اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-10-2015, 12:04 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


بِسْم الله الرحمن الرحيم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركآته,,
اشهد ان لا اله الا الله ,, وأشهد أن محمد عبده ورسوله,,


البداية...
صبآحكم مسآكم معطر بذكر الله....
اسمحوا لي بالانضمام لكم بطرح روايتي الاولى بغرام
فأنا كما كاان الجميع قاارئة ولازلت قاارئة..
اعتذر عن اي خطأ إملائي ..
.
.
[...لآ تُليهكم الرواية عن الصلاة في وقتها..]
.
.

‎على حد الزمن واقف واشاهـد عبـرة الأيـام
‎وشمس العمر تغـرق فـي بحرهها ليـن يخفيهـا

‎وأشوف الليل يكبر والنهار يـذوب فـي ظـلام
‎حزينـة لحظـة المغـرب وداع النـور يطفيها

‎وأشوف الموج يرقص والدموع من السحاب رزام
‎عجيبة رقصة الموجـة ودمـع الغيـم يبكيهـا

‎وأشاهد غربة الموجه لقت عقب السفـر مقـام
‎على رمل السهـل تالـي زبدهـا مـا يوعيهـا

‎سرى بي هاجس الذكرى على متن الخيال وهام
‎يـرد الـذهـن لأيــامِ تعدتـنـي لياليـهـا

‎أضم الطيف بعيوني وأعانـق سـاري الأنسـام
‎واردد نغمـة الماضـي علـى قلبـي وأغنيهـا

‎ألا يا ليل يا ليل "الغريب" اللـي سهـر مـا نـام
‎تذكـر لـه عـلى بعـد المسافـة "عيـن يغليهـا"

‎أمانه يا قمر يـا سـاربي بالليـل خـذ سـلام
‎وصبه شـوق فـي عيـن الـذي عينـي معنيهـا

‎حنين الولف.. ياهل الولف .. يجلب للقلوب هيام
‎ومن يجرح قلـوب الولـف .. لابـده يداويهـا

‎أغني للقلـوب اللـي عزاهـا بالحيـاة أحـلام
‎وأرد الشان لأهل الشـان بأولهـا وتاليهـا

للأمير الرائع خالد الفيصل,,,,,,

‎الفصل (1) الأول
‎اليوم / الجمعة
‎الساعة / 4.30 مساءاً

‎الجنوب..الماضي قبل عشر سنوات


:قلت لكم الولد ذَا راح يجيب لنا مصيبه ماصدقتوا..الحين حلوها اشوف وطلعوا ولدكم منها.
رفع يده وهو يقول بحدة اكثر : انت اسكت والموضوع عندي.
تحرك بخطوات متوازنة : ما يصير يبه والله انفضحنا .. ابوه رماه علينا وشوف وش صار ..سكت وهو يكمل :يبه ابو جابر حالف يبي دم فيصل..ذي فضيحه ترا والله لا يقوموا علينا كلهم هو وجمآعته.

نآآظرهم لي فترة ...مو مستوعب كلامهم..هم وش يقولون..أكيد ابوه ما راح يصدقهم ..هو ما سوْاا شي ..ليش يتهموه بشي ماسواه .

تقدم بخطوات متوازنة ودموعه بعيونه: والله يبه مو أنا لا تصدق. (ناظره لفترة وصد بعيونه عنه) .. مو مصدق فيه.. بس كل شي يثبت انه هو .. سعيد شافه بعيونه .. أكيد ما راح يتبلى عليه

: تكفى تكفى يآاابو جراح .. الولد بيروح مني .. والله ما اصدق فيه .. تكفى طالبتك شوف لك حل ..ابو جابر برا وشكله مو ناوي خير.

نآآظر فيها وزفر: محمد خذ فيصل واطلع للرياض الحين تشوف لك حجز ومن الرياض شوف له حجز على اي دولة لا يجلس بالسعوديه (نآآظر له وهو يقول بحده وحزم) ما أبغى اي اعتراض بسرعه.

رفع رآآسه وبتعد عن جدتهه إللى ضامته لهآ وتبكى بقهر وحسره... يشوفهم قآآعدين في زآآويه المجلس ينااااظروا فيه وكأنهم مصدقين كل الكلام عنه ما كأنه ولدهم ...تحرك بخطوات سريعه وانحنى على جده وبصوت بآكي: والله يبه مو أنا ( التفت صوب سعيد وأشر عليه) سعيد قوله الصدق ..يبه يكذبون أنا تربيتك ما أسوى كذا.
ابعده عنه ووجه كلامه لي ولده: محمد خذ فيصل من الباب اللي وراء واطلعوا ... أنا بشوف ابو جابر وجماعتهه.

