اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 15-12-2015, 05:48 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


حبيبتي لا تقلقي بس انا حاولت كثير اكبر الخط و ما قدرت اذا ممكن تساعديني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 15-12-2015, 05:56 PM
صورة شخابيط فتاة الرمزية
شخابيط فتاة شخابيط فتاة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


ايووووه كذا الفصل الثاني كبر الخط

حاولي في الفصل الااول كمان اذا ماقدرتي اطلبي من وحده من المشرفات ممكن تقدر تساعدك

بصلي المغرب ان شاء الله واجي واعطيك توقعاتي ان شاء لله

انا متأكده ان روايتك حلوة كثير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 15-12-2015, 07:06 PM
صورة شخابيط فتاة الرمزية
شخابيط فتاة شخابيط فتاة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


ماشاء الله فصلين حلوة ومحمسة

مع اني تعبت انا اقرأ البارت الاول

تحرير حسيتها دلوعة ولسانها طويل

اما بالنسبة لرؤيا شكلها تتزوج ذاك الجندي عشان كذا ابوها زعل منها

ماينلام صراحة كيف ترضى تتزوج شخص مثله

اما بانسبة لاسماء مافهمت سبب وجودها معاهم في فرنسا

ملاحظة صغيرة:لاحظت انك تقلبي من الفصحة للعاميه كل شوي وها سبب تشتت شويه

حاولي قد ماتقدري تثبتي على شيئ واحد او تخلي السرد بالفصحى والحوار بالعامي

والشئ الثاني حبيتي الفصول الجاية خلي الخط كبير ولونه موف غامق او كحلي او اسود

لان اللون الاحمر بالنسبة لي احسه متعب للعين وبس خلاص سكت

تقبلي مروري

اي صح اتمنى اشوف تعليقك على اول فصول روايتي

حرمتني النوم ياجمان

http://forums.graaam.com/604046.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 15-12-2015, 07:38 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


روحي بالنسبة لاقتراحاتك على العين والراس بس غايتي من الواية وصلت خليتكم تتحمسوا للي جاي راح انزل البارت الثالث قريبا انتظروني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 16-12-2015, 06:43 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


هاااي شباب ليك البارت الثالث من روايتي نتمنى يعجبكمالبارت الثالث
انسدحت تحرير على فراشها تحاول النوم خاصة و هي ترى الساعة الثانية صباحا و ضعت رأسها ونامت كليا
استيقضت بكسل و هي تتثاوب نظرت الى السرير الذي امامها لم تجد احد
تحرير:خالتي اين انت
اسماء من الحمام : انا في الحمام ثواني و اخرج
خرجت اسماء من الحمام و هي تنشف شعرها المبلول
اسماء: نوم العوافي
تحرير : الله يعافيك انت فطرتي
اسماء : ليس بعد انتظرك
تحرير: رح اعملي شاور حتى يجيبوا الفطور
اسماء: اوكي بس استعجليلك شوي لانوا في عندنا مشوار
تحرير: اكي
دخلت تحرير لأجل ان تتحمم و بعد مدة ن الزمن خرجت
اسماء: الله ينعم عليكي
تحرير: و عليكي ......كانت لابسة سروال بني فاتح مع بلوزة بيضاء فوق الركبة فوقها جاكيت بني فاتح مع حذاء كعب عالي حطت مكياج خفيف فلوس وردي ناعم و بلاشر وردي مع شادو ابيض مع تدرجات اللون البني ربطت شعرها ذيل حصان كان شكلها بسيط و حلو بدون تكلف





