اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 23-03-2016, 03:40 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


السلام عليكم , يالله انك تمسي على هالوجيه الزينة بالخير
اعتذر على تأخري الغير مبرر بتنزيل البارتات راح اخلي بارت واحد بالاسبوع وبيوم الأربعاء حتى اجمع شتات نفسي وارجع اكتب باعتدال ^خربتني الاجازة
الكرامة أولا و عاشقة الجنة ودي لكم ^___^
الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:14
**
هيفاء:والله انه جننننتللل
نهى بابتسامة :والله انصدمت يوم شفته
هيفاء:ربي ساقه لك صدقيني
نهى :يممه تخيلي عاد وناسة..بس صدمني يوم قال صوتك مألوف حسبي الله على ابليسه
هيفاء:بس تصريفتك ككككشخة هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نهى:وش اسوي ان شالله تبيني اقوله انا الي بمحل الورد والله ينحاش مني بعد ذاك الموقف
هيفاء:اهم شي اواب لا يدري والله راح يخرب عليك كل شي
نهى :من هالناحية لا تخافين اواب بجيبي
هيفاء:ااخذتي رقمه شي ؟؟
نهى :لا طبعا تبينه يقول وش هالمشفوحة الي ماصدقت تتعرف على احد
هيفاء:طيب من بعد ذيك المرة ماكلمتيه ؟؟
نهى :لا وش اسوي ثققققيل ماهو من النوع الي يندمج بسرعة بالكلام وانا اساسا ماهتميت فيه يعني كل واحد بحال نفسه
هيفاء تحمست :ياربي متحمسة مرة للرجعة لهناك
نهى :اقول لا تهتمي فيه واجد حن بنحضر الدورة نرجع السعودية مثل الحلوين بدون مراهقات متأخرة
**
بيت ابو عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن :وين البنات ماشوفهن نزلن لي ساعة احتريهن
الجوهرة وهي تقهويه :راحن السوق ناقصتهن اغراض لعرس سعود
ابوعبدالرحمن :ومن راح معهن من العيال
الجوهرة ردت جلست :ماحد معهن
ابوعبدالرحمن قطب حواجبه :وش الي مامعهن احد منجدك انتي
الجوهرة :يبه تراهن كبار وماعليهن خوف بالذات دام معهن لميس شر وشرار
ابوعبدالرحمن :ولو المفروض مايروحن بدون رجال منا وفينا
الجوهرة :صادق....بنبه عليهن المرة الجاية
ابوعبدالرحمن :ودقي عالسواق قوليله لايرجعهن
الجوهرة بهدوء:ابشر
ام حمد استغربت :وكيف يرجعون ياعمي
ابوعبدالرحمن :بشوف لي صلوح ولا منيصير يرجعهن مابيهم يتعودن على السواويق
ام حمد:ولا ارسل حمد مع السواق ؟؟
ابوعبدالرحمن :لا مايحتاج
ام حمد :صح يا عمي ماتدري متى ناوين يعرسون بنات مسفر
ابوعبدالرحمن :العلم الوكاد عند ابوهن بس الي خابره انهن بيخلصن دراستهن اول
ام حمد :اهم شي يخلصن دراستهم يعني ؟؟ ماشوفه شي مهم عادي لو درسوا ببيت ازواجهم
ابوعبدالرحمن :ولو احملت البنية تروح تداوم بكرشتها ؟؟ لا ماشوفها زينة
ام حمد :بالعكس خصوصا انه خلاص باقي ترم ويتخرجن هتاف ولميس
الجوهرة :خالتي صحيح ان مافيه ضررمن عرسهن الحين بس تدرين انهن بنات احتمال يتأثرن بعرسهن ويهملن دراستهن
ابو عبدالرحمن:زمان اول تغير يوم نقول بيت رجلك يعزك هالحين وظيفة تعزك خل يتخرجن بنسبة زينة تدخلهن الجامعة
ام حمد :الغلط على ابوهم الي سرّع بزيجتهم ولا هذا عمر زواج اساسا دامه يبي بناته يكملون دراستهم ليه يملكهم من الحين
ابوعبدالرحمن:الرجاجيل قلوا ومسفر مايبي يفرط بصالح ويامن
تنحنح اواب :يااولد
قامت ام حمد وطلعت من باب ثاني بسرعة
الجوهرة:ادخل ماحولك احد
دخل اواب:السلام عليكم
الجوهرة, ابوعبدالرحمن :وعليكم السلام
ابوعبدالرحمن :وش جايبك
حب راسه :افا يبه ماتبيني...جاي عشان عرس المحروس سعيدان
الجوهرة وهي تناظره وهو يجلس جمبها :جاي من امس ؟؟ وجهك مفقع نوم
اواب:اي والله جيت ونمت على طول بثيابي
قامت تقهويه :سم
اخذمنها القهوة :سم الله عدوك...وين البنات بالعادة هواشهم ياصلني
الجوهرة :راحن السوق
اواب ناظر ساعته :اي سوق هالحزة
ابوعبدالرحمن :رح رجعهن اشوفهن ابطن علينا
الجوهرة ناظرت الساعة مالهم ساعة ونص طالعين ويوم تكلم اواب ولمّح بتأخيرهن قام يقول ابطن علينا
قام اواب:ابشر يبه -ناظر الجوهرة- بأي مول طسوا
الجوهرة :النخيل
اواب:اوكي...تامرون بشي ؟؟
ابوعبدالرحمن :سلامتك يا ولدي
طلع اواب من عندهم متوجه للبنات بالمول اخذ بوكه ومفاتيحه وراح للباركنق ياخذ سيارته الي مسفطها هناك من قبل لا يسافر
رفع جوال واتصل بلميس وطوّل وهو ينتظرها ترفع
ردت وهي وسط ازعاجات الناس :هلا بالشيخ
اواب وهو يركب السيارة :ورا ماتردين بسرعة ؟
لميس :احب نغمة جوالي وش اسوي
اواب حرك وطلع من البيت:والله من العيارة
لميس:الحين ماتدري ان المكالمات الدولية غالية ولا فالح تصرف من جيب جدي
اواب:الحين ماتدرين اني ادق عليك برقمي السعودي ولا فالحة تهزئين
لميس :طيب وش تبي ترا مشغولة
اواب:ليه وينك فيه
لميس:جالسة بحفل توقيع كتابي وانت مأخرني تعرف ان الطابور على كتابي وصل لبرا الفندق
اواب:اها ماشالله طيب اسمعي انا طالع للمطاعم بتعشا ثم بجيكم نمشي للبيت
لميس:لالا اسمع دق على هتاف اولمياء
اواب:وين البنات عنك ؟؟
لميس:مدري عنهم ضيعتهم وماعندي رصيد
اواب عصب :منجدك انتي جالسة تفرفرين بلحالك وماكان عندك نية تعطيني خبر
لميس :يالله يالله هد شفيك طرت علينا كنت بقابل الحب -شهقت-ولاشي
طلعت عيونه على جرائتها صرخ:لـــــــــــــــمـــــــــــيــــــــس
لميس بعدت الجوال وهي تضحك وتكلم الي معها:ماقلتلك على طول يولع
صرخ مرة ثانية :لــــــــــمـــــــــيس يــــا حمـــــــارة
لميس رجعت الجوال لأذنها :على فكرة مالك حق تصرخ علي زوجي بس الي اسمحله يصرخ علي
نسى ملكتها:وينه ابوك عنك يا قليلة الادب والله العظيم لو مارجعتي لخبره عن سواياك الغبرة
لميس تسوقها عليه :رجعة مانيب راجعة واعلى مابخيلك اركبه رح لهيفائك هالداجة وقل لبوي وريني وش بتسوي بعد
اواب عصب:طيب يا لميس ابــــــشــــــــري
تنفس بقوة وهو يزيد السرعة بيروح يشنق هالبنت الي فضحتهم
رفع جواله
ورد بطفش:ها يا اواب وش تبي
صرخ فيه :ارتحت الحين
عساف بحدة :احترم نفسك اويب
اواب بعصبية :عساف انا ماقلتلك بناتنا ماتقرب منهم
عساف:وانا ماقربت منهم وعلى وعدي
اواب وهو شوي وينهار:مستحيل اثق بوعودك يالنصاب
اخذ نفس :هيه انت... قلت لك ماقربت منهم انت عندك بنات انا بعد عندي بنات ماني بايعهم حسابي موب معهم مع الحقير ابوك واخوك
انقهر منه :كذااااااااااااااااب اخوي وابوي سو فيهم الي تبي لو ما وقفت هالمهزلة الي تصير مارح يصير لك طيب
عساف:اي مهزلة تكلم عنها
اواب:لميس الي نحشتها مع واحد من كلابك
عساف ابتسم واطلق ضحكة طويلة قهرت اواب من الصميم
عساف:بناتكم الي عجزتوا تقضبونهم ارضهم لا ترمي بلاويهم علي وتلصقهم بظهري -قفل بوجهه
ضرب عالدركسون بقوة ورما الجوال وهو متجه للمول ولا عليه من احد يرمي على السيارات ويتخطاها بسرعة وهو اهم ماعليه يلحق لميس ولمياء وهتاف
وصل للمول ودق على هتاف الي ردت بسرعة :هلا والله
اواب بطرف خشمه :اخلصوا علي انا انتظركم برا
هتاف :انت هنا ؟؟
اواب :يالله شفيك انت وبنت عمك المفهية انا برا انتظركم بسرعة
هتاف :طيب طيب طالعين -ومانتظر قفل بوجهها
هتاف :عمي اواب تحت واخلاقه قافلة
لمياء:يوه الله يعينا عليه ليت صلوحي ياخذني ولا ارجع معه
هتاف برفعة حواجبه :صلوحي اجل؟؟ والله وقالو وقت المصالح تجيك الكلاب مشتاقة توك تقولين لا تتكلمون عنه
طقتها على كتفها :ياحمارة
هتاف بدون اهتمام:دقي على لميس قوليلها اننا طالعين وخل يويمن يوصلها
لمياء:ابوي لو يدري عنها بينحرها هي ويامن من غير قبلة بس خلها تستاهل تتفق معه وتتركنا
هتاف :والله عمي اواب الي بينحرها على غير قبلة امشي بس
طلعوا من المول وبعد حوسة تدوير لقوا اواب وركبوا معه
اواب بعصبية وهو ينتظر القنبلة الي بيفجرونها :وين لميس
هتاف :راحت مع يامن
::صــــــــــــــــمــــــــــــــــــــت::
لمياء استغربت :عمي اواب !! الوووو
اواب انصدم رفع راسه للمياء:لميس وين ؟؟؟
لمياء :راحت مع يامن شفيك ؟؟
اواب تذكر ملكتها صفق راسه :متأكدين ؟؟
هتاف :ايه شفيك
اخذ جواله من تحت المرتبة وهو متشتت معقولة صدقها وهي تستهبل عليه الامور تعقدت عليه لدرجة اي شي يصدقه هاجس عساف يروح ويجيه ومشاكله ماتخلص كل الامور صارت تتدخل شلون سمح لنفسه يفكر ببنات اخوه بهالشكل الحقير اساسا شلون ماربط الامور على ان لميس راح تكون مع يامن شي طبيعي
تنهد ولف للبنات :وراكم قاعدين ورا سواق عندكم
انفتح باب المقعد الرديف :هلا بالخال
ناظر يامن من فوق لتحت :وبكل قوة عين جاي تدخل
التفت للميس الي فتحت الباب وجلست ورا :وانتي يامسودة الوجه تسوقينها علي
يامن :والله خفت على زوجتي وقلت ارجعها وارجع معها لا يصير فيها شي من وراك
لميس :ماقلتلك كان معصب بغا ياكلني بقشوري
اواب بدون اهتمام :وين سيارتك وراك قاط عندي
يامن :سعود راح ياخذ زوجته من عزا صديقتها وانا جاي بتاكسي
لميس :اوف اوف عرسها ماعليه الا يومين ويتقابلون
يامن :وان شالله انتي بتحرميني منك شهر
لميس : شلون رضوا اهلها
يامن :البنت صار عليها حادث خلاها ماتقدر تتكلم تأثرت منه
لميس حزنت عليها:ياعمري عليها الله يعينها
تنهد يامن :جعلي عمرك
اواب طالعهم بقهر:اقول انت وهي اخلصوا علي درينا انكم مملكين وتمرون بمرحلة صعبة هذي مراهقة ماينشره عليها لكن انت الطول طول النخلة والعقل عقل صخلة وش هالهبال
لميس:لوسمحت ماسمحلك تتكلم علينا اذا حاس بنقص وقحط بالمشاعر رح لهيفائك
اواب:ملاحظ انك حاطة دوبك ودوب هيفاء خير ان شالله -التفت ليامن-ورا ماتهجد مرتك البزر
يامن تربع على مقعده :والله ماقالت شي غلط صادقة
اواب:والله الولد والبنت منتهين الحمدالله والشكر يارب لا تبلانا وتبغلنا خير بلمياء وصلوح وترزق هتاف هالعانس يارب
لمياء انحرجت من طاري صالح خصوصا وان الموجودين هم يامن واواب حسب بفشلة اما هتاف انقهرت وكان ودها تردح بس وجود يامن مسكتها
**
جلست كيان بعد ماراحوا المعزين على الكنبة بالصالة وجهها محمر من البكا شالت طرحتها البيضا وتركت شعرها يطيح على كتوفها
انتبهت لنورس تبتسم لها وهي تأشر على شعرها وتغمز
ابتسمت لها وهي ترفع حواجبها :ادري اني شعري صاير حلو مايحتاج تقولين
كشت عليها نورس وهي تكشر
دخلت ام كايد بهدوء :الله يعطيك العافية يانورس على وقفتك معانا يشهد علي الله اني ماعرف شلون اوفيك حقك
قامت لها نورس وهي تكتب بجوالها بالنوت وتوريها "افا عليك الي سويته حق وواجب مايصير اشارك كيان الضحك واتركهها بالاحزان "
ابتسمت لها :الله يسعدك يابنتي ويكون بعونك
هزت لها نورس راسها وهي تبتسم ابتسامة عريضة اشرت على دبلتها ورجعت كتبت بجوالها "لازم تجون عرسي بعد يومين"
ام كايد :والله ماعرف يابنتي بس بحاول
كيان كانت سرحانة وتفكر بنورس وش الي يخليها تتعرض لصدمة نفسية تأثر على نطقها التفت لنورس الي مربوط راسها بشاش والكدمات الي بدت تخف عن وجهها وش شافت عشان يصير لها كذا كانت مترددة تسألها تعرف عن ردة فعلها الغريبة
رن جوال نورس وانطفى بسرعة قبل ماترد
ام كايد :جا سعود ؟؟
هزت راسها بهدوء وهي تبتسم لهم وتلوح لهم بـ مع السلامة قامت معها كيان توصلها للباب وقبل ماتطلع التفتت لها نورس وفردت يدينها وكيان بسرعة خمتها ماتعرف شلون توفي حق نورس الي وقفت معها بثلاث ايام العزا وكأنها من اهل ميتهم بالرغم من تعبها
طلعت نورس لسعود الي كان ينتظرها
ركبت بجمبه بصمت وهو حرك متجه لبيتها
رفعت جوالها وكتبت رسالة وارسلتها لسعود الي رفع جواله صار يناظره وهو مابين الثانية والثانية يرفع نظره للطريق
نورس"ياخي تكلم لا تحسسني ان انت بعد ابكم"
ابتسم بخفة :ولا يهمك كيف كان يومك اليوم
رفعت جوالها "والله ابد مقطعة قلبي كيان وامها موب مستوعبين ان ولدهم توفى الله يرحمه "
سرق سعود نظرة لنورس وهو متردد يسألها عن الحادث
:الله يرحمه يارب يوم وقفت بعزاه بالثلاث ايام ماحضروا ناس كثير...مالهم اهل؟
نورس رجعت تكتب
"لا ابوهم قطع كل صلاتهم بالناس"
استغرب :وراه؟؟
نورس تربعت وتحمست وهي تكتب
"للحين ماستوعبت منهو ابراهيم الراعسي"
عصر مخه يفكر الاسم مار عليه بس مايذكره:اقولك احس اني اعرفه الاسم مار علي
نورس "ماتذكر قبل ثلاث سنوات انفجار المصنع!! الي سوا ضجة كبيرة "
ثواني حتى تذكر وانصدم ضرب بريك قوي وقّف معه قلب نورس الي صرخت بقوة ورمت الجوال
سعود والصدمة ماتتمالكه تذكر منهو ابراهيم اخيراً :عرفتته الحقير الي امسكوه بتهمة التورط بالتفجير
نورس الجوال كان طايح منها وهي تناظره بخوف وبرجفة واضحة باطرافها
التفت لها سعود وخاف عليها ومسك يدها :نورس!!....نورس!! معاي انتِ
غرقت عيونها بالدموع وهي تحاول تتكلم :آآآنن آآآآآآآآآآآنن -صرخت بقهرعشان ماقدرت تتكلم-
سحب قارورة الموية وناولها :بسم الله عليكِ...اشربي موية بلي ريقكِ..اسف خوفتكِ
هزت راسها بالنفي وهي تشرب من الموية
سند راسه على ورا وهو يناظرها بطرف عينه :تدرين ان ولد خالي توفى بالانفجار وكان هو المقصود فيه
ناظرته بصدمة وبسرعة رمت قارورة الموية و تناولت الجوال وهي تكتب بسرعة واطراف اظافرها تطقطق بالشاشة
رفع جواله "لا تفهم غلط تكفى"
ناظرها باستغراب:وش الي ما افهمه غلط كل شي واضح قدامي
رجعت تكتب "لااا ابراهيم الراعسي مباحث ويوم دخل معهم انشهرمرة حتى المواطنين صاروا يعرفونه وكان هذا كمين من الحيوانات حتى يضمنوا انه يكون معهم ومايقدر يفلت واول ماهجموا عليهم بوكرهم انمسك ابراهيم معهم وانتشرت اخبار من اشخاص باقي طليقين انه انمسك ومحد تأذى للأسف الا عياله "
ماقدر يستوعب كلامها جلس يقرا ويرجع يعيد التفت لها بصدمة :مستوعبة وش تقولين ؟؟ هذول ارهااااب...وش يطيحنا عندهم ياربي-مسك ايدين نورس وبقلق وخوف واضحين بعيونه -نورس مستوعبة انهم ناس ممكن يكونون مترصدين لنا
اول مرة تشوف نورس هالنظرات بسعود حست بتشوشات براسها حست ان ملامحه مألوفة بهاللحظة بعدت الافكار من راسها وهي تحرر يدها من يدينه ومسكت جوالها ورجعت تكتب
"ماهم ارهابين والله هم شخص واحد تحت يده ناس كثير الشرطة تعرفه بس للاسف مافي دليل عليه لأن فكل افعاله الوصخة قدر يطلع منها بدون دليل وهالشخص مايهمه الا انه يمشي مصالحه اكيد قريبك عارض مصالحه"
سعود :سالم!!..حسبي الله ونعم الوكيل-تلفت بخوف حوليه وحرك السيارة -اخاف يراقبونا
رجعت كتبت"مايراقبونا الا اذا كانوا كيان ولا امها او كايد معنا انا لاحظتهم"
ناظرها بنظرة غبية :ماشالله وملاحظة بعد اهنيك عالقلب الي عندك
نورس"مايسون شي ترا"
سعود :صح والدليل حادث كايد الشرطة ماحققت معك انتي؟؟
هزت راسها بالايجاب"ايه بس هم مايدرون ان انا وكيان مع كايد لأن مرة من المرات كنت معهم وكانوا يراقبونا وانتظروا لين وصلوني ثم وصل كيان ثم امسكوا كايد ودبجوه لين تسدح بالمستشفى"
سعود انصدم :نورس انتِ ناوية تجننيني؟! يعني يعرف انهم يراقبونكم ليش مايطلع من الاساس مايبلغ الشرطة عالاقل
نورس رجعت كتبت "لا والله الشرطة تدري واساسا القت القبض على سبع متورطين منهم"
سعود:طيب مو ابراهيم يعتبرونه خويهم ليش تسلطوا على عياله ؟
نورس"لانه هو الوحيد الي بيد الامن وجالسين يلوون ذراعه بعياله عشان مايعترف"
سعود :من وين جايبة هالمعلومات الخطيرة
ابتسمت وبان على عيونها "انا نورس مو حيالله"
ابتسم لابتسامتها غير الموضوع :يا هناي بنورس والله
ابتسمت من ورا النقاب وارسلت "احمد ربك علي بس "
ضحك من قلبه وهو يحاول يتناسى كلامهم من شوي :المفروض تستحين
نورس"انا !! استحي من سعيداني!! خسئِت والله "
سعود ناظرها بنص عين :ماقلتلك لا تقولين سعيداني
نورس" فيس قرد مغمض عيونه نسيت والله"
ناظر للطريق :وهذا بيتكم ووصلناه
ارسلت بسرعة وهي تسحب شنطتها "اشوفك على خير وفيس عيونه قلوب"
غمز لها وهو يوقف قدام باب بيتهم :قصدك يوم العرس
حمر وجهها وطلعت بسرعة وصفقت الباب بقوة و بنفسها "قليل ادب"
ضحك عليها وحمد ربه ان هذي مب سيارته وسيارة يامن
رجع ريوس وكمل طريقه لبيتهم اما هي دخلت البيت وهي تتنهد صحيح بسرعة تنسى الي صار بس اول ماتختلي بنفسها ترجع احداث الحادث ترجع لراسها وتضيق عليها عيشتها تذكرت شلون انهارت يوم حققوا معها الشرطة قالت لهم كل شي وخبت على سعود واهلها حتى تحميهم ماتدري بحجم الخطر بس الي تعرفه انه مو لازم الكل يعرف باللي صار
سمعت اصواتهم بالصالة راحت لهم فصخت عبايتها وجلست معهم
هيا:كيف حال كيان وامها ؟
هزت راسها بهدوء بدليل انهم بخير
اوس برفعة حاجب: ورا ماكلمتيني ارجعك ليش تتعبين الرجال وانتم باقي ماعرستوا
طالعته بضيق ودها تتلاسن معه بس ماش لسانها ثقيل ناظرت امها وابوها وهيا بضياع ماتدري وش تسوي ماحد راح يفهمها كلام كثير بصدرها بس كيف تطلعه لهم طفشت من كثر ماتكتب لهم او تراسلهم بجوالها
ومع ان كلام اوس كان عادي ومايعتبر تهزيئ بس حست بضيقة وقامت من عندهم طالعة لغرفتها
نزلت ام اوس راسها على كتف هيا والدموع متجمعة بعيونها على بنتها وعلى الي صارلها
ابو اوس بهدوء غير البراكين الي بداخله: الله يعين ويصلح الحال..فترة وتعدي
ام اوس والزعل بعيونها:اي فترة البنت ماتتكلم وان كلمناها ضاقت بها الوسيعة ادري بجوفها حكي كثير
قامت هيا:طولي بالك ترا بلوّتها نفسية مع الوقت بيرجع صوتها وترجع احسن من اول -مسكت زندها تقومها-قومي معي ارتاحي ترا حالك مو معجبني
ماتقدر بنتها تعاني قدامها وهي واقفة تتفرج صمتها الغريب وانطوائيتها عنهم كاسرها وغير كذا عرسها قرب وزوجها رافض التأجيل بسبب نفسيتها المندمرة :والله ماقدر اشوفها واسكت
هيا :عالاقل لا تبيني لها ضعفك ترا تزيدين عليها مو تساعدينها قوّي نفسك ترا نورس تمر بمرحلة لازم نكون حولها
اوس الي هو اكثر واحد حاس بتوأمه :يمه نورس مو ضعيفة عشان تزعلين عليها توأمي واعرفها مارح تطول بذي الحالة
غمز ابو اوس لهيا انها تاخذ معها ام اوس وتطلعها
سحبتها من زندها:يلا قومي معي ارتاحي تراك متعبة نفسك على الفاضي
قامت معها وهي تكفكف دموعها :الله يشفيها ويعافيها يارب ويرجعها لي مثل اول واحسن
اول مابتعدوا عنهم
اوس:وش فيك يبه من كلمك سعود وانت حالك غريبة
تنهد :يقول يبي يمرني الشركة يكلمني بموضوع
انشد للموضوع:سعود ؟؟..غريبة وش يبي
ابواوس:ياخوفي بعد حالة نورس يبي يطلقها
اوس الي ماتمالك اعصابه :خييييرر الدنيا سايبة وخله احسن يطلقها دام ماوقف معها بمرضها متى بياقف معها ودامهم بعد راسين على بر ومابينهم بزر
ابو اوس:مع اني ماتوقعه يسويها
اوس:ليش يبه ؟؟ عشانه ولد صديقك ؟
ابو اوس :مو كذا السالفة سعود رجال نشمي واعرفه من قبل لا يخطب اختك بيصبر عليها صدقني انا اخاف يكون الموضوع يخص شي ثاني
اوس:ياخبر بفلوس بكرة ببلاش...بكرا لازم اجي معك واعرف السالفة
ابو اوس:عشان كذا قلت ابلغك تتجهز وتسحب على جامعتك
اوس يمثل المفاجأة:ما اصدق !! خالد الداهي يقولي اسحب على جامعتك
وقف على حيله وهو موب فايق لمزحه همه الي على بنته يكفيه :ابعد عني بروح اشوف امك
وقف وراه اوس وهو موب عاجبه حال اهله كل واحد شايل هم وساكت وعرس نورس قرب وخلاص مابقاله الا يومين
**
دخل البيت وهو ميت يبي ينام
تسحب ومشى من ناحية الدرج الخلفي بس اول مانتبه لصوت ابوه رجع ادراجه وراح لهم
كانوا كلهم مجتمعين نهى وابوه ويامن ومعن وامه
ابتسم لهم وهو داخل :يالله حي الشيخ سعد
ابتسم له ابو سعود :هلا بالعريــــس
سعود حب راسه :اشوفك جاي بدري بالعادة تجي بليلة المناسبة وتحضرها وتمشي بوقت سفرياتك
ابو سعود :والله هالمرة المناسبة غير عرس ولدي ولازم احضر حتى التجهيزات
ام سعود بابتسامة :ماجيت الا على اخر قطرة المعازيم وعزمناهم والعشى وخلصنا منه وحتى ديكور القاعة مكلمني المهندس امس يقول خلص كل شي
نهى :يالله قدامنا ثلاث ايام كرررف وبعدها على طول بدون اي كلام للمطار
يامن :وين ناوية تطيرين مابعد جلسنا سوا وهالحبيب موب ناوي يريحنا
ام سعود وكأنها تذكرت :صح..وش اخبار زوجتك الحين
سعود :والله الحمدالله احسن من اول
يام :رجعت تتكلم الحمدالله؟
هز راسه بالنفي:لا ماتتكلم وحالتها شوي سيئة بسبب الحادث
نهى :وش صارلها بالضبط ؟
سعود :راحت مع صديقتها واخوها وصارلهم حادث مات فيه اخو صديقتها سبب لهم ازمة نفسية خلاها ماتنطق
حطت قلبها على يدها :المسكينة !! الله يشفيها يارب ويكون بعونها ويرحم ضعفها
معن استغرب ناظرها من فوق لتحت مستغرب الطيبة الي من نهى لنورس معقولة يكون بينها وبين نازك شي حتى تحقد عليها وتخرب بينه وبينها
انتبهت له نهى :شفيك تخز
هز راسه :ولا شي
ابو سعود :سعود ياولدي ليش ما تأجل عرسك البنت مو فاضية لك
سعود :يايبه الي فيها نفسية قلت اخلي العرس بنفس موعده يمكن يتغير عليها الجو بيننا وتتغير نفسيتها شوي
ام سعود بضيق :اخاف تطول معها هالحالة
يامن :ولو طولت البنت يبي لها وقت عشان تستوعب كل شي
نهى :وحنا مارح نقصر-التفت لسعود- تعال معي لكاليفورنيا تونسوا وغيروا جو
سعود :لا شكرا انا حاجز ببرلين ومخلص اموري
نهى باستنكار :المانيا ؟؟ ليه تارك الزين وطاس هناك
سعود :كني قايلك اني رايح موزمبيق اهجدي بس تكفين
يامن التفت لأبوه:وش صار عليك يبه بالسفارة كيف الشغل
تنهد وهو يفك ازارير ياقته الثلاث الاولى :والله مشاكل المبتعثين هناك ماتخلص وغير كذا في منهم الطايشين الي متورطين مع كم فئة -ابتسم- لا اتعبكم معي بس انتم قولوا لي وش مسوين يوم رحت
يامن ابتسم :تبي اشنع خبر ولا اجمل خبر ولا وش حدد وحنا نقول
رفع حواجبه :بعد!!
نهى :يايبه قدر سالفة اننا مانبي نخوفك
هز راسه بتسليك :طيب قولوا اشنع خبر
معن رفع يده :انا فاقد الذاكرة
ماستوعب :كيف يعني ؟
معن :يعني كل الي اعرفه الحين انك ابوي وبس
اختفت الابتسامة عن وجهه:وشو
يامن :تعّدى عليه مجهول قدام شركة جدي وانحاش والشرطة ماهي مستفيدة من هالفاقد اي شي
ابو سعود الي بدا يعصب :نستهبل حنا -التفت لسعود-انت يالكبير ليش ماعلمتني ليش ماقلت لي.. ولدي يفقد ذاكرته ومادري عنه ؟
سعود:يا يبه هد اعصابك الله يحفظك
تحمس ابوسعود بعصبيته وصرخ:الله يحفظك انت
كتم يامن ضحكته هو ونهى ومعن
اما سعود:يايبه انت توك مستلم شغلك الجديد مايصير نرجعك عن سالفة معن شوفه الحين حصان
ابو سعود بحسرة:حصان بس يعرفني ؟؟
معن :يايبه انا بدت ترجع لي ذاكرتي تدريجياً بديت اتذكر اشخاص واحداث صارت لي
ام سعود :الحمدالله
نهى تغير الموضوع:ثاني خبر اني الحين احضر دورة بكاليفورنيا
هز راسه :قالت لي امك -رفع حواجبه-من محرمك ؟
نهى استغربت:عمي اواب
اشر على العيال :وهالعواميد الي هنا وش وظيفتها
نهى :سعود مشغول بعرسه يامن توه خاطب ومعن انت ادري بحالته
التفت ابو سعود ليامن :ماشالله عالبركة اخ يامن منك المال ومنها العيال
تفشل منه :الله يبارك فيك
ابو سعود بنظرة حادة :زين ماخترت والله
يامن :الله يسعدك
ابوسعود :ماعندك جوال ترفعه تبلغني يبه انا ملكت على بنت خالي
نزل راسه :السموحة يبه بس انشغلت والله
ابو سعود :امكم تبلغني بس اشوفكم ماتعطوني خبر في شي ولا كني موجود
-ناظر بنهى-محرمك معن خذيه معك وكثر الله خير خالك
معن :يبه انا مابي اروح
ابو سعود :ماهو بكيفك
هز راسه بطواعية :ان شالله
**
ابتسم له:والله قلت اجتمع فيك ياعمي حتى يكون عندك خبر من البداية
توتر:قل ياسعود ولا توترني
سعود:والله ياعمي ولا تهون يا اوس تذكرون سالفة حادث نورس الاول ؟
هز ابو اوس راسه
سعود سحب نفس :انا الي صدمتها
**مخرج**
عنوان ايامي شتات
يصبح معي الهم ويبات
والفرح عايش في سبآت
مكتوب اخاوي هالالم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 02-04-2016, 07:09 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:15
**
سند راسه على الدركسون وهو مصدع عالاخر
ماتوقع ردة فعل عمه تكون بهالطريقة
^^^^^
ابو اوس :لو رفضت بنتي العلاج راح تطلقها ؟؟
جاوب بعفوية :هذا الشي الي كان مقرر بالبداية بس الحين مارح اطلقها الا لو هي طلبت
اوس بقهر :هي بنت ممكن بأي لحظة قهر تطلب الطلاق
سعود :مجنون انا عشان اطلقها بسرعة وكأني ماصدقت خبر
اوس بحدة :هذا الواضح
ابو اوس والي ضايع بخوفه على بنته :بنتي واعرفها راح تتعايش مع حرمانها واحتمال كبير تتقبله
اوس:يبه والله لو ما انك ماسك ايديني ولا كان قمت عليه والحين تزيديني وتقول تتعايش.... نورس اختي قبل مايعزها رجلها انا توأمها الي لو تجير عليها السنين مستحيل اجير عليها وخل هالكلب يتركها قبل لا يصير فيها شي اكبر
ابو اوس بهدوء:سعود انت رجال والنعم فيك حافظن قدرك بين الناس وتحفظ اقدارهم هقوتي تحفظ قدر بنتي لا بغيت الضنا وطقيت الثانية !!...بنتي ماهي حمل لأمور اكبر منها -بضعف-ماتستاهل كل هالعنا والضيم الي حطيتها فيه يا سعود
تلخبط سعود منهم كل واحد يحكي من ناحيته هو ومشاعرهم مختلطة عصبية قهر زعل ضعف اشياء مكبوتة فيهم :ياعمي ادري فيها والله ونورس بنتك قبل لا تصير زوجتي وانا ماجزمت وتزوجتها الا..
