اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 10-02-2016, 02:18 PM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


السلام عليكم
روايتج روعه وأنتي روعه في سرد روايتج
الله يوفقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 10-02-2016, 02:19 PM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


السلام عليكم
روايتج روعه وأنتي روعه على السرد الجميل
والله يوفقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 10-02-2016, 04:32 PM
صورة الكرامة أولاً الرمزية
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


واجد حلو الجزء. سلمت يمنش

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 10-02-2016, 08:02 PM
صورة الأزدية الرمزية
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرشوبة نعيميه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
روايتج روعه وأنتي روعه على السرد الجميل
والله يوفقك
وعليكم السلام
تواجدك هو الرائع
شاكره لك ،امين وياك 🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 10-02-2016, 08:03 PM
صورة الأزدية الرمزية
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكرامة أولاً مشاهدة المشاركة
واجد حلو الجزء. سلمت يمنش
أسعدني تواجدك
شاكره لك 🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 11-02-2016, 04:43 PM
صورة الأزدية الرمزية
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


البارت الثالث
بسم الله الرحمن الرحيم
(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )
دُهشت لرؤيته مرت ست سنوات لم تراه ،،فقط تراسله عبر الsms او الايمل ،،ابتسمت له تقدمت نحوه أسرعت بخطواتها ليأخذها إلى حظنه وحادثها وهو يضحك
:شلونك عيوني؟ قادني الشوك وجيتك
ابعدت عنه :انا بخير وبخير وبخير بشوفتك ،،انت شحالك ؟ الحمدلله على السلامه متى وصلت
:شوية شوية بالعه رادو لو شنو
تدخل ابوها : توي جايبه من المطار ،،
ابتسمت لوالدها وتقدمت نحوه قبلت رأسه :صباح الخير يبه اعذرني سلمت على خالي ونسيت أصبّح عليك
:ايه مالومك يابنيتي من لقى أحبابه نسى اصحابه
لم تخفى عن والدها وخالها ملامح الدهشه التي اعتلت وجهها
ليتدخل خالها بضحكه : يمزح وياك ،واردف تعالي اجلسي
:ههه لحظه أبروح أجيب الفطور ! لاتقولون لي أفطرتو
: لا والله ونا ابوك ما افطرنا .جيبي الفطور هنا ونادي اخوانك الصاحين
:ثواني بس ،وطلعت من المجلس مرت بالصاله شافت خالتها هدى وخالتها اثيله وشريفه وموضي واسرار يفطرون سلمت عليهم واستجعلت بتطلع وقفها سؤال اسرار: شعنده ابوي ناداك
ابتسمت برآءة : خالي بالمجلس ،،واكملت طريقها للمطبخ امرت الخدم يجهزون الفطور واتصلت على اخوانها خبرتهم وحملت الفطور معها وساعداها مشعل وياسر لداخل المجلس ،بعد سلام الاخوان على خالها والسؤال عن الحال ؛ فرشو السفره وبدأو بالافطار،،جلست برآءة متطرفه بزاوية السفرة حيث يُتيح لها مكانها مراقبة الجميع ،،،اخذتهم السواليف إلى أن تحدث ياسر بعد أن غمز للجميع عدا برآءه المشغوله بسكب الشاي
