منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها ‏رواية فلا البعد يعني غيابَ الوجوه ولا الشوق يعرفُ قيدَ الزمان
semla ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلاام عليكم ورحمة من الله وبركاته..
الصلاة والسلام على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..حبيت أقدم لكم روايتي المتواضعه وأتمنا تنال إعجابكم ..
روايتي تتكلم عن بطل فقد والده ووالدته في عمر صغير وحين كبر فقد حـب طفولته وشبابه..
وبطـل أخر تحمل أخطاء وعثرات والده من صغره،
أترككم مع أحداث الروايه وأتمنى تفاعلكم����.
أستقبل النقد البناء..وآرائكم وتوقعاتكم��

semla ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الشخصــاات :.

عائلةة فهد"ابو ضي"
الاب فهد..حنون وعاطفي بس اذا زعل مايرضى بسهوله ..زوجته ساميه..هاديه ومهتمه بعيالها
ضـي:.25 متخرجه من الجامعه..مفهيه نوعاً ما. .
شهد:23 درست سنتين بالجامعه ووقفت..عربجيه ..
رنا:18اخر سنه بالثنوي..هاديه وذكيهه!
سيف:24اخر سنه بالجامعه ابوه وامه ماتو بحادث مرور وهو صغير وقبل وفاة امه بلحضات وصت خـاله فهد بتربيته..تربى مع فهد وساميه وصار يناديهم"امي وابوي" ويعتبر ضي وشهد ورنا خواته..يمضي اغلب وقته مع شهد

عائلة ام رنيم..
خديجه ام رنيم "اخت ساميه"..لطيفه ومتفهمه بعد ولادتها ب رنيم خبروها الاطباء باستحالة حملها مره ثانيه..
ابو رنيم..تجاري ودايم مشغول يحب بنته رنيم وموفر لها كل شي
رنيم:23 تدرس في الجامعه..ناعمه ومدللة من صغرها والكل يقولها"انتي لسيف وسيف لك!" والكل يعرف انهم بيتزوجون بعد تخرجهم من الجامعه

عائلةة عمااد..
ابو عماد:..رجل اعمال له نفوذه ..تزوج في شبابه لتنجب زوجته "عماد" وحين اصبح عماد في عمر 9 حصلت مشكله بينه وبين زوجته واتهمها بالخيانه حتى انتهى الموضوع بقتلها امام انظار عماد!!..اعتقلوه حتى يخرج بعد ايام والقى التهمه على شخص اخر بواسطة امواله والرشاوي ..تزوج بعدها بزوجته الثانيه حتى تنجب له"جوان" ومع شخصية ابو عماد المزعجه لكل شخص طلبت ام جوان الطلاق منه ..طلقها واخذ جوان منها ليرميها بين احضان الخدم..ادمن المخدرات وساءة حالته !!

عماد:ماإن تخرج من الثنوي حتى استلم الشركه من والده المهمل الامبالي به وبأخته جوان..اخر سنه له بالجامعه صديق سيف الصدوق..
جوان:18 مرهفه وحساسه تعذبت من ضرب والدها وظلمه لها ورغم هذا لازالت تردد "سيترك ابي الشرب ويهتم بي !"

هناك شخصيات ستخرج تلقائياً عبر توالي الأحداث..
"سبحان الله وبحمده؛سبحان الله العظيم"

MDmNh ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

اهلييييييييييين ي الغالييه ..

لا تعلمينا ب الاحداث ..خلنا نعرفها عن طريق البارتات ي الغلاا

ك بداايه ب التعريف حلووو كملي

وانا بكوون من المتاابعيين لك

" نزلي بارت الحيين عشان اقراه واعطيك رايي ..


ب التوووووووووووووووووووفيق

semla ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البـاارت الاوول

في مساء تغرب الشمس به المطر يتساقط بغزاره على أرض الرياض ليهدأ ضجيج السيارات في شوارعها المُتزاحمه يأتي صوت الرعد مُهيب ليوقضها مرتعبه ..تنفست الصداء لتشرب من كأس الماء المجاور لسريرها انزلت اقدامها الناعمه لتلامس الرخام البارد تقدمت بضع خطوات لتقف أمام المرآه المعلقه بجانب النافذه بحركه سريعه رفعت شعرها الكستنائي للأعلى ..توجهت ل النافذه لتبعد الستآئر عنها وترا قطرات الماء تنجذب نحوها لترتطم بالزجاج ابتسمت لتردد بهمس :
صحا القلبُ لولا نسمة ٌتتخطر
ولمعة ُ برقٍ بالغضا تتسعّر
وذكرُ جبين البابلي إذ بدا
هلال الدجى والشيء بالشيء يُذكر

إلتفتت لتعود نحو السرير وتشرب المتبقي من كأس الماء توجهت الحمام لتغسل وجهها وتتوضأ خرجت لتصلي المغرب ماإن كبرت للبدء حتى بدأت بالفاتحه وهي مُغمِضه تحاول المحافضه على خشوعها ..اخذت وقتها لتسجد للسجده الثانيه من صلاة المغرب لم تستأذن دموعها حتى تسقط وتبلل وجنتيها "يارب أهدْ أبي ورده لي ردًا مبينا واغفرله يارب ارحمني ويسر لي ..لك أبث همي وحزني فاجعل من ضيقي هذا مخرجًا يارب أشفْ امي وعافها انت الشافي ..يارب اصلح عملي ونيتي وأغفر لي " ضلت لدقائق صامته حتى عادت للجلوس وأنهت صلاتها.

-----------------------------------

خارج الغرفـه .؛

يدخل البيت ويغلق الباب تقدم لينادي بصوته الخشن :ميــرا
خرجت الخادمه ميرا على صوته وبابتسامه :سيد إمااد-عماد- حمدلله عسلامه
عماد ينزل الغِتره من على راسه :الله يسلمك ابوي موجود ؟
ميرا:لا هوا في يخرج من صباح
عماد :طيب..جهزي العشا لي و لـ جوان
صعد الدرج بتعب..توجه لغرفة أخته ودق الباب
:جـوان صاحيه ؟
جوان فتحت الباب وحضنته :عمممااد
عماد يبوس راسها :كيف يدك تحسنت؟
جوان تدخله الغرفه وتقفل الباب:الحمدلله احسن من قبل..كيف كان الشغل بدبـي ؟
عماد يجلس على السرير :حلو ..جوان!!!
جوان بابتسامه:هـلا
عماد بعقدة حاجبه : وجهك فيه جروح ؟
جوان نزلت راسها بسرعـه وهي تغطي أثار الضرب ..
عماد وقف وبغيـض :أبـوي ؟
جوان هزت راسها بالايجاب والدموع تهدد بالنزول ..
عماد بانفعال:اييشش يبغغاا يوصل له ليـش يكرههك ..قتتل أممي ودفن جثتها دخل السجن وطلع منه والفضـل لفلوسه وسلطته ولما تززوج وحده ثانيه وجابوك للدنيا عذبك انتي وامك وبعد ماجاب لها الممررض طلقلهاا وأخذك من حضنها ...
جوان تجلس وتقاطعه بحجرشة صوت :وحبسني وضربني وحرمني من كل حقوقي ..بس احنا مابيدنا شي ï»»نه ابونا
عماد بسخريه:أبونا ونعم الأب..هو حتى مايكلف نفسه يسأل عننا مادري وين يختفي وهو حتى الشركه مايدخلها والشغل كله على راسي
جـوان : الله يهديه لنفسه ولنا ..بالاخير حنا مالنا بالدنيا غيره
عماد يجلس على الأريكه وهو يتمعن لصبرها على فُحش الأب :متى جا للبيت وبالأصح متى مد يده عليك؟
جـوان: قبل أمس ماكان بوعيه ..
عماد بمقاطعه :كالعاده مايقدر يوقف شـرب
جـوان:عماد !!
عماد يعض شفته السفليه بغيض :حنا المفروض مانسكت عنه
جـوان :بتبلغ عن أبوك ولا بتسوي مثل ماسوى بأمك وتقتله؟
عماد : بنكون بسـلاام أكثر لو أبلغ عنه ..جوان انا حتى مو قادر اطلع من البيت وأتركك لوحدك
جـوان : مستحيل أرضى انك تبلغ عنه ..عماد هذا أبوي انا مأحبه بس مأكرهه !!
عمـاد ينهض : على كل حال هذي مو أول مره نتكلم بهذا الموضوع ..خلينا ننزل نتعشا


---------------------------

بـعـيدًا عن منزل عمـاد وجـوان ..بيـن أحياء الرياض وأجوائها الممُطره ..

