غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 09-10-2015, 05:06 PM
صورة بنت الاياويد SH الرمزية
بنت الاياويد SH بنت الاياويد SH غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302797271 رواية جنى*بقلم المبدعة أميرة الورد


.،*رواية : جنى*،.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا أميرة الورد .. أبلغ من العمر 15 سنة .. أكتب لكم هذه الرواية .. وهي أول رواية أكتبها بحياتي .. أتمنى أن تنال على إعجابكم .. بدأت في كتابتها يوم الأثنين 6/10/2014م الساعة 3:21 ظهرا .. ملاحظة : لمن يريد أن ينقل روايتي فـ ليكتب اسمي لأني أنا من كتبها ...... "أميرة الورد"
البارت الأول :
تغمرني أحزان شتى
لا أعرف كيف وأين ، متى؟
تأتيني شوقا أم ماذا؟
أم قدرا محتوما وكذا
إن كنت أتيتيني شوقا
فلماذا لا أسمع دقا؟
احترمي قليلا وقف عند الباب
فمن واجبك الإستئذان
وإن كنت قدرا محتوما
فسأرضى غصبا ولزوما
(هذه الخاطرة من كتاباتي .. أميرة الورد)

*************************
جالسة عند نافذة غرفتها البسيطة تفكر بحالها وهمومها وأحزانها تفكر بوحدتها بهذا العالم أخذت دوا جدها وراحت تعطيه
طلعت جنى من غرفتها وتوجهت لـ غرفة جدها المريض دقت الباب بهدوء دخلت وسلمت
جنى تجلس جنب جدها: ها جدي كيفك ألحين؟؟
الجد (خالد): الحمدلله يا بنيتي بس بغيتك فـ شي
جنى: آمر جدي
الجد: ما يأمر عليك عدو .. بس أبيك تروحين لعمك محمد هناك بتعيشي عيشة أحسن من هذه وإذا علي أنا بروح مستشفى رعاية المسنين وبعيش باقي حياتي هناك
جنى والدموع بعيونها : لا جدي لا تتركني وتروح أنا أبي أعيش معاك عمي محمد بيطردني قلي مع من بعيش خليك جدي أنا محتاجتلك .. وترتمي في حضن جدها تبي تحس بالأمان ، الحنان ، ما تبي تفقد أحد ثاني ، تبي تتمسك بجدها بقوة عشان ما يتركها ..
الجد يمسح ع شعرها الأشقر الحريري : خلاص ما عاد أتركك يا بنتي بس أبيك تكوني قوية وما تضعفي
جنى تطالع جدها : جدي أوعدني ما تتركني
الجد: أوعدك يا بنتي بظل معك وما بتركك طول حياتي .. يلا امسحي هـ الدموع ما بي أشوفك كذاا يلا قومي
جنى بابتسامة عذبة والدموع في عيونها : ان شا الله يا جدي .. وتحب راسه وطلعت من عنده وراحت غرفتها تبي تنام بس ما قدرت وقعدت تتذكر كل الي صار لها بكت وبكت وبكت وبعدها ناامت بصعوبة من التعب والارهاق ..
***************************
سكب الألم بأحرف اعتصرت حرقة .. ممن رحلوا دون وداع ..دعواتي لقلبي ..اشتياقي لرائحتهما ..أحظانهما ..لصوتهما ..تمزقت خلايا عقلي .. أريد البوح اليهما .. بقوة حبي وتعلقي بهما ولكن ماذا؟؟ سبقني الأوان بمراحل .. عودا يا أمي وأبي .. سأبقى بانتظاركما ابدا .. لأسقي أراضي جنتي بوجودكما .. من هنا سأقول لكم قصة هذه الفتاة (جنى) أبوها (عبد العزيز)سعودي الجنسية سافر بريطانيا للدراسة وتزوج من بريطانية مسلمة وعاشوا أحلى سنوات العمر في بريطانيا وأنجبت زوجته جنى عاشوا هناك 15سنة وفي يوم من الأيام طلعوا أبوها وأمها من البيت وسووا حادث بالسيارة وللأسف توفى الأب والأم وما عندها أحد هناك فاضطرت أنها ترجع للسعودية رجعت عند عمها (محمد) بس طردها من بيته لأن أخوه تزوج أجنبية وما اهتم لهم وتزوج غصبا عنهم وراحت بعدين لجدها اللي حزن كثيير لموت ابنه الأصغر (عبد العزيز) وندم كثييير أنه طرد ولده لما جا هو وزوجته من قبل لأنه تزوج بدون شورهم وما يريد يعيد الحكاية ويطرد بنته الوحيدة خصوصا أنه ما لها أحد فـ هالدنيا غيره .. عشان كذا عاشت معاه وكان يصرف عليها بس بعدين مرض وما عاد يشتغل في دكانه وباع الدكان عشان يصرف ع جنى ودراستها وبدت جنى تشتغل عشان تعيش وتخفف ع جدها فاشتغلت بالخياطة لأنه عند جدها مكينة خياطة قديمة حقت جدتها بدت تخيط ملابس وتبيعها وجيرانهم يفصلون عندها و اشتغلت معلمة خصوصية يجونها الطلاب الصغار ويتعلموا معها اللغة الإنجليزية لأنها كانت تعرف إنجليزي لمن كانت ببريطانيا وبكذا تصرف ع جدها وع نفسها بعرفكم ع جنى ألحين
(جنى) : 18 سنة ثالث ثانوي .. تدرس بمدرسة حكومية .. جميلة جدا تشبه أمها شعرها أشقر طويل لآخر ظهرها وعيونها لونهم أزرق بيضاء طولها متوسط جسمها ضعييييف .. ف عيونها نظرة حززن حساسة تحب تجلس لحالها تحب صديقة عمرها نجود ودايما مع بعض
وبيت جدها بيت بسيط جدا عبارة عن حوش فيه غرفتين مع صالة طعام ومطبخ و مجلس صغير بزاوية ف الحوش تعلم فيه جنى الطلاب .. نرجع للقصة ..
*************************
الله أكبر الله أكبر ... الله أكبر الله أكبر ..
صحت جنى على أذان صلاة الفجر طلعت من غرفتها وتوجهت للحمام غسلت وجهها وتوضت للصلاة راحت قومت جدها عشان يصلي بعدها راحت للمطبخ تسوي فطور سوت خبز وبيض وحليب جهزت الفطور فـ الصالة وراحت تلبس للمدرسة تجهزت وراحت للمدرسة مشي
.وبعد ربع ساعة وصلت المدرسة.. في الساحة جنى وصديقتها (نجود) يتمشوا ويسولفوا ...
نجود : جنوو تعالي بيتنا زوريني
جنى: لا نجود ما أقدر أنتي تعرفي ظروفنا
نجود : اممممم طيب شرايك أنا أجيك
جنى: والله!!! .. بتنوري حبيبتي
نجود : بس ما اعرف وين بيتكم
جنى: أوكي بعلمك شوفي أول ما تدخلي حينا.... وقعدت تصف لها المكان...
في الطلعة كانت زحمة وحر وخنقة بجد والكل تعبان وهلكان من الدوام ..
نجود : يلا جنوو مع السلامة انتظريني اليوم
جنى: أوكي بانتظرك يا ضيفتي العزيزة
نجود : ههههههههه الله صرت ضيفة
جنى تخبطها بالكتاب : أقوول لا يكثر ههههه
نجود : آآآه يا بختك يا جنى بتروحي بيتكم وأنا بقعد أنتظر حضرة جناب أخوي يمرني
جنى: شـ سويلك يعني لو ماشية لحد بيتكم كنتي ألحين واصلة بس أنتوا ما تحبوا المشي والرياضة .. وتودعها يلا نجووود مع السلامة ..
**********************
وراحت للبيت وفي الطريق وهي تمشي وقف واحد سيارته جنبها وفتح النافذة : السلام عليكم .. أقدر أخدمك اختي الدنيا ظهر و الشمس حارة
جنى: لا شكرا ..
......: بس ما يصير أخليك كذا
جنى تبي ترد عليه فطالعته وتفاجأت من وسامته كان جميل جميل بمعنى الكلمة فما قدرت تنطق وظلت تطالعه
..........: ها أختي شقلتي أوصلك بطريقي؟
جنى انتبهت لحالها ومشت بسرعة عشان ما يلحقها أما هو راح بطريقه بس تعجب من حال هالبنت كيف تمشي بلحالها ف الشارع ..
**************************

