غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 28-11-2015, 03:40 PM
صورة كناريا` الرمزية
كناريا` كناريا` غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال








`


بدايه موفقه لألك
مبروك طرحك الروايه
استمري
بالتوفيق


















انا لستُ مِثَالية، أنا دائماً نفسي |♠️🍂





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 28-11-2015, 06:13 PM
صورة !أنوار الهدى! الرمزية
!أنوار الهدى! !أنوار الهدى! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عايشه جكر للبشر مشاهدة المشاركة
بدايه موفقه لألك
مبروك طرحك الروايه
استمري
بالتوفيق
حياتي مشكورة
الله ايوفقج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 28-11-2015, 06:56 PM
صورة عاشقة_الصمت الرمزية
عاشقة_الصمت عاشقة_الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


هلووووو صراحه عجبتني الرواية بس احس انو فيها كثير غموض قريت شوي من البارت الاول تقريبا نصه بس بكمله بكرا موفقه بطرحج حبيت غموض روايتج بس بنفس الوقت اتمنى تبينين لنا الاحداث في البارت الجاي وان شا الله تتقبلين مروري كمتابعه جديدة لك وبحاول اقرا البارتات كلما تنزليهم واعلق لجسيييييي يوووو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 28-11-2015, 09:18 PM
صورة !أنوار الهدى! الرمزية
!أنوار الهدى! !أنوار الهدى! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشقة_الصمت مشاهدة المشاركة
هلووووو صراحه عجبتني الرواية بس احس انو فيها كثير غموض قريت شوي من البارت الاول تقريبا نصه بس بكمله بكرا موفقه بطرحج حبيت غموض روايتج بس بنفس الوقت اتمنى تبينين لنا الاحداث في البارت الجاي وان شا الله تتقبلين مروري كمتابعه جديدة لك وبحاول اقرا البارتات كلما تنزليهم واعلق لجسيييييي يوووو
اهلاً
يا حبي شكراً على دعمج
والغموض اكيد راح يزول بالفصول القادمة
اتشرف بيج كمتابعة
نورتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 01-12-2015, 05:35 PM
صورة !أنوار الهدى! الرمزية
!أنوار الهدى! !أنوار الهدى! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


السلام عليكم
اسفة بنات اليوم ما اقدر انزل بارت لاني مريضة وعندي ظروف
ان شاء الله يوم الخميس اكمله وانزله سامحوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 03-12-2015, 03:58 PM
صورة !أنوار الهدى! الرمزية
!أنوار الهدى! !أنوار الهدى! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


