اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 12-03-2016, 04:54 PM
صورة فتنة حجاازية الرمزية
فتنة حجاازية فتنة حجاازية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


سلام عليكم
روايتك رهييييييييييييييبة ماشاء الله
كمليها والله كلي حماس
اممم ودي اعرف شو بيصر لجميلة
وتسلم يدك حياتي على هالكتابة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 12-03-2016, 09:48 PM
صورة إيلّا الرمزية
إيلّا إيلّا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتنة حجاازية مشاهدة المشاركة
سلام عليكم
روايتك رهييييييييييييييبة ماشاء الله
كمليها والله كلي حماس
اممم ودي اعرف شو بيصر لجميلة
وتسلم يدك حياتي على هالكتابة
الله يسلم عمرك حماسكم يزيدني حماس و الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 12-03-2016, 09:56 PM
صورة إيلّا الرمزية
إيلّا إيلّا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


في تلك الاثناء في الدورالثاني كانت عبير مع أمها تتفرجا التلفاز و من قناة لأخرى قالت الام : و الله مافي شي زين بالتلفزيون يا اخبار تضيق الخلق يا مسلسلات بايخة
عبير و يدها على خدها و بكل ملل تقول : همم , صح و الله كل شي زين بالنت
نظرت عبير لأمها وقالت : ايوه , مافي جديد
نظرت أمها اليها و قالت : لا , ليه ؟
قالت عبير : امي انا حفظتك و اعرف اذا في شي ولا لا
ابتسمت الام و قالت : يممه منك , الا في خالك اتصل و يقول لسى تعالي عندي و مدري ايش
عبير بحذاقة تامه : ايوه , غيره
الام تبتسم و تقول بضحك : و الله انتِ مو صاحية
عبير تضحك و تقول : يلا عاد طلعي اللي مخبيته
الام نظرت الى الأرض ثم نظرت اليها و قالت : يقول ان عبد العزيز دق عليه و يقول انه جاي و كذا .
اختفت ابتسامه عبير و قالت : طيب قال شي ثاني .
الام : لا
قطع حديثهم صرخة جميلة
الام بخوف : بسم الله وش فيها اختك
عبير وقفت وقالت بخوف : مدري
أتت اليهم جميلة راكضة و هي تبكي فاحتضنتها عبير و قرأت على رأسها المعوذات وهي تنظر لأمها نظرة سؤال هدأت جميلة ثم قالت الام لها: ايش فيك حبيبتي ؟ تعالي تعالي لحضني
اتتها جميلة و كأنها طفلة وعيناها مليئة بالدموع تقول بصوت مرتجف : امي .. واكملت تبكي على صدر أمها بصمت
سألتها أمها قائلة : وش فيك يمه
قالت بصوت خاف : ولا شي بس شفت كابوس
قالت الام : ما عليك لا تخافين هذه نومة العصر كذا تسوي مو زينه مره , خلاص ما عليك شر
مسحت على شعر ابنتها عدة مرات حتى غفت في حضنها , غفت و كأن شيء لم يكن , غفت كطفلة اهلكها البكاء


*********************
- بعد مرور أسبوع
وفي صباح يوم الاحد استيقظت جميلة كما هو حالها لاسبوع كامل تنهض كالاله لتذهب الى المدرسة ولا شي يحدث و تعود بعدها لتنام ولكن هيهات أي نوم هذا وقد حُفرت عيناها الجميلتين و ذبلت من تلك الكوابيس و الأصوات المستمرة
دخلت الام كعادتها عند ابنتها ف رأتها تجلس على السرير و قد اخذتها الأفكار بعيدًا جدًا , رأت صغيرتها و قد بدا على وجهها الذبول و كانت تبدو اكثر صفارًا و هالاتها ممتده الى وجنتيها .
قطعت حبل افكارها ب : بنتي اظن السواق جا اسمع بوري
نظرت اليها جميلة بتشتت و لوهلة صمتت ثم قالت : هاه ! .. لا هو اذا جا بيدق علي
تقدمت أمها و جلست بجانبها ثم قالت : ايوه , بس انتِ جوالك له أسبوع مقفل صح !
رمشت عدة مرات جميلة و خفضت رأسها ثم رفعته مع ابتسامة كاذبة و قالت : ايه , نسيت
الام ربتت على كتفها و قالت : يلا حبيبتي استعدي و انزلي طيب
هزت رأسها جميلة و اخذت عباءتها و نزلت
مسحت الام وجهها و رفعت رأسها للسماء و همست : يا رب .
**************


