غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-12-2015, 10:33 PM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B6 رواية أنا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني/بقلمي


مرحبا







انا عضوة جديدة بمنتدى غرام اسمي قينا امبراطورة الدمار :graaam (162)




انا كاتبة رويات يمكن اكثر من مرة كتبت رويات
واخيرااا حصلت منتدى رفيع مثل منتدى غرام واعضاه عن جدد ناس مبدعين خصوصن قسم الرويات
عن جد تاثرت بهم



انا جديدة بالموقع فاي خطا عملته او اي شي مو مناسب اتقبل الانتقادات لكن بادب




راح انزل اول موضوع واول مشاركة الي بالموقع ان شاء الله تعجبكم





اسم الرواية " انا لاشعر بالوحدة فوجودك كيفيني "






ملخص الرواية
......


انا فتاة عادية كاي فتاة انا لست بذاك الجمال جمالي عادي جدا فتاة سمراء فاتحه طويلة ذات جسد رشيق ذات شعر متوسط الطول مجعد , وعائلتي على قيد الحياة ولدي اصدقاء ,ولدي كبريائي فتاة مثل أي فتاة لكن الشي الوحيد المختلف في , اني لا اثق ابدا باي احد حتى لو نفسي اكذب على الاخرين وعلى قلبي ايضا اعترف بذالك واعلم ذالك اكثر من أي احد لكني احب نفسي كم انا .
لكن في ذالك اليوم تغيررت حياتي وكاان السبب وجوده






اتمنى تدعموني وشكرا الكم كثييير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 16-12-2015, 09:14 PM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: رواية " انا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني "


السلام عليكم ورحمت الله وبركاته








اليوم بنزل البارت الاول من رواية





ملاحظة : البارت الاول والثاني بلهجة العربية الفسحة وبعدها باقي البرتات عامية اذا عاجباكم باللهجة العربية الفسحة اكثر اكتبولي تحت في الردود





بسم الله نبدا على بركة الله










البارت 1 .......



انا اليوم اصبحت طالبة في المدرسة الثانوية واليوم اول يوم لي
قال لي ابي صارخا : الم تنتهي انتي دائما تؤخريني وتؤخرين اخواتكي يالكي من ابنة امي : حقا كما تقول لماذا لانجعلها تذهب لوحدها الاب نعم انتي محقة " انا اتية مسرعة , وحالتي مخزية ارتدي جورب في رجل وجورب في يدي وشنطتي ممسكها بها باسناني " قالة : اسفة اختي استخدمت مشطي وامشطت بعدها " قال ابي لي مستهزا : مرة اخرة تستخدمين اختكي عذرا يالكي من مستغلة فالتشكري ربك انها لم تتكلم امي : حقا مع انك اختها الكبيرة مع انك لست بفائدة " انا انسط بهدؤ وعينائي لم ترمش قال ابي صارخا : مرة اخرى هذه العينان المزعجة !! وصفعني , وبقيت عيناي لم ترمش اراد صفعي مرة اخرى لكن امي اوقفته لان الوقت قد تاخر وان اخووتي سيتاخرون قال ابي منزعجا : اوه صحيح هل انتي سعيدة الان لقد تاخرنا حقا يالك من ابنة مزعجة ذهب مسرعا الى السيارة وانا لحقت وانا امسح وجهي لكي لا توضح اثار الصفعة في وجهي وركبت السيارة في اخر المقاعد لوحدي اما اخوتي في الامام واكملت لبس جوربي وترتيب شعري وانا افكر في كلامهما واقول في نفسي هل انا حقا ابنتهما او هل انا حقا بشرية , وانزلني الى مدرستي ودخلت ورتبت نفسي ثم ذاهبت لاصطف في طابوري الا وصديقاتي يلمحني ينادن صارخات : اه رومي انا نظرت اليهن بابتسامة كبيرة واجري اليهن بصراخ : يارفاق صبااح الخير اتن الي مسرعات وبدان في الكلام وانتها الطابور وذهبت الى فصلي ودات الحصة وبقيت جالسة انظر في النافذة نادتني فتاة من عند الباب : عفوا هل هناك فتاة اسمها رومي نظرت اليه وقلت : نعم انا هي رومي من انتي ؟ قالت لي مؤشرة للخارج اتيت اليها قلت لها : ماذا تريدين قالت : ان هناك معلمة تريدك قلت لها من هي ؟ قالت : انها معلمة الرياضيات قلت لها حاضر مع ابتسامة عريضة ذهبت الى مدرسة الرياضيات طرقت الباب فادخلتني قلت لها : ماذا تريدين يااستاذة قالت لي : انتي رومي صحيح ؟ قلت : نعم نظرت الي الابلة باستغراب : هناك فتيات يقولون بانك تخرجين مع رجال اكبر من عمرك وانك تبعينا جسدك نظرت باستغراب لكن بدون ردت فعل قالة : انا يامعلمة ؟! قالت : نعم ومن غيرك نظرت اليها باستغراب وفي حالة سكوت وثم قلت : اعتقد انك مخطئة يااستاذة انا لم اعمل شي وانتي تعرفين ان لدي حظر تجول !! نظرت الاستاذة بارتياح وابتسمت : قالت الحمدلله لقد استغربت هذا الشي مستحيل ان تعملي هكذا يا رومي نظرت اليها قال : اهاا نظرتي الي قال : حتى لو حدث هذا فان القوانين ستتغر!! قلت باستغراب : تتغير؟! قالت : اه ستسمعينها غدا اتمنى ان تعجبك , يمكنك الانصراف الان , " من عادتي اني انسى أي شي لايهمني لكن لم استطع نسيان ماقالته المعلمة " ياترى ماذا قصدت ؟؟
...................




ياترى ماذا قصدت المعلمة بكلامها ؟؟


ان شاء الله نشوفها بالبارت التالي اتمنى لكم التوفيق والخير والسعادة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-12-2015, 10:05 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون متصل الآن
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية " انا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني "


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. عزيزتي عندي بعض الملاحظات البارت جدا قصير ومافيه احداث تجذذب القارئ

لاتعتمدي على الحوار حاولي تستخدمي السرد والوصف لمكان الحدث وللشخصيات .. نسقي البارت باعدي بين السطور وافصلي بين الحوارات وكبري الخط لانه جدا صغير زمتعب في القراءة وانتبهي للاخطاء الاملائية لانها بارزة


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-12-2015, 11:42 PM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية " انا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني "


وردة الزيزفون

مساء النوور حبيبتي تشرفت فيك

هو علشانه اول بارت حبيت اصغره بعدها ابد اطول البارتات

مشكورة كثييير على النصيحه وان شاء الله حاطبقها ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-12-2015, 11:53 PM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: رواية أنا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني/بقلمي



البارت2
...........



اتى صباح اليوم التالي استيقظت متفاجئة نظرت الى الساعة الا وهي الثامنة والنصف استغربت لم

يوقظني احد ؟!! ترجلت من السرير مسرعة ولبست ملابسي رتبت شعري بفوضى ولبست جوربي وانا

اجري حتى وقعت على تحفة فكسرت على يدي وتاذيت لففتها بسرعة ثم ذهبت ابحث ايوجد احد في

البيت لكن لم اجد احد ذهبت للمدرسة على اقدامي انظر الى ساعتي والطريق ويدي تنزف قليلا خارج

الوشاح وثم تذكرت ماقالاه والداي انهم سيتركوني فتوقفت لحظة لارتاح ثم صفعت نفسي وقلت :

حمقاء كيف تنسي شي كهذا ؟! لكن انه ليس بارادتي كاني مبرمجة على تذكر الاشياء المهمة فقط ثم

بقي القليل وساصل الى المدرسة الا وسيارة سوداء اللون فاخرة تصتدم بي لكن ليس بتلك القوة فقط

دفعتني قليلا وقعت على الارض الا ورجل وسيم ذا شعر اشقر اللون وعينان زرقوتان

نظر الي وقال باللهجة الانجليزية " هل انتي بخير" ومد يده ) لم انظر حتى الى يده وحاولت

الوقوف بنفسي قالة باللغة الانجليزية " نعم انا بخير لا حاجة للقلق " وقفت بنفسي اتى الساق مسرعا

اسف جداا يانسة لم اراكي جيدا " قالها باللغة الانجليزية " قلت له بابتسامة " لاتقلق انا بخير " الا

وبجرس المدرسة يرن نظرت بصدمة قالة : اوه لا اعذروني مع ابتسامة عريضة ثم التفت وعادت

ملامحي كم هي " لمحني ذالك الشاب وبقي ينظر بتسال " دخلت الى المدرسة وتفاجئة ان الطابور لم

بنتهي استغليت هذا الامر وتسللت بهدوء الى ان وصلت طابوري راني صديقاتي ريم : اه رومي !!! انا

: اوه اهلا " التفتت الي هند صارخة بهدؤ : اه رومي !! لقد تاخرتي لقد قلقت عليك " نظرت لها

وابتسامت ابتسامة متكلفة قالة : اه انا اسفة " تكلمت سهى بهدؤ : من عادتك ان تتاخري لكن ليس الى


هذه الدرجة لقد اقلقتينا " نظرت اليهن وقلت : اسفة حقا لجعلكم تقلقون لكن شكرا لكم " جميعهن

ابتسمن وقلت : على اية حال الم يتاخر الطابور كثيرا قالت هند : نعم لقد انتهت الاذاعة قالت ريم :

سمعت انهم سيقولون خبر مهم قالت سهى : سمعت بنهم سيغيرون شي في المدرسة قالت ريم بضحك

واستهزاء وطموح : تخيلو ان يجعلو مدرستنا مختلطة قلت : لا مستحيل ان يحدث هذا ريم وهند بداتا

بالرقص وقالت ريم : هند !! تخيلي ذالك سيكون هناك اولاد وسيمون ثرخة هند بهدؤ : حقا !! اه فقط

التخيل يجعلني ريم : سانصطاد اولاد كثر هاهاهاهاهاها ساجعلهم يغرون بي واستغلهم هاهاها

نظرت سهى قالة : ههههه مستحيل ان يحدث هذا ريم بغضب قليل واستهزاء : والسبب ؟؟ سهى : لاني

لن اجعل احد يقترب منك بدون مشاراتي !! نظرت ريم باستغراب قالة : هل انتي امي ؟! هههههه هند :

حقااا سهى انتي تصلحي حقا كام سهى بغضب : اخرسااا !! ف...قق.ط ! ان..ا لا اريد ان يستغلكن او

يؤذنكن احد لانك..م صد...يقاتي !! " قالت هذا بخجل شديد وقد كانت لطيفة جدااا " نظرن هند وريما

باندهاش , وقفزنا صارخات سهوووو !!! واحتضننها "حتى سمعنهن كل الطالبات ( اما انا لم يتحرك

في شي فقط بقيت ابتسم ) سهى انصدمت وتصرخ عليهن : توقفن لقد احرجتونا ف..التبتعد..و قليلا

ريم : لا اريد لاني احبك حقااا واريد ان ابقى هكذا !! هند وهي تذرف الدموع : سهوووو انا حقا احبك

وحتى انا لااريد احد ان يؤذيك سهى بخجل : ف..فهمت فهمت فالتبتعدن الان !! " ا ن سهى بيضاء جدا

فيحمررر وجههااا بسرعة من الخجل " اتت فتاة جميلة اسمها هنادي :قالة باستهزاء علينا : يالكن من

مزعجات حقا !! " نظراا صديقاتي بكره لها قالة ريم : وماشانك ؟؟ هنادي لا فقط اريد ان اسكتكن

بصفتي رئيسة طالبات النظام قالت سهى : واوو والم تري غيرنا فقط يتكلم هنادي : نعم فانتن مزعجات

اصواتكن وحركاتكن تسسب ضجة للبنات " التفتت هنادي تنظر الي بتكبر وعندما لمحتني راتني لست

معها انظر لللطيور المبيتة في اعلى المسرح ونظراتي باردة لاتهتم بشي " غضبت هنادي هامسة في

نفسها : هل تظنين انك رائعة !؟ سمعتها سهى قليلا وقالت : ماذا قلتي ؟! " لم تسمعها جيدا " هنادي :

لما اقل شيا "احسست بنظرات هنادي وانزلت راسي والتفت اليها وقلت : ماذا هل تريدين مني شي ؟؟

" نظرت بغضب والتفتت مسرعة " لاشي وماذا اريد من فتاة ساقطة !! غضبة ريم وقالت صارخة :

ماذااا قلتي ايتها التافه " ونظرن هند وسهى بغضب شديد " نظرت هنادي بتكبر وابتسمت وقالت : الم

تعرفن انها تبيع جسدها وتذهب مع رجال اكبر من عمرها اليس كذالك (رومي ) " قالتها بغرور

واستهزاء " انا لم افهم ماعنيته لكن لم يتحرك مني جفن وبقيت واقفة صامتة " صديقاتي ينظرن الي

يردني ان انكر قالت ريم : هي رومي قالتقولي شيا انها تهينك هند بقلق : روومي !! سهى بتامل تنظر

الي " انا احاول اتذكر الذي تقوله لكن لم اتذكر وقلت لها : عماذا تتحدثين ؟؟ " قلتها بدون اهتمام "

قالت بغضب هنادي : هه هل تحاولين ان تنكرين ؟!! قلت لها : لا واذا اردت الخروج حقا لن استطيع

فالدي حظر تجول وانا ليس معي تلك النقود " ترددت هنادي بغضب قالة : هه لايهمني لماذا اهتم في

اشاعات شخص فقير وداعا ههههه " نظران صديقاتي اليها بكره وريم تقلد حركاتها وكلامها

باستهزاء وثم التفتا الي مبتسمة وقالات : احسنتي روووومي !! قفزت علي ريم واحتضنتني وانا

ابتسمت ابسامتي المعتادة " الا وبالاستاذة قادمة وقالت : احمم ارجو منكن السكوت والانصات لان

ماستقوله مديرة المدرسة مهم جدااا " نظرو كل البنات بتسال عما يجري " اتت المديرة واخذت

المكرفون وقالت : تعلمون ياطالباتي العزيزات ان مدرستنا خاصة بالفتيات اليس كذالك !؟ صرخن

الطالبات قالت : نعمم! قالت المديرة : " حسنا بشان هذا لقد اتى الين امر بان الامور سستغير " " كل

الطالبات بدان ينظرن الى بعضهن بتسال ؟؟ " التفتت ريم الينا قال وتؤشر بحركات مضحكة : مختلطة

مختلطة !! سهى بضحكة هههههه مستحيل في احلامك اكملت المديرة كلامها قالت : هدؤؤؤ !!! "

الذي سيتغير ان المدرسة ستصيح مختلطة !!!!! " جميع الطالبات انصدمن وبقينا صامتات لفترة بعدها

بصراخ : اييييييههههه !!! سهى : هااا !! ريم ارايتي !! حقا ستصبح مختلطة واييييييييي هند :

يالههي ماذا سافعل انا مع الفتيات خجولة كيف مع اولاد ؟!! ريم : لاباس هند انا ساعلمك سهى سحبت