بسم الله الرحمان الرحيم
((الفصل الثالث))
بيت ابو مظاهر
غرفة ثآئر
كانت المكان في حالة سكون وظلام
هو كان على سريره ويديه تحت رأسه 
لم يستطع النوم وقد داهمته الافكار 
التفت لزوجته النائمة بالجهة الاخرى من السرير الواسع ......هي ايضاً لم تستطع النوم ولكنه اقنعها بصعوبة ان ابنهم بخير ........فهو يخاف على صحتها وخصوصاً انها حامل 
قاطع افكاره صوت هاتفه قطب حاجبيه بأستغراب
ثم همس وهو يمد يديه نحوه : الله يستر
فتح الخط ثم وضع الهاتف على اذنه : الوو هاا ابو زهراء............
:الوو..ثآئر تقدر تجي لمستشفى ال"...."
اعتدل بجلسته وهو يقول بخوف : ليش شكو 
: لا اتخاف ان شاء الله ماكو شي 
علم بأن اخيه نفسه غير مقتنع بتلك الكلمات التي نطقها فكيف به هو
ولكن ايمانه بالله اكبر من كل الشكوك والمخاوف : ربع ساعة ابدل (اغير) ملابسي واجي
: يالله مع السلامة
وقف بهدوء وهو يودعه : الله وياك (معك)
غير ملابسه على عجل من دون ان يصدر اي صوت 
وهو يستغفر بداخله ويذكر الله كثيراً 
شعر بأن الوقت قد حان فلربما يكون الاب ايضاً يشعر بأولاده وليس الام فقط 
تلك اللحظة التي يجب على ولي امر المجاهد ان يحضر نفسه لها 
وما اصعبها من لحظة على قلوبهم 
خرج بهدوء كعادته واغلق الباب بعده
ثم خرج من البيت بأكمله واتجه لسيارته السوداء المركونه في كراج البيت 
صعدها واغلق الباب
ثم اخذ نفس طويل لكي يهدىء من روعه وانطلق بسرعة قاصداً وجهته
في الغرفة
فزت من نومها وقد رأت كابوساً مرعب
نظرت لجهة زوجها واستطاعت ان تشاهد مكانه الخالي بسبب الضوء المتسلل من تحت الباب
اتسعت عينيها بصدمة
ابعدت عنها الغطاء ونهظت عن السرير
ثم اتجهت للانوار 
اشعلتها كلها وهي تنظر لجميع اتجاهات الغرفة فلم تجده
ركضت للحمام تحاول ان تسمع هدير ماءاً او اي صوت 
لكن لا يوجد شي
فتحت الباب وكان حدسها صحيح فهو خالي ايضاً 
وضعت يدها على قلبها وهي تقول بأستغراب : وين راح الرجال 
نظرت للساعة فوجدها تشير للثانية وعشرون دقيقة 
اردفت وهي تجمع شعرها : شنو السالفة
اخذت تشبر المكان ذهاباً واياباً وقد اصبحت يدها حمراء من دعكها بسبب التوتر........
<><><><><><><><>
المستشفى
ركن سيارته بالقرب من الرصيف ثم نزل منها
اراد ان يتصل بالحسن لكنه لمح ايهاب ابن اخيه يقف عند الباب 
تقدم منه بخطى سريعة : ايهاب شكو
حاول تهدئته : وكل الله عمي 
هز رأسه بالايجاب وهو يقول : ونعم بالله 
مشى ايهاب وتبعه هو 
اجزم ان انه ابنه وهو يرى اصدقاءه متجمهرين عند باب غرفة معينه
تقدم منه اخوته ليواسوه 
وضع مظاهر يده على كتفه : ثآئر خوية انما الصبر عند المصيبة الاولى وانت دزيت الحسن للحرب مو حتى يرجعلك.....سووله (عملو له) اكثر من عملية لكن قدر الله وما شاء فعل الدكتور يقول حالته خطرة وميطول اكثر لكن الاعمار بيد الله اني اعرف ان انت مؤمن ولذالك قلتلك عن حالته
حرك رأسه بالايجاب وهو يقول بثبات : لا اله الا الله 
فسحو له المجال لكي يدخل
رفع يده للشباب دلال على السلام فصدرت اصوات متفرقة يردون عليه 
دخل واغلق الباب خلفه 
ثم التفت ليرى جسد ذاك في وضعه المزري
تقدم منه ببطأ وقبل جبينه 
تحدث معه وكأنه يسمع ما يقول : هاا يابة الحسن هسة ارتاح حققت الي كنت تريده 
ورفعت رآسي وراس اهلك 
قبل رأسه مرة اخرى ثم اردف : كسرت ظهري يا بابا...... كسرت ظهري 
رفع رأسه للجهاز المرسوم عليه خط الحياة وقد بدأ الخط بالاستقامة 
خرج مسرعة يبحث عن الطبيب 
انتبهو الواقفين في الممر اليه وهو يخرج وعلى وجهه علامات الخوف
نادى بصوته القوي : الطبيب
