غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 09-11-2015, 03:33 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


لا حول ولا قوة إلا بالله

ما هذا الاحمد الغير احمد

بل أسوا من الأسوأ طريق

القرية كانت سيئة فصارت أسوأ

ننتظر القادم بكل حب وشوق

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 10-11-2015, 09:58 AM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


حل الصباح بعد ليلة حزينة شهدت موت ياسمين واطلاق النار على طارق.

ريان الصغير كان متمدد يبكي على سريره لم يستطع النوم يتذكر والده في كل لحظة تفاجأ بباب غرفته

يفتح كان يترقب أي شيء لعله يرى والده لكن الذي دخل عليه هو عمه أحمد الذي لم يعد يطيق النظر

لوجه

اقترب أحمد منه وبصوت هادئ : ريان

التفت له ريان وببراءة : نعم

ابتسم له أحمد بشفقه على حاله وجلس بالقرب منه : عزيزي ريان هل مازلت تبكي ؟

اعذرني يا عزيزي على ماحدث
.................................................. ..............................
لم تتخيل نورة أبدا أن ينقلب الوضع هكذا أحمد الطيب الذي لم يكن يعرف له أي عمل سيء وكان

ضعيفا جدا أمام طارق يصدر منه كل هذا

غير معقول كانت تتذكر معاملة طارق القاسية له لكن لم تتوقع أن أحمد كان يحمل كل هذا الحقد على

طارق .

عبدالرحيم دخل غرفتها : اليوم زواجك من أحمد يانورة فاستعدي

نورة التفت له غير مصدقة
.................................................. ..........................
أحضر وجبه الإفطار لطارق ثم دخل غرفة التنويم ليعطي الافطار لطارق دهش عندما رأى طارق

مستيقظ .

استجمع نفسه ودخل عليه وفي نفسه ان التعامل مع طارق شيء صعب جدا

وضع الافطار أمامه

طارق باستغراب : لمن هذا ؟

علي : لك

سكت طارق ثم نظر لعلي : لماذا تفعل معي ذلك الا تذكر أني قتلت ياسمين وسجنتك

علي : نعم أذكر لكن لا أعمل هذا لأجلك بل أني أرجو به أن يرحمني الله ويعفو عني

دهش طارق من رد علي شعر أنه صغير كثير أمامه وبصوت منخفض يكاد لا يسمع

: جزاك الله خير

ثم بدأ بالأكل كان جائعا جدا
.................................................. .................................
اجتمع مع شيوخ القرية وكبارها ليفهموا من أحمد ماالذي حدث؟

دخل عليهم بعد أن تأخر كثيرا عليهم

أحمد : السلام عليكم

الجميع : وعليكم السلام

جلس وضع رجل على رجل متجاهل الشيوخ وغير محترما لهم أحمد ببرود : لا بد أنكم عرفتم أن طارق

قتل هذا الرجل الظالم الذي اذى أهل القرية كثيرا أعدكم بأن جميع أمور هذه القرية ستسقر وسيعود

الأمر أفضل مماكان

الجميع : إن شاء الله

.................................................. ..............................
على سريره في المستشفى وبعد أن انتهى من طعامه نظر إلى علي : أريد أن أسألك

علي : تفضل

طارق : هل أحمد من قال لك أن تأتي بي الى هنا

علي : لا لم يقل

تغير وجه طارق وصدم كثيرا مما يسعمه عن أحمد ثم ابتسم : جيد أنه لم يقل بذلك

على الأقل حتى لا يكون له عذر عندما أقتله

علي بعد أن ضايقه كلام طارق : ولكن ياشيخ طارق هذا أخوك أنت تعلم تماما أن قبليتنا لديها حروب

مع قبائل أخرى لا نريد أن يتفاقم الأمر

طارق وهو يحاول النهوض من السرير مع أن جرحه لم يشفى بعد : سيندم على فعله
.................................................. ................................
كان جميع نساء العائلة يجلسون في صالة القصر كل منهم يفكر بالذي سيحدث بعد أن تولى أحمد