نزل من السياره ودخـل منزلـه مُسرعا توجه لغُرفته المُنعزله عن باقي الغُرف خلع قميصـه المُبتل :اللهم سقيا رحمه ولا سقيا عـذاب
إلتفت لرنين هاتفه النقال توجه له ليرفعه :هـلا بأجممل صـوت بالعـاالمم
..:هلافيك حبيبي كيفك ؟
يجلس على سريره بابتسامه :دامي سمعت صوتك والله اني بخيـر
..:سـيف تـرا كذا تحرجني ماعرف ايش اقول
سيف :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه رنيـم مو من جدك لسا تستحين صار لنا سنيـن مع بعض
رنيـم :لما تقولي كذا استحي تلقائيا مو بيدي
سيف :طيب يابنت خالتي الجميله اليله تعالي عندنا على أنك اشتقتي للبنات ..وبنتقابل بمكاننا المعتاد
رنيـم :اوكـي بكلم أمي..مع السلامه أنتبه لنفسك
سيف :وأنتي انتبهي لنفسك وتغطي عن البرد
أنـزل الهاتف من على أذنه وهو يهمس بشغف حُب "يـارب أنت وحـدك تعـرف قد إيش أحبها أكتبها من نصيبي ولاتحرمني منها "

رفع رأسه للباب :تفضل
فتحت الباب ودخلت مستعجله :ســيـ"إلتفت للخلف بعد إنتباهها"يالوصخ ليش مو لابس شي
سيف ضحك بصدمه:ههههههههههههههههههههههههههههه المفروض نكتبها بالتاريخ شهد تستحي
شهد :والله استحي بس انت الي ملغي الحياء من قاموسك
سيـف :أخلصي ايش تبغين
شهد ويدها على جبينها:يـوه نسيت كلهه منك ..بروح أجلس على الجوال أصرف لي
سيف بابتسامه :قفلي الباب وراك
وقف وتوجه لخزانة ملابسه ليختار تيشرت لنادي برشلونه بالون الازرق ويلبسه ..إلتفت للباب مـره أخرى :تفضـل
دخلت بابتسامه ووقفت بجانب الباب
سيف تقدم لها : رنا ؟ غريبه تجين لغرفتي !
رنا بصوت مرتخي : أبـوي قالي أناديك ضروري هو قال لشهد بس شكلها ماقالت لك
سيف :طيب خلينا نروح له مع بعض

خرجـا من الغرفه وتوجها إلى غـرفة الاب طرقا الباب بهدوء ليدخلا :السلام عليـكم
..:وعليكم السلام
سيـف بابتسامته المُعتاده :أبوي فهـد قالت لي رنا انك تبغاني ضروري ؟
فهـد ينظر إلى رنا: رنا خلينا لحالنا وقفلي الباب
سيف تقدم وجلس بجوار خـاله الذي بمقام أبيه
فهد إلتفت له بشبه إبتسامه :سيف ياولدي أنـت تعرف أنك وصيه عندي من أختي وزوجها الي هو أبوك الله يرحمهم
سيف أختفت إبتسامته وهو ينزل رأسه:الله يرحمهم
فهد :أنا ربيتك على انك ولدي الي ماجا من صلبي ..خليتك انت وبناتي واحد واحياناً ميزتك عنهم
سيف :هذا شي ماأنساه ياأبـوي
فهد: والحين بناتي كبرو ضـي وشهد بالجامعه ورنا بالثنوي وأنـت بعد هذي أخر سنه لك بالجامعه وصرت أخو لبناتي
سيف بقلق :ابوي فهد انا بديت اتوتر من كلامك تقدر تقولي الموضوع بدون مقدمات
قاطع نُطق فهد دخَول زوجته سـاميه ..
وقف سيـف :هـلا أمـي كيف حالك مـن الضغط؟..ان شاء الله خف عنك!!
"سـف ينادي خالـه وزوجة خاله بامه وأبوه بحكم تربيتهم له من صغره "
ساميه:الحمدلله أحسن ..اجلس ياولدي ..شكلكم بديتو بدوني
سيف بابتسامه:ماتقدرين تقولين بدينا لأن أبوي الى الأن ماقال أيش الموضوع ؟
ساميه بحنيه:خلاص خلني أقولك ..يـاولدي من أيام وفاة أمك وأبوك بالحادث ..خالك فهد أستلم ورثك الي خلاه لك أبوك
سيـف يرفع حاجب بعدم تصديق:كيف يعني أبوي ترك لي ورث !!
فـهد ويده على كتف سيف : ايه ي سيف والحين بعد ماتأكدت جا الوقت الي أسلمك حقك وتقدر تتصرف فيه زي ماتبغا
سيف بابتسامه جانبيه: بـس ياابوي حلالي هورحلالك أنا مو محتاج شي بهذا الوقت
فهـد : بتحتاجها لاتخرجت من الجامعه وبغيت تتزوج من رنيـم
سـاميه : ايه ياولدي الكل يعرف ان انت ورنيم لبعض من وأنتو صغار ولاتزوجتها بتحتاج هالمبلغ الي تركه لك أبوك الله يرحمه
فهـد : وان شاء الله اذا تزوجتو بتعيشون ببيـت أبوك الي انكتب بأسمك
سيـف يفرك راحة يده بيده الأخرى : مـدري كيف أرد هالجمـيل اللي سويتوه لـي !!
فهد :يكفـينا أنك تكون مرتـاح ومستانس


---------------------------------------


الرياض،ظ¦صباحا


رنيم المدللة تخطو عتبات الدرج بعبائتها السوداء وتتقدم نحو صالة المنزل الواسعه :صباح الخير
ام رنيم :صباح النور ..وين رايحه
رنيم : بروح لبنات خالي من زمان عنهم
ام رنيم :طيب ..كلمتي ابوك
رنيم: ايوا يقول بيخلص شغله فالشرقيه ويجي بكرا
ام رنيم :مدرري ايش الشغل الي مايخلص الا فالشرقيه ..ماكلمك عنه؟
رنيم بابتسامه:يمه الله يهديك شغل عادي او بيقابل واحد يعرفه هناك انتي لاتوسوسين ..يالله مع السلامه
ام رنيم :مع السلامه