قاطعه اوس بسخرية :تسكيت ضمير ؟
تجاهله :ما تزوجتها الا لأني مابي الكلام ياصلها وهي بعز شبابها انا غلطت يوم التهيت بالطريق وصدمتها ومو حلوة بحق نفسي اني اتركها بغلطة هي مالها دخل فيه قمت وغطيت عاللي صارلها وطلبت يدها منك انت وهذاني تزوجتها صحيح فالبداية كنت حاس بضغط نفسي بس بعد ماعرفتها وطلعت معها منجد حسيت اني تزوجت ذهبة انا بالفعل ماني ندمان اني تزوجتها... انتم تعرفون بنتكم بس ماتعرفوني انا انا سعود يابو اوس مثلي مثل اي واحد جا يطلب يد بنتكم
-رمى ملف فوق الطاولة- هذي نسخة من الاوراق الي ارسلتها للمستشفى الموجود ببرلين وبعد ما اتفق معها اوراق دراستها بعد بتنرسل هناك...حقها اضمنوه
ابو اوس:اتمنى تكون قد كلامك
سعود :وانا قد كلامي
اوس :والله لو تنزل دمعة وحدة من عيونها يا سعود مايفكني عنك شي
سعود بهدوء:اختك زوجتي يا اوس وانا رجال كبير ماني مهبول عشان تجي يالبزر تعلمني
اوس:مالبزر الا انت يومنك ماكلمت ابوها وتصرفت من راسك
ابواوس بهدوء:اوس !! خلاص
اوس:يبه !!
ابو اوس:الشقا مكتوب لأختك لا سعود ولا انت ولا انا نقدر نغيره واكبر دليل حالتها الحين بعد حادث كايد الله يرحمه
سعود :الله يعين ويصلح الحال- وقف- استأذنكم -اخذ اوراقه وطلع بدون مايسمع اذنهم
^^^^^^^
**
دخل البيت ووراه ولده الي قفل الباب وصوت المفاتيح مع قفلة الباب سوى صوت وحركة بالبيت الي صار راكد بعد ركود صوت نورس
نزلت ام اوس وهي متكشخة وشايلة بيدها اليمين شنطتها وبيدها اليسار عبايتها
ووراها هيا الي لابسة عبايتها ومخلصة واصوات كعوبهم تطقطق وتصدح بالمكان
ابو اوس :وين وين
هيا :افا نسيت ؟؟...اليوم بنروح بيت زوج نورس نرص جهازها بجناحهم
ضرب اوس راسه وتذكر كل شي :ايييييههه صحح
ام اوس :ولا تنسى ترا بنمر كيان ناخذها معنا هي وعمة نورة
اوس:طيب جاهزين ؟؟
ام اوس :اي ماعليك
ابو اوس:لحظة وين نورس شلونها
ام اوس تنهدت :نايمة حبيبتي
اوس :يلا يلا ..انا برا
طلع ووراه هيا وام اوس وقفت عند الباب تلبس عبايتها
حط ابو اوس يدينه بجيوبه وهو يناظرها
ام اوس :بتروح الاستراحة ؟
ابو اوس :مالي خلق
ام اوس:اجل خذ نورس واطلعوا تعشوا برا غير من نفسيتها شوي
ابواوس:من غير ماتقولين -تكتف-محتاج اكلمها لوحدي
ابتسمت له :ابي ارجع القاها تضحك
هز راسه :ابد ماعليك مايعرف للبنت الا ابوها
ضحكت :رجعت تألف امثال من عندك -لبست نقابها-يلا نشوفك
اول ماطلعت لف للدرج طالع لغرفة بنته دلوعته
دق الباب بس ماردت دق مرة ثانية واقوى بشوي عن اول
انفتح الباب
نزل نظره يناظر البنت الي طلعت له وانفجع
شعرها كشة كحل سايح تحت عيونها وتكتلات الماسكرا متناثرة بشكل عشوائي تحت العين بسبب فركها لعيونها والايلاينر مسحوب ونصه ممسوح والروج الاحمر كان حولين فمها بشكل فظيع
ابو اوس:بسم الله الرحمن الرحيم...نورس ؟...شفيك حبيبتي
هزت راسها وهي تتثاوب
ابو اوس:اقول قومي غسلي وجهك وتعدلي وانزلي بنروح نتعشا بمطعم
هزت راسها ودخلت غرفتها
نزل من جديد وطلع برا البيت متجه لسيارته الي بالكراج
شغلها وريّح بجلسته ينتظرها وبعد ربع ساعة شرفت
حرك سيارته وهو يسوق بهدوء وتركيز وهي استراحت بجلستها وجلست تتأمل الطريق بصمت تعودت عليه بالاونة الاخيرة
وصلوا لنارسيس..قرر يعشيها عشى فخم كأخر يوم تمشي فيه على امره قبل امر زوجها
سلم سيارته ومشى معها وهي ماسكة زنده الي يشوفهم مايقول اب وبنته كثر مالممكن يقول زوج زوجته وبالنظر لعزيمته لها يقدر يقول احتفالهم بذكرى زواجهم الاربعين لشكل ابو اوس النحيف الي الشيب منتشر بكثرة في شعر راسه
**
يامن بذهول :وش الي صار بعد ....ثلاث ايام العزا ومرت وهي باقي كذا
سعود بهم :وش حيلتي ياخوي
يامن :السالفة واضح كبيرة..في شي مخبيته عنك صدقني
اندهش :شلون اعرف ؟
يامن :اكيد غير انها شافت كايد يموت يكون قايل لها شي انهيارها بالتحقيق على قولتك وراه بلوة
سعود:تهقى
يامن :اهقى ونص
سعود :قالت لي مرة عن ابراهيم الراعسي و-ماحب يتعمق-يعني سولفت عن كايد وانه ولد ابراهيم الراعسي الي متورط بتفجير مصنع الصناعية الي كان فيها سالم....والبنت وراها مصااااايب لين الليل
يامن :انت بالاول قول لها عن مصيبتك ثم انتظر تبوح لك بمصايبها
تنهد:الله يعين...اليوم قلت لابوها واخوها بالسالفة
يامن :وش صار
سعود:ردة فعل طبيعية احسهم خايفين اترك بنتهم
يامن:طبيعي والله لو الي صار لنورس يصير بنهى طبيعي احس بعجز اني اساعدها وهي خلاص بعصمة رجل ثاني واحتمال هالرجل اقوم اكوفنه
سعود:والله الي كان بيكوفني فهو توأمها ابوه كان ماسكه عني
يامن :والله ابوها مادري شلون صابر عليك لومنه اخخ بس
سعود رفع حواجبه :الاخ عنده ثار قديم ؟؟
يامن :والله انت انسان مستفز وعاطفي اكثر من اللزوم ...ولا كييف حال الجوهرة ماشوفك تطريها ؟
ليش يا يامن تفتح جروح قديمة نزل راسه بضيق :ادع ربك كون نزوة
يامن بفلسفة :كم لك تحبها
سعود وهو يسترجع الماضي:قبل ثلاث سنين يوم شفتها بعزا سالم الله يرحمه
يامن :وكم لك ماشفت حريم غيرها
سعود بتفكير:خالاتي ونهى وهي.. بعيدا عن حريم التيفي والي اشوفهن بسفراتي
صفق يامن :جبتها
رفع حاجبه :نورني
يامن :مافيه مرة غريبة بحياتك الا الجوهرة ولأن كل ممنوع مرغوب وهي ماعطتك وجه وقلبك انتشب لها لان عاطفتك الجياشة مالقت شخص تبادله هالمشاعر
صفق له باستخفاف:صراحة كنت ضايع سنين وانت جيت ارشدتني بس انقذني وقول لي من وين القا الي الشخص الي ابادله هالمشاعر الجياشة
فرد يدينه بطريقة مسرحية :نــــــــــــــــــــورس-وضم نفسه-
دخل وهو يتثاوب :السلام عليكم
يامن,سعود:وعليكم السلام
معن التفت لسعود:ورا مانمت وراك عرس
سعود :عرسي بعد بكرا موب الحين وبعدين خن اسهر معكم شوي وش حادكم
يامن :احياناً احس ان انا اكبر من سعود بعد ماتلاحظون
سعود برفعة حاجب:انت وش فيك اليوم
يامن :ابد بس ابي اقولك عن سوات الخبل الي بجمبك
تنهد معن :لو سمحت يامن قل بسرعة بدون مقدمات
قلق سعود :وش الي صاير..رجعت له الذاكرة ؟
يامن :والله لو رجعت له بتلاقيه يناظرك بسباكة كما الحين
معن :مالسبك الا انت واشكالك
سعود :اخلص علي انت وياه
يامن :ابد الفارس المغوار معن تزوج نازك وهي الحين بشقته من غير عرس
شهق سعود بقوة :احلف
:والله حبيب امه يحسب اني ماعرف للحين
التفتوا بقوة لأم سعود المتكتفة عند الباب
ام سعود بدون نفس:وش تتوقع الناس بيقولون لادروا بعرسك ؟؟ منهي بنته ؟؟ وش بتقول
معن الي حس بصداع قوي ماقدر يرد على امه لأنه اول مرة ينحط بهالموقف معها
يامن :يمه البنت كانت بخطر غصب عنه تزوجها ولا كان تشردت بالشوارع
ام سعود :ليش كان تحت تهديد السلاح وانا مادري
سعود حس فيه وهو يشوفه يغمض عيونه بقوة :يمه تراه انحد على كذا
ام سعود :ماهو بزر هو رجال يقدر يرفض وماينغصب على شي مايبيه
معن بضعف :انا احبها
لطمت خدها :من متى ياحظي من متى -تنهدت -عالعموم اهل نورس ينتظروني والوقت مايسمح اتناقش معك لكن لي عودة يا معين
طلعت من عندهم
عطى معن وجهه بيدينه
سعود بتوتر:وش تتوقعون ردة فعل امي هذا وهو متزوجها وقاضي
يامن :فيه حلول كثيرة مرة لدرجة ماني عارف وش اقول
سعود باستحقار:ماتقدر تقول مادري
يامن:خلنا بسالفتك انت
سعود استغرب:انا ؟
يامن :ايه انت زوجتك الحين لين متى وهذي حالتها ؟
هز راسه :ماعرف والله ....بيني وبينك انا تعبت
ارخى معن راسه وهو دايخ :لا تكبر السالفة بعد ماتعرس ويتغير عليها الجو وتندمج بحياتها الجديدة بيرجع صوتها دام الي فيها نفسيه
يامن الي تربع فوق الكنب وتوه بيتفلسف
سعود :تربع يامن يعني بنسمع من اقوال فوزية الدريع
يامن :جب...المهم انا اقول اكيد ان كايد قالها شي بما انها هي الوحيدة الي شهدت الحادثة ويمكن ان سكوتها مارح يرروح الابعد ماتطمن ان هالشي مارح يأذيها..وكايد هذا اسم ابوه ابراهيم الراعسي اتوقع تعرف منهو ابراهيم الراعسي
بلع ريقه ماتوقع يامن بيفكر كذا:ايه
يامن :زوجتك عندها سر كبير
صفق معن :المحقق كونان فرع السعودية
يامن :انقلع..انت فقدت الذاكرة بس للاسف مافقددت قلة ادبك
معن :ان شالله تبيني انطم وما اسولف ابد معكم مثل اول
يامن :شلون مثل اول
معن بضيق:اشوفكم ماتعطوني وجه كثير ويعني عادي ماتهتمون فاستنتجت اني ماختلط فيكم كثير
يامن :والله ماندري منهو المحقق كونان السعودي -التفت لسعود- وعلى طاري المحقق كونان ترا عيالك ابثروني
سعود باستغراب :منهم عيالي
يامن :متابعينك مدري شلون طلعوني ومصرين اني اخوك
سعود ابتسم :وش سويت
يامن بابتسامة عريضة :تبريت منك وانتهيت
سعود رفع جواله يصوره سناب :اوريك يالكلب ...وهه صورة ولقطناها وراح اكتب هذا اخوي يامن هه شووفووه
نط وراه :ياحمار تعال...والله انا انسان مملك مب فاضي لهالتفاهات
سعود :اعقققب....تقول لعيالي تفاهات يالتافه انت
يامن :اعقب انت وعيالك -ركض وراه -امسح الصورة تكفى
ركض سعود برا وطلع للصالة وصادف قدامه ام اوس الي كانت تناظر جوالها وانخرعت من طلعته المفاجئة
طلع وراه يامن الي اول مانتبه للمرة الغريبة رجع للصالة بتفحيطة معتبرة
تنحنح سعود وهو متفشل لأنه خرعها :احححمم...هلا والله عمتي-عرفها من شبهها الكبير بنورس ولا هو ماقد صادفها
ابتسمت بحرج وهي اول مرة تقابله:هلا سعود ولدي..اخبارك
سلم عليها وانحنى يحب راسها لأنها اقصر منه بكثير :والله بخير يالله لك الحمد اخبارك انتي
ام اوس بحيا منه بما انه اول شخص غريب يدخل حياتها ويصير من محارمها وغير كذا سلم عليها بانحناء بسبب انها نقطة جمبه:الحمدالله يارب
سعود ابتسم :بشريني عن نورس شلونها الحين وشلون نفسيتها
تنهدت بعد ماتذكرت بنتها :ودي انك تكون مأخر العرس لين تهدى اوضاعها البنت الى الان تحاول ماتختلط فينا وتزعل من الكلمة والحرف
سعود :والله ياعمتي فكرة التأخير شوي صعبة هي مرت بحادث صعب غير انها شهدت وفاة شنيعة قدامها والله شي مو سهل الدكتور يقول انها قوية كفاية لأنها طلعت بأقل الاضرار وبدون انهيار عصبي هذا شي كويس و قلت اخلي العرس على موعده حتى تتغير نفسيتها وتتجدد
فرت دمعة من عينها :الله يسعدك يارب ويفرج همومك مثل مانت جالس تحاول تسعد بنتي وتفرج همها
زادت ابتسامته :كني اشوف نورس نسخة عاطفية
ضحكت :بنتي هي
سعود:الله يخليلي بنتك
ام اوس ببسطة من كلامه الي غير فيها كثير :يلا يا ولدي اشوفك على خير
سعود :مين بيوصلكم ؟؟
ام اوس :السواق
سعود :خلاص اجل انا اوصلكم
ام اوس بسرعة :لا لا ولا تتعب نفسك
سعود :افا عليك عمتي...انا طالع الحين بشغل السيارة انتظركم-وطلع بسرعة حتى مايترك لها مجال ترفض-
دخلت لها هيا :سمعتك تتكلمين مع سعود وش فيه ؟؟
ام اوس :هو بيوصلنا
هيا ابتسمت :الحمدالله جانا سواق من السما ولا اوس المخيس الي سحب علينا وراح مع ابوه
ام اوس :الحمدالله والله
دخلت ام سعود بابتسامة ووراها نهى:كيف كان الجناح ؟
ام اوس بابتسامة :والله الحق ينقال ماشالله تبارك الرحمن كفيتوا ووفيتوا
ام سعود ابتسمت لها بغرور
ام اوس: عاد بنتنا نورس امانة عندكم
ام سعود :افا عليك يا ام اوس نورس بنتنا وخلاص صارت منا وفينا
ام اوس :الله يسعدكم يارب...يلا نستأذنكم ماشين
دخلت العاملة الي عطتهم العبايات وانتظرتهم لين يلبسونها
ام سعود :لقيتوا لكم سواق يوصلكم
ام اوس:والله توي قابلت سعود واصر انه يوصلنا الله يعطيه العافية
ام سعود بمزح:والله ما اصر من فراغ كافئيه تكفين بشوفتها
ام اوس والي المفروض ترفض هالطلب بس حالة نورس ماتسمح صحيح لو مادرت مارح يصير شي بس هي متأملة بسعود خير :ابد ماطلب شي مستحيل
ضحكت ام سعود :ماعليك منه كلها يوم ثم بيشبع منها الله يخليهم لبعض ولا يحرمهم من بعض ويسعدهم ويوفقهم
ام اوس:امين يارب ...استودعتكم الله
طلعت هي وهيا وكان سعود بانتظارهم بسيارة يامن الازيرا
ركبت ام اوس قدام وهيا ورا وحرك هو بهدوء
جلسوا يسولفون طول الطريق لين وصلهم البيت
دخلت ام اوس وهيا وهم يدعون ان نورس بالبيت
وبالفعل شافوها بعبايتها جالسة تطقطق بجوالها وتكلم اوس وابوها
ام اوس بتعب:نورس جيبي لي قارورة موية من الثلاجة
فز اوس :انا اجيب
هيا بسرعة :لا لا نورس تجيب
استغربت نورس اكيد ان وراهم بلا او بيتكلمون بشي يخصها ومايبونها تدري عنه
قامت بهدوء لأن مصيرها تدري
فصخت عبايتها بالطريق وراحت المطبخ
دخلت بدون ماتناظر حوليها وتفكيرها شاغلها فتحت الثلاجة واخذت قارورة موية
يوم جت بتلف سمعت صوت خرعها
:جعلي كشة
التفت بقوة وهي ترمي الموية وتلصق بالثلاجة شافت سعود انصدمت بجيته لا وبالمطبخ بعد استوعبت مقلب امها فيها
نورس"لااااااااا يمه يا شريرة مالقت الا يوم اكون باشنع حالاتي كشتي طايرة واخس بجايمي لابستها "
كانت تناظره وهي مفنجلة عيونها
ابتسم :شفيك ترا امك كائتني لاني وصلتها بيتكم
لارد وعلى نفس الوضعية
مستحية وحرارتها بدأت ترتفع من الفشلة
خاف عليها سحبها من يدها بقوة وضمها يبي يهديها لأن رجفة يدها واضحة
حست نفسها بتموت من الاحراج صرخت بقوة من ردة فعله :هههههيييييييييييييييههه
فلتها وهو يناظرها بصدمة :وشوو
نورس انصدمت هي بعد فتحت فمها بتتكلم :أَ إِ أُ اننناا -حطت يدينها على فمها وهي تصارخ-
على جية ابو اوس واوس وام اوس وهيا وراهم بعبايتها
ابو اوس بصدمة :وش فيه ؟
ابتسم سعود:ولا شي
اوس:وش جايبك انت
سعود:جيت انّطقها وارجع
ام اوس بصدمة التفت لنورس :تكلمي
نورس جلست فالارض مصدومة :انا اتكلم ؟
ابتسمت ام اوس وعيونها مدمعة من الفرح:الحمدالله يارب الحمدالله يارب
ابو اوس تنهد بفرح والبسطة بوجهه
**
وقفت بهدوء :طيب وش صار يوم رفضها غازي
عساف بهدوء :واحد من عيالهم ملك عليها وغطوا عاللي صار
تمالكت اعصابها :ماظنتي هالسالفة بتكسر الجالك مالنا الا اننا ننبش بسالفة سالم وعبدالرحمن
عساف :وقتها ولدهم بيروح فيها
ابتسمت بشر ظاهر:وفيه اقوى من كذا ؟؟ لا طبعا..وبعدها نصدمهم ببنتهم الثانية..الله...بالله قل لماجد يستعجل
عساف :يا عمة خليها تنطبخ على نار هادية تراهم خبرة فتسليك الامور وترقيعها
تبسمت بحزن:اخافهم مادروا عني ولا عن انتقامي
تنهد عساف:لا بيدرون بيدرون والله وبيعضون اصابع الندم انهم فيوم دمروك
:وش اخر مستجدات عيالي
عساف :قدرت اجيب اكثر من سبعين عائلة اخذت حق الوصاية لأطفال في سنة 1998 في منطقة الرياض كاملة راح اشوفهم واحد واحد
ابتسمت بوناسة :ابيك تطلع لي عيالي خلال هالاسبوعين تفهم ؟؟ خلال هالاسبوعين
تنهد بتعب:ابشري..كم عمة عندي
لوت فمها :وحدة ...الا وشلون اروى ماشوفك صرت تجيبها معك
عساف :مشغولة بجامعتها
:الله يعينها
**
وردة وكل الورد يمشي معاها
ويزف خطوتها وينثر شذاها
والورد الابيض من عذوبة حياها
يحمر لونه لو يلامس يديها
كانت تهز رقبتها وهي تدندن وهي تمشي بسرعة بيد رافعة فستانها حتى ماتتعركف فيه وبيد ماسكها زوج الكعب
دخلت صالة الطعام وهي متواعدة وياه هناك
جلست على وحدة من الكراسي وهي تلبس الكعب
صفر تصفيرة طويلة بنغمة حلوة وهو يناظرها من فوق لتحت
نطت بقوة وهي توقف على طولها :وشرايك
قرب لها وهو ياخذ يدها ويرفعها فوق حتى تاخذ لفة على نفسها تنهد :بشويش علي
ابتسمت بقوة ورصة اسنانها بانت : انت الي بشويش علي شهالكشخة
قلبت يدها على يدها وهي ترفع يدها لفوق بس كان اطول منها
بحركة سريعة فصخت الكعب وطلعت فوق الكرسي تلفه على نفسه
تفشل:منجدك يالخبلة
لميس:ايه من جدي يلا لف بسرعة
لف وهو يضحك :لو تشوفنا امي بتقول طلقي ولدي بسرعة
ضحكت :بقولها طلاق ماني مطلقة واعلى مافخيلك اركبيه
نطت عالارض بهبل ومع النطة ويدها الي ماسكة يده طيحت غترته بالارض
تحمست :انا بشخصك تكفى تكفى
عطاها الغترة وهو مبسوط منها :سمي
طلعت فوق الكرسي مرة ثانية وحطت الغترة فوق راسه ثم حطت العقال وشخصته تشخيصة غبية بس تعتبر حلوة
نطت من الكرسي :انا بروح عشان اساعد ورانا شغل طووووووويل
ابتسم لها وهو يجلس عند رجلها بيلبسها الكعب :اصبري
نفرت عنه بعيد وهي تاخذ الكعب :منجدك
استغرب منها :اصبري بلبسك
هزت راسها بالنفي:لا مو حلوة بحقك انك تسويها
يامن :خلاص بسويها لزوجتي الثانية
حقدت :عشان يجيك كف انتي وهي ماقد شفتوا بحياتكم -وطلعت بسرعة-
راحت لجهة البنات الي بطاولة وحدة وكانوا نازك وهتاف ولمياء
جلست عندهم :يالله حيهم
نازك ابتسمت لها :وين كنتي فيه
لميس بحالمية :عند الحب
هتاف:خفي علينا
نازك :اقول ياخوات سندريلا وش هالسماجة الي فيكم س ابي اعرف فكرة مين
هتاف وهي تناظر فستانها البيج والي لابسة مثله لمياء بس موف ولميس كحلي
:والله فكرة السامجة لمياء
لميس :هيه انتي شفيك على اختي مو عشانها بتصير مرة اخوك يعني تستقوين لا يا عيني
هتاف :انقلعي انتي ليت حمود ماخذك وموليني عليك
لميس :وع الا وع مابقى الا اخذ البزر اخوك الحمدالله ربي رازقني باحلى عيال الجالك والي كاسحهم ومطيح سوقهم
هتاف :الخلا بس
نازك :القرد بعين امه غزال
لميس :والله مالقرد الا زوجك النتفة بالله من اطول انتي ولا هو هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه مالك وجه تتفلسفين على راسي
لمياء بفشلة:الله ياخذك صوتك لعلع بالقاعة كلها
تربعت على الكرسي بعد ما اخذت هالطبع من يامن :ماحد جا من المعزيم الا اهلنا
هتاف :ترا شخصيات قوية بتحضر من سيدات الاعمال ونساء المجتمع وانتي تعتبرين زوجة ولد السفير وأحد نساء المجتمع دورك بانك تصيرين لبقة وانسانة راقية
لميس تأففت وهي تعدل جلستها :مالت الا مالت
**مخرج**
بسم الله الرحمن سمو عليها
تقبل وكل النور منها وفيها
لا اله الا الله الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 07-04-2016, 01:38 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:16
**
قاعة الرجال
كانوا مسوين عرضة
ضاري وصالح وعساف ومنصور بصف
ويامن ومعن واواب واوس وسام بصف
وكل شوي يطلعون اثنين من كل صف يستعرضون باللعب
ضاري محد قدر ينافسه الا صالح لو كان من الصف الثاني
سعود الي واقف بجمب ابوه وعمه يسلمون عالمعازيم كان متحقرص الا ويبي ينط معهم بس ابوه ماسكه
منصب ابو سعود خلى شخصيات مهمة تحضر للعرس من الاصدقاء والزملاء
فـ هذا الشي كان ملزم على سعود انه يبقى هاجد
الي ماخفي على سعود نظرات اوس الي شوي وتاكله صحيح فرحته بالعرس واضحة بس قهره منه اوضح وصراحة مايلومه
قطع حبل افكاره ضاري الي سحبه من يده :يلا ياعريس العب واكسحهم
تحمس سعود :والله ؟ يلا يلا جايك
ابو سعود ابتسم له وسحبه من بشته :خله يستقبل المعازيم معي عاد هو صاحب الحدث
ضاري :ولو هذا من اهم ايامه الا لو تبيها تتكرر عادي نلعبه بالعرس الثاني
ضحك ابو سعود بقوة :خلاص اجل خلها بالثاني
هز راسه ضاري وهو يعدل حزام السلاح الي بصدره ويتجه لصالح تارك سعود يتحلطم
ابو اوس وهو يحط جواله بجيبه :يلا سعود زفتك عند الحريم الحين
**
انزفت نورس اول
خطفت الانظار بفستانها الي كان بتصميم تركي
ضيق من عند الصدر الي الخصر ويتوسع شوي شوي لتحت... الاكمام كانت دانتيل تلف نحرها بدون ماتغطي الكتف
شعرها القصير والي ماكان له حل الا انها تلبس طوق يثبت لها الطرحة بدون تسريحة معينة لشعرها الناعم هالشكل ماطلع الا بعد معارك طاحنة مع امها وهيا واسفرت عن خسارتها الفاضحة ولا كانت بتفشلهم وتلبس فستان ربانزل او نقول تعمل لوكها بفلم الانيميشن
وقفت عالكوشة ولفت وهي تناظر المدخل الي بيدخل منه سعود
نظرتها كانت جدية لأنها كانت محسسة نفسها انها بتمثل بفلم اكشن وبعد شوي بتخلع الفستان وتكون لابسة تحته بدلة عسكرية عشان تمسك العريس المجرم
راحت لمها هيا وهي راصة على اسنانها وهمست بأذنها :ابتسمي الله ياخذك الي يشوفك يقول غاصبينك عالعرس
ابتسمت بشبه ضحكة :هه كذا ؟
هيا مشت بتتركها :ايه
خلصت الزفة وبدت زفة ثانية !! زفة نجدية بحت
انفتح الباب ودخل سعود بحضوره الملفت بالبشت الاسود والي اطرافه ذهبية وغترته وعقاله
دخلوا وراه ابو اوس وابو سعود بهيبتهم الي زينتها شيباتهم الي بوجيههم
ووراهم على طول اوس وشخص ماتتوقعه هيا كان سام الي معالم التعب بوجهه
كان هو واوس لابسين دقلة سودة وماسكين السيوف ومتلثمين
اول ماوصلوا لنورس رفع سعود طرحتها وحب جبهتها ثم وقف جمبها
سلم عليها ابو سعود بابتسامة رسمية ثم ابو اوس الي خمته يوم جا اوس وسلم عليها همس لها :الخبل الي بجمبك لو يأذيك لو بكلمه قوليلي وانا اوريك فيه
سعود بنص عين :ترا سمعتك
طنشه اوس وجا دور سام الي سلم عليها وعيونه شوي وتطلع من التعب
نورس :سام !!