-: بو علي أنا جايك اليوم مشكله وابيك تشوف لها حل
-: هات مشكلتك والله يعيننا
-: الحين برآءه (رفعت برآءه رأسها لهم ) تأكل اليابس والاخضر يعني نجلس على الوجبة حصتي وحصة يزيد تأكلهن ،وهي مسكينه بدون لاتحس وبنص الليل أشوفها تأكل بالمطبخ انت وش رايك ؟ شف عظامي بارزه من النحافه والسبب هي !أنا كلمت ابوي بس ابوي حنون ماقدر يقولها شي وابيك انت بما انك قريب منها تكلمها وتنصحها
تنهد عمر -: لاحول ولاقوة إلا بالله ،،هاي مشكله ما إلها حل ،،وآني أباوعها ظنيت ابها مرض ،،يعني فجعني شكلها بس الحمدلله ،اذا هي تاكل هوايه حلو نسوي الها عمليه قص معده ها شرايك عيوني ؟
لاتسألون عن شكل برآءه كانت مصدومة ،،تناظر وجيه اخوانها وابوها شافتهم يناظرونها تحاول تشوف ملامح كاذبه لكنها كانت ملامح جاده ومشعل ويزيد مزودينها حبتين ومعطينها وضعية القلقانين على اختهم وقطع عليها صوت ابوها : والله بو علي كأن ربي مرسلك لها ،انا اتعبني شكلها بس قلبي مايطاوعني امنعها تاكل،وماحبيت اكلمها خفت اجرحها !
-: اسمح لي ابو عبدالله أنت غلطت ولازم تصلح غلطتك ،،بأنك توافق تسوي عملية ؟
-: والله ونا اخوك ماعندي مانع بس لازم جراح يدور لها دكتور ممتاز
التفت جراح نحو اخته وشافها تشغل نفسها بكاسة الشاي تحرك الملعقه فيها ،،ماطاوعه قلبه يشوفها ،، واضح عليها المتوتره ،لو إنها تبكي كان بكت وخلاص بس دموعها متحجره من سنين ..
بدو يتكلمون وكل واحد يعطي رأي بالعمليه وهي مو لمهم ،،تضايقت كثييير لدرجة ماتحس في الجو نسمة هواء تحس الاكسجين خلص مارفعت رأسها مع إنهم مازالو يتناقشون بسمنتها المفرطه الكذبيه وطريقة العلاج ..
في مكان ما بعيد عن هذا القصر ،،فلة كبيره ويتضح أن سُكّانها أصحاب وظائف مرموقه فتح الكراج الحارس حتى تدخل المنزل سيارة سوداء مرسديس ٢٠١٦ وقفت فنزل منها رجل يرتدي بنطال وفنيله كحليتين مع بالطو طويل قبل أن يغلق باب السيارة أخذ أرواق ثم اتجه إلى باب الفله ،،دخل بالصاله المواجهه للباب( صالة متوسطه الحجم بجدار كلون البحر وعليه لوحات وكنبات متفرقه بلون الابيض) الصالة جميله جلس على أول كنبه ،،تنهد لتدخل عليه امراءه كبيرة في السن فيستقيم واقف ويتقدم نحوها يقبل راسها ويدها ثم انحنى ليقبل رجلها لكنه أوقفته : والله ماتقبّلها ،يكفي قبلة الراس ونا امك
-:شلونك يمه ،،اعذرني تاج راسي توي اطلع من المستشفى كان في عمليتين والحمدلله تكللت بالنجاح
-:الحمدلله يارب ،ماعليه ياوليدي عاذرتك ماتقصر ،نحط لك فطور ؟
-:لا ،والله يحفظك مفطر ومنتهي ،نظر لساعته واردف :خليني عشان اتغدا معك
ابتسمت لتظهر وتتضح تجاعيد وجهها :انتي ياوليدي رح لغرفتك وارتاح وان أذن الظهر قومتك
بادلها الابتسامه :يانور البيت ،،مواصل ولو بنام لازم احد يجي يصحيني وانتي مالك حيل على صعود السلالم
امتعض وجهها واكملت بتمثيل تجيده هذه العجوز وبصوت غاضب:شتقصد ؟ تبي تعجز بي ونا توي شباب !
ضحك فقبل رأسها : ماقلت شي يالغاليه أنا آوينّلك من الصعود ..ثم اكمل مازحا :حتى ابو معيض خطبك مني ورفضت ،اجل شايبٍ ياخذك وانتي شباب مايصلح لك ،