وصلت جنى البيت وبدت تحضر الغداء لجدها تغدوا وراحت تنام .. جنى تفكر أنا في حياتي ما شفت واحد بهالجمال ما شاء الله عيونه واسعه وعسلية وخشمه نفس السيف وسيم وجذاب هههههههه لو ما الغشوة كان بيضحك علي لما أطالعه ههه..
العصر الساعة 4:30 جنى توها جاية من الدكان شرت فواكه وحلويات بسيطة ..
دخلت المطبخ وعملت أكلات عشان تستقبل صديقتهاا نجود ..
*****************************
نجود : لا خالد من هذي الجهة .. أيوووووة بس بس هذا بيتهم
خالد (أخو نجود) : لفيتي راسي عشان هـ البيت .. يلا ننزل
نجود متفاجآة : ليش أنت بتنزل ؟؟
خالد : طبعا .. أجل بتركك
نجود : لا بس البنت لحالها بالبيت ما عندها أحد بس جدها وهو مريض
خالد : طيب بجلس مع جدها .. ونزلوا من السيارة دق خالد الباب وجات جنى بتفتح هي كانت محجبة لأنها تعرف أنو نجود ألحين بتجيها .. وفتحت الباب
جنى بابتسامة : هــلاا نـ.. وتفاجأت بالرجال وصكت فـ وجهه الباب هو هو هو اللي اليوم شفته ماني مصدقة بس ليش جاي بيتنا وشـ عرفه فينا؟؟ ويدق الباب مرة ثانية
نجود : جنى لا تخافي أنا نجود وهذا أخوي خالد افتحي الباب
جنى مررة استحت وفتحت الباب دخلت نجود وسلموا ع بعض
جنى: تفضل خالد البيت بيتك
خالد عرفها من نبرة صوتها أنها نفس البنت اللي كلمته اليوم وتفاجأ من جمالها خصوصا أنها ما كانت لابسة غشوة : دام فضلك .. ودخل للمجلس اللي كان فيه الجد سلم عليه وجلس..
نجود : هههههههههه ي الشريرة تصكين الباب بوجه أخي ..
جنى محمرة خدودها : وأنا شـ عرفني أنه أخوك قلتيلي بتجي لحالك
نجود : والله هو لزم أنه يدخل بس جد جد فاتك وجهه بس صكيتي الباب بوجهه
جنى: ليش شـ سواا
نجود : ههههههههه كانه أحد كب عليه موووية فاتح فمه ومدهووووش منك
جنى: والله مو قصدي اعتذري منه
نجود : لا والله ليش أنا أعتذر أنتي اللي أعتذري
جنى: أووهوو نجود أنتي ماحد يعطيك وجه .. وتقوم تجهز القهوة والفواكه
******************************
بعد ساعتييين
نجود : يلا جنووو صارت الساعة ستة بنروح
جنى : لا ويين ما جلستوا
نجود : والله أنا ودي أجلس معك وأنام بعد بس خالد طرش لي مسج يقول يلاا
جنى: أوكي هالمرة سماح بس المرة الجاية ما بتظهري حتى أشبع منك هههههه
نجود : ي الله يا معجبتي ان شا الله المرة الجاية بطول معك ههههههه
جنى : أقوول لا يكثر يا حلوة .. وسلموا ع بعض وودعت جنى صديقتها ..
بالليل ..الساعة 10 بعد ما خلصت جنى شغل البيت وحل واجباتها راحت تنام بعد يوم متعب بس قبل ما تنام جلست عند نافذتها تشوف القمر كيف هو منور الدنيا والنجوم حواليه وتفكر فـ نفسها " آآه ما كنت متوقعة أنه نفس الشخص اللي اليوم شفته ما ادري شـ فيني كل ما أشوفه نبضات قلبي تزيد وأرتبك كثير" وبعدها راحت تنام لأنه بكرا وراها تقديم درس إنجليزي للطلاب ..
البارت الثاني :
في الصباح ..الساعة 9 كل الصغار كانوا موجودين بالمجلس وغزلان ادرسهم..وفجأة تسمع أحد يدق ع الباب
قامت جنى تشوف من اللي يدق الباب : مــــــن ؟؟
...........: أنا عمك محمد جاي أشوفك وأشوف أبوي
جنى تفتح له الباب واتذكرت كيف طردها من بيته قبل سنتين : هلا عمي حياك البيت بيتك
العم (محمد) : هلا فيك بس وينه جدك؟؟
جنى : داخل .. ودلته ع الغرفة
**************************
جنى تكلم طلابها : خلاص ألحين تقدرون تروحون خلص الدرس وبكرا تعالوا ف نفس الوقت
وصلتهم عند الباب ودخلت داخل وهي خايفة وتفكر ف نفسها " ياترى شـ اللي يخلي عمي يجينا البيت وهو اللي ما فكر ولا مرة يزورني أو يزور جدي أكيد جايب معه مصيبة الله يستر بس" بعد مدة طلع العم (محمد) و الجد يمشي وراه بصعوبه
العم (محمد) : جنى يلا تحركي قداامي ع بيتي
جنى متفاجأة من عمها : لاااا مستحيييييل أروح معك
العم : غصبا علييييك بتمشي يلااااااا
الجد بتعب : اتركها يا محمد ما تقدر تاخذها طول ما أنا حي
العم : باخذهاغصبا عنك أنت ما تعرف ش اللي ينقال عنها بنت تطلع بلحالها وتهيت بالشوارع أنا ما أرضى أحد يقول لي بنت أخوك مو متربيه عدل
جنى تتقدم لعمها وبتهدييد : حدك يا عمي انا بنت متربية أحسن تربية وأبوي وجدي ربوني ع الدين والأخلاق وأنا ما اطلع من البيت إلا للمدرسة والدكان وأظن أن مالك حق تحكم علي
العم يمسك جنى من شعرها : أنتي هسسسس ولا كلمة امشي قدااامي .. جنى تصارخ وتبكي وتحاول تفلت منه
وفجأة الجد تعب وطاح ع الأرض وهنا ترك محمد جنى وراح لأبوه
العم (محمد) : أبووووي أبوووووووي شـ فيككك؟؟ تعالي ساعديني نشيله