تحرير و هي تنظر الى الطاولة الفطور:امممممم يامي جهز الفطور
اسماء :يلا تعالي
جلست تحريرو بدات تتلتهم الاكل كالاطفال :ياي ياخالتي راح موت من جوعي
اسماء :شوي شوي راح تختنقي
تحرير وكانها لم تسمع اي شيء و بعد ان اكلت ما حولها تنهدت وقالت:ااااااشبعت
اسماء :احلفي...و الله كنت خايفة ان اكل الفندق يخلص
تحرير بانزعاج:خلاص خالتي هنن كم كرواسو و كم قطعة جبن و كاسين عصير
اسماء بابتسامة تخفيها: بس
تحرير باستهبال: اي بس شفت ما اكلت كثير
اسماء: صحة على قلبك حياتي بس استغربت لانك طول الوقت كنتي خانقتينا بجسمك و مقاسك
تحرير: شوية رياضة ولا كاني اكلت شيء و اصلا انا حلوة بكل حالاتي
اسماء:من كذب عليك راكان
كشرت تحرير على ذكر اسمه و فجاة رن هاتفها
تحرير بتافف: اذكر القط يقوم ينط ليكوا عم يتصل
ابتسمت اسماء على استهبالها اسماء: طيب ردي
تحرير:حسنا
نهضت تحرير و ابتعدت قليلا ثم ردت على الهاتف
تحرير:الوووو
راكان و هو ذايب كل ما يسمع صوتها يحس كانه ملك الدنيا: احلى الو سمعتها فحياتي. و الله خليكي زوجة منيحة مطيعة هيك و شوفي كيف راح نعيش مبسوطين
تحرير بتعصيب: خيير متصل مشان تقولي هالكلمتين
راكان و هو مبسوط بتعصيبها: الصراحة لا بس قلت العب باعصابك شوي
تحرير و هي تريد صرفه باي طريقة:ممكن تخلصني خالتي عم تستناني مشان نطلعوا
راكان:على فين؟
تحرير:والله ما اعرف ما قالتلي و حتى لو علمت ليش لقولك
راكان وهو بدا يتنرفز: يمكن لانوا انا زوجك يا مدام
تحرير و هي تلعب باعصابه:لو سمحت عن الغلط انسة مو مدام وهلا اوروفوار مون شيري(مع السلامة حياتي) و سكرت الهاتف بوجهه
راكان جن جنونه نفض و رمى كل شيء من على مكتبه دخلت السكرتيراا المكان ووجدته في حالة حرب
ناظرها راكان بعصبية:اطلعي برا
بقيت متصنمة مكانها من شدة الخوف مما فسحت المجال لغضب راكان بان ينفجر عليها:انت ماذا ؟ طرشا قلتلك برااااااااااااا
طلعت السكرتيرا من الغرفة ركضا هي تبكي تاركة راكان مقهور اشد قهر: ليش يا تحرير؟ ليش ؟ كل ذنبي اني حبيتك و عشقتك ...بس مو راكان اللي ينهزم اوعدك انك راح تصيرين تحلمين باسمي ان ماروضتك ما يكون اسمي راكان ال....
اما رؤيا فكانت سعيدة بانتصارها و هي تتذكر الوعد الذي و عدته لنفسها
(((بداية الذكريات)))
حملت راسها المثقل بصعوبة من على السرير كانت عيناها منتفختان و انفها احمر دليل على بكاءها الشديد كانت تحس بان قلبها سينفجر من شدة القهر بسبب قرارها المتسرع بالزواج و من من ..من راكان المغرور قليل الذوق كانت تحس بالدوخة في راسها
حملت نفسها بصعوبة و ذهبت من اجل ان تاخذ لها شاور لبست سروال جينز مع بلوزة قصيرة لونها رمادي بنص كمين واسعين و ضيقة عند الخصر و طلعتلها مالطوا ابيض لان الجو بارد بها الوقت في فرنسا صففت شعرها و عملت ماكياج ناعم فلوس احمر صريح مع بلاشر وردي و شادوا ابيض و رمادي لبست اسوارة بيدها و حطت من عطرها المفضل من لانكوم و طلعت و هي ناوية تقول للجميع انها تسرعت بقرارها و ترفض الزواج مستحيل ان تخرب حياتها
دخلت الصالة لقت الجميع جالسين يتحدثون فيما بينهم
تحرير:السلام عليكم
الجميع:و عليكم السلام
فرانسوا:حبيبتي تعالي اجلسي بجنبي
جلست تحرير بجانبه و هي تنوي ان تحدثه في الموضوع
تحرير: جدي انا كان بدي قلك
قاطعها جدها: حبيبتي انت البارح وافقت على الزواج من راكان ......
تحرير: جدي هذا الذي كنت انوي ان ....
فرانسوا: اسمعيني اولا راكان مصر انو ينكتب زواجكم باقرب وقت
تحرير بصدمة: شووووووووووووو
اسماء تحاول التخفيف عنها: حبيبتي هو يقول بس ملكة
تحرير باستغراب:و شو هي كمان
ايزابيل تحاول ان تشرح لها:بمعنى ان يكتب عقد زواجكم و تصيروا متزوجين قانونيا بس حفل زفافك تعمليه بعدين مانوا مستعجل
تحرير و هي فاتحة فمها على الآخر: بس انااااا بس
فرانسوا :صغيرتي راكان مسؤول عن شركات ابيه و له تعاملات مع كل البلدان لذلك يريد ان يملك عليك غدا لانه سيسافر لاجل عمله بعد يومين
تحرير و لم تستوعب الصدمة:غغغغغغغغدا
فرانسوا : ايه صغيرتي راح يكون احتفال بسيط نعزم الاقارب بس و تكتبوا زواجكم
تحرير انشل لسانها و عجزت عن الكلام و بين نفسها:(ماذا اتزوج غدا لالالالالا مستحيل يجب ان اتكلم الان قبل فوات الاوان )
تحرير: جدي اسمعني انا
فرانسوا بحنية و دمعته نزلت على خده:لن تصدقي يا صغيرتي فرحتي الكبيرة و اخيرا كل احلامي و اماني تحققت
نظرت تحرير الى عينيه و التي كانت دائما نقطة ضعفها لم تستطع ان تسحب منه فرحته و هاهي مرة ثانية ترضخ للامر الواقع في سبيل ارضاء من حولها
وبصوت كله الم:حسنا يا جدي ما تراه مناسبا
احتضنها جدها ثم البقية بفرحة كبيرة و ابتسامة كبيرة عكسها هي التي كانت تموت مئة مرة و تحس ان حياتها انتهت
صعدت الى غرفتها و انسدحت على السرير تبكي بمرارة ...اصبحت هذه حالها منذ موافقتها على الزواج
تجهز الجميع لحفل الملكة و كانت الضغوطات عليهم كبيرة ليس لديهم سوى يوم واحد لتجهيز كل شيء صحيح الحفلة كانت عائلية الا انها كانت يجب ان يليق بمقام عائلة بترغون كانت التجهيزات ارقى ما يكون الطاولات المغلفة باقمشة من الذهب الخالص و الكوشة (نتمنى نكون قلتها بشكل صحيح لانوا في الجزائر لها اسم اخر) كانت جنان روعة زينت بالورد الجوري من فوق و بورود كرستالية بمختلف الالوان على الجانب حضرت افخم انواع الحلويات من بينها ورد التفاح و هو من انواع الحلويات المشهورة في فرنسا
و كذلك الكاستر بجميع الانواع و النكهات و غيرها من الحلويات الراقية و افخم انواع المشروبات
كانت جالسة في الغرفة تجهزها الكوافيرة و كانت عابسة و كانوا كانت جنازتها مو حفلة ملكتها حتى ان الكوافيرة حست بهذا الشيء لكن لم ترد التدخل في امور لا تعنيها
دخلت ايزابيل الغرفة: كيف حالك اميرتي
رسمت تحرير ابتسامة على وجهها بمعنى بخير
ايزابيل و هي تظنها متوترة لان اليوم ملكتها: حبيبتي جبتلك كاس لاتيه مثلجة مشان تهدى اعصابك شوي
ابتسمت تحرير ابتسامة حقيقية لان نقطة ضعفها اللاتيه المثلجة اخذتها و بدات تشربها بحماسو تتلذذ بكل رجفة
(اللاتيه هو مشروب فرنسي مشهور كثير سهلة كثيير جربتها وصلحتلي كاس ماء ساخن .كاس حليب. 2ملعقة قهوة نستلة ...نضع الماء و الحليب و القهوة في الخلاط الى ان تذوب القهوة ثم يضاف اليها الثلج و تستمر في الخلط الى ان تجهز و بالعافية)




خرجت ايزابيل و تركت تحرير تكمل تجهيز نفسها
وصل الضيوف و بدأوا باستقبالهم ومن بينهم عائلة راكان
انتهت تحرير من تجهيز نفسها و كانت طالعة مثل اميرة بالضبط الماكياج اللي طلع عيها تحفة الشادوا الاحمر المدمج بالون الاسود و الوردي الخافت البلاشر الوردي و لونت شفتيها بالون الاحمر الصريح مع ماسكارا سودا لبست فستان منديور وردي طويل الى اسفل القدم