-:وش عليك ترفض ؟انا راضيتن بابو معيض،يالله اتصل عليه خبره بموافقتي عجّل علي
ابتسم :لا ياحبيبتي أنا انتظر معيض يخطبتس احسن من ابوه اللي يالله يالله يمشي ،معيض بيدلعتس ويسفرتس ،ماهوب ابوه اللي بتبلشين به
-: ازهم لي على اخوك يجي يعقدلي على ابو معيض
-: والله لو درى سند ان يرفض عرسك
-: من قال اني اقصد سنيد ياذيبان ؟ انا اقصد حسام
-: هيّن ! تراهم بيقفون نصيبك اسمعي كلامي وخليني اعقد لك على معيض
قطع حوارهم دخول شمّا -:السلام عليكم قبّلت رأس جدتها ثم تقدمت نحو ذيب تسلم عليه -: كيفك خالي ؟ لي يومين بالتمام ماشفتك
-: هلابك ،ماشاء الله من جابك من عند ابوك
ترددت بالاجابة كانت بتكذب لكنها تعرف ذيب لو تكذب يكشفها على طول بلعت ريقها -: ارسلني ابوي مع السواق
امتعض ذيب : مانبهت عليك اخر مره تتصلين علي اجي آخذك اما ترجعين مع سواق لحالك هذا خطأ خطأ
نزلت دموع شما فهي حساسه وبصوت خافت : والله ياخال رفضت بس ماكان فيه الا هو مارجعت لحالي كان معي الخادمه،،اتصلت عليك جوالك مقفل
أخرج جواله من جيبه ولقاه مقفول ..اقترب منها ووضع يده على شعرها : ليه الدموع ياشما ! انا بس خايف عليك ،،وللاسف ما اثق في ابوك ولا اي احد بكفالته ،عشان كذا لو بيدي حتى هو ما تركبين معه
واردف وهو يخرج منديل :مسحي دموعك ،،وتجهزي العصر انتي وامي ابوديكم عند اثيله
ابتسمت من بين دموعها واستأذنت لتطلع لغرفتها ،،
تنهد وجلس حتى ارتفع صوت الاذان استأذن من امه وتوجه إلى المسجد حتى مافيه حيل يلبس الثوب
--
نرجع للقصر ،،بعد ماكثرو الحكي عليها طلعت من المجلس ،وصعدت لغرفتها متجاهله نداءت سرى وموضي لها ،،دخلت الغرفه وقفلت الباب ثم أخذت الميزان ووزنت ،مع استغرابها كيف سمنت ؟وبعض ملابسها عندها من ثلاث سنوات وماتغير مقاسها شافت وزنها ٦١ هو وزنها من ثلاث سنين هي تضايقت من كلامهم ماكانت كذا ،استغفرت الله واتجهت على سريرها تنام
في المجلس يضحكون باستثناء حسام اما جراح اكتفى بالابتسام
عبدالله : ههههه شفتو وجهها تلون ،الحمدلله انتقمت منها
ياسر : ها عساه اعجبكم !اعرف امثل شكلي ابسحب على الشركة واقدم ممثل
عناد : ياحظ اللي بيوظفونك ،،يتدخل يزيد:اصلا انت وجهك نحس اول ماتشتغل معهم بيخسرون وبيقفلون
عمر : أكول ابو عبدالله ،لاتصير برآءه زعوله
ابو عبدالله : والله ما ادري ماقد جربت زعلها
قطع عليهم صوت الاذان ليخرجو للمسجد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 13-02-2016, 06:17 PM
صورة الأزدية الرمزية
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302797233 رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
(البارت الرابع )
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
رجعوا من الصلاة ،،وسأل جراح عن برآءة خبّروه إنهم ماشافوها بعد ماطلعت من المجلس ،،فكّر يصعد لها فوق ولكن جاه اتصال رد -: هلا والله بابو جراح .
المتصل -:ياانت واخوك متولجين وليدي اللي بعد ماجاء
ابتسم جراح-:اي اخواني
المتصل-: اللي شرب كل حليب امي
ضحك جراح بصوت عالي وهذا شيء اثار دهشة المتواجدين في الصالة