ركض احدهم ليناديه 
وعاد مسرعاً يجره معه 
دخل الطبيب الغرفة ومعه ممرضتين
لكن الله قد كتب له ان لا يعيش اكثر من ذالك 
ذهب بعد ان فدى وطنه بدمه ودافع عن اهله وشرفه 
ذهب وترك خلفه ام مكلومة وزوجة ارملة.........
<><><><><><><><><>
بيت ابو مظاهر 
الساعة 4:00am
بدأ اهل المنزل بالاستيقاظ لاداء صلاة الفجر
كان ابو مظاهر يخرج من غرفته ويستند على عكازه 
استغرب عندما لم يرى احد من اولاده على غير عادتهم
التفت لزوجته : وين الولد
رفعت اكاتفها بحيرة : والله ما اعرف حجي
اشار لها بيده : روحي اصعدي شوفيهم
هزت رأسها بالايجاب وتحركت وهي تمسك ظهرها من الالم بسبب سنها
وصلت للدرج ونادت من عنده وهي ترى انوار الطابق الثاني والثالث قد انارت : يااا بنات
سمعتها زوجه مظاهر فخرجت من غرفتها : هاا عمه 
ردت عليها بأستغراب : وين زوجج 
حركت رأسها بالنفي وهي تقول بخوف : عمه ابو ايهاب ماكو من البارحة
اتسعت عينيها بصدمة : شلون 
ثم اردفت : زين اسألي ثآئر او الحسن عليه
نزلت الدرج وتقدمت من زوجة عمها : عمة الحسن هم (ايضاً) ما اجى البارحة
استغربت حقاً هذا الامر فليس من عادة احد ان يتغيب عن الصلاة 
وجهت الكلام لزوجة مظاهر : ام ايهاب روحي صيحي (نادي ) ثآئر
هزت رأسها بالايجاب وصعدت لتناديه
طرقت الباب ففتحته تلك وقد كانت تلبس جلال الصلاة 
سألتها ام ايهاب : ثآئر موجود 
حركت رأسها بالنفي وهي تقول بقلق : لا نهاية ما موجود ما ادري وين راح
وضعت يديها على فمها بصدمة : هبة وين راحو الزلم ( الرجال) من البارحة مختفين
قطبترحاجبيها بأستغراب : ليش ابو ايهاب والحسن هم ما موجودين 
حركت رأسها بالايجاب من دون ان تنطق 
سمعن صوت عمهن وهو ينادي عليهم 
نزلن الى اسفل واتجهن اليه ليقبلن رأسه احتراماً له 
استغفر ربه وقد علم من زوجته ان لا احد منهم موجود
قال بحيرة وغضب : وين راحو (ذهبو) من دون ما يقولون لاحد 
بقين صامتات خوفاً من غضبه 
قالت هبة بأحترام : من رخصتكم (عن اذنكم) اروح اصلي 
حرك رأسه بالايجاب وهو يوجه كلامه لهن : يلا روحو صلو واني بس ارجع من الصلاة اخابرهم 
نفذن امره واتجهت كل واحدة لغرفتها........
<><><><><><><><><><>
في بيت جديد ندخل لاول مرة
بيت ابو اثير 
الساعة 4:30am
عادو للنوم بعد اداء الصلاة 
لكن اثار استغرابهم صوت الجرس 
خرج اثير ليفتح الباب فتفاجئ بابن خاله : ايهاب 
لاحظ وجهه الحزين وعيونه الحمراء ليسأله بخوف : ايهاب خوية شكو (ماذا هناك )
احتظنه ايهاب وبكى 
بكى ابن عمه الشهيد 
بكى ابن عمه البطل 
قال بهم : الحسن استشهد يا اثير استشهد 
ظل جامداً مكانه من الصدمه 
ثم امسكه من كتفه ونظر له من غير تصديق : شنو الحسن 
هز رأسه بالايجاب : اثير اني ما اقدر اقول لجدي ولامه ما اقدر خلي (دع) عمتي اتقوللهم 
نظر لابن عمته ليجد دموعه قد اتخذت طريقها على خده وهو يقول : انا لله ونا اليه راجعون 
اشاح بوجهه عنه ثم دخلا بعد ان سمعو صوت ابو اثير وزوجته.......
<><><><><><><><><>
بيت ابو مظاهر 
الساعة 4:40am
في غرفة ثآئر 
رتبت الغرفة لتفرغ خوفها وتوترها وهي تمني نفسها ان غيابهم بسبب العمل
فدائماً ما يتغيبون ثآئر وايهاب عن المنزل في الليل بسبب وصول حاوية الادوات الاحتياطية للسيارات من الخارج وهذا هو عملهم
لكن مظاهر لم يتغيب من قبل في الليل وفوق هذا كله لم يجدهم عمها في الجامع هذا اليوم
قالت بهمس وهي تطوي المفرش : يمكن صلو بجامع قريب من محلهم 
سمعت طرقات خفيفة على الباب : ادخل 
دخلت حماتها ام اثير وهي تبكي 
