غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-01-2016, 07:26 PM
عنوود الصيد عنوود الصيد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم.. كيفكم غراميات ؟
هذي أول رواية لي واتمنى تحوز على رضاكم.
رواية ، أنت الدفا ببرد الشتاء وإنت الأمان وإنت العضيّد.

البارت الأول.

في الرياض، ليلة العيد بعد الفطور والفرحة العارمة .
نزلت الدرج بغرور وهي تقول بنفسها " والله مش هسيبك تتهني يامسعودة"
رفعت جلابيتها الغامقة المكونة من قطعتين ساتان ذهبي ضيق وفوقه وشاح ملون ذيله طويل وشعرها الأشقر ترفعه بشباصة
إبتسمت لما إنفتح الباب ودخل زوجها رشيد نحيل وطويل وظهره منحني شوي وبشته مسفوطه على ذراعه : السلام عليكم .
نهال بإبتسامة : عليكم السلام، بئولك يارشيد إيه اللي حصل .
رشيد بمرح : إيه اللي حصل ؟
نهال غصبت : رشيد أنا كم مره أأولك ما تتكلمش اللهقة دي خالص .
رشيد تفشل ونزل رأسه بإحراج : وش صاير ياحبيبتي ؟
نهال وهي تجلس على الكنب الأسود الفخم وتحط رجل على رجل : تعال أؤعد هنا .
جاء رشيد يمشي وجلس جنبها بإهتمام : وشو ؟
نهال بخبث : دنا كنت بمشي هنا وسمعت مسعودة بتئول لساير عايزة اروح لأهلي ورشيد مابيعرفش .
عصب رشيد ووقف : ووينها مقرودة هذي ؟
وراح لغرفة مسعودة بالدور الأرضي وفتح الباب ولقى مسعودة تحني يدينها وتغني سكتت يوم شافت رشيد وتنقبت بسرعة وهي توقف وتقول بخجل : هلا أبو سليمان .
رشيد بعصبية وهو يمسك ذراعها ويضرب فمها بكفها : لا هلا ولا مسهلا .
دمعت عيون مسعودة وهي تقول بخوف : علامك زعلان ؟
جات تمشي وراه نهال وتقول : ايه اللي بتعمله ياحبيبي ؟
رشيد روق وطالعها : تبي تروح لأهلها وأنا مدري .
مسعودة انصدمت : منهو اللي يقوله ؟
نهال بهدوء : ساير .
رشيد طالع نهال وقال بإبتسامة : خلينا نطلع ونترك هالمريضة .
وطلعو ونهال تتمخطر قدامه ومسعودة تبكي وراه وتدعي على نهال .
.
.
.
في منزل ثاني بالرياض.
جالسين هي وبناتها بالصالة سوالف وضحك .
عبير صبت شاهي وهي تقول : يا خسارة ياليتنا عزمنا تهاني .
زعلت ألطاف : خويتك هذي تراها ماتدانيني .
عبير : ايه أدري ترا انتي اللي تكرهين الواحد بعيشته .
أشواق بنت الطاف وقفت : يمه بنمشي للبيت قبل يصحى خالي تركي انتم تسولفون وتضحكون وانا يدي على قلبي .
الطاف بعصبية : انا ماني رايحة وتركي لايهمك تراه يخاف من ظله .
ام راجح برجاء : الطاف اخذي عيالك وروحي لبيتك .
دخل عبدالمجيد وهو يقول : اقعدي ببيت أبوك يام محمد وتركي كان فيه خير خليه بس يكلم واحد من ورعانك .
قامت الطاف وحبت راسه : الله يخليك لي يا اخوي .
ام راجح ابتسمت لعبدالمجيد اللي جلس : افطرت يا ابوي ؟
عبدالمجيد : ايه افطرت مع ابوي وعمي رشيد .
ام راجح طالعت عبير : قومي دفي باقي فطورنا والله اني جوعانة .
قامت عبير وطالعت اشواق : شواقة تعالي ساعديني .
طلعت معاها اشواق وسمعو صوت تركي يهاوش سلطان .
ارتبكت الطاف وقامت بثقل لأنها حامل بالشهر التاسع وراحت للمطبخ وهي خايفة وتقول بصوت هامس : عبير .
طالعتها عبير بخوف : تركي صحى ؟
الطاف بارتباك : ايه، وين عيالي ؟
عبير : يلعبون بغرفتي ، اشواق لا تطلعين .
طلعت الطاف تمشي بهدوء وقليل من التوتر طالعها تركي وابتسم : وين عيالك ؟
الطاف : يلعبون...
وبلعت ريقها بخوف: عند ابوهم .
تركي قرب منها : تعالي سلمي علي .
سلمت عليه وهي خايفة : انا بسري لبيتي .
تركي باستغراب : تبيني اوديك ؟
الطاف بسرعة : لا ، سلطان يحتريني من اليوم .
تركي بطريقة بيطلع : بكرة بالعيد والله ان شفت عيالك ما ارحمهم وقد اعذر من انذر .
بكت الطاف ودخلت بالمجلس واخذت عبايتها وامها تقول بعصبية : ما ادري وش فيه على هالمساكين .
عبدالمجيد بضيق : لأن ابوهم سليمان وجدهم رشيد ، والله لو اني بعمري الحين كان ما ازوج اختي الغالية لسليمان .
الطاف تضايقت من عبدالمجيد يمدحها ويجرحها بنفس الوقت : جعل عمرك طويل ، الحين قوم ودني لبيتي .
عبدالمجيد : اسمعي بوصلك بس اوقف على راس العاير وتروحين لبيتك على رجليك .
ام راجح بعصبية : يمال اللي ماني بقايلة انت ماتستحي ترضى ان اختك تمشي بين الناس هي وعيالها ؟
عبدالمجيد طلع سيجارته وهو يقول : ماني موصلها .
الطاف وهي تبكي : الله لا يحوجني لك ، سلطاني وينه ؟
عبدالمجيد بسخرية : تلقينه يقرأ خرافاته .
طلعت الطاف ولقت سلطان يقرأ وقالت بصوت باكي: سلطاني .
نزل الكتاب وطالعها بخوف : سمي .
الطاف : ابيك توصلني لبيتي .
سلطان بحماس : ابشري .
-

اذا لقيت تفاعل ولو رد واحد بكمل ان شاء الله ويارب ماتخيبون املي فيكم .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-01-2016, 11:40 PM
عنوود الصيد عنوود الصيد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


