اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-01-2016, 12:36 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي قصة أمي خذيني معك /بقلمي؛كاملة




هذه القصة كتبتها منذ ثلاث سنين تقريبا وها أنا بعد أن أجريت عليها بعض التعديلات أضعها لكم لتقرئوها وهذه القصة حزينة لمعاناة طفلة أتمنى أن تنال إعجابكم ،،

لا احلل ولا اسامح ولا ابيح من يحذف الحقوق عند نقلها او ينسبها له او يجزئها


اترككم مع

§قصة أمي خذيني معك§

★☆ البارت الأول☆★



سعاد في هذا اليوم أتمت الثامنة تدرس الصف الثاني الإبتدائي سعاد تحادث نفسها وهيا عائدة من المدرسة: متى أصل أريد أن أري أمي الهدية التي أعطتني اياها معلمتي لتفوقي (اقتربت سعاد من المنزل ولكنها فوجئت بسيارات
لاتعلم ماهيا او لماذا تستخدم ورجال كثيرة بجانب منزلها)

سعاد تحادث نفسها:من هؤلاء ماذا يفعلون في منزلنا لما هم هنا[أسئلة كثير لدى سعاد تراودها لكن لم تجد لها اي اجابة الا ان اصتدمت بشخص]
سعاد:أعتذر عمي
سمير:لا عليك عزيزتي يبدوا أنك شاردة الذهن وتفكري
سعاد:أجل أنا [ لم تواصل كلماتها فجعت وصدمت بما رأت بل لاتكاد تصدق أسرعت للعربة التي بجوار المنزل وبصوت عالي: أمي أمي أمي
ما بها لما تحملوها من أنتم لما أنتم هنا ماالذي تضعوه على أمي
سمير يطمئن سعاد محاول ابعادها عن المكان وبحزن شديد:بنيتي لاداعي للقلق أمك أأمك [لم يستطيع تجميع الكلمات وضع في موقف صعب جدا ]
سميريخاطب نفسه:إنها طفله صغيرة كيف ستتحمل هذا كله كيف وإخوتها من سيقوم براعيتهم إنها مسكينة
سعاد:عمي مابها أمي أرجوك أجبني
سمير حضن سعاد وهو يبكي:إنها بخير حبيبتي
[ سعاد أكبر أخواتها لديها أخ إسمه سعيد عمره6سنوات وأخت إسمها فريدة عمرها4سنوات]

تحركت السيارات امام عين سعاد اخذت امها ورحلت

سعاد تركض خلفهم:انتظروني اين ستاخذوا امي اريد الذهاب معكم
سمير امسك بها ومنعها من ذلك
وهيا تبكي وبيداها الصغيرتين تؤشر للسيارات الراحله: لقد أخذوا أمي ياعمي أخذوها لاتتركيني يا أمي أمي أمي لاتتركيني أرجوكي
أدخل سمير سعاد غرفتها وحاول أن يهدئها لتنام
نامت سعاد أخيرا لم يعلم سمير ماذا يفعل
[سمير صديق والد سعاد المتوفي منذ سنتين]
تذكر سمير إخوان أم سعاد واتصل بخالها ابراهيم

~~ في مكتب ابراهيم~~

ابراهيم:اوه ماذا يريد سمير هذا لن ارد عليه
لم يتوقف رنين الهاتف
ابراهيم:يبدوا انه ضروري
اعاد ابراهيم الاتصال بسمير
ابراهيم:السلام عليكم
سمير:وعليكم السلام اقلتني عليك لما لاتجيب على اتصالاتي
ابراهيم:اعذرني فقد كنت مشغول لم أستطع الرد
سمير:والدة سعاد أختك توفيت
************************
ياخال وين امي قضى الليل ياخال..
وين الذي لا نمت جتني تغطين
قلي تبي ترجع على البيت با الحآل..
قلي تبي ترجع على البيت هـ الحين

قله ترى يحيى على الباب لازال..
وهديل وحور هنآك بس متحرين
لا تقول ماتت وارحم ادموع الأطفال..
ياخال وارحمنا ترانا صغيرين

