اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 15-02-2016, 01:08 PM
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
الباقيات الصالحات :سبحان الله ،الحمدلله ،لا اله الا الله ،الله اكبر
(البارت الخامس )
دخل مكتبه فجراح لم يعلم بوصوله وطلب من الممرض ان يعطيه قائمة بأسماء المرضى اللي دخلو اليوم ،،
اخذ الملف وكل مريض مذكور بجانبه حالته قلّب صفحاته بسرعة ثم وضعه على الطاولة واتصل بمكتب جراح ولكن لم تُرفع السماعة فجراح خارج مكتبه ..طلب من الممرض استدعاء جراح ،،بعد ربع ساعة قدم جراح لمكتب ذيب ،طرق الباب ثم دخل :السلام عليكم غريبه وش جابك ؟
ابتسم ذيب :وعليكم السلام ،أبدا اتصلو علي عشان مريض وبأغطي على لؤي زوجته تعبانه
فهم جراح مايرمز له ذيب :يعني أكذب عليك ! وإلا وش قصدك ؟
ذيب :ما ادري اسأل نفسك .
تنهد جراح وجلس : الله يعين اللي بتاخذك داعيتن عليها أمها
ابتسم ذيب وبمزح :اجل وش اللي خلا سارة تنحاش ،،ثم اردف بجدية :وش العلم
:يانت ذالّنا عشانك المدير ،كل شيء تبي تعرفه ؟العلم الصحيح إن أختي تعبت وجبتها هنا والان هي بخير
ذيب :لاحول ولاقوة الا بالله !وش فيها بالضبط ؟
:نبضها كان ضعيف جدا جدا مع نقص شديد للاكسجين
ذيب بذهول :فجاءة كذا ؟ هل تشكي شيء قبل ؟ ؟احمدالله اللي فكّها من الغيبوبه
اي الحمدلله يارب،أنا بروح أشوفها الآن
-:انتظر ابجي معك
خرجو مع بعض ومشيهم بطيء نوعا ماً ،،قابلهم الطبيب لؤي شافهم من اول السيب وأسرع بإتجاهم اما هم مازالو على المشيء البطيء
لؤي : انتو بتمشوا على بيض ؟ والا ايش الهرجه
سلموا عليه وترك جراح ذيب هو اللي يتكلم : كيفك دكتور ؟
-:انا بخير الحمدلله ،انتو فيكم حاجة ؟ والتفت على جراح -: دكتور جراح تعبان انت والا ايش ؟وجهك اسود !
اجابه ذيب :لا بس مرهق شوي اخته بالمستشفى تعيابنه شوي
-:الله يكون بعونكم ويشفيها ،،بس عندي ملاحظة اذا ممكن اقولها
ذيب بابتسامه -:تفضّل دكتور
-:انا شاك ان الواد هذا هو اخوك بالرضاعة نفس الكريزما نفس الهدوء إلا انك فرفوشي اكثر منّوه مو ذاك الواد مع احترامي نعرف انو بالمستشفى من ازعاجوه
ضحك ذيب اما جراح اكتفى بابتسامة
اردف لؤي -:ما أنا كان ودي اشوف بس بسمة جراح
جراح -: الله يرضا عليك ،،استأذنك أبروح لأختي
اكلموا طريقهم ،، جراح -:ليه تضحك اذا طرو حسام
ابتسم ذيب -: ما مادري ياخي حتى لو اصير متضايق وشفته يختفي الضيق ،،
وقفوا عند الغرفة :انتظر عند الباب لين ما اشوفها ثم ادخل !
-:تراي المدير ،بس الشكوى لله خلص علي
دخل جراح ،وشافها صاحية قرب منها وبابتسامة : كيفك الآن
ناظرته وأشرت على قناع الاكسجين فهي تشعر بتعب شديد اقترب اكثر ونزع القناع بعد ان اوقف الجهاز :ها كيف اللحين
تكلمت بتعب ظاهر على صوتها :ال حمدلله ،
-:طيب برآءة فيه طبيب بيدخل تسمحين ؟
اشارت برأسها بنعم ورفع الغطاء على وجهها بعد ان اعاد قناع الاكسجين
فتح جراح لذيب الباب دخل :السلام عليكم ،،رد عليه جراح ،تقدم ذيب من السرير ،واخذ ملفها يتصفحه: كيفك اخت برآءة،تدخّل جراح وهو يبعد الغطاء عن يدها اليسار:برآءة أشري بيدك ،،استغرب ذيب ووجّه سؤاله لجراح :ليه ماتتكلم ؟ بعدين أسئلتي الطبية يبيلها تتكلم مو باشارة يد
ابتسم جراح :حقك علينا دكتور ثواني بس ازيل عنها قناع الاكسجين حتى ترد عليك (طبعا جراح اعتاد انه عند المرضى يكلم ذيب كطبيب مو كخال ) استدار ذيب قاصدا الباب حتى ينتهي جراح من ازالة القناع:اذا خلصت نادني خرج ،،دقائق معدوده ثم دخل واعاد نفس السؤال ،اجابته بصوت مُتعب وباختصار :بخير
-:طيب !الحمدلله هذا مؤشر ممتاز ،تشكين من وجع !
اجابته بألم واضح :ايـ ـه
-:وين مكانه بالضبط !
تحرك هيكلها المخفي خلف غطاء المشفى :جر اح ما فيني ..بترت جملتها لعجزها عن اكملها واتضح مقصدها رفع جراح راسه لذيب وكانه يقول خلاص لا تتعبها تجاهل ذيب جراح ،،وهو متنرفز -:طيب اخت برآءة مفروض تتعاونين معنا حتى نعرف وش اللي تشكين منه بالضبط ،،لأن بالملف كل تحاليلك والاشعة سليمة يعني ماشاء الله عضويا سليمه بس يمكن نفسيا ،وليتك تحاملتِ على نفسك ورديتي على اسئلتي عشان نشخّص حالتك ،،ترك الملف على طاولة صغيرة امامه وهو متجه للباب :ماقدامك الا العافيه وخرج ومرّ مرور سريع على بعض المرضى ثم عاد لمنزله ،بينما جراح فضّل البقاء في المشفى ،،
في القصر اجمتعت العائلة كعادتهم على العشاء وبدأو ،،دخل مسرع القى السلام وجلس :خيانة تبدون تأكلون من دوني
رد ابوه :انتظرناك نص ساعة ،انت اللي تأخرت ،تفحّص الاب الموجودين :وين جراح وبرآءة ؟
اجاب مشعل :جراح بالمستشفى
واجاب عبدالله برآءة نايمة
هز الاب رأسه :الاول مايشبع من الشغل والثانيه ماتجوع ؟ ماهي نايمة من الظهر وإلى الآن !مافكرتم تصحونها ؟