*********************

في المستشفى .. جنى تبكي بحرقة ع جدهاااااا والعم واقف عند باب غرفة العمليات ينتظر الدكتور ويطالع جنى بكل شر .. وبعد فترة يظهر الدكتور وقربوا منه ..
العم (محمد) : ها دكتور بشر؟؟
الدكتور : أنت ولده ؟؟
العم : أيي ولده خلصني أبوي شفيه؟؟
الدكتور بأسف : عطاك عمره
جنى من سمعت هـ الكلمة صرخت بأعلى صوت : لااااااااااااااااااااا جديييييييييييي لاااااااا تتركني وتروح
وطاحت ع الأرض مغمى عليها.. وبسرعة جوا الممرضات .. وحطوها بغرفة وعطوها مهدئات ..
في زاوية أخرى من المستشفى ..
العم (محمد) : عطاكم عمره
أم عبد السلام زوجة محمد متفاجآة : لا حول ولا قوة إلا بالله ومتى توفى؟؟؟
أبوعبد السلام: قبل نص ساعة
عبد السلام: يبه طيب شلون مات؟؟
العم محمد معصب وحزين ع موت أبوه لأنه هو السبب وبصراخ : يعني ما تعرفه مريض وفيه السكري مرتفع ومات
عبد السلام يهدي أبوه : طيب طيب يبه هدي و الله يرحمه ويغمد روحه الجنة
"توفي الجد في هذا اليوم .. توفي أغلى شخص على قلب جنى.. توفي جدها وسندها في هذه الحياة .. فكيف ستستطيع العيش بدونه ؟؟ وكيف ستعيش مع عمها الشرير وعائلته التي لا تعرفها؟؟"
***************
بعد أسبوع..
جنى تمسك ع راسها وبتعب : آآخ راسي أنا الحين فين مستشفى وليش بالمستشفى شافت المغذي بيدها أنا ليش هناا؟؟ ورجعت بذاكرتها لما عمها ضربها وجدها طاح وصرخت بأعلى صووت : لااااا جدي ما ماااااااااااااااااات
وبسرعة جوا الممرضات يهدونها وبعد ما هدت دخلوا معها 3 بنات وحرمة شكلها أمهم
جنى متفاجأة منهم : من أنتوووا؟؟؟؟
أم عبد السلام : هلا بنيتي جنى أنا مرت عمك كيفك ألحين
جنى طالعتها وتذكرت أن عمها هو السبب فموت جدها : الحمدلله وشافت 3 بنات معهم باقة ورد كبيرة سلموا عليها جلسوا حواليها
جوري : صباح الخييير جنووو أنا بنت عمك جوري وأنا زيك صف ثالث ثانوي
ريوف : وأنا ريوف سنة أولى في الجامعة أدرس إدارة أعمال
مها : وأنا مهااااااوي أصغر البنات عمري 17سنة
جنى : هلا فيكم تشرفت بمعرفتكم
جوري : تصدقين أنا مررررررررة فرحت لما قالوا لي عنك وأخيرررا بكون عندي بنت عم وكبري ههه وناسة
ريوف : جنى حبيبتي لا تتفاجئي فيهم ترا هم كذاااا بالبييييت مخبللل
مها : وانتي شفيك ليكوون غيرانة منا ههههه ما عليك منها جنى
ام عبد السلام : شوي شوي ع البنت تراها تعبانة لا تصدعونها بهبالكم
جوري : لا يمه ما فيها الا العااافيه خلاص الدكتور كتب لها خروووووووج حمدالله ع سلامتك جناوي
جنى : الله يسلمك بس ليكوون أنا جنااوي؟؟
جوري : هههه هذا اسم دلعك
وطلعوا من المستشفى ..ونفسية جنى تحسنت شوي خصوصا أن البنات حبابات معها وطيوبات وحست أنها بتعيش أحسن وشافت مرت عمها طيبة معها وكل شوي تتطمن عليها وراحت معهم البيت وهي ما تدري ش بيصيرمعاها بس تشووف عمها
وصلوا البيت أووه أقصد القصر وتفاجآت جنى من فخامته كان كبير مرررة وحلوو وتصميمه نفس القصور شافت الحديقة كانت حلووة وكلها ورود وأشجار وفيها جسر يوصلهم للدرج وتحت الجسر موية تجري الحديقة كانت خيااااااااال هذا من غير فيها جلسات وكراسي بعدين دخلت القصر كان من داخل رهيييب فيه صالات واسعة وبألوان جذابة الستاير من فوق لتحت والثريا نازلة ع الدرج بطريقة حلووة وطلعوا فوق وودتها جوري غرفتها
جوري : هذي غرفتك شرايك فيها ترا أنا ومها اخترناها لك
جنى : الغرفة مررة تجنن ذوقكم حلوو
جوري : يلا أنا اتركك ترتاحين وبجيك الساعة2 عشان نتغدا اوكي