هند : لاا ابدا مستحيل ان ادع هند معك ريم : لماذا؟ سهى : ستفسدينها ابدا لن ادعك !!! " اما انا

فكنت منصدمة من الداخل : فتيان فتيان سيتوون هنا ياله من حظ عثر لماذا في هذه السنة لماذا لم يكن

الى ان اتخرج انا لا استطيع الاقتراب من الرجال لا استطيع ان الرجال مخلوقات مخيففة !! " نظرت الي

ريم وقالت : اليس هذا رائعا ابتسمت وقلت : نعممم انه رائع جدااا !! ( المعلمات يهدؤن في البنات )

المديرة: هدؤؤؤؤ ستتعرفن على مدير المدرسة الجديد " البنات :الان لا مستحيل لايمكنن فتاة : اه ان

مكياجي ليس جيداا وفتاة اخرى : اه لم البس اكسسوارت وثانية : لم ارتب شعري جيدا " كل الطالبات

بدان بالتذمر المديرةة: هدؤؤؤؤؤؤ الان سيعرفكن على نفسه !! اتى من الباب رجل طويل ووسيم ذا

بشرة بيضاء صافية وذا شعراا اشقر اللون وعينان زرقاوتان جعلت جميع الطالبات يسقطن من شدة

الدهشة والمعلمات ايضا " انا لم التفت للخلف لاني كنت افكر كيف حتعامل مع هذه المشكلة ؟؟ سمعت

صديقاتي يتكلمن وريم تصرخ انظرن الى طوله والى شعره انه رجل مثالي سهى : مستحيل ان يكون

هناك شخص اشقر وعيناان زرق هل هو اجنبي هند : كيف يجعلون اجنبي يكون مديراااا لنا ؟! صعد

على المسرح والطالبات والمعلمات يتبعنه باعيونهن لم انظر ابد الى الرجل الذي دخل ابدا " كان سياخذ

المكرفون من عند المديرة لكن المديرة من سرحانها اوقعت المكرفون , وعادت الى صوابها قالت اوه

ماذا فعلت اعذرني حولت ان تنزل له اوقفها الرجل وقال بصوت رجولي جميل : لايجب عليك فعل ذالك

بهذه الايداي الجميلة ان تلتقط من الارض وانزل راسه وامسك يدها وقبلها وابتسمت المديرة اه يالهي

ش...ك..راا قالتها بخجل وكان على وشك يغمى عليها الطالبات صرخن من شدة رجولته وشهامته

وقف واخذ المكرفون وقال : مرحببا , كيف حالكن ايتها الاميرات الجميلات كلهن صراخنن قالت :

واههههه بخير بخير ابتسم ولمحني بعييينه انا لم انظر ابدا ولم ارفع راسي ابدا المدير بقي صامتا

الى ان اتته معلمة وقالت سيدي المدير هل من خطب " عاد الى صوابه والتفتت لا لاشي باابتسمة

تسحر المعلمة : اه فهمت الحمدلله ( قالتها بنعومة ) واكمل المدير كلامه قال : انا هاني ساكون مدييراا لهذه المدرسة منذ الان تشرفت بلقاكن صرخت فتاة قالت : هل انت اجنبي ؟!! الطالبات جمعهن نظران

نظرات متسالة " قال : اممم لا لست اجنبيا بالكامل ابي ايطالي وامي عربية الطالبات بصراخ : وااااااه

ايطالي اصله ايطالييي واووو ريم : وااه ايطالي ياسلام تف البنات حطات اعيونهن عليه لااسطيع

امساكه بسهولة سهى : اذا اتتستسلمين ريم : اممم ايوة ابغى انا استغلهم لا هم يستغلوني نظرت سهى

وبدات تضحك : هههههه ريم : ماهو المضحك ؟؟ سهى : لا لا شي المدير : حسنا غدا الطلبة الذكور

سياتون لقد انتهينا من التجهيزات ومن لا ترغب في هذا الوضع تاتي الي في مكتبي لكي ارى مايجب

علي فعله لذالك اتمنى ان تعيشو حياة الثانوية بسعادة وانتهى اخذت معلمة المكرفون وقالت هيا كل

الصفوف تعود الى الفصول الان الطالبات بسعادة : واااه ان المدير وسيم جدا "وجميعنا عدنا الى

فصولنا وانا بقيت انظر الى النافذة بتسول مالذي يجب علي فعله ؟؟ الا وبسهى تنادي صارخة :

رووميي !! نظرت بصدمة : اه سهى ماذا سهى : منذ اليوم وانا اناديك ماذا بك ؟؟ هل تشعرين انك

لستي بخير ؟؟ ابتسمت وقلت : لا فقط فكر بالذي يجب علي فعله ؟ سهى : كنت متاكدة اقلقكي التغير

صحيح ؟!! انا : قليلا انا لااستطع التعامل مع الرجال !! سهى نظرت الي بحزن : هل انتي خائفة انا

باندهاش : لا مستحيل ؟؟ سهى : والدك !! انا انصدمت وصمت لفترة سهى : كما توقعت تصرف والدك

سسبب لك صدمة والرهاب من الرجال " انزلت راسي " سهى : اليس كذالك ؟؟ " سهى صديقتي من

الروضة تعرف تصرفاات عائلتي نحوي هي الوحيدة التي يمكن ان يفتح لها قلبي اتسال هل سيفتح ؟؟

" ايمات براسي " تنهدت سهى وقالت : ويبدو انك لم تسمعي ماقاله المدير او حتى ان تريه صحيح ؟!!

" ايمات راسي بالموافقة " تنهدت وقالت : كما توقعت على اية حال اذا كنتي تريدي ات ترفضي او

ينقلوك الى قسم خاص اذهبي الى المدير هذا ماقاله نظرت اليها وقلت : لوحدي !!؟ ابتسمت سهى

بلطف وقالت : لا انا ساذهب معك ابتسامت : وقلت اذا لنذهب !! سهى :امم سهى تنظر حولها : حقا

ولا فصل يخذ حصص ان المدرسات منشغلات بسبب التغير المفاجى وصالنا عند الممر الخاص بغرفة

المدير الا وبمعلمة تنادي سهى ؟! سهى التفتت ورات معلمة العلوم تكلمها قالت لي : اسبقيني عند باب

الغرفة وساتي اليك بعد ان انتهي فورا " ايمات راسي بالموافقة " ذهبت ووقفت عند غرفة المدير

ولمحت الباب مفتوح قليلا ذهبت والقيت نظرة خاطفة لارى ان كان موجود ونظرت مع الفتحة لم اجد

احد بالغرفة , الا واحسست بشي خلفي قالا: ماذا تريدين ايتها القطة الجميلة التفت مسرعة ورايت الا

انه ذاك الرجل الذي اصتدمت فيه نظرت وقلت : اه !!! وهو قال : اه انتي !! وبعد ان استوعبت

مايجري نظرت ان لايفرق بينناا غيرر الهوااء صارخت بهدؤؤ وحولت الهروب عندما حاولت الا وبي

ان اصتدم بكوب القهوة التي كان ممسك بها وانتكبت على ملابسه واحرقته قليلا في صدره وقال بهدؤ

جدا : اه حاار وقفت مرتعبة اسفة هل انت بخير قلت وانا بعيدة عنه قليلا نظر بعينه علي وبداء واضحا

انه يمثل انا لم انتبه اليه فلقد كنت مرتعبة قال افتحيلي باب الغرفة وانا بارتباك اه حسنا " وتسالت

داخلي مالذي جعلني افتحها" ودخل قال تعالي فالتساعديني هناك في اعلى الرف اسعافات اولية

احضريها لي انا احضرتها برتباك واسرعت اليه فسخ ملابسه انا انصدمت وبقيت صامتة قال لي :

افتحي لي العلبة واحظري المرهم اسرعي فتحت برتباك وقلق نظر الي بنص عينه وابتسم انا لم انتبه

له وقال اه انه يؤلم اسرعي اتيت اليه واحضرت معي المرهم ومددته له امسك بيدي وسحبني الى صدره

وقال في اذني : انتي ضعيه !! انا كنت مصدومة رجل امسكني وانا قريبة منه الى درجة ان اتحسس

انفاسه رفعت راسي وابتعدت قليلا لكنه بقي ممسك بيدي ينظر قال الم تسمعي على المخطى ان يصحح

مافعله" وانا احاول الهروب ملفتة راسي في الجهة الاخرى كنت على وشك البكاء صرخ علي قالا : انتي ؟!!

انا تذكرت صراخ والدي عادت عيني الى تلك العينان الباردة وقلت : حسنا ! " واقتربت منه وبدات

اضع المرهم في الحرق بقي ينظر الي ثم وضعه يده في دقني ورفع راسي وقال : اه تلك العيون ان

عيونك ساحرة انها تبدو كاعمق البحر يجعل الشخص يتسال عنكي انكي فتاة نادرة الوجود اعرف ان

جميع الاشخاص يكرهونك يحولون ابادتك انهم لايعلمون قيمتك انا افهم هذا الشي جيدااا " عيناي

وعيناه تقابلتا وبقي ينظر الي ثم اقرب وجهي الي وحاول تقبيلي لكن انا عدت لصوبي وصفعته في

وجهه ورميت المرهم وهربت مسرعة الا وبسهى تراني و تناديني تجاهلتها وهربت وذهبت الى اسفل

الدرج التقط انفاسي وبقيت في حالة رعب وبقيت اقوول : انه ليس خاطىي ؟؟ انا اسفة !! ارجوك سامحني !! اتت الي سهى وهي تلفظ انفاسها ونظرت الي مندهشة من حالتي واقتربت مني مسرعة

واحتضنتني وتقول لي : لاباس رومي لاباس !! انا : انا اسفة حقا انا اسفة سامحني !! سهى : لاباس

انتي بخير انا معك !! " والمدير كان ينظر اليهما من على الدرج وبقي ينظر الى رومي بنظرات اهتماام

شديدة ثم ابتسم والتفت.......!


وانتهى البارت الثاني القاكم في البارت الثالث ان شاء الله ^^



تعديل امبراطورة الدمار; بتاريخ 17-12-2015 الساعة 12:20 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-12-2015, 10:29 PM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: رواية أنا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني/بقلمي


البارت 3
................


" اليوم التالي من الذي حدث تغيبت عن المدرسة " واتصلت علي

سهى " رفعت السماعة وقالت سهى بقلق : رومي انا : هلا سهى :

كيفك ذحين احسن انا : ايوة الحمدلله سهى : وش سار امس يوم كنتي تستنيني ؟؟
" انا بقيت صامتة " سهى : طيب انا مراح اسالك اذا ماتبين تتكلمي

بس لاتظغطي على نفسك ارتاحي زين اوكيه انا : اوكيه شكرا

سهى : طيب اشوفك بكرا خلاص انا بتردد : اه...ا..يوة " واقفلت الخط
" احتضنت نفسي بالفراش وقلت في نفسي : انا حقاا لا اريد الذهاب الى المدرسة "

" اتى الصباح ورن منبه هاتفي وكالعادة لم اجد احد في المنزل "

اعددت فطور قليل لي ثم اعددت نفسي وخرجت خارج المنزل

ووضعت المفتاح في جيبي ومشيت ببطى متجهة الى المدرسة

بتردد عندما وصلت كان المدير ينزل من سيارته تذكرت ماحدث

قبل البارحة واختبات مسرعة خلف الجدار لكن بان جزاء من شعري

ولمحني المدير وابتسم ودخل الى المدرسة عندما رايت انه دخل

اتيت مسرعة لادخل الا وبالسائق يناديني : اوه انتي !! التفت وقلت

: اه تقدر تتكلم بالعربي ؟! ابتسم وقال : ههه نعم لكن قليلا على كل


انتي بخير من ذالك اليوم حقا اعذريني انا : لا معليك يمكن مايبين

علي ب..س ان.ا قوية ههههه ( قلت هذا بحزن ملحوظ علي وعلى جهي)

نظر الي الرجل قال : حقا ! انا سعيد لذالك ( قالها بحنان ) قال : اه

يبدو ان سيدي مدير لمدرستكي ههههه يالها من صدفة " انا

اصبحت في حالة جمود لفترة وثم قلت : اه ...يبدو ذالك ههههه قال

السائق : حسنا انه ليس صادق مع نفسه فسامحيه اذا ازعجك في

شي انا نظرت بندهاش واقول في راسي: مستحيل هل يمكن انه يعلم

ماجرا قاطع السائق افكاري واكمل كلامه : حسناا انه يؤذي الناس

من حوله لهذا عائلته..... " لم اسمع ماقاله واكمل قالا : حسنا يبدو
اني اخرت عن مدرستك " عدت الى صوبي ونظرت الى الساعة

وصرخة بصوت خفيف : اووه تاخرت مع السلامة السائق : مع السلامة

وانا اجري " كنت افكر فيما قاله قلت في نفسي : عائلته ؟ ماذا كان

يقصد ياترى وقلت : اوه بدت الحصة " وصلت الى باب الفصل

وتنقست يعمق وكنت اشعر بالخوف الان سيكون هناك اولاد كثار

ماذا سافعل ؟؟ وهل يمكن ان اجلس جنب فتى بس الله لا يقوله

فتحت الباب وقلت : السلام عليكم المدرسة : اه رومي ليه متاخرة

انا : اسفة ياابلة بس صحيت متاخر " حسيت ان كل الطلبة يطلون الي

التفت ورايت انهم فاصلين الاولاد في جهة والبنات في جهة من

شخصين كل صف في اثينين انتبهت ال سهى تاشرلي في اخر الصف

وتقول :روميي هنا تعالي " رحت لعندها وجلست قلت : كيفك

سهى : بخير كيفك انتي ؟ قلت : تمام سهى : حجزتلك في اخر

الصف لانك ماتبين تقربين من الشباب كيف انتي ذحين احسن انا : امم ايوة

" انتهت اول ثلاثة حصص لاحظت ان حتى المدرسين سارو

رجال وحريم " جات الفسحة والبنات كلهن متظبطات وحالتهن حالة

وبقي الشباب ينظرون الى سهى بسحر لان سهى جميلة جدا "

سهى : اوكيه بودي هذي للابلة استنيني هنا انا : اوكيه بعد مراحت

سهى انا سمعت الشباب يقولون : اه والله انها تجنن !! واحد منهم:


شوفو صحبتها مكانت فيه امس واحد ثاني : يمكن كانت غايبة بس

سهى احلى منها " انا وقفت عشان اخرج من المهزلة ذي " الا

وسمعت واحد يقول : بس هذي جسمها نااايس مرة انا انصدمن

وعلطول جلست الا وسهى جاية تقول معليش مسكتني الابلة قلتلها:

لا ولايهمك ! مشيت انا وسهى والا ب ريم جاية جري نقزت

واحضنتني وتقول : رووومي !!! رومي حبيبتي اشتقتلك وهند

وراها جاية وتقول : رومي كيفك انتي بخير كيف حالتك ذحين احسن من اول

ابتسمت وقلت : ايه احسن " اخذني البنات في سالفة طويلة عن الي

سار امس ريم : فاتك وش سوت هنادي ؟! قلت : وش سوت ؟؟

المدير ( انا جسمي ارتعش من يوم ماقالت المدير ) وكملت كلامها:

المدير كان يمشي في الممر جاته هنادي وقالت : يامدير لف عليها

وقالها : نعم مدت له هنادي واعطته هدية قالها : اسف ماقبل هدايا

هنادي كانت اشوي وتبكي قالت : هذي بس هدية علشانك سرت مديرنا !!