تدّخل يزيد بعد أن لحظ علامات القلق والتوتر بادية على تقاسيم وجه عبدالله وعزام :والله يبه رحت احارشها المغرب وسكرت الباب بوجهي تقول خونة خالي توه جاي وتفشلوني عنده
ياسر :هههههههه ياربيه هالمقلب بنتكلم فيه شهر قدام
هز الاب رأسه بتأسف :سبحانه انت واخوك واختكم من طينة وحده مهابيل هذا وامهاتكم مختلفات اللهم عافانا
ضحك مشعل :هذا ان دل ان الهبال وراثة من اعمامي قال جملته ولم يبالي ،ولكنه لحظ نظرات ابوه النارية اردف بخوف لكن غلفة بضحك :هههه انا اقصد يابو عبدالله اعمامي اللي دفنّاهم انا وياك قبل زمان ما ادري المهم انا شبعت الحمدلله سفرة دايمة وخرج بسرعة ،
الابو -:وهذا المهبول الرابع
ضحكا ياسر ويزيد وبسرعة البرق تبعا مشعل خشية أن يأتيهما الدور
خرجوا للخيمة حيث تتواجد الشاشة والبلايستيشن وبدأو باللعب ،دخل مشعل بسرعة للخيمة وسحب الباب خلفه لاغلاقه تنهد براحه وهو يسحب يد التحكم من ياسر :يوووه الحمدلله جيت بدون لايشوفني ابوي ،،
ياسر وهو يبتعد حتى يجلس مشعل :انت وش اللي جاك وجبت العيد ؟
-:ما ادري والله ،تدرون وش الشعور اللي اجتاحني وقتها ؟
يزيد باستهزاء وتقليد لصوت مشعل -:حسيت اني البطة السوداء
مشعل بدراما وهو يضع يده على قلبه : لا ،ليتني البطة السوداء ،انا حسيت اني سمكة طلعوها من البحر وترافس والله احساس مؤلم رحمت نفسي لدرجة بغيت اصيح
ياسر ويزيد -:هههههههههههههه
مشعل -:ايه اضحكوا ،الا صح متى فتحت لك برآءة ؟وكيف كان وجهها ؟تصيح والا ايش
-:ما شفتها ما ادري عنها
-:ها مو تقول لابوي انك شفتها ،ضغط استارت والتفت على اخوه واردف -: لا تكون مصاب بالزهايمر ؟
ضحك ياسر : هههه تخيل عاد ،الله وناسة عشان اعيد عليه كل السواليف اللي تعجبني ،ومايسكتني او يذلني عشان يسمع سالفتي
يزيد :لا يا اغبياء ،انتم شفتم وجه عبدالله وعزام ورمى يد التحكم وغيّر جلسته اردف :يوم ابوي سأل عن برآءة تغيرت وجيههم يعني شي غريب ،وهي نطق عليها الباب ماترد علينا مشعل وياسر يستمعون له بانصات . وتراها ماهيب زعولة ياما وياما سوينا فيها مقالب من تفس اللحظة تضحك معنا والا نسيت ياسر ؟
-: لا لا مانسيت انت تذكر مقلب الخاطف هههههه وجهها قلب اسود ههههه
مشعل بجدية :هي انتم انتبهو لايزيغ عقلها بسبب مقالبكم السخيفة
يزيد :الله اكبر عاد يامعلم الناس علّم نفسك يوم انك كل ماشفتها سرحانه نزيت بها ،الحمدلله مازاغ عقلها
ياسر بتأسف :والله صراحة ابوي صادق حنا مهابيل
يزيد :خلونا من هالسالفه ،انا اقول ان عبدالله وعزام يخفون عنا شيء
-:مثل ايش ياكونان
-:ما ادري ،خلوني ابروح امثّل عليهم اني بعلم ابوي عليهم حتى يعلموني ،
قطع عليهم دخول حسام ومعه عبدالله وعزام اللي سمعوا كل شي من برا : مايحتاج تجي تسأل عن برآءة
مشعل بتوجس -:حسام وش بلاه وجهك اسود ؟تو على العشاء مابك الا العافيه
جلس حسام ولم يعطي لسؤال مشعل اهميه :برآءة تعبانة وبالمستشفى
مشعل وقّف : بلا استهبال عاد !
اما ياسر ويزيد ضحكوا واكملو لعبهم بالبلاستيشن
حسام بملامح جامدة وجادة :خليكم جديين ولو مرة وحده !برآءة في المستشفى
مشعل اقترب بخوف من حسام : طيب وش فيها ؟ تعبانه مره ؟
حسام يراقب وجهه مشعل ويراقب الاثنين اللي وقفو اللعبه وواضح انهم يسمعونه وينتظرون اجابته: كلمني جراح وقال انها تعبانة وقناع الاكسجين ملازمها ولكن ان شاء الله انها تحسنت عن العصر
غضب مشعل : العصر ! من العصر في المستشفى ولا احد اعطانا خبر ،ما حنا اخوانها ؟ ليه تخفونه عنا ؟ ليييه
رد عزام ويحاول تكون اجابته مقنعه لمشعل : والله ونا اخوك ما درى الا انا وجراح وعبدالله لاننا حنا اللي نقلها للمستشفى وحسام علمناه بعد العشاء وهذاه علمكم !
احكم قبضة يده وضرب بها تحفه أثريه لتسقط على الارض فتتحول الى قطع صغيرة ،وخرج
تنهد حسام وطلب من ياسر ويزيد انهم مايوضحون لابوهم ولا لاهلهم شيء وبكره ان شاء الله بيزورنها ،عافت نفسهم اللعب فتركوه وخرجو لغرفهم ....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 16-02-2016, 12:54 PM
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
مساء الخير 🌷
--
سؤالي للي متابع روايتي 🌷
رأيك أحط تعريف بالشخصيات وإلا لا ؟
ووش قرابتهم لبعض او مايحتاج !
-
االلهم صل وسلم على الحبيب محمد ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 16-02-2016, 02:02 PM
روزالروز روزالروز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اولا احب اشكرك على مجهودك بذا الروايه وفكرتها الجميله واسلوب الاخوان المتكاتفين المتحابين مع اختهم مره حبيته مع اني اتوقع اننا داخلين لمرحله صدامات ومفاجات بعد الهدواء الموقت ذا

