اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 23-06-2017, 04:50 PM
صورة شيخة المنناصير الرمزية
شيخة المنناصير شيخة المنناصير غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


يسلمووووووووووو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 14-10-2017, 09:36 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
★☆ البارت السادس☆★
كان سؤالها يعذب سمير وزوجته
سمير:حبيبتي عليك الذهاب مع خالك صدقيني ستسمعين هناك وهناك الكثير من سنك وهذا ماطلبته والدتك
سعاد وتحس بخوف وعدم تصديق كيف الرجل الغريب يكون خالها ولما لم تره قبل الان..
لم تحس بالراحة تجاهه لكنها أخفت مشاعرها وذهبت عند إبراهيم..
إبتسم إبراهيم إبتسامة حزينة سمع كل حوارها مع العم سمير وكان متأثر جدا..
ضمها لصدره وقال:لاتقلقي سعاد أنا أخو والدتك الكبير إبراهيم..
إبتعدت عنه سعاد وهيا خائفة:كيف أصدق ماتقول..
أخرج إبراهيم كرته وقال:إنظري
والدتك إسمها صباح سعيد وأنا كذلك إبراهيم سعيد
دمعت عيون سعاد هيا خائفة ومشتته :ولما علي الذهاب معك وأنا لاأعرفك ولما لم أرئك قبل الان أخبرني؟
إبراهيم وبنبرة حزينة:لأن والدتك من طلبت ذلك فلذا عليك الحضور معي وسبب عدم رؤيتك لي من قبل فقد كنت مسافر للعمل في بلاد اخرى..
سعاد وهي تبكي:أمي لاتتخلى عني ولا تعطيني للغرباء..
إبراهيم:حبيبتي سعاد والدتك مريضة وهي من طلبت ذلك مني صدقيني..
سعاد بخوف ورجاء:مريضة أريد الذهاب لها أرجوك 
إبراهيم:حبيبتي سعاد من الصعب الذهاب لها الان ولكن أعدك سأخذك لها.
سعادالأهم عندها أنها سترى والدتها وافقت على الذهاب معه..
إبراهيم إبتسم أنها أخيرا إقتنعت:ستتعرفين على بناتي التوأم في نفس عمرك دانة ودلال ستحبينهم كثيرا وستتعرفين على الخالة سمر زوجتي وعلى ولدي الوحيد سامر..
ركبت هيا وإخوتها السيارة كانت بجانب إبراهيم وإخوتها بالخلف..
وأثناء الطريق كان السائد عليهم الصمت..
سعاد كانت تفكر بلقاء أمها وتفكر في والدتها وكلها خوف عليها ياترى هيا من معها الان ومامرضها لقد كانت بخير قبل ذهابها للمدرسة..
وقفت السيارة التي كان يقودها إبراهيم أمام منزل كبير لم ترى سعاد مثله في حياتها..
سعاد ببرائة طفولة:هل سندخل هذا المنزل الكبير؟ هذه أمنيتي أن أكون الأميرة وأدخل قصر كبير كهذا..
 انتهى الـــبـ6ــارت
----*-------*-------*------*------*-----
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
 (آلاء عبدالحميد) 

