غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5111
قديم(ـة) 11-11-2019, 09:01 AM
صورة Nosa.gh الرمزية
Nosa.gh Nosa.gh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Awt20 رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Atsh_goo مشاهدة المشاركة
هاي اول مره اعلق
متى البارت ليت ماتحددين يوم وانتي ماتنزلين لان شئ يقهر حيلل صراحه تقولين باقي كم بارت بس انتي تزيدن أحداث بزياده وكل بارت إلقاء سر فيه غير معروف ولاذكرياتت واجدد وخالد ساحبه عليه نبي زينب تعيش قصه حب هي الوحيده الي ماجمعتها لحظات حلوه مع فهد أو خالد انا مو انتقد روايتك انا احبها حيلل لدرجه كل يوم اشيك نزلتي ولا بس ابي أوضح لك نقاط اتوقع سحبتي علييها وخليتيها اخر شئ وكمان حمد ماطلع ولا في بارت غير ذكرياتها وين راح ماعد يبحث عنها ولا ايش وفيي اشياء واجد حيللل بس كثره عليك ماقلت هذا الكلام إلى لاني احب روايتك وابيها كامله مكمله واتمنى تستمرين تنزلين💛💛



صبرا أن الله مع الصابرين ...ماري راح توضح لنا كل شيء ...وبعدين ما فيها مشكلة أن كانت الرواية طويلة انا أتمنى أنها ما تكمل أبد وش فيها ...وبعدين الأفكار يلي تجلب فيها ماري مو سهلة وتستغرق وقت هي قالت راح تنزل السبت يعني مو شرط السبت هذا يمكن القادم تنزل فيه ..لما يجي البارت مو حلو تقولون ليش البارت كذا..احنا نصبر وهي راح تنزل لنا البارت احنا واثقين في ماري بس اصبرو شوي كل إنسان وعنده مسؤوليات ترا تسحابيها فاضية للرواية بس ترا هي بشر مثلها مثلنا...اسفه أن كنت طولت عليك..بس هذا الكلام لصالحنا ولصالح ماري أيضا. ..احنا نحبك ياماري استمري إلى الامااااااام ❤❤❤

أختك
Nosa

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5112
قديم(ـة) 11-11-2019, 10:40 PM
صورة وحيده وسط الظلام الرمزية
وحيده وسط الظلام وحيده وسط الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


اهلا ماري متى بتنزلي بارت ☺

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5113
قديم(ـة) 13-11-2019, 04:13 PM
صورة **كريستال** الرمزية
**كريستال** **كريستال** غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها في ليالي الفجر اكتب احلامي مشاهدة المشاركة
ترى كتابه روايه شي مو سهل ووالافكار خورافيه مو كل شخص يقدر يفكر فيها 😊
من قالك اني ما أكتب؟!!!!
صح إن رواياتي ما أنزل فيهم هنا في المنتدى لكن تفدري تقري القصص وتشوفي الافكار 😏
بعدين انا ما تكلمت علي افكار الكاتبة انا اللي قلته إن طول الرواية هو شي يخلي الكثير من القراء إنهم ينسحبوا وهذا شي مو في مصلحتها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5114
قديم(ـة) 16-11-2019, 03:45 AM
صورة Marie.g الرمزية
Marie.g Marie.g غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


كانوا جالسين قدام المشب ياكلون الوجبه الي سواها فارس

زينب كانت تاكل ببطئ وهي تناظر باسل بعيون حاده
مع سامي الي كان يناظر باسل وهو ياكل بعيون بارده.

بين كل لقمه ولقمه يتجنب نظراتهم ولا يقدر ينكر القشعريره الي تجيه من نظراتهم.

/لو ماكان يكلمها كان الحين قاعدين ناكل مشاوي.
قال سامي وهو يناظر باسل.

زينب/لو ما كان حريص على مشاوينا كان ماقعدنا ناكل برقر ستيك.

فارس/ماعجبك الستيك الي اسويه؟.
قال وهو يناظر زياد.

تنهدت وهي تبعد عيونها عن باسل وتناظر فارس/الا اعجبني كثير بس كنت متحمسه اكثر للمشاوي.

وقبل مايتكلم فارس رن جوال باسل ف حط اكله بالصحن وهو ياكل بسرعه ويبلع لقمته والابتسامه تشق وجهه.

تركي/لا تختنق راح تلحق عليها.

باسل/حبيبتي عمري لازم ارد عليها بنفس الدقيقه.

زينب حطت برقر بالصحن وقالت بغضب/خلك رجال واثقل.
باسل ب ابتسامه/هذا كلام الغيرون.
زينب بحده وغضب/عمري وقلبي هذا الي مخليك ضعيف الشخصيه عندها خلك رجال وخلي عندك كلمه لو ماضعف شخصيتك كان الحين ناكل مشاوي بدل البرقر.

تجاهله وهو يفتح الخط ووجهه مبتسم ويقول وهو يقوم/هلا عمري هلا روحي هلا بعيوني وقلبي.

اسرع بخطواته لداخل الخيمه بعد ماشاف زياد يقوم عليه وفارس يمسكه مع يده.

تنهد زياد بحده وهو يجلس ف اللتفت على مهند وقال/لو شفتني وصلت ل هالحاله وديني للمصحه العقليه.

ضحك مهند وهو يومأ براسه.

#بعد ساعة.

رائد/تأخر باسل.
فيصل/يمكن للحين يكلمها.
خالد/لا هو يكلمها.
فارس/روح شوفه اذا نايم خله.
قال وهو يناظر زياد.

قام زياد وراح متوجهه للخيمه الي فيها باسل
ابتسم بسخريه وهو يسمع ضحكات باسل من برا الخيمه
دخل وشافه متكي وحاط جواله قدامه والضحكات راح تطلع من عيونه.
كان يكلمها فيديو.

اول ماشاف زياد قال/عمري انتي حلا قلبي.
ضحكت بخجل وهي تقول/حبيبي.
فقال ب ابتسامه/صوتك دوا روحي ياعيون كل الموجودين.
قالت بخجل/بسولي خلاس.
باسل بضحكه/يا عمر بسولك.

زياد عبر بوجهه متقيئ-مستفرغ- وهو يطلع من الخيمه
جلس بمكانه وقال بقرف/انا وش سويت بحياتي عشان اسمع واشوف الي قالوه.

ضحك احمد وقال/انا مره دخلت بالغلط وكان راح يغمى علي من كلماته الغبيه.

ناظرت فيصل وقالت/عاد باسل شريكك بالسكن وشلون قادر تتحمله؟.

تنهد فيصل وهو يقول/اهخ بس خليني ساكت.

/صح فارس انت خاطب لايكون تسوي مثل باسل.
قال زياد وهو يناظر فارس.

وقف فارس عن تحريك الحطب بعد ماسمع كلام زياد
ناظر زياد وهو يبتسم بعدها رجع يحرك بالحطب
يحاول يزيد نارها.

استغرب زياد من رده لكن
ماهتم كثير
ورجع نظره للحطب الي كان يحركه فارس
كانوا حاطين اربع حطب مصفوفين بشكل مستقيم وحاطين فوقه شبك الشوي
كانوا يحاولون ماتظهر النار لمهند وزياد الي كانوا يعانون من بيروفوبيا.

تنهد باسل وهو يجلس جنب خالد مع ابتسامه غبيه
خالد/غريبه ماخذت وقت طويل.
باسل تنهد بحزن خفيف وقال/بيبي تعبانه وتبي تنام.

