اوه ميلي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

سلاممم عليكم .


جميللة روايتكك ، حبيتك تنظيم الكتابة مرتب .
وفكرة الرواية جديدة . بس احس للحين م بدت القصة .
ومن الابطال ؟ .

اسلوبك جميل مثلك .
صار عقلي يتكلم مصري من جيهان ونهال . Xd

ثقال دم ثنتينهم ، غثيثات .
مسعودة يقهرتي ضعفها بعد .، شخصيتها ضعيفة جداً .
تركي ، ووالله شكله طايح في مصيبة عودة .يخوف .
سلطان احلا شي ف الرواية . . مسوي جو لطيف .
ملاك و مشاعل لططيفات بعد . احس القصة الرئيسية عنهم ؟

حالياً احس بربكة يعني ماادري اركز ع شنو .
بتوفيق في كتابتك واعتبريني من متابعيك . �� .

ننتظر البارت الجاي وان شاء الله تلقين تفاعل اكبر .

عنوود الصيد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها هوانغ ميلي اقتباس :
سلاممم عليكم .


جميللة روايتكك ، حبيتك تنظيم الكتابة مرتب .
وفكرة الرواية جديدة . بس احس للحين م بدت القصة .
ومن الابطال ؟ .

اسلوبك جميل مثلك .
صار عقلي يتكلم مصري من جيهان ونهال . Xd

ثقال دم ثنتينهم ، غثيثات .
مسعودة يقهرتي ضعفها بعد .، شخصيتها ضعيفة جداً .
تركي ، ووالله شكله طايح في مصيبة عودة .يخوف .
سلطان احلا شي ف الرواية . . مسوي جو لطيف .
ملاك و مشاعل لططيفات بعد . احس القصة الرئيسية عنهم ؟

حالياً احس بربكة يعني ماادري اركز ع شنو .
بتوفيق في كتابتك واعتبريني من متابعيك . �� .

ننتظر البارت الجاي وان شاء الله تلقين تفاعل اكبر .
عليككم السلام .
ياهلا ويامرحبا نورتي روايتي
يابعد عيني تسلمين والله
لي الشرف بمتاببعتك لي .