ولا نتعترض يارب في حكم الأجآل..
بس الحزن يارب با القلب والعين
وشلون ابصبر ربنا يرحم الحال ..
رآحت وخلتنآ على الساس بآكين

ام(ن) حنونه تمسح الدمع لا سال ..
ولاضآق صدري امي الي تسلين
وامي هي الدنيا وهي شمس وضلال..
وامي ليانديتهآ ما تخلين

وامي ياخآلي آه من ضيقت البال..
مانساه لو مرت بنا اسنين وسنين
اسمع صدى صوتك اتناديني ياعيال..
شوفك باعيني تروحين وتجين

شالوك ياعمري وانا اشوفك الجال ..
وحطوك في قبر(ن)من الأرض مترين
يا الله عسى قبرك وسيع( ن) با الأميال
من ريحة الجنه بقبرك تهنين .
**************
ابراهيم:ماذا أقلت ماتت?
سمير وهو يبكي:أجل
إبراهيم بصدمة :كيف ذلك ?ومتى?
سمير ومازال يبكي:إتصلت على زوجتي وأخبرتها بأنها متعبة جدا ولاتستطيع حتى القيام من سريرها ذهبت زوجتي إليها ودخلت المنزل وجدتها قد فارقت الحياه طلبنا الاسعاف ونقلها في هذا الوقت جائت ابنة أختك سعاد ورأت السيارات والرجال وهم يحملون والدتها ولم تعلم للآن ماحدث
ابراهيم وهو غير مستوعب و غير مصدق ماحدث : انا لله وانا اليه لراجعون لاحول ولاقوة الا بالله وسعاد ماذا تفعل الان واخوتها كيف حالهم؟؟
سمير :نائمة الان
ابراهيم:حسنا،سأخبر إخوتي وسآتي في المساء لأخذها وإخوتها
سمير:حسنا سأهتم بها أنا وزوجتي إلا حين حضوركم
إبراهيم أغلق السماعه وبدأ بالبكاء هذه أخته توفيت وهو يعترف بأنه مقصر في حقها لن يفيد الندم الآن فقد رحلت ولم يبقى غير ابنائها

****************
ياترى ماردة فعل سعاد إن عرفت بما حدث ؟؟
من سيرعى سعاد بعد موت أمها؟؟
وإخوتها الصغار ماوضعهم؟؟
ومامصير سعاد واخوتها ؟؟
****************
‏شاهد "ياخال وين أمي ..؟ للمنشد عبدالله العبودي" على YouTube - https://www.youtube.com/watch?v=zEuX...e_gdata_player
رابط الأنشودة لمن يحب سماعها

-----*-------*-------*------*------*-----
بقلم،،،آلوش الشامية،،،AloOosha
(آلاء عبدالحميد محمد عبدالوهاب رضوان)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-04-2016, 11:28 PM
صورة ميمي الحلوهـ الرمزية
ميمي الحلوهـ ميمي الحلوهـ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


وين الباقي؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-04-2016, 12:54 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ميمي الحلوهـ مشاهدة المشاركة
وين الباقي؟؟

كانت موجودة كاملة على الجهاز وانحذفت والان لازم اعيد كتابتها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-04-2016, 03:13 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


