غايتي رضى الرحمن ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

قال الحسن:
إياك والتسويف؛ فإنك بيومك ولست بغدك، فإن يكن غداً لك فكن في غد كما كنت في اليوم،
وإن لم يكن لك غد لم تندم على ما فرطت في اليوم


غايتي رضى الرحمن ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغني انت بالله

, وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله , وإذا أنسوا بأحبابهم

, فاجعل انسك بالله , وإذا تعرفوا إلى ملوكهم وكبرائهم

, وتقربوا إليهم , لينالوا بهم العزه والرفعه , فتعرف انت إلى الله ,

وتودد إليه , تنل بذالك غاية العزه والرفعه ..

ابن الجوزيه رحمه الله


شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

اصبحنا واصبح الملك لله الحمد لله الذي احيانا بعدما اماتنا واليه النشور

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

[COLOR="Blue"][/COLOR ليس بحديث، ولا تجوز نِسبته للنبي صلى الله عليه وسلم(والله اعلم)
الله يهدينا وبنات المسلمين]


هنا وفقك الله

https://dorar.net/spreadH/index?page=47

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

اللهم اني امسيت ..اشهدك واشهد حملت عرشك وملائكتك .. وجميع خلقك ..بانك انت الله لا اله الا انت..وان محمد عبدك ورسولك

منو النشميه ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

في إحدى رحلات الإمام احمد بن حنبل توقف في احدى القرى للمبيت ولم يجد مكان سوى المسجد وعندما اراد النوم فيه شاهده الحارس الذي منعه من المبيت في المسجد فحاول الإمام أن يقنع الحارس بالمكوث ولكن لا جدوى
فقال له الإمام سأنام موضع قدمي ، وبالفعل نام الإمام احمد بن حنبل مكان موضع قدميه أي عند عتبة المسجد، ولكن حارس المسجد مره اخرى لم يعجبه الامر فجرّه لإبعاده من مكان المسجد
وكان الإمام احمد بن حنبل شيخ وقور تبدو عليه ملامح الكبر ، فرآه خباز كان يملك محلاً بسيطاً يبيع فيه الخبز رأى الخباز الحارس وهو يجر الإمام احمد بن حنبل بتلك الهيئة فنادى الخباز الإمام أحمد و عرض عليه المبيت
وذهب الإمام احمد بن حنبل مع الخباز ،فأكرمه ونعّمه ، و ذهب الخباز لتحضير عجينه لعمل الخبز ، فلاحظ الإمام احمد بن حنبل امراً حيره
وهو ان الخباز كان لا يفارق الاستغفار لسانه ابداً فكان مع كل عجينة يعجنها يستغفر الله ومع كل رغيف يدخله للفرن او يخرجه يستغفر الله دون أن يفتر عن ذلك وبشكل متواصل ، ومضى وقت طويل وهو على هذه الحالة فتعجب الإمام أحمد بن حنبل

فلما أصبح سأل الإمام احمد بن حنبل الخباز عن كثرة إستغفاره
فأجابه الخباز : أنه إعتاد في كل عمل يقوم به يذكر الله ويستغفره
فسأله الإمام أحمد : وهل وجدت لإستغفارك ثمره ؟
فقال الخباز : نعم ، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت ! إلا دعوة واحدة !ـ
فقال الإمام أحمد : وما هي ؟
فقال الخباز : رؤية الإمام أحمد بن حنبل
فقال الإمام أحمد : أنا أحمد بن حنبل ، والله إني جُررت إليك جراً حتى يحقق لك الله تلك الأمنية


غايتي رضى الرحمن ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

[COLOR="Olive"]
المشاركة الأساسية كتبها شذى المطر اقتباس :
[/COLORسالت امراة الرسول عليه الصلاة والسلام كيف تخرج المراةعن الدين فقال لها:اخرجي شعرة من راسك ليراها الناس فتخرجين عن الدين(والله اعلم)
الله يهدينا وبنات المسلمين]



وفقك الله اخيتي

الحديث مكذوب ولايجوز نسبه للرسول صل الله عليه وسلم
هنا للتوضيح كما ان الموقع مفيد للتأكد من صحة الاحاديث