مع حذاء ابيض بكعب عالي مالبست شيء برقبتها لانوا اسماء فهمتها انهم راح يلبسوها شبكة و هذه من عادات الخليجيين رفعت شعرها لفوق و حطت تاج ملوكي مرصع بالاحجار الكريمة
دخلت ام راكان و معها بنتين الى الغرفة كانوا لابسين فستانين للمتحجبات بس كانوا روعة و ام راكان نفس الشيء
ام راكان وهي تذكر اسم الله على تحرير:مشاء الله مشاء الله طالعة بتجنني و الله مهما اوصف قليل عليكي
تحرير: تسلمي يا خالتي
تحرير كانت تنظر للبنتين اللي مع ام راكان و انتبهت هي لهذا الامر
ام راكان: من دهشتي بجمالك نسيت ان اعرفك انها اختا راكان الكبيرة امل و الصغيرة سهى
امل: يا بختوا راكان فيكي و الله ما استغرب ليش ماتوقف عن الحكي عنك
سهى :بصراحة مهما قال عنك قليل في حقك يا حليلوا راكان
تحرير احمر وجهها من الكلام و نزلته الارض
ام راكان :اسكتوا انت وياها خجلتوا البنت
سهى :بس ياماما نحن ماقلنا شيء غلط
تحرير :تسلموا
طلعت ام راكان واخواتوا من الغرفة لانوا خبروهم انو جد تحرير يريد ان يدخل لتوقع تحرير على العقد (كان كل شيء حسب تقاليد عائلة راكان لان هيك الاصول)
دخل فرانسوا و هو يكاد يطير من الفرحة وهو يحمل العقد بين يديه:صغيرتي هيا و قعي الان
حملت تحرير العقد بين يديها و امسكت القلم و هي بالكاد تحبس دموعها كان القلم يرتعش بين يديها امسك جدها بكتفها ليطمئنها تنهدت تنهيدة طويلة و وقعت حضنها جدها بقوة و هي لم تتردد في ان تدفن نفسها بين ذراعيه وبكت بشدة جعلت جدها يبكي معها
دخلت اسماء و ايزابيلا و رأوهم على هذه الحالة
اسماء و هي تحاول ان تلطف الجو:لا هيك كثير راح يخرب المايكاب حرلم شغل ةلكوافيرة يروح
ايزابيل ايه يلا بسرعة تحرير عدلي ماكياجك لان بدك تطلعي راكان بدوا يدخل على الحفل مشان يلبسك الشبكة
تحرير بنرفزة:و يدخل مين مانعوا
الكل ضحك على تعليقها السخيف
اسماء:هيك عاداتهم يا ذكية لما تصيري ببيتوا راح تفهميها
تنهدت تحرير و امسكت بذراع جدها بعد ما عدلت ماكياجها و نزلت على الدرج على اغنية لايليسا عبالي حبيبي
وصلت للكوشة و جلست و بعدها بقليل بقليل دخل راكان و البنات انجنوا عليه و صاروا يصفروا كان طالع جنان ببذلتوا السموكن السوداء كان ينظر اليها و عيونه تكاد تطير من محلها جمالها اللي دوخوا من اول ماطاحت عينه عليها و قف امامها و قبل راسها و بكل حنان
راكان: الف مبروك
تحرير و لا كانها قيمتوا حتى انها لم تنظر اليه
انجرح راكان من تصرفها الا انه لم يرد ان يحرجها امام الضيوف قطعوا قالب الكيك و اكلها و اكلتوا و بعدها لبسها الخاتم الذهبي (تتذكروا خاتمها الاماسي اللي يحيط بها احجار الزمرد ذكرناه في البارت الاول) لبسها شبكتها و اللي كانت فخمة كثييييييييؤر
بعد ماخلصت الاحتفالات دخلوا على غرفة لحالهم حتى ياخذوا راحتهم قليلا جلست تحرير على الكنبة بس بعيدة كثير على راكان
وقف و جلس بجانبها و هي تبتعد و هو يقترب الى ان وصلت الى اخر الكنبة و كاد تسقط الا انه امسكها
تحرير بعصبية: بعد عني
راكان : بس انا من حقي اني اعمل اللي بدي ياه مرتي و حلالي
تحرير تحس و كانوا الدم وصل لراسها و صارت بركان ثائر: بس على الورق انا لسى ماصرت زوجتك
راكان و بدا يغضب: لا تقلقي ماظل وقت طويل و تصيري مثل ما تقولي ووقتها راح ساوي اللي اريده
تحرير: لوقتها بنشوف
وقف راكان ووقفت معه تحرير بدا يقترب منها و هي ترجع الى الوراء الى ان حاصرها حاولت الهرب من اليمين الا انه منعها بيده اليمنى فحاولت من اليسار فمنعها بيده اليسار قرب و جهه من وجهها لدرجة ان انفاسه الحارة كادت تحرق وجهها
احست بارتباك شديد و دفعته بقوة كاد يسقط من جرائها و بعصبية:حقييييييير اياك ان تقترب مني مرة ثانية انت حقااااا انت. انت لست برجال
راكان عصب كثيرا من كلامها : رجال غصبا عنك
احست تحرير انها ضغطت على وتر حساس لديه فكملت كلامها : لو كنت عنجد رجال ماكنت قبلت ببنت ما تبيك ولا تحبك
راكان جن جنونه امسك بشعرها بقبضة يده و اقترب من وجهها و قبلها قبلة طويلة ثم تركها
راكان و يحس انه ارجع اعتباره قليلا: هذا الشيء مجرد بداية بعد الزواج راح وريكي رجولتي عن جد
طلع من الغرفة و قفل الباب بقوة لدرجة ان صداه تردد في كامل الغرفة تارك تحرير في لهيب من الحقد: و الله لوريك انوما خليتك تطلقني ما يكون اسمي تحرير بترغون بنتواجه يا راكان
((((نهاية الذكريات))))
ابتسمت تحرير على تذكرها و بينها وبين نفسها: هذا ياركان بس البداية بس البداية و القادم اعظم)
طلعت من الحمام و الابتسامة لم تفارق و جهها
اسماء و قد لا حظت ابتسامتها الا انها ظنت انها بسبب مكالمتها مع راكان: شووووو شكلها مكالمتك مع راكان خلتك مبسوطة
تحرير بابتسامة خبيثة: اي كثييييييييير
اسماء : حسنا لنذهب
تحرير ارادت ان تجرب حظها:خالتي الى اين سنذهب؟
اسماء: عند وصولنا ستعرفين
تحرير بخيبة امل و بصوتومنخفض ليس مسموعا: ابو طبع مايغير طبيعه
داخل السيارة
تحرير: خالتي كمليلي ايش صار بعدين مع امي
((((بداية الذكريات))))
كانت رؤيا نائمة بعدما قضت الليلة في البكاء و اذا بالباب انفتح بقوة :رؤيا رؤيا قومي يلا
رؤيا من تحت الفراش: خلص لورا اتركيني بحالي
(لورا صديقة تحرير الروح بالروح وهي فرنسية بس مختلفة كثير عن الفرنسيين طيبة كثير و تحب الخير تكره كثيرا تصرفات الفرنسيين وتعتبر نفسها جزائرية هي حلوة كثير شعرها اصفر قصير و عيونها سود رموشها طوال و مقوسين جسمها يجنن )
لورا:يلا قومي قوليلي صح اللي صار البارح
تحرير: ايه و الدليل انه نايمة لهلا
لورا بعفوية: يعني انت قابلتي شارل بترغون بشحمه و لحمه يا ربي انت كثير محظوظة تعرفي انو كل بنات فرنسا جانين عليه يتمنوا بس نظرة من عيونوا و انت عطيتيه كف مرة و حدا