وقف وهو يسند نفسه على العصى وشد بيده عليها ... لين الحين مو مستوعب الكلام .. يكذبهم كلهم ويصدقه هو...لكن ذي فضيحه ..شلون بيحلها..هو الحين مصدوم من فيصل شلون فكر بالطريقه ذي..فيصل ولدة ..الحفيد إللى رباااه وصار ولدة ودنيته.

فيصل نآآظر بجده لين اختفى من قدامة بالممر الطويل ودموعه على خده من القهر إللى فيه... التفت يدور على للي رماه بالنار هذي ولا لقى غير عمه محمد اللي سحبه من ذراعه وهو يقول: امش تحرك جهز أغراضك بسرعه مو ناقصين وجع رأس الله يستر الحين مدري وش بيصير برا.
‎تحرك بخطوآآت وآآسعه وهو يحآآول على كثر مآآيقدر مآآينكسر
دآآمه واثق من نفسه.


"""""""""""""""""""""""""""""

لندن...
الساعة 9 بالليل....
وقتنآ الحاضر........

غمض عيونه بتعب ورجع فتحها...له يومين الصداع ملازمه..مو قادر حتى ينام منه ..زفر بضيق ورفع يدة ومسح على شعرة المبعثر بكل جهه.
: فيصل انت لِسَّه هنا.
حرك راْسه صوب صديقة سالم : الحين بطلع.
وقف وانحنى بهدوء يجمع اوراقه وهو يقول: بكرة عندنا عملية الساعه تسع.
ابتسم سالم وتحرك بخطوات متوازنة للباب : الدكتور مارك يقول بيحضرهآ (سكت ورجع يكمل ) لا تنسى تمر على عّم عدنان صار له يومين يسأل عنك.
اعتدل بوقفته ونآظر سالم: ذكرتني فيه صار لي أسبوع ما زرته.
تحركوا طالعين من المكان بكبرة لين صاروآ بالشارع ... التفت سالم : يلا فيصل تامر على شي.
هز راْسه وهو ينآظر حولة هالعالم إللى صار له عشر سنين معاهم مشآركهم نفس الضجيج ونفس ألهوا إللى يتنفسه...نفس الحيآه والروتين .. عشر سنين غربة!!
عشر سنين تعب ووحدة!!
ياترا الناس تغيرت..هناك بذاك المكان.. البعيد!!
المكآآن اللي يحس روحه اسيرة فيه..؟؟
اآآلجنووووب ؟
آآآه من ذكرهآآ،،
بالنسبة له الحيآآآة!!
اما هنا بالنسبة له الظلام وذكرى القهر والالم ..!!
الذكرى إللى رافقته سنين دربة!!
يذكر اليوم ..أية..اليوم اللي تصل علية،،،جده وقاله تعال..!!
وين يرجع؟؟
وَذَا رجع هل آآلجنوب بتستقبلة مثل اول..!!
بتكون له الحيآآآة إللى فقدها من طلع من المملكة بكذبة..؟
كذبة دمرته .. وخطه رسمهآآ له محترف!!
مقهور .. أيوه مقهور وبيموت قهر ..هو اذا رجع ما راح يسكت ..بياخذ حقة ويعيد الماضي.؟
هو مو ذاك اللي اول...!
زآآدت ضجة السيآآرآت وحركة النآس من حولة،،،ضم جكيته لي صدرة اكثر ..يبغى يحس بالدفى إللى فقدة،،،لكن يحس فيه فين،، هنا مافي دفى.....
هناا،،،!!!!
الغربة!!
هناا..الوحدة وكلن نفسي نفسي؟؟
هنا مالك احد ،،
ولا تقدر تأخذ حقك من احد،،،
( استغفر الله،، استغفر الله) رددها بصوت شبة مسموع وكأنة يبي يطهر قلبة من الضيق اللي فيه.