الأمور التفت العجوز أم طارق الى أم أحمد كانت تنظر اليها بحقد شديد غيرت أم أحمد نظرها لأنها لم

تعجبها نظرات العجوز

جميلة الأخت لم يعجبها وضع سكوتهم هكذا طوال الوقت هي أصلا لم تكن مهتمه بالأمر وأيضا هي

تكره أخوها طارق كثيرا نظرا لأمر حدث بينهما قديم

جميلة : اسمعوني لا يجب أن نبقى حزينين هكذا أحمد أعتقد أنه الأفضل لهذه الأمور

فلماذا نحزن ونجلس طوال الوقت نفكر فيما سيحدث

أم طارق : اسكتي يالعينه قتلوا أخوك وتقولين لا داعي للحزن

سكتت جميلة بخوف

أم أحمد بغضب : أنت تعرفين أن ابنك كان يظلم أحمد ويظلم أهل القرية وأحمد انتقم فقط منكم

أم طارق : لعنك الله أنت وابنك

روان الأخت : أمي كفي عن لعنها لا يجوز لك هذا

دخل هادي عليهم وهم جلوس : السلام عليكم ورحمة الله

أم طارق : وعليك السلام قلي هل عرفت أين دفنوا طارق

هادي بتعب : لا على فكرة أين محمود

الجميع بدأو يلتفتوا لبعضهم : لاندري
.................................................. .............................
كان محمود جالسا يحد سكين عنده وبجانبه محمد شقيق علي متمدد بجانبه : أتصدق يارجل علي تأخر

كثيرا وأنا أتبعني كثيرا الأطفال أنهم فعلا متعبون

محمود التفت عليه : صحيح معك حق

علي : ماالذي تريد أن تفعله بالسكين

محمود وهو يجرب سكينه : سأقتل أحمد

نهض محمد متفاجأ : لكنك صغير سوف يقتلك أنت لم تتجاوز الثالثة عشر من عمرك




تعليقاتكم


تعديل (وميض قلـــــــم); بتاريخ 10-11-2015 الساعة 10:12 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 10-11-2015, 04:51 PM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي




من جده محمود يقتل احمد !

مع ان احمد ماسوى شئ لعلي ام انه يظن انه احمد قتل علي ؟


نوره الكلبه تستاهل هي الي لعبت في عقل احمد
تستاهل والله


احمد مسوي نادم هاه

انا اظن انه راح يقتل لريان لان ريان اكيد راح ينتقم لابيه



بارت جميل ، تسلم اناملكـ ..

..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 10-11-2015, 05:08 PM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (Maysa) مشاهدة المشاركة


من جده محمود يقتل احمد !

مع ان احمد ماسوى شئ لعلي ام انه يظن انه احمد قتل علي ؟


نوره الكلبه تستاهل هي الي لعبت في عقل احمد
تستاهل والله


احمد مسوي نادم هاه

انا اظن انه راح يقتل لريان لان ريان اكيد راح ينتقم لابيه



بارت جميل ، تسلم اناملكـ ..

..
أهلا بك ميساء لا الحوار كان محمد شقيق علي ومحمود شقيق طارق

على فكرة اسم علي سقط سهوا

وأحمد قاتل طارق لذلك محمود يريد أن يثأر منه

أما تعليقك على نورة فههههههههههههه تراها شريرة ماهي طيبة فالقصة بتبين أكثر وبيبن ليش طلقها طارق

في انتظار لا مارا تعلق

أتمنى التفاعل يكون أكبر ولا سأضطر لأغلاقها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 10-11-2015, 06:04 PM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meme777mmm مشاهدة المشاركة
أتمنى التفاعل يكون أكبر ولا سأضطر لأغلاقها

لا لا لا تقفلينها
عشان خاطري انا ولامارا
الروايه جميله جداً
ومع الايام راح تلاقين تفاعل (< اصبري فقط
..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 10-11-2015, 07:58 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


السلام عليكم

كيفك ؟!

