اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 26-02-2016, 01:30 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


شفتني طير ماهزه شعاعك
**
part:8
**
عالغدا
ابو اوس:للامانة انا موافق عادي روحوا
ام اوس :انت موافق لهيا واوس بس الحين نورس فيه من يوافق لها
تخصرت نورس:لا والله ..باقي ماعرست
ام اوس :بس ترا انتي مسجلة على انك زوجته الحين
ابو اوس اختصر كل شي:زبدة الموضوع اذا بتروحين دقي عليه
نورس:انت دق عليه
ترك اوس ملعقته وصففر:عشتووو نورس تستحي
عصبت نورس
هيا تدافع :لا حبيبي لا حيا ولا شي بس المحروس المفروض هو يدق اول بعدين نورس
هزت نورس راسها بتأكيد :صح
اوس :يمكن ماعنده رقمك ؟؟ وش يسوي يتصل عليك وايرلس يعني ؟؟
نورس:لا يا فهيم رقمي عنده
هيا :وش دراك
نورس :يوم كلم ابوي بعد الملكة انا رحت لابوي واستجوبته وطلعت منه العلم لا وابشرك بعد اخذت رقمه من ابوي
هز اوس راسه :هالبنت انولدت منزوع منها الحياء الفطري للمرأة
نورس تقلده بقهر:انننننن انننننن اننن
ام اوس:اووويس لا تحارشها خلها بحالها
مدت نورس لسانها لاوس تقهره
واوس سفهها وكمل اكله
شويات
دق جوال نورس بنغمة خاصة لكيان :عن اذنكم
وركضت لغرفتها وهي ترد :لببييه
كيان :هلا بالعرووووس شالاخبار معك
نورس:ابد والله هياوي مخططة تسحبني الكويت تبي تخليني اشتري جهازي من هناك
شهقت كيان :والله ان هيا ذوووويييقة ماينخاف عليك معها
نورس تطنز :ارحميني يا ام الذوق كله انتي
كيان بغرور:وخري عني بس تراي انقط ذوق
نورس:الا تنقطين ملحجة
كيان:ماعلينا مانيب رادة ..متى بتروحون
تنهدت نورس:تخيلي
كيان :وشهو
نورس :ابوي يقول لي لو تبين تروحين الكويت استأذني من سعود
تأففت كيان :بديناا تحكم من الحين
نورس:المشكلة موب هنا المشكلة ان سعود مادق وهياوي تقول عيب تدقين انتي اول
كيان :يا الله يعني بتتأخرون لين حضرة السعود يتكرم ويدق عليك عشان تقولين له
نورس: ايه شفتي شلون-قاطعها الخط الثاني الي دق عليها-لحظة كيان بوه خط ثاني -ناظرت بالجوال وشهقت يوم شافت اسم سعود -كيااااانن الحقيي
اخترعت كيان :وشفيه
نورس باستعجال:سعود دق يلا سلام -وقفلت بوجهها
ردت على سعود :......
سمعت صوته الرخيم لثاني مرة :مساء الخير
ماتدري ليش ماعرفت ترد وانلخمت :وعليكم السلام
سكتوا الاثنين لفترة
انهبل سعود من ردها
بس هي ردت بسرعة :قصدي مساء النور -همست بصوت سمعه سعود-الله ياخذني على هالرد
سعود الي كتم ضحكته من كلامها:بسم الله عليك وش هالدعوة الشينة
تفشلت مرة ثانية :سمعتني ؟
سعود :ماعلينا ..كيفك
نورس وهي تحاول تسترد عقلها الي تحسه طار من يوم ماسمعت صوته :ازقــح
ضحك سعود من ردها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه عليك مصطلحات رهههيببه...طيب تعرفين وش معناته
نورس وهي مستمرة بمسلسل الفشلات :لا لاطشتها من وحدة من صديقاتي
سعود :طيب لا تقولينها مرة ثانية ترا المعنى مش ولا بد ماظنه بيعجيك
تأففت نورس:ممكن اقفل ؟؟
تنح سعود :هلا ؟؟
نورس:مانت ملاحظ اني بس جالسة اتفشل وانت بس تتمصخر علي
كتم ضحكته :لا محشومة
نورس :طيب يلا سلام
سعود بسرعة :لا لا تعالي
نورس وهي تسوي نفسها مشغولة وهي متشققة وتعرف وش يبي:وشهو ترا موب فاضية
سعود :جزاتي مشتاق لك
شهقت وانفلتت بدون وعي :الله اكبر عليك يا نصاب متى امداك تحبني عشان تشتاق لي
سعود مات ضحك :حرااام عليك ترا حبيت صوتك وبسرعة اشتقت له
نورس بعفوية :صوتك انت الي ينحب
سكت سعود مصدوم من جرأتها وهي تفشلت :اقول مع السلامة
وقفلت بوجهه
وبسرعة دقت على كيان
نورس بفشلة :الحقيييييننننييي
كيان :انقلعي عني اول مادق ماصدقتي وقفلتي بوجهي
نورس بحسرة :وش اسوي خرشني المخيس باتصاله
كيان ضحكت :وش صار اشك انك جبتي العيد
نورس:الا قوووولي وش مااااصارر اهه ياربي
كيان تحمست :وش صار بسرعة شوقتيني
نورس :تتخيلي اول مادق قال مساء الخير والخبلة نورس موب متعودة على التمسيات الهادئة ورديت بكل دفاشة وعليكم السلام اهه ياربي ولا يوم يقول لي كيفك اقوله ازقح
فطست كيان :يااااربيييهه نوووررس وش هالهبال وش بيقول الادمي عنك الحين
تذكرت نورس يوم يقولها لا تقول كلمة ازقح
نطت لجوالها الثاني تبحث عن الكلمة :تخيلي قال لي لا تقولي ازقح معناها مارح يعجبك
كيان خافت تكون كلمة قوية:يا ويليي وش معناته ...والله الادمي بيغسل يدينه منك صحح
شهقت نورس :يييييممههه
كيان :وش فيه
نورس بفشلة :معناها صوت القرد وانا بكل ثقة اقوله ازقح-تحسرت- زاقوححح ان شالله وجع فأبليسي
كيان :نصيحة مني اطلبي الطلاق ترا وضعك مايسر
نورس بحلطة :لي سنين وانا اكاسر براعين المحلات واتهاوش مع ذا وذاك ولاقد تفشلت مع احد ويوم يجي ذا ضاعت علومي
كيان بضحك :بوه فرق بين راعي محل دفش وبيين واحد رقيق مثل سعود
نورس وهي تتذكر صوته:مرة الرقة كاسيته
كيان سكتت :طيب شلون قفل منك بهالسرعة
نورس ببرائة:انا قفلت بوجهه
شهقت كيان :انتي الي ناوية على عمركك يا غبية دقي عليه واعتذري ...والله لو قال لأبوك وش بيصير
نورس باستهزاء:ليش يقوله
كيان:ياغبية هذا ولد الجالك طبيعي اذا البنت ماعجبته يطلقها ولا عليه من احد والله ياويلك بتفشلين ابوك عند الرجاجيلل
خافت نورس:خلاص بدق عليه يا قلق
كيان :يلا مع السلامة دقي بسرعة
قفلت منها وهي محتارة تدق ولا لا
عدت لين 3 ودقت عليه
رد بصوت رسمي :نعم ؟؟
غصت نورس ماتدري وش تقول :زعلت ؟؟
رفع سعود حواجبه من البزر الي جالس يتعامل معه:وش رايك فيه وحدة تقفل السماعة بوجه زوجها
باعتها :ايه للاسف فيه.-سكتت-.طيب وش اسوي كل شوي اتفشل حسيت كلامي مفروغ منه عشان كذا قفلت
سعود ببرود :طيب ليش داقة
نورس الي حست بالزعل في صوته :اممم انت زعلان وراح ترفض
ابتسم على برائتها :لا قولي
نورس :ممكن اروح الكويت مع عمتي واوس ؟؟
سعود برفعة حاجب:ليه ؟؟
نورس :مدري عنهم عمتي تقول انه في كولكشنات نزلت بالكويت مانزلت هنا باقي وانها مرة خطيرة
سعود بلعانة :لا
تنرفزت نورس منه :ياااارببببييييهههه سسسسععععوووووددد
سعود :يعني اذا مطمطتي بالكلام برضى ؟؟
نورس وهي منحرجة وتبي تقفل :طيب وش اسوي ؟؟
سعود :وراك شي بكرا
نورس بتفكير :امم بعد الجامعة عندي موعد بالمستشفى
سعود :موعد ايش ؟؟
نورس :مراجعة عشان يشوف الدكتور وش صار على جرحي
سعود والفرصة جات لين حده:خلاص اجل بجي اخذك من الجامعة واجي معك المراجعة
نورس:وترضى ؟؟
سعود بابتسامة :اساسا مازعلت
نورس تحمست :خلاص اجل اتفقنا
سعود:اوكي
.:سكـــــــــــــــــوت:.
سعود :يلا اشوفك على خير
نورس:وانت من اهله
**
طلع من عند العيال وهو منهار وهم ماحسو فيه , يدرون بكرهه لغازي بس مايدرون بحبه لـ لميس
مشى تايه وهو يحس نفسه مخنوق ومتضايق حده
ماركب سيارته وطلع من بيت جده مشي عارف لو ركب سيارته بالهالحالة وش ممكن يصير ، كمل طريقه وهو مقهور ومنغبن من غازي الي مايدري شلون خطب لميس وش معنى لميس يعني ليش هي بالذات من الي قاله عليها
حاول يطلع القهر الي بداخله بس ماعرف شلون
سحب نفس بقوة وزفر بس ماش يدينه ترتجف واعصابه مفلوتة
يحس انه يبي يفرغ الي فيه بأي احد جلس على الرصيف وهو يتذكر غازي من ايام الثانوية
×قبل ست سنوات×
طلع من قاعة الاختبار بوناسة التفت لغازي :اخيرا اخر يوم اختبارات
ابتسم له غازي:خلصنا عنا 12 سنة
تنهد :فيه احد حس فيك
هز راسه :ابد اساسا مستحيل ولا شكوا بأحد بيشكون فيك لأن مافي احد اجوبته نموذجية وتطابق النصوص غيرك
ضحك :وش اسوي اذا انا احفظ النص بالحرف والكلمة
غازي :مشكلتك ماخذ حظي ولا ولد احمد السويعي مايغلط
يامن :اقول بس لا تشوف نفسك علينا موب عشان ابوك ربح المناقصة قبل جدي تقوم تهايط
غازي حاوط رقبته بذراعه :امش بس خن نلحق العيال قبل لا يطلعون
صرخ :يااااااااامممننن
التفت يامن باستغراب لورا وانتبه للمرشد الطلابي
بلع غازي ريقه :انا طالع وانت الحقني
المرشد الطلابي :غازي تعال معه
يامن استغرب:شفيه
المرشد الطلابي باحتقار :امش قدامي سود الله وجهك
عند الادارة
المدير بعتب :ابي اعرف شلون قدرت تاخذ نسخة الاسئلة
انهبل يامن :والله يا استاذ ماخذته
المرشد الطلابي بقرف:وتنكر ؟؟ يامن ترا قارنا اجوبه اختبار الفيزيا بالاجوبة الموجودة على النسخة الي لقيناها مع الاستاذ
استاذ الفيزيا توتر من نظرات يامن المصدومة :يامن كان عندي بالاسبوع الميت يبيني اشرح له وطلع من عندي والنسخة كانت عندي بالبيت واختفت بعد ماطلع بس اليوم الثاني لقيتها بمكتبي بيوم اختبار الفيزيا استغربت بس قلت يمكن تلخبطت
يامن بقهر:يعني بصير غبي واكتب الاجوبة نفسها وماغير فيها عشان ماتشك... يا استاذ انا احفظ الاسئلة والاجوبة ...دقيقة اساسا متى جيت عندك؟؟
استاذ الرياضيات :طيب شلون عرفت اجوبة اختبار الرياضيات بعد وهم لاقين اليوسبي الي فيه الاسئلة بمحفظتك
يامن تيقن هنا بالي سواه غازي فيه والكمين الي حطه فيه
غازي بتردد:ليش طالبيني
همس له يامن بحقد :منك لله
تنهد المرشد الطلابي :غازي تتوقع يامن ممكن يسويها ويغلط
غازي :هو قال لي عن نيته بس انا توقعته يمزح
حس يامن بشلل باطرافه والصدمة الجمته من فعلة غازي الي باعه عشان درجات
المدير بعتب :ماتوقعتها منك يا يامن خصوصا انا ابوك شخص راقي مستحيل يطلع من ولده هالتصرف
سكت يامن لأن مابحيلته شي على دخلة ابوه
ابو سعود :السلام عليكم
تمتموا بالرد
ابو سعود :ممكن اعرف ليش طالبيني
نزل يامن راسه
المدير بحرج :تفضل اجلس
جلس ابو سعود بهيبته ووقاره
المدير شرح لأبو سعود الي صار
ابو سعود وهو يثبت نظره بـ يامن :انا واثق بيامن وانه مستحيل يسويها
حس يامن بالفخر ورفع راسه للمدير :كلكم وقفتوا ضدي الا ابوي الحين بحق اقدر ادافع عن نفسي واقولكم ان كل الي صار كذب انا مستحيل اغش
استاذ الرياضيات :عموما اعتبر نفسك راسب باختبار الرياضيات والفيزيا
يامن :مستحيل اقبل بهالنتيجة الظالمة انا ماغشيت
وظلوا يتناقشون وهم حاطين كل التهم على يامن وغازي الي طلع منها سليم بدون مايكتشفون شي ابو سعود كان واقف مع يامن ويامن مستقوي فيه اساسا من نظرات الثقة الي شافها بابوه حس انه لازم يدافع عن نفسه
ولأخر قطرة بحديثهم مانطق لغازي بشي من بعد ماقاله :منك لله
ابو سعود دافع عن ولده بس التهم كلها موجهة له وماقدر يبطل اي شي
ويامن رافض يقبل رسوبه ويعيد السنة
انتهى ذاك اليوم الاسود الي مات فيه حلم يامن بدراسته للطب وماتت فيه صداقته بغازي الي قدر بكم ريال يرشي معلمينهم ويطلع منها بشهادة مايستحقها وحتى بعد مانكشف ركبها بيامن
من بعدها يامن صار مايطيق غازي ولا يطيق طاريه
ماقدر يكمل دراسته بس حاول ينجح فشي ثاني وهو التصوير دخل دورات وتعلم وجرب وسافر وشاف يعني تعب على نفسه
وهو باقي شايل بقلبه غصة دراسته الي راحت
××
انقرص من البرد الي جمده قام وهو يحس حقده تجدد على غازي الي مانتهت مواقفه معه وكان قعدة دراسته هي اول قطرة من غيث المشاكل الي كانت تصحب اسم غازي
غازي دمر حلمه بس مستحيل يتركه يظفر بلميس
رجع بيت جده وهو مصر عاللي يسويه
**
بيت ابو منصور
كان ابو منصور جالس بصدر المجلس وبجمبه منصور وام منصور الي جالسة بكبر
دخلت لميس برجة ووراها لمياء الي مستغربة استدعاء ابوهم
ابو منصور بابتسامة :اجلسن يا بنات
لميس :امر يبه
ابو منصور بابتسامة : والله ماتوقعت الايام تمشي بهالسرعة بعد ماكنت اشيلكم بيديني مرت الايام لدرجة انكم كبرتو وجا الوقت الي اسلمكم فيه لرجاجيلكم وبغيت اقولكم جوكم خطاطيب انتم الاثنين
لميس ضاعت ابتسامتها من الصدمة
ولمياء استحت
ابو منصور :انتي يالمياء طلبك مني صالح ولد عمك وانا عطيتك اياه
لمياء برد وجهها :شلون يعني
ابو منصور قطب حواجبه :قالي ابيها يا عمي وقلت له وهي لك
سفهها ولف للميس:وانتي خطبك غازي ولد احمد السويعي وانا وافقت له
لميس كانت تنتظر رنة اسم يامن باذنها بس خابت توقعاتها
وقفت بقوة لابوها وهي قلبها متقطع على اختها الي مصدومة من ابوها:يبه انا موب موافقة
ابو منصور بدون اهتمام :مب لازم توافقين
لميس بحدة :تدري ان مافيه زواج بالعالم ممكن يتم اذا كان احد الطرفين مب موافق
وانا مب موافقة
وقف ابوها الي ماعجبه تصرفها :انا امثل طرفك وانا موافق
رفعت حواجبها وهي تحس الغصة بحلقها :وانت الي بتعيش معه ولا انا
انصعق من ردها وقام لها وهو يمشي بسرعة ومقهور من وقفتها قدامه بكل قوة وصفقها كف على وجهها
ماهتمت للكف الي اخذته وبصراخ وبكى :يبببه انننااا مااابيييهههه
صرخ فيها :وانا عطيت لرجال كلمة كيف بتفهمين يعني مافيه رجوع
اختلط صراخها مع بكى امها الي انفطر قلبها على بنتها :يبه انت جالس تدمرني كذا
ابو منصور عصب منها :انا ابي لك الستر ...ويلا روحي لأختك وقوليلها ان الاسبوع الجاي بتملكون وانا مكلم عرسانكم
تركها وطلع وهي قامت تركض لـ لمياء الي طلعت لغرفتها من زمان وطلع وراها منصور البارد يبييستطلع جوهم ويتدخل ان لزم الامر
دخلت الغرفة :لمياء ؟؟
صرخت بنحيب :انا ابوي يبيعني لصالح بهالشكل ؟؟ لو خطبني مثل الاوادم مب ازين من انه يرميني له ويقول وهي لك
بكت معها :عالاقل انتي بتتزوجين واحد من العائلة مب انا الي انرمي لشخص غريب
تنهد من حال خواته الي ابوه ماهتم لهم وزوجهم بسرعة وكنه ماصدق احد يخطبهم
لف ظهره وطلع لزوجته فوق
لميس الي حست البكا مارح يفيدهم :لمياء قومي انا بروح بيت جدي واقوله السالفة جدي مستحيل يرضى بهالمهزلة
لمياء ببكى :مابي اروح اذا رحت بشوف هتاف وانا مابي اكرهها بالي سواه اخوها
لميس :اخوها ماسوا شي هو جا وطلب يدك ابوك الي عطاك اياه ابوك السبب
لمياء:انتي ليش مانتي حاسة بالمصيبة الي على راسك ابوك بيزوجك لواحد غريب وانتي قايلتها بنفسك ليش مستسهلة الامر
لميس :يعني انا بوافق مثلا بظنك ؟؟ مستحيل لو تنطبق السما على الارض والله اني محرمة على غازي ويخسى يشوفني
شهقت لمياء :يابنت استغفري ربك تخيلي لو الظروف دارت وتزوجتي غازي حلفك مارح ينفعك
ابتسمت لها لميس :الا لان سوبرماني بينقذني منه هالتسلب
لمياء بزعل :وش بينقذني انا طيب
لميس :انا بكلم هتاف واتقصى منها الحقائق ومالك الا الي يسرك بس اهم شي ابوك هذا انا بفشله وبطيح وجهه الارض اصبري علي والله ماكون حفيدة سطام ان ماوريته شغله هالمهايطي
لمياء :لا تسبينه هذا ابوك
لميس بعبط :من اولى يكسب حسناتي عيال الناس ولا ابوي
ضحكت لمياء من عبط اختها
**
نزلت نهى لـ الدور الارضي عند امها بالصالة
نهى بابتسامة :يممه
التفت لها امها :هلا نهاوي
نهى بابتسامة :يمه ابشرك
ابتسمت امها على ابتسامة بنتها :بشري
نهى وهي تجلس بغرور :تذكرين المسابقة الي شاركت فيها بمشغلي واستضفت مودل اجنبيه ومكيجناها وصورتها وسو تقرير عن مشغلي
ام سعود تحمست :ايه
نهى :فزت الحمدالله والحين طالبيني احضر دورة شاملة لأسرار الجمال مدتها شهرين بـ كاليفورنيا
ام سعود فرحت لبنتها :والله ..متى رايحة
نهى :اممم تقريبا خلال هالاسبوع
ام سعود :الله يوفقك يارب عاد لازم تحضرين زواج اخوك سعود
نهى:اي لا تخافين بحضره وبرجع
ام سعود :فخورة فيك يا نهى
ابتسمت نهى :تربيتك
وقفت امها:انا طالعة ارتاح الحين من صبح ربي قايمة ..بكرا سولفي لي عن التفاصيل
وقفت معها نهى:من عيوني بس ارتاحي انتي الحين
وتركت امها تطلع ورجعت جلست وهي تدق على العاملة تجيب لها تركش كوفي
دخل يامن وهو وجهه اسود من الهم
فز قلبها ليامن :بسم الله يامن !!
شافها يامن ابتسم لها بضيق
وهي قامت وتوجهت له :عسى ماشر وش فيك
زفر :ولا شي
وقفت قدامه :وش مضيق خلقك
هز راسه :صدقيني مافي شي بس انتي الي وش فيك مستانسة بزيادة
ابتسمت بغرور :فزت بمسابقة بيوتي سكيرت وبعد كم يوم راح احضر دورتهم بكالفورنيا
فرح لها :جد والله ؟؟ مبررروووك
نهى وهي تجس النبض:وراه ماتصير مصور دولي وتجي معي هناك
تذكر همه :لا والله مالي خلق اسافر ابد
نهى بدلع :لااا يامن تكفى حاول عشانيي
ابتسم لها بتسليك :طيب بشوف وضعي وارد لك
هزت راسها :خلاص طيب بس رد لي بسرعة
**
جامعة الاميرة نورة
سعود غير سيارته بعد ماستوعب ان نورس ممكن تكون شافتها قبل ماتنصدم واخذ سيارة يامن الازيرا
وراح للجامعة ياخذ نورس الي اتفقت مع السواق مايجيها
ركبت السيارة :السلام عليكم
رد سعود :وعليكم السلام ي هلا
ابتسمت له
وحرك للمستشفى
سعود :كيف دوامك اليوم
نورس كانت متوترة مرة :الحمدالله تمام التمام
سعود ابتسم :شفيك متوترة انشكحي
نورس استغربت :وشو ؟؟
ابتسم ابتسامة عريضة تضحك :يعني كذا ابتسامة عريضة
ضحكت نورس :الكلمة تضحك
سعود :خويي الي بجده علمني عليها
شوي ورجع سئل :متى بتروحون الكويت
نورس :والله الى الان ماحددنا بس اذكر عمتي قالت لي ان بهاليومين ماشين يعني على اقرب حجز ان شالله
فكر سعود ثم ابتسم بخبث :بالسلامة يارب..يلا بسرعة من الحين خططي اي مطعم تبين تتغدين
نورس وهي ميتة جوع وبدت تندمج مع سعود خلاص:والله شف انا ميتة جوع ومافبالي غير احط شي ببطني عشان كذا اقرب مطعم يصادفنا نروحه
ابتسم سعود : خلاص اجل ..بخليه على ذوقي هالمرة لأن ماضمن المطاعم الي تصادفنا للأمانة
نورس:من اي ناحية
سعود :يعني من نظافة من امانة من خدمة من رقي
نورس :والله كلها تهون عند الجوع اساسا يقولون كل ماكان المطعم وصخ كل ما كان الطعم الذ
سعود ضحك على عبارتها :من الي يقولون
نورس بابتسامة :يقولونه
*يقولونه_تنقال اذا بتصرف شخص او ماتبي تقوله المصدر الحقيقي لأي معلومة*
وصلوا المستشفى
نزلوا من السيارة ويوم وقفت نورس بجمب سعود
فتح سعود يده يعني امسكي زندي
وهي استحت بالبداية بس مابينت ومسكته ومشوا للمستشفى
مانتظروا كثير لدورهم ودخلت نورس لدكتور الي اول ماسمع اسمها خلاها تدخل وتتعدى مرضى كثير وانصدم اكثر يوم شافها مع سعود يعني سعود حقق وعده لها
كشف عليها وهو مرتبك من سعود واعطاها تنبيهات هامة وطمنها انها الحين تقدر ترجع لحياتها الطبيعية لأن النزيف وقف بالبداية كان مرتبك من حضور سعود القوي بس شوي شوي وبعد ماتذكر سلاحه الي بيده بدأ بخبثه
صار يتمصخر مع نورس ونورس ابد ماصدقت خبر وقتها سعود صار على اعصابه
لان مصخرتهم ومزحهم بشي يخص جرح نورس وماطلعوا من هالموضوع فلو اعترض او عصب بيصير شكله ماله داعي وهي حست فيه معصب فهجدت
عدى وقت المراجعة بطيئ على قلب سعود الى ان ودعهم الدكتور لمراجعة ثانية وطلعوا وهالمرة سعود مسك يد نورس وشد عليها دليل على عصبيته وكان فكل مرة تحاول تتحرر من يده يشد اكثر
ركبها السيارة وصفق الباب بقوة وركب جمبها وقفل الباب بقوة
نورس بغباء:يعني انت الحين معصب
سعود الي حس ضغطه بيرتفع بسبة فهاوتها :وش رايك
نورس:مالت عليك الا مالت وانا اقول الادمي يشد على يدي يهون علي مصيبتي ويقول انا معك فالنهاية طلعت معصب يالسخيف صراحة مالك داعي
سعود انصدم منها ومن تفكيرها البريئ ماقدر يعبر او يصرخ عليها لان خلاص عصبيته تبخرت رجع راسه لورها وضحك
نورس باست يدها وجه وقفى :لو سمحت سعود لا تخليني ارجع اعيد النظر في فكرة زواجنا تراي بديت اخاف منك
سعود بابتسامة :ماعلينا..فيه مطعم سي فود رهههههيب
نورس وهي مبسوطة لانها قدرت تمتص عصبية سعود :قدام اجل
**
بيت ابو منصور العصر
راحت ام سعود تبارك خطبة لميس ولمياء وتاخذ احتياجاتهم عشان تقدر تساعدهم بالمطلوب ونهى مستحيل تفوت هالفرصة وطلعت معها
ام سعود :الله يوفق بينهم يارب زي ماختاروا عاد لميس ولمياء زين البنات
عقبال الباقين يارب
ام منصور وهي متجاوبة مع ام سعود بالكامل لانها تعرف حجم سيطرة ام سعود على اخوانها :اميين يارب ..عقبال نهى
نهى وماعجبها الحكي:لاا وين يا عمة انا ابي اعيش عزوبيتي على اصولها بعدين افكر
ام منصور :وه وه هذا والزواج سنة الحياة
نهى بضحك :بس واجب الحياة عمارتها صح ولا لا
سكتت ام منصور وهي تتأفف بداخلها من ام سعود ونهى الي صعب عليها تغلبهم بالكلام بس انقذها دخول بناتها
لمياء تغيرت نفسيتها مع شوية هم بعد ماطمنتها لميس :ي هلا والله
وقفت لها ام سعود :هلا بعروستناا الحلوة
لميس والي مالها خلق شوفة نهى :هلا بالحب وضحى ياهلا
ام سعود تموت بلميس بس عشان تصغير لميس لها وتكبيرها لمكانتها وتقديرها لجمالها مع العلم انه مجاملة بس محبة لميس لاهلها يمحي هالشي:هلا ببنتي لموووسة
لمياء بمزح:افا يا عمة وانا ؟؟
لميس باستهبال :اص انتي كل وحدة ولها طريقة ترحيب يلا بس
دخلت وراهم العاملة الي قامت تصب لهم القهوة وتباشرهم بالتمر السكري الي تموت عليه وضحى واخوانها موفرين لها هالشي ببيوتهم اذا زارتهم او مرتهم
شوي وقامت ام سعود مع ام منصور رايحين لمكتب ابو منصور الي كان عنده منصور
وقفت لمياء وطلعت لغرفتها لانها تدري باختها واكيد انها بتدور شي على نهى وتتهاوش معها
ولميس الي ماتدري عن شي كانت جالسة تطقطق بجوالها الى ان سمعت
ابتسمت نهى :شفتي وش يصير للي مايحسب لنهى الف حساب قبل مايتكلم ؟؟ كنت اتمنى انك تحطين الي صار لنازك ببالك بس هذا الي جنيتيه:حسبي الله ونعم الوكيل
كان لازم تاخذ وقت عشان تستوعب مدى حقارة نهى ماكان بلسانها غير:حسبي الله ونعم الوكيل
بس ملامح نهى ماتغيرت
ولميس تركتها وهي مصدومة وركضت لغرفة اختها تقولها
دخلت وهي ترتجف بصدمة :لميياااااااء
لمياء الي كانت تمشط شعرها :هاه
