منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية عشقتك لإنك الفتاة الوحيدة التي جعلتني أجري خلفها/بقلمي
البلورة المعشوقة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم
انا لطالما كنت خلف الكواليس بحيث اقرا روايات رومنسية في هذا المنتدى الرائع دون محاولة كتابتها بالرغم من اني سبق و كتبت قصص اخرى بمنتدى اخر لكن تتميز بطابع الغموض
و ليوم اخذت اول خطوة وهي ان احاول كتابة رواية رومانسية و اتقبل انتقاداتكم قبل المديح
>احس اني طول]
الشخصيات
ايما: فتاة باردة المشاعر عاشت طفولة مملة حيت كانت تعيش في القصر بمفردها مع الخدم اما والداها فكتيرا السفر بسبب العمل مما جعلها لا تكن اي مشاعر لوالديها
لديها شركة خاصة بها و بعض الشركات التي ورتتها من والدها
وصفها
بيضاء شعرها اشقر يصل الى كتفها عيونها خضراء لكنها تخفي لونها الحقيقية بالعدسات البنية(لسبب سنكتشفه خلال الاحداث القادمة) طولها مناسب نحيفة وجسمها رشيق
الينا: الصديقة الوحيدة لايما تختلف عنها كتيرا تحب والديها كتيرا لطيفة و تحب ايما و مستحيل تتخلى عنها
وصفها بيضاء شعرها بني غامق طويل عيونها سوداء قصيرة و. جسمها ممتلئ قليلا
ستيف: فتى وسيم لابعد درجة لعوب لم يحب فتاة من قبل الا انه يواعد كتيرا تم يتخلى عنهم  يكره والداا لانهما يرغمانه على الزواج
وصفه

ابيض شعره شقر و قصير عيونه زرقاء طويل و يحب الرسم
مايك : الصديق المقرب لستيف منذ الطفولة لعوب ايضا يتحدى ستيف كتيرا ( لمعرفة من سيجعل احدى الفتيات الجميلات تقع في حبه لطيف و انيق دائما دمه خفيف يحب تغيير الجو عندما يحدت شجار ما و دائما لديه خطط ليساعد ستيف على التخلص من الفتاة التي يختارها ابوه لكي تتزوجه
وصفه
ابيض شعره اسود عيونه خضراء مما جعله اكثر وسامة طويل و جسمه رياضي
رح ابدأ بالبارت
كان في قصر عائلة الينا حفل عيد ميلادها حيث جاء بعض من اصدقائها و بعض حفدة العائلات الغنية
بعد ان انهت تجهيزاتها خرجت للحديقة و هي ترتدي فستانا ابيض. قصيريتميز برسومات الورود الوردية. مع حذاء كعب عالي نفس شكل الفستان و تحمل حقيبة حمراء مع اكسسوار احمر تضعه على شعرها البني بعض ان خرجت التفت اليها الكل و نظرات الاعجاب في عيونهم اما هي فبقيت توزع ابتسامات تم توجهت الى طاولة فارغة جلست فيها و اتصلت على صديقتها ايما
الينا : اين انت الى الان لقد بدات الحفلة
ايما: انا الان امام القصر سوف ادخل قريبا
الينا: حسنا ايك ان تتاخري ساكون في انتظارك ودااع
وفي احدى الطاوللات البعيدة يجلس شابان وسيمان و كل الفتيات تحدقن به اما هما فيشعران بملل
ستيف: ليتنا لم ناتي فليس هناك فتيات جميلات.مايكف : لم ناتي لاجل الفتيات بل لان والدك اجبرنا هل نسيتستيفيك : اجل لم انسى المهم اسكب لي كاس عصير
استمر سكوت مايك كما عم الصمت على الحاضرين رفع راسه ليرى ما الذي يحصل فوقعت عيناه على فتاة كانت ترتدي فستان احمر طويل من الخلف و قصير من الامام لا يتجاوز ركبتيها مع حذاء كعب عالي اسود و حقيبة صغيرة سوداء و شعرها الاشقر بقي منسدلا على كتفيها
كان يراقبها و هي تقف بجوار الينا و تحدتها تم انطلقت موسيقى الرقص
مايك بتحدي : انها فتاة جميلة ياترى هل تستطيع الحصول عليها
ستيف بتحدي : وهل هذا سؤال ايها الغبي سوف ترى نهض ستيف تم اتجه الى طاولة الينا و ايما تم خاطب ايما بطريقة نبيلة
ستيف : هل تسمحين لي برقصة
ايما باسف: اسفة كتيرا لكني لا احب الرقص
ستيف بصدمة : اتدرين من اكون
ايما بيرود : لا اعرف و لا اريد ان اعرف
ستيف : حقا سوف اريك سوف تندمين لرفضك لي
تم ذهب و هو غاضب و يتعودها
اما ايما فلم تبالي و اكملت حديتها مع الينا
انتهت الحفلة و نامت ايما في قصر الينا كون الوقت قد تاخر اما مايك فبدأ يخطط للانتقام منها فقد كانت اول فتاة ترفضه ا ما ستيف فهوسعيد كونه قدا راى فتاة جميلة و يحاول التقرب منها كما انه سعيد لان مايك قد رفضتها فتاة
اتمنى البارت يعجبكم قولولي اذا حابين اكمل الرواية؟
او ما اكمل الرواية؟
شو الشخصية اللي اعجبتكم و اللي ماعجبتكم؟
رايكم بالبارت ككل ؟
اقتراحاتكم؟(متلا اني احط صور للشخصيات و ملابسهم وكذا)؟
و خلص اتمنى تعجبكم روايتي و اعذروني اذا في اخطاء لاني اكتب بسرعة

