غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 651
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:04 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معاآند جرووووحه مشاهدة المشاركة
السلااام عليكم والرحمه
كالعااده البارت ابدااااع والغمووض محاوطها من كل جههه
والتوقعات لاتعليق

تحياتي لك...
^_^
وعليكم السلاااااااااااااام ورحمة الله وبركااااااااااااااته

مرؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤرك الجميل

لا تحرمناااااااااااااااا من طلتكـ

لك كااااااااااااااامل الود والاحتراااااااااااام



وان شاء الله كل شئ بوضح بالآهااااااااااااااااات الجاية ^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 652
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:06 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انثىّ ملائكِيہْ مشاهدة المشاركة
ابداااااااااع كـــ عادتكــــ
البارت جميــــــــل جمال يحّمس غصب ^_^
لا يحرمنا من روايتكــ الجميلـــة ولا يحرمنا من كتاباتكــ يا حلوة
ربي يحفظكــ ويعطيكــ العافية
السلااااااااااااام عليكم

انتى الابداااااااااااااااع غاليتي

لا تحرمييييييييييييييييينا من طلتكـ الجميلة

دمتى بوووووووووووووود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 653
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:07 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كبرياء فلسطينية مشاهدة المشاركة
مرحباااا
الصراحة مش عارفة شو احكي
تعبت وانا احكي انو البارت رائع
وهاد شي اكيد انتي صرتي عارفاه
مممممم والغموض رائع بالرواية
بس سؤال كم من بارت ضايل لانتهاء الرواية
بجد مو قادرة اتحمل اكتر من هيك ههههههههههههههههههه
هلااااااااااااااااااااا ومية غلااااااااااااااااااااااااا بنونو الحلوة

انتى الرووووووووووووووووووعة ههههههههههههههههههه بعرف انا بدي توقعاااااااااااااات من البارت الجاي والا هاخنقك


ههههههههههههههه مطولة الرواية اصلا المفروض باااااااااااااارت اليوم هو أول بااااااااااااااااارت بالرواية


لا تحرمينااااااااااااااااااا من طلتكـ غاليتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 654
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:09 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها princess esraa مشاهدة المشاركة
هههههههههههههههههههه عقلكك هيروح منكك والرواية لسا مش هتخلص
نهى مش ناوية خير ليناا
هتفجرنا هههههههههههههههههههه

هههههههههههههههههه سوووووسو لهدرجة أنااااااااااااا بالعكس شايفة الغمووووووووووض لساااااااااا ما بدااااااااااااا بس الباااااااااااارت هادا واضح جدا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 655
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:10 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جيم لاند مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعذرني جدا جدا لان قل تواجدي بالرواية واعودك اقرأ البارتات إلا فاتتني وردلك
وعليكم السلاااااااام ورحمة الله وبركاااااااااااته

اوكـ حبيبتي معذورة

لا تحرميييييييييييييييييينا من طلتك يا حلوة

باااااااااااااانتظااااااااااركـ

تسلمي عالمرؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤر ^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 656
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:15 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


سيكووووووووووووون هناااااااااااااااااكـ آهة بعد قليل بدلا عن يوووووووووووووم الخميس كونوا بالقرب ^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 657
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:18 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


أ
أشكر كل المتابعين الذين يتفاعلون معي بتعليقاتهم الجميلة وأتمنى لهم التوفيق والسعادة في الدنيا والآخرة، لا تحرمونا من ردودكم وانتقاداتكم فهي التي تسعى بي نحو الأفضل، والآن أترككم مع الآهة الخامسة من الوتر الثاني أتمنى أن تنال على إعجابكم، لا تحرمونا من توقعاتكم فمهما كانت فهي تسعدني وتشحن همتي نحو الكتابة ^_^




~~لا تليهكم الروايه عن الصلاة لا اتحمل ذنب اي شخص يقرأ وقت الصلاة اللهم بلغت اللهم فاشهد ~~



لا أحلل ولا أبيح من ينقل الرواية بدون ذكر اسمي
الكاتبة/ نها عبدالخالق العرجا



&&الوتر الثاني&&
&&الآهة الخامسة&&
&&زواج بلا موعد&&



وفي شقة من شقق أحد الأبراج الواقعة في حي النصر بمدينة غزة " شقة الحاجة رحيل "
الساعة التاسعة مساء



الكلمـات الجارحــة هـي كلمــات عاديــــة
لاتصبــح جارحـــة إلا حيـن تخــرج مـن إنــاس علّقنــا عليهـم آمـــال عظيمـــة