سلمت أناملك الذهبية

البارت جميل

السرد باللغة العربية الفصحي أيضا جميل
الصراحة صدمتيني بكل هالأحداث يعني أحمد ما توقعته كذا وموت ياسمين صدمة في صدمة وطارق شكلو هيرجع للقرية

هههههههه أنا متابعتك للنهاية

بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 10-11-2015, 09:51 PM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (maysa) مشاهدة المشاركة

لا لا لا تقفلينها
عشان خاطري انا ولامارا
الروايه جميله جداً
ومع الايام راح تلاقين تفاعل (< اصبري فقط
..
أمل ذلك

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نهى عبد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

كيفك ؟!

سلمت أناملك الذهبية

البارت جميل

السرد باللغة العربية الفصحي أيضا جميل
الصراحة صدمتيني بكل هالأحداث يعني أحمد ما توقعته كذا وموت ياسمين صدمة في صدمة وطارق شكلو هيرجع للقرية

هههههههه أنا متابعتك للنهاية

بانتظارك
الحمدلله بخير

شكرا لك عزيزتي من دواعي سروري أن تكوني من متابعيني شكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 10-11-2015, 10:03 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


السلام عليكم

دائما تعدد الزوجات يجلب الأحقاد بين الاخوان

كل ام تقوم بزرع الحقد في نفوس الابناء

الله يستر من القادم حتى أبو 13 يحقد

ننتظر القادم بكل حب وشوق

بالتوفيق

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 10-11-2015, 10:48 PM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


كانت جميلة أخت طارق واقفة على شرفة المنزل بلباسها المبالغ فيه تلبس من الذهب وتتزين بأغلى

الثياب كانت فتاة لا تهتم بشيء غير ماتريد وغير ماهو في صالحها لم تكمن تهتم بأي شيء غير ذلك

كانت مدللـــــه منذ كانت صغيرة جميع رغبات تلبى لها

وقفت بكامل زينتها وهي في حالة ترقب لشخص ما لطالما خذلها وخيب امالها

فجأة سمعت صوت طرق باب غرفتها ردت : ادخل

فتح ريان الصغير الباب وظل ينظر لعمته بحزن

جميلة باستغراب : ريان عزيزي مابك ؟

ريان ركض بسرعه باتجاهها وأمسك بطرف ثوبها من الأسفل: عمتي أبي مات

دموعه تنهمر وجسمه يرتعش من كثرة البكاء أشفقت على حاله جميلة ثم نزلت وحملته

جميلة : عزيزي ريان أنت رجل يجب أن لا تحزن تشجع ياعزيزي

ريان وهو يمسح دموعه بيديه : بما أن عمي قتل أبي أريد أن أعيش مع أمي

جميلة بتأفف وفي نفسها مالي ومال الأطفال أنا ثم التفت مرة أخرى عليه: عزيزي يكفي لا تتدلع
.................................................. .................................
كان جالس وبندقيته على كتفه والشمس تكاد تسلخ جلده ماذا يفعل هو في النهاية حارس لا أحد يقدر

أنه انسان ومن حقه أن يرتاح ضربه أحدهم من خلفه التفت فوجده أحمد

منذر بارتباك : أهلا شيخ أحمد

أحمد وهو يتلفت بحذر واضعا يديه في جيبه : اسمعني الليلة سيكون عرسي أمنو المكان جيدا أعلم أن

هناك خونة احذروا منهم

منذر : لا تخف لا توصينا في ذلك

أحمد بابتسامه وهو يضرب منذر على كتفه : أحسنت يابطل
.................................................. .......................
نورة بصراخ على أمها وهي تنظف الأرضية : أمي الأمر لم يعد يطاق أحمد الغبي تغير ليس هذا هو