البارت الثاني.
في بيت آخر بشرق الرياض..
جيهان وهي تحط رجل على رجل وتظهر طرف ساقها المزين بنقش الحناء البني : طارئ(طارق)، عايزة أروح لماما .
طارق لف لها بقليلاً من الغضب : مو بكل عيد وأنتي عند أهلك خلي بس ذا العيد عند أهلي .
جيهان وقفت : الحئ عليا اللي أستأذنت منك ، هأخرج غصب عنك .
وقف بجنبها : إذا طلعتي الليلة من بيتي لا ترجعين له .
جيهان ضحكت بقوة : ههههههههههههههههههههههه أوكيه ياقوزي القميل .
وراحت لغرفتها وبصوت عالي : سمر.. محمد .
جو عيالها وابتسمت لمحمد : فين كُنت يا بابا ؟
محمد قرب لأمها وهمس لها : عند جدتي حصة تقول أنها بتزوج أبوي .
ضحكت جيهان وبسرعة اختفت ابتسامتها وطالعت سمر بقرف : ضبي الأعراض بسرعة عايزين ننام عند مامتي .
وطلعت ومحمد يمشي جنبها ويقول : ماحنا معيدين عند عماني ؟
جيهان طالعت ولدها اللي طولها بالضبط فهو يبلغ من العمر 15 سنة : لئه .
...
دخل طارق وشاف سمر تشيل ملابس أمها وقال باستغراب : وين رايحين ؟
سمر اللي تبكي : أمي تقول بنروح لجدتي نهال .
طارق قرب من سمر وحب راسها : ادري انكم ماراح تستانسون وانتم بعيدين عني بس لا احتجتيني دقي علي واجي اخذك .
سمر بكت اكثر : طيب.. يبه عمي حاتم بيجي ؟
طارق : لا يقول مرته ماتقدر على السفر .
سمر ابنة الثالثة عشر : الله يسهل عليها.. يبه امي تبي تروح مع سايق جدتي نهال وانا ودي انك انت اللي توديني.
طارق حك راسه : والله ياوليدي ما اقدر تخبرين جدتك ماتدانيني .
سمر مسحت دموعها وسكرت شنطة امها ونادت بصوت عالي : يمممه .
دخلت جيهان معصبة : مالك بتعيطي ؟
سمر خافت : ما ابي اروح معكم .
طالعت جيهان طارق وبعصبية : ائلت لها ايه ؟
طارق : ماقلت لها شي.. اسمعي جيهان بالعيد الثالث ان شاء الله ورقتك واصلتك .
جيهان ابتسمت : متشكرة اوي انت ئدمت لي أكبر خدمة، يلا يا سمر .
ولبست عبايتها وسمر راحت تجيب عبايتها وطارق واقف محتار هل اللي سواه صح ولا غلط
اهو من تزوج جيهان وهو ماقد رفع صوته عليها عكس جيهان لأنه يشوف ان عقلها ناقص فما له داعي ينزل لمستواها
...
تمشي وهي ترفع طرحتها على وجهها ووراها سمر تسحب الشنطة استوقفها صوت ام طارق : ام محمد .
طالعتها جيهان : خير؟
ام طارق بتردد : وين رايحة يا يمه ؟
جيهان عصبت : انتي مش ماما ماتئولي الكلمة دي خالص ، هروح قهنم انتي مالك يا أختي .
ام طارق بلعت ريقها وطالعت بنتها خولة : ياوليدي والله اني ماقلت شي .
جيهان تخصرت ووقفت قدام ام طارق : ياسلام؟ مائولتي شي؟ ومين اللي عايزة تقوز طارئ مش انتي يائلبي ؟
ام طارق هزت راسها بايه : بس هونت .
جيهان قربت من ام طارق ودفتها بقوة وطاحت ام طارق وجيهان تقول بصوت عالي : في ستين داهيه انتي واهوا وكلياتكم.. قوزيه مية لو انتي عايزة انا مالش دعوى في طارئ لأنو خلاص طلئني .
ماحست الا بشعرها ينشد ودفها طارق على الطاولة اللي حست انها كسرت ظهرها ونزل عقالها وضربها وهي تصارخ وتبكي
وام طارق تحاول انه يتركها وسمر ومحمد واقفين جنب بعض يبكون وخولة اخت طارق تصارخ : خلاااااص حرااام .
تركها طارق وهو منهد حيله وجيهان رغم كل الوجع اللي تحس فيه قامت ولبست طرحتها وهي تبكي : ربنا ينتئم منك .
وطلعت هي وعيالها وجسمها يغلي من الوجع .
.
.
في مكان آخر بعيد عن الرياض.
في المدينة المنورة قدام الحرم النبوي الشريف .
عائلة أخرى عائلة هادئة وبسيطة عكس عائلة رشيد اللي كلها مشاكل .
ركبت أم ماجد بالسيارة بعد ما سلمت : عسى ما أخرتكم ؟
أبو ماجد إبتسم : تقبل الله .
أم ماجد : منا ومنك صالح الأعمال .
قالت مشاعل اللي بالسيت : ملوك ترا إذا وصلنا الرياض أبيك تستشوريني .
ملاك وهي تعدل نقابها : أبشري بس خلينا نوصل أول وبعدين تأمري .
مشاعل : ياخي أشبك أنتي بس معصبة ؟
ملاك : مو معصبة بس أنتي تنرفزيني .
أم ماجد وهي تلف لبناتها : خلاص يابنات أنتم بس هواش الله يهداكم .
أبو ماجد : خليهم على راحتهم يا عايشة .
أم ماجد وهي تبتسم بحنين : والله إني مشتاقة لأمينة يا هلي هي أخر ما شفتها بملكة عبدالمجيد .
ملاك وهي تبتسم : إي والله ياحليلها مشتاقه لها من زمان عنها
مشاعل وهي تميل شفاتها : وأنا لو أغيب دهر ما فقدتوني .
أبو ماجد ضحك : كلكن غاليات وعزيزات الله لا يحرمني منكن .
أم ماجد بعد ما ضحكت : متى تتركين غيرتك يا شعوله .
مشاعل شافت إضاءات البقاله : يبه لا تنسى توقف على البقاله ملاك بتموت من الجوع .
أبو ماجد : أبشرو بكل خير .
.
.
ببيت أبو راجح .
بغرفة أمينة تحوس بالغرفة وترتب وتنظف ولافة على شعرها منشفة بيضاء وترفع جلابيتها الخفيفة الوردية لين نص ساقها عشان ماتخرب نقشتها
دخل ولدها خلف اللي عمره خمس سنوات لابس بنطلون بيج وقميص أسود وخشمه ينزف
راحت له امه تركض ومسكته : ياويلي وش فيك؟ من اللي سوت فيك كذا ؟
خلف بصوت باكي : مي ضربتني، ماما خالتي حنان تقول انت حمار .
زعلت امينة وفكت جلابيتها اللي كانت مدخله طرف الجلابية بسروالها : ايه اوريها حنان .
وطلعت وهي ماسكة يد ولدها وتصارخ : حناااان ، حنااان .
طلعت حنان مرتاعة ووراها بناتها : نعم؟ نعم؟
راحت لها أمينة وهي معصبة : ليه يالحبيبات تضربون ولدي ؟
حنان تأففت : والله هو اللي يهاوش مي وبعدين أمسكي ولدك عشان ما احد يضربه .
أمينة عصبت اكثر : ما يمديني احشر ورعي بغرفة تكتم النسم عشانك .
حنان اتصلت بجوالها وقطعت الخط بسرعة : طيب نضفي دم ولدك وبعدين تعالي هاوشي .
أمينة : مالك شغل وقسم بالله لو تعيدين هالحركات انتي وبنتك لأعلم عليكم عمي خلف .
حنان بصوت قصير بس فيه زعل وقهر : يعني علشان اهلك جايين قمتي تهاوشين وتنافخين ؟
مايمدي امينة تتكلم لأن راجح دخل وهو يقول بعصبية : وش تبين انتي تدقين وتقطعين ؟
حنان خافت شوي وتفشلت لأنه علم انها داقة وقاطعته : تعال شوف امينة .
طالع راجح بأمينة : علامتس ؟
امينة بكت وماقدرت تتكلم وكسرت خاطر حنان اللي قالت بندم : جاء خلف يلعب مع بناتي وكسر قلم مي وضربته .
راجح شال خلف وباسه ومشى وخلف على كتفه وأمينة راحت لغرفتها وحنان شالت لطيفة اللي واقفة ودفت مي : امشن نكمل الاستشوار .
ودخلت هي وبناتها ونزلت لطيفة على السرير وشغلت الأستشوار وكملت تستشور شعر مي ومي تحط يدها على شعرها : آآه .
حنان طقت يدها : يوه يامي خليني اكمل ، بكرة يضحكن علي نهال وبنتها لا شافن شوشتك طايرة .
سكتت مي وحنان تستشورها بعجل لأنها بتروح للسوق وتدور لها لبس لأنها لين الحين ماشرت .
.
.
.
بيت رشيد < مسعودة..
مسعودة وهي تجلس وقالت بعتب : ليش قايل لنهال أني بروح لأهلي ما هقيتها منك ياولد بطني ؟
ساير وهو يبوس رأسها ويدها : يشهد الله إني ما قلت لها ولا نطقت لها بكلمة .
مسعودة وهي تصد عنه بزعل : أجل وش مدريها هالكلب .
خالد وقف بعصبية : أكيد إنها تتصنت علينا والله لأروح أربيها هالحيوانه وش حاسبة نفسها .
ساير وقف جنبه : إذا تبيني أذبحك عتّب الباب وش تبي بسوالف الحريم إنت ؟ وكل شي ينحل بهداوه ، وهذي اللي تتسمى نهال لا ينحط لسانها على لسانك ، ولا تخليني أسمع إنك مكلمها ولا مهاوشها ما أنت مرة إنت .
مسعودة بإنكسار : خلاص ياعيالي ماني رايحة لأهلي ولا هو لزوم طول هالسنين وأنا أعيد هنا وش بيفرق هالسنه عن السنين اللي راحت ؟
خالد جلس جنبها وهمس لها : إذا راح ساير والله لأربيها .
مسعودة ودها بس خايفة على ولدها من ساير : بكيفك يايمه .
ساير وقف : انا ابروح اجيب تهاني من عند اهلها .
مسعودة برجاء : لا ياوليدي خلها عند اميتها .
ساير : هي دقت وتقول تعال خذني ودها تساعدك على العيدية .
مسعودة بكت بفرحة : ياجعل عيني ماتبكيها .
خالد باستغراب : امها ماهي منكسرة ؟ علامها تجي ؟
طالعه ساير بنظرة خلاه يبلع ريقه ويسكت وام ساير قالت بحنان وهي تمسح على شعر خالد : امها عندها حريم عيالها الله يعقل علي وعليها .
طلع ساير وخالد على طول وقف : ابروح لنهال .
مسعودة : استودعتك العزيز الكريم .
طلع خالد من غرفة امه ومثل ماتوقع نهال تتابع التلفزيون وسليمان منسدح على الزولية والطاف جالسة بحجابها جنب نهال
وعيال سليمان اصواتهم يلعبون بالحوش واشواق بنت سليمان جالسة على الدرج وتطقطق بجوالها
خالد طالع نهال : وين ابوي ؟
نهال طالعته من فوق لتحت : نايم ، عايز ايه يا ضنايا .
خالد عصب وقال باستهزاء : عايز اربيك يا هانم .
نزلت الريموت وشمرت عن اكمامها ووقفت وهي تقول : دنا اللي ربيتك وعايز تربيني دالوئتي ؟
خالد : تخسين ما ربيتيني .
واشر على سليمان المنسدح اللي يطالعهم ويبتسم : هذي تربيتك له اكثر من عشرين سنة بالعسكرية والى الحين جندي من شين طبعه .
سليمان رفع يده باحتجاج : لي 23 سنة بالعسكرية .
طالعته امه بقهر : اخرس.
وطالعت خالد : روح لمامتك وئولها ماترسليش خالد تعالي انتي تخانئي معايا .
خالد حمر وجهه من العصبية : امي ما ارسلتني وامي ماهي مهبولة تتهاوش معك .
ضحكت نهال : يعني انتا اهبل ؟
تفشل خالد : لا ، اسمعي يا نهال كفي الشر وابعدي عنا .
نهال : والله اذا انت كفيت شرك انا هكف شري يا ابن مسعودة .
انفتح الباب قبل لا يرد خالد ودخل محمد ولد جيهان يركض : يمه نهال تعالي نزلي امي من السيارة .
خافت نهال واخذت شرشف الصلاة وطالعت الطاف بعصبية : روحي لأوضتك .
قامت الطاف وخذت معاها اشواق وسليمان قام بخوف : الطاف وين انتي رايحة .
ماردت عليه وطالع بخالد اللي رفع اسفل ثوبه وراح يركض جنب نهال .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-01-2016, 01:50 AM
العزوبية عز العزوبية عز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