قالها : اذا كنتي فاضية لهل الامور اهتمي بدراستك احسن لك !!

وهنادي وقفت جامدة وعلطول شردت للحمامات وهي تبكي ههههههههههه كان احلى منظر

" انا ماكنت معها بالحديث لاني كنت افكر بالي سار قبل البارحة "

سهى : ريم لاتضحكي على الناس علشان الله مايبلاك ريم : ههههه الله لايبلانة !
هند : سهى الشباب كلهم يطلون هنا " عاد سهى وهند فيهم جمال

ااما ريم جمال عادي " ريم : علشانكم ياهوانم مو صح رومي !؟

" انا ماكنت معها قاعدة افكر واقول في نفسي : احسن حل اني

اتجنبه . الا و ريم تصقعني وتنادي : رووموه الوو !! رجعت

لصوابي : وقلتلها : هااااا ريم : هاااا ؟ انتي في عالم واحنا في عالم

هند : من ذحين حصلت احد تفكر فيه ريم : هااا من جدك بنت

رومي الله يقطع ابليسك من ورانا هاا ومسكتني مع حلقي وهند

وسهى يضحكو وانا اقولها : لا مستحيل مافكر باحد !! ريم : ايه

ايه !! " دق الجرس وكلنا رجعنا الفصول وجات الحصة الاخيرة الا والمعلمة تناديني



جيتها : قالتلي ابلة حنان تناديك, ابلة حنان هي ابلة الرياضيات

قلتلها طيب عاد من الواضح ان المدرسات في غرفة والمدرسين

في غرفة رحت لابلة حنان : وجيتها قلتلها نعم يابلة طالت في قالت

اه رومي ابغاك في موضوع تعالي معاي رحت معها عند الباب

قالتلي : رومي تذكري يوم ناديتك ذيك المرة قلت : والله ناسية يابلة

ابلة حنان : هاا مامر عليها غير يومين بس يالله مايهم اقولك

الشايعات الي تقول عنك انك تخرجي مع رجال اكبر من عمرك وتبعين جسمك !؟

قلتلها : ايوة ( وقتها تعد المدير من عندنا ولمحني ووقف ورجع خلف الجدار وقعد يسمع كلام المدرسة )

قالت : امس زادت وجات وحدة قالت انها شفتك مع واحد في طريقها للمدرسة !!

المدير انصدم اشوي وقعد يسمع بفضول ) الابلة : انتي كنتي غايبة
امس مو صح ؟ قلتلها : الا يابلة كنت غايبة !

الابلة : اوه طيب باتصل على اهلك عشان اتاكد قلتلها : مااظن احد بيجيب بس اتصلي

اتصلت الابلة بس مارد احد قالت الابلة : صح محد رد ليه وين

اهلك قلتلها امس سمعت انهم بيسفرون اليوم قالت الابلة:وانتي؟؟

قتلها انا راح اقعد الابلة قالت : بجد ليه قتلها : انا اخاف السفرر هههههه " وقلت في داخلي مع اني نفسي اجربه ولو لمرة "

الابلة : مصيبة !! وصلت الامور اني اوصلها للمدير " انا جاتني

قشعريرة في كامل جسدي والمدير لاحظ توتري وارتباكي وقلت:

ابلة بس انا مسويت هذا الشي وانتي تعرفي الابلة : اعرف يا

رومي بس لازم يمكن تكبر المشكلة لاتخافي المدير بس حينصحك !!
المدير لاحظ خوفي قال بهمس : هه بدت لعبتي بالعمل ) ومشى

الابلة : خلاص يا رومي بس حينصجك لان محنا متاكدين محا

يعملك شي " انا اقول في نفسي : وش حسوي هلا راح يمسكني

ويضربني لاني اعطيته كف !! " الابلة : تقدري ترجعي فصلك

ذحين قلت : طيب يابلة وانا راجعة فصلي تناديني ابلة العلوم ابلة

امل : روميي !! جيتها : نعم يابلة امل قالت الحمدلله جيتي في وقتك

روحي للمختبر واجيبيلي الصندوق الي فوق الرفووف اوكيه

الصندوق مكتوب عليه " ccl" اوكيه لاتنسي قلتلها: طيب يابلة
رحت للمختبر ودخلته وقعدت ادور الصندوق وحصلته رحت جبت

كرسي علشان اجيبه وما ان امسكت الصندوق الا واسمع صوت

رجل مالوف يقول : اه انتي وش تسوين " نعم انه صوت المدير

نسيت ان مكتب المدير مو بعيد عن المختبرر ومن صدمة تعثرت

وكنت على وش الوقوع الى والمدير امسك بخصري وكان سبقع

الصندوق علي لكن المدير حماني واعطاء ظهره للصندوق انا من

شدة الصدمة لم ترمش عيناي ورايت المدير يتالم ولكن اكثر شي

صدمني ان مايفصل وجهي عن وجه المدير غير انفاسنا وبقي

المدير ينظر الي كان المختبر انواره مقفلة لكن ضوء الحسم ينير من النافذة , ان اتت ابلة امل لترى

هل انا فيه كان يغطيني انا والمدير طاولة ضخمة لم تنتبه المعلمة
بوجودنا وقالت : ان رومي ليست هنا حسنا لقد وجدت ان معي

الصندوق اردت انا اخبرها لكنها ليست هنا حسنا يجب علي انا

اقفل المختبر " عندما سمعت ماقالت اردت التكلم الا والمدير يقبلني

في شفتاي بقوة انا لم استطع المقاومة فقد كنت متفاجئة المدير لم

يغمض عينيه بقي ينظر الي بتلك العينان الزرقوتان الساحرة وانا

بقيت انظر مندهشة " اقفلت ابل امل المختبر بالمفتاح وعدت الى

صوابي ودفعته عني وابتعدت مسرعة واضعة يدي في شفتاي

وقلت : وو...ش سويت انت ؟؟ جلس المدير وقال : اقبلك !!

انا : انا ادري !!! ياغبي المدير : مي اول قبلة لك مو صح انا : هاا ؟؟

وش تقصد ؟؟! المدير : سمعت عن الشائعات الي عنك انا : هاا

كنت تتسمع المدير : بالصدفة بس كنت مار انا : وهل تحسب اني

اسوي كذا ؟؟ بلا غبااء هذا الي بقى جاء المدير وامسك بي

وطرحني على الارض وجلس فوقي وقال : وشائعات انك تبعين

جسمك مي صح ؟؟! هاا؟ اجل ليش غبت امس ؟؟! " انا كنت في

حالة صدمة وبقيت ساكتة " قال : ساكتة السكوت معنها علامة

الرضى طيب ادخل يده في جيبه واخذ محفظته ورمى على جسدي مالا كثيرر

قال : اذا لم لا اكون زبونك اليلة ؟؟ هااا " انا بقيت انظر مصدومة

وبدا يقبلني على رقبتي انا بدات اقول : انا مسويت كذا انتي مخطى
ان..ا انا فقط غبت امس علشاني ماكنت ابغى اقابلك لا...ني كنت

خائفة اذ...أ لم ت..كن تع..ل.م ف انا لدي رها..ب من الر..جا.ل"

فاذ...ا كيف سا....فعل ذ..الك , وانا لا ار..يد ان اص..بح رخي...ص..ة وابيع ج..س..دي " وبدات في البكاء بهدؤؤ وتنهد

انصدم المدير من كلامي واستغرب المدير بصوتي المتقطع فرفع راسه ونظر الي !!

الا ووجدني ملفتة راسي الى الجانب وانظر بعيداا عنه ابكي وانفي واذناي وخداييا احمران من شدة البكاء

ونظر الى شكلي الذي يبدوو انثاويييا وطفوليا في نفس الوقت مندهشا

بلع ريقه وقام عني انا نظرت وجلست علطول اخذ المدير معطفه

ورماه الي وقال غطي جسدك بهذا والتفتت بعيداا عني انا علطول مسحت دموعي وغطيت جسمي واعطيته ظهري "
بقي المدير ساكتا " قال في نفسه : ماهذا ماذا تكون هذه الفتاة حقا

انها مزعجة لماذا اشعر هكذا ماذا افعل انا اليس من المفترض ان تكون لعبتي ؟! , يالي من احمق "

نظرت الا الساعة فوجدت ان المدرسة انتهت منذ زمن والتفتت

خائفة الى الباب اردت ان اقوم واحاول فتحه الى اني لويت ساقي عندما كنت على وشك الوقوع

نظرت الى المدير " ملتفت ولم يتكلم ابدا " اردت التحدث لكن كنت خائفة

امضت ربع ساعة ونحن على هذه الحالة التفتت الى المدير

وتشجعت وقلت عفواا ياااستاذ بس مايقى احد في المدرسة لنا ساعة

منصرفين والانور الي برا قفلوها شكل مابقى احد في المدرسة اشوي ويقفلونها وش الحل ؟! المدير ماتكلم !!

انا سكت ورجعت اعطيته ظهري " وقلت في نفسي وش اسوي

حظر التجول بعدها تذكرت ان مافيه احد في البيت وقلت اشوى "

لفيت ظهر واتكيت على الجدار وتاكيت عليه ولحفت نفسي

بالمعطف حق المدير وانا مادري عن نفسي نمت " تعدت ساعتان

واتصل المدير باحد انا استيقظت من الصوت فتحت عيني بهدؤؤ

وسمعته يقول : طيب فيه مفتاح في السيارة مكتوب فيه المدرسة

افتحها ورح مكتبي وجيب من الدرج الاول مفتاح المختبر , اوكيه

استناك استعجل , واقفل الخط والتفت " انا اغمضت عيني مسرعة

" اقترب مني وتلمس وجهي بيده وكانت دافى جدا وعيناه تنظر الي

بحنان وقال : يالك من فتاة غريبة , انك حقا تزعجينني وقبلني على
جبيني وبقي يداعب شعري " انا اصبح قلبي يخفق بقوة واحسست

بالم في صدري قليلا !! لم اعرف ماهذا الشعور لك لم ارد ان

يختفي ابداا !! لم اريد ان يرفع يده عن راسي لا اعلم ماذا حدث لي

انا اكرهه لكن اشعر بالامان بقربه مالذي يجري لي ؟!

" رن هاتف المدير رفع يده واخذ الهاتف وقال : اوكيه بسرعة

تعال افتح الباب , واقفل السماعة وقال : لاني اذا بقيت هنا سيكون

سي جداا " انا بتسال داخلي ماذا يقصد ؟؟

اتى الي وايقظني ينادنيي : هي انتي قومي بسرعة " انا ادعيت اني

توي استيقظت وفتتحت عيناي بهدؤؤ نظرت وقلت : نعم ماذا هناك ؟؟
المدير بقي ينظر الي بدفىىى شديد سحرتني عيناها اقترب من وجهي
الا انا اتى ذالك الشخص وكان يحول فتح الباب المدير عاد الى

صوابه قال : قومي يالله نمشي انا : ط..طيب !! حولت الوقوف

لكن كنت ساسقط لكن المدير امسك بكتفي وقال بغصب قليل : ماذا بك الاتعرفي كيف تمشي ؟؟!

انا بخوف وارتباك : ل..لا ي.بدوو انني لو..يت كاحلي المدير

تذكر انه عندما امسكني كاحلي اصتدم بالطاولة وقال : اه فهمت اخذني وشالني كالاميرات

ان انصدمت واحمر وجهي وبدات احرك بيدي واقول : ما..ذا تف..عل ؟ات..ركني انزلني !!

المدير : لاتتحركي كثيرا ستقعين حمقااء !!

انا : وماشانك في ؟؟ اتركني !!

المدير : نمسكي بي جيدا والا.... ساعقبك !!
انا خفت كثير امسكته بسرعة وانا صامتة فتح الرجل الباب الا

وهو السائق راني وقال اه : انستي انتي كنتي هنا !؟ انا : اه

السائق: اسفة لكل المتاعب التي عملته لك السائق لا لا المدير :

سميث سنذهب بهذه الحمقااء الى المشفى لقد لوت كاحلها ثم الى منزلها

انا: حمقاء؟! اقصد مستشفى لا داعي المدير : لم اسالك عن رايك انا بغضب : اه فهمت طيب !!

سميث بتفاجى وابتسم : كما تريد سيدي !! " ذهبت الى المستشفى

ثم الى المنزل وكان المدير يحملني طيلة عندما ننزل من السيارة

وعندما نعود اوصلوني الى المنزل وكان سيحملني خرجت من

السيارة وقلت: لا باس انا استطيع الذهاب بمفردي قال المدير : اه
فهمت " تقدمت , ثم وقفت ورجعت الى السيارة وطرقت النافذة
وفتحها المدير وقال : وش تبين ذحين ؟ انا قلت وعيناي مبعدتها

عن المدير وارمش بهاا وجهه محمر لا فقط اريد ان اقول " شكرا

لك " وهربت مسرعة وانا اعرج فتح المدير عيناها من شدة

الدهشة وبقي ينظر الي الى ان دخلت المنزل واقفلت الباب ثم حرك

السيارة , انا اتكيت بظهري على الباب ووضعت يدي على قلبس

واحس بان قلبي سينفجر من شدة خفقانه واحسست بالم في صدري

وقلت : ماهذا الذي الشعور الذي اشعر به ياترى ؟؟ " المدير : في

سيارته يقول ماهذا الشعور؟ انها تذكرني بها !! تعابيرر وجهه, صوتها , حركاتها
كلها ترجفني حقا انها مزعجة ؟؟


اثنان مقدرا لهم ان يتقابلا وقعا في حبي بعضهما لكن لا يعرفان ذالك ؟؟
ماذا سيحدث بعد الان ؟؟
هل سيكتشفان مشعرهما ؟؟
وماذا سيحدث منذ الان في حياة رومي ؟؟


اسفة كثثييير اذا في اخطاء املائية انااكتب في الورد بسرعة و هو احيانا يصحح مدري وش يسوي بس عن جد اعذرونييي

القاكم في البارت 4 ان شاء الله



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-12-2015, 01:58 AM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: رواية أنا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني/بقلمي


البارت 4
..............


" بعد خمسة ايام من ذالك اليوم , بقي المدير يتفاداني

ويتفادى النظر الي ,وعندما كنت انظر اليه وهو يتكلم في

المحاضرة , انا بدات اتسال : يمكن كرهني , طيب هو

من زمان يكرهني بس غريبة ماسار يبهذلني ويضايقني

؟؟ احس بالفراغ واحس صدري يعورني ليه ؟ ليه

يعورني وش هل الشعور؟؟ " عدت لصوابي من نظرته

لي بنص عين وعلطول يتفادا النظر " علطول صفقت

وجهي وقعدت اقول جوتي : خير وشفي اجل بغاه

يضايقني وش التخلف حقي هاا بس خلاص وقفي تفكير في ذاك المنحرف !!