تعريف الشخصيات لو وضع بدايه الروايه كان راح يكون جميل لاكن وضعه الان اعتقد بيسبب كسر لمجرى الروايه
اتوقع لو تدخلي التعريف ضمن الاحداث افضل مثلا فلاه من زوجات ابو براءة راحت زياره لاهلها اخذت اولادها فلا وفلان وبناتها فلانه وفلانه وكذا ... او نقول مثلا راحو لرجله وفلان ركبت معه امه واخوانه فلان وفلان وفلانه والثاني شال امه وعيالها وتعدديهم بدون كسر لمجرى الروايه

وانتي اكثر علم مني بمسارا تروايتك وكيف ماكانت كوني على ثقه اني متابعتك دائما .. للعلم هذا رائيي فقط وانا مجرد قارئه صامته لاكاتبه ولاناقده واتمنى اهل الخبره يفيدوك برائيهم كمان

وننتظر بارتك القادم ياعسل

وشكرا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 16-02-2016, 04:11 PM
Swair1 Swair1 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
رواية جميلة و الشخصيات أجمل ، و سرد مشوق و ممتع
اوافق اختي الكرامة بأن ذيب راح يكون له بصمة بحياة البراءة اذا ما كان اساسها !! .. و ذكرتي في أحد البارتات السابقة ان البراءة مطلقة .. اتوقع انها كانت متزوجة من سليمان ولد عمتها و بسبب عمتها و عدم تفاهمها معاها تطلقت من سليمان !!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 16-02-2016, 06:29 PM
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


