غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 11-11-2015, 08:21 AM
صورة assyirt alhorrya الرمزية
assyirt alhorrya assyirt alhorrya غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


السلام عليكم

كيفك؟؟

رواية فريدة جديدة علي

بترفع الضغط بجدارة

لك يا عمي شو هاد ؟ الكل بقتل الكل ، والكل بذبح الكل

انا مستغربة انو ابو طارق الشيخ الاولاني كيف بيرضى يعين ابنه وهو بعرفه ما عنده حكمه ولا صبر ولا فقه ولا علم
مش مفروض ابن شيخ يكون مفقه بامور دينه ومتعلم ؟
مش مفروض علمه ع الحكمه والموعظة والعدل؟
كلهم ما فيهم عادل؟؟ ما فيهم اللي يفهم؟؟
كيف كان راضي بهيك وضع في قريته ؟؟


احمد ما كان حليم ابدا
كانت شخصية جبانة متسلطة
جبانة ما بيقدر يواجه اخوه حتى فلوسه ما كان قادر يحافظ عليها
متسلط بس مش واضح من جبنة وخوفه ولما لاحت اله الفرصة كشر عن انيابه
بيوم وليلة اتحول لمتجبر ظالم حقود


يمكن لو نورة مشت معاه وسيغت قدرة تغيره
بس المشكلة نورة مش اصلح
كانت تحب فيه خنوعه وخوفه ولما صار اله رأي كرهته

يمكن الشخصية الوحيدة اللي كانت بتفهم ياسمين
بس ماتت
واحتمال من بعدها يكون علي كويس بس ناقصة العلم

وبعد موقفه مع طارق رح يتغير تعامل طارق اله ويمكن يوظفه ليصرف ع اخوته

طارق بتهيالي مش عاطل
بس فاهم الدنيا غلط
مش ذنبه اذا ما اتعلم ولا اتفقه بس كمان ليه ما اتعلم من ابوه
يتذكر ابوه كيف كان يعامل الناس ويمشي ع خطاه


كيف بيقتل الناس من دون ما يسال ويتاكد من الصح

حكوله تاجر مخدرات قتلة؟
طيب وين دليلك؟؟

حكولة بتقابل واحد عن ياسمين صدق؟
شفتها ؟


وهاد الفقيه
سوري باطلاق لفظ فقيه على هاد اهانة لديننا الحنيف
هاد سفيه مش فقيه

وكمان مستغربة من احمد
امك بتعلم قران وانت طالع هيك ؟
واي؟؟ ليه ؟؟ شنو السبب ؟؟

قرية ما فيها بصيص امل صدقا


بانتظارك نشوف لوين اخر هالظلم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 11-11-2015, 08:48 AM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

القاتل يحب ان يقتل

طيب يا طارق ما انت قاتل

بعد

المهم

اتوقع راح يقتلوا منذر لانه اطلق النار على محمود

اتوقع تورة تشهد ضد احمد

دمت بود
طارق لا يعتقد أنه قاتل بل يعتقد أنه كان ينفذ كلام فقيه قريتهم الذي يعتقد أنه هو الصحيح نظرا لأنه غير متعلم


منذر لم يكن هو القاتل بل حراس غيره




سررت بردك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 11-11-2015, 08:52 AM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها assyirt alhorrya مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

كيفك؟؟

رواية فريدة جديدة علي

بترفع الضغط بجدارة

لك يا عمي شو هاد ؟ الكل بقتل الكل ، والكل بذبح الكل

انا مستغربة انو ابو طارق الشيخ الاولاني كيف بيرضى يعين ابنه وهو بعرفه ما عنده حكمه ولا صبر ولا فقه ولا علم
مش مفروض ابن شيخ يكون مفقه بامور دينه ومتعلم ؟
مش مفروض علمه ع الحكمه والموعظة والعدل؟
كلهم ما فيهم عادل؟؟ ما فيهم اللي يفهم؟؟
كيف كان راضي بهيك وضع في قريته ؟؟


