غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 151
قديم(ـة) 03-02-2016, 09:38 PM
صورة fayza al jebrty الرمزية
fayza al jebrty fayza al jebrty غير متصل
ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي


















الشظية السابعة .




الفصل الثاني عشر .




" المعطف "


اتجهت إلى خزانتها باحثة عن معطفها كانت تشعر بالبرد و لا تشعر بأي عضو من أعضائها من شدة البرد ، وجدته ، كان أحمر اللون و طويل إلى الركبة كانت هذه هدية من أخيها قبل ذهابها إلى " لندن " كانت تشعر بالدفء حين ترتديه ليس كأي معطف لديها في الخزانة ، كان مريحًا بغض النظر عن لونه ، فكانت تكره اللون ، كان أخيها يعشق هذا اللون بشدة و إذا ذهب للتسوق معها اختار الأحمر دون تردد, كان دومًا يقول : الأحمر يليق بك يا أختي ، التمست المعطف و كان ناعم و رخو ، كان عندما يراها تلبسه يتقدم إليها و ينشف يديه المبتلة ؛ كان مرح المنزل بأسره . . .
احتضنت المعطف و شعرت أنها تحتضنه ، اشتاقت إليه و إلى جنونه ، كان والديهما عندما يراهما ينعتهما بــ " المهابيل " كان خالد يفرح عندما يقال عليه ذلك. .
شعرت بأن هناك شخصًا ما يراقبها ، التفتت إلى مدخل الشقة ورأت كرستال تقترب إليها :

ــ مرحبًا رامية كيف حالك ؟
ــ بخير

التفتت إلى الفراغ ، أغمضت عينيها و بدأت تحتضن المعطف من جديد .
جلست كرستال بالقرب منها و ناولتها فواكه بصيغة آمرة :

ــ قطعي لي الفواكه
نظرت إليها بعينين جاحظة قائلة :

ــ قطعيه أنتِ
ــ أرجوك يدي باردتين و لا أجد مياه دافئة و الفواكه باردة
ــ و أنا إيضًا أشعر بالبرد ولا أستطيع الحراك

تناولت كرستال الفواكه و قطعتها :

ــ سأقص لك قصة

تقدمت رامية إليها باهتمام :

ــ و عن ماذا تتحدث هذه القصة ؟

أشارت بالسكينة في طرفها جزء من التفاح إلى الفراغ قائلة بغموض .

ــ عن أشياء كثيرة و أولها عن فتاة

أمالت رقبتها و أكلت لقمة من التفاح و عينيها ثابتةً على التفاح :

ــ كان هناك شاب ، ذهب إلى بلد ليدرس و لكن بدلًا من أن يتعلم وقع في حب فتاة ، كان لا يطيق الفتيات أي أنه عندما رأى تلك الفتاة أحبها ، و قال أنه سيخطبها قريبًا ، و الكل شهد في ذلك ، و ألف لها خمس أغانٍ لها بـعوده الذي لا يفارقه ، و يوم من الأيــ . .

كان بعض القصة تشبها و الباقي كان تأليفًا منها ، همست بضيق :


ــ لا داع للإضافة فهمت قصدك شكرًا لك

شعرت بإنها تصل للقمة بنجاح قائلة :

ــ و اعتقل ، في ذلك اليوم ، و أُطلق سراحه

التفتت إليها بصدمة قائلة :

ــ كيف ؟ !

هزت كتفيها بابتسامة .

ــ هذا ابن الملياردير كيف تريدينه يبقى هناك يا صديقتي ؟

شعرت بإحساس آخر عن السابق ، شعرت بأنها تريده أن يتعفن في السجن لمدة خمس سنوات و أن يقدّرها ، شعرت بالإهانة ، تذكرت أخيها عندما صرخ في أذنها و أن حقها من المستحيل أن يضيع أبدًا و أن لا تستسلم أبدًا ، شعرت بالكره تجاهه و أكبر مما يتصوره الشحص ، شعرت بيدي كرستال تهزها قائلة :

ــ ما بك يا رامية ؟

استقامت و أخذت الجوال و أخذت تبحث عن رقم أخيها وجدته و اتصلت بسرعة متجهة إلى الغرفة المنعزلة ، رد أخيها :

ــ مرحبًا اتصلتِ في وقتك صغيرتي

ردت بانفجار و ببكائها المعتاد :