رجعت رنيم بخطواتها وتوجهت لخارج البيت ليستقبلها السائق ويتوجهون لمنزل ابو ضي

-----------------------------------


الرياض؛منزل عماد


تقلب بانزعاج علي سريره المغطى باللون الازرق فتح عينيه بفزع عند وصول صرخاتها لمسامعه نزل من السرير مسرعا لخارج الغرفه متجها لغرفة جوان فتح الباب ليرى جوان بين يدي والده الثمل ابعده عنها وهو يقف امامها ليحميها من هجمات والده ..
ابو عماد بصوت حاد مرتفع:ابعععدد خليني اربيهها ببععدد عننيي
عماد بعصبيه : اييش تبغاا منهاا مايككفي الي سويته فيههااا
ابو عماد:بربيههاا اقووولكك ابععد ععني
عماد يتقدم بخطوات لابوه : يبهه تككفى اصححى على نفسكك حننا عيالك يبهه متى بتفههم !!
ابو عماد بلا وعي يصفع عماد على خده :انت اسككت ياولد الخاينهه اسسسككتت
عماد يعض على شفته السفليه : اممي مو خاينه بس انت الي ماقدرت تكون وفي
ابو عماد ارتفعت ضحكاته وهو يترنح بمشيته:ذبحتها وخلصت منها وبذبحك انت بعد
جوان تمسك يد عماد وتجره لبرا الغرفه :عماد خلاص اتركه يمكن يسوي فيك وفنفسه شي ترا مو صاححي
عماد :جوان حالته ماينسكت عليها خلينا ناخذه للشرطه وهو سكران عشان يعترف انه قتل اممي
جوان تهز راسها بالنفي بدون رد ..
عماد يضرب برجله الارض :ماادري متى تفهمين ان سكوتنا عنه خطا
جوان :مافهمت ومراح افههم
عماد :ليش طيب ؟
جوان بدموع :عماد احنا انحرمنا من الام لاتخلينا ننحرم من ابونا !
عماد: ماله حق نناديه بابونا ..قتل امي ياجوان قتلها ومحد قدر يثبت هالشي مستحيل انسى انه حرمني من ضمة امي وريحة امي جوان هذا حرمني من امي مستوعبه ؟
جات صرخة الاب من غرفة جوان :ويننهههااا بربيهههااا
عماد بسخريه وهو يشير للغرفه:سمعتي ؟بيربيك ..اسمععي ياجوان انا خلص صبري عليه لهنا وبس !
جوان مسحت دموعها و نزلت الدرج بدون رد..
عماد أخذ نفس وتوجه لغرفته ..فتح الدولاب واخذ تيشيرت ابيض وبنطلون جنز تعطر بعطره الاسود أخذ هاتفه النقال وخرج من الغرفه


الدور السفلي ..المطبخ

اتكأت على الرف وهي ترفع خصلات شعرها الكستنائي عن ملامحها البيضاء :يارب اهديه يارب
التفتت لدخوله ..:بتطلع؟
عماد يلبس نظارته الشمسيه لتغطي عينه ذات الون العسلي : قفلت عليه بغرفتك لاتفتحين له لين مااجي فاهمه؟
هزت رأسها بالايجاب :طيب لاتطوول
.
.
--------_----------------------


قبل نصف ساعه .
.
تمسكها جانبا وبهمس:وايش صار على سالم؟
شهد بابتسامه :الله يارنيم متى يجي يخطبني ونخلص
رنيم : انا قلت لك هالعلاقه مو مرتاحه لها خاصةً انك متعرفه عليه من النت
شهد:يووهه لاتخوفيني ..هوا حلف اخر السنه بيجي يخطبني
رنيم: مدري عنك ..انا بقوم اشرب مويا
شهد توقف:خليك انتي انا بجيب لك
رنيم تجلسها:لاتحسسيني اني اول مره اجي هنا
شهد بابتسامه:طيب
خرجت رنيم وتوجهت للمطبخ "المطبخ له باب خلفي يخرج لمساحه من البيت فارغه " خرجت من الباب الخلفي لتراه واقفا ومنزل راسه على هاتفه ..
رفع رأسه حيـن انتبه لوجودها ..أبتسم وهو يتقدم لها :ياأجمـل صباحاتي أشتقت لك
رنيم :أشتقت لك أكثر والله..كـيفك أليوم؟
سيـف:وكيف بكون دامني مصبح بوجهك ؟
رنيم:ماأعرف ..علمني؟
سـيف:طاير من الفرح وكأني شفت والديني ..وكيفك انتي؟
رنيم :وكيف بكون دامني شفتك بصباحي؟
سيف بابتسامته العذبه :مـأعرف؟
رنيـم :لو في كلمه توصف سعادتي بهاللحظه ماتردت وقلتها
سيف :الله لايحرمني منك ياجمل خلق الله
رنيم:اممين...طيب انا بدخل عند البنات
سيف:وانا بطلع ..انتبهي لنفسك
رنيم:ان شاء الله وانت انتبهلك

.
.
----------------------------------

‏بعد منتصف ساعة من الآن ..في أحد مطاعم الرياض

يجلس أمام صديـق طفولته وشبابه :خـير اشفيه وجهك كذا ؟
عماد : تعبت ياسيف !!
سيف ياخذ نفس بغيض مشابه :أبـوك؟
عماد يهز راسه بالايجاب وهو يشد شعر رأسه القصير :مادري ايش اسوي معه ..واختي ماتبغانا نسلمه للشرطه
سيف يمسك بيده ويشد عليها:حاول تقنعها ..ابوك اذا ماضركم بيضر غيركم
عماد:حاولت كثير مو راضيه تقتنع اليوم صحيت على صراخهم ..تخيل اول مادخل البيت راح يضربها
سيف يشتت نظره ويلتفت لأيمنه :طيب انا عندي فكره !!
عماد :ايـَش؟
سيف :سفره للجنوب ولا الشرقيه
عماد : هذا الي طلع معك ؟
سيف هز راسه بالايجاب وابتسامته تزين شفتيه
عماد يوقف : قم قم لابوك لابو افكارك
سيف يرفع راسه لعماد:والله صدق سفره وريح راسك
عماد :واذا ذبح احد هناك ؟
سيف يوقف ويمشي بجانبه:طيب ليش ماتدخله مشتسفى يعالجونه
عماد :مو مخلي لنا فرصه ناخذه لمكان 24ساعه وهو برا البيت !!
انتهـى & رايكم !

semla ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها mdmnh اقتباس :
اهلييييييييييين ي الغالييه ..

لا تعلمينا ب الاحداث ..خلنا نعرفها عن طريق البارتات ي الغلاا

ك بداايه ب التعريف حلووو كملي

وانا بكوون من المتاابعيين لك

" نزلي بارت الحيين عشان اقراه واعطيك رايي ..


ب التوووووووووووووووووووفيق
منورهه..شرف لي ❤

MDmNh ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ي لبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييهه

اناا صراحه احتقرت ابو عماااد على حركاتها وكرهته لانه يضرب جوااان

عماااد انااااااااااااااااا حبيييت

رنييم وسييييييف ي قلبيييييييييييييييييييييييه انا دخت احس قصتهمممم جميله وتخقق

شهد !!!! حس هاللي وعدها ب الزواج يكذذب عليهاااااااااااا ||اكييييييييييييييد

المهم اناا متحمسسسسسسسسسسه للبارت الجاي ..انتظرررررررك ي قلبي

joj17 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الروايييييه بدايتها جميللللللللللله
اعجبتني بس في شيء مافهمته الي هو هل رنيم تخون سيف ولا كيف كبدايه جدا. رائعة اتمنى تستمري وبتوفيق حبيبتي

semla ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها joj17 اقتباس :
الروايييييه بدايتها جميللللللللللله
اعجبتني بس في شيء مافهمته الي هو هل رنيم تخون سيف ولا كيف كبدايه جدا. رائعة اتمنى تستمري وبتوفيق حبيبتي
اسعدني مرورك الجميل(؛

لا ماتخونو رنيم وسيف يحبو بعض حب متبادل ❤

semla ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البـاارت الثاني

يرن هاتفها لتقف :أستأذنكم
خرجت لتختفي عن الأرنظار :الو..هلا سالم..تمام كيفك انت؟..صعبه حبيبي!..طيب بحاول عشانك..مع السلامه
عادت بابتسامه لتجلس بجوار رنيم وبهمس:كلمني!
رنيم:ايش يبغا؟
شهد:يبغا يقابلني
رنيم:وافقتي!
شهد تهز رأسها بالايجاب والابتسامه تزيد فتنة ملامحها السمراء
رنيم:الله يستر!