يمه يمه يمه من متى براءة قالوا إنها مطلقة ؟!!!!!
ما عندي خبر !!!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 16-02-2016, 06:44 PM
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روزالروز مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اولا احب اشكرك على مجهودك بذا الروايه وفكرتها الجميله واسلوب الاخوان المتكاتفين المتحابين مع اختهم مره حبيته مع اني اتوقع اننا داخلين لمرحله صدامات ومفاجات بعد الهدواء الموقت ذا

تعريف الشخصيات لو وضع بدايه الروايه كان راح يكون جميل لاكن وضعه الان اعتقد بيسبب كسر لمجرى الروايه
اتوقع لو تدخلي التعريف ضمن الاحداث افضل مثلا فلاه من زوجات ابو براءة راحت زياره لاهلها اخذت اولادها فلا وفلان وبناتها فلانه وفلانه وكذا ... او نقول مثلا راحو لرجله وفلان ركبت معه امه واخوانه فلان وفلان وفلانه والثاني شال امه وعيالها وتعدديهم بدون كسر لمجرى الروايه

وانتي اكثر علم مني بمسارا تروايتك وكيف ماكانت كوني على ثقه اني متابعتك دائما .. للعلم هذا رائيي فقط وانا مجرد قارئه صامته لاكاتبه ولاناقده واتمنى اهل الخبره يفيدوك برائيهم كمان

وننتظر بارتك القادم ياعسل

وشكرا
وعليكم السلام ورحمة الله
مرحبا اختي روز
شاكرة لك القرآءة ،اسعدني مرورك جدا يسعدك ربي 🌷
ورأيك في محله ،،انا كنت ناوية اذكر الشخصيات من البداية خاصة بيت ابراهيم لان عددهم كثير بس حسيت بيكون فيه لخبطه ،وفكرت برضو اني اذا ذكرت زوجة اسرد عيالها كتعريف ماحبيت الفكرة ،وخاصة مو كل اولاده لهم دور قوي بالقصة
--
اشكرك مرة اخرى
لاعدمت تواجدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 16-02-2016, 06:47 PM
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Swair1 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
رواية جميلة و الشخصيات أجمل ، و سرد مشوق و ممتع
اوافق اختي الكرامة بأن ذيب راح يكون له بصمة بحياة البراءة اذا ما كان اساسها !! .. و ذكرتي في أحد البارتات السابقة ان البراءة مطلقة .. اتوقع انها كانت متزوجة من سليمان ولد عمتها و بسبب عمتها و عدم تفاهمها معاها تطلقت من سليمان !!
وعليكم السلام ورحمة الله
مرحبا اختي swair1
اسعدني انها نالت اعجابك
شاكره لك المرور