ابتسم لها وهو ينحني ويحب جبهتها:عيون سام
دمعت عيونها على منظره :ماتشوف شر حبيبي..مابقى الا القليل
سام ابتسم :والله لعيون اللوح الي واقف هناك
نورس:مابعد شافتك ؟
سام :لو تشوفني بتنصرع ادري بس خن اطلع وناديها لي
التفت لسعود :ما اوصيك على نورس ادريبها خبلة بس الشكوى لله هذا نصيبك من الدنيا العوض بالجنة
نورس:ترا تعبك شافعلك ولا كان سدحتك هنا
سام ابتسم :احاا اثقلي يابنت لو قدام عريسك عالاقل
سعود :والله زوجتي ذيبة ماتحتاج تثقل
سام :اوكي بنسحب انا -سحب اذنها بقوة -بطلع انا ابيك تنادين لي هيونتي -رما سيفه لسعود-شعلل اللعب
تركهم وطلع برا مع ابو سعود وابو اوس الي بالقوة ساكت له ومنقهر منه موت
اوس وهو يسل سيفه من غمده وبدون نفس وهو همه فرحة نورس:سعود شوط وبطلع يلا
اشرت ام اوس للطقاقة
وغنت نحمدالله جت على ماتمنى
وسعود واوس ماقصروا بالعرضة كلمت نورس امها تناديلها هيا الي جاتها بعباتها ولثمتها
نورس وهي تكلمها باذنها :الحقي سام برا ينتظرك
ماسمعت هيا :وشهوو
نورس عصبت :ساااااممم بببرررااا ييينننتتتظظظظرررككك
مافهمت
اشرت لها نورس انها تطلع برا تجيب لها جوالها
هزت راسها وطلعت ونورس ميتة قهر من غبائها
**
هتاف بوناسة :والله اخوي يونس ودي اطلع له اقوله يالفلة انا اختك
لميس:فوق مانتي كاسرة رجله لك وجه تقطين
هتاف بنظرة حاقدة :كنتي معي ولا لا؟
سكتت وهي مبتسمة
هتاف :يلا اصصص
لمياء :اول مرة اعرف ان سعود يعرف يرقص
هتاف :مدامك حاطة عينك على صالح بس فمارح تنتبهين لأحد
لمياء طفشت من دقات هتاف:اقلبي وجهك يالسامجة
هتاف :السامج انتي
نازك بطفش :صح ماقلت لكم
لفت لها لميس باهتمام :وشهو
اخذت نفس وتوترت بعد ماهجدت القاعة لان العرسان طلعوا يتصورون والمعازيم راحوا يتعشون :ام معن درت بزواج معن مني
شهقت لميس ووراها على طول هتاف ولمياء حطت يدها على فمها من الصدمة
ابتسمت لهم نازك بنرفزة لان محد عبر وطولوا بسكوتهم :انا حمارة اقولكم
بغرور :هاي بنات..سوري ماشفتكم عشان اسلم عليكم
وقفوا البنات لريما وسلموا عليها
لميس:هلا بالطش والرش
ريما :هلابك اكثر حبيبي..والله واعرسنا
لميس:شفتي شلون..شدي حيلك يالعانس
ريما :انقلعي يا حيوانة توي بريعان شبابي
كانت هتاف متوترة ماتعرف اذا وقفت بتسلم عليها راح تسلم ولا تسحب عليها
بس ريما صافحت هتاف بطرف يدها ومشت عنهم
شوي وتجي نهى
لميس بقرف:اللهم طولك ياروح هذي مو ناوية خير
هتاف ابتسمت وبهمس وهي راصة على اسنانها:لميس الخطة A
لميس ابتسمت :ماعليك يا عميري
بس نهى تخطت لميس وسلمت على لمياء وسوت نفسها ماتشوف نازك وهي ودها تفشلها بس صدمها صوت لميس :حبيبي نازك دقي على زوجك شوفيه بيجيك ولا لا عشان اشوف يامن يرجعك
نازك ابتسمت :كلمته قالي انه بيتعشى ويجيني
نهى انقهرت من صميمها صحيح ماتعرف هوية زوج نازك بس يكفي ان لميس جالسة تخدم بيامن على حساب صديقاتها :لميس ترا يامن صح يحبك بس عنده كرامة مستحيل يسمح لك تخدميه بهالطريقة وانا بعد قبله مستحيل اسمحلك
رفعت لميس حاجب ونزل حاجب ووجها صار جدي:عفوا بس وش موقعك من الاعراب
نهى تمت تناظر بلميس باستحقار
رن جوال نازك بهالوقت وعناد لنهى رفعته وهي ترفع صوتها متقصدة تسمعه نهى :هلا معن حبيبي
التفت لها نهى بصدمة وبكل قلة ذوق سحبت الجوال من يدها وهي تحطه باذنها وسمعت صوت معن اخوها :ها جاهزة ؟ اطلعي بسرعة ابي الحق اشوف كشختك
رمت الجوال بالارض وهي اعصابها تالفة :يا حقيرة سويتي الي براسك واخذتيه
لميس بسطاوة :معن يحبها واخذها غصب عنك وبالرغم من البلوة الي سويتيها فيهم
نهى بعصبية وهي شوي وتنهبل :معن فاقد للذاكرة لو رجعت له الذاكرة بيرميها رمية الكلاب فاهمة شلون يعني رمية الكلاب
لميس :على اساس ان انا بسكت له ترا اخوه يامن هو الي مزوجه وهو على علم بكل شي وغير كذا معن الي فاقد الذاكرة على قولتك أمن لنازك كل شي في حال رجعت له الذاكرة وانقلب عليها... وصل يا حلوة
نهى بصراخ :انا اوريك انتي وهي انا اوريكم يا كلاب
نازك اخذت جوالها مشت لها بسرعة وصفقتها كف وبهدوء :سوري بس هي بقلبي من زمان ..ولا تدرين مو سوري احسن بعد
نهى انهارت فيه اهانة اقوى من كذا حقدت كثير عليهم ومدت يدها بتردها لنازك بس ايادي امتدت ومسكتها بعيد عنهم
كانوا ريما وهيفاء واروى
اروى بصدمة :نهى!! اهدي حبيبتي
نهى تصارخ :اتركوني عليهم اتركووووني
هيفاء وهي تحاول تثبتها :نهى يازفت لا تنفعلي مو زين لك
لميس ببرود:يوم انك تخربين بيننا لا تفكرينا بنسكت..نردها ونكسر راسك بعد
لفت عنهم ومشوا وراها البنات
ريما بقلق:وش مسوين لك هالسحالي قولي
نهى بانهيار تام :انا اوريهم اناااا اوريهم
عند البنات
لمياء بخوف:بنات احسكم تهورتوا والله كلامكم يخوف وهي تخوف اكثر
لميس بقهر:احسن تستاهل هي من زمان كانت محتاجة احد يعطيها على راسها ويسكتها شايفة نفسها على وش على كم كوفيرة مجمعتهم بملحق
نازك ببرود وهي ترفع كفها للميس:واخذت الي تستحق وقليل فيها والله
ضربت لميس كفها بكف نازك وبوناسة ورقصت وهي متخصرة :وحدة بوحدة والبادي اظلم
هتاف بخوف مع فرح :والله بردتوا قلبي بشكل بس الله يعينم دامكم تصيرون زوجات اخوانها
لمياء حضنت هتاف بقوة :الحمدالله انك اخت زوجي وصديقتي
دفتها هتاف :وخري عني ياللزقة انا وقتها بطس لبييت زوجي
لمياء تركتها :جزاتي احبك يالحقيرا بس ماش الله يرزقني باخت زوج حبوبة طيوبة وتموت فيني وماترضى علي الكلمة يارب ياحبيبي ولا انحوج لهالغبية الكلبة الي ماتستحي
لميس :ماعلينا..ماستوعبتوا شي نورس مالها اسبوع منخرسة اليوم صايرة تنطق
نازك ببرود:تلقينها تسوقها على سعود ويوم شافته مطنشها وما اجل عرسهم قالت خن اتكلم واريحهم
هتاف :لا ما احسها كذا
لمياء:شفتوا صديقتها كيان ياربي خشت قلبي حبيتها مرة
هتاف :ماشالله كل الناس متخشخشين قلبك
لمياء:انقلعي انتي بس تحارشيني
هتاف:اندلعي انني بث تننننننن ننن
صرخت لمياء بقهر:حيواااناااههه
لميس:ياربيه انتم بس تتهاوشون والله تقل بزارين
هتاف:بس بس هاذي الي تملكت وشافت نفسها علينا -سحبت لمياء لحضنها-زوجة اخوي وش عليك
لمياء:ابعدي عني الله يلوع كبدك انا مابي اكلمك
هتاف :ايه شوفي نفسك علي لكن اذا زعلك صالح لانك ماتبيني لاتجين تقولين هتاف وش اسوي
لمياء :والله صالح عقله مو صغير عشان يسمع تفاهاتك يالتافهة العوبة
نازك :اقول انتي وهي ورا ماتكرموني بسكوتكم
لمياء تذكرت وابتسمت :شفتوا الي مع هيفاء وريما ؟
لميس:مين تطلع
لمياء :هذي اخت هيفاء من الام وتصير دكتورتي بالجامعة يااااربي قد ايش احبببهاا تخش القلب
نازك :غريبة مافي شبهة
لمياء:قلت لك من الام
نازك دق جوالها :هذا معن اكيد جا
**
نهى:اه يا هيفاء والله قهروني هالبزارين وطلعوني من طوري
ناولتها ريما قارورة الموية :خذي اشربي وبلي ريقك
نهى:لميس هالحمارة مستقوية علي بيامن وانا اساسا ماصدقت على ربي افك معن من نويزك الزفت الا واشوفهم معرسين بدون علمنا ومن ورانا
اروى بتفكير:امك ماتدري ؟
نهى :الا اكيد تددري امس هاوشت معن ويوم سالتها قالت ولا شي اكيد تدري
اروى :لا تخلي هالبزران يلعبون بحسبتك فكري فيهم كويس وراح تعرفين ترجعين حقك بسهولة
رفعت نهى نظرها لأروى :شلون كل ما طبختها عليهم تنقلب فوق راسي
اروى بخبث:لا تشيلي همهم الحين راح ادبرها لك بس اصبري
**
وقف قدامها وهو مرتكي على طاولة الاستقبال الخارجية حيله مهدود ويالله يالله انزف مع نورس
كانت تناظره وهي متشفقة عليه :شلون قدرت تطلع بحالتك هذي
غمز لها :انا سام مو حيالله قدرت اطلع على مسؤليتي
تأملت وجهه الي صار منحوت وعظامه بارز بأختصار صار جلد على عظم :جعل الي فيك فيني
كشر من دعوتها :لو الي فيني بيصير فيك عز الله حبيت ضيمي- ابتسم وهو يسحب خصلة من شعرها- فقدت حسك وفقدت زولك فقدتك انتي كثير
ماتدري ليش خنقتها العبرة :كم باقي لك
وقف على حيله وهو يقاوم التعب :هانت هيونتي باقي القليل وارجع مثل ما كنت واحسن
ابتسمت وارخت براسها على كتفه تخفي عنه دموعها :لا تطول علي ايامي رمادية بدونك كذا مافيها الوان مافيها حياة
يستخف بدمه:خلاص ذكريني وانا جاي اجيب لك من المكتبة تلاوين
ضحكت مابين دموعها :ويييهه ماتت التلاوين
رفع راسها من فوق كتفه وحب مابين عيونها :هيونتي انتظريني مارح اطول
حست بضيقة :بتروح ؟
سام :احمدي ربك اني جيت اساسا الدكتور وافق لي بالقوة
غيرت الموضوع :قابلت خالد
تنهد:صاد عني مايكلمني...مقرر بعد ما انتهي من العلاج اكون نفسي مرة ثانية واستقل بنفسي واترك شركته الي بدبي
هيا :شلون بتسوي كذا
كح بقوة :معارفي كثير هناك ...لازم امشي طيارتي ماباقي عليها شي وموعد جلستي بكرا الظهر
تمسكت بيده :لا تروح الحين تكفى ماشبعت منك
مايبيها تشوفه بتعبه الي بدا يزيد عليه بسبب انتهاء مفعول الادوية المصروفة من الدكتور:تكفين هيونتي لا تتعبيني زود ماصرت قادر اجمع
عاندت :مالي دخل انا بوصلك المطار
تنهد :اطلعي البسي عبايتك وانزلي بسرعة
تركته ورفعت فستانها وركضت طالعة تجيب عبايتها
اما هو لف بسرعة وطلع وهو يدق على اوس يستعجله وبالفعل لقاه ينتظره بالسيارة
ركب وياه وهو خلاص منهار جسديا
ارخى مقعده الرديف وهو يكح بقوة من التعب
اوس :بالهون عليك والله لو انك موب حاضر العرس ومريح احسن سام بتعب :حرك بسرعة هيونتي بتلحقنا
حرك السيارة
سام :هذا عرس مهم لي لو ماحضرت احتمال انقهر خمس سنين قدام
**
دخلت الغرفة الي فيها نورس وهي تبكي
طلعت نورس من الحمام وهي لابسة بنطلون وبلوزة
انصدمت منها :نورس!! مارحتي مع زوجك ؟
نورس تسوقها عليها :لا بطلت خلاص بقعد عندكم..انتي وش فيك
تجاهلتها :ياغبية منجدك بتروحين معه بيته كذا ؟
نورس :ان شالله تبيني احوس بالفستان الغبي هذا لا مستحيل بنتسابق انا وهو لين نطلع الجناح
هيا :غبية يالله
نورس :ماعلينا وش صاير لك ..شفتي سام
خمتها وهي منفجرة صياح :تخييييلللييي قلت لللهه اننتتتظرررننييي بببوووصصلللكك اللمممطططاااررر وووسسسحححبببب عععلللليييي االللحححممممااااررر
نورس تطبطب عليها :الادمي ميت تعب يا حمارة انتي
هيا بصياح :ووووللوووو
دخلت ام اوس باستعجال وبصراخ:نوووررسس ززووججككك بببررااا يينننتتتظظرررككك
نطت نورس تلبس عبايتها ودفت هيا:والله زوجي ينتظرنييي ابعديي عننيي
لبست عبايتها ونقابها واخذت شنطتها وطلعت تركض
ركضت وراها ام اوس :تعالي يالمطفوقة ماحد ينزل كذا
نورس بصراخ وهي واصلة للباب :لا يمه جالسة احمي رجيلاتي قدامي مارثون عالمي
وقفت وهي تتنفس بقوة :ياربي هالبنت بتجلطني وانا ناقصة
طلعت نورس للصالة الخارجية وانتبهت لسعود واقف ببشته ينتظرها
راحت له واول ماناظرها عرفها من مشيتها المقربعة الي لاهي بالسريعة ولا بالبطيئة وتعتبر عشوائية
مد يده لها بابتسامة وهي مسكته بحيا
طول الوقت كانت تستهبل بس يوم شافته هجدت
وقفت لها ام اوس من بعيد وهي حاطة يدها على قلبها نورس منهبلة من الحيا وفيوزتها تشبك وتفصل
سحبها معه وطلعوا لسيارته الاكورد البيضا المشرعة
فتح لها الباب وركبها وراح ركب من ناحيته وحرك
وحركت معه سيارات العيال الي ناوين يزفونه لين بيتهم وبالفعل سوو له موكب واشتغلوا بالبواري
ونورس ميتة وناسة وتصور سناب وتستهبل
عادتها لا استحت تطير حياها وتشغل نفسها بأي شي
**
بالقاعة
:يا بنت سطام !!
لفت بنرفزة من وقاحة الي تناديها
كانت مرة وجهها مألوف :نعم ؟
:انتي وضحى
رفعت حواجبها :وش تبين
:معي رسالة ابيك توصلينها لأبوك
لفت لها وتكتفت :طيب؟
بغموض :توأم عبدالرحمن بنلاقيهم لو وين ما خبيتهم واعمالك كلها بترجع عليك وعلى عيالك انتبه
عصبت :وش هالوقاحة وقلة الادب
لفت عنها المرة ومشت وهي تتمتم بكلام ماسمعته ام سعود
لحقتها :هييه تعالي هنا
لفت عليها مرة ثانية :الي بيني وبين سطام كلام كبار اكبر منك يا وضحى اتمنى ماتصري على شيء ممكن يدمرك انتي وعيالك
ام سعود بقهر من كلامها :الي يدمر ابوي يدمرني هذا اولاً ثانيا سمومك هذي وتهديداتك يالمريضة مارح تأثر علينا بشي ...حنا الجالك ياعمري
بسخرية :وطل ان شالله قال جالك قال
ام سعود ببرود وهي تتفحص النوعية السطحية الي قدامها :بلاك ماجربتي ضيم من يعادينا بس ابشري دام هذي مُنيتك
تركتها وهي ماعندها رد على تكبر ام سعود وشوفة نفسها البغيضة اخذت عبايتها من عند العاملة بعد ما اخذت منها رقم العباية وطلع لولد اخوها وزوجته
**
كان منسدح جمبها بهدوء تام وهو يفكر بالاقدار الي رمت هالادمية بجمبه
ويتذكر شلون يوم صدمها فكره كان وين وعند من عند الجوهرة نزوته الي يعيش على طيفها وطاريها
التفت لنورس وهو يتأمل منها تنسيه الجوهرة وحبها العابر وهو متأكد لأن فعلاً نورس انتشلته من دوامة افكار تترأسها الجوهرة
بس دخلته بدوامة ثانية دوامة حرمانها وضعفها وضياعها بسببه
انفزع من فزتها الفجائية وشهقتها المرتعبة
نط لها وجلس على رجوله جمبها :بسم الله عليك
ناظرته بخوف وهي ترتجف وتتمسك بيده :كايد مات ؟ انا شفته صح ؟
انصدم معقولة كابوس الحادث صار يتردد باحلامها ويؤرقها
التفت للكومدينة واخذ الجك القزاز وصب بالكاس موية واخذه يشربها وهو يمسد على ظهرها :بسم الله عليك اشربي حبيبتي واهدي
بعد ما ارتوت ناظرته بدموع متجمعة بعيونها :اسفة سعود خربت عليك نومتك
ابتسم لها وهو مقدر :اششش مو بيدك هالشي واساساً ماكنت نايم اتأمل بالوجه الحسن
ابتسمت شبه ابتسامة وهي ترجع تنسدح ومازالت ماسكة يده :تدري سعيدان
ابتسم بقوة من كلمة سعيدان الي حس انه فقدها
تكمل نورس:الحادث الي صار لعب بنفسيتي لأن المشاهد الشنيعة الي اشوفها بافلام الرعب والسايكو وكأنها تطبقت قدامي طلعت من الحادث صحيح انطميت بس خمس ايام الكل ممكن يحسها من وحي الخيال لحالة نفسية اختفت بهالفترة الضئيلة هذا لأني ماكنت بحلة استيعاب اول ما استوعبت ان الحادث صار وراح بخيره وشره واني مقبلة لحياة جديدة وناس جديدين كنت مند محتاجة لتخريعتك امس صدقني سعود صبرك علي مستحيل اوفيه
كان سعود يتأملها ويسمعها وهو مستغرب هالتصرف منها اول مرة تصارحه اول مرة تكلمه بهالطريقة
بلع ريقه من نورس الي ماتركت حواجز بينهم وبالفعل معتبرته زوجها الي طبيعي تصارحه بأي شي حس بثقل كبير عليه كيف راح يصارحها كيف راح يقولها بالمصيبة الي هببها فيها
بشكل او بأخر جاه شعور وش بداخله يحثه على انه مايعلق نورس فيه اكثر
:اقول نويرس نامي بكرا ورانا عزيمة
ابتسمت وهي تغمض عيونها بعمق وهي سعيدة بسعود الشخص الي يسمعها ومايعلق ولا يرد بس تكون هي متأكدة انه سمعها وكلامها لامس قلبه
**
ناظر بشك للشاب الي جالس عالكنب قدامه ويتقهوى عنده ونظراته الباردة مثبتة على قهوته :أمر يا ولدي وش مطلبك
حط رجل على رجل :على خبري ان وحدة من بناتكم ماخذينها من الدار
:ايه صحيح
عساف ببرود:حنا لنا بنت ظنينا انها ميتة وهي بالاصل مبدلة وبعد 18 سنة اكتشفنا انها بالرعاية ويوم نشدنا عن العوايل الي اخذت حق الوصاية وربت اطفال بسنة 1998 كنتم انتم من بين هالعوايل
:طيب ؟
عساف:نبي نشوف من خلال تحاليل الدم اذا كانت بنتنا عندكم ولا لا
حس بتوتر هالبنت صارت قطعة من قلبه شلون كذا :والله استشير البنت واشوف
عساف :ماعليه ياعم ابي اليوم نروح المستشفى نحلل -طلع من جيبه علبة قزاز بحجم الاصبع بها دم-هذا دم امها ونبي نستعجل ياعم
سكت يفكر وهو مابين قرارين يا يوافق باحتمال انه يفارق بنته او يرفض ويحتفظ ببنته بس يحرمها من اهل وعزوة وسند مع ان اهله موجودين بس اهل وعزوة وسند بالدم
رفع نظره بشك لعساف :وش يثبت لي صحة كلامك
ابتسم له عساف وهو يناوله ملف بني :شف الله يسلمك بهالملف موجو عقد نكاح الام روان بنت عبدالهادي العطيني على عبدالرحمن سطام الجالك
وانت تعرف كويس منهو سطام الجالك وعبدالهادي العطيني الله يرحمه
وغير كذا ملف الام روان الي فتحته عندكم بالمستوصف الي بالدوادمي وولدت فيه
بلع ريقه من الاسماء القوية الي جالس يسمعها :بس هالبنت انا ربيتها وتعبت عليها 18 سنة تجي باردة مبردة كل شي يروح
عساف ببرود :احسب لي كل شي صرفته عليها وبييجيك حقك وكنه دين ورجع لك والحين ابيك بس تناديها ونروح نسوي التحاليل ماعندي وقت اضيعه
وقف بهدوء وطلع للي تنتظره على جمر بالصالة :لمير ؟
اتسعت ابتسامة عساف على اسمها الغريب :لمير!
بس تغير موده بعد الصراخ الحاد الي سمعه
لمير : انا قلت لك لا تصدق اي كذاب يجيك ويقولك اي شي
اخو لمير :لمير يا بنتي هم يبون يتأكدون اذا انتي بنتهم ولا لا وبعدها انتي لك القرار اذا ترفضين ولا لا
لمير :مسعود انت مو من جدك تبيعني كذا
اخو لمير وهو مصر يقنعها : لميروه ترا حنا موب بايعينك حنا نبيك لا تنسين ان امي مرضعتك ومخليه حريم اخواني يرضعونك ماكملتي السنتين الا وكل عيال العيلة اخوانك
لمير بسخرية :حتى اللقيطة مايختلط دمها بدمكم
مسعود بصدمة :انتي منجدك هذا تفكيرك فينا
لمير :ليه وش قصدكم غير كذا
مسعود :ابوي يبي يضمن حقك وانك ماتطلعين من عندنا لاصار فيه شي محد فكر بهالطريقة غيرك انا اخذتك وكبرتك عندي لاني احبك واشوفك بنتي كبرتك على يدي فالنهاية كذا جزاتنا
لمير بضيق:وخر بروح بيت امي
تنهد :ماينفع معك شي -تركها ودخل لعساف
مسعود:اتمنى تجي بكرا لين مانقدر نقنعها لاجتمعت العيلة البنت عنيدة وراسها يابس
عساف ابتسم وهو الود وده يدخل يدعس على راسها على لسانها الطويل :خلاص بكرا بجيكم
وقف وسلم عليه وطلع من البيت على طلعتها
شافه تناظره من فوق لتحت تأفف وهو يمسك نفسه لا يقوم يسطرها
**مخرج**
انت القريب الي ركض لي يوم ضحكاتي حبت
خيبت من قالو : معاثير الرجل قرابته
رفيقي اللي كل ما دارت بي الدنيا ثبت
انا له اكثر قرب من وسطاه لسبابته


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 14-04-2016, 03:52 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:17
**
طلع مفاتيحه من جيبه وهو مطنش حلطمتها :خلاص جبتك لبيت امي عن الحنة الزايدة
تخصرت :مشكور والله من لي ساعتين وانا انابح ابيك توديني وانت ماغير تقرقر فوق راسي
فنجل عينه وبسرعة سحب يدينها :خيييير انت متخصرة كذا وبالشارع بعد
تلفتت حوليها :ولله الشارع فاضي من بيشوف...اخلص علي وافتح الباب ابي اشوف امي حبيبتي
فتح الباب ودخلت بسرعة حتى مانتظرته يدخل
ركضت تصارخ بالصالة :يمااااهه يمااااااهههه
جاها صوتها :وصماه
راحت لها بسرع وهي تنط عليها وتخمها :وحشتييييييييينيييييييي
اختنقت من خمتها القوية ورميتها لنفسها عليها
سحبها مسعود بقوة :هيهه ابعدي عنها بتجيبين اجلها
ام مسعود وهي تكح وتعدل برقعها :الله لا يباارك بك من بنت وش ترتجين من حياتك
جلست لمير بجمبها :يمه تكفين بقعد عندك مابي اروح مع مسعود بيته رحت عنده يومين فطست عنده من الطفش غير كذا جاه واحد غريب يقول انه من اهلي ومدري وش وهالخبل صدق وبغا يقشعني معه
ماحست الا بضربة قوية من عكاز امها
نطت من المها :ااااااااااااااااااه يمااااااهه
ام مسعود بعصبية :اخوك يا مال الصلاح شوي ويطق الخمسين وبشيباته تقولين له خبل والله لو اني بصحتي كان عرفت شلون اتعامل معك وبعدين هو قالك بتقومين تسوين تحاليل يتأكدون ماقشك بملابسك عشان تروحين معه
لمير برفض تام :يعني تعرفين بالموضوع وبعدين انتم شفتم خشته هو بشرق وانا بغرب انا بيضا بياض مشع وجميلة جمال قاهر وهو شين واسمر لولا كشخته كان قلت راعي ابل سوداني شلون اطلع من اهلهم
مسعود :لا تتكلمين بكلام من راسك موهوب اسمر مرة الادمي حنطي
لمير:الحين بتفرق لون بشرته
ام مسعود :وين العيال يجون يمردغونها
لمير باعتراض:يمه لو سمحتي لا تستقوين بعيالك علي...الا صح وينهم فيه
مسعود :مالاحظتي ان مشعل مب بالبيت ..راحوا كلهم للبر وبيرجعون بكرا على جمعة اخواني
لمير :جعل السحالي تقرضهم ان شالله واحد ورا لثاني
رفعت ام مسعود عصاتها تهدد :وش بلاك انتي على عيالي زينة الخلق
لمير :والله يمه احفادك الي شردتيني من بيتك بسببهم قليلين ادب ولا عندهم احترام لعمتهم وهذا وهم مايدرون اني عمتهم بالرضاعة مادري وش بيسون لو دروا
مسعود بهدوء: لازم يدرون
اختفت ابتسامتها :بتقولهم
مسعود :سواء دروا ولا مادروا انتي بنتنا وهالشي مايتغير
بلعت ريقها يعني خلاص جت اللحظة الي خافت منها من سنين اللحظة الي الكل بيعرف فيها انها من الرعاية وانها مو من دمهم شعور الخوف الي كان يرافقها من عمر العشر سنوات وكمل معها ثمان سنوات اليوم بينتهي يا بنبذها من العيلة او تمرير الموضوع بس بجروح ندوبها تبقى طول العمر
قامت بهدوء :بطلع انام اذا جو كلهم قوموني
**
دخلت القاعة وبصحبتها هيفاء :شلون بكل برود تركتيهم
نهى :مارح اضيع رحلتي ودورتي الي هنا عشان مبزرة بس اخلص وارجع بتفاهم معهم
هيفاء دقتها من خصرها وبهمس :شوفي المزيون هونيك
نهى :اسكتي ولا تتغمزين بيشوف هبالك وبننفضح
جلسوا لهم على اول مقعدين شافوهم وشويات ودخلوا باقي الملتحقين لدورة ووراهم على طول المدرب الفرنسي الي ابتسم لنهى وهيفاء
:مرحبا بالجميع...ونرحب ايضا بـ نهى و هيفاء اللتان ذهبتا للسعودية قبل ثلاث ايام لحضور زفاف شقيق نهى وعادتا البارحة تهانينا لشقيقك يا نهى
ابتسمت له نهى برسمية
المدرب ستيفن :نستكمل حديثنا عن اختبار الامس سوف تقسمون لأربع مجموعات و تُسلم لكم فتاة عادية لتحولونها الى عارضة ازياء وسوف تكون هناك فرصة لكم لأختيار لعارضة خاصتكم لشركة المجوهرات التي ترعة دورتنا التدريبية بالاضافة الى اعتماد مشاغل وصوالين المجموعة كفرع رسمي في دولكم
هيفاء بهمس لنهى :والله الاختبار قوي اشبه مايكون بمسابقة
نهى وهي تكتب بورقة :عددنا 12 يعني اننا راح نكون ثلاث بمجموعة وحدة
هيفاء :ندخل مين معنا
رفعت نهى نظرها لا اراديا لماجد الي كان يناظرها هو بعد وبسرعة نزلت نظرها بارتباك
المدرب ستيفن:هل سوف تقسمون انفسكم ام اقسمكم انا
سكت المتدربين
وحدة منهم رفعت يدها وناظر لها المدرب :تفضلي ستيلا
ستيلا :ارى ان تقسمنا انت فبنظرتك الفطنة تستطيع تكوين مجموعات قوية بالاعتماد على نقاط القوة والضعف بكل فرد
ناظر ستيفن بماجد الي غمز له وذكره باتفاقهم القديم وابتسم له انه بيضبط اموره
:حسناً سوف اخبركم بالتقسيم غدا
هيفاء بهمس لنهى :حسبي الله عليها هالستيلا خايفة من المدرب يعطينا واحد من هالخكاريا
نهى باستغراب:مالحظتي شي ؟
هيفاء :وشهو
نهى :ماجد سعودي وباين انه ماعنده حركت الخكر ليش ملتحق بالدورة ذي علما انه واضح انه مايهتم بهالاشياء والدليل لو ناظرتيه بتلاقينه طفشان من نفسه
هيفاء:ماتدرين..انا احس ان زوجته فازت بهالمسابقة وهو اخذها عنها وينقاله يحلل فوزها مضطر يحضر الدورة
نهى :عن السماجة بس
هيفاء ببرائة :والله من جدي
نهى :اقول ركزي ركزي بس
استكمل ستيفن محاضرته الي مدتها ساعتين وبعد ما انتهوا ودعهم بابتسامة وكالعادة ماجد اخر الخارجين
نهى بنعاس:امشي نمر الكفي ابي اخذلي قهوة تصحصحني لين ناصل الفندق
هيفاء:ورا ما ناخذ لنا شقة ونبعد عن جو المدينة شوي احسني طفشت مرة
نهى وهي تتثاوب :لا اصبحنا تناقشت معك برواق الحين مالي خلق مر
قاطع كلامها واحد ضرب كتفه بكتفها بقوة وطيح شنطتها
صرخت بعصبية وهي تلف علييه:هيييهه الا ترى امامك
التفت لها بعصبية واصحابه لفو معه وتجمعوا حولهم:انتي التي تمشين ولا تنظرين حولك
واحد منهم مد يده ودق كتفها بيده الكبيرة :لماذا تصرخين -غمز-هل تودين اللعب معنا
دفت يده بقوة :اغرب عن وجهي
هيفاء وهي شوي وتموت من الخوف :نهى امشي خن نروح والله لو يسحبونا معهم محد بيفكر فينا تكفين يلا
**
صحت نورس بسبب النور القوي الي دخل عيونها
فتحت عيونها وهي مستغربة فجأة استوعبت انها بجناح سعود الي ف بيتهم
جلست تتأمل قدامها وهي مبلمة "الحين وش اسوي اقوم اسلم ادخل ادرعم وش اسوي دايم الناس في اول ايامهم وش يسون "
قطع حبل افكارها طلة راس سعود من الباب
كان مبتسم :صبح صبح يلا قومي نفطر
ابتسمت له بتسليك وقامت وهي تعدل شعرها القصير وتضبطه
تلفتت بالغرفة مثل الهبلة تدور وين ممكن تكون ملابسها وطاحت عيونها على باب لغرفة جانبية مشت للغرفة وهي ببالها يمكن سعود بيسكنها هناك او ان امها حطت شنطة ملابسها هناك لو فكرت تدق تسال امها بتقولها نمتي بفستانك ؟ ماتدري انها كانت حاشرة بشنطتها وحدة من بجايمها
دخلت للغرفة وكانت غرفة مستطيلة وكلها دواليب من ألى مرتبة ومأنتكة
فجأة ابتسمت بقوة من الفكرة الي خطرت ببالها ان هي صارت متزوجة وبجمب ملابسها راح يكون فيه ملابس عيال
راحت فكفكت اول دولاب وهي متحمسة لقته مقسم قسم لفساتينها وقسم لثيابه
تركته وراحت لثاني وبالفعل مقسم لها وله
انبسطت مرة وراحت طلعت لها لبس من راسها لصباحيتها الي اكدت عليها هيا ان هاللصباحية جداً مهمة
وكانت مجهز لها فستان صباحي صيفي كان لونه اصفر شيفون مشجر بوردي بدون اكمام الى تحت الصدر مزموم بحزام سخيف كحلي ومن بعدها فضفاض الي تحت
طلعت لها كعب وردي وجزت اغراضها ودخلت الحمام تاخذ لها شاور يطير عنها ابو النوم والفهاوة الي فيها لازم تصحصح
نشفت نفسها ولبست الفستان وهي مو مستوعبة الحكمة منه لأن الي بيشوفونه بس هم سعود وبس وان كثرت ام سعود التفتت للمرايا وفكت الشنطة الصغيرة وطلعت منها بخاخ موية ورد وبخت على كل وجهها ومانست القلوس وطلعت بسرعة وحاولت ماتحط شي ثاني لأنها يالله يالله صابرة عالقلوس وشايلة من راسها فكرة انها تعيد عليه لا راح والدليل تركته بالحمام
طلعت لسعود وهي مبتسمة بسباكة
كان متكي على الطاولة ينتظرها واول ما طلعت ابتسم لها ووقف وهو يعطيها سلة ورد حمرة بوسطها علبة باتشي
انبسطت كثير بس ببالها مستغربة اكيد فيه مناسبة
ابتسم برقة مدروسة :صباحية مباركة يا عروس
سحب يدها وهو يطلع الخاتم من يدها اليسار ويحطه باليمين دليل انها صارت متزوجة
تركها والتفت لطاولة وهو ياخذ علبه متوسطة الحجم
ويفتحها ويقدمها لها بابتسامة عريضة
ابتسمت وهي تشوف طقم الالماس الي بالعلبة :الله تجنن
سعود :هذا شي قليل بحقك والله
نورس بحيا :تراي مستحية ومختبصة معرف وش اقول
سعود ابتسم :تبين نطير الحيا كله
ضحكت على سالفته وبفهاوة : شلون
اخذ السلة من يدها وعلبة الطقم وراح لغرفة النوم ورماهم هناك بقوة وقفل الباب ورجع لنورس وسحبها من يدها :امشي نفطر لأني ميت جوع
كان يسحبها بقوة وهي يادوب تمشي بالكعب :اصبر يابن الحلال
وقف باستغراب:شفيك
عصبت نورس :كذا تسحبني! قدر شعور اني لابسة كعب ياخي
وقف وهو باقي ماسك يدها وكاتم ضحكته
نزلت نفسها وفصخت الكعب :يوووه كذا اهون
دق جرس الجناح
رفع صوته :مين
دخلت ام سعود ووراها العاملة تدف عربية في فطورهم
ابتسمت لنورس :صباحية مباركة يا عروس
ابتسمت لها نورس :الله يبارك فيك عمتي
سعود باستغراب:شف الخايسة تو يوم ابارك لها واعطيها الطقم ماتعرف تتكلم والحين ماشالله لا اله الا الله
انحرجت نورس وتفشلت الف من حركته البايخة الود ودها تطلع ام سعود وتكفخه على وجهه همست له :انطم تكفى
حاوط بذراعه رقبتها وهو ينزل راسها :وشو ماسمعت
شهقت ام سعود وهي تركض له وتطقه :وجع لا تضربها
تركها سعود بسرعة :يمه امزح معها
اما نورس سوت نفسها مخنوقة عشان ترجع حقها من سعود وجلست عالارض تكح
خافت عليها ام سعود وبسرعة اشرت للعاملة تجيب لها موية من العربية جلست عندها:حبيبتي بأيش تحسي
سعود وقف منصدم من المسرحية الي قدامه :يمه منجدك مصدقتها ؟
ام سعود بعصبية :ابعد عني ياقليل الادب هذا سواة تسويها بصباحيتك
نورس بعد ماشربت الموية :انا ادري عنه بنتي لا سألتني وش سويتي بيوم صباحيتك صراحة راح استحي ارد عليها
انقلب وجه سعود يوم جابت السيرة ونزل راسه
وقفت ام سعود :على كلٌ فيه عزيمة ببيت ابوي على شرف نورس ابي اشوفكم حاضرين قبل الضيوف
وقفت نورس :حاضر مايصير بخاطرك الا طيب
ابتسمت لها ام سعود وطلعت بسرعة
سعود بنص عين :وش هالمسرحية السامجة الي قبل شوي
تخصرت :اجل تكفخني قدام امك واسكت والله امثل ولا اتفشل قدامها بصباحيتي
سعود :انتي زوجتي اسوي فيك قدام امي الي ابي فاهمة ولا لا
استغربت نورس من اسلوبه :لا يا حبيبي هالنظام مايمشي معي تمشي معي باحترام امشي معك باحترام قال اسوي فيك الا ابي قال....تدري الغلط على متكشخة لك وانت ماينفع معك الا زفت -تركته واقف ولفت ناحية العربية وسحبتها للكنب الي بنص الصالة تربعت عالكنب والعربية قدامها حتى ماحطت الصحون عالطاولة وجلست تاكل وهي مطنشة سعود الي متشقق ويقعد يفطر معها يحسسها انها مرة متزوجة يداريها ويراضيها يقولها انا اسف وان شالله ماتتكرر يخلي علاقتهم طبيعية مثل اول كذا علاقة وتيرتها واقعية مافيها كذب بس هو مايبي يعلقها فيه وتحبه ثم يصدمها بجريمة شنيعة سواها فيها بدون ضمير وماكلف نفسه يبلغ ابوها او احد من اهلها الا بعد ما ملك عليها
مشى ناحيتها وجلس جمبها بدفاشة وهو يسحب العربية ويخليها بينهم وياكل بصمت مثل ماتسوي هي وتحارب دمعتها وفشلتها الي ما نستها قدام امه
**
دخلت الصالة وهي تتثاوب كان الكل موجود اخوانها وعيال اخوانها وخواتها وعيالهم والبنات الي متغطين تمام ووجودهم سببه معروف لها وامها الي بصدر الصالة
يدها :السلام -ومشت ناحية امها وجلست جمبها وهي تسحب توكة من الطاولة تلم فيه شعرها الطويل
"""نعرف بالعائلة حتى مايحصل لبس """""
الام منيرة
عندها 4 من العيال واثنين من البنات
اكبرهم مسعود والي عنده مشعل فقط توفت زوجته بعد ولادتها بمشعل وفضل انه يربي ولده على انه يتزوج وظل عزابي مع ولده
ثانيهم عبدالعزيز ومتزوج
وعنده راشد واحمد وحسنة وسعيد وسحر
ثالثتهم حصة متزوجة
وعندها لؤي ومازن وحازم وسارة وعايشة
رابعتهم مزنة
وعندها عبير وريان وسامر ومناور
وائل العزابي الثاني بالعيلة وبعده اخوه الاصغر رايف
واخيرا لمير والي عندهم من دار الرعاية و محد يعرف بهالسالفة الا العيال بدون وائل
وهي بعمر رايف المتوفي من ايام الولادة
""""""""
وائل بدون مايعطي لمير وجه :ليش توكم تحاكونا بهالسالفة
مسعود بهدوء:لأن امس جانا رجال من الرياض يقاله عساف العطيني قال انه سوا بحث للي اخذوا اطفال من الرعاية بسنة 1998 وكنا حنا ضمن سبعين عائلة لقاها ماخذه حق الرعاية و لأن منهم بنت عمته الي صارلهم عليها لبس ونقلوها للرعاية وجاي هو يقول انه بعد اذننا يبي يسوي تحليل دي ان اي لدم لمير حتى يتأكدوا اذا هي بنتهم ولا لا حتى انه وثق كل شي من عقد زواج لعمته وزوجها والاخ واضح انه مصر انه لو طلعت لمير بنتهم بياخذها مع اني قلت له اني ربيتها وتعبت عليها بس كان صامل وقال انه بيدفع كل قرش دفعناه بلمير كرد دين
راشد بسخرية : السالفة كلها الحين تدور ان هذي-اشر على لمير-مب بنتنا ولا من دمنا -التفت لجدته-ورا ياجدتي اخذتوها مايكفونك احفادك
حست لمير بغصة قوية بحلقها بس مستحيل تبين لهم تكتفت وهي تناظره من فوق لتحت :خلاصة كلامك الحين ؟
راشد بهدوء:سوي التحليل وفكينا اذا طلعتي بنتهم طسي معهم واذا لا...سكت
رفعت حاجب:واذا لا
راشد :ارجعي للرعاية
صرخت مزنة باستنكار:راشد
راشد بأنفعال :وانا صادق هالبنت ماتلزمنا مو ناقصين بنات بالعايلة وتطلع لنا هذي انها مو عمتنا وفوق كذا من الرعاية ماتدرين حتى وش بلوة والديها
لمير :لا تحمل غلطمة امي وابوي وتحطها براسي انا مالي ذنب
راشد :ذنبك انهم اهلك
وائل :راشد !! تعوذ من ابليس ياخي
حازم :لازم نلقى حل لللموضوع -التفت لأمه-احد يدري ان لمير من الرعاية
هزت ام لؤي راسها بالنفي
مازن :اذا على كذا خلاص هذي بنتنا تربت بيننا واخذت من علومنا ليش بعد كل هالسنين جايين يدورون عليها
مسعود ببرود :امها مريضة
لمير بقهر:موب امي
مشعل :ممن امك اجل
تمسكت بذراع ام مسعود :هذي امي
تناظرهم بقواة عين بس تبي تطلع ماتبي تظل تسمعع لأهاناتهم الي تعتبر فيما بينهم واقع بدون اي اعتبار لها هي
راشد :انا اقول بنت الحرام ذي تشوفون لها صرفة مالي خلق اتفشل بين الناس اذا سألون عمتك من الرعاية ولا لا
انفعلت وعصبت:من وش حكمت اني بنت حرام يالحمار انت
راشد :اي وحدة تجي من الرعاية مايعرفون اصلها من فصلها وش تعتبر
لمير :الحمدالله والشكر يا متخلف على فكرة الي عايشين الحين بالرعاية هذول بنات بشر ناس مثلك تاكل وتشرب الفرق البسيط ان ربي كتب لهم بحياتهم كذا وانت عطاك عيلة بيشوف تحمده وتشكره ولا لا بس السلوقي سلوقي
راشد عصب فنجل عينه :وش تقولييييننن
ابو راشد :ولد انت دقيت الباب ولقيت الجواب لا تجي تصارخ الحين
جلست لمير وهي تتنفس بقوة اقرب اثنين لها وائل ومناور ملتزمين الصمت وهالشي بحد ذاته كاسرها وعادتهم الغريبة بالعيلة انهم يتركون مساحة للحوار "للهواش" ومستحيل احد من الكبار يتدخل الا بالوقت المناسب لهم حتى يصقلون شخصيات عيالهم
ام ريان :لمير حبيبتي انتي بس سوي التحاليل وتأكدي ترا وهالخطوة منك مارح تقدم ولا تأخر انتي راح تبقين بيننا بس اللهم ان بيصير لك اسم ونسب وقبيلة
راشد برفض تام :اذا اهلها يبونها وش المانع انها تروح عندهم الا اذا هي متأكدة ان مالها اهل حقيقين
لمير اعصابها تلفت من راشد العنصري جدا والي متحيز من ناحية البنات :شف يا رويشد مهما تكلمت من اليوم الى بكرا مارح يصير الا الي ببالي
مسعود :وش الي ببالك
لمير :مابي اسوي التحاليل
ام لؤي :ليش ماتبين
حطت اصبعها براسها وباستفزاز :مزاج
قام راشد بقهر :انا اعلمك المزاج الحين
قام له مشعل وحازم يهجدونه
لمير منقهرة من وائل ومناور ماحرك فيهم الموضوع شي وسيل الاهانات ماهزهم بس مو من طبع لمير انها تهتم لهم :مزاجي محد يتحكم فيه الا اميمتي والامر راجع لها ان قالت سوي التحليل وانقلعي عن وجهي تم ومارح يصير الا الي بخاطرها محد بهالغرفة له امر علي الا هي وخواتي
ابو راشد :افا لمير ليش شايلة علينا هالكثر
لمير :لو فيك خير كان سكت البالوعة الي بجمبك من انفتح الموضوع وهو ماغير يعطرنا بمسمومه
عصب راشد بس هجده حازم الي ماسكه
مسعود مد يده وضرب مشعل :والعامود الي بجمبي ساكت وماتحرك ليش حسبتيني مع عبدالعزيز
لمير استفزها الموضوع حستهم مستخفين فيها ماردت عليه
ام مسعود بهدوء:تبين تعرفين رايي يابنتي ؟
هزت لمير راسها وهي خايفة من رد امها
ام مسعود :وتمشين عليه ؟
وقفت لمير لأنها خلاص عرفت
ام مسعود كملت :روحي سوي التحليل
مارح يفهمونها مارح يحسون باحساسها مارح ينقهرون مثلها مستحيل يحسون بأحساسها وللأبد
طلعت بهدوء على دخلة احمد :خالي مسعود فيه رجال يبيك بالمجلس يقول ان اسمه عساف
ركضت لمير لغرفتها وهي خلاص مو قادرة تحبس دموعها اكثر
وقف مناور وهو يمسك راشد من ياقته :مابقلبك رحمة مابقلبك عطف ان هالادمية منهارة وحاسة بشتات وخوف وانت جالس تزيد عليها وتقهرها
دفه راشد:ابعد عني ابعد وينك فيه قدامها ليش مابينت لها الرحمة والعطف
وائل :لو تكلمنا قدامها بنكسر كلمتك وبنهينك ونعرف عدل لانقهرت وش ممكن يصير هذا الي مسكتنا ولا كف يرنك يعدلك كويس
تركهم مناور وطلع لغرفتها ولحقه وائل الي بلغه مسعود يقول لها تجهز نفسها عشان تطلع تحلل معهم
طلع لهم وشاف مناور واقف قدام باب غرفتها يدق الباب يبيها تطلع
مناور :لمير!! امشي معنا انا ووائل بناخذك معنا تحللين ولا تشوفين رقعة الوجيه الي تسد النفس تحت
فتحت الباب وهي لابسة عبايتها ونقابها ومغطية عيونها عدل حتى ماينتبهوا لدموعها ومشت بهدوء
وائل بيمينها ومناور بيسارها
وهي تمشي حتى ماتكلمت بكلمة وحدة
طلع راشد يستعجلها بأمر من عمه بس شافهم جايين فسكت ودخل يعطي خبر لعساف الي طلع
طلعوا من البيت سوا
عساف :انتم امشو قدامي وانا بلحقكم
وائل والشمس مو مخليته يشوف عدل من قوتها :خلاص اوكي
راقبهم عساف وهم يمشون ومخلينها بوسطهم كانهم بودي قارد حوليها ضحك بينه وبين نفسه على هالسخافة ومشى لسيارته وهو مصدع من قوة الشمس وحرارتها
ركبت لمير بالمقعد الرديف وسحبت على مناور الي فتح لها الباب الخلفي
قفل الباب وفتح بابها :خير ان شالله !!