ضاق تنفسها وهي تترك المفرش الذي لم تكمل طويه على السرير 
واقتربت من حماتها بتردد لتسألها : ام اثير شبيج (ما بكِ)
وضعت كفيها على وجهها وهي تبكي بكاء مؤلم ........الجميع قد وكل هذه المهمة لها ولكنها غير قادرة على هذا هي ليست قوية فالميت ابن اخيها الحبيب
هزتها من كتفها بخوف : ام اثيرررر
امسكت بيدها وهي تنظر لها برجاء : هبة انتي مؤمنة بقضاء الله وقدره
كان وجهها قد اصفر وكأن الحياة قد غابت عنه : ل...ليش شكو
انزلت رأسها وهي تنطقها بصعوبة : الحسن استشهد
لم تشعر سوى بجسد زوجة اخيها قد سقط على الارض بقوة 
صرخت بأسمها وهي تحاول ان ترفعها عن الارض 
ركضت نهاية ام ايهاب وقد كانت تقف خلف الباب : هبة 
اتسعت اعينهن بصدمة وهن يشاهدن الدماء تنزل منها بكثافة
صاحت راجحة : يمة سقطت المرة
وقفت نهاية بسرعة : خليني اروح اقول لاحد ياخذها للمستشفى
خرجت من الغرفة وبقيت راجحة تحاول يآئسة ان توقض زوجة اخيها........
الطابق الثالث 
ارتمت بأحضان فرات وهي تجهش بالبكاء 
حاولت تهدأتها بكل الطرق لكنها لم تجدي
ابعدت فرات حوراء عنها ومسحت دموعها بسبابتها وهي تقول : بس حبيبتي هذا قضاء وقدر
وهو شهيد المفروض نفرح مو نبجي
هزت رأسها بالايجاب وهي تعود لحظنها مجدداً : ما اقدر فرات والله ما اصدق
مسحت على شعرها وصوتها خرج محملاً بعبرة : ومنو الي صدق الحسن عزيز علينا كلنا بس البجي ما راح ايرجع الميت
بعد بكاء دام وقت طويل هدأ تنفسها واستكانت في احضان ابنة عمها
اقتربت سينآء من اختها وساعدتها على وضع حوراء في سريرها
ثم خرجن من الغرفة بهدوء واغلقت فرات الباب 
نزلن الى اسفل ولم يكن هناك احداً
مسحت سيناء دموعها وهي توجه وهي تنظر لاختها بأستغراب : وين راحو (ذهبو)
رفعت اكتافها بعدم معرفة 
انفتح الباب المؤدي للحوش لتظهر من خلفه عمة والدهم ومعها بنات ام اثير شيرين ونعم فهي تكون جدتهم
ثم دخلت بعدها وزوجة عمه ام رافع ونساء اولادها وبناتهم
احتضنتهن عمتة والدهن ام صافي وهي تبكي 
ثم سألتهن بصوت باكي : وين اهلكم
اجابتها فرات وقد كانت اكثر تماسكاً من اختها : ماكو احد بيبي (جدتي) بس حوراء فوق
ضربت على صدرها بحزن : يمة على بنيتي وينها اريد اشوفها
قادتهن الى مكان صالة النساء وهي تقول : بيبي حوراء نفسيتها تعبانة وهسة هي نايمة 
حركت رأسها بالايجاب وهي تتقدم من احدى الكنبات وتجلس عليها بتعب : خليها نايمة خليها 
ثم لم يلبث وقت طويل حينما طلع الضوء حتى ملئ المكان بالاقارب والجيران ممن يعرفهن ولا يعرفهن.............
<><><><><><><><><>
انتهت ايآم العزاء الثلاثة التي كانت صعبة على الجميع 
ومضى شهرين على تلك الحادثة سارت فيها حياة الناس من دون توقف واخذو يمارسون اعمالهم 
لكن هناك قلبين لم ينسى ما حدث وهو قلب الام والاب 
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
<>
في بيت جديد
بيت ابو صافي
الساعة 10:00am
قبلت جدتها بحب ثم جلست بجوارها 
وفعلت اختها ذالك ايضاً ثم جلست بقرب شيرين وهي تنظر للتلفزيون
ابتسمت لهن ام صافي : منو جابكم (اتى بكم) 
اجابتها شيرين وهي ترد لها الابتسامة : اثير بيبي 
قالت زوجة عم امهن ام رافع : شلونج حبيبتي شيرين
اخفضت رأسها بحياء من تلك المرأة : الحمد لله....انتي شلونج وشلون البنات
حركت رأسها بالايجاب وهي ترتشف من شايها : بخير الحمد لله
اخذت ام رافع تراقبها بأبتسامة اخجلت شيرين
فلم تكن تأخذ راحتها وهي تشعر انها مراقبة
لاحظت جدتها ام صافي نظرات زوجة اخيها لحفيدتها 
واخذت تسألها حتى ترفع الاحراج عنها : امج وين 