البلورة المعشوقة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

لك وينكم ليش الرواية سيئة لدرجة مافي اي رد
بترجاكم اذا كانت شينة قولولي و رح اقفلها

نبض! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

...

بداية موفقه

حاولي تكثري من الوصف والسرد .. مكان وقوع الأحداث مجهول



+



لا تستعجلي بطلب متابعين لروايتك .. وحاولي تغيري من نمط القِصة بعيدا عن الإنتقام .


با التوفيق

البلورة المعشوقة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت 2
استيقظت ايما تم ذهبت للحمام اخدت دوش وطلعت لبست سروال جنز اسود بلوزة حمرة و كعب عالي احمر و حملت حقيبة كبيرة حمراء نزلت لتحت كالعادة لم تجد احد فعائلتها ذهبو الى امريكا لانشاء فرع مشترك مع والد ستيف
خرجت من القصر بدون فطور واتجهت لسيارتها و بدات تقود بسرعة وتهور و في نفس الوقت اتصلت بالينا و بدات تكلمها بالسماعة
ايما: هيا انا سوف اكون عندكي قريبا تجهزي لنذهب الى السوق
الينا : حسنا ولكن لما فجاة هكذا تريدين الذهاب
ايما : مر اسبوع لم نشتري فيه شيء جديد كما اني مللت من البيت
الينا: حسنا ربع ساعة والقاك في الباب
ايما : نعم نعم سوف ات............اااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااه
الينا: ايما ايما ماذا حدت /تم اقفل الخط
بعد تلات ساعات في المستشفى
استيقظت ايما فتحت عيناها الزرقاوين كالبحر ببطئ
ستيف: هل انتي بخير
ايما : ماالذي يحدت ولما انت هنا
ستيف : لقد اصطدمت سيارتك بسيارتي و يبدو انه اغمي عليك
ايما : الم تاتي الينا الى هنا
ستيف : بلى لقد اتت لكن جاءها اتصال فاضطرت الذهاب و قد اوصلها مارك
استمر السكوت بينهما تم قال
ستيف : تدكرينني صحيح
ايما : نعم التقينا في تلك الحفلة لماذا
ستيف : لما لون عينيك مختلف
حملت ايما حقيبتها و اخرجت مراتها و لم تجد العدسات التفتت الى ستيف تم قالت
ايما : اين عدساتي
ستيف : ساعطيها لك لكن بشررط
ايماا /يمكنني اخدها غصبا عنه لكن لا باس/: ماذا تريد
ستيف : هناك حفلة سيقيمها والدي و بالتاكيد سيدعو والدك بما انهم انشئو فرعا مشتركا بامريكا قبل يومين و انت سستاتين معه لذا اريدك ان ترقصي معي و ذلك لارجاع كرامتي التي اهينت من فتاة متلك
ايما /شكله متلي مغرور / ابتسمت تم قالت: لا باس شرطك سهل
تم اعطاها العدسا فاعادتها الى مكانها تم حاولت النهوض لكن احست بدوار فهي لم تاكل من الصباح كانت ستسقط على الارض لو ان ستيف لم يمسكها من يدها حصنها لكي لا تسقط شم رائحة عطرها الجميلة و الغالية التي لاقت بملابسها احس بشعور غريب بينما ايما لا زالت تشعر الدوار و لم تعر اهتماما لستيف و لم تشعر بشعور غريب
احس ستيف على نفسه فابعدها عن حصنه تم قال سوق اذهب لاكمل اجراءات خروجك تم خرج و لازالت دقات قلبه تزيد
قبل ساعة عندما ذهبت الينا مع مارك

