منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية ؛ يا ليت مافي شوق بعد الفراق / بقلمي
الكاتبة / المعذِبة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


ان شاء الله ببدأ بتنزيل روايتي الاولى وابي اشوف تفاعل

الكاتبة / المعذِبة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


Part:1
كان قاعد وحاط يدهـ على راسهـ ويتحسر على حظه
شلوون شصار كذا فجأه ليش انا بالذات
يعني بعييش بدونها مافي شي اسمه (رسيل) بحياتي
اساساً هي حياتي شلون بعيش بدونها انا مت
في اللحضة الي ماتت فيها
شلون بعيش ماادري مااقول الا
ربي يعيني على مصيبتي
توها معاي تركتها دقيقتين راحت !
لو تتركني ولا ترجع بس تكون عايشة
اهون من اني اعيش بدونها
على الاقل اسمع اخبارها
لكن الحين اهي عند ربها
بس ماراحت بحالها
لا اخذت ولدي معاها
والي كانت تبي تسميه
خالد على اسم اخوها
راحت وراح معاها خالد
وراحت معاهم بسمتي وضحكتي
صرت جسد بدون روح
صرت خالي من المشاعر
مجرد انسان يتنفس
ماعنده اي سبب
حتى يعيش
في هالدنيا وحيد
ماعندي احد اشكي له همومي
مااقول الا ربي يرحمها
توها من شوي
تقول لي
"انتبه لنفسك مو تهملها
لو رحت عن هالدنيا بيوم
وولدنا لاتخليه بروحه
كون وراه انصحه ابي يشبهك
تكفى طلبتكك"
هزيت راسي
بالإيجاب وطلعت
وصار الي مااحد كان متوقعه !
ولا حاطين احتمال واحد بالمئة
ماتت رسيل
ماشافت الي سويناه لها
كل العايلة كانت فرحانة لحمالها
كانت تعد الايام بكل صبر
تنتظر متى تشوف ولدها
متى تحطه بحضنها
وتشم ريحته وياخذ منها
جمالها وطيبه قلبها
وياخذ من ابوه رجولته ووسامته
ويربونه احسن تربية
كانت تبيه يشبهه بكل تفصيل فيه
عيونه العسلية خشمه المنسل
حتى شعره الاسود
وسماره الفخم
كانت تبيه نسخة مصغرة من ابوه
وهو كان يبي تجيب له البنت
دلوعة ابوها وتشبه امها
بياضها اللافت عيونه الرمادية
والي تتميز بكبرها
خشمها الصغير الانثوي
وشعرها الذهبي
الطويل
وغمازاتها الي محليتها
اكثر واكثر
يبي كل مايشوفها يتذكر
زوجته وحبيبته "رسيل
بس مابيده شي راحت
وتركته
يدري مو بيدها
كلنا مصيرنا الموت في النهاية
بس قصة حبهم كانت قوية
والكل يدري فيها
كانت تغار عليه وتموت من الغيره بعد
وهو يحب يعاندها
لكن كان يغار عليها اكثر منها
الاثنين يحبون بعض اكثر من كل شي
مافي واحد منهم يحب شي اكثر من الثاني
يحبون بعض بنفس المقدار
وصحى من سرحانه
على صوت الدكتور
-لو سمحت
تنحنح وقال بصوته الرجولي:تفضل
الدكتور:اول شي عظم الله اجرك
-اجرنا واجرك
الدكتور:تعال معاي عشان اوراق استلام الجنازة
دمعت عينه وقال:ان شاء الله
وقع وقلبه يتقطع
-اقدر اشوفها ؟
الدكتور:لا،مااقدر اخليك تنهار
-تكفى بس خمس دقايق
الدكتور بتردد:ان شاء الله بس خمس دقايق
-اي ماراح اطول
دخل لها وعقله مو معاه
شافها مافيها روح ابتسامتها
الجميلة مختفية
ملامحها صارت شي ثاني
ماكان متوقع ان يشوفها بهالحال
اساساً كان وده مايعيش هاليوم
يتمنى هاليوم حلم
مو موجود هاليوم هذا حلم لا كاابووس