--
راجعت قرآءة البارتات السابقة خشية اني اخطأت خطأ ممطبعي لكن ماذكرت ان فيه مطلقة الا ثريا ام البرآءة ولعله التبس عليك الامر،حتى لو كان سليمان بيخطبها امه ماهي موافقه ابدا لكرهها لثريا
-
لاعدمت تواجدك 🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 16-02-2016, 06:49 PM
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكرامة أولاً مشاهدة المشاركة
يمه يمه يمه من متى براءة قالوا إنها مطلقة ؟!!!!!
ما عندي خبر !!!!
اهلين بالكرامة
لا ،البرآءة اصلا ماسبق لها الزواج 🌷
لاعدمت تواجد القارئة الأولى 🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 17-02-2016, 12:47 AM
الأزدية الأزدية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآله وصحبه وسلم
(البارت السادس )
عند الأنثى الكسيرة مجتمعين على طاولة العشاء وام زوجها وبنتيّها وولديها مع زوجاتهم ،،دخلت غرفة الطعام الكبيييييره بجدار لونه كموني يخالطه قليلا اللون الاورنج ،،وبطاولة كبييييره مع كراسي كثيره لونها كموني درجة اغمق من درجة الجدار جلست بنقابها وبدأو يأكلون تحدثت اخت فهاد فوز -: اقول فتون (اختها) تشوفين هالمعقّدة اللي تلبس النقاب
-:ايه اشوف ،وبعدين افضل للذوق العام لو نشوف وجهها كان ما أكلنا
بينهم وبجانبه زوجته يُحدّث نفسه (صادقة اكيد ماراح نأكل وحنا نشووفها لأن جمالها بيلهينا عن الأكل فلقد رأها مرة قبل اربع سنوات )
تدخل فراس -: خلاص انتم بنتعشى ،والتفت على زوجته :انكبِ لي من الفوتشيني
زوجته ميار :تأمر أمر حبي ،ونكبت له
(هالعائلة متفتحة فالزوجات مايتغطون عن حمواتهم )
دخل بسرعة القى السلام ثم قبّل رأس أمه ،والتفت :مساك الله بالخير يام ابراهيم
ابتسمت (غنج ) من خلف النقاب فهذا الشاب يُذكّرها بأخوانها على رغم تفتّحهم فهو محافظ وغيووور بل ترك العيش بهذا المنزل بسبب انفتاح زوجات اخوانه عدا غنج ورغم انه اصغر اخوانه إلا ان اخواته يهابنّه اذا كان موجود يتحجبن عن ابناء عمومتهن واخوالهن ،،:مساك الله برضاه
تحدثت فوز :الحين تعقبنا كلنا وتكلم المعقدّه
سياف بحده :احترمي ام ابراهيم يافوز ،و اعقبكم لاجل ام ابراهيم وش انتن عندها ؟
فراس :خلاص انتم كافي هواش
تدخل نصّار (الاخ الاكبر): سياف اذا جاي بتتمشكل ،انقلع برا
ابتسم سياف : بيتك يوم انك تطردني ؟ نسيت نفسك الظاهر !
قطع حديثهم اتصال جوال الام فردت :هلا فهّاد ...لا والله تنعشى ..ايه معنا ...خلاص بتنام معي ..خلاص بتنام ..بدون تهديد بتناااام ..سكرت وبنبرة استحقار :بتناميني بصالة جناحي اليوم
فوز :ياعمري ياخوي مايثق فيها
تدخلت فاتن :اكيد شايف عليها شيء
سياف بحدة : فاتن فوز ابلعن السنتكن ،عشان ماتشوفن شيء مايرضيكن
وقفت غنج وخرجت من الصالة ،ضعيفه ضيعييييفه ضيعيييييفه ،دموعها تسكب على خدها وهي تسرع بخطواتها قاطعة المساحات الواسعه في هذا القصر الكبير ،يارب يارب يارب أوقفها صوته :ام ابراهيم لحظة ،،وقفت ولم تستدير ،،تنهد ثم : اعتذر على مابدر من اخواتي ،ولو تبينهن يتأسفن منك جبتهن لك ،،ادارت جسمها باتجاهه :ماله لزوم ياخوي الله يرضا عليك اعذرني واكملت طريقها ،،تبكي اي والله صوتها صوت الباكيه يشعر بأنه سينفجر من الغضب ،هو آخر مره زار هذا البيت قبل ٦ اشهر ولكنه يحادث امه باستمرار لأنه يسكن في الجبيل ،،عاد ادراجه لصالة الطعام ولكنها خاليه من الناس ،فتوجهه لغرفة امه سيعرف سبب استحقارها واخواتها لغنج ؟
وقف امام الجناح طرق الباب وصله صوتها ادخل ،فتح الباب وجدها واقفه مرتدية جلال الصلاة تقدم منها :يمه اذا ممكن سؤال
الام :تفضّل ياسياف
:الآن ليه سوء المعاملة لام ابراهيم ؟
الام:اشتكت لك؟
:لا ،مايحتاج تجي تشتكي لاحظت نبرتك المستحقره لها غير البنات كيف يتكلمن عليها ؟ وش هي مسويه يوم انكم تعاملونها كذا !