عنوود الصيد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الخامس

عند الرجال..
وقف رشيد وهو يرحب بإخوه أبو راجح(خلف) : ياهلا ويامرحبا ، يامرحبا بكم .
أبو راجح وهو يسلم عليه : يا مرحبا فيك ، عيدكم مبارك .
رشيد : الله يبارك فيك .
وجلسو الرجال بعد ما سلمو على بعض وتعايدو .
وما مرت عشر دقايق إلا وهذا أبو ماجد(زيد) : سلام عليكم .
وقفو الرجال : عليكم السلام .
وأكمل رشيد : يامرحبا بأبو ماجد ، سلامة الأسفار .
أبو ماجد بإبتسامه : الله يسلمك ويبقيك ، من العايدين .
رشيد : من الفايزين .
أبو راجح اللي جالس بجنب أبو سليمان(رشيد) : وشلونكم يا أبو ماجد ؟
أبو ماجد إبتسم : بخير جعلك بخير ، وش أخباركم يا عيال .
ردو العيال ..
أبو سليمان ناظر لولده خالد : وين سليمان ؟
خالد حك رقبته بإحراج : نايم .
أبو سليمان عصب : نايم للحين ؟ ليه ما يدري أن اليوم العيد ؟
ساير وهو معقد حواجبه : روح ياخالد وخلهم يصحونه .
قام خالد وطلع من عند الرجال وهو معصب من أخوه اللي نايم وهم بالعيد .
وقف بالمقلط قبل لا يدخل قسم الحريم : يممممه .
سمع صوت نهال : تعالَ يا خالد مافيش أحد .
دخل خالد وطالع ألطاف اللي جالسة مع نهال وجيهان وقال بعصبية : وين سليمان ؟
جيهان وقفت بتعب وهي تتركى على الكرسي : اخرس بنات عمي زيد وعمي خلف هنا بائه مش عايزين فضايح .
خالد زعل أكثر : أبوي يبي سليمان .
ألطاف نزلت راسها وهي متفشلة : سليمان يعوره ضرسه .
خالد : لو يعوره ضرسه يقوم يشوف الناس يعايد أهله على الأقل .
ألطاف وقفت : بروح أصحيه .
تكلمت أم ساير اللي واقفة وراهم شوي : خلوه يمكن يشم .
خالد : خليه يشم ماهو ميت .
نهال بهدوء : ليه كل هالعصبية يا خالد ؟
خالد ناظرها بعصبية ورفع صوته شوي : أنتي لا تكلميني .
نهال ناظرته بنظرة أستحقار وقامت .
خالد ناظر لألطاف اللي منزلة راسها بإحراج : وأنتي قومي صحي زوجك .
قامت ألطاف بسرعة وبلعت ريقها : طيب إن شاء الله . - وراحت تمشي بسرعة -
أم ساير : ياوليدي خالد علامك عليها ؟ هي مالها ذنب .
خالد راح لأمه وحب راسها وهمس لها : يمه تكفين لا تدخلين فيهم .
أم ساير : على أمرك ، ياوليدي قل لنهال وبنتها يروحن يجلسن مع أم ماجد وبناتها ماعندهن إلا تهونة وأم راجح وبنتها.
خالد هز راسه بالإيجاب : يمه روحي كملي شغلك وهم يعرفون وش لهم ووش عليهم بدون مانقولهم .
أم ساير بإستغراب : الظاهر أنهن يحترن أحد بس ماقالن لي شي .
خالد : يمـ... - وقطع كلامه وهو يشوف سليمان نازل وهو لابس ثوب نوم وواضح أنه ما غسل وجهه - أنت وش فيه حالك كذا ؟
سليمان وهو حاط يده بشعره : حتى ما تخلون الواحد يرتاح .
خالد وهو يقرب له بعصبية : أنت ماتعرف علوم الرجال ؟ قسم بالله لو عمي خلف شافك وأنت كذا ليأخذ بنته معه .
سليمان إبتسم : عادي خله ياخذها .
خالد أنقهر منه ومن برودة : قسم بالله لو أنت مو أكبر مني كان ربيتك من جديد .
سليمان ضحك ببرود ورجع .
خالد صرخ فيه : وين رايح ؟ ما أنت جاي أبوي يبيك .
سليمان ناظر له : أنت وساير عنده وتكّفون عني .
خالد قبض يده بغضب : أصلا مدري وش يبي فيك أبوي .
وراح يمشي بعصبيه .
.
.
بيت أمينة .
تركض من مكان لمكان وتنادي خلف طلعت من بيتها وراحت لحنان اللي توها بتنزل : حنان .