مشى بشرود لين صآر قدام المقهى مد يدة وفتح الباب ...المكان اللي يعتبر رآحة له من بعد تعب : سلام عليكم عّم عدنان.
قآلها بصوت مسموع وهو ينآظر العجوز إللى قاعد بنهاية المقهى ...على احد الكراسي.
ابتسم وبآنت التجاعيد بوجهه: وعليكم والسلام.
تقدم بخطوآت سريعه لين صآر قباله.. انحنى باحترام وباس راْسه : وش اخبارك.
مد يدة وبانت تجاعيدها.. مسك فيصل من ذراعه : أنا الحمدالله .. انت شو اخبارك يآآ ابني.
ابتعد خطوه وسحب احد الكراسي وجلس: الحمد الله.
نآظر في ملامحه لي فترة : شو يآ ابني باين عليك التعب.
اسند ظهر وسترخى: شوي اليوم كنت مشغول مرره ..سكتت ورجع كمل: كان عندي ثلاث عمليااات.
عدنان بحنان: الحمدالله المهم انك تريح حالك شوي.
عدل جلسته وهو يقول بجديه: عّم عدنان بسألك حسن ما شفته.
هز راْسه : لا يآ ابني صار له فترة ما عّم يجي.
فيصل بعد صمت: الولد صار له أسبوع ما ادري وين راح.
عدنان بهدوء: انت لا تشغل بالك مصيرة بيرجع تلائيه راح شي مطرح.
وقف فيصل : اجل أنا برجع الشقه تعبان وابغى ارتاح.
عدنان : خلاص روح وانا الصبح راح امر المشفى رزان حالفه لا تعمل لي تحاليل.
فيصل : انت تشكي من شي.
عدنان : شويت تعب عّم تجيني دوخه كتير هالفترة ورزان مصره اعمل تحاليل.
فيصل : اوك مر علي وان شاء الله خير ..يلا مع السلامه
عدنان : ان شاء الله مع السلامة
طلع من المقهى وعيونه على اخر الشآرع..تحرك بخطوآت سريعه يبغى يوصل للشقة..الحين بس يبغى ينآم ويريح جسمه ..يكفى الاتصال اللي جاه الصبآح لين الحين الكلام يرن بأذنه.
ليش الحين بعد ما طلعوه من حيآتهم،،!
ليش الحين بعد ما تعود يكون لي وحدة ما حوله احد ...هو ما يبغى شي غير حقه إللى ضاع ؟؟
ليش الحين ..ليش ما صدقوه ووثقوا فيه..؟؟
الحين بس صآر غيآبه يوجعهم ,,
يا الله يالدنيآ يوم لك ويوم عليك
أخذ نفس ودخل صوب العمآرة وهو متكآسل الدرج ..شقته بالدور السادس همس : يارب
ماهي دقايق لين صآر قبال الشقة .. حرك يدة بجيب البنطلون وطلع مجموعة مفاتيح مع بعض ..بحركة سريعه فصل المفتاح الخاص بالباب ودخله ...سحب المفتاح وفتح باب الشقة..دخل وضرب الباب برجله.

توجه اكثر للصالة حتى يرمي جكيته والمفاتيح بحركة سريعة على الكنبة اللي قبآلة.. حرك يده اليسآآر حتى تستقر على كم يده اليمين وهو يفتح الزر ويطوي كمه لنص ذرآآعه ...وبحركة تلقائية سوآ نفس الشي للكم الثآني،،،تحرك صوب الحمام ناوي يوضي ويصلى له ركعتين بعدها يشوف له شي يآكله قبل لا ينآم.


آخر من قام بالتعديل ورود الجنوب; بتاريخ 04-10-2015 الساعة 02:23 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-10-2015, 12:12 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: على حد الزمن واقف و أشآهد عبرة الأيام


الجنوب..

الساعة 7 الصبآح

ابتسمت وهي تقول : يسعد صباحك آبو جرآح.
ابتسم : هلا ابوي وش لونك.
جلست قبآلة وسحبت صحن الفناجين: زان لونك.
صبت قهوة وناولته الفنجان : سم
ابو جراح بحب: سم الله عدوك
حركت طرف جلالهابتوتر :يبه خالي ماجد اتصل علي أمس يقول يبغى وكالة.

نزل الفنجان وعقد حواجبه: ليش.
نزلت عيونها بالأرض : أبغى أبيع نصيبي من مزرعة ابوي اللي بالقصيم.
ابو جراح بحدة : إنتي ناقصك شي.
ردت بسرعة : لا يبه.

ابو جراح بحزم : اجل مالك حاجه فيها خليها مثل ماهي دام اخوانك مباعوا نصيبهم.

سكتت وماقلت شي ..أصلا وش تقول..والله لا يقلب الدنيا عليها لا درا..التفتت على جدتها : هلا والله بشيخة الزين.
ابتسمت ام جراح وجلست بجانب زواجها: والله الزين إنتي.
هزت رأسها وهي تقول: مالنا فيه هالزين.
قآطعها جدها : الأعمى اعمى وانا جدك.

فهمت قصد جدها وسكتت ..ماراح ترد عليه ..قلبت الموضوع: يمه اشوف هاليدات.

مدت ام جراح كفها إللى واضحه فيه التجاعيد ..مررت كفها على كف جدتها: ماشاء الله متحنيه متى امداك.
ابتسمت ام جراح: بعد ما حنّيت لك شعرك.