ط§ظ„ط¯ط±ط± ط§ظ„ط³ظ†ظٹط© - ط£ط­ط§ط¯ظٹط« ظ…ظ†طھط´ط±ط© ظ„ط§ طھطµط­


غايتي رضى الرحمن ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها منو النشميه اقتباس :
في إحدى رحلات الإمام احمد بن حنبل توقف في احدى القرى للمبيت ولم يجد مكان سوى المسجد وعندما اراد النوم فيه شاهده الحارس الذي منعه من المبيت في المسجد فحاول الإمام أن يقنع الحارس بالمكوث ولكن لا جدوى
فقال له الإمام سأنام موضع قدمي ، وبالفعل نام الإمام احمد بن حنبل مكان موضع قدميه أي عند عتبة المسجد، ولكن حارس المسجد مره اخرى لم يعجبه الامر فجرّه لإبعاده من مكان المسجد
وكان الإمام احمد بن حنبل شيخ وقور تبدو عليه ملامح الكبر ، فرآه خباز كان يملك محلاً بسيطاً يبيع فيه الخبز رأى الخباز الحارس وهو يجر الإمام احمد بن حنبل بتلك الهيئة فنادى الخباز الإمام أحمد و عرض عليه المبيت
وذهب الإمام احمد بن حنبل مع الخباز ،فأكرمه ونعّمه ، و ذهب الخباز لتحضير عجينه لعمل الخبز ، فلاحظ الإمام احمد بن حنبل امراً حيره
وهو ان الخباز كان لا يفارق الاستغفار لسانه ابداً فكان مع كل عجينة يعجنها يستغفر الله ومع كل رغيف يدخله للفرن او يخرجه يستغفر الله دون أن يفتر عن ذلك وبشكل متواصل ، ومضى وقت طويل وهو على هذه الحالة فتعجب الإمام أحمد بن حنبل

فلما أصبح سأل الإمام احمد بن حنبل الخباز عن كثرة إستغفاره
فأجابه الخباز : أنه إعتاد في كل عمل يقوم به يذكر الله ويستغفره
فسأله الإمام أحمد : وهل وجدت لإستغفارك ثمره ؟
فقال الخباز : نعم ، والله ما دعوت دعوة إلا أُجيبت ! إلا دعوة واحدة !ـ
فقال الإمام أحمد : وما هي ؟
فقال الخباز : رؤية الإمام أحمد بن حنبل
فقال الإمام أحمد : أنا أحمد بن حنبل ، والله إني جُررت إليك جراً حتى يحقق لك الله تلك الأمنية
وفقك الله اخيتي

للقصه فتوى وتنبيه لعدم ثبوتها

دعوة


غايتي رضى الرحمن ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

قال عز وجل

: ï´؟ يَوْمَ لا يَنْفَعُ مالٌ وَلا بَنوْنٌ * إِلا مَنْ أَتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَليْمٍ ï´¾ [ الشعراء : 88-89 ].

فلا القول ينفع ، ولا العمل يشفع ، بل سلامة القلب هي أصل كل نجاة

؛ كما أن فساده أصل كل بلية ، لكن ما هو القلب السليم؟!

والجواب : هو القلب الذي سلم من كل شيء إلا من عبوديته لربه.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : " فالقلب السليم المحمود هو الذي يريد الخير لا الشر ،

وكمال ذلك بأن يعرف الخير والشر ؛

فأما من لا يعرف الشر فذاك نقص فيه لا يُمدح به "


شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها غايتي رضى الرحمن اقتباس :
وفقك الله اخيتي

الحديث مكذوب ولايجوز نسبه للرسول صل الله عليه وسلم
هنا للتوضيح كما ان الموقع مفيد للتأكد من صحة الاحاديث

ط§ظ„ط¯ط±ط± ط§ظ„ط³ظ†ظٹط© - ط£ط­ط§ط¯ظٹط« ظ…ظ†طھط´ط±ط© ظ„ط§ طھطµط­
استغفر الله واتوب اليه..ربي اغفر لي يارب..مع اني وجدته في عدة مواقع
جزاك الله خير..ياريت ينحذف ..اختي ..اذا ممكن تذكري لنا مواقع موثوقه
ساقوم بالتنبيه بعدم ذكر احاديث (هذا افضل)

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1