كادت يدها تتحطم من جراء دعكها
اجابتها بصوت خجل خرج مختلف عن صوتها : ببيت جدو ابو مظاهر
وضعت يديها خلف ظهر شيرين : روحي يوم لسارة بنت عمج اتقول عندها درس صعب اتريدج تشرحينه
هزت رأسها بالايجاب وانطلقت بخطى سريعة نحو الدرج حتى اختفت عن انظارهن
التفتت لحفيدتها الاخرى : نِعم روحي الحقي اختج فوق
وقفت بحلطمة ثم صعدت للاعلى
لم تستطع منع ابتسامتها من الظهور وهي توجه كلامها لزوجة اخيها : هاا ام رافع 
ضحكت بخجل وهي تضع طرف شيلتها على فمها : هاا ام صافي 
رفعت حاجبيها وما زالت الابتسامة على محياها : اشوف حطيتي (وضعتي) عينج على الغزالة
اردفت وهي تتسآئل : لمنو (لمن) تردينها
وقفت من مكانها وجلست بالقرب من حماتها ثم قالت بهمس : بيني وبينج اني قررت اخطب لعابد
وماكو احسن (افضل) واحلى من شيرين 
رف قلبها بفرح وضح على ملامحها : صحيح عابد قبل (وافق) يتزوج
حركت رأسها بالايجاب : اي والله يا خيه (اختي) بالقوة قنعته
قالت ام صافي بألم وهي تتذكر حفيد اخيها : بس عيني مو هسة خليها اتفوت (تمضي) فترة الحسن ما ارله شهرين من استشهد 
اجابتها زوجة اخيها بتأييد : اكيد ام صافي شنو قابل ما نعرف الاصول.........
<><><><><><><><><>
بيت منذر 
الساعة 10:30am
كانت تهم بأرتداء عبآءة الرأس ولكن قطع عليها دخوله للغرفة
كشرت ملامحها لرؤيته 
تقدم منها وهو يقول بسخرية : وين ان شاء الله
تجاهلت سخريته وهي ترد عليه ببرود : لبيت اهلي
رفع حاجبيه بأستهزاء : امممم بيت اهلج......تردين اتزورين ابوج 
ثم اردف بضحكة : ابوج الي باعج
نظرت اليه بحد وغضب : مو ابوي الي يبيع بناته
حرك رأسه بالايجاب مستهزأ بكلامها : اكيد اكيد.....وهسة روحي ساعة وترجعين فاهمة
مشت من امامها فأمسكها من عضدها بقوة : ما تسمعين اقولج فاهمة يو لا
افلتت يدها منه وهي تقول بأنصياع : ايي فاهمة 
انزلت نقابها وخرجت من المنزل وصعدت سيارة اجرة
فذالك الحقير لم يكلف نفسه ويوصلها 
ابتسمت بسخرية على تفكيرها
وهل لديه احساس هو يكره اهلها اكثر من اي شيء اخر
وهي كذالك تكره اهلها لكنها تذهب لرؤية اختها ووالدتها التي فقدت عقلها بسبب زوجها 
والدها لا يقل حقارة عن زوجها 
فقد كان يعذب والدتها بأبشع الطرق الى ان اصبحت مجنونة
وصلت لبيتهم الكئيب في منطقة قديمة بيوتها متهالكة
اعطت السائق اجرته ونزلت 
دفعت الباب الخشبي المتآكل وهي ترى اختها تلعب مع والدتها 
تقدمت منهن وسلمت عليهن 
قالت اختها الصغيرة بحزن : صفد والله تعبت من وسن
قطبت حاجبيها بعدم فهم : ليش شنو سوت
قالت بهمس حتى لا تسمعها زوجة اخيها : اتخليني اني وامي نقعد بالحوش والجو بار... 
لم تكمل كلامها حتى خرجت وسن من المطبخ 
وضعت يديها على خصرها وهي تتأفف : ياا ربي الناس اتريد ترتاح ببيوتها وانتي كل يوم تجين (تأتين) مللتينا 
اتسعت عينيها من كلامها الوقح 
قالت بغضب وهي تقف : اولاً هذا مو بيتج هذا بيت ابوي وثانياً اني ما اجيت اشوفج (اراكِ)
اشارت لنفسها والشرار يتطاير من عينيها : الي هذا الكلام
سكتت وهي لا تريد ان تصنع المشاكل مع تلك الساحرة 
لكن تلك ارادت الفرصة لافتعالها وجعلها حجة لكي تتشاجر مع حماتها : والله الا اقول لاخوج وهو يعرف شلون ايربيج
هذه المرة لم تعد تستطيع كبح جماح غضبها : احترمي نفسج متربية قبل لا اشوفج 
ضحكت بأستهتار : تربية مجانين
اقتربت منها وطبعت كف حامي على خدها : المجانين عند الله احسن من عندج 
حملت حقيبتها وهمت بالخروج من المنزل وقلبها يتقطع على والدتها وشقيقتها الصغرى.......
<><><><><><><><>
انتهى 
استودعكم الله 


