غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-01-2016, 04:40 PM
صورة ايزيس* الرمزية
ايزيس* ايزيس* غير متصل
"جوزاء"
 
11302798240 رواية للحب جنون/بقلمي


البداية........

"لو الف عام فرقنا..
سوف يجمعنا حنين او قصيدة"
فاروق جويدة

" واخيرا لم نعد قادرين على اليأس
اكثر مما يأسنا"
محمود درويش

"انا عنك ما اخبرتهم..
لكنهم لمحوك تغتسلين فى احداقى"
نزار قبانى













صدفة جمعتهما على باب القدر..صدفة واحدة..و هل يحتاج المرء اكثر من صدفة ليولد من جديد؟
ولكن متى سيكون موعد الفراق القادم
حياتهما ليست الا سلسلة من لقاءات دافئة
يتبعها فراق عاصف..ليقتلع كل ما قد انبت اللقاء من سنابل حب و يحل محلها اشواك الحنين و الاشتياق و ربما الندم.
هل ستضن عليهما الدنيا بلقاء اخير؟
فقط يحتاج بضع لحظات ليغتسل بدموع عينيها
و يعلن توبته عن كل حماقاته ..و لكن
ربما للقدر وجهة نظر خرى!

لم تستطع ورد ان تخفى نصف ابتسامة حزينة
على شفتيها و هى تتابع بعض ما كتب على موقع الجريدة الاليكترونى..
(....هى اول المواسم و آخر الفصول
ترى هل ستكفر نار الشوق التى تحرق قلبى
عن ذنب الفراق؟ و لكنى يا صغيرتى ما عدت اقدر على بعدك و ليس لى طاقة بقربك
لست املك الا الهروب منك الى عينيك....)

-"هل تحفظين المقال ام تقرأينه مرت اكثر من ساعة وانتى تحدقين بالمقال كتلميذ غبى يحاول ان يقرأ نص شعر جاهلى فى كتاب النصوص"
كان ذلك صوت داليا...صديقة ورد المقربة و كاتمة اسرارها..علاقتهما اشبه بعلاقة النار بالماء
و لكنها مستمرة..ضدان فى كل شئ
متناقضتان فى اغلب الصفات..و لكن ذلك التناقض
جعل من كل منها تستمد ما ينقصها من الاخرى
لتصبحا و على حد وصف داليا (super girls)
اطردت داليا بصوت مرتفع كعادتها
-"انتى تستمتعين بتعذيب نفسك يا صديقتى
سوف يظل كشوكة فى عين قلبك تعميك عمن سواه ايتها الحمقاء"
قالت الكلمة الاخيرة و هى تخرج نصف لسانها بسخرية ممزوجة بخفة ظل و قلق
-"لماذا لازال يكتب قصتنا؟ اتراه يفتقدنى كما افتقده؟"
_"بل تلك هى عادة الكتاب و الادباء,,وانتى اعلم منى بذلك
قصتكما ليست الا مادة دسمة يتناولها ليشبع بها غرور الكاتب بداخله و يزيد من عدد قراءه..ربما بعد فترة سيستبدلك ببطلة اخرى لواياته و مقالاته الادبيه "
لم تعلق ورد على كلام داليا.. فقط اكتفت بأبتسامة مصطنعة
ببساطة لم يكن لديها ما يمكن ان تقوله
لتدافع به عن حبها له او لتأكد حبه لها..ركزت نظرها داخل فنجان قهوتها و بدأت ترسم تفاصيل حياته التى يعيشها هناك للمرة المليون.بينما كانت داليا تقوم بلف سيجارة.
غريبة داليا..هى فتاة بلا شك مجنونة ...لا تهتم بكلام الناس
على عكس ورد التى دائما ما تتلمس كل خطوة قبل ان تضع قدمها على الارض خوفا من لدغات كلامهم
و رهبة من طعنات نظرات عيونهم الشامتة.
كان جلى لكل من يعرف ثلاثتهم..ان داليا و ربيع لم يكونا
على وفاق ابدا..و ايضا كان من الجلى ان ورد لا تفهم سر
ذلك التنافر الغامض بينهما!
دائما بدا ربيع منزعجا من علاقتهما..استخدم كل اسلحته و حيله ليفك رباط تلك الصداقة الغير متكافئة حسب وجهة نظرة.
على الصعيد الاخر كانت داليا تتصيد له الاخطاء..
تركض بها كطفلة تحصلت للتو على عيدية ثمينة من جدتها
لتريها الى امها بسعادة بالغة.
و للحق..كانت داليا امهر من محقق سرى فى شيكاغو
وكانت دائما ما تمسك على ربيع من الاخطاء ما يزيد من كرهه لها و ما يشعل من حقدها اكثر عليه..