بصراحة البداية حلوه وراقيه ومبين ان عندك نضج بالكتابة واهم شيء وصف الابطال تكفين لا يصير خرافي زي باقي الروايات جاني المرض من هبالة المبزرة وانتي ماشاءالله بدايتك واعده بس ليت توضحين العوائل تلخبطت حيل الله يوفقك ان شاء الله واصبري على روايتك كثير كاتبات ما أحد كان منتبه لرواياتهم وبعدين برزوا وصارت من الروايات المميزة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-01-2016, 07:28 AM
عنوود الصيد عنوود الصيد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها العزوبية عز مشاهدة المشاركة
بصراحة البداية حلوه وراقيه ومبين ان عندك نضج بالكتابة واهم شيء وصف الابطال تكفين لا يصير خرافي زي باقي الروايات جاني المرض من هبالة المبزرة وانتي ماشاءالله بدايتك واعده بس ليت توضحين العوائل تلخبطت حيل الله يوفقك ان شاء الله واصبري على روايتك كثير كاتبات ما أحد كان منتبه لرواياتهم وبعدين برزوا وصارت من الروايات المميزة
هلا فيك .
مشكورة ياعمري على الرد الجميل حمستيني للكتابة الله يوفقك
ابشري ماراح اخليهم خارقين ، اتمنى توضح الشخصيات لاني بديت اوضح من البارت هذا
لا تحرميني من ردودك الله يحرم وجهك عن النار .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-01-2016, 07:28 AM
عنوود الصيد عنوود الصيد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