بعد الحصة الثالثة جاء واحد مهايط لمقاعدنا وقال :

عفواا ابي اكلمك ياسهى سهى ارتجفت , انا من يوم
ماشفت سهى ارتجفت وانا مادري عن نفسي مسكت يد

سهى وقلت : ماعندنا كلام معك !! واخذت بسهى

وشردت للحمامات " طبعا الحمامات في الطابق الثاني

للبنات والطابق الثالث حقت الشباب والدور الرابع حقت

المدير والدور الي تحت للمعلمات وفي حمام ثاني

للمعلمين , المدرسة كانت مخصصة للبنات ولسع

ماكتملت في تجهيزاتها لهل القرار المفاجى !!

بس المدرسة كبيرة مرة لانها خاصة يعني معروفة

بفلوس وفيها سكن بس انا بيتي قريب مايحتاج اسكن في السكن المخصص للطالبات "

المهم بعد ماسحبت سهى للحمامات سهى بقلق وهي

تحاول تلم انفاسها : اسفة يارومي مع انك تخافي من

الشباب الى انك ساعدتيني اه ...اه بس شكراا انا : لا

طبيعي اعمل هل شي ومابيننا كلمت اسفة وشكرا مفهوم

سهى بابتسامة : مفهوم يا قائدة انا : هههههه فكينا بس

جات الصرفة وانا وسهى قعدنا نلم اغراضنا علشان

نمشي الا والرجال يطل فينا كانه يبي يقتلنا سهى

بخوف : رومييي !! انا بتوتر مو واضح علي : معليك

انا موجودة حتى لو اخاف من الرجال لاتنسي اني متعلمة الكارتيه

سهى : ادري بس انتي بنت مهما كان !! انا : احاول

اخفف توترر سهى وقعدت اقول باستهزاء : هاهاها

صح اني اخاف الرجال لكن مزالت عندي الرغبة فقتلهم

هاهاها سهى : هههههه بلا غباء ذحين انا : ههههه بس

خلينا نمشي الا وريم وهند جيات يجرن ريم : روموه

سهوه !! ونقزت حضنتنا وقالت : اشتقتلكن انا : مسرع

ههههه سهى : ههههه " هند لاحظات توترنا وقالت شو

فيكن ممتوترات ؟ّ قالتها بصوت هادئ ماينسمع غير

عندنا " شرحتلها الي صار وكذا ريم مثلت وقالت : يالله

بس بسرعة نمشي ومشينا وراى ريم وريم طلت في

الرجال وقالتله : خيررر ملين عينك وش فيك تطالع

الرجال : ولا شي حرام اشوف خلق ربي ريم : ايه

حرام بالنسبة لنا لا تطل لا اكلم المدرسين قال : هااا

ومسكوه اخوياه ريم : والله يالله بنات كلنا مشينا وراها

هند متشبطة بسهى وراى ريم وانا كنت وراهم في الاخير

طل في الرجال كان شوي ويدخل في انا ناظرته بنص

عين طل في وبغى يقوم علي لكن اخوياه مسكوه قلوله

اهدى يارجال وش فيك ماقلنا استني علينا قال : تف

طيب, ومشيت طبعا كنت متجهزة اضربه اذا قرب مني

ويوم خرجنا من باب الفصل سمعت ريم تصارخ علي

تقولي انتبهي !! بس كنت افكر وماسمعتها وصدمت في شخص

وانا يوم رفعت راسي الا وانتبهت اني صقعت في المدير
انا جاني احساس كاني ماشفت هذا الوجه لسنوات

وهذي العيون المدير قعد يناظرني بنظرة دهشة !!

بعدها مسك كتفي وقال انتي بخي..ر!! لاحظ انه مسكني

وعلطول رفع يده انا استغربت من حرككته ؟؟

الا وريم جاتني وصقعتني براسي قالت : هبلة ماتشوفي

انا اعتذرت لها قالت : مو انا اعتذري للمدير ياهبلة !!

انا بدون ماطل اعتذرت المدير : لا معليكن ياحلوات

وابتسم وكان تصرفه مرة هادي مكان سار شي بيننا !!؟

الا واسمع هنادي مسكت كتف المدير وقالت : عن جد ناس فاهية اعوذ بالله بس..

انا يوم طليت في يد هنادي ماسكة المدير كانها حبيبته

ايقنت هنا انه كان يتلاعب في ويتلاعب في الناس " بس

حسيت بالم في صدري كنت على وشك ابكي ليه مادري

ريم: على الاقل مو ناس يتعلقون برجال هنادي : وش

قصدك ريم : لا ماقصدي شي بس انتبهي لا تبهذلي المدير!! ( قالتها باستهزاء )

سهى ناظرتلي ولاحظات المي وارتباكي وقالت : ريم

خلينا ننمشي بلا نتاخر ذحين ريم : أي والله , مع
السلامة يامدير المدير : ايه انتبهو لنفسكم ( المدير قعد

يناظرني وقال جوت نفسه : ذيك العيون مرة ثانية هي بجد

جميلة بس مدري ليه مابي اشوفها كذا ؟؟ اه فهمت ابي اشوفها في تعابير مختلفة !!

انا وصلت للمنزل وتاخرت للحظة على اني مراح

احصل احد علنهم مسافرين الا فتحت الباب ودخلت

شفت ابوية واختي الصغيرة بس موجودين ووجيههم غريبة ؟؟

جيت قلت : هلا انتو جيتوو متى ووين السيارة ليه مي فيه ؟؟

لف ابوية علي وقال : انتي وينك ليش متاخرة قام وقف

وجاء لجهتي انا بخوف وتردد على وراى : ا..ا..انا

ب..بس دقيقة ال..ي تاخرت..ها قال وهو جاي عليا

يصرخ : دقيقة ول مو دقيقة تتاخرين ليه ؟ انا اسالك

تتاخرين ليه ؟؟ انا ضليت ساكتة وهو قاعد يدفعني على

وراى لصقت بجدار وهو يصرخ: ماتفهمين ولا ايش ؟

هااا واعطاني كف حار وراح قال لاختي : بنت زهور

انقلعي جيبيلي العقال زهور : طيب يابوية وراحت

جابت العقال وقعد يلسع في من وين مايجيك يمكن
حوالي ساعة يوقف بعدين يجي يلسع انا قعدت ابكي من

الالم واصرخ وماحد يسمعني ولا يساعدني وهو قاعد

يضربني قعد يقول : مو خطئي انهم ماتووو موخطئي

وهو يضرب انا مافهمت وناظرته وقعد يقول : ايوة كله

منك كله منك انتي بسبتك سار ذا الشي انا مافهمته ابد

وقالت اختي وهي تصيح : ابي مااما وين اخواتي ابوية

وقف عن ضربي وراح لاختي وحضنها قال: مايهمك

انا موجود وطل في قالي : انقلعي ال غرفتك لا اشوفك تخرجين !!

انا : وقفت ومشيت وانا اعرج بملابسي الي تقطعت من

الضرب والدمان تخرج مني وامسح قاعدة في دموعي

ورحت للغرفة , ومن كلامهم شكل سار شي لامي واخوتي

انا فسخت ملابسي حاولت اعالج جروحي مع عالجت

الى الكف الي خلا شفتي تنزف وحطيته عليها لصق ضمادة

والضرب الي جاء في رقبتي وعند جبيني ويوم لمست

جبيني تذكرت مسكته لشعري وجبيني وكانت دموعي

حتخرج لكن مسكتها " وانسدحت في سريري وضميت

لحافي وقلت : يالي من انسانة لست مرغوبة في أي

مكان حتى ذالك المكان ( تقصد المدير يعني جنبه ) غير مسموح لي البقاء به !!

اليوم التالي تغيبت عن المدرسة بسبب الضرب الذي

ضربني به وشكلي سخنت دقت علي سهى قبل لا تروح

المدرسة وسالتني استناك ولا اجي لعندك وقتلها اني

مراح اداوم اليوم واني سخنت وكذا قالت بقلق وخوف :

اجل محاداوم راح اجي عندك قلتلها : لا قالت : لا راح


اجي قتلها : طيب استني لحظة اتاكد رحت لفيت البيت

كله مكان فيه احد من امس راحو لمكان ولا رجعو قتلها خلاص تعالي

جات لعندي سهى شافت حالتي قالت ياقلبي " انا عاد

لبست تنورة طويلة فضفاضة وجاكيت اكمامه طويلة

وبلوزة تغطي رقبتي " رحت لسريري ولحفتني سهى

شافت سهى اضمدات الي في وجهي وقالتلي : اش ذا ؟

قتلها : لا بس طحت قالت : اهلك ماجو؟ :قتلها ايه "

راحت سهى وعملتلي شربة وكمادات وشربت الشربة

قالتلي سهى : يالله بحطلك الكمادات شيلي هل الجاكيت

ونزلي البلووزة ولبسي بلوزة عريانة علشان احطلك الكمادات انا هنا

انصدمت قلت لسهى لا ماعليك مايحتاج كمدات حرارتي مي مرتفعة

جات سهى حطت يدها على جبهتي وقالتي : ايه وش

منتي حارة مرة حررتك عالي وقستها لي واصلة حوالي ال39 درجة

قالت : لا افسخي بسرعة قتلها : مابي قالت : ايش

غصبن عنك طلعت فوقي وشالته غصب يوم شافت

الكدمات بصراخ قالت : اش ذا ؟؟ من سوالك كذا ؟؟

هاا ؟ انا سكت ماعطيت اجابة سهى نزلت من فوقي

وجلست على السرير وقالت : اراهن انه كمانت السبب في سخونتك ؟!

انا ضليت ساكتة وبعدين قالت : ابوكي صح ؟! انا : هنا لفيت راسي

قالت : انا قلتلك تعالي السكن انا ادفع عنك بلغي عنه ذا موب اابو يضرب بنته هذا سفاح اعوذ بالله

انا : ما اقدر سهى : ليش ؟؟ انا : لانه ابوية سهى : انا

فراحانة باخلاصك بس لوصلت هنا لا مايسير لازم

تبلغي هذا عنف اسري انا : بس انا ابي اعرف شي ؟؟

سهى: تبين تعرفي ايه ؟؟ انا : حقيقتي , وجودي ؟؟

سهى : طيب انتقلي عندنا في السكن انا راح ادفع

الفلوس انا بابستامة خفيفة اطول في سهى : شكررا

سهى بس انا مابي اعتمد على احد ابي احارب لوحدي

!! سهى : هااا ليش طيب مع انك منتي لوحدك انا بنفس

الابتسامة رفعت راسي وقلت : لا ياسهى غلطتي انا لوحدي في هل الامور !!

سهى وهي تبكي : رومي بلا هبل ا..اجل اجل احنا

ويننا قلتلها : انتم هنا مكانكم ممنوع تستغنو عنه !!
( ناظرتها بجدية )

سهى وهي تبكي : احتضنتني انا فتحتت عيني من الدهشة

وقالت لي : غبية غبية يارومي ليه ؟؟ ل..يه ؟ انتي كذا

ودفتني وقامت ووقفت عند الباب ومالفت علي وقالت :

ليه هذي الط...ريقة بس الي تعرفيها لحل الامور ؟؟ ( قالتها وهي تبكي بشدة وتصرخ )

انا نزلت راسي بابتسامة خفيفة متقطعة واطول في

الارض وقلت : اسفة !! التفتت ريم ونظرت الي وهي

تعض شفتيها وهي تبكي وصرخت بغضب : رومي

ياغبية!!! وخرجت وقفلت باب الغرفة بقووة وانا بقيت

اطل تحت وتنهدت وانسدحت واحتضنت فرشي " وقلت
هو مكاني الي وضعت فيه مايجب علي جر احد له !!

" اليوم التالي "
انفتح باب الغرفة بقوة جاء ابوية شالني من قميصي من

السرير ويوم ناظرت له كانت حالته مزرية اخذني مع

رقبتي ورماني وقالي: خيرر منتي مداوومة شايفتني

ادفع على الفاضي من ذحين انا مراح ادفع ولا فلس لك

ولا لمدرستك انتي انقلعي اشتغلي خير على حسابي

عايشة انا كنت مذهولة بس علشاني كنت مسخنة ما

كنت مستوعبة وقعدت اتنفس بسخونة اعطاني كف قال

: تمثليلي البسي بسرعة وانقلعي لبست تنورتي حقت
المدرسة هي طويلة هي الي متقطعت غير بلوزتي فا

لبست جاكيت على بديه ( ملاحظة: رداهم حق المدرسة

تنورة طويلة فضفاضة وبلوزة اكمامها طويلة وتغطي

الصدر ) اخذني مع كتفي وامسك شنطتي وفتح الباب

ورماني براا البيت ورمى شنطتي علي انا بديت بالسعال بس ماتكلمت

وقعدت ارتب شعري في الطريق واسعل وامشي وانا

عرجاء وصلت المدرسة وماحصلت سهى شكلها
معصبة من الي سار بس وش يغيبها ؟؟

لاحظت الابلة حالتي وقالت : رومي !! وش فيك كذا

لمست راسي قالت : ووه مرة حارة روحي مكتب

الممرضة بسرعة انا ايمات بالموافقة لما كنت امشي

الرجال الي كان يبي يكلم سهى ,يناظر لى اصحابه

ويبتسم وهم يردوله نفس الابتسامة واليمات انا ماانتبهتلم

رحت مكتب الممرضة اعطتني مضاد وعلطول نمت

في السرير ماصحيت الى على اصوات شباب انا

ماعرفت منهم كان السرير مغطاء باستارة واسمع

كلامهم الشاب: وليد ماحصلتها وليد : عود لا فيه

مستحيل بحالتها انها ترجع حسن شوف انت احد جاء


ول لا حسن : طيب واحد فتح الستارة انا غمضت

عيوني عواد: وليد حصلتها وليد : زين حسن قفل

الباب وخليك برا شوف احد جاي ول لا حسن : هاا

وتتمتعون انتو وليد: معليك نبقيلك (يوم دخل هذا وليد

طلع الولد الي بغى يكلم سهى واخوياه ) انا فتحت

عيوني وقلت : انتو وش تبو.. ماكملت كلامي الى و

صاحب وليد مسك يديني ورفعها فوق انا هنا جاتني

قشعريرة ابي اقوم بس ماقدر بسبب السخونة ووليد

هذا غطاء فمي وطلع فوقي وقال انتي صح مو بجمال سهى لكن جمالك مابه

شي وخصوصن جسمك انا بكيت خلاص من شدة الخوف

خدودي وانفي واذاني سارو حمريوم شاف وليد

وضعي الانثوي والطفولي بلع ريقه وقال: عود لا

يفوتك وش ذاا عود : ايه شفت بسرعة وليد ماني قادر

اتحمل ,انا ومادري عن نفسي انادي شخص مفروض

ماناديه وانا اقول : مدييررر هاني ويووم فتح بلوزتي

وكان على وشك الا والباب يفتح بقووة ويجي واحد
يجري جري وفتح الستارة العيال طلو مصدومين الا