-------------------------------


الشـرقيه في حي متواضع يسيـر وبيده اكياس من السوبر ماركت ..دخل منزله بملابسه الرياضيه : حنـين!!
جائة بخطوات سريعه :جبت الي وصيتك عليه ؟
يتقدم وهو يسلمها الاكياس :مدري تاكدي انها كامله
حنين تفتح الاكياس وترفع راسها :يووه ياريان نسيت العصير قلت لك خليني اكتب لك بورقه
ريان :بطلع مع اخوياي اذا رجعت امر البقاله واجيبها
حنين تتوجه للمطبخ :مادريت باخر خبر؟
ريان يلحق بها :ايـشش؟
حنين تضع الاكياس علي رف المطبخ وتلتفت له:ابوي طلع لنا بسالفة الرياض من جديد
ريان:وايش قالت امي؟
حنين:رفضت طبعا تقول اهلها وصديقاتها هنا ايش يوديها للرياض
ريان :وانا بعد جامعتي واصدقائي هنا !
حنين:بالعكس بيكون تغيير لنا نجرب نجد واهلها!!
ريان :مدري والله ..اذا صار شي جديد اتصلي علي ..بمان الله
حنين :بمان الكريم
.
.
خرج من البيت ليرن هاتفه ويرفعه لاذنه :هلا خالد اي طلعت مرني ...طيب انتظرك
اغلق واعاد الهاتف لجيبه لم يلبث الكثير حتى اتى خالد بسيارته :هلا بالعشير
ريان وهو يصعد السياره : هلابك ..وين رايحين ؟
خالد: بنروح الحديقه العامه
ريان بابتسامه ترسم ملامحه الحاده :الحديقه؟يالله قدام


ملاحظه"خالد من النوع المغازلجي والداشـر".


-----------------------------------




الريـاض..دخل وهو يراها تتوسط غرفة الضيوف :ايش مجلسك هنا؟
شهد تنزل الهاتف جانبا :سيف جاابك الله
سيف يرفع حاجبه:خير ؟
شهد :اسممع صديقتي بتقابلني بالمول ابغاك توصلني هناك وتروح
سيف بابتسامه :طيب بوصلك بس بشرط!!
شهد:والله انك مصلحجي ..ايش تبغا؟
سيف :بجلس معكم
شهد توقف وتتجه له:نـعــم ؟؟؟
سيف يلوح بيده امامه:خلااص بشوفها من بعيد !!
شهد ويدها على خصرها: تدري ان كلامك هذا بوصله لرنيم ؟
سيف :هههيييهه مجنونه كنت امزح ماتصدقين خبر بتخربين بين المحبين؟
شهد تقلد صوته:ما اخرب بين المحبين بس اخلص بتوديني ولا لا ؟
سيف :يالله جيبي عباتك
شهد بفرحه توقف على اطراف رجلها وتبوس خده :تسسلمم يااجمل اخ
سيف يتوجه لباب بضحكه :خخممسس دقاايق
شهد تتوجه للدرج مسرعه وتجلب عبائتها ..
سيـف يركب السياره ويوجه المرآه الاماميه لوجهه ابتسم وهو يمسح بشعره للخلف ويلعب بحاجبيه ليمر الوقت ..فتحت الباب واغلقته بقوه..
سيف:ووججججعععع كم مره اقولك قفليه بشويش
شهد :ايش بيصير يعني بتتكسر السياره ؟
سيف وجه لها نظرات بدون رد ..
شهد تبلع ريقها :خـلاص اخر مرره لاتطالع فيني كذا !!
سيف يبتسم :ايواا شاطره
تحركت السياره ليعم الهدوء ..كسر هدوء الجو سؤال شهد :سيف ..اليوم ماشفتك من الصبح وين كنت؟
سيف : طلعت مع عماد ..حالته صايره تكسر الخاطر ..الشركه والجامعه وفوقهم ابوه
شهد: ماعليك عماد ماشاء الله عليه رجال ويعرف يتصرف بيتخرج وبيشتغل بالشركه وابوه بيعرف يدبره
سيف ينظر لها بنصف عين:طلعتي تعرفينه اكثر مني!!
شهد :هههههههههههههههههههه لا مو كذا بس عرفته من كلامك عنه
سيف يوقف امام المول :طيب متي أمرك أخذك؟
شهد بسرعه:لا لاتججي !!
سيف يلتفت لها وهو يرفع احد حاجبيه:ليش؟
شهد :اقصد يعني برجع مع صديقتي مايحتاج تجي هي تدل بيتنا
سيف :ايش اسمها ؟
شهد بتوتر :مين؟
سيف :صديقتك!
شهد:عبير اسمها عبير!
سيف :اها ..طيب لاتتاخرين
شهد تنزل وهي تشد على قبضة حقيبتها وقفت جانبا حتى رأته يغادر المكان :كنـت بروحح فيها!!!
من خلفها :شهد ؟
شهد تلتفت :سـالم!
يتقدم لها :عيون سالم..امشي خلينا ندخل
شهد جعلت له حرية الامساك بيدها والذهاب بأحاديث الحُب والهيام.


--------------------------------.

في مكان أخـر..

تجلس على كرسي المكتب الموضوع باحد زوايا غرفتها تخرج دفترها السري من احد ادرج المكتب تفتحه لتبدأ بتصفح كلماتها المليئه بحبه واشتياقها المخفي له ..

قُلي ياناعس العينيـن ماذا تُريد ؟
أأنـت مُحب في بدايـات الهـوى !!
أو يائسٌ تهوى الفُراق ؟
وإن كنت تسأل عني مـن أنا ..
أنا التي أحببتُك بالسر خفيتًا
وخافت من سرها أن يُفضحَ

فتحت صفحه أخرى وهو تمسك بالقلم ..

 أراك على كل شيءٍ
كأنكِ في الأرضِ كل البشر
كأنك دربٌ بغير انتهاءٍ
وأني خلقت لهذا السفر..
إذا كنت أهرب منكِ .. إليكِ
فقولي بربكِ.. أين المفر؟!.
.
------------------------------------

في شركة عماد"..
يمشي بين أقسام الشركه وهو يتطمئن على الوضع من بعد سفره..تقدم له شاب والعجله تتضح في مشيته.:سيد عماد فيه اوراق تحتاج توقعها باقرب وقت!!
عماد:حطها على مكتبي
ذهب الشاب متوجه لمكتب عماد ليكمل الأخر تجوله مر من خلف مكتب مجموعه من الموظفين ليتسرب إليه حديثهم ويستوقفه..

أحد الموظفين:الدنيا حظوظ..شوف واحد عمره24 او25 وصار مدير شركه وأمواله تغطي الشمس
رد الأخر ببجاحه:صادق..مايستاهل النعمه اللي هو فيها ولا واحد ابوه طايح بالمخدرات ويقعد بهالمنصب الكبير
رد ثالثهم بصوت هادئ:ياخوان هذي نعمة الله عليه هو اعطاه مايجوز تجون انتم تقولون يستاهل ومايستاهل
احدهم:وانت جاي تسوي عاقل علينا؟
تنهد الثالث ليعود للأوراق التي أمامه..

عماد عض شفته السفليه وبداخله"مالي ذنب ان ابوي قاتل ومالي ذنب انه مدمن..هو سوا فنفسه كذا لاتقارنوني فيه!!"..
عاد لمكتبه ليقفل الباب ويجلس أمام مكتبه..أنزل رأسه على المكتب ويده تشد شعره الاسود والحياه ترمي بهمومها عليه ليحس بالثقل ويشتد ألم الصداعع في رأسه..؛