البارت الثالث.
انفتح الباب قبل لا يرد خالد ودخل محمد ولد جيهان يركض : يمه نهال تعالي نزلي امي من السيارة .
خافت نهال واخذت شرشف الصلاة وطالعت الطاف بعصبية : روحي لأوضتك .
قامت الطاف وخذت معاها اشواق وسليمان قام بخوف : الطاف وين انتي رايحة .
ماردت عليه وطالع بخالد اللي رفع اسفل ثوبه وراح يركض جنب نهال
خالد فتح الباب وهو يلهث ويقول بخوف : وش فيها أختي ؟
جيهان بهدوء : ضربت أم طارئ وطارئ ضربني ، عايزة انزل يا اخويا مش ئدرة ظهري بيألمني أوي .
نهال اللي واقفه ورا خالد وماهمها بنتها اللي الضروب ماليه وجهها همها ليه تضرب أم زوجها : وتضربي ام طارئ ليه ؟
جيهان : عايزة تقوز طارئ يا ماما .
نهال تطالع خالد اللي يساعد جيهان على النزول : مالك حئ تضربيها دي ست كبيرة مايصلحش اللي عملتيه بيها .
جيهان اللي تمشي ومسنده نفسها على خالد : مش رايئة يا ماما عايزة أنام .
خالد بحمية : والله مايمد يده عليك وراسي يشم الهوا أنا أوريه .
نهال بإستخفاف : أنت صُغير مالك بالأمور دي .
خالد بغضب : ماني صغير واختي بأخذ حقها .
جيهان ابتسمت : حبيب ئلبي أختك هي الغلطانة ماحدش غلط عليا عشان تاخد حئي .
خالد انبسط على اخته وقوتها : ياليت ولدك يصير رجال وياخذ حقك من ابوه .
جيهان : هتشوفه راقل وارقل منك بعد .
خالد طالع محمد اللي يبكي ورا امه : الرجال مايبكي يامحمد .
نهال تدخلت : ده طفل مش راقل الفرئ بينك وبينه خمس سنين بس .
مارد عليها خالد ودخلو بالصالة وسليمان واقف بالنص ويطالعهم بصدمة : علامها ؟
نهال : مافيش حاقة بس هيا تتدلع شوي .
صدق سليمان وطالع خالته مسعودة اللي تبكي من خوفها على جيهان : ترا جيهان تحب المقالب .
جيهان جلست بصعوبة بمساعدة خالد : ده مش لعب يا سليمان اختك انمسحت بيها الأرضية .
سليمان : تدرين يا جيهان انتي اقوى مني يعني اذا انتي ماخذيتي حقك بأخذه لك أنا ؟
جيهان بأسف على حال سليمان : أنا مرات بشك أنك أنت اللي عمرك 20 وخالد هوا اللي عمرو 40 .
ابتسم خالد وطالع امه اللي فرحت من كلام جيهان : الله يطول بعمرك يا ام محمد .
نهال طالعت مسعودة : خدي إبنك وعلى اوضتك يلا ، بكرة عيزاك تطبخي الفطور .
مسعودة بدون اي نقاش مسكت يد خالد اللي قال : ماني رايح ابقعد مع جيهان .
جيهان اللي حاطة يدها على جبينها بتعب : هنام يا اخويا مش عايزة ئئعد مع حدا .
تفشل خالد ومشى مع امه هي راحت لغرفتها وهو راح لغرفته اللي مايفصلها عن غرفة امه الا حمام .
.
.
الساعة 12 ونص في منتصف الليل .
سلطان كان جالس بالصالة ويقرأ كتاب "يـازيني ساكت" للكاتب المبدع نبيل فهد المعجل.
دخل خلف ولد راجح ومعاه كيس بقالة اللي فيه لبن فراولة وحلاو مصاص ، جالكسي ، شيبس بطل اللي فيه بلابل .
سلطان وهو يفتح له يدينه لولد أخوه اللي عمره خمس سنوات : هلا أبوي هلا .
خلف جاء بحضن سلطان وباسه على خده : بابا نزلني هنا وراح لربعه .
سلطان عقد حواجبه : لربعه ؟
خلف وهو يفتح الكيس ويطلع الشيبس : إيه .
سلطان وهو يبوسه : طيب أخبارك يا شاطر ؟
خلف وهو يمد الشيبس لسلطان اللي أخذه : عم طلع لي بلبلة .
سلطان فتح الشيبس ودور على البلبة وما لقى : والله مافيه ياحبيبي .
دمعت عيونه وبكى على طول : أبي بلابل أبي .
سلطان شاله وحطه بحضنه ومسح دموعه : بس بس لا تصيح نروح للبقاله وأشري لك بس لا تبكي .
خلف وهو يبتسم بين دموعه وقال بحماس طفولي : يلا .
سلطان وقف وشاله وطلع فيه : أفا عليك تبكي وعمك سلطان أشري لك كل الشبسات إذا تبي .
خلف باس راس سلطان : أحبك ياعمي سلطان .
سلطان وصل للسيارة وركب خلف على الباب الأيمن وسكر الباب وراح للجهة الثانية وركب.
وبعد ما حرك السيارة : ووش تبيني أشريلك مع الشيبس ؟
خلف وهو يبتسم : ما أبي شي .
سلطان : طيب يالشاطر قولي مين عمامك ؟
خلف شبك أصابعه وفرقعهم بحماس : أول واحد بابا راجح وبعدين عمي عبدالمجيد وبعده عمي تركي وأخر واحد عمي سلطان .
سلطان وهو يضحك : طيب وعماتك ؟
خلف : أول وحده عمتي ألطاف أنا أحبها واجد لأنها شرت لي سيكل مثل سعد ولدها ، وبعدين عمتي عبير تهاوشني أنا ما أحبها .
سلطان عقد حواجبه : باقي وحده .
خلف وهو يحاول يتذكر مين نسى : من ؟ مانسيت ولا وحده .
سلطان : عمتك هالة .
خلف وهو يلف لعمه وبحماس : بس أنا ما شفتها عمتي هاله ليه ؟
سلطان وهو يناظر للطريق وبحزن : عمتك هالة ساكنة بباريس عشان كذا ماتشوفها .
خلف يطالع لسلطان وهو ما أهتم لكلام سلطان بس ركز على باريس : وينها باييس ؟
سلطان ضحك : أسمها باريس ياخلف ، باريس بعيد مره .
خلف تحمس يشوف عمته هاله : طيب ليه ما نروح لها ؟
سلطان وهو يوقف أمام البقاله : إن شاء الله نروح لها .
ونزل وراح لجهة خلف ونزله ومسك يده : يلا الحين أشتري البلابل اللي بكيت عشانهم .
خلف دخل البقاله يركض وأخذ كيس بطاطس البطل الكبير ورفعه لسلطان : هذا هو .
سلطان وهو يلف للكاشير : ذا بكم يالطيب ؟
الهندي : 10 ريال صديق .
سلطان طلع بوكه وطلع منه عشرة ومدها له : شكراً مدير .
وطلع هو وخلف اللي الأبتسامة شاقه وجهه .
ورجعو للبيت .
وقف سلطان سيارته مع سيارة تركي .
سلطان نزل وشاف تركي اللي يمشي متوجه له : سلطان .
طالعه سلطان باستغراب ليش معصب : هلا .
قرب منه تركي : أبي فلوس .
سلطان استغرب من تركي يحك وجهه ويتكلم بعصبية : كم تبي ؟
تركي معصب ويتكلم بسرعة : أبي خمس ألاف بسرعة .
سلطان أستغرب من تركي أول مرة يطلبه فلوس وبالمبلغ ذا وقال وهو معقد حواجبه : ماعندي خمس الأف .
تركي صرخ بسلطان : دبر لي خمس الأف الحين .
سلطان قرب له بعصبية : خير إنت لا تصرخ علي ماني أصغر عيالك .
تركي الشرار يطلع من عيونه ودف سلطان على السيارة : إذا ما طلعت لي فلوس والله لأذبحك .
سلطان دف تركي وقرب له : وش تبي فيهم إنت وليه معصب كذا ؟
تركي طالع فيه بعصبية أكثر : مالك شغل دبر لي إياهم ومو شغلك وش أبي فيهم .
ماحسو بخلف اللي راح يركض لداخل البيت .
سلطان وهو يحط كفينه على فكين تركي : طيب إنت هدي علامك معصب كذا كأنك مجنون .
تركي نزل يدين سلطان ودفه بقوة وطاح سلطان على الأرض بقوة : مو شغلك مجنون ولا مو مجنون بس الفلوس بطلعها لي ، روح لأمك تعطيك .
سلطان وقف بعصبية وأعطى تركي كف : إنت وش شايف نفسك تضربني كذا وكأني أصغر عيالك .
تركي بصوت عالي : سلطـ...
قاطعه صوت راجح اللي معصب : وش فيكم إنتم ؟ فضحتونا الله لا يبارك فيكم من عيال .
سلطان بلع ريقه وهو يعدل ثوبه .
دفهم راجح قدامه : أدخلو أدخلو ما أنتم رجال أنتم .
تركي دف يد راجح وهو معصب : أعرف أدخل بدون ما تدفني .
راجح دخل بعد ما دخلو وقال بغضب : أنتم ما تستحون على وجيهكم تتهاوشون قدام الله وخلقه ، فضحتونا بين الجيران ، وش عندكم تتهاوشون وعلى وشو ؟
سلطان وهو يبوس رأس راجح : والله ياخوي أنه هو اللي غلط علي وتهجم علي لأني ما عطيته فلوس .
أرتبك تركي وهو يطالع براجح اللي يقول : ووش تبي بالفلوس إنت ؟
تركي وهو يرجع شعره لورا بيد مرتجفه : بصلح سيارتي .
راجح وهو يقرب له : وكل هالعصبية عشان سيارتك خربانه ؟
تركي بعد عن راجح شوي : هو نرفزني .
راجح وهو يناظر بتركي : ووش اللي خربان بسيارتك ؟