وانه المدير انا ماستوعبت ويد وليد لسع على فمي

المدير قعد يطول في حالتيي المزرية وشكلي الانوثي الي


ظاهرته, المدير جاته نوبة غضب واخذ ذا الوليد وقعد

يضرب فيه الولد قعد يبكي من شدة الالم ويعتذر ورماه

وجاء على عود الي بغى يشرد وضربه زيما ضرب

وليد وحسن كان مضروب بس شرد طل فيهم المدير

بعيون تقتل انا حفظت وجهيكم استنو وحاتعرفو شو حيسيرلكم
انا من شدة الصدمة ماتحركت على حالتي وماني

مستوعبة وش الي ساير مرفوعة تنورتي على فوق

شوي وجاكيتي مفتوح وباين البدي وحمالة صدري

جاني المدير يجري وبغى يمسكني انا علطول ضربت

يده واعطيته كف قوي جرحه وقلت بصراخ والدموع

تخرج ول لا توقف : لاتلمسني !! لا تلمسني لا تلمسني

لا تلمسني !! لا تقرب مني ! ليه ؟ ليه؟ تسوون في كذا

انا سويتلكم شي ( انا قعدت اتكلم والدموع تخرج

وماتتوقف وحاطة يدي على صدري واقول وانا ابتسم :

الهذه الدرجة لاتريدون وجودي ؟؟ ال ذي الدرجة تبغوني

اختفي ؟؟ هاا ؟ تكلمم هههههههههه (اصبحت

كالمجنونة , المدير فتح عينه لاخرها من الدهشة وثم

صفعني وقال: توقفي انا ( احتضني بقوة شديدة , من

الدهشة فتحت عيوني لاخرها والدموع وقفت واكمل

كلامه ) انا ماقلت اني ابيك تختفي اياكي والتكلم عني يا

غبية ( انا اقفلت عيني بقوة وبدات الدموع بنزول

واحتضنت المدير وقلت بصراخ خفيف : هل تقدر

تتقبل بي؟؟ ’ هل تقدر تتقبل وجودي ؟؟ المدير اغمض

عينه قليلا وقال : بالتاكيد انا راح احميك واغمض عينه

واحتضني بقووة وقال : انا احبك !! وانا اغمضت عيني واحتضنته وقلت :

ش..شكراا واغمى علي انتبه الي المدير وناداني :

ر..رومي ؟؟ هي بنت ؟؟ !! اخذ هاتفه مسرعااا واتصل

وقال : سميث احضر السيارة بسرعة فائقة وحملني

المدير بين ذراعيه واسرع بي الى السيارة عندما

استيقظت , احسست بانفاس شخص وبدفى شديد والتفت

الا والمدير نائم بجانبي انا من شدة الصدمة صرخت :

واااااااااه !! وضربت المدير وهو صح منخرش وقال :

اااه ووش فيك مع الصبح ؟؟ انا : انت وش فيك ؟؟

انفتح الباب الا وبسميث اتيا مسرعا حاملن سكين بيده

وقال ماذا هناك انستي وعندها راني انا اقاوم المدير

والمدير يحاول يقبلني سميث برتياح : اه انه المدير فقط

انا بغضب : واذا ليه مرتاح ساعدني قاعد يتحرش في

سميث : اه انا اسف انستي لكن لا استطيع مجادلة سيدي

المدير امسك ذقني بابتسامة : يالله اعطيني قبلت الصباح

انا بغضب : و..ك..ا..ني ر..ا..ح ا..ع..ط..ك (

وضربته في راسه, حتى وقع من السرير وقال : وش ذا

هذي مي قوة بنت هذي قوة ولد انا : هاا بعدها تحولت

ملامح ال جدية وقرب مني وقال : اذ كنتي قوية ليه

ماضربتيهم يوم مسكوك ليه انا بس تضربيني ؟؟

انا بتردد : هااا ؟!في جوتي : ماقدر اقوله انه الوحيد

الي اقدر اقرب منه بدون خوف " وبقيت ساكتة "

قرب راسه وقال : هااا وش بك ماتردي ؟؟ " انا لفيت

راسي على جنب ونزلته واحمر وجهي وقلت :

ع..عل..شان ان..نت الوحيد الي ا..قدر اق..قرب م..نه...... اه اقصد بسبب السخونة

المدير : قعد يطول فيا بدهشة لفترة وبعدهاا قال : اخذت

اجابتي مسبقاا انا باستغراب:هااا الا ويقبلنيي بسرعة ويبعد عني

انا من الدهشة ضليت اطول فيه وقلتله : ا..انت وش تحسب نفسك ؟

ضلا ساكت وهو مبتسم وانا من شدة الحرج وجهي سار

احمر طماطم وقعدت اقول : غ..غبي كلام متقطع وقطع

كلامي بكلمة : انا احبك رومي ( لقد كان صوته دافى

جدا عندما ناداا باسمي ) انا اندهشت وصارخت : هااا

لا تمزح معي انا لااحب هذ... قاطع كلامي المدير : انا

احبك جداا وابتسم "انا في دااخي ما هذا؟؟ مالذي

يجري؟؟ ماهذا الخفقان الذي في قلبي اشعر وكانه سينفجر !! ماذا سافعل ؟؟
.
.
.
.
هل ستتقبل رومي مشاعر المدير ؟؟
وهل ستفهمم مشاعرها نحوو المدير؟؟
وهل ستعود سهى مع رومي ؟؟

احداث تجري في حياة رومي وتغييرها مع الوقت هل ستجرب رومي الحب ول لاول مرة ؟؟

ستعرفون ذالك في البارتات القادمة ان شاء الله

..................
انتهى


القاكم ان شاء الله في البارت الخامس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-12-2015, 02:27 PM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: رواية أنا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني/بقلمي


البارت 5


.........

" قبل الحادثة بيوم وساعة "

المديرفي سيارته يفكر في رومي ويقول في راسه :

هي تذكرني باحد اين اين اللعنة ليه ماقدر اتذكر "قاطعه

سميث : لقد وصلنا ياسيدي " المدير : اوكيه ونززل
دخل المدرسة وكالعادة ملفت للانظار اتت محاظرة له

بدا يلقيه على الطلبة ولكن في راسه شكل رومي تلك

المرة وقال في نفسه : مادريت ان لها جانب طفولي

وانثوي ؟؟!! " والتفت ولمح رومي تنظر اليه وقال : لا

لا تنظري كذا ولف علطول خلصت المحاظرة راح ال

مكتبه وجلس قعد يفكر : انا اعرفه ذالك الجانب

الطفولي يذكرني بها ,لكن من المفترض انها ميتة !؟ "

قال هذا وهو يغمض عينيه بقوة كبيرة كانه يكبت

مشاعره " وقال : كمان هي ماتملك ذيك العلامة لا

مستحيل تكون هي " واخذ نفس عميق ثم زفره " وذهب

الى النافذة " انتهت الحصة الثالثة واتت الفسحة وعندما

كان المدير ينزل من الدرج راى رومي تجري وهي

ممسكة بسهى !! استغرب من ذالك " وراى ملامح

رومي الخايفة وقال في داخله بابتسامة : ههه ذحين

شفت اربع تعبير من وجهها " وفي الحصة الاخيرة

طرق الباب المدير : تفضل دخلت هنادي : وقالت

المعذرة ياستاذ هاني بس حبيت اسالك : انت تكرهني !؟

المدير : اوه مستحيل ان اكره قطة جميلة زيك هنادي

بفرح وبحزن : طيب ليه ماقبلت هديتي المدير : تعرفين

من القوانين االاساتذة مايقبلو هدايا , اوه الوقت تاخر

لازم اروح ذحين هنادي باقتناع : اه طيب وش رايك

اوصلك للباب المدير : اوكيه " وهو نازل يفكر في

رومي وتعابير وجهها الي شافها : طيب ليش كانت خايفة ؟؟

وهو نازل لمح فصل رومي وهن خرجات منه كلهن

ترك هنادي شوي ومشى قدام اسرع عسى يقابل رومي

وخرجو كل صحبات رومي الا هي قرب من الفصل

وحياء صديقات رومي وناظر على الفصل الا ورومي

تصدم فيه هو من الدهشة فتح عيونه بعدها ناظرته

رومي بنظرات : الدهشة والبراء مع خوف

ولاحظ انه ماسكها مع كتفها وعلطول رفع يده

عض شفايفه وقال داخله "لا تطولي كذا هذا بجد مو كويس !! "

وقاطعت ريم كلامه يوم جات ضربت رومي في راسها

رومي : اه " المدير شاف تعابير وجهها وقال في نفسه :

هذي: تعابير الالم ههههه بجد طفولية وناذجة في نفس

الوقت " وابتسم بغير ارادته واعتذرت ريم وبعدها

رومي وقال : لا معليكن ياحلوات جات هنادي مسكت

كتف المدير وقال : عن جد ناس فاهية اعوذ بالله بس ..

وقعدت تتجادل مع ريم " المدير طل في هنادي وقال

نفسي اعرف شو حيسر لها هه اشك ان..ها " انقطع

تفكير المدير يوم شاف ذيك العيون الباردة مرة ثانية

وقال داخله : ل....ليه ؟! ومشيو وقال : اه ايه انتبهو

لنفسكن ياحلوات " وبقى ينظر ال رومي " وقال : ذيك

العيون مرة ثانية هي بجد جميلة بس مدري ليه مابي اشوفها كذا ؟؟
بس ليه سارت تعابيرها كذاا " هنادي تصارخ : استااذ

هاني انتبه المدير وقال : ا..اه ايه !؟ هنادي : وش فيك؟

كانك في عالم ثاني المدير رجع صوابه ومسك يد هنادي

وشالها وقال : ممنوع تتمسكي اساتذة ذكور اوكيه

ياحلوة يالله باي وغمزلها هنادي هنا ذابت وقالت : اوه حتى وهو يخاصم يججننن !!

رجع ال بيته شبه قصر من فخامته راح علطول ال
غرفته وطرق سميث الباب المدير : تفضل سميث:

سيدي هل تريد شي تشربه المدير : اه قهوة بالسكر

ارجوك سميث : كم تريد تذكر المدير شي وثم قال : اه

سميث سميث : نعم ؟ المدير : هل تذكر تلك الحادثة

التي حدثت في ميتم والدي في ايطاليا ؟؟ سميث: حادثة

اه اتقصد الفتاة العربية الصغيرة التي اختطفت من الميتم

؟؟ المدير : نعم هذه اريدك ان تحضر لي معلومات

عنها سميث : لقد ظننت انك لا تريد ان تتذكروان

لاتتحدث عن ذلك ياسيدي ؟؟! المدير : لا معليك انا لن

اتحسس من ذلك مرة اخرى ؟؟ سيث : كما تريد ياسيدي

اغمض المدير عينه وقال : لا باس اذا كان هناك امل

صغير اريد مقابلتها مرة اخرى !! التفت الى الابتوب

الذي على الطاولة وكان مفتوح على
" ملف الطالبة : رومي حسن المعلومات : الجنس : انثى العمر: 17
الهوايات : لا شي مخصص الاب : عايش الام : عايشة
احلام المستقبل : لايوجد ...... الطول: 160 الحالة الصحية : جيدة "

المدير : الاهل عائشون اهذه خطوة تبعدني عن الامل
الصغير الذي كان في داخلي اقفل الابتوب وقام وراح

وقف عند النافذة الكبيرة ينظر الى النجوم ويقول :

رومي بجد انك كائن غريب ؟! كل مافكرت فيك

وقلبي لا بل جسدي كله يرتجف انا لااعلم ذالك وجهك ,

بكائك , ابتسامتك كلها ترجفني " والتم جسمه في بعضه

وبداء ياحتضان نفسه وقال : اني حقا اريد ان المسك ,

ماذا سافعل !! اخاف ان تكرهني لماذا اليس من

المفترض انها لعبة تبعد عني مللي لماذا اتت هل الامور الى هذه الدرجة !!؟

وكل ماتاتي صورة رومي في راسه يخفق قلبه , وقال :

ماهذا الشعور ؟؟ اريد ان اراها ؟ اريد ان اتحسس بوجودها ؟؟

الا والباب يطرق وقاطع الرئيس المدير : احم احم ,

تفضل دخل سميث وجلس المدير في اريكة واتى سميث واعطاه القهوة

وقف مكانه وقال : هل تريد شي اخر سيدي المدير: لا,

اه سميث اريد ان اسالك ؟؟ سميث : طبعا اسال ؟؟

المدير : ان يخفق قلبك بشدة عندماا تتذكر شخص معين

وتشعر برجفة في داخلك وتريد ان تراه بشدة وان

تتحسس وجوده على الاقل وانك تريد لمسه ماذا يعني
هذا الشعور ؟؟! سميث بقي واقف مندهش من كلام

المدير المدير لاحظ سكوت سميث الغريب ورفع راسه

وقال :سميث ؟؟ وعندما راه وجده يبكي من الفرحة

ويقول: سيدي !! المدير : هااه ليه تبكي سميث مسك يد

المدير وقال بفرح :سيدي هذا يعني انك وقعت في الحب

المدير : هااا ؟؟ هههه مستحيل ذلك !! انتظر لحظة

ومن قال لك اني انا من يشعر بهل الشعور؟ سميث : نعم

نعم بس حقا انا سعيد لك ساذهب الان اتمنى لك التوفيق

ابذل جهدك اين من كان انا اثق باختيارك ان اشجعك

سيدي الان المعذرة استىذن خرج سميث بقي المدير في

حالة سكوت وثم ابتسم وضحك : ههههههههه ا..انه حقا

وثم وقف وذهب الى النافذة وقال هكذا اذا يبدو واني

وقعت في حبك رومي !!! لنرى كيف ستتحمل المسؤلية

فالتشكر ربها ان انا هاني البرتو من وقع في حبها , اني

اتطلع للغد !! وابتسم ( قالها وتبدوو السعادة واضحه على وجهه)

اليوم التالي :

ذهب المديرالى المدرسة وبقي يحاول ان يلمح رومي

ولكن لم يجدها حتى انه ذهب شخصيا لفصلها لكي

يراها وحاول اخفاء الامر بانه يريد تفقد حالة الفصول

وقال : صباح الخير البنات : وااه المدير شوفو شوفو

يجنن الشباب : هه يالبنات بس علشانه اشقر وعيونه

زرق والله انكن متخلفات طبعا المدير ماسمع كلام

الشباب ولا احد المدير قال : اه يبدو ان فيه غياب الابلة : ايه


رومي حسن وسهى سلطان هن طلبات ماعمرهن غابو

الا لاسباب المدير : اهااا وقال : طيب حظ موفق الابلة

بتميع :وانت يااستاذ البنات : وااه ابغى واحد زي المدير

وخرج وهو يفكر : غايبة ولاسباب بس لايكون سارلها

شي وهو في طريقه تعد من بيت رومي ولمح سهى

خارجة وهي تبكي حاول انه مايبين انه موجود وحرك

السيارة وقعد يفكر : سهى اعتقد صحبتها ليه خرجت

تبكي لا يكون ساير شي بس اشوف بكرا .