****************
توقعاتكم^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 14-10-2017, 09:42 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
★☆ البارت السابع☆★
إبتسم إبراهيم لها وقال:أنت الأميرة سأفتح لك الباب وستنزلي وتمشي مثل الأميرات..
سعاد إبتسمت وقالت:حقا,عندما سأذهب للمشفى سأخبر أمي بأن أمنيتي تحققت ودخلت القصر اخيرا وانها ليست مجرد أحلام كما تقول..
أنزل إبراهيم رأسه حزنا وأمسك بيديهاا الصغيرة..
إبتسمت سعاد بمرح وهي منبهرة بمنظر هذا المنزل وغير مستوعبة حلمها تحقق أخيرا ستدخل القصر..
دخلت وهي مازالت متمسكة بيد إبراهيم بدأت نوعا ما تحس ببعض الراحة..
كانت منبهرة بالزرع والأشجار التي تحيط المنزل من كل جهة..
دخلت للمنزل وتفاجئت بعدد كبيرمن الرجال تمسكت بإبراهيم وكلها خوف..
وتقول بينها وبين نفسها:من هؤلاء؟
ومن بين الرجال رأت رجل تعرفه جيدا..
نظر لها هذا الرجل أحست بإرتباك ولم تخفى عليه نظراتها وتوترها وإرتباكها..
أعطاها إشارة بمعنى تعالي هنا..
إبتسمت له ولكنها تخاف الدخول فهناك الكثير من الرجال في المجلس لاتعرف أحد منهم..
قام متجها لها عندما لمح نظرة الخوف في عينيها..
إبتسمت سعاد له وكان إبراهيم فوق رأسه علامات إستفهام..
كيف سعاد تعرفه؟؟هل يعقل؟؟ 
انتهى الـــبــ7ــارت
----*-------*-------*------*------*-----
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد)