..و تزيد من وجع ورد على الطرف الآخر!



تعديل ايزيس*; بتاريخ 19-01-2016 الساعة 04:51 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-01-2016, 04:53 PM
صورة ايزيس* الرمزية
ايزيس* ايزيس* غير متصل
"جوزاء"
 
الافتراضي رد: للحب جنون



الفصل الثانى....



كان ليل صيفى حار.. الجو مختنق بفعل تلك الرطوبة اللزجة ...و كأن بغداد تغرق فى بحر من الدم و العرق و الطائفية..
ظل يراقب قطرات المياة الصغيرة التى تجمعت على قنينة
الجعة الباردة بفعل الرطوبة...هل يصنع الضجر بالرجل اكتر من ذلك؟؟
سيجارة تسلم الراية لأخرى...يريد ان يحرق ذلك القلق الذى ينمو داخله و ينتقم من قلب سلمه لوحدة مبطنة بصخب علاقات زائفة.
"ربيع...ما بك يا حبيبي..انت لست معى بالمرة"
نظر لها بسخرية.."اتعلمين ما احب بك؟؟ تقمسك دور الحبيبة بمنتهى الحرفية...هل حلمتى يوما ان تحترفى التمثيل؟ "
ارتدى ملابسه بعجلة و كأنه على موعد مع المجهول
"ربما اراك قريبا يا حلوة"
قالها و هو يلتقط سلسلة المفاتيح ذات حروف اسمها
بالخط العربى "ورد"
كانت قد اهدتها له قبل اسبوع من فراقهما المفاجئ!

ترى هل كل تلك النساء اللاتى مررن من تحت جسدة ما هن الا مخدر؟..هل يريد ان يمحو رائحة عطرها التى استعمرت وجدانه بعطورهن الصاخبة؟ و لكن عطرها الهادئ سكن روحه و ملأ قلبه فلا خلاص ..كيف لسلال من الورود الاصطناعية التى تباع على ارصفة الرغبة ان تمحو عطر جورية؟...كلهن صدى لصوتها..
كيف يمكن لها ان تحتل كل مسامات جسده و هى التى لم
لم تذيبها حرارة انفاسه فى ليلة مظلمة..و لم تقرأ يداه خريطة جسدها فى لحظة شوق عابرة!
كيف يمكن لامرأة ان تختصر كل النساء بأبتسامة
من شفتيها..و ان توصله لنشوة فردوسية بمجرد ان تهمس
احبك بغنج ممزوج بخجل طفولى...حتى حزنها و غضبها كانا كفيلين بأن يشعلا نارا مقدسا تحرق اخضر و يابس روحه!
لطالما حيرته تلك الانثى الطفلة...انوثتها طاغية و حضورها طفولى...تلك الصغيرة التى كانت بالنسبة له اما
_"اشم بك رائحة امى يا ورد.."
_"يمكنك ان تعتبرنى امك الصغيرة فلست امانع فى ذلك و لكن عليك ان تسمع كلامى يا "بيبي" حتى لا تغضب امك الصغيرة"
لم ينتشله شئ من الغرق فى بحر ذكرياتهما سوى ضوء
مصباح سيارة على الطريق المعاكس..
هل انحرف عن الطريق؟؟ يا الله هو بلا شك انسان محظوظ و لكن كل نصيبه من الحظه يتركز فى النجاة من الموت...كم مرة نجى من موت محقق؟؟ و كيف فلت من انياب الموت فى احلك الظروف و على اهون سبب؟؟
كثيرا ما يفكر ان ربما حظه الوافر الذى يقف بالمرصاد بينه و بين مارد الموت,لم يكن الا فرصة..مجرد فرصة للقاء يجعله يبدأ من اخر السطر و يكتب آخر فصل بأثر رجعى!
كم كان الحظ كريما معه اذ امهله من الوقت ما هو كفيل بأن يجعله ينتظرها حتى تولد و تكبر و تتفتح اوراقها ليفوح شذاها
في اركان روحه!! كم يشتهى ان يشم شعرها..
_"انتى بلا شك مشتاقة لى حد الوله الآن"
_"هل اخبرك احد من قبل انك مغرور؟"
_"امممم..الكثير و لكنى متأكد مما اقول"
_"و كيف عرفت يا شرلوك هولمز؟"
_"يفوح منك عطر خاص عندما تكونى فى حالة اشتياق عالية كهذه"
كم يشتاق لهذا العطر الذى لا يشبهه شئ..
و لكن تراها تذكره الآن؟؟ و هى التى لطالما كانت تحبه بتحفظ ...تخطط لكل شئ و هو الذى لم يخطط لشئ
هل خنقهما ذلك التضاد فأضطر كل منهما ان يهرب بحثا عن نسمة حرية بعيدا عن نصفه الثانى؟
كل منهما غريب فى وطنه.. و هل هناك غربة اشد من غربة الروح؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-01-2016, 05:29 PM
صورة ايزيس* الرمزية
ايزيس* ايزيس* غير متصل
"جوزاء"
 