اليوم التالي "
لم يجد المدير رومي في الطابور الصباحي , اقلقه ذلك
وهو في مكتبه طرق الباب المدير : ادخل الا وانها

الابلة التي تجمع الغياب وقالت عفواا استااذ حاب

تشرب شي المدير : اه لا ولاشي قالت : طيب وكانت

على وشك تخرج وتذكر وقال : استني لحظة الابلة :

هلا المدير: جيبلي غيبات اليوم حقت سنة اولى الابلة :

ليه تبغى شي ؟ المدير : بس حاب اتاكد من شي الابلة :

طيب جابت الورقة وخرجت قراها ودور اسم رومي

وحصل سهى غايبة قال : اذا كذا معنها غايبة ودور

عليها ماحصل قال : يعني جاءت!! (بفرح باين على وجهه)

"من جهة اخرى في نفس الوقت "


هند : ريم لو مسكتنا الابلة شردات راح تقتلنا ريم:معليك

معليك ههه ( قالتها بثقة ) هند : والله بتضيع درجاتي

معك ريم: لا والله موانتي تقولين تبغين تشوفين سهى

ورومي جؤؤ هند : ايه بس نصبر للفسحة ريم: انا

مراح اصبر هههااي هند : وليش مفتخرة !! وراحت

وصلو فصل سهى ورومي دخلت ريم وقالت: ابلة

رومي وسهى موجودات الابلة : اه سهى غايبة لكن

رومي حضرت ريم وهند بفرح : طيب ابلة ممكن

نكلمها الابلة : رومي تعبت وراحت عند الممرضة هند

وريم : هاا !!الابلة : معليكن بس سخونة اشوي هند وريم

: طيب ابلة مشكورة " ورجعو بس ريم لفت هند

باستغراب : ريم وين فصلنا هناك؟ ريم : هااا؟!(قالتها

باستهزاء هند : هاا في عينك ريم :بالله هند تتوقعين اني

برجع الفصل بدون مااشوف رومي هند : اه توقعت انك

حتعملي كذا طيب يالله نروح " حين كانو يبو يروح

لرومي في غرفة الممرضة شافت وليد واخوياه وقالت

هند : مو هذولة الي كانو يطلو في سهى ورومي

بنظرات مقرفة هند : الا ياريم لايكونو مخططين يعملو

شي برومي ريم : شكلهم رومي اقوى مني لانها اقوى

وحدة في الكرتيه بس ذحين تعبانة وانا معرف زين

للكرتيه واول مرة اضارب شباب هند : لا من جدك

انتي مستحيل كمانت رومي تخاف من الرجال قالتلي

سهى ريم : زي كذا هي تعرف الكرتيه هند : ياويلي

شو بنعمل ( وبدت تبكي ) ريم : مو وقته ياهند خليني

اسمع وش يقولون استنيني هنا راحت ريم قريب منهم

من وراهم وسمعتت خططهم وانصدمت ورجعت لهند

هند مصدومة هند : هاا ريم وش سار ريم بخوف وقلق

: هند مصيبة شو راح نسوي هند بخوف :و..وش سار

ريم : يخططون يغتصبون رومي ويهددونها !! هند

بصدمة : اويلي شو راح نسوي ريم انقضت تبي

تروحلهم لكن هند مسكتها ريم لفت راسه على هند وهي

معصبة : هند مو وقته رومي راح تروح فيها لازم ن

ساعدها!! هند تناظر ريم بجدية : عندي حل بس اهدي

ريم شافت عيون هند قالت طيب راحت هند تجري

وريم تلحقها وتطول وراى وقدام يوم وصلو طالعت ريم

انهم عند مكتب المدير ريم : هند من جدك يمكن يشكون

في رومي هند: بالله ياريم يشكون ولا يختفي شرفها ريم

: امم ش..رفها !! هند بابتسامة بريئة : اوكيه خلينا

نروح بس انتي تكلميه ريم بياس : هه توقعت انك



حتسوي كذا .. دقو الباب المدير: ادخل دخلت هند وريم

المدير اندهش " وجوته يقول : صحبات رومي !!

هند اختبت وراى ريم وريم قالت بقلق: يااستاذ رومي !!

المدير هنا انخلع يوم قالت : رومي وقال بكل هدؤ :

وش فيها ؟؟ شرحوله قام المدير بصدمة قال : ايش ؟؟!

وقعد يجري رايح لغرفة الممرضة ويقول: جوته رومي

كوني بخيرر اذا لمسوك اذا لمسوك !! " تحولت عيونه

من قلق ال غريزة للقتل " واكمل كلامه : انا ساعمل أي

شي لتحطيم حياتهم ومن ثم قتلهم ,ووصل حصل ولد

تصرف بهدؤؤ وجاء لل الولد وقال: انت وش تسوي هنا ؟

الولد ارتبك وخائف وقال : بس..الممر.." قطع كلامه

يوم سمع المدير صوت انين رومي العالي "

المدير عصب وطل في الولد بعيون قاتلة : وخر !!

الولد : ماقد..ماكمل كلامه الا والمدير معطيه كف قوي

خلا الولد ينصرع وطرحه وفتح الباب ويوم شاف منظر

رومي الانثوي والمزري " هنا المدير عصب وملامحه

بجد تقتل وقال : انا راح اخليك تندم على اليوم الي ولدت فيه !

وريم وهند مسكتهم الابلة ودخلتهم بعدها قلولهم مسارلها شي .....

المدير اتى اليها بعد ضرب الاولاد وراى شكله وجسمها

نصف عاري غضب المدير مرة وقامت رومي تصرخ

وتهذي بسبب السخونة المرتفعة وتبكي اتى اليها لكي

يهدها وضربته بذلك الكف وقالت : لاتلمسني !!

لاتقترب مني ! تحمل المدير الامر وبقي ينظر ال

رومي نظرات حزينة رومي بدات في الضحك والدموع

تنزل بدون توقف وتتكلم وعندما قالت : الا هذه الدرجة

تريد اختفائي اوه فهمت ساخت ( صفعها المدير ) توقفي

انا( احتضنه المدير بكل قوته واكمل كلامه ) انا لم اقل

اني اريد اختفائك غبية "في داخله : بل العكس رومي !!

رومي احتضنت المدير وبدات تبكي وتزهق وتقول :

ه..هل ستتقبل بي ؟؟ ه..ل ت..تتقبل وجودي ؟؟ المدير : بالتاكيد اناا بالتاكيد ساحميك !! انا احبك رومي !

رومي اغمي عليها المدير : رومي !! اه لقد اغمى عليها

فقط اتصل بسميث وطلب منه ان ياتي بسرعة اخذ

المدير ينظر الى جسد رومي العري وعض شفايفه وقال : هذا سي !!

يجب علي ان اغطي جسدها والا ستسوى الامور !!

ولمح الكدمات في جسدها ورفعها وفصخه من الخلف

وقال : وش ذا ؟؟ من سوى هذا فيها ؟؟ "بغضب شديد" كيف يجرؤن ؟؟

حملها بين ذراعيه وااخذها في السيارة سميث :اوه انسة

رومي ؟ المدير : اسرع ياسميث الى المنزل واتصل

على طبيبي الخاص سميث كم تريد بعد ان وضع رومي

في السرير اتى الطبيب لا باس انها بخير لكن من

الصدمة ارتفت درجة الحرارة المدير : اه شكرا لك

الطبيب : لا هذا لاشي لكن يحتجلها راحه وراقبوها

المدير : ساسهر على راحته " وذهب الطبيب وذهب

معه سميث ليوصله الى الباب ثم عاد وراى المدير ينظر

الى رومي بنظرات دافئ واهتمام شديد ابتسم سميث

وقال : لقد احسنت الاختيار ياسيدي المدير باستغراب :

هااه !؟ ماذا تقصد !؟ سميث : لا لا شي هل تحتاج شي

المدير : لا احتاج شي انا ساهتم بها اذهب لترتاح سيمث : حسناا كم تريد ليلة سعيدة
وذهب بقي المدير جالس على السرير يداعب شعر

رومي ويقول : اختيار جيد ها بابتساامة وقبل جبين

رومي وهي نائمة المدير : حقا لديك وجه جميل وانتي نائمة ...

عندماا اتى الصباح ......
اصوات شجااار " المدير: هيا رومي فلتعطيني قبلة

الصباح رومي : وكاني سافعل ايها المنحرف وضربته
كف
سميث : سيدي انسة رومي الان سيجهز الافطاار فل تكونو مستعدين !

المدير وهو ممسك بروومي وجالس فوقها ورومي تقاومه بغضب
المدير بابتسامة : اوكيه ذحين ننزل سميث : اذا

المعذرة " رومي يا وغد بطل انحراف ووخر عني
المدير : بس انا ابغى اقبلك واقترب منها الا و

رومي بغضب شديد : ق..ل..ت ابتعد يامنحرف ودفته

وراح ناحية السرير الاخرة وهي في الجهة الاخرى

ومعطية ظهرها له وهو معطيه ظهرها

.................... هدؤء لم يتكلما

رومي بدون ان تلتفت : ا..است..اذ المديرالتفت لها:نعم !!

رومي وهي ماسكة الحاف بشدة تغطي جسمها النصف

عاري به وتشده جهة وجهها ومنزل راسهاا للاسفل

وجهها احمر واذنيها قالت : ش..شكرا لك المدير فتح
عيناه من الدهشة ومن المنظر اللطيف الذي امامه "

اكملت كلامها : شكراا لانك ت..تقبل..ت بي !! ولانك.." لم

تكمل كلامها الا والمدير يحتضنها بشدة من الخلف "

رومي فتحت عينهاا لاخرها من الدهشة " وقال المدير :

رومي انا احبك رومي احمررر وجهها بشدة واذناها

وقالت: ل..لأ تعبث معي الاتفهم المدير : انا احبك

رومي رومي التفتت قليلا الم تسم... قاطعها المدير بقبلة

على خدهااا وابتسم وقال: لقد وقعت في حبك فل


تتحملي المسؤلية رومي بخجل : هااا ؟!! وعلى اية حال

" استوعبت الحالة انها نصف عارية والمدير يحتضنها

بقوة وقالت بغضب : على اية حاال , ابتعد عني ايهاا

المنحرف !! وضربته في راسه وذهبت الا الحمام

وارتدت ملابسها مسرعة وخرجت بسرعة المدير بتالم :

اه حقا انه يؤلم , ثم ابتسم ونزل الى الاسفل رومي تنظر

وتقول : وااه يشبه القصور اتى المدير وضع يده على

كتفهاا قال بكل تاكيد لانه قصر رومي بغضب ابعدت

يده وعفتتها المدير : اه اه اه يعور خلاص خلاص استسلم

المدير : ليه ماسويت شي ذحين ؟؟ رومي : لازم اخذ

احتيطات خصوصن منك منحرف !! وقفت وهي تطول

في لوحة كبيرة وقالت : عفوواا التفت لها المدير واكملت

كلامها : هل تعتقد ان هذا العالم يستحق العيش لاجله؟!

المدير : انا لا اعتقد ذلك !! انزلت راسه وقالت: اعتقد

ذلك ايضا اذا...قاطع المدير كلامها وقال : لكن يجب

ان تعيشي لمن تحبين التفتت رومي وبدهشة المدير

بابتسامة اقترب من رومي وقبل شعرهاا وقال : عيشي

لاجلي رومي واحتضنها رومي بقيت مندهشة !! " وثم

استوعبت وقالت : هااه ليه لازم اعيش لاجلك !؟

و..وش تسووي قاعد !؟ " بخجل شديد " ابع..د

يامنحرف " المديرعصر رومي بشدة " وقال بنبرة دافئ

:ارجوك خليني كذا اشوي رومي بارتباك وخجل:هااه !!

" رومي تقول في داخلها : ماهذاا ؟ اشعر وكان قلبي

على وشك الانفجار !! اريد دفعها ؟؟ لكن جسمي

لايطاوعني كانه مجذوب اليه ؟!! وعندما كانت رومي
ستبادل المدير نفس الاحتضان الا وتلمح سميث خلف يبتسم

وهي تقول بصراخ : واااااه !! وضربة المدير المدير بالم :

اه ليه ورومي تصحح سوء الفهم ال سميث تقول: خطاا

كان على وشك الوقوع واستغل هذه الفرصة لاجل

ذلك سميث بابتسامة نظر الى المدير وقال : انا سعيد

لاجلك ياسيدي المدير نظر لاسميث واشر بعلامة النصر بابتسامة وقال :

نعمم رومي : لماذا تهنؤؤهه كانه ربح , وانت لماذاا

تتصرف وكانك ربحت في شي !!؟ " بعد الافطار

سميث : هل انتي متاكدة انك تريدين الذهاب ؟؟ رومي :

نعم شكرا على الضيافة سيمث : انتظري دقيقة قليلا الا

ان يخرج سيدي رومي بعلامة غضب :هل تريدني ان

انتظرذلك المنحرف الذي طيلة الوقت وهويتحرش بي؟

سميث بابتسامة : هههههه حسناا على الاقل دعيني

اوصلك لااعلم ماذا سيحدث لو فتات سيدي حصل له

مكروه رومي : فتاات ؟؟!! لا تسئ الفهم انه يعبث بي

فقط سميث باابتسامة : رجااء دعيني اوصلك رومي :

اممم حسنا "رومي وهي في السيارة : هي سميث سميث:

نعم انستي رومي : مالذي سيحدث لهؤلاء الاولاد سميث

: بكل تاكيد سيدمرحياتهم سيدي !! رومي تنظر بقلق :

لا سيمث : لماذا لقد كانو سيغتصبونك الست غاضبة !؟

رومي : بلا غاضبة ولا يهمني مالذي سيحدث لهم لكن !! سميث : لكن ؟؟

رومي بنظرة حزينة وابتسامة : لا اريد ان اضرر

المدير مرة اخرى سميث بدهشة ثم ابتسم : لاتقلقي ان

سيدي لن يظره ذالك رومي : ومع ذلك لا اريد هذاا

اوصل سميث رومي الى منزلها وعاد الى المنزل

ودخل ووذهب الى غرفت المدير وطرق الباب ودخل

المدير وهو ينظر الى النافذة : لقد عادت هاا ؟؟ سميث : اه نعم ياسيدي اسف

كنت ساجعلها تنتظرك لكنها رفضت المدير : لا باس ,

ماذا قالت ؟؟ لكي يعلو وجهك هذه السعادة سميث : اه

هل هو واضح علي !! المدير ابتسم : نعم " شرح سميث

ماحدث المدير وهو ينظر الى النافذة : اه فهمت يمكنك

الذهاب سميث باابتسامة : نعم ياسيدي وخرج وعندماا

خرج ضرب المدير النافذة وبقوة وجلس بهدؤؤ وقال :

اه انهااا لطيفة جداا , اريد ان اراها الان واحتضنها بقوة !!
.
.
.
.
بماذاا رومي تذكر المدير ؟؟
ومااذا قصد بالحادثة التي حدثت له في ايطاليا ؟
ولماذا امر سميث بالبحث عن تلك الحادثة ؟؟
ومن هي تلك الفتاة ؟؟






.....
اتمنى يعجبكم البارت
ملاحظة : هذا البارت نفس البارت السابق لكن من جهة المدير والذي حصل للمدير ^^
حاولت اطول البارت اقصى ماقدر
اعتذرر اذا مافيه احداث كثيرة لانه نفس البارت الي قبله تبي تفهم شوف البارت 4 وحاتفهم الاحداث ^^
وشكراا للقراءة وبشكر صديقاتي كثثييرر ال دعمهم لي
احبكككم
احتمال مانزل الا بعد الاختبارات ^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-01-2016, 08:46 PM
صورة امبراطورة الدمار الرمزية
امبراطورة الدمار امبراطورة الدمار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: رواية أنا لاشعر بالوحدة فوجودك يكفيني/بقلمي


البارت 6
.
.
.
عندما عدت للمنزل بعد يوم كامل فتحت الباب بهدوو و كنت خائفة ماذا ساقول لوالدي

دخلت الصالة لم اجد احد ذهبت الى غرفت اخوتي فا وجدت زهور نائمة ووخرجت بهدؤ

ذهبت لغرفت والدي وطرقت الباب ودخلت لم اجد احد استغربت لماذا الا وباب المنزل يوفتح

ذهبت مسرعة لكي ارى من اتى الا وهو والدي راني بعينان مشمزتان واتى الي مسرعاا وامسكني مع شعري
وقال صارخا وهو يسحبني : ايتها البليدة تعالي الى هنا اخذني الى المجلس بعيداا عن غرفت زهور

ورماني على الجدارر انا تالمت بشدة لكن لم اتكلم وامسك سطوو وقال لي بغضب: اين كنتي

الليلة الماضية ؟؟ وامسك يلوح بالسوط انا بخوف وارتباك : ان..نا البار..حة حد..ث لم

اكمل كلامي الا ووالدي يسحبني مع شعري ويقول بصراخ : اخرسي انك حقاا مقرفة

وضربني على وجهي ضربة قوية اوقعتني ارضا واخرجت الدم من فمي وانا بدات ابكي واتالم
اتى ياخذ السوط ويضرب في وانا اصرخ من الالم واقول: ا...اسفة ارر..رجوك سا..محني !!