لميس :تخيلي من طلع ورا الصور الي لنازك
لفت لها لمياء:مين
لميس والدموع بعيونها :الحقيرة نهى
بلمت :منجدك
لميس وهي تنطنط مثل البزران بسبب صدمتها :والله والله تخيلي
لمياء ماتحملت الفكرة :شلون درت وليش سوت كذا
لميس الي اخذت نفس:مادري بس والله ماعديها لها وانا مارجعتهم لبعض ماكون لميس بنت سطام
لمياء:وش بتسوين
لميس بقهر:هنا المشكلة كله بسبب معن الغبي متى بيتعالج ويفكني
لمياء:والله حرام الي صارله شوفيه كيف صار زي الاهبل اي احد يشوفه يتمصخر عليه
لميس ضحكت :تذكرين يوم قالو لـ اوابوه عن فقدانه لذاكرة يااااربي قتلللني
لمياء بجدية :ماعلينا الحين خلينا نحل مشاكلنا بعدين نتفرغ لنازك
لميس وهي تمسك جوالها :صح الحين اول شي نبدا باسهل شي وهو سالفة صلووح
سكتت لمياء وحمر وجهها من العصبية يوم تذكرت طريقة ابوها
دقت لميس على هتاف
هتاف بوناسة :ياهلا بالطش والرش والورد المرشرش
لميس بجدية :لميس مين عندك الحين
هتاف :انا وصلوحي جالسين نتقهوى
لميس وهي على جديتها :افتحي سبيكر بكلم صالح
هتاف باستغراب :وراه
لميس :افتحي وانتي ساكتة
فتحته هتاف :اوكي تكلمي
لمياء ماتحملت وطلعت من الغرفة
لميس :صالح انت تسمعني
صالح بهدوء:ايه تكلمي
لميس:انت ليش خطبت لمياء
صالح استغرب بس قرر يمشي :ابد بنت عمي وابيها مؤدبة وسنعة وبنت رجال
لميس :طيب بس ترا لمياء مو موافقة
انخسف قلب صالح :براحتها
عصبت لميس :ياخي اصر واسئل ليش
ضحك على اسلوبها :ليش
لميس :هي تفكر ان ابوي بايعها يوم يقولك وهي لك فهمت شلون
صالح بهدوء :اعتقد ان لمياء الحين تعتبر زوجتي لان ابوها او نقول ولي امرها وافق وبس الي بقي ان كل شي يصير رسمي
عصبت لميس :وش الدليل
صالح : لو سمحتي يا بنت عمي هالكلام مايصير الا بين الرجاجيل
لميس :متحجر القلب...-قفلت
هتاف بصدمة :واي لمياء مسويتها دراما
سودت الدنيا بوجه صالح :الله المستعان
**مخرج**
تـــكبــرُ أحــــلامــي يــا أبـــتــــــــــــي
والطــفــــلــةُ تعبـــــــأن تـــكـــــبــــــرُ
هــــل قــــلـــبك حــــــيٌ يـــشعــر بي
عــــيـــناكَ لـــحالــــــــي هل تبصـــرُ
ذكـــراك بــــــــعمــق تـــســلـــــبنـي
لــــكـــــنـــي دومــــاً أتــــــصـــبـــر
لا تجــــــــزع أبـــــداً يــا قلــــــبــــي
أنــــي باللقــــــيا أســــــتـــــبــــــشــر
*لميس*
حباحبي زودوني بتوقعاتكم بالانستقرام دايركت على هالحساب
sho.tak_5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 01-03-2016, 11:12 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


شفتني طير ماهزه شعاعك

part:9
**
مطار الملك خالد الدولي
سعود هو الي وصلهم للمطار وهم كانو ماشين على رحلة الرياض جدة الكويت
سعود :انتبه لهم يا اوس ...تاصلون بالسلامة يارب
اوس :لاتوصي حريص
ابتسم سعود ووجه كلامه لنورس:وانتي بعد انتبهي لنفسك ترا اعرف حركاتك
نورس :ابد لا تخاف تراي عن مية رجال
هز راسه بضحك :ايه صح صدقت
سحبها اوس :امشي بس لا تفوتنا الطيارة ترا هياوي بتاكلنا
ودعهم سعود واتجه لستار بكس ياخذ له قهوة تصحصحه ويتجه للبوابة رقم 30 والي فيها رحلته الي ماتدري عنها نورس
بينما نورس وهيا واوس ركبوا طيارتهم المتوجهة لجدة بترتيب سابق من هيا
**
كانت متضايقة لأخوها الي تنكد بعد ماكلمته لميس
هتاف بتردد وهي تقرب من صالح الي يعدل تشخيصته قدام المرايا الي بصالة الاستقبال :صلوح
التفت لها :هلا ؟؟
هتاف اخذت نفس :باقي متضايق من سالفة امس ؟؟
صالح بدون اهتمام :ابداً..انا متمسك بالبنت وسوء التفاهم هذا بينحل قريب ان شالله
هتاف :تبيني اكلمها ؟؟
التفت لها وكأنه مقروص وبحدة :ياويلك يا هتاف والله ازعل منك
استغربت انفعاله :ابشر
تنهد :الله يهديك -اخذ سبحته ومشى
طلع واتجه لسيارته الكامري وهو حاس بثقل في قلبه اشفق على نفسه وهو بحياته كلها مافكر او ماخطر بباله انه ممكن يتضايق عشان بنت مادرت عنه حاول يستخف بالسالفة وانها شي وعابر بس ماقدر مايدري ليش يحس بألم في قلبه وبحسرة على شي فقده وضاع مع انه مالمح لمياء الا مرات معدودة بس استحلت قلبه صحيح انه خذاها وهي بين ايدينه بس هي نفسها ماتبيه بسبب ابوها
اخذ نفس عميق وهو يحاول ينسى سالفتها ويركز بشغله بس ماش
على سخافة الموضوع بس الضيقة قاهرته
**
جلس بالجلسات الخارجية للكافي وهو يتأمل الرايح والجاي بهدوء وينتظر طلبه بنفس الوقت
شوي وحس بظل يحجب عنه نور الشمس
التفت وهو يسحب نظارته الشمسية وناظر البنت المتلثمة والي تطالعه بكل برود
ركز بعيونها وقتها حس بتشوش وذكريات تتضارب معه بس مابين لها :عفوا ؟؟ محتاجة شي اختي
رفعت حاجبها :عايش دور انك محيتني من حياتك ماشالله
استغرب بس تذكر بسرعة نازك وصورها الي بجواله خلته يتذكرها تكلم بسرعة :انتي نازك ؟؟؟
شاف الصدمة بعيونها :نعم ؟؟
وقف بسرعة :انتي نازك صح البنت الي كنت احبها قبل ما افقد الذاكرة
انصدمت وماستوعبت الي يقوله
مسك يدها :ممكن تفهميني سالفتنا ؟؟
حررت يدها من يده بقوة :انت كيف بعد كل الي سويته تجي بكل بساطة وتمسك يدي كذا ولا تحسب انه بأي كلمة ممكن تخدعني فيها خلاص القلب عاف
استغرب منها معصبة منه وماتبي تتجاوب معه وفوق كل ذا جاية عنده :اذا كنتي ناوي تعذبيني فـ ابشرك وصلتي كفاية اني حاس اني تايه بين اشخاص ماعرفهم وهم يعرفوني وتايه بين ذكريات ممسوحة واعيش نتايجها الحين ....نازك اتمنى بس افهم الموضوع وبعدين سوي الي تبينه
استغربت هي منه معن مستحيل يكون هو نفسه الشخص الي قدامها معن الي تعرفه نظراته باردة وحواجبه مشدودة بس الي قدام عيونها شخص عيونه ذبلانه وحواليها هالات :انت فيك شي ؟؟
معن :اقولك فاقد الذاكرة ماعرف عنك شي غير ان اسمك نازك سمعت سوالف كثير عن الي حصل بيننا بس مابي اصدق الا منك انتي بما انك الطرف الثاني
ناظرته بحيرة تجلس معه وتشرح له كل شي وتنسى الوعود الي وعدتها البنات ونفسها ولا تنساه خلاص وتتركه يتصارع مع حيرته الي بيدها هي علاجه
جلس معن بتعب ودوخة :خلاص شكرا..اتركيني
عورها قلبها وضعفت اول مانطق ..اتركيني..بدون مقدمات جلست قدامه وببرود:انا راح اشرحلك كل شي وبسرعة
ابتسم بخفيف على تجاوبها وهز راسه
نازك بدت تحس بغصة ذكرياتهم :اول مرة تكلمنا فيها كان بمزرعة عايلتكم
استغرب معن :حنا عندنا مزرعة
هزت راسها بإيجاب :ايه..انا كنت موجودة مع صديقاتي الي هم بنات خوالك وطلعت اشم لي هوا وشفتك سولفنا شوي وحكيتلك عن مشاكلي مع عمي وولده الضابط بما انك كنت غريب وانا ماكنت اتوقع ان علاقتنا بتتطور اكثر وشوي شوي بدينا نسولف كثير ونتقابل وانت كنت معي وتهون علي وتساعدني بدون مادري وانا كنت ممتنة لك بس كنت تعصب وتقول مافي مقابل ابيه منك الا انك تكونين معي وماتتركيني ....ماظنتي تذكر كيف انقذتني من عمي ودبرت لي شقة بعيدة عنه ماظنتي تذكر كيف كنت تواسيني وتوقف معي وماظنتي تذكر كيف كنت ارفض كل معروف تقدمه لين خليتني القى وظيفة وانت ماتدري اني اعرف انهم قبلوني بتوصية منك معن الي كان معي غير عن معن الي قدام الناس وغير عن معن الي قدامي الحين
تأثر من كلامها كانت تحكي والعبرة خانقتها وصوتها يرتجف بس كسرها :كيف افترقنا وش الشي الي خلاني اتركك
سكتت مدة طويلة :ماعرف والله ...بس جاتك صور لي وانت صدقتها وقطعت كل شي بيننا
معن تشتت ذهنه:وليش انتي ماصدقتي الصور ؟؟
رفعت حاجب :صور مفبركة كيف تفهم ؟؟
معن :ليش انا صدقتها ؟؟
ردت بحيرة :ماعرف يمكن عشان محد يعرف عننا غير بنات خوالك الي مستحيل يفبركونها
-رفعت جوالها وطقطقت فيه ثم عطته اياه -:شف هالرسالة الي وصلتني من اسبوع من رقم غريب
ناظر بالرسالة "اتمنى استوعبتي القرصة يابنت الفقر وبطريقك فهميها لـ لميس"
معن باستغراب هز راسه :ماهي مني
ناظرته بشك:....عالعموم -وقفت -انا ماشية والله يشفيك
وقف وراها :انا اوصلك
لفت عليه :لا شكرا -وتركته ومشت بسرعة
تنهد وهو يلحقها بدون ماتحس فيها
ركب سيارته وهو يمشي ورا التاكسي الي ركبته ومع كل شارع يدخلونه وهو يحس بذكريات متضاربة وتشوشات واصوات براسه جلس يفكر بكلامها لو هالقصة صحيحة من الي يبي يخرب بينهم... يمكن فيه طرف رابع غيره هو وهي وبنات خواله بس من الشخص الي يمكن يكون حاقد عليها عشان يدنس شرفها لأن لو هالشخص حاقد عليه هو بيخلي الفضيحة له مو لها
انتبه لهم ياقفون عند عمارة شبه قديمة لف بسيارته ووقف باقرب موقف شافه وطلع من سيارته ولحقها وهو مقرر يدخل وراها
بس وقف عند باب العمارة وهو مصدوم من نفسه ..ليش لحقها وش الي بيخليه يطلع وراها حاول يقنع نفسه انه يبي يتأكد من سلامتها لف بيرجع بس شده صوت الصراخ صراخها هي وصراخ شخص ثاني اعلى منها مايدري ليش وبدون تحكم منه ركض لداخل العمارة وهو يطلع من الدرج وهو يسمع كلامهم
من جهة ثانية ,،،،،
طلعت وهي تحس بانهيار من بعد ماشافته مايتذكر منها غير اسمها
صادفته واقف متكتف عند باب شقتها يناظرها وهو رافع حاجب :ماشالله السهرة صباحي
طنشته وطلعت مفتاحها بتدخل شقتها
مسكها من زندها ولفها له بقوة :يوم اكلمك تسمعين لي واااااضح ؟؟
حررت يدها منه وصرخت :هيييهه من انت عشان تمسك يدي كذا
صرخ فيها وهو متجاهل كلمتها :وين كنتي
تكتفت بحقد :طلعت افطر
ناظرها من فوق لتحت :وين الفطور
بدون نفس:فطرت برا
:مع مين
:بلحالي
صرخ :تكلمي مع مين
صرخت :هيههه يا منحط مالك دخل تتحكم فيني على هواك سواء فطرت بلحالي او معي احد انت مالك دخل
عصب منها لدرجة بانت عروقه :اساسا وش الي يثبت انك كنتي تفطرين ليش ماتكونين توك راجعة من استراحة قاعدة فيها من الليل
انفجعت منه :تركي...احترم نفسك وش الي تبي تاصل له من اتهامك لي بهذا الشكل ممكن تفسر
تركي :فسرت لك ولا لا هالشي بديهي من بنت عايشة بلحالها وتوها الصبح الساعة ثمان راجعة لشقتها
عصبت :حسبي الله ونعم الوكيل فيك ..الله يردها في من تحب
عصب تركي ومشى ناحيتها :ايا قليلة الادب يالسافلة
صرخت :انت واطي ومنحط ولا مافي احد يتكلم عن بنت عمه بالشكل
:عمت عينك ان شالله ماتشرف تكونين بنت عمي حتى
صرخ من بين صراخهم :خلاآآآآآآص
التفت تركي للشخص الي يصارخ عليهم من تحت وابتسم بسخرية :الله ...مين شرف عندنا...معن ولد سعد الجالك...يامرحبا يا مرحبا
انصدمت يوم شافته طلع لهم ووقف يناظر تركي بكل قوة
ناظرها تركي :هذا الي كنتي سهرانة معه ؟
معن بكل ثقة وببرود التفت لنازك :اسف حبيبتي اذا اتاخرت عليك
انصدم تركي:وقدامي بعد يا حيوان
نازك ماعرفت وش ترد
معن :دقيت عليها وواعدتها بالمقهى الي برا وجات بس انا اتأخرت
تركي عصب وتوجه بيضرب معن بس معن رفع جواله قدامه :مد يد ترا اقدر اصور كل شي وانت تعرف انا ولد مين وكيف اقدر اقلب كل شي عليك حتى لو قدرت تقلبها علي اقدر افصلك من وظيفتك باتصال واحد
شد تركي على ضروسه بقهر وهو يرجع مكانه ويمسك نازك بقوة من يدها :قداااامي لا بارك الله فيك من بنت يلا
صرخ معن واختفى صوته :ووقفف
التفتت نازك بخوف لمعن وهي تهز راسها بلا وتاشر على حلقها يعني لا تصارخ
وقف تركي :نعم ؟؟ يلا انقلع درينا انك تعرفها خلاص
معن :اتركها الحين
:تركي اتركها ؟؟
التفت تركي بصدمة لأبوه :يبه ؟؟
حس معن بالورطة الحقيقية
نازك فلتت يدها من تركي وصفقت :ماشالله ماشالله دق عالحارة كلهم خلهم يجون بعد
ابو تركي بعصبية :انططميي وادخلي دارك-والتف لمعن-ادخل داخل نتفاهم
دخل تركي وهو متوعد معن ووراه ابوه ومعن دخل بعد ما اشر لنازك
نازك دخلت وهي منخرعة واول شي سوته دقت تبلغ هتاف
عند الرجال
ابو تركي الي كان يتابعهم من ورا الباب انصدم يوم سمع ولد يناديه بـ معن ولد سعد الجالك عرف بنت اخوه طاحت على مين وقرر وقتها يبدى معه بالحسنى :ليش كنت تكلم نازك ومواعدها
معن بثقة :كنت ابي اخطبها منك
شرق تركي بسعابيله :نعم ؟؟
ناظر ابو تركي ولده بحدة ولف لمعن :والي يبي يخطب يجي من الشباك ولا الباب
معن بلف ودوران :انا توي جاي من برا وانا قصدي اخطب
تركي :وتوك تقول انا مواعدها بمقهى
معن :عشان اخلصها منك ومن اتهاماتك القذرة مع ان الضابط المتزن المفروض يكون يعرف كيف يوجه اتهاماته لمين وعلى مين
سكت تركي وهو يعض على شفاته بقهر
ابو تركي :وين عزوتك ؟؟
معن بهدوء:ابي اخطبها بدون ماحد يعرف
ابو تركي لمعت عيونه :يعني مسيار ؟؟
معن :لا عادي نروح المحكمة الحين ونتزوج بما ان مافي مملك متوفر بهالوقت وانا ماعندي مانع اضيفها بكرت العايلة فمايحتاج اتزوجها مسيار
ابو تركي بخبث :لا ليش العجلة تعال العصر وملك عليها ماحنا بمستعجلين ابد
معن برفعة حاجب:يعني موافق
ابو تركي:ولد الجالك يناسبنا ونرفض؟؟ عيب
معن بدون اهتمام :كم تبون مهركم
ابو تركي :جينا للجزء المشوق مهرها 300 الف
شهق معن على المبلغ الي مايدري كيف بيدبره
ابو تركي :اشوفك هونت ؟؟
معن :ماهونت ولا شي والمبلغ العصر بيكون جاهز
وقف ابو تركي ووقف وراه معن وتركي المنغبن على نازك الي جالسة تروح منه
طلع معن من عندهم وهو دايخ ركب سيارته وسند راسه على الدركسون
وهو ماهو عارف وش يسوي ليش كلم عمها وخطبها ليش هذي نفسها البنت الي كان يحبها اول وخانته ليش يحس بمشاعر غريبة نحوها ليش مايكرهها احساس انه مصدقها طاغي عليه
ضغط على راسه بألم والصداع بدأ يزيد بدون مقدمات رفع جواله ودق على يامن
**
جدة
نورس بقرف:يا بنت الناس باقي على رحلتنا اربع ساعات وانتي شايفة زحمة جدة
هيا بدون لا تعطيها وجه وتكلم راعي التاكسي:رح لمستشفى الامل
اوس اول شي سواه حط راسه وغمض عيونه:الرحلة بكرا يا غبية
نورس استغربت :منجد ؟؟- ناظرت بالبوردينقات المقصوصة-اي والله صح مكتوب سنداي
اوس:ايه الحين هذي بتزور لك زوجها ثم بنروح للفندق وبكرا ان شالله نزوره كلنا ثم نطس الكويت
نورس شهقت :يمهه سويم هنيا موب فيه مستشفى امل ثاني بالرياض
اوس :مدري عنه صديقه قال لنا انه هنا
هيا وهي عيونها عالجوال:انا بنزل وانتم روحو الفندق احجزوا سويت كبير مب مثل يوم تجوني دبي حجزتم اصغر شي عشان تنشبون لي
نورس بطفش:خلاص يا اوميي طفشتي اهلي
اوس وهو يتطنز على نورس:ايشبنااا يابوياا
نورس بهبل:لا ياغبي هذا فلتر الصوت حق جدة
اوس بنص عين :يالله متشوق لفلتر الكويت
هيا عصبت على تطنيشهم لها بس ماردت
وصلوها المستشفى وراحوا يدورون فندق
نزلت هيا وهي تحس نفسها متوترة لأنها بعد شوي بتشوف سام
اساسا شعور ان في شخص فقدته فجأة واكتشفت بعدين انه يعاني عشانك لحاله يخلي الرجفة تسري بكل عروقك قبل ماتشوفه
قبل ماتفكر تروح تشوفه اتجهت لدكتوره حتى تستفسر منه
هيا بقلق مبطن :ممكن اعرف كيف حاله الحين ؟؟ وهل اقدر اشوفه
الدكتور :والله يا ست هيا ماتوقع انك بتقدري تشوفيه او تتواصلي معاه لأنو دحين في اوج مرحلة ازالة السموم في دي المرحلة بنضطر اننا نحرموا من اشياء مرة كتير ونحبسوا لأنو بيكون مو بعقلو واعصابو عالحافة بيكون مضطرب ونفسيتو مش تمام واحيانا توصل فيه انو يكون شخص عدواني مع الغير او يقول عكس الي في داخلو بسبب نفسيته كمدمن واحتياجو الشديد للكحول
تنهدت بألم وحس فيها الدكتور
الدكتور:اعتقد اني اقدر اسمحلك تشوفيه بس من الحاجز الزجاجي بدون لا تكلميه او تاخدي على كلامه لأنو من ساعة طالع من جلسة العلاج
قامت :يعطيك العافية يا دكتور
قام معها ورافقها للقسم الي فيه غرف المرضى
ودخلت عند سام الي كان منسدح ومغمض عيونه بقوة ويناظر السقف وهو ماسك مكان المغذي بسبب الالم الي كان يحس فيه
تركها الدكتور وطلع اما هي شهقت بغصة من منظره نحفان مرة والهالات والجفاف واضح بوجهه وهي الي كانت تعتني ببشرته
بأناملها دقت على الحاجز الزجاجي عشان ينتبه لها
فتح عيونه بوهن تأملها لدقايق ورمش
وابتسم بتعب وهو يمد يده للفراغ كان يحس انه يتخيل
دقت بقوة تبيه يستوعب انها جات عشانه وانها مو خيال
قطب حواجبه وفز من مكانه وهمس :هيونتي ؟؟
من حركة شفايفه فهمت انه يناديها بالاسم الي من عرفت نفسها وهي معه وهو مستحيل يقول غيره هزت راسها بالايجاب وهي ترفع صوتها :انا هيونتك
سمع صوتها بس ماكان واضح حاول يوقف بس ماكان فيه حيل لدرجة انا اول ماستجمع قواه بيقوم اضطر انه يتمسك بعامود المغذي ويقوم على حيله الشبه مهدود
مشى ناحيتها وهو متمسك بالعامود واول ما وصل لها رمى نفسه بثقله على الحاجز
صار يتحسس بأنامله على على الحاجز وكأنه يتحسس وجهها
دمعت عيونه وهو يشوف دموعها على خدها صار يهز راسه بعنف وهو يمسح دموعها او نقول يمسح على الحاجز وكانه يمسح دموعها
اشر لها بيده روحي لأنه مو متحمل انها تشوفه بهالحالة وهالمنظر الاليم
صار يدق عالحاجز بألم ويدفه يعني روحي
وهي تهز راسها بلا ..تبي تسولف معه تاخذ اخباره تبي تحس بأحساسه مو عدل يتألم هو وهي جالسة بدون حركة
عطاها ظهره وتسند عالحاجز وجلس بحيث ماتشوفه
جلست تدق وتدق بس مايرد عليها
**
جالسة بالمجلس تتأمل فالنجفات وهي بالها مو معها مع الحال الي وصلوا له بسبة ابوهم"
يعني عليها هي تقدر تدبر حالها وتتصرف من نفسها بس لمياء الهادية اللينة شلون بتقدر وهي مو راحمها الا ان خطيبها ولد عمنا مابينخاف عليها بس هي مجروحة من تصرف ابوي وش الحل معه انا مستعدة ارفض وبكل قوة بس رقتها وانوثتها مايسمحون لها طبيعي مايسمحون لان الي فارض هالظلم هو ابوها"
فزت من مكانها يوم تذكرت جدها الي واعدته تروح له العصر والحين بيأذن العشا
ركضت بسرعة واخذت عبايتها ولبستها بسرعة الشيلة لفتها اي كلامة والنقاب مادري شلون اهم شي انها طلعت من بيتهم وبيدها جوالها ومسكت طريق بيت جدهم الي يسكن بالحي المجاور
صارت تمشي او نقول تتمشى تناظر بخلق ربي وتحش بدواخلها فيهم
قربت لبيت جدها ولمحت عيال اعمامها واقفين عند الباب
تأففت:ياربيه يا حبيبي وش يوقفهم هذولي هنا
لفت يمين ويسار وانخشت ورا سيارة من السيارات مانتبهت اي سيارة اهم شي جمبها جدار والجمب الثاني سيارة مظللة
فكت نقابها وشيلتها ولبستهم بسرعة وغيرت من طريقة لبسها بحيث رمت طرف الطرحة على عيونها وقفت وهي تناظر بمرايا السيارة وتشوف اذا عيونها واضحين ولا لا
شوي وانفتح شباك السيارة
انخرشت ولصقت بالجدار من خرشتها بس ارتاحت يوم شافت حمد :حسبي الله على ابليسك يا حيوان يوم انك بالسيارة ورا ماتكلم ؟؟
استغرب حمد :لميس ؟...وش تبين منخشة هنا
لميس باحتقار :ابي تعطيني من مال الله ...وش ابي
ميل راسه راستغراب
لميس هزت راسها :ماعلينا ..الحين لو دخلت بيكون واضح ان انا لميس ؟؟
هز راسه:ايه
استحقرته مرة ثانية :صراحة بشرتني...تأففت..وش اسوي الحين
حمد بخبث :انا اعرف
لفت عليه :وش ؟؟
حمد :احني ظهرك وارفعي عباتك ذي لراسك وادخلي كنك عجوز -طلع لها عجرا-وامسكي ذي توكزي عليها والله يضبط سوقك
لميس :يا شينك وشين مافكرت فيه انا رايحة خلاص
تركته وطلعت من ورا السيارة ومشت ناحيتهم بتدخل البيت وهي تدعي انه مايعطونها وجه
صالح نزل عيونه بالارض والباقين يسولفون مادروا عنها
دخلت وهي تحمد ربها :والله الحمدالله عيال عمي طلعوا شسمه ذا -ماتدري بأيش تمدحهم- سونس مين "عيال رجاجيل"
تنهدت ودخلت للبيت واتجهت لبيت الشعر الي يجلس جدها دوم فيه
دخلت وكان جدها بلحاله يتقهوى
لميس :يالله حيهه
ابتسم ابو عبدالرحمن :ارحبيي يا بنت ابوك
كشرت لميس :انا بنت سطام
تنهد :الله يعين ويصلح الحال
لميس وهي تتربع :يبه انا جاية اناقشك بالسالفة انا موب موافقة على هالغازي مابيه والمحروس ولدك يقول كلام الرجاجيل مافيه رجعة
ابو عبدالرحمن والي تذكر زواجه من ام عبدالرحمن:وهو صادق كلام الرجاجيل مافيه رجعة
انقهرت :يبببه ابيك عون تصير لي فرعون
ابو عبدالرحمن :يا بنتي وش حيلتي تراي انا بعد ماني راضي على هالزيجة
ولا ابيها تتم بس وش اسوي بأبوك عطا كلمة لرجاجيل ومامنه مرد
لميس بشك :وليش مانت راضي تراي رافضة لأن هالغازي وجهه يسد الرزق وماحد يتشرف فيه "تسذوب تدري بسالفته مع يامن "
ابو عبدالرحمن :انا ابي لبناتي الزين ولا ارضى لهم بالشين وماظن ان غازي يناسبك
صفرت :كفوو ابوي
ابو عبدالرحمن يكمل :يعني انتي مخبولة والي يشوفك يقول بك بلا يصلح لك رجلا يفهمك موب يشد عليك ويتحكم بك مثل الي اعرفه عن غازي
بوزت :يوم انك تمدحن وراك قمت تذمن ابتل بمدحك يا يبه
ابتسم على لهجتها :من وين جايبة هالحكي
لميس بضحك :ياني احب الي يسولفون كذا صح كلامي خربوطي بس والله يعجبني
ابتسم لها :الله يحفظك
لميس :ماعلينا وش اسوي تراي جايتك اطلبك حل للفاجعة الي انا فيها الحين
ابو عبدالرحمن :والله يا بنتي ماعليك الا الصبر وانا بحاول بس انتي خلك على موقفك من هالرفض
لميس :طيب وولدك
استغرب :منهو
لميس بتأفف:يايبه قصدي المحروس زوج امي
كتم ضحكته على تعبيرها :يعني عشانك زعلانة مانه ماتبين تقولين ابوي ؟؟
لميس :ايه مايستاهل
ابوعبدالرحمن :وش فيه ؟؟
لميس :شف لك حل معه ترا ماهي سالفة اذا ربي قدرنا وكرشنا غازي اخاف يجيب لي بلوة ثانية
لمعت عيونه بابتسامة :لا تخافين انا بوقف بوجهه
صفقت بحماس :كفوو والله انك كفو اكف شي
ابوعبدالرحمن :الحين تبين شي ؟؟
لميس:افا وش هالطردة المحترمة
ابوعبدالرحمن :الحمدالله فهمتيها
**
كانو واقفين قدام شقة معن
تنهد يامن :اخ ياربي انا الاقيها من سعود ولا منك -ناظره-مرتاح الحين