 ****************
توقعاتكم^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 14-10-2017, 09:46 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
★☆ البارت الثامن☆★
اتجه عبدالرحمن متقدما من سعاد التي كان واضح من تعابير وجهها الخوف والتوتر تمسكت به بقوة تطلب منه الأمان وعدم إفلات يدها.. أما إبراهيم فكان مستنكرا معرفتها به ولم يخطر بباله للحظة أنه من الممكن أن يكون عبدالرحمن بينه وبين أخته علاقة وصلة قبل وفاتها..
عبدالرحمن:صغيرتي سعاد هذا بيت خالك إبراهيم وستبيتين عنده الليلة..
سعاد وعندما ابتعدوا قليلا عن إبراهيم قالت:ولماذا؟..
 وعبست وجهها وقالت:أنا لاأريد المكوث هنا..
عبدالرحمن سحب نفسا عميقا وقال محاولا يخفي نبرة الحزن:ولكن يجب عليك ذلك سعاد حبيبتي والدتك من تريد.. سعاد كتفت يديها وقالت:ولكن والدتي لم يسبق وأخبرتنا بوجود خال غيرك..
عبدالرحمن لم يعلم ماذا يفعل لإقناعها:حسنا ما رأيك أن تمكثي ليلة واحدة فقط ستسعدين هنا كثيرا صدقيني وستلعبين مع أبناء خالك إبراهيم فأحلام ابنة خالك بعمرك ستحبينها كثيرا..
فكرت قليلا سعاد وقالت:حسنا ولكن عدني بعدها بأخذي للمبيت عندك إن لم يعجبني هذا المكان..
عبدالرحمن:بإذن الله تعالى، هيا الان اصعدي أنت وإخوتك عند زوجة خالك..
سعاد:حسنا..
ودعت خالها وقبلت خده واتجهت للدرج وصعدت إلا أن وصلت للدور الثاني انبهرت بما ترى الصالة كبيرة وألوانها هادئة وأضواء خافتة والأثاث فخم والتحف التي تزين الصالة لم ترى مثلها إلا في الأفلام مثلها..
تقدمت من تحفة كبير ولمستها وهيا مبتسمة وسرحت في خيالها..
 إلا أن قطع سرحانها صراخ ينهاها عن لمس تلك التحفة هيا لم تفهم من الصراخ الموجهه لها سوى كلمة ابتعدي ابتعدي..
 ابتعدت والتفت لترى من هذه التي تجرء على الصراخ عليها بهذا الشكل..
فوجدتها تبتسم لها بستهزاء وكأنها قرأت مايجول في مخيلتها:أنا زوجة خالك إبراهيم يبدوا أنك تعيشين في الفقر ولم تري مثل هذا النعيم ههههه ولكن أحذرك من لمسها فهذه التحف كلفتني كثير وكونك فقيرة فلن تعرفي قيمة تلك الأشياء..
سعاد أنزلت نظرها للأرض وكلها حزن أحست بالضياع والخوف لماذا تعاملها بهذه الطريقة هيا لم تفعل شيء خاطيء،..أمسكتها زوجة خالها من يدها ونظرت لها نظرة لم تفهم سعاد معناها وقالت لها:تعالي معي
^توقعاتكم^
انتهى الـــبــ8ــارت
----*-------*-------*------*------*
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 14-10-2017, 09:49 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
★☆تابع البارت التاسع☆★
سعاد:إلا أين..
ضحكت زوجة خالها:للمعزين بالتأكيد يريدون تعزيتك ورؤيتك...
سعاد نظرت لزوجة خالها بنظرات حائرة:وماذا يعني ذلك؟..نظرت لها زوجة خالها واستغربت عدم علم ومعرفة سعاد بشيء فلم تعلم ما تجبها فالتزمت الصمت..
وهنا سعاد لم تحتمل وأعادت سؤالها: مامعنى ماقلته ياخالة..
نظرت لها زوجة خالها وقالت: سيخبرك خالك بذلك أما الان فعليك أن تسلمي على الحاضرين يريدون رؤيتك..