تنهدت الام :ياوليدي باقولك سر ولكن قبلها تعطين وعد وكلمة رجال تسمع السر من هنا تطلع من هنا وماتتصادم مع احد
:ابد عهدٍ علي ماتشوفين زولي بهالبيت الليله
:السر ياوليدي لازم اعامل غنج بقساوة
:مافهمت !
:لاتقاطعني ..انا ان عاملتها زين ،ضربها فهّاد الله يهديه ،ونا والله ما ابيه يمد يده عليها ابد بس الشكوى ماغير ضرب بهالضعيّفه
-:يضربها ! لاحول ولاقوة إلا بالله ..قبّل رأس امه :انا طالع يمه ماراح امرّ هالبيت مادام قليل المروّة فيه ،لاني ان شفته ذبحته
طلع مسرع وركب سيارته ومشى بأقصى سرعة بعد ان ابعد عن قصرهم وقّف على جنب وطفا السيارة وحط راسه بين يديه شلوووون شلوون يضربها !معقولة ماعلمت اهلها ؟ لو علمتهم ماراح يسكتون !ليه تصبر عليه لييييييه ! غلط مايصلح اطلع واتركها عنده !اروح اعلّم ابوها ؟ او اروح أقتص لها من فه...لالا حرك سيارته ومسك طريق سفر ،،،
--
دخل المستشفى مسرع وكان ينتظر المصعد يفتح لكن وقّفه السكيورتي :معليش يالاخو !وين ؟
-:وش اللي وين !جاي بزور مريض
-: يالاخو الله يهديك انت شايف كم الساعة !
نظر لساعته الساعة الواحد ليلا -: طيب وين المشكله مستشفى خاص ماعندكم مشكله بالزياة باي وقت
-:لا الزيارة مفتوحه حتى الساعه ١١ غير كذا ممنوع
تأفف وشد قبضته ،،وعاد ادراجه لكراسي الانتظار ،ومسك جواله واتصل اكثر من مره بلا رد ! تأفف مرة اخرى وتقدم منهم وطلب منهم استدعاء الدكتور جراح ! ولكن للاسف رفضوا فهم لايعرفونه ! وللاسف كان ناسي بطاقة الاحوال ،تأفف مرة اخرى ورجع للكرسي واغمض عينيه وفجاءة فُتح الصنصير ولمحه وتقدم منه وبيديه ملف ضربه بخفه على رأسه ،فتح عينه وقف وامطره بالاسئلة : وشلون برآءة ؟ كيف وضعها ! وضعها خطير !ووش تشكي
بهدوء-: حبه حبه يامشعل
وبصوت غاضب وعالي نوعا ما : وش هالبرود وش فيها برآءة
رمقه جراح بنظرات حاده ! واستدار راجعا للصنصير ولكن يد مشعل كانت اسرع مسك يد جراح -: انا اسف رفعت صوتي عليك اسف ،بس قلي وش فيها ! نفض جراح يده من يد مشعل واكمل طريقة بعد ان همس له :الحقني
تبعه مشعل حتى وصلا غرفة برآءة بس قبل يدخلون:شف مابي ازعاج هي نايمه الحين ،وصحتها الحمدلله بتحسن ،دخلو وتقدم مشعل لها كانت نايمة بهدوء شعرها بقبعه بلاستكية ،تطمئن عليها ثم خرّ ساجدا شاكر لله كل هذا كانت عينيّ جراح تراقبه ما إن رفع مشعل حتى ربت على كتفه جراح واخبره ان يلحقه الى مكتبه ،دخلا المكتب وجلسا على الكنبات :علمني حسام انك رفعت صوتك عليه بوجود عبدالله وعزام !
مشعل بندم شديد :والله ماكنت بوعيي ،ثم رفع راسه لجراح :انت تعرفني ما اعصب بالسنة الا مرة وهالمرة اجيب العيد فيها
جراح وهو يتصفح ملف :حتى ولو ! لازم تحترم اللي اكبر منك حتى لو اخطأو واردف بابتسامة لتلطيف الجو :تعبت وانا اعلم فيك ،تلميذ فاشل
تلاشى غضب مشعل بعد ان تطمئن على برآءة : الغلط منك يالحبيب تركت تعليمي وانت ابو خمس طعش ،،طبيعي بأجتمع مع المهبّل اللي اصغر مني وانسى
ابتسم جراح لمشعل واخرج مال من جيبه ومده له :رح جب لي من الكوفي اي شيء أسد فيه جوعي
مشعل اخذ الفلوس وبأدب حطها على الطاولة :شف عاد ان مديت لي فلوس مره ثانيه بأقطعها ،تراي ما اواطن اللي كذا
اخذ جراح الفلوس واعادها جيبه :ذابحك الكرم ياحاتم
ابتسم مشعل وخرج ،بينما جراح اسند ظهره على الكنبة وتكتف واغمض عينيه ،
عاد مشعل بعد ربع ساعة وقد اشترى شاي مع كروسان جبنة وكروسان مرتديلا لكنه فوجئ بأخيه نائم ترك الأكل على الطاولة وخفف الإضاءة وخرج قاصدا غرفة برآءة ،،
ارتفع آذان الفجر لتنتشر الطمانينة على الكائنات الحية ،،بغرفة برآءة استيقظت ورأت مشعل نائم على الكرسي كررت ندآءه
مشعل :امممم
برآءة :مشعل ،يالله قوم صلّ الفجر مشعل مشعل
رفع رأسه ونظر لها وبصوت كله نوم :الحمدلله على السلامة وتصبحين على خير واعاد رأسه على المخده
ضحكت برآءة بخفة مما جعل مشعل يتعدل بجلسته :وش له تضحكين ؟