زفر بضيق:يامن انا ماورطت نفسي فيها ولا شي هالبنت انا احبها
ناظره بقهر:تحبها ؟؟ قل والله صدقتك ترا ...يا بني ادم البنت على قصتك اول مرة تشوفها هالحين من بعد فقدانك لذاكرة
معن :فاقد الذاكرة ايه بس مب للابد تراي اذكرها عدل اول ماشفتها حسيت بتشوشات...ذكرياتي معها بدت ترجع
يامن :وذكرى انفصالكم رجعت ولا باقي بالطريق
معن :يامن تكفى تراي موب ناقص
يامن عصب :انت تعرف ان لو رجعت لك الذاكرة وصحيت واكتشفت انك تزوجتها وش بيصير
معن :مابيصير الا كل خير
يامن :لا يا شيخ
معن الي مو متحمل الضغط ععليه وحاس بصداع :يامن تكفى خل نأجل كلامنا تراي مصدق ودايخ عالاخير
هز يامن راسه بضيق :زين...اشوفك بعدين
هز له يامن راسه وتابعه وهو يدخل المصعد ويختفي من عيونه
اخذ له نفس ودخل شقته وهو يدور بعيونه عليها
دخل الصالة وشافها جالسة بعيايتها وشنطتها عالكنب ومتكتفة واول ماطاحت عيونها عليه انفجرت :زين كذا تزوجتني يالمريض وخلصت
معن بأسف :هذا كان الحل الاخير عندي-وكمل يبي يقنعها-ترا ذكرياتي بدت ترجع تذكرتك انتي تذكرت اول ماشفتك كنت تبين تدخنين صح ولا لا
سكتت :تذكر اول ماجيتني الشقة قبل شهر
هز راسه بلا
انقهرت :اكيد ماتذكر بذيك المرة انت حطمتني ودمرتني وطردتني زي الحيوانة بدون قلب وبدون اي رحمة بدون لا تاخذك العشرة وكأني ورقة وشقيتها من حياتك
سكت مصدوم :انا سويت كذا
عورها قلبها :انت تدري لا رجعت لك الذاكرة وش بيصير فيني بنطرد وبتشرد فالشوارع معن انا كرامتي انهانت عند الي يسوا ومايسوا عمي وخلاص تخلص مني بسبب غلطة غبية منك طيبتك معي الحين كلها مؤقتة لأنه بيجي يوم وراح يصير الشارع بيتي من لي فهالدنيا قل لي
سكت مصدوم وملجوم لسانه من كلامها
صار يخاف من ذاكرته ترجع له ويدمر هالانسانة الي عانت بسببه
قرب منها
بس فزت وبعدت عنه
**
مطار الملك عبدالعزيز الدولي
هيا ماسمحت لهم يزورون سام لأن حالته ماتسمح ونفسيتها هي بعد ماتسمح فقرروا يروحو للمطار سيدا بدون مايتمشون او يغيرون جو
نورس كانت تحاول تخفف عنها فتقعد تستهبل واوس يطقطق عليها وهيا كانت تحاول تغير جو بس متضايقة من بعد شوفته
اقلعت طيارتهم المتجهة للكويت
نورس صبت كل جهدها مرة ثانية فالاستخفاف والحش او انه تسألها عن الكويت او الامكان الحلوة فيها او الشاليهات وهل هي تشبه دبي او لا وكل الي كانت تسويه هيا انها تسلك او تجاوب اجوبة قصيرة تقطع كل الحوار بس للاسف هي كانت تسولف مع مغسولة الوجه بمرق نورس
ماحسوا بالوقت الا وهم واصلين مطار الكويت
نورس كانت ميتة تعب وبسبب قلة النوم فصلة فيوزاتها بعكس اوس الي نام بالطيارة وقام متنشط وهيا كانت مرهقة لا اكثر
نورس :انت مادري شلون مكان مايحطونك تنام
اوس :قل اعوذ برب الفلق قولي ماشالله وجع
نورس وهي تتثاوب :موب شي حلو عشان اقول ماشالله طس زين
دخلوا من بوابة القادمون وهم يناظرون بالناس يدورون الشخص الي وصاه سعود عليهم
نورس كانت بنقابها تناظر بالناس وتتبوسم وتأشر لهم يعني لا داعي لحضوركم واستقبالي
اما هيا فكانت متحجبة وهالشي لفت نورس
نورس بدقة :ماشالله يالفاتشة ربك بالسعودية بس
هيا بنص عين :نورس ابعدي عني مالي خلقك
طيرت نورس طرف طرحتها بيدها :مقهووووريين من الملكااه صح ولا لا ساسو
اوس بعبط :ساااحح
هيا بنرفزة :وشش دخخل
نورس سفهتها وهي تبقق عيونها :شوووفووو -وتأشر على لوحة ماسكها واحد بس موب واضح لانه مغطي وجهه باللوحة
لفوا يناظرون
نورس :مب كنه مكتوب آل الداهي ولا يتهيأ لي
اوس : الا والله
ومشوا باتجاههه وتركوا نورس تسحب بالشنط
وصلت لهم وهي متنرفزة :وجع خذوا شنطكم معكم -ناظرت بالي ماسك اللوحة وهي تضيق عيونها فيه-ماشالله من انت ولده كنك سعود
رفع سعود حواجبه :لا والله ؟؟
اوس هز راسه بأسف :معليش سعود ترا فيوزاتها ضاربة حبتين
نورس الي استوعبت ان سعود فعلا قدامها :ورا ماقلتي لي الحين
ابتسم برقة :سربرايز
سكتت نورس ماتعرف كيف ترد بس ميلت راسها وهي تطالع فيه وهي شبه مغمضة عيونها يعني كأنها تبتسم وهي تصرفه من ورا النقاب
دفها اوس :امشي بس
عصبت هي :هييهه شنو هذا ليش تدزني
رفع اوس حواجبه من لهجتها وسعود قام يضحك :على تبن وامشي قدامي يلا
نورس باستعباط :ارمسج انا رد يالسربوت
قرب لها سعود وهمس بأذنها :ارمسك تنقال بالامارات هنا عادي اكلمك او احاكيك
ناظرته :والله؟؟
هز راسه بتأكيد
اوس :اقول غيري فلترك تراه بيض
سعود استغرب :اي فلتر
اوس :بجدة صوتها يتفلتر وتسولف حجازي والحين تفلتر كويتي والله يصبرنا عليها
نورس وهي تتمسك بذراع سعود بابستهبال :عادي سعود يحب فلاتري صح ولا لا ساسوو
حس سعود بفشلة من حركة نورس وهي متعلقة بذراعه وحاول يفلت منه خصوصا قدام هيا الي ساكتة وتسلك
فطس اوس على عبارتها "صح ولا لا ساسو"
سعود :غيري ساسو ماعجبني
نورس تصرفه :اسمك مايتدلع
هيا قاطعتهم :ليش مانكمل حواراتنا بالفندق
ابتسم سعود :يلا اجل تفضلوا معي
مشوا اوس وهيا قدامه ونورس بجمبه تهذري فوق راسه
وكالعادة تهاوشوا هي واوس من يقعد قدام بس فازت هي لان لو ماركبت قدام بتفشلهم قدام الخلق خصوصا وهي فاصلة وبوقت حرج
شغل سعود قوقل ماب وحرك متجه للفندق الي بيقعدون فيه طول فترى اقامتهم بالكويت وهو فندق فوربوينتس باي شيراتون
كان يسولف مع سعود ويحش بنورس الي اول ماركبت دعستها نومة
**مخرج**
أنا ان شـــدوت بــلحــن البــكاء
فــــذا هـــو شــوقـي لــكِ يستعر
قريـــباً قريـــــباً سنــنسى العناء
وإن فــــرقتنا دروب الســـفـــر
ستزهــر يوماً روابي اللـــقاء
وتــــشرق رؤيــــأ صبحٌ أغــر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 05-03-2016, 05:33 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


شفتني طير ماهزه شعاعك
part :10
والاخير من السيزون الاول
*مدخل*
تلك الأمنيات التي بنيناها سوياً ...حبيبي لقد بعثرها القدر
الظهر بيت ابو منصور
لميس هي ولمياء كانوا نازلين من الدرج متجهين لصالة الطعام
لميس بحماس وهي تلم شعرها بتوكة :والله تخيلي
حطت لمياء يدها على فمها :ياربي صدمة ..وش يحس فيه معن حرام عليه
لميس طقتها على خفيف:لا يا مخيسة بالعكس...معين يحبها ويموت بارضها تقولي انه مايتذكر الا تشوشات بس يعاملها بأحسن معاملة ويراضيها ولا يبيها تزعل
لمياء :ياعمري عليها نازك والله مقطعة قلببي..الحين شلون لارجعت له الذاكرة
كشت عليها :مالت انتي وهتاف تفكيركم سوداااوي وربي وش هالهبال خلاص ضمنت انهم رجعوا لبعض و اهم شي كسرت شوكت نهى بس انتظر ترجع ذاكرة المختل وربك وماحلفتيني لسوّد عيشتها بنت الذين-وسكتت يوم دخلت للصالة-
جلست هي ولميس قدام بعض هي بجمب زوجة منصور سمر
ولمياء جلست بجمب منصور
ابو منصور بنص عين : لميس ؟؟
لميس وهي تغمس الخبزة باللبنى :سم
ابو منصور :وراك راجعة امس بعدي ؟؟
لميس :ابد والله كنت عند ابوي
ابو منصور برفعة حاجب:عندك ابو غيري
لميس وهي تسبل رموشها:ايه سطومي
ابو منصور ابتسم :ما أعارضك في ذي-كمل اكله-وش كنتي تبين منه ؟؟
لميس :ابد والله قلت له عن ولده المحروس الي يبي يزوجني من واحد مابيه
طير عيونه :نعععم
انخرشت من وجهه الي تغير بس قررت تصمل على كلامها :جاك العلم
منصور بغا يشرق من قلة ادبها
ناولته سمر كاس مويا :بسم الله عليك
شرب من الموية :وعما بعينك يا قليلة الادب تراددين ابوك
لميس :وش اسوي كلمناه بالطيب مايبي
ابو منصور :تبينها بالشر يعني ؟؟...اجل جاك العلم الي تبينه والله ماتتزوجين الا غازي
لميس الي بردت فجاءة :راحت عليك قبل ماتحلف انا حلفت اني محرمة عليه
منصور :تكسرين حلفك
لميس :انت الي اكسر حلفك لا صارت حياتك ذيك الساعة تكلم
ابو منصور صار يتنفس بقوة :انا حلفت يا لميسوه
لميس :خلاص مشكلتك ذي رح صم ثلاث ايام ومني لك انا اضبط فطورك وسحورك
ضرب على الطاولة بقوة وسحب كاس المويا الي قدامه وحذفه عليها وهو معصب وعيونه تقدح شرار من تمرد بنته بعد كل هالسنين
لميس اخذت الضربة على طرف فكها بكل قوة خلت صرختها تدوي بكل الصالة
شهقوا لمياء وسمر وام منصور الي انكسر جمودها من حزة رفعته للكاس
وقف وهو معصب :لين يوم الملكة يجيب الله مطر وترا مابقي عليه الا اربع ايام
رفعت صوتها عشان يسمعها :ترا زوجة ولدك محامية لو رفعت عليك قضية عنف اسري ووكلتها تحاميني او حتى تكون شاهدة كل شي بينقلب عليك
صرخ :انطمي
**
لبست نقابها وهي تتعدل قدام المرايا
طلعت لها هيا وهي تفرك عيونها:وين طاسة من صباح الله خير
اوس وهو ينقنق على كوكيز:سعود عازمها على الفطور
هيا صفرت :الله يالدنيا نوريس تقوم من صبح ربي عشان زوجها
ضحكت نورس بقوة :يالله بس بروح لسعيداني لا اتأخر عليه
طلعت من السويت وهي ماسكة شنطتها على كتفها وجوالها بيدها نزلت للوبي وكان سعود كاشخ لأخر حد ممكن هي تشوفه فيه بس كان عادي طالع بكشخته اليومية وتنعذر بسبب اوس الي هي وهو وجهين لعملة واحد السنع والذوق بجهة وهم بجهة ثانية
قربت منه وانتبهت له يتصور سناب قررت تقطع عليه :يالله حيه
لف عليها وابتسم قفل جواله وقرب منها يسلم عليها
صافحته ومشت بجمبه وهو حط جواله بشنطتها المفتوحة وسكرها وشبك يده بيدها ومشى معها وهو يلبس نظارته الشمسية :عازمك اليوم على فطووور مايخرش الميّة
نورس الي تحمست:والله اني جااايعة وماني متحمسة لفطور هيون اكبر سانكيو لك يا منقذي
ضحك :وش تفطر هيا
نورس الي ابتسمت على ضحكته :كروسان مدري كرواسون المهم شي يجي نص دويرة واممم شوفان ونواشف كل شي منهم نص ملعقة مايشبع
انصدم بعيشته مايدري يضحك على تعبيرها ولا يبكي على ذمها للفطور الي كان ناوي يفطرها هو :وش يعجبك من الفطور عشان نفطرك
:كبدة !!
انصدم :منجدك ؟؟
ضحكت على تعبيره :شفت وين وداك تسليكك لي
سكت بعدم فهم
نورس :ياربيه منك انت وسام نفس الطينة الحمدالله والشكر يابن الناس ابلع لك اي شي وبيصير فطور
سلك لها بضحكة :انا فطوري افظع من فطور هيا على فكرة... عاد الله يعينك
تكمل وراه وهي تدخل معه للكوفي:واغير هالفطور بأذن رب العالمين
سعود :ماعلينا وش تشربين شي دافي
جلست نورس تتأمل بالديكورات:هوت تشوكلت
مشى معها :اوكي اجلسي الحين وانا بشوف
جلست على الطاولة المركونة بزاوية المقهى :طيب
ابتعد عنها سعود وهو مخطط على موال براسه
طلب لهم ورجع لها وجلس
نورس :ماكان له داعي كان ناديت الويتر وريحت نفسك
رفع جواله يطقطق ععليه :ماعليك احب امشور نفسي
نورس :اذا على كذا ترا عالساعة تسع عشرحولهم بنطلع للافنيوز
سعود :على هالخشم
رجعت سوت نفس حركتها تضيق عيونها كانها تبتسم وهي تصرفه
دقايق وجا الويتر ومعه طلباتهم هوت تشوكلت وتركش كفي له
سحبت نورس كوبها ورفعت نقابها على خفيف وشفطت لها شفطة
وسعود يراقبها بتدقيق وهو كاتم الضحكة
مادرى الا وهي تحط يدها على فمها وعيونها شوي وتطلع من مكانها
انقرفت عيشتها :وععع الا وعع ان شالله وش هالقرف مر ياربي متأكد هذا هوت تشوكلت
انفرط ضحك عليها وقدم لها كوبه الصغير تبع التركش كفي:معليش مس نورس حصل خطأ بسيط وبدلوا بين قهوتي والتشوكلت حقتك
حقدت نورس عليه من قلبها :ايا المخيس...وع وع-مسحت فمها بقوة-وش هالطعم الي لازق بلساني لوع لي كبدي
سعود بابتسامة :عادي غلط بسيط يا بنت
نورس وهي منقرفة :كيف تشربه انت
رفع لها كوب التشوكلت الي صابينه بكوب التركش كفي الصغير :خلاص اشربي طلبك نمزح يا ادمية
ناظرته بشك
حلف لها وهو يحاول يكتم ضحكته :والله انه طلبك والله
نورس وهي موب قادرة تصدقه :والله ؟؟ يعني موب دهن عود
ضحك عليها :ياربيه مو منجدك انتي
نورس :عليك مقالب تضحك مرة
سعود :كأنك تدقين
نورس :لا حاشاك
سعود :ايه اشوى
**
رفعت الجوال لأذنها بدون نفس وبحضور اختها
:مكتب الاستاذ غازي بن احمد السويعي
لميس :قوليله بنت مسفر تبيك
:عفوا بس عندك موعد سابق معه ؟؟
لميس:اقول مايحتاج موعد سابق قوليله بنت مسفر واخلصي علي
..ثواني..
رد برواقة :وش هالشرف الي نازل علي خطيبتي وزوجتي بعد اربع ايام تكلمني
لميس انقرفت من صوته الجهوري:كلمك سبعين عفريت قل امين
سكت موب مستوعب
لميس واختصرت السالفة :شف يا ولد ابوك انا النفس طايبة منك ولا ابيك فأحسن لي ولك انك تدق على ابوي وتنكسل هالزيجة الغبية
انصدم من جرائتها معه وقالتها له على بلاطة :قد هالكلام ؟؟
لميس :ايه
غازي بهدوء:ابوك يا بنت الناس وافق ولا على شور الرجال شور
لميس:اقول على تبن انت ورجالك
عصب:انتي انسانة وقحة
لميس:وانت اوقح ...اخلص علي بتسوي الي ابيه ولا لا
ابتسم بخبث:لو كنتي مؤدبة من البداية كنت بفكر بس هالحين مارح اكنسل شي وانا مصر كل الاصرار وبشوف من الي بيكسر راس الثاني
لميس بقهر:نو تنتي مادبة نن النداية ننننن ننننن نن اقول سقها بس
وسكرت فوجهه ماتتحمل تجادل اكثر
ناظرت لمياء بضيق وحذفت جوالها وهي تتنهد
لمياء:والله ما الومه لو دخل علينا واغتالك وش قوة العين ذي في ادب يا بنت
مررت لميس يدها على الكدمة الي ماخذة حيّز من بداية الفك لنص خدها بالتدرج :والله لفشله هالمسيفير واصبري علي
لمياء بتردد :اسمعي
لفت لها باهتمام تحاول من وراه تطرد افكارها :وش
لمياء :يوم كلمتي هتاف وصالح وش قال
لميس :المخيس معيي يقول هالكلام بين الرجاجيل والاعتراض يجي منهم ....تدرين احس نهيوة غاسلة دميجاتهم كل ماقلنا شي قالوا كلام رجاجيل
حست لمياء يضعف رفعت يدها وبقهر:قولي امين
لميس تحمست :امين وخمس امينات بعد
لمياء :يااارب ترد كيدها في نحرها وترد الي سوته فينا اضعاف مضاعفة تتضاعف كل ثانية حسبي الله عليها من بنت الدم الي بيننا ما ليّن قلبها
لميس ضحكت :والله لردها لها مارح اسكت ان ماهبلت فيها واخليها تهذري باسمي ماكون لميس بنت مسفـ ـ ـ مدري سطام
لمياء :طيب خلنا بغازي هالحين وش السوات معه تخيلي انقلبت الامور ضدك وتزوجتيه
لميس:عادي اسود عيشته وافشله عند هله واخليه يكره اليوم الي فكر يتزوجني فيه
سكتت لمياء بصدمة :دقايق يوم نهى تقول لك انك جنيتيه بنفسك وش سالفتها
سكتت لميس بعدم استيعاب ثم توسعت عيونها :يعني هي الي ورا خطبة غويز لي
شهقت لمياء :قليلة الادب انا عبالي انها تتشمت فيك
لميس خافت :يعني تعرف بسالفتي مع يامن
لمياء :وتدري بسالفة نازك ومعن بعد
لميس :الحقيرة وربي ماعديها لها
لمياء :بس شلون كذا؟؟ شلون وصلت لنازك شلون فبركت صورها
من وين اساسا جابت الصور
لميس:شلون درت عني انا ويامن طيب
لمياء :نادي هتاف ونازك عشان نفكر فيها سوا ونجمع الحقائق
تحمست لميس ونطت من مكانها :الله وش هالمصايب الحلوة..بصير محققة ولو بالكذب
**
:هلا والله بمجود
ماجد:مجود ببطنك..اخلص علي
:جهز نفسك طيارتك لكاليفورنيا بعد ثلاث ايام على طيارة الصبح
ابتسم :يعني بنبدى ؟؟
:ايه بتبدى عاد جهزت لك كل شي واتفقت مع مدير العلاقات وكل يوم برسلك لستة بقائمة الاشياء الي تسويها
ماجد تحمس:تراي متحمس مرة
:وهذا الي مشجعني عليك حماسك وتوليك للأمور بشكل رائع
ماجد :دقايق كني سامع من غازي انه خاطب بنت خالها
:لك ان تتخيل ان البنت نفسها محرضة غازي عليها وبعد مقابل نصيب من الاسهم لا يستهان به
ماجد :اوف اوف باعت حلال جدها عشان كذا
ماحب يدخل بأمور تخلي ماجد يهون:شفت شلون...على كلً..انا اعتمد عليك
ماجد:لا توصي حريص بأقل من شهر بيجيك العلم الوكاد واجيب لك خبرها
ضحك :ياخوفي هي الي تجيب لي خبرك وتقول طاح بشباكي
ابتسم ماجد :قلبي خالي من المخاليق لو تدري
:يعني فيه مكان لها ؟؟ ولا ؟؟
ماجد :سكر الموضوع
:سكرناه
ماجد :وش صار على بنت العم ؟؟
:والله ياولد عمها البنت بخير وماتشكي هم دام عساف معها
ابتسم له :والنعم بعساف
عساف بهدوء:ينعم بحالك
ماجد :تامر علينا ؟؟
عساف :سلامتك
قفل منه وهو يبتسم لملاكه الي جالسة قدامه ولابسة نظارتها الطبية وماسكة لابتوبها وفاتحة ايميلات طالباتها وتدقق بالواجبات الي طلبت منهم انهم يرسلونها على ايميلها:اساعدك بشي
ابتسمت له :حبيبي انت-حطت اللاب على الطاولة-انا بكذا اكون خلصت
عدل جلسته الي كان مرتخي فيها :وش صار مع لمياء
تنهدت وسحبت نظارتها :والله اني شادة عليها ومضيقة عليها بكل شي بس هي على قلبها زي العسل تموت بكلاساتي وكل ماهاوشتها بغلطة لها احلم اشوف هالغلطة مرة ثانية
رفع حواجبه :يعني ؟؟
اروى :تبيني اخترق مشكلة مع ريما ؟؟ ونترك هذي ترا مقطعة قلبي
عساف :اروى..مالك الا لمياء وبسس
تنهدت :امري لله بشوف
عساف :اصبري ترا ماباقي لنا شي كثير صالح صار يوثق فيني مرة واواب قريب بيتزوج اختك ترا قربنا ناصل من هدفنا
:الله يهديه عمي ليش ماوصاك الا على الانتقام من عبدالرحمن وآل جالك معه
عساف بملل من الاسطوانة الي صار يعيدها لكل الي يعرفون خطته :..........................................
اروى :غلطة وصارت وكلن شاف طريقه
حقد عساف وانفعل :كككلللنننن شششاااففف ططرررييقققههه بببسس هههييي للاااء
هههييي لللحححييييننن مميييتتتةةة ببحححسسرررتتتههااا عععمممرررهاااا كلللهه ضضضاااااععع وووهههييي فففاااقققددددة بببنننتتتهههااا وولللدددهههاا -اخذ نفس واخلاقه قفلت خلاص- عبدالرحمن غلط وماحاول يصحح غلطه بالعكس دممر ككل شيي وهالحين وش مستفيد هو ميت بقبره وجاني على عياله وهله والله وانا ولد ابوي ولده لأرجع حقها وارجع لها عيالها واخلي آل جالك عبرة لمن لا يتعبر
بلعت ريقها على نرفزته ::اهدى حبيبي
زفر بضيق:كيف اهدى وكلامك كسرني كلامك حسسني انك مستخفة بموضوع يعنيلي كثثثيير يا اروى
فزت اروى من نبرته :عسافي اي موضوع يعنيلك فهو يعنيلي انا بعد
:اتمنى هالسالفة ماتتكرر واتمنى ماتلوميني على شي اسويه بسبب شخص سافل دمر ناس مالهم ذنب
حطت طرف اُنملتها على خشمها :على هالخشم يا ملي انت
ابتسم لها :ياعلي فدى هالخشم
**
نزلت من الدرج وهي تركض تبي تفتح الباب لهتاف الي وصلت اخرهم ومرت بالصالة الي كان جالس فيها ابوها بلحاله يتقهوى
ناداها :لميييسس
وقفت والتفت له :يبه ؟؟
رفع حواجبه وهو مستغرب لبسها :ابد ولا كنك تشوفيني
لفت له ومشت تسلم عليه :لا والله بس هتاف توها جاية وابي افتح لها الباب قبل سِمياتي
انحنت تبي تحب راسه بس منعها
ابو منصور:لا تحبين راسي يا قليلة لادب..شرهان عليك
لميس تنرفزت :يبه يومك ماتبيني اسلم عليك ليش تخليني اطق مشوار من نص الصالة لين هنا
زعل منها وهو الي ينتظرها تراضيه :اقلبي وجهك عني يالخايسة
دخلت هتاف بابتسامة :يلا حي زين الرجاجيل ابو زوجة اخوي
لميس :وش هالمشوار قولي له ياعمي وانتهينا
ابو منصور ابتسم لهتاف:يلا حي زينة الحلايا بنت عبدالرحمن ماعليك منها هالخبلة
هتاف :وشلونك ياعم
ابو منصور :ماعلي خلاف شلونك انتي واخوانك
هتاف:ابد كويسين
لميس وهي تخز هتاف:اذا خلصتي امشي نطلع فوق
هتاف :مالك دخل..طيب ياعمي اشوفك على خير
ابتسم لها :تلاقين الخير
سحبت هتاف وهي مطنشة ابوها الي ميت وتراضيه خبلته الي لا تقهوى بلحاله ماونسه غيرها ، تمسيه وتصبح عليه ومعتبرته صديقها صحيح تخورها احيانا بس حبه الكبير لها وغلاتها عندها مخليه يمشي اغلاطها احيانا صحيح انه مايعطيها وجه كثير بس يحب قعدتها وسوالفها بس فالنهاية انانيته تطغى على كل شي وانانيته ممكن بعد تفلسه وتفلس عايلتهم كلها
مشت هتاف مع لميس وطلعوا لغرفة لمياء مقر اجتماعهم السري
وقفت عند باب غرفة لمياء وناولتها كشاف
هتاف استغربت :وراه؟؟
لميس وقفت قدامها بالضبط وضربت تحية عسكرية بوجه جدا جاد :عندنا تحقيق سري..سيادة العميد هتاف
هتاف اندمجت معها بسرعة وتهجم وجهها :طيب -اخذت الكشاف ودخلت ودخلت وراها لميس الي لابسة قبعة الكشافة ولامشة شعرها كعكة ولابسة بوت ولابوزة سودة ماسكة عليها وجينز ازرق
خففت لمياء الاضاءة وجلسوا دائرة حول طاولة بيضا واربع كراسي
لميس بوجه متهجم :اليوم راح نحقق عن عقرب الثرى وراس الحية نهى بنت سعد ويكرم ابوها
نازك والي قررت تجاريهم :ليش وش مسوية هالضعيفة
لميس بحدة :رجاءً يا العقيد نازك لا تدافعين عن المجرمين بغير وجه حق..نرجع لمحور حديثنا وبداية الاحداث
لمياء والي نعومتها مخربة عليها:اول شي انفصال نازك ومعن
نازك بحدة :وش الطاري ...قولوا كل شي بدون افلام مو كفاية خبيتوا عني سالفة فقدانه لذاكرة
طنشتها لميس وسألتها :ممكن يا سيادة العقيد تطلعين لنا الصور الي اعطاك اياه المنحوس زوجك
طلعت لها نازك الملف ورمته عالطاولة بدون اهتمام:مادري ليش اصريتي اني اجيبه
اخذت لمياء الملف ونثرت الصور على الطاولة
غمضت نازك عيونها بقهر :اللهم طولك ياروح
لميس:هذي الصور وصلت لمعن في ظل ظروف غامضة ومذيلة بأسم نازك
هتاف فهمتهم :معناها ان الشخص يعرف عن علاقة نازك ومعن
انشدت نازك وبتفكير :مين تتوقعون يكون ؟؟
لمياء :اول حدث كان ان المجرم تخلص من نازك والاشخاص الي في دائرة الاشتباه هم ام سعود...ليش؟
لميس بسرعة :معن دلوعها وتخاف عليه و انها تكون حاطة عليه مراقبين
لمياء :بس الي يمنعها...!
تكمل لميس:انها مستحيل تلجأ لأساليب قذرة بهالشكل وتخلي ولدها يجرم بالحب حقه
هتاف :ثاني شخص في دائرة الاشتباه ؟؟
لميس :سعود..بس الي يمنع؟؟
لمياء:شهرته وانه لو انكشف بيروح فيها وطي خصوصا ان اخوه معن مايرده شي عن حقه
لميس :والمشتبه فيه الثاني ؟؟
طبلت لمياء عالطاولة بطريقة تشويقية :نهى !!
لميس :وادلة اثبات الجريمة هي..!