هزت رأسها وهي تسمع جدتها تقول: ما كلمت فيصل.
آبو جراح: قبل يومين مكلمه الله يهديه.

قآطعهم صوته وهو يقول بسخريه واضحه
....: استغفر الله وش جاب سيرت النكد الحين.

نآظره بحدة: ما نكد الا انت يا الصايع.

تقدم بخطوات متوازنة صوب جدة انحنى عليه وباس راْسه: الحين أنا الصايع ماعليه مقبولة منك ي ابو جراح.
تغطت بجلالها وهي تقول بحده : الواحد يتنحنح ياولد عمتى مو يدخل كذا.

جلس بطرف جنب جده ورد بسخرية : اسفين الشيخة المرة الجاية ان شاءالله نتنحنح.

هز رأسة ومو عآجبة تصرف ولد بنته مع بنت ولده: العنود روحي يبه داخل بشوف وش عندة من الصبح طاب علينا.
وقفت وتحركت بخطوآت سريعه خآرجة من المجلس .. التفت صوبه وهو يقول : وش عندك ي سلمان.
ابتسم ببرود : كل خير ان شاء الله.
اعتدل بجلسته : قول أسمعك.

سلمان بهدوء: يبه ابوي رفض أنا قلت لك من البداية انه بيرفض بس انت اصريت ولا أنا مالي حاجه فيه.
ابو جراح بحدة: وانا ما عندي بنات للزواج.
سلمان بنرفزة : انت أصلا تحط عذر عشان ما أخذ بنت ولدك.

ابوجراح بعصبية: قم انقلع برا لا اشوف وجهك يوم تصير رجال وتعرف علوم الرجال تعال أخطب.

فز واقف وهو يقول بتهديد: أنا طالع بس مردها لي أنا.

ابو جراح بحدة: والله والله والله ما تكون لك دام أنا حي اذا مت خذها هذاك الوقت انقلع لا بارك الله فيك من ولد.
طلع بخطوات سريعه وهو يسمع جدته تقول : وش هالكلام يآ بو جراح الولد يبغى البنت وانت ادرا وش صآر لهآ.
ابو جراح بعصبية: ماني راخص بنتي لي هالصايع.

استغفرت دآخلها وبآلها كله عند فيصل همست ودموعها تنزل : يالله تفرج همه وتجمعني فيه.

نآظر فيها وسَرِّح بعيد .. مهما كآن مجروح منه إلا انه مشتاق له ويتمنى شوفته.

"""""""""""""""""""""""""
الرياض
الساعة 10 الصبآح.

ركض بخطوآت سريعة وعيونه تدور بكل مكآن..من وقت مادقت عليه وهي تصيح وتتكلم بكلام مافهم منه إلا أمي بالمستشفى..وهو حالته حاله..طاحت نظرآته على ولد خالته واقف عند باب العناية تقدم منه وهو يقول بخوف: وش صآر يآ يوسف.

مسح على وجهه بكف يده : مآدري وش أقول لك بس أمك تعبآنة مرره وماعلى لسآنهآ إلا العنود.

مد يدة وفتح اول أزرار الثوب وهو يقول بضيق: يالله الحين من بيجيبها من الجنوب لي هنا"" سكتت شوي ورجع كمل بعصبية"":متعب الصآيع بدبي هالولد مستهتر مو كفو مسئولية والبندري مااقدر اخليها بالحالها.

نآظر بملامح ولد خالته وهو يشوف الإرهاق والتعب : البندري خلهآ عندنا بالبيت ورح جيب العنود.
دخل يدة بجيب ثوبه :اجل ادق على سامي يشوف لي حجز.

سالم بسرعه: دق على فارس ولد خالتي حصه يشتغل بالخطوط يدبر لك حجز.

رد عليه بحدة وكرهه: يخسي مابقى إلا هو ادق عليه.
سكتت وما تكلم وهو يشوف طارق يتحرك بتوتر رايح جاي بالممر يكلم بالجوال..عقد حوآجبه اكثر وهو يلوم نفسه على تسرعه ..شلون نسى سالفة فارس ..صح السالفة صار لها ثمان سنوات ..بس لين الحين طارق شايل بقلبه على فارس.

طارق بجديه: تسلم ماتقصر يايوسف أنا بروح اشوف الدكتور وبعدها بطلع على المطار.
يوسف بهدوء: أوك أنا بطلع البيت الوالدة من اول تدق بروح اطمنهم.

رِن جواله إللى ماسكه بيده اليمين نآظر الرقم لي فترة وهو عآجز يرفع الخط..مو عآرف وش يقول لهاا..أخذ نفس و رد: هلا.