لمير بسطاوة :من عمتك يا ورع
استفزته وقفل بابها بقوة
صرخ وائل :ياحمااااااااااااااار
لمير حطت يدها على اذانيها مزعوجة:بس فقعت اذني
ركب ورا
وائل يناظره :ماتحس ؟؟
تربع مناور بجلسته :والله لين ماتصلح سيارتي الي عدمتها مارح اكف شري عنك
وائل :ماني مصلحها لين تتخرج
مناور بسخرية :ترا باقي لي اسبوعين واختبر واتخرج خلاص
وائل حرك السيارة :قدامك اختبار تحصيلي وقبول بالجامعة على التخصص المخيس الي تبيه صيفك بيكون حافل للأمانة
لمير :احد مكلفك تنكد علينا
وائل :اسفين يختي نسيت انك منكدة خلقة
مناور :لو طلعتي بنتهم من جد بتروحين لهم؟؟
لمير الي صارت تتأمل الشارع :على حسب اذا اغنياء اروح ليه لا اما اذا فقارى لا شكرا الضيم الي معكم ازين
دف وائل وجهها :ضيم بعيونك
لمير :مدام راشد موجود وعلى قيد الحياة بيبقى ضيم وظلايم بعد
مناور :الله يفكنا من قريبا يارب
**
واقفة بأخر الدرج وحاطة يدها على قلبها ومتنحة في الفراغ
نزل الدرجات بسرعة وهو ماسك مفاتيحه بيد ويلعب بسبحته بيد ويصفر وهو مروق عالاخير
استغرب وقفتها الغريبة عند الدرج نزل ووقف جمبها وخاف يوم شافها حاطة يدها على قلبها مسكها من كتوفها وهو يلفها ناحيته وبقلق:بلعتي ادويتك ؟
هزت راسها بنعم
سحبها :اجل امشي اوديك المستشفى
هتاف :لا قلبي مايعورني
استغرب :اجل ؟
تنهدت:احس قلبي فاضي
نفض يده من يدها وبنرفزة :اقلبي وجهك انتي وقلبك الفاضي
نزلت الجوهرة وهي لابسة عبايتها :يلا صالح
هتاف التفت لها :وين وين
صالح :والله اختك مشتهية مطعم بالدوادمي وباخذها تتغدا فيه
هتاف بسخرية :من قل مطاعم الرياض الحين
الجوهرة :انتي وش يخصك الحين
هتاف :والله ما اقول الا ياشين الدلع لا جا على كبر
صالح :كلي تبن يالبزر
هتاف مشت مع الجوهرة :ابجي معكم اصبروا
الجوهرة :اجل بسرعة 4 دقايق مانتي قدامنا بنمشي عندك
خافت هتاف وركض طلعت تجيب عبايتها
ومشت الجوهرة ومعها صالح الي فك سوالف معهها عن الشركة ومشروعهم الجديد
وصلوا القراج والاربعة دقايق مرت وخلصت
الجورهة ببرود:خلاص خن نمشي ونتركها الخبلة بنموت ولا بتنزل
هز صالح راسه وركب السيارة وشغلها حركوا وطلع من برا البيت
وبما ان الوقت ظهر وحيهم هاجد سمعوا صراخ هتاف من بعيد
ناظر من المراية وشافها وهي تركض وعبايتها طايرة معها وتصارخ لهم
غطت الجوهرة وجهها بفشلة :حسبي الله ونعم الوكيل
وقف صالح وهو ميت ضحك على هبال هتاف الي رككبت وهي تتنفس بسرعة :منكم لله منكم لله
الجوهرة :كل ذا تلبسين عبايتك
هتاف :كنت بدور علبة الادوية حقتي الي اخذها للطلعات
سكتت الجوهرة وصالح كمل سواقة وشغل وحدة من شيلاته يطفي حساسية الجوهرة من اي موضوع يخص حادث المصنع
وصلوا الدوادمي بعد ساعات من التعب هتاف نامت وصالح مندمج مع شيلاته والجوهرة ماسكة جوالها وتتكلم مع شخص وواضح انها مشغولة
وصلوا المطعم
صالح بهدوء وهو يتمطع :هتااااااف يلا وصلنا
رفعت الجوهرة راسها للمطعم وناظرت بساعتها
وهي متحمسة :هتاااف يالله قومي
**
دخل من وسطهم ووقف قدامها وهو يناظر للي جالس يصارخ عليها
ناظره بحقد على تدخله :ماذا تريد ؟؟ ابتعد عنها
رفع حواجبه :الافضل ان تبتعد انت فالامر ليس في مصلحتك
مد يده وضربه كف
شهقت نهى وهي تشوف ماجد يرجع لورا مصدوم من الكف المفاجئ
ماتحمل وهجم عليه واخوياه كملوا الناقص
نهى خافت على ماجد لأن الكل هجم عليه وعلى توترها هيفاء مسوية لها فلم
رفعت جوالها وهي تصرخ عليهم :اتصلت بالشرطة سوف تأتي قريبا
وما كملت كلامها لأن بالفعل في دورية انتبهت لتجمع الناس
ودوى صوت سيارة الشرطة
المعتدين اول ماسمعوا الصوت هربوا تاركين ماجد الي يترنح بوقفته
نهى قربت منه وبتردد :اذوك ؟
ناظرها بنص عين :لا دغدغوني مثل مانتي شايفة
ماهي فاضية لسخافته لفت عنه وهي تبي تبعد عن رجال الشرطة الي تركوهم اول مابتعدوا الناس وتفرقوا :اوكي شكرا عالمساعدة مع اني كنت اقدر اتصرف
انرفع ضغط ماجد من برودها المستفز
هيفاء ابتسمت له بخوف :مشكور اخوي من دونك ماكنا ندري شبنسوي
ماجد ابتسم "منجدها الغبية ماعرفتني": لا شكر على واجب ياخية
تركهم يمشي وهو يعرج وفيه اثر دوخة من الضرب الي خذاه منهم
نهى بقهر :مرة مسوي فيها البطل المغوار
هيفاء دقتها :ان انت اكرمت الكريم ملكته وان اكرمت اللئيم تمردا
نهى بحقد :خير هيفاء
هيفاء :والله اني صادقة المفروض تشكرين الرجال الي تافل ام العافية لعيون بنت الوطن
نهى بسخرية :اوف يا بنت الوطن انتي
هيفاء :والله انتي ماتقدرين ولا تحشمين الواحد
نهى بأخلاق تجارية :هيف انا منفسة ومالي اخلق افرغ نفسنتي عليك
هيفاء تعدتها :بالراحة علينا
**
جلس مناور بجمب وائل :خلاص دخلت
راقبهم عساف بسخرية وهو عيونه معلقة بمناور
مرت من جمبهم مرة ودخلت لغرفة التحليل الي دخلتها لمير
قفلت الباب وراها تحت انظار لمير والدكتورة
مشت ناحية لمير :لمير ؟
استغربت لمير منها :ايه نعم من انتي ؟
رفعت لها ورقة فيها رقمها :نورة !!
لمير اخذت الورقة بيدها اليسار لان يدها اليمين مثبتتها الدكتورة عشان تسحب الدم
نورة بهدوء: للدكتورة:لو سمحتي اطلعي ابي اكلمها بموضوع ومابي احد يدري
الدكتورة باستغراب وقفت وطلعت من الغرفة وراحت لم الاستعلامات الي بنفس الدور
انتبه لها مناور وراح لها :وين لمير خلصت ؟؟
ارتبكت الدكتورة وكملت مشي :اااه اممم عايزة اقيب ابر لأن المقموعة بتعتي خِلصت
تركته ومشت راحت تلفلف بالاسياب وتحوس عند الاستعلامات ويوم شافت انها عطتهم اكثر من ربع ساعة رجعت لهم
دخلت :معلشي بس لازم اعمل التحاليل دلوئتي
وقفت نورة بعد ماتركت يد لمير المدمعة وطلعت من شنطتها الفين وحطتهم بيد الدكتورة :التحاليل توصلني انا مع الفلوس راح تلاقين رقمي
انتفضت الدكتورة وصرخت :نننععمم يختتتيي انتي واخدة ببالك انك ممكن تشتريني بحتتين ريال وتهدمي مبادئي الطبية
رفعت نورة حواجبها وهي تطلع محفظتها وتزيدها اربع الاف
بلعت ريقها وهي ترجع الفلوس :الراقل الوائف برا شخصية المدير بنفسو منبهنا ناخد بالنا عليه وانتي حضرتك ترشيني بكم الف
تنهدت نورة وناظرت للمير وابتسمت لها
ردت لها لمير الابتسامة وهي مفهية عالاخير
فتحت نورة محفظتها وطلعت كل الي فيها وحطتها بيد الدكتورة الي انهبلت
عدتهم بعيونها لقتهم فوق السبعطعشر الف :انتي من النظرة الاولى بينئال عنك شخصية محترمة بس ممكن تئوليلي اعمل ايه ازا انكشفت
رفست نورة برجلها الطاولة الي فيها عينات الدم :الحين مارح تنكشفين كل الي عليك تسوينه تخبريني انا بنتيجة التحليل الاصلية وتصرفين الي برا بأي شي
التفت للمير وابتسمت لها :فرصة سعيدة
وطلعت بسرعة بدون ماتنتبه لمناور وعساف الي هواشهم كان بالنظرات
عدى من جمبها وائل الي مشى بسرعة لمناور وهو رافع جواله :منااااااووورر
التفت له باستغراب:وش تبي
رفعت له الجوال :تخيل والله يشبهك مرة
**مخرج**
فجاوبتني ودمع العين يسبقها
:من يركب البحر لا يأمن من الغرق

[/FONT]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:14 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:18
**
لمير بهبل وهي تسولف مع البنات وتحرك يدينها
:اقولك قمت وصفقت الكتب بالماصة وانا اصرخ فيها واقول هذا الكلام مايمشي معي اما تحطين لي اعتبار وتحترمين نفسك وتحترميني كقائدة للقروب مو عشاني طيبة معك يعني تروحين تغيرين بالملفات وتحطين تفاهات من راسك ووتلزقينها بظهري
حسنة بصدمة :شهالبنات المستهترات
وائل الي جالس ومريح :الحين لهالدرجة انتم تافهين هذي هواشاتكم الحين مقتصرة على ملف ما ملف الحمدللله والشكر
لمير باستهتار : تبينا نتهاوش عشان خدش تافه بسيارة مثلكم
على صوت حمحمة مناور من برا
قامت حسنة بقهر وهي تلف شرشرف الصلاة :متى ناخذ حريتنا بهالبيت
مناور الي سمعها :وائل تعال انت ولمير...عساف يبي يكلمنا بموضوع
بلعت لمير ريقها وخافت ان الدكتور طنشتهم وماسمعت كلام نورة
قامت معهم ببرود اصطناعي ولبست عباتها قبل ماتدخل
دخلت وشافت مسعود وعبدالعزيز ابو راشد وراشد قاعدين وانتبهت لمسعود يأشر لها تجلس بينه وبين راشد
بس طنشت وجلست بجمب مناور
انتبه عساف لحركتها بس طنش :انا مب واثق من صحة التحاليل الي سويناها بالمستوصف افضل نروح لمستشفى كبير نسويه فيه التحاليل
لمير فهمت ان نتيجة التوافق نيقتف و بطوالة لسان معهودة عليها :اقول انا ما وافقت اسوي التحاليل الا بعد شور امي علي ولا انا رافضة الفكرة نهائيا فـ اذا التحليل مو عاجبك نتف حواجبك هذا الناقص والله
ابو راشد بحدة :انخرسي يا بنت تهاوشين الرجال قدامنا
لمير زودتها وهي بس تبي تتهاوش معه:يعني تبوني احترمه وهو مايعنيلي شي في حياتي ؟؟ هه هه ههاايي ...والله معاملتي له نفس معاملتي للخياط الي ماعدل فستاني ترا الفرق بسيط وهو ان ذاك اجنبي وذا سعودي
عساف ماات من الغبنة رد عليها وهو موب حاسب لكلامه :من الاخير انا كنت ساكت عن همجيتك عشان الرجاجيل الي بالمجلس لهم احترامهم وقدرهم بس انتي تتوقعين وش نوع الاحترام الي يجيك وحدة لقيطة من دار مايندرا بمصيبة اهلها ولا حتى يندرا بأصلها ولا بفصلها بنت مالها حسب ولا نسب
وائل عصب على اهانته :لو سمحتتت
راشد طول عمره مايطيق لمير بس بنفس الوقت مايرضى الغلط عليها صحيح لخبطة بمشاعره بس يحس انه الوحيد الي ممكن يسبها او يسفل فيها صرخ بعساف :هيهه انت حاسب على كلامك يالوصخ رجال مظاهر عشان تقول تسفل بمرة
ابو راشد ساكت وهو يربت على كتف مسعود بابتسامة تقول العيال بيسفلون فيه ارتاح ولا تشيل هم
سكتت لمير لفترة
والكل سكت معها حتى عساف كان منقهر منها ويناظرها بقوة عين
لمير وحققت مناها وخلته يصرخ ويهاوش :يعني انت كذا اهنتني ولا وش ؟؟ انا فعلا لقيطة ومايندرا عن اهلي الصدقيين ولا عن حسبي ونسبي مو شايفة شي جديد الا اذا كنت تحسب انك بتقهرني فـ بدري عليك متعودة عالكلام وحافظته وصم وتراه يدخل بأذن ويطلع من الاذن الثانية
عساف هنا وده يقوم يمسطها بالعقال الي براسه :ومفتخرة بعد ؟ الحمدالله والشكر مريضة
ابتسمت لمير وبتهديد :تراي ما اترك الي يدوس علي بطرف انتبه ترا اغمسك في الموية واطلعك ناشف وبتدور الايام وتشوف
عساف :شكلك ماتدرين انتي تتكلمين مع مين انا عساااااااااافف العطيني انشدي عني وبتعرفين حجم تهديدك لي
مناور عصب قام وبعصبية :اطلع برا
وقف عساف بقهر :طالع ومايشرفني ابقى عندكم دقيقة وحدة -طلع بسرعة
عبدالعزيز ابو راشد بفرح :كفو والله هذول عيالنا ينشد فيهم الظهر
دخل مشعل ووراه سعيد واحمد وريان وسامر ولؤي ومازن
مشعل باستغراب:شفيه مطيور كذا
جلس مناور وهو يتنفس بعصبية وقهر
تربعت لمير ولا كأن شي صار :اجلسوا بقولكم سالفة خطيرة مرة صارت في المستشفى
ابتسم عبدالعزيز :مغامرة جديدة ؟؟
لمير بابتسامة :ايه -حطت يدها على ذقنها وبوعيد-وجهي اذا ماذليت هالعساف وعلمته ان الله حق
مناور باستغراب:وش صاير ماشفتك سويتي شي
لمير :الا دخلت وحدة عندي وطلعت الدكتورة وكلمتني
وائل :اهااااا عشان كذا
لمير :المهم هي اسمها نورة وواضح انها شوي كبيرة بالعمر الزبدة قالت لي انها جاية من طرف سالم حامد الجالك
انشد مسعود وعبدالعزيز للسالفة ووضح عليهم هالشي
لمير تكمل :وقالت لي ان لو التحاليل طلعت صح فهذا يدل اني انتسب للجالك وعساف العطيني هذا نيته نحو الجالك غير معروفة وله حركات غريبة عليهم وغير كذا هو ينتسب لي من امي بس صلتي بالجالك اقوى
المهم سحبت من دمها هي بعد ووصت الدكتورة تطابق بين الثلاث عينات دمي ودمها ودم الي ينقالها روان
وقالت لي انها بتوافيني بكل شي وبتقول لي كل شي بالتفصييييل بعد ماتطلع النتيجة ووصتني ما اقبل شي من عساف واصده من كل النواحي
عبدالعزيز بتفكير :غريبة سالم متوفي من ثلاث سنوات
هزت راسها بالايجاب:ايه اساسا هي كانت تنتظر لحظة عساف في انه يدور على عيال روان عشان تبدا خطتها وهو متوفي ضحية انفجار المصنع وقالت لي ان عساف له يد بالموضوع
مسعود :وش الي مخليك تصدقينها على طول
ابتسمت ووضحت رصة اسنانها :احساسي وحدسي الي مايخيب
وائل بحجازيته الي اكتسبها من دراسته بجامعة الملك عبدالعزيز :ياااالطيييفف يالاحساس
هزت راسها :وغير كذا انا انسانة ادعم قضايا المرأة
راشد :بس انتي راح توقفين بصف الجالك اهل ابوك.... وامك ؟
لمير وهو ماسولفت لهم بكل شي :لا انا ادعم قضية نورة حزنتني
سعيد :وش قضيتها ؟
لمير بعبط :ضربت مشوار من الرياض للدوادمي
عبدالعزيز ::على كلً بالتوفيق ومن حقك تدورين اهلك الصدقيين
لمير رجعت لقلة ادبها :من حقي ونص
عبدالعزيز ابتسم :وحنا مارح نوقف بوجهك
لمير تكمل :غصباً عنكم
عبدالعزيز سحب عقاله بنفس ابتسامته :افهم انك تدورين حرش ؟
نطت بخوف وضحك ورا وائل :خلاص نمزح ياخي
وائل :انا مستصيب كيف تقدري تطولي لسانك على كبيرنا وعيالو ساكتين ولا احد ينطق بكلمة
مناور يصحح وراه :انا مصدوم كيف تقدرين تطولين لسانك على كبيرنا وعياله ساكتين ولا احد ينطق بكلمة
وائل برفعة حاجب :نعم
لمير تهزئ:نعم الله عليك جاي من جدة هالويكند عشان تعلمنا انك تعرف تحكي مثل الحجازيين
وائل ضحك :شسوي اخوياي كذا يسولفون غصب عني اندمج معهم لا ويوم اسولف بطبيعتي ينط لي حسان -يقلده-اهرجج عِدل يواااد
حسسوني اسولف سنغالي
**
دخلت لميس وهي تقفل جوالها :هولااا
هتاف بطفش :بدري ؟
جلست لميس :وش اسوي كنت اكلم يمون
لمياء جالسة جمب هتاف وحاطة يدها على خدها
نازك باستغراب :شفيه جونا صاير بيض
هتاف :اص اص الحين تجي زوجة سعود ونتحمس شوي
لميس :ترا جات من فترة وجالسة تسولف مع الحريم
قامت هتاف :بروح اناديها
طلعت من الغرفة وهي تلبس الكعب وراحت لمجلس الحريم تدور بعيونها على نورس
انتبهت لنورس وريما جالسين يسولفون مع بعض بلعت ريقها من الدوخة الي جاتها
راحت لمهم وهي مبتسمة بارتباك :ي هلا
قامت لها نورس بابتسامة وسلمت عليه وبعدها ريما الي صافحتها
هتاف :تعالوا نجلس سوا فوق البنات يحترونا
ابتسمت لها نورس وناظرت بريما الي هزت راسها بالايجاب وقامت معها
مشت معهم هتاف بصمت وهي حاسة نفسها مزهرية
ريما :انا اطبق فـ شوي مركزين علينا
نورس:شمدخلك طب عمرك كله راح يضيع بالدراسة
ريما ابتسمت :والله دخلته عن رغبة كذا من يومي بزر وانا وابي اصير دكتورة
نورسس:وش تخصصك الي تبيننه
ريما ببسطة :جراحة مخ واعصاب ان شالله
نورس :حبيبي بالتوفيق ياااربب
ريما ابتسمت لها :عمري انتي وياك
التفت نورس لهتاف وضربتها على ظهرها بمزح :يقولون لي انك اختي بالرضاعة
ابتسمت لها هتاف :شفتي الصدف وين ودتك
نورس :فهميني السالفة لأني ماعرف شي وانصدمت بالملكة يوم شفت امي تخمك
انقلبت الادوار وصارت ريما المزهرية !!