/يــاصبر الارض.
قال تركي وهو يرفس باسل ويبعد عنه.

فيصل بعدم فهم/وشلون البيبي يعني رانسي احملت؟.

مهند/لا البيبي هي رانسي.

فيصل عرفط وجهه وهو يناظر باسل وقال وهو يهز براسه/اي والله ياصبر الارض.

قال مهند بسخريه/الحين كلكم تتمسخرون على باسل ومتقرفين من كلامه مع زوجته بس اشوفكم لا تزوجتوا.
طلع جواله وكمل بصوت ساخر/هلا بالصوت هلا عمري هلا بروح الدنيا.

قال كأنه يقلدهم وبعدها ابعد جواله وقال/هذا اذا ماقلتوا كلام يقشعر الكره الارضيه.

باسل قام من مكانه وهو يفتح يدينه لمهند رفع مهند يده وقال/ابعد لا اعطيك كف يلف وجهك180 درجه.

باسل رجع لمكانه وهو عابس.

سامي/كلامك صح بس مستحيل اقول هالكلام عند احد يصير بيني وبينها.

مهند/ان كنت تحبها ووصلت لمرحله زي مرحلة باسل ماراح تفرق معك راح تتفاخر فيها قدام الناس وتتغزل فيها وانت ماتحس بنفسك صدقني ماقولكم كلام عبث راح تشوفون بنفسكم.

صفق فارس وهو يناظره بسخريه وابتسامة مستفزه/كلام واقعي من اخ فاشل.

مهند ابتسم ابتسامة ساخره وقال/مايعترف بالفاشل الا الي مثله.

وقبل يحتد فيهم الكلام قال باسل/عاد دامنا جالسين لقيت امس اغنيه ترجع لكم ذكرياتكم مع شوي رقص.
فهد/وش اسمها؟.

باسل/هزيم الرعد.
قال وهو يقوم ويروح للخيمه.

فيصل/مادري متى راح يكبر.
سامي/اذكر شارة البداية تشبه النشيد الوطني تحس بشي غريب بداخلك مادري كيف يبينا نرقص عليها.
تركي/تحسها اغنيه قوميه.
خالد/مشوها له.

طلع باسل من الخيمه وهو ساحب مضخمات الصوت وقال/سامعكم من الخيمه بس نشوف مين الي راح يرقص اول.

شبك المضخمات بالجوال وشغل الاغنية.
وقف باسل مع بداية الاغنيه و
اول مابدت الدي جي المختلط بالاغنية
بدا

يرقص بشكل جنوني.

هزت زينب راسها بأسف عليه وقالت وهي تبتسم بسخريه/رانسي نسفت عقله.

بعد مانهت كلامها شافت سامي يقوم وهو يحرك راسه يمين ويسار
بعدها قام احمد وهو يهز جسمه
وبعدها فيصل الي قام يمشي على ركبته ويهز كتوفه
توسعت عيونها وهي تشوف مهند يحرك شعره بالهواء ويقوم عن مكانه
ابتسمت بسخريه وهي تقول/عقولهم طارت صح فارس.
/فارس؟.
عقدت حواجبها وهي تشوف مكانه فاضي ف اللتفتت بسرعه وشافته يرقص مع خالد بحركات غبيه.
تنهدت وناظرت الباقي وقالت/الحمدالله فيه احد معي كامل العقل مع.
انفزعت من تركي وحمد وهم يقومون ويرقصون جنب الباقي

حطت يدها على قلبها وهي تحس بقلبها ينبض بجنون ف ناظرت الباقي وقالت/اذا بتصرخون راح اموتكم قوموا وانتم ساكتين.

رائد شال عنه شماغه ولفه على خصره وقام يرقص مع الشباب
بطريقة
ماتجي مع لف الشماغ:).

وفهد قام يركض جنب خالد وفارس يرقص معهم وهو يهز صدره.

كانت مصدومه منهم كلهم
كانوا يرقصون مع الاغنية بحماس ورقص غريب
تناظر واحد واحد ف بدت تضحك عليهم وتصفق وهي قاعده.

-اجسامهم الكبيره ظلمت طفولتهم.
/احيانا انسى انهم مراهقين.

هبت نسمة هواء بارده حرك شعر زين الطويل.

حطت يدها على كتفها وقالت
-عيشي لحظاتك معهم ماندري متى يجي الوقت الي راح نتركهم.

امأت زينب وهي تناظرهم
-موعد تركنا لهم قرب لاتنسين.

قالت وهي تتلاشى.

وبهاللحظه قرب باسل وهو يرقص لزياد الي كان قاعد يناظرهم ب ابتسامة
ف مسك يدين زياد يحاول يقومة يرقص معهم وهو يرقص بنفس وضعيته

ب ابتسامة رفع زياد عيونه ل باسل وقال/ذكرتني اقطع من شحومك.

واول ماسمع كلماته ترك يده بسرعه ورجع لورا بنفس رقصه لكن بخطوات اسرع وتخبأ ورا خالد وهو يرقص.

ضحك مهند وهو يشوف تعابير باسل الحزينه والخايفه.

ابعدت زينب عيونها عن باسل وهي تضحك بخفيف
طلعت جوالها
وبدت تصورهم صور
وفيديو.

#الساعة-10:30م.

جالسين حول المشب بشكل دائرة
كانوا يتكلمون عن قصص رعب سمعوها او مرو فيها
كل واحد يتكلم بعدها جاء دور خالد

ف ناظروه
/ماعرف اقول قصص مرعبه لكن راح احاول.
سحب علبة الماء وقال
/انجلينا بنت امريكية تدرس باليابان لمدة ثلاث شهور كانت ماخذه شقه من ست طوابق وقدام مبناها مبنى سكن للعوايل مكون من 12 دور كانت تزورها عجوز من ذاك المبنى والشي الحلو الموضوع ان دريشتها كانت قبال دريشة العجوز الطيبه كل يوم كانت ترسل لها الاكل من اشهى انواع الحلا الياباني والاكل في يوم من الايام العجوز مازارت انجلينا لكن اعذرتها بما انها كانت كبيره بالسن ف
مر يوم ثلاث ايام ست ايام
بدا قلق انجلينا يزيد مع ذيك الايام وخافت عليها كثير ف قالت بنفسها"راح ازورها بكرا"
وفعلاً اول مارجعت من جامعتها بدلت ملابسها وراحت تزور العجوز الطيبه وهي معاها سلة تفاح
وقفت قدام باب شقة العجوز ورنت جرس
استغربت انجلينا من عدم رد العجوز الطيبه ف عشان كذا رنت الجرس اكثر من عشر مرات لكن
مامن مجيب
بدات الافكار المخيفه والغريبه تدور ببالها ف راحت شقة جارتها وطرقت بابها وبعد ثواني افتحت جارة العجوز بابها ف قالت انجلينا بسرعة
"صاحبة الشقه هذي تدرين عنها شي؟.
الجارة ناظرت انجلينا مكان ماتأشر ف شافتها تاشر على شقة الي جنبها
رجعت نظرها لها وهي تناظرها بغرابه
"صاحبة الشقة تقرب لك؟"
قالت الجاره وهي تناظر انجلينا
قالت انجلينا"لا ماتقرب لي بس هي كانت تهتم فيني طول مكوثي باليابان".
الجارة"كم مرة من فترة"
انجلينا"ثلاث شهور"

الجارة ابتسمت من غرابة الامريكية فقالت وهي تتنهد"صاحبه الشقة توفيت من سنتين بمرض مزمن والشقة ماحد يسكنها الشقه فاضيه من بعد موت العجوز".