ضربتها رؤيا بالمخدة
رؤيا : عمى بقلبك لك انا اخذت ركلة على بطني طيرتني في السماء و انت ماهمك الا ابو عيون زرقاء
لورا و هي تنرفزها: يعني انت شفتي عيونوا يا ربي يجننوا
رؤيا: لك عنجد انت ماتستحين (بدات في البكاء )لك انا صارلي من البارح ما قدرت نام من شدة الالم
لورا حست بالالم و الوجع لوجعها: رؤيا حبيبتي و الله كنت امزح يا روحي انت استني شوي راح روح جيبلك دواء من بيتنا يخفف عليكي الوجع شوي
مسكتها رؤيا من يدها و هي تمسح دموعها : لا توقفي لقد اخذت مسكن البارحة وانا احسن قليلا
لورا: اخذتي مسكن بس كيف ؟؟؟؟ اووووووو نسيت امور سرية
رؤيا و هي تضحك على صديقتها: لا امور سرية و لا شيء هذا من الدوية المهربة لنا
لورا و هي بخوف: رؤيااااااا روحي امازلت منظمة الى تلك المنظمة السرية
(لورا و رؤيا صديقتان من الصغر لا يخبئان عن بعضهما اي شيء ..تثق بها رؤية ثقة عمياء اكثر من اسماء نفسها)
قامت رؤيا و اغلقت الباب
رؤيا: اخفضي صوتك يا هبلة بدك تفضحينا
لورا: رؤيا حياتي اسمعي مني و اتركي هالمنظمة احسنلك انا ماني مطمنة لها
رؤيا بتصميم كبير: مستحيل انا ماصدقت الاقي فرصة اني ادافع عن بلادي ضد الوحوش البربر الفرنسيين
(و التفتت الى لورا ) اسفة
لورا بنبرة مضحكة: لا حياتي خذي راحتك
رؤيا: اناةمستحيل اترك هالمنظمة
لورا بجدية: و لكن يا رؤيا انا اخاف ان تتورطي في امور اكبر منكي لن تجدي لها حل
رؤيا: لا تخافي انا بقدر اهتم بحالي كثير منيح ماني مثلك كل همي الثياب و المجوهرات
لورا و كانها تذكرت شيء: ايه صحيح يلعن ابليسك خليتيني انسى اجيت مشان نروح نتسوق شوي و نشتري كم ثياب سمعت من ماما قالتلها رفيقتها انوا ثياب المصمم الايطالي ويليام ال. وصلت البارح(لورا من عائلة غنية من الطبقة الراقية ابها يكون سفير العلاقات بين الجزائر و فرنسا)
رؤيا: عنجد لورا مالي خلق
لورا : بتروحي يعني بتروحي مافي مهرب
رؤيا :امري لله شرفي
لورا تناظر برؤيا و ملابسها: بدك تطلعي هيك
رؤيا تناظر بثيابها اللي ظلت لابستهم من البارح بسبب التعب
رؤيا: ليش شفيهم ثيابي
لورا: لا مستحيل البنت اللي ضربت شارل بنفسها تتطلع هيك
رؤيا: رجعنا لسيرة ازرق العيون
لورا :يلا يلا غيري ثيابك بلا حكي زايد
لبست رؤيا سروال ضيق كثير مع تيشرت واسع موضة الستينات (ما فيها وصف كثير) مشطت شعرها ذيل حصان و حطت فلوس وردي و طلعت
لورا: اي هيك ها طالعة جنان
رؤيا : يلا يلا
طلعوا من البيت و اول ماخرجوا شافوه
لورا : هي رؤيا شوفي مين ليك محمد
رؤيا: و انا شو دخلني
لورا : كانك مو عارفة يعني الولد عشقانك من سنتين
( محمد جارهم لرؤيا وهو يحبها من وقت ماكانوا صغار بس رؤيا ما تعطيه اي اهتمام هي ماتعطي اي اهتمام لاي شاب )
محمد : السلام عليكم
رؤيا : وعليكم السلام
لورا : بصوت تسمعوا غير رؤيا: دخيلوا الخجلان انا شوفي شكلوا مسكين
ضربتها رؤيا على رجلها و كملت كلام
رؤيا: محمد نحن مشغولين هلا نتحدث بعدين
محمد : ماشي يلا مع للسلامة رؤيا. لورا
بعد ما مشت رؤيا و لورا محمد مع حالوا : امتى يا رؤيا امتى راح تشوفي حبي و ترحميني من العذاب
مسكت لورا بيد رؤيا : مسكين حرام عليكي تصرفيه هو حباب
رؤيا: اذا عاجبك تزوجيه
لورا بهبال: ايه ياريت بس شكلوا الولد عاشقك انتي يعني راحت علي
ضحكوا الاثنين سوا علا كلامها و كملوا مشي
دخلت لورا للسوق اما رؤيا فظلت تربط شريط حذاءها فتخلفت عن رؤيا شافت قدامها فما لقت لورا جاءت لتدخل الا ان الحارس منعها
الحارس :ممنوع الدخول
رؤيا بعصبية: ليش انا مع رفيقتي
الحارس ماني شايف حدا
رؤيا : انا عم قلك جاية مع رفيقتي و هي سبقتني
سكتت و بهتت لما سمعت صوت من وراء ليس غريبا عليها: الم تسمعي لقد اخبرك ممنوع الدخول
التفتت و التقت عيناها العسليتين بعينيه السماويتان و مرت دقائق و هم على هذه الحال
شارل: الم اقل لكي من مكانته تحت الارض لا يمكنه الوصول الى السماء
عصبت رؤيا و جن جنونها و صارت تلعب باصابعها لتفرغ غضبها لا تريد ان تتهور كي لا يحصل معها مثل المرة القادمة و خاصة وهي ترى جنوده وراءه
شارل ببرود : لا افهمكم ايها الجزائريين لا تتعلمون ابدا مكانتكم حثالى فلما تريدون ان تصبحوا بشرا
ضحك الجنود و الحارس على كلامه مما نرفز رؤيا
رؤيا لم تعد تتحمل و بكل جرأة : حقييييير
شارل و عيونه احمرت: شكلك ما تعلمت من المرة الثانية شو رايك....
قطع عليه كلامعه حضور لورا التي لم ترى شارل واقفا: رؤيا اين انت دخلت فلم اجدك امامي فدورت السوق كامل عليكي
رؤيا من بين اسنانها: انا هون
لورا: ليش شكلك معصبة
التفت و شافت شارل واقف و ظلت فاتحة فمها و هي تراه لكن بعدها افاقت و استنتجت انه حصلت مشاحنة بينهم فارادت ان تسحب رؤيا من المكان
لورا: رؤيا شو رايك نفوت داخل
رؤيا: خلاص ماعاد بدي انا رح ارجع البيت
لورا لم تناقشها كل ما يهمها ان تخرج رؤيا: حسنا هيا
(((نهاية الذكريات)))
توقفت اسماء عن سرد الاحداث بسبب مقاطعة السائق: سيدتي لقد وصلنا
اسماء :حسنا
التفتت الى تحرير: تعالي
نزلت تحرير مع اسماء و كانوا واقفين في امام مقبرة
تحرير: خالتي ماذا نفعل هنا؟
اسماء: الا تريدين مقابلة والدتك
تحرير بصدمة: اتقصدين
اسماء:اجل هنا دفنت رؤيا
_
_
_
_
ماذا سيحصل لرؤيا و شارل؟
معقولة تصدق المقولة بعد الحب كره؟
ماذا تنوي تحرير ان تفعل لتجعل راكان ينفصل عنها؟ و هل سيرضخ هو ؟ اسئلة سنجاوب عليها في البارت الجاي مع حبي الكاتبة طلحي نسرين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 16-12-2015, 10:14 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