طموحي

الأم كانت تمسح الأرضية وهي تشعر بغضب شديد من كلام نورة كانت تنظف مخفية غضبا شديدا من

نورة
نورة تصرخ مرة أخرى : أمي أنا أكلمك

رمت الأم المكنسة بغضب شديد وصرخت في وجهها :الم يكن هذا ماتريدينه نورة الم تقولي أنك تحبينه

وتريدين الزواج منه ؟ ماالذي غيرك الان ؟

نورة وهي تلوي فمها بتأفف : طيب لقد كرهته الان لم أعد أريده

الأم اشارت اليها بالسبابة مهددة لها : اسمعي يانورة هذا ليس لعب أطفال أنت قلتي أنك موافقه فلا

تحرجينا والا سنرغمك على ذلك

سقطت على ركبتيها منهارة وهي تبكي : أنا لم أعد أريده افهموا

صوت اخر: ولماذا لم تعودي تريدينه

التفت الأم لترى ابنها عبدالرحيم خلفها أشارت له بيدها : تعال يابني هذه الفتاة ستجعلني أجن

عبدالرحيم : أعاذك الله يا أمي من الجنون

عبدالرحيم وهو يقترب لنورة : انهضي

رفعت رأسها ثم وقفت على قدميها ودموعها تغرق عينيها : أخي أنا لم أعد أريد الزواج من أحمد

تفاجأت بصفعه من أخيها عبدالرحيم أمسك بشعرها ثم قرب وجهها له : أتظنين أني لا أعرف مكرك

ومرواغاتك يانورة اسمعي أحمد ستتزوجينه شئت أم أبيت

ثم دفعها على الأرض
.................................................. .................................
أتى موعد الزواج كانت أم نورة تضع الزينة على وجه ابنتها ونورة بلا ابتسامه وبلا فرحه على وجهها

كانت تجلس واضعة يدها على خدها

دخلت عليهم جميلة وروان والابتسامه في وجوههم : ماشاء الله تبارك الله جميلة

نورة استحقرتهم بعينها وتأففت

نظر ت جميلة وروان الى بعضهما باستغراب من حركة نورة

فجأة دخل أحمد والابتسامة تعلو وجهه : ماشاء الله تبارك الله ماهذا الجمال يانورة أنتي رائعة

التفت نورة لأمها وجميلة وروان : هل يمكن أن تتركونا وحدنا

الأم : بالتأكيد عزيزتي هذا زوجك ثم اقتربت منها وهمست في أذنها : نورة احذرك

ثم ابتسمت لجميلة ووروان : لنجعلهم وحدهم عزيزاتي تفضلن

جميلة وروان بابتسامه غادروا الغرفة

التفت نورة على أحمد المبتسم ثم ابتسمت اليه بسخرية : يافرحتي فيك يا أحمد

ضحك أحمد من كلامها : بالتأكيد يافرحتك

نورة وهي تقف وتقترب منه ثم تنطق حرفا حرفا : أ نا لا أر يدك

ضحك أحمد بصوت عالي جدا : أعرف

نورة باستغراب : تعرف ؟!!!

أحمد بابتسامة ساخرة على وجهه : أعرف أنك لا تريديني ومع ذلك أنا أريدك ياعزيزتي

صرخت في وجهه بغضب : أناني حقير
.................................................. ..........................
كان يقف على أحد جبال القرية ليلا ينظر الى المصابيح وأجواء الاحتفال من بعيد وبجانبه علي

كان يعض على شفتيه وصدره يرتخي ويرتفع من الغضب أغمض عينيه حتى يهدأ قليلا

علي وهو ينظر الى الحفل : عندهم احتفال

لم يرد طارق بأي كلمه

علي وهو يكلم طارق : اعذرني ياشيخ يمكنك أن تعود لأسرتك الان أما أنا سأعود لأشقائي

طارق وعينيه ترقب الاحتفال بغضب : لا بأس
.................................................. .................................
جلس محمود بجانب مقعد أخيه هادي في الحفل التفت هادي له : أين كنت ؟