ــ أخي

سمع صوتها قائلًا :

ــ ما خطبك ؟
ــ مدة أعتقاله انتهت و خرج من السجن دون معاناة !
ــ لا تخافي أنا من فعل ذلك

هدأ صوتها و اتسعت بؤرة عينيها :

ــ ولمَ ؟

ــ لا يهمك هذا الأمر


همست بصدمة :

ــ و لمَ أخرجتموه ؟
ــ موضوع طويل و لا أريد أن أطرحه لك الآن ، لا تهتمي بهذه المواضيع و إذا تعرض لك أحد اتصلي بي فورًا و ليس مثل ذاك اليوم و اعلمي أني أراقبك في مخيلتي لأنك الإنسان الوحيد الذي يشغلني ، المهم أن تهتمي بدراستك و لم يتبقى لك سوى أشهر حتى تنتهين من جامعتك و تأتين هنا و نلعب مثل قبل ، بالنسبة لمشاري سأصفي حسابي معه .

تبسمت براحة فضيعة, أمسكت بالمعطف قائلة :

ــ كنت أتذكرك قبل قليل و لبست المعطف الأحمر

أجابها بضحكة :

ــ الهذه الدرجة أنا محبوب ؟ يا إللهي !
ــ أغرب عن وجهي أرجوك
ــ و لكني لست أمام وجهك !
ــ اشتقت إليك يا أخي
ــ لا داعي للدراما أختي أرجوك
ــ نسيت الجملة التي كنت تقولها دومًا عندما ألبس المعطف
ــ لا لم و لن أنسَ ، الأحمر يليق بك يا أختي و أود أن أجفف يدي بمعطفك . .





الفصل الثالث عشر .




" هل سيستمر الصلح ؟ "


استيقظت في صباحٍ باكر و رأت اتصالات من أختها ؛ كانت هذه المرة التاسعة تتصل فيها في هذا الصباح ، التفتت إلى راشد كان نائم ، التفتت إلى هاتفها و أرسلت لأختها تحية صباحية و توضأت ، لا زالت تشعر بالخوف من لا شيء ، بعد نصف ساعة كانت قد انتهت من تصفيف شعرها و تزيين مظهرها ، اتجهت إلى هاتفها و ردت على أختها بملل :

ــ أهلًا بك ، كدت أن تفجري هاتفي ما بك ؟
ــ لا شيء كنت متعبة فقط

نزلت إلى طابق السفلي و فتحت باب الحديقة بخوف :

ــ أختي هل أنت مريضة ؟

ــ لا أختي لا تقلقي فقط لم أستطع الرقود و قررت أن أوقظكِ
ــ كلا ، أنت تخفين عني شيئًا ما ولا تستطيعين أن تخبريني أليس كذلك ؟
ــ هاه ؟
ــ اسمعيني جيدًا أختي ، صحيح أنكِ بعيدةً عني و لكن لا يعني أنكِ ستهربين من أختك لأن أختك الكبرى تعرفك جيداً لذا ، قولي
ــ لا تخافي إذاً أنا بخير ، قبل أربعة أيام .................

كانت تنصت إليها جيدًا ، أنهت أختها الموضوع بصوت شبه عالٍ و بانفعال :

ــ كنت متوقعة ذلك كنت أشعر بذلك و لكنه لم يسمعني، اسمعيني جيدًا لا تتنازلي عن حقك أبدًا لأن هذا لا يسمى رجلًا هذا الرجل جبان أفهمتِ لا مكان للجبناء بيننا لا تقولي أنك تحبيه أرجوك سأستفرغ (( أعزكم الله ) ) لا تضعفي أرجوك هذا حقك و لن يذهب ما دمت أنا حيةٌ أرزقـــ . .

شعرت بيد تسحب الجوال عن أذنها ، التفتت إليه كان غاضب ، و لأول مرة تراه غاضبًا ، أقفل الخط بغضب :

ــ كنت تتحدثين مع أختك ! أليس كذلك ؟

أومأت برأسها بثقة :

ــ نعم ، أعطني الجوال
ــ لا هذا مستحيل ، لم أشتري لك الجوال لتستخدميه ضدي !

شعرت بالغرابة من تعامله معها تقدمت إليه بنبرة مستفزة و متسائلة :

ــ و هل أختي بالنسبة لك عدو !

رفع حاجبه بسخرية :

ــ أرجوك لا تمثلي دور البريئة !