جنى بابتسامة: أوكي
جنى تشوف غرفتها باعجااب ما كانت متخيلة أنها فيوم من الايام تعيش في هذا القصر وهالغرفة الفخمة كان فيها سرير أبيض وعليه مخدات بشكل قلب لونهم وردي التسريحة والدولاب ومكتب للمذاكرة مع مكتبة صغيرة فيها كتب وكل شي تمنته جنى بأحلامها صار اليوم حقيقة جلست ع السرير وفسخت عباتها فتحت الدولاب شافت ملابس حلووة ع مقاسها أخذت لها تنورة سودة طويلة فيها تطريز بالأبيض ع الجوانب وقميص أبيض أخذت شور ولبستهم شافت ف المرايا شكلها وجهها تعبان وعيونها يألمنها كثير فحطت كحل خفيف فعيونها لانها كل ما تحط كحل يخف الألم وراحت شافت المكتبة الصغيرة أخذت كتاب لا تحزن للدكتور عائض القرني بدت تقراه لانه عجبها ويلامس واقعها صلت الظهر وقرت قران وكملت قراءة لانها مررة تحب القراءة
سمعت دق ع الباب : تفضلي جوري
جوري : هلا جنااوي يلا تعالي نروح نتغداا
جنى : لا جوري مالي نفس بنااام الحين
جوري : انتي ما تشوفي جسمك كيف صاير مررة ضعيف لازم تتغذي يلا قومي معانا
جنى : طيب عمي ولا أخوك تحت؟؟
جوري : أبوي جا الساعة 12 ودخل داره يناام وعبد السلام يجي العصر من دوامه
يلااا ننزل مالك عذرر
جنى : أووكي..
*******************
أعرفكم ع عائلة محمد بن خالد ..
الأب محمد : يملك شركات كبيرة وله شريك وهو بدر .. عصبي مررة وقراراته صارمة مسيطر ع عائلته بشكل كبير..
الأم منال : أم حنونة كثير وصبورة ع زوجها وعصبيته لاجل ولادهاا
وأولادهم:
عبد السلام :26سنة .. يشتغل في شركات أبوه وسيم وجميل ماشاء الله عليه .. جسمه رياضي عيونه عسلية وشعره ناعم ..
ريوف : 19 سنة.. تدرس في الجامعة .. صديقتها ريما بنت خالتها .. مزاجية ..
جوري : 18سنة ثالث ثانوي ..شخصيتها قووية حكيمة واللي تبيه تاخذه بحكمة حماسية وتحب المرح والضحك.. شعرها قصير لكتفها .. عيونها عسليات هي أجمل خواتها ..
مها :17 سنة ثاني ثانوي ..تحب الموضة تههتم بلبسها شعرها طويل لنص ظهرها
بصالة الطعام :
مها : جوري حطي لها من الأكل
جنى : لا شبعت والله كليت كثير
جوري تحط لها : هههههه اللي يقول خلصتي صحنك
جنى : هههه ما بي اسمن
ريوف : جنى ترا أبوي نقلك للمدرسة اللي فيها جوري ومها
جنى تذكرت : لااا ما اقدر انتقل
جوري : جناوي ترا مدرستك الأولية بعييدة مررة عن حينا ووناسة بتدرسين معي وبعرفك ع صحباتي
جنى : لا بس صديقتي هناك
مها : اذا على صديقتك ان شا الله بتزورك وبنزورها ها شقلتي؟؟
جنى بتردد : اووكي .. بس ممكن طلب؟؟
ريوف : آمررري
جنى : ممكن أكلم صديقتي نجوود؟؟
ريوف : أيووة خذي راحتك التيلفون بالصالة
جنى : شكراا
********************
جنى : ألوووو
خالد : من معي؟؟
جنى عرفته أنه خالد : معاك جنى ..
خالد : هلا جنى أخبارك؟؟
جنى شـ قوله عن حاالي آآه : الحمدلله بخير ممكن أكلم نجود؟؟
خالد يبي يطول معاها ويسمع صوتها : طيب ما في كيف حالك خالد؟؟
جنى حمرت : كيفك؟؟
خالد برضااا عنها : الحمدلله تماام التمام ..نادى نجود وجات
نجود : هلا وغلا بالغالية جنووووو وييينك أسبوع ما داومتي المدرسة خفت عليك شفيك؟؟
جنى بتبكي: نجود جدي توفى
نجود : يالله لا حول ولا قوة الا بالله وكيفك انتي؟؟
جنى تبكي : انا الحين ببيت عمي تعالي نجود والله محتاجة لك
نجود : بس حبيبتي لا تبكي ان شا الله اليوم بجيك
جنى : بنتظررك
**************************
العصر .. صحت جنى من نومهاا بصعوبة توضت وصلت صلاة العصر وبعدها راحت هي وجوري الحديقة تحت فرشوا لهم وجلسوا يشربون شاي ويسولفون