هتاف :والله السالفة ومافيها ان امي وامك صديقات
نورس بمقاطعة :نجلاء ؟
هتاف :ايييوون الزبدة امك ولدت وجابتكم واضطرت تبقى معك في المستشفى واخوك طلع فأخذته امي وعلى انها في الشهر الثامن بس اعتنت فيه لين طلعتوا بالسلامة ورجع اخوك لكم وقتها ولدت امي وجابتني وتوفت بعدها بكم اسبوع امك حبيبتي حبت ترد الجميل واخذتني عندكم كم شهر لين تزوج ابوي واخذني لزوجته تربيني
نورس باستغراب :غريبة قاطعة ماتكلمينا ماتقولين عندي اهل ازورهم
استحت هتاف :ترا مادريت عن هالسالفة الا قبل كم سنة وللأمانة كنت مستحية
نورس بوناسة :تراي مبسوطة ان عندي اخت -سكتت دقايق-اوس مايعرف بهالسالفة-غمزت لها-يبي لنا نمقلبه
ضحكت هتاف:مارح يضبط مقلبك لأني استحي مرة
نورس حاوطت رقبتها وهي تلمها لها :ماعليييكك ابد
تأملتها ريما شلون قدرت تندمج وتتعرف بسرعة خارقة على هتاف شخصيتها اجتماعية وبقوة
دخلوا عند البنات
وقفوا لها
سلمت عليها وجلست على كرسي التسريحة ولأنهم كانو بغرفة هتاف
ابتسمت لهم بعفوية :بما اننا بنات في بعضينا -فصخت الكعب وتربعت عالكرسي-نريح بالجلسة
لميس تربعت هي بعد بالسرير ولمت شعرها الطوية بتوكة :يلا اجل انا معك
الحين نبدا جلست تعارف
نورس :اوكي عرفوا بنفسكم اول لين ما اجمع الكلام
نطت لميس واقفة :مايحتاج انا اعرف فيهم اول
هتاف :اتمنى انك تتحلين بالصدق وبالواقعية
نازك :انننسي دام لميس استلمت الوضع الله يعيننا عالفقش
لميس :خلاص خن نبدا
الموووهييمم احمم اححم -شافتهم يناظرونها غطت وجهها بيدينها -لا تناظرووونني
حذفتها لمياء بالخدادية :وجعع لميسووه تكلمي بسرعة
ضحكت نورس على شكل لميس بسبب المخدة الي صفقت بوجهها
تعدلت لميس بهبل :خلاص طيب اححم نبدا بالكبار اول
عندنا هنا ريما اكبر من في الغرفة فطست بالجامعة وهي باقي تدرس وهي تصير بنت عمنا حامد وعندها اخ واحد عمرها 24 وتدرس طب وحدة مانشوفها الا بالسنة مرة
-اشرت على لمياء-وهذي اختي الكبيرة لمياء امم بثاني سنة بالجامعة وحدة لا اله الا الله دلوووعة وكذا سامجة يعني شلون اقول يعني مالها صوت وبايخة مرة
لمياء عصبت :لا والله انا سامجة وبايخة
لميس تقلدها :اي ساااميجااهه وبااايخااهه
بوزت وماردت عليها
هتاف تهمس لنورس:ماعليك منها تراهي عادية ونعومة وانسانة مافي منها وهي زوجة اخوي صالح وعندهم اخ واحد متزوج سمر
هزت راسها نورس لهتاف بفهم ورجعت تناظر للميس
لميس وهي تكمل :وهذي هتاف متأخرة كم سنة بالجامعة مادخلت بدري فهي الحين معي بثالث ثانوي المهم هذي توأمي السعيد خبلة حبتين بس خوااااااااافة مرة المهم ان هذي هي وعندها الجوهرة وصالح وحمد
ثم -اشرت على نازك-وهذي صديقتنا نازك خويتنا من اولى ثانوي ومعنا بالسراء والضراء وتصير سلفتك على فكرة-وغمزت لها-
ابتسمت نورس لنازك :زوجة مين؟.. يامن ؟
انجلطت: لاااااا بسم الله على يموني بعد تشبدي بسم الله عليه من هالزومبي
رفعت نازك حواجبها للميس :مشتهية تتكفخين على هالليل
استغربت نورس:وش فيه
هتاف بطفش :الخبلة لميسانوه مملكة على يامن اما نازك فزوجها هو معن اصغر اخوان سعود
لميس كملت :وانا اجمل الجميلات وزوجة اجمل الجميلين لميس بنت مسفر
صفقت نورس بعبط :واااو صراحة
جلست لميس وهي تضحك :يلا دورك
تحمحمت نورس :اوكيي انا نورس الداهي عمري 20 وادرس ادارة اعمال بالسنة الثانية وامممم ماعرف كيف اوصفني بس يعني انا انسانة ماعرف اقعد هاجدة كذا احب الفلف واروح هناوهنا واتعرف على ذي واكلم ذي كذا يعني
تربعت لميس عالارض وهي تسحب لعبة سعودي ديل من الدرج :الله يحيك يا نورس بعايلتنا الموقرة
نورس بابتسامة :الله يبقيك
لميس :تعالي اقلطي خن نلعب
قامت والبنات تربعوا وسووا دائرة بوسط الغرفة
لميس وهي تبصر الاوراق :عاد حنا هنا يسمونا القوات الخاصة -ضربت صدرها-عندك الفريق اول لميس -اشرت على هتاف-العميد هتاف-اشرت على نازك-العقيد نازك-اشرت على لمياء-الملازم اول لمياء -اشرت على ريما -القهوجية ريما
ريما برفعة حاجب:نعم يختي قهوجية بعينك
همست لها لميس وهي مرخية صوتها بس الكل سامعها :انتي مباحث بس محد يدري عنك
ماتت نورس ضحك على لميس :لممميس انتي خلاااص حبييييتتتكك
لميس ضحكت :انتي الي حبيتك خلاص ابشري بس عطيني الرتبة الي تبينها وابشري بعزك
نورس حكت راسها :ماعرف بالرتب
هتاف :اساسًا رتبنا غلط اخر مرة سويتي ترقية
لميس :لا بس كنت اجامل لمياء
لمياء طنشتها لانها تعرف انها بتدخل معها بهواش هي خسارنة فيه
نورس طالعتها باستغراب :شفيك تلمين دموعك
لفوا عليهها البنات كلهم
لمياء انخرشت :شفيك ؟
نورس :عصبتك قوومي عليها
لميس :لا لا نورس بدينا نغلط اشوف
نورس :مالك حق تجرحين هالرقيقة الناعمة
لميس :انتي مع مين الحين
نورس :مع الحق
لمياء ضحكت :كفوو والله
نورس تغمز لها :والله جد قومي اساعدك عليها
دخلت سمر :افا افا ماتعزموني
لميس تضيع سالفة لمياء ونورس :يالله حي زوجة اخونا يالله حيه
فصخت كعبها وتربعت معهم
لميس :الحين اكتملنا لو سمحتي هتاف اقفلي الباب وامنعي دخول الفتيات فوق 30 سنة
سمر :وش قصدك ؟
لميس بعبط :لا بس نبي نكون جيل واحد له نفس الفكر فهمتي
سمر :يعني اطلع ؟
لميس :افا ليش ؟
سمر بعبط اسخف من لميس :قبل اسبوع دخلت 31
لميس بضحك :يمة منك سامجة
**
بمجلس الرجال
صالح قايم يقهويهم ووراه حمد يلف عليهم بالتمر
سعود ويامن على سوالفهم ومعهم معن ومنصور وباقي العيال
جا لمهم صالح وجلس
دق جوال يامن رفعه يناظر بالمتصل واول مالمح رقم لميس فز من مكانه :عن اذنكم
تنهد منصور :ليتك ربع صالح
قفل يامن بوجه لميس ولف على منصور :خير ان شالله اخ منصور عندك اعتراض على شي لا سمح الله
منصور بحدة :ايه ودي انك تخفف اتصالتك بأختي وتأجلون كلامكم لبعد العرس
يامن بعناد :ولو ما خففت ؟ على فكرة ترا عرسي على لميس بعد ماتتخرج يعني قدامي مشوار
منصور :ولو خفف ياخي
يامن ولميس مخبرته بطرقها في استفزاز منصور:ماني مخفف ومت بحرتك
وطلع من المجلس وهو يرفع جواله
ضاري باستغراب:وش جاهه ذا
منصور بقهر:متفقين هو ولميسوه علي
صالح الي مريح بقعدته :والله احب اخيب ظنك فيني لو ما ان عروسي تستحي كان انا مثل يامن واردى بس ربك ساتر
منصور بغيض:الحمدالله
ضاري انتبه لمعن ماسك راسه :وش فيك يا معن
سعود :مصدع حبتين
صالح ابتسم :هاه عسى الذاكرة بتعّود له
ابتسم سعود :ان شالله
صالح :ماشالله
ضاري:وش السالفة
سعود :والله ابد مادري من قليل الخاتمة الي معتدي عليه وضاربه براسه وفاقد الذاكرة منها
ضاري استغرب:لا حول ولا قوة الا بالله بلغتوا الشرطة
سعود:شلون وهو فاقد الذاكرة ولا يذكر احد
ضاري التفت لمعن الي حايس مع صداعه وغمز لصالح :مشينا نمردغه نرجع له الاول والتالي
صالح برواق :لا واالله اليوم مافيني حيل اتحرك
ضاري :اجل نكويه ؟
تحمس صالح :خلاص قدام
ضاري:بس يمشون الناس ونقوم بالواجب
سعود ضحك يحسبهم يستهبلون :احسبوني معاكم
صالح :لا انت عريس مايصير تتبهذل ووراك مرة
سعود :اوكي بس اسمحوا لي اوثق لسنابيني
ضاري برفعة حاجب:وش ناوي عليه انت ؟ تبي تطيرنا ورا الشمس!... يابن الناس لاقمنا عليه خذ نفسك وتوكل واترك الناس لشغلها
التمس سعود الجدية بحكي ضاري :ياولد منجدك انت ؟
ضاري :لا من كذبي طبعا من جدي لا كويناه بنرجع له ذاكرته الفاضية ذي
سعود هز راسه :انشهد انكم انتم الي روسكم فاضية
صدع معن زود وقام :اشوفكم على خير الصداع بيفتك براسي
قام له سعود :امش اوصلك بيتك انت ومرتك
معن :لا لا بطلع فوق لوحدة من الغرف انام لي شويتين ماودي اقطع وناسة البنت
ضاري ماعجبه كلام معن :خروف عند امها انت
معن وهو موب قادر يركز من الصداع :الله يسعدك نشوفك على خير
ضاري بلم عنده
وصالح تلثم يكتم ضحكته
ضاري:عز الله ان هالمخبول يبي له كوي الحين قبل بعدين
صالح بعد غمزة من ضاري :سعود وده غرفتي خل ينام فيها
هز سعود راسه ومشى معه
كان يمشي ومعن بجمبه مر من عند يامن الي يسولف بجواله نغزه من خصره ومشى متجاهل نفضت يامن منه
رفع جواله ودق على نورس
**
سحبت نورس ورقتين وابتسمت يوم شافت ورقة الارض الي تكمل مجموعتها الرابعة
رمت الارض على باقي الاراضي وهي تقول:فزت ياجماعة
تنرفزت لميس ورمت باقي الورق بقهر
متفقة مع نورس الي تجمع اربع مجموعات اول بتحكم على الثانية
شمرت نورس اكمامه بوناسة :ططططحتي ومحد سما علييييكك
تكتفت لميس:اخلصي علينا
ابتسمت نورس :اممممممم وش فيه شي غاثتكم فيه لميس ؟
هتاف بسرعة :يامن
ابتسمت نورس بشر:اوووكييه
لميس بخوف :لا هيه انتي وهي
نورس: حبيبي دقي عليه الحين وخيريه بينك وبين امه
شهقت لميس :لاااا يا عمري والله ما اسويها
نورس :اوكي احسها شوي قوية ...ساعدوني يا بنات
نازك بخبث:كنا بنتابع موفي بس ناقصتنا اغراااض
تخصرت لميس :وتبون السواق يامن ينزل يجيبها لا حبيبي تخسين انتي وهي
نورس :قلنا لك حنا خل ينزل لا قلبي بنحكم حكم يفرقعك انتي وياه
لميس بدون نفس :طيب اخلصوا علي
نورس:امممممم ياربييي شحكم فيه عليها شحككمم فيييهه
سمر بخبث :قربي نورس اقولك باذنك شي
ناظرتهم لميس باستخفاف
ضحكت نورس بصوت عالي :دقي عليه الحين وقولي له-وقربت منها وهمست بأذنها-
حمر وجه لميس من حكمها الغبي :نورس ممكن نبقى حبايب
نورس بغمزة:حبايب ياعمري للنهاية
سمر بابتسامة :تشجيع يا بنات
صفروا البنات وهو يصفقون ويشجعونها بكلمات متفرقة \معليه...انتي قدها...كفو بنت ابوها
سحبت نفس وترفع جوالها ودقت عليه وفتحت سبيكر بأمر من نورس
دقايق وعطاها مشغول
رمت الجوال :شكله مو فاضي
لمياء اخذت الجوال من فوق السرير
نورس:لا حبي تدقين مرة ثانية وثالثة ورابعة لين يرد
اتحسبت لميس بسرها على نورس لين قالت امين
رجعت دقت مرة ثانية وفتحت سبيكر ورد بسرعة :هلا بعمري لميس اسف حبيبي كنت اتناكف مع العلة اخوك
البنات متجمعين ويناظرونها وملامحهم تحكي عن شاعرية يامن
لميس :لا عمري انا اسف الي ازعجتك
استغرب يامن من اسلوبها الغريب بالعادة ترد بجلافة :لميس فيك شي
لميس سحبت نفس:يامن ابكلمك بموضوع
انشدت اعصابه مع اسلوبها :لميس قلبي.. لا توتريني
لميس وهي خلاص ميتة على هالحكم الغبي :معليه حبيبي صحيح اخطيت بس كل شي في سبيل وصلك يهون
يامن ابتسم :وش مسوية مصيبة جديدة ماعليك بدون درامات بطلعك منها
دمعت عيونها على حبه الي مستحيل توفيه :بس هالمرة غير
خفق قلبه من نبرتها :لميس ؟
لميس بألم وهي منقهرة على لعبها عليه ومنقهرة على احساسه الصادق ومن البنات الي يطقطقون بصمت : هالمرة مافيها مفر الي الغلط الي سويته راكبني من ساسي لراسي
يامن بعجلة وخوف :لميس وينك ؟؟ انتي ببيت جدي مو ؟ ولا طلعتي
ماحس الا بسعود الي نغزه وتركه
طيح الجوال بالارض ونزل بسرعة واخذه
يامن :الوو
لميس بهدوء :هلا يامن معك
يامن :لميس خذي نفس وتراي جايك وينك انتي
لميس بهدوء:تذكر سالفتنا يوم الي نصدم بسيارة اواب ونروح نقوله تذكر ورطتي ترا نفس الحين
سكت ثواني ثم استوعب
يامن :تذكرين عبارتنا
شهقت خلاص ماتحملت :ايه
**
طلعت هي وهيفاء من القعة وهي منقهرة مرة من ستيفن
لحقهم وهو مبسوط ان خطته جا وقت تنفيذها لانه طفش من حضور الدورة المملة
حسن نهى فيه التفت له بقهر :خير
ابتسم :الخير بوجهك
وقفت برفعة حاجب:وش تبي
ماجد بتفكير:واللهِ اظن سمعتي ستفين وش قايل -مد يده يسلم-صرنا بفريق واحد
نهى باستحقار وهي تناظر يده :خير انت يعني انجطينا بفريق واحد مو معناه اننا بنعطيك وجه
سحب يده مسح رقبته :والله ماعرف عن التسيب الي عندكم بس انا ضروري اطبق الشروط ولازم افوز
نهى سحبت هيفاء الي تتبوسم له:لا فكرنا نتناقش كلمناك الحين مب فاضين
هز راسه لهم بابتسامة وهو يمشي وراهم
وقفت نهى مرة ثانية :وش تبي الحين
ماجد اشر على الباركنق والي بنفس طريقهم :بروح لسيارتي
ماتت هيفاء ضحك بعكس نهى الي عصبت مرة
كملت مشي وهي تضرب الارض برجولها
تعدوا الباركنق تبع مبنى التدريب وهو باقي وراهم
اعصابها تلفت منه التفت له وصرخت :وش تبي الحين
ماجد تكتف وبابتسامة :والله كبنت من بنات بلادي تعرضت لتحرش بالسابق لازم ارافقكم ماتدرين يمكن يترصدون لك الكلاب
نهى بقهر :وانت شعليك مسوي انك دافعت عننا وانت ماغير متكفخ منهم
ماجد :صح اني تكفخت بس عالاقل كفيتكم شرهـ ـ -توسعت عيونه من الالم الفظيع الي حسه بظهره
طاح على ركبه بألم ونهى شهقت يوم شافت الاسمر جا من وراه بخفة وطنعة وهرب
صرخت هيفاء بخوف وهي تحس بدوخة من منظر الدم
ونهى انهبلت وركضت له وهي متوترة :ماجد ؟
**
مخرج
غلاك يادار جدي غلا ماله حدود
ماهو على شانك على شان خلي
ولولاه ماهو في زواياك موجود
ماجيت لك عاشق ولا جيت كلي
*
*
*
*
*
*
*
اعطوني ارائكم بالتويتر والانستقرام ترا ما انبسط واتحمس اكثر الا من كومنتاتكم وتوقعاتكم
تويتر
@s5p2019
انستقرام
@sho.tak_5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 01-05-2016, 01:57 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


الناس تطمع بالذهب واثمانه
وانا مواصلك انت كل اطماعي
part:19
**
سحبت لميس نفس:تذكر عبارتنا
ابتسم يامن :1..2..3
لميس ويامن سوا :لأخر العمر حنا لبعض قدر وغطا
ســـــــــكـــــــوت
يامن بضحكة :تامرين على شي حبي
لميس :سلامة قلبك ياروحي -قفلت ورفعت راسها للبنات بانتصار-
نورس الي توها مقفلة من سعود مافهمت
ونازك وسمر وريما وهتاف ولمياء ظلوا مبلمين بدون ملامح
لميس ببراءة :هو!! وش فيكم
نورس :لحظة يا جماعة احد يفهمني وش صار
جمعت هتاف الورق ورمتها على لميس :شهالسامجة الي فيك انتي وزوجك
ريما :وع الا وع مليقين ياربي
سمر تقلدهم :لأخر العمر حنا لبعض قدر وغطا
نورس الي استوعبت اخيرا :جعلك تنحبسين انتي وهو بقدر ضغط يالسامجين
لميس :شف شف الي قبوا علي
لمياء:للأمانة طاح من عيني يامن عبالي ماعنده هالتفاهات وع مرة لا ماقدر استحمل
لميس :وجعع انتي وهي اصبروا اقولكم سالفة هالعبارة المخيسة
عدلت نورس جلستها :ايه اخلصي علينا
لميس :يوم كان عمري 14 اذكر وهو ماشالله طاق العشرين المهم ماعليكم من عمره مقلبنا عمي اواب ورحنا قلنا له اننا اخذنا سيارته وصدمنا فيها وكذا وسوينا دراما لين ما انهبل علينا ومن ضمن المقلب قلنا هالعبارة السخيفة وصرنا كل ماهببنا مصيبة نقولها
نورس باستخفاف :ياربي منكم يالبزران صدق من قال التم المتعوس على خايب الرجا-صفقت راسها يوم تذكرت التفت لنازك- على طاري المتاعيس زوجي يقول ان زوجك مريض وتراه نايم بغرفة صالح مدري صلاح زوج اخت هالمقرودة الي تصير زوجة اخو ازواجنا
سمر :عزالله رحنا وطي دام عدوى السماجة انتقلت لنورس
نورس ضحكت :والله كم لي مانمت من الصبح عشان كذا فيوزي ضاااااااربة
دفتها نازك وهي تقوم :قومي معي نشوف ازواجنا الي يصيرون اخوان زوج هالمقرودة
عدلت لميس جلستها وهي تصغر الدائرة :احسن روحوا بنلعب وهالمرة الفايز بيعزم الغلبان عالعشا
ريما :وناسة بطلع غبائي كله عشان اخسر
نورس قامت تلبس كعبها:مالت عليكم تحاربون الذكاء والاذكياء
لميس:روحي روحي من زين ذكائك الي مايوزن حتى جحر ضب
فرطت نورس ضحك وهي تطلع من الغرفة:يا حيوااانننة هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
لمياءضحكت على ضحكة نورس:اول مرة اشوف احد ينهان وينبسط
ريما:والله هالبنت حبابة مرة حسيــ ـ
قاطعتها لميس :اقول بس يالقهوجية اسحبي ورقتين وخلنا نخلص
ريما بقهر:انقلعي مابي اصير قهوجية
لميس بسطاوتها المعهودة :كف على وجهك يا حمارة مو بكيفك اذا عجبني شغلك برقيك ولا انتي ناوية تذوقين ععلقم حصيصة ؟
بققت ريما عيونها من الاسم :من حصيصة ؟
ابتسمت لميس بشر وهي تبربر من كيسها:وحدة عندي بالتوقيف مغرزة هناك
ريما :انقلعي ماهميتيني لا انتي ولا حصيصة يالسامجة
سمر :ماعليك ريما انا محامية بطلعك بواسطتي
لميس :ماحزرتي لأني بلبسك قضية نهب مخدرات غير اخلاقية
هزت هتاف راسها :ياربي هالبنت خلاص فصلت فيوزاتها
وكملوا جلستهم بسماجة لميس وهبل هتاف
متناسين نورس الي ماعادت رجعت لهم ونازك الي عارفين انها عند زوجها
**
فتح لها باب الجناح ودخلت وهي متنرفزة منه
الموقف البايخ الي انحطت فيه خلاها تووووولعع بس هالشي خلاها تكتم بقلبها مستحيل تبين له صحيح هي تعودت عليه بس هو لا ماتدري ليش تحسه بعيد عنها حطت ببالها انهم ببداية زواجهم وحياتهم طبيعي تمر مواقف مثل كذا بس الموقف يقهرها كل ماتذكرته معليش يعني هاللوح يصير زوجها..ملكها..! ماله حق يلاحق غيرها ويطلعها ناقصة قدام الناس او بمعني اخر مالقى فيها شي وقام يدوره بغيرها وفوق كل هذا ماحترم اول يوم بعد عرسهم
قفل الباب :انا بفهم انتي ليش معصبة
نورس سحبت نفس تكبت الي بداخلها :مالي حق اسئل ؟
استغرب :لا لك الحق تفضلي !
نورس :شلي بينك وبين الجوهرة
الجمته بسؤالها من بين كل الاسئلة مالقت الا هالسؤال الي كان صادمه اكثر انها اكيد شهدت موقفهم بالصالة رجع بذاكرته لورا
يوم انتبه لزولها ...زولها الي خلا قلبه يدق بعنف
يذكرها عدل كيف لا وهي الي سهرته ليالي وايام
همس بوله :الجوهرة
التفتت بفزع من نبرته الرخيمة ورجعت لورا :سعود ؟
ابتسم :ماحن قلبك ؟
كشرت :انت مامليت ؟ استح على وجهك عندك مرة توك مالك يوم معها
سعود بدون اهتمام :ماهمتني الي يهمني انتي ترضين وتريحين قلبي
الجوهرة الي حست موقفهم غلط :اسمع سعود الي تسويه غلط واكبر غلط وانا مستحيل اوافق على شخص سخيف مثلك مايقدر الحورية الي عنده ويلتفت لغيره هذا شي الشي الثاني انا محرمة نفسي على كل الرجال من بعد سالم الله يرحمه فـ احسن لك تاخذ حذرك وتتوكل
تركته وراحت وهو تم يناظر الفراغ وهو منصدم حاس بجرح عميق بفؤاده
وماصحاه من خيالاته وعذابه الا نورس الي كانت متضايقة وطلبت منه يرجعون البيت بسرعة وبالفعل كلم امه واعتذر ورجعوا
صرخت :مـــــــــاتــــــجــــــــاوبـــــــــــني
انتفض من صرختها الي صحته من خياله وحس بقهر ليه تصارخ عليه جاوب بحدة :نورس !! صوتك ماتعلينه علي فاهمة ؟
نورس بقهر :لا مو فاهمة مو فاهمة مو فاهمة
حس بمصخرة ماتعلق قلبه الا بالعاقلة الراكزة الكبيرة الجوهرة ومارتبط مصيره الا ببزر عنادية اهم ماعليها وناستها :مريضة انتي ؟
نورس وهي منغبنة :اصير مريضة اذا تركتك تركض ورا الجوهرة وتاركني بفشلتي
سعود :فشلتك ؟
نورس :وش احساس العروس الي تشوف زوجها يركض ورا وحدة محتقرته وتحس بشفقة على زوجته ؟ مايجيك باحساس القرف ؟
سكت سعود
ونورس تنهدت بضيق وتركته يصارع افكاره وراحت تبدل عشان تنام
ونامت نورس والضيقة تسكنها وتزيد عليها وتكتمها كل ماكتشفت شي جديد عن سعود صحيح تحس بالغموض من ناحيته بس تحس باحساس غريب احساس نقص احساس انها مو مثل الكل وماقصر سعود يوم زودها عليها وقهرها بسالفته مع الجوهرة
قامت الصبح وهي اخلاقها قافلة التفت لمكان سعود وماكان موجود اساسا مكانه مثل ماهو دليل انه مانام
حمدت ربها لانها كانت راح ترفسه لو شافته تحركت من مكانها وراحت الحمام غسلت وجهها وجددت نشاطها
بدلت ملابسها وطلعت الصالة وانتبهت لسعود جالس يسولف سناب
مشت بدون صوت حتى ماتزعجه
راحت للمطبخ التحضيري المفتوح على الصالة تحضر شي لها حتى تفطر
انتبه لها سعود وتضايق وقام من مكانه طالع يحس ان ماله وجه يتناقش معها او يكلمها
ونورس حست فيه بس طنشته وهي تحاول تصب تركيزها بكوب النسكافيه الي تشربه واول ماطلع
نطت مثل المشافيح للبلكونة الي تطل على الجانب الايمن من بيت ابو سعود ومفتوح على الباركنق والحديقة الصغيرة
جلست تنتظر سعود يطلع
بس كذا تبي تشوفه واول ماشافته حرك السيارة بيطلع تنحت بسيارته "هذا كم سيارة عنده ؟؟ كل يوم بسيارة وحليله هذي اكورد الي منخبل اوس على هيكلها "
ابتسمت يوم تذكرت اوس ونجرتها معه
وساقتها ذكرياتها وحنينها لأيامها مع اوس واهلها
ونست البريئة سالفة سعود
**
عساف بزعل لعمته :والله يا عميمتي حاولت احصلهم وماقدرت
مسحت الدموع الي نفرت من عيونها :كيف يا عساف ؟ كيف ؟ تدري بحرقتي على عيالي وخوفي عليهم ياعساف انا فاقدتهم لي 18 سنة مستوعب
ربتت اروى على كتفها :طولي بالك يا عمة مهما طال الزمن اكيد بيرجعون لك انتي امهم !
العمة روان بألم:مطولة بالي بس قلبي الي ياكلني عليهم وانا مادري هل هم ياكلون هل هم يشربون كيف عايشين ؟
تنهد :راح اكثف جهودي اكثر واعيد التدوير وان شالله نحصلهم هالمرة
العمة روان بيقين تام :ان شالله يارب
اروى ابتسمت :يلا اجل قومي اتغدي معنا مسوية لك ذاك الجريش الي يحبه قلبك
ابتسم عساف :الله
ابتسمت العمة وقامت مع اروى الي ماتركت لها فرصة تفكر بعيالها واهتمت فيها
دخلت روان الحمام
ورجعت اروى وجلس بجمب عساف الي كان مرخي راسه على ورا ومريح بجلسته
تسندت على كتفه وميلت راسها على كتفه :عسافي
فتح عيونه بتعب :همممم ؟
اروى :الى متى راح يرافق الضيم عمتك ؟
عساف :الى ان يشاء الله
اروى :مو كذا اقصد انه احيانا احسها تتوهم وانها تفكر باشخاص مو موجودين
عساف ورجع غمض عيونه :لا للاسف موجودين بس ماندري وينهم
اروى :طيب وش سالفتهم ؟ انا الي اعرفه بس ان ابوهم عبدالرحمن الجالك وان هم مفقودين
عساف بضيق وقهر اعتدل بجلسته وسحب يده الي كانت متوسدتها اروى وحاوط كتفها :هذا الله يسلمك ابوه كان رافض فكرة زواجه من عمتي وماكتشف هالشي الا يوم كانت عمتي بتولد توأمها وامر ولده يطلقها كل الي سواه هالابن البار انه رجع واخذ التوأم وطلق عمتي واختفوا
اروى :وش دراكم انه هو الي اخذ التوأم ؟
عساف :كل الدنيا انخبصت على هالتوأم الا هو ظل ساكت وماتحرك فيه ادنى احساس لعياله وش تفسير هالحركة
اروى :والله مايستحي مايخاف تنرد على عياله قدام
عساف بتنهيدة عميقة :ماتدرين ماقول غير الله يعين ويصلح الحال
طلعت روان من الحمام
وقامت اروى حتى تشرف على العاملات الي راح يحطون لهم الغدا
**
تنهد وهو يرفع الجوال لأذنه ينتظرها ترد
ردت وصوتها مليان رجفة :هلا ؟
ابتسم :هلابك يا ملي
:............
حس بصدمتها :لمياء؟
ردت :مين معي
ضحك :افااا ماعرفتني ولا مستحية ؟
لمياء:........
:ياربيه لمياء موب حالة لازم تتعودين تاخذين وتعطين معي وش بتسوين بعد عرسنا ؟
لمياء:..........
صالح بملل :اوكي جزاء لك وردعاً لأمثالك جهزي حالك بزوركم
حس بشهقتها
مثل الزعل:افا تردينا ؟
شوي وتبي تصيح بس مفتشلة منه
تنهد :خلاص لمياء مانيب جاي مشكورة-قفل بسرعة وهو يضحك على خجلها الفظيع منه
التفت للجوهرة المبتسمة بوجهه :يالله حي ام سالم
قربت منه :الله يحيك يا عمري
صالح :امري ؟
الجوهرة بتردد :بغيتك بموضوع مهم وشوي حساس
انشدت اعصابه :سمي ؟ وشو الموضوع
تنهدت :مايصير بنص الصالة كذا امش اطلع معي غرفتي
تحمس صالح :يلا اجل
الجوهرة ابتسمت مسكت يده برقة:اهم شي انك مروق ترا الموضوع شوي مايتحمل
رقوا مع الدرج
صالح تنهد :لا عادي تراي مروق خصوصا اني توي مكلم الحب
الجوهرة بحب :الله يسعدكم يارب ويوفقكم
ابتسم بقوة :امييييييييييييييييييييين
مامداهم يمرون من قدام غرفة هتاف الا وتطلع طاااااايرة وماحسبت حساب ان في احد برا وصدمت بقوة بصدر صالح
صالح تألم ورجع ورا وهو ماسكها :بسم الله شوي شوي
هتاف نست المها وتمسكت بيد صالح:صلوحي جييييييييت وربي جابببكك
ناظر الجوهرة بشبه ضحكة :كل العالم تبيني الا حبيبي
ضحكت هتاف بتسلييك :ههههههه المهم اسمعع -اخذت نفس عشان تستعد تهاوش-ليش مزعل لميياء ؟؟
رفع حاجب :خير ؟
هتاف تهاوش وتحرك يدها بالهوا وتشرح:داقة علي تصييييييححح يا عمري عليهها انا قايلة الرقيقة الناعمة لمو ماينفع لها الجلف صويلح بس وش اسوي بالنصيب -قاطعها بخبطة براسها-
صالح :اخلصي علي ليش زعلانة
هتاف وهي تكمل بنفخة :ليش ماتعطيها فرصة ترا هي تستحي منك وانت لا اله الا الله بس تسولف وكلامك كثير
ابتسم :هي قالت
هتاف بعبط :لا انا اعرفك
الجوهرة:هتيف !! اوقفي مع اخوك يا النذلة
صالح :اذا مادقت علي وقالت -ورص على كلامه هنا-صلوحي انا جوعانة خن نطلع نتغدا -رجع طبيعي-مارح اسامحها
هتاف ابتسمت بمصلحة :مافي مجال تاخذوني معكم ؟
سفهها والتفت للجوهرة باهتمام :ايه وش كنا نقول
كتمت الجوهرة ضحكتها على شكل هتاف ومشت معه
شمقت هتاف لهم ودخلت غرفتها وهي تتحلطم
قفلت الباب وراهم
ورجعت تنسدح عالسرير وهي متحمسة تمزمز على لمياء وتطقطق عليها
دقت على لمياء الي ردت وهي شوي وتصيح :هاااااهه هتوفيي شقال
هتاف بروقان :اصبري نشبك خط مع لموس ونزوك
لمياء فهمت انها راح تنحط تحت الطقطقة :لا بس لميس
هتاف :اوكي -وشبكت خط مع لميس الي قفلت من يامن بحسرة وشبكت مع نازك تحت ظل فهاوة لمياء بس على حظ لمياء نازك اعطتهم مشغول
لميس بنفخة :خير انتي وهي كل شوي قافلة من يموني بسبايب وجيهكم
هتاف بضحك:سمعتي اخر مستجدات صلوح ولمو
لميس باستغراب:لا والله
بوزت لمياء:هتاف اخلصي علي
لميس تهاوش:مايفصل بيننا الا جدار وهذي الي بيننا وبينها شوارع وحواري تعرف بالسالفة قبلي يالمخيسة
هتاف :كلي تبن
لميس مسوية بترد:ما اكلك
هتاف :انتي اقرب لنفسك
سكتت لميس شوي وصرخت بقهر
لمياء بقهر:هي انتي وهي اخلصوا علي بموت واعرف وش صار وانتم تتهاوشون
لميس :انكتمي انتي يالخاينة
هتاف :هيييههه انتي وش فيك عليها وش تبين منها
لميس:ذس از ماي سيستر ...اندرستاند ؟
هتاف بقطة عجيبة :سيسي ياس سيسي ياس
تكمل لميس :مرسي نو مرسي نو
هتاف :ورسالة بئى يا اوبامااا
صرخت لمياء بصوت باكي:بببببببسسس خلاااصص انا ماقدر اتحملكم
ضحكت هتاف :خلاص يا حمارة بقولك
لميس :اولاً وش السالفة
هتاف بسرعة عجيبة في السرد:اولا لمو تستحي من صلوح بشكل فظيع لدرجة انه قبل شوي دق عليها وهي ماتكلمت ابد ولا همست بولا كلمة فصلوحي زعل وقفل منها وهو مبرطم عمري عليه ولد ابوي
لميس قطبت حواجبها :والله ماله حق اخوك البنت تستحي وشو يعني صارت حليلته يعني تفصخ الحيا وتتكلم معه بكل طلاقة والله ماله لوا
هتاف بملل وتبهير بالكلام :اسمعي وش صار المهم دقت علي المطفوقة تصيح وتقول صلوحي زعل علي تكفين شوفيه واجيك انا مرسال الحب واطلع مشمرة اكمامي واشوف صليح بوجهي واهاوشه ليه يزعل لموتشي حقتي وان ماله حق وانه قليل خاتمة ومايصير هالكلام المهم هو قال زبدة الموضوع وان الخلاف راح ينتهي على جملة وحدة من لمو
لمياء بلهفة :وووشش هي
لميس بسخرية :صلوحي احبك كلمة مالها تفسير
تسطحت هتاف ضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه والله يالمخيسة آمال اخوي اكبر من كذا
لمياء بخوف :وشووو
هتاف تنحنحت تقلد صالح :لازم تدقين عليه وتقولين بكل دلع سلوحي الغلس انا جوعااااانة حدديي ممكنن نطلع نتغدا وناخذ معنا هتاف
سكتت لمياء بينما لميس ماتت ضحك :كفووو يلا سلام يموني دق
وقفلت
لمياء بخوف :وش يعني غلس
هتاف بدون اهتمام :مادري بس هو قال
سكتت لمياء وبشبه صياح :هتاااف والله خااايفة مستوعبة ان اخوك مرعب مرة
هتاف :اقول
لمياء :وش الحل
هتاف بسماجة :اشربي خل
قفلت لمياء بوجهها
**
رفعت شعرها بتوكة تبي تلمه ذيل حصان وهي مسرحة بالموقف الي صار من شوي يوم دقت على صالح اول ماصحت الظهر
رد :.........
اخذت نفسها وتشجع نفسها وماسكة ايد لميس الي مفرصعة عيونها ينقالها تشجعها
:صلوحي الغلس انا جوعانة شرايك نطلع نتغدا
انصدم بعيشته :افا وش غلسه ؟
خافت :انت قلت لهتاف اقولك كذا
ضحك من قلبه :وانتي تصدقين الخبلة هتاف ؟
تفشلت يوم استوعبت الكلمة غلس..غلاسة...ثقالة دم :........