طالعتها حنان بخوف وإستغراب من بكاء أمينة : هلا .
أمينة قربت منها : ماشفتي ولدي .
حنان : لا والله ماشفته يمكن مع خواتك .
إتصلت على أختها مشاعل : ألوو .
مشاعل : هلا .
أمينة بصوت باكي : ماشفتي خلف؟
مشاعل : لا والله اصلا من البارح ماشفته ولا حتى سلمنا عليه .
سكرت أمينة الخط وهي خايفة مرة نزلت تركض وهي ترفع طرحتها على شعرها ولقت تركي جالس وتغطت وهي تقول : تركي ماشفت خلف.
تركي : ماشفت أحد .
أمينة وهي تبكي : عمتي وينها ؟
تركي تنرفز وقام وأخذ معاه الفصفص ودخل بغرفته وسكر الباب بقوة وأمينة أتصلت على عمتها أم راجح اللي ردت على طول : هلا يانور عيني.
أمينة وهي تبكي : عمة ماشفتي ولدي ؟
خافت أم راجح : لا والله ماشفته يا حبيبتي يمكن مع أبوه .
أمينة : المشكلة من البارحة ماشفته ولا أدري وينه .
أم راجح تحاول تهديها : البارحة هو نايم عندي بس من صليت الفجر قالي بروح لأمي وقلت له بكيفك عاد والله مدري وين راح .
أمينة رجعت لبيتها ولقت حنان تدور خلف هي وبناتها اللي ينادونه بصوت عالي
حنان طالعت أمينة : كلمتي راجح ؟
أمينة تدور بجوالها رقم راجح : بكلمه الحين .
وحطت الجوال على أذنها وهي تبكي بقوة : راجح وين ولدي ؟
راجح بعصبية وهو يطلع من عند الرجال : وأنا وش دراني عنه ، من متى ماشفتيه ؟
أمينة زاد بكاها وجلست على الأرض : البارح يوم خذيته أنت من عندي .
راجح : المفروض اللي مثلك ما تسأل وين ولدها لأنه ماهمها أصلا .
أمينة انقهرت من اسلوبه : إلا همني هذا ولدي أنت اللي ماهمك .
راجح : ماشفت خلف وأخر خبري فيه عند أمي وغير كذا لا تشغليني ، تعالي أنتي وحنان مع سلطان ابرسله لكم الحين .
أمينة بعصبية : أحر ماعندي أبرد ماعندك ولدي ما ادري وين ارضه من سماه وانت تبيني أروح عند الحريم .
راجح : إذا ماجيتي والله ماتعينين خير .(تعينين=تحصلين)
قفلت أمينة الخط وراحت بسرعة وغسلت مكياجها اللي خرب ونزلت فستانها الوردي ولبست جلابية زرقاء ولبست عبايتها وهي تبكي
ودخلت حنان وشافت أمينة تمسح دموعها وتلف طرحتها : خلاص أمون قطعتي قلبي بنلقاه إن شاء الله .
أمينة وهي تربط نقابها : والله ما عاد أشوفه وأبوه راجح .
حنان بإستغراب : ليش وش فيه راجح ؟
أمينة : يقول لا تشغليني .
ونزلو هي وحنان وأمينة شايلة لطيفة بنت حنان اللي عمرها سنة وحنان تقول : أمينة هاتيها أشيلها عنك .
أمينة : لا خليني أنا ودي أشيلها ياعمري ياخلف يوم كان كبرها وأنا أشيله ومالية يديني فيه .
حنان تحاول ماتبكي عشان مايخرب مكياجها : وش رايك تبلغين الشرطة .
أمينة بفزع : عشان يذبحني راجح، إذا مالقيت ولدي والله لأعلم أبوي وذنبه برقبة أبوه ترا هو اللي مضيعه ماهو أنا .
ومن شافت سيارة سلطان مدت لطيفة لحنان : خذي بنتك عني .
وراحت تركض للسيارة وفتحت الباب اللي قدام وأنفجرت ببكاء عميق وهي تقول : خلف .
راح لها خلف وضمته وبكاها يزيد : وين انت يا ابوي ليه تسوي بأمك كذا .
خلف بحماس: ماما أنا صليت مع الرجال .
أمينة ضمته أكثر : حرام عليك من ساعة وأنا أدورك عقلي طار وانا اركض من مكان لمكان أصوت عليك .
وركبت خلف قدام وهي ركبت وراء وقالت قبل لا يحرك سلطان بإستعجال : سلطان سلطان اصبر ابروح أحط مكياج .
سلطان طالع الساعة : مامعنا وقت يا أم خلف.