تركي قال بغضب وصوته عالي شوي : أنا مو صغير عشان تحقق معي بهالطريقة ومالك فيني شغل حاسب نفسك أول .
راجح أعطاه كف قوي : لا ترفع صوتك علي ، إذا سألتك ترد علي بإحترام مو تصارخ ماني كبرك أنا .
تركي حس بدوخة واختل توازنه ومسكه راجح قبل لا يطيح وانفجع من كمية الدم اللي ينزف من خشمه .
سلطان قرب لهم : وش فيه ؟
راجح وهو يمسك تركي من وجهه : مدري .
ويطق وجه تركي بخفيف : تركي ، تركي .
سلطان وهو ينزل لتركي عشان يشيله : شيله معي قبل أمي تطلع وتشوفه .
راجح شاله مع سلطان وركبوه بالسياره .
.
.
الساعة الثالثة صباحا.
وصلو الرياض اخيرا ومشاعل تقول بإنبهار : ياحلاة الرياض ياليتنا ساكنين فيها .
ملاك بسخرية : الحمدلله والشكر أقول بس أسكتي لحد يسمعك .
مشاعل عصبت : أنتي ليش ماتحبين السعودية ؟
ملاك وهي تطلع جوالها من الشنطة وتشوف الساعة : شي راجع لي .
مشاعل قربت من ملاك وهمست لها : يارب يتزوجك هندي .
ملاك ضحكت وهمست لها : بصير أسعد الناس .
أبوهم بصوت عالي : يا بناتي .
ملاك ومشاعل : هلا .
زيد أبو ماجد : وش رايكم وين ننام ؟
تكلمت عايشة قبلهم : نبي ببيت ابو راجح عشان بنيتي امينة .
مشاعل بعصبية وهي تحاول تقصر صوتها : لا مانبي ننام عند عمامي بناخذ لنا شقة .
ملاك اللي أيدت كلامها : والله نشغل الناس وبعدين احنا مانبيهم .
أبو ماجد : علامكن يابنات والله ماني دافع فلوس الشقة وبيوت أخواني مفتوحة لنا .
عايشة : أي والله عيب ننام بشقة وأهلنا بجنبنا .
ملاك زعلت : لا حنا ولا أهل عمي بناخذ راحتنا ، وعماني بيوتهم كلهم عيال .
أبو ماجد : مايخالف يا ابوك يومين وحنا ماشين .
مشاعل بزعل : ايه يومين ومانصبح الا هن صايرات عشر ايام .
ملاك : طيب نبي ننام ببيت أمينة .
عايشة بفزع : لا ان شاء الله تبين الحريم يقولون جات من بيتها ورقدت عند بنتها .
أبو ماجد : وامينة بيتها كله غرفة وصالة مالكم مكان يا غناتي وبتضايقون رجالها .
مشاعل : زوجها يصبر يومين وحنا طالعين .
عايشة : اقول اص والكلام كلامي انا .
ابو ماجد ضحك : ووين تبينا نرقد .
ملاك بزعل : عند نهال .
عايشة : اعوذبالله الله لا يقوله ، أنا ودي نرقد عند ام راجح عشان بنيتي تصير قريبة مني .
ابو ماجد : وش رايكن يابناتي ؟
ملاك ومشاعل بصوت واحد : بكيفكم .
وكملت مشاعل : لو ننام عند نهال .
ابو ماجد بعصبية ماوضحت : عيب يا ابوكم تقولون كذا عن مرة عمكم ، وش فيها ام سليمان ؟ مرة صايمة قايمة مصلية لو دخلتو بيتها ماهي والله طاردتكم بس انتم تكرهون الواحد بعيشته اخبر امي الله يحفظها كانت توزينا عليها لين كرهناها وكرهتنا كانت حليلة وماتخالف على احد بس حنا عقدناها لين صارت مرتن قشرا ولو انتم كلمتوها بطيب كان لقيتوها اطيب .
زعلت عايشة : ايه دافع عنها كانك تعرفها .
ابو ماجد ضحك : تغارين يا ام ماجد ؟
ام ماجد استحت وغطت عيونها بغطاء النقاب : ايه .
ضحكو البنات ومشاعل تصفق : يا الله على الغيرة .
ملاك وهي تضحك : يبه مانبي نرجع لجدة الا وزوجتك معانا .
عايشة بزعل : ايه اضحكو علي .
ملاك : امزح يالغالية .
.
.
بالمستشفى ، قبل ساعة .
طلع الدكتور من عند تركي ووقف راجح اللي يقول بلهفة : وش فيه تركي ؟
الدكتور الهندي بإبتسامة : كل عام وانتا بخير ، مافيه خوف تركي مافيه فطور عشان كذا فيه دوخه .
سلطان بعصبية : هيه ماتلعب علينا انت ترا ندري ان مستشفاكم يلعبون بالمرضى ، تركي من اغمى عليه وخشمه ينزف.
الدكتور بعصبية : يلا شيل ابرة وروح حلل تركي شوف انا كذاب و لالا .
تفشل سلطان : انا ما اقصد كذا بس اللي نعرفه ان تحاليل مستشفاكم دايم غلط .
راجح ناظر سلطان : ولا كلمة .
ومشى لغرفة تركي وسلطان يمشي وراه اول مادخلو قال راجح : الحمدلله على السلامة .
تركي صد عنهم وتأفف
راجح قرب منه : تركي .
تركي:.......
راجح طالعه من فوق لتحت : اسلوبك هذا ما يمشي معي ترا اذا ماكلمتني زين بعلم ابوي.
خاف تركي وتوقع أن الدكتور علم راجح : تعلمه بوش ؟
راجح : بسواد وجهك اللي انت مسوي .
تركي عصب : إذا فيك خير علمه .
طلع راجح جواله وأتصل على ابوه اللي كان نايم : هلا راجح .
تركي خاف مرة وسحب الجوال من راجح وقال بصوت متعب : يبه تعال أنا بالمستشفى .
خاف أبو راجح : وش فيك ؟
تركي مايدري وش يقول : ما افطرت وطحت عليهم وحطو لي مغذي ساعتين وأطلع .
تطمن ابو راجح : ما اقدر اجيكم يا ولدي ، دامك طيب ماله داعي اعني نفسي تعرف أنا رجال عافيتي على قدي .
تركي ابتسم : طيب مع السلامة .
ومد الجوال لراجح وهو يبتسم بخبث : ماتقدر تعلمه .
راجح بإستغراب : أنت فيك بلا ؟
تركي : وش شايف إنت ؟
سلطان يطالع تركي وهو مستغرب من تصرفاته : إنت جد وش فيك ؟ ترا ملاحظ من فترة ما أنت طبيعي .
تركي زفر براحة لما عرف أنهم ما أعرفو : ما فيني شي .
.
.
قارة أخرى ، ملامح أخرى ، طقوس أخرى..
أجواء مختلفه ، شوارع مختلفه ، ديانات مختلفه..
قمرغير ، حياة غير ، بشر غير ، مباني غير..
العادات تجتمع ، الأعراق تجتمع ، الجنسيات تجتمع..
حقاً إنها أوربا ، حقاً إنها فرنسا ، حقاً إنها باريس.
في بيت مؤيد..
مؤيد وهو يجلس على الكنب الرصاصي الفاخر : ذا أول عيد بدون أهلي ، أول عيد بس أنا وأنتي وولدنا بس بصراحة أنتم أجمل أعيادي .
هالة اللي لابسة فستان أبيض كات تحت ركبتها وبيدها كتاب نزلت الكتاب وابتسمت : وش رايك نلغي العيد دامك مو متعود عليه بدون أهلك .
مؤيد على باله تمزح : أنا ما اقصد ان العيد معاك مو عيد بس ماتعودت عليه بعيد عن اهلي .
هالة تلعب بشعرها الثلجي اللي يوصل نهاية ظهرها : ماتفرق معي الاعياد كلها .
مؤيد : هالة ليش انتي كذا احسك بعض الاحيان حقودة .
هالة قامت وشبكت اصابعها ببعض : مو حقودة بس العالم هذا مايعجبني وماهربت من السعودية الا عشان عالمهم التعيس .
مؤيد وقف بإهتمام : يعني خروجك للدراسة كان هروب ؟ ما عرفتك تهربين من شي ماتحبينه انتي دايم تواجهين مشاكلك .
هالة زفرت بحنين : لو يرجع الزمن أربع سنوات بس كان رفضتك لأني واجهت معاك أكبر المشاكل ومن أهمها ديفيد أخاف عليه من أي شي وأنا ما أبي الأحساس هذا وأكره اني أخاف على أحد بس ولدي وش أسوي .
مؤيد : أنتي ضعيفة تعتقدين ان كرهك للناس وحقدك على عالمك قوة وهو بالاساس ضعف .
هالة بثقة : انت ماتعرفني اكثر من نفسي ، وعلى العموم مالك فيني دخل سوا قوية ولا ضعيفة .
مؤيد ضحك : انتي قاعدة تثبتين ضعفك اكثر .
هالة طالعته : لو قلت لك عيوبك بتعرف ان ضعفي اللي انت تعتقده ولا شي عند عيوبك .
مؤيد جلس وحط رجل على رجل وعدل نظارته : أتحفيني .
هالة انحنت وصار وجهها قريب من وجهه : انت جبان وكذاب واناني وتخاف تواجه اي مشكلة ودايم انا حلك الوحيد وملجئك الوحيد بعد .
مؤيد : لو كنت جبان مثل ما تعتقدين ما اهديتك ضعفك ولو كنت كذاب ما صارحتك ولو اخاف ما تكلمت قدامك بموضوع مثل هذا وانا واجهت اكبر مشكلة وهي موافقة اهلك من عدمها وتقبلهم لي ولو انتي حلي الوحيد كان بالاول حليتي ضعفك وهروبك من اهلك وحياتك بالرياض وانا اللي صرت ملجئك الوحيد لأني بين أهلي ومو بحاجتك .
هالة بهدوء : اصلا احنا دايم مختلفين انت ماتشوف اللي انا اشوفه .
مؤيد : وهذا اللي مخليني احبك .