جاه صوتها وهي تقول بقلق وخوف :طارق وش في دقيت على البندري تصيح وش السالفة
طارق بهدوء: مافي شي تطمني.
ردت عليه بسرعه : تكفى ياخوي طمن قلبي حاسه في شي أمي نوره وش فيهآ.

طارق بنفس النبرة: العنود اذكري الله مافيها شي (سكت شوي ورجع كمل) اسمعي جهزي نفسك بعد ساعتين بكون عندك بأخذك ونرجع الرياض.
العنود بخوف: والله أني حاسه أمي نوره تعبانه رغم أني مكلمتها بعد صلاة الفجر.

طارق : آيه تعبانه شوي وطالبه تشوفك.
العنود : اجل بروح اجهز نفسي وكلم جدي.

طارق : اوك أنا بكلم الدكتور وبطلع للمطار.
العنود: اجل مع سلامة.
همس وعيونه على الدكتور اللي طالع من العناية ويتكلم مع الممرضة : مع السلامة.

نزل جواله وتحرك بخطوآت سريعه : السلام عليكم.
نآظر فيه : وعليكم والسلام.
طارق بجديه: دكتور وش فيهاآ الوالده.

هز راْسه وهو يقول: تعال المكتب نتكلم.
تحرك ورآه يجاريه بخطوآته وباله مشغول بأمور كثيره لازم يسويهآ.

"""""""""""""""""""""""""""""
الشرقية
الساعه 3 العصر.

نآظرت فيهآ بحده وهي تقول : وليش مو رايحه.
ردت بسرعه : مالك دخل روحوا إنتوا.
رفعت حآجبهآ وهي تقول: اجل بنأخذ وليد معانا.
جلست على السرير وهي تقول بتهديد: ولدي مو رايح معاكم.

قآطعتهآ بصوت يملاه الرجاء: حنين حرام عليك هذي جدته ترا مكلمه العنود تقول حالتهآ خطيرة حتى الدكتور قال لهم خليه يروح يشوف جدته.
حنين بجديه: ما ني مانعته عن جدته.

قآطعهم صوت فتح الباب ودخول امهم : ساره حنين ليش مو جاهزين يلا عشان نلحق الزياره.
تحركت طالعه من الغرفه وهي تقول : يمه بنتك مو رايحه شوفي لك صرفه معاها.

تقدمت من حنين : يمه ليش مو رايحه هذي زيارة مريض وبعدين إنتي تدري ان خالتك نوره تحبك وبتفرح بشوفة وليد.
همست بضيق : يمه والله ادري بس مالي خاطر للروحه اخاف ألقى.

قاطعتها وهي تقول بحزم : حنين مو وقت السالفة الحين لازم تكوني قويه وماعليك بأحد إللى باعك بيعيه.
وقفت وهي تقول بحسره : آي بايعه يمه والله ما ابيه بس اللي قاهرني ابوي لين الحين ساكت حتى تركي وناصر وسعود كلهم ساكتين ماكأني أختهم.

ردت بحده : ابوك إللى رادهم عنه ولا سعود كان بيذبحه ولين الحين متحلف فيه ابوك ما يبغى مشاكل مع اولاد اخوه.

حنّين بعصبية :وش مشاكله يمه الحين اذا طلبنا حق بتصير مشاكل.

زفرت امهآ بضيق من هالسالفه إللى ما انتهت : الحين يمه خذي لك أغراض وخذي لي ولدك بعد ابوك حالف انك تروحي معانا مو تاركك لي وحدك.
تنهدت وهي تقول : ان شاء الله يمه.

جلست على السرير وعيونها على أمها اللي تحركت طالعه من الغرفه بعد ما أكدت لها انها بتروح معهم...وش يبغون فيهآ..ليش ما يروحون لي وحدهم.
هي مو لازم تروح معهم !

ماتبغى تلتقى في احد ..ماتبغى تشوفه ..؟
لين الحين وبكره وبعده وبعد عمر طويل ما راح تسامحه ..هو إللى سواه فيها مو قليل .

تحس بدآخلهآ وجع عمره ثلاث سنين بعمر ولدهآ..!!
ولدها اللي كل ما كبر أخذ ملامحه ..سبحان من خلقه كأنه ابوه بنسخه مصغرة عندهآ..وكل ما ناظرت فيه تذكرت هذاك البعيد عنهآ بكل شي.

نزلت عيونهآ على اللي مسكهآ وسحب يدهآ وهو يقول بفرحه :ماما نروح.