دخلوا لصالة داخلية فيها كثير من النساء يلبسون لباس أسود أحست سعاد بالخوف أمسكت يد زوجة خالها بقوة ولكن زوجة خالها سحبت يدها بقوة منها وقالت: إجلسي هنا ولاتتحركي من مكانك..
امرأة من كبار السن الحاضرين نادت وقالت أنت سعاد..
سعاد ابتسمت وبنبرة واضح توترها:نعم..
المرأة قالت لها:تعالي بجانبي حبيبتي..
سعاد التفت عليها وعلى زوجة خالها تستنجد بها التي التفت ولم تجدها فهيا تركت المكان لتشرف على الضيافة..
هنا سعاد بكت حزنت عليها المرأة واقتربت منها واحتضنتها وقالت:لاتبكي حبيبتي هذا قدر الله وسبقتك للجنة ستلتقين بها هناك..
سعاد مسحت دموعها بطرف كم فستانها وقالت:ماذا تقولين لم أفهم؟..
فهمت المرأة أن سعاد للآن لاتعلم بموت والدتها فقالت:كل من تحبين
سعاد لم تحس بالراحة تحس بخوف ومايخيفها أكثر وجودها هنا ووجود كثير من الناس لم تفهم شيء سوى أن عليها الفرار والعودة لخالها قامت متجاهلة نداء المرأة الكبيرة وأسرعت ومن سرعتها اصتدمت بالتحفة الكبيرة...
^توقعاتكم^
انتهى الـــبــ9ــارت
----*-------*-------*------*------*
[COLOR="rgb(46, 139, 87)"]بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد)
[/COLOR]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 14-10-2017, 09:53 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
★☆ البارت العاشر☆★
أسرعت ومن سرعتها اصتدمت بالتحفة الكبيرة لتقع وتنكسر توقفت سعاد ونظرت للقطع المتناثرة سمعت زوجة إبراهيم صوت الإنكسار القوي لتتفاجئ أن تلك التحفة نفسها مكسورة وسعاد تقف أمامها
استشاطت غضبا وأمسكت بفستان سعاد من الخلف بقوة كادت تقطعه وقالت بنبرة غاضبة:ألم أقل لك أن تبتعدي عنها ولاتلمسيها ...
وبنبرة مرتفعة أكملت:لماذا كسرتيها ألم أقل لك أن ثمنها غال ماذا أفعل بك...
فلتتها بقوة كادت أن تقع منها سعاد...
 زوجة إبراهيم نادت أحد الخدم لينظفوا المكان وقالت لسعاد بآمر:تعالي معي...
 هنا سعاد تكلمت وقالت:سأذهب لخالي عبدالرحمن...
 خبطتها زوجة إبراهيم على كتفها خبطة قوية وقالت:لاياحبيبتي عليك المكوث هنا إلا أن تحليلي سعر التحفة التي كسرتيها...
 نظرت سعاد لزوجة إبراهيم بنكسار وخوف وقالت:ولكن أنا لاأريد المكوث هنا...
 قالت زوجة إبراهيم:وهل أنت تعقدين أن القرار عائد لك أو سيؤخذ بقرارك تمنيت حقا عدم مكوثك هنا فأنت طفلة مخربة لاتقدر قيمة الأشياء الثمينة ثم انني أخجل من منظرك أمام صديقاتي وعائلتي فتاة لم تعتاد إلا على معيشة المفقر...
 هنا سعاد لم تتحمل والدموع هو الشئ الوحيد التي استطاعت أن تعبر فيه...
 وظلت صامتة تتبع خطوات زوجة خالها...
صعدت للأعلى وسعاد تتبعها إلا أن دخلت أحد ممرات الدور الثالث المظلمة ووصلوا إلا آخر الممر قابلهم باب أخرجت زوجة إبراهيم مفتاح من جيبها وفتحت الباب وأمرت سعاد بالدخول..
 سعاد نظرت لها ونظرت للمكان بخوف وقالت:لا لاأريد ذلك..
 انتهى الـــبــ10ــارت