احمد ما كان حليم ابدا
كانت شخصية جبانة متسلطة
جبانة ما بيقدر يواجه اخوه حتى فلوسه ما كان قادر يحافظ عليها
متسلط بس مش واضح من جبنة وخوفه ولما لاحت اله الفرصة كشر عن انيابه
بيوم وليلة اتحول لمتجبر ظالم حقود


يمكن لو نورة مشت معاه وسيغت قدرة تغيره
بس المشكلة نورة مش اصلح
كانت تحب فيه خنوعه وخوفه ولما صار اله رأي كرهته

يمكن الشخصية الوحيدة اللي كانت بتفهم ياسمين
بس ماتت
واحتمال من بعدها يكون علي كويس بس ناقصة العلم

وبعد موقفه مع طارق رح يتغير تعامل طارق اله ويمكن يوظفه ليصرف ع اخوته

طارق بتهيالي مش عاطل
بس فاهم الدنيا غلط
مش ذنبه اذا ما اتعلم ولا اتفقه بس كمان ليه ما اتعلم من ابوه
يتذكر ابوه كيف كان يعامل الناس ويمشي ع خطاه


كيف بيقتل الناس من دون ما يسال ويتاكد من الصح

حكوله تاجر مخدرات قتلة؟
طيب وين دليلك؟؟

حكولة بتقابل واحد عن ياسمين صدق؟
شفتها ؟


وهاد الفقيه
سوري باطلاق لفظ فقيه على هاد اهانة لديننا الحنيف
هاد سفيه مش فقيه

وكمان مستغربة من احمد
امك بتعلم قران وانت طالع هيك ؟
واي؟؟ ليه ؟؟ شنو السبب ؟؟

قرية ما فيها بصيص امل صدقا


بانتظارك نشوف لوين اخر هالظلم
ألرواية لها هدف ولذلك في البداية ترفع الضغط أصلا أنا وأنا أكتب أرتفع ضغطي

هم قرية مظلمة كما قلت لك وسبب ظلمتها هو الجهل

أما الفقيه فلقد قلت هو لا يحمل من الفقه شيئا وقد ذكرت ذلك بالرواية

الأمل موجود مادام هناك بصيص للعلم

سررت بردك :)







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 11-11-2015, 10:23 AM
صورة assyirt alhorrya الرمزية
assyirt alhorrya assyirt alhorrya غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meme777mmm مشاهدة المشاركة
ألرواية لها هدف ولذلك في البداية ترفع الضغط أصلا أنا وأنا أكتب أرتفع ضغطي

هم قرية مظلمة كما قلت لك وسبب ظلمتها هو الجهل

أما الفقيه فلقد قلت هو لا يحمل من الفقه شيئا وقد ذكرت ذلك بالرواية

الأمل موجود مادام هناك بصيص للعلم

سررت بردك :)



هههههههه اذا انت ارتفع ضغطك شو تحكي عنا ههههههه

انا عارفة وفاهمة كلامك

وخاصة انو كل شخصية فعليا بتمثل شريحة كاملة من المجتمع

طبعا امثال الفقيه موجودة بس مش الكل هاد اكيد حرام نعمم

نعك للاخر والله يعين ع كل بارت اطلب سيارة الاسعاف ههههههه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 11-11-2015, 03:45 PM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


*

بارت شِّيق ورائِع ..


رجوع طارق راح يقلب المُوازين

خاصةً بيدخل ويشوف اخوه مقتول قدامه
وبين يِدين أحمد

وأكيد راح يزِيد حقده ع أحمد

اتوقع طارق يصير الشيخْ وامكن يحكمون ع أحمد بالقصاص

وطارق راح يزيد من تعلمه ومن ثقافته


ودي لكِ
..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 11-11-2015, 08:17 PM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (Maysa) مشاهدة المشاركة
*

بارت شِّيق ورائِع ..