§قصة أمي خذيني معك§

★☆ البارت الثاني☆★

إبراهيم أغلق سماعه الهاتف وبدأ بالبكاء هذه أخته توفيت وهو يعترف بأنه مقصر في حقها لن يفيد الندم الآن فقد رحلت ولم يبقى من ذكراها سوى ..ابنائها
****************
استيقظت سعاد واستطلعت الغرفة من جميع الاتجاهات واستنكرت المكان الذي تتواجد فيه وحادثت نفسها "مالذي جاء بي لمنزل العم سمير ماذا حدث لما أنا هنا "ثم تذكرت والدتها وبدأت بالبكاء وبدأ صوتها يعلو وهي تردد :أمي أريد أمي
دخلت زوجة سمير الغرفة على صوت سعاد وكلها قلق وقالت:حبيبتي سعاد مابك
سعاد وهي تشتت نظرها في الغرفة بضياع قالت: خالتي أين أمي
صمتت زوجة سمير وهي تحاول إبعاد نظرها عن سعاد لأن رؤيتها لذلك الوجه البرئ يحزنها وبشدة غير أنها لاتستطيع الإجابة على سؤال سعاد صعب جدا نطق إجابته رغم سهولة حروفه أنزلت رأسها وقالت محاولة أن تخفي نبرة الحزن :ستحضر بإذن الله لاتقلقي عزيزتي''نزلت دمعه خانتها وحاولت إخفائها عن سعاد وأسرعت بالخروج قبل أن تجر هذه الدمعه بحر من الدموع "منظر سعاد وهي مشتتة محزن جدا غير أن رؤيتها تذكرها بصديقتها الراحله فوالدة سعادة كانت ليست مجرد صديقة بل الأخت والصديقة بالنسبة لزوجة سمير''''في هذه الآثناء وصل إبراهيم خال سعاد لمنزل سمير وهو الى للآن غير مستوعب ماحدث أخته الوحيدة ماتت ولا أحد بجانبها.. استقبله سمير واخبره ان ينتظر دقائق الا ان تجهز زوجته ابناء اخته ومن ثم يحضرهم اليه ..اومأ إبراهيم برأسه بمعنى حسنا بنتظارك.. جلس إبراهيم على أول كرسي قابله وشرد ذهنه للآن هو غير مصدق ماحدث بالأمس كانو جميعهم لايرغبون بها ولابزيارتها والآن يعضون أصابعهم من الندم في وقت لاينفع فيه الندم أهملو أختهم الوحيدة في أشد وأصعب أوقاتها في وقت إحتاجتهم وبشدة تخلو عنها ولم يسئلو عنها أهي تحتاج شيئا ام لا ماتت وانقطع الامل في عودتها وتعويضها عن التقصير ماتت ولا امل في طلب المسامحة والعفو منها ماتت وهي تحمل الكثير في صدرها وفي هذه الآثناء قطع شروده دخول طفلة لم يستطيع منع نفسه من النظر اليها دمعت عيناه عند رؤيتها وأسرع إليها نزل إلى مستواها وضمها لصدره ولم يستطع منع دموعه من النزول"تشبهها تماما" أما عنها فقد تفاجئت ودار سؤال في رأسها"من هذا"أبعدت عنه وقالت:من أنت..زاد نحيبه وبكائه"معها كل الحق لاتعلم من هو لم تره قبل الآن فكيف تعرفه ولن تستوعب معنى خال أو ماصلة القرابة "أمسكها من يدها وقال:هيا عزيزتي ستأتين معي..سحبت يدها بكل قوة وقالت:لن أذهب مع الغرباء من أنت..صمت إبراهيم قليلا وأحزنته كلمتها غرباء فعلا معها حق رغم قرابتهم الا انهم فعلا غرباء لم يعلم ابراهيم ما الطريقة التي يستطيع فيها اقناعها بالحضور معه..أمسكها من كتفيها وقال:سأشتري لك كل ما تشتهين من الحلوى..صمتت قليلا وكأن الامر أعجبها ولكن فجئه ظهرت علامات الضيق على وجهها ثم قالت:أمي أخبرتني أن لا أقبل الحلوى من الغرباء..لم يعلم إبراهيم مع الحل حاول بجميع الطرق لكن لافائدة.. وفي الآخير قال:عزيزتي سعاد لست غريبا أنا خالك أخو والدتك..نظرت إليه سعاد بنظرات شك وقالت:لكن والدتي لم تخبرني بإن عندها إخوة غير... وسكتت ثم أكملت أول مرة أراك لم تزرنا قبل الآن..أنزل إبراهيم رأسه للآسفل كلامها يجرحهه أحس بخنجر يطعنه في صدره يحس بندم شديد ..فقال: فعلا حبيبتي لم أزركم قبل الآن لأنني..صمت لم يجد جوابا مناسب ماذا يقول لم أزركم الهتني الدنيا عنكم ام اقول كنت اغار من والدتك كلها ماذا سأجيبها ..أكمل كلامه محاولا تجاهل نظراتها الضائعه التي تزيد ضيقه وهمه وقال:نادي العم سمير وسيخبرك من أكون..سعاد التي كانت تحس بالضياع لاتعلم هل هذا الرجل الغريب صادق فيما يقول هل هو فعلا يكون أخو والدتها لكن هيا الذي تعلمه وجود خال واحد لها والذي زاد تشتتها واحساسها بالضياع لما يريد أخذها وأين أمها تريد أن تسئلها عن كل مايجول في خاطرها ،،اتجهت للغرفة التي كانت فيها منذ قليل وقبل ان تدخل سمعت سمير يحادث زوجته
"
سمير: عزيزتي إخوة أمها هم الأحق برعايتها وتربيتها أعلم أنهم جائو في وقت متآخر ليرعوهم ولكن لن نستطيع إيقافهم فهذا حقهم