بسمة البيت فارقته فقدت أحد زهراتها الست بكاؤها لم يعد يجدي، يا ليت الدموع تضمد جروح الفراق، تلفتت يمينا ويسارا علها ترى طيفها ولكن لم ترى سوى سواد حالك كسواد العالم بنظرها هذه اللحظة، أنينها أبكى الجدران من مرارته أطراف أصابع ناعمة مسحت دموعها برفق: ماما خلاص ما تعيطي هادا مصيرها كلنا


وبدأت بالنحيب أنواسي الأخرين وقلبنا بحاجة للمواساة، سمعت صوت صراخ بالخارج وخطوات تقترب شيئا فشيئا، أرادت أن تستطلع الأمر خرجت مهرولة فاصطدمت بشخص عند الباب رفعت رأسها لم تتأكد من هويته بسبب الظلام سمعت صوته المستنكر: ليه ما عندكم كهربا متى قطعت

هزت رأسها وكأنه سيراها: ما عندنا كهربا من امبارح

تنهد وهو يمسك كفها: ليه ما حكتولي صحيح كيفها خالتي

سحبت يدها بضيق فأوجاع الحياة أرهقتها متى سترتاح: ماما مو راضية تتكلم

تنهد بألم لحال عائلته الثانية: هسه بتكلم معها وان شاء الله بترجع زي قبل وأحسن إلا احكيلي شهد وينها

التمس من الشخص الذي تمسك برجله فجأة، أخفض نظره ومد ذراعيه للصغيرة وضمها لصدره بكت وكأنها تحاكيه بدموعها البريئة همس لها: لولو اهدي مشان أجيبلك هدية

دفنت رأسها بصدره: بابا بسمة ما هنشوفها تاني مرة هيَّا ليه تركتنا

أخرج جواله وأشعل الكشاف وهو يهمس كلمات مواساة للصغيرة التي بين أحضانه، أخذت مها منه الجوال أرادت أن تطلب منه شيئا لكنها ترددت وأخيرا همست بحرج: البراء ممكن تشتريلنا شمع مشان نضوي البيت

ومدت له بعضا من المال غضب من تصرفها أما زالت تعتبره غريبا عنهم: مها هيني رايح وكم من مرة حكيتلك انتو عيلتي التانية

خرج وما زالت الصغيرة في حضنه أعصابه متوترة من مشكلته مع ريما تركها في المنزل وجاء إلى هنا، لقد تمردت عليه بتصرفاتها أصبح يكرهها وصل إلى ( السوبر ماركت ) وطلب من لارا أن تختار ما تريد واشترى بعد الحاجيات التى تنقص عائلته التى اختارها بنفسه، وكأن سعادة ما حولنا كالكهرباء الذي يسري إلينا فسعادة الصغيرة انتقلت إليه، كاد أن يغمى عليه عندما رأى رامز ابن عمه في نفس المكان تساءل برعب عن سبب وجوده هنا، أمسك الصغيرة ليخرج من هنا، تنفس الصعداء عندما خرج دون ان يراه رامز سألته لارا بابتسامة طفولية: بابا ليه ما اشتريت لبسمة متلي

غير الموضوع فلا يريد للحزن أن يسيطر على قلب صغيرته: لولو هسه لما نرجع البيت بتنامي مشان الماما تحكي انك شطورة

هزت رأسها بحماس، لم يدم حماسها ثوان ليتلاشى ويحل حزن دفين مكانه: ماما طول اليوم بتعيط ما بتكلمني

مسح على شعرها القصير بكفه الحانية ومشى بهدوء: لولو من بكرة هتروحي على الروضة

تفاجأت الصغيرة من كلامه الروضة إنها الحلم الذي طالما تمنت تحقيقه، فرحتها تعدت حدود الكون هناك طرق كثيرة للتعبير عن الفرحة وإحداها الضحك الهستيري استغرب من ردة فعلها: لولو

دفنت رأسها بصدره بسعادة: بابا بحبكككگ

فتح باب الشقة بالمفتاح الذي يحمله بجعبته تفاجأ عندما رأى ديما وفاطمة أمامه ودموعهما تشق طريقها في رحلة بلا عودة، دق الرعب أوصاله لم تسعفه أي ردة فعل للتعبير عن موقفه، صرخت مها بعصبية: ليه عملت هيك شكلك بدك تنتقم منا مش بيكفي انو أختنا
ماتت


التفت إلى المها بعدم استيعاب: شو صار يا مها


ناظرته بعتاب فلغة العيون أقوى في التعبير وكأنها تقول أتسألني أم أن الجواب يُؤلم ولا تستطيع الإجابة !!!