لمياء:كانت معنا بالجمس قبل سنتين يوم معن يتلخبط ويفتح الباب من جهتها واحتمال كبير انها سمعت كل شي
نازك بقهر :وش تبون تاصلون له
لمياء :الحين راح نتطرق للجريمة الثانية ونوصل الحلقات بببعضها وثم نرجع للادلة
لميس :ثاني جريمة كانت ببيت جدي بيوم ملكة سعود تراددت معها وحقدت علي
وبعده بكم يوم خبرني ابوي اني انخطبت من ولد التاجر احمد السويعي
فهت نازك من الاسم :وهذا تعتبرونه جريمة
لميس بحدة :ايه لأن المجرمة نهى تدري تماماً بعلاقتي مع يامن
نازك والي بدت تتقمص الدور :وايش الادلة الي تثبت انها تعرف عنك وعن يامن
لميس :بسيارة يامن فيه تعليقة خشب منحوت فيها اسمي مستحيل ماتكون ركبت معه وماشافتها
هتاف :بس نسبة صحة هالكلام ضئيلة جدا
لميس :لا ننسى ان نهى تصير اخت يامن وانها زي مافتحت عيونها على معن سهل مرة انها تعرف عن يامن وخصوصا ان يامن مايعرف نواياها
نازك :وش الي يثبت انها هي الي مخلية ولد التاجر يتزوجك ؟؟
لميس بقهر :هنا السالفة جات لمي بعد خطبة ولد التاجر لي بيومين وقالت لي بالحرف الواحد
"شفتي وش يصير للي مايحسب لنهى الف حساب قبل مايتكلم ؟؟ كنت اتمنى انك تحطين الي صار لنازك ببالك بس هذا الي جنيتيه"
توسعت عيون نازك :نننعععممم ؟؟ لييشش سسوتت ككذذاا
لمياء :رجاءً يا سيادة العقيد لا نهتم بالمشاعر ونفكر كويس كيف نتخلص من السالفة ونجد حلول لها
رفعت نازك جوالها وهي تفتح على الرسالة :راح اضيف دليل ندخله لتحقيق
شافوا البنات الرسالة
لميس بصدمة :تشوفين الي اشوفه يالملازم لمياء
لمياء:ايه والله يا الفريق اول لميس
"لميس ناصبة على لمياء بالمناصب وان منصب الملازم اعلى بكثير من منصب الفريق اول "
هتاف بصدمة :بكذا نقول الدليل ثبت ضد نهى
لميس :لا ماحزرتي ...الي ماثبت انه شلون نقدر نقول ان هالرقم ينتسب لنهى لأن نهى ماهي بذاك الغباء عشان ترسل برقمها
نازك بقهر :اهم شي اننا عرفنا ان نهى هي ورا كل ذا
هتاف :مانقدر نلحق نكشفها لأن هي مسافرة بعد ثلاث ايام
لميس ضربت الطاولة بقهر :خسارة ملكتي بعدها بيوم اكيد بتحاول تقهرني هالين من بعيد لبعيد
لمياء :وين مسافرة ست الحسن والدلال
نازك بقهر :الا قولي ست القبح والخبال
هتاف :مسافرة كالفورنيا عندها دورة شهرين مدري ثلاث شهور
لميس :والخيبة
لمياء :شلون دريتي ؟؟
هتاف :عمتي وضحى جات عند ابوي تتقهوى وسمعت منها
لميس :اهم شي نكثف الجهود ونحاول نتريث عند الاخبار المفجعة الي تاصلنا واي شي يستجد قروب الواتس هو حلقة التواصل
نازك :صحيح وانا ببلغ معن بكل شي حتى يكون عنده علم ويحذر من هالمخيسة
لميس :صح كيفه معك
تنهدت :هو طيب معي وحبوب صحيح اني ماعطيه وجه بس هو مهتم فيني كثير يجي يسولف لي حتى لو يدري اني مابي اسمعه اهم شي مايحسسني بوحدتي بس انا ماني قادرة اتقبل هالشي خايفة من اليوم الي ترجع له فيها ذاكرته واضيع انا
هتاف ضربت صدرها والحمية اخذتها على صديقتها :ماتضيعين وانا خويتك اذا ماوسعك بيت معن ترا قلبي وعيوني وكلي وبيتي ياسعونك
خنقت العبرة نازك :الله لا يخليني منكم
لميس :صح اني احتمال وقتها بكون ببيت المحروس غويز الله لا يقوله ويقدرني واوقف هالمهزلة بس صدقيني كل شي اقدر عليه بسويه انتي قبل لا تصيرين صديقتنا انتي جزء لا يتجزء مننا حنا النهل اُس اثنين
هتاف :وش ذا
لميس :ياغبية حروفنا نون نازك هاء انت ولام اُس اثنين انا ووخيتي
ضحكت نازك من قلبها :ياعلي افداك من من دانيك لأقصاك
لميس بعبط:هالله هالله
هتاف:قصيدة هاذي
لمياء بغصة :حبيبي نازك مثل ماقالوا ترانا مب صديقات عالفاضي مثل مانضحك سوا ونتشارك الفرح سوا لزوم نتشارك الضيقة والزعل سوا ولا طحنا مانطيح الا سوا
هتاف بأسى للميس :الله لا يبارك بعدوين هالملازم كانها مطيحة هيبتنا بالكلام شوفي شلون دمعت نازك وانا وانتي لنا ساعتين نهذري لها وهذي مسحتنا بكلمتين
لمياء بحزم :الملازم الاول لمياء
ضربت لمياء التحية :نعم يالفريق اول لميس
لميس :مسحي دموع العقيد نازك
هتاف بتآمر:وجيبي لها موية
لمياء :انا الخبلة الي اسمع كلامكم موب انا رتبتي اعلاكم
هتاف بسخرية :ماحزرتي
لميس بضحك :رتبة الملازم ماتعتبر شي مرة واو قدام رتبتة العقيد والعميد
نازك بضحك من بين دموعها:طيب والفريق اول
لميس :هاذا كاسحهم كلهم
شهقت لمياء:يالنصابة وانا الي مستانسة على منصبي مالت الا مالت
لميس:نثقفي يا مال الصلاح
لمياء بزعل :طيب وش يسون الملازمين
لميس بضحك :قهوجين
لمياء صرخت :طيب ياحمارة
لميس :امزح وجع مادري عنهم بس هم اقل من الباقين
**
:يا يبه يا اوس كم مرة اقولك انت اخر اولادي بس انت الي كاسر قلبي
تنهد :وراه يبه
ابو عبدالرحمن :ورا ماتشتغل مع اخوانك وتساعدهم
اواب :يبه انا ماحب اشتغل نهائي وخيرك مغرقني الحمدالله
ابوعبدالرحمن الي بدا صبره ينفذ:اويب لا تحدني اني احرمك من المصروف وحزتها دورلك انت وزوجتك من يصرف عليكم
اواب بقهر:يبه لا تمسكني من يدي الي توجعني انا شغلي مايأهل اني اترك مساعدتك لي
ابوعبدالرحمن :انا كلمتي وااضحة اذا انت متخرج ماجستير ادارة اعمال وش مقعدك هاه وفوق كذا صاك خمس وعشرين وخاطب
اواب :يايبه انا رجل اعمال حر كل شوي ارسى لي على شغلة
ابوعبدالرحمن بحدة :وحصلت خير من ورا شغلتك ذي
عصب اواب وبصراخ :يبهه خلاص
عصبت الجوهرة :وقطع بلسانك يا ورع
اواب صرخ عليها :لا تتدخلي
الجوهرة :ابوي ماترفع صوتك عليه فاهم ولا لا
اواب :انطمي
الجوهرة :اويب احترم نفسك يا بزر
صرخ ابوعبدالرحمن :الجوهرة
لفت له بقهر :يبه ؟؟
ابوعبدالرحمن :هذا عمك احترميه
وقف اواب وطلع بسرعة مايبي يكمل كلامه مع ابوه
الجوهرة بضيقة :ماهقيتك ترخص قدري عند ولد العشرين وانا مرة طقيت الثلاثين وزود
ابوعبدالرحمن بهدوء:صبي القهوة يامرة
**مخرج**
لا أريد لتلك الذكرى بأن تبقى فييّ
أصبحت لا أصدق مايجري حولي
أحببتك أكثر من أي شخص مضى
أحببت كل مافيك فهل لي رضا؟؟
لـ اللطيفة أروى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 10-03-2016, 05:04 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part :11
**مدخل السيزون الثاني**
سامح حبيبك يوم زل لسانه
كلمة وعدت لا تزيد اوجاعي
يومن ماشوفك فيه ماله خانة
ياخوفي افقدك وتضيع اسناعي
**
لمحة من قبل 18 سنة مضت
:بابا
انحنى لها وجلس على ركبه:عيون بابا
ضحكت لما رفعها لفوق وجلس يطيرها فالهوا
حس بثوبه ينشد بخفيف نزل راسه وشاف ولده الي عمره 7 سنوات
نزل بنته وهو يهلي ورحب بولده :هلا بشيخ الشباب صالح بن عبدالرحمن
رفع راسه لبنته الي تناظر بغيرة :وشيخة البنات جوهرة قلبي
:الحمدالله عالسلامة يابو صالح
التفت لزوجته الثانية :الله يسلمك
ابتسمت :خذتك الدوادمي عنا
بلع ريقه من طاري الدوادمي بس كبت نفسه وابتسم :افا عليك ولا اي مكان ممكن ياخذني عنكم انتم انا وانا انتم
الجوهرة رفعت حاجبها وهي تدقق بابوها بشك:ليش احسك مخبي عننا شي يابو صالح
وهذا الي ماكان يبيه :جواهر وش بخبي عنكم مثلاً...تجين معي الدوادمي نهاية الاسبوع تشوفين الشغل وتتأكدين
الجوهرة :لا شكرا
ابتسم لها بأرتباك وهو يستقبل مكالمة مهمة
رفع جواله وهو يبتعد عنهم :هلا بأبو عساف...بشر....الله يبارك فيك يارب ابد انتظرووني -قفل منه وهو مبتسم وطاير من الفرح
الجوهرة بشك :وش يبي ابوعساف
طفش منها :يالجوهرة يا حبيبتي وش تبين مضيقة خناقي
لفت عنهم ومشت :انا رايحة اذاكر
تنهد منها والتفت على عياله وزوجته وجلس معهم ياخذ اخبارهم
دخل ابوه سطام
:رجعت يا عبيد ولا تعطيني خبر
مانتظره يرد عليه والتفت لسعاد :اتركينا ابيه بكلمة راس
وقفت سعاد:سم....يالله ياعيال
نطت هتاف ورا سعاد وهي تتعلق فيها
وصالح مشى بهدوء بعد ماربت ابوه على كتفه
واول ماختلى المكان فيهم
سطام بهدوء:من متى واخت ابوعساف بذمتك
ماستغرب معرفة ابوه بالسالفة :من حوالي سنة
سطام :ليش ما عطيتني خبر موب ابوك انا ...تخش عني يا عبيد
عبدالرحمن انحرج من ابوه :افا عليك يايبه والله ماخش عنك شي بس وش اسوي هذا الي صار
سطام بدون اهتمام :اخت ابو عساف تطلقها ماعدى الا هي عشان تتزوجها خلصن بناتنا يعني
اشر على خشمه :ماطلبت شي هالحين بروح اطلقها
ابتسم له ابوه :كفو-اشر لمفاتيح سيارته- لا ترجع من الدوادمي الا وانت مطلق
هز راسه بالايجاب وقام من عند ابوه متوجه للخارج
محادثته مع ابوه الباردة كانت شي غير مستغرب لانه متوقع هالرد العقيم من ابوه
ركب الهايلكس وحرك وهو وجهته الدوادمي والي يدير مكتب عقاري فيها من مكاتب ابوه
تنهد وهو محتار شلون يواجه زوجته بهالسالفة ويخبرها وهي توها والده واخوها داق يبشره
مشى على الخط المؤدي لدوادمي وهو مصمم يحط حد لأبوه الي يتحكم بزواجاته
**عودة للأحداث**
الكويت -الافنيوز
قضت نورس على ذوق عمتها هيا فساتين وتشكيلات من اطقم الالماس وغير الشنط والاحذية الي بس شرتهم عشان مايلقون اهل سعود مجال لنقد نورس من ناحية الاناقة والاتيكيت
اوس وسعود كانوا يرافقونهم من فترة لفترة واحيانا يتركونهم ويروحون ناحية الكافيهات
نورس اغلب وقتها مع سعود وتعرفت عليه اكثر وسعود بعد الي بدا يحس انه نسى سبب زواجه منها وكل ماتذكر يكتئب اكثر ومايطري على باله وقته الا امله المستحيل وهي الجوهرة
غمز سعود لأوس انه يبي نورس وبياخذها
وهز له اوس راسه وراح لناحية هيا
سعود سحب معه نورس واتجه ناحية غراند افنيو بسبب المنظر الساحر هناك
نورس انسحرت من الممر الطويل الي يحسسك انك تمشي بالشانز المنظر اقل مايقال عنه روعة
كان سعود شابك اصابع يده باصابع يد نورس الي صار عندها عادي بعد ماكانت تستحي
يمشي وهو يفكر بنورس وانهم بكرا الصبح بيرجعون الرياض
وشلون بعد زواجهم بيكلمها بالموضوع
ونورس تتأمل بالخلق وهي تمشي والديكورات وجمال المكان ماخذ عقلها
:الله..هذا مو جنه سعود بن سعد الي بالانستا
سعود انتبه لهم بس ماعطاهم وجه ونورس كانت رافعة حواجبها تنتظر ردة فعل سعود وبدون ماتبين
:اي والله هو..امبيه هذي مُرتهَ الي معه ؟؟
:ما اتوقع يمكن تطلع خويته عاد مايندرى
:امبيه لا مو صج..ماتوقع سعود يسويها هذي اكيد مُرتهَ ماتشوفين شلون عبايتها ونقابها اكيد سعودية
:تقهين تطلع خويته ومنحاش معها للكويت عشان لا تقفطهم مُرتهَ
ماهموا سعود كثر ماكن مهتم بنورس رفع صوته شوي عشان يسمعونه :والله ماصدق ان باقي على عرسنا اسبوع
نورس وهي تتكلم عادي :صدق حبيبي..كلها اسبوع
كانوا وراهم وهم تخطوهم بس وحدة منهم وقفت قدامهم بقوة عين وهي تناظر بسعود :ممكن توقيعك ؟؟
نورس ابتسمت من لهجتها وعرفت ان ثالث وحدة بالشلة سعودية :انتي سعودية ؟؟
التفت لها :ايه -لفت لسعود -ماقلت لي ممكن توقيعك
سعود :انا ما اوقع لأحد-وشد بيده على يد نورس ومشى تارك البنت
نورس :والله ومتابعينك وصلوا للكويت
سعود :ترا الكويتين والسعوديين لاحظت انهم من اكثر مستخدمي مواقع التواصل عاد مدري اذا صح ولا لا بس اكثر ولا انا متابعيني مايتعدون الخمسين الف
نورس :لا والله الاماراتين اكثر
ابتسم سعود :ماعلينا...قولي انك ماغرتي
نورس :لا ماغرت
سعود :وراه ؟؟؟
نورس :لانك لو تبيهم كان رحت لهم بس انت فالنهاية وقفت معي وماعطيتهم وجه وفوق كذا حاولت تقتل اتهاماتهم الباطلة بأني خويتك
:بتقنعيني انك ماتغارين
نورس :في فرق بين غيرة وغيرة ثانية في غيرة طبيعية اذا شفتك تتودد لوحدة غيري لأن الي انا فاهمته وراسخ ببالي ان الرجال مايتودد الا لأهله وبس فطبيعي جدا اغار لأنه مايحق لك ابدا زي مثلا -التفت يمين يسار وانتبهت لواحد يناظرهم رفعت يدها له تسلم من بعيد عصب سعود وهو يسحب يدها ويشد عليها وبحده :يا بنت !! تراي افهم مايحتاج امثله
نورس بعبط :لا والله ماقصدي بس افهمك واعطيك اياها بطريقة عمليه يعني شفت شلون غرت عشاني سلمت على شخص ماهو محرم لي ؟؟
سعود :ولو ماترفعين يدك لأي احد ثور انا عندك ؟؟
نورس:له له الغيرة بتعمل فيك كدا
سعود :لوسمحتي لا تاخذي الموضوع ببساطة الي سويتيه مايدخل تحت التعليم بطريقة علميه انتي سويتي هالشي وانتي ماتعرفين الادمي وش ممكن يسوي لك صح ولا لا
نورس :صح
سعود :خلاص اجل اتمنى ماتتكرر
نورس :تامرني
ابتسم لها وهو متضايق بداخله
نورس وهي تشد على يده :طيب مايصير اكمل موضوعي ؟؟
شد هو بالتالي :كملي
نورس بفلسفة :الغيرة الثانية هي التملكية الي تغار فيها على شي من كل شي واحيانا تصير مرض نفسي ويقول فيها المريض انا اغار عليك من الهوا الي تتنفسينه
تأمل سعود كلام نورس بفكره وفكر بنورس بالاخص يحسها عاقلة بس هبلها وخفتها وروحها المرحة مغطي على ذكائها جاته فكرة غريبة بس حسها مناسبة وقرر يسويها لها يبي يشوف هل ممكن تكون عاقلة قول وفعل ولا بس شاطرة بالكلام واذا بالفعل اثبتت له امتيازها ممكن يرجع يعيد التفكير بينها وبين الجوهرة :صح لسانك ..صادقة
وتوه بيكمل يمدحها انتبه لها تهز راسها وهي تناظر بواحد لابس قميص اسود لمّاع :الليلة يوم راهة انا يلبس قميص ملمع
شدها بقوة :يابنت ...توي كنت بمدحك بس هونت
لفت له نورس بطرب :ياهبيبي انا بيهبك مافي زول زيك فغلبي انت غلبك ابيض وتيب انت قلبك زي الوردي
انصدم منها سعود :اسكتي بتفضحيني عند الخلق
ونورس صاملة تكمل :انتاا زووول فقغلبي انتا شاميس فغلببيييي يااا هابيب الغاااالللببيي
سعود بصدمة :والله شكلي معطيك عين على مدحي لك
نورس بهبل :تف الحين لا يصير لي شي من ورا عيونك
**
طلع غازي من مكتبه وهو يتثاوب ويناظر ساعته كل الموظفين طلعوا ومابقا الاهو بعد ماخلص اشغاله كلها
دخل المصعد وضغط على G وقبل مايتسكر المصعد انمدت يد وخلت باب المصعد ينفتح مرة ثانية
استغرب هو محد موجود بالبناية الا هو خير وش الطاري واساسا الشخص الي دخل ووقف بجمبه شكله غريب ومربك لابس جينز وتيشيرت عادي ومتلطم بشماغ فلسطيني
:يالاخو ؟؟
التفت له بنظرة قوية وبحركة سريعة سحب ذراعه ولواها وخلا وجهه على المصعد وهو شاد على ذراعه شويتين وحس بفوهة مسدس على خصره
صرخ بألم :من انت يا حمار
همس له :لما احد يقولك لا تسوي كذا يعني لا تسوي كذا
صابه رعب موطبيعي :وش انا مسوي
:بنت مسفر لا تتزوجها
:انت يامن ؟؟
:لا انا شخص مستحيل تتوقعه
حس برعب فظيع وهو يحس حياته بتروح عشان بنت سخيفة :الله ياخذك يانهى
تركه وبعصبية :لا تسبها
التفت له و سحب لطمته وكشف وجهه المبتسم ببراءة
رفع سبابته ووسطاه وهو مسوي كنه ماسك مسدس نفخ على فوهة مسدسه الوهمي :خفت من مسدسي متعدد الاستخدامات
ماملك الا انه تفل بوججه :حمار انت هذا مقلب الحين
انفتح المصعد ودخل ثالثهم قبل ماينزل المصعد لدور الارضي
كان واقف باستقامة وشايل بيديه كيكة مكتوب عليها منك المال ومنها العيال
طالعهم باحتقار :انا قلت مايطلع من ماجد شي الا واعرف ان وراه عساف
ماجد صار يصفق وهو يهز رقبته :وامباركن عرس الاثنين ليلة ربيع يوم قمرا
والي جمع بين قلبين الله يطول فعمره
غازي :بس والي يعافيك ماني بشدة على هالسخافات انا بس ابي اعرف شلون ماستوعبت صوتك الغثيث هذا
غمز له ماجد :انا ماجد مو حيالله
عساف كان يناظرهم بصمت
غازي لف عليه :ايه يالمومياء تكلم وش فيه بعد
عساف :ولا شي بس امشوا نروح شقة مويجد نحتفل على رواق ونرتب الوضع
سحب ماجد شاله ورماه على كتفه بأهمال :كم لي مواصل بالله
عساف وهو يمشي ووراه غازي واخرهم ماجد:بكرا رحلتك عشان كذا قررنا نجي عندك
غازي:اي رحلة ؟؟
ماجد وهو يلعب بحواجبه :عطاني مهمة وراح اروح لكاليفورنيا
غازي :وش مهمته ذي؟؟
ماجد :معليش اسرار امنية مانقدر نفصح لك عنها
غازي:انقلع...عساف وش السالفة
عساف ركب سيارته وينتظرهم يركبون :يلا اركبوا بدون حنة
تناظر غازي لسيارته البعيدة ورجع ركب وركب وراهم ماجد
غازي :وهذانا ركبنا يالله قل
ماجد باسلوب مستفز :قلنا لك اسرار امنية وانت الحين تعتبر شخص موب موثوق فيه لانك خاطب بنت الد الاعداء وممكن تسرب معلومات مهمة وقتها بتتفركش خطة عساف وتروح وطي لان عساف مارح يتركك سليم فهمت ولا لا انا اكلــ
قاطع كلامه الشال الي انسحب من كتفه وغازي الي نط عليه من قدام وهو ناوي يخنقه :تنطم ولا لا
هز راسه بقوة وهو مكتوم من غازي
تركه غازي ورجع مكانه
ماجد الي صار يلمس رقبته :ايا كيس الرز كم وزنك انت وجع هرستني
عساف ببرود :ناوي ارسله ورا نهى الجالك
غازي بصدمة :لكاليفورنيا ؟؟ منجدك ؟؟ بترسل هالخبل ورا نهى
ماجد :لا قل انك غيران قل
غازي :انطم مابي اسمع صوتك
ماجد بنذالة :نسييييييتنييي علمنييي الللييللة ااانننسسساااكك اناااا عجججززتتت افاااارق
صرخ غازي :خلاااااص يابثر خلاااص
عساف صرخ فيهم بعصبية :خلاص انت وياه
هجدوا من صرخته
عساف بحدة :ورانا اثنين كاديلاك لاحظتهم من يوم ماجينا انا وماجد
ماجد والي ماهتم :ماعلينا وين الكيكة
ابتسم عساف على ماجد الي ماهتم لهم :قطيتها بالزبالة
شهق:وراهه خاطري فيها
عساف :خلاص وريناها اياها وقطيتها ماظن بنحتاجها
غازي :اساسا انا معي السكر وماقاوم هالاشياء -سند ذقنه على باطن كفه-زين ماسويت
ماجد بحسرة :لا كنت مشتهيها
عساف والي مسك الخط السريع :تجهزوا في ناس يراقبونا
ماجد لف لورا وبحدة نظر:موب اثنين وراهم واحد كرايسلر بيضا
عساف :كانك تعرفهم ؟؟
ماجد ابتسم باتساع وهو يناظرهم :خويتنا ماغيرها
شويات وحدتهم كاديلاك من قدام وخلتهم ينحرفون عالطريق الترابي
وكاديلاك ثانية من ورا تمنعهم من الهروب والكرايسلر جات وسدت عليهم الطريق كله
ماجد :بحط حرتي على الكيكة عليهم هم اصبر بس -تلفت وهو يدور شي يطلع فيه وانتبه للعجرا سحبها وطلع من السيارة-
طلع عساف اقصرهم واهداهم ووراه ماجد الي كنه جثة من طوله وعرضه وغازي الي طوله وعرضه عادي
تحلقوا حولينهم رجال كثير
وعساف بكل برود يناظر الكرايسلر وينتظر الشخص الي فيها
طلع من السيارة
:ماتوقعتك مانتنبه لي الا متأخر
عساف :تركتكِ على راحتكِ لان مالي خلقكِ
:وش انت مسوي مع عيال الجالك
عساف :كل خير
:قل لخويك يكنسل زواجه من بنت مسفر ولا يروح لهم بكرا
غازي بدون تفكير :لو تزوجتها وقتها بأقدر اسحب منها 20% من اسهم الجالك
:انا اقدر اجيب ضعفهن انت بس سوي الي تقدر عليه
صد عنا وهو مو عاجبه كلامها ومفكر بموال ثاني
ماجد :اقول يا خالة بزارينك هذول الي انتي لافتهم علينا خلهم يرجعون لي كيكتي
ابتسمت من ورا النقاب :ومن بنته كيكتك
ماجد وهو ماسك العجرا وساندها على كتفه وبسخرية :بنت منش بيكري
عفست وجهها وبان من عيونها :بايخ لا تعيدها
ماجد :ياربيه منك يالعجوز مسوية ثقيلة
بحركة سريعة رمت عليه مسدسها الفارغ ولمس طرف خده وجرحه
ماجد رفع حاجب:افهمه تهديد ولا ؟؟
مشت عنهم متجهة لسيارتها :افهمها ام منقهرة من ولدها الي مكبر عمرها
غازي شوي ويموت من الرعب الي هو فيه ماجد مستهتر ومب معطيهم اهتمام وعساف البارد ماهزوا فيه شعره
اول ماتحركت السيارات بعيد عنهم
انهار غازي وهو يتجه لعساف ويهزه :فهمني مين هذي وش تبي مننا وش هالهبال الي صار
ماجد وهو يلوح بعجرته :هذي تصير عمة المحروس عسيف
ضيق عيونه :عمتك الي؟؟
هز راسه بتنهيدة :ايه هي ...ماكانت كذا قبل ثلاث سنين موت عبدالرحمن فجرها وماخلاها تتحمل خصوصا انه مات بسكتة قلبية بسببها
ماجد :هي مالها دخل كل الي سوته انها بتاخذ حقها
عساف :بس الشخص الي تبي تنتقم منه توفى وش تسوي ؟
ماجد :ردة فعلها جات عكسية وقررت تحول من عبدالرحمن لابوه والي هو سبب كل مصايبها
غازي :شلون توفى عبدالرحمن ؟؟
ماجد بسخرية :انجلط يوم درى ان ولد اخوه وزوج بنته من احد ضحايا انفجار مصنع الصناعية
عساف بضيق :اهم شي عندي ارجع لهالضعيفة عيالها
غازي :التوأم ؟؟
هز راسه :ايه مفقودين من المستشفى نفسه نقدر نقول مختطفين والمفترض تكون اعمارهم 18 بنت وولد
ماجد والي حس بحر :يا عيال ماتلاحظون اننا فكينها سوالف بمكان غلط
عساف ببرود :مشينا
**
من بعد اصبح الصبح وبيت ابو منصور ماهجد من الترتيبات والعمال الي يشتغلون برا والعاملات الي بالداخل عاملات يجهزون قائمة بالاكلات الي راح يسونها ويتناقشون مع ام منصور عليها وعاملات على ترتيب البيت كيف بيكون كل ذا عشان ملكة بنات ابو منصور لميس ولمياء والى المغرب وهم ماهجدن
لميس كانت متحمسة للي مخططة تسويه بوقت كتابة العقد على عكس النقيض لها لمياء الي ميتة صياح وبس تكفكف بدموعها ومتحلقين عليها سمر ونازك وهتاف ساحبة عليها ومطيحة مع لميس بفصفص
لميس بطفش:لمياء اتركي عنك هالحركات ترا صالح مايحب البنت الماصخة والي تبكبك على اي شي
هتاف ومقررة ترفع ضغطها:اسئليني انا ترا مجربة مرة تبكبكت وسويت مثلك هبدني بكفين علمني ان الله حق
زاد صياحها :لاا مابي اخذ واحد زي صالح قاسي ومايتعامل مع المرأة زين
لميس هزت راسها بأسى:ذكريني بعدين يالعميد هتاف اني انزل رتبة هالغبية واخسفها
هتاف :حلال فيها هالمايعة بس بتصير ملازم حاف
لميس :لا بخسفها سبع رتب بخليها تصير جندي
صرخت لمياء :هيهه
لميس :خلاص خلاص ولا يهمك جندي اول عشانك بس
هتاف :ارفعيني انا طيب طفشت وانا عميد
لميس :ابشري خلاص برقيك لـ لواء
سمر ضحكت على هبلهم :الي يدخلون العسكرية يشقون على ماياصلون لرتبة عميد ولا عقيد وانتي بكل بساطة تخسفين بذي وترقين بذيك
لميس نفخت صدرها :ايه انا لميس بنت سطام لا وابشرك رقيتني وقررت اصير مشير
سمر وهي تدف كتف لمياء :ياربي يسعدها اختك اليوم ملكتها ومسوية حروب ولا سوت مثلك وفكتها مناحة
لميس هزت راسها بتأييد: ولا بالله هذذي اشكال ناس بالعسكرية..حرام علي اخليك ملازم-قامت من مكانها وتمطعت- ااااااااااااخخ
هتاف :تمطيعة بعير اللهم ياكافي
نازك ببرود :لميس انزلي وجيبي شي ناكله طقني الجوع
انسدحت لميس على طول :دقي على رجلك يجيب لك اكل انا ماني فاضية بخطط على الحية نهى
مسكت اعصابها :نهى بتجي هنا ؟؟
لميس بقهر :لا تذكريني كلمت ابوي وطلبته يقدم الملكة عشان حضرت جنابها تروح كاليفورنيا بعد ماتقر عيونها بملكتنا-ابتسمت بخبث-بس والله وماحلفتيني لأخليها تروح هناك معها ضغط وسكر عالي بتشوفه هنا
وقفت مرة ثانية:بروح اضمن ابوي لصفي...تشاو
طلعت وهي تركض وتنزل من الدرج بسرعة ورايحة للمجلس وتصارخ :ييببههه
يــــــبــــــــــــه.......يـــبــــــــــه.....م ـــــــســـــــفــــر
:نعم وش تبين
الفتت له جالس ومعه عمها اواب وجدها ابوعبدالرحمن سطام
دخلت لهم المجلس:يالله ان تحيي الرجاجيل
اواب من طرف خشمه :رجاجيل غصب عنك
لميس :ماقصدتك انت يلا بس اذلف
طير عيونه فيها وهي سفهته
سلمت عليهم ويوم وصلت لأواب صفقها على راسها :ياخايس
:ابعدي عني موب طايقك
:انا الي ميتة على هواك روح زين
ابوعبدالرحمن :يابنت اخلصي علينا وش تبين
لميس :والله اني داخلة على الله ثم عليكم
ابومنصور توقع تقول هالكلام حتى تفكرش خطبتها من غازي :يابنت اطلعي للبنات فوق وتجهزي لولد الناس وعن الهذرة
ابوعبدالرحمن :لا يا مسفر بنتنا واحتمت فينا لازم نسمعها
ابومنصور :يايبه كلامها مفروغن منه وش نبي نسمع زودن عن حكيها الفاضي
لميس برفعة حاجب :افا يبة انا كلامي مفروغن منه وفاضي
ابومنصور :ايه لو غيرك كان جات تراضي ابوها وتقوله حقك علي يايبه وانا غلطانة انت تشوف مصلحتي اكثر مني
اواب:ومصلحتها تتزوج وهي باقي بالثانوي ؟؟
ابو منصور :انت لا تتدخل بشي مايعينك
اواب :والله مقيولة قولة الحق تعور
يتبع ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 10-03-2016, 05:05 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


لميس :انا بالبداية ماني جاية اتكلم في موضوع غازي لأني اعرف اتصرف معه واعرف شلون بخليه يكره اليوم الي خطبني فيه
عصب ابو منصور :اختشي يابنت ناهد وش هالكلام الي اكبر منك
لميس بعناد :انا مانغصب علي شي ماني مثل لمياء سلاحها دموعها بس دام الموضوع مانفع معاك وكلامي ماوصل لقلبك انا اقولك جاية استسمح منك لأن بالنهاية وبالاخير انت ابوي وانا بنتك ولو مهما سويت لك مارح اطلع من جزاك علي وانا غلطت وطولت لساني وابيك بس تسامحني
سكت ابو منصور :ليش طالبة السماح بعد مافضيتي الي بقلبك علي الحين حسيتي بغلطتك
لميس :انت تعرفني شلون حارة وماحب ينحط فوق رااسي شخص ويغصبني على شي مابيه من حقي ارفض ومن حقي اتشرط بس انت الله يهديك جيت وقلت الاسبوع الجاي بتملكين هذا حكي بالله ؟؟ وقتها غصب عني ماتحكمت باعصابي وانهرت وعصبت وصارخت وسويت الهوايل والله ادري اني غلطانة والخطا علي مية بالمية مثل ماقلت انت فالنهاية ابوي
ابوعبدالرحمن :الله يكملك بعقلك يابنيتي -لف لولده-وانت مالك حق ماتسامحها هذا وهي داخلة على الله ثم علينا
سكت ابو منصور يفكر ثواني ثم :مسموحة
نطت من مكانها ورحت تحب راسه ومشت لجدها تحب راسه
ابومنصور :بس اسمعي
لفت له :تم !!