إنتهى.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-01-2016, 08:29 AM
صورة مجنونه_بس_حنونه الرمزية
مجنونه_بس_حنونه مجنونه_بس_حنونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


رواية حلوه وبدايه احï»» بس الي كسر قلبي يوم تقول هربت من السعودية علشان جوهم وبعدين احد قصر معها نفسي اصطرها كف المهم الروايه عجبتني بس الي عجبني خالد وسمر وسلطان وطارق وراجح بس المهم نزلي بارت وقوليلنا المواعيد وكبري الخط اكثر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-01-2016, 10:05 PM
صورة صمت إحساآس الرمزية
صمت إحساآس صمت إحساآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


بداية موفقة وحلوة ..

امم جيهان ما حبيتها وقحه الصراحه ..

مسعوده الله يعينها على نهال لانها واحده مو هينه وينخاف منها بس الصراحه نهال اعجبتني بردة فعلها لجيهان ..

سليمان وع ما حبيته شخصيته مو حلوه ..

خالد رجال والله كفوو بس عصبي شوي ..

تركي شكله مدمن مخدرات ويبي الفلوس لها السبب ..

سلطان حنون وطيب ...

اما هاله وش هالتفكير ليش كذي حاقده و لا تقول هربت تقهر ما عندها اسلوب حتى مع زوجها صدق ضعيفه وتخاف من المواجهه ..

حبيبتي استمري لازم في البدايه ما تلقين ردود بس مع الاستمرار بتلقي الي يرضيك ..

بالتوفيق يارب ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 08-01-2016, 10:22 AM
عنوود الصيد عنوود الصيد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها mr fek مشاهدة المشاركة
رواية حلوه وبدايه احï»» بس الي كسر قلبي يوم تقول هربت من السعودية علشان جوهم وبعدين احد قصر معها نفسي اصطرها كف المهم الروايه عجبتني بس الي عجبني خالد وسمر وسلطان وطارق وراجح بس المهم نزلي بارت وقوليلنا المواعيد وكبري الخط اكثر
ياهلا بك.
انتي الاحلى لا عدمتك
البارتات يوميا ان شاء الله ومافيه ساعة محددة متى ماخلصت البارت نزلته ياعمري .
ابشري بكبره .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 08-01-2016, 10:23 AM
عنوود الصيد عنوود الصيد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عبير آلورد مشاهدة المشاركة
بداية موفقة وحلوة ..

امم جيهان ما حبيتها وقحه الصراحه ..

مسعوده الله يعينها على نهال لانها واحده مو هينه وينخاف منها بس الصراحه نهال اعجبتني بردة فعلها لجيهان ..

سليمان وع ما حبيته شخصيته مو حلوه ..

خالد رجال والله كفوو بس عصبي شوي ..

تركي شكله مدمن مخدرات ويبي الفلوس لها السبب ..

سلطان حنون وطيب ...

اما هاله وش هالتفكير ليش كذي حاقده و لا تقول هربت تقهر ما عندها اسلوب حتى مع زوجها صدق ضعيفه وتخاف من المواجهه ..

حبيبتي استمري لازم في البدايه ما تلقين ردود بس مع الاستمرار بتلقي الي يرضيك ..

بالتوفيق يارب ..
ياهلا فيك.
انتي احلى
اسعدني ردك وتحليلك الله يسعدك
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-01-2016, 10:23 AM
عنوود الصيد عنوود الصيد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.



البارت الرابع.