----*-------*-------*------*------*-----
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد)

 ****************
توقعاتكم^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 14-10-2017, 09:57 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
[COLOR="rgb(46, 139, 87)"]★☆ البارت الحادي عشر☆★
زوجة إبراهيم دفعتها بقوة للداخل لتسقط على الأرض وقبل أن تقوم أغلقت الباب بالمفتاح ونزلت مسرعه متجاهلة بكاء ونداء وتوسلات سعاد..
في الدور الأول مجلس الرجال...
إبراهيم يضايف المعزيين ويساعده عبدالرحمن وصالح أخوهم الأصغر...
أماسعاد فكانت تبكي ولكن لامجيب وتنادي ولا أحد يسمع ندائها وتخاف أن تلتف للوراء المكان مظلم والغرفة يبدوا أنها مخزن مهجور أحست باليأس جلست مكانها... سمير وزوجته حضروا لأول مرة منزل إبراهيم سمير اتجه لمجلس الرجال وزوجته صعدت للأعلى، سلمت عليها زوجة إبراهيم ورحبت بها ترحيب حار، جلست زوجة سمير والتفت نظرها بالمكان تبحث عن سعاد ولكن لم تجدها بين الأطفال حادثت نفسها قائلة:يبدوا أن المكان لم يروق لها وجلست عند خالها.. أحست باليأس جلست مكانها وسمعت أصوات مخيفة مما جعلها تقوم وتصيح من الخوف والصوت يقترب منها أكثر فأكثر..
 أحست باليأس جلست مكانها وسمعت أصوات مخيفة مما جعلها تقوم وتصيح من الخوف والصوت يقترب منها أكثر فأكثر..
وضعت يديها الصغيرتين على عينيها وكأنها بهذا الشكل تحمي نفسها..
أحست بشيء يتحرك بجانبها ويسحب طرف فستانها صاحت بأعلى صوتها لكن لامجيب أحست بيأس فظيع فهيا مهما فعلت لامجيب لم تجد سوى البكاء..
حاولت أن تبعد ذاك الشيء عن ثوبها لكنه كان ممسكا بها بقوة فتحت عيناها ببطئ لتجده فأر كبير قامت بسرعه هاربة منه وهي تصرخ: أنقذوووني أنقذوني 
خرج فأران آخران على صوت رضكضها وصراخها وهي تهرب منهم وتبكي خائفة والغرفة مظلمة مما جعل رأسها ترتطم بالأشياء الموجودة بالغرفة ومن قوة الخبطة سقطت مغمي عليها..
وبعد ربع ساعه غادر المعزيين لم يبقى سوى عبدالرحمن وأخوه صعد إبراهيم ليتعرف على أبناء أخته أكثر ويبعد عنهم الخوف والرهبة..
صعد فلم يجد أحد فخمن أن الأطفال يلعبون بالحديقة..
سمع صوت صادر من الدور العلوي ولكنه أبعد فكرة الصعود للأعلى فالغرفة بالأعلى مهجورة من سنين وبالتأكيد يسكنها الفئران والحشرات..
نزل مسرعا للأسفل متجها للبوابة الخلفية المطلة على الحديقة وفعلا كما توقعت أبنائه وأبناء أخته يلعبون سويا..
ابتسم لهم ابتسامة خلفها الم ووجع اقترب منهم أكثر ولاحظ أن سعاد ليست معهم:أين سعاد لا أراها معكم
احد ابناء ابراهيم:امي اخبرتنا انها نائمة..
ابراهيم:لابأس والان ما رأيكم أنتم كذلك يجب أن تناموا..
الجميع:لكننا نريد اللعب لانريد ان ننام..
ابراهيم:ولكن الوقت متآخر في الغد في الصباح الباكر ستلعبون سويا..