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 05-12-2015, 08:29 PM
صورة زهرة العطايا الرمزية
زهرة العطايا زهرة العطايا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


سلام عليكم
حبيبتي انوار البارت رآئع
وتقريباً الغموض انكشف عنها
ان شاء الله تستمري بأبداعك
وبأنتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 06-12-2015, 06:11 PM
صورة safa89 الرمزية
safa89 safa89 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


ابدعتي غاليتي
البارت جدا رائع
بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 07-12-2015, 11:19 PM
صورة !أنوار الهدى! الرمزية
!أنوار الهدى! !أنوار الهدى! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زهرة العطايا مشاهدة المشاركة
سلام عليكم
حبيبتي انوار البارت رآئع
وتقريباً الغموض انكشف عنها
ان شاء الله تستمري بأبداعك
وبأنتظارك
وعليكم السلام
مشكورة على الرد
ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 07-12-2015, 11:20 PM
صورة !أنوار الهدى! الرمزية
!أنوار الهدى! !أنوار الهدى! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : قادمة من الشمال


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها safa89 مشاهدة المشاركة
ابدعتي غاليتي
البارت جدا رائع
بانتظارك
تسلمين حبيبتي
انتي الاروع

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى : قادمة من الشمال

الوسوم
الاولى , السلام , روايتي , قادمة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : لوأعطوني ما أعطوني غير رفقتكم ما أبي/كاملة غــيّــم • روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 126 15-07-2018 04:22 PM
روايتي الأولى :أقسم أنك سوف تحبني nadia.ka روايات - طويلة 56 02-05-2018 05:46 PM
روايتي الأولى : 99 كذبه لا تكفي ! لادافع عنك ؟ أكمل آخر كذبه !/بقلمي؛كاملة هَمْسَْ ~ ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 313 19-11-2017 02:03 AM
روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !/كاملة *MEERA روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 598 07-04-2017 02:54 PM
روايتي الأولى ,’ ~|| شهقة غياب ,، 5rafh روايات - طويلة 4 20-08-2015 02:48 AM

الساعة الآن +3: 05:23 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1