رجوع طارق راح يقلب المُوازين

خاصةً بيدخل ويشوف اخوه مقتول قدامه
وبين يِدين أحمد

وأكيد راح يزِيد حقده ع أحمد

اتوقع طارق يصير الشيخْ وامكن يحكمون ع أحمد بالقصاص

وطارق راح يزيد من تعلمه ومن ثقافته


ودي لكِ
..
تعليقك أروع عزيزتي شكرا لك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 11-11-2015, 08:33 PM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


لم يمكن هذا ما أردت هذا كله فوق طاقتي فوق احتمالي كانت هذه الكلمات ترن في أذن أحمد وهو يرى

أخيه الذي لطالما أحبه أمامه كان محمود رفيقه في كل شيء وهو الوحيد الذي كان يتعاطف مع أحمد

ويواسيه عندما يقسو عليه طارق

مر شريط ذكريات محمود مع أحمد سريعا تذكر أحمد عندما يمسح دمعته وهو يبكي تذكر عندما يضحكه

لحظة ضيقه مر الأمر بسرعه كلمح البصر والان فهو فقده كلمح البصر أيضا

كان أحمد جالسا بالقرب من محمود ينظر الى جثته ودمائه بدون وعي هو لا يصدق مايراه أمامه سمع

صوتا ينادي : لقد عاد الشيخ طارق الله أكبر

التفت متفاجأ ليجد طارق أمامه كان وقع مايراه كوقع قنبلة مدوية في صدره

دخل طارق واتجه مباشرة نحو محمود لمسه ليكتشف أنه فارق الحياة صدم كثيرا مماراه ثم التفت

لأحمد وعينيه كادت تخرج من مكانها من الغضب أمسك بثوب أحمد بقوة حتى كاد يخنقه وقرب وجهه

له كان يتكلم وهو يعض على أسنانه : هل أرتحت الان يا أحمد ؟ هل فعلت ماتريد ؟

قتلت محمود المسكين يا مجرم ؟

الفقيه وهو يحاول تفرقتهم عن بعضهم : ياشيخ طارق نعرفك حكيما ومنضبطا

اصبر هذا قضاء الله وقدره أما أحمد فسننفذ فيه الحد وهو القتل

التفت طارق للفقيه ثم تعوذ من الشيطان الرجيم ودفع أحمد على الأرض وبصوت جهوري

: احملوا هذا المجرم لنقتص منه غدا

صرخت أم أحمد مباشرة تبكي عليه : لاااااااا ياطارق أرجوك لا تقتله

الفقيه بتفاجأ : أتعترضين على حكم الله ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله

أم أحمد وهي تصرخ في وجه الفقيه : اسكت أيها الجاهل ومن قال لك أني أعترض أنت أصلا سبب

بلاء قريتنا بجهلك وعدم فهمك لدينك

الفقيه استشاط غضبا من كلامها ثم التفت للشيخ طارق محاولا أن يتماسك من غضبه : ياشيخ طارق

أحمد يجب أن يقتل حتى لا تفسد قريتنا

حمله جواد ومعه حارس اخر كان أحمد مثله مثل الريشه لم يقاوم لم يتكلم لم ينطق بشيء كان مصدوما

أمر قتل محمود جعله يتسمر في مكانه كان كل ما أراده أن يعيد شيء من كرامته وكرامة أمه التي

سلبها طارق ومن معه كان أحمد مع عمره الصغير الذي لا يتجاوز الثامنة عشر من العمر يحمل هموما

كبيرة لا تليق بمن هم في سنه حرم من دراسته في سنا صغيره نظرا لأن والدهم لا يعترف بالمدرسة

ويطلب من الفقيه تعليمهم والفقيه لم يكن رحيما معه بل هو من كان سبب في تركه التعلم

رموه في زانزنة صغيرة ممتلئة بالعلف الذي تأكله الأنعام الزانزنة هي أصلا مكان للأغنام وضعوه دون

مراعاة له حتى علي عندما حبس لم يضعوه في هذا المكان هم يحقدون على أحمد وأمه كثيرا ولذلك

جاءتهم الفرصة لينتقموا منه عندما رموه في الزانزنة بكى أحمد دون انقطاع صوت بكاءه يسمعه كل

من كان قريب من المكان

كان الرجل المسن "سعيد " الذي يحمل علم كبيرا قريب من الزانزنة جلس بالقرب ثم تلا بصوت جميل

مريح للنفس قوله تعالى



أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
"لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19) كَلاَّ بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ (20) وَتَذَرُونَ الآخِرَةَ (21) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ (24) تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ (25) كَلاَّ إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِيَ (26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ (27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ (30) فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى (31) وَلَكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى (32) ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى (33) أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى (34) ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى (35) أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى (36) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى (37) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى (38) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى (39) أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَى (40)