وهو يتلذذ في ضربي قال بابتسامة خبيثة : اساامحك ههههه وقال بغضب : لاتعبثي معي!

وبداء يضربني بشدة وانا اصرخ من الالم نظر الي وابتسم بخبث قالا: انك حقا مزعجة واخذ

السيجارة المشتعلة من فمه وقطع ردائي من الخلف واحرقني بهاا انا بداات بالصراخ من

شدة الالم وهو يضحك انا من شدة الالم توقفت عن الصراخ واختفى الاحساس من عيناي

واغمي علي نظر الي والدي بخبث : هه اغمي عليها بهذه السرعة بصق في وجهيي وخرج

فتحت عيناي بهدؤؤ ونظرت الى النافذة الا وانه اليل هل كان مغمى علي طيلة ذلك الوقت

حاولت النهوض لكن جسمي لم يطاوعني نهضت بالقوة خرجت الانوار مقفلة وولم يكون

هناك احد في المنزل ذهبت الى غرفتي وعلجتي جروحي واستحميت وذهبت لكي ارى هاتفي

وفوجئت عندما رايت ان اليوم الاربعاء انا عدت الى المنزل يوم الثلاثاء مستحيل هل يمكن اني نمت يومان كاملان
وفوجئت بالمكالمات الفاتئة والرسال في هاتفي جميعها من سهى وريم وهند قرات اغلبية

الرسال مكتوبة : انتي بخير ليه غايبة يومين ... ليه ماتردي بس عسى تكوني بخير انا ابتسمت

بحزن وانا ارى الرسال وانا كنت على وشك ان انهي الرسال الا واجد رقم باسم حبيبي هاني !!

انا باستغراب شديد : حبيبي هاني من ذا !؟ ومتى سجلت رقمه ؟؟

فتحت الرسالة مكتوب فيهاا : " هلوو رومي اتمنى انك ارتحتي في بيتي تلك اليلة اتمنى تجين وتبيتين عندي مرة ثانية المرسل
. حبيبك هاني .
اه ويولك تغيبين عن المدرسة " انا بقيت انظر الى الرسالة احاول استوعب مايجري فجاءة اتى الي نوبة غضب وقلت صارخة: ذالك الوووووغد !!

متى سجل رقمه عندي ومتى اخذ رقمه تذكرت حينها انا عندما كنت نائمة في منزله وجدت

هاتفي على الطاولة ولكن كيف عرف الرمز
اه والله انه مزعج ابي اقتله وتنهدت وخرجت

خارج الرسالة وفتحت رسالته التالية ومكتوب فيها : " رومي ليه غبتي اليوم لا تكون حالتك مي كويسة ؟!"
والرسالة التالية: " رومي تحسنت حالتك؟؟ اعرف انك ماتبي تردين بس طمنيني على الاقل"
والرسالة التالية: لا يكون انتي ال وحدك ومنتي قادرة تعملي شي من التعب ؟؟

والرسالة التالية : تاكدي من اخذك الدؤاء الي اعطيتك اياه !! "
والرسالة التالية : اتمنى تكوني بخير (وانزلت الى التكملة ومكتوب في الاخير) انا احبك رومي

انا اتكيت على الجدار ونزلت بهدؤ وجلست واخفيت راسي بين يدي ومتكية على ركبتي

وقلت : ذاك الغبي يحاوول يلعب علي ليه قلبي يخفق بقوة ,وانا عارفة انه بس يلعب في !؟ ليه ؟؟

واخفيت راسي بقوة وقلت : اريد ان ارااه!! عدت لصوابي وصرخت : هااا " اريد ان اراه"

غبية انا !!؟ اشوي ويدق الجوال مفجعني صرخت صرخة خفيفة ثم انتبهت وتنهدت

واخذت الجوال اشوف من المتصل وانه يطلع المدير انا علطول ارتجفت وتذكرت الي سار

واحمر وجهي بغيت ما ارد لكن مشتاقتله بس على الاقل اسمع صوته رديت وحطيت الجوال

في اذني وهو قال بقلق وفرح : رومي!! اخيرا رديتي انتي بخير سارلك شي انا بقيت ساكتة

وبقي المدير ينادي باسمي " في نفسي اقول اه
ان اسمي يعطي رنين مختلف منه عندما يناديني

ماهو السبب من تكون ياهاني البرتو لماذا ؟لماذا؟ انت تعطي كل هذا الوجود في قلبي !؟

المدير سكت لفترة انا استغربت لماذا سكت اردت التكلم الا والمدير يقول بنبرة جدية : هذا

مو عدل رومي انا باندهاش واستغراب وغضب خفيف في داخلي : ليس عدلا!؟.. انت الذي

لست عادلا لماذا انت تجعلني اتالم الى هذه الدرجة , واكمل كلامه هذا مو عدل رومي

وقال بنبرة مضحكة : بعد ما سرت حبيبك كذا تطنشيني مايسير كذا انا شعرت بغضب وانا

مادري صارخت : هاا حبيبي ؟!! وكان ذا راح يسير ؟؟ في احلامك..."بعدها استوعبت اني

تكلمت وقال المدير: واخيرر سمعت صوتك رومي " انا اندهشت وقلت في نفسي : هل فعل

ذالك عمداا لكي يجعلني اتكلم؟؟! لا مستحيل انها فقط يريد استفزازي اكمل المدير كلامه قالا:

اشتقتلك رومي " انا شعرت هنا بخفقان شديد في قلبي انا : لا تعبث معي المدير: انا اريد انا

اراك انا شعرت بغضب شديد وانزعاج وقلت : ساقفل المدير بطفولية : ايييه !! وانا اخير قدرت

اكلمك ! رومي : ها على اية حال مين المدير ذا الي يتصل بطالبة وحافظ رقمها عنده ؟ (تنهدت)

اه ومن سمح لك تحفظ رقمك عندي هاا راح امس... قاطع المدير بنبرة حنونة: لا تمسحيه

انا تصنمت في مكاني وقلبي يخفق بشدة وعادها مر اخرى : لا تمسحيه وقلب يخفق بشدة على

كل حرف من كلماته انا انزعجت من هذا الشعور وقلت بكلام متقطع واضح علي الخجل:

ا..انا س..اغ..لق المدير بنبرة حنونة : رومي انا : ن..نعم ا..ل.م اق.قل ان.اني ساقفل !!

المديربنبرة حنونة : انا احبك انا: انت..حق.ا ماتت..فهم سساقفل المدير : بس انتي ماقفلتي

انا بارتباك : وداعااا واغلقت الخط انا واتكيت براسي على الجدار وقلت : حقاا انه مزعج

ماهذا ؟ ووقفت وذهبت للفراش " من ناحية اخرى في نفس الوقت المدير" ممسك بالجوال

وقال : اه قفلت ! وابتسم طرق الباب المدير : تفضل دخل سميث على المدير وقال: سيدي لقد

انهيت البحث عن الذي طلبته مني " المدير بتامل وجدية : اه احسنت عملا اعط سميث

الملف وفتحه المدير وقرائه وبقي ساكتا ببرود ثم لاحظ شيا وقال باستغراب : سميث اين هي

صورة الفتاة؟؟ سميث بقلق وعبوس : لم اضعها لكي لا يحدث لك ذلك مرة اخرى وقف المدير

وغضب وصرخ : سميث !! الم اقل لك اني بخير هاا لماذا..." عاد الى صوابه ونظر الى سميث وجلس وهو يتنهد ومنزل راسه بخجل لقلة احترامه وانفعاله المفاجى

وقال : اه اسف لاني صرخت عليك !! انا اعرف انك تريد مصلحتي "ورفع راسه ونظر الى سميث وابتسم

وقال: لكن لاباس ساكون بخيرر سميث ينظر بقلق وارتباك وحنان : لا انا مايفترض به ان

يعتذر سيدي انا اسف المدير: لا سميث لا تقل ذلك سميث : سيدي ان الصورة معي الان

المدير بتامل وفرح : حقاا ارني اياها سميث: لكن سيدي قبل هذا اريد ان اعرف هل مااتوقعه

صحيح المدير بتساول : ماذا ؟ سميث : انت تعتقد ان الفتاة تلك هي رومي صحيح المدير تجمد

ووقف وذهب الى النافذة واعطا ظهره لسميث وقال : نعم , لكن.. اريد ان يكون هنااك امل

ولو قليل ان اراها مرة اخرى سميث : لكن... "قاطعه المدير " اعرف لكن اريد حقا ان تكون

هي , حاولت نسينهاا لكن مهما حدث لم اسطع قبل ان انام وعندما استيقظ داما اسمع رنين

صوتها في اذناي واراه تناديني تطلب مساعدتي ان..نا فق.ط اريد انقاذها, اريد ان تعود الى


جانبي , لا اريد تقبل حقيقت فقدانها , اريد ان... " لف راسه جهة سميث واكمل كلامه"

اريد فقط انا القاها حتى لو لم تسامحني ! " راى سميث وجه المديرالبارد وحزين وتذكر وجهه


عندما كان صغيرا بعد فقدان تلك الفتاة وقال وهو قلق وبحنان : سيدي انا اسف لاني جعلتك

تقول هذا لي حقا انا اسف اغفر فضاضتي المدير بحنان: لا لاباس اشعر بالارتياح الان

شكرا سميث انت دائما تفعل مايريحني ولمصلحتي


سميث اعطى المدير ظرف وقال هنا توجد صورتها وبعض المعلومات عنها المدير اخذها

ونظر اليها بقلق وحزن وقال: شكرا سميث بحنان ابتسم : سيدي اتمنى حقا ان تراها

المدير ابتسم: اتمنى "خرج سميث وقال في نفسه : لكن سيدي لا اعتقد ان الانسة رومي هي تلك

الفتاة لان " عند المدير فاتح الظرف ومصدوم " اكمل سميث كلامه : لان تلك الفتاة ذات عينان

رماديتان باردتان والانسة رومي ليس لديها تلك العينان " المدير وقف مصدوم وثم فجاة جرى الى سلة القمامة وبداء يتقيئ
وهو واضع يده في فمه ينظر بحزن وتعب واشمئزاز ويقول في داخله : اذا الى هذه

الدرجة تريدين ان تعذبيني وينظر امامه خيال تلك الفتاة تنظر له بحزن ونظر اليها ورمى

الظرف بتجاهها وصرخ : يكفي لا تنظري الي هكذا اترجاكي لاتنظري هكذا لم اكن اريد ذلك

اهذا يعني ان ليس هناك امل لاقابلك ليس هناك امل لتسامحيني بقيت الفتاة تنظر الى المدير بحزن

المدير اكمل كلامه : ليس هنااك هاا (سيليناا) !!

خيال سيلينا تنظر اليه وكانت تريد تربيت راسه لكنها ترددت

اليوم التالي ذهب المدير الى المدرسة ووقف ينظر ويستمع الى الاذاعة ولمح رومي

ونظرر للاسفل بحزن قالا في نفسه : اذا انها مي سيلينا , كيف حبيتها انا منذ انا ماتت سيلينا

ماقدرت اتقرب لاي علاقة مع بنت طيب ليه هي بحق الله من تكونين يارومي ؟؟

راى رومي تبتسم وتضحك مع صحبته اتته رعشة ونظر بذهول من شدة جمال ابتسامة

رومي وانزل راسه وابتسم ولمح الضمادة في وجه رومي وبداء يتسال بقلق من فعل هذا ؟

اتت مدرسة الى المدير وبدات تناديه والمدير

كان شارداا وصرخت مدير هاني المدير عاد
لصوابه : اه نعم المدرسة : دورك ياستاذ تقول الخاتمة المدير : اه الخاتمة طيب

" دق الجرس وذهبو الطلاب الى صفوفهم رومي دخلت فصلها , لم ترى سهى فا اعتلى

وجهها الحزن اتى المدرس حسناا وقت الدرس اتت فتاة تجري ودخلت الفصل وقالت : ا ه انا

اسفة استاذ الاستاذ : اوه سهى مرة ثانية متاخرة رات رومي سهى فعتلى وجهها الفرح ولوحت

لسهى سهى نظرت الى رومي وبات في وجهها الارتياح وذهبت جارية واحتضنت رومي

وقالت: انا اسفة رومي كله بسببي انك تاذيتي رومي باندهاش : هاا عن ماذا تقصدين سهى

تنظر الى رومي وهي تبكي : ا...انا ..ا.سفة حقا رو..مي لن اتر..كك و.حدك مر ثانية

رومي باستغراب ها والشباب بقو يطلو في سهى بغرام من انوثيتها رومي انقرفت وجاتها

قشعريرة اخذت يد سهى واستاذنت الاستاذ وراحو للحمامات حقت البنات رومي : سهى ؟

وش فيك كذا ؟ سهى مسحت دموعها وقالت: بسبتي جاوكي ذولك الشباب وحاولو يغتصبوك

رومي بصدمة : من قالك؟ سهى : ريم وهند رومي بغضب الغبيات وتتخيل اشكالهن وكملت

كلامها شكلهم زودوهاا وفهموها غلط سهى وهي تبكي : عشانك غبت امس قلقت زيادة لا

يكون اغتصبوكي صح رومي : اهدئي سهى لحظة خليني استوعب الي قلتلك ريم كل الكلام

صح سهى وتبكي بطفولة : ايوة رومي : وهند ضلت ساكتة وريم ماخلت هند تتكلم صح سهى

: ايوة رومي بصوت خفيف : ذيك الحقيرة والله لاتشوف سهى : هاا ؟ ليه ؟؟ رومي : سهى

تطمني ماسارلي شي سهى : بجد وحضنت رومي من شدة الفرحة رومي ابتسمت وقالت:

ايه اشوي الا وبنتين دخلو عليهم وقالت وحدة بتريقة : ايييه اثري علاقتكن كانت كذا طلت رومي

: ريم هند !! سهى : لا مو كذا! هند تطول بفرح واخيرا : التم شملنا مرة ثانية ريم : تضحك

رومي بغضب : ر..ي..م ريم بخوف : اوه اكتشفت ياويلي رومي جات مسكت ريم مع

حلقها : انتي اش وضعك هاا ريم باستهزااء : اه راح اموت راح اموت ههههه الحقوني رومي

بغضب : بسبتك راح اسير مجرمة وينقص راسي بس مايهم ناظرت ريم بخوف : ه..هذي

بجده تبغى تقتلني وبدات تقوم وتنادي س..سهىىى الحقيني هند !! هند والدموع اشوي


تخرج من عيونهاا : روومي تعوذي من الشيطاان سهى بقلق : رومي فكي البنت رومي


فكت ريم , وريم جرت ال حضن سهى وهند هند : بدت تضحك وتقول شكلك تحفة ريم

ههههههه ريم بغضب مسكت خدود هند وبدت تمغط فيهم وتقول بغضب : هااا وقاعدة

تضحكين علي وانا كنت على وشك اموت بهذا الوجه اللطيف والطفولي هاا ؟هند بتالم : اه يعور

سبيني سهى تناظر اشكالهم وتضحك وكلهن بداا يضحكن غير رومي تناظرهن بندهااش !!