جوري : جنااوي ترا من بكرة بتبدي دراسة
جنى : اووكي بس ليش انتوا ما داومتوا هالفترة
جوري : الله يخلي أبوي أخذ لنا أنا ومها اجازة نقعد معك وبكرة بنداوم
جنى : طيب جوري ترا صديقتي نجود اليوم بتجي تزورني
جووري : جد؟؟ حياها الله البيت بيتها وناااسة بتعرف عليها
جنى : هي مثلك تحب تسولف وحبوبة مررة بتستانسين معها
جوري : ان شا الله أنا بقووم أجيب لنا شي ناكله مري شوفي الحديقة بس لا تغيبي فيها
جنى : ههههههه شكلي بغييب
*****************************
جنى تمشي ف الحديقة وتشوف الورود والاشجار شكلها حلو وغريب جلست عند الورود لأنها تمووووت ع الورود وقعدت تشمها بكل رقة ونعووومة في نفس اللحظة كان عبدالسلام داخل وتفاجأ من هالبنت الجميلة اللي عيونها زرقاوات وتشم وردة حمراء كان شكلها طفووولي مررة قعد عبد السلام يطالعها متفااجأ أما جنى فهي حست أنو فيه أحد فطالعت وراهاا شافت وااحد تفاجآت و بتروح بس وقفت لما قرب منها عبد السلام
عبد السلام : أنتي جنى بنت عمي عبد العزيز الله يرحمه
جنى منزلة راسها : ايي أنا جنى
عبد السلام ابتسم لها : وأنا ولد عمك عبد السلام كيفك يا جنى قالوا لي أنك كنت مريضة
جنى : الحمدلله بخير ..عن اذنك .. وتبي تروح بس طاحت الوردة من يدها دون ما تحس
عبد السلام أخذ الوردة ورااح
*****************************
جوري : جنااااوي ليش جيتي من الحديقة؟؟
جنى : مالي خلق برووح داخل .. وطلعت فوق
جوري مستغربة منها توها مستمتعة والحين مالها خلق : طيب براحتك
دخل ع جوري المطبخ : يا هلاااااا بالجوووري كيفك؟؟
جوري تلتفت له : عبد السلااااااام جييييت لميين هالوردة؟؟
عبد السلام قبل لا ينكشف : ههه لك يا أختي العزيزة .. وقدم لها الوردة بطريقة ملكية
جوري : مشكوور يا اخووي الحلوو الذوييق بس أكيد ورا هالوردة طلب
عبد السلام : ههه كيف عرفتي ؟؟
جوري : أعرفك مو أخوي يلا خلصني شتبي
عبد السلام : امممممم اممممممممم
جوري : خلصني
عبد السلام : امممم امممممم
جوري : أوووووووف .. وراحت عنه
*******************************
البارت الثالث :
بالليل الساعة8 جات نجود لجنى وجلسوا مع بعض في غرفة جنى
نجود : ها كيفك جنوو خوفتيني علييك
جنى : الحمدلله .. نجوود بس أنا خايفة
نجود : من ميين ؟؟
جنى : من عمي
نجود : ليش شسوا لك؟؟
جنى : للحين ما تقابلت معه بس خايفة من الايام الجاية شبسوي فيني بعد الموقف اللي صار فبيت جدي
نجود : حبيبتي جناوي لا تخافي عمك بيهدا مع الايام وخلاص انتي فبيته مع بناته مستحيل ياذيك ولازم تكوني مستانسة شوفي وين انتي عايشة فهالقصر الكبير
جنى : نجود بس أبيك ظلي معي
نجود بابتسامة : مستحيل اتركك يا جنى .. وصدق اللي سمعته انك بتتركي المدرسة
جنى حزنت : شسوي عمي نقلني حتى بدون ما يقولي ولا أنا ودي ادرس معك وما نفترق
نجود : يا حبيبتي ما تستغنين عني
جنى : ماالت
نجوود : ههههه لا ان شا الله بظل أزورك ولازم ترضين يا جنى لانه هذا عمك وهو اللي مسؤول عنك
جنى : طيب نروح عند جوري ومها وريوف
نجود : يلااا .. سولفوا البناات واستانسوا مع بعض
نزلت جنى مع نجود توصلها للباب
نجود : يلا جنوو مع السلامه عاد لا تقطعيني تعالي معي
جنى : ههه ان شا الله
نجود : ديري بالك ع حالك
جنى : أوووكي فتحت لها الباب
نجود تناظر الشاب اللي كان عند أخوها : جنووه هذا ولد عمك؟؟
جنى : ايي عبد السلام
نجود :يا بخته .. أكيد بينعجب فيك
