ،،
يكفيهآ ألي فيهآ،،يكفي قلبهآ الموجوع !!
متعب اليوم كسرهآ ودمرهآ؟؟
حتى حبه ألي مزروع دآخلهآ صآر مآضي من بعد هاللحضه ،،
هو ما خسرهآ بس خسر كل شي فيهآ،،

العنود بمجآمله قآلت وعيونهآ على عمآتهآ وبنآتهم :هلا والله بعمآتي.
نآظرتهآ من فوق لي تحت وهي متعجبه من وقوفهم بهالشكل وخصوصاً حنين ألي راحت صوب الغرفه بعد دخولهم ،،طنشت العنود وراحت صوب امهآ:وش اخبآرك يمه.

الجدة شيخه جلست بهدوء وهي تحرك طرف شيلتهآ :بخير يمه.
تقدمت الثآني وسلمت وجلست بالجهه الثآنيه وهي تقول :إلا ابوي وينه في يمه حتى أمس يوم جينا ما شفناه.

تقدموآ ثنتين بإعمار العشرينات وحده منهم سلمت وجلست جنب آمهآ من غير مآتسلم على العنود والثآنيه ابتسمت مجآله وهي تقول بعد مآتفشلت من حركة عبير بنت خآلتهآ شريفه :شلونك يالعنود.
العنود بهدوء وعيونهآ على عمتهآ شريفه مره ومره على عمتهآ حصه :هلا هاله بخير تفضلي.
جلست هاله قرب آمهآ ألي قالت :إلا وين البندري وساره.
العنود تحركت صوب الغرفه ألي دخلتهآ ساره بخطوآتهآآ السريعه حتى تلحق حنين من غير ما يشوفوهآ عمآتهآ :الحين اناديهم.

دخلت وسكَّرت الباب ومسرع ماطاحت عيونها على حنين ألي سادحه وضآآمه ولدهآآآ لي صدرهآآآ ،،تقدمت صوب ساره ألي تُمسح عيونهآآآ بالمناديل :اطلعوا سلموا.
البندري بتأفف قالت :ما كأن أمس كانوا هنا.
العنود بحده:بنت عيب.!
ساره بضيق وعيونهآ على ظهر حنين :وهي صادقه قسم ما أكرهه إلا عبير بنت عمتي شريفه هي وحركآتهآ.

العنود هزت رآسهآآ بقل حيله وتقدمت صوب الدولاب وطلعت لهآآآ جلابيه مغربيه بلونهآآآ العودي مع طرز ذهبي وهي تقول بضيق بعد ألي صاآآر :المهم اطلعوا إنتوا على بال ما اتروش وبلحقكم.

طلعوآ ساره والبندري بعد ثوآني من كلامهآآ لهم ،،تحركت صوب حنين وجلست على طرف السرير وهي تقول بعد ماحطت يدهآ على كتفهآ وهزتهآ:حنين.
حنين صدت لهآ بعيون منتفخة :هلا.!
العنود بهمس وعيونهآ على وليد :قومي وصلي وحطي لك شي بوجهك قبل تطلعي.
حنين بهدوء وهي تحس بصداع وضيق عآرفه آن وجهآ منتفخ من البكآء :تكفين العنود مافيني للمجاملة.؟
العنود بهدوء وقوة قالت : قومي ولا يهزك أحد..صح متعب اخوي لكن والله مآ ارضآآ لك الشينه..وَذَا تبين الطلاق اضن سمعتي جدي وش قآله ؟؟

حنين غمضت عيونهآ بألم ،،ماتبغى تبكي عليه لي انه مايستآآهل دموعهآآ ألي تنزل من طاريه :اوك.. بس شوي وبقوم.

وقف العنود وخذت ملابسهآآ وطلعت من الغرفه تآركه لحنين المكآن تختلي بنفسهآآ حتى لو ثوآآني ،،الحين بس عرفة ألي مصبر حنين على فعلت متعب هو حبهآ له رغم تركه لهآ ،،
حنين رقيقه وبعض المرآت تحسهآ ضعيفه على حسآب نفسهآ،،

همست بصوت وآطي وقلبهآآ مع اخوهآ مهمآآ سوآ يبقى سندهآ وعضيدهآآ بهالدنيآآ:الله يهديك يآمتعب.

،،،

سحبتهآ من كم عبآتهآآ الرآآس وهي تقول بسرعه :شوق يلآ.
شوق بضيق لبست نقآبهآ ومسرع مآآعدلت عبآتهآآ ألي سحبتهآآ فجر وهي تلمهآآآ:طيب وش فيك مستعجلة.؟
فجر :أيه مستعجلة ،،خل فطوم تلحق هي وعيآلهآ مآ ابغآهم معنآآ.

شوق نآآظرتهآ وصدت حتى تسحب مقبض الباب الحديد الأحمر تبغى تطلع من حوش بيتهم ،،دفت الباب ومسرع مآشهقت شكله كآن واقف عند الباب يبي يدخل رجعت خطوة لي وراء ضآربه بظهرهآآ بصدر فجر ألي قآلت :شوق وجع مآ تشوفي.

سكتت فجر وعيونهآ على الرجآل بثوبه الأسود وغترته البيضآآء ألي صد بسرعه وهو يقول بصوت رجولي أكثر :آسف ما آنتبهت.

شوق بجمود بعد مآ انتبهت لي ملامح وجهه همست لي فجر :مو ذَا أخو فطوم.
فجر دققت فيه وهي تشوفه ينسحب :ألا ذَا نصر.
تقدمت شوق وهي جآره فجر خلفهآ،،طلعت حتى تطيح نظرآتهآآ عليه وآقف عند سيآرته ومعطيهم ظهره ،،
شوق رفعت حآجبهآ وهي تقول:....
.
.
.
ورود الجنوب



آخر من قام بالتعديل ورود الجنوب; بتاريخ 29-10-2015 الساعة 05:42 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي

الوسوم
مشآهد , الأيام , الزمن , عبرة , واقف
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
انتهيت ومن الزمن اكتفيت (مشاركتي في المسابقه ) Kaouthar قصص - قصيرة 26 01-10-2016 09:28 AM
رواية : قلت لك بنساك بس الزمن ما نساني | بقلمي عاشقة وهمم روايات - طويلة 31 15-02-2016 11:04 PM
ف الزمن لم يتوقف بعد ! &دنيا ماترحم& مواضيع عامة - غرام 4 31-08-2015 01:56 AM
مجدداَ | لو قدامك جدار شنو راح تكتب عليه ahmed korashy العاب - مسابقات 2016 03-04-2015 02:37 PM
النص الكامل للأوامر الملكية امير العزم أخبار عامة - جرائم - اثارة 9 01-02-2015 10:58 AM

الساعة الآن +3: 09:52 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1