سأل المتصل -: وش بلاك تضحك يارجل !
اجابه جراح وهو مادرى عن اللي صوّر ضحكته فديو فهذي الضحكه نادره -: اضحك على حسام ،الا صح تراه جايكم في الطريق يقول لامي ابروح لامي الحليبيه
جاء دور المتصل بالضحك -:ههههههههه ياخي اشك ان امي مشرّبته مع الحليب حشيش
واردف-: صح نسّيتني وشوله اتصلت ،خبّر اثيلة أبجيب امي لها العصر يالله مع السلامه
أنهى جراح المكالمة ثم التفت لصوت مشعل اللي قال -: شف الفديو اللي بقروب البيت ،فتحه جراح وشافه فديو لضحكته
ابتسم : إلا وين امي
اجابته سُرى -: خالتي راحت لبرآءة فوق
هز جراح رأسه وتذكر برآءة وصعد للأعلى
--
رأته جالسا عن الكنبة ويشاهد التلفاز ،اقتربت منه متخوفه جلست على كنبة اخرى : اممممممم
رفع رأسه وبنفس شينه -: وش تبين خلصيني ؟
اجابته وهي متخوفة من ردة فعله :مم ممكن أزور أهلي
صرخ بوجهها ففزعت واستقامت واقفه : خييير حلى هو أمس شايفتهم مايكفيك!
ثم استقام واقفا -: نامي عند امي الليله انا ماراح ارجع ،
ردت -: ابنام بجناحي لأن..
قاطعها بكف وبصراخ -: لا والله وبعد صرنا نرادد ،هي كلمة ورد غطاه إن عتبتي الجناح بالليل ،ان تشوفين شي ماشفتيه ..وطلع وترك أنثى كسيرة
نزلت دمعتها ثم تبعها سيل من الدموع ،هي ضعيفة كيف تسمح له بإهانتها ؟ ضعيفة حتى أخواته يتحكمون في حياتها ..ضعيفة حتى منعتها نظرة المجتمع من أن تعود لأهلها مطلقة !تنهدت من بين دموعها استغفرت الله ولجأت إلى من لاملجأ منه إلا إليه فرشت سجادتها وكبّرت لتصلي الظهر ولكن ما إن سجدت أفرغت كل مافيها من هموم شكت إليه أوجاعها شكت إليه هذا المتعجرف تشكو إليه وحده سبحانه جل وعلا
أكملت صلاتها بعد أن هدأت ،،لتقتحم الغرفة أخته -: هيه انتي يبي لك مرسال عشان تنزلين للغداء وأكملت بنبرة ساخرة :يوووه شكل الكف كان من قلب ياعمري ياخوي أكيد أوجعته يده
ثم غادرت الغرفة بضحكات عالية ،هي تعلم أنها صعدت لتسخر منها وإلا كان بإمكانهم إرسال إحدى الخادمات ،،وقفت أمام المرآة تأملت وجهها بشرة شاحبة وعظام وجهها بارزة تذكرت وجهها سابقا كان في غاية النظارة والجمال ..وتأملت شعرها الذي بإمكانها عد شعراتها بسبب قلّته ،،وملابسها التي اصبحت فضفاضه لشدة نحافتها ،والى الان لم يُعطيها الاذن لتذهب وتشتري لها ملابس تناسبها ،الشيء الوحيد الذي لم يتغير بياضها ،،استغفرت الله ثم أخذت طرحتها ونقابها ونزلت إليهم ...
-
صعد للأعلى لغرفة والدته طرق الباب ثم دخل عندما سمعها تصفق بيدها ..اغلق الباب ،وجلس على الارض ينتظرها تُنهي صلاتها ،،أنهت صلاتها وبعد الاذكار وقفت على رأسه -:هلا حبيبي منّور الغرفة
وقف وإقترب ليقبّل رأسها ويدها :منوره فيك يانوري
ابتسمت له ليردف :خالي ذيب اتصل يقول جدتي بتجي العصر
-:ياحبيلها امي وآخيرا تنازلت تزورني
-:وش اللي مانعها من الزياره ؟
:تقول أخاف أضايق ابراهيم وعياله
:الله يحفظك وياها ،،ماشاءالله جدات اخواني يجن هنا ومايخالفن او يتحشكن ،بالعكس جدة عناد سلمت علي من بعيد وجدة عزام لو نطاوعها نجلس معها في المجلس
-:ياحبيلها ميمتي تستحي ثم أردفت :ودي أعطي هدى ولطيفة وبناتها خبر حتى يجلسون معنا