ابومنصور:تقومين برجلك وترضينه وتعاملينه احسن معاملة وكلامك انك بتطفشينه وتخلينه يطلقك هذا ماهو حكي وحدة بعقلها وقتها الحكي بيطلع من كل صوب بيقولون بنت الجالك،الكلام بياصل لأختك وبنات اعمامك بسبب فعلة غبية منك
اواب :وانا قسى عليك ولا شد عليك بكم كلمتين اصبري عليه واتوكلي على ربك وحاولي ماتقصرين بحقه عليك واذا كان عليه منقود ولا عزك واهانك -ضرب صدره-حنا هنا عزوتك وسندك والله مايصبح عليه الصبح الا وجنازته تمشي للمقبره بناتنا ما يتزوجون الا الاجاويد وعيال الناس
ابوعبدالرحمن:روحي يابنتي الله يكون بعونك
ابتسمت لهم بتسليك ومشت طالعة من عندهم وهي تفكر بالسالفة تحس ان يامن خلاص تبخر من راسها بس وقتها على طول اتذكرت مكالمتها مع غازي انقهرت زود غازي مارح يترك الكلام الي قالته له يمشي بالساهل اكيد بيرد عليه وعاد هي ماتدري عن اسلوبه وحياته كانت ناوي تطلع الدرج الا على صوت امها ترحب بعمتها التفت بشر وهي ناوية تفرغ حرتها بنهى
ام سعود :هلا والله بعروستنا يا هلا بحرم غازي السويعي
ضحكت لها :باقي ماصرت حليلته يا عمة بدري
ام سعود :كلها سويعات عادي
لميس:ادعي لي ان الله يعيني ويصبرني
ام سعود اختفت ابتسامتها :وراك يا لميس ؟؟ مانتي متقبلة زواجك
لميس بضيق ماخفي على ام سعود :الا عايفة الشخص الي اسمه غازي ولا ودي ان يرتبط اسمي باسمه
:تكلمي يا لميس قولي مين الي ببالك غير غازي
لفت بحقد على نهى الي توها داخلة :ماببالي شخص هالعلوم الاقيها عندك
رفعت حواجبها :عالعموم ابوك قرر وقضى وزواجك من غازي كلام وصار حقيقة هالحين مافي مفر منه
ام سعود غطت على كلام نهى :اصبري يابنتي هذا ابوك فالنهاية مايصير تعقينه يابنتي
لميس وهي تتحاشا النظر لنهى حتى ماتقوم عليها :بس هذي حياتي انا الي بعيشها مع شخص مو مرتاحة له ابد بيدمرني والله
ام سعود عزمت :وينه ابوك ؟؟
لميس نزلت راسها :بالمجلس معه جدي وعمي اواب-لفت طالعة-عن اذنك
رجعت طلعت للبنات وهي تفكر بيامن ووش سوا اكيد الحين انه عرف بالي صار وش بيسوي هل ممكن يكون رافض ولا بس هي الوحيدة الي جالسة تحارب وتناضل عشان ماتتم هالزيجة جلست تتذكر يامن يوم عرفته كانت وقتها بالمتوسط صحيح انه ماقالها انه يحبها بس كان تعامله لطيف معها على كثر مشاكلها وهوشاتها الا انه كان دايم يوقف معها ويشجعها ويوم طبت الثانوي وغطت صار تواصلهم عن طريق منتدى متنكر باسم بنت وشوي شوي ومع التطور التقني المفاجئ صارت تكلمه فيس بوك شوي شوي استقروا عالواتس تتذكر اول شكان يقول لها :الله يجعل ثمرة حبنا بالحلال ,ماكانت تشوفه معصب الا نادر واذا عصب مايحس بالهدوء الا اذا كلمها طول وقته رايق ومبتسم مستحيل بيوم تشوف منه خطا او شي صحيح بالبداية كانت بينهم هواشات بس ماكانت بذيك الكبيرة بسبب انها عصبية وهو بارد وهادي ومتحكم باعصابه الشي الي يخليها تتعلق بيامن هو حبه النظيف لها وكل ماششكت فيه وبينت له شكها يقول :انتي بنت خالي قبل ماتكوني حبيبتي ونور عيني مستحيل افكر اضرك
"ماكانوا يلتقون او يتكلمون كثير حبهم من بعيد لبعيد"
صحاها من سرحانها دخلتها للبنات الي كانو يتناقشون
نازك :والله اول ماقلت له انصدم وبعد ماوريته الادلة والصور صدقني وجلس يعتذرلي على غلطته والله مرة حزنت بس قويت قلبي
لميس :منهو
نازك :ولد الجيران يعني من معن يا غبية
تربعت بحماس :نهيوة جات خلنا نلعب بأعصابها ونحرق دمها
فزت هتاف :اي والله تكفون لي مدة وانا محترة
لمياء :ماتحترين وبنت عمك لمياء
لميس بترقيص لحواجبها :قصدك ماتحترين وزوجة اخوك لمياء
انحرجت لمياء وسكتت
نازك :شوبك بنت عموو اكل الئط لسانك
هتاف بهدوء:لمياء للحين ماتبين صالح
تنهدت :السالفة مو سالفة اخوك انا محترة من ابوي ليش يرخص من مقداري
لميس :للامانة انا احس ابوك يحب صلوح عشان كذا حس انه مايبي يخسره وتحمس الله يصلحه
نازك :وش فيه صلوح زودن عن الباقين
هتاف شبكت اصابعها ببعض وقربت يدينها من خدها وبشاعرية :وش اقول وش ما اقول كامل والكمال لله
لمياء :ايه رفعي بأخوك وعززي له
هتاف :لا والله اخوي جدي مايحبه من فراغ الا لأنه يشوف فيه ابوي الله يرحمه لأنه يوم توفى الله يرحمه اضطر انه يترك دراسته الجامعية وياخذ محل ابوي بالشركة وكمان بسبب النكسة الي صارت بالشركة كان اول ست شهور مهموم والهالات حول عيونه ونحف بشكل مخيف همومه ماكان زايدها الا حنا للأمانة ماحسيت بفقد ابوي كثير لأن صالح احتوانا وكان لنا الاب الثاني وبعد الجوهرة الي من توفى زوجها سالم الله يرحمه وهي ماهيب معنا الا جسد بدون روح
لمياء سكتت تفكر
وهتاف كملت :كان مرافق ابوي بحله وترحاله يعني جدي يعتبره عبدالرحمن الثاني
نازك :الله يحفظه لكم
ابتسمت لها هتاف :امين
لميس :طيب اوصفيه خل هالخبلة تقتنع اكثر
هتاف :اممم شلون اوصفه ترا مزوحي درجة اولى وخفيف دم
قاطعتها لمياء:اراقوز يعني
مسحت دقنها :اوكي اراقوز والله لأقوله زوجتك الغبية الجندي اول تقول عنك اراقووز طييب طيبب
لمياء باستحقار :يمة خفت
لميس :عز الطلب كملي كملي ماعليك منها
هتاف :شقردي وماعنده حركات كيني ميني يعني الي يهمه بالمرة سناعتها
وقفت لمياء تقاطعهم :سواء وصفتيه ولا لا خلاص انكتب لي اتزوجه -وطلعت من عندهم
بينها وبين صالح 3 سنوات ماهو ذاك الفرق ماتقدر تنكر ان شخصية صالح كويسة وماعليها منقود مثل ماوصفته هتاف هي موعاجبتها طريقة زواجهم انجرحت من ابوها ليش زوّجها بهالطريقة وارخص من قدرها طلعت برا فلتهم وجلست تتمشى على الثيّل وهي سرحانة
:وش مطلعك برا ؟؟
انتفضت من صوته والتفت بسرعة لصاحب الصوت وهي تشهق
نزل نظره للارض :ادخلي داخل مانتي شايفة العمال هنا
ارتبكت وهي تشوف صالح معصب ومنزل عيونه للارض لا شعوريا اخذت شعرها كله وتلثمت فيه ومشت متجهة للبييت وتحس فيه وراها
اول مادخلت سمعت صوته :يا بنت العم كانك تسمعيني دقي عالباب
ترددت بالبداية بس دقت الباب بخففيف
صالح بهدوء:قالت لي اختك انك عايفة العرس
ماتحملت تبقى ساكتة وردت :مو لمياء الي ينرخص قدرها واول ماتنطلب تنعطى كانها سيارة ولا قطعة اثاث
صالح :حاشاك يابنت العم وابشري بسعدك كان هذا مطلبك-ومشى متجه
لم العيال بالمجلس الخارجي
دخل عليهم وهو شاق الابتسامة
يامن:يالله حيه المعرس
ابتسم له وهو يلعب بسبحته :الله يحيك ويبقيك
اواب:وينه سعود
صالح استغرب:رجع من الكويت
يامن :ايه اليوم الصبح
دخل سعود وصفر يوم شاف صالح بكشخته بالثوب البيجي والشماغ السكري الي ناسفه على نسفة بنت البكار ويلعب بسبحته :اقعد يالمعرس
:اعجبك انا
ضرب منصور على كتف سعود :وش انت مسوي بالكويت
سعود بابتسامة :رايح مع اهل العروس
هز يامن راسه بأسف:ان لله سعود لا نشب نشب
كشر سعود بوجهه :انقلع بس هذي اخرتها اترك زوجتي تهيت برا وانا قاعد هنا وحاط يدي على خدي
صالح :كفوو هذي علومنا
منصور:البنت رايحة مع اهلها على قولتك يعني ماعليها خوف
سعود :ولو البنت صارت على ذمتي الحين وفالنهاية انا طالع معها من اعرف البنية واعرف علومها دامنا باقي على بر
تحمس صالح وصار يصفق :صادق ومليون بالمية صادق
مسكه معن من زنده :اهدى يالحبيب شوي وتبلع الرجال
منصور ناظره من فوق لتحت :انت جالس تخليني اعيد النظر في تزويجك لأختي
صالح برفعة خشم :وانت يحصلك مثلي يخطب اختك انطق مكانك بس
دخلوا الرجال عندهم ابو عبدالرحمن وابو عبدالله وابو منصور
همس معن ليامن :ورا رجاجيلنا قليل لو نتجمع بملحق موب ضارنا
يامن :هذا حنا بس يعني عيال سطام،بلاك ماشفت اخوانه لا جو هالمجلس كله بيمتلي
تحمس معن :ازين كذا ولا كنت اقول وش هالعيلة الي عيالهم قليلين مرة
يامن بنص عين :على اساس انك عشت مع عايلة ثانية قبلنا لا سمح الله ؟؟
ضحك :لا بس تساؤل من ضمن مية تساؤل فكرت فيه
يامن :تكفى خل تساؤلاتك لك الحين ماني فاضي لك
لاحظ معن توتره :وش فيك كذا تنتظر شي ؟؟
هز راسه بالنفي :لا
:تبي شي
ناظره :قلت لك لا شفيك انت
:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ردوا عليه باصوات متفرقة مع وقفوفهم لهم
دخل اولهم وكان اخو الجد سطام مقبل ودخلوا وراه عياله واحفاده وشوي ودخلوا وراهم اربع من اخوانه ويليهم عيالهم دقايق واكتملوا الاخوان السبع وانهى مسيرتهم المملك
معن بصدمة :قبيلة ماشالله
يامن :توك مستغرب ليش انّا قليلين
معن ضحك بخوف :ايه بس موب يدخلون دفعة وحدة
يامن بهمس :تدري ان كل واحد منهم معدد جدي الوحيد الي ماتزوج مرة ثانية على جدتي شيخة الله يرحمها
استغرب معن :وراه؟؟
يامن :يحبها والبدوي لا حب ماحد يفكه -تنهد بعمق- وش دراك انت
معن بنص عين :مادري عن شي بس اخلص كمل السالفة
كمل يامن باسترسال :عرض عليه ابوه يتزوج بثانية بس هو رفض على انه متزوج جدتي شيخة بطلب من ابوه بس خلاص حبها وتعلق فيها ولا هو راضي انه يحط على راسها مرة وزعل عليه ابوه ونبذه للرياض
معن :وين كانو عايشين اذا هم نبذوه للرياض
يامن :ماهوب بعيدين بالمرة كانوا بالداودمي حذفة عصا وهم عندك
معن :والله ماهوب سهلين
تكلم اكبر اخوان سطام :والله لو ما ان ابوي وصانا عليك قبل لا يتوفى ماكنّا جيناك
سطام :ما جابك الا اسم السويعي يا مقبل ولاني غلطان
ابو فالح اخوهم الثاني بعد قبل :لا نفتح سالفة اكل الدهر عليها وشرب جيتنا للفرحة موب اننا نذكر اشياء ماتت مع ابوي الله يرحمه
ترحموا عليه بهدوء
مقبل بتفحص :وينه ولد عبدالرحمن
عدل صالح جلسته :سم يا عمي
مقبل :قالي ضاري ان لك بالقنص
صالح تحّسب بداخله على ضاري ورد بهياط:افا عليك لي بالقنص الي يعجبك
ابتسم مقبل ابتسامة نادر مايبتسمها :اجل لا رحت برحلتي ابيك تخاويني ناوي اقعد لي كمن يوم وراجع
ابتسم بمجاملة :ابشر ماطلبت الا سعدك-لف لضاري الي يبتسم باستعراض وهو يرمقه بنظرات وعيد
شويات وانخرطوا الرجال بسواليفهم مع عيال عمهم واعمامهم والعيال جالسين يوزعون ابتسامات بعكس صالح الي ماخذ على ضاري حفيد مقبل وكم واحد من عيالهم
سعود كان يسولف مع ضاري ومنصور ومقابلهم صالح الي انجذب لسوالفهم بعكس يامن ومعن الي صاروا متابعين بصمت لأنهم مضطرين يرفعون اصواتهم واذا رفعوا اصواتهم بيجذبون انظار الي بالمجلس
ابتسم سعود :ماني مستوعب ان هالمجلس يجمع ثلاث اجيال
منصور :والله من يوم العم مقبل فتح سالفة مع صالح وانا يدي على قلبي خفت تقوم هوشة تخرف كل شي
صالح باستحقار :وش شايفني انت تراي ملاحظك تعيب فيني من يوم مادخلت
ضاري :انتم الي وش شايفين ابوي مقبل تراه موب شرّي
سعود :واضح من يوم ما قال ماذكر وصية ابوهم وانا غاسل يدي منه
ضاري :انت الله يهديك ماتعرف شيبانا مايعرفون لشي اسمه مجاملة الي بقلوبهم على طول يقولونه بوجهك
تكتف سعود :وانا وش اسوي بعدها
تكلم واحد من العيال اسمه محمد :انت يالحبيب تسكت وتبتسم بسباكة لين ينغسل وجهك بمرقة وتتعود
صالح :اثاري جدي مدلعنا
منصور :لا يا عيون جدك تراه طيب وحليّل معك انت بس ولا حنا الفقارى ناخذها بالوجه
صالح اغتر :اكيد ولد الغالي
سعود ابتسم :انا ماني مختلط بجدي خير شر يالله لك الحمد
صالح :تراك من مدة باط كبده بس الي لاوي ذراعه بنته ودلوعته
ضاري :وش هالعايلة الي كلها دلوعين
محمد باستهزاء:ارحمنا يالكادح ترا مو مطيح حظنا الي جدك الي ممشي كلامك علينا
ضاري ببراءة :انا ؟؟ متى
محمد الي نسى وجود ناس اغراب عنهم :ناسي مزوج انت اختي لمن ؟؟
تفاعل ضاري مع السالفة والتفت لسعود ومنصور :بالله لو اخته طاقة الـ28 عزباء وخطبها واحد كزوجة ثالثة وش ردكم ؟؟
سعود استغرب :اكيد لا لو هي اختي والله ماتتزوجه اكيد بيحط على راسها ثلاث
منصور سكت يفكر
ضاري :يا تنك البنت عمرها 28 بتطق الثلاثين وهي ماعرست وعنست ببيت اهلها تبي يجيها واحد عزابي ويخطبها ؟؟ مافي عزابي يبي وحدة بهالعمر كلهم يبون صغار وانا اتحداك على هذا الكلام
منصور اقتنع :صادق
سعود سكت مايقدر يعترض لأن هذا الواقع
صالح :والله بيت ابوها يعزها وانت ماتدري عن الارزاق ودام اخوانها وابوهم روسهم تشم الهوا مايهزها غيرهم
ضاري:هي ماشاركت بشي حرام وربك محلل الزواج مثنى وثلاث ورباع
محمد :تتزوج واحد تعيش معاه حياة مستقرة ولا واحد كبر ابوها تتعذب معاه
سعود اندفع :مستحيل وش الي كبر ابوها مهبول انت
صالح :وغير كذا مانعرف الظروف وش ممكن تسوي بالواحد
محمد بحسرة :ماكمل لكم وش صار
سعود :وش غبر
محمد :تزوجها الله يسلمكم وما كملت ست اشهر الا وتطلقت بسبب مشاكلها مع بناته
صالح اشر على ضاري :وارتاح السيد ولا باقي
ضاري :وش اسوي اذا تطلقوا بتحملني ذنب هواشاتهم ومشاكلهم ان شالله بعد تبيني اروح اهبد بناته بكم كف واقولهم الا بنت عمي لحد يزعلها
تأمله سعود :قل امين
ضاري رفع حواجبه :مانيب مأمن لين اعرف وش هي دعوتك
سعود :ماعلي منك العيال بيأمنون وراي
رفعوا صالح ومنصور ومحمد اياديهم لفوق وهو ينتظرون دعوة سعود
سعود :الله يعلق قلبك بمرة تعوف كل الحريم من بعدها
أمنوا وراه كلهم وهو الي كشر :اعوذ بالله منك ومن دعوتك هذا وانا مقرر اعيش عزوبيتي يابن اللذين
حديثهم الهاهم عن غازي وابوه واثنين من اخوانه
دخلوا وسلموا على الكل وجلسوا تحت استنكار من مقبل واخوانه على جماعة احمد الي ماجت واكتفى بنفسه وعياله
المملك جلس وطلب من صالح وغازي يكونون قريب منه وقتها تنرفز يامن لانه صار بأخر المجلس وهم بأوله
اشر ابو منصور لولده يروح ينادي البنات ويوقفهم عند باب المجلس الداخلي والي فيه سيب طويل يوصل للمجلس الخارجي
يامن اعصابه انشدت وهو ينتظر اللحظة الحاسمة الي يصرخ فيها ويطمع بلميس له عن الغريب غازي كان بس ينتظر اشارة من جده سطام بينما من خلف الباب كانت لميس تنتظر اللحظة الي يسألها فيه الشيخ عشان ترفض وبكل قوة حتى لو يسمعونها كل الرجاجيل
سمى المملك بالله واخذ يكتب كتاب صالح بالاول
قاطعه صالح الي قام تحت انظار الكل واتجه لعمه بهدوء وانحنى وهمس له بأذنه
ورجع لمكانه بهدوء وهو يبتسم للشيخ :اصبر علينا الله يطول بعمرك عمي عنده شغلة وراجع
ابتسم عمه وقام من مكانه متجه للباب الي وراه بناته وهو يحمد ربه الف ان صالح بيتزوج وحدة من بناته ضمّن ثلاث امور عزتها و حلال ابوه ورجال عن عشرة رجاجيل
فتح الباب وانتبه لنفضة لميس ورجعتها لورها وتمسك لمياء فيها :والله وكبروا بناتي
لميس دفت لمياء لأبوها :انتي الكبيرة روحي وقعي
ابو منصور ابتسم :لا صالح بنفسه كلمني قال البنت وابي موافقتها ولو تفكر وتتأجل الملكة ماعنده مانع
ابتسمت الحين...الحين حست انها وحدة مافيها شي تنخطب مثل الاوادم تتزوج مثل الاوادم ولا تنعطى وكأنها بضاعة ماتدري ليش حست بأن كان فيه شي ناقصها واكتمل شي كان قاهرها وانمسح شي كان جارحها وانبرى قربت منها لميس وهي تمسك يدها وتشد عليها تبين لها ان مانتي بلحالك انا معك انا اختك ونصك الثاني لو ترفضين انا حاجزك عن زعل ابوي ولا توافقين انا فرحتك وبسمة امك
ابتسمت بحيا :انا موافقة
ابتسم لها وحب راسها وهو ماصدق على الله توافق حتى ما اصر عليها رجع للرجاجيل واشر للمملك يكمل وهو مبتسم على جمب
ملك صالح على لمياء على خير
وارتفعت اصوات الرجاجيل يباركون لصالح ويهنونه
شويات وهجدت الرجة بسبب ملكة غازي على لميس
ابو غازي بحرج :اول شي اعتذر عن جية جماعتي لأسباب عائلية وان شالله بيكونون معي بعرسهم
ويوم بدا الشيخ يكتب العقد توتر يامن ولميس تحمست تبي ترفض وغازي وده يشوف وجهها بس
:انا مـــــــابـــــــي بــــنـــــتــــكــــــــــــم
سكت كل من فالمجلس بصدمة كـــــــبـيرة يعوف بنتهم وهو مابعد شافها
كبيرة على ابو منصور وهو الي كان يتباهى بين اخوانه بنسب السويعي
كبيرة على لميس الي انردت وكأنها ولاشي كل ماتتذكر اصرار ابوها على زواجها من غازي وفعلة غازي هالحين تنكسر بداخلها مليون مرة صحيح كانت تتمنى هالموقف بس يوم صار ماكنت تتمنى وقعه يجي عليه بهالشكل القاسي
كبيرة على عيال الجالك الي مستحيل يسكتون للسويعي الي خلاف مستحيل يبقى على خلاف بين يامن وغازي وصار بين جالك وسويعي
صحّاهم من شرودهم صوته الحاد الي لعلع
:صادق بنتنا ماتناسب اغارب-مشى لم المملك وهو يرفع له بطاقته المدنية -انا الي احق فيها منها -رفع عيونه لأبوها -ولا لا ياعمي - تجاهل الشخص الي مندمر وراه على مصيبته وهو يعرف تماما بغلطته
×مقتطفات×
صرخ بقهر :وووش اسوي الحين الغبي مسوي ابو الفزعات وتسرع وخرب علي كل شي انا المفروض الي اكون احق فيها منه يا يبببههه وش استفدت الحين
مسح على وجهه بطفش:خلاص يا ورع كلامن بالفايت نقصان بالعقل
**
:وش اسوي لكِ اذا ولد عمتكِ متنح وبعدين وش حركات العرابجة ذي
ماردت عليه منقهرة منه
**مخرج**
يضيع الكون في عيني واشوفك في خيالي كون
اشوفك كل ما اغفى لأنك حلمي الساهر
احبك في تفاصيلك احب اسلوبك المجنون
احبك في طلوع الشمس احبك يا امل باكر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 10-03-2016, 05:08 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


اعتذار كبير على بارت الاثنين الي مانزلته ولا عقّبت عليه
اعتذر وبأذن الله معوضين بثلاث بارتات الأسبوع الجاي
تُبري اختفاء بارت الاثنين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 18-03-2016, 05:40 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب وأثمانه
وانا مواصلك انت كل أطماعي
part:12
**
وقف صالح بصدمة ناظر بغازي الي رمى كلمته بكل ثقة مايدري ليش لا شعورياً التفت ليامن بأخر المجلس ومثل ماتوقع كان يغلي من العصبية صحيح مايدري بالي بين لميس ويامن بس كان شاك من يوم ماعرّف له لمياء
وقفوا مقبل واخوانه وعلى راسهم سطام الي ضرب الارض بعصاته
تاركين ابومنصور بصدمته ببنته
سطام :هذي سوات تسونها يا عيال السويعي
مقبل باحتقار:انا يومني شفتك جاينا بدون جماعتك وانا غاسل يدي منك
ابو فالح :قم اطلع برا بيتنا يتعذرك
وقف ابو غازي وهو متفشل من ولده :سامحونا يالربع والتصرف هذا صدر من جاهل
مقبل :هالجاهل شايل اسمك ربيه وعلمه علومنا ثم رح اخطب له
غازي بضيق :انا رجالن شايل عيبي ودامنا راسين على بر...
صرخ فيه منصور :اطلع برا ترا موب رادني عنك الا هالرجاجيل الي هنا حشمتن لهم ولا انت ماتستاهل
ابو غازي همس لولده قم الله يسود وجهك يالخسيس قم
قام غازي وقاموا معه المزهريات اخوانه وابوهم وراه
مقبل التفت لضاري الي عند المملك :اسلم يا ضاري
يامن ماتحمل وقام بشّره ولحق غازي
فز له سطام ولحقه وهو يأشر للباقين يركدون بمكانهم
شافه وهو يرفع عقاله من راسه وباقوى مايملك هوى على ظهر غازي الي فز والتفت له بسرعة مصدوم
صرخ يامن :هذي سواتك يا كلب ارتحت الحين
هجم عليه غازي وهو معصب
صاروا يتناطحون تحت انظار ابو غازي وابو عبدالرحمن
يامن يضرب بدون تفكير بعكس غازي الي يحاول يتصدى ويضرب
صرخ احمد اخو غازي وهو يسحبه :انهبلت انت بأرضهم وتضرب ولدهم
غازي:هو الي هجم على ونواها
فكوهم عيال ابو غازي وسحبوا اخوهم وطلعوا ويتهاوشون
اتجه ابو عبدالرحمن ليامن :صل على النبي يا ولدي
يامن بقهر :شفت الحقير وش سوا شفت كل ذا عشان يقهرني
ابوعبدالرحمن :انت ماقدرت ترده بتقدر ترد ضاري الي بيملك عليها داخل
صرخ بقهر :وش اسوي الحين الغبي مسوي ابو الفزعات وتسرع وخرب علي كل شي انا المفروض اكون احق فيها منه يااايببببههه وش استفدت الحين
مسح على وجه بطفش:خلاص ياورع كلامن بالفايت نقصان بالعقل
عصب زود اخذ نفس :انا برجع الفايت كله يبه
رجع للمجلس وهو يحاول يعتدل ويضبط نسفة شماغه
دخل وانتبه لضاري الي يتكلم مع المملك
قاطعهم
:اسمح لي يا ضاري البنت انا احق فيها منك انا الي بتزوجها
دخل على كلامه وكمل بهدوء:ولد عمتها احق ولا تهون علينا
ضاري رفع حواجبه :تراي شاريها بالاول والاخير
ابومنصور بهدوء:قم يا ولدي خيّرها بين ضاري ويامن
قام منصور على حيله وهو منقهر على لميس اتجه للباب الفاصل وفتحه بس مو كله دخل راسه
كانت واقفة متكتفة واول ماشافته رفست الباب بقوة وصوتها لعلع عندهم :لعبة عندكم انا
ضغط على اسنانه :ابوي يخيرك بين ضاري ولد خالد ولا يامن ولد عمتنا
رفعت حواجبها :يعني اختار بينهم
هز راسه :اخلص علي مانيب فاضيلك
عابطت :ولد عمتي يعرفنا ونعرفه
تنهد :الله يكتب الي فيه خير
تركها ودخل عندهم وهو يوجه كلامه للملك :اكتب كتابها حليلة ليامن
قام ضاري :والحين ضمنا بنتنا ماتروح للغريب والله ماسويت سواتي الا عشان اعزها واقص لسان الي يتكلم فيها
مقبل :كفيت ووفيت ويامن مب عايز عنها
المملك:اسمك
يامن :يامن بن سعد بن ساير الجالك
اخذ باقي المعلومات وباقي التفاصيل وملك لهم
منصور بهدوء:قم معي تشوفها
مقبل :مسفر لا عاد تعطي كلمتك لأي ورع بالشارع ممكن مايصون عرضنا
مسفر :غلطة وماتتكرر
مقبل :وهالغازي انا بربيه لك اصبر علي بس ان ماسفلت فيه بمجالس الرجال وسوّدت رايته وخليت العرب يسوقون مناقيده بكل مكان
ابو عبدالله :عندهم وعندك خير
ابو فالح بحدة :وش مقصدك
ابو عبدالله :سفلوا بعبدالعزيز الله يرحمه قبلك
مقبل:ماعندي ولد اسمه عبدالعزيز
ابو عبدالله :والي رميته بنص البحر منهو ولده
مقبل ببرود :ماتشرف فيه
ابو ضاري :ابوي وحر بعياله سواء تكنى بابوعبدالعزيز ولا لا
مقبل :انا قد قلت لك ماعندي ولد اسمه عبدالعزيز
**
جالسة ومنزلة راسها وتتصنع الحيا قدام امه وهي حابسة بداخلها ضحكة
وهو جالس يسمع امه ويسترق لها النظر وميت من الوناسة
تنهدت ام سعود :لو ادري ان ملكتك الليلة ماكان رضيت بهالبساطة
نهى بقهر :تحمد ربها ان يامن هو الي تزوجها وقدر يمنع عنها البزر غازي
لميس رفعت حواجبها وناظرت نهى المقهورة وفركت قبضة يدها بباطن يدها الثانية تقهرها
عصبت نهى ولفت ليامن :وش نسوي الحين بكرا طيارتنا لكاليفورنيا
يامن استغرب:منجدك انا ماعطيتك الكلمة ولا قلت بخاويك
ام سعود :لا تخافين انا من البداية مابي يامن معك وقد كلمت لك اواب
درعم اواب المتحمس :غبت عنكم ساعتين ورجعت والاقيكم مسوين الهوايل
ام سعود :شوفيه المحرم جاك
ابتسم اواب:نهاوي ...حاكتني امك بالسالفة
ابتسمت بمجاملة وهي كارهة قعدتها بنفس مكان لميس :انا طالعة -لفت ليامن-عالبركة
ام سعود وهي تلحق بنتها :الله يوفقكم يا عيالي
راح اواب للميس يسلم عليها :ماتبين غازي وربي نجاك منه قولي بعد ماتبين يامن بأكوفنك هنا
يامن :ماتقدر لنها لو ماتبيني ابوها كان بيزوجها لضاري
انهبل اواب:منجدك...مابقى الا خوي عبدلله يزوجها اياه
يامن بقهر :قليلة بحقه والله
حاوط اواب بيده كتف لميس :ولا ماحد يعوف بنتنا
يامن برفعة حاجب:احلف...لا قعدها بحضنك بعد
اواب ابتسم :ماني عايز اني ما اسويها
رفع يامن عقاله الي براسه:وانا بعد ماني عايز مثل ما محطت فيه غازي امحطك فيه انت بعد
اواب :انا عمك عمت عينك ان شالله
يامن بطفش :طيب ..اتركني براحتي حتى زوجتي ماشفتها مثل الاوادم
قام :ماش مانك فود
تابعه يامن لين ما طلع وناظر لميس بابتسامة :خلاص فضى الجو
تربعت عالكنب:وش سويت بضاري؟؟ وليش التأخير مت ورا الباب وانا انتظرك
ابتسم لها :محطته بالعقال مثل ماسمعتي اما عن تأخيري وش اسوي اذا ولد عمتك متنح وبعدين وش حركات العرابجة ذي منجدك ترفسين الباب كذا وتصارخين
سكتت مقهورة منه ليش يقولها حركات عرابجة
رفع حواجبه :اكلمك ردي
لميس :وش ارد ترا تعبت لين مارفضت هالغازي بدايتها وقفت بوجه ابوي وبعدها كلمت جدي اخرتها تهورت وكلمت هالغازي نفسه وفالنهاية تجي تقولي حركات عرابجة
طير عيونه فيها :كلمتيه ؟؟
هزت راسها بفخر :ايه قلت له الحين تكلم ابوي وترفض بس قال مابعد شور الرجاجيل شور وانا عصبت وقلت كل تبن انت ورجاجيلك وقفت بوجهه ماطولت
هز راسه :كثر الله خيرك قفلتي بوجهه ماقصرتي والله
تغير الموضوع:ماعلي منه...تدري كنت ناوي اذا ضمنت ملكتي عليك اطلع اتكشخ بس للاسف
كانت لابسة بنطلون جنز وتيشيرت برشلونة وتاركة شعرها وجايبتها على جمب حتى تخفي الكدمة
يامن بحب:سواء تكشختي ولا ماتكشختي انتي لميس الي جمالك مايتغير
استحت ومع الحيا رجعت شعره لورا وتناست الكدمة
عدل جلسته وهو مقطب حواجبه :وش الي بخدك
عضت شفايفها :ماحسبتك تشوفه
:شفته وخلاص وش سببه ؟؟
برطمت:وحدة من معاركي الخاسرة مع ابوي
قام من مكانه وجلس جمبها وهي انكمشت اوكي تطقها ميانه معه بس مايقرب منها
يامن :انهبلتي متلاسنة مع ابوك
اخذ يدها واحتواها بيدينه:لميس هذا ابوك جنتك ونارك الي سويتيه غلط
سحبت يدها والحيا مقطعها بس مستحيل تبين له :انا اعتذرت منه
انتبه لحُمرة وجهها :الله يالدنيا لميس تستحي
رفعت حواجبها :انا ؟؟؟ استحي؟؟؟ من مين ؟؟؟منك؟؟ حاشالله
قرب وجهه لها :يعني ماتستحين
حطت يدينها على كتوفه ودفته :لا بس يعني راعي ان اول مرة نتكلم بهالقرب
قرب زود :والله؟؟
اول ماضاعت عيونها بملامحه وماصارت قادرة تركز
دفته بقوة :وخر ياخي خلاص استحي ارتحت؟؟
بعد عنها وهو يضحك :ارتحت من يوم ماتملكت عليك
**
صالح بابتسامة :طحنتي الحبة الي براسك ؟؟
هي مستحية وهو يسولف عادي ماردت عليه
صالح :طيب ارفعي راسك نشوفك
رفعت راسها بحيا وهي منزلة عيونها للارض
تنهد :بتذبحني ملامحك مثل اول مرة
رفعت نظرها له بصدمة
ابتسم :تحسبيني خاطبك بس كذا
ماستوعبت وش يقول نزلت راسها وهي مقطبة حواجبها باستغراب
صالح :ماتذكرين يوم اشوفك بالمصعد ويوم اشوفك مع جدي بالمطبخ ؟؟
ابتسمت بخجل مرة ثانية
صالح :ماتلاحظين ان انا الوحيد الي جالس يبربر هنا ؟؟
ماردت عليه
تنهد:طيب بسأل لو ماتكلمتي بذبحك
هزت راسها بـ طيب وبشبه ضحكة
صالح :وش تخصصك
تكلمت اخيرا: حاسب
صالح تجاهل ردها:ياربااااه اخيرا تكرمتي علينا بكلمة !