ككل يوم دراسي كانت الفتيات بالفصل يتبادلن الاحاديث و جميلة وسطهم كوردة ذابلة
دخلت المعلمة و بدأ الهدوء في الفصل و اخرجن كتبهن و بدأن الاستماع
بينما جميلة مستمعه كانت تأتيها أصوات من خلفها كالهمس : جميلة
اهتزت جميلة و التفت للوراء !
ثم التفتت للامام و أكملت الاستماع ثم من جهة اليسار قريب من اذنها جدًا
همس مخيف :جـــــمــيــلــة
وقفت جميلة وسط الصف و هي تصرخ وتقفل اذنها
الطالبات ينظرن اليها باستغراب
ابتسام جحظت ناظريها و مسكت يد جميلة و قالت : جميلة ؟ خير ؟
الأستاذة سكتت ثم قالت جميلة تعالي ابغاك برا الفصل شوي
بلعت ريقها جميلة و هزت برأسها خرجت المعلمة و تبعتها جميلة ثم بدأ الفصل بالتحدث عن صرخة جميلة
نظرت ابتسام لسنا و الفتيات الاخريات و قالت : شوفو ما ابغاكم اذا جت تناظرونها و كأنكم خايفين منها او مستغربين ادري ان هي فيها شي من أسبوع متغيره و كانت تسلك لنا بس ممكن مستحية يمكن بيوم تحس نفسها قويه و تقول لنا اللي بقلبها خلوكم عادي و تعاملوا معها عادي طيب ؟ اقرن الفتيات على ما قالته ابتسام
خارج الفصل
المعلمه : جميلة من الأسبوع اللي راح وانتِ مو طبيعيه
فيك شي بنتي ؟ تعرفين اني مثل امك يا بنتي
خفضت رأسها جميلة و مسكت و عقدت كفيها ببعض
المعلمة : لا تستحين لازم تواجهين مشاكلك و تكوني اقوى منها , كيف بنتعلم نكون أقوياء و احنا رؤوسنا بالأرض.
مسكت المعلمة ذقن جميلة و رفعته لها و مسحت دمعيها و قالت : لا تستحين من ضعفك جميلة بنتي , قولي في احد يضايقك ؟
جميلة و عيناها اللوزيتان ترتجف و الدمع يسيل على وجنتيها قالت و بكل ضعف مُتحدية كل الأصوات المخيفه و الاحلام التي تهددها : ايوه أستاذة .
عم السكوت فجأة و لكن جميلة كسرته بقولها : لكنهم مو من البشر أستاذة
بدأت ملامح الخوف تظهر على وجه المعلمة ولكنها تداركت نفسها و قالت : لا تخافين جميلة من أي شيء الخوف عدو الانسان الأول , الله معك كوني قوية , اقوى من كل شيء طيب !
شعرت جميلة ببصيص امل شعرت بالثقة التي فقدتها , شعرت بتلك القوة التي تستطيع من خلالها تجاوز كل شيء.
ابتسمت ثم هزت رأسها و مسحت دموعها وقالت بفرح : ايوه انا قوية و الله معي .
ابتسمت المعلمة و قالت :ايوه هذه جميلة اللي اعرفها , قوية و مبتسمه دايم
ابتسمت بعدها جميلة
مسكت المعلمة كتف جميلة و قالت يلا ندخل الفصل ؟
و هم بطريقهم قُرع الجرس و بدأن الطالبات بالخروج للفسحة و قالت المعلمة : يلا اشوفك الحصة الجاية
ابتسمت جميلة و قالت : خلاص
حالما ذهبت المعلمة اتن صديقات جميلة و التفوا حولها وضعت نهى رأسها على كتف جميلة و قالت : ميتة جوع يلا ننزل ناكل يا بنات
ضحكت جميلة و قالت : هاه ؟ وين الهيبة و الكشخة وانك ما تاكلين اكل المدرسة ! وين راح هياطك
ردت سناء باستخفاف و قالت : لا البطن اول بعدين الكشخه
أتت غدير امام جميلة و قالت : بنت هاتي فلوسك يلا عشان اشتري لك
اعطتها جميلة ما عندها
ابتسمت غدير و قالت : يلا حبيبتي هذه الحين تحلمون اصرفها , بشحن جوالي فيها
شهقت نهى و قالت : و الله اقتلك يا بنت تعالي هنا
و ذهبا باتجاه الدرج , و بقيت جميلة و على يدها اليسار ابتسام
قالت ابتسام بابتسامة : مجانين
ابتسمت جميلة و قالت : أي و الله
و اكملا المشي نحو الدرج .
********************