شباب عنجد زعلت حراااام انا تهاونت عن دراستي مشان اكتبلكم البارت وانتم مانكم متحمسين له يلا شباب بدي ردود مشان اقدر اكمل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 17-12-2015, 06:36 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


شباب هذا البارت الرابع نتمنى يعجبكم







على ذكر المواجع والسفر والترحال

طويت آخر ورق عندي في دفتر أحزاني

طويته وانكسر قلبي وصوتي بالمواجع سال

ودريت ان الظلام اللي تحت كف السهر جاني

جلست أجمع مسافاتي وأغني للسفر موال

على صفحه من الماضي بها حلمي وعنواني


بها كم سافرت روحي وأنا بالليل وحداني

حبيبي كل ما اشوفك تجي بالذاكره تختال

نهر من فايض الذكرى يجي من داخل أشجاني


تخيل يوم عانقني خيالك خاطري وش قال

تخيل قبل أسولف لك سألني عنك وجداني

سألني لين خلاني مدينه هزها زلزال :mad:
تخيل ماهدى حتى لقاك بداخل شرياني

أروح لسدرة الموعد معاي لموعدك مرسال

وأخاف إنك تجي فبلي وترحل قبل تلقاني

هنا كانت ليالينا الغلا والمقبلات آمال

وهنا كانت مواعيدك مطر تخضر به أغصاني

هنا كانت نواظرنا سوالف في كلام أطفال


وهنا كانت عصافيرك على دربي تحراني

هنا شف باقي آثارك على رمل الوعد ما زال

وهنا شف دمعة طاحت من عيونك على شاني

حبيبي لا تسألني عن أوضاعي وكيف الحال

أنا بعدك سحاب أبيض أضم الريح بأحضاني

تسافر بي وأحسب إني وصلت لاخر وطن بالبال


وأثرني ماوصلت إلا بداية درب حرماني

وتبقى سيرة الذكرى قصيده تكتب الترحال

سوالف للعيون اللي صداها دمعة أحزاني

أمانه لا تودعني حبيبي لانويت تروح

دخيلك خلني وإرحل كذا من دون ما أدري

دخيلك لاتعلمني كفى صدر الغرام جروح


وأنا اللي من عرفتك وأنت متربع على صدري

بنيتك بالحشا قصر رفيع وشامخ بصروح

وقلت اسكن هنا ياللي عيونك سودها قصري


رخصت أغلى القصيد وكل ما ينزف صدوق البوح

تحملت العذاب وصرت أنا من سبتك مذبوح


صبرت وطال صبري لين مل الصبر من صبري

أبي بس أظفر بقلبك مادام الشوق لك مفضوح

ومادامك بالعروق اللي تحبك دايم تجري

أبي عطر الهوى منك حبيبي كل يوم يفوح



وبعلنها على الدنيا أحبك يا بعد عمري

حبيبي انت ما غيرك حبيبي قد سكن بالروح

ومن فكر يجي بعدك ترى بقول له بدري

تخيل كل ما تسأل بنبرة صوتك المبحوح

( حبيبي لو بسألك إيش رايك بعطري )؟

أذوب ويعترف قلبي ياعم العطر يا مملوح

بأنك تغري وعطرك مثل سحرك بعد يغري


كفايه باب خفاقي عشقك وصار لك مفتوح

وكفايه لو تغيب شوي أضيق وينشغل فكري

أنا ماهزني غيرك حبيبي بالبشر إنسان


ولا حبيت أبد قبلك ولا أفكر أحب ثاني

دخيل الليل والقمر أو نجم في سمانا ضال

ودخيل الحب وعيونك ودمع غرق أجفاني

أبي حبك يزلزلني يفجر داخلي بركان

أبيه يطهر جروحي يمحي باقي أحزاني

وأبيك تشد من عزمي إذا همي تلقاني

أبيك تشيل من قلبي معالم لوعة الحرمان

أبيك توقف بصفي إذا ظرفي تحداني

أبيك الصاحب الوافي يحيطني دايم بهيمان

أ بيك العاشق المخلص يشافي دوم عطشاني

وأبي قلبك يواعدني لو خان البشر ما خان

أبي أطلب طلب واحد رجيتك وهو الأهم الآن


وأنا أدري مستحيل ترفض لأنك جد تهواني

(أبيك تعيش في قلبي إذا تسمح مدى الازمان)