هزت رأسها بهدوء :

ــ ولمَ لا أمثلها ! ألا تشبهني ؟

أقترب إليها بنبرة تهديد :

ــ إن رأيتك تقفي بصف أختك الذي تقف فيه فاعلمي أن هذه بداية مشكلتك

اقتربت بتحدي بعناد و غرور :

ــ سأبني لي قمة و سأحفر لك هاوية

ابتسم بسخرية :

ــ لا تتحدي من هم أعلى منك
ــ سأتحدى وحشًا و ستتحدى نملًا

اقترب أكثر إليها و صفعها بقوة :

ــ سنرى ذلك

صدمت منه ! لأول مرة يتجرأ بأن يمسها ، صحيح كانت معاملته سيئة معها ، ولكن لم تفكر يومًا بأن يصفعها ، رأته يتعدى باب المخرج ، همست بألم و غموض :

ــ كل الرجال سواسية

توقف حين سمع صوتها ، التفت ببطء قائلًا :

ــ كل النساء محتالات و خائنات

أمسك بجوالها و أخرج الشريحة و أخذها معه ، التفت إليها رأى أنفها ينزف ، رمى هاتفها النقال إلى حضنها بغضب :

ــ لا تفكري يومًا بأن تتحدثي معي بهذه الطريقة يا آنسة

خرج من المنزل بأسره ، مسحت بكم ردائها على أنفها بألم و ضعف ، تمتمت قائلة :

ــ سترى فادية جديدة يا راشد الــ. . .

قامت و رفعت صندوق الزرع ، كانت هذه الشريحة القديمة لها ، كان هناك أرقام كثيرة لصديقاتها ، أدخلتها و اتصلت بسرعة على رقم أخيها :

ــ آلو ، أخي تعال و خذني
ــ إلى أين ؟ و أين راشد ؟ ولمَ اتصلت برقمك القديم ؟

أرجعت شعرها إلى الوراء قائلة بصوت مرتجف :

ــ أخي لا تكثر الكلام و خذني
ــ حسنًا حسنًا عشرة دقائق و أنا عندك

اتجهت إلى داخل المنزل و لبست عباءتها و سمعت رنين رسالة ، رأت الرسالة و كانت من أخيها ، اتجهت للبوابة و فتحتها اتجهت إليه

ــ السلام عليكَ

مسح على وجهه :

ــ و عليكِ السلام ، ماذا جرى ؟

صمتت و لم تنطق ، أمسك بــ" الدركسون " هامسًا :

ــ ما بها أخت خالد ؟
ــ نتحدث في المنزل يا أخي
ــ تحدثي هنا قبل أن أذهب بكِ إلى شقتي
ــ أرجوك إنها قصةً طويلة

التفت إلى يديها ترتجف دليلًا على بكائها, أمسك بيديها قائلا بهدوء.
ــ هيا تحدثي !
ــ رامية

اتسعت عينيه قائلًا :

ــ ما بها ؟

مسحت دموعها بطرف نقابها قائلة :

ــ ضربها أخ . . .
ــ أعلم

نظرت إليه بصدمة و بصوتٍ عالٍ :

ــ لمَ لم تخبرني ؟
ــ كل شيء يسير على ما يرام لا تخافي
ــ كيف ؟ كيف كل شيء يسير على ما يرام ؟

بدأت يديها تتحرك بانفعال و بغضب ، ترك يديها تتحرك بحرية كان ينظر إليها بتأمل ، انتهت من الحديث ، أمسك ذراعها :

ــ مشاري أتركيه لي ، ماذا فعل بك راشد ؟

ارتجفت حين سمعت اسمه :

ــ لم يفعل لي شيء

ضيق عينيه همَّ بنبرة شك :

ــ متأكدة؟

أومأت برأسها و أنزلته :

ــ نعم ، متأكدة

سحب نقابها من وجهها قائلًا بهمس :

ــ لا ، ليس صحيحًا يا أختي ماذا فعل لك ؟

أشاحت بوجهها إلى الأرض ، أمسك بذقنها و رفع وجهها قائلًا بهدوء ما قبل العاصفة :

ــ صحيح أنه صديقي لكن إن لمس شعرةً من شعرك دون رضاك سيعلم أن حياة الدنيا ستقلب رأسًا على عقب و يعيش في نار جهنم ، حذرته كثيرًا

شعرت بالراحة هامسةً بين دموعها.