----*-------*-------*------*------*-----
انتهى الـــبــ11ــارت
----*-------*-------*------*------*-----
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد ) 

****************
توقعاتكم^^
[/COLOR]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 14-10-2017, 10:02 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
[COLOR="rgb(46, 139, 87)"]★☆ البارت الثاني عشر☆★
ابراهيم:ولكن الوقت متآخر في الغد في الصباح الباكر ستلعبون سويا..
أشرقت الشمس معلنة بدأ صباح يوم جديد..
اليوم الثاني للعزاء..
اجتمع إبراهيم وابنائه وابناء اخته وزوجته على سفرة الإفطار شتت نظره وقال بستفسار:أين سعاد
غصت باللقمة التي بفمها وتغيرت ملامح وجهها تذكرت أنها حبست سعاد بالمخزن بالأمس ونسيتها بدون ماء أو طعام..
إبراهيم نظر إليها مستغربا ردة فعلها وأعاد السؤال مرة اخرى:أين سعاد؟
ابتسمت محاولة أن تبعد التوتر والخوف الذي اجتاحها للتو وقالت:حاولت إيقاظها ولكنها أبت ذلك فتركتها نائمة لا أريد إزعاجها وبالأمس تعبت إلا أن نامت أسئلتها عن والدتها تحزني ولا أجد لها جواب..
إبراهيم ابتسم بألم وقال:حسنا لامشكلة اتركيها براحتها أنا ذاهب للعمل..
عبست وجهها وقالت:ألم تأخذ إجازة لأيام العزاء..
إبراهيم زفر وقال:لا من الصعب ذلك أعمال كثيرة متراكمة وعلي إنجازها ولا مجال للتأجيل..
ذهب إبراهيم لعمله والأولاد أكملوا لعبهم..
أما زوجة إبراهيم أسرعت للطابق العلوي وكلها خوف على سعاد أي مصيبة ستحدث هيا ستكون سببها..
كم أنا غبية كيف نسيتها لقد التهيت بالمعزيين..
أمسكت بمقبض الباب فتحته شيئا فشيئا وكلها خوف..
أمسكت بمقبض الباب فتحته شيئا فشيئا وكلها خوف توقعت لكنها لم ترى سعاد أمامها..
تغلغلت للداخل وكلها خوف وأضائت كشاف هاتفها المحمول ونقلت الإضائه بالمكان كله وجدت سعاد آخيرا كانت كالجثة الهامدة..
نزلت لمستوى سعاد وكلها خوف أن تكون ماتت فهيا لاتتحرك..
وضعت يدها مكان النبض وزفرت براحة مازالت تنبض..
حملتها بحذر وأغلقت الباب ونزلت بها للأسفل ورشت قطرات ماء على وجه سعاد..
سعاد فتحت عينيها وأغلقتها وفتحتها وعندما فاقت بشكل تام وعندما انتبهت لزوجة من أمامها صاحت وكلها خووف:أمي أمي أنقذيني..
وضعت زوجة ابراهيم يديها على فم سعاد..
سعاد انحدرت دموعها على خديها..
أمسكت بيديها الصغيرتان يد زوجة ابراهيم محاولة ان تبعدها عن فمها ولكن زوجة ابراهيم كانت تبعد يد سعاد بقوة وتزيد من ضغطها.. حاولت سعاد إبعاد زوجة إبراهيم دون جدوى..
لم تستطع المقاومة أكثر فجسدها لايقوى على ذلك فهيا منذ ساعات لم تأكل شيء أو تشرب حتى..
أمسكت زوجة ابراهيم بيد سعاد وسحبتها بكل قوة..
وقالت بكل قسوة:أتريدين حقا والدتك..
هزت سعاد رأسها بالإيجاب وقالت:أجل
ابتسمت زوجة إبراهيم وقالت:لكن عديني بأن لاتخبري أحدا
سعاد هزت رأسها بنعم:أعدك
ابتسمت زوجة ابراهيم ابتسامة خبيثة وقالت:خالك عبدالرحمن احتجزها في منزله ولايريد أن يراها أحد 