الافتراضي رد: للحب جنون



(الفصل الثالث)
ساعة متأخرة من ليل العاصمة بغداد..
خرج ربيع من مكتبه متأخرا كعادته..ركب سيارته
...قام بعدة محاولات بائسة قبل ان يدور محرك السياره..لم يعرف الى اين يتجه...يشعر بملل يكاد يخنقه..ملل من ملامحه..من نزواته..من نسائه .. حتى جدران بيته يشعر انها ملته و تريد ان تهجره ليبقى
وحيدا فى الخواء! ظل لبضع دقائق يفكر فى شئ يكسر به مرآة الملل التى لا تعكس الا صور خيباته و خوفه من غد لم يعلن عن هويته او نواياه بعد.
لم يستطع ان يكتب منذ اكثر من سنة..كل ما يكتبه ما هو الا رسائل يتمنى ان يوصلها القدر لورد..يشعر انه حبيس قصتها...كل كلماته تدور فى فلكها...عليه ان يكسر ذلك الحاجز الجليدى الذى اصاب خياله بشلل رباعى...و فجأة لمعت فكرة برأسة كضوء مصباح الفلورسنت...انطلق نحو وجهته بسرعة جنونية
و كأنه يخشى ان تفلت الفكرة من بين انياب خياله
او ان ينطفئ المصباح فجأة بفعل ازمة الكهرباء!

رن جوال ورد لاكثر من مرة قبل ان تجيب
"لماذا لا تردين ايتها الحقيرة"
داليا هى سيدة اللعنات و الشتائم..ان لم تجد من تسبه
تسب نفسها!! دائما ما كان لربيع رأى واحد بها
"هاى البنية كلش مو طبيعية...انا اخاف عليج منها"
يراها كائنا غريبا لا يعلم ماهيته...و على قدر حقده عليها كانت غيرته منها على ورد...
_"صدقينى يا ورد..داليا ستظل تحاول بكل الطرق
ان تفسد ما بينى و بينك..فلا تعطيها المجال ..
تلك الفتاة مخبولة و مسترجلة"

ظلتا تثرثران الى ما يقرب من الساعة...لا شئ مهم و لكنها احاديث البنات العقيمة...و فى اخر المكالمة قالت داليا لورد
_"ما رأيك فى ان نخرج الليلة ,افكر ان نقضى السهرة فى الحسين..اريد ان اشيش على قهوة الفيشاوى و اشترى معض الفضيات من خان الخليلى...او ربما نقضى الوقت بالبيت عندى ان لم تحبى الفكرة"
لم تلتقط ورد طرف الحديث من داليا فهى تعلم مسبقا انها لن تخرج الليلة!!
على الرغم من ان ورد جاوزت السابعة و العشرين من عمرها الا انها لا تزال تنتظر اذن الخروج من المنزل من اهلها...والذى غالبا ما لا تحصل عليه
على عكس داليا التى تخرج و تعود فى اى وقت و ذلك لانها تعيش بمفردها منذ ان تطلقت من زوجها بعد زواج عن حب لم يدم لاكثر من سنة!!
ذلك الزواج الذى لم يترك فيها الا بعض علامات على جسدها و ادمانها مخدر الحشيش..اضف الى ذلك كرهها لربيع الذى ترى انه لا يفرق شيئا عن طليقها.. فكلاهما انانى و كلاهما خائن..و هى التى خبرت خيانة ربيع بنفسها و جسدها من قبل!!



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-01-2016, 05:58 PM
صورة توفا. الرمزية
توفا. توفا. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: للحب جنون


يارباه ماهذا الجمال !
وصفك للأحداث وعباراتك التي تستخدمينها
ممتازة جدا
اهنئك بشدة ..
روية ممتعة استمتعت بقراءة كل سطر منها
يلفها الغموض بداية
متشوقة لمعرفة اسباب انفصال ورد عن ربيع
وكأنه قد اتضح لي احدها
استمري رجاء
وفضلا هل من الممكن تحديد موعد نزول الفصل او الجزء ؟
وشكرا لك ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-01-2016, 05:59 PM
صورة توفا. الرمزية
توفا. توفا. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: للحب جنون