(أبيك تشوف ماتملك في قلبي وما تعداني)
(منقول)
بدات تمشي بخطواتها المثقلة ترتجف و يدها بيد خالتها و دموعها على خدها دموع ذرفتها على قسوة الزمان بها حرمها من والديها و هي بنت دقيقة ارتباطها بشخص لا تحبه و لاتريده ....كانت تنضر بين الاضرحة وتبحث عن الاسم و دقات قلبها تزداد وقفت امامه و هانت قواها لتسقط على ركبتها و ازداد نحيبها وهي تقرا الاسم من بين ضباب عينيها(هنا ترقد الفقيدة رؤيا
ندعوا الله لها بالرحمة و المغفرة) نزلت اسماء لمستواها و طبطبت على كتفها وهي تهديها لكن بدون فائدة كانت تعلم ان امها لم تعد في هذه الحياة و لكن ان ترى قبرها بام عينيها شيء لم تستطع تحمله كانت طوال حياتها تزور قبر والدها بفرنسا و عندما تسال عن قبر امها يتحججون بمئة حجة و بعد يأس توقفت عن السؤال..... بعد مدة عندما احست انها افرغت مكنونات قلبها هدات قليلا و التفتت الى خالتها
تحرير بصوت يملؤه الحزن: من قام بدفنها يا خالتي
اسماء : انا من قمت بدفنها
تحرير: خالتي ليش مو مكتوب كنيتها
اسماء بتردد كبير:حبيبتي امك ...امك ....
تحرير بفضول: ايه كملي امي شوبها
اسماء: امك كانت منفية
تحرير فتحت فمها بقوة و الصدمة علت وجهها: شووووووووووو (رح تعرفوا السبب بالبارتات الجاية انشاء الله)
((((بداية الذكريات))))
مشت رؤيا و لورا و ابتعدوا عن شارل الذي كاتت ضحكاته و جنوده عالية .... لم تنطق رؤيا باي كلمة طول الطريق و كانت تضغط باصابعها على يدها لدرجة ان اظافرها انغرست و جرحت و بالمقابل لورا لم تنطق بكلمة لانها تعرف حال صديقتها عندما تكون معصبة
لورا و هي تمشي على الطريق كانت تلاحظ ان هناك شخص ملثم يتبعهم من اول كلعتهم من السوق لم تهتم للامر في بادئ الامر الا ان ذلك الشخص بقي يلاحقهم
ارتعبت لورا و امسكت يد رؤيا و هي ترتجف ..استغربت رؤيا من الموضوع ناظرت وجه صديقتها فوجدت لونه انخطف و عيونها لا تثبت محلها و كانها تبحث عن شيء او شخص ما و بكل هدوء عكس الذي في قلبها سالتها: لورا انت شو صرلك ليش واضح عليك الخوف ولونك مخطوف
لورا بتمتمة: انا انا انا رؤؤؤؤؤؤيااااااا اتا كثير خايفة في واحد عم يلاحقنا من اول طلعتنا من السوق
رؤيا باستغراب: مين
لورا : اللي على يسارك
التفتت رؤيا و شافتوا بس ماخافت منوا ....توجهت ناحيته و لورا زادت رعبها ظنا منها ان صديقتها ستتشاجر معه لانها تعرف صديقتها و جرأتها و لكن حدث عكس ما توقعته لاحظت وبعيون كلها اندهاش رؤيا تحدث الشخص و بهدوء و هو يحدثها و بعد لحظات استوعبت وفهمت ان هذا اكيد احد اعضاء المنظمة التي انظمت اليها رؤيا
رؤيا و الشخص الملثم
رؤيا بصوت منخفض لا يسمعه الا الشخص الذي امامها: رؤيا ماذا هناك الم اقل لكم من قبل ان لا تفاجئوني بحضوركم ماذا ان رآكم احد معي
الرجل الملثم: لا تقلقي لا احد سيكتشف امري هناك رسالة مهمة من المنظمة
تحرير بانتباه شديد: ماهي
الرجل الملثم: سيعقد اجتماع هذا المساء في منزل فلان على لساعة السابعة مساءا
رؤيا : ماذا السابعة لا استطيع اهلي سيلاحظون غيابي
الرجل الملثم : دبري امرك هذا الاجتماع مهم
رؤيا بتفكير: حسنا ساحاول
عادت رؤيا باتجاه لورا التي كانت غاضبة جدا
لورا بصوت مرتفع قليلا: هاد اكيد من المنظمة قولي
على طولةسكرت تحرير فمها بيها
تحرير :اشششششش بدك تفضحينا وطي صوتك
لورا و اخفضت صوتها: لا هيك كثير يا رؤيا صاروا يلحقوكي بالطريق ليكي انا عم قلك اخلصي من هي المنظمة احسنلك و الله راح توديك في مصيبة
رؤيا ببرود يقتل: انا قلتلك مستحيل اترك هي المنظمة و بعدين كان في رسالة مهمة و كان لازم يوصلها لي
لورا بفضول: ماهي الرسالة
رؤيا: سيعقد اجتماع هذا المساء بمنزل فلان على السابعة مساءا
لورا و حست بقليل من الامل بعدم ذهاب رؤيا للاجتماع : شووو على السابعة و كيف بدك تدبريها يا ذكية اكيد اهلك من سابع المستحيلات انهم يسمحولك تروحي
رؤيا و كان فكرة خطرت في بالها و بكل دلع: لوووووووراااااا حبيبتي روحي
لورا : اخلصي شو بدك انت ما تناديني هيك حبا فيني
رؤيا و مازالت تتدلع: حرااام عليكي انااااا هيك
لوراا: خلصيني
رؤيا: مو انا مثل اختك اللي تحبيها كثير يعني اذا بطلب منك طلب مارا ترفضي...
ناظرتها لورا و كانها فهمت عليها: اااااااااه لا مستحيل مستحيل
رؤيا : بس انت حتى ماعرفتي شو رح اطلب
لورا : بلى عرفت انت بدك تخليني غطي على غيابك مو هيك و انا مستحيل اوافق
رؤيا: بترجاكي لورا بترجاكي انت بس قولي اني راح ظل عندك الليلة
لورا بعناد: لا رؤيا انا مستحيل اني ابعثك للتهلكة بيدي على القليل ماراح ساعدك لتهلكي حالك
رؤيا : مين قالك راح اهلك حالي انا عم ساعد بلدي من الوغاد و التفتت للورا مرة اخرى اسفة ما قصدت
لورا : لا خذي راحتك بس كلمتي نهائية لا
و بعد مدة و رؤيا تحاول تقنع لورا و افقت و اخبرت اهلها انها ستقضي الليلة عند لورا وذهبت للاجتماع
في الاجتماع
كان المنزل مظلما و لايوجد الا مصباح صغير يضيء الغرفة و كانوا مجتمعين حول الطاولة
و احدهم واقف و هو يشرح لهم تفاصيل الخطة و الكل منتبه اشد انتباه ومن بينهم رؤيا و مما لا شك فيه انه قائدهم
القائد: الى متى سنصبر الى متى سنرضى بالذل جبهة التحرير بدات بالعمل الدبلوماسي مرا ثانية و ليكوا عم يعقدوا اجتماع وراء اجتماع مع العدو بس دون جدى في كل مرة ينهي الاجتماع دون الوصول الى اي حل
رؤيا بجرأة معتادة : شو الحل انت قلنا واحنا اكيد راح نوافق
وافق الجميع رؤيا على كلامها
القائد: و هذا ما اردت سماعه غدا سابلغكم الخطة و نبدا في تنفيذها تعيش الجزائر حرة مستقلة
الكل : تعيش الجزائر حرة مستقله
اتجه الكل على بيوتهم و كانت الساعة في ذلك الوقت منتصف الليل اظلمت السماء و حل الرعب من جديد اقفلت جميع ابواب المنازل و لم يبقى احد في الشوارع كانت تمشي لوحدها في الطريق و الرعب دخل قلبها بدات تلتفت يمينا وشمالا و هي تحرك يديها ببعض تارة بسبب ةلخوفى و التوتر و اخرى بسبب البرد الشديد سمعت حركة خلفها ...فبدات تسرع في خطواتها و هي تدعي ربها ان يكون احد اهل القرية او اي شخص غير الجنود الفرنسيين
سمعت خطوات تقترب منها و صوت ضحكات بدات تعلى التفتت و تحققت مخاوفها
كان اربعة من العسكر السكارى يقفون خلفها اختفت ملامح و جهها و ماتت رعبا حملت قدمها و دون اي التفات ركضتوباقوى ما عندها الا انهم كانوا اسرع منها
لحقوها وحاوطوها من كل الجهات ..بدات دموعها تنهال على خدها و هي تدعي ان الله يحميها
في بيت احمد
كانت الكل جالس في حول النار
رحيمة كانت يبدوا على وجهها ملامح القلق و التوتر اقترب منها احمد
احمد : رحيمة شو صارلك ليش انخطف لونك
رحيمة : مابعرف بس احس انو في شيء راح يصير مابعرف انا كثير قلقة على رؤيا( قلب الام)
احمد يهديها : استغفري ربك و ما في شيء انشاء الله
رحيمة: استغفر الله استغفر الله
احمد: و لاداعي للقلق فرؤيا عند لورا و ماراح يصيبها اي شيء انشاء الله
عند لورا
كانت كثير قلقة و متوترة انو رؤيا لسى ما وصلت كذبت على امها و قالتلها انو رؤيا نامت بكير لورا بين نفسها: يا ربي دخيلك صارت الساعة منتصف الليل و نص ليش تاخرت راح اطلع برا انتظرها و طلعت
عند رؤيا
كانوا يحاصرونها نن كامل الجهات
الجندي الاول: الى اين الحلوة
تحدث و اقفلت رؤيا انفها كانت رائحة الخمر جد قوية
الجندي الثاني: شو ماراح تخلينا نستمتع شوي
رؤيا و تحاول تبي قوية: بعدوا عني بعدوااااااااا
الجندي الثالث: شكلها راح تتعبنا هالبنت
الجندي الرابع بخبث: هنن كلهم يتعبونا بس هاذي اعند شوي
الجندي الاول : يلا ياحلو قربي شوي و لمس كتفها
انتفظت باشمئزاز من لمسة ايدوا و دفعتوا و تراجع بضع خطوات للوراء رأت انه اصبح لها مفر جاءت تهرب الا انه الجندي الثاني مسكها بدات تقاوم بيديها المجردتين الا انه دون فائدة كانوا اقوى منها بداو يهجمون عليها ذلك الذي يلامس كتفها وذالك الذي ينزع قميصه و الاخر يقبل رقبتها بكل وحشية كانت تصرخ و لكن مامن مستمع او الاحرى مامن مجيب فاهل القرية استمعوا لصوتها الا انه لا احد تجرا على الخروج
كانت تحاول الدفاع عن نفسها لكن دون فائدة و عندما احست انه ليس هناك امل و ان حياتها انتهت شرفها ضاع و كل شيء مهم بحياتها انتهى تفاجئت بتوقف القبلات و اللمسات التفتت فوجدت الجندي الاول(الذي كان يقبلها على رقبتها)مرمي على الارض و الدم ينزف على وجهه و بدا الجنود الاخرين يبتعدون كان ينهال عليه بالضرب من كل الجهات و تركه تقريبا جثة على الارض التفت لها و جمدت مكانها
(((((نهاية الذكريات)))))
هدات تحرير الا ان اسماء هي من بدات بالبكاء و هي تمسح بيديها القبر و تردد لقد وفيت بوعدي يا اسماء لقد وفيت بوعدي هاذي بنتك تحرير واقفة قدامك شوفيها صارت امراة و ستتزوج قريبا
بكيت تحرير على بكاء خالتها ..خالتها التي ضيعت سنين عمرها و هي تعتني بها و بعد نصف ساعة خرجوا من المقبرة
تحرير : خالتي شو رايك نتمشى شوي نحن الثنتين بحاجة هذا الشيء