ضمة وجهه بكفهآ وردت بحنان: عيون ماما ايوه نروح معهم.
ابتعد عنهآ بفرحه طالع بخطوآت غير متوازنة ..غمضت عيونهآ بإلم حتى طيفه بولده مرسووم..ولده إللى اخر مره شافه قبل سنتين ..همست بسخريه : يامقسى قلبك.

صرخت بصوت عآلي : إنتي عآدك ما تحركتي.
انتفضت مكآنهاا : ساره وجع يوجعك وش ذَا الصوت إللى معك.
تقدمت منها وسحبتها:قومي قومي جهزي نفسك.

سحبت يدهآ وابتعدت بخطوآت صوب الحمآم وهي تقول :بتوضى وصلى العصر وانتي خذي الشنطه السوداء من فوق الدولاب لاتنسي كثري ملابس لي وليد.

ساره بنرفزة :ادري والله ادري حفظت هالموال كل ما طلعنا مكان خلاص صلي وتعالي شوفيها اذا نقص شي.

هزت رأسها لها وسكَّرت باب الحمآم ..زمت شفآيفهآ وهي تقول بقهر على حال اختها: الله يعينك ي حنين.

""""""""""""""""""""""""""""
الريآض.

شدت علي يدهآ : يمه ارتاحي لا تتعبي نفسك.
نآظرتها وعيونها تدمع: العنود انتبهي لي اخوانك خليك جنبهم.
شهقت بوجع : يمه ليش تقولي كذا إنتي بتقومي لنا بالسلامة ان شاءالله حتى الجنوب ما عاد رايحه لهاا بجلس عندك.
رفعت يدهآ ومسحت دموعهآ وهي تقول بإلم: دايم اذكر محمد وادعي له إنتي بنتي يالعنود عمري مافرقت بينك وبين اخوانك.
العنود بحب : وانا ماعرفت ام غيرك.
نوره بوجع : بقول لك شي يمه تكفين سامحيني والله من خوفي اني أفقدك خبيت عنك.
العنود بهدوء والخوف يملأها : وش في.
نوره بحزن : تكفين يمه لا تزعلي مني ما كان عندي الجرائه أقولك خفت والله خفت انك تكرهيني.
ضغطت على يدهآ : يمه خوفتيني وش في.

غمضت عيونهآ وهي تحس بإلم ينغرس فيهآ ..لازم تقول لهآ مهمآ صآر لازم تعرف : أمك يالعنود عايشه ماماتت مثل ما قالك ابوك.

نآظرتهآ بصدمه : أمي عايشه كيف وليش الحين تقولي لي.
نورة بثقل : أمك رمتك على محمد وانتي لِسَّه عمرك شهر بعد ما طلقهآ ابوك جابك لي وانا اللي ربيتك.
سحبت يدهآ من كف نوره وهي تقول بصدمه ودموعهآ تنزل : ليش ما قلتوا لي من اول ليش الحين طيب وينها طول هالسنين.

نوره ودموعهآ تنزل : الام إللى ربت مو إللى ولدت أنا أمك يالعنود تكفين يمه سامحيني.

صدت عنهآ بإلم ودآخلهآ غصه ليش الحين تقول لهآ..كآن خلتهآ مثل السنين إللى راحت ..دام هذيك ما سئلت مو لازم تعرف انهآ عايشه ...لفت على صوت الجهاز إللى ملا الغرفه يعلن ضجته ..تحركت صوبهآ بخطوآت سريعه وهي تقول بخوف : يمه يمه.

انفتح الباب ودخلوا منه الدكاتره ..صدت على طارق اللي عيونه تدمع وهي تقول : أمي راحت راحت وما قلت لهآ والله مسامحتهآ والله مسآمحتهآ.

ضمهآ لي صدره بقوة وسحبهآ لي برا وهو يقول : يارب رحمتك.
ارتخت بيده ولمهآ كلهآ له وهو يصرخ بالممر على الممرضة القريبة منهم.
"""""""""""""""""""""
دبي..

ازعجه رنين الجوال...صآر له خمس دقايق يرن وكل ما فصل رجع رِن ...تأفف بضيق وهو ينآظر إللى سادحه جنبه على السرير ..صد عنهآ وعدل جلسته ..سمع همسهآ جنبه تقول : متعب رد على جوالك أزعجني.

سحب الجوال من غير ما يرد عليهآ ..همس بضيق:لاحول وش يبي ذَا الحين.
أخذ نفس ورد : هلا.

صرخ بصوت عآلي وهو يرمى اللحاف عنه : انت وش تقول.
اعتدلت وهي تنآظره بحيره ..وش فيه وش صاير ..همست بصوت خافت : متعب وش في.
سكر ودموعه بعيونه :برجع الريآض.