صالح :هه رجعنا لسكوتك
:اححمم ماعرف وش اقول
ابتسم :خلاص انا بالطريق اجهزي -قفل
رمت الجوال وهي ترمي نفسها بحضن لميس :ااااااااااهه هتاف الحمارة
لميس بضحك :قلتيله يالغلس اااه ياربي ماصددق
لمياء بقهر تركتها وقامت :وانتي تدرين ! يلا انقلعي بتجهز
ابتسمت لها لميس بتسليك وطلعت من عندها
رجعت لواقعها وهي تحط روج وردي غامق حبتين وتمسك الماسكرة وتضبطها مرة ثانية
دق جوالها بأسم saleh
خفق قلبها من الخرعة وبطنها مغصها من التوتر
سحبت جوالها والهواوي وروجها ورمتها بالشنطة وطلعت تركض بعبايتها
لميس الي كانت بالصالة بصوت عالي:شوي شوي كل هذا حب بصلوح
هدت من مشيتها متفشلة من سمر ومنصور الي يناظرونها بابتسامة
وصلت للباب لبست نقابها وطلعت
شافته داخل بسيارته على حوشهم وواقف برا السيارة ومتكى عالكبوت ينتظرها
لاحظت شي غريب صالح ماعمره لبس بدلة !! ماتتذكره نهائيا بشي غير الثوب
ناظرته من جديد كان لابس ثوب ابيض ومشخص ببنت البكار ومحتمي من الشمس بنظارته الشمسية
قربت وهي مستحية كانت تحاول تفكر باي شي حتى تهرب من حياها منه
التفت لها ووقف وهو يقرب ويمد يده بترحيب :يالله حيه الشيخة بنت مسفر
استحت مررة مدت يدها وتوها بتصافحه بكل جلافة سحبها كلها وسلم عليها خد بخد
مع كل خد كانت تحس بيجيها ارتجاج بسببه دفاشته
تركها وهي دايخة من الكفوف الي اخذتها من سلامه وراحت وراه بتركب
حرك السيارة وهو متوقع سكوتها
فـ تلقائيا شغل المسجل على شيلاته وحرك متجه للمطعم
عدى عليهم ربع ساعة وهي ولا حتى تحركت ربع حركة قاعدة جامدة
طفش صالح منها ووطى على الصوت
:لمو ناوليني علبة المنديل الي تحت كرسيك
بسرعة ارخت نفسها وضرب هو بريك قوي
خلا راسها يضرب بقوة بالطبلون
انفجر ضحك على شكلها :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه-سكت لما ما شافت منها اي ردة فعل -لمو
لمياء انخرشت من الخبطة وبنفس الوقت اتفشلت وتمنت الارض تنشق وتبلعها
راحت ضحكته يوم شافها ماتحركت مرة هزها:لمياء ؟
وكنت تنتظر هاللحظة عشان تنفجر هي بكا
ارتاع من بكاها ماتوقع انها راح تزعل وتاخذ بنفسها
:لمياء شفيك ؟؟ تراي ماقصدت اروعك كذا كنت ابي امزح معك
لمياء تسمعه وماترد وصوت بكاها الخفيف هو الي يطلع منها
ماعرف وش يسوي رفع جواله ودق على الجوهرة :الوو ..الجوهرة ؟؟
فنجلت لمياء عيونه ورفعت راسها بصدمة له خرعته بعيونها الي فاتحتهم عالاخير
ماناظرها :ابسألك ؟...يا بعد حيي ..الحين لو البنت بكت وشلون تهدى ؟؟..........والله ؟.....بس حرام يعنــ....كذا شورك ؟....اها خلاص...لا مابه خلاف...-ابتسم-..تامرين بشي وانا راجع ؟...يلا سلام
لف يناظرها وانتبه لها تناظره بصدمة
استغرب منها :شفيك ؟
لمياء ببحة بسبب صوتها الي راح من الصياح وهو مادرى عنها :الحين كل شي يصير بيننا بتعرفه الجوهرة ؟
استغرب صالح :ليش لا
ماااااااااااتت من الغبنة :مايصير كذا المفروض هذي تصير اسرار
صالح ابتسم لانها اتكلمت اخيرا :وش اسراره الله يهديك
لمياء والعبرة خانقتها وحاسة الوضع خلاص اخترب قررت تفهمه :انت عادي تقول للجوهرة من حقك بس موب كل شي انا انحرج ان احد يعرف اني باكية والله مرة لا ماقدر صدق ماقدر اشوف وجهها الحين
ضحك على تعبيرها:انا ماقلت لها عنك بس سالتها سؤال عادي مارح تعرف انها انت
لمياء :ترا بديهياً تكون عرفت ان انا بكيت
صالح :شمزعلك الحين
ماردت منغبنة
**
بعد اسبوع
*سعود ونورس ظلوا على سالفة انهم ساعة يتهاوشون وساعة صافين ومافي احلى منهم سعود كان يحاول يلاقي طريقة يقول فيها لنورس عن كل شي بس مو قادر لأن كل موقف حلو يمر فيه مع نورس يحسها ماتستاهل
*صلوح جلس يجاهد ويحارب في لمياء يحاول يخليها ماتستحي منه عالاقل بس طريقته كانت غلط لانه كان يرفع ضغطها بحركاته المستفزة
*يامن ولميس ظلوا على مكالماتهم ويامن كان يحاول انه مايشغل لميس كثير بسبب قرب امتحاناتها فماكان يزورها واذا كلمها مايطول معها
*لمير مشت بحياتها طبيعي بدون محد يدري عن مكالماتها مع نورة والي كانت تخطط معها كل ذا كان تحت علم مناور فقط
*نهى استمرت بتطنيش ماجد الي زهق منها لأنه مافاد معه شي حتى يوم انطعن بتخطيط مسبق
**
طلعت من القاعة بطفش وهي تحط قلمها الازرق بجيبها
انتبهت لمجموعة بنات يناظرونها من بعيد ويحشون فيها ويتمصخرون
رفعت حاجب ومشت عنهم توها طالعة من اختبار الرياضيات ونفسيتها ماش ومفحالها تتهاوش مع احد
انتبهت لهتاف هي ونازك يتناقشون عن الاختبار مشت لهم
انتبهت لها هتاف واشرت لها
راحت لهم وهي متضايقة
نازك باستغراب :وش فيك ؟
ابتسمت بعبط :اخترعت منهج جديد وقوانين جديدة اسئل الله ان تنفع بلدنا
:لو سمحتي
التفتت للبنت وكانت وحدة من نفس الشلة رفعت حاجب:هلا؟
البنت وهي كاتمة ضحكتها وواضح انها جاية تتمصخر :انتي مخطوبة ؟
لميس باستغراب :وش دخلك ؟
البنت ابتسمت :لا يبس ابي انصحك واقولك احترمي الاداب العامة عالاقل
لميس مو فاهمة :وش قصدك
البنت :لا تسوين فيها البريئة الي ماتدري الا اذا كنتي تلعبين بذيلك من ورا اهلك
هتاف خلت عرض :اقول تكلمي بوضوع مالها داعي الالغاز
البنت :كل شي واضح ترا -ناظرت بلميس -غطي رقبتك الله يصلحك
تركتها ومشت وهي تضحك بمصخرة
ركضت لها لميس ولفتها بقوة :هيه انتي
البنت عصبت :نعم خير ان شالله
لميس بنرفزة :كلن يرى الناس بعين طبعه حطي هالكلام ببالك عدل
دفتها البنت :لا يا شيخة تجاهرين بالمعصبية وبكل قوة عين وتزعلين اذا احد حكاك
لميس عصبت :انا ماغلطت وانا واثقة من نفسي بس انتي المهبولة الي جاية وتتهمين الناس من بالك
رفعت البنت يدها ودفت كتف لميس :هييييهه انتي ابلعي لسانك احسن لك
رفستها لميس بقوة :ماني بالعة ولا تمدين يدك فاااهمة
نطت هتاف منخرشة من الهوشة ووراها نازك يبون يفكون لميس لان شلة البنت جايين يفزعون لها
على جية الادارية الي سحبت لميس والبنت
**
مخرج
خنقت الورد يايمه وبيدي انكسر ذبلان
احسب ان الزمن يقدر يعدل غلطة سنيني
واثاري الورد يايمه له احساس وحزن واشجان
سمعته باخر انفاسه ينادي لا تخليني

شاركوني ارائكم وكومنتاتكم على حساباتي بالانستقرام والتويتر
تويتر
@s5p2019
انستقرام
@sho.tak_5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 04-05-2016, 09:56 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


كنت احسب انك طبيب القلب وعلاجه
واثرك تدور على ادنى شي يكسرني
part:20
مدخل
الرفاقة تــجارة والوفــا راس مــال
اشتر الي يعزك كان تبغى الحصيل
وأن بغيت المعزة في عيون الرجال
لا تجــادل سفيه ولا تخــــاوي ذلــيل
**
رجعت البيت وهي معصبة
ام منصور وهي تطلع من السيارة :وانت شفيك نار شابة على اي احد
لميس وراها :يمة قذفتني الحمارة
ام منصور :والله اني منحمقة مثلك الود ودي اكفخها بس عيب اطيح برستيجي عشان اشكالها بس بعد شوي شوي مو تكفخينها بهمجية
لميس :وش اسوي كنت منفسة من الاختبارات الي هادة حيلي وجات ذي زادتها
سكتت ام منصور ثواني :الا تعالي وش سالفة العلامات الي برقبتك ؟
لميس رفست الارض بعصبية :يمة حتى انتي
ام منصور وهي تدخل البيت :وش الي حتى انا يا حمارة انا اسئلك
دخلت وراها لميس وصفقت الباب :مادري
ام منصور بشك :متأكدة
لميس :والله وربي وش فيك
ام منصور :والله اني مستغربة يامن ماقابلك له اسبوع وعليها شلون طلعت لك -بنظرة شك-لا يكون تقابلينه من ورانا ؟
لميس بصراخ :يمة
انتفضت ام منصور :وصمة ان شالله انا بجمبك..وجع
لميس تحلف كانها حجية :والله والله والله والله والله ماقابلته ولا شفته حتتتى ليييشش ماتصدقيننييي
جاتهم لمياء مرتاعة من اصواتهم :وش السالفة
ام منصور وهي تسحب طرحة لميس وتفك عبايتها بدفاشة :تتتعاالي شوفي اختتكك الحمارة
حاولت لميس تفلت من امها :يمة ؟؟ يووه شوي شووي ..يمة عييب ..يماااه
لمياء استغربت :وش فيه ؟؟
ام منصور تركت لميس وهي تضحك :خلي هالخبلة تحكيك انا بطلع ارتاح
سحبت لميس لمياء :تعالي يختي
لمياء :وش فيه ؟
فكت لميس ياقة مريولها وكشفت رقبتها :وش تشوفين
ناظرت لمياء برقبتها بفهاوة ثواني وحمر وجهها ولفت راسها
انهبلت لميس :منجدك ؟؟
لمياء بحيا :وجع يا حمارة جالسة تتمشين بالمدرسة كذا
لميس بصدمة :يالله مستحيل
لمياء :وش صاير
لميس بكل ضيق حكتها بالي صار
لمياء قعدت مصدومة وماتفاعلت معها وهاوشتها وماصدقتها ابدا لانها تعرف هبل اختها
وطلعت لميس لغرفتها وهي متضايقة بالحيل ماتوقعت ان احد بيفهمها كذا
نطت على السرير بمريولها وانسدحت وهي تعلي عالتكييف
سحبت جوالها وهي تسترخي ودقت على يامن الي المفروض يكون اخر شخص تكلمه بهالموضوع
رد وهو واضح انه مشغول :همم؟
لميس بضيق اول مرة يوضح بصوتها :مشغول؟
استغرب من نبرتها :افضالك
ابتسمت :يا بعدي والله
يامن بأهتمام:ايه شفيك
لميس بضيق :اليوم............................................ ..
حس بانفعال :سلامات وش دخلها ذي
لميس :مادري قهرتني والله
يامن :انا جايك مقدر اتكلم بالجوال لاني ابي تفاصيل التفاصيل
لميس :طيب خليك عاالخط
يامن ضحك :ورصيدك
لميس :طز بابو الرصيد
ابتسم :طيب غنيلي تعجبني بحة صوتك الغريبة
لميس بهبل:خطبتني من جهة صوتي انبح من جهة ثانية
يامن :عشان تعرفين ان حتى صوتك صار ملكي
لميس :ياااربيييههه ماقدر عالثقة هذيي
يامن عارف انها بتطقطق عليه :خلاص غني لي وانت ساكتة
لميسس بعبط :اوكي................سكوت
شك ان الخط انقطع :لميس؟
لميس ببرائة :هلا ؟
يامن :وينك ؟
لميس :اغني لك وانا ساكتة
صرخ بنرفزة :سااااااااااااااااااامممجة
غنت تسكته:سألوني الناس عنك يا حبيبي
كتبوا المكاتيب واخدها الهوا !
بيعز عليي غني ياحبيبييييي
لأول مرررةة مابنكون سوااا
سألوني الناس عنك سألوووني
ألتلن راااااجع اوعى تلومووووني
غمضت عيوني خوففي للناااس
يشوفوك مخبىى بعيووونييي
هب الهوىى ومكااااانن الهووواا
لأول مرة مابنكون سوا
يامن بحب:احترق كرت فيروزعندي من بعدك
كحت بصوت عالي
انهبل :ماشالله ماشالله
ضحكت :شفيك بسم الله عليك احس بشي بحلقي من يومين عاد شكله بداية احتقان
تنهد :اوكي تراي قربت من بيتكم
نطت من السرير :اوكي نازلة لك
قفلت منه
ونزلت بمريولها الي مابعد غيرته
اول ماوصلت الصالة قابلت منصور الي دايم مايرجع من الشركة بهالوقت ويرجع معه سمر من مكتبها
لميس :يالله حيييييههه
منصور :هلابك
ابتسمت لها سمر
وهي تعدتهم طالعة
منصور وقفها:وين وين
لميس بابتسامة عريضة :يامن جا
رفع حواجبه :تطور الولد ماشالله
لميس طيرت عيونها :وانت شعليك ؟
سكت مافي حاله يتناقر معها تركها وطلع وطلعت وراه سمر
خرجت الحوش وقعدت عالمرجيحة العريضة تنتظره والشمس هافة عليها بقوة
مرت ربع ساعة وهو مابعد جا
نص ساعة وتأففت بداخلها وحست انه سحب عليها
شويات وسمعت دقة بوري خفيفة عرفت انه هو
نطت بسرعة وراحت تفتح له الباب
دخل وهو يحط مفاتيحه بجيب ثوبه ويعدل نظارته الشمسية
ابتسمت له وسلمت عليه :يالله حيه
ناظرها من فوق لتحت :نحفانة والله
وهي حست انها منحرجة ماتدري ليش غطت رقبتها بيدها
سحب يدها :وخري ابشوف
هزت راسها بلا:لا استحي
يامن يحاول فيها تترك :يابنت الناس كلبو مدرستك شافوها جت علي
تغير السالفة : ليش متأخر
سحب يدها بقوة وهو ينحنى ويرفع نظارته فوق شعره ويدقق
حست وجها صار احمر :يويمن خلاص !
يامن ومسوي فيها دكتور :من بعيد يوضح شي غلط من قريب واضح انها حساسية
دفته :خلاص طيب عرفت
صفر:السنيورا لميس تستحي
شمقت بوجهها :طس زين
سحبها :امشي سولفي لي على كل الي صار
**
وقف الوقت كله عند هاللحظة الي ماتوقعتها نورس
كانت واقف بالباركينق وسعود بسيارته قدامها ومشغل اللمبات بطريقة ذكرتها بأرعب لحظة مرت عليها
بلمت وهي تتذكر لحظة مالسيارة صدمتها
لفت بسرعة وتركت سعود الي كان يبيها تاخذ الاغراض قبل ماتطلع
هموم كثيرة تؤرقها هالفترة مرة عليها شهرين من الحادث ودورتها ماجتها ويوم كلمت امها طمنتها ان النزيف الي جاها من الحادث اخذ حق الشهرين بس هي ماكانت متطمنة تحس بغموض غريب ونقص موطبيعي
والجوهرة الي صارت مثل الكابوس بحياتها والي يبعدها عن سعود اكثر
فجأة حست نفسها صفر عالشمال بحياة سعود الي ماصار يهتم بعد ماعرفت بسالفة الجوهرة
دخل وهو متنرفز منها لانها سحبت عليه :نووووويرس ليش طنشتيني
ناظرته ببرود
رفع حواجبه وهو يحط الاكياس :خير وش فيك
هزت راسها بالنفي ومشت لغرفتها
بقهر :بطلع اصلي العشا وبرجع اكلمك بموضوع مهم جدا
هزت راسها ودخلت
تنهد بضيق وطلع من عندها
نزل من الدرج وهو متضايق ويفككر شلون توترت علاقتهم بهالسرعة نورس صارت تدق بالكلام وهو مايتحمل هالاسلوب ويعصب ويتنرفز عليها مايدري وش هلشعور الي جاه وخلاه يفكر بس يعالجها ويخلص منها ومن همها
دق على يامن
:هلا بالمعرس
:هلا بالمملك
يامن :امر
سعود بضيق :دعواتك,الاوضاع شوي متوترة
يامن :خلاص نويت ؟
سعود :ايه مابقى على سفرتنا الا اسبوع
يامن :الله يعينك ياخوي ...شف اول شي خلك هادي ومبتسم ولا تتكلم بمقدمات طويلة عالاقل مهد لها الموضوع بدون ثقالة دم وكل المقصد انك تهديها
سحب نفس :مشكور
قفل منه وطلع من البيت ماشي للمسجد الي تقريبا عالشارع العام
صلى العشا ولفته محل عصيرات
شراله عصيرين ليمون ومشى للبيت بخطوات ثقيلة
دخل الجناح ونادى :نورس
طلعت له من الغرفة بهدوء :وش فيه
مشى لها وهو يناولها العصير :خذي
اخذته :مشكور
مسكها من يدها وسحبها للكنب وهو حاس ان توتره ضارب الالف
استغربت نورس :وش موضوعك المهم
جلس بالكنبة الي بجمبها بهدوء
سعود :اول شي طولي بالك وافهمي القصة اول
استغربت اكثر :طيب
تردد :متى اخر مرة جاتك الدورة ؟
خفق قلبها من السؤال"سلامااات وش فيه ذا ":من شهرين ؟
سعود :ماحسيتي بشي يوم تأخرت دورتك
نورس كانت مستغربة سؤاله الصريح وجرائته بالموضوع:صارلي حادث سبب لي نزيف امي تقول ان دورتي تأخرت بسبب النزيف
تنهد :ماتذكرين من سبب الحادث؟؟
هزت راسها بالنفي ومابينت له انها حست بسيارته تشبه سيارة الي صدمها :اذكر بس سيارته بيضا
بلع ريقه وهو يحاول يكون جدي ومايبين لها :وصلنا لمربط الفرس
توترت هي وخيالاتها بدت تنسج قصص كثير وخرافات اكثر والاكيد وحدة من هذي الخرافات حقيقية
سحب نفس وهو يشرب من عصير الليمون يبل ريقه ويهدي اعصابه :شوفي انا بكون معك صريح من البداية .......انا الي صدمتك!
مافهمت وميلت راسها
توتر اكثر:انا كنت متجه للمطار ومسرع... مانتبهت لك وانتي تقطعين السكة وصدمتك
حست بحر فظيع بالرغم من العصير المثلج الي بيدها بس ماحست فيه
كمل باسترسال :اخذتك للمستشفى وو-بلع ريقه-واكتشفت من الدكتور انهم ولأجراء طارئ -رفع عيونه لعيونها-سووا لك عملية استئصال رحم
شهقت وهي تحط يدينها على فمها مصدومة الدموع بعيونها ايه بس متحجرة ماتبي تنزل الحين فهمت عدل سبب الشعور الي هي فيها شعور النقص العاطفي شعور انها فقدت انوثتها رمشت رمشة كانت مثل السد الي انرفع عن طوفان قوي
ارتجفت اطرافها ونظرات الضعف بانت على وجهها الطفولي
شهقاتها صارت ورى بعض ونفسها خلاص بينقطع حست بصدمة فظيعة الشخص الي كانت تفكر قبل وهلات انها تغيره وتخليه يحبها ومستحيل تخطر على باله اي بنت غيرها دمرها ومحى اي شعور ممكن ينبت بأسمه
قام من مكانه وجلس جمبها بخوف وهو يمد يده يبي يمسكها ويهديها
انتفضت وهي تبعد عنه بخوف
مشت بخطوات مترنحة للغرفة بس هو قام وراها وسحبها لحضنه وبأنفعال:ابكي يا نورس مقدر صدمتك مني بس والله انا ماخطبتك واتزوجتك الا ونيتي اعالجك وارجعك لطبيعتك
تحركت بحضنه وهي تحاول تفك نفسها بس كان شاد عليها خايف تسوي اي شي يضرها
قلبه ماكله عليها لعن نفسه مليون مرة حس بقهر عليها وشوي بعد كان راح يصيح معها
هدت وهدى صراخها وصياحها فكت نفسها بالقوة منه رمقته بحقد :ابي اختلي بنفسي ومابي اشوف رقعة وجهك -تركته وراحت الغرفة وقفلت الباب
ركضت للحمام وهي تدخل فيه بملابسها وتفك عالموية الباردة تبي تطفي البركان الي داخلها
طلع سعود من الجناح ووجهه اسود من الضيقة نزل للباركنق ومشى بيركب سيارته الاكورد بس وقف ثواني وترك السيارة ومشى لسيارة معن الفيراري بعد ماخذ مفتاحها من العلبة الي بجمب الباب
ركبها وداس طالع من البيت بكبره ويسوق بدون اي هدف
**
الصداع الي مايفارقه زاد
شد على يدها وهو يحاول يتابع الفلم بتركيز
التفت له :حبيبي تبي بنادول ؟
هز راسه بالنفي :لا قلبي شويات وبيخف
ماتحمل اكثر يوم زاد عليه وقام :بقوم اغسل وجهي ابي اصحصح
مشى بترنح للمطبخ الي مفتوح عالصالة الي كانو جالسين فيها
راح للمغسلة وفك الصنبور وغسل وجهه بعنف يبي يصحصح
قفل الصنبور وهو يلملم شتاته
مامداه يلف الا ويزلق وويصفق اخر راسه بالدولاب ويطيح بالارض
فزت نازك من مكانها ونطت له بسرعة
شافته طايح ومغمى عليه حافت عليه كثير راحت ركض لغرفتها تجيب وحدة من عطوره القوية تشممه اياها
تبيه يرجع لوعيه وبالفعل فتح عيونه
وببرود اكتسى ووجه قوم نفسه وهو مقطب حواجبه
تأمل المكان حوله واستقر بوجهها الملهوف عليه
وبنبرة قديمة مانستها هي :وش جابك عندي ؟؟ انا ماقلت مابي اشوفك بشقتي
وهذي اللحظة المنتظرة الي كانت تخاف منها كثير
معن ببرود :اطلعي برا
غلفت نفسها ببرود ابرد منه :انت الي تطلع هالشقة شقتي
رفع حواجبه :طيب ماودك تتركيني اقوم ؟
نازك انتبهت انها كانت قريبة منه بالحيل ومثبته يد على كتفه"حمار...رجع لعادته بأحراجي" تركته وقامت
قام ووقف :ايه وشكنتي تقولين ؟
نازك ببرود رجعت لفلمها :فقدت ذاكرتك وتزوجنا وكتبت هالشقة باسمي يعني اطلع برا
معن ضحك باستخفاف:يعني انتي زوجتي هالحين ؟؟ ههههههههاايي
قاومت شوقها له وببرود :شفت كيف
معن عصب من برودها :اطلعي برا
نازك ببرود :انتي الي تطلع ب ر ا ...عُ ل م ؟
تنرفز مرة تحامل على نفسه وعلى الم راسه وطلع برا وهو منقهر يبي يعرف وش صار له
اول ما قفل الباب
نطت نازك للشباك تبي تشوفه وش بيسوي وهو بوكه وجواله واغراضه كلها عندها
غصب عنها طردته وماهتمت له لأنها ان تركت له الخيط والمخيط بيذلها وعادي يطردها ويشردها بالشوارع
معن مهما حبها يظل به جانب مخيف لأي شخص يأذيه
**
دق عليها وهو متكي بالمحلق
ردت :نعم
صالح :افاا
لمياء بزعل :ولك عين تدق لك عييييننن -صرخت-هااااهه
صالح ضحك بثقل :والله الجزاء من جنس العمل محد قالك تمقلبيني
لمياء بعبرة:حراااااااااام علييييكك انا ما مقلبتك انا فعلا كنت خايفة لأن الفار حبسني بالمطبخ وانت اقرب واحد ممكن تنقذني
صالح :لا والله تصارخين كل هالصارخ بسبب فار ؟ فار يالظالمة انا من سمعتك قلت بس حرامي طب بيت ابوي
لمياء بزعل :صااااااالح
انهبل :عيون صالح
لمياء :انت ليش كذا ماتهتم بمشاعري وكله تقسى علي حرام عليك ترضى ان منصور يتمصخر علي اليوم كله يقولي زوجك غلطان بينك وبين خويه ترضى
انفعل المسكين بعد ماراح بخرايطها :لا والله ما ارضاها ومنصور انا اوريك فيه
لمياء تتدلع :وانت توريني فيه بطريقك الله يسلمك تعال خذ سحليتك
صالح :سحليه بعينك هذا ضب !
لمياء :الي هو تعال خذه ترا ما اتحمل اشوفه اكثر
ابتسم صالح :ابد ياقلبي جايككك طيراااااااااان
قفلت منه وهي مبتسمة بنصر
صفقت لميس :ماشالله ماشالله صالح بكبره قدر يغيرك 180 درجة وبكل بجاحة تصارخ عليه وهو ياعمري كمالخروف ساكت لك
ناظرتها بحقد :شبب وانقلعي برة غرفتي
ارتاعت لميس منها :يمة -صرخت-زين زين لا تصارخين يالفقمة
لمياء تصارخ :الفقمة انت يا ام حساسية
عصبت لميس وراحت لها ركض :تعايريني يالكلبة
لمياء تصارخ :ايييه ولا هذي سوات ناس صاحية
لميس شدت شعرها :انا اوريك انت من تزوجتي صويلح وانت متغيرة علينا شكل الولد ساحرك
لمياء ترفسها :انقلعي زين
على صراخهم التم الكل
ام منصور ومنصور وسمر مرتاعين من الصراخ
صرخ منصور :بس انتي وهي
الاثنين بصوت واحد:ياعمي طير -ورجعوا يتهاوشون ويسبون بعض ويشدون شعر بعض
انصدم منصور
وطارت لهم سمر تحاول تفك بينهم ماحست الا برفسة طيحتها بالارض
صرخت من قوة الطيحة
عصب منصور خلاص وراح لهم وهو يشد شعورهم يبعدهم عن بعض
ام منصور راحت لسمر :حبيبتي قومي
قامت سمر وهي متألمة
ومنصور وقف لميس بجهة ولمياء بجهة ويهاوشم :خيييير انتي وهي من متى هالحركات اول لميس الي تمد يدها ولمياء الي تنحاش خير ان شالله ليش الحين صارت لمياء بعد
لمياء بقهر :عشانها قليلة ادب ولسانها طويل وانا سكت لها كثير
لميس :لا يا شيخة انقلعي يا متخلفة
منصور بصراخ :بـــــــــــــــس ...لازم تحطون حد للعبكم السخيف هذا من سواياكم طاحت سمر
لميس باستغراب :طيب؟
منصور بصراخ اعلى :كنتم بتطيحون جنينها يا كلاااااااااب
ماستوعبت لميس ولمياء استانست وطارت لسمر تخمها
ام منصور بفرحة :يارب لك الحمد بالشهر الكم ؟
منصور سحب نفس:الرابع
ام منصور :وشووو
سمر بحيا :قلت اقولكم اذا عرفت جنسه
لمياء بوناسة :وشو جنسه ؟
منصور ابتسم :ولد
انبسطت لميس :يالله حي يامن حبيب عمته
خبطها على راسه :بايع ولدي انا
ام منصور بابتسامة :امشوا نجلس نسولف ونتقهوى
جلسوا بالصالة يسولفون
ام منصور :وش ناوي تسميه
لميس ولمياء بنفس الوقت
لميس :يامن
لمياء :صالح
منصور بقرف:وععع مو ناوي على ولدي انا
لميس:يحصلك اصلا تسميه يامن مالت عليك بس
سمر بابتسامة :انا ومنصور بعد تفكير قررنا نسميه ...