انجلينا انهارت من الصدمة بداخلها كانت تسمع كل كلمة من الجاره كانه حلم حست بالخوف والفزع وتسالات كثيره طرت ببالها واهم سؤال
"مين كان يسوي لي الاكل؟"
مرت الايام وهي عايشه بتساولات وخوف حتى عانت من الارق حتى جاء اليوم الي خلصت من كتابة بحثها بالجامعه قامت من على كرسيها وطفت انوار غرفتها راحت تنام على سريرها لكن شافت ستاير دريشتها تتحرك من الهواء ف قامت واتجهت لدريشة تسكرها وقبل تسكرها شافت نور خفيف من شقة العجوز متوقعه ان مستاجرين جدد راح يسكنون ف عشان كذا ابعدت الستاير اكثر و
شافت شي
خلا كل اطرافها تبرد
وجسمها يتجمد
ووجها يشحب وشعر راسها يوقف.

مهند اللتصق بزينب وفيصل قعد بحضن فارس

/شافت نصف راس العجوز طالع من قزاز الدريشه بعيون سودا بالكامل من دون البياض ودموع تنزف دم.

صرخ باسل ف اصرخوا الباقي معه
معدا زينب الي اضحكت وخالد الي ناظر باسل ب ابتسامة.

قام تركي بغضب على باسل الي افزعهم بصراخه لكن رائد مسكه واسحبه لمكانه.

زينب/دوري دوري.

مهند/خلاص بعد ماحد راح يقول قصص رعب كل واحد يتذكر قصه مضحكه وكوميديه.

زينب/طيب. شاب بعمر الزهور اسمه باسل بن خالد .

/لللحظظظة ليه فيه اسمي؟.
قال باسل وهو يقاطع زينب بتفاجأ.

زياد/قاطعني المره الثانيه وراح اخليك تببع الجوال.

تنهدت وقالت مكمله/باسل بن خالد صحا من نومه العميق ونزل للمطبخ وهو يتمغط دخل المطبخ وشاف ابوه ياكل مساء عليه ف ناظره ابوه ورجع نظره للاكل ماهتم كثير باسل بن خالد ف طلع من المطبخ وراح لصاله فشاف اخوه واخته جالسين يناظرون التلفزيون وهو طالع لغرفتة قال لاخوانه"وطو التلفزيون بنام"وطلع باسل بن خالد مانتبه لنظرات اخوانه الغريبه وهو رايح لغرفته شاف امه واقف تسكر باب غرفتها وقف وقال"شفت باب ياكل بالمطبخ ليه ماحطيتي الاكل له"ثواني مرت ولا سمع كلمه منها ناظرها ف شافها تناظره بحزن قال"مادري ليه حسيت اني غلطان بس انا اسف"وبعدها مشى لغرفته سحب لحافه لجسمه وغمض عيونه
وقبل يغط بالنوم
رن جواله
وبدون مايشوف من الي رن فتح الخط بعيون ناعسه

"باسل وصلنا بيت جدتك..اكلك تلقاه بالثلاجه"
هذي كانت كلمات امه قبل تقفل الخط.

طار النوم من عيونه وقام وهو يتذكر ان قبل دقايق شاف اهله تحت وبسرعه قام من سريره وركض لتحت ينزل ف جته الصدمه الكبرى
وهو يشوف الدم الناشف بكل مكان ببيته القديم الي مر عليه الزمن

طاح على ركبتيه بدموع وهو يتذكر ان اهله تعرضوا للقتل عن طريق يد سفاح

اخوانه الصغار كانوا مقتولين بالصاله مقطعين متناثره اجزاءهم
ابوه كان بثلاجه براس مقطوع وجسم معلق على باب المطبخ
وامه مقتوله بغرفة نومها باحشاء وقلب وكبد وكلية جنبها بجسم خالي من الاعضاء الداخليه

وهو نجى لانه كان طالع مع اصدقاءه لمخيم وبعد ثلاث ايام من المبيت رجع البيت ولقى هالمشهد الي ماراح ينساه طول حياته

وبسبب المشهد الي شافه فقد نصف عقله ف انتقل لمستشفى للامراض العقليه
مرت ست سنوات
بين فتره وفتره ينسى الي يصير ف يرجع لبيته كأنه توه راجع من المخيم.

مسكين طالع المخيم انبسط ثلاث ايام ورجع ل ألم مدى حياته
هذا يذكرني اننا طالعين لمخيم و
اه ذاك المسكين.

/هذا ليه تخلونه يجي معنا؟.
قال تركي وهو يطلع جواله ويقوم.

احمد/ليتنا خلينه بالمحطه نايم.
قال وهو يقوم ويسحب جواله.

مهند/راح اقول ل امي تحرق كتبتك ماصرت تفكر بهالطريقه الا من ورا هالكتب .
قال وهو ياخذ جواله ويبعد عنه.

خالد قام وهو يهمس/لا وصلنا لشقه بيصير لنا نقاش خاص.
قال وهو يقوم ويسحب جواله.

فارس قام وهو يقول/كبسة لمدة اسبوع كامل من دون حلا.
ويسحب جواله معه.

فيصل وسامي/راح نقول لياسر يزود مدة عقابك.
قالوا وهم ياخذون جوالتهم.

رائد/انا كنت عارف اصلا ان فيه شي راح يخرب طلعتنا من ورا راسك حسبي الله عليك.
قال وهو يقوم مع الشباب شايل جواله معه.

فهد قام وهو يهز براسه ويدخل الخيمه.

حمد/انا مادري اصلا وش مجلسني هالوقت معكم الله ياخذكم.
قال وهو يقوم ويطلع جواله ويجلس بالسياره.

باسل/ولا بعد له عين يقول قطعوا من شحومه وانا مالي شحوم مسكين.
قام وهو يسحب جواله ويبعد عنه.

كل شخص اعطى ردة فعل قويه
كانوا يسمعون القصه بكل تركيز وتمعن
لكن تخيلوا نفسهم بمكانه بعد ماقال زياد"مثلكم"مايقدرون يتخيلون الصدمة الي راح تجيهم لو كانوا مكان هالشخص ممكن
يموتون!.
مستحيل يقدرون يكملون حياتهم بشكل طبيعي
فكره انهم يفقدون اهليهم ب هالطريقه
افزعهم.

زينب ماكان في نيتها انها تخوفهم لدرجه انهم يقومون ويتصلون على اهاليهم.
كانت تضحك على ردة فعلهم القويه
كانت متوقعه انهم يزعجونها لكن ماتوقعت ردة فعلهم .

تنهدت بتعب من الضحك
تعدلت بجلستها
مدت يدها للمشب تدفي يدينها ب ابتسامة خفيفه.

-بينتي لهم جانبك المريض.
زين قالت وهي واقفه وراها.

/هذي قصة.
قالت زينب وهي توقف ضحك.

-لا هذا كان الواقع الي كنتي راح تعشينه من دوني.

-
-

#الساعة 11:23ص.

تثاوب باسل وهو يحط الخيمه بالسياره ويقول/مالنا شي نايمين خلونا على الاقل نقعد لبعد الساعة 4.