الساعه 1 ظهرًا
جميلة دخلت البيت لم تلقى أمها و لا اختها نادت بكل صوتها : ماما , عبير انا جيت , نايمين ؟
لم يأتها الجواب صعدت لغرفتها وجدت هاتفها يرن و اسم عبير هو المتصل !
استغربت جميلة , ردت على الهاتف بنبرة تعجب : الو!
عبير : ايوه جميلة جيتي ؟
جميلة : لا انا بالمدرسة في شي
عبير : يا الله يا السماجة , واضح مروقة الأخت
جميلة : أي مروقة انتوا وينكم
عبير : عند خالي بنجي بعد شوي انتي سوي لك اكل لا تنتظريننا
جميلة : باقي شوي و تقولين تصرفي كأنك ببيتك و خذي راحتك
عبير : غبية , انا ليه دقيت عليك اصلًا
جميلة : طيب وش عندكم رايحين له
عبير : سر مالك دخل يلا بسكر رصيدي خلص مالت عليك
جميلة : لـح .... وجع قفلت بوجهي !
وضعت هاتفها على السرير و ذهبت لتبدل ملابسها , رجعت لتجلس على السرير و تلعب بهاتفها , انتابها النعاس غفت بنفس وضعها , لم تغرق بالنوم بعد ولكنها لا تشعر بما حولها انها اقرب الى ان تدخل بعالم الاحلام ...

: جميلة تجلس بنفس فستانها الأبيض و بنفس الشكل الغريب الذي تبدو عليه , - ما هذا المكان ! انه لا يبدو كأرضنا ! - امامها البحر و يضرب بأصابع رجليها لا يوجد خلفها أي شي فقط فراغ كبير و بحر لقد كانت جميلة تتأمل البحر , تنظر للفراغ , للوسع , الى أي حد يتسع هذا البحر ؟ ماذا يخبئ داخله ؟ انه غريب حقًا ! قطع افكارها جلوس رجل غريب بجانبها , لم يكن كبير بالعمر لقد كان شاب و لكنه ليس صغيرًا أيضا ! لم تستغربه جميلة فقط نظرت اليه ثم أكملت النظر للبحر , كسر هذا الرجل الغريب الصمت الذي يدور بالمكان و قال : ألست خائفة ؟
جميلة : مما علي ان أخاف ؟
الرجل : ممن حولك , مني !
جميلة : لا اعلم ربما انا لا اريد ان اشعر بشيء لمن هم حولي , اما انت ! فلا اخافك
الرجل : انك الان اقوى , لذا عليك مواجهتهم
جميلة : كيف ؟
الرجل : انا هنا لاخبرك
جميلة نظرت اليه بعمق و قالت : لقد رأيتك من قبل !
الرجل : نعم , بمنامك الأول
جميلة باندهاش : الستُ الان احلم ؟ اهذا واقع ؟ و ما ادراك عن حلمي السابق ؟ اين انا ؟
الرجل : ربما انتِ كذلك و ربما هذا واقع , انا أعيش داخلك و انتِ الان في عقلك , اهذا كاف !
جميلة و فكرها مشوش تمامًا : لم افهم !
الرجل : لقد بدأ فكرك يتشوش و سرعان ما سينتهي الحديث لذا دعيني اخبرك بما اريد , لتكوني اقوى عليك ان تحدثيهم , بما يفهمون و تفهمين , وقف الرجل ثم استأنف حديثه و قال : شيء اخر , انا من يجب ان تخافيه , فهم يخافوني . ثم ذهب .
استيقظت جميلة من غفوتها و الهاتف بحضنها , نظرت الى الساعه - لم يمر الوقت ! انها فقط 3 دقائق ! يا للعجب- تحدث نفسها جميلة " ماذا كان هذا بحق الله ! من هذا الرجل و ما هذه الخزعبلات ؟ اكان ذاك حقيقة ؟ يستحيل ! انه مجرد حلم جميلة توقفي عن التفكير به , ولكن الرجل حقًا وسيم , لا يبدو كالبشر ! لماذا اشعر وكأنه حقيقة ؟ ااهه جميلة توقفي , يجب ان افعل شيئًا ما ! سأنام , ولكن ماذا اذا حلمت تلك الكوابيس ! ماذا علي ان افعل ! اهه امي و عبير اين انتن ؟ "