تعديل نهى عبد; بتاريخ 29-03-2016 الساعة 06:23 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 658
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:19 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


..........يتبع................




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 659
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:20 PM
صورة نهى عبد الرمزية
نهى عبد نهى عبد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


في أحد البيوت الواقعة بحي الجنينة بمدينة رفح الساعة العاشرة مساء


ليس بالضرورة أن تسمع صوت لتعرف أن هناك أنكسار
فهناك أنكسار ما يؤلم ولا صوت له كانكسار المشاعر



نظرت للجوال بصدمة اعترافه كان كالقنبلة التي أوهجت مشاعرها، لا تحبه ولم تُكنْ له يوما أية مشاعر تلفتت يمينا وشمالا رأت أختها صفاء تقلب كتابا بين يديها وأختها ريهام تدرس، بعث لها صورته إنه جميل للغاية لكنها تجاهلت كل ما تشعر به وكتبت له وأصابعها ترتجف: أنا ما بحبك وما بآمن بشيء اسمه حب


صدمها بجوابه " ما طلبت منك تحبيني وسدقيني مع الأيام بتحبيني " احتارت بالرد عليه، وبخت نفسها لأنها أبحرت في عالم الانترنت الذي لا يجلب سوى المشاكل، فُتح الباب فتظاهرت بالدراسة وهي تتشبث بالكتاب الموضوع خلف الجوال، وأخفت الجوال بطريقتها الخاصة بين جنبات الكتاب، التفتت إلى أمها التي جلست على سرير ريهام مقابلا لها، استغربت من ملامح أمها الخائفة ونظراتها نحو الباب بين الفينة والأخرى: هيا بكرة عندك جامعة

هزت رأسها علامة الموافقة، ظهر الاحباط جليا على ملامح والدتها: عندك محاضرات مهمة

أرادت أن تسألها عن السبب لكن سبقتها صفاء بقَوْلِ: خالتو أنا بغيب ما عندي محاضرات مهمة

أخفضت الأم صوتها: اوك يا بنتي واذا حدا سألك عني احكي اني رحت على العيادة اوك

كادت أن تسألها عن سبب كل هذا وكالعادة سبقتها صفاء بِقَوْلِ: خالتو ما تقلقي ان شاء الله بعمل كل اللي بدك اياه

هزت الأم رأسها وهمست بصوت خافت: مشان بدي أزور آسيا من غير ما أبوكم يعرف لأنو زوجها بالمستشفى فاق اليوم من الغيبوبة

شهق الجميع من الصدمة، شعرت أن التي أمامها ليست أمها وعندما رأت الأم استنكار الجميع، وقفت وكأنها تنهي بذلك أي سؤال سيُطرح، سمعت هيا صوت فارس فأغلقت حسابها الفيس متجاهلة الكم الهائل من الرسائل التى وصلتها، وأغلقت الوايفاي ووضعت الجوال بجانبها ولم تلاحظ العيون الخفية التى رأتها، طرق فارس الباب ثم دخل قلب نظراته بين الجميع ثم همس: صفاء مشغولة

أرادت الأم أن تخرج فاستوقفتها همسات فارس استدارت ببطء وعيناها تتسع من الصدمة، أتراها الجدران تسمع ما نقول أم ماذا ؟!!!


هزت صفاء رأسها فجلس فارس على السرير سألته ريهام بسرعة: فارس نور خطبت؟!!!

هز رأسه ألا لكن هيا هتفت باستنكار: خطبت
واسم خطيبها محمد

التفتت صفاء بكامل جسدها لهيا : انتي من جدك بتحكي

ناظرتها هيا بسخرية: لا من خالي بحكي

زمجر فارس كالأسد مقتربا من هيا: انتي مين حكالك

خافت هيا منه لكنها تصنعت اللامبالاة: اتصلت فيَّا أختها وحكتلي

فارس بعصبية: ومن متى بتكلمي أختها

تنهدت صفاء بحزن على نور ابنة عم أمها: خلاص يا فارس استهدى بالله وانت ليه ما منعت خطبتها