ابتسمت مافي شي تتكلم عنه هو متحمس ويبيها تطق حنك وهم بعدهم بشوفتهم وحتى لو بتسولف موب مستوعب انها اول محادثة مع رجل غريب عنها صحيح انه زوجها بس هذي اول مرة
صالح :انتي وش ينطقك ترا بديت احس اني واحد ثرثار ماغير اسولف ماتعرفين ان الرجال عيب انه يتكلم كثير واذا تكلم كثير يصير مثل الحريم ؟؟ تراي اشوف العكس هنا
ضحكت بنغمة
وابتسم هو :خلاص طيب لا تتكلمين بس سمعيني هالصوت لو ضحك
قاطعهم دخول اواب :ماينخاف على لميس لأنها ذيبة انا خوفي على هالضعيفة منك
دخل وهو متجاهل تأفف صالح منه الي بيطلع بدون اي فايدة غير معلومة تخصص لمياء
جلس بجمب لمياء :وش مسوي لك هالسلوقي تراي اعرفه مايعرف يسولف ولا يعرف ينمق الكلام مثل الاوادم مطفوق مادري طالعن لمن
صالح رفع حواجبه يتابع المهزلة
لمياء بدون ماتناظر صالح :عمي عبدالرحمن ماكان كذا
اواب استغرب:وش دخل عبدالرحمن ؟؟
لمياء :لأن الكل يقول ان -نطقت بصعوبة-صالح شبيه عمي عبدالرحمن شكلاً وجوهراً
ابتسم اواب وطقها على راسها :مسوية تحجرين لي
صفق صالح :صراحة اهنيك قدرت بثانيتين انك تخليها تتكلم وانا لي ربع ساعة اسولف ولا ترد علي ويوم تكلمت قصفتك من اقصاك لدانيك
اواب :وللاسف وقتك كان ربع ساعة ..يلا قم خل البنت تروح لأهلها
من غير مايقوم لمياء شقت دربها وطلعت وهي مستحية من صالح مرة ..كانت تحس بكتمة بس محد معبرها صحيح زعلها من ابوها كان مطير كل الخوف والتعب بس اول ما قالوا بتشوفينه وهي ميتة من الخوف والارتباك وصالح مارحمها يهذري فوق راسها بس مستحيل ترد عليه تكفي هيبته ومنظره من بعيد والي ضيعه سوالفه الي توسع الصدر بس موب قادر يفهم انها مستحية منه وماتقدر تحط عينها بعينه ولو حطت بتموت حيا وتجيها رعشة تقتلها
**
هيا وهي تجلس :والله يختي تعبت ببنتك ذي ماغير مهيتة مع زوجها وتاركتني اقش لها
نورس حطت رجل على رجل وبغرور:حبيبتي هذا زوجي طبيعي يوم يقول قومي معي نتمشى اقول له سمعاً وطاعة
صفق ابو اوس :صادقة.. بنتي تنقط درر وجواهر
تربعت ورجعت لجلستها العربجية وهي تتكي على كتف اوس :مايحتاج خلودي طالعة عليك
اوس دفها :استغفرالله هالبنت لا حيا ولا مستحا فشلتنا عند الناس قولي لهم يا هيا وش مسوية
هيا غطت وجهها بيدها :يووووه يا فشيلتيي
نورس استغربت :اي مرة تفشلت فيهن ؟؟
ام اوس بصدمة :بعد ؟؟ اي مرة ؟؟ لا عزالله فشلتنا عند العرب
هيا بفشلة :كل شي تسويه يهون عند محل الاكسسوارات الي دخلناه يمة يمة ما احكيلكم شلون تصبغ وجهي من الفشيلة
نورس تنرفزت :هذا الناقص بعد-لفت لأمها وابوها-تخيلوا حزام جلد حزاااااام جلد بخمس وعشرين دينااااااار يعني مية وعشرة او حولهن مستوعبين انا انهبلت وقتها وسألت الرجال اوباما تافل عليها ولا نازلة من جنة الكفار عشان تغلونها
هيا :ويا حياتي عاللبناني ماحكيلكم وجهه شلون قلب من حكيها مسوية خفيفة دم بتطقطق
اوس :والحمارة ليتها هجدت رمت عليه الحزام ومشت
ام اوس بخوف :سعود درى ؟؟
اوس:لا مادرى لو يدري كان طلقها من اول مرة مستحيل يخليها بذمته دقيقة
ابو اوس :والله بنيتي وقالت رأيها على بضاعتهم ماحكت فيهم ببطال
هيا بقهر :وهذا الي يقهرر
نورس رقّصت حواجبها :قلت لكم خلودي معاي وانا ماسوي شي يطلعني عن شوره
ابتسم لبنته وهو يكلم ولده :لو موب عاجبتك سوات اختك كان عرفت تقضبها ارضها انا ماعرف من الولد هنا والبنية
اوس :يبه هذي موب اول مرة تجرح لي رجولتي حس فيني لو سمحت
ابو اوس رفع حواجبه :اجل تسكت عن اختك وتجيني تتشكى نفس سوات عمتك
هيا تخصرت :اشوف ان اللوم جالس يتلفلف وينحط براسي
ابو اوس طنشها وكمل لأوس:لو اختك غلطت عقّلها انت ما اقولك شف نفسك عليها لا بس راعها وعلمها بغلطها بوقتها كم مرة احاكيك بهالسالفة وانصحك واقولك اترك هالحركات الي مامنها فود
وقف وحب راس ابوه :حقك علي يبه -وتركهم طالع غرفته
نورس تعدلت جلستها تدري ان الدور جاي عليها
لف لها :وانتي..
التفت له بابتسامة
وهو كمل:حاسبي على زواجك انتي الحين مرة متزوجة بمسؤليتك بيت وزوج لا تستهترين وخلك راكدة وواعية
وقفت وهي تحب راسه :شكرا يبه من دونك ماعرفت معنى الحياة
هفها بعلبة المنديل :تتمصخرين
حكت راسها مكان الضربة :احح يبه لا اقصد منجد يعني ...يبه ماعرفت شلون اعبر لا تضربني ترا سعود يبيني سليمة
سكت يناظرها بعيون قشرا
ابتسمت :اوكي مستر خالد سيو تمورو -وحطت رجلها
ام اوس :زين كذا نحشتهم
ابو اوس تربع :ماعلي منهم هالفيران-التفت لهيا-ابي هالانسة بشغلة
ام اوس رفعت حاجبها :وتبي تنحشني انا بعد
ضحك :لا حاشاك خولتي من دونك الحكي مايتصفصف
هيا بملل :لو سمحتوا راعوا كوني انسانة زوجها مغترب عنها
ابو اوس :جينا للب السالفة زوجك
ناظرتهم من فوق لتحت :وش فيه زوجي
ابو اوس:سمعت انك رحتي تزورينه ؟؟
هيا تكتفت :وان شالله انت كنت ناوي تبعدني عنه مرة تراه زوجي فالنهاية
ابو اوس:ندري انه زوجك ماجبتي شي جديد ...انتي غلطتي وهو غلط وتحملوا نتيجة اغلاطكم
هيا فنجلت عيونها :بأيش غلطت ان شالله ؟؟
ابو اوس :يومك تدرين عن بلا رجلك ورا ما حذرتيه وبينتي له ان هالشي غلط وهالشي مارح ينفعه ليش سكتي عنه
هيا انقهر:انا تهاوشت معه قلبت الدنيا عليه بدبي على هالسالفة صحيح مغتربين وشغلي محتم علي اغترب عنكم بس وش اسوي
ابو اوس:رجلك غلط تقومين تتركينه وتتهاوشين معه هذي سناعتك الحين بزر عندك هو تراه رجال الشارب خاط عليه وانتي بكل قوة عين تقولين تهاوشت معه انتم كبار موب بزارين صرخة منك ومدة يد منه تحل كل الموضوع ؟؟ هذي السالفة برأيك ؟؟
هيا بعناد :طيب صار الي صار ليش مانت راضي تتركنا براحتنا؟؟
ابو اوس :هذي الي بتجنني...زوجك يتعالج ومابي اسمع مرة ثانية سالفة انك رايحة له خله يتعالج ويسترجل ثم يجي يطلب زوجته
هيا باستهزاء:هماك تقول انه رجال موب بزر
ابو اوس :زوجك رجال شكلا موب فعلا خل يعرف غلطه ثم يجي يشوف حقوقه عندنا
هيا بقل حيلة التفتت لأم اوس:خولة انتي اخته عادي عندك
ام اوس بطفش:انتي ليش مكبرة الموضوع بسطيه يتبسط
هيا حست انها بتنفجر قامت من عندهم :انت بارد وزوجتك ابرد ولو تناقشت معكم باموت من الغبنة-وتركتهم وطلعت
ام اوس بطفش:فرحت يوم جو حدني كنت مشتاقة لجلستهم بس والله انك ماتستحي
فنجل عيونه:انا ما استحي ؟؟
ام اوس قامت :ايه ماتستحي وهيبتك مشّها على عيالك موب انا
**
مطار سان فرانسيسكو الدولي بولاية كاليفورنيا
مشت وهي تلبس نظارها الشمسية وبجمبها عمها اواب
وراها بثلاث امتار كان يمشي وهو يتأمل ظهورهم وشبح ابتسامة على وجهه
نهى كانت متنكدة بعد الامور الي مامشت على هواها والي قهرها اكثر حركة لميس الطفولية يامن تزوج لميس وقضى وهي خسرت بس مارح تتركهم صحيح انه كانت بتعدي سالفتهم بس مادام لميس عاندت وحطتها براسها هي بعد بتعاند وتقهرها
نهى :بعد شوي بيجينا شخص من نفس الشركة الي مُقيمة الدورة وبيرشدنا للسكن وموقع الدورة والاشياء الثانية
اواب :انا جاي معك شاري وناستي رجاء لا تكثرين من مشاوريك هنا بعد
:نننننننننههههههىىىى
التفتت نهى باستغراب للصوت الي يناديها واتفاجئت من البنت الي خمتها بقوة
اواب ناظرها ماقدر يوخر عيونه هالبنت يعرفها يعرفها عدل من صوتها وصرختها همس بتقطع :هـيفاء؟؟
التفت له بخوف :اوابي ؟
نهى بسرعة تذمرت :يالله خربت ام المفاجأة -طقت هيفاء- ماقلت لك عطيني خبر
سكت اواب وهو معصب من هالبنت الي لحقتهم لكاليفورنيا او نقول راحت لكاليفورنيا بدون ماتعطيه خبر :وش جايبك
هيفاء تكمل على تغطية نهى وبخيبة متصنعة :كنت ابي افاجئك بحفلة محترمة بس وش السوات مانتبهت لك يوم جيت اسلم على هالخبلة
نهى بعصبية :انا ماقلت لك انه بيكون معاي شهالفهاوة الي عليك
برطمت بزعل وهي تعدل حجابها :خلاص نهاوي صار الي صار ؟
اواب يبي يختلي بهيفاء ويفهم منها بس مايقدر بسبب نهى
ونهى مافاتها هالشي :اسمعوا انتم الاثنين انا بروح للحمامات وانتم انتظروني برا
بدون اي مقدمات سحب اواب يد هيفاء معه يبعد عن الناس الي واقف بطريقهم
وقفها وترك يدها :فهمي قطعة الاثاث الي قدامك الي وقت الرزة والكشخة تقولين هذا هو زوجي
هيفاء رفعت حواجبها :انت شايف اني كذا ؟؟
يعرف انه مقصر معها هو بعد :الحين قوليلي وش جايبك
هيفاء:لا لا تعال قول انا الي ساحبة عليك ولا افكر يوم اقولك واعطيك خبر اني بخير وعايشة ولا انت ...اروح معارض كثير واحضر لقاءات كثير كله عشان اسحبك معي وابين لك من كلامي مع الناس انك تعني لي كثير بس تجيني بالاخير وتقول اني اترزز من جدك اوابي؟؟
اواب سكت مايقدر ينكر انه مقصر معها وتقريباً يعتبر ساحب عليها مملكين بس طولوا مرة :انتي مانتي مقدرة اني مشغول ؟؟ الخسارات الي اواجهها بشغلي بجهة وابوي الي يحارب طموحي ويحاول يحكرني بشركته بجهة تراي مضغوط واول ماتطلبيني البيِك
هيفاء :انا ماقلت تعال لمي يعني اتصال بس تطمين ؟؟ قولي هيفاء تراي عايش واتنفس بس هذا الي ابيه موب معقول اخذ اخبارك من نهى
تنهد :ابشري ماطلبتي شي...بس ساعديني
ابتسمت:من عنيا
:تصافيتوا ؟؟
التفت لنهى الي تمسح يدينها بالمناديل الورقية وحاوط بيده كتف هيفاء:ما تزاعلنا عشان نتصافى
هيفاء ابتسمت برقة :صادق...ولا انتي تدورين الزلة ؟
نهى :انا ؟؟ الله يسامحك بس
هيفاء:تمسكني قدام خالك
اواب :مايحتاج تتمسكن اعرفها سوسة
نهى دفت العربية المحملة بشنطها وشنط اواب :ماعلينا وين اغراضك ؟؟
هيفاء:ارسلتها مع السواق للأوتيل
اواب :اجل مشينا متى بيبدى برنامجكم ؟؟
ناظرت هيفاء ساعتها :ست ساعات ...قدامنا اربع ساعات راحة بس
تثاوبت نهى :بيمديني اخذ غفوة ان شالله
هيفاء :اي بس مو تسحبينها ونتفشل بأول يوم
اواب :امشوا بس تاركين السواق وفاكينها سوالف على غير سنع
**
طلعت برا بيتهم بالحوش ورفعت جوالها لأذنها تدق عليه
رد وحوله اصوات ازعاج :هلا بطير السعد
نورس جلست على الكرسي:اخبارك ؟
:بخير احمد الله واشكره بشريني عنك
:ماعلي خلاف
:الحمدالله
:شسمه كنت بقولك اني طالعة
استغرب : وين
نورس:للرياض قاليري مع صديقتي
رفع حواجبه :ومن بيوصلكم ؟؟
نورس :اخوها
سعود :وش هم ؟؟
نورس باستغراب :شلون يعني ؟؟
سعود :وش اسمهم يمكن اعرفهم
نورس:ابراهيم الراعسي
سعود :الاسم مب غريب
نورس : بس يالي مختم سكان السعودية كلها
سعود ابتسم :تطنزي وشوفي مين يوافق لك
نورس:سعععععوووودددد
سعود :لا لا تحاولي
نورس:ياربيه منك تكفى سعيدانييي
سعود بلم على اسمه :وشو؟
نورس فهت :وش الي وشو
سعود :وش ناديتني فيه
نورس :قلت سعيداني
سعود:ملاحظ ان لك محاولات لتشوية اسمي
نورس بصدمة :انا ؟؟ ماعاذا الله بالعكس احاول الّطف اسمك الجلف
سعود :الحين اسمي صار جلف
نورس:وش اسوي مايتدلع هالاسم حاولت مرة اقول سَعّودي طلع لحجي مرة اما سعيداني البق
سعود :ماتدرين ان سعيداني يوم تنطقينها احسني قرد بسم الله علي
فطست ضحك :وشو قرد ههههههههههههههههههههههه والله جبتها ههههههههههههههه ياربيه لا ههههههههههههههههه
سعود تنرفز:ايه اضحكى على رجلك يالي ماتستحين
نورس :وش اسوي اول مرة اشوف احد يطقطق على نفسه
سعود :اعطيك سبب حتى ماتناديني فيه
نورس:خلاص ابشر على هالخشم مارح اناديك فيه بس اخلص علي اروح ولا لا
سعود :روحي ...وانتبهي على نفسك
نورس:ابشر ماطلبتش حاقة...يالله مع السلامة يا البي
قفلت منه وهي تقوم طالعة لهم
ركبت السيارة ورا
كيان :يا هلا بالكويتين الي عندي
نورس باستهبال:مرحبا الساع خيتي
كيان :اي وش شريتي وش ماشريتي
نورس:من الحين اقولك فستانك حق عرسي مني ارفضي وبيجيك كف طياري جربي ارفضي ترا هياوي رفضت وتكفخت
كيان :ماستغني عنك ماني رافضة لا تخافين
نورس:ايه اشوى
كيان :ماعلينا ..المهم بنمر ساكو ابي منهم اغراض
نورس بدون اهتمام وطلعت جوالها تطقطق فيه :قدام
وصلهم كايد لساكو ونزل معهم
اول مادخلوا راح عنهم وهم جلسوا يشوفون اغراضهم
نورس وهي تتفحص الاكواب :وش تبين من هنا ؟؟
كيان :ابد كايد بياخذ له كرسي متحرك
نورس :اهاااااا عشان كذا جايتني بالسيرا خبري فيكم تجوني دايم باليارس
كيان عجبها طقم لزوجين فيه كوبين وصحنين وملاعق :الله نورس شوفي هذذا ؟
ناظرته نورس:شفيه ؟؟
كيان :والله رهيب شوفي شلون ناعم ورهيب احسه يناسبك انتي وسعود
نورس هزت راسها بالنفي :وين يناسبنا ماحس
كيان وهي تسحبه :وش يعرفك انتي لو تخلينه ديكور اهم شي تاخذينه والله حلو
نورس:مابيه يختي
كيان :انا بشريه لك واعتبريه هدية
نورس :يمة منك ومن عنادك ماحسه يلبق والله
كيان طنشتها :طيب امشي
تنهدت ومشت وراها :اخلصي علي حاسبي وخن نمشي تراي ميتة جوع
كيان:اصبري نلفلف لين يخلص كايد
نورس بطفش:شلون تدلعين كايد ؟
استغربت السؤال ولفت عليها :ليش ؟؟
نورس:مادري ؟؟ سعود ماعرف شلون ادلعه
كيان :وخري بس سعود تصرفين اسمه بيجي اما كايد وين مايجي مرة
نورس:والله صدق قلت له سعيداني ماعجبه يقول كني قرد
كيان ضحكت :منجدك تنادينه سعيداني حرام عليك والله
نورس :وش اناديه طيب
كيان :اصبري اصبري هو وش يناديك عشان نقرر
نورس:طير السعد بما اني نورس وطير وكذا
كيان :ياحليله حبيته...اجل اسمعي ناديه اممم سعد طيرك
نورس:لا والله احلفي وع الا وع انا ليش اسئلك يا لحجية
كيان :الغلط والله موب عليك الا علي الي ساعدتك
نورس :انتي ومساعدتك الغبية
كيان :انقلعي انقلعي انقلعي ويلا شوفي كايد يأشر لنا خن نمشي
نورس :مسرع ماشالله
حاسبت كيان بسرعة وطلعوا مع كايد الي ملتزم الصمت من يوم مادخلت نورس السيارة
حرك متجه للرياض قاليري كان طالع من شارع التخصصي وماشي على شارع الامير سلطان بن عبدالعزيز دعس يوم شاف الاشارة قربت تحّمر بس مالحق وحمرت داس عالفرامل بس مانداست نزل نظره بسرعة وانتبه لعلبة ببسي تحت الدواسة يعني يحلم يوخرها هالشي كان بين ثواني
ثواني بس كل الافكار تجمعت براسه ماتوقع انهم يسونها فيه بهالوقت
ولا توقع انها ممكن تصير ونورس معاه
ماتوقع انهم ممكن يترصدون له واخته معه
زاد من سرعته وهو يحاول يصدم السيارة من جهته بس يبي فرصة عشان مايأذي احد قدر الامكان قطع الاشارة وطول عالخط وهو منهبل مافيه فرصة ومايبي يقولهم عشان لا يزيدونها عليه
كيان استغربت ناظرته :كايد شفيك قطعت الاشارة
نورس :الطريق قدامنا مقفل
كيان باستغراب ناظرات قدام وانتبهت لصف الصّبات الي قدامهم لفت لكايد :كايد انت مسرع خفف ترا بنصدم
بس كايد مانطق بأي كلمة وزاد من سرعته وهو يمشي بسرعة وناوي على الي بباله مايبي نورس و كيان يتأذون لانه هو الي بيتعذب بعدهم
لف السيارة بقوة بس الي صار انه غلط ووقفها على كفرين
صرخت كيان وفقدت وعيها من الخوف ونورس انهبلت وماعرفت وش تقول
اما كايد زاد من السرعة ويوم قرب من الصّبات لف بقوة وانقلبت عليهم السيارة
وحدة من الصبات دخلت من باب كايد على السيارة بسبب الصدمة القوية
نورس من منظر كايد قدامها الي صارخ وعيونه بتطلع من الالم والصبة تضغط عليه انهبلت
صارت تصارخ والناس تجمعوا عليهم وهي تصارخ وتصارخ من الخوف
**
سعود:اسكت انت من تملكت وصار بك بلا
يامن :لا ياشيخ ترا الموضوع جاد
معن :وين الجد بالموضوع تراه كله استهبال
صالح :اقول انت وياه اتركوا موضوعكم المهم واسمعوني
لفوا له باهتمام
صالح :بما ان سعود عرسه الاسبوع الجاي وش رايكم نعرس معه
يامن:صح صادق حنا الرجاجيل حنا الي نقرر
معن:ياليل البزارين
منصور :اقول انت وياه مافيه عرس لين يخلصون خواتي دراستهم انتهى
صالح :انا زوجتي مخلصة ثانوية يعني عادي تدرس عندي جامعة موب مثل ثانوية
يامن :والله مايعرس صالح الا وعرسي معه
صالح :انا من اتخيل ان زوجتك باقي تلبس مريول وانا احس انك مستعجل مرة
يامن :انقلع لا مستعجل ولا شي
منصور :والله محد يقرر عرسه الا خواتي
صالح :يابن الحلال لا تقوي روسهن علينا
رن جوال سعود وقام لأخر المجلس يكلم
منصور:والله من حقهن يقررن خصوصا ابوي تارك لهم كل الحرية بعد سالفة قليل الخاتمة
يامن بقهر :الله لا يرـــ قاطعه صرخة سعود :بأي مستشفى
**
:اسف سعود بس لازم ابلغ اهلها بالي صار لها بالحادث الاول
بقهر:مو انت الي ماسك ملفها على فكرة
:اي ادري بس ماقدر ضميري الطبي مايقدر يتمادى اكثر
***
ربت على كتف ابوه:غيرها شاف اقوى يبه اصبر تراهي اقوى من كذا
غمض عيونه يحبس دموعه :مستوعب ان اختك انحرمت من اهم شي بحياتها
**
:وش الي صار بعد... ثلاث ايام العزا ومرت وهي باقي على كذا
:وش حيلتي ياخوي
**مخرج**
رحل منهو يسليني
وصار اليوم في قبره
رحل عني وفارقني
حزين صرت في عبره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 18-03-2016, 10:00 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:13
**
ضاقت عليه الرياض وشوارع الرياض اعصابه تدمرت
يامن كان يسوق وهو بجمبه :ياخوي هد الدنيا مب طايرة لاحقين عليها
سعود بقلق:وش الي لاحقين يامن !! مستوعب البنت صاير لها حادث شنيع نص العالم متكلمين فيه ماظنيت تكون هي من ضمن الضحايا
يامن :الله يجيب العواقب سليمة ادع ربك يحفظها
من قلبه همس:استودعتها الله الذي لا تضيع ودائعه
ماتحمل ينتظر فتح جواله عالتويتر وهو يشوف تحديثات العالم تحت هاشتاق #حادث_التخصصي
شاف صور الحادث شهق شهقة ماقدر يكتمها السيارة منقلبة وداخلتها صبة ودمان مغرقتها غمض عيونه بقوة وهو يحس نفسه موب قادر يلحق عليها بسبب الزحمة
ماهي اول مرة يشوف الصور بس غصب عنه
رفع جواله ودق على ابو اوس
ابو اوس:هلا بسعود
توتر سعود كيف يبلغ عمه بحادث بنته :كيف حالك
ابو اوس استغرب نبرته :الحمدالله مانشكي باس بشرني عنك انت
سعود :والله احمد ربي واشكره...ياعمي ماني عارف شلون ابلغك بس ابيك تمسك اعصابك
توتر ابو اوس وطرت له نورس على طول :قول يا سعود
سعود :نورس طلعت مع صديقتها وصارلهم حادث وهي الحين بالمستشفى وانا بالطريق رايح لها
ابو اوس انفجع ببنته ثاني مرة !!:لا حول ولا قوة الا بالله انا جايك
قفل منه وهو يخربط شعره بتوتر :يامن تكفى بسرعة
يامن بهدوء:سعود والي يرحملي والديك اهدى وخذ نفس خلاص قربنا
وبالفعل وصلوا المستشفى وسعود ماصدق خبر طلع ركض حتى مانتظر يامن
دخل المستشفى ودايركت راح للرسبشن
سعود وانفاسه بتتقطع :نورس..خالد الداهي
موظف الاستقبال استغرب منه :بالطوارئ -اشر لناحية اليمين -هناك بأخر الممر
تركه سعود ورجع يركض ماكان بيقلق كل هلقلق لو ماشاف الصور ولا البلبلة المنتشرة على الحادث خايف يكون صارلها
دخل لغرفة كبيرة وماكان يشوف الا ستاير اعترض طريق نيرس طالع :لو سمحت ؟؟
التفت له
سعود :وين نورس الداهي
اشر له على وحدة من الستاير :هناك
تركه واتجه لمكان ما اشر له وخر الستارة وشافها جالسة على سرير وضامة رجولها لها والمغذي بيدها وامتلى وجهها وايدينها بكدمات ماله حصر غير عبايتها الي تقطعت
عوّرتله قلبه همس :نورس ؟؟
رفعت له راسها بسرعة وآلمه منظرها كدمة بطرف شفتها وجرح تحت عينها
نقزت من مكانها له وتمسكت فيه والدموع متجمعة بعيونها
ناظرها يحاول يستخرج من عيونها شي ومالقى الا الخوف
مسح على ظهرها :خلاص نورس الحمدالله انك بخير وماصار لك شي
هزت راسها بالنفي بقوة وفتحت فمها بتقوله :آآآآآن
توسعت عيونها بصدمة وهي تحط يدينها على فمها
استغرب منها :نورس ؟؟ فيك شي ؟؟ حاسة بشي؟؟
شقت الدموع طريقها بخدها بكت بين يدينه هزت راسها بقوة وهي تصرخ بكلام مو مفهوم
سدحها على السرير وغطاها وهو يحول يتجاهل رجفتها وبكاها المكتوم :اهدي الحين ..انا بطلع اكلم الدكتور واشوف وش يقول
مسكت يده بقوة وهي تهز راسها بالنفي
حط يده على يدها الي ماسكة يده وابتسم يطمنها :انا بكلمه برا وراح ارجعلك بسرعة لا تخافين -ضغط على يدها وفكها من يدها-انتظريني
طلع من عندها وصادفه قدامه رفع حواجبه :شرفت ؟؟
:الحمدالله على سلامة المدام
تجاهله :انت الي ماسك حالتها ؟؟؟
هز راسه بالنفي :لا انا سويت لها العملية لأني دكتور نسا وولادة مالي دخل بحالتها الحين...بلغني زميلي عن الي صار وكنت جاي اقولك اني ماقدر اسكت اكثر
سعود برفعة حاجب:ماشالله الله يقويك ...بعد مالهطت المية استوعبت
تنهد :راح ادبر المية وارجعها لك
سعود بضيق :خلها لك ماني بعازتها...كل الي ابيه اعرف وش صارلها ماقالك خويك ؟؟
الدكتور:مثل ماتشوف كدمات ورضوض وجروح سطحية ماتأثر ولو بيأثر عليها شي فراح يكون تأثير نفسي
ضيق عيونه :نفسي؟؟
هز راسه بالايجاب :ايه خصوصا انها شهدت وفاة السواق الي معها وكانت وقت الحادث منهارة جدا
تذكر انها راحت مع صديقتها واخوها :طيب والبنت الثانية ؟؟
الدكتور :ماعندي علم بس ماصار لها غير اغماءة من الخوف وهي تحت الفحص الحين
سعود :لا حول ولاقوة الا بالله
الدكتور:اسف سعود بس لازم ابلغ اهلها بالي صار لها بالحادث الاول
انقهر منه :مو انت الي ماسك ملفها على فكرة
الدكتور :اي ادري بس ماقدر ضميري الطبي مايقدر يتمادى اكثر من كذا
سعود بحدة :انا اسف ..والله لو تكلمت ولا همست بكلمة وحدة ماتلوم الا نفسك-ابتسم-ناسي انك راسل لي ملف صوتي لك وانت وتشرح قصتها ؟؟
الدكتور :انا مسحته من عندي
سعود :بس انا محفوظ بجوالي....عالعموم اغسل يدك من السالفة لأن انا هدفي شريف ومستحيل اضرها لأن ضررها من مضرتي انا
:السلام عليكم !!