فيصل/ياسر مهددنا ان تغيبنا نص يوم وماشاف زياد بالمدرسة راح يخصم من درجاتنا ويحرم علينا الاجازات.

احمد/كان خلينا بالمدرسة وخيمنا حنا.
لكمه بخفيف وقال/واخليكم تنبسطون من دوني.
تركي مر من عندهم وهو شايل المشب وقال/من بعد كلامك امس ماتستاهل حتى تاكل.
زياد/انتم قلتوا نبي قصة رعب عطيتكم وحده وبعدين انتم بالغتوا.
حمد سكر باب الشنطه وقال/قصتك مريضه ماتخوف.
رائد طلع راسه من دريشة السياره وقال/انا عن نفسي حطيت نفسي بقصتك ويوم قلت "مثلكم"خلاني اتقشعر بس من فكره ان اهلي راح يصير فيهم شي مثل كذا بسم الله عليهم.

مر مهند من جنب زياد ف ضربه بكتفه بخفيف وهو ماشي لداخل السياره ويقول/تخيل لو امنا صار لها كذا وش راح نسوي.

ضحك زياد بسخريه وهو يقول/مين؟؟ خلود!! نسيت يوم حنا صغار وتحرش فينا واحد بالسوق كيف لفت عليه حزام شنطتها برقبته وسحبته قدام الناس ودعست على بطنه بكعبها.

لحظات حتى ضحك مهند بعدها ابعد ضحكته وقال بنزعاج/طيب لو كانت بكامل ضعفها ماراح تكون قا.
قاطعه زياد وهو يقول/وهي بكامل ضعفها؟نسيت كيف سدحت عمي لانه ضربك بمزح وكانت بذاك الوقت صايبها انفلونزا.

مهند/ولو بعد انا خايف عليها يالعاق يالي ماتستحي على وجهك راح اقول لها تحرق كل كتبك.

بعدها مشى لسياره ومر جنب الشباب الي كانوا متفاجئين من كلامهم ف قال وهو يركب السياره/سووا نفسكم ماسمعتوا شي.

خالد/امور عائلية.
مهند ب ابتسامة/صح.

زياد ناظر فارس الي مر من جنبه اسرع بخطواته وضم يده وقال ب ابتسامة غبيه/اهم شي فارس مايزعل كيفه الباقي.

/لو مالك تعابير لطيفه كان شويتك بدل باسل.
قال وهو يبتسم.

ضحك زياد وهو يقول/ياي فارس حنون مره.

تركي/تعلقكم ببعض يخلي الواحد يفكر انكم تتزوجون.

زياد ناظر فارس وقال/وش رايك؟.
فارس/انت من زمان زوجتي.

حمد بتعابير جديه/راح اغير قوانين واخليكم تتزوجون هديه مني.

زياد ابتسم وهو يقول/الي يشوف تعابيرك راح يصدق كلامك.

حمد لف يدينه وقال بثقه/صح ماقدر اغير القانون لكن اقدر احجز بنايتي الفندقيه المكونه من ثلاثين دور خمس نجوم ليلة وحده وتسون عرسكم فيه.

ناظره زياد لثواني بعدها
ضحك وهو يأشر عليه ويقول/انت عندك بنايه خمس نجوم؟هذي لاكبرت بتصير عندك.

تركي/لا كلامه صحيح بنيت البناية بعام 1990ميلادي وكانت هذي هديه من ابوه لبلوغه سن ال10سنوات.

وقف عن الضحك وناظر حمد
ابعد عن فارس وهو يقول/حمد.

حمد ب ابتسامة خفيفه/ابعد عن وجهي.

زياد/تدري اني امزح وكذا.

هز براسه وهو رافعه حواجبه ومبتسم.


{دامكم وصلتوا ل هالجزء بقول لكم الي يسالون متى الفصل ادخلوا صفحتي بالواتباد وشوفوا هل انا ذكرت اليوم؟الساعة؟ اذا ماذكر شي ابدوا اسالوا اما لاصرت ذاكره قبل لاحد يسال:) يقهرون الي يسالوني وهو مذكور متى
ماحب اقطع كذا الحماس بس فيه ناس لازم اسوي فيهم كذا.}

فارس/مابقى شي.
رائد/لا خلاص.
فارس/يلا كل واحد يركب السياره لا نتأخر.

زياد ناظرت سامي وقالت/لو مافيني نوم كان خليتك تركب ورا غصب.
سامي/ماعاد صار يهمني وين اركب اهم شي تصير انت بالسياره.

ابتسم زياد وهو يمشي لسياره مع سامي.

#بالطريق.

فهد زينب حمد فيصل سامي.
بالسياره.

افتحت عيونها الناعسه وناظرت حمد وقالت/ماوصلنا.
حمد/لا باقي ساعه ونص.
زينب/اف طفشتت من السياره.
بعدها ناظرت فيصل الي كان جالس جنس الباب ورا سامي ف قالت/تشوفهم.

فيصل/اي وباسل كل ماشافني يلوح لي.

اضحكت زينب بخفيف بعيون ناعسه.
ناظرت فهد وقالت/لا تسرع خلينا نمشي على نفس الوتيره معهم.

فهد/هم يمشون بطيئ.
زينب/اهم شي لا نبعد عنهم ولاهم يبعدون عنا.
بعدها ناظرت سامي وقالت/اتصل على فارس وقول له يقول لخالد يمشي على نفس سرعتنا لا يبعدون ولا نبعد عنهم.

وبهاللحظه تقدمت سيارة خالد ف اللتفتت زينب وشافت مهند نايم على الدريشه
واحمد نايم على كتفه
وباسل طلع من بينهم وناظرها بعدها
ارسل لها بوسه بالهواء.
مع غمزه غبيه

ماقدرت زينب ماتضحك
مع غمزته الغبيه الي غمض فيها كل عيونه على اساس انها غمزه.
يعرف كيف يضحكها وينسيها خطاه.

#زينب

بعد ماتعدهم فهد
غمضت عيوني ارجع انام بما ان بقى على وصولنا كثير.

فبدا الظلام ينتشر حول عيوني معلن النوم وصوله لي
لكن
لكن

صرخ
فيصل
بفزع وخوف

ف فتحت عيوني وانا منزعجه من صراخه وناظرته لكن
كان يرتجف وعيونه متوسعه حتى كأنها راح تطلع من مكانها

رفعت نفسي اشوف وش كان يناظر بما اني كنت جالسه بالوسط
ونفس الشي مع حمد الي صرخ بكلمات ماقدرت افهمها

جلست بمكاني وانا اضحك ضحكات خفيفه
واقول بنفسي
"هذا حلم"
نعم
قلت هالكلام بنفسي لان جربت هالاحساس من زمان بحلم
هالمره ماراح انخدع
انا
انا
نايمة
اكيد
نايمة

ولازم اقوم.

لكن
وقبل اغمض عيوني
شفت زين

كانت جالسه القرفصاء فوق السياره
شعرها يتحرك مع الهواء القوي رغم ان السياره كانت تمشي بسرعه
ورغم ان السياره مسرعه الا انها ظهرت قدامي تناظرثي

بملامح المعتاده البارده

همست زين ب
-زينب هذا مو حلم.

توسعت عيوني
ف بدت اتنفس بثقل
وبارتجاف جسمي ويديني
سمعت صوت كفرات السياره وهي تدور

-زينب هذا الواقع.
قالت زين وهي تتلاشى.