اسماء: اكي يلا
تمشوا شوي مع بعض و هنن يتحدثون عن امور عادية و بعدها بدا مجموعة من الشباب بمعاكسة تحرير و هي ما اهتمت لهم ابدا عكس اسمتء اللي جن جنونها
اسماء بعصبية: قليلين حيا و انت كمان ليش لابسة هيك لبس ملفت انت هلا بحسبة متزوجة لازم تلبسين ايشارب خلاص عاندتوبنا فيه الكفاية وقلنا اكي بس يعني راكان ما طلب منك هاذا الشيء لان في السعودية ماحدا يطلع من غير عباية و ايشارب
تحرير رن كلام خالتها في اذنها و تذكرت
(((((بداية الذكريات))))))
جالسة على السرير تقرا باحدى المجلات لابسة بيجامه حرير موف و رافعة شعرها لفوق بس كم خصلة بقيت تتحرك بحريتها
شافت شاشةالموبايل و هي تعلن الاتصال رقم 15
تحرير : اووووووف ما مل
و بعد ما طفش من الاتصال ردت بدون نفس: الو
راكان كان منزعج كثير : ليش ماردتي علي
تحرير و هي تتكبر_:ممكن اعرف مين معي
راكان جن جنونه(معقولة هاذي ما تعرف رقمي و لا تستهبل): معك راكان
تحرير: خيييييير
راكان و هو معصب لدرجة كبيرة منها : تعلمي يا بنت الاصول لما تتحدثي لزوجك ماتقوليلوا خيييير
تحرير: ممكن اعرف ليش متصل
راكان: جهزي حالك لان راح نطلع مشوار
تحرير:مالي نفس
راكان:و انا ماسالت رايك يلا جهزي نفسك
تحرير: و الله الامر مو بيدك ماني رايحة يعني ماني رايحة
راكان : ماشي راح اتصل على السيد فرانسوا و خليه يقنعك
تحرير بخوف: اسمع لا تدخل جدي في الموضوع فاهم
راكان: لكان جهزي حالك خمس دقايق و كون عندك
تحرير: مافي داعي بجي مع السواق تبعي
راكان ماحب يعاند لان هو مبسوط كثير لانها وافقت: اكي بنتظرك بمطعم ........ لا تتاخري
تحرير : ماشي
راحت عملت شاور و هي ببالها خطة محكمة مشان تخلي راكان يطلقها طلعت من الحمام و لبست فستان موف قصير فوق الركبة علاقي ممسوك عند الصدر من لوي فيتون مع صندل بكعب عالي عملت شعرها و يفي و حطت فلوس احمر صريح مع بلاشر وردي و شادوا ابيض مع موف ماسكارا سوداء من لانكوم ..نظرت للمراة و رضت عن حالها كان شكلها روعة
بعد ما انتظر قرابة الساعة في المطعم شافها جاية و طلعت عيونها من المحل و هي تمشي و تتبختر و كل الاعين عليها و الشباب يصفرون لها كان منظرها ملفتا للنظر كثيرا وقفت امامه و هي تراه معصبا و ابتسمت داخلها هذا الذي سعت اليه جلست على الطا ولة دون حتى سلام
تمالك راكان نفسه حتى لا يفعل شيء يندم علية فامرها يهمه كثيرا
تحرير بدون نفس: ليكني اجيت
راكان ببرود عكس مايحس به تماما: و الله تكرمتي علينا
تحرير: اعرف
راكان : شو تطلبي
تحرير: لاتيه مثلجة
اعطى راكان السيرفس الطلب و كان لاتيه لتحرير و فنجان قهوة سادة له
وصل الطلب و تحرير بدات ترشف من اللاتيه كعادتها مثل الاطفال و راكان يضحك عليها و تناسى غضبوا شوي بس هذا مادام شاف من بعيد ثلاث شباب لوحوا لتحرير و هي بعد لوحتلهم اقتربوا منها و هم يضحكون و سلموا عليها بقي راكان عاجز و صار بركان ثائر من شدة الغضب و هو يراها تحدثهم و تبتسم و تضحك معهم و هم يناظرون جسدها الخيالي وقف بكل عصبية حط الحساب على لطاولة و مسكها من زندتها بقوة و سحبها
تحرير: هييي انت اتركني شو مفكر حالك عمتعمل
راكان بغضب و من بين اسنانه: اسكتي احسنلك و بعدين زوجتي و انا حر
تحرير خافت كثير من عصبيتوا بس مابينت هذا الشيء ركبها السيارة و قفل الباب و ساق السيارة بسرعة جنونية متجاوزا كل الاشارات و عندما وصل نزل و فتح الباب
راكان: انزلي
تحرير و هي ميتة خوف: ماراح انزل
راكان : اقول انزلي
و مسكها من يدها و نزلها بالقوة و تركها بقوة اكبر ل درجة انها سقطت على الارض كانت تناظره و دموعها على خدها رجع مسكها و وقفها مرة اخرى و سند ظهرها للسيارة
اقترب منها كثيرا بحيث اصبح صدره ملتصقا بصدرها حاولت ان تفلت و لكن هيهات فجسمها مقارنة بجسم راكان القوي يطلع و لا شيء
طلع بعيونها شاف دموعها ضعف قدامهم دموعها صارت نقطة ضعفه
مسح دمعتها بكل رقة بيديه و بصوت كله حنية : انا اسف
تحرير و لحد الآن مازالت خائفة من عصبيته: بترجاك رجعني على البيت
راكان وجعوا قلبه بس حب انه يربيها و ما يخلي نفسه يضعف: بشرط من اليوم و رايح راح تلبسي ايشارب و تخطي كل جسمك
جن جنونها طول عمرها ما امرها اي احد انها تعمل شيء كانت بس طلباتها اللي تتنفذ و بكل عصبية و صراخ: مستحيل انسى
راكان: بدك تلبسيه يعني تلبسيه و احمدي ربك اني ماخليتك تتنقبي بظن هذا حقي انوا مابدي مرتي يشوفها العالم
تحرير و الدم وصل لراسها: انت مانك جوزي فهمت و انا راح اعمل المستحيل حتى خليك تطلقني فهمان
راكان جمد من كلامها(طلقها جنت هذي و الله مستحيل خليها تصير لحدا ثاني هي ملكي ملكي انا و بس): احلمي اني طلقتك نجوم الظهر اقربلك
تحرير و حبت انها تجرحوا في اهم شيء يمتلكوا : بتعرف ليش لانك مو رجال
و ما كملت كلامها الا و كف اجاها على وجها مسكت وجهها بصدمة لم يرفع اي احد يده عليها من قبل كان الكل يدللها و الآن.......كانت تصرخ بهستيريا: حقييييييير و ديني البيت ودييييييينيي
رجعها راكان البيت و كانو طول الوقت ساكتين و طلعت على طول على غرفتها حتى لا يراها اي احد بتلك الحالة
انسدحت على السرير و بدات نوبة البكاء من جديد
اما عند راكان فكان جالس في السيارة ماسك راسه و كل هموم الدنيا عليه(انا ليش ساويت كذا ليش هلا مستحيل تسامحني ..لالالا ياركان اللي عملتوا هو الصح هي شككت برجولتي و كان لازم اربيها) و بقي على هذه الحال
((((نهاية الذكريات))))
اسماء: هيييي من اسماء الى تحرير ردي علينا
تحرير: ها ماذا قلتي
اسماء: كنت اسالك اذا راكان موافق انك ماتحطي ايشارب
ابتسمت تحرير بخبث: اي هو موافق و ماعندوا اي مشكلة
اسماء: غريب بس يلا خلينا نرجع الفندق انا تعبت
تحرير: يلا و مشوا للبيت
في جماعة مارجعنا ذكرناهم من اول بارت
في منزل احمد
كان احمد متكئ على الاريكة و زاد حزنه فوق حزنه و هو يتذكر وجه اسماء و تحرير و فجاة عاد اليه حس الابوةطرد و لانت ملامحه و لكن في دقائق طرد هذا الاحساس و عادت ملامحه الاولية
جلست رحيمة بجانبه تحاول استعطافه: يا احمد حرام عليك نحن كبرنا خلاص ما يكفي 24سنة واحنا لحالنا مايكفي تكفى تكفى على القليل خليني شوفهم و اشبع منهم
ناظرها ةحمد و دموعها على خدها المترهل الا انه لم يرف له جفن و بكل برود: انا قلت كلمتي و انتهينا نحن ليس لدينا لا بنات و لا احفاد
رحيمة: حرام عيك و الله حرام عليك
وقف و طلع من الغرفة تاركها تبكي بحرارة
عند اسماء و تحرير
و صلوا للفندق و دخلوا على جناحهم شافوم مفتوح ظنوا انها خدمة الغرف دخلوا لمحوا رجلا جالس في الشرفة اقتربوا منه و عندما التفتت صرخت تحرير باعلى صوتها: رااااااااااكاااااان
_
_
_
_
توقعاتكم
من الشخص الذي ساعد رؤيا؟
هل سيلين قلب احمد على رحيمة و يسامح اسماء و يتقبل تحرير؟
و ماذا سيحل بتحرير و راكان؟
انتظرونا في البارت الجاي باذن الله مع حبي طلحي نسرين