الساعة ثلاث الفجر.
يمشون بالأندلس مول
حنان بين اسنانها : قصر صوتك فضحتنا بين الناس كل من يمشي يطالعنا .
راجح بعصبية : ماني مقصر صوتي وانتي اللي حديتيني ارفعه وين انتي من بداية رمضان ماطرت عليك تشرين الا ليلة العيد ؟
حنان بقهر : هذي جزاتي وانا كل يوم اسوي فطور اهلك وانشغل ببناتك حتى نسيت نفسي ونسيت لا اشري .
راجح : يوم تشرين لبناتك ما طرا عليك يالمشغولة تشرين لنفسك ، وبعدين فطور اهلي ما احد جبرك تسوينه ياما ترجوك امينة وعبير يسوون الفطور وتحلفين عليهم مايسويه الا انتي .
حنان خلاص مالها نفس تشري اي شي قالت بغصة : تدري شلون ماني شارية .
راجح مد لها مفتاح السيارة : روحي اركبي بالسيارة لين ما اجي .
حنان أنقهرت من رده حتى ما كلف على نفسه يراضيها ويخليها تشتري أخذت المفتاح ومشت بعصبية والدموع ماليه عيونها .
راجح أتجه لمحل براندو ودخل : سلام عليكم .
البايع : عليكم السلام .
راجح : يالطيب نبي فساتين .
البايع أشر له على الفساتين المعروضه : شوف هذول فساتين .
راجح شاف الفساتين وأعجبه فستان لونه تفاحي طويل واسع ومن الخصر فيه حزام بنفسجي وأشر عليه : شوف لي ذا.
البايع طلع له فستان مثل اللي أختار ومده له : بـ 300 .
راجح أعطاه الفلوس وطلع بعجلة للسيارة .
حنان شافت الكيس اللي معاه : وش هذا ؟
راجح أعطاها الكيس : خذيه معك .
حنان أستغربت وأخذت الكيس وحطته جنبها : طيب .
.
.
صباح العيد الساعه الخامسة فجراً .
بيت رشيد بن ساير .
طلعت مسعودة من غرفتها بعد مالبست دراعتها الأسود المشجرة بالذهبي والفضي وطرحتها المنقشة الفضي ولمعتها قوية ومخرمه من آخرها على شكل دوائر وبرقعها الصقر اللي يبين عيونها المكحلة بالكحل الأسود الغامق ، وجزماتها الأسود وعليها زينة ذهبية ، شافت خالد طالع من غرفته ولابس ثوب بيج وشماغ أحمر وقرب لها وبعد ما قبل رأسها : عيدك مبارك يمه .
مسعودة بإبتسامة : الله يبارك فيك ويخليك لي ، أوعدني بهالعيد المبارك إنك ما تتهاوش مع نهال وبنتها .
خالد : الله يهديك يمه هذا موضوع تفتحينه بصبحية العيد .
مسعودة بإسف : ياوليدي ما أبيك تتهاوش معها هالخبلة .
خالد إبتسم : أبشري لا يهمك .
مسعودة : الله يخليك لي .
طلع خالد ودخل ساير ووراه مرته تهاني اللي لابسة قميص رسمي أبيض مدخلته تحت التنورة الضيقة اللي تبدأ من خصرها ميدي لونها أسود
ولابسة كعب أسود عالي وشعرها الكيرلي اللي مايتجاوز كتفها مفتوح وحاطه مكياج فرنسي .
ساير حب راس امه : كل عام وأنتي بخير .
مسعودة بحب : وأنت بخير ياروحي .
تقدمت تهاني وحبت راس عمتها : من العايدين .
مسعودة بابتسامة : من الفايزين ياحبيبتي..
وهمست باذن تهاني : البسي طرحتك .
تهاني انقهرت : بلبسها بس جيت اسلم عليك ماني طالعة قدام خالد وسليمان كذا .
تفشلت مسعودة وعرفت ان مامعها حق تقولها وقالت بندم : مادريت ياحبيبتي والله احسبنك ما انتبهتي.
وتلفتت مسعودة : وين رشيد واخوانه ؟
تهاني بإبتسامة : نايمين من يصحون ان شاء الله يجون يسلمون عليك ، هدى تجي اليوم ؟
مسعودة : ما ادري والله ماكلمتني ولا حتى عايدتني .
ساير : يمه انا بروح اجيب هدى اليوم ماهي حالة ذي لنا شهرين ماشفناها .
مسعودة برجاء : تكفى يا ابو رشيد فكني من مشاكل نهال والله ان درت انك جايب هدى لتزعل وتقوم الدنيا على راسي .
ساير بعصبية : واذا قومت الدنيا ؟ ولد اختها هذا اذا ماتعدل وصار رجال بطلق اختي منه .
بكت مسعودة : خلنا نعيد مثل خلق الله مانبي مشاكل .
...
نهال جالسة بالصالة ولابسة لبس العيد دراعة اماراتية رصاصي وشعرها الأشقر مسويته فير وجوالها الأيفون بين يدينها تنتظر اي اتصال من اهلها مانست العيد اللي راح يوم اتصلت على اختها وهاوشتها تقول لا تتصلين وانا اللي بتصل عليك العيد الجاي
لها عشرين سنين ماشافت اهلها ولا طبت مصر واختها ام عبدالكريم هي اللي جابت لها ارقام اخوانها وخواتها لانها كل عيد اضحى تروح هناك
سمعت صوت خناق فوق وقامت وراحت فوق وهي تقول بعصبية يوم شافت سليمان اللي لابس ثوب نوم وجيهان اللي لابسة بيجامة : ايه ده ؟
مالكو ياولاد ؟
سليمان طالع امه : يمه بنتك ضاربتن ام رجالها .
نهال شافت بنتها اللي جلست على الكرسي اللي قدام غرفتها بتعب : سيبك بحالك وسيب الناس ف حالها .
ورفعت حاحبها : مين اللي ئلك تتخانئ مع اختك ؟
سليمان بعد تفكير : الطاف هي اللي قالت لي وعلمتني بكل شي .
نهال عصبت : والله مش هعديها لالطاف دي .
وراح سليمان لغرفته بسرعة وقالت جيهان بتعب : ماما عايزة ادخل اوضتي ومش ئدرة .
نهال رفعت طرف دراعتها وقالت وهي بطريقها بتنزل : اللي خرقك منها يرجعك .
انقهرت جيهان وقالت بصوت عالي: سممممر ، سمممر .
جات بنتها سمر : نعم يمه .
جيهان مدت يدها : دخليني بأوضتي .
سمر قومتها وجيهان تقول : ابوك ربنا ينتئم لي منو ماضربني الا ليلة العيد .
سمر بعصبية : يمه لا تدعين على ابوي .
جيهان : اخرسي .
سمر بلعت ريقها ولما وصلت امها لسريرها قالت جيهان : اديني فستاني .
فتحت سمر شنطة امها وطلعت فستان امها ومدته لها وقالت جيهان : برا .
طلعت سمر وهي منزلة راسها وراحت لغرفة اخوها محمد ودخلت بعد ماطقت الباب : محمد أبي جوالك .
محمد طالع فيها : وش تبين فيه ؟
سمر دمعت عينها : أبي أكلم أبوي .
محمد مد لها الجوال وهو يناظرها بكره : خذي .
سمر خذت الجوال ودقت على أبوها مامرت خمس ثواني ووصلها صوت أبوها : هلا والله .
سمر بصوت باكي : يبه .
طارق بخوف : سمور وش فيك تبكين ؟
سمر بكت أكثر : يبه تعال خذني ما أبي أجلس عند أمي .
طارق بقلق : أبشري ياروح أبوك بس أنتي لا تبكين .
سمر تعمدت تبكي اكثر : ماراح اسكت الا اذا جيت تاخذني .
طارق : الحين جاي اخذك بس..
وماسمعت وش قال ابوها لان محمد سحب الجوال منها وقال لطارق : لا تجي ومانبي منك شي .
طارق بعصبية : انا ابوك يا ولد .
محمد : ابوي مايضرب امي كذا جعل يدينك للكسر .
سكر طارق الخط ومحمد طالع بسمر اللي تقول : ليش تقول كذا لابوك ؟
محمد عطاها كف : انقلعي لغرفتك وروحة مع ابوي ما انتي رايحة .
سمر انقهرت : مو على كيفك .
عصب محمد : انا اخوك الكبير وكلامي يمشي عليك وعلى اللي اكبر منك ودامنا ببيت جدتي انا الامر الناهي هنا وانسي ان لك ابو اسمه طارق .
جاهم صوت جيهان من وراهم وهي مرتكية على الباب : هتروح مع ابوها واذا عايزة تعيش هناك لا ترجع .
ابتسمت سمر ولاول مرة بحياتها امها توقف معها : قلت لك بروح غصب عنك .
جيهان سحبت سمر مع شعرها ودفتها برا الغرفة وهي تقول بعصبية : لو محمد عايز تؤعدي هنا مش هسيبك تروحي بس محمد اكيد ئلبه على امه وانا مش طايئة وشك (وجهك).