رد محمود دون أن يلتفت عليه : مع محمد

هادي :جيد

محمود التفت لهادي : أين أحمد ؟

هادي وهو يرفع حاجبه مغتاظ من سماع اسم أحمد : في الداخل عند نورة

وقف محمود ثم نظر لهادي وابتسم : سأذهب لأهنئه

استغرب هادي من كلام محمود لكن لم يعره اهتمام كبير

اقترب من الغرفة التي يتواجد فيها أحمد سمع صراخ نورة على أحمد ثم وقف بجانب الغرفة حتى يظهر

أحمد أخرج السكين من جيبه كان خائفا جدا ولكن تجاهل الخوف وحاول تشجيع نفسه
.................................................. ................................
أحمد متأففا من كلام نورة : اسمعي أنت الان زوجتي أنتهى الموضوع

نورة جلست على مقعدها تبكي منهارة

نظر اليها اقترب منها ليواسيها : أسمعني يانورة أنا أحبك صدقيني

نظرت اليه نورة ثم أدارت وجهه عنها

مل أحمد من محادثتها مازالت مصرة على كلامها أقترب من الباب وعندما فتحه تفاجأ بالسكين أمسكها

بسرعه قبل أن تصل له

فوجئت نورة بذلك وصرخت

انتبه الحراس على ذلك وشاهدوا محمود يحمل سكينا يريد ان يقتل أحمد ومباشرة اطلقوا النار صوب

محمود

سقط محمود مباشرة كانت أوامر أحمد أنه حينما يقترب منه أي شخص يحاول ايذاءه أن يبادروا بقتله

مباشرة لكنه لم يتوقع أبدا أن يكون محمود هو من سيطلق عليه

صرخت نورة مباشرة وبدأت بالبكاء اقترب أحمد من محمود ليرى ماذا حل به

أمسك بيده فاكتشف أنه فارق الحياة دمعت عينيا أحمد لم يستطع تحمل ذلك محمود طيب وصغير في

السن ليس له ذنب في كل هذه الأحقاد
.................................................. ..............................
سمع الجميع الصوت فاتجهوا للمكان مباشرة فوجدوا محمود غارقا في دمائه

أم طارق لم تستطع الاحتمال هاهو أبنها الثاني مضجرا بدمائه عندما شاهدته أغمي عليها مباشرة

جميلة وروان بصوت عالي : أأأأأأأأأأأمي

هادي كان يحدق في أحمد غير مصدقا لما يراه
.................................................. ................................
كان عبدالرحيم والفقيه يتساءلون ماالذي حدث في الداخل

جاءو على أحد الحراس وسألوه

عبدالرحيم : لو سمحت سمعنا صوت اطلاق نار ماالذي حدث بالداخل

الحارس : الشيخ محمود حاول قتل الشيخ أحمد فقتله الحراس

تفاجأ عبدالرحيم والفقيه بسماع صوتا خلفهم يقول : القاتل يجب أن يقتل

التفتوا ليجدوا طارق خلفهم الفقيه فتح فمه بعدم تصديق لما يراه : طااااااااااارق

عبدالرحيم كان متفاجأ أيضا
.................................................. ..........................



تعليقاتكم وتوقعاتكم تفيدني فأخبروني بها


شكرا لامارا



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 11-11-2015, 02:16 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


السلام عليكم

القاتل يحب ان يقتل

طيب يا طارق ما انت قاتل

بعد

المهم

اتوقع راح يقتلوا منذر لانه اطلق النار على محمود

اتوقع تورة تشهد ضد احمد

دمت بود

الرد باقتباس
إضافة رد

قريتي المظلمة/بقلمي؛كاملة

الوسوم
قريتي المظلمة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إلى قريتي شبه المهجورة علي العيثاوي خواطر - نثر - عذب الكلام 10 21-09-2015 05:36 PM

الساعة الآن +3: 06:21 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1