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 17-12-2015, 06:55 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


شباب مو معقولة انا كذا شكلي راح اوقف الرواية بترجاكم اقرئوها و اعطينو رايكم كلي امل فيكم يا غراميين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 17-12-2015, 07:18 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


بصراحة يا شباب انا زعلت انو مالقيت التجاوب اللي كنت اريده لروايتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 18-12-2015, 01:05 PM
صورة الكاتبة طلحي نسرين الرمزية
الكاتبة طلحي نسرين الكاتبة طلحي نسرين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى الحب بين نيران الحرب


جمعة مباركة للجميع اتمنى ان يكون يوما مباركا علينا جميعا

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الاولى :الحب بين نيران الحرب

الوسوم
الاولى , الحب , اميرة , روايتي , نيران
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لحظة أنهيار قلب /بقلمي صحوة قلب روايات - طويلة 140 01-02-2017 03:47 AM
روايتي الاولى : يتيمة في دنيا غريبه جوودي~ روايات - طويلة 106 19-10-2016 06:45 PM
روايتي الاولى : حياتي حلوة أنثى بذمة عاشق روايات - طويلة 0 04-09-2015 04:42 PM
روايتي الاولى :شفتك صدفة وحبيتك صدفة فاطمة غلام ارشيف غرام 3 28-04-2015 10:33 PM
رواية قلت إني ما أعجبك وش اللي تغير و عجبتك /بقلمي Ms. white روايات - طويلة 221 06-04-2015 02:06 PM

الساعة الآن +3: 07:42 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1