أنزلت رأسها بحزن وقالت:سعاد من رائحة أمها وكانت آخر كلمات والدتها اهتمي ببنتي سعاد إنها أمانة أتعلم مامعنى أمانة فكيف تريد مني أن أسلمها بهذه السهولة لإخوة أمها أخاف أن يهملوها وأن لايرعوها هذه أمانة كبيرة

،،

سعاد لم تفهم جيدا حوارهم ولكن ما اتضح لها ان الرجل الغريب حقا يكون خالها وضعت يديها على رأسها تحاول إستيعاب مايحدث وبدأت بالبكاء تحس أن أسئله كثيرة تحتاج الإجابة..


****************
توقعاتكم^^
****************

-----*-------*-------*------*------*-----
بقلم،،،آلوش ،،،
AloOosha|البرنسيسة

(آلاء عبدالحميد )




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-09-2016, 03:01 AM
صورة ملكه الإحساس الرمزية
ملكه الإحساس ملكه الإحساس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


روعه بس ناقصه التكمله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-12-2016, 02:55 AM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملكه الإحساس مشاهدة المشاركة
روعه بس ناقصه التكمله
الأروع مرورك
نعم ناقصة ما اكتملت لسه مريت بظروف قهرية وما كملتها كانت كاملة ع الجهاز وطارت كلها لكن اذا ظروفي تتعدلت بكملها بمشيئة الله في أقرب فرصة حاليا عندي اختبارات بالجامعة وبس اخلصها بكتب بقيتها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-12-2016, 02:57 AM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


ملكة الاحساس اسعدني تواجدك ياقمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 23-12-2016, 03:27 PM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
حلم طفلة
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


وينها كمليها الله يسعدك تجننن ماعندي توقعات




أرسلت أمنيه إلا السماء
" ربي أجمعني بك "

صارحوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-02-2017, 12:19 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك البارت 3


عذرا على التاخير ولكن كما قلت القصة كانت مكتوبة كاملة على الجهاز لكنها حذفت للأسف والأن أعيد كتابتها من أول وجديد وحصلت ظروف منعتني من متابعة الكتابة وها أنا عدت لكم مرة أخرى