رجعت لوعيي وانا اسمع صراخ سامي وفيصل وحمد الي كان يهديهم وفهد الي كان يرتجف.

عكسنا الخط للمكان
الي
انقلبت فيها سياره خالد
ثلاث مرات على التوالي

السيارات الي كانت على الطريق اوقفت قبلنا .
فهد كان مسرع لكن على جنب الخط
كانت يديه ترتجف ومتاكده ان جسمه يرتجف اكثر.

وقف فهد بقوه حتى اجسامنا ارتدت لقدام.
وبسرعه نزلنا.

#…

صرخت زينب بخوف وهي تشوف السياره متدمره من برا
لدرجه كفرات السياره طايره من مكانها وصدام السياره مختفي لداخل
والابواب متعرفطات.

بدا جسمها يرتجف هي والباقي.
تشوف الناس واقفين مو قادرين يتحركون

بما ان البنزين بدا يصب.

نزلت دموع فيصل وهو يركض لسياره
مع فهد وسامي وحمد
لكن
لكن
امسكوهم الناس ورجعوهم لورا بسبب البنزين الي بدا يتسرب من السياره.

اما زينب كانت واقفه بمكانها تناظرهم
بيد ترتجف وبملامح مفزوعه
كانت تجبر نفسها من الداخل انها تتحرك
لكن
ماقدرت خوف من ان النيران تشتعل
خوفها من النيران قيد حركتها ومنعها من التفكير .

كانت تحارب نفسها من الداخل .

/راح تنفجر السياره ابعدو.

قال شخص من الموجودين ف ابعدو الناس ساحبين فهد وفيصل وسامي وحمد الي كانوا يبكون يحاولون يبعدون ايادي الناس عنهم.

تقدم شخص من الناس ومسك ورفعها عن الارض ويبعدها عن السياره الي كانت راح تنفجر.

بنت صغيره بعمر ال7 سنوات بفستان وردي قصير وشعر بني طويل يغطي ظهرها بملامح خاليه من التعابير وبارده العيون
بيده حاضنه دب باندا .

:راح تتركين مهند يموت مثل ماما؟.

مالت براسها لليمين وقالت:ماما ماتت لاني كنت ضعيفه اما انتي قويه.

بارتجاف زينب قالت/انا خ خ.

:خايفه؟الحامية ماتخاف من شي و.

اللتفتت البنت الصغيره لسياره وقالت:النيران ماشتغلت.

ناظرتها البنت وقالت بصوتها البارد:بسببي وبسبب ضعفي ماما ماتت راح تتركين مهند يموت؟ انتي وضيعه مثيره لشفقه.

:الحامين لايبكون.
قالت وهي تتقدم لزينب

ناظرت زينب وكملت وهي تشمي قدامها بين يد ذاك الشخص الي كان يبعدها عن السياره.

:مشاعر ماما لاشافت مهند عندها كيف راح تفكر عنا؟راح تكرهنا اشد الكرهه وعمتي خلود الي ضحت بحياتها عشاننا كيف راح تشوفك؟وام خالد كيف راح تناظرك؟.

زينب نزلت راسها بتعابير باكيه عاجزه
ف قالت الصغيره: زينب تذكرين وعدنا لمهند؟وعدنا لكل شخص نحبه بداخلنا؟.

ارفعت راسها تناظرها.
تنهدت الصغيره وهي تقول: السياره ماحترقت.

:زينب هذي اخر فرصه لنا.

وقفت الصغيره وهي تمد يدها لزينب ب ابتسامة صغيره.

رفعت راسها وضربت وجهه الشخص الي كان ماسكها دارت عليه ورفسته ف خلته يطيح على الارض وهو مصدوم.

ركضت زينب فمرت من جنب الصغيره لسياره
ابتسمت الصغيره براحه وهي تتلاشى.

زينب كانت الصغيره من ذكرياتها.

فهد وفيصل وسامي وحمد شافوا زياد يركض ف حاولوا يتححرون اكثر من الناس لكن
زادت عدد الناس الي مسكوهم بعد ماشافوا زياد حرر نفسه منهم.
كانوا يصرخون
كانوا يبكون
لكن
لكن...

ناظرت زينب الدريشه الي كان فيها مهند فشافتهم مغمي عليهم كلهم نصهم مجروحين ونصهم جروح طفيفه
مسكت مقبض الباب السياره تحاول تفتحه
لكن
كان مسكر من الداخل.
اتجهت لقدام
ناظرت خالد وفارس
شافت راس خالد على الدريكسون مغمي عليه
وفارس راجع لورا بسبب الوساده الهوائية مغطيه جسمه ووجه بالكامل
حاولت تفتح باب سيارة خالد لكن
كانت نقفله.

ارجعت لمهند وضربت قزاز الدريشه بيدها العاريه و
المجروحه
مره ثلاث سته عشره مرات حتى تلطخ القزاز بدمها
حتى بدت تصرخ بشبهه بكاء
تضرب بيأس
لكن
ماكان فيه فايده كأنها ماضربتها من الاساس.

ناظرت حولها مسرعه ف شافت حصا اركضت لها واخذتها وارجعت لسياره
رفعت يدها وضربت القزاز من عند مهند
كانت تضربها من بداية القزاز
وتحاول بقدر الامكان مايتناثر القزاز على وجه مهند.

ضحكت بداخلها وهي تتخيل شكل مهند لو قام وشاف جرح صغير على وجهه
راح ينجلط ويقول"وجهي الحلو جاه خدش الحين كيف راح اقدر اطلع لتلفزيون"
وعشان كذا كانت تحاول.

رمت الحصا بعد ماشافت القزاز انجرح
وبيدها ضربت الباقي بخفيف بحيث يتساقط القزاز على طرف الباب من الداخل مانع من لمس وجه مهند.

ادخلت يدها من داخل الفتحه الي سببتها
تحاول توصل مقبض الباب

كانت يدها تنجرح مع كل لحظه تتحرك فيها
الدم امتلى قزاز السياره حتى بدا يسيل
اي شخص كان راح يصرخ ويتلوى من الالم
لكن
خوفها من انها تفقدهم خلاها ماتحس بالي حولها او حتى ألمها.

كانت يأسه وهي تحاول توصل لمقبض تمد بنفسها لداخل لكن المسافة كانت طويله
و
التسرب بدا يزيد.

-زينب يكفي.
قالت وهمها الي ظهرت جنبها
واقفه تناظرها بنفس نظراتها المعتاده.

/اسكتي انتي تشتتيني.
قالت وهي تطلع يدها وتمسك القزاز وتسحبه لبرا بيدينها العاريه.

-زينب مافي فايده السياره راح تنفجر.
قالت والهواء يحرك شعرها الطويل .

زينب تجاهلتها ف قالت زين

-ابعدي.

اصرخت زينب ب"لا".

-زينب ابعدي.

صرخت بحزن ويأس وهي تناظرها/واخليهم يموتون.

تنهدت زين ف قالت

-خليهم يموتون ماحد يهمني سلامته انتي تهميني اكثر.

/زين لا تخليني اكرهك.
قالت وهي تدخل يدها لداخل السياره وتحاول تمسك مقبض الباب.

-زينب لا تخليني ابعدك بالقوه والاجباره اخر شي اتمناه استحوذك بالقوه.

ناظرتها زينب وقالت بتعابير باكيه/هالمره هالمره خليني اسوي الي ابي هالمره وبعدها راح اسمع كلامك للابد بسمع وطاعه لكن هالمره خليني اساعدهم.