فارس وهو يكور قبضة يده بغضب: أخوها الغبي بدو إياني أتجوزها وأنا لساتني بدرس اوووف منه حكيتلو يستنى لما اخلص ما رضي و الغبية نور وافقت لأنو هددها انو ينتحر

هيا بقلق: والله نور قمر ألف واحد بتمناها ليه عمل هيك فادي

صمت فارس وكأنه يفكر بعدها همس بشيء صدم الجميع لكن صفاء صرخت بعصبية: فارس بلا جنون البنت خطبت

ضحك فارس بهستيريا وكأنه انقلب إلى شخص آخر: يا غبيات أنا اللي خطبت نور بس كيف هالمقلب

ناظرنه بعدم تصديق أشارت له صفاء بحدة: فارس انت بتكذب علينا وكيف ومتى

أشار لهم ان يصمتوا وأخرج جواله يبدو أنه يتصل على شخص ما، فجأة سمعوا صوت نور المبحوح وكأنها كانت تبكي لفترة طويلة، رد فارس السلام فبادلته السلام بصوت خافت أخذت صفاء الجوال وقلبها يخفق همست بحنية: نور كيفك

هنا انفجرت نور من البكاء لم تحتمل الكتمان كل شيء تحبه يذهب ولا يعود، أغلقت صفاء مكبر الصوت رغما عن فارس وهمست: نور استهدي بالله وقومي صلي ركعتين

لم ترد عليها حتى أن أنفاسها اختفت نظرت إلى الجوال فتفاجأت بإقفال الخط، اتصلت مرة أخرى فانصدمت بأن جوالها مغلق، مدت الجوال لفارس وتفكيرها منحصر بنور التفتت لريهام التي سألت باستنكار: فارس أبويا بيعرف انك خطبت ومن وين لالك المهر والشقة انت بتفكر الزواج لعبة

هز فارس رأسه: والله يا حبيبتي اخوانها ما طلبوا شيء وابويا أكيييد بيعرف لأنو هو اللى راح معي ع المحكمة

هيا بحماس: بدي أروح أحكي لبنات عمي، وأخت نور الغبية بتكذب عليَّا بتحكيلي نور خطبت محمد

وذهبت باتجاه فارس وقبلته على خده من الفرحة: أحبگ فارس ألف مبااااااارگ والله لأجنن بنات عمي وخاصة مرت عمي كانت بدها إياك لبنتها و كل يوم بتقهر أمي وبتحكي فارس لبنتي نفسي أشوف القهر بعيونهم

ناظرها فارس باستخفاف ولم ينكر أنه فرح لفرحتها: الله يبارك فيكي، شو رأيكم متى نخلي العرس

ريهام بحماس: بعد الامتحانات

صفاء بهدوء: فارس ليه نور بتعيط

فارس بانزعاج: دلع بنات بتفرحوا بتعيطوا وبتزعلوا بتعيطوا ما عرفنالكوا والله
عن اذنكم سلام يا خواتي الغبيات


وخرج من الغرفة رأى زوجة أبيه أمام غرفتها تبكي بألم، اتجه نحوها يبدو أنها لم تشعر بوجوده لكنها فاجأته بقول: فارس خلي أبوك يطلقني



تعديل نهى عبد; بتاريخ 29-03-2016 الساعة 06:25 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 660
قديم(ـة) 29-03-2016, 05:38 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم


ماشاء الله ماشاء الله والله اسلوبك حلو بالسرد لكن احس ان الرواية فيها حُزن اكثر شوي > مدري كيف تجي اكثر شوي ههههههههههههههه
المهم تسلم اناملك ياعيني وماراح نحرمك من توقعاتنا وردودنا ومن جد اشوف تعليقاتك بالروايات وتعجبني ماشاء الله

اتمنى تزورين روايتي وتعطيني رايك .. لانه يهمن .. رواية حماس واكشن وافكار غريبة :
https://forums.graaam.com/607277.html

تقبلي مروري

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: اهات عزفت على اوتار الألم

الوسوم
للكاتبة/ , آهات , أوتار , الأمل , الثانية/ , العرجا , روايتي , عزفت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية :أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك/كاملة &نـــونـي بنت الجنوب & روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 7004 25-08-2019 10:44 AM
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 439 14-11-2018 05:46 AM
روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !/كاملة *MEERA روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 598 07-04-2017 02:54 PM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة ترانيم 1997 روايات - طويلة 4 03-08-2015 01:26 AM

الساعة الآن +3: 09:45 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1