-------------------------------------------.
.
دخـل المنزل بعد انتهاء أعماله وتفاجأ من الصرخات التي تصدر من الأعلى رفع ثوبه وبدأ بالجري متوجه لغرفة شهد صُدم من خاله فاقد لأعصابه وهو ممسك بشعر شهد ويضربها بقوه سحب خاله من الخلف وهو يبعده عنها ويقف أمامه بصدمه ظاهره على وجهه:يبه فههد شقاعد تسوووي !!!
ابو ضي : سوودت وجيهنا الله يسوود وجههااا
سيف يلتفت لشهد :شههد ايش سويتي؟؟
شهد لم تستطع الرد الا ببكائها الحار وشهقاتها المتتاليه ..
ابو ضي بصراخ :والله لابككيك دمم شكلي ماعرفت أربيككك
سيف يمسك ذراع خاله برجاء:تككفى يبه قلي ايش سووتت ؟
ابو ضي بقهر:واقفهه مع واححد بالسوق وماسكين يد بعضض وضحكاتهم واصله لاخر السوق ..مااانني مصدقق انهاا تججي من شههدد !!!
سيف وقف لتتجمد ملامحه وبعدم تصديق :متأكد؟
ابو ضي :بككراا بيدرون الناسس وننفضحح ..بتقعد عانسس ومحد بيطالع بوجههاا ..بععد ياسيف خلني اطلع قههرري
سيف بردة فعل سريعه :شفت وجهه ؟
ابو ضي بغيض :هذاا الي قاههرني اني ماشفت شي منن وجههه ولا كااان...
سيف بمقاطعه :يبـهه انا اللي كنت معها
ابو ضي توقف وتجمدت خلايا جسمه لم يتوقع لوهله ان الذي يخونه بابنته "سيف" سيف من تربى تحت أنظاره واعتبره ابنه !!..رفع يده ف الهواء ليقع أثرها على وجهه سيف ..
وبصوت يخرج الوجع منه :خنتني باقرب شي لي!
سيف فتح فمه ليتحدث ولكن قاطعه فهد بصوت صلب:ملكتكم بتكون بكره.

خرج ليترك سيف واقفاً بدون أي ردت فعل..تقف من خلفه وببكاء عميق :سيف أنا..
رفع يده أمامها لتصمت ويخرج هو مُلملم لخيبات حـبه وحطام أحلامه التي بُنيت مع رنيم..

رمت نفسها على السرير بأنين :غبيييهه غبيههه

كم وثقت به وبنيت معه حلمي وأمنياتي صدقتُ وعده لي ..لم أتوقع ان يرميني ويتخلى عني بهذا الشكل الموجع انا حقاا حمقاء عندما أصبحت كفيفة البصر عن حقيقته حتى قادني إلى الهلاك ..


-------------------------------------.

الشرقيـهه..
دخل ريان المنزل وهو يدندن دخل المطبخ وهو يبحث بانظاره عن احد توجه الى الصاله ليرا حنين ووالدته:السلاام عليكم.
:وعليكم السلام
ريان يتكئ بجانب حنين ليضرب رأسها من الخلف:قومي جيبي قهوه
حنين ويدها على رأسها:اييي..خيرر يابو الشباب قوم جيب لنفسك!!
ريان:يمااهه تشوفين بنتك ماتحترم اخوها الكبير
حنين:خفف علينا يالكبير!!
ام ريان وعينها على التلفاز:حنين اسمعي كلام اخوك
حنين تقف لترد إليه الضربه وتتوجه إلى المطبخ اما ريان اقترب من والدته:يمه ايش صار على الرياض ؟
ام ريان:البيت جاهز هناك وابوك مصر نروح هناك..يقول يبغاكم تتعرفون على أختكم
ريان :من جده ابوي؟صار لنا سنين مانعرفها واللحين يقول تعالو تعرفو على بعض
ام ريان:اهم شي سوا لنا بيت بعيد عنهم..ماكان ناقصني الا اسكن مع زوجته الثانيه
ريان:على طاري زوجة ابوي..قالها ابوي ولا لا!!
ام ريان:صعبه يقولها بعد هالسنين كلها
حنين تدخل وبيدها القهوه:اجتممعع ريان مع امهه..ها بشرو حليتو مشكلة الوسط العربي؟
ام ريان:تمصخري هذا اللي شاطره فيه!!
ريان:انا اقولك يمه تبري منها أعطيها دار الايتام قولي هذي لقيطه ماعرفها!!
حنين تضع القهوه امامهم وترفع يدها الى اوسطها:المفروض تبوسون يدكم وجه وقفا ان عندكم بنت مثلي !!


------------------------------------


الرياض،
وقف امام النافذه ليرا السيارات تتشارك نفس الطريق ولكنها باتجاهات مختلفه.."نحنُ هكذا نتشارك الرياض لتفرقنا اتجاهات أقدارنا..رنيم أعذريني كل مافعلته لانه حان الوقت لأرد جميل من تعب في تربيتي وتحمل العناء من أجلي لن أتركه ليقتل إبنته امامي لن اجلس متفرجاً..بالنهايه انا من ذهبت بها الى هناك اتحمل جزء من الخطأ!!..رنيم لازلت أحبك وأعدك أن حبي لن يزول حتى يظهر الشيب في رأسي أنا فقط سأمثل ان حبي قد انتهى..

------------------------------------

تجلس بهدوء امام المرآه وهي ترا الجروح التي تنتشر في وجهها ..تتدرك أن وجود والدها في حياتها وبنفس المنزل خطر ولكنها لاتستطيع أن تتخلى عنه..ليتني جربت حنان الاب ولو ليوم واحد حتى اتمسك بك ياأبي أكثر..ليتك تركتني عند والدتي لاغتني بها عنك..لو أعرف طريق لكي أعيدك لصوابك!!
رن هاتفها لتلتفت جوان بذعر تنفست الصعداء وهي تجيب:الو..وعليكم السلام...بخير كيفك انتي امي؟..الحمدلله..لا لسا..طيب بكلمه..مع السلامه
------------------------------------


الشـرقيهه 7 مساءً منزل أبو ريان.

..:الاسبوع الجاي بنكون بالرياض ان شاء الله
أم ريان : من الحين اقولك زوجتك مابي اشوفها

ابو ريان تنهد:طيب يصير خير
ريان:يبه قلت لها؟
ابو ريان: لا بقولها لا استقريتو هناك
حنين :ماتحسها صعبه تقولها بعد سنين وبنين انك متزوج عليها وعندك عيال بعد !!
ام ريان توقف :انا بروح لغرفتي لاتنادوني الا لما يجهز العشا
ابو ريان :وهـذي امكم زعلت بعد !!
حنين بحماس :ترضا بكره..يبهه كلمني عن أختي!!
ابو ريان :ايش اقولكم ؟
ريان :كم عمرها وايش تدرس وكيف شخصيتها ؟
ابو ريان :عمرها 23 يعني اكبر من ريان بسنتين تدرس بالجامعه ادارة اعمال مخطوبه وبتتزوج بعد مايخلص زوجها جامعه
حنين :الله يتمم لها على خير
ابو ريان:آممين .


---------------------------------


الرياض ..منزل عماد .
رفع رأسه عن الأوراق المتكاومه حوله :أدخلي
فتحت الباب بهدوء :عماد ليش مانزلت تتعشا؟
عماد وبيده مجموعه من الاوراق يرتبها بشكل منظم :مالي نفس بالاكل
جـوان تتقدم وتوقف أمامه مباشرةً:عماد فكرت بالي قلت لي
وضع مجموعة الاوراق داخل ملف وأغلقه :ايوا؟
جوان تفرك راحة يدها بيدها الأخرى : تقدر تبلغ عن أبوي بس بشرط !
عماد يوجه نظره لها :ايش ؟
جوان:توصلني عند أمي وتخليني اعيش عندها ؟
عماد صمت لدقائق حتى قال :خلاص بخليك تجلسين عند أمك بالاخير هي كبيره بالسن ومحتاجه لاحد معها بالبيت بس أبغاك توعديني تجيني كل فتره !
جـوان :بدون وعد اصلا ماقدر اتركك بجيك كل ماسمحت لي الفرصه !.


----------------------------------.