استمع أحمد الى هذا الصوت الذي خفف من وجعه و أحزانه وتذكر أمه وصوتها الجميل في قراءة

القران روادته ابتسامه غريبه شعر بسعادة غريبه عند سماعه لهذه الايات

ثم سمع صوت سعيد "الرجل المسن" مرة اخرى :

يابني أنت لم تقتل أنت دافعت عن نفسك والحراس هم من قتلوا الطفل وليس أنت

أحمد وهو يرد عليه وصوته يظهر عليه البكاء: لكن أنا من قال اقتلوا أي شخص يحاول قتلي

سعيد : أنت دافعت عن نفسك اسمعني يابني يجب أن لا تبقى في هذه الزانزنة أنت مظلوم وقد كنت

أراقبك منذ صغرك وأراقب مايفعلونه بك اسمعني سأخرجك من السجن

أحمد غير مصدق لما يسمعه : حقا ياعم سعيد ولكن كيف

لقد حبست في هذا المكان الذي أنتي فيه أكثر من مره بسبب حقد الفقيه علي أنظر الى جهة اليمين

يوجد كمية من العلف اليس كذلك

أحمد وهو يتفحص المكان : نعم

سعيد بصوت منخفض : أزلها عن المكان

أحمد وهو يزيلها تفاجأ بفتحة كبيرة في الغرفة

سعيد بتساؤل : هل رأيتها ؟

ابتسم أحمد بفرحة : نعم ياعم سعيد

استطاع أحمد أن يخرج من الزانزنة كان وجهه مرهقا كثيرا وأقدامه لم تعد تحملناه من هول ما ماحدث

له نظر إلى العم سعيد أمامه مباشرة قبل رأسه : جزاك الله خير ياعم

العم سعيد : أسمع يا أحمد عليك أن تغادر القرية أذهب الى بلد اخر

أحمد بجدية : بالتأكيد لا بقاء لي في هذه القرية المظلمة

ثم تدارك : ولكن أمي ياشيخ لا يمكن أن أتركها

العم سعيد : ولكن طارق سيقتلك يابني لو بقيت انجو بنفسك

أحمد وهو يمغمض عينيه من كثرة مايشعره من الألم بذهابه عن أمه : حسنا ياعم

العم سعيد : رزقك الله يابني بالعلم ورزقك الخير

أحمد بابتسامة : بوركت ياعم

العم سعيد وهو يشير بعصاه : هيا غادر بسرعه

أصبح أحمد يركض يريد الابتعاد عن القصر لينتقل الى مكان الحافلات التي تنقل الناس الى البلاد

الأخرى قبل أن يغادر القصر وجد أمامه ريان كان يلعب مع قططه التفت ليجد عمه أحمد خلفه ثم ابتسم

وتوجه نحو عمه الذي كان مذهولا من وجود ريان

ريان ببراءة : عمي انظر هذا مولود قطتي نونو

ابتسم أحمد خطرت في باله فكرة نزل لمستوى ريان وحمله : اسمعني عزيزي ريان ستسافر معي

ريان ببراءة وفرحة : حقا هذا جميل

أحمد بابتسامة : بالتأكيد
.................................................. .................................

استحم طارق واتجه لأمه المتمدده على سريرها مريضة بسبب ماحدث مع ابنها محمود

اقترب طارق وقبلها على رأسها ثم أمسك بيدها وجلس أمامها : أمي غدا سوف نأخذ حق محمود لا

تحزني يا أمي أصبري

أم طارق وهي تمسك بيد ابنها : لا بارك الله بهم قتلوا ابني ثم عادت للبكاء

حزن طارق كثير على حال أمه ثم تذكر ابنه ريان لقد قابله وكان سعيدا برؤيته لكنه لم يره منذ فترة

ليست بالقصيرة

نادى الخادمة : يمنى

يمنى وهي تركض في اتجاه الغرفة : نعم سيدي

طارق : أين ريان

تفاجأت الخادمة يمنى هي المسؤولة عن ريان ورعايته لكنها اليوم انشغلت بالحديث مع منذر فتناست

ريان

فتحت فمها دون اجابه لطارق

أشار بكفه طارق أمام وجهها : هيه أنتي هل أنت معي

يمنى وهي تتدراك الموضوع : نعم معك أنه في الحديقة ساتي به

طارق وهو يعدل معطفه : هيا أسرعي

يمنى بارتباك : حاضر

ذهبت مسرعة تركض للبحث عنه
.................................................. .............................