يارباه ماهذا الجمال !
وصفك للأحداث وعباراتك التي تستخدمينها
ممتازة جدا
اهنئك بشدة ..
روية ممتعة استمتعت بقراءة كل سطر منها
يلفها الغموض بداية
متشوقة لمعرفة اسباب انفصال ورد عن ربيع
وكأنه قد اتضح لي احدها
استمري رجاء
وفضلا هل من الممكن تحديد موعد نزول الفصل او الجزء ؟
وشكرا لك ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-01-2016, 06:04 PM
صورة ايزيس* الرمزية
ايزيس* ايزيس* غير متصل
"جوزاء"
 
الافتراضي رد: للحب جنون


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها توفا. مشاهدة المشاركة
يارباه ماهذا الجمال !
وصفك للأحداث وعباراتك التي تستخدمينها
ممتازة جدا
اهنئك بشدة ..
روية ممتعة استمتعت بقراءة كل سطر منها
يلفها الغموض بداية
متشوقة لمعرفة اسباب انفصال ورد عن ربيع
وكأنه قد اتضح لي احدها
استمري رجاء
وفضلا هل من الممكن تحديد موعد نزول الفصل او الجزء ؟
وشكرا لك ..
توفا الغالية
يسعدنى جدا مرورك وليس غريبا
على مثلك تذوق الكلمات ,فانتى ايضل لكى ذوق لا يضاهى فى الكتابة

و عن توقعك لسبب الانفصال..اعدك بأن اضرب بتوقعاتك عرض الحائط
ما زالنا بالبداية

اقترحى عليا وقت ان شئت لنزول الفصل الجديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-01-2016, 06:32 PM
صورة توفا. الرمزية
توفا. توفا. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: للحب جنون


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبيلة الطاهر مشاهدة المشاركة
توفا الغالية
يسعدنى جدا مرورك وليس غريبا
على مثلك تذوق الكلمات ,فانتى ايضل لكى ذوق لا يضاهى فى الكتابة

و عن توقعك لسبب الانفصال..اعدك بأن اضرب بتوقعاتك عرض الحائط
ما زالنا بالبداية

اقترحى عليا وقت ان شئت لنزول الفصل الجديد





ازددت حماسا للرواية فعلا !
لو كان الأمر بيدي لقترحت نزوله يوميا
لكن كاقتراح ان يكون يوم تنزلين فيه واليوم الاخر
لا او يوم تنزلين فيه ويومان اخران لا
نهاية افعلي ما تريه مناسبا لك ولتقسيم وقتك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-01-2016, 06:34 PM
(وميض قلـــــــم) (وميض قلـــــــم) غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: للحب جنون


بداية جميلة ولديك ذوق رفيع في انتقاء المفردات

وأتمنى أن تكون فكرة روايتك مختلفة تماما

بالتوفيق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-01-2016, 06:48 PM
صورة ايزيس* الرمزية
ايزيس* ايزيس* غير متصل
"جوزاء"
 
الافتراضي رد: للحب جنون


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها توفا. مشاهدة المشاركة
ازددت حماسا للرواية فعلا !
لو كان الأمر بيدي لقترحت نزوله يوميا
لكن كاقتراح ان يكون يوم تنزلين فيه واليوم الاخر
لا او يوم تنزلين فيه ويومان اخران لا
نهاية افعلي ما تريه مناسبا لك ولتقسيم وقتك

توفا الغالية,

اذا يكون الفصل الجديد بعد يوم

اتمنى متابعاك

ود و ورد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-01-2016, 07:14 PM
صورة ذربــة الرمزية
ذربــة ذربــة متصل الآن
♤عيونٌ تختبأ خلف غُرّةٍ سوداء ! ♤
 
الافتراضي رد: للحب جنون


..






اسعدت مسسساء ي فتاه
لقد اتيت اخيراً عذراً على التأخير
منذ زمن لم اقرا روايه ولكني لم احبذ تطنيشك فاتيت
ورأيت مايسرني
ولكن عليك التخفيف من الاحداث فلا زلنا في البدايه حتى لا يكون وسط الروايه صاخباً بالملل والاحداث المتشابهه

متابعةٌ لكِ


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية للحب جنون/بقلمي

الوسوم
للحب , جنون
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية لن أسامحك على ما مضى انتقام طفلة /بقلمي ملاذ.. روايات - طويلة 20 15-08-2016 10:51 AM
رواية جريئة كادي فلسطين نقاش و حوار - غرام 32 29-07-2016 08:01 PM
رواية هدف الموت / بقلمي؛كاملة وردة الإسلام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 36 18-07-2016 08:58 AM
رواية ممكن طلب ؟ابيك تحبني /بقلمي ريماس#* روايات - طويلة 7 28-05-2016 02:38 PM

الساعة الآن +3: 08:18 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1