دخلت سيارته التي كانت مملوئة برائحة عطره الرجالي جلست بالمقعد الامامي بكل خجل وتوتر لاحظ مارك توترها فاحب ان يوترها اكتر وبعدما بدا بالقيادة قال بسوت خافت لكن متعمدا ان تسمعه الينا
مارك بهمس: انها حقا جميلة
الينا: سمعته فخجلت كتيرا
بدات تدله على العنوان و عندما وصلوا الى قصر فخم نزل مارك و فتح خرجت استدارت تم قالت
الينا : شكرا لك
مارك : لا باس هذا من واجبي
استدارت لتذهب لكنه احس بانجداب نحوها ودون ان يشعر مسك كتفها تم ادارها لتقابله و بقي يتامل وجهها الطفولي البريء تم فجاة حضنها اليه بدات تشعر الينا بحرارة انفاسه بينما احس مارك بالدفئ
تركها تم قال
مارك: اه انا اسف لم اقصد
استدارت الينا تم ذهبت دون قول اي كلمة بسبب احراجها تم ذهب مارك الذي احس بسعادة غامرة

انتهى البارت
لقطات من البارت القادم

ـهل تحبها
ـ انه فكرة جميله
ـ حسنا فلنذهب الى المخيم
ـ انا احب
اعطوني اراكم و توقعاتكن و لا تبخلو علي بالردود
اتمنى البارت اعجبكم و اسفة اذا اعجبكم

البلورة المعشوقة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بدا يوم جديد على ابطالنا الاربعة
في قصر ستيف
ادوارد {والد ستيف}:انت تعرف انني انشات فرعا جديد مع الفريد{والد ايما} في امريكا
ستيف بجدية: اجل لكن لما تسال
ادوارد: اريدك ان تشترك مع ابنته في مشروعك الجديد
ستيف:لكني بالفعل وجدت شربك لي و اعطيت الكلمة لا استطي.....
قاطعه ادوار: اذا سارت الامور كما اريد فستتطور شركاتنا ضعف ما هي عليه لذا لا يجب ان نضيع الفرصة كما اني ايضا اعطيت كلمة لالفريد
ستيف: حسنا اثناء الحفلة ساخبرها
ربت ادوارد على كتفه: علمت انك لن تخيب ظني هيا اذهب لتتجهز فلم يبقى سوى ساعتين على الحفلة
ابتسم ستيف: حسنا وداعا ابي
تم خرج ستيف ن مكتب والده اتجه نحو غرفته و بدا بالتفكير بلون عينيها وقال في نفسه: انها الفعل فتاة غريبة كيف سانجز المشروع معها تنهد بقوة و لم يحس الا و جفونه قد نامت
............................................
عند مارك
بعد ان انتهى الفلم الذي كان يتابعه في غرقته نهض و اخرج كتابا من خزنته تم ذه و استلقى على سريره مضى الوقت بطيئا و هو يقلب صفحات الكتاب بصمت و لم يقاطع صمته الا و هاتفه يرن اجاب و لم يعرف من المتصل فالرقم لم يكن محفوضا في هاتفه
مارك: مرحبا من معي
.....: اهلا مارك
مارك: اسف لكن من معي
.....: احقا لم تعرفني
مارك و هو يفكر الصوت و كانه سنعه من قبل لكن اين
.....: انا اكون...
قاطعها مارك: انت مرام
.................................................. ...
عند الينا و ايما
الينا : هذا التوب هو الذي سارتديه مارايك
ايما:انه جميل
الينا: و ماذا سترتدين اين قستانك
ايما: طلبته من احد محلات لندن كان سيصل البارحة لكن حدت خلل ما لذلذ قالوا سياتي اليوم و الى الان لم ياتي