غمض عيونه وفتحها يمكن حلم
بس هالشي مستحيل
انا اشوفها قدامي
بدون روح ولونها اختفى
ملامحها الحلوة وين راحت
ربي يرحمها ويصبر قلبي
وسمعت صوت الدكتور:لو سمحت خلاص مااقدر اسمح لك اكثر
-تكفى بس دقيقتين
الدكتور:اسف مااقدر
-اوكك اتمنى ماسببت لك مشاكل
الدكتور:لا ،انا اتفهم مشاعرك
قال بهدوء:مشكور
الدكتور:العفو ولو،انا جربت شعورك وحط يده على كتفه
-شصار
الدكتور:ولدت وتوفت
-الباقي بعمرك
الدكتور: مشكور،مع الايام بتنسى
-شلوون انسى شلون مااقدر.
الدكتور:ماراح تقدر تنساها كليا حاول تتناسى
قال وخانقته العبره:ان شاء الله ان شاء الله
نقول مرت ايام العزا
وكل واحد حالته اردى من الثاني
مافي مثل طيبة قلبها الكل كان يحبها
ويحترمها ويتمنون يعرفون شنو في بطنها
بنت ولا ولد
لكن هي كانت تبي تخليها لهم مفاجأه
بس المفاجأه الحقيقية كانت موته وموتها قبل لا تشوف ولدها
ويفروحون فيه،يلبون له طلباته يربونه احسن تربية
يصير ريال بمعنى الكلمة ياخذ مواصفات ابوه
ويبر بامه وابوه مثل ابوه بالضبط
لكن شاء القدر يروح قبل كل شي
يصير طير بالجنة
يشفع لامه وابوه
توه مافتحت عينه على هالدنيا
ماجرب قساوتها
احسن له في هالدنيا مافي
راحة
صج صار شهر على موت
رسيل بس حبها بقلب الكل للحين موجود
وخصوصا زوجها وحبيب قلبها وعمرها
"راشد" صاحب كل هالهموم راشد
الي عمره ماتجاوز 24
بتقولون مو صدق بس
هذي الحقيقة
بعده صغير وهي بعد
يمكن توقعتونه اكبر
بس ماعلينا
عند راشد
قاعد عالسرير ويشم ملابسها
ودموعه تنزل بغزاره وحاط
جدامه ملابس ولدهم خالد
الي مالبس هالملابس
كلها شروها بيوم راحو اكثر من مكان
قضوها كلها
-الحين بعرفكم على عايلته
راشد 24 اكبر واحد فيهم
وسعود 21
رغد 21 توأم سعود
رزان 19 خبلة ودايم تفصل
واخر العنقود فجر دلوعة ابوها وامها واخوانها 15
هذي عايلتهم
فجر وهي تبجي:من جد رسيل ماتت يمكن مقلب
رزان:فجر جب بلا هبال
فجر خزتها
رزان:ادري كلنا داخلين في اكتئاب بس لاتقولين جدي قدام راشد
اما راشد الي كان يستمع لكلامهم انسحب بهدوء
رزان:افف شفتي راح فوق
فجر:وانا شدراني
عند راشد
-ربي يرحمج ي رسيل تركتي ذكرى حلوة
بقلب الكل عنج وكل مايذكرونج يدعون لج
ي ليت لو الكل يحصل مثلج
ايه رسيل كانت
تسعد كل الي حولها
ابتسامتها لحالها تسعدني
ماعمري شفتها وهي مو مبتسمة
دايما تحاول تكابر ماتحب تبجي
ماتحب تبين ضعفها بس
قدامي لازم تنهار وتدلع علي
بس دلعها عسل.
عرفنا انها حامل من اربع شهور
والكل فرح لها
ماعدى شخص واحد
مرزوقة
بنت عمتي
تحبني وتحاول تخلي الياهل
يطيح تدري لو جا هالطفل عالدنيا
بيزيد حبنا انا ورسيل
حبنا من واحنا يهال.
صارت لنا مواقف وايد.
وكان الكل عارف ان نهاية حبنا بتكون حلوة،
بس توقعاتهم مو صحيحة
ماكملنا سنتين مع بعض
باقي شهر
اي بس شهر نكمل سنتين
من زواجنا
الي الكل كان يتكلم عنه
والي حاسدها
متزوجة واحد يحبها وتحبه
كانت ملكة جمال بذاك ،
اليوم ولاراح نظلم راشد
كان هيبه ورزه.
اه ي الاقدار
-مااقول الا ي ليت لو عندي اله ترجع الزمن ورا ...