انتهى الـــبــ12ــارت


----*-------*-------*------*------*-----
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد)

 ****************
توقعاتكم^^[/COLOR]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 14-10-2017, 10:06 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
★☆ البارت الثالث عشر☆★
 سعاد:ولكن خالي عبدالرحمن لايفعل ذلك
زوجة ابراهيم:انت لاتعرفيه لتدافعي عنه وتقولي ذلك
سعاد:بلا اعرفه جيدا خالي عبدالرحمن الوحيد الذي اعرفه
زوجة ابراهيم بضيق:وان كنتي تعرفيه لهذه الدرجة فلما لم تذهبي معه
سعاد:انا اريد الذهاب
ابتسمت زوجة ابراهيم:لما لاتخبري خالك ابراهيم بذلك ولكن لاتخبريه بما قلت لك والا لن تستطيعي الذهاب اليه..
سعاد هزت راسها بالايجاب وقالت:حسنا
-الظهر-
حضر ابراهيم للمنزل ليجد ابناء اخته سعيد وفريدة منسجمون في اللعب مع أبنائه ولكن سعاد ليست بينهم حادث نفسه قائلا:يبدوا أنني سأتعب كثيرا معها(زفر )
دخل للمبنى وصعد للطابق الثاني ليجد سعاد في استقباله..
ابتسم لها لكنها لم تشاركه الابتسامة بل العكس كانت عابسة وجهها ونظرها بالأرض قالت:اريد الذهاب لخالي عبدالرحمن رجاءا..
ابراهيم نزل لمستواها وضع يده على كتفها الصغير وقال:هل أزعجك أحد هنا من ابنائي..
هزت رأسها بلا
ابراهيم ابتسم وقال بحيرة:اذا لماتريدين الذهاب؟
سعاد:اريد رؤيته
ابراهيم:سيحضر اليوم وسترينه..
سعاد دمعت عيناها وقالت:اريد الذهاب لمنزله
زفر ابراهيم بضيق هو لايعلم مابها سعاد؟ ولماذا لاتريد البقاء..
ابراهيم:حسنا لك ذلك عزيزتي والان لا اريد رؤية دموعك..
سعاد مسحت بيديها الصغيرتين وابتسمت..
وكانت تراقب من بعد زوجة ابراهيم وابتسمت ابتسامة خبيثة..
ابراهيم:والان اذهبي والعبي مع اخوتك وابنائي بالاسفل
سعاد:حسنا
نزلت سعاد بالاسفل..
زوجة ابراهيم بتسائل:مابها؟
ابراهيم زفر بضيق وقال:يبدوا ان احد ازعجها لاتريد المبيت هنا..
زوجة ابراهيم وخافت ان تكون سعاد اخبرته بشيء:وهل أخبرتك بذلك
ابراهيم:لا وهذا ما ازعجني أكثر ولكن هذا واضح من بكائها..
زوجة ابراهيم:انه شيء طبيعي لاتقلق فهيا فتاة واعية وليست معتادة علينا بعد عكس اخوتها فهم صغار.. ابراهيم احس ببعض الراحة:لكن الغريب بالموضوع انها تعرف خالها عبدالرحمن هل كان يزورهم عبدالرحمن بالسر..
ابراهيم احس ببعض الراحة:لكن الغريب بالموضوع انها تعرف خالها عبدالرحمن هل كان يزورهم عبدالرحمن بالسر..
زوجة ابراهيم:يبدوا ذلك..
ابراهيم:والدي كان السبب في بعدنا عن اختي صباح رحمها الله ولكن لانعلم السبب الحقيقي في منعه لنا من زيارتها مافعله عبدالرحمن صحيح لاطاعه لمخلوق في معصية الخالق ولو كان أحد الوالدين..
انزل ابراهيم راسه بحزن:احسست بالندم ولكن بعد ماذا بعد فوات الاوان رحمك الله ياصباح..
زوجة إبراهيم:لاعليك عزيزي هون عليك أنت فعلت ذلك في سبيل إرضاء أباك وأبوك بالتأكيد لن يقسوا على ابنته بهذا الشكل إلا إن كان هناك أمرا قوي دفعه لذلك..
إبراهيم:ولكن لما لم يخبرنا بذلك لما لم يبرر لنا موقفه من منعه لنا ضميري أتعبني ويتعبني أكثر عندما أرى أبنائها وبالأخص خوف سعاد مني يتعبني جدا..
زوجة إبراهيم:إننا بالبداية وصدقني ستتحسن علاقتكم..
إبراهيم:ارجوا ذلك..
والان حضري الغداء قبل حضور المعزيين..
زوجة ابراهيم:حسنا،
زوجة ابراهيم بحثت عن سعاد لم تجدها نزلت للطابق الاول ولم تجدها خرجت من المبنى لتجدها تلعب مع إخوتها وأبنائها..
زوجة ابراهيم صاحت بها:سعااااد
سعاد قامت فزعه وقالت:حاضره
قامت مسرعه متجه لزوجة خالها.. 