********************
شمال الرياض – بيت سلطان

في غرفة الجلوس بالدور الثاني
سلطان يجلس و تتبعه سمية زوجته و اخته و عبير
سلطان وهو يجلس : هاه يا ام عبير , هذا جناحك كامل غرفتين و حمام و مطبخ تحضيري لكم الخصوصية والحرية التامه و اللي تبينه انا حاضر اسويه انتِ بس امري مافي شي يغلى عليك , قلنا لك تعالي عيشي معنا قلتي ما ابي اضيق عليكم سوينا لك جناح لو تقولين شي الحين ترا بسوي لك دور ثالث و تدرين اسويها .
مريم و الخجل يعتريها : و الله يا اخوي ما ادري وش اقولك
سلطان : لا تقولين , انتِ اختي و هذا واجبي بعدين انتو بيتكم بدون رجال هنا عندك بدال السواق سواقين لو تبين وانا موجود . صمت قليلًا ثم اردف : و عزيز جاي بهالصيفيه
نظرت الام الى ابنتها عبير ثم قالت : سلطان على طاري الموضوع ...
سلطان يقاطع حديثها و يقول : كل شي بوقته حلو , الحين وش قلتي ؟
مريم : وش بعد باقي بقوله , بس خلينا نجيكم على الصيفيه عشان جميلة و مدرستها
سلطان : على راحتك .

*********************
جميلة لا زالت تجلس على سريرها و تتقلب و تحدث نفسها " الامر لن يجدي نفعا , النوم وقد ذهب و امي اظنها ستأتي المغرب , وفترة العصر هذه ليس فيها أي شي جميل , سيهلكني التفكير حقًا , وجدتها , سأطبخ , الاكل يحسن من النفسية " نهضت جميلة من على السرير اخذت هاتفها و نزلت الى المطبخ دخلت بحثت عما اذا كان هناك شيء لتطبخه , "ربما قليل من المكرونه قد يجدي نفعا " كانت تخرج الأغراض من الثلاجة لتضعها على الطاولة و كانت تعطي الباب ظهرها , وقفت لتفرز ما تريد و ما لا تريد , و اذا بها تشعر برعشة في جسدها و برودة في أطرافها ! الرؤية بدأت تضعف , تشعر بالدوخة ! و اذا بباب المطبخ يقرع !!
التفتت جميلة لترى من هناك !!
اذا بهيئة طويلة عريضة سوداء لا ملامح و لا تفاصيل !!
رأس صغير و جسد كبير !
لم تتحمل جميلة ما تراه و سقطت مغشيًا عليها .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 12-03-2016, 10:00 PM
صورة شموخ الجوري الرمزية
شموخ الجوري شموخ الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


الروايه تجنننن
وطريتقتك في الكتابه روعه يسلموووو
متى البارت نتظرك ��

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 13-03-2016, 02:28 PM
صورة انصهار الألماس الرمزية
انصهار الألماس انصهار الألماس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


مرحباااااااا
انا متابعه جديدة
رواااااااااااااااايتك ختيييييييييييييييييرة يا بت والله انها تجن وفكرتها تخوف وتحمس هههه والله دخلت جو مع القصة
تحياتي لك..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 13-03-2016, 04:40 PM
صورة جورية تذبل الرمزية
جورية تذبل جورية تذبل غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


روايه خطيره عجبتني مره تخوف و تحمس بنفس الوقت فكره جديده و حلوه و أحلى شي البارتات الطويله كمليها و لا توقفي ننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 30-04-2016, 03:33 PM
alm_xm alm_xm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


روايتك جميله ، أتمنى تزيدين الرعب فيها â‌¤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-05-2016, 02:45 PM
صورة عاصم بيك الرمزية
عاصم بيك عاصم بيك غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


روايه جميله واجد
ومتحماس الي البارت الجاي

حب روايات رعب حماس
وشكرا على البارت الجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 01-05-2016, 03:11 PM
صورة بشـائر. الرمزية
بشـائر. بشـائر. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


روووايتك رووعه كملي

شرفيني في روايتي الجديده
http://forums.graaam.com/608531.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-05-2016, 09:38 PM
صورة جنون انثى ~~ الرمزية
جنون انثى ~~ جنون انثى ~~ غير متصل
أُنثى غُزلت‘ من خُيوطْ القَـِـِـِـمـر
 
الافتراضي رد: رواية جميلة الجن/بقلمي


رواية روعة كمليها حبيبتي متحمسة للبارت الجاي ابدعتي

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية جميلة الجن/بقلمي

الوسوم
الحضن , جميلة , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 31203 الأمس 09:00 PM
رواية عشاق من رحم القدر/ بقلمي رواآد روايات - طويلة 36 30-09-2015 10:39 PM
رواية هبلة متيمة. راء |$. روايات - طويلة 3 19-04-2015 01:53 PM
رواية جميلة الصدفة اللي تجمعني بيك/بقلمي نونة الصغيره روايات - طويلة 17 02-04-2015 10:05 PM
موعد مع القدر abek.net قصص - قصيرة 8 04-03-2015 08:13 AM

الساعة الآن +3: 05:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1