الينا : بقي ساعتين اذا لم يصلك باكرا فستضطرين الى عدم القدوم الى الحفلة
ايما بجدية: هل تريدي ان يتبرى ابي مني سوف اتي حتى لو بفوطة تلفني
ضحكت الينا على جدية ايما: هههههههه هل انت مجنونة
ايما: هههه هيا سوف اذهب الى بيتي علي ان اتجهز و اتمنى ان يصل الفستان
الينا: هيا وداعا
بعد ساعتين وقت الحفلة
وصل كل المدعويين غير ايما و مارك
كان مارك قادم في الطريق و سيصل قريبا
اما ايما كانت قد جهزت كل شيء غير الفستان فلم يصل بعد
في قصر ستيف مكان الحفلة في الحديقة
كانت الينا جالسة على احد الكراسي تنتظر قدوم شخصين ايما و مارك الذي قد اقتنعت انها معجبة به
بينما ستيف جالس بين عدة فتيات يحاولن لفت انتباهه بينما كل تفكيره منصب على ايما التي لم تاتي بعد تضايق بعد ان فكر في انها قد قالت ستاتي فقط لتحصل على عدساتها تم ابتسم بفرح عندما تدكر ان والدها قد اتى لذا بالتاكيد هي ستاتي
مرت نصف ساعة و قد وصلت ايما بعد ان انتظرت قدوم فستانها الدي كان وردي اللون قصير يصل الى ركبتها ومن الاعلى بدون حملات و على شكل نصفا دائرة لا يبرز الكتير من صدرها و عملت بشعرها بف و لبست صندل كعب عالي وردي و حقيبة يد حمراء و اكسسوار احمر على شعرها
وصلت بنفس الوقت مع بداية موسيقى الرقص دخلت بهيبتها و فخرها و هي تبحت بعينيها عن الينا كانت ستتجه لها لكنها رات مايك وهو يجلس بجانب الينا فقررت التنحي جانبا و تبحت عن ستيف وجدته وقد كان بين عدة فتيات تعرفهن معرفة سطحية تم توجهت لهم
ستيف كان يشعر بملل لكن عندما راى ايما تتقدم ايه و هي ترتدي ذلك الفستان الذي ابرز جسمها بشكل جميل اعتلت على وجهه ابتسامة مشرقة و على نغمات الموسيقى ترك الفتيات وهن تقتلهن الغيرة و توجه الى ايما و عرض عليها بطريقة نبيلة ان ترقص معه فوافقت فورا تم اتجها الى ساحة الرقص
اثناء الرقص كان كم مرة يضع ستيف راسه فوق كتفيها و يبدا بشم رائحة كانت كل مرة تصمت لكنها قررت الكلام
ايما : ارجوك ستيف ابتعد
ستيف: وان لم افعل ماذا ستفعلين
ايما بعد ان دعست قدمه بقوة : هل تريد ان اعيدها مرة اخرى
ستيف بتالم : هل هذه قدمك انها صلبة كالصخر
دعسته مرة اخرى : ما رايك ان تصمت
ستيف : حسنا حسنا تم رفع راسه و قال : انا اجهز لمشروع جديد و احتاج الى شركة تنتج العطور و ارتئيت ان تكوني شريكتي
ايما: انا موافقة لكن لدي شرط
ستيف : ماهو
ايما : ان لا تخبر احد عن لون عيناي
ستيف اسغرب الامر : حسنا لا باس تم رفع راسه عن كتفها : اتدرين ان عيناك جميلتان كما هما الان
جاءت لترد عليه لكن وقفت الموسيقى لدا ذهبا الى احدى الطاولات و جلسا و كل ينتظر صديقه