انتهى الـــبــ13ـــارت

----*-------*-------*------*------*-----
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد)

 ****************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 14-10-2017, 10:16 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من قصتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..
§قصة أمي خذيني معك§
★☆ البارت الرابع عشر☆★
 زوجة ابراهيم صاحت بها:سعااااد
سعاد قامت فزعه وقالت:حاضره
قامت مسرعه متجه لزوجة خالها..
سعاد:نعم
زوجة إبراهيم نظرت لها بشمئزاز وصاحت بها:أنت لست طفلة لتلعبي وتوسخي يديك وملابسك
سعاد أنزلت رأسها ولم تقل شيئا..
زوجة إبراهيم:تعالي معي حضري الصحون بعد أن تغسلي يديك وتغيري ثيابك العفنه..
سعاد:حاضر
غسلت سعاد يديها وبدلت ثيابها واتجهت للمطبخ..
زوجة إبراهيم:ضعي الطعام في الاطباق
سعاد:ولكنني لااعرف كيف..
زوجة ابراهيم:انت كاذبة فتاة بعمرك تعرف كل شيء..
سعاد:لكن صدقيني ياخالة أنا لا أعرف كيف..
زوجة ابراهيم:بلا انت تعرفين ولكن تهربين من العمل لن يحصل ماتريديه لو خالفتني..
أمسكت سعاد الملعقة وبدأت بغرف الطعام سقط منها الكثير خارج الطبق..
أمسكتها زوجة ابراهيم من يدها بقوة كادت ان تكسره وقالت:اعملي جيدا وامسحي هذا.. مشيرة الي ما اسقطته سعاد..
سعاد دمعت عيونها وقالت بألم:حسنا
وهذا كان الحال الا ان انهت غرف جميع الصحون..
الجميع اجتمع على المائدة وبدأ الجميع بالأكل عدى سعاد..
زوجة ابراهيم ضغت على رجل سعاد بقوة وقالت لها بلطف امام ابراهيم:عزيزتي سعاد لما لا تاكلين؟؟..
سعاد امسكت الملعقة واكلت دون نفس ولكنها مرغمة لذلك..
لاحظ إبراهيم حزن سعاد قال:عزيزتي سعاد لا أحب رؤيتك حزينة ألم أعدك بالذهاب لعبدالرحمن..
سعاد هزت رأسها بالإيجاب ومازالت ملامح الحزن لم تغادر وجهها..
 سعاد هزت رأسها بالإيجاب ومازالت ملامح الحزن لم تغادر وجهها.. وبعد وجبة الغداء بدأ المعزيين بالحضور..
أما سعاد فنزلت للطابق السفلي تنتظر خالها عبدالرحمن هاربة من زوجة إبراهيم..
سمعت إثنين من المعزيين يتكلمون اقتربت أكثر منهم ولكن لم ينتبهوا لوجودها.. كانوا يتحدثون واحد منهم يقول للآخر لقد سمعت أن إخوتها لم يزورها بسبب والدهم..
ورد عليه الآخر:وماهو سبب ذلك..
رد عليه قائلا :لا اعلم في الحقيقة السبب ولكن سمعت من البعض البعض يقول ذلك لأنها ليست إبنته وجائت عن طريق علاقة محرمة والبعض يقول انها تزوجت دون علم والدها برجل من غير ديانتها ورفض والدها مسبقا زواجها من ذلك الشاب لذلك تزوجت دون علم والدها وهربت من المنزل وبعد هروبها بسنة جائت مع زوجها لتخبر والدها بأنها تزوجت وغضب منها ولم يسامحها إلا أن توفي ومنع أبنائه من زيارتها وبين القصتين لانعرف الحقيقية فوالدها لم يخبر احدا عن السبب الحقيقي لمقاطعتها ويقال انها توفت بالخبيث..
الاخر:لاحول ولاقوة الا بالله، ولكن ايا كان السبب لايحق مقاطعتها من قبل اخوتها وان كان والدهم من طلب ذلك..
رد عليها:لقد سمعت أن عبدالرحمن كان يزورها دون علم ابوه واخوته..
سعاد صاحت ولم تتحمل وخرجت من المنزل والدموع على عينيها لم تفارفها..
التفت الرجلان لها متدهشين..
وقال احدهم:يبدوا انها منذ البداية هنا وسمعت حديثنا اليست تلك الفتاة ابنة المرحومة..
رد عليه:اظن ذلك..
إبراهيم ركض خلفها وصدم عندما شاهدها تركض للخارج وتبكي بنهيار..

انتهى الـــبــ14ـــارت
----*-------*-------*------*------*-----
بقلمي °^AloOosha|البرنسيسة
(آلاء عبدالحميد)

 ****************


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

قصة أمي خذيني معك /بقلمي؛كاملة

الوسوم
خذيني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حبيبي وزوجي على الورق /بقلمي؛كاملة ديرتي نجد وأنا قمرها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 288 22-11-2017 05:58 PM
استشهدت حبيبتي /بقلمي؛كاملة tabark.jh روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 426 19-08-2017 05:26 AM
رواية خذيني من أحضان لشققَى وإحتويني/بقلمي لآم الهوىَّ، روايات - طويلة 30 02-07-2017 11:29 PM
جيتك عشق جيتك وله جيتك جنون /بقلمي؛كاملة أوقآآت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 89 31-03-2016 02:52 PM
روايه حبك عذبني /بقلمي؛كاملة انين الروح16 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 46 09-08-2015 10:55 PM

الساعة الآن +3: 04:22 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1