منصور ابتسم :ريان
:السلام عليكم
التفتوا لأبو منصور الي دخل البيت وترك الباب مفتوح
ابتسم لجمعتهم :كويس انكم مجتمعين
خفق قلب ام منصور وهي حاسة ان وراه سالفة
قاموا عياله يسلمون عليه ورجعوا لمكانهم
اما ام منصور فضلت تبقى بمكانها
ماهتم ابو منصور واسترسل بموضوعه :اليوم قررت افاتحكم عن سر كنت مخبيه من ثلاث سنوات واليوم راح اكشفه لكم
ام منصور حاولت تتماسك وماتبين معرفتها بالموضوع
لمياء فضلت تسمع للأخر
لميس بهبل :وش مسوي من ورانا اعترف
مارد عليها وخلاها تلقط وجهها
ابو منصور بابتسامة :انا تزوجت من ثلاث سنين
فهت لميس ولمياء قعدت تناظره مصدومة
لا أراديا لفوا لأمهم الي ماكانت تناظر ابوهم وماسكة جوالها بدون اهتمام
منصور بهدوء:مبروك يبه
ابو منصور :بعيداً عن ردة فعلكم الباردة ابيكم ترحبون بعمتكم وبأخوكم وابيكم تعاملونهم بكل احترام وتعتبرونهم جزء من العائلة
رفع صوته :ادخلي ي ام يزن
دخلت مرة متحجبة وشايلة طفل بعمر السنتين يشابه ابو منصور
ام منصور ماتحملت وتمت تناظرها من فوق لتحت
ابو منصور بابتسامة :رحبوا بعمتكم روان
داخت لميس وطاحت عليهم
صرخت ام منصور بخوف وهي تطيح بجمب بنتها :لمييييييييسس
راح لها منصور ركض وهو مرتاع وسبقه ابوه لدلوعته لميس
رفعت روان حواجبها ولوت فمها وهي تناظرهم بأستخفاف
**
مقتطفات
بأنهيار تام :يااامن الحق على زوجتكك
,,
لمس جبينها بخوف ولقى حرارتها مرتفعة
,,
صرخ فيه :شلون سمحت لي اتزوجهااااااااا
مخرج
**
نصبر على ضيم الليالي والايام
ونصبر على ماتكره النفس وتعيف
ونؤمن بمفتاح الفرج ولو بعد عام
وعمر الاماني ماتجي على الكيف
شاركوني ارائكم وكومنتاتكم على حساباتي بالانستقرام والتويتر
تويتر
@s5p2019
انستقرام
@sho.tak_5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 09-05-2016, 03:32 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


أخر بارت وبعده أسبوع الاختبارت ونرجع لكم

كنت احسب انك طبيب القلب وعلاجه
وأثرك تدور على ادنى شي يكسرني
part:21
**
اعصابه تالفة وهو يمشي بالشارع ومو عارف وين يروح
وقف اقرب تاكسي صادفه وعطاه وصف بيتهم
وأول ماوصله طلع وخلا واحد من الحرس يحاسبه
دخل البيت
صادف قدامه يامن الي كان طالع دفه مع كتفه بحقد :هييييييه انت
استغرب يامن منه :خير سلامات
معن بأخلاق قافلة :صدق اني فقدت الذاكرة ؟
سكت يامن وهو يناظره وهو مبلم
:هيههه اكلمك انا
يامن بفهاوة :رجعت لك الذاكرة ؟
معن بعصبية :وش انت شايف
سحبه لبرا :تعال تعال فهمني وش صاير لك
مشى معه وهو متنرفز :ابد صحيت والاقي نازك بوجهي وتقولي كلام ماعرفه وانها زوجتي وماعرف وش واني بعد كاتب الشقة بأسمها ممكن تفهمني انت
سحب نفس :كلامها صحيح
صرخ فيه :شلون سمحت لي اتزوجهااااااااااا
يامن بصراخ :انا ماسمحت لك انت ورطت نفسك مع ولد عمها وعمها
سكت مصدوم والذكريات صارت تتحاذف عليه
من وقت ماصحى في المستشفى لوقت ماطاح بالمطبخ
تذكر نازك عدل تذكر يوم تقوله
"كنت غريب وانا ماكنت اتوقع ان علاقتنا بتتطور اكثر وشوي شوي بدينا نسولف كثير ونتقابل وانت كنت معي وتهون علي وتساعدني بدون مادري وانا كنت ممتنة لك بس كنت تعصب وتقول مافي مقابل ابيه منك الا انك تكونين معي وماتتركيني
ماظنتي تذكر كيف انقذتني من عمي ودبرت لي شقة بعيدة عنه ماظنتي تذكر كيف كنت تواسيني وتوقف معي وماظنتي تذكر كيف كنت ارفض كل معروف تقدمه لين خليتني القى وظيفة وانت ماتدري اني اعرف انهم قبلوني بتوصية منك معن الي كان معي غير عن معن الي قدام الناس وغير عن معن الي قدامي الحين
"
,
تذكر يوم كان واقف قدام الشقة وش كان يقول ليامن
"يامن انا ماورطت نفسي فيها ولا شي هالبنت انا احبها"
,
تذكر يوم انفجرت فيه بأول ليلة لهم
"انت تدري لا رجعت لك الذاكرة وش بيصير فيني بنطرد وبتشرد فالشوارع معن انا كرامتي انهانت عند الي يسوا ومايسوا عمي وخلاص تخلص مني بسبب غلطة غبية منك طيبتك معي الحين كلها مؤقتة لأنه بيجي يوم وراح يصير الشارع بيتي من لي فهالدنيا قل لي؟"
,
تذكر يوم كانوا يسولفون عالغدا
,
"سحبت منديل معطر واخذت يدينه وحطت فيهم المنديل
انا ماعرف اخذ على كلامك قد ما افعالك الي تقنعني :
انت الحين تاخذ بقلبي حلاوة بس بكرا بيتغير كل شي انا احس بالوقت الي راح تتغير فيه واشوفك فيه غير عن الحين الوقت الي ابكي واقول هذا مو معن الي اعرفه والوقت الي ابكي فيه وانا ادور بالشوارع واتحسر على كلشي جاني منك
شد على المنديل بقهر :وتحسبين اني مابي اضمن لك حياتك اذا تغيرت ؟؟ انا الحين زوجك يعني واجب علي اصرف عليك وواجب عليك تقبلينهم كنت انتظر هاللحظة عشان اقولك اني مرتب لكل شي لو رجعت لي الذاكرة الشقة يكون بعلمك انكتبت بأسمك وراتب لك بأسمك بينزل لك شهرياً بحسابك بأمر من يامن
نازك شهقت بين دموعها الي تخفيها :وانت تحسب اني ابي ماديات ؟؟ انا مارح يتعبني الا بعدك وفرقاك عني يا معن
معن ابتسم يطمنها :كلامك عن نهى وانها هي الي ورا كل الي صار باقي ببالي مسجله بجوالي كل شي يذكرني بسواتها مخليه حولي لا تتوقعي اشياء سيئة لانك وقتها تخربين على نفسك
"
,
هزه يامن بقوة :هييييههه انت
صحى من خيالاته وهو متنح :هاه
يامن سحبه :تعال اوديك المستشفى لازم اتأكد من شغلة
مشى معه وهو مشتت شلون نهى سوت كذا شلون جاها قلب تسوي بأخوها كذا شلون نست الدم الي بينهم ونست ايامهم وسوت فيه كذا شلون عذبته بحياته وجرحته من صميمه شلون قوى قلبها تعذب انثى مثلها
ركب سيارة يامن وركب يامن وساق السيارة متوجه للمستشفى
معن بهدوء وهو مسند راسه على الشباك :وين نهى
يامن :بكاليفورنيا عندها دورة
معن بنفس الهدوء:احجزلي على كاليفورنيا بروح لها
يامن التفت له :ونازك ؟
غمض عيونه :ابي ابعد عنها شوي
تقبل فكرته :بكيفك بس لا تبطي علينا
معن بنفس الهدوء :لا احد يدري عن ذاكرتي الي رجعت
يامن :من غير ماتقولها بيدرون
استغرب :وراه ؟
رفع جواله وهو يفتح الالبوم عالفديوات والصور المحفوظة من السنابتشات :تصفح وشف وش كنت انت
**
رجع الجناح وهو يدورها يدري الموضوع شوي قوي عليها بس لازم تتقبل فكرة الي فيها عشان يعرض عليها العلاج
الجناح كان مثل ماهو العصاير على الطاولة بالصالة الاكياس الي بالمدخل
مشى باتجاه غرفتهم بتردد
دق الباب وقعد يتنظر ردها بس لا حياة لمن تنادي
سحب نفس وفك الباب ودخل
دورها بعيونها وطاح نظره على البطانية المنتفخة فوق السرير
قرب منها بهدوء وانتبه لرجفتها
قرب اكثر :نورس
ماردت عليه
رفع البطانية عن وجهها وانصدم من منظرها معرقة وترتجف
لمس جبينها بخوف ولقى حرارتها مرتفعة
تركها ودخل الحمام بسرعة فتح الدولاب الصغير وهو متصربع طلع مقياس الحرارة ورجع لها بسرعة
فتح فمها وحاول يحطه تحت لسانها عشان يقيس حرارتها
انتظر دقايق وسحبه يناظر الحرارة
انصدم يوم شاف الحرارة تحدر الـ40
رمى المقياس وشال البطانية ورماها حط يده تحت ظهرها واليد الثانية تحت رجولها وشالها
حس بحرارتها تحرقه وهو شايلها
دخل الحمام وسدحها بالبانيو واخذ السدادة وسد مجرى الموية
وفك الموية عالبارد واخذ الدش وصار يرش على جسمها وهو شبه جالس
انتفضت من البرودة وفزت من نومها تهلوس
هداها سعود وهو يثبت كتفها بيد وبيد ماسك الدش يرد :اهددي يا قلبي حرارتك مرتفعة مرة
دفت يده وهي تحاول تبعد الموية عنها وبرجفة :ابــ...ـعـ...د عــ...ـنـ..ـي ما...بي أشـ...و..ف وجــ...ـهـــ....ـككك
سعود طنشها وقعد يرش عليها حتى تبرد شويتين وتخف الحرارة
قفل الموية يوم حس انها فاقت ونشاطها رجع من يوم ماصارخت
تركها وقام يجيب منشفة
بينما هي قامت وطلعت برا البانيو وهي ترتجف من البرد وصايبتها دوخة
طلعت الغرفة متجهة لغرفة التبديل وأتفاجئت بسعود الي لف عليها من ورا منشفة ولمها بقوة يدفيها
همست بتعب :سعود تكفى ابعد عني
سعود بهدوء:ماعليه نورس ماقدر اتركك وانتي تعبانة
بدون اي مقدمات بكت
تنهد وتركها وهو يمشيها :اجلسي لين اجيب لك ملابس
جلست بدون اي نقاش وراح هو لغرفة التبديل
طلع لها شورت اسود وبلوزة بدون اكمام استرتش حتى ماتحتر وترجع حرارتها طبيعية
اعطاها الملابس :خذي البسي وانا بطلع اجيب لك شي تاكلينه
طلع من عندها وقبل لا يطلع اخذ مفتاح الغرفة عشان لا تقفل الباب ونزل للمطبخ
دخل المطبخ وتنهد بصوت عالي حاس ان هو التعبان هو الي متألم عليها هو الي قلبه منقهر عليها اكتشف انه تزوجها بدافع الشفقة ولا الطيبة مهما وصلت مستحيل تصير كذا اساسا هو مايعرف هو يحبها ولا متشفق على حالتها كل الي يعرفه انه يحس الوجع الي فيها فيه وده يشيلها ويحطها جواته ومايخلي شي يأذيها يبي بس يشوف الضحكة والسعادة بوجهها
طلع من كومة افكاره وهو يتأمل بالمطبخ
قبل شوي اهله مخلصين غدا اكيد باقي بالقدور
فكفك بالقدور وشاف الغدا الي امه ميتة عليه هاليومين
كان برياني
غرف بصحن شوي لأنه متأكد من نورس مارح تاكله كله
وبصحن صغير ثاني حط سلطة خيار ولبن
واخذ من الثلاجة عصير برتقال واخذ حبة بنادول من الدولاب
حطهم بصينية وطلع لنورس
حط يده على الصينية من تحت صاير شايلها بكف
وباليد الثانية فك الباب ودخل كانت منسدحة على السرير ونايمة
حط الصينية على الكومدينة وجلس على طرف السرير
حط يده على البطانية وهزها :نورس ؟ قومي كلي لك شي عشان تبلعين لك بنادول
صرخت :مابي اكل مابي شي مااااابي شيي
سعود :وش تبين طيب امري تدللي وش تبين
هلوست :ابي اوس جيب لي اوس
سعود :اجيب لك اوس بس بشرط تاكلين وتبلعين دواك ولا مافيه اوس
مدت يدها :قومني
رفع حواجبه ومسك يدها وقومها
قامت جالسة ويوم جت تمد رجلها لبرا السرير صدمت بسعود الي جالس يناظرها باستغراب رفسته بقوة :وخخخخر خن اجلس
سحب نفس يبي يكبت عصبيته ابتسم ووقف عدلت جلستها ورجع جلس
ناظرته بتكبر :أكلني
يبي يضحك بس خايف من ردة فعلها شفيها ذي
سحب الملعقة وجلس يأكلها وهي تتأمر ابي عصير.. حط شوي سلطة.. لا تكثر.. يالله مرة قليل.. وش ذا ماتعرف
بعد ما اكلت ناولها البنادول وشربها الموية
تكتفت تناظره :جب لي اوس الحين
اخذ جواله :امرنا لله دق على اوس
ورد عليه بسرعة :هلا سعود
سعود :هلابك اكثر شخبارك
اوس :والله الحمدالله ابشرك شخبارك انت
سعود :والله الحمدالله ماعلي خلاف
اوس :اسلم ؟
سعود :نورس تبيك
اوس :قلت لها
سعود :ايه
اوس: افتح سبيكر اشوف
فتح الاسبيكر:تكلم
اوس :نورس ؟
نورس :تعال خذني
اوس :ليش ؟
نورس :بس كذا مابي اقعد هنا تعال خذني
اوس :اقول نويرس هالدلع هذا مايمشي معي...ليش تبين تجين
نورس وهي خلاص مو متحملة فوق تعبها يجي اوس يناحلها تكلمت بصوت يرتجف :اوسس انا مو متحملة اكثر تعال خذني
سكت اوس من صوتها :نورس مايصير من اي مشكلة تعصبين وتجين
نورس بتعب :ماتبوني ؟
اوس عصب:وش الي مانبيك مجنونة انتي بس مستوعبة سالفة تضيقين خلق امك عشان سالفة سخيفة مستوعبة ان ابوك بيتفشل قدام الرجال عشان سخافتك مستوعبة ولا لا
سعود انقهر من اوس :اوس اكلمك بعدين -قفل منه
نورس ناظرته بعبرة :من الحين يبيني من الحين بيرضى ببنته وهي كذا
عوره قلبه عليها سحبها وخمها :انا ابيك
حاولت تدفه بس مافيها قوة :بعد عني انت تبي الجوهرة
شد عليها :من قالك ؟
نورس :لاتسوي فيها تمشيني بكم كلمة عشاني مريضة
سعود بصدق :والله ما امشيك بكم كلمة نورس انتي زوجتي ومارضى عليك الكلمة الجوهرة نزوة صدقيني فيه احد يرضى ينذل من الي يحبه ويسمع منه كلام زبالة بالروحة والجية مستحيل... صحيح اني غلطت والى الان جالس اغلط بس والله اني متحسف قد شعر راسي اليومين الي تركتك فيهم وكنت بعيد عنك كنت افكر فيها بالجوهرة واعيد حساباتي انا ابيك تساعديني انساها وانسى كل شي يذكرني فيها بس حطي يدك بيدي وساعديني هالحب لها يضايقني ويحسسني بالمذلة انا ابي اتخلص من هالشعور بمساعدتك انتي
كانت ساكتة وهي مقتنعة بكلامه دفته عنها :طيب ابعد عني
بعد عنها وهو يدور بعيونها شي يصدقه
نورس :دق على اويس
استغرب :ليش
نورس تنافخ :دق عليه
دق عليه وفتح اسبيكر :هااااههه يا سعود وش تبي
نورس بصراخ :اسمع يا خيسيس يا نذل
اوس باستنكار :نورس ؟؟
نورس :انت حيوان تفهم ولا لا
اوس يهاوش :خير ؟
نورس بعصبية :ايه حيوان وكلب وانا مارح اجيكم ابد وخل كلمتك تنفعك والله لو ابوي يكلمني ولا امي راح اقولهم اسئلوا الحقير اوس وشهو قايلي
اوس انهبل :نورس هدي وصلي عالنبي لا توصلينها لابوي تكفين
نورس انبسطت على خوفه :افكر-وعلى طول قفلت
سعود استغرب:ليش كذا
نورس :عشانه حمار ومايستحي على وجهه وسلوقي اعور
سعود :بس مو تعصبين عليه شوي شوي
نورس حطت رجل على رجل :اه يا عظاممممميي -التفت لسعود وبعجرفه- اولاً اويس غلط غلطة قوية وهو انه تطاول علي الي مايستحي هذا ثانياً انت غلطت ويجب ان تحاسب بس غلطتك موب بيدك والمفروض انا اتحمد ربي عالنعمة الي انا فيها يعني انا ربي كاتب لي انصدم يعني بنصدم فـ الحمدالله انك انت الي صدمتني وش اسوي اذا الي صدمني شايب حافي منتف لا وبددسن ماكان وقفها على استئصال رحم كان بيطيرني لقبري والله يعني كلن يتحمد ربه على القرد الي عنده لا يجيه الي اقرد منه
ابتسم سعود على كلامه كنها عجيز وهي تهاوشه : انتي جالسة تغلطين وتمدحين بنفس الوقت ملاحظة ؟
ابتسمت ماتبين له زعلها بالموضوع :يعني مو مالي عينك سالفة اني مو زعلانة
ابتسم :اجل قومي
نورس:وين
سعود :نطلع نفرفر هنا ولا هنا
نطت من مكانها بحماس :يلا -تذكرت انها مريضة رجعت جلست ومدت يدها-قومني انا مريضة
رفع حاجب وهو كاتم ضحكته مسك يدها وقومها :اوكي يالله
وقفت وهي تضحك واتجهت للدولاب تطلع عبايتها وهي تحاول تتجاهل خمولها ودوختها
ابتسم وهو يتأملها مشى ناحيتها وخربط شعرها القصير وطلع الصالة ينتظرها
رفع جواله وهو يدق على يامن
يامن بطنازة :ياربي سبحان الله اخواني مايعرفون يمشون خطوة بدون مايستشيروني
سعود بضحك :على تبن
ابتسم يامن :بشر امس تقولي بتقولها السالفة قلت لها ؟
ابتسم :ايه
يامن :وكيفها الحين ؟
سعود :طالعين نفرفر
يامن ماصدق :احلف
سعود براحة :ردة فعلها كانت عنيفة امس واليوم ارتفعت حرارتها ويوم صارحتها وتكلمت بكل الي بقلبي مشت الموضوع وجلست تستهبل والبنت مرة شايفة الحياة فلة
يامن :متزوج بزر انت ؟
سعود :بزر بعينك تفهم ولا لا زوجتي اسمالله عليها قلبها ابيض وماتشيل بقلبها على احد موب زوجتك اللهم ياكافي
ضحك يامن من قلبه :حححححححددددددكك عادد الا لميس قلبيي
سعود :رح انقلع انت وقلبك مشغول انا الحين
يامن :اوكي لا نعطلك يلا تقلع انا مشغول اكثر منك
سعود :وراه وينك ؟
يامن :ياشين اللقافة
سعود :يويمن ؟..اقصر الشر وانا اخوك
ابتسم يامن :طيب طيب خلاص المهم ابشرك اخوك معن
قاطعه سعود :رجعت له الذاكرة ؟
يامن :ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييواا اااااا
صرخ ببسعادة :اصللللللللللللللللللللليييي عليييييييييييييييييييييييييييييهههه
طلعت نورس من الغرفة وهي مستغربة حماس سعود وصراخه
سعود بوناسة :عطني اكلمه تكفى
يامن :خذه توه طالع من عند الدكتور ...خذ سعود
اخذ معن الجوال وبصوته البارد :هلا ابوسعد امرني
سعود :هلا والله بالبارد لك وحششة ياخييي
معن :الظاهر ان سباكتي اول خلتكم شايلين الحواجز
سعود ماهتم لبروده :ابي بس اشوفك وافعص خديداتك
معن بصدمة :صحيح اني متذكر كل شي بس ماتذكر انك كنت بهالقرب مني
يامن بصوت عالي :اتركه بحاله الاخ مستانس لأن المدام رضت عليه
معن بسخرية :عقبالنا
سعود بغمزة وهي يتأبط يد ذراع نورس :تبي واسطة من مدامي ولا ؟
معن :لا مشكور انا مسافر هالحين مابي اسوي شي قبل لا أتاكد منه
سعود :اوكي انا بقفل تبي شي ؟
معن قفل بوجهه كعادته القديمة
ابتسم سعود :ابشرك معن رجعت له الذاكرة
نورس :عالبرررركةة
سعود :الله يبارك فيك ياعمري
نزل وهو شابك ايدينه بايدين نورس وطلعوا عالباركينق
كانت عيونها معلقة على على الاكورد الي صدمتها بس هو ماتركلها مجال تناظرها اكثر سحبها عالفيراري حقت معن
**
دخلت البيت وامها بيمينها واختها بيسارها وهم يبكون بينما هي ساكتة ولا كلمة ولا حركة
جلست امها بالصالة وهي تبكي وتنعى نفسها ببنتها الي تحتضر قدامها بينمها اختها واقفة جمبها ولامة يدها بكل قوتها وهي تبكي وونينها واصلها وهي كل الي تسويه انها تتأملهم وتحاول تستوعب كلام الدكتورة الي يرن بدماغها مليون مرة بالثانية
استرجعت الي صار بعد التحاليل الي عملوها
""
الدكتورة ببرود :الحمدالله اننا اكتشفنا المرض بمراحله الاولى قبل ماينتشر بكل جسمها
كانت جالسة قدام الدكتور عالمكتب وجمبها اختها وقدامها جالسة امها وابوها واخوها واقفين ومركزين مع الدكتورة الي جمعتهم بسياسيتها على قولة النيرسس الموجودين
سئلت بشتات :وش المرض
الدكتورة وهي مشغولة بالورق الي قدامها وبتقارير التحاليل :معك سرطان بالحنجرة
مثل القنبلة الي انفجرت عليهم وقتها
ام منصور انفجرت صياح هي ولمياء الي صارت تشد على كتف لميس
منصور الي تم يتفاهم مع الدكتورة ويستفسر منها وابومنصور الي صار يناظر لميس بضياع وهو يحسها بتفلت منه
""""
دخل منصور مع ابوه والضيقة كاسيتهم وانتبهوا للميس جالسة بالصالة بملامح باردة وامها واختها ينوحون جمبها واصواتهم انبحت مع الصياح
انتبهت لميس لهم وهم جايين عندهم قامت بكل برود :انا بطلع انام
قالتها ببرود
وطلعت غرفتها وحطت راسها على مخدتها وبالفعل
غطت بنوم عمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــيق
طلع ابو منصور لجناحه الي بالدور الثالث والي يقابله السطح
دخل وهو متضايق مرة على لميس بنته ودلوعته
قابلته روان بأبتسامتها الناعمة بالرغم من وضوح سنها الا انها محافظة على جمالها وشبابها واناقتها
ابتسم لها بتعب
روان :عسى ماشر يابويزن وش السالفة
ابو منصور بهدوء :بنتي لميس
روان باستفسار :وش فيها ؟
ابومنصور بهدوء:بعيد الشر معها كانسر
شهقت بخوف :بسم الله الرحمن الرحيم الله يشافيها حبيبتي ويفرحكم بقومتها بالسلامة
تمتم :امين
ابو منصور :ودي ان استقبالك ببيتي يكون افضل من كذا بس قدرالله وماشاء فعل
روان مشت له بدلع :افا عليك حبيبي مو بيدك هالشي
تحت بالصالة
ام منصور بنحيب :الاقيها من ابوكم الي ماحشمني ولا من اختكم الي طاحت علينا ولاهي حاسة بالي فيها
لمياء ببكا خمت امها وهي تحس ان الي بأختها فيها هي متقطعة على لميس روح هالبيت وصوته محد كان يرسملهم البسمة الا لميس ولاحد يوقف مع الحق كثرها بهاللحظة شريط ذكريات لميس معها مر بعيونها عذبها اكثر وهي تحس ان اختها تحتضر قدامها بعد منظر سكوتها بمصيبتها ليش لميس بالذات ؟؟ ليش موهي محد كان بيلقي لها اهمية ماكان عالاقل بيضر لييييشش لميس ياارب
تحسرت بداخلها على لميس الي باقي ماتتوج حبها مع ولد عمتها بالزواج باقي هالاثنين مافرحوا بقربهم من بعض حرام يامن باقي ماشبع من لميس حراام والله
**
استقبلتها هتاف من عند الباب ودخلتها غرفتها على طول
نازك بعبرة :معن !!
هتاف اسغربت :وش فيه
نازك :رجعت له الذاكرة
شهقت هتاف :وش سوا
نازك وعيونها مدمعة :جلس يهاوش وهو متألم من راسه تخيلي هتاف رجع لبروده واحتقاره حاولت اقاوم شوقي له بس هو كان عصبي وحتى مو متقبل فكرة اني زوجته ماتحملت نظرته وطردته
ابتسمت هتاف :كفوووو بنت ابوك والله
نازك :خايفة عليه كان مصدع مرة وطلع بسرعة بدون مايناقشني حتى
هتاف بدون اهتمام :مصيره يرجعلك يا حبي لا تشيلين هم -حاوطت بذراعها رقبة نازك-يقولك اذا تبي تتأكد ان الشي لك اجدعه ان رجع لك فهو لك وان تركك فهو ماكان لك من البداية
نازك والدموع خلاص طاحوا :ماتخيلني بدون معن والله
حكت هتاف رقبتها :ياربيه جيت ابكحلها عميتها .....يابنت الناس اقولك لو ماكان لك والحمار معن مكتوب على جبهته انك له وهو لك
نازك بنص عين :لاتقوليين حمار
هتاف بطنازة :لا تدولين همار اقول على تبن انتي وياه
دخلت ام حمد مستعجلة :هتاف البسي عباتك بسرعة -انتبهت لنازك-وانتي بعد نازك بسرعة بنمشي
هتاف باستغراب:وش فيه
ام حمد بغموض :لميس تعبانة
نطت هتاف ووراها نازك من مكانهم وهم مستغربين وش الي لميس تعبانة اكيد السالفة فيها ان ام حمد مستحيل تتفاعل مع موضوع تعب عادي
لبسوا عبيهم وطلعوا مع صالح الي كان اوردي رايح لهم
صالح :لا تنفعلون وأوقفوا مع لمياء الي فيهم مكفيهم لاتزيدونها عليهم
ام حمد :الله يصبرهم يارب ويربط بقلوبهم
صالح :الله يعين
اتنرفزت هتاف :ياخي تكلم وش فيها لميس لا تقلقنا
صالح بجمود :معها سرطان بالحنجرة
شهقت نازك بصدمة
بينما هتاف اتسمرت بمكانها ورجعت لها حالة التاكوتسيبو بمجرد ماحست بالرعب اذا فقدت لميس
شهقاتها عليّت وتحشرج صوتها
وقف صالح السيارة بنص الطريق على جمب وهو يلف بكل جسمه عليهم متجاهل نازك صرخ :وين دواها ؟
فتحت نازك شنطتها تطلع علب الادوية
وصالح صار يسحبها لجهته يعدل جلستها
بلعها حبوبها وشربها الموية الي ناولته ام حمد
اول مارجع لها نفسها وانتظمت دقات قلبها بكت بأنين
خمتها نازك وقلبها متقطع عليها
رجع صالح وحرك السيارة وهو يتنهد بضيق
منصور قاله انهم باقي مابلغوا يامن وبس يوصل الحريم بيروحون سوا ويقولون له بالهداوة حتى ماينصدم وقبل مايبلغون يامن لازم يكون لجدهم علم
وصلهم صالح ونزلت منه هتاف ونازك يركضون ووراهم ام حمد الي تمشي شوي شوي
طلع منصور من البيت وركب مع صالح وحركوا لبيت جدهم
**
عند سعود ونورس
ابتسم سعود بمكر :اقول نورس ؟
التفت عليه باهتمام :وشو ؟
سعود :نمسك خط الشرقية ؟
تحمست :يلا قدام ماورانا شي
سعود :خلاص اجل نمشي عالخبر نقعد لنا شوي ونرجع
وبالفعل مسكوا خط الشرقية
نورس نعست :تكفى سعود اقرب محطة ابي شي يصحصحني نعست
التفت لها :توك صاحية يابنت ؟
نورس بتعب:ايه بس احس السخونة بدت ترجع لي
هز راسه :خلاص قربنا قدامنا تفتيش ثمن بتصادفنا محط بعدها بخمسة كيلو
مروا من عند التفتيش ووقفهم العسكري
فتح سعود شباكه :امرني
العسكري ناظره ثم ناظر نورس بشك :عطني اثباتك
عطاه سعود اثباته وهو مستغرب
اخذ الاثبات وبعد عنهم :جنب جنب
صحصحت نورس وحست بخوف :وش يبي ؟
سعود بقلق حرك ووقف على جمب :مادري اخاف ان معن عليه مخالفة او شي هو وسيارته المخيسة ذي
نورس :طب اطلع شف وش يبون
طلع من السيارة وجوه اثنين عساكر
العسكري :من الي معك ؟
سعود ارتاح هنا :هذي زوجتي
العسكري الثاني :عطني كرت العايلة واثباتها بعد
هز راسه وهو يطلع كرت العايلة من محفظته ورجع لنورس بالسيارة :هاتي بطاقة الاحوال
استغربت وفتحت شنطتها :وش يبون
سعود بنظرة رعب لنورس :يقولون معنا مخدرات
ضحكت وهي تطلع بطاقتها من المحفظة :عن النصب الزايد وش شايفني
ابتسم واخذ البطاقة:ابد شاكين فينا
رجع للعساكر وعطاهم الاثباتات
ناظر العسكري لسعود بتركيز وناظر بهويته :انت سعود بن سعد الجالك صحيح ؟
سعود :ايه نعم
دفه :وخر -راح للسيارة
العسكري :وش اسمك
نورس :مو مكتوب عندك
العسكري :ماتعرفين اسمك ؟ ولا ماتعرفين اسم زوجة سعود...اقول اطلعي برا نتفاهم
نورس هنا توهقت :لا لا لا شدعوة...انا زوجته اسمي نورس بنت خالد الداهي
العسكري شك فيها :كم رقم هويتك
نورس :011*************
تركها العسكري ورجع لسعود الي كان موقفه العسكري الثاني ويعطيه محاضرة
العسكري:حنا يوم شفناك بهالسيارة قلنا واحد وخويته
سعود :والله مهيب لي السيارة سيارة اخوي اخذتها لان سيارتي خربانة
العسكري :ولو مايصير تطلع بها لانك بتنحط بموقع شبهة وبتجيب لنفسك الكلام
سعود بهدوء :غلطة وماتتكرر ان شالله
هز العسكري راسه :امش الله يصلحك
مشى سعود وركب السيارة وحرك
نورس :يمة خرشني
ضحك :وش سوالك
نورس:قالي وش اسمك قلت له مكتوب عندك المهم حسيت اني جبت العيد رحت صفيت له الاسم كله
ضحك :الرجال يحسبك خويتي شك فينا
نورس انصدمت :خير ان شالله
سعود :طالع معك بفيراري خلا منظرنا شبهة يمكن عبالهم الفيراري بس للعزاب
نورس :ياخذهه عشان كذا بغا يعتقلني مالت عليه لا ويقول اطلعي نتفاهم بغيت اطلع له بنعالي
سعود :لا الله يصلحك لا تفشلينا
نورس بنظرة :الحين اخذ حقي صار فشيلة
سعود :لا يعني اذا كنت معك اتركي كل شي علي انا اتفاهم واتصرف مع الخلق مايحتاج تقللين من شأني كوني رجال وفوق ذا زوجك يا مدام
نورس :طيب اذا انقهرت وحسيت بغبنة وقهر وماقدرت اتحمل
سعود :اعتبريني مصدر الامان صدقيني اذا انقهرتي ببرد قلبك انتي بس أشري ومايصير بخاطرك الا طيب
ابتسمت نورس :نشووووووف
غيّر ابو الموضوع :اشوف السخونة اختتفت
تربعت بحماس :حسيت ان راح يصير لنا اكشن بس مالت
كان نظره على الطريق مد يده لتحت نقابها يتحسس خدها
هي ارتاعت :هيهه
سعود :اصبري بشوف حرارتك -سحب يده- لا انخفضت واحسن من اول بكثير-غير نبرته-بعدين تعالي انتي ليش عنيفة كذا خليك رقيقة شوي
نورس بعبط :تبي اسير ركيكة ؟
ضحك :مو بهالركة والله
نورس قلبت وصارت حونشية :شف يابو الشباب انا كذا واسلوبي كذا اذا ماتبي -فكت باب السيارة-امشي والله
انهبل منها هو يسوق وداق طبلون الفيراري على 180
صرخ بطريقة ارعبتها :قفلللليي
قفلت الباب بسرعة
صرخ بعصبية :مهبولة انتي تخيلي لو طحتي بزر ؟
نورس بوزت وقعدت ساكتة
واشتغل هو بموشحات طويييلة ونورس كانت بكل مرة لسانها يحكها تعارضه
**
تشويقة
ببساطة وهي تلم شعرها بتوكة :تراه سرطان لاراح ولا جا ومحد بيموت الا بيومه
بأنهيار تام:الحق زوجتك
سحبته من طرف تيشرته وهي تأشر على الحرمة وبأسلوب طفولي :شوووفهااا تقول اني سارقة جوالهاااا
مخرج
الشيب ماهو عيب يا معذرب الشيب
الشيب في راس الولد له.. سـبايــب
اما كريم"ن" شاب يبحث عن الطيب
ولا شجاع"ن" عذبته....المصــايـب


شاركوني ارائكم وكومنتاتكم على حساباتي بالانستقرام والتويتر
تويتر
@s5p2019
انستقرام
@sho.tak_5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 24-05-2016, 03:59 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


إجازة جميلة علينا وعليكم
ونسب تفرحنا وتفرحكم ان شا الله



كنت احسبك طبيب القلب واعلاجه]
]واثرك تدور على ادنى شي يكسرني
Part:22
**
الخبر نزل عليه مثل الصاعقة
ردة فعله كانت ملخبطة
قهر , زعل , حسرة , كسرة قلب
صبّر نفسه كثير وحاول يكتم الي بداخله
همس :إنا لله وانا اليه راجعون
ربت صالح على كتفه :احتسب الاجر واصبر وصدقني ربي يهونها عليك
شطح عليهم منصور :مارح نلومك لو طقيت الثانية انا وابوي موافقين
رفع راسه وناظره بحقد :يحرمون علي بنات حوا من بعدها
طقه معن من كتفه :وررععع !! تبكي يالتعبان
صالح انصدم :افا ياذالعلم
كانت بس دموع متحجرة بعيونه
رمش وهو يسحب نفس وبصوت مهزوز :انا طالع
منصور بثقالة دم وبوقت غلط :وين وين ان شالله
لف عنهم بضيق :بطلع اشم هوا احس اني اختنقت
صالح وهو حزنان عليه بس يكابر :تبي اخذك بفرة ولا بروحك ؟ -طلع مفتاح سيارته من جيبه وحطه بيده-خذ مفتاح موتري
ابتسم من ورا قلبه على اسلوب صالح :ماعليه صالح
معن حاس بقهر يامن وضيقته بهدوء ارسل لسعود بالواتس "كلم يامن تراه متضايق شوي "
طلع من عندهم وهو منخنق وقلبه ماكله على لميس
"حاس بثقل بصدره من بعد الخبر الي فجعه
ليت التــعب بعــروق قلبي ولا فــيك
وليت الوجع غلطان ساهي ولا جاك
لو الشفا بضلوع صدري والله اداويك
واطحن كل ضلوع صدري فداياك
الله مـــن شــر المقـاديـر يحــميــك
والله يحفظــك ياعيــوني ويرعــاك"
سند راسه على الدركسون وغمض عيونه وهو يتخيلها بضحكها واستهبالها وروحها الحلوة تخيل كيف بتكون بعد مايتمكن منها المرض باقي بتقعد ببسمتها وهبلها وروحها ولا بتختفي لميس الي هو يحب وتجيه لميس ثانية لميس باهتة هاد التعب حيلها
معقولة تختفي !!
والله يختفي بعدها .