يوم جديد..مساء الأثنيـن 4عصراً
.
فتحت باب الغرفه وهي تطيل النظر لحالة إبنتها منذ ان وصلها خبر زواج سيف وشهد ..تنفست الصعداء وتقدمت لها ..رنيم رمت نفسها بحضن امها :ليش كذب علي ؟
أم رنيم وهي تمسح على شعر رنيم الطويل:خلاص حبيبتي ادعي الله يوفقهم وانتي بيجيك نصيبك !!
رنيم وعينها تحمر من بكائها :لا يممهه لاا هو قال انه بيتزوججني ليش يتزوج شهد ليييش ؟
ام رنيم تشد رنيم لحضنها وبحزن يخرج من نبرة صوتها:والله يارنيم حتى انا مو فاهمه شي الكل كان عارف انكم لبعض !؟.
.
-----------------------------------.
منزل فهـد.
.
طرق الباب ودخل مباشره دون أن يسمع الرد ..:سـيـف !!
سيف وعينيه مغمضه:هاه!
فهد يتقدم لابن أخته :الشيخ بالمجلس قوم بسرعه ترا مارضى يملك بدون تحليل الا بطلعت الروح
سيف يتنهد وهو يعدل جلسته :ابوي فهد مابي اعصي امرك بس تكفى لاتسوي فيني كذا
فهد بجمود:انتو الي سويتو بنفسكم كذا وانت الي ضيعت ثقتي فيك واستغليتها..قوم ياسيف نكتب الكتاب وتاخذ زوجتك وتروحون لبيت ابوك الله يرحمه
سيف :يـبـه..
فهد يقاطعه:انتظرك بالمجلس
سيف يشد شعره بعصبيه ..نزل من السرير وتوجه للحمام ..استحم وخرج ليلبس الثوب الابيض ويرتب شعره المبعثر خرج من غرفته وتوجه للمجلس دخل ليرا الشيخ وخـاله وعماد الذي اخبره بكل شي في ليلة الامس وابو رنيم :السلام عليكم
..:وعليكم السلام والرحمه
سيف جلس بجانب عماد ليبتسم عماد ويهمس له .:توكل على الله وقول انها خيره !

----------------------------



غـرفـة شهد


أم ضي بقهر:أبوككم انههبل كيف يزوج من راسه كذاا ؟؟
ضي :ماقال لك شي ؟
أم ضي :يالييت قاال وريحني مدري ايش صاار له
رنا تمسح على شعر شهد وهي تهدئها :خلاص يمه الي صار صار وابوي شكله ماراح يتراجع
ضي :بس والله شي يغبـنن
أم ضي :يغبـن وبس ؟الا يمووت من القهر
رنا :يممهه ضيي خلااص ماتشوفون البنت بتموت من البكي كأنها ناقصه كلامكم !!
أم ضي :حسبي الله ونعم الوكيل ..بروح أكل علاج ضغطي أرتفع
ضي:بروح معك اشوف الوضع تحت !
بعد خروجهن رنا تحضن شهد بحزن عليها :شهد وقفي بكي وادعي الله انه يوفقكم
شهد بشهقات البكاء :رنـاا كل هذا منني سيفف انظلم ماله ذنـب
رنا بعدم استيعاب:سيف انظلم ؟
شهد :ايووا يارناا ابووي لازم يععررف ان سيف ماله ذننب ..بس هوو مو راضي يشوفني
رنا تعقد حاجبيها:شهد ايش تقولين ؟ايش الي لازم يعرفهه ابوي؟
ضي تفتح الباب:يالله شهـد مشيتوو
شهد تمسح دموعها من على وجهها الشاحب :ويـن؟
ضي :لبيتكم..بيت سيف الي ورثه من زوج خالتي
رنا :ابوي يمزح ؟
ضي ترفع يدها بعدم حيله ..
شهد تنزل من السرير وتلبس عبائتها المرميه ..
رنا:انا بجهز لك ملابس واجيبها لك بكرا
شهد بذبول:طيب

--------------------------------


تصعد السياره ودموعها تهطل بصمت وتأنيب الضمير ينهش قلبها ..عماد يشد سيف ويحضنه :الله يوفقكم ..انتبه لها ومهما صار تراها بنت خالك الي ماعمره قصر معك بشي !
سيف بضيق :ان شاء الله
سيف يركب السياره ويحركها بدون نقاشاتهم المعتاده واصواتهم المرتفعه ..شهد أخته المشاغبه وصديقته أصبحت الآن زوجته !!
في الأمس كنت أبني أحلامي مع رنيم والسعاده تغمرني والآن أرى مابنيته يسقط ويتحطم بدون أن أعترض أو أخرج صوت ..أنا ففط أراها تسقط بصمت

#انتهى"سبحان الله؛الحمدلله؛لاإله الا الله؛الله أكبر"

semla ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الـبـاارت الثـالـث

.
.مـنزل ام جوان

جوان وراسها بحضن امها :تتوقعين هو بالسجن الحين ؟
أم جوان تمسح على شعر جوان الكستنائي :ان شاء الله يكونون مسكوه الي مايخاف الله
جوان ترفع رأسها وهي تجلس بشكل معتدل :اممي تكفين لاتقولي كذا
أم جوان :جوان ليش تنكرين ان ابوك انسان سيء؟
جوان:لانـه ابوي !!
أم جوان توقف :خلاص لاتجيبين طاريه ..خلينا ننام
جوان بابتسامه:بنام بحضنك ؟
أم جوان تمسك وجه جوان بين كفيها :أكـيد
.
.-------------------.

الريـاض 10مسائًا ..
أقفل الباب بعد دخوله للغرفه توجه للسرير ببطئ وكأنه يسحب أقدامه حتى سقط على سريره ..عماد ..شعر بفراغ حياته بعد أن كانت ممتلئه بمصائب اباهه وأهتمامه بـ جوان..أصبح وحيدًا دون أم وأب ودون أخت أو أخ سيعمل لأجله ومن أجله فقط !!
.
.
---------------.
.
من جهه أخرى طرقت الباب لتفتحه وترا أبنتها التى أعتادت على الحزن والوحده في وقت قياسي ..:رنيم ؟
من تحت الغطاء :مابي اكلم احد خلوني لحالي
أم رنيم :حتى أبوك ؟
رفعت الغطاء ليخرج وجهها الشاحب :أبوي ؟متى وصل ؟
أم رنيم :جا الرياض على العصر وراح لبيت خالك ورجع الحين يبغا يكلمنا..قالي اناديك
رنيم تأخذ نفس عميق لتجلس :طيب أنتظروني تحت