وابتسمت وبدت تضحك كلهن ناظررا رومي بحنان استغربت رومي وطلت فيهن وكلهن

ابتسمن وقالت سهى بابتسامة : الحمدلله انك بخير رومي ريم بابتسامة : ايه الحمدلله لو

سارلك شي شو راح يسرلنا هند وكلها دموع :

ا..لحمد..لله " رومي تطل بدهشة وابتسمت وقالت: شكرا لكن سهى : لكن من ساعد

رومي ريم بشيطانية : ا...ه الم اخبرك ؟! سهى : لا ريم : المدير اتى كالامير وساعد رومي

بكل قوته وهند : ايه وحملهاا بين ذراعيه رومي جاتها رجفة من يوم ماذكرو اسم المدير

وبداء قلبها يخفق بقوة شديدة وقالت : ك..كيف .عر..فتي ؟! ريم وهند طلو برومي باندهاش
ريم بفضول وابتسامة : ايه ايه ؟؟ جد سار زي كذاا هند : بجد ؟!! رومي باستغراب وصدمة

وخجل : م..مو قبل اشوي تقولون انكم تعرفون ريم ايماءت راسها بلا وقالت: لا كانت مزحة

هند : ايه مزحة رومي بخجل شديد وقالت في نفسها : تف خليتهم يخدعوني وبينت لهم ريم

وهند وسهى يطلون في شكل رومي المنحرج وقالو بابتسااامة خبيثة : هاااا اعطينى كل شي

بالتفصيل رومي : ايه م..مو ذ..حين يالله الفصل تاخرنا ياسهى وانتم ريم وهند انقلعوال فصلكم

واعطتهم ظهرها وكانت على وشك تمشي لكن كلهن مسكنها وينظرن لها بشيطانية وابتسامة


خبيثة : ع ل م ي ن ا ك ل ش ي ب ا ل ت ف ص يل هنا والان " رومي تنظر بخوف : اااه

ط...طيب ! وعلمتهن كل شي ريم بصدمة وفرح وتنظر لسهى وسهى نفس الشي وهند

مافهمتهن ريم : سهى تشوفين الي اشوفه سهى : ايه اشوفها وقالو مع بعض : هناك عذراء واقعة

بالحب رومي باستفهاام : عذراء ؟؟ هند : واقعة بالحب ؟؟ رومي استوعبت كلامهم بخجل : اه

ل... لا انه سوء فهم هو بس علشاني تلميذة بس مايبغى مشاكل !! ريم بابتسامة : سهى

مالاحظتي المدير يطول في رومي كثيير سهى : ايه حتى في الفسحة لما يتعدى هند بخجل


وصدمة : ايه رومي مادريت انك تواعدين المدير رومي بخجل وانزعااج : ل..لا ماتفهمن

انقلعن فصولكن ريم : اووكيه احنا شردات زي كذا مراح نرجع رومي بخجل : ط..طيب انا

برجع باي ومشت سهى وريم بخبث وفرح شديد صارخاا : واااه الحب !! هند : بس مو كذا

رومي مراح تقعد معنا كثيير سهى وريم بصدمة وقلق التفتن على هند وقالو بقلق : هههه لا

مراح يسير ... يمكن !! وكلهن جرين ويصارخن : روميي روموه !! هند : قلت احتمال اوكيه مايهم استنووني !!

" جاات الحصة الخامسة " وكانت دراسة ذاتية وقعدو الشباب يلعبو والبنات يسولفو والي

يتغزل في البنات ومدري وش انا وسهى كناا في فروس بعضناا مانسولف غير مع بعضناا

وفجاءة في السماعات حقت الاذاعة " رومي حسن وريم عصام اذهبوو الى مكتب المدير

رومي جاتها رعشة وتقول في نفسهاا " المدير وش يبي ياويلي لا يكون معصب من امس يوم

قفلت عليه بس وش يبي بريم " سهى تناظر رومي بفرح وخبث : بداات عصافير الحب روموه

رومي بخجل : غ..بية وريم اجل وين موضعها في الاعراب سهى : اه صح ولفت راسها وقالت

: تباا . رومي تنظر بياس : باي طريقة تحولين انتي وياها اني احب سهى بنظرت برائة : ايه

وش تقصدين؟! رومي : مرة مسوية معرف شي اهم شي بروح الله يستر بس سهى : روحي

وخرجت رومي وقابلت ريم ريم : اه رومي رومي : تعرفي السبب انه يكلمنا ريم : ايوة

رومي بتساؤل : وش ؟؟ ريم : انه يبغى موافقتي على زواجك فيه رومي بغضب : هاا

مين انتي ابوية علشان يطلب موافقتك ؟ ريم : هههههه امزح امزح " وصلو الغرفة ودقو

الباب رومي ضلت جامدة مكانها المدير ادخلو ريم دفت رومي ودخلوو المدير كان معطيهم

ظهره بعده لف وكانت نظرة الحزن تعلو وجهه وهو يبتسم رومي هي الوحيدة التي لاحظت هذاا

قالت في داخلها : و...وش فيه ؟؟ ليه شكله كذا
ريم : هلا ياستاذ المدير: ايه صح السبب اني

طلبتكم هو عن رسوم المدرسة ريم بارتباك :
اووه تبا حاولت اتخطى هل المضوع باي

طريقة رومي انزلت راسها في داخلها : اه صح تذكرت قال ابوية مراح يدفعلي أي شي وبداء

راسهاا يؤلمها وامسكته بيدها تعصره والمهاا بشدة وجلست من شدة الالم ممسكة راسهاا ريم

باندهاش: ر..رومي شو فيك المدير وقف منصدم وصرخ بهدؤؤ : روومي ريم طلت في

المدير المدير استوعب اندفاعه وقال : اه اسف يبدو واني اخفتك ريم : لا لكن.. رومي تبدو

متعبة " في راسها عرفت راح اخلي رومي عند المدير واجيبلها العلاج واكون ضربت

عصفورين بحجر واحد هو ان رومي تضلي لوحدها مع المديرويتقربان وانا اشرد من هل

الموضوع يالي من عبقرية " اخذت ريم رومي واجلستها على الاريكة التي بجانب مكتب

المدير واسدحتها وقالت : استاذ بروح اجيب حبوب صداع انتبه لرومي ارجوك المدير : اه

طيب بسرعة روحي ريم : ايوة ونجح مخطط ريم وجلس المدير ورومي ال وحدهم

المدير : يناظرر ال جسد رومي وهي منسدحة وهو يبلع ريقه رومي تنهد من الم راسها المدير

جلس وامسك راس رومي وعصره لكي يخف الالم وقال : رومي لا يكون ماخذتي العلاج

زيما قلتلك اذا مادومتي عليه راح تعورك اثاره الجانبية رومي تذكرت انها ماخذت العلاج

ليومين لان كان مغمى عليها وقالت في نفسها : هذا مو مهم المهم ذحين ليه يعلو وجهك هذا

الحزن الشديد لم اعهدك هكذا لقد كنت....نظرت الى المدير وهي تنهد من الالم بحزن ورفعت

يدها وامسكت وجه المدير المدير بقي مصدوم من حركتهاا وقالت رومي وهي ممسكة بوجه

المدير : انا لا احب انا ارى هذا الوجه فيك المدير بقي ينظر لرومي بدهشة واكملت رومي

كلامها : لقد احببت تلك الابتسامة لقد كانت تنسيني كل الهموم والان اتيت الى المدرسة

لازيل همومي برؤيتها م.مع هذاا ؟ رفعت راسه واقتربت من وجه المدير وهي ممسكة وجهه بيديها

المدير ينظرر الى وجهها المحمر القريب منه اكملت كلامها : لماذا يعلو وجهك هذاا الحزن الشديد ؟!!

ورجعت راسها الى الاسفل المدير من شدة الصدمة من جمال وجاذبيت كلماتها امسك راسها

اول مانزلته ورفعه وقبلهااا رومي بقيت تنظر من دهشة ثم قال لها ببتسامة دافئ وهو ممسك

بوجههاا : انتي حقاا لستي عادلة رومي ! رومي بقيت تنظر بدهشة ووضع جبينه على جبينها

وقال : حسناا ساكون انا الذي سيزيح همك لكن بالمقابل كوني انتي الذي سيكون بجانبي ويزيح المي كما فعلتي الان هاا رومي ؟

رومي بقيت تنظر بدهشة ثم ابتسمت وقالت : اه هذه هي الابتسامة واغمضت عينيه ووقعت في

كتف المدير من التعب المدير بصدمة : ر..رومي وبقيت تنهد بقوة من شدة تعبهاا وضع المدير يده على راسها وانصدم وقال : حارة !!

يبدو وان السخونة عادت اليهاا وابتسم واحتضنهاا وقال يبدوو انك احببتي منززلي روميي

اتت ريم مسرعة استاذ جبت الحبوب المدير شال رومي بين ذراعيه وقال : مرااح تفيد ان

حررتها مرتفعه شكل رجعت سخونتهاا راح اوديهاا المستشفى ريم بقت تنظرر للمدير

بدهشة ومشى المدير وهو شايل رومي وقالت ريم وهي مصدومة : بجد شالها وابتسمت

وقالت : نجحت خطتي بقول للبنات بسرعة والمدير نزل رومي للسيارة سميث : اه سيدي

انت مبكر ولمح رومي وقال : الانسة رومي !! مرة اخرى المدير : ايه رجعتلها السخونة

سميث الى اين تريد ان نذهب الى المستشفى المدير باابتسامة : لا بل للمنزل سميث تنهد

وابتسم : حسنا كما تريد سيدي هههه المدير : ل..لماذا تضحك ؟ سميث : لا فقد اقول كم انا

الشباب جميل المدير ابتسم وقال اه صحيح سميث اتصل على طبيبي الخاص سميث حاظر

نظر المدير بابتسامة الى رومي التي مستلقاء في صدره ووضع يده على

الضيمادة التي في وجهها ونظر بحزن وانزعاج : تباا لمن فعل هذا بك !! ساسالها من فعل هذا

عندماا تستيقظ " وصلو للمنزل وانزل المدير رومي وهو حاملها بين ذراعيه ووضعها في

السرير في نفس الغرفة التي كانت رومي نائمة فيهاا دخل الطبيب وحيىء المدير وفحص رومي


وقال : الم اخبرك ياسيد البرتو ان تدع الفتاة ترتاح المدير: لقد فعلت الطبيب : لكن من

الواضح انه متجرحة في كل مكان ويبدو ان لها يومان مغمى عليهااا المدير مصدوم : ماذا

تقصد ؟!! الطبيب : يبدوو انهاا تتعرض لتنمر شديد المدير : تنمرر !! الطبيب انظر رفع

البلوزة من بطن رومي انظر الى هذه الكدماات المدير انصدم وبلع ريقه يوم شاف بطن رومي

العارية والفت وجهه الطبيب : انظر هنا سيد البرتوو يجب ان تكون معتاد لرؤيت جسد فتاتك

المدير بانصدام : ف..فتاتي الطبيب : ماذا اليس كذلك؟المدير : ب.بلا انها فتاتي الطبيب : اذا

يجب ان تكون رايت جسدها مادمت تفعل معها المديرر برتباك : ها افعل معهاا !!! الطبيب :

ماذا الا تفعل ؟ المدير بارتباك : ا..اه ه.هذا لقد بدات علاقتنا قبل ايام قليلة لم نتعمق كثييراا في داخله "

تبا انها حتى لاتدعنيي المسها وتتركني بلا كسورر " الطبيب : اهااا انتهى الطبيب من

فحص حالت رومي ووصف العلاج لرومي وذهب جلس المدير لوحده مع رومي

وبقي يتلمس في شعرهاا و قال : كدماات يجب علي ان اتحقق من الذي فعل هذاا , اه تذكرت

يبدوان علاقتنا ماتطورت انها حتى لاتدعني حتى المسهااا حسنا هذا لايهم الان رومي بدات تهذي

وهي نائمة وتقوول : اا..انا و..وجودي " قالت هذا باللغة الايطالية " وبدات تدمع المديراندهش

من كلمات رومي وقال : ق..قبل قليل تكلمت بالايطالية اقترب من رومي ليسمع اكثر واكملت

: ا..انا ل..يس لدي وجود المدير استغرب ولم يفهم ماتقصد به رومي وقال : لكنها تكلمت بالايطالية انا , ووجود , ماذا تقصد ؟؟


يا ترى ماقصة التي جرت بين سلينا والمدير عندما كان صغير ؟
ومن هي سيلينا ؟
وهل سيكتشف المدير معاملت والد رومي لها؟
وكيف تكلمت رومي بالايطالية مع انها عربية ؟
وماذا قصدت بكلامها ؟

احداث تجري في حياة رومي والمدير اثنان وقعاا في الحب لكن لا يعرفان السبب ؟؟ ماذا سيحدث ياترى في المستقبل القريب تعرفون هذا في البرتات القادمة ان شاء الله
.
.
.
.
القاكم في البارت الجاي ان شاء الله بس احتمال مانزل لفترة منشان الاختبارات اسفة كثيرر


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1