ريان بتفاجأ وأحمد يحمله أشار بيده الصغيرة : عمي ماهذا المكان ؟

أحمد بابتسامه قبل ريان في يده ثم أجابه : هذه محطة ياعزيزي

توقفت الحافلة ثم صعد بها أحمد ومعه ريان الصغير تفاجأ بكثرة المتواجدين بها ثم سألهم :

هل يوجد مقعد ؟

أحداهم كانت موجودة وأشارت له بيدها لأحمد : نعم هناك مقعد بجانبي تعال

تحرج أحمد كثيرا من كونها أمرأة ولكن قال في نفسه ماباليد حيلة جلس بجانبها ووضع ريان في

حضنه

المرأة بابتسامه وهي تنظر إلى ريان : لطيف هل هو ابنك ؟

أحمد بضيق منها: نعم

المرأة فتحت فمها متفاجأه : غير ممكن أنت مازلت صغير

أحمد نظر اليها بتأفف : كما تشائين يمكنك عدم تصديقي

المرأة وهي تأخذ ريان من حضنه : حفظه الله لك

تفاجأ أحمد من حركتها وكيف أخذت ريان من حضنه دون خجل صرخ في وجهها أحمد :

هيه أنتي هاتي الولد هل جننت ؟

المرأة نظرت اليه بانزعاج : مابك ياهذا أحب الاطفال وأريد اللعب معهم

أخذه من يدها بعنف ووضعه في حضنه : حمقاء

المرأة وهي تستحقره بعينها : فعلا متخلف لا يحترم أحدا

اسندت رأسها على النافذة حتى تنام ثم ضربت أحمد على كتفه لتنبهه :هيه أنت عندما نصل للمدينة

أخبرني

ماهي إلا دقائق حتى نامت تلك المرأة وأحمد مازال ينظر لها باستغراب .


فصل جديد اعطوني تعليقاتكم








تعديل (وميض قلـــــــم); بتاريخ 11-11-2015 الساعة 10:28 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 12-11-2015, 12:13 AM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


*

حتى سعيد هذا حاله من حالهم اجل يهربه

ويقول انه مظلوم !!

مع ان احمد قتل الي عارضوه فالأنتقام اعمى قلبه

هالقريه مافيها امل كان فيها ياسمين وماتت

وعلي موجود فيه بصيص أمل


والمرأه ماعاد في حيا

ماالوم أحمد لما استغرب منها

وأحمد وش يبي بـ ريـان ؟!


إلى المُلتقَـى
..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 12-11-2015, 10:36 AM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (maysa) مشاهدة المشاركة
*

حتى سعيد هذا حاله من حالهم اجل يهربه

ويقول انه مظلوم !!

مع ان احمد قتل الي عارضوه فالأنتقام اعمى قلبه

هالقريه مافيها امل كان فيها ياسمين وماتت

وعلي موجود فيه بصيص أمل


والمرأه ماعاد في حيا

ماالوم أحمد لما استغرب منها

وأحمد وش يبي بـ ريـان ؟!


إلى المُلتقَـى
..
ولكن أحمد لم يقتل فعلا من عارضه
هو تكلم فقط مهددا لكن لم يفعل ولهذا ساعده سعيد لأنه يعلم حاله

ودائمــا هناك خير حتى لو كان الشر أكثر

سررت بردك ميساء


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 13-11-2015, 10:38 AM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قريتي المظلمة/بقلمي


جلس أحمد بارتباك وسط زحام المسافرين حيث كان يدفعونه باتجاة الفتاة النائمة لم يكن يريد أن

يزعجها أو يضايقها التفت اليه لتصرخ في وجهه : اووووووووووف الا يوجد شخص يستطيع النوم

هنا
خاف أحمد من صراخها : أعذريني ولكن هم من يدفعوني

نظرت اليه تتفحصه من أوله حتى اخره ثم سألت : هل أنت من القرية ؟

أحمد بتردد : نعم

ابتسمت الفتاة : أها عرفت لهذا أنت مزعج

غضب أحمد من كلامها : احترمي نفسك يبدو أنك فتاة شوارع لهذا أنتي وقحه هكذا

رفعت حاجبها بغضب : ماذا قلت ؟

أحمد بغضب أيضا : كم سمعتي .