أبعدت اللحاف عنهآ ووقفت قريب منه: ليش نرجع تو قبل أمس جينآ.

ابتعد عنهآ بخطوآت سريعه وهو يقول بحده : اسمعي ي مهآ بتجي معي جهزي نفسك ما تبغى انثبري مكانك.

صرخت فيه بعصبية: انت وش فيك تنافخ تقول قاتله لك احد.
لبس بلوزته السوداء وتقدم منهآ وهو يسحب ذراعهآ بقوه : والله لو ما انطميتي لا ارتكب فيك جريمه ( دفهآ عنه وكمل بحده) : أنا بطلع اشوف حجز ارجع إلا إنتي جاهزهه.
هزت رآسهآ وهي تنآظر فيه..هي تدري لو عاندت بيجرم فيهآ ..على العموم الله يصبرهآ عليه ..ميلت شفآيفهآ وهي تدعي دآخلهآ على إللى خرب سفرتهم :ماصدقت اطلع اتمشى برا يدق ذَا ويخرب علي الله يخذك.

"""""""""""""""""""""""""
لندن.

تقدم صوبه بخطوآت متوازنة : هلا دكتور فيصل.
ابتسم بهدوء : هلا فيك رامي وش اخبارك.
رامي بضيق: الحمد الله.
نآظر فيه وهو يقول بدقه: حسن ما جاك عنه شي.
رامي بحسره: لا والله حتى أهله مسآكين مو عآرفين إِيش يسوا هذا ثآني أسبوع له وهو مختفى اخاف صاير له شي.
فيصل : لا ان شاء الله انه بخير.
رامي وهو يتكلم بتعب : اليوم كنت بالسفارة لين الحين يبحثوا عنه المشكلة انه قايل لي بيطلع يتعشى وبعدهآ اختفى.
فيصل بضيق على حال رامي : الله يرجعه لكم سالم يارب.
رامي : امين.
ضيق عيونه وهو يشوفهآ جايه من بعيد تركض صوبهم : يلا رامي اشوفك على خير.
أشر بيده وهو يرد : اوك مع سلامه.
هز راْسه وتحرك صوبها بخطوآت سريعه : رزان وش فيك.
وقفت قبآله وهي تأخذ نفس ..انحنت بحركه سريعه مثل الراكعه وهي تقول بنفس متقطع:دكتور فيصل الحق بابا كتير تعبان وبده يشوفك هلأ.
رجع خطوه للخلف وبقلق: وش صاير له.
اعتدلت بوقفتهآ وهي تعدل حجآبهآ إللى طارت أطرافه مع الهوآ: مابعرف بس رافض يروح على المشفى.
بخطوآت سريعه ابتعد عنهآ وعيونه على الماره بالشارع: أوكيه امشى يلا.

جارته بخطوآته وعيونهآ عليه..ماتنكر اعجآبهآ فيه ..بس كل شي بحدود ..فيصل مو مثل الشباب..إنسان مايظهر مشاعره ..ولا تعرف هو بإيش يفكر ..تحس انه غامض ماتعرف وش يدور براسه ..حتى تعابير وجهه جامده ما تفهمهآ.

تقدمت منه وبحركه سريعه دفت الباب وهي تقول : تفضل دكتور من هنا.
لحقهآ وعيونه على باب الغرفه إللى فتحته وهي تقول : بابا الدكتور فيصل هون.
مر من جنبهآ بخطوات سريعه وهو يقول : سلامآت عّم عدنان ماتشوف شر.
رفع يده إللى واضحه فيها الرجفه وهو يقول : بدّي احكي معك.
.
.
.
.

ورود الجنوب


آخر من قام بالتعديل ورود الجنوب; بتاريخ 04-10-2015 الساعة 02:41 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-10-2015, 01:29 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة بالرغم من كثرة الاخطاء الاملائية لكن فيها غموض حلو وباين افكارك غير مستهلكة

بس ياليت فيصل مايتزوج رزان لان هالفكرة مكررة كثير وخصوصا هالفترة يرجع فيصل بلده ومعاه زوجة اجنبية عن بلده واهله وتصير مشاكل يعني مااشوف بيكون في حق من عدنان يطلب منه يتزوج بنته وهو موعارف الظروف الي يمر فيها فيصل ولا المشاكل الي ممكن يسببها هالطلب يعني يدور راحته هو وبنته ومايفكر بغيره

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 04-10-2015, 02:28 AM
joj17 joj17 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