قراءة ممتعه
§قصة أمي خذيني معك§

★☆ البارت الثالث☆★
سعاد لم تفهم جيدا حوارهم ولكن ما اتضح لها ان الرجل الغريب حقا يكون خالها وضعت يديها على رأسها تحاول إستيعاب مايحدث وبدأت بالبكاء تحس أن أسئله كثيرة تحتاج الإجابة..
عند إبراهيم وعندما طال إنتظاره لسمير أمسك هاتفه النقال واتصل بسمير..
نظر سمير لهاتفه مستغربا إتصال إبراهيم..
وهو متجه للمجلس رأى سعاد في الزاوية تبكي نزل لمستواها وبحنان الأب سألها :مابك؟
سعاد نظرت إليه وعيناها ممتلئة بالدموع و بحاجة من يوضح لها أمور كثيرة:عمي من هذا الغريب ولما يريد أخذي معه أجبني؟ ولما علي الذهاب وترك والدتي حتما ستعود وتغضب مني لأني لم أستأذنها ولأني ذهبت مع شخص غريب ولقد منعتني أمي من ذلك..
سمير تبدلت ملامح وجهه للحزن فهيا معها كل الحق ويبدو أن إقناعها ليس سهلا..
عندما طال صمت سمير..
سعاد:عمي لما لاتجيب على أسألتي
سمير دمعت عيناه وقال:حبيبتي سعاد أمك ستفرح لو علمت أنك عند أخيها إبراهيم

سعاد:ولكنه غريب لم أره قبل وكذلك أمي لم تره من قبل
سمير:هذا اخو والدتك ياسعاد
دمعت عيون سعاد خوف عدم تصديق تائهة:غير صحيح لوكان فعلا أخ لوالدتي لما لم يكن يحضر إلينا هذا كاذب صدقني ياعم يخبرك بأنه أخ لوالدتي ليختطفنا أمي كانت تقول ذلك الغرباء ليختطفوكم يكذبون عليكم ويدعون أنهم يعرفون أبوكم أو أمكم
سمير:حبيبتي سعاد بكائك سيحزن والدتك كلام والدتك صحيح لا نثق بالغرباء ولكن أنا أعرف خالك إبراهيم وكان صديق لي من سنين
سعاد وهي مترددة وخائفة لاتعلم هل مايقوله سمير صحيح :عمي ولما لم أره من قبل؟
وأين هيا والدتي ياعم أخبرني هل هيا مريضة؟لماذا أنا هنا ولماذا الغريب سيأخذني لما لا تعيدني للمنزل عند والدتي أجبني
سمير لم يعلم ما يجيبها فلتزم الصمت
سعاد:مابها أمي ياعم؟
كان سؤالها يعذب سمير وزوجته
سمير:حبيبتي عليك الذهاب مع خالك صدقيني ستسمعين هناك وهناك الكثير من سنك وهذا ماطلبته والدتك
سعاد وتحس بخوف وعدم تصديق كيف الرجل الغريب يكون خالها ولما لم تره قبل الان..
لم تحس بالراحة تجاهه لكنها أخفت مشاعرها وذهبت عند إبراهيم..
إبتسم إبراهيم إبتسامة حزينة سمع كل حوارها مع العم سمير وكان متأثر جدا..
ضمها لصدره وقال:لاتقلقي سعاد أنا أخو والدتك الكبير إبراهيم..
إبتعدت عنه سعاد وهيا خائفة:كيف أصدق ماتقول..
أخرج إبراهيم كرته وقال:إنظري
والدتك إسمها صباح سعيد وأنا كذلك إبراهيم سعيد
دمعت عيون سعاد هيا خائفة ومشتته :ولما علي الذهاب معك وأنا لاأعرفك ولما لم أرئك قبل الان أخبرني؟
إبراهيم وبنبرة حزينة:لأن والدتك من طلبت ذلك فلذا عليك الحضور معي وسبب عدم رؤيتك لي من قبل فقد كنت مسافر للعمل في بلاد اخرى.
سعاد وهي تبكي:أمي لاتتخلى عني ولا تعطيني للغرباء.
إبراهيم:حبيبتي سعاد والدتك مريضة وهي من طلبت ذلك مني صدقيني.
سعاد بخوف ورجاء:مريضة أريد الذهاب لها أرجوك
إبراهيم:حبيبتي سعاد من الصعب الذهاب لها الان ولكن أعدك سأخذك لها.
سعادالأهم عندها أنها سترى والدتها وافقت على الذهاب معه..
إبراهيم إبتسم أنها أخيرا إقتنعت:ستتعرفين على بناتي التوأم في نفس عمرك دانة ودلال ستحبينهم كثيرا وستتعرفين على الخالة سمر زوجتي وعلى ولدي الوحيد سامر.
ركبت هيا وإخوتها السيارة كانت بجانب إبراهيم وإخوتها بالخلف..
وأثناء الطريق كان السائد عليهم الصمت..
سعاد كانت تفكر بلقاء أمها وتفكر في والدتها وكلها خوف عليها ياترى هيا من معها الان ومامرضها لقد كانت بخير قبل ذهابها للمدرسة..
وقفت السيارة التي كان يقودها إبراهيم أمام منزل كبير لم ترى سعاد مثله في حياتها..
سعاد ببرائة طفولة:هل سندخل هذا المنزل الكبير؟ هذه أمنيتي أن أكون الأميرة وأدخل قصر كبير كهذا..
إبتسم إبراهيم لها وقال:أنت الأميرة سأفتح لك الباب وستنزلي وتمشي مثل الأميرات..
سعاد إبتسمت وقالت:حقا,عندما سأذهب للمشفى سأخبر أمي بأن أمنيتي تحققت ودخلت القصر اخيرا وانها ليست مجرد أحلام كما تقول..
أنزل إبراهيم رأسه حزنا وأمسك بيديهاا الصغيرة..
إبتسمت سعاد بمرح وهي منبهرة بمنظر هذا المنزل وغير مستوعبة حلمها تحقق أخيرا ستدخل القصر..
دخلت وهي مازالت متمسكة بيد إبراهيم بدأت نوعا ما تحس ببعض الراحة..
كانت منبهرة بالزرع والأشجار التي تحيط المنزل من كل جهة..
دخلت للمنزل وتفاجئت بعدد كبيرمن الرجال تمسكت بإبراهيم وكلها خوف..
وتقول بينها وبين نفسها:من هؤلاء؟
ومن بين الرجال رأت رجل تعرفه جيدا..
نظر لها هذا الرجل أحست بإرتباك ولم تخفى عليه نظراتها وتوترها وإرتباكها..
أعطاها إشارة بمعنى تعالي هنا..
إبتسمت له ولكنها تخاف الدخول فهناك الكثير من الرجال في المجلس لاتعرف أحد منهم..
قام متجها لها عندما لمح نظرة الخوف في عينيها..
إبتسمت سعاد له وكان إبراهيم فوق رأسه علامات إستفهام..
كيف سعاد تعرفه؟؟هل يعقل؟؟