جنى : على أيش؟؟
نجود : انتي يا جنى جميلة والف واحد يتمناك
جنى "طيب أنا مابي هالاف أبيه بس هو وتطالع خالد بحزن" : نجود بلا هالحكي مع السلامة
نجود : فدييت اللي يستحون ..
************************
في الصباااااااح الساعة 7
نزلو البنات يفطروا جنى شافت عمها محمد وولده عبد السلام
جنى : جوري بفطر داخل المطبخ هنا ابوك واخوك
جوري : جنى ابوي هذا قانونه ع الفطور الكل ينزل تعالي انتي بس لاتخافي
سلموا وجلسوا جلست جنى جنب جوري ومقابلها عبد السلام اللي فرح لما شافها وحس ان قلبه يرقص بوجودها مو بس ينبض هههه
بدوا يفطروا بهدوء كالعادة والعم محمد يطالع جنى بكل شر
جنى مرتبكة شوي مو متعودة ع الاكل ولا الملاعق فقالت أحسن شي أشرب عصير مدت يدها بتشرب الا أن الكوب فلت من يدها وتكسر وانكب العصير عليها وع عبد السلام وفي الوقت نفسه قامت هي وقام عبدالسلام
العم (محمد) بكل عصبية: أنتي عمية ما تشوووفي
عبد السلام اخترع: صار خير يبه
أبو عبدالسلام يطنز : أي خييير من وراها بنت الفقررر ما متعوده ع العزز والدلع
هني خلاااااااص حست جنى انها انهانت قامت بسرعة والدموع بعيونها راحت غرفتها وبكت شافت ملابسها موصخة بدلتهم بسرعة عشان تروح المدرسة طلعت و شافت جوري قدامها
جوري : جنى لا تبكي وانا أسفة عشان اللي سواه أبوي
جنى : لا تتأسفين جوري يلا نروح المدرسة تأخرنا مررة
جوري استغربت منها كيف انها تحولت توها كانت تبكي والحين نست اللي صار : أوكي يلاا
************************
عبد السلام : يبه لا تعاملها كذا
أبو عبد السلام : وانا شسويت لها الحمدلله تشكر ربها انا ما مخلي عليها قاصر
عبد السلام : لا يبه مو كذا بس انت لازم تحن عليها أكثر نفس خواتي
أبو عبد السلام : وانت جاي تعلمني احن عليها وكيف اعاملها
عبد السلام : لا محشوم يبه بس
أبو عبدالسلام يقاطعه : ابا أفهم شـ سر هالاهتمام فيها
عبد السلام ارتبك : لا أبد سلامتك..
أبو عبد السلام جاته فكرة ويبي ينفذها : شرايك تتزوج جنى؟؟
*********************
في المدرسة :
بنات الصف كلهم متجمعات عند جنى معجبين بجمالها وحلاها وما يوقفون اسئلة عنها
ديما : هلا جنى تقبلي صداقتي معك ديما
جنى : هلا فيك أتشرف
ريناد : ما شا الله عيونك حلوة
جنى : انتي الأحلى
جوري تسحب جنى من يدها وتبعدها عن البنات : أووووووف ما بنفتك من هالبنات
جنى : هههه طيوباات
جوري منقهره : لا تقهريني زياادة ابيك تتمشين معي
جنى مستانسة بالمدرسة الخاصة بس مفتقدة نجود : ههه يلااااا جوري ليش هالورده بجيبك؟؟
جوري : ههه هذي من عبد السلام
جنى تذكرت الوردة اللي كانت معها بالحديقة بس ماتدري وينها أخذتها وشمتها لقتها هي نفسها كان فيها عطرها وقعدت تفكر كيف وصلت لعبد السلام قطع تفكيرها الجرس اللي رن
************************
يووم الخميس بالليل
جنى بغرفتها تذاكر دشوا عليها مها وجوري وريوف
ريوف : جنى يلا البسي بتروحي معانا السوق
جنى : مالي خلق السوق أبا اذاكر
مها : خفي علينا المجتهدة الحين ويكند خلينا نستانس
جوري : عفيه عفيه جناوي تعالي معنا بتشترين اللي تبيه
جنى : عندي في الدولاب كثير ملابس
جوري : انزين أنا ابي استشيرك لا بغيت شي
جنى تفكر : أوووكي عشانكم بطلع اليوم
ريوف : ليش انتي ما تحبين الطلعات
جنى : بصراحة لا
مها : لااا اذا عايشة معنا احنا الثلاث بتطلعين كثيييييير هههه تجهزوا وطلعوا وركبوا مع عبد السلام اللي وافق يوديهم خصوصا معاهم جنى