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






كبري الخط وغيري لونه وحطي مقدمة تجذب القارئ كلمينا عن روايتك شوي مو تدخلي على طول في البارت

اتمنى لك التوفيق



الكاتبة / المعذِبة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها وينـــكـ يا آمل وينكـــكـ اقتباس :
كبري الخط وغيري لونه وحطي مقدمة تجذب القارئ كلمينا عن روايتك شوي مو تدخلي على طول في البارت

اتمنى لك التوفيق
ان شاء الله راح اكلمكم عنها

الكاتبة / المعذِبة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

روايتي تتكلم عن شخص تموت زوجته بسبب نزيف وهي حامل وبعدها يبدأ قلبه يميل لبنت وهو ينكر هالشي
وفي نفس الوقت اصحابه يتورطون مع عصابه واخوه يحب بويه وراح يعدل منها واخته الصغيره لها قصة ممكن تكون اكبر من انها تتحملها

الكاتبة / المعذِبة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ان شاء الله كل يوم بنزل بارت طويل

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






اتمنى لك التوفيق

لا تنسي تكبير الخط



الكاتبة / المعذِبة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

Part : 2
ابي يرجع الزمن ورا
يرجع يوم عرسنا
اليوم الي مافرحت في يوم ثاني مثل هاليوم
ابي ارجع قبل سنتين تقريبا.
قعدت انا من الصبح من فرحتي
وهي من توترها
تخيلو الساعة 6
انا وهي قعدنا من النوم.
انا غسلت ويهي وقعدت شوي على الموبايل
وهي غسلت ويها وشيكت على نفنوفها
واشياءها
مالي خلق اقول كل هالاحداث المهم
في القاعة عند رسيل.
قاعدة مع اختها اسراء
اسراء:خلاص رسيلوه مافي شي تزوجتي الي تحبينه واليوم عرسج
رسيل:ماراح تحسين بإحساسي الا اذا تزوجتي ،ان شاء الله ازفج عروس
اسراء:وش يزوجني الحين باقي علي ثلاث سنين
رسيل:حلفي -.-
اسراء:اي ماراح اتزوج الا اذا خلصت دراستي
رسيل:يعني عقب ماتشوفين عيالي
اسراء:اي متى اصير خالة
رسيل:خبلة
اسراء:فخم الاسم
رسيل:ان شاء الله تسمعين ماما بعد
اسراء:ان شاء الله.
بعد ساعة دخلت اسراء بسرعة
-يلااا رسيل زفتج
رسيل بتوتر وصدمة:الحين، مو كانه بسرعة
اسراء:لا مو بسرعة يلا يلا.
رسيل:اوكك
سمت بالله
ونزلت
وكل العيون عليها.
الي متحسفة ماخطبتها لولدها والي تقول ربي يهنيهم
بس وحدة تتمنى لهم التعاسة ويتطلقون بأقرب وقت
وهي كالعادة مرزوقه تطالعها
بحقد وتتمنى تموت بهاليوم
وتعيش بتعاسه
واذا حملت يطيح الياهل كل هالحقد عشان حبها لراشد !
كان رفيجات وهم صغار
كثل التوأم يحبون بعض
بس المفاجأة حب راشد ورسيل
غير كل شي في لحضة عند
مرزوقة كرهت
رسيل وكل وحدة اسمها
رسيل وكل ماتكره رسيل
يزيد حبها لراشد
تخيلو كل ذرة كره لرسيل ذرة حب لراشد !
كانت تحبها تدافع عنها.
تساعدها بكل شي.
اول من اعترفت له رسيل بحبها
مرزوقه
صج ماتستاهل ربي يعينها على نفسها
نزلت رسيل وابتسامتها محليتها
ومابان عليها التوتر.
وصلت الكوشة وقعدت مثل الملكة
وماحست بنفسها الا على صوت.
الطقاقة
ماعلينا
الطقاقة:يلا ي حريم تغطو المعرس بيدخل.
زاد توتر رسيل وقلبها ينبض بقوة
دخل حبيب قلبها
وهو لو وده يدخل ركض
وصل وباس راسها
وحضنها
وباسها قريب لشفاتها
قالت بصدمة: راشد شتسوي الحين احد يشوفنا
راشد:ويعني خليهم يشوفون حلالي،ولاتبين ابوسج
-لا لا يرحم امك
ضحك ضحكة عفوية
وابتسم وزاد حلاه
وجو العايلة يصورون
خلصو تصوير
راشد:يمه
ام راشد:شنو
راشد:متى نطلع
ام راشد:بتقعدون وشوي وتصوروون
راشد:زينن
قعدو ربع ساعة
همس لها:واخيرا بنروح نصور
قالت بحيا:ويعني
قال بخبث:احلى جزء في اليوم
-قليل ادب
وراحو يصورون وكل شي تقوله.
المصورة راشد يسويه والصورة
مستانسة عليهم
وقطع سرحانه وتفكيرة في حبيبته
صوت دق على الباب
فجر دخلت راسها:يصير ادخل.
راشد ابتسم مجاملة:تعالي تعالي
فجر:احم شسمه انا اسفه
راشد:ليش؟
فجر:على كلامي من شوي ونزلت راسها
راشد:لا،عادي مازعلت منج
فجر:جد
راشد:اي مااقدر ازعل منج
فجر:حبيبي اخوي
راشد ابتسم لها
فجر بصدمة:واخييرا ابتسمت
راشد:شدعوه لهدرجه كئيب
فجر:واكثر.
راشد:تستهبلين توني من شوي ابتسمت
فجر:ماانتبهت ،ليش ماقلت لي
ضربها على راسها بشويش:خبلة انتي كل مرة ابتسم اقول لج
فجر:اي.
-وليش؟
فجر: بس
راشد:زين طفي الضوا
فجر:طردة محترمة
-اي،فجر
فجر:شنو
دمعت عينه:اشتقت لها
فجر:كلنا اشتقنا لها ،بس الله كريم ،وربي يرحمها.
-اميين يارب
فجر:يلا انا بروح انت نام وريح نفسك من التفكير.
راشد بتعب:بحاول.
فجر طلعت وراشد راح بنووم عميق
وحلم
ب...

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1