-:وبرآءة ؟
-:برآءة ماتنزل اذا صار فيه احد من اهلنا هنا
-:ليه ماتنزل ؟
-:ما ادري ونا امك اذا سألناها تعطينا أعذار واهية ..دخلا مشعل ويزيد :غش والله غش تشوف يزيد
يزيد : اي والله يوم انك يا اثيلة تجتمعين انتي وولدك ولا تنادونا ! الآن حسّيت باحساس ولد البطة السوداء
مشعل :انا حاس من زمان اني البطة السوداء ،
وجلسوا بجانب امهم بعد قُبلة الرأس استلقى مشعل ووضع رأسه بحجر امه
ابتسمت امهم :لا اجتماع ولا شيء جاني جراح يخبّرني ان امي بتزورني بس ،
يزيد : جعلني فداك يا أثيلة ،مشعل قم تقلع عن حجر أثيلة
رمق مشعل يزيد بنظره وأغمض عينيه : عمر يبغى برآءة وعجزت ونا اطق الباب واتصل ماترد
الام -:طيب عطه خبر لايجلس ينتظرك
-:ايه علمته بيرتاح الين العصر ثم بيشوفها
الام: وش فيها برآءة !من مزعلها
ضحك يزيد وبحماس قص القصة على أمه
ضحكت : ياعمري برآءة صدقتكم
استأذن جراح وخرج بينما يزيد يسولف مع امه ومشعل مازال مستلقي ....
وقف على باب الجناح وطرق الباب هو يعلم أن طرقه بهذه الخفة لن تسمعه طرق ويناديها بصوت عالي وكرر نداءها ولكن لا مجيب فكّر يحضر النسخة ،أحضرها أدخل المفتاح وأداره دخل تلفت في الصالة لا يوجد احد تعمّق بالصاله حتى وصل باب الغرفة طرقة مرة مرتين لكن لامجيب مسك مقبض الباب وحرّكه ففُتح الباب وقف ثم انتبه للجسد الملقى على الأرض أخافه منظرها اقترب بسرعة وجلس على الارض رفع رأسها عن الأرض أبعد شعرها عن وجهها يالله !وجهها مزرّق تحسس نبضها ،أظلمت الدنيا بعينه لانبض ارتبك لم يستطع فعل شيء كرر منادتها ،في هذه اللحظة مرّا عبدالله وعزام من الغرفة واستغربو مناداة جراح لبرآءة المتكرره دخلو بسرعة ورأوها بين يديها اقترب عبدالله من جراح : وش فيها جراح
جراح :ما ادري بس النبض متوقف
بُهتا عبدالله وعزام ،خانت عبدالله دمعة من عينه أما عزام تقدّم وحملها بسرعة وهو يأمرهم بإحضار عبائتها واللحاق به ،
نزل السلالم بسرعة ومن حسن حظهم لم يظهر احدا في وجههم ركبو السيارة وكان السائق عزام وبجانبه عبدالله اما جراح جلس بالخلف عند البرآءة
قاد عزام بسرعة جنونية ووصل الى اقرب مستشفى لهم ،نزلو بسرعة للطورائ ولأنه طبيب في هذا المستشفى فإجراءات دخولوها كانت سريعة دخل مع طاقم الاطباء الذين حضروا ،،استخدموا جهاز الصدمة الكهربائية لأن دقات قلبها ضعيفة جدا جدا ، تخطت مرحلة الخطر الحمدلله وأكملو الإجراءات اللازمة لاستقرار حالتها ،،عبدالله لم يكف دمعة وقد غطى عينيه بالغترة وهو يتمتم لها بالدعاء اما عزام فقد كان واقفا بهدوء بجانب الغرفة ..مرت نصف ساعة منذو دخولها وجراح لم يخرج لهم ،،إرتفع صوت اذان العصر وهم بالمشفى تحرك عزام ليقف عند عبدالله ويربت على كتفه :عبدالله قم خلنا نصلي ،،وقف عبدالله وتوجهه مع عزام للمصلى ،انتهت الصلاة ورجعوا للغرفة ولكن كانت فارغة سألو الممرضة التي كانت بالغرفة عن المريضة التي كانت هنا أخبرتهم أنها نُقلت لغرفة خاصة لأنها ولله الحمد أفاقت وتعدت مرحلة الخطر ،،خرو ساجدين لله شكرا ثم سألوها عن رقم الغرفة أخبرتهم وأسرعو بخطواتهم لها ..