***************************
في السوق
عبد السلام كل شوي يطالع جنى بس من دون ماحد يحس ويفكر فكلام أبوه جنى استانست أول مرة تدخل مول كبير اشترت فستان لونه أحمر وفيه لؤلؤ من العنق ومطرز بالذهبي ما تدري ليش شرته بس عجبها جوري وريوف ومها كالعادة خمن السوق كل شي يعجبهن اخذنه هههههههه
رجعوا البيت ع الساعة 10
****************************
اليووم اللي بعده .. جنى كعادتها قامت بدري ونزلت تحت ..
جنى بابتسامة : هلا خالتي صباح الخيير..
أم عبد السلام : صباح النور هلا بنتي جنى تعالي افطري..
جنى تجلس جنب خالتها وقعدت تفطر وبعد دقايق نزل عبد السلام كان كاشخ بلبسه الرياضي
عبد السلام يحب راس أمه : صباااح الخيييير يماااااا
أم عبد السلام : صباح النور هلا يمه تعال افطر معانا
عبد السلام يجلس ع الكرسي : حاااضر .. صباح الخير جنى كيفك؟؟
جنى : الحمدلله .. خالتي انا بروح الحديقة برا
أم عبد السلام : ما أكلتي شي ياجنى..!!
جنى : لا خلاص شبعت..
عبد السلام استغرب هروبها منه وقله كلامها وفي نفسه " ي الله أنا كيف بكلمها بالموضوع؟؟ "..
*******************************
عبد السلام طلع الحديقة وشاف جنى جالسة ع الكرسي ومعها وردة وتقطف أوراقها .. قرب منها
عبد السلام : جننى!!
جنى طالعته شيبي هذا مني!!
عبد السلام : ممكن أقعد ؟؟
جنى : تفضل
عبد السلام بارتباك : جنى أبـي أكلمك بموضوع
جنى استغربت منه : قول اسمعك
عبد السلام : بصراحة ما ادري هل هو الوقت المناسب عشان أقولك ولا لا ..
جنى زاد فضولهاا ..
عبد السلام يبي يخلص الموضوع و بجرأة : جنى أنا أحبـــك وأبي أتزوجك!!
جنى وقفت مصدومة : شنوو؟!!
عبد السلام قام : ايه جنى أنا من أول ما شفتك وأنا أبي أتزوجك ..
جنى طاحت دمعتها.. ورمت الوردة .. ودخلت دااخل
عبد السلام استغرب ردة فعلها .. ليش رمت الوردة .. وليش بكت؟؟.. أكيد ما تبيني.. طلع من البيت مصدوم وضااااايق صدره ..
أما جنى دخلت غرفتها ورمت نفسها ع السرير بكل قوووة وظلت تبكي .. اللي توقعته نجوود صار حقيقة بس انا مابيه مابيه مستحييل اخذه وينك يا خالد وينك؟؟؟
*************************
نجود : حلفففففي!!!؟؟؟
جنى بحزن : نجود مو وقتك .. أنا مابيه..
نجود باستغراب : ليش يا جنى؟؟ ما اعتقد شي يعيبه جمال وأخلاق ودين واللي أعرفه منك أنه يعاملك باحترام
جنى " ي الله كيف أشرح لها أني أبا أخوها مابيه مابيه" : ما ادري نجود مابي اتزوج ألحين..
نجود : طيب لما تخلصي .. جنى حبيبتي فكري زييين عبد السلام ما يتعوض
جنى : نجود أبي أشوفك
نجود : طيب بحاول أجيك بكرا واكلمك ..
خالد جااا و سمع اخر جملة وبفضول : من اللي بتروحي لها بكرا؟؟
نجود شاغلة بالها جنى وبدون م تفكر قالت : جنى متقدم لها ولد عمها عبد السلام..
خالد بعد ما سمع طلع من البيت متحححسف ومتندم جنى راحت مني لا لا مستحيل تكون لغيري.. كيف مستحيل وانت ضيعتها من يدك ...... يا خالد
***************************
انتهى البارت الثالث ..
ياترى شبسوي خااالد ؟؟
جنى بتواافق ع عبد السلام ؟؟ ولا بترفض ؟؟ وش بكون ردة فعل عمها؟؟
مها وجوري وريوووف لهم مواقف مهمة في البارت الجاااي
كل هذا بتعرفوه في البارت الرااااابع..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-10-2015, 05:40 PM
صورة ‏.. فِيولـيّت ، الرمزية
‏.. فِيولـيّت ، ‏.. فِيولـيّت ، غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنى*بقلم المبدعة أميرة الورد