التفت سعود للدكتور الي سئل :انت ولي امر نورس بنت خالد ؟؟
هز راسه وهو يلتفت له بجسمه وطنش الاول
الدكتور :ممكن تتفضل معي ؟؟
التفت سعود للأول :خلك على كلامك وحذاري تخالفني لأنك مابعد عرفت منهو سعود ولد سعد -ومشى مع الدكتور الحالي لنورس
الدكتور اخذ سعود لغرفته عشان يشرح له حالتها
الدكتور:هي اتعرضت لصدمة عنيفة بسبب انها شهدت موت السواق الشنيعة الله يرحمه صدمتها فيه خلتها ماتقدر تتكلم
انصدم :شلون يعني ؟؟
الدكتور:هي صدمة مؤقتة الله اعلم عن مدتها بس ما اقولك انها ممكن تتخطاها بسهولة تحتاج رعاية واهتمام بنفسيتها
سعود :انا زوجها وعرسنا بعد خمس ايام تقريباً هل ممكن يساعدها ؟؟؟
الدكتور فكر شوي:ما اضمن لأنها راح تكون مع ناس جدد وراح تعيش بضغط نفسي بس هالشي احتمال ينسيها الي صار لها اليوم
هز راسه بتفكير:يعطيك العافية يا دكتور ماتقصر
الدكتور:الله يعافيك وهذا واجب
سعود :متى اقدر اطلعها ؟؟
الدكتور:خلها عندنا لبكرا حتى نعطيها مهدئات مثل ماتعرف اعصابها مشدودة بسبب الي صار
طلع من عند الدكتور وهو مشتت ويفكر فيها وبالكارثة الي وقعت فيها
كذا فرصة انه يصارحها بالحادث بعيدة مرة
انتبه لأوس وابوه يتلفتون يمين يسار يدورون غرفتها
اتجه لهم وهم اول مانتبهوا له ركضوا له
ابواوس :بشر يا سعود عسى ماشر
سعود بهدوء:للاسف توفى اخو صديقتها وهي شافت كل شي الصدمة اثرت عليها واحتمال انها ماتقدر تتكلم لمدة
ابو اوس انصدم :لين متى
سعود :على حسب بيئتها انا كنت مقرر اخلى زواجنا بعد مدة بس الدكتور قالي انه ممكن يساعدها ويخليها تغير جو
اوس:وينها الحين
أشر لهم على مكانها وهم راحوا لها ومشى وراهم
:سعود ؟؟
التفت ليامن الي كان ينتظره
اتجه له:مارحت
هز راسه بالنفي:اخلص علي...كيفها
تنهد بضيق:ماعادت تتكلم يا يامن ضعفت كثير وهي تشوف السواق يموت تهقى بتقدر تتحمل تسمع سالفتها ؟؟
يامن حط يده على كتف سعود :هونها وبتهون ياخوي هذا اختبار من رب العالمين والله بيشوف صبرك وصبرها قو قلبك ولا تضعف لا تكسرك الظروف وخلك على خبري
**
تربع وهو يسحب الببسي من يدها ويشرب منه
نازك :احيانا اشك انك فاقد الذاكرة
معن :وراه؟؟
نازك :نفس حركاتك حتى يوم تقاطعني بكلامي من حماسك
ابتسم :انتي مانتي فاهمة فقدان الذاكرة انا فقدت الذاكرة كاملة ماتذكر شي نهائي بس اشياء كخط يدي تصرفات راسخة بعقلي الباطن مستحيل تروح
نازك :مو تقول بدت ترجعلك الذاكرة
معن :هذا الشي الي مستغرب منه اني اتذكرك انتي صحيح مو كل شي فيك اتذكره بس اسمك مو غريب علي تصرفاتك وتذكيرك لسوالفنا احسني اتذكر بسرعة مو بصعوبة مثل مايذكروني اخواني
نازك مسحت يدها بمنديل معطر :الي مخوفني اني اخاف ترجعلك هالذاكرة الغبية محد بيروح فيها الا انا
معن ابتسم :لا تخافين رقم يامن عندك لو حسيتي اني تغيرت دقي عليه وهو بيتصرف
نازك :وش بيسوي ياحسرة
معن :موب هو يصير زوج صديقتك لميس ؟؟؟ خلاص انتي بخير وبعدين ماتوقع اني ممكن اجرم فيك او اسوي لك شي يضرك دامني كنت احبك
نازك تنهدت :قهر الخيانة ممكن ينسيك كل شي
رفع حواجبه :كنك كنت عايشة وضعي ؟؟
نازك :ماعشن وضعك حرفياً بس اقصد ان فكرة الخيانة نفسها تقهر كيف وانت عايش كلشي انا لو اشوفك تخون اقرب شي ممكن اسويه اني اقتلك وانت تنازع اكب عليك كلوركس احرقك حرق
بلم فيها لثواني:اعوذ بالله ...خلاص مانبي نخون
ابتسمت :اي اهجد من الحين
معن:الي مستغربه اني بعد مادققت بالصور لقيت انه واضح انها ملعوب فيها
نازك:والله اختك تسوي اكثر دام هاذي سواتها ماستبعد عنها شي ثاني
تضايق:والله اني كل ما اتذكر انها ورا كل هذا احس بضيقة لهدرجة ماتبي لي الخير
نازك :وين الخير انك تكلم وتحب هذا الشي بعيد عن مجتمعنا
معن ابتسم :ودي اعرف شلون كانت مشاعري اول
نازك :لا مشاعر صاحية ولا شي انت كنت تكلمني عادي كأي وحدة تعرفت عليها والسوالف الي بيننا عادية مرة
معن استغرب:كان عندي صديقات ؟؟
نازك برفعة حاجب:ايه بس بعد ماحبيتني خليتك غصب تقطع علاقتك فيهم
معن :حلوة ذا صادقتيني وخليتيني احبك وقطعتي كل صداقتك
تخصرت :ان شالله ناوي ترجعهم ؟؟
معن رفع يديه :لا وين
نازك :كويس لأني مو ناوية خير
معن :يمه منك
نازك :تطقطق حضرتك ؟
معن :انا ؟؟
نازك :لا الجدار الي وراك
معن :اشوا
نازك :ماقلت ليي وش ناوي تسوي للي ضربك
معن هز راسه بالنفي:مارح اسوي له شي لو عرفته
نازك :ليه ؟؟
معن : كفاية انه قربني منك هذا الشي لحاله يغفرله
نازك :مو تقول انك ناسي مشاعرك ؟؟
معن مسك يدها وغمض عيونه :الشعور الغريب الي احس فيه براحة وامان وان كل التعب الي فيني راح شعور يخليني احمد الله مليون مرة على الضربة الي كثر ماغيرتني كثر ماعطتني شخص عن عايلة
تركت يده بقرف :الله يقرف عدوك يدك كلها زفر وماسكني توي ممسحتها بمنديل معطر
تحطم كلياً :الشرهة مو عليك الا على الي يفضفضلك ويوصفلك مشاعره
سحبت منديل معطر واخذت يدينه وحطت فيهم المنديل :انا ماعرف اخذ على كلامك قد ما افعالك الي تقنعني..انت الحين تاخذ بقلبي حلاوة بس بكرا بيتغير كل شي انا احس بالوقت الي راح تتغير فيه واشوفك فيه غير عن الحين الوقت الي ابكي واقول هذا مو معن الي اعرفه والوقت الي ابكي فيه وانا ادور بالشوارع واتحسر على كلشي جاني منك
شد على المنديل بقهر :وتحسبين اني مابي اضمن لك حياتك اذا تغيرت ؟؟ انا الحين زوجك يعني واجب علي اصرف عليك وواجب عليك تقبلينهم كنت انتظر هاللحظة عشان اقولك اني مرتب لكل شي لو رجعت لي الذاكرة الشقة يكون بعلمك انكتبت بأسمك وراتب لك بأسمك بينزل لك شهرياً بحسابك بأمر من يامن
نازك شهقت بين دموعها الي تخفيها :وانت تحسب اني ابي ماديات ؟؟ انا مارح يتعبني الا بعدك وفرقاك عني يا معن
معن ابتسم يطمنها :كلامك عن نهى وانها هي الي ورا كل الي صار باقي ببالي مسجله بجوالي كل شي يذكرني بسواتها مخليه حولي لا تتوقعي اشياء سيئة لانك وقتها تخربين على نفسك
**
ابو منصور :ماقلت لي يا منصور وين خواتك ؟
ام منصور بلعت غصتها على زوجها الي صار مايهتم فيها بعد هواشاتهم المستمرة
منصور والي حاس بأمه :بغرفهم
ابو منصور :اقول يا بنتي يا سمر ماحاولتي تشوفينهم كان الي صار لهم البارح متعبهم ولا لا
سمر هزت راسها :والله ياعمي ماكلمتهم لأن كل وحدة طلعت غرفتها ونامت
لف لزوجته /وانتي يا امهم ماشفتي وش احوالهم ولا همك ضيوفك
ام منصور:بناتك انت ابخص فيهم وابخص بأطباعهم وتدري وش الي بخاطرهم عن امس
قام :ماش مامنك فود
طلع من عندهم واتجه لناحية غرف بناته اخذ بباله لو كلم لميس مابينتهي يومه الا ياهو قاتلها ولا هي مسببة له جلطة قرر يبدا بالضعيفة لمياء
راح غرفتها ودق الباب ودخل كانت جالسة قدام تسريحتها وحاط ماسك بوجهها
:وين اختك عنك
ابتسمت له بهدوء :مادري عنها جاها اتصال وطلعت
جلس على سريرها :وش انتي مسوية مع صالح
:كل خير
ابو منصور برفعة حاجب:تراي اعرفك من كلمة تخورين كل الحكي صالح مرتاح معك ولا انتي باكية عنده
لمياء:يايبه ماسويت شي وسواته رفعت من قدري وطحنت من الحبة الي كانت براسي -ابتسمت يوم تذكرت اول كلمة قالها لها-
هز راسه :ابيك يابنتي تثّمنين الرجال الي طلبك له وانتي تعرفين منهو صالح وش قد يحبه ابوي وصالح رجال عن عشرة رجاجيل بيصونك وبيرفع من قدرك وانا ماوافقت الا لأني اعرفه عدل
استحت من ابوها الي يتكلم عن صالح بكل اريحية هز راسها :ابشر
ابو منصور :خليه يكتب لك شي من اسهمه او املاكه خل لك قدر ولا يلعب عليك
استغربت :كيف يعني
ابو منصور :يعني يا غبية لا تصيرين مثل الاطرش بالزفة خل لك قدر عنده خله يشاركك بحلاله يالخبلة
رفعت لمياء حواجبها :هذا استغلال له
ابو منصور انقهر:وانا ليش مزوجك اياه ان شالله..ياغبني من هالبنية
لمياء ابتسمت :اختبارتك ماتمشي علي ابشر من عيوني
حس براحة :اي هذي بنيتي لمياء بنت مسفر-قام- تبين شي ؟؟
لمياء:وين؟ اقعد يبه
ابو منصور:وين اقعد وانتي وجهك مامسحتيه بعد
تفشلت :ان شالله
طلع من عندها وهو مرتاح ماتوقع ان بنته ممكن تفهمه بسرعة وقف عند باب لميس الي يحس انه اخطى بحقها يوم حاول يزوجها لغازي وبعدها ترامت مابين ضاري ويامن اخذ نفس ودق بابها
فتحت الباب وهي حاطة الجوال على اذنها : اي لمياء
تنحت يوم شافت ابوها :اقول يامن اكلمك بعدين-قفلت منه -هلا يبه
دخل وهو رافع حاجب ومرخي حاجب:يومك مابغيتي غازي عناد ولا تبين تمشين كلامك علي
ضحكت :حاشاك بس ليش كل هالتفكير ؟؟
ابومنصور:اشوفك منسجمة مع يامن وكنك متزوجة بطيب خاطر
لميس :وش اسوي يبه لو على هواي كان رفضت فكرة الزواج بكبره ولو رفضته عندكم يالرجال كان فكر غويز اني عفت الزواج من بعده وهذي ابعد احلامه فقررت ارضى بولد عمتي الي مستحيل يرضى على بنت خاله الغلط وبيصونها صح ولا لا
ابو منصور ظل ساكت يتأملها :مانتي زعلانة ؟؟
هزت راسها بالنفي :خلاص طاح الحطب
هز راسه باسف:الله يالدنيا الابو يراضي بنته
هزت راسها تقلده :الله يالدنيا الابو يغلط بحق بنته
رفع حواحبه :لمييسووه اشوفك قمتي تخورينها
ضحكت :وشدعوة يابو منصور دعابة دعابة
ابومنصور :مع ان كان ودي توافقين على ضاري
اختفت ابتسامتها :وراه ؟؟ بوه شي غلط بيامن لاقدر الله
ابو منصور :لا والله كامل والكمال بالله والرجال ينشرى بالذهب بس على خبرك ماهو متوظف وضاري ربي منعم عليه بوظيفة
لميس :الي ماهو متوظف بيحصل وظيفة ان شالله والله هو الرزاق موب الوظيفة
ماعجبه الكلام :ونعم بالله -قام تبين شي ؟
لميس:وين وين تعال
ابو منصور :تعالي اسحبيني من اذني احسن
لميس:لا يبه يبه بس اقصد ترا دخول الحمام مو مثل طلوعه
تكتف :وش تبين ؟
لميس :مافي قرنقش ولا طلعة عشا
طلع محفظته من جيبه ورما لها خمسمية :خذي هذي
لميس طالعت بالخمسمية :يبه وش هذا ؟؟ هذي مو حقت لفة سوق ماتوكلني حتى
ابومنصور :اختك تتشقق لا عطيتها خمسين وانتي عينك زايغة تبين اكثر
غمزت :انت كريم وانا استاهل ولا ؟
ابو منصور:مسوية تعرفين تسحبين بالهرج تراي مسفر مو اي احد
لميس همست :وماكاسر قلبي الا هالمسفر
ابو منصور:قلتي شي ؟؟
لميس :اقول الله يطول بعمرك
ابو منصور :تسوقينها علي بس بمشي بمزاجي
لميس :تامر على شي طيب
ابو منصور :وتطرديني بعد!!
لميس انفعلت:لا والله بس بكلم يامن ابطيت عليه
هز راسه :كلمي يامنك مالت عليك انتي وهاليامن
طلع من عندها على صوت ضحكها وتوجه لغرفته وهو ميت تعب من شغله اليوم واول مارجع قرر يشوف بناته ثم يروح يرتاح
دخل الغرفة وكانت ام منصور قاعدة تطقطق بجوالها
شال شماغه وعقاله وحطهم على التسريحة وطيّح وحدة من العطور وتكسرت على الرخام
فزت ام منصور بخوف وقامت تشوف:بسم الله الرحمن الرحيم
ابو منصور :ماصار شي يامرة طاح الشر
ام منصور :اي شر طيّحت عطري الله يجعله بعين العدو
ابو منصور برفعة حاجب:اخاف انا العدو
ام منصور نزلت تلم قطع القزاز الكبير:كويس حاط ببالك
ابو منصور صرخ :تسنعي يا مرة من متى وانتي تطولين لسانك علي
صرخت بعصبية :من يوم ماعرفت انك حاط مرة على راسي -اشرت على نفسها -انا تطق على راسي مرة يابومنصور
ابو منصور طلع كرت العايلة من جيبه الي بالصدر:وهذاني اليوم قلت اكسر راسك واعترف فيهم
ام منصور انصدمت :فيهم !!
ابو منصور :ايه فيهم لأن ولدي اليوم كمل سنتين واعترافي فيه هو هدية امه
ام منصور :ايا الشايب العايب ومعترف بعد ياخوفي بعد تطلع زوجتك بعمر لميس
ابو منصور بحدة :عن الحكي الي ماله فود واسمعيني يا ناهد ان ما ركدتي بتشوفين شيً مايسرك
ام منصور :طلقني يا مسفر
ابو منصور بدون اهتمام:نجوم السما اقرب وتراي بنام لا تزعجيني
**
بيت ابو عبدالله
زارهم عبدالله بعد قضعة تعتبر طويلة نوعاً ما
ام عبدالله بزعل :تفضل حيواناتك علينا يا عبيد
عبدالله ربط حبل سارولين بالباب واتجه لأمه: افا عليك يمه محد حدني على كذا الا جدي ولا انتم اغلى ماعندي
ابوعبدالله :لو حنا اغلى ما تملك كان بعت هالحيوانات وفكيتنا
انفتح الباب وفزت سارولين تبعد عن الباب
نشف دم ريما يوم شافتها ولصقت بالباب الثاني وهي تصرخ :عببدددالللههه ياااا كككللببب
ضحك عبدالله وقام لها يركض وسحبها وهي تمسكت فيه واول ما ابعدها عن سارولين تركته بسرعة وركضت عند امها
عبدالله :ماهقيتك كذا يالخبلة
ريما بنرفزة:تراي ماكلة تهزيئة محترمة من رئيس القسم وماكملها الا هالكلب
اختفت الابتسامة من وجهه :وشو له يهزئك
فصخت عبايتها واتربعت وهي باقي بزي الاطباء على الكنب :كسرت ابرة بوريد واحد من المرضى وكويس لحقوا عليه
ام عبدالله بصدمة :منجدك ؟؟
عبدالله ارتاح بجلسته :اذا على كذا فتستاهلين لأن حياة الناس مو لعبة عندك
ابو عبدالله :وشوله يهزئك والله مقيولة تارك بنتي بهالمستشفى طبيعي يجي بباله ان ماوراك رجال يقضبك ارضك
ريما :يايبه يا نور هالعينين الي سويته انا غلط ولازم اتهزأ ترا غيري ينطرد بهالمستشفى بس عشان اسمك الجميل سووا لي استثناء
عبدالله :وماقتل عيال هالبلد الا هالاستثناءات لو اني من رئيسك الهيس الاربد ذا لطردتك وانا مغمض
ريما برفعة حاجب:على فكرة بكرت العايلة اسمي مضاف فوق اسمك على اني اختك ياليت يكون بمعلومك هالشي
عبدالله :والنعم والله توي ادري تصدقين؟؟
ريما :تنكت حضرتك
عبدالله :يكون بمعلومك بكرا لا قتليتي لك مواطن من المواطنين بتبرأ منك وماعاد بعرفك
ام عبدالله:موب حاصل ان شا الله كل خير ليش ماتثق بأختك
عبدالله :اثق فيها ليش ما اثق بس خل تحط ببالها ان حياة الناس مو لعبة ولاهي شي يستهان فيه
ام عبدالله تغير الموضوع:وش مسوي بدراستك تراي اشك انك تداوم اصلا
ضحك :يمة صحيح اني بمزرعة برا الرياض بس ترا جامعة الامام اقرب لي منكم
ابو عبدالله :مايهمني تخرج بمعدل يرفع الراس وتعال داوم بالشركة وقتها البيت اقرب لك من المزرعة
ريما بحلطمة تردها لعبدالله :والله ماخرب عيالنا الا شركاتنا يضمنون الوظيفة وهم مغمضين لا يطلعون يدورون ولاشي
عبدالله :تراكِ تحطين راسك براس ابوي موب راسي
ابو عبدالله :وهي صادقة مايطيح اقتصادنا الا اشكالك والله يا عبيد لو معدلك مايرفع الراس ماتعتب شركتنا
انقهر من ابوه :يبه !! وش دخل الاقتصاد
ابوعبدالله بحدة:وحطبة ان شالله..كلامي واضح...ولا عندك اعتراض
عبدالله :على اساس ان ريما بترفع الاقتصاد الحين
ريما بغرور :ايه يا حبيبي تعرف انك يوم توظف طبيبات سعوديات ترفع الاقتصاد اكثر من يوم ماتجيب طبيبات من الخارج يا عميري انت
عبدالله :كلامك لا يودي ولا يجيب تعرفين نظرة مجتمعنا لطبيبات السعوديات
ريما :ايه يالثور بعدين تزوج وراكض بالمستشفى واصرخ ابي دكتورة تكشف على زوجتي
عبدالله :عادي في دكتورات اجنبيات يكشفون عليها
ريما :وقتها الاقتصاد يتأثر
عبدالله :جالسين ندور في دائرة مفرغة ترا
ريما :ايه بس برأيك عادة مجتمعية غبية ممكن تحد من اقتصاد-ورصت على كلامها-دولــــــــة مو افضل انها تندثر مثلها مثل وأد البنات
عبدالله الي حس النقاش بدا يصير جدي :الي تقولين عليه عادة مجتمعية غبية هذا دين
ريما:لا تفسر الدين بمزاجك ايام الصحابيات كان فيه ممرضات للصحابة وقت الغزوات واكبر مثال رفيدة الاسلمية ولا تقول اختلاط ما اختلاط دام البنت محافظة على حجابها وغطاها عن الرجال مارح يصير اختلاط ابد وصوت المرة موب عورة دامها ماتتمايع
ابو عبدالله :نقاشكم هذا ينعاد ويتكرر كل ماجبتوا طاري شغل ريما اخلصوا علي وخلنا نسولف بشي ثاني ترا ححفظت ردودكم على بعض
ام ريما :وش شريتي لعرس ولد عمتك ؟؟
ريما بطفش:يتزوجون ونبتلش والله..بلبس فستاني الي بعرس صديقتي محد شافه
عبدالله :الله اكبر شارية فستان لعرس صديقتك
ريما :ماتعرفها ؟؟ صيتة
مات ضحك :اما صيتة اعرست
ريما :لا وابشرك تطلقت قبل اسبوع
عبدالله :منجدها ذي موب وجه عرس ابد
ابو عبدالله :ماشالله عبيد وتعرف صديقات ريما بعد
عبدالله :لا والله يبه ماتعرف صيتة انت والله البنت تونس خبلة مرة
ابوعبدالله :خلاص ان شالله تخلص عدتها ونروح نخطبها
فزت ام عبدالله :وششوو البنت تطلقت وتبي ولدك يتزوجها ؟؟ لا والله عشم ابليس بالجنة تبي اول بخته مرة مطلقة
عبدالله :يمه منجدك صدقتي تبيني انهار اختي دكتورة وزوجتي بعد ؟؟
ريما ماتت ضحك :زوجها ماطلقها الا لاانها نوت تخلعه الحيوان كان متزوجها عشان راتبها وهي عصبت ويوم جات تخلعه طلقها عيب بحقه مرة تخلعه
عبدالله :والله انها رهيبة ربت الرجال وقضبته بيت اهله
ام عبدالله ابتسمت :انشهد انها كفو الغلط على اهلها ماسألوا عن الي خطبها
عبدالله بهبال:يعني خلاص اتزوجها ؟؟
صدت عنه :لا
ابو عبدالله بهدوء:كنك سالم الله يرحمه يوم يصر علينا نزوجه الجوهرة
ام عبدالله بغصة :ووش سوت له الجوهرة قتلته بدم بارد
ريما :صحيح اني ما اطيقها هي واخوانها بس مالها ذنب عيال الكلب الي اكلوا بعقلها حلاوة
عبدالله :صادقة وش ذنبها صديقتها اقنعتها تشتري الجهاز من مصنعه وكانت بتروح مع صالح بس ولدك مارضى وراح معها يستلم الغرض وانفجر وصار الي صار
ابو عبدالله استغرب:وش غيّر الي براسك
عبدالله :صالح نشب لي ..والله انه رجال اجودي اخطيت بحقه واعتذرت
ريما :الله الله من متى
عبدالله :مرة تهاوشت معه وهفيته بالصينية وطلعت بس ههو جاني للمزرعة وقال مابي احد يدري وجلس عندي وماطلع الا بعد ماسلمت عليه سلام إصلاحي على قولته
ريما :مسوي فيها انا الي احب العفو والتسامح
ابوعبدالله :لا والله الي مايبي القطيعة مابينه ومابين عيال عمه ماينقال عنه الا انه كفو ورجال عن مية رجال
ام عبدالله :حنا مالنا دخل فيه هو القهر من الغبية الجوهرة الي محد حاسبها لا قانون ولا اهل
**
قامت تسّحب بالمغذي ومعها سعود ماسك يدها ومسندها عليه
ام اوس بقلق:انتبه عليها يا سعود لا تطيح عليك
سعود :لا تخافين يا عمتي ماسكها عدل
مشت معه طالعة بعد ما اصرت عليهم تروح تشوف كيان وسعود قرر هو الي يوديها
مشى معها لين وداها غرفة كيان دق الباب ودخلها ودخل معها بعد ماتحمحم
كانت كيان وامها بالغرفة
صرخت كيان اول ماشافتها وهي ميتة صياح :نــــــورس كايـــد مااتت خلااص راحح
نورس ماتحملت وجلست بالارض نطت لها كيان وجلست جمبها وهي تبكي وتصارخ
ام كايد بغصة :الله يرحمه يا ولدي من انت
سعود هو منزل عيونه :انا زوج نورس...الله يرحمه واحسن الله عزاك بولدك
ام كايد :جزاك الله خير
سعود :انا طالع بس بقولك ان نورس ماصارت تتكلم من صدمتها ياليت تحطين عن بنتك خبر
كيان ماسمعت لانها منخرطة ببكاها
وام كايد بعكسها الي كانت متماسكة بالرغم من المتوفى ولدها وضناها وقطعة منها
طلع سعود وهو مهموم على حال ام كايد وكيان
كيان ببكا :ننوررسس كايدي راح ماعد فيه ابوي وراح وكايد بعد تخيلي ؟؟ مين بيوديني الجامعة مين بيقوم بواجب الرجال بعرسي مينن محد تخيلي ماعندي احد ماعندي سند راحوا كلهم
نورس تبكي معها تبي تواسيها بس مافيها كلام لسانها انشل ماصار يتحرك :اااانن اانن ااااانن
ام كايد قامت على حيلها وراحت لهم :خلاص حبيبتي كيان انما الصبر عند المصيبة الاولى كايد راح عند الي ارحم مني ومنك
كيان ببكى وانهيار تام :مين بيواسيني اذا زعلت مين بيقولي انا اخوك عزوتك وسندك مين يمه يمه انا ببقى لحالي بهالدنيا حتى خطيبي خطبني وراح من سنين لا تكلم لا هو ولا هله
نورس خمتها بقوة وهي تدفنها بصدرها تبي تهديها تبي تقولها انا اخوك انا عزوتك انا سندك انا اختك انا صديقتك انا كل الحياة انا الي اطيح معك اذا طحتي انا الي اوقف معك سواء كنتي على حق ولا على باطل انا روحك وعيونك بهالحياة بس كيف تقولها كيف توصل لها هالكلام الشي الوحيد الي يوصل مشاعرها هو انها تخمها وتدفنها بصدرها وبأعماقها تخبيها عن قسوة الحياة الي تعلم بالتجريب
ام كايد ماتحملت جلست بجمبهم وهي تبكي بصمت بدون نحيب مثل بنتها الصغيرة الي ماعاشت ولا جربت شي ماتشوف بكيان الا كايد كايد الرجال الصغير الي قايم فيهم وهو يخبي عنهم جرحه من ابوه الي حتى وهو بسجنه لاحقهم بشره واذاهم واذى حتى بنت الناس الي معهم مر عليها شريط حياة كايد من اوله من لحظة ولادته لمسكتها له وهو صغير لحظات حياته تمر عليها وتعصر قلبها تذكر تماما كيف دخل الابتدائي كيف تخرج من الثانوي الـ12 سنة حقت دراسته خابرتها بمرها وحلوها تذكر كيف كان يوم يرجع متكفخ من العيال الي معه بالمدرسة كيف يوم كان متحمس لأول رحلة له بالمدرسة كيف كان يراضيها لما تزعل من كلام الحريم من ابوه تذكر بالتفصيل اشياء كثير عنه وختام ذكرياته اخر مكالمة له يوم يقولها :ابشري بسعدك.. وماتمر ساعات الا ويزفون لها خبر موته اختتمت ذكرياته خلاص
رفعت نظرها لنورس البنت الي كان خاطره فيها الحين قايمة معهم ابتسمت بعمق وخلف هالابتسامة حزن اعمق بمرات :نورس حبيبتي ماتقصرين قومي ارتاحي
هزت راسها بعنف :اااان اانن
**مخرج**
⦁ انتعاش الورد في لحظة وصال
والذّبول أنواع والفرقة قهر
والنّجوم أشكال في عرض اللّيال
والكواكب فوق وأحلاها قمر
مستحيل أنساك حتّى بالخيال
وإن نسيتك حلم من بعد السّهر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 18-03-2016, 11:41 AM
عاشقة الجنات عاشقة الجنات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


â¦پ انتعاش الورد في لحظة وصال
والذّبول أنواع والفرقة قهر
والنّجوم أشكال في عرض اللّيال
والكواكب فوق وأحلاها قمر
مستحيل أنساك حتّى بالخيال
وإن نسيتك حلم من بعد السّهر

ابداااااااااااااااع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 23-03-2016, 05:32 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


السلام عليكم
للحد من تأخيري في تنزيل البارتات راح اضطر انزل بالاسبوع بارت واحد حتى اقدر التزم بالمواعيد
بارت اليوم وبارت الأربعاء القادم
اليكم البارت
الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:14
**
هيفاء:والله انه جننننتللل
نهى بابتسامة :والله انصدمت يوم شفته
هيفاء:ربي ساقه لك صدقيني
نهى :يممه تخيلي عاد وناسة..بس صدمني يوم قال صوتك مألوف حسبي الله على ابليسه
هيفاء:بس تصريفتك ككككشخة هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نهى:وش اسوي ان شالله تبيني اقوله انا الي بمحل الورد والله ينحاش مني بعد ذاك الموقف
هيفاء:اهم شي اواب لا يدري والله راح يخرب عليك كل شي
نهى :من هالناحية لا تخافين اواب بجيبي
هيفاء:ااخذتي رقمه شي ؟؟