عند برآءة بالكاد تتحدث والتعب واضحا على تقاسيم وجهها وعليها قناع الأكسجين تقدم منها جراح وقبّل رأسها :الحمدلله على السلامة ،آمالت رأسها قليلا ..اردف بابتسامه :ماشاء الله وضعك مستقر ،أنا ماصليت العصر أبروح أصلي وأرجع لك .وقف امام الباب وقبل ان يحرك المقبض دخلو عبدالله وعزام ابعدوه عن طريقهم واتجهو لبرآءة عبدالله بصوت ملئ بالفرح وهو يقبّل رأسها :الحمدلله على السلامة ..ابتسمت قدر المستطاع اما عزام قبّل رأسها وبمزح :ليتني مصوّر عبدالله أوريك شكله وهو يبكي ناداهم جراح وخبّرهم بأنها تحتاج الراحة الحين هو بيجلس عندها يرجعون البيت ولايجيبون طاريها لاحد قاطعه عزام :باب غرفتها مفتوح اكيد مرو من قدامها وشافوها قاطعه عبدالله وهو يخرج مفاتيح :لاحبيب امك قفلتها بنفسي ،ارتاح جراح وذهب يُصلي ورجع الاخوين للمنزل
---
عند ذيب وحُسام يشربون الشاي مع الجده ...
حسام:بو حسام قم استجعل شما ..رمقه ذيب بنظرة واكمل شرب الشاي ..
ام سند : قم انت ياحسام ،ماتستحي على وجهك تأمر خالك؟
حسام بمزح :كان خالي قبل لاتشرّبين حليبتس
انفجر ذيب ضاحكا : ياربيه ،،انا شاك ان امي تخلط لك مع الحليب حشيش ،
ضربت ام سند ذيب بعصاها مع فخذه وكانت ستضرب حسام ولكن قاطعها دخول شما ،،القت السلام مبتسمه
حسام :وش ذا الحلاوة ونا خالك (كانت ترتدي فستان هادئ بلون الرمادي ..اما شعرها كارية لونه بني فاتح وعدسات عينيها عسلية )
ابتسمت بخجل : تسلم عيونك الحلوة
اما ذيب بحنان الاب سألها: قريتي أذكارك
ابتسمت وهزت رأسه بنعم
وقف حسام: يالله على السيارة تأخرنا ،،رمى ذيب مفتاح سيارته على حسام حتى يقوم بتشغيلها خرج حسام ،ارتدن العباءة وتبعن حسام ،اما ذيب صعد بسرعة لاخذ اوراق هامه ثم نزل وتحركو من المنزل متجهين للقصر ،،عند اثيلة انتهت من تجهيز القهوة والشاي والحلويات والفطائر واتجهت للمجلس ترتاح قليلا قبل وصول أمها ،،في المجلس لطيفة وهدى وسامية وشريفة والتوأم وموضي ،،
موضي :أسرار ماتدرين برآءة بتنزل والا لا ؟
اسرار وهي عينها على الجوال: ما اظن ادق الباب ماترد
تدخلت سرى :شكلهم زعلوها ،ياربيه مادريت ان برآءة زعولة كذا
لطيفة بصوت هادئ: تدلع ،والا ماهنا شيء يزعل بنات اخر زمن
اثيلة بابتسامه :والله برآءة بسم الله عليها ماتعرف الدلع ولا من اهله بس شكلهم زودوها الرجال معهم
هدى بتفهم :أصلا حتى لو مازعلت هي ماتنزل إذا جن أمهاتنا فخلوها ترتاح
كأنهم اقتنعوا بما قالت ،،سمعت اثيلة صوت خارج المجلس خرجت واقتربت من ابنها :مشعل وش قال خال برآءة
:شال بخاطره عليها وبيروح لبيته
:ياربيه ياعمري برآءة ،لاتلومونها كلكم اجتمعتو ضدها ،
ابتسم مشعل :ياحبيلك يمة قبلك رهيّف
:الا اخوك جراح وينه ؟من طلع من عندي ماشفته
:ايه اتصلو عليه المستشفى وراح لهم
:الله يحفظكم جميع ،،قاطعهم دخول حسام ومعه الجده وشما ابتعد مشعل عن المكان بعدما سلم على الجدة اما اثيلة :هلا هلا هلا بام سند وشما نورتو البيت الساعة المباركة ،،وهي تسلم :واخيرا مابغيتي يمه تشرّفين بيتي بجيتك أدخلتهم المجلس وبعد السلام والسؤال اخذتهم السواليف والحلويات تدور بينهم