خرجت الأم لتنزل الدرج وتتوجه نحو زوجهـا :خير يابو رنيم؟
ابو رنيم ينزل الغتره من فوق رأسه :اذا جت رنيم أقولكم
رنيم من خلف أمها تتقدم لتحب رأس والدها :الحمدلله على السلامه
ابو رنيم بابتسامه:الله يسلمك ..كيف حالك يارنيم ؟
رنيم أنزلت عينها للأرض وبشبه أبتسامه:بخير.
أبو رنيم بتنهيده :تعالي
رنيم تجلس بجانبه دون النظر له ..
أبو رنيم :من يوم كنتو صغار وكنا نقول رنيم وسيف لايقين على بعض وبيكونون لبعض ..بس ماكنا نعرف ان الظروف بتقسى وتجبرنا ..ماكنا نعرف ان ربي كاتب نصيبه مع غيرك وان شاء الله نصيبك مع اللي احسن من سيف !
ام رنيم تربت على كتفها من الجهه الأخرى :نعرف قد ايش كبير الي كان بينكم وصعب تنسين..بس انتي من اليوم ورايح بتنسين وترجعين رنيم الي نعرفها
رنيم :ان شاء الله
ام رنيم بابتسامه :والحين ابوك عنده سالفه الله يستر ايش بيقول
رنيم تلتفت لوالدها ليبدأ توتره ويتحدث:السالفه كبيره وصار لها سنين..وبعد هالعمر ماني عارف كيف ببدأ وكيف بقول لكم
ام رنيم تختفي ابتسامتها تدريجيًا:خير يابو رنيم ؟خوفتنا!!
ابو رنيم:انا متزوج !!
رنيم :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله ضحكتني يبه وانا على بالي شي كبير
ام رنيم :الله يهديك نعرف انك متزوج وعندك بنت حلوه اسمها رنيم
ابو رنيم : بس انا متزوج غيرك يام رنيم وعندي بنت غير رنيم وولد دخل عمره بالعشرين
ام رنيم وكأن الماء البارد يبللها ويجمد خلاياها شُل نطقها وتعلقت أنظارها بـه !!
رنيم :يبه من جدك ؟
ابو رنيم :ايه يارنيم عندك اخوان وان شاء الله بجيبهم الرياض وتتعرفون على بعض
رنيم بصدمه &عدم استيعاب:والحين هم وين؟
ابو رنيم:الشرقيه
ام رنيم باتفعال:ممتى وككيف ؟
ابو رنيم :بعد ولادة رنيم بسنه لما بلغونا انك مستحيل تحملين ثاني مره ..ماكنت ابغا اكسرك او أجرحك وبنفس الوقت كنت ابغا ولد يشيل اسمي
ام رنيم تقف وبصراخ :بس انت كسرتني وجرحتني !!ككيفف تخخبي علي كل هالسنين ؟؟كيف كنت تكذب علي وتقول بروح للشغل وانت رايح لزوجتك الثاننيهه ؟
ابو رنيم يقف هو الاخر :لايعلى صوتك الي عندي قلته والعيال بيجون الاسبوع الجاي يستقرون بالرياض وتتعرفون عليهم غير كذا مابي مشاكل
.
.
-----------------.
.
فتح باب المنزل وهو يدخل ويترك الباب مفتوحاً لتدخل من بعده ..تنفس بعمق وهو يتخيل لو أن والداه مازالا على قيد الحياه ..ااههه لو انكما بجانبي بهذه اللحضه انا فعلاً بأمس الحاجه لكما بحاجه لمناداتكما ..لسماع صوتكما ..أمي انا لم أرك ولا أذكرك ولكن متأكد لو كنت بجانبي لكنت أحسن حالاً من هذا لكنت أضحك لان بجانبي أم تهتم بي وتخاف علي لكنت سعيداً دائماً ..أبي أشتقت لك كثيرا رغم اني لم أجرب حضنك في صغري ولم أجرب تربيتك على كتفي في كبري افتقدك في كل شيء رغم وجود خالي فهد ..أنا أسوأ الناس حظاً فقدتكما في صغري ولاتوجد اي ذكرى لكما في رأسي ..أنا فعلاً سيء الحظ !!
من خلفه :سيف كنت..
سيف يتقدم للدرج :أختاري غرفه ونامي فيها
شهد والدموع تتجدد بعينيها لتسقط وتحرقها ..لم أكن أسوأ حالاً من قبل هذا اليوم ..كنت بين حنان امي واهتمام ابي وضحكات ضي وهدوء رنا ..كل ماحصل بسببي !!
.
-------------.
الشرقـيه..7صباحًا
رفع هاتفه من على طاولة الفطور :الو ..ايوهه..طيب اشوفك عند الباب
أنزله ليكمل فطوره ..
والدته :ريان هذا خالد ؟
ريان :ايوا
حنين :ايش يبغا من صباح الله ؟
ريان :مادري يقول عنده سالفه
ام ريان :اسمع ياريان !!
ريان رفع رأسه لتكمل والدته:صديقك هذا مو مرتاحه له ابـد احسه راعي بلاوي
ريان بابتسامه :بالعكس يمه خالد متديـن الله يـححفظظظههه ويخليههه
ام ريان :زيـن دامه متدين تععلم منه خلك راعي دين وماتفوت صلاتك !!
ريان يقف ويدخل هاتفه النقال لجيب بنطاله الخلفي :ان شـاء الله ..اذا ناقص شي قولو لي أجيبه وانا راجع
ام ريان :لا ماناقص شي انتبه لنفسك ولاتتأخر
ريان هز رأسه بالايجاب لوالدته وخرج ليلقى خالد بجانب سيارته :بدري كان تأخرت أكثر ؟هذا وانا اقولك موضوع خطير ومضيق خاطري

ريان يفتح باب السياره :اركب نتكلم مع الطريق
خالد يركب ليحرك السياره .
ريان:ايوه ايش عندك ؟
خالد بضيق :تعرف اني قدمة على جامعات الشرقيه وماقبلتني ؟
ريان:من شين حظك
خالد يلتفت لريان:تطقطق علي انت ووجهك ..انا الغلطان افضفض لك
ريان بابتسامه :كمل كمل !
خالد :ابوي ماعجبه الوضع اني اجلس بدون شغله ولا مشغله
ريان بصدمه:دخلك العسكريه ؟؟
خالد يجمد نظراته نحو ريان بدون رد ..
ريان :هههههههههههههههههههههههههه خلاص والله حاس فيك ..ايش سوا ابوك؟
خالد يتنهد:يقول عنده واسطه بجامعة الرياض وادرس هناك بالتخصص الي ابغا
ريان :طيب حلو ؟
خالد : حلو بس شايل هم يتغير روتيني واجلس لحالي بشقه لا وابوي بيحط ناس يراقبوني
ريان :واذا قلت لك و انا بعد بنقل للرياض
خالد يوقف السياره ويلتفت عليه :أحححلفف
ريان :والله ..ابوي فججأهه قرر يعرفنا على اختنا المجهوله
خالد :ايش فيك تقولها كذا شكلك مو متحمس
ريان :انا يكفيني حنين ومطلعه لي قرون كيف لو تطلع لي اخت ثانيه ؟
خالد يبتسم ويحرك السياره :طيب خلينا نمشي ؟
.
-----------.
أستيقظ صباحاً على رنين هاتفه رفعه دون النظر للمتصل :اللوو
..:عماد صاحي؟
عماد يفتح عينه بصدمه ويعدل جلسته:سـييف؟
سيف :بسمم الله ايوا سيف ايش فيك؟
عماد:ياغغبي يادررج اول مرره اشوف معرس من صباح الله ماسك الجوال ويدقدق على خلق الله!!
سيف:والله ماني مستوعب شي احس نفسي بحلم طول اليل ماقدرت انام وتفكيري مشوش انتظرت يجي الصبح عشان اكلمك
عماد:تعوذ من الشيطان وروح افطر مع زوجتك
سيف:عماد لاتضغط علي انا بجي عندك نتكلم لان بالجوال ماينفع
عماد يتنهد:طيب انتظرك

---------


دخلت غرفتها واغلقت الباب خلفها توجهت لمكتبها لتجلس على كرسيها وتخرج دفترها ذا الجلد الاسود وتمسك بالقلم ..
.
وتبكين حباً طواه الخريف
وكل الذي بيننا للزوال
فمن قال في العمر شيء يدومُ
تذوب الأماني ويبقى السؤال
لماذا أتيت إذا كان حلمي
غداً سيصبح بعض الرماد؟
-----------

‏صباح يوم الخميس ..أمام منزل ريان

خرجت الام وهي ممسكه بحقيبة السفر :كل شي جاهز؟
حنين:ايوا ان شاء الله مانسيت شي
ريان :يالله اركبو السياره عشان نلحق على الرحله
أم ريان :كلمت ابوك ؟
حنين :انا كلمته بيستقبلنا بالمطار .
.