سمر ارتكت على الجدار تبكي ليش امها تعاملها كذا وكانها مو بنتها ليش امها تحب تخرب عليها كل شي وفرحتها دايم مكسورة
ليش امها تحب محمد اكثر منها وليش امها كانها مرة ابوها ؟
طلعت الطاف من غرفتها لابسة لبس حوامل الفستان جينز والبلوزة اللي تحت احمر ولابسة طرحتها وتمشي بتعب وقفت بذهول : سمورة .
طالعتها سمر اللي تبكي بقوة وكملت الطاف : علامك يا قلبي ؟
سمر راحت لالطاف وقالت لها اللي صار وقالت الطاف : حنا بيوم العيد لا تبكين ياحبيبتي والحين تروحين مع ابوك وتستانسين .
وبتحذير مرح : بس ها مو تنسينا زورينا دايم .
.
.
وصلو بيت ابو راجح.
وملاك تقول بعصبية : انا مابي انزل من السيارة مالبست ولا حتى سويت حواجبي .
مشاعل فتحت الباب ونزلت : طيب بدخل وافتح لك طريق .
ملاك بعصبية : تستظرفين انتي ووجهك ؟ وبعدين وشلون بتنزلين وانتي كذا .
مشاعل طالعت امها اللي ترفع عبايتها على راسها : يمه بنروح لبيت امينة توها مكلمتني تقول تعالو عندي .
عايشة بتردد : يمكن راجح عندها .
مشاعل بعصبية : واذا كان عندها احنا بنجلس بالمجلس مو بغرفتها ، والله لو نجلس بغرفة خلف بس اهم شي مانروح لأهل عمي .
اقتنعت عايشة : خلاص نروح لامينة .
فتحت مشاعل الباب وطالعت ملاك : يلا بنروح لبيت امينة .
نزلت ملاك وراحو لباب شقة امينة وكان مقفل طالعت عايشة بناتها : مالنا الا نروح لام راجح .
ملاك طلعت جوالها واتصلت على امينة اللي ردت على طول : وصلتو ؟
ملاك باستعجال : ايه ، تعالي افتحي الباب .
وماهي الا دقيقتين وفتحت امينة الباب سلمو على بعض وعايدو بعض وراحو لبيت امينة اللي تقول : ياهلا والله تو مانورت الرياض.
عايشة : منورة بأهلها ، خذي خواتك لبيتك وانا بسلم على حنان وانزل اسلم على ام راجح .
امينة : يمه تونا بدري وحنان اكيد مو فاضية .
عايشة : والله ماني داخلة بيتك ومتعدية حنان انا ابروح اسلم عليها واللي فيها فيها .
مشاعل غمزت لامينة : لا يمه راجح عندها .
عايشة : عادي اصلا انا ودي اسلم على الجميع وفرصة اسلم على راجح وحنان .
انقهرت ملاك : ويوم نقولك بنروح لامينة ليش تقولين راجح عندها .
عايشة : لانها بنيتي .
ودخلو البنات مع امينة لشقتها وعايشة طالعت الصالة الكبيرة اللي تفصل بين شقة حنان وشقة امينة " ياكبرها ماشاءالله "
وراحت لشقة حنان طقت الباب وجاها صوت حنان اللي واضح انها مشغولة : مين؟
عايشة : انا انا ام ماجد .
وانفتح الباب وطلعت حنان اللي لابسة فستانها اللي من راجح : ياهلا والله تو مانورت الرياض، الحمدلله على السلامة .
سلمت عليها عايشة وهي تقول : الله يسلمك ويعافيك، وين البنيات ؟
حنان بمودة : حياك تقهوي عندي .
عايشة : لا والله مستعجلة بروح اسلم على ام راجح ياقطع وجهي منها سلمت عليك وعلى امينة وانا ماسلمت عليها .
حنان بضحكة : يازينك ياعمتي ياليت كل الناس مثلك .
.
.
ام راجح لابسة دراعه بسيطة بنفسجية ولابسة طرحة مطرزة بالبنفسجي : عبيييير .
جات عبير تركض لابسة فستان ابيض ضيق من فوق ومن الخصر كلوش ميدي ولابسة فلات كحلي واكسسواراتها كحلي: هلا يمه .
ام راجح : بروح اصلي مع اخوانك شوفي مرة عمك زيد اكيد انها جت اجلسي هنا وعلميها اني رحت اصلي .
عبير : طيب .
ام راجح : ماشفتي تركي ؟
عبير ميلت شفتها وهي تقول : الا ماعليك مافيه شي .
ام راجح بعصبية : وجع يمصع قلبك ان شاء الله قولي ماشاء الله .
عبير بعصبية : يمه ترا مو حالة هذي ولدك كل يومين اخذ من عندي فلوس .
ام راجح : انتي تاخذين 9 الاف كل شهر وماتصرفينه .
عبير بقهر : الا اصرفها على تركي .
ام راجح: هذا ماهو موضوعنا شوفي مرة عمك استقبليها .
ولبست ام راجح عبايتها ونقابها وماطلعت الا عايشة داخلة : سلام عليكم .
عبير حتى ما ابتسمت : عليكم السلام .
توجهت لعايشة وسلمت عليها : كل عام وانتي بخير .
عايشة : وانتي بخير .
عبير اشرت لها على المجلس : تفضلي .
عايشة بذرابة : زاد فضلك.. ماودي والله اثقل عليكم ام راجح وينها بسلم عليها واتسهل .
عبير استانست : تو طلعت للصلاة .
عايشة : خلاص نتواجه ان شاء الله ببيت ابو سليمان .
وطلعت عايشة لبيت امينة .
.
.
الساعة السابعة صباحا.
مسعودة وتهاني بالمطبخ يطبخون الذبيحة وتهاني تقول بقهر : لو طبخ العيدية على خالتي نهال كان وافق يسويها بالمطعم .
مسعودة حطت يدها على شفايفها وهي تقول : اشش لا يسمعونك .
تهاني انقهرت اكثر : خليهم يسمعون نطلع للناس الحين ريحتنا ريحة طبخ .
مسعودة : روحي اجلسي هناك معذورة انا اقدر اطبخ لحالي .
تهاني حبت راس عمتها : لا والله ماتطبخينها لحالك وانا موجودة .
مسعودة : الله يسعدك ولا يخليني منك .
تهاني إبتسمت : ولا يخليني منك .
دخل محمد ولد جيهان : خالي خالد يقول عطوني القهوة .
قامت مسعودة وأعطته الصينية وصرخ عليها محمد : مديها زين .
مسعودة مدتها اخر شي وهي محزنة واخذها محمد وطلع .
ومسعودة تفرك يدينها بتوتر وتقول لتهاني : اعوذبالله ولد جيهان اقشر .
تهاني اللي تقطع السلطة : والله من تربية امه .
مسعودة : ياربي ياحبيب عيني توريني هدى اليوم والله اني اشتقت لها .
تهاني باستغراب : وش اللي قطعها عنا والله انها غريبة اول كل اسبوع وهي عندنا .
مسعودة : علمي علمك يا بنيتي .
...
نهال تحط رجل على رجل : ايه رايك ائعد كدا ولا ازاي ؟
جيهان اللي جالسة قدام امها لابسة فستان ذهبي كات مطلع الضربات اللي باكتافها وذراعها والضربة اللي بخدها هي موضحتها اكثر بالروج السحري وفستانها تحت ركبتها لانها متعمدة بعد الكل يشوف ضرباتها وساقينها احمرار ضرباتهم شديد جدا والعقال معلم على جسمها بشكل واضح
وتحط رجل على رجل :لا يا ماما ارفعي الدراعة وخلي سائك اللي تحت طالعة اوكي ؟
نهال باستغراب : ليه ؟
جيهان : استنئاص بالناس .
رفعت نهال دراعتها وحطت رجل على رجل مثل ما قالت لها جيهان اللي تقول بحماس : امتى يقو (يجون) عمامي؟
نهال بعد مستغربة تأخرهم : مش عارفة ايه اللي اخرهم ، يا ساتر يارب .


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي.

الوسوم
الجفا , الشتاء , ببرد , بقلمي. , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 187 30-07-2017 04:15 AM
رواية ظِل الورد ، بقلمي Queen Marilyn روايات - طويلة 8 19-05-2016 12:12 AM
رواية من عام وأكثر كنت أجي وأدور أحبابي هنا/ بقلمي حكايا ناي أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 5 21-12-2015 08:26 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي انثے جريحہ روايات - طويلة 34 07-08-2015 04:02 AM

الساعة الآن +3: 08:42 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1