روايتك بدايتها اجميله استمري صراحه ماعندي توقعات للبدايه لاكن حسيت فيها كمية غموض حزني فيصل وبنفس الوقت اعجبتني شخصيته هو والعنود مع ان مابين في البدايه بس من المواقف الي حصلت حسيت بقوة شخصيتها واتمنى لك التوفيق وننتظر البارت الثاني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 04-10-2015, 02:31 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


بـدايـه جمــيله موفقــه ..فكـرتها الرئيسيه جديده
متحمــسه مررره أعــرف وش اللي أنظـلم فيـصل فيـه
يعطيـك العافيه ...بإنتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 04-10-2015, 02:45 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة بالرغم من كثرة الاخطاء الاملائية لكن فيها غموض حلو وباين افكارك غير مستهلكة

بس ياليت فيصل مايتزوج رزان لان هالفكرة مكررة كثير وخصوصا هالفترة يرجع فيصل بلده ومعاه زوجة اجنبية عن بلده واهله وتصير مشاكل يعني مااشوف بيكون في حق من عدنان يطلب منه يتزوج بنته وهو موعارف الظروف الي يمر فيها فيصل ولا المشاكل الي ممكن يسببها هالطلب يعني يدور راحته هو وبنته ومايفكر بغيره

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا
هلا وردة صبآح الورد منورة ي الغلا
ان شاء الله انتبه على الأخطاء
بنسبه لي فيصل بتعرفوا وش بيصير له مع الفصول القادمة
ودي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-10-2015, 02:47 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها joj17 مشاهدة المشاركة
روايتك بدايتها اجميله استمري صراحه ماعندي توقعات للبدايه لاكن حسيت فيها كمية غموض حزني فيصل وبنفس الوقت اعجبتني شخصيته هو والعنود مع ان مابين في البدايه بس من المواقف الي حصلت حسيت بقوة شخصيتها واتمنى لك التوفيق وننتظر البارت الثاني
الصراحه أسعدني تواجدك جميلتي
ان شاء الله مع الفصول القادمة بتعرفي
ودي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-10-2015, 02:50 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحلوة المزيونه مشاهدة المشاركة
بـدايـه جمــيله موفقــه ..فكـرتها الرئيسيه جديده
متحمــسه مررره أعــرف وش اللي أنظـلم فيـصل فيـه
يعطيـك العافيه ...بإنتظارك
هلا وغلا بالحلوة المزيونه
الاجمل تواجدك وبالنسبه لي فيصل مع الفصول القادمة يتضح لكم و قصته ..الله يعآفيك ..ودي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 04-10-2015, 03:36 AM
صورة meeshooal3amri97 الرمزية
meeshooal3amri97 meeshooal3amri97 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


بدايه جممييله بصرااحه حبيت اسلوب الغموض الي مستخدمته وطريقه دمجج للسرد والوصف ماشاء الله منسقه اتمنه لج التوفيق واعتبريني من متابعين روايتج بإنتظار البارت وياريت بس توضحين لنا شخصيات روايتج عشان تكتمل الصوره عندنا ..
بالتوفيق ان شاء الله
meshoalamri

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 04-10-2015, 03:51 AM
صورة ورود الجنوب الرمزية
ورود الجنوب ورود الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meeshooal3amri97 مشاهدة المشاركة
بدايه جممييله بصرااحه حبيت اسلوب الغموض الي مستخدمته وطريقه دمجج للسرد والوصف ماشاء الله منسقه اتمنه لج التوفيق واعتبريني من متابعين روايتج بإنتظار البارت وياريت بس توضحين لنا شخصيات روايتج عشان تكتمل الصوره عندنا ..
بالتوفيق ان شاء الله
meshoalamri
الاجمل تواجدك يالغلا.
الصراحه أسعدني ردّك وان شاء الله يتضح كل شي مع الفصول القادمة
ودي لك

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

على حد الزمن واقف و أشاهد عبرة الأيام/بقلمي

الوسوم
مشآهد , الأيام , الزمن , عبرة , واقف
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
انتهيت ومن الزمن اكتفيت (مشاركتي في المسابقه ) Kaouthar قصص - قصيرة 26 01-10-2016 09:28 AM
رواية : قلت لك بنساك بس الزمن ما نساني | بقلمي عاشقة وهمم روايات - طويلة 31 15-02-2016 11:04 PM
ف الزمن لم يتوقف بعد ! &دنيا ماترحم& مواضيع عامة - غرام 4 31-08-2015 01:56 AM
مجدداَ | لو قدامك جدار شنو راح تكتب عليه ahmed korashy العاب - مسابقات 2016 03-04-2015 02:37 PM
النص الكامل للأوامر الملكية امير العزم أخبار عامة - جرائم - اثارة 9 01-02-2015 10:58 AM

الساعة الآن +3: 10:37 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1