نهى :لا طبعا تبينه يقول وش هالمشفوحة الي ماصدقت تتعرف على احد
هيفاء:طيب من بعد ذيك المرة ماكلمتيه ؟؟
نهى :لا وش اسوي ثققققيل ماهو من النوع الي يندمج بسرعة بالكلام وانا اساسا ماهتميت فيه يعني كل واحد بحال نفسه
هيفاء تحمست :ياربي متحمسة مرة للرجعة لهناك
نهى :اقول لا تهتمي فيه واجد حن بنحضر الدورة نرجع السعودية مثل الحلوين بدون مراهقات متأخرة
**
بيت ابو عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن :وين البنات ماشوفهن نزلن لي ساعة احتريهن
الجوهرة وهي تقهويه :راحن السوق ناقصتهن اغراض لعرس سعود
ابوعبدالرحمن :ومن راح معهن من العيال
الجوهرة ردت جلست :ماحد معهن
ابوعبدالرحمن قطب حواجبه :وش الي مامعهن احد منجدك انتي
الجوهرة :يبه تراهن كبار وماعليهن خوف بالذات دام معهن لميس شر وشرار
ابوعبدالرحمن :ولو المفروض مايروحن بدون رجال منا وفينا
الجوهرة :صادق....بنبه عليهن المرة الجاية
ابوعبدالرحمن :ودقي عالسواق قوليله لايرجعهن
الجوهرة بهدوء:ابشر
ام حمد استغربت :وكيف يرجعون ياعمي
ابوعبدالرحمن :بشوف لي صلوح ولا منيصير يرجعهن مابيهم يتعودن على السواويق
ام حمد:ولا ارسل حمد مع السواق ؟؟
ابوعبدالرحمن :لا مايحتاج
ام حمد :صح يا عمي ماتدري متى ناوين يعرسون بنات مسفر
ابوعبدالرحمن :العلم الوكاد عند ابوهن بس الي خابره انهن بيخلصن دراستهن اول
ام حمد :اهم شي يخلصن دراستهم يعني ؟؟ ماشوفه شي مهم عادي لو درسوا ببيت ازواجهم
ابوعبدالرحمن :ولو احملت البنية تروح تداوم بكرشتها ؟؟ لا ماشوفها زينة
ام حمد :بالعكس خصوصا انه خلاص باقي ترم ويتخرجن هتاف ولميس
الجوهرة :خالتي صحيح ان مافيه ضررمن عرسهن الحين بس تدرين انهن بنات احتمال يتأثرن بعرسهن ويهملن دراستهن
ابو عبدالرحمن:زمان اول تغير يوم نقول بيت رجلك يعزك هالحين وظيفة تعزك خل يتخرجن بنسبة زينة تدخلهن الجامعة
ام حمد :الغلط على ابوهم الي سرّع بزيجتهم ولا هذا عمر زواج اساسا دامه يبي بناته يكملون دراستهم ليه يملكهم من الحين
ابوعبدالرحمن:الرجاجيل قلوا ومسفر مايبي يفرط بصالح ويامن
تنحنح اواب :يااولد
قامت ام حمد وطلعت من باب ثاني بسرعة
الجوهرة:ادخل ماحولك احد
دخل اواب:السلام عليكم
الجوهرة, ابوعبدالرحمن :وعليكم السلام
ابوعبدالرحمن :وش جايبك
حب راسه :افا يبه ماتبيني...جاي عشان عرس المحروس سعيدان
الجوهرة وهي تناظره وهو يجلس جمبها :جاي من امس ؟؟ وجهك مفقع نوم
اواب:اي والله جيت ونمت على طول بثيابي
قامت تقهويه :سم
اخذمنها القهوة :سم الله عدوك...وين البنات بالعادة هواشهم ياصلني
الجوهرة :راحن السوق
اواب ناظر ساعته :اي سوق هالحزة
ابوعبدالرحمن :رح رجعهن اشوفهن ابطن علينا
الجوهرة ناظرت الساعة مالهم ساعة ونص طالعين ويوم تكلم اواب ولمّح بتأخيرهن قام يقول ابطن علينا
قام اواب:ابشر يبه -ناظر الجوهرة- بأي مول طسوا
الجوهرة :النخيل
اواب:اوكي...تامرون بشي ؟؟
ابوعبدالرحمن :سلامتك يا ولدي
طلع اواب من عندهم متوجه للبنات بالمول اخذ بوكه ومفاتيحه وراح للباركنق ياخذ سيارته الي مسفطها هناك من قبل لا يسافر
رفع جوال واتصل بلميس وطوّل وهو ينتظرها ترفع
ردت وهي وسط ازعاجات الناس :هلا بالشيخ
اواب وهو يركب السيارة :ورا ماتردين بسرعة ؟
لميس :احب نغمة جوالي وش اسوي
اواب حرك وطلع من البيت:والله من العيارة
لميس:الحين ماتدري ان المكالمات الدولية غالية ولا فالح تصرف من جيب جدي
اواب:الحين ماتدرين اني ادق عليك برقمي السعودي ولا فالحة تهزئين
لميس :طيب وش تبي ترا مشغولة
اواب:ليه وينك فيه
لميس:جالسة بحفل توقيع كتابي وانت مأخرني تعرف ان الطابور على كتابي وصل لبرا الفندق
اواب:اها ماشالله طيب اسمعي انا طالع للمطاعم بتعشا ثم بجيكم نمشي للبيت
لميس:لالا اسمع دق على هتاف اولمياء
اواب:وين البنات عنك ؟؟
لميس:مدري عنهم ضيعتهم وماعندي رصيد
اواب عصب :منجدك انتي جالسة تفرفرين بلحالك وماكان عندك نية تعطيني خبر
لميس :يالله يالله هد شفيك طرت علينا كنت بقابل الحب -شهقت-ولاشي
طلعت عيونه على جرائتها صرخ:لـــــــــــــــمـــــــــــيــــــــس
لميس بعدت الجوال وهي تضحك وتكلم الي معها:ماقلتلك على طول يولع
صرخ مرة ثانية :لــــــــــمـــــــــيس يــــا حمـــــــارة
لميس رجعت الجوال لأذنها :على فكرة مالك حق تصرخ علي زوجي بس الي اسمحله يصرخ علي
نسى ملكتها:وينه ابوك عنك يا قليلة الادب والله العظيم لو مارجعتي لخبره عن سواياك الغبرة
لميس تسوقها عليه :رجعة مانيب راجعة واعلى مابخيلك اركبه رح لهيفائك هالداجة وقل لبوي وريني وش بتسوي بعد
اواب عصب:طيب يا لميس ابــــــشــــــــري
تنفس بقوة وهو يزيد السرعة بيروح يشنق هالبنت الي فضحتهم
رفع جواله
ورد بطفش:ها يا اواب وش تبي
صرخ فيه :ارتحت الحين
عساف بحدة :احترم نفسك اويب
اواب بعصبية :عساف انا ماقلتلك بناتنا ماتقرب منهم
عساف:وانا ماقربت منهم وعلى وعدي
اواب وهو شوي وينهار:مستحيل اثق بوعودك يالنصاب
اخذ نفس :هيه انت... قلت لك ماقربت منهم انت عندك بنات انا بعد عندي بنات ماني بايعهم حسابي موب معهم مع الحقير ابوك واخوك
انقهر منه :كذااااااااااااااااب اخوي وابوي سو فيهم الي تبي لو ما وقفت هالمهزلة الي تصير مارح يصير لك طيب
عساف:اي مهزلة تكلم عنها
اواب:لميس الي نحشتها مع واحد من كلابك
عساف ابتسم واطلق ضحكة طويلة قهرت اواب من الصميم
عساف:بناتكم الي عجزتوا تقضبونهم ارضهم لا ترمي بلاويهم علي وتلصقهم بظهري -قفل بوجهه
ضرب عالدركسون بقوة ورما الجوال وهو متجه للمول ولا عليه من احد يرمي على السيارات ويتخطاها بسرعة وهو اهم ماعليه يلحق لميس ولمياء وهتاف
وصل للمول ودق على هتاف الي ردت بسرعة :هلا والله
اواب بطرف خشمه :اخلصوا علي انا انتظركم برا
هتاف :انت هنا ؟؟
اواب :يالله شفيك انت وبنت عمك المفهية انا برا انتظركم بسرعة
هتاف :طيب طيب طالعين -ومانتظر قفل بوجهها
هتاف :عمي اواب تحت واخلاقه قافلة
لمياء:يوه الله يعينا عليه ليت صلوحي ياخذني ولا ارجع معه
هتاف برفعة حواجبه :صلوحي اجل؟؟ والله وقالو وقت المصالح تجيك الكلاب مشتاقة توك تقولين لا تتكلمون عنه
طقتها على كتفها :ياحمارة
هتاف بدون اهتمام:دقي على لميس قوليلها اننا طالعين وخل يويمن يوصلها
لمياء:ابوي لو يدري عنها بينحرها هي ويامن من غير قبلة بس خلها تستاهل تتفق معه وتتركنا
هتاف :والله عمي اواب الي بينحرها على غير قبلة امشي بس
طلعوا من المول وبعد حوسة تدوير لقوا اواب وركبوا معه
اواب بعصبية وهو ينتظر القنبلة الي بيفجرونها :وين لميس
هتاف :راحت مع يامن
::صــــــــــــــــمــــــــــــــــــــت::
لمياء استغربت :عمي اواب !! الوووو
اواب انصدم رفع راسه للمياء:لميس وين ؟؟؟
لمياء :راحت مع يامن شفيك ؟؟
اواب تذكر ملكتها صفق راسه :متأكدين ؟؟
هتاف :ايه شفيك
اخذ جواله من تحت المرتبة وهو متشتت معقولة صدقها وهي تستهبل عليه الامور تعقدت عليه لدرجة اي شي يصدقه هاجس عساف يروح ويجيه ومشاكله ماتخلص كل الامور صارت تتدخل شلون سمح لنفسه يفكر ببنات اخوه بهالشكل الحقير اساسا شلون ماربط الامور على ان لميس راح تكون مع يامن شي طبيعي
تنهد ولف للبنات :وراكم قاعدين ورا سواق عندكم
انفتح باب المقعد الرديف :هلا بالخال
ناظر يامن من فوق لتحت :وبكل قوة عين جاي تدخل
التفت للميس الي فتحت الباب وجلست ورا :وانتي يامسودة الوجه تسوقينها علي
يامن :والله خفت على زوجتي وقلت ارجعها وارجع معها لا يصير فيها شي من وراك
لميس :ماقلتلك كان معصب بغا ياكلني بقشوري
اواب بدون اهتمام :وين سيارتك وراك قاط عندي
يامن :سعود راح ياخذ زوجته من عزا صديقتها وانا جاي بتاكسي
لميس :اوف اوف عرسها ماعليه الا يومين ويتقابلون
يامن :وان شالله انتي بتحرميني منك شهر
لميس : شلون رضوا اهلها
يامن :البنت صار عليها حادث خلاها ماتقدر تتكلم تأثرت منه
لميس حزنت عليها:ياعمري عليها الله يعينها
تنهد يامن :جعلي عمرك
اواب طالعهم بقهر:اقول انت وهي اخلصوا علي درينا انكم مملكين وتمرون بمرحلة صعبة هذي مراهقة ماينشره عليها لكن انت الطول طول النخلة والعقل عقل صخلة وش هالهبال
لميس:لوسمحت ماسمحلك تتكلم علينا اذا حاس بنقص وقحط بالمشاعر رح لهيفائك
اواب:ملاحظ انك حاطة دوبك ودوب هيفاء خير ان شالله -التفت ليامن-ورا ماتهجد مرتك البزر
يامن تربع على مقعده :والله ماقالت شي غلط صادقة
اواب:والله الولد والبنت منتهين الحمدالله والشكر يارب لا تبلانا وتبغلنا خير بلمياء وصلوح وترزق هتاف هالعانس يارب
لمياء انحرجت من طاري صالح خصوصا وان الموجودين هم يامن واواب حسب بفشلة اما هتاف انقهرت وكان ودها تردح بس وجود يامن مسكتها
**
جلست كيان بعد ماراحوا المعزين على الكنبة بالصالة وجهها محمر من البكا شالت طرحتها البيضا وتركت شعرها يطيح على كتوفها
انتبهت لنورس تبتسم لها وهي تأشر على شعرها وتغمز
ابتسمت لها وهي ترفع حواجبها :ادري اني شعري صاير حلو مايحتاج تقولين
كشت عليها نورس وهي تكشر
دخلت ام كايد بهدوء :الله يعطيك العافية يانورس على وقفتك معانا يشهد علي الله اني ماعرف شلون اوفيك حقك
قامت لها نورس وهي تكتب بجوالها بالنوت وتوريها "افا عليك الي سويته حق وواجب مايصير اشارك كيان الضحك واتركهها بالاحزان "
ابتسمت لها :الله يسعدك يابنتي ويكون بعونك
هزت لها نورس راسها وهي تبتسم ابتسامة عريضة اشرت على دبلتها ورجعت كتبت بجوالها "لازم تجون عرسي بعد يومين"
ام كايد :والله ماعرف يابنتي بس بحاول
كيان كانت سرحانة وتفكر بنورس وش الي يخليها تتعرض لصدمة نفسية تأثر على نطقها التفت لنورس الي مربوط راسها بشاش والكدمات الي بدت تخف عن وجهها وش شافت عشان يصير لها كذا كانت مترددة تسألها تعرف عن ردة فعلها الغريبة
رن جوال نورس وانطفى بسرعة قبل ماترد
ام كايد :جا سعود ؟؟
هزت راسها بهدوء وهي تبتسم لهم وتلوح لهم بـ مع السلامة قامت معها كيان توصلها للباب وقبل ماتطلع التفتت لها نورس وفردت يدينها وكيان بسرعة خمتها ماتعرف شلون توفي حق نورس الي وقفت معها بثلاث ايام العزا وكأنها من اهل ميتهم بالرغم من تعبها
طلعت نورس لسعود الي كان ينتظرها
ركبت بجمبه بصمت وهو حرك متجه لبيتها
رفعت جوالها وكتبت رسالة وارسلتها لسعود الي رفع جواله صار يناظره وهو مابين الثانية والثانية يرفع نظره للطريق
نورس"ياخي تكلم لا تحسسني ان انت بعد ابكم"
ابتسم بخفة :ولا يهمك كيف كان يومك اليوم
رفعت جوالها "والله ابد مقطعة قلبي كيان وامها موب مستوعبين ان ولدهم توفى الله يرحمه "
سرق سعود نظرة لنورس وهو متردد يسألها عن الحادث
:الله يرحمه يارب يوم وقفت بعزاه بالثلاث ايام ماحضروا ناس كثير...مالهم اهل؟
نورس رجعت تكتب
"لا ابوهم قطع كل صلاتهم بالناس"
استغرب :وراه؟؟
نورس تربعت وتحمست وهي تكتب
"للحين ماستوعبت منهو ابراهيم الراعسي"
عصر مخه يفكر الاسم مار عليه بس مايذكره:اقولك احس اني اعرفه الاسم مار علي
نورس "ماتذكر قبل ثلاث سنوات انفجار المصنع!! الي سوا ضجة كبيرة "
ثواني حتى تذكر وانصدم ضرب بريك قوي وقّف معه قلب نورس الي صرخت بقوة ورمت الجوال
سعود والصدمة ماتتمالكه تذكر منهو ابراهيم اخيراً :عرفتته الحقير الي امسكوه بتهمة التورط بالتفجير
نورس الجوال كان طايح منها وهي تناظره بخوف وبرجفة واضحة باطرافها
التفت لها سعود وخاف عليها ومسك يدها :نورس!!....نورس!! معاي انتِ
غرقت عيونها بالدموع وهي تحاول تتكلم :آآآنن آآآآآآآآآآآنن -صرخت بقهرعشان ماقدرت تتكلم-
سحب قارورة الموية وناولها :بسم الله عليكِ...اشربي موية بلي ريقكِ..اسف خوفتكِ
هزت راسها بالنفي وهي تشرب من الموية
سند راسه على ورا وهو يناظرها بطرف عينه :تدرين ان ولد خالي توفى بالانفجار وكان هو المقصود فيه
ناظرته بصدمة وبسرعة رمت قارورة الموية و تناولت الجوال وهي تكتب بسرعة واطراف اظافرها تطقطق بالشاشة
رفع جواله "لا تفهم غلط تكفى"
ناظرها باستغراب:وش الي ما افهمه غلط كل شي واضح قدامي
رجعت تكتب "لااا ابراهيم الراعسي مباحث ويوم دخل معهم انشهرمرة حتى المواطنين صاروا يعرفونه وكان هذا كمين من الحيوانات حتى يضمنوا انه يكون معهم ومايقدر يفلت واول ماهجموا عليهم بوكرهم انمسك ابراهيم معهم وانتشرت اخبار من اشخاص باقي طليقين انه انمسك ومحد تأذى للأسف الا عياله "
ماقدر يستوعب كلامها جلس يقرا ويرجع يعيد التفت لها بصدمة :مستوعبة وش تقولين ؟؟ هذول ارهااااب...وش يطيحنا عندهم ياربي-مسك ايدين نورس وبقلق وخوف واضحين بعيونه -نورس مستوعبة انهم ناس ممكن يكونون مترصدين لنا
اول مرة تشوف نورس هالنظرات بسعود حست بتشوشات براسها حست ان ملامحه مألوفة بهاللحظة بعدت الافكار من راسها وهي تحرر يدها من يدينه ومسكت جوالها ورجعت تكتب
"ماهم ارهابين والله هم شخص واحد تحت يده ناس كثير الشرطة تعرفه بس للاسف مافي دليل عليه لأن فكل افعاله الوصخة قدر يطلع منها بدون دليل وهالشخص مايهمه الا انه يمشي مصالحه اكيد قريبك عارض مصالحه"
سعود :سالم!!..حسبي الله ونعم الوكيل-تلفت بخوف حوليه وحرك السيارة -اخاف يراقبونا
رجعت كتبت"مايراقبونا الا اذا كانوا كيان ولا امها او كايد معنا انا لاحظتهم"
ناظرها بنظرة غبية :ماشالله وملاحظة بعد اهنيك عالقلب الي عندك
نورس"مايسون شي ترا"
سعود :صح والدليل حادث كايد الشرطة ماحققت معك انتي؟؟
هزت راسها بالايجاب"ايه بس هم مايدرون ان انا وكيان مع كايد لأن مرة من المرات كنت معهم وكانوا يراقبونا وانتظروا لين وصلوني ثم وصل كيان ثم امسكوا كايد ودبجوه لين تسدح بالمستشفى"
سعود انصدم :نورس انتِ ناوية تجننيني؟! يعني يعرف انهم يراقبونكم ليش مايطلع من الاساس مايبلغ الشرطة عالاقل
نورس رجعت كتبت "لا والله الشرطة تدري واساسا القت القبض على سبع متورطين منهم"
سعود:طيب مو ابراهيم يعتبرونه خويهم ليش تسلطوا على عياله ؟
نورس"لانه هو الوحيد الي بيد الامن وجالسين يلوون ذراعه بعياله عشان مايعترف"
سعود :من وين جايبة هالمعلومات الخطيرة
ابتسمت وبان على عيونها "انا نورس مو حيالله"
ابتسم لابتسامتها غير الموضوع :يا هناي بنورس والله
ابتسمت من ورا النقاب وارسلت "احمد ربك علي بس "
ضحك من قلبه وهو يحاول يتناسى كلامهم من شوي :المفروض تستحين
نورس"انا !! استحي من سعيداني!! خسئِت والله "
سعود ناظرها بنص عين :ماقلتلك لا تقولين سعيداني
نورس" فيس قرد مغمض عيونه نسيت والله"
ناظر للطريق :وهذا بيتكم ووصلناه
ارسلت بسرعة وهي تسحب شنطتها "اشوفك على خير وفيس عيونه قلوب"
غمز لها وهو يوقف قدام باب بيتهم :قصدك يوم العرس
حمر وجهها وطلعت بسرعة وصفقت الباب بقوة و بنفسها "قليل ادب"
ضحك عليها وحمد ربه ان هذي مب سيارته وسيارة يامن
رجع ريوس وكمل طريقه لبيتهم اما هي دخلت البيت وهي تتنهد صحيح بسرعة تنسى الي صار بس اول ماتختلي بنفسها ترجع احداث الحادث ترجع لراسها وتضيق عليها عيشتها تذكرت شلون انهارت يوم حققوا معها الشرطة قالت لهم كل شي وخبت على سعود واهلها حتى تحميهم ماتدري بحجم الخطر بس الي تعرفه انه مو لازم الكل يعرف باللي صار
سمعت اصواتهم بالصالة راحت لهم فصخت عبايتها وجلست معهم
هيا:كيف حال كيان وامها ؟
هزت راسها بهدوء بدليل انهم بخير
اوس برفعة حاجب: ورا ماكلمتيني ارجعك ليش تتعبين الرجال وانتم باقي ماعرستوا
طالعته بضيق ودها تتلاسن معه بس ماش لسانها ثقيل ناظرت امها وابوها وهيا بضياع ماتدري وش تسوي ماحد راح يفهمها كلام كثير بصدرها بس كيف تطلعه لهم طفشت من كثر ماتكتب لهم او تراسلهم بجوالها
ومع ان كلام اوس كان عادي ومايعتبر تهزيئ بس حست بضيقة وقامت من عندهم طالعة لغرفتها
نزلت ام اوس راسها على كتف هيا والدموع متجمعة بعيونها على بنتها وعلى الي صارلها
ابو اوس بهدوء غير البراكين الي بداخله: الله يعين ويصلح الحال..فترة وتعدي
ام اوس والزعل بعيونها:اي فترة البنت ماتتكلم وان كلمناها ضاقت بها الوسيعة ادري بجوفها حكي كثير
قامت هيا:طولي بالك ترا بلوّتها نفسية مع الوقت بيرجع صوتها وترجع احسن من اول -مسكت زندها تقومها-قومي معي ارتاحي ترا حالك مو معجبني
ماتقدر بنتها تعاني قدامها وهي واقفة تتفرج صمتها الغريب وانطوائيتها عنهم كاسرها وغير كذا عرسها قرب وزوجها رافض التأجيل بسبب نفسيتها المندمرة :والله ماقدر اشوفها واسكت
هيا :عالاقل لا تبيني لها ضعفك ترا تزيدين عليها مو تساعدينها قوّي نفسك ترا نورس تمر بمرحلة لازم نكون حولها
اوس الي هو اكثر واحد حاس بتوأمه :يمه نورس مو ضعيفة عشان تزعلين عليها توأمي واعرفها مارح تطول بذي الحالة
غمز ابو اوس لهيا انها تاخذ معها ام اوس وتطلعها
سحبتها من زندها:يلا قومي معي ارتاحي تراك متعبة نفسك على الفاضي
قامت معها وهي تكفكف دموعها :الله يشفيها ويعافيها يارب ويرجعها لي مثل اول واحسن
اول مابتعدوا عنهم
اوس:وش فيك يبه من كلمك سعود وانت حالك غريبة
تنهد :يقول يبي يمرني الشركة يكلمني بموضوع
انشد للموضوع:سعود ؟؟..غريبة وش يبي
ابواوس:ياخوفي بعد حالة نورس يبي يطلقها
اوس الي ماتمالك اعصابه :خييييرر الدنيا سايبة وخله احسن يطلقها دام ماوقف معها بمرضها متى بياقف معها ودامهم بعد راسين على بر ومابينهم بزر
ابو اوس:مع اني ماتوقعه يسويها
اوس:ليش يبه ؟؟ عشانه ولد صديقك ؟
ابو اوس :مو كذا السالفة سعود رجال نشمي واعرفه من قبل لا يخطب اختك بيصبر عليها صدقني انا اخاف يكون الموضوع يخص شي ثاني
اوس:ياخبر بفلوس بكرة ببلاش...بكرا لازم اجي معك واعرف السالفة
ابو اوس:عشان كذا قلت ابلغك تتجهز وتسحب على جامعتك
اوس يمثل المفاجأة:ما اصدق !! خالد الداهي يقولي اسحب على جامعتك
وقف على حيله وهو موب فايق لمزحه همه الي على بنته يكفيه :ابعد عني بروح اشوف امك
وقف وراه اوس وهو موب عاجبه حال اهله كل واحد شايل هم وساكت وعرس نورس قرب وخلاص مابقاله الا يومين
**
دخل البيت وهو ميت يبي ينام
تسحب ومشى من ناحية الدرج الخلفي بس اول مانتبه لصوت ابوه رجع ادراجه وراح لهم
كانوا كلهم مجتمعين نهى وابوه ويامن ومعن وامه
ابتسم لهم وهو داخل :يالله حي الشيخ سعد
ابتسم له ابو سعود :هلا بالعريــــس
سعود حب راسه :اشوفك جاي بدري بالعادة تجي بليلة المناسبة وتحضرها وتمشي بوقت سفرياتك
ابو سعود :والله هالمرة المناسبة غير عرس ولدي ولازم احضر حتى التجهيزات
ام سعود بابتسامة :ماجيت الا على اخر قطرة المعازيم وعزمناهم والعشى وخلصنا منه وحتى ديكور القاعة مكلمني المهندس امس يقول خلص كل شي
نهى :يالله قدامنا ثلاث ايام كرررف وبعدها على طول بدون اي كلام للمطار
يامن :وين ناوية تطيرين مابعد جلسنا سوا وهالحبيب موب ناوي يريحنا
ام سعود وكأنها تذكرت :صح..وش اخبار زوجتك الحين
سعود :والله الحمدالله احسن من اول
يام :رجعت تتكلم الحمدالله؟
هز راسه بالنفي:لا ماتتكلم وحالتها شوي سيئة بسبب الحادث
نهى :وش صارلها بالضبط ؟
سعود :راحت مع صديقتها واخوها وصارلهم حادث مات فيه اخو صديقتها سبب لهم ازمة نفسية خلاها ماتنطق
حطت قلبها على يدها :المسكينة !! الله يشفيها يارب ويكون بعونها ويرحم ضعفها
معن استغرب ناظرها من فوق لتحت مستغرب الطيبة الي من نهى لنورس معقولة يكون بينها وبين نازك شي حتى تحقد عليها وتخرب بينه وبينها
انتبهت له نهى :شفيك تخز
هز راسه :ولا شي
ابو سعود :سعود ياولدي ليش ما تأجل عرسك البنت مو فاضية لك
سعود :يايبه الي فيها نفسية قلت اخلي العرس بنفس موعده يمكن يتغير عليها الجو بيننا وتتغير نفسيتها شوي
ام سعود بضيق :اخاف تطول معها هالحالة
يامن :ولو طولت البنت يبي لها وقت عشان تستوعب كل شي
نهى :وحنا مارح نقصر-التفت لسعود- تعال معي لكاليفورنيا تونسوا وغيروا جو
سعود :لا شكرا انا حاجز ببرلين ومخلص اموري
نهى باستنكار :المانيا ؟؟ ليه تارك الزين وطاس هناك
سعود :كني قايلك اني رايح موزمبيق اهجدي بس تكفين
يامن التفت لأبوه:وش صار عليك يبه بالسفارة كيف الشغل
تنهد وهو يفك ازارير ياقته الثلاث الاولى :والله مشاكل المبتعثين هناك ماتخلص وغير كذا في منهم الطايشين الي متورطين مع كم فئة -ابتسم- لا اتعبكم معي بس انتم قولوا لي وش مسوين يوم رحت
يامن ابتسم :تبي اشنع خبر ولا اجمل خبر ولا وش حدد وحنا نقول
رفع حواجبه :بعد!!
نهى :يايبه قدر سالفة اننا مانبي نخوفك
هز راسه بتسليك :طيب قولوا اشنع خبر
معن رفع يده :انا فاقد الذاكرة
ماستوعب :كيف يعني ؟
معن :يعني كل الي اعرفه الحين انك ابوي وبس
اختفت الابتسامة عن وجهه:وشو
يامن :تعّدى عليه مجهول قدام شركة جدي وانحاش والشرطة ماهي مستفيدة من هالفاقد اي شي
ابو سعود الي بدا يعصب :نستهبل حنا -التفت لسعود-انت يالكبير ليش ماعلمتني ليش ماقلت لي.. ولدي يفقد ذاكرته ومادري عنه ؟
سعود:يا يبه هد اعصابك الله يحفظك
تحمس ابوسعود بعصبيته وصرخ:الله يحفظك انت
كتم يامن ضحكته هو ونهى ومعن
اما سعود:يايبه انت توك مستلم شغلك الجديد مايصير نرجعك عن سالفة معن شوفه الحين حصان
ابو سعود بحسرة:حصان بس يعرفني ؟؟
معن :يايبه انا بدت ترجع لي ذاكرتي تدريجياً بديت اتذكر اشخاص واحداث صارت لي
ام سعود :الحمدالله
نهى تغير الموضوع:ثاني خبر اني الحين احضر دورة بكاليفورنيا
هز راسه :قالت لي امك -رفع حواجبه-من محرمك ؟
نهى استغربت:عمي اواب
اشر على العيال :وهالعواميد الي هنا وش وظيفتها
نهى :سعود مشغول بعرسه يامن توه خاطب ومعن انت ادري بحالته
التفت ابو سعود ليامن :ماشالله عالبركة اخ يامن منك المال ومنها العيال
تفشل منه :الله يبارك فيك
ابو سعود بنظرة حادة :زين ماخترت والله
يامن :الله يسعدك
ابوسعود :ماعندك جوال ترفعه تبلغني يبه انا ملكت على بنت خالي
نزل راسه :السموحة يبه بس انشغلت والله
ابو سعود :امكم تبلغني بس اشوفكم ماتعطوني خبر في شي ولا كني موجود
-ناظر بنهى-محرمك معن خذيه معك وكثر الله خير خالك
معن :يبه انا مابي اروح
ابو سعود :ماهو بكيفك
هز راسه بطواعية :ان شالله
**
ابتسم له:والله قلت اجتمع فيك ياعمي حتى يكون عندك خبر من البداية
توتر:قل ياسعود ولا توترني
سعود:والله ياعمي ولا تهون يا اوس تذكرون سالفة حادث نورس الاول ؟
هز ابو اوس راسه
سعود سحب نفس :انا الي صدمتها
**مخرج**
عنوان ايامي شتات
يصبح معي الهم ويبات
والفرح عايش في سبآت
مكتوب اخاوي هالالم


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1