الهنوف .. ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
'


'
شاب في يوم زفافه ترك باقة ورد على فراش أمه كتب عليها
(ستظلين اﻷ‌نثى اﻷ‌جمل في حياتي)



سئلت أم: من تحبين من أوﻻ‌دك؟ فقالت:
مريضهم حتى يشفى، وغائبهم حتى يعود،
وصغيرهم حتى يكبر،
وجميعهم حتى أموت!


ﻻ‌ تقل لطفل : اذهب إلى الصﻼ‌ة !!!

بل قل له :

رافقني إلى الصﻼ‌ة لنكون معا في الجنة ...
عباراتنا لها أثر كبير

سئل اثنان عن سبب التأخير عن العمل؟

فقال أحدهم: انشغلت مع الوالدة
وقال اﻵ‌خر: الوالدة أشغلتني!!
قمة اﻷ‌دب .. وقلة اﻷ‌دب!!

قيل ﻷ‌حدهم: كيف تصبر على البقاء لوحدك!
فقال: أنا جليس ربي إذا شئت أن يكلمني قرأت القرآن
وإذأ شئت أن أكلمه صليت ركعتين



عندما ترتفع؛
سيعرف أصدقاؤك من أنت
لكن عندما تسقط؛
ستعرف من هم أصدقاءك!

قال محمد بن مناذر : كنت أمشي مع الخليل بن أحمد فانقطع نعلي،
فمشيت حافيا، فخلع نعليه وحملها يمشي معي

فقلت له: ماذا تصنع ؟!
فقال: أواسيك في الحفاء !!
( إنما المؤمنون إخوة )
هل لك أن تجد صداقة كتلك؟
بعض اﻷ‌حيان
عليك أن تتوقف عن العتاب المستمر لشخص ﻻ‌ يهتم لما تقوله ..
فكثير منا ﻻ‌ ينتبه لصوت المكيف في غرفته [ إﻻ‌ بعد أن ينطفىء ] !



إذأ كان لديك شخص تتشاجر معه كثيرا
تأكد بأنك ﻻ‌ تستطيع اﻻ‌ستغناء عنه


لماذا المتخاصمون يرفعون أصواتهم
ويصرخون في بعضهم وهم قريبين من بعض؟

الجواب :
هو أن المسافة بين القلوب ابتعدت
فيحتاجون إلى الصراخ ﻹ‌يصال أصواتهم

والدليل أن المتحابين تجدهم يهمسون أو تكفيهم النظرات
ﻷ‌ن [ قلوبهم هي التي تسمع ]


فلسفة راقت لي:
من ﻻ‌ يعرف قيمتك وأنت بين يديه
سيندم على خسارتك عندما ﻻ‌ يراك أمامه ! ..

كن مع الذي يقدرك

ليس من اﻷ‌دب أن تقول في الغائبين شيئا لم تجرؤ على قوله وهم حاضرون !


أنت من تحدد قيمة نفسك، فﻼ‌ تصغر من شأنك حين ترى فخامة اﻵ‌خرين،
فلو كانت القيمة تقاس باﻷ‌وزان لكانت الصخور أغلى من اﻷ‌لماس !!


يمدحون الذئب وهو خطر عليهم
‎ويحتقرون الكلب وهو حارس لهم
‎كثير من الناس يحتقر من يخدمه
ويحترم من يهينه ...!!!


السمكة التي تغلق فمها لن يصيدها أحد
فأغلق فمك ﻷ‌ن هناك الكثير يتمنى أن يتصيد أخطاءك !!!

عندما يبوح لك شخص فاستمع إليه جيدا
فهو اختارك أنت من بينهم جميعا
فﻼ‌ تخذله ! ..


قبل ان تحكم على انسان، اسمع منه لا تسمع عنه
‎طريق
‎الحياة يؤدي.. ولكن إلى أين ؟
‎لا نعلم ماذا تخبئ الزوايا من خبايا !
‎ولا أحد يعلم متى يصل خط النهاية،
‎كن مع الله فهو الأمان في وحشة الزمان ...!!!


قال الخشب للمسمار: جرحتني !
فقال المسمار: لو تعلم حجم الضرب الذي فوق رأسي لعذرتني !!
دائما أحسن النية مع الناس
ﻷ‌نك ﻻ‌ تعرف ظروفهم ..


كن كالشمس واضحا .. صادقا .. مؤثرا .. نقيا .. ومبادراً..!!!


سئل أحد الصالحين :
لماذا تذهب للمسجد قبل اﻷ‌ذان ؟؟
قال : اﻷ‌ذان لتنبيه الغافلين ..
وأرجو أن ﻻ‌ أكون منهم .!!

غريب في عالمي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

عبارات جميلة في تباينها

قويّة في تضادها

اخترتِ فأحسنتِ الاختيار

عزيزتي : ج ــو ري

موضوع لا تُملّ قراءته , استفدت منه

تقبلي مروري , مقروناً بأجمل تحياتي


خٍذْنٍـيِ لٍدنيًـٍـآگـ الخُخـِـِـِرَافِيهّہ

ليس من اﻷ‌دب أن تقول في الغائبين شيئا لم تجرؤ على قوله وهم حاضرون !
عباره بسيطه لكن مضمونها مهم جدا
يعطيك العافيه...على طرحك الراقي .’
لروحك
الياسمين..


كادي فلسطين ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الله يجزيك الخير ..

سلمت يمينك ..

عاشق الزهور* ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

اخترت و أبدعت
دام فكرك وانتقاءك المميز
بارك الله فيك

الهنوف .. ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

شكراً أسعدني مروركم وإعجابكم
بالموضوع وزادني سعادة
أشعرني بأني قدمت شيئا نال الإعجاب
دمتم بحفض الله ورعايتهـ

هبوط اضطراي ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ج ــو ري اقتباس :

فقال: أواسيك في الحفاء !!




.. عجبتني مرررررره المواساة في الحفاء ^_^

صراحة، على انه من الزمان الغابر ..
لكنه سبق فرنسي هالزمان بـ "اتكيته" ^_^










مقتطفات جميلة وممتعة
.. ، شكرا جوري







Nsaem Alrahma ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بارك الله فيكي تسلم ايدك

الهَمَّام عضو موقوف من الإداره

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعطيك العافية
كل عبارة من العبارات تختصر صفحات من الشرح لكي تصل الى القلوب قبل العقول
جزاكِ الله خيرا على الإفادة

الوووووفاء طبعي ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

قال الخشب للمسمار: جرحتني !
فقال المسمار: لو تعلم حجم الضرب الذي فوق رأسي لعذرتني !!
دائما أحسن النية مع الناس
ï»·‌نك ï»»‌ تعرف ظروفهم ..
كلمات رووووووووووووعة

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1