ذرفت عينها اليسار بدموع وهي تناظر زين برجاء ويأس
وألم.

كملت وهي ترجع نظرها لشباب/عمتي راح تكرهني لدرجه الموت ان مات مهند وليلى راح تتمنى لي الموت بدل احمد وماكينزي ماعندها احد تتمسك فيه غير تركي ورانسي راح تموت من الداخل من دون باسل وفداء راح تكرهه الحياه اكثر من الحين وخالتي ام خالد راح تكرهني ورائد بسببه قدرت اعيش بالمدرسة.

حطت راسها على الباب بصمت/هذولي راح يحزنون على موتهم اما انا لو مت مافي احد راح يحزن وحمد راح ينسى مع الوقت.

عين اليسار بدموع بيضاء شفافه
كانت تتكلم زينب.

غمضت عيونها زين لثواني بعدها ناظرتها وقالت بهدوء-ماتحتاجين حب عمتي وام خالد انا راح اعوضك عنهم كلهم.

تقدمت زين لها وهي تقول-مافي احد بالدنيا يفهمك ويحبك ومستعد يضحي بحياته عشانك اكثر مني انا عشان كذا ماتحتاجين حبهم.

-خليتهم يموتون وانتي ابعدي.
قالت بعيون حاده وصوت هادي.

صرخت زينب وهي تقول/لا.

-ماتركتي لي مجال زينب.

قالت زين وهي تختفي-هذي وصية ماما.

صرخت زينب وهي تتلاوى بالارض بعد ماحست بدمها يبرد ونظرها يخف وافكارها تختفي وعظامها تنعصر وروحها تنام.

زين
كانت تستحوذها.

ضربت راسها بالارض اكثر من مره وهي تقول"اطلعي من راسي"
مسكت الحجره وهي تتلاو وضربت راسها بقوه
حتى حست بنزيف

بعد ماختفى ألم الاستحواذ ارجعت لشباب وبقضبه قويه وجهتها لدريشه وبوسطها

/نعيش مع بعض او نموت مع بعض.

قالت وهي توجه قبضتها لقزاز الدريشه
لتتكسر بالكامل.

بيدها الثانيه مدتها وافتحت الباب وناظرت مهند
حطت يدها على قلبه فسحت بقلبه ينبض بخفيف.

تنهدت براحه

مدت يدها لحزام الامان وفكته
اسحبت مهند لبرا السياره وابعدته عن السياره
وارجعت اسحبت احمد لبرا السياره وحطته جنب مهند
وارجعت وهالمره كان فهد وحمد وفيصل وسامي معاها بعد ماتحرروا بالغصب من ايادي الناس.

/طلعوا الباقي وانا راح افتح الباب الي قدام.

قالت وهي تسرع بخطواتها لسياره
دخلت نفسها بالسياره وهي تزحف لداخل
تسمع اصوات حمد وسامي وهم يحاولون يطلعون تركي وباسل ورائد.

مدت يدها لباب تحاول تفتحه من جهه خالد
لكن بعيد.

/راح تنفجر السياره زيـــادد.
قال فهد بصراخ.

تنفست بقوه وهي تطيح بحضن خالد.
وتضغط على زر فتح الابواب.

وبهاللحظة فتح حمد باب فارس وسامي فتح باب خالد.
حمد ابعد الوساده الهوائية عن فارس وسحبه لبرا السياره وشاله وركض فيه مبعد عن السياره صارخ على سامي يسحب خالد ويبعد.

زينب فكت عنه حزام الامان ودفته لبارا
سحبه سامي وشاله
ناظر زياد ف قال زياد/اركض فيه بسرعه وانا وراك.

امأ سامي فركض بخالد مبعد عن السياره.

تنهدت زينب وهي ترخي نفسها على وتضحك بهدوء.

-انتي سافله غبيه.

قالت زين الي كانت واقفه تناظر السياره مقلوبه.

زينب اضحكت بهدوء وهي تقول/مو كأني قادره اقول لهم اني .


طاح سامي على الارض وهو يتنفس بقوه
يناظر الشباب بنفس حالته
حمد وهو يتنفس بسرعه/وكأني بحلم.
فهد/الحمدالله زياد لحق عليهم انا قلبي يرتجف كل مافكرت اني راح اشوفهم يموتون قدامي.
فيصل ضحك بخفيف وهو يتنفس بسرعه/هذي ذكره لنا.

كانت يديهم ترتجف
ومهلوكين من التعب.

حمد ناظر حوله فناظر سامي وقال/وين زياد؟.

سامي وهو يتنفس بسرعه/وراي.

اللتفتوا كلهم ورا
ف توسعت عيونهم وهم يرجعون نظرهم لسياره
سامي بخوف/زياد ق ال ي.


زينب اضحكت بهدوء وهي تقول/مو كأني قادره اقول له اني عالقة .

قالت وهي تناظر رجلها المحشوره بين خراب السياره من الداخل.

-هذي اخر مره راح اخليك تتخذين قرارات تحدد حياتك.
قالت زين.

ابتسمت زينب/موكأنك تقدرين تسوين شي اذا مستعده تستحوذين علي وتتمتعين بلحظاتنا الاخيره تفضلي.

تنهدت زين وهي تختفي.

زينب غمضت عيونها تنام من بعد التعب الي جاها
حست بزين تستحوذ عليها للمره الاخيره.
/ماكنت ابيك تحسين بألم النار وهي تاكلني.

قالت زينب قبل تغط بنوم عميق.


صرخ سامي بين ايدين الناس وهو يقول/زياد لسه هنا اتركوني.

كانوا ماسكينهم الناس مانعينهم من انهم يتحركون بعد ماشافوهم يركضون لسياره مره ثانيه

فيصل/اتركوني زياد لحاله هناك.
قال فيصل وهو يصارع ايدين الناس الي مسكينه مانعنينه من انه يبعد.

كانوا يصرخون
ويصارعون
حتى باللحظه الاخيره قدروا يتحررون منهم بعد ماضربوهم براسهم من ورا

واركضوا لسياره
باسرع ماعندهم

لكن

انفجرت السياره.
.
.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالفصل الجاي
اتمنى انه نال اعجابكم.

راحه نفسيه وانا انهي هالفصل🌝جاب مشاكل وانا احاول انهيه🤦‍♀️.

تدرون ان الاختبارات قربت ف عشان كذا راح ابدا انزل بالاسبوع مره لين تنتحي الاختبارات بالسعودية وخصوصا جامعتي:).
يعني مو وحده من المريخ قالت بعد اسبوع يلا خلصنا اختبارات نرلي☺
ولا وحده من السعودية من مدينة غير الي انا فيها كاتبه نفس الكلام.
بذبحهم هذولي.

الفصل ان شاءالله بينزل يوم السبت وان مانزل يوم السبت صباح الاحد الساعة 5:55صباحا.

رايكم بالفصل والسبب🌝.

احساسيكم وانتم تقرون هالفصل.🌝؟.