:الناس بيصلون الفجر ياعين اختك ،وانت بترقد
تثاوووب بقوة حتى انه لم يضع يده على فمه ،ثم التفت عليها والنعاس واضح على تقاسيم وجهه :كيفك الحين ؟
:الحمدلله بخير ،حتى احسّ اني نشيطه مره
-:زين ابروح اقو..قطع جملته دخول جراح ومعه ملف وضرب راس مشعل بخفة :قم نلحق على الصلاة.. ووجّه كلامه لبرآءة:لا ماشااء الله وجهك زاين ،كيف تحسين الحين
ابتسمت برآءه :يالله صبّح هالوجه بالخير والسعاده ،الحمدلله افضل وليتك تكتب لي خروج ونا اختك
-:خروج اجل ! امم افكّر ،وخرجا معا حتى يذهبا للمصلى اما هي فقد استدعت الممرضة حتى تخلّصها من الاجهزه لتتوضأ وتصلي فلقد فاتتها صلوات البارحة بسبب التعب ،،،
-
عادو من صلاة الفجر هو وأبنائه ودخلو القصر جلس في الصالة وجلسوا الا يزيد وياسر كان سيرجعان لغرفهم حتى يكملو النوم لكن أوقفهم صوت والدهم :ترى اليوم الساعه سبع اشوفكم مرتزين بالشركة ،واتمنى ماتهملون كلامي هالمرّه لأني ماراح ارضى بأي تسيب والا ترى العقاب جاهز
يزيد وهو يحك شعره لانه يرتدي الثوب دون الشماغ :طيب وشو العقاب
التفت ياسر ليزيد :شف شكله منع طلعات او سحب سيارات تراي بارجع انام
ابتسم الاب :لا ليه اعاملكم بهالقسوة ،السيارات معكم والطلعات بكيفكم ولو تبون بعد أشتري لكم سيارات جديدة عادي ،بس اسبوع كامل ترددون باخواتكن للسوق يوم انت ويوم اخوك
ياسر تحرك بسرعه وجلس بجانب حسام على الكنبه ،اما يزيد :ياتاج راسي انت لو تبي ارتز بالشركة واكرف ليل نهار بدون راتب راضي والله راضي بلاش القساوه هذي ..وتقدم وجلس تكلم ياسر :يبه صدقني انت لو يوظفونك بتعذيب المجرمين كان اللحين كل العالم مسالمين ويحبون بعض ويختفي الشر منه ،،
كانت بالخارج وسمعت كل مادار بينهم دخلت وهي تضحك القت السلام وقبّلت رأس ابوها :صباح الخير يبه ،،والتفتت على الموجودين: صباح الخير اخواني ..ردو باصوات متفاوته ،وجلست بجانب والدها ابتسم لها : ماشاء الله جاهزه للداوم من الآن ! ثم اردف :صحّي برآءة وسُرى يابنيتي ،،استقامت :من عينيّ ياعيوني ،وذهبت ،،دقائق ثم لحقها حسام ! دقايق ثم رجع :يبه الفطور جاهز ،كلهم تحركو لصالة الطعام ،طبعا الرجال لوحدهم ،والنساء كذالك عدا برآءة التي اعتادت ان تُفطر مع ابيها واخوتها
نظر الأب إلى ساعته الساعة تُشير إلى السادسه والنصف: غريبه سرى وبرآءة ماجن يصبحّن علي !
ابتسم حسام وهو يهم بالخروج: لحظه ابناديهن قبل نحرّك للجامعة
فجاءة اتصل جوال الاب شاهد الشاشه جراح يتصل بك رد :هلا وعليكم السلام ،،انت وراك دايمن بالمستشفى اشك ان فيه دكاترة غيرك ...يالله بامان الله ..لا والله راضي عليك وعلى اخوانك ..الله يحفظك
--
اغلق الهاتف جراح لتتكلم برآءة :جراح وراك ما اعطيتني اياه!
-:احسه بيرتاع
تدّخل مشعل :خلاص كلميه من جوالي !وش رايك ؟
جراح -: طيب وش بتقولين له ؟
ابتسمت بدهاء وهي تتناول جهاز مشعل :ماعليكم بتسمعون .
كان راكب بالمرتبة الامامية وياسر بمكان السائق ويزيد منسدح بالمرتبه الخلفية اتصل جواله :هلا مشعل ..وبصدمة برآءة وش جاب جوال مشعل لك
ترد :مع اني والله زعلانه بس قلبي مايطاوعني اصد ،اما وش جاب الجوال ،لقاني مشعل دايخة وطلع معي فقر دم من قل الاكل
-:وش وين انتي الحين ؟ متى وداك ؟
-: انا بالمستشفى يابوي ،مشعل اخذني للمستشفى رحمني ،وانتم امس تتشاورون بتسون لي عمليه من السمنه
-: اشك بكلامك صراحة !
-: طيب يابوي تتكرم علي وتمرّني تاخذني ؟
-:ومشعل ؟ او جراح
-: جراح مايدري بوجودنا وهو مشغول مع المرضى ومشعل غلط علي وماراح ارجع معاه وبالحسر اعطاني الجوال حتى تجيني
-:انا بالطريق لكم ان شاء الله ،وانتي واخوك شغلكم بعدين يالله بامان الله
والتفت لياسر آمر ودنا لمستشفى جراح
وعند برآءة تتساءل كيف بتعلم خالها عمر ؟! -