بكت أمينة وهمست لها حنان : أنا معاي مكياجي.
أمينة بندم : أنا نزلت فستاني .
حنان : عادي خذي فستان من تهاني ولا من جيهان .
أمينة طالعت لها بسرعة : لا إن شاء الله جيهان ماني أخذه منها ، بأخذ من تهاني .
.
.
أم ساير وهي تفتح غطاء القدر اللي فيه الغداء : جيبي صحن يا تهاني ، بحط لنهال وأبو سليمان من المرقه والله لو أحط الرز وهم ما ذاقو المرقه ليزعلون وما يتغدون .
تهاني وهي تطلع صحن من الدرج : أبشري .
وغرفت أم ساير مرقة بالصحن وحطتها على الطاولة : يارب إنها حلوة وتعجبهم .
تهاني بإبتسامة : ومن مايعجبه طبخك يا خالتي .
أم ساير : الله لا يخليني منك والله مو مونسني بذا البيت إلا أنتي جعلني ما أفقدك .
تهاني باست رأسها : والله إنك بحسبة أمي .
قاطعتهم نهال اللي دخلت ورشيد وراها : قهزتي المرئة يا مسعودة ؟
أم ساير وهي تأشر على الصحن اللي على الطاولة : إيه هذي هي - طالعت رشيد وهي تبتسم - إن شاء الله تعجبك يا أبو سليمان .
رشيد طنشها وجلس جنب نهال : ذوقيها قبلي ياحياتي إن شاء الله ما تصير ملح مثل دايم - قالها وهو يناظر لمسعودة اللي أرتبكت - .
نهال صرخت بعد ما ذاقت المرقه ودفتها وأنكبت كلها على الأرض ووقفت : إيه ده يا مسعودة .
رشيد وقف معها : ملح ؟
نهال بصوت عالي : ياليتو ملح ياحبيبي ، ده كلو سكر .
مسعودة وهي تضرب يدها بصدرها : ياويلي .
رشيد عصب وقرب لمسعودة : عمياء يوم إنك تحطين سكر ؟ ولا تعانديني .
مسعودة رجفت وقالت وشفايفها ترجف بخوف : والله والله يا أبو سليمان أني ما دريت .
وبكت مسعودة وهي خايفة منهم ومتفشلة .
نهال دفتها : أنتي ما ينفعش معاكِ إلا الضرب .
تهاني تطالعهم وهي خايفه على أم ساير خايفه أن رشيد يضربها ، خذت جوالها وأرسلت على ساير " ساير تعال للمطبخ بسرعه " .
أبو سليمان مسك يد مسعودة بقوه : بهيمه أنتي ما تفهمين ؟
مسعودة ودموعها مالية دموعها : والله والله يا أبو سليمان أني ما دريت وكان تبيني أطبخها من جديد بطبخها .
دخل ساير وشاف أبوه ماسك يد أمه ويهاوشها : وش صاير ؟
نهال : تعالَ شوف أمك إيه عاملة .
ساير عقد حواجبه وناظر لأبوه : وش صاير ؟
أبو سليمان بعصبية : أمك قليلة البركة حاطه بدل الملح سكر .
ساير طالع لأمه اللي تبكي ومنزلة رأسها ويدينها ترجف : ماعليه يمه الحين نطبخ غداء ثاني بالمطعم .
أبو سليمان وهو يطالع اللحم المستوي : آه ياحر كبدي على لحمي ، والله لو تلف الدنيا كلها ما انت لاقي لحم طازج بالمطاعم .
والتفت لمسعودة اللي مشبكة يدينها ببعض وترجف وتبكي : والله ياللحم هذا لتاكلينه كله ولا والله لا أطلقك .
ساير بعصبية وهو يخفض صوته عشان مايعلى على أبوه : ماهي قادرة تأكله لحالها والفاعل والله ليتعاقب وأنا أبو رشيد .
نهال رفعت حاجبها وهي تتوجه له وتقول بعصبية : تئصدني أنتا ؟
ساير : والله اللي على راسه بطحاء يحسس عليها .
رشيد توجه لساير وعطاه كف وهو يقول بعصبية : إلا نهال ما ارضى عليها مغز أبرة .
تهاني اللي واقفة جنب عمتها ام ساير صرخت وجلست تبكي وقالها رشيد بعصبية : أطلعي برا وش اللي مجلسك ياللي ماتستحين .
طلعت تهاني تركض وهي تبكي وساير توجه لأبوه : أمي ماهي لعبة عندك أنت ومرتك وأدري أن اللي مسوي كل هذا هالشياطين .