انتظرونيي🔥♥️
اعطوني تعليقاتكم وتوقعاتكم
ولا تنسوا انكم سبب نجاح الروايه.
صراحة(marie0g.sarahah.com)

الانستقرامmarie.g0
وهبــي هبــي مــاري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5115
قديم(ـة) 16-11-2019, 10:05 AM
صورة وحيده وسط الظلام الرمزية
وحيده وسط الظلام وحيده وسط الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


يويلي ويلاه طول البارت وانا قاعده على اعصابي خايفه ان السياره تنفجر فيهم بس الحمدلله انقذتيهم بس زينب لاتموتينها والله بنجلط ليش وقفتي اهني نهايتك تقهررر ابى اعرف وش بيصير بزينب 😭😭😭😭😭

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5116
قديم(ـة) 16-11-2019, 10:07 AM
صورة وحيده وسط الظلام الرمزية
وحيده وسط الظلام وحيده وسط الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


حبيبتي عارفه ضروفك كلنا الحين وقت اختبارات ودراسه مشكوره على البارت الرائععععع ❤❤❤😍😍😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5117
قديم(ـة) 16-11-2019, 03:59 PM
بريق في ستار الظلام بريق في ستار الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


اهنيك على البارت جميل جداا بس زينب لا توتينها وبرضو لا تخلينه حلم بليزز


منتظرين ابداعاتك الاسبوع الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5118
قديم(ـة) 17-11-2019, 01:56 PM
Gehad Mo Gehad Mo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


ليش خليتيها تموت 😭😭😭😭💔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5119
قديم(ـة) 19-11-2019, 08:38 PM
ماري* ماري* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


صراحتاً باااااااارت خوووووورافي ياشيخة تسلم يدينك مرررررة جميل
روايتك كل مالها تصير احلا تستحق الانتصار
قسم بالله ماني عارفه اعبر عن جمال البارت جميل جميل جميل جميل جميل جميل جميل جميل جميل جميل جميل جميل بشكل مو طبيعي
وانا من الناس إلا ما احب الروايات الغير مكتملة أفقد الاهتمام فيها بس روايتك شيء ثاني مع احترامي للبقيه والحق يقال انتي مبدعه مبدعه ياماري
روايتك شيء ثاني غصب عني لازم اقراها مو بيدي روايه اكثر من رائعه
والله يوفقك ياقلبي وأن شاء الله في تقدم
الله يسعدك يارب
واااا في انتظار البارت الجاي 😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘 😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5120
قديم(ـة) 21-11-2019, 11:55 PM
صورة Marie.g الرمزية
Marie.g Marie.g غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
.
مئه وتسع واربعين بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.

ما احلل النقل دون ذكر المصدر واسم الكاتبة
.
.

[غرفـة]
.
.
الحقيقة واحدة سوف تعرفها الآن او بعد حين، ولكن ما يجب عليك معرفته قبل ذلك هو أن لا تتسرع عند معرفتها، اصبر قليلاً..

#لـيـلى..â™ھ

فتحت عيونها ببطى
النعاس مسيطر عليها
كانت مابين الواقع والحلم
اطرافها وجسمها رافضين يتحركونك
"بنج؟"
سألت نفسها.

ابتسمت بخفيف وهي تشوف عمتها ماسكه يدها
تناظرها بعيون ذابله
محمره.

شافتها تناظرها
ف ذرفت دموعها وهي تضم يدها لصدرها وتشهق بصوت خفيف

/وشلون تقدرين تبتسمين.
قالت خلود.

زينب ماكانت بوعيها
كانت متوقعه انها بحلم.

خلود مسحت دمعتها وهي تناظرها وقالت/انتي بنتي مثل ما مهند ابني كيف تخاطرين بحياتك .

بكت خلود وهي تقول/ماراح اسامح نفسي لو صار لك شي كنت راح اموت كنت راح اللوم نفسي غاليه وحسن كانوا راح يكرهوني ويلومني.

ناظرتها خلود/انا ربيتك واعتنيت فيك اكثر من مهند كلكم غالين علي ماقدر اتخيل نفسي من دون واحد منكم لو صار لك شي او لمهند راح اموت لو صار حقيقه ك نت را.

فكره انها تفقد زينب للابد خوفها
لكن
لو فقدت مهند
ماراح يصير خوفها مثل خوفها على زينب

حتى لو كان بالخيال
الام تبقى ام .
والابن يبقى ابن.

حب خلود لزينب ومهند متساوي عندها
ولو جينا للواقع
راح يصير حب مهند اكثر من زينب.

خلود كانت تفكر بنفسها لو مازينب انقذت مهند باللحظه الاخيره
ومات مهند
وزينب عاشت بداله
كيف راح تصير مشاعرها؟.

ماراح تكرهها لكن راح تكرهه شوفتها
وراح تزيف مشاعرها لزينب.
وراح تتذكر دايم ان زينب عاشت بدل مهند.

كانت هذي افكارها قبل تشوف زينب.

يوم شافتها
اهتزت مشاعرها
وكيانها
للحظات تخيلت غاليه واقفه بجنب سرير زينب وتناظر خلود بحزن عميق وعيون ذابله
وحسن واقف جنبها يناظر خلود بكرهه وحقد.

اهتز جسمها وهي تتخيلهم حتى انها جلست على الارض بصدمه
للحظات
حست بانهم عايشين.

لثواني حتى رجعت لواقعها
فقامت بسرعه وراحت لزينب بخطوات سريعه
دمعت عيونها
تذكرت حالتها قبل 11 سنه
كانت
مثل هذا الحال.

اول ماسمعت عن الحادث ارتجف قلبها
كانت تحاول ماتبين شي ل امها-الجده-
كانت تحاول تتماسك بما ان امها عندها قلب ضعيف.

اول ماطلعت من البيت اركضت لسياره
خلت السايق يسرع حتى انهم خالفوا السرعه المحدده
لخمس مرات بنفس اليوم.

مهند ماكان فيه الا جروح طفيفه فتنهدت براحه بعد ماتاكدت من سلامته العقليه والجسميه.

كانت متوقعه بان حالة مهند مثل حالة زينب
بما انها ماكانت تعرف تفاصيل الحادث
لكن
يوم شافت زينب…

ظلت يوم كامل مع زينب حتى عرفت وشلون صار الحادث ولين
نامت نع زينب من دون ماتحس
وهي ماسكه يدها شبه السليمه.

قامت من نومها بعد ماحست بيد زينب تتحرك بهدوء
ماصدقت بقومتها
ف بدت تبكي بهدوء
مانعه ازعاجها.

/وشلون تبيني اعيش براحه وانتي مو قدام عيوني.
قالت خلود وهي تناظر زينب بدموع.

بين اوجاع المصابه
ارفعت يدها لعيون عمتها الذابله
وهمست بعيون تغطيها النوم
/"لاتخلين عيونها الجميله تبكي"قال لي خا لي.

تقطعت كلماتها وهي تغط بالنوم الي سيطر عليها.

غمضت عيونها وهي تبكي
/انتي وهو اغبياء.

-
-

مساحه كبيره بثيل-نجيل- اخضر
عصافير تطير من فوقهم
وفراشات باللوان زاهيه تحيطهم
اصوات الاطفال مسموعه بشكل منخفض
شمس دافئة تحتضن مكانهم
رياح خفيفه تحرك اوراق الشجر.

فتحت عيونها من ضوء الشمس
حست بيدين دافيه على راسها
رفعت عيونها لصاحبه اليد ف ابتسمت وهي وهي تمسك يدها وتحطها على خدها.

شعرها الطويل يحركه الرياح الخفيفه البارده
عيونها البنية الي تعكسها لون الشمس تناظرها بحب.

:ماما انا سويت شي عظيم.
قالت زينب وهي تناظر امها.

كانت تناظرها غاليه
ف ابتسمت وهي تقول:هذي هي بنتي قويه مثل ماما.