في نفس الوقت الدي كان فيه ستيف و ايما يرقصان
بدات الموسيقى فاحبت ان تدهب الينا الى الحمام كي تصلح مكياجها عندما وصلت سمعت مايك يصرج جاءت لتدخل لكنها سمعت صوت انثى فقررت ان تسمع ما يقولانه
مارك: هذا اصبح من الماضي و بالكاد نسيتك و الان تعودين
مرام: ارجوك مايك اخفض صوتك
مايك: مرن سنتان و لازلت كما كنتي لا تهتمين الا برايي الناس
مرام : ارجوك حبيبي افهمني عائلتي اجبرتني على الانفصال عنك
مايك: و ماذا عن جيستن لابد انه اصبح خطيبك الان
مرام: لا لقد توقف الزفاف و عندما جئت لاخبارك وجدتك قد رحلت عن امريكا
{ملاحظة: الابطال كلهم كانو يدرسون بامريكا بس ما لتقو و قبل سسنة رجعو للندن }
درفت دمعة من عيني الينا فقررت الذهاب هربت و بقيت تجري الى ان تعبت تم تدكرت ايما هي تحس بالراحة عندما تتكلم معها فقررت البحت ولم تسمع اخر ماقاله مايك
مايك: اسف مرام لكني نسيتك انا احب فتاة اخرى احب الينا
تم خرج مايك و هو غاضب و اتجه الى طاولة الينا و ستيف و ايما
احست ايما بحزن الينا فقررت تغير جو
ايما: ما رايكم بالخروج غدا كلنا
ستيف : انه فكرة جميلة مارايك مايك ان ندهب الى قصرك الموجود في المخيم
مايك و قد بدا يهدا ك انها فكرة جميلة فلنمضي هنا عطلة الاسبوع كاملة فغدا السبت تم نعود يوم الاتنين صباحا
الينا و قد بدات تنسى و تفرح: اجل انا ايضا لست مشغولة
ايما : ادا اتفقنا غدا فلنلتقي في قصر مايك
ستيف : اجل اعطيهما العنوان و فليذهب كل واحد على حدة اما العودة سنعود مجتمعين
مايك: حسنا و ارسل عنوان القصر على رقم الينا و ايما
انتهت الحفلة و جاء الصباح
وصل الكل ال القثر دخلو و دهب كل واحد الى غرفته ورتب ملابسه



اه تعبت ما اقدر اكمل
اسفة مالتزمت بالمقتطفات التي دكرتها في البارت السابق لاني غيرت القصة كلها
مقتطفات من البارت القادم
ما اسمك
اين دهبت
هل هو حبيبك
يلا با ي و اذا ماعجبتكم الرواية قولولي و ما اكملها

جود joj ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

باااارتات جميله
استناك بالجديد
واتمنى تشرفيني بروايه احكي بهمسك

جود joj ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

حبيبتي كملي كملي كملي كملي كملي كملي كملي انا اعرف ااحباط ذا يلي جي اذا ماشفتي شيء يدإمك او يحفز امك تكملين
كملي كملي كملي كملي كملي â†گبس شرفني بمررك على روايتي ;-)

جود joj ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

عيوني راحت كبرررري الخط لو سمحتي

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1