الفتاة وهي تقف تريد المغادرة : حسنا ابتعد عن وجهي سأغادر المكان سأجلس في الخلف هيا ابتعد

أحمد مبتعدا عنها و باشمئزاز : كما تشائين

ريان أفاق من نومه والتفت على عمه : ما الأمر ؟

أحمد وهو يهدئه: لا شيء عزيزي لا شيء
.................................................. .................................
كانت يمنى تبحث في الحديقة لم تدع مكان الا وبحثت عن ريان فيه ثم أصبحت ترتجف ودموعها تخرج

دون إرادتها

خرج طارق للحديقة ووجدها مازالت تبحث عنه التفت ليرى قطط ريان ليست في بيتها

لم تكن يمنى تعرف أن طارق خلفها يراقبها ناداها بهدوء : يمنى

التفت خائفة عليه : نعم سيدي

طارق بهدوء : أين هو ريان ؟

يمنى بخوف وهي ترتجف : لم أجده

صرخ في وجهها طارق : ماذا تقولين ؟ أين ذهب ابني

دخل منذر مسرعا وأنفاسه تكاد تنقطع من الركض : شيخ طارق أتيت لأخبرك أن أحمد استطاع الهروب

من السجن

لم يستطع طارق الوقوف من هول الصدمة حيث كاد يسقط مغشيا عليه ولكنه تماسك

ثم اتجه مباشرة الى مكان حبس أحمد السابق ومعه حراسه قلب عينيه غاضبا عندما شاهد الفتحه في

الغرفة ثم التفت لحراسه : أين أنتم عن هذا ؟

الحراس وعلامات الخيبه والحزن على وجوههم : نعتذر ياشيخ

اتجه للمكان وبدأ ينظر اليه بامعان ثم التفت لحراسه : هذا ليس عمل ليلة فقط هذا عمل منذ مدة ولا

تكفيه ليلة ليفعل ذلك

أحد الحارس : ياشيخ طارق لقد شاهدت سعيد بالقرب من المكان هذا اليوم

التفت الى الحراس وبصوت عالي : اجلبوا لي سعيد في الديوان

الحراس بصوت واحد : حاضر ياشيخ
.................................................. .................................
في طريقه لعمله وهو بيع التمر حيث كان يعمل علي في مزرعة الفقيه وجد علي سعيد جالسا ويقرأ

كتابا أعجبه علي هذا المنظر هو فعلا يحب القراءة والتعلم ولكن فقيه قريتهم يفرض رسوما دراسية

على من يريد أن يتعلم وهذا الشرط صعب على الفقراء التعليم لأنهم لا يملكون مال يكفي لذلك فالمبلغ

الذي يطلبه الفقيه باهض توجه بسرعه الى الرجل المسن سعيد وبابتسامه : السلام عليكم ياعم سعيد

سعيد وهو غارق في القراءة : وعليك السلام ورحمة الله يابني

جلس بجانبه ثم نظر الى الكتاب الذي في يده وبصوت منخفض : أريد أن أقرأ ياعم

التفت اليه سعيد بدهشه ثم ابتسم : وهل تعرف ؟

علي : ليس كثيرا أعرف الأحرف فقط لم يسبق أن قرأت شيء كجمل أو نصوص أعرف الأحرف

الهجائية فقط

قبض شفتيه سعيد في إشارة لتفهمه الأمر ثم أعطى علي الكتاب كان الكتاب كبيرا وثقيلا

سعيد : هذا الكتاب اسمه صحيح البخاري يوجد فيه أحاديث نبينا محمد عليه الصلاة والسلام الصحيحة