بدايتك جونااانن اتمنى لك التوفيق

صصراحة تأثرت مع جنى ياحبي لها شكلها البطلة

جدها قاسي اكرهه يا رب ما توافق على عبد السلام

كملي البارت ويسعدني أكون أول من يعلق على هذه الروآية

واتمنى قراءة موضوع قضايا للأستفادة عندك بعض الاغلاط في الكتأبة ووصف المشاهد

حاولي تحسني من الروآية أكثر وتكون احداثها منطقية ولكن مع كل هذه الملاحظات تبقى الرواية رائعه

مع ودي واحترامي

اتمنى زيآرة روايتي واكون سععععععيييدة وتعليقك يخليني اسعد
https://forums.graaam.com/601705.html

وشكرأ

وبالتوفيق

متابعتك الأولى مشاعر أمل



الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جنى*بقلم المبدعة أميرة الورد

الوسوم
رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية ظِل الورد ، بقلمي Queen Marilyn روايات - طويلة 8 19-05-2016 12:12 AM
رواية جئت أبي أسقي الورد لقيته مات وأنتهى/للكاتبة: ألحان الحزن بنت ذاك الملك روايات - طويلة 44 04-03-2016 12:54 PM
اين قلبي/بقلمي a...a روايات - طويلة 240 21-12-2015 09:29 PM
أميرة القصور الجزء الاول هزام النظامي خواطر - نثر - عذب الكلام 8 31-07-2015 10:07 PM

الساعة الآن +3: 02:28 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1