نهال استانست وتخصرت : بتئصد مين يا ضنايا ؟
ساير عدل شماغه اللي خرب يوم ضربه ابوه : أنتي ولا جيهان ولا سلميان اللي ماواجه الرجال .
قربت نهال لرشيد وهمست له وطالعة أم ساير وهي تبتسم ورشيد يقول : أنتي طالق .
ساير أنصدم وطالع أبوه : يبه مايجوز !!! هذي أم عيالك !!
رشيد قرب من نهال وسمع وش تقول وطالع ساير : وأنت بعد خذ قشك وعيالك وأطلع من بيتي .
ساير راح لأمه ومسكها من ذراعها وهو يقول : والله ما اعديها لهم ، أمشي يايمه .
أم ساير تبكي بقوة وتقول بين شهقاتها : والله مالي ذنب .
.
.
أمينة طالعت حنان بصدمة وهمس : تهاوشو ؟
حنان هزت أكتافها : مدري والله .
أمينة وقفت : بروح أشوف وش صاير .
سحبتها حنان وهمست لها بغضب : أقعدي أقعدي تبين راجح يذبحك ؟
أمينة : شكل عمي طلق نهال .
قطع كلامهم صوت أم راجح اللي تقول : سلامات يا جيهان وش فيك ووش هالضروب ؟
جيهان اللي تعبانة مرة وباين على وجهها قالت بإبتسامة : ضربت أم طارئ امبارح وطارئ ضربني وطلئني كمان .
انصدمو كلهم..!
مطلقة وكاشخة وجالسة معهم ومطلقة ليلة العيد بعد ومستانسة وتفتخر باللي هي مسوية .
أمينة طالعت أمها اللي تقول : والله لو أمينة ترفع صوتها على أم رجالها أني لا أذبحها .
جيهان طالعتها وابتسمت : عارفة تفكيركم المنحط ، اصلا انتم مش فاهمين الحياة .
وحطت رجل على رجل وازداد ألم ظهرها وهي تقول وكأن الموضوع مايعنيها : لو قوزك عايز يتقوز عليك تعيطي ويسكتك بسبيكة دهب وخلاص وتسيبيه يعمل اللي هوا عايزاه بس أنا لا مش كده ، عرفت أن قوزي عايز يتقوز واتطلئت دالوئتي ماعنديش مشكلة لو اتقوز عشرة .
أم راجح تهز راسها بأسى : لا حول ولا قوة إلا بالله ، على شين بنتي هالة والله أنها جنة عند هالفاسخة .
جيهان ضحكت بصوت عالي وهي تطالع أم راجح وكشرت فجأة : مالكيش دخل في حياتي وماتتكلميش في خصوصياتي .
بلعت أم راجح ريقها وطالعت أم ماجد اللي تقول : نارن تشتعل ما احد يقدر عليها .
مشاعل طالعت أمينة وحنان اللي يتفرجون على الإنستقرام وإلتفتت بملاك اللي ماسكة ضحكتها وابتسمت وهي تهمس : علامك تضحكين ؟
ملاك ضحكت بصوت قصير : جيهان طيرت جبهة عمتي لطيفة .
مشاعل قرصت ملاك : اص اص لا احد يسمعك .
دخلت نهال بغرور وجلست جنب بنتها وحطت رجل على رجل : يابت .
رفعت راسها أمينة وهي تقول بإستغراب : أنا ؟
نهال : ايوه ، روحي بائه(الآن) وقيبي الئهوة والشاي من المطبخ .
أمينة طالعت أمها وبعدين طالعت أم راجح : لا ماني رايحة بيتكم كله عيال ماشاءالله .
نهال انقهرت : بتلبسي عبايتك وتروحي ئبل ما تطلع عفاريتي عليك .
أمينة تورطت ماتدري شتقول : أقولك ماني رايحة .
نهال طالعت أمينة من فوق لتحت وهي تطالع بلبسها : روحي أدي تهاني فستانها لأنها مروحة لبيت أهلها .
أمينة تفشلت وضحكت ملاك بصوت عالي ونهال تقول : مائلتش ليكو مسعودة تطلئت .


لحن الحياة'ة ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

مشاءلله روايتك جميله تابعي





اتمنى تدعمون روايتي الاولى : نمشي على كف الاقدار وماندري عن المكتوب /بقلمي

المسك الابيض ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ماشاء الله روووعه.الروايه يسلمووو الأيادي يالغالية

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1