دهش كثيرا علي من أن سعيد أعطاه الكتاب

سعيد يكمل:اذا قرأته بأكمله أعدك أنني سأعطيك دروسا اخرى في كل ماتريد وبدون مقابل

على فكرة هل تحفظ القران ؟

علي : نعم أحفظه عن ظهر قلب كانت أمي تحفظني اياه منذ صغري

سعيد بابتسامه : أذن أقرأه وأخبرني عندما تنتهي

تفاجأ علي وسعيد بقدوم الحراس نحوهم كان مدججين بأسلحتهم ومتجهين نحوهم

توقف جواد كبير الحراس وبصوت عالي : سعيد أنت مطلوب عند الشيخ طارق هيا تعال معنا له

تفاجأ سعيد من ذلك وكذلك علي
.................................................. .............................
توقفت الحافلة ثم نزل الجميع شعر أحمد بالارتباك المدينه أكبر مماتوقعها المباني عملاقة والأشخاص

يختلفون عن أهله في القرية نساء كاشفات ومتبرجات ورجال ذو قصات غريبة وحتى لهجتهم مختلفه

عن لهجته

التفت ليرى الفتاة في الباص بجانبه مرتبكه هي أيضا وتبدو أنها تائهه

ريان كانت مستغربا ومندهشا ممايرى التفت على عمه : عمي أين نحن ؟

ارتبك أحمد ثم التفت للفتاة : هل تعرفين مكان نسكن به ؟

ضحكت الفتاة من سؤاله : لا اذا عرفت أخبرني أنا مثلك تائهه

أحمد : يا للمصيبة

الفتاة : لا تخف ليست مصيبة فلنسأل ماضل من سأل

أحمد بتردد : لا بأس

الفتاة بابتسامه : ما اسمك ؟

أحمد : اسمي أحمد

الفتاة: تشرفنا اسمي فرح ثم مدت يدها لتصافحه

أحمد نظر ليدها ثم نظر لها : لا أصافح النساء

أعادت يدها في جيبها وبإحراج : أعتذر

.................................................. ............................
توجه سعيد مع حراس طارق الى القصر وبالتحديد الديوان أدخلوه الحراس على طارق

وقف أمام طارق بعكازه وطارق جالس ينظر له بغضب ثم بعدها نهض طارق من مكانه واقترب من

سعيد : لماذا هربت أحمد ؟

سعيد بارتباك : لأنه مظلوم

طارق بابتسامه : تعترف ؟

سعيد بثقة : نعم أعترف

رد عليه وهو يشد على أسنانه من الغضب : ألا تعرف ياهذا أنه قاتل

سعيد بثقه : ومن قتل ؟

ابتسم طارق وهز رأسه متقبلا لسؤاله : حسنا يا سعيد قتل محمود وقتل كل من عارضه من أهل القرية

سعيد : قتل محمود كان دفاع عن النفس والمعلوم أنه من يقتل دفاعا عن نفسه ليس عليه قصاص ولا

دية ولا كفارة

طارق متفاجأ : حقا يا سعيد وماذا عن أهل القرية ؟

سعيد : أين بينتك على أنه قتل الذي سمعته أنه هدد ولم يقتل أحد

أم أنك ياطارق تريد أن تظلمه كما ظلمت غيره

صفعه طارق على وجهه : أقسم أنك حقير

ثم نادى الحراس وبصوت عالي : اذهبوا بهذا الرجل إلى ساحة القصاص أريد الجميع أن يحضر

قصاصه

دخل عليهم أحد الحراس في هذه اللحظة : ياشيخ طارق قبيلة ارام دخلت علينا وبدأو بقتل النساء

والأطفال على حدودنا

طارق بتفاجأ : الحقير فارس استغل أزمتنا حسنا اجمعوا الجميع وجهزوا أسلحتكم لطردهم
.................................................. ..............................


تعليقاتكم

الرد باقتباس
إضافة رد

قريتي المظلمة/بقلمي؛كاملة

الوسوم
قريتي المظلمة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إلى قريتي شبه المهجورة علي العيثاوي خواطر - نثر - عذب الكلام 10 21-09-2015 05:36 PM

الساعة الآن +3: 07:39 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1