-: خالك امره سهل اصبري ..والتفت على مشعل :اسمعني يامشعل تتحرك الحين وتتصل بابو علي ثم تقول له ان ابو مسفر (زميل لابراهيم ولعمر ) انه تعيبان شوي وطلب يشوفوك ثم تروح وتجيبه ! ها كيف الخطه ،،
حضر ابراهيم ويّا اولاده ينتظر برآءة عند البوابه ،تقدم نحوه جراح قبّل رأس والده :يبه يحطون فيها معذي وهي واخوها ازعجونا ماغير يتهاوشون ليتك تجي عشان الممرضة تكمّل شغلها ،،توجّه مع جراح حيث مكان برآءة ،وصلا لغرفتها ودخل ..استغرب شكلها فقد كانت ترتدي لباس الخاص بالمستشفى بلون الوردي تأملها مبتسمة ولكن في يدها اليمين ابره ،وتظهر على تقاسيم وجهها التعب حتى وإن حاولت اخفائها خلف الابتسامة ،قطعت تأمله وهي تمد يدها :ماراح تسلّم علي وتراضيني عقب البارح ،
اقترب منها واخذها لحضنه :تكذبيين على ابوك ،هذا وجه وحده دايخة من فقر الدم !
ابتسمت : والله ،حبيّت ادلّع عليك واشوف غلاي
ابعدها عن حضنه وهو يمسح دمعه تسللت من عينه ،التفت على جراح :ابيك على انفراد وخرج وتبعه جراح
اما يزيد وياسر تحمدو لها بالسلامة ،وجلسو يقصون عليها الاحداث اللي فاتتها واختتموها بالعقاب القاسي
برآءة :انتم اغبياء ليش تظهرون نقاط ضعفكم تستاهلون احسن .
يزيد :والله كنت اظن ابوي حنون ،بس تغيرت نظرتي بعد هالعقاب
اكملو سواليفهم حتى دخل مشعل ومعه عمر ،اللي من شافها شهق وتقدم نحوها بسرعه :عيني ..لم يستطع اكمال عبارته لانه بكى فقط اكتفى بقبلة على رأسها ثم جلس على الكرسي وغطا عينيه بشماغه ،نعم فمنظرها هذا ذكّره بثريا ومرضها الذي لم تلبث اياما ثم فارقت الحياة
خرجو اخوانها قاصدين مكتب جراح وحتى ياخذ راحته مع بنت اخته :خالي كافي شوفتك كذا تتعبني زود
رفع رأسه لها : اشلونج ؟
-: الحمدلله بس فقر دم ،شفتو ان اكلي قليل !
-:عبالك تعبر عليه؟ ثم اردف :مايصير تكذبين عليه !
انقذها دخول جراح وابوه ،صافحو عمر وخرج ويا جراح ،،تقدم الاب نحوها :شوفي اذا تحسين باي شيء علطول خبّري جراح ،كنت ابجلس عندك بس جراح قالي انك تحتاجين لراحة ،انا ان شااء الله بروح وراجع لك العصر ،خليك مطيعة ولاتناقشين الممرضات وكل الوجبات تأكلينها،ومشعل ابخليه يداوم لانه مايخليك تأكلين وجبات المستشفى ،اجل اليوم مفطّرك فلافل ؟ على العموم طهوره ان شاء الله وتمم لك بالعافيه اللي تغنيك عن هالمستشفيات ها توصين شيء !
ابتسمت :اوامرك اوامر بنفذها بس اكل المستشفى ما اقدر آكله والله ما اقدر تكفى انا مستعده اصوم حتى اطلع بس الا اكل المستشفى
:صاحية انتي ! تبين تزيدين على اللي فيك بفقر دم ! انا طاالع وان شاء الظهر عندك قبل موعد الغداء ودّعها وخرج ،،
(لا تبخلو علي بانتقادتكم البنّاءه )
وحابه أسألكم رأيكم بالشخصيات المذكوره بهالبارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 18-02-2016, 10:05 AM
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية برآءة ثريا/بقلمي


للحقيقة أنا الرواية متعودة فقط أرد فيها رد واحد مختصر مفيد يقول إن الرواية نالت على إعجابنا و أكتفي عشان تجيني في قائمة المواضع المشتركة فيها و أعرف يوم ينزلن أجزاء جديدة ههه. بس هنا الصراحة أنا مستغربة ليش ما شي تفاعل مع إنه كبداية واجد حلوة و شخصيات مثالية و محترمة . واجد عاجبتني علاقة الأخوة مع إنهم من أمهات مختلفة و كيف يبجلوا أبويهم. يمكن ما حد يعلق بسبب الدوامات و الله أعلم
. كرواية الصراحة من حيث التفاعل ما حايزة على حقها.
.
.

الله يوفقش و إن شاء يزداد عدد المتفاعليين
و طلب أخير الله لا يهينش
بما إنه تو شئ قحط في الروايات اللي تناسب ميولنا
يا ليت تطولي الأجزاء و سلمت يمينش

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية برآءة ثريا/بقلمي؛كاملة

الوسوم
برأءة , بردا , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 8 11-09-2015 04:00 AM

الساعة الآن +3: 01:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1