ــ شكرًا لك أخي

أضافت بألم :

ــ شكرًا لك

عدّل النقاب باستياء :

ــ سنتحدث في المنزل ، أنت عنيدة جدًا



















تعديل fayza al jebrty; بتاريخ 03-02-2016 الساعة 09:53 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 152
قديم(ـة) 03-02-2016, 10:00 PM
صورة fayza al jebrty الرمزية
fayza al jebrty fayza al jebrty غير متصل
ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي

















السلام عليكم :

اتنظر منكم ردود جميلة :)

















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 153
قديم(ـة) 03-02-2016, 11:26 PM
صورة شخابيط فتاة الرمزية
شخابيط فتاة شخابيط فتاة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي


مم غريبه ليش خرجوه من السجن..

وراشد الكريه ذا ليش ضربها ماصدقنا علاقتهم زانت..

خالد حبوب مره محجوز لي من الحين..

واصلي ابداعك يا حلوة

سلاام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 154
قديم(ـة) 03-02-2016, 11:32 PM
صورة fayza al jebrty الرمزية
fayza al jebrty fayza al jebrty غير متصل
ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي

















اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شخابيط فتاة مشاهدة المشاركة
مم غريبه ليش خرجوه من السجن..

وراشد الكريه ذا ليش ضربها ماصدقنا علاقتهم زانت..

خالد حبوب مره محجوز لي من الحين..

واصلي ابداعك يا حلوة

سلاام

هههه و لا يهمك باحجزه لك ههههه . .

علاقتهم زانت صح كلامك و بتشوفي أشياء تحرقك غصب ههههههه عاد أصبري .

مرورك مميز غاليتي أنرتِ يا جميلة .
















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 155
قديم(ـة) 03-02-2016, 11:33 PM
صورة عاشق مكة الرمزية
عاشق مكة عاشق مكة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي


ماشاء الله عليك ملكه
رائعه كما العاده
يعطيك الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 156
قديم(ـة) 04-02-2016, 06:33 AM
صورة يااااهـ مجروح الرمزية
يااااهـ مجروح يااااهـ مجروح غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي


تسلسل منطقي محترف ينم عن مقدرة في رسم الاحداث
تتأرجح بين الغضب والرضا بين رفع مقياس الضغط وخفضه ههههه
وهذا دليل على الابداع اسم على مسمى ربي يسعدك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 157
قديم(ـة) 04-02-2016, 07:29 PM
صورة fayza al jebrty الرمزية
fayza al jebrty fayza al jebrty غير متصل
ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي

















اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشق مكة مشاهدة المشاركة
ماشاء الله عليك ملكه
رائعه كما العاده
يعطيك الف عافيه
الله يعافيك . . شكرًا لمرورك العطر .

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها يااااهـ مجروح مشاهدة المشاركة
تسلسل منطقي محترف ينم عن مقدرة في رسم الاحداث
تتأرجح بين الغضب والرضا بين رفع مقياس الضغط وخفضه ههههه
وهذا دليل على الابداع اسم على مسمى ربي يسعدك
و يسعدك أخوي . . أشكر مرورك . .
















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 158
قديم(ـة) 04-02-2016, 10:09 PM
صورة انثىّ ملائكِيہْ الرمزية
انثىّ ملائكِيہْ انثىّ ملائكِيہْ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي


مبدعــــــــــــة بكتابتكــ وسردكــ للاحداث
روايـــة روعــة وتستحق المتابعـــة ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 159
قديم(ـة) 05-02-2016, 05:27 AM
صورة fayza al jebrty الرمزية
fayza al jebrty fayza al jebrty غير متصل
ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي

















أشكر مرورك أختي دمتِ :)

..
















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 160
قديم(ـة) 05-02-2016, 09:23 AM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية شظايا متناثرة/بقلمي


السلام عليكم

لي رد بعد القراءة


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية شظايا متناثرة/بقلمي؛كاملة

الوسوم
متناثرة , روايات ، جديدة ، , رواية , رقي إحساس # ، كحلي بقلمي . , شظايا , شظايا ، بقلمي ، ملكة الإحساس الرّاقي .
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 127 13-09-2019 01:45 AM
روايتي الثانيه : شظايا شيطانيه/كاملة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2528 26-12-2018 08:01 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 12:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1