زينب ناظرت الشخص الي ماسك يدها
ف ابتسمت براحه وهي تقول:بابا ماما تقول اني قويه.

ابتسم حسن وهو يقول:صح حبيبتي انتي قويه لكن.

باس يدها وكمل:لا تحملين هم فوق طاقتك ولاتسوين شي يأذيك روحك خفيفه مثل الريشه.

غاليه:كلام بابا صحيح لاتأذين روحك ان صار الشي فوق طاقتك اتركيه يمر حتى انا احس بوجعك.

زينب مسكت يد امها وابوها وقالت وهي تغمض عيونها:وجودكم معي يكفيني.

ابتسمت غاليه
وابتسم حسن
ف شدوا بامساك يد زينب وقالوا:حنا معك بكل لحظه بحياتك.

ابتسمت زينب وهي تفتح عيونها..

/غريب تضحكين بعد الي صار لك.

قالت انهار وهي تشوف زينب مبتسمه ماسكه يدها.
مشاعر/وش حلمتي فيه.

قال بعد ماكانت زينب ماسكتها بيدها الثانيه الملفوفه
/حلم جميل ماتذكره.

قالت زينب وهي تحاول تقوم.
ف ساعدتها رينا بجلوسها.

ارتد جسمها لورا بعد ماحضنتها ليلى بعنف
تأوهات زينب
بسبب الجروح الي بظهرها

/ليلـى.
صرخت عليها مشاعل بحده وبحواجب معقوده.

/خليها.
قالت زينب وهي تحط يدها على راس ليلى.

تنهدت زينب وهي تبتسم بعد ماحست ب ارتجافها.

/انا بكل قوتي حاولت ماخلي احمد يتضرر.
قالت زينب.
لكن
بكت ليلى وهي تضرب كتفها بخفيف
كانت تحاول تخفي بكاءها
لكن زاد بعد ماتكلمت زينب

قربت رينا ف مسكت طرف كم زينب
وهي منزله راسها

ناظرتها زينب فاللتفتت على البنات وهي تقول/وش ف يه.

قطعت كلامها بعد ماشافت مشاعل جالسه على الكرسي حاطه يدها على عيونها
وانهار تناظر زينب بعيون دامعه
وسديم وسيدرا يمسحون دموعهم بوجه احمر.
ومشاعر تناظرها وهي تمشي بخطوات سريعه وتضمها.

مشاعل/خوفيتنا عليك.
قالت وهي تناظرها.

ضربتها سيدرا وهي تقول/وشلون تقدرين تقولين حاولتي ماتخلين احمد يتضرر.

ابعدت عن حضنها وناظرتها بعيون تذرف الدموع ووجه عابس
مكمله/شوفي حالتك وشلون متكسره ومجروحه وتدمين من كل جهه وشلون لك الجراءه تتكلمين عن سلامة احمد وانتي ب هالحاله.

ابتسمت زينب/مابي اشوف فرد من اهلي يبكي ويتحسر طول حياته.

نزلت راسها وهي تبكي وتقول/انتي غبيه.
ضحكت زينب بخفيف وهي تقول/ادري.

قربت مشاعل تضمها وتقول/انتفضت من مكاني بعد ماتصلوا علي وقالوا لي انك مصابه وكنتي راح ر ا ح.

غمضت عيونها وهي تتخيل تختفي عن الواقع
كان راح يغمى عليها.

/يدري خالي؟.
قالت زينب وهي تناظر مشاعل.

هزت مشاعل راسها وهي تقول/لا ماحد يدري غيري وغير البنات وعمتك.

قربوا البنات وهم يضمونها ويمسحون دموعهم.
سيدرا/حسيت بدمي ينشف يوم قالت لي ليلى.

ابعدوا عنها بعد ماحسوا بختناقها.
اتمددت زينب على السرير وقالت بنعاس/عندي مليون سؤال بس اثار البنج قويه ماراحت لا قمت ابي اشوفكم عندي.

غمضت زينب عيونها وقالت بضحكه خفيفه/امس كان الحادث وطول الوقت نايمه غر ي بة للحين ما شبع ت ابي اشوف هم.

غطت بنوم.

سيدرا عقدت حواجبها وهي تناظر ليلى
/امس؟.
ليلى/النايم مايحس بالوقت.
رينا/لاتعلمونها بالوقت اخاف يصير فيها شي.

تنهدت مشاعر وهي تجلس وتقول/مرت 10 ايام نايمه اكيد ماراح تعرف الوقت.

انهار/كنت راح اموت من الخوف يوم قالوا لي انها بغيبوبه الحمدالله قامت بسرعه قبل يشخصونها بانها ميته دماغياً.

ليلى قالت وهي تطلع من الغرفه/بتصل على خلود واقول لها ان قامت.
مشاعل/اي مسكينه طول العشر ايام كانت جنبها قول لها وخليها ترتاح.

امأت ليلى وهي تطلع وتسكر الباب وتطلع جوالها من جيبها وتقول/اي اخاف يجيها شي.

ابعدت عن الباب واللتفتت بسرعه
مانتبهت لجسم ذاك الشخص الي مر
ف اصدمت فيه وطاح الجوال من يدها
ارفعت راسها بنزعاج وهي تقول
/وجع ماتشوف قد ام.

توسعت عيونها وهي تشوفه واقف قدامها
يناظرها
بنظرات ارتعش جسمها
وقلبها
وروحها

ناظر الغرفه الي وراها للحظات
بعدها رجع نظرها له
وهو يبتسم
ويقرب لها

ارجعت لورا وهي تحاول تهدي من انفاسها وتقول ب ابتسامه مرتجفه

/حمد.

اوصلت لجدار
ف وقف وهو يناظرها
منزل راسه بسبب قصرها
وبعيون بارده
وابتسامه غريبه
قال..

/مين الي بداخل؟.

ومن هنا نوقف ونكمل بالفصل الجاي
اتمنى انه نال اعجابكم.

هالفصل لعيونكم��â‌¤.
مع اني كنت متردده اكتبه .
الفصل الجاي يعتبر نقله جزئية لنهايه����.

تدرون ان الي كانوا بالسياره كلهم كانوا مرشحين يكونوا ابطال الروايه حتى مهند��.

واحد من الي بالسياره هو البطل تتوقعون مين؟

ان شاءالله الفصل بيكون الاسبوع الجاي
السبت 11:59مساء او صباح الاحد الساعة5:56صباحا.

رايكم بالفصل والسبب��.

احساسيكم وانتم تقرون هالفصل.��؟.

انتظرونيي��♥ï¸ڈ
اعطوني تعليقاتكم وتوقعاتكم
ولا تنسوا انكم سبب نجاح الروايه.
صراحة(marie0g.sarahah.com)

الانستقرامmarie.g0
وهبــي هبــي مــاري


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء/بقلمي

الوسوم
اغنياء/بقلمي , بمدرسة , رواية , عيال
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أنا معهم ونبض قلبي معك ألماسة نوال أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 19 01-06-2017 04:56 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية لن أسامحك على ما مضى انتقام طفلة /بقلمي ملاذ.. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 20 15-08-2016 10:51 AM
رواية جريئة كادي فلسطين نقاش و حوار - غرام 32 29-07-2016 08:01 PM
رواية هدف الموت / بقلمي؛كاملة وردة الإسلام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 36 18-07-2016 08:58 AM

الساعة الآن +3: 01:32 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1