اما حُسام تحرّك ورجع لمجلس الرجال ومعه قهوة دخل لم يكن موجود سوى ذيب ،:يالله حيه يالله حيه
ذيب : اقول تقلّع من قدامي مليت منك ،وين ابوك واخوانك ؟
حسام :هيّن يالنذل هيّن اخرتها بتتصل علي وتناديني اجلس معك
ذيب :اقول عن كثرة الهرج ،،لولا الله ثم انا كان الحين جسمك خرقة بالية لكن آثرتك بحليب امي ،أنكر بعد !
حسام : ياذا الحليب اللي ذليتوني فيه ،لازم اروح للمستشفى اخليهم يسحبون حليبكم من عظامي ودمي
مشعل:انتم ماتجلسون إلا تتكلمون عن هالحليب
وقف ذيب وسلم على مشعل ومعه عزام وعبدالله وبعد السلام سأل عن جراح رد مشعل :أنا الظاهر بأعلق ورقة على جبهتي واكتب عن ابوي واخواني وين يروحون كل من شافني سألني عنهم ،جراح بالمستشفى ،وابوي وعناد بالشركة ،وياسر ويزيد ،يلعبون بلاستيشن بالخيمة ،،اذا ودك تسأل عن شخص لاتستحي واسأل
حسام :بو علي وين راح ؟
مشعل وهو يصب له فنجان قهوة :راح لبيته بيرتاح وبيجي باكر
حسام :غريبه ما هو جاي عشان بنت اخته !تركها وراح ؟
ما احد لاقّى تساؤل حسام بال واكلموا سواليفهم بمواضيع شتى ،استأذن ذيب فهو يجري اتصال على جراح خرج للحديقة وقف :هلا جراح وش عندك بالمستشفى ؟
جراح :ابد اتصلو علي عشان مريض وجيت وأبغطي على نايف لأنه طلع أمه تعيبانه شوي
ذيب بشك :ايه زين متى بترجع البيت ؟
:ماظنتي ارجع اليوم ،،
:اجل الله يحفظك جايب معي حالة مريض نتدارسها انا وياك ،بس لعل في الامر خيرة
رجع للمجلس ..أذن المغرب صلو واستأذن ذيب بعدما أوصى حسام بتوصيل أمه وشما وخرج للمستشفى
(لم أراجع البارت لذا أعتذر إن كان فيه أخطاء إملائية أو صياغة جمل خاطئة )


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 13-02-2016, 07:56 PM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


الله يعطيج العافيه
بارت روعه وتسلمين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 13-02-2016, 10:30 PM
صورة الكرامة أولاً الرمزية
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


عجبتني مثالية شخصية براءة
و شكل لذيب بصمة في مستقبلها إذا ما كان أساس.
..
سلمت يمينش

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 15-02-2016, 01:00 PM
صورة الأزدية الرمزية
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرشوبة نعيميه مشاهدة المشاركة
الله يعطيج العافيه
بارت روعه وتسلمين
يسعدك ربي
أسعدني تواجدك��

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكرامة أولاً مشاهدة المشاركة
عجبتني مثالية شخصية براءة
و شكل لذيب بصمة في مستقبلها إذا ما كان أساس.
..
سلمت يمينش
ماشاء الله عليك �� توقعك
اسعدني تواجدك

--
لا عدمت طلتكم وتواجدكم اختي غربوشة واختي الكرامة
اتمنى تبقون معي حتى النهاية ��

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية برآءة ثريا/بقلمي؛كاملة

الوسوم
برأءة , بردا , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 8 11-09-2015 04:00 AM

الساعة الآن +3: 09:43 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1