^توقعاتكم^

ما القادم في حياة سعاد؟
هل ستبقى طويلا لا تعلم بحقيقة موت والدتها؟
هل ستتأقلم سعاد مع خالها وعائلته؟
ماسبب إستغراب وإستنكار إبراهيم؟



-----*-------*-------*------*------*-----
بقلم،،،آلوش الشامية،،،AloOosha
(آلاء عبدالحميد محمد عبدالوهاب رضوان)

لا أحلل ولا أبيح من ينقلها ويحذف الحقوق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-02-2017, 12:21 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة أمي خذيني معك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بريق الأنوثة مشاهدة المشاركة
وينها كمليها الله يسعدك تجننن ماعندي توقعات
هذا أنا بكملها.وجودك أسعدني يا الغلاآآ نورتي.ويسعدني تكوني من متابعاتي

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

قصة أمي خذيني معك /بقلمي؛كاملة

الوسوم
خذيني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حبيبي وزوجي على الورق /بقلمي؛كاملة ديرتي نجد وأنا قمرها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 288 22-11-2017 05:58 PM
استشهدت حبيبتي /بقلمي؛كاملة tabark.jh روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 426 19-08-2017 05:26 AM
رواية خذيني من أحضان لشققَى وإحتويني/بقلمي عزوف ! روايات - طويلة 30 02-07-2017 11:29 PM
جيتك عشق جيتك وله جيتك جنون /بقلمي؛كاملة أوقآآت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 89 31-03-2016 02:52 PM
روايه حبك عذبني /بقلمي؛كاملة انين الروح16 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 46 09-08-2015 10:55 PM

الساعة الآن +3: 08:48 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1