في جهه أخـرى..يقف في المنتصف وهو يودعهم :توصون شي؟
الأب : ايه ..لاتطلع من شقتك إلا للجامعه
الأم :يووه يامحمد خل الولد يطلع ويستانس بتحبسه هناك ؟
خالد يستغل فرصته:وبعدين يبه هناك بحس بالغربه واتضايق لازم ارفه عن نفسي شوي !!
أبو خالد :اسمع ياخالد ..اذا بتطلع توعدني تترك الصياعه وتصير رجال ترا انا مو هناك اطلعك من السجن كل مره تسرع وتفحط ولا تسوي مشاكل بالاماكن العامه
خالد :خلاص وعد ماسوي مشاكل !
ابو خالد :هالمره بثق فيك والله يستر
خالد يلبس نظارته الشمسيه ويحمل حقيبته :يالله استودعكم الله .
----------.
.
يجلب كوبين من القهوه :تفضل
سيف يأخذ الكوب الخاص به :زاد فضلك
عماد يجلس أمامه :ايوا ايش عندك؟
سيف وعينيه على القهوه :مدري ..ماني على بعضي ماني قادر افكر
عماد يأخذ نفس ويفهم جيدا ان عليه مساندة رفيقه :سيف..تعرف ان الي سويته شي كبير ومو اي احد يقدر عليه..انت لو ماسويت كذا كان ممكن خالك قتل بنته ؟
سيف يضع القهوه على الطاوله :بس انا قتلت نفسي ياعماد؟
عماد :كلنا لازم نواجه شي يوجعنا بالحياه ..انت تعيش؟لازم تتوجع !..والي ايمانه قوي بيقدر يتجاوز كل شي
سيف يتنفس الصعداء ليصمت دون رد ..
حل الهدوء لدقائق ليقف سيف :طيب انا استأذن شكلي أخرتك على الشركه!!
عماد يقف ويضع يده على كتف سيف :لاحق على الشغل..تقدر تجي عندي بأي وقت لاتنسى
سيف بابتسامه باهته :بتشوفني كثير هالفتره !
عماد :على خير.
.
--------.
.
صباح يوم جديد على عاصمة المملكه..عائلة ريان استقرت في منزلها الجديد ليبدأ توترهم وتوقعاتهم للمقابله المنتظره..
.
منزل رنيـم ..
فتحت الباب ليدخلن بنات أخيها وبعد السلام والسؤال عن الحال ..
أم رنيم :انا ناديتكم من الصبح عشان موضوع رنيم !!
ضي:ايش فيها رنيم ؟
أم رنيم :هذي الفتره نفسيتها تعبانه ماتطلع من غرفتها ولا تأكل زين..ابغاكم تاخذونها وتمشونها باي مكان المهم حاولو تغيرون نفسيتها
رنا تقف بابتسامه:طيب انا بروح اشوفها !!



.........
الله كتب حُب البعيدين ، والله خلق فقّر اللقى .
.
منزل ريان..رفع أكمام ثوبه وأرجع خصلات شعره الكثيفه للخلف"بخ"العطر الثقيل وخرج مبتسما كعادته :صباح الخير
أنزلت كاس الحليب :صباح النور على وين ؟
ريان:بطلع مع خويلد
حنين :هذاا ايش جابه هناا؟
ريان :ماقلت لك؟بيدرس الجامعه هنا..يالله انا طالع قولي لامي لاتحسب حسابي على الغدا
خرج لينطلق بسيارته السوداء لشقة خالد ..صعد خالد بجانبه :السلام
ريان:وعليكم السلام
خالد :وين بنروح؟
ريان:مدري..تعرف مكان هنا؟
خالد:ايه ودينا لمول قريب من هنا..

بجهه أخرى..
.
:شوفي هذي بتليق على فستانك الكحلي ؟
رنا:مدري محتاره..رنيم ايش رايك؟
رنيم تلتفت لهن بتشتت:ايش ؟
رنا تأخذ نفس وتمسك بيد رنيم :خلينا نطلع
رنيم:ويـن؟
رنا:ناخذ قهوه تصحصحين!!
جلسن على طاوله في الوسط ليطلبن القهوه..
ضي:رنيم طلعناك تغيري جو وتنبسطي لاتجلسين تفهين !!
رنيم:جوي عاجبني مو مجبورين تغيروه
رنا:رنيم !!
رنيم تلتفت ليسارها لتقع عينها على شاب ينظر لها ويبتسم لها ببلاهه تجاهلته والتفتت لضي:طيب اشربو القهوه عشان ناخذ لفه ونطلع
""رنيم تلبس حجاب بدون غطأ للوجه""
في الطاوله المجاوره..
:خويلد جاي هنا تقز بخلق الله؟
خالد :ماأقز!!
ريان يرفع حاجبه:أجل؟
خالد:اشوف عظمة الله في خلقه
ريان بسخريه:يــااشيخخ!!
خالد بضحكه:قوم قوم بنشوف ايش عندهم
.
------------
.
تمسح الدموع من على وجنتها لتعود للبكاء مجددا دفنت رأسها بالوساده محاوله لكتمان صوتها الموجع شهقت وهي ترفع رأسها حين سمعت صوت باب غرفتها يغلق وقفت وهي تمسح دموعها وتبعد شعرها المبعثر عن ملامح وجهها :سيف!!
تقدم لها وهو يمسح دموعها بابتسامته التي اعتادتها في السابق :خلص وقت البكي اغسلي وجهك وتعالي تحت بكلمك
هزت رأسها بالايجاب وهي تراه يستدير ليخرج ..
شهد بصوت متهدج:اكيد بيسألني عن سالم..ايش اقول؟اكلم واحد من وراكم وخنة ثقتكم وانت دفعت ثمن غلطتي!!
تنفست الصعداء لتغسل وجهها وتمسحه توجهت للأسفل لتراه يجلس مُحني ظهره ويده تتكئ على قدمه ونظره مصوب للأرض تقدمت لتجلس بجواره بصمت..رفع رأسه ليعتدل بجلسته وياخذ نفس عميق :احنا ماعشنا مع بعض يوم او يومين احنا تربينا سنين مع بعض تعرفيني واعرفك..انا ماقدر أقسى عليك اكثر من كذا ماني قادر اتحمل دموعك..امسك بيدها وهو يرسم على وجهه ابتسامه..احنا اخوان ياشهد حتى لو وقعنا على زواجنا بس بنضل سيف وشهد الي كانو يخططون ويحوسون ويدشرون ويطلعون ويدخلون مع بعض بتضلين اختي وصديقتي الي تفهمني من عيني تفهمين حزني وتفهمين فرحي وبضل اخوك الي الي يحبك ويخاف عليك شهد بدموع وأنفها يحمر من البكاء :سيف ماكان قصدي اجرحك او اضرك والله لو يرجع الزمن ماسوي شي زي كذا سيف تكفى سامحني !!
سيف :بسامحك بس بشرط؟تنسين الي صار ونفتح صفحه جديده!!
شهد ابتسمت لتنمحي ابتسامتها وتنزل رأسها :رنيم؟سيف اعرف انك تحبها بتتزوجها صح؟
سيف لمعت عينه ليبلع غصته :وابغا تنسين هذا بعد ..يقف ليغتصب الابتسامه..اليله بنروح نسلم على ابوي فهد وامي اشتقت لهم .
----.
.
رنا :بروح اشتري عصير نشف ريقي
رنيم :اوكـي وانا بروح اخذ روج خاطري فيه من زمان
ضي :طيب انا بروح مع رنيم
رنيم:لا مايحتاج بخلص بسرعه خليك مع رنا
ضي ورنا توجهتا لاشتراء العصير
ضي:الحمدلله تحسنت بسرعه
رنا :كأن عمتي عارفه ان علاجها السوق!!
ضي بضحكه:صادقه والله نست كل شي وهي تشتري.
.
بجهة رنيم أشترت مايلزمها خرجت من محل المكياج وهي تفتح الكيس بيدها لتتأكد من أكتمال حاجاتها..رفعت راسها وهي تصتدم بشخص لترجع خطوتان للخلف:ججععلكك الساحق
ابتسم ذا القامه الطويله وهو ينظر اليها :الحلا جا لعندي؟
رنيم تدفعه بكل قوتها:ححقيرر .
.
بالقرب منها كانا يمشيان ويتكلمان بصوت مرتفع :والله البرشااا لعبهمم خطير بياخذون الكاس بدون تعب
ريان:لاا مو لهذي الدرجه !!
خالد يقف ويتجمد نظره باتجاه رنيم
ريان يلتفت للاتجاه الذي ينظر لهُ خالد
ضاقت عيناه واتجه لها ليمسك بيدها :خير يالاخو بغيت شي؟!!

.
.
.
انتهى البارت..توقعاتكم؟
#اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1