**
رمى نفسه جمبها :ان شالله عجبك ديكور الشاليه
لفت له وعيونها تلمع :والله كلاااااااااام
سعود ابتسم :وبعد ؟
نورس وعيونها على جوالها :تهبل ماشالله
سعود :وبعد ؟
نورس بنص عين لفت عليه :ليش شايل هم جمال الديكور من املاكك وانا مادري
:اي ومكتوبة باسمي بعد
رفعت حواجبها وبطنازة :بس ياكاش انت
ضحك بصوت عالي :شفيك مو مصدقتني
نورس:ايه ولد سفير بس موب بهالفشخرة
انصدم :وشو فشخرة
ابتسمت ببرائة :هياط
سعود :موب فشخرة بس جد شاريها من سنة
نورس :ليش يعني فلوس مانت عارف شلون تضيعها ؟
دف راسها بخفيف :لا استثمار يا غبية
بوزت :لا تطق
سفهها :تعالي افرجك على المطل الي على البحر
تحمست وقامت :يلا اجل
ابتسم وقام معها يفرجها على المكان
نزلوا من الدور الثاني وكان شابك يده بيدها
اشر على المطبخ :خليته مفتوح كذا على وقت ماكنت عزوبي واجي هنا واقعد بلحالي واجوع اقوم اخبص لي اي شي واتسلى بالتيفي
سحبها لبرا :شوفي هنا حطيت طاولة طعام هنا كذا لوقت الفطور او لقهوة العصر وقت مايكون الجو حليو
نورس :والله فنننناااااااااااااااااااااااااااااااان ماتوقعتك مسويه بنفسك
ابتسم بثقة :افا عليك تراي سعود مب حي الله
دفت كتفه بيدها الثانية :يالله عاد لا تصدق نفسك
انقهر منها لف يدها على نفسها ومسكها من يدها الثانية وثبتها صار ظهرها لازق بصدره شد عليها :انتي لازم تاخذين دورة عن كيفية احترام الزوج ومراعاة مشاعره
ننورس بجفاصة :لا يا شيخ لا اخذت انت دورة بكيفية معاملة الاناث ذيك ساعة افكر
شد :اقول نويرس اتقي شري
تقلده :ادول نويلس اننن انننننن
انغبن :نوووووراااااااااس
صرخت بضحك :سسسسسسسسسسعوووووووددد
سعود بقهر :وش تبين
نورس بهبل :ابي بوسة -شويات واستوعبت وش قال-لا خلاص مابي
ابتسم وبصوت كله خبث:تبين بوسة ؟
استحت :لا مابي
ارخى نفسه عليها وخلاها تنحني بسبب انه ضاغط عليها :الا تبين بوسة
حاولت تفلت منه بس هو شاد عليها بقوة :سعيدان وخر عني احسن لك
سعود :مارح افكك الا اذا بستك ولا ترا فيه شرط
نورس تسايره:وشو يا عيني
سعود :بوسيني انت
فتحت عيونها بقوة :انا ليش توي اكتشف انك قليل ادب ووصخ درجة اولى
ضحك بصوت عالي لعلع بكل الشاليه :انا يوم ادخل الشاليه اتحول لشخص ثاني ماتعرفينه
نورس حست بخوف :ابببعدد عنيي ..... شالهيك ذا مسكون
ضحك :يلا يا تبوسيني ولا ابوسك بسرعة قرري
وجهها تصبغ الوان :انت من جد ماتعرف تعامل الاناث ما تعرف ان الانثى تستحي وخر عني شف وقفتنا شلون تفشل
استوعب وقفتهم الغريبة بس ضحك :عادي زوج وزوجته انتي وش حارق رزك على الوقفة
نورس وهي خلاص ميتة من الاحراج :فكني تكفى
سعود بعناد :نو -فكها وبسرعة مسكها ولفها لناحيته -
سكت جالس يناظر وجهها الاحمر وعيونها الي مغمضتها بقوة وشفايفها الي زامتها
ضحك :نورس من متى تستحين لهالدرجة
فكت عيونها وكشرت بوجهه تبعد الاحراج :سعيدان فكني
هز راسه با ابتسامه خبيثة :لا
لفها على الكنب وخلا اخر ظهرها لازق بظهر الكنبة وهي مايلة عليها
يوم حسن ان السالفة قلبت جد :اسسسسسسسسمع
رفع حواجبه بابتسامة:وشو
نورس :خلاص انا.....اححم ...شسمه ذا ابوسك بس غمض عيونك
غمض عيونه :يلا اجل
نورس :طيب فكني خلني اتحرك بحرية
سعود وهو مغمض ومبتسم :لا
شمقت :ياشينك لا استثقلت دمك
سعود :بسرعة اخلصي علي
نورس :لا مابي لين تفكني
فتح عيونه وقرب منها :خلاص انا ابوسك
نورس وشوي وتبكي :سعووووودد تكفى والله استحي
طنشها ومال عليها وماترك لها مجال تعرض وباسها بقوة
ثواني ودفته بقوة وطيرااااااااااااااااااااان على الدور الثاني
رجع على ورا وهو ميت ضحك على شكلها واحراجها
ركض وراها بس مالحقها لانها دخلت وحدة من الغرف وقفلت الباب دق الباب وراها :نورس ؟
صرخت وهي مستحية وحاطة يدها على شفايفها:انقلع يا سخيف
سعود ضحك :وراه تونا مابدينا
نورس بفشلة :اناااااا استحي فلا توريني وجهك الحين
سند ظهره عالباب وجلس :اقول ما تلاحظين انها اول مرة تستحين فيها قدامي
نورس بنص عين :ليش مو بنت
سعود ضحك :حاشاك
شويات وتذكرت الي صار صرخت بفشلة :لااااااااااا
ارتاع من صرختها :بسم الله شفيك
نورس بصوت باكي :اتتتترررررركككنننيييييي بحاليي يا قليييل الادددب
ضحك من قلبه :انا بقوم اجيب عشا وراجع
نورس :رحح ياخي وفكني
**
منسدحة على سريرها وداقة حنك مع نورة صديقتها الجديدة وونيستها هالايام
نورة :وينهم عنك
لمير :والله يختي هالعيال سوالفهم تمممغص البطن وهالايام بعد سالفة عساف صرت اتجنبهم لان نظرتهم تغيرت علي خصوصا راشد
نورة بدفاع :مالت عليهم وانتي ليش تتضايقين منهم انزلي لهم وماعليك فيهم ولا نظرة منهم تهزك
لمير :هو صح ماعلي فيهم بس يختي مابي احس بضيقة
نورة بهدوء:لمير ترا قدامنا ايام راح تضطرين تواجهين فيها بكل قوتك عشان تبقين انت من الحين قوي قلبك
لمير بخوف :مارح تكونين معي ؟
نورة :الا يا قلبي بس ابيك تمشين بقوتك وببالك ان وراك سند مايخلونك ولا هالرخوم الي عندك
لمير :معليش بس وائل ومناور غير
نورة بغموض :تدرين مناور هذا يشبه واحد يقرب لي اخاف يطلع توأمك
تحمست :والله ؟ وناااااااااااااااااااااااسة جد لو طلع توأمي
نورة :عاد مثل ماقلت لك لحد يدري بسالفتنا ابببببببد
لمير :ماعليك سرك ببير بس ابي اعرف طلعت تحاليل دمي ودمك ؟
سكتت نورة
لمير :نووورة ؟
نورة بهدوء:ايه
لمير :وش طلعت ؟
نورة :موجب
شهقت :يعني ؟
نورة ابتسمت :بالضبط
لمير بغصة :يعني انا مو لقيطة ؟
نورة بابتسامة :ايه ياعمري
لمير :وش اسم ابوي ؟
نورة :عبدالرحمن سطام الجالك
لمير :وامي ؟
نورة :روان عبدالهادي العطيني
اهتز صوتها :لي اهل وعزوة
نورة :اكيد ياقلبي الي ابيه منك انك تمسحين من راسك فكرة انك ناقصة فاهمة ولا لا
لمير يصوت مهزوز :ان شالله
نورة :يلا انزلي لهم برفعة راس ولا عليك منهم
لمير :طيب بسألك سؤال
نورة :امري
لمير :عندي اخوان ؟
نورة :ايه بتعرفينهم بموعدنا
لمير :كيف هم وش اسمائهم ؟
نورة :احا لا تستبقين الاحداث بتعرفينهم ي البي شفيك
لمير :نورة انا خايفة عندي اسئلة كثير محيرتني
نورة :لمير قلبي بيوم موعدنا الا هو بعد يومين كل شي بيوضح قدامك يكفيك ان سطام الجالك بنفسه بيجي يفهمك كل شي
لمير :مادري
نورة :يلا عاد وقوليلي وش سويتي باختباراتك ؟
لمير تنهدت :ان شالله تكون كويسة عاد ترا تعبت عليها كثير غير اني ماشفت مناور اسبوع
نورة :وش دخله مناور
لمير ابتسمت :انا وهو ووائل مانفترق وائل راح يدرس بجدة وصرنا بس انا ومناور فوقت اختباراتنا يفرقونا حتى مانشغل بعض
نورة :اها كويس الزبدة مثل ماقلت لك انزلي لهم الحين وتكلمي وراسك مرفوع ولا عليك من احد
لمير تحمست تردها لراشد :ابشري يلا اشوفك
نورة :بعد يومين ان شالله
لمير :ان شالله
نورة :سلام
لمير:احبك
نورة بضحك :احبك اكثر وقفلت
نطت من فراشها بحماس وبسرعة راحت تغسل وجهها
وهي تحس انها من بعد ماصارت تنتمي لعائلة بالدم والنسب صارت تحس انها مرتاحة مافي شي موقف قدام طموحها او اي شي تفكر فيه الحين تقدر بكل فخر ترفع راسها بدون اي تردد وتقول لكل الي استحقروها لكل الي تركوها بعد ماعرفوا انها لقيطة لكل الي اشفقوا عليها لكل الي كسروها بكلمة بنت حرام لكل الي جرحوها بكلامهم وقفوا عندكم انا بنت عبدالرحمن الجالك
نزلت الدرج ودخلت الصالة انتبهت للبنات جالسين
ابتسمت بسخرية على حبهم لها الا انها كانت تبي الشقى تتركهم وتروح للعيال
حسنة :ترا مافيه احد من الرجال تغطين عليه ادخلي عادي
ابتسمت لها ودخلت بهدوء
سلمت وعلى طول راحت لمكانها المفضل بجمب امها
عبدالعزيز :هلا والله بأختي يا هلا
مناور ابتسم يوم شافها خرجت من قوقعتها وجت
راشد بسخرية :وشعندها البرنسيسة من سوالف جايبتها من نورة
حقرته ولفت بجدية تكلم مسعود :نورة بعد يومين بتجي وتقول بيكون معها سطام الجالك والمحامي
ابو مشعل باستغراب :وراه ؟
لمير سحبت نفس وهي تناظر مسعود بس عيونها مع راشد : طلعت نتايج التحليل وبتجي تناقشكم فيها
مناور بفهاوة :وشي النتيجة
لمير بهدوء :دمي توافق مع دمها
راشد بسخرية :والله لعبت عليك هالنورة شهالمخ الي يخليك تصدقينها بسرعة
عبدالعزيز بتوتر:رويشد نورة قالت لها انها جاية من طرف سالم حامد الله يرحمه هذا الشي الوحيد الي يثبت صدق كلامها وغير كذا اذا سطام بنفسه جايفالله يستر
لمير بلعت ريقها :فيه شي ماعرفه ؟
تنهد ابو مشعل :لا نستبق الاحداث الاحد بنعرف كل شي
**
كانوا يذاكرون لأختبار الاحد والي بيكون اخر اختبار وبعدها يعطلون
لميس كانت هادية بشكل خفيف وطول مذاكرتهم وعقها شارد ومو معهم مع انها هي الي اقترحت انهم يذاكرون
هتاف ونازك مثل حالتها مستنكرين وضعها بس ممشين السالفة
الى ان دخلت ام سعود والي كانت منهارة :لممممممميس
ناظرتها لميس ببرود
بس ام سعود ماتركت لها مجال تستوعب رمت نفسها بحضنها وهي تصيح وذكرتها بشي هي تناسته مع صدمتها بمرضها
ذكرتها بيامن ذكرتها ان الشي الي كانت تعتبره الجانب الوردي بحياتها بيختفي
ام سعود بصياح :لييييييش انتي من بد البناتت ليييش لليشش تكسرين بقلبه لييييييييييييييييش
هتاف حاولت تسحبها :يا عمة مايصير تعترضين على قضاء رب العالمين
ام سعود والي كانت بموقف اول مرة يشوفونه بنات اخوانها من انهيار وصدمة خلا نازك تستوعب ان ام سعود ممكن تضحي بأي شي لعيون عيالها هي
لميس كانت معلقة عيونها بالفراغ مصدومة
كانت تحس انها مريضة طيب وش بتسوي ؟ الدموع بتشافيها ؟ لو زعلت بترجع طبيعية ؟ كانت هذي مشاعر العجز الي مسيطرة عليها
الي ان صحتها ام سعود بانهيارها يوم ذكرتها بيامن ويوم ذكرتها بحياتها بعد ماكنت تحس بتفاهة كل شي
فكرت من ناحية ثانية كل الناس الي حولها بيختفون تدريجيا صديقاتها اهلها بنات عمها يامن الكل بيتخلى عنها لانها بتصير عاجزة عن كل شي وشوي وشوي بتموت بصمت
صرخت :لااااااااا مابي اموووووووووووووتتتتتت
دفت ام سعود بعيد عنها وهي تصارخ بشكل مرعب :ماااابييي امممووتتت
صاحت هتاف معها وخمتها :ماررحح تمووتينن يا قلبييي
لمياء ماتحملت وطلعت من الغرفة ومعها نازك
ام سعود جلست تناظرها بصدمة :لميس ؟
صرخت لميس :اطلعوا برا اطلعووووووووا مابي اشوووووفكم مااااااابي تفهموووووووون
دفت هتاف عنها :اطلعوووا اقول
سحبتها ام سعود :امشي هتاف خن نتركها ترتاح
اول ماطلعوا رمت فسها على سريرها ودفنت وجهه بمخدتها وانخرطت بصياحها
نازك تناظر ام سعود وهي منغبنة منها على اسلوبها المتخلف
همست لهتاف :بالله هذي شلون صايرة سيدة مجتمع راقية وهذي تصرفاتها
هتاف :عند عيالها تنقلب 180 درجة عاد الله يعينك ويعين لموسي ونورس
لمياء بصياح :خلوكم منها لميس خايفة تسوي بنفسها شي
نازك :يالله عاد البنت مصدومة لازم تختلي بنفسها تفكر بنفسها وحنا بنتدخل بالوقت المناسب
دقايق ووصلهم صوت ام سعود الي دقت على يامن وبانهيار:الحق على زوجتك يا يامن
نازك هزت راسها :انهبلت والله بتطير عقل الولد
قامت ام سعود من مكانها :حابسة نفسها بغرفتها ماتبي تطلع بتذبح نفسها يا يامن
هتاف مسحت دموعها :ماعرف ابكي ولا اناظرها وانغبن
نزلت قدامهم للصالة
لمياء :وش بتسون باختباركم
ابتسمت هتاف بخبث :ذاكرت لميس ذاكرنا حنا ماذاكرت ماذاكرنا
هزت نازك راسها :صادقة
لمياء وعيونها منتفخة من البكا :حرام
دق جوالها وردت بهدوء وشويات ورجعت تصيح :صلووووووحيييي-وقامت عنهم-
هتاف :هيا خذلك كل وحدة تتشكى للثاني
نازك ابتسمت :للاسف انا متهاوشة مع ابو الشباب ماقدر ادق
هتاف :انا سنقل مريحة ومستريحة-انسدحت على رجلها-شلون بتسوين معه
نازك توترت :ماعرف والله-لعبت بشعر هتاف-على حسب ماهو اذا يبي يطلقني او يقعد معي
هتاف :مدري عني ماتقدرين تتنبأين بحركاته
شدت شعرها :تتوقعين يطلقني
عصبت هتاف :ااااه يا حمارة شدي شعره هو مب انا
نازك :انا اسئلك يا مخيسة
هتاف :مادري عنه اخته انا عشان تسأليني
نازك :ماش ماينأخذ منك لا حق ولا باطل
هتاف :سري امها بس
**
تخصرت وهي تناظرها من فوق لتحت :كان قعدتي اكثر
ضحكت :يالله عاد هيوف لا تاخذين بخاطرك
هيفاء :والله اشوفك صرتي تفلينها معه قبل ما كنتي مستحقرته
نهى :حرام عليك للأمانة بعد منطعن حسيت جد انه صادق يعني مستحيل واحد يضحي كذا من الباب للطاقة
هيفاء :بلا نصب هو كان واقف معنا ويتميلح وهم شافوه وطعنوه
نهى :من البداية ماكان ورط نفسه ودافع عنا والدليل انهم مترصدين له لانهم مانتبهوا لنا يوم طعنوه وانحاشوا
هيفاء بغمزة :ايه دافعي -شويات وانتبهت ليدها وشهقت -بنننتت
ارتاعت نهى :خير
قربت وهي تمسك يدها :وش هالخاتم ؟
ابتسمت بحيا :يقولي انه هدية بسيطة لصداقتنا
هيفاء عجبها مرة :الله كيووووووت هذا من اخر كلوكشن لتيفاني
ابتسمت نهى بغرور :شفتي شلون يوم طحت طحت وانا واقفة مب انتي طحتي على اوابوه
هيفاء كشت عليها :حماااااارة هذا وانا رافضة اطلع معه على سان دييغو عشان وجهك صدق حقيرة
ضحكت بقوة وهي تخمها :ياعمري عليك هيوووف قلبي
هيفاء دفتها :ايه صرفيني بكمن كلمة
نهى :لا والله ماكذب
هيفاء :طيب امشى نطلع نتغدى
ابتسمت :اوكي يلا
**
بالمجلس
كان صالح وابو عبدالرحمن جالسين ومعهم المحامي
دخل مناور بهدوء وجلس بجمب وائل الي دقه بقوة :شششففففف
مناور ناظر مكان ماياشر وكان على صالح :وش فيه
وائل :هذا الي قلت انه يشبهك وصورته بالمستشفى يوم رحنا نحلل للمير
مناول دقق فيه :الا والله هو
راشد :وانا اقول وين شايفه اثاريه هو الي صورتوه
مشعل :شالصدفة الي تجيبه للمستشفى بنفس يوم التحليل والحين على انه يصير اخو لمير من ابوها
مناور :نورة ورا كل هالسالفة اكيد
ابو عبدالرحمن بهدوء :الاخبار وصلتكم من لمير ان الجوهرة بنتي جاية من طرف سالم حامد
ابو راشد :الي جانا ان المرة اسمها نورة
عند الحريم
لمير بصدمة :الجوهرة ؟؟؟ طيب ونورة ؟ ليش قلتي اسمك نورة ؟
**
مخرج
أزعل ولكن الغلا مثل ماهو
لان الزعل ماله دخل بـ المحبة
ماني من اللي كل ليلة وله جو
يمدح وليفه وان زعل سبه


شاركوني ارائكم وكومنتاتكم على حساباتي بالانستقرام والتويتر
تويتر
@s5p2019
انستقرام
@sho.tak_5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 31-05-2016, 02:01 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


كنت احسب انك طبيب القلب وعلاجه
واثرك تدور على ادنى شي يكسرني
part:23
**
لمير بشتات :نورة فهميني
الجوهرة بابتسامة :اولاً انا مو نورة انا الجوهرة ....الجوهرة عبدالرحمن الجالك اختك الكبيرة
شهقت :كيف كذا ؟
الجوهرة :ماعليه ياقلبي كان مو لازم اظهر اسمي الحقيقي
لمير :ليش
غمزت لها الجوهرة :فالتجارة عشان تخدعي اعدائك لازم تخدعي حلفائك
ضحكت بقوة :وش هالقاعدة البيض
الجوهرة :مالت عليك
لمير :لا جد والله انا مو فاهمة ولاا شي
الجوهرة: شوفي انا بفهمك التفاصيل بس هاه مابيها تطلع لأحد فاهمتني ؟
هزت راسها :ايه فاهمة
سكتت ثواني تاخذ فيه نفس حتى تقدر تقول لها :الله يسلمك ابونا عبدالرحمن تزوج امك روان والي تعتبر الثالثة بعد امي الله يرحمها وام حمد اصغر اخوانا
لمير :طيب ؟
الجوهرة باسترسال :جدي يوم درى ان ولده اعرس على بنت عبدالهادي العطيني عصب مرة لان بينهم خلافات قديمة وكان الغلطان عبدالهادي فكانت قوية انه بعد هالخلافات يروح له ولده ويتزوج بنته وعبدالهادي رضى على ابوي بالسهولة لانه عارف انه متزوج مسيار ومال لاحد علم حتى ابوه وحتى يكسر ظهره وافق على ولده الى هنا حلوين ؟
هزت راسها :ايه
الجوهرة:ابوي اكتشف متأخر تدبير روان وابوها ضد سطام جدنا بس كل هذا بعد ماولدت وبعد ما حلفه جدي انه يطلق روان
ابوي ابداً ماعارض وراح طلقها بس كسرة قلبه انتم انتي واخوك
لمير رفعت حواجبها :ايه وش سوا حضرته
الجوهرة: كان فاقد الثقة بأمك انها ترعاكم بعد ماكشف مخططها هي وابوها وجدي بعد رافض عيال روان الي هم انتم بذاك الوقت فالي سواه وداكم للدار ووصى عليكم عايلة محمد الوعيني الي هم
شهقت :ابوووويي الله يرحمه
هزت راسها بالايجاب :اييه بالضبط وخلا اوراقكم سرية ومحد يقدر يطلع عليها بأسم سالم حامد الي يصير ولد عمي وزوجي طبعا الي اعرفه انهم تبنوك بتبرير انه بدال ولدهم المتوفي رايف واخوك اخذته بنت محمد الوعيني مزنة
شهقت بقوة :يعني مناور اخوي مثل ماتوقعت ليش ماقلتي لي انك تعرفين
الجوهرة :ما تأكدت الا توي من كلام المحامي المسبق مع اخوك مسعود
لمير فهت بوجهها
الجوهرة :اكمل؟
هزت راسها وهي مفهية على الاخير تحاول تستوعب وتجمع براسها
الجوهرة :فأنا اعرف عنكم من زمان بس ماقدرت اجي الا بعد تلميح وصلني من سالم
لمير :ووينه سالم ذا وليش يلمح لك مو هو زوجك المفروض يقولها لك على طول
نزلت راسها :للاسف توفى
شهقت :الله يرحمه شلون ؟
الجوهرة بأسى :توفى بأنفجار الصناعية كان واحد من الضحايا
لمير ماعادت تجمع من الصدمات والكلام الي تسمعه :الانفجار الي كان من تخطيط مجموعة ارهابيين ؟
هزت راسها
لميرماتحملت الصدمات وبكت
انصدمت الجوهرة وراحت لها :بنت !! شفيك
لمير :مو قادرة استوعب شي شلون كذا فجأة القى اهلي فجأة اصير بخطر فجأة تلقيني انت فجأء مناور يصير اخوي وفجأة وفجأة وفجأة
خمتها بقوة وهي تبتسم :بس الحين خلاص لقيتي اهلك لقيتي عزوتك لقيتي كل شي
لمير :مو مصدقة شلون كذا
الجوهرة ابتسمت لها :بتصدقين يوم تطلعين معنا الرياض وتشوفين اخوانك واختك وجدك وهلك كلهم الي من لحمك ودمك
مسحت دموعها بكم ويدها وناظرتها بعبرة :صدق !
ماتحملت الجوهرة ومطت خدها :ياربي عالكياتة اي صدق يا روحي
**
انهبل :وش تقول انت
المحامي :كم مرة بعيد لك
ابو مشعل كتم ضحكته :ياولد الناس يقولك انت توأم لمير
مسك وجهه :بس هي ماتشبهني
صالح بابتسامة :بس انت تشبهني
مناور اتنرفز :تستهبل انت موب لمير اختكم انا وش دخلني
ابو عبدالرحمن بهدوء:عالعموم يا ابو مشعل ولاتهون الجماعة حنا بناخذ لمير معنا وانتم اهلها عالعين والراس متى ماحنيتوا لها بيتي مفتوح لكم اما مناور فهو رجال يقرر مارح امنعه من شي مب اني اتركه من يومه طفل واجيك يوم اشتد عوده وأتأمر عليه
ابو راشد :صدقت يا عمي
صالح :انا اشوف ان مناور يجي معنا يتعرف على رجالنا ويتطمن على اخته وبعدها بسلامته
مناور تم يناظرهم بصمت
المحامي :واتمنى نرتب يوم مع ابو مناور يجينا بالمحكمة حتى نرجع اسم مناور لكرت عايلة عبدالرحمن الجالك
مناور :ممكن تتركوني فترة افكر فيها واحاول استوعب السالفة
ابو عبدالرحمن ببرود :مثل ماقلت لك فكر مثل ماتبي اخوانك متى مابغيتهم موجودين لك بس لمير تجي معنا
ابو مشعل :على خير انا بروح اقول للحريم يخلونها تجهز
**
مسك اعصابه :انهبلت انت ؟ وش صار على اتفاقنا
:يابن الحلال تعوذ من ابليس البنت قوية وماليّن راسها الا يوم شافتني انطعن
:طيب؟ عندك حل ؟
باستخفاف :اشرب خل
:ماجد ؟
ماجد :طيب خلاص نمزح ياخوي الزبدة الحل هو انك تأخر الخطة لأهم مناسبة بتحصل في العايلة
عساف رفع حواجبه :وش هي
ماجد :ياغبي شغل دماغك
عساف بحدة :ماجد تأدب
ماجد بملل:خلاص اوكي
عساف بهدوء :وش هي المناسبة
ماجد ابتسم ابتسامة عريضة :عررررررررررررررس صااااااااااااااالحح
عساف :بعرس صالح ؟
ماجد :لا طبعا بعده بأسبوع حتى مايشكون بأحد غيره بما انه بيسافر شهر عسل وهيك وراح يهمل الشركة كثير
عساف :اجل استعجل انت بعد ولا تأخرنا
ماجد :ماعليك ياخوي اضبطك شفيك
عساف :وافيني بالتفاصيل اول بأول
ماجد :صح شيكت عالايميل الي ارسلته لك امس
عساف :ايه
ماجد :بالله شلون
غمز عساف :حلاااااوة
ماجد :بس هاه مثل ماوعدتني تمسح الصور بعد ماترسلها لأواب مايصير
عساف بهدوء:لا تخاف اخت اروى على عيني وراسي
ماجد :كفو
عساف :دقايق ماجد معي خط ثاني من صالح
ماجد:اوكي سلام
قفل من ماجد ورد على صالح :هلا ابوصلوح
صالح :هلااابك اكثر....هاه شالاخبار ؟
عساف : من احسن مايكون بس ناقصني توقيعك على كم شغلة
صالح :كنت بقولك ترا سويت لك توكيل مايحتاج توقيعي الحين
ابتسم عساف :كان قلت لي كم لي وانا اراكض وراك حتى تكرمني بتوقيعك الكريم
صالح :الله يقطعك والله تو كنت مع المحامي وقالي
عساف ابتسم :اي محامي
صالح :محامي ابوي غسان
اختفت ابتسامته :غسان ؟ وش عندكم ؟وينكم فيه ؟
صالح :بل بل اصبر خن اجاوب اولا ايه غسان ثانيا سالفة تخص ابوي وزوجته الثالثة تصدق انها عطينية !! شكلها تقرب لكم لا رجعت سولفت لك ثالثا وينا فيه حنا بالدوادمي يا حبيبي
انشل من الصدمة ومارد على صالح وقفل بوجهه بعد
صرخ بصوت عالي وهو منهار لعبتها الجوهرة صح وجابتهم
رمى كل شي من الطاولة
حس انه تدمر فعلياً
دخلت اروى وهي مرعوبة :عساف !! وش فيه ؟ بسم الله
صرخ فيها بصوت عالي وهو منغبن :الجوهرة الـ×××× حصلت عيال عمتي قبلي
شهقت :شلوووووننن
اخذ جواله :لازم ابلغها
دق عليها وردت بسعادة :هلا عيوني
عساف توتر من صوتها والله تقلب عليه الدنيا :الجوهرة
روان باستغراب :وش فيها
عساف :لقت عيالك
انصدمت :كـ كـيف ؟
عساف :ماعرف بس لقتهم
روان :وينها ؟
عساف :بالدوادمي الحين
روان وهي على وشك تنهار :لازم اشوفهم لاااازم -وقفلت منه-
قفل منها واعصابه تالفة :الله ياخذها الله ياخذها
اروى بقهر :وش بتسوي الحين
عساف بقهر مماثل:بنتظر هالصالح يشرف ويكلمني بالتفاصيل
اروى باستفسار :مارح تنفذ خطتك ؟
عساف هز راسه بالنفي :لا كنسلت -تركها ومشى
تنحت من وراه :منجده ذا -رفعت جوالها بسرعة
**
ركبت لمير والجوهرة السيارة ورا
وابو عبدالرحمن ركب قدام وجلسوا ينتظرون صالح الي كان واقف ويتكلم مع وائل
ودعه وقبل مايركب
:لحظة !!
التفت صالح باستغراب ثم ابتسم بحماس
التفت وائل :مناور ! بتروح معهم ؟
مناور بضيق :مايصير اترك لمير تروح بلحالها
ابتسم وائل :كفو والله
صالح :يلا يا بطل اركب بسرعة ابطينا عالجماعة
ركب بهدوء وكان بجمب الجوهرة
حس نفسه مستحي دنق يناظر بجواله وهو مب مستوعب الموقف الي انحط فيه
الجوهرة كانت عادي عندها لفرق السن الي بينهم لأن بينهم حوالي الـ15 سنة
لمير كانت مبلمة تتأمل بكتف صالح لأنها وراه وشوي تناظر بجدها وتحاول تحلل شخصيته قبل مايتكلمون او يبينون لها شي
صالح :ايه شخباركم
سفهوه
صالح دق بكوعه يد جده :عالاقل انت مو اول مرة تشوفني رد علي
ناظره ابو عبدالرحمن بهدوء ثم رد يناظر الطريق
كتم مناور ضحكته على فشلة صالح
عدى الجوهرة ولمير
تفشل صالح :اوكيه اول مرة عادي
الجوهرة :ياخِ احشم نفسك وقدر انهم مستغربين وجودهم بين اشخاص يشوفونهم اول مرة
صالح :جزاتي اخليهم يرتاحون معنا ومايحسون بجو الرسمية
الجوهرة :طيب اجل عرف بنفسك وانا بعدك
صالح ابتسم :احححممم اححم انا صالح ولد ابو صالح يعني انا الكبير هنا المهم عمري 25 سنة واشتغل بشركة ابوي وتقريبا ماسك جزئيته كلها بما اني انا وهتاف والجوهرة وحمد ورثنا عنه هالفلوس والاسهم وبما اننا اكتشفناكم مؤخرا راح نرجع نعيد تقسيم الورث الي محد استلمه وانا والجوهرة شغالين في استثماره بالمشاريع وطبعا قدامنا مشروع كبير بالرياض واكيد سمعتوا فيه وهو مشروع ضخم وهائل لشاركتنا مع اقوى تجار الرياض
الجوهرة بطفش :صلوووحح ماقلنا سولف عن الحلال تكلم عن نفسك
صالح :هذا وانا ابي اكبر نفسي بعيونهم مالت عليك
الجوهرة :ماعليكم منه تراه اكبر العيال ومملك مابعد اعرس
صالح :يلا دورك
الجوهرة ابتسمت :انا الجوهرة عمري 33 سنة وانا الكبيرة بالعايلة بعدي يجي صالح وبعده هتاف اخر سنة ثانوي وبعدها حمد اولى ثانوي
صالح :يلا مناور انت
مناور بلع ريقه حاس بأن الموقف غريب:انا مناور اخر سنة ثانوي
الجوهرة ناظرته باستغراب:بس ؟
دنق مرة ثانية يوم لفت عليه مستحي
الجوهرة :وش ناوي تدخل بالجامعة
مناور :هندسة
الجوهرة :اوكي وش تحب وش ماتحب
مناور :مادري والله مع الايام بتعرفينن
الجوهرة :وش..
قاطعها صالح :خلاص ابثرتي الولد خلينا نشوف نمير وش عندها
لمير ببحة :اسمي لمير
صالح بفهاوة :اي نمير
الجوهرة ومناور بنفس الوقت :لميييييير
ارتاع صالح :اي خلاص دريت لميير
لمير بصوت هادي على عكس لعلعتها مع عساف :اسمي لمير اخر سنة ثانوي
الجوهرة :اي وش ناوية جامعة
لمير :مابي ادخل الجامعة
تحمس ابوعبدالرحمن معهم :وراه يا بنيتي
لمير استحت منه :مابي ادرس بعد خلاص طفشت
ابوعبدالرحمن :تبين اسفرك برا تدرسين ؟
مناور :مستحيييييييييييييييييييييييييل
سفهه ابوعبدالرحمن
لمير :بالعكس برا اصعب من هنا
ابو عبدالرحمن :بكيفك يا بنتي
مناور بتردد :ابي اسئل سؤال
سكت الكل يسمع سؤاله
مناور :ااا.....اببوو...يعني اقصد.....اببوويي تتوففى ططيبب اممي؟؟
صالح مارد لأنه مايعرف غير اسمها
الجوهرة بهدوء :ابوك ماتعنى وعطاك للوعيني عشان بعد كل هالسنين تروح لها
ابو عبدالرحمن :ابوك خاف عليك انت واختك من طمعها هي وابوها لمجرد ان اسمك ينتهي بالجالك الكل ممكن يضمر لك الشر
مناور :ليش يعني تسوي هي كذا
الجوهرة :ممنوع تشوفها او تكلمها او تسمع لها
سكت وهو مو مقتنع بكلامهم
**
طلعت من الاختبار وانتبهت لهتاف ونازك ينتظرونها ومطنشين الاداريات الي يهاوشونهم ويقولون لهم انزلوا
راحت لهم ونزلت معهم بهدوء غريب تعودوا عليه بالثلاث ايام الي فاتت
هتاف بمحاولة تغير جو :تخيلوا صلوح قالي اول ماترجعين بتحصلين لك مفاجأة
نازك ضحكت :بيفاجأك بضبان مثل مافاجئ لمياء
ضحكت لميس يوم تذكرت لمياء:والله لمياء اتغيرت كثير من بعد صالح خوفي يقلبها حونشية علينا
هتاف ضحكت :يامن بينعمك انتي وتنقلب الادوار
اختفت ابتسامتها يوم تذكرت يامن
هتاف بملل :يوووه لميسوه يلا عاد ماصدقنا تضحكين
ابتسمت ابتسامة باهتة :مو كذا بس..يامن
نازك باستغراب :وش فيه
لميس :ماسئل ولا كلم لا ابوي ولا منصور يعني ماعلق ابداً
هتاف :صالح هو الي بلغه بمرضك
لفت عليها بلهفة :ايه وش قال
هتاف :يقول انه انصدم مرة حتى انه دمع وطلع من عندهم بسرعة
تأثرت لميس :ياعمري يايامن
نازك :ماتبين تتعالجين
لميس :مالي شي بعد الله ممكن يساعدني الا هالعلاج انا مابي اموت وانا توي ماسويت شي بحياتي ابي اموت بعد ماسوي كل شي براسي
نازك ابتسمت :كنت انتظر تقولين العكس عشان اكفخك
ضحكت :كله ولا تكفخيني
هتاف :يلا امشوا ابي اكل ميتة جوع
نزلوا للساحة يتمشون وهتاف راحت تشتري من المقصف
وقفت قدامهم شلة نفس الشلة الي تهاوشت معهم لميس
البنت بشفقة واضحة :توي سمعت بالخبر انا اسفة اتمنى تسامحيني
ناظرتها لميس ببرود :مسموحة
ومشت عنها :نازك امشي نجلس شكلي هاليوم محط انظار
جاتهم هتاف :شفتهم متجمعين عليكم قلت في هوشة وتركت المقصف وجيت وش السالفة ؟
جلست لميس على وحدة من الكراسي الطويلة :مابي احد يشفق علي ويناظرني بهالنظرة احس مايتعبني وينكسني الا هالنظرات
نازك :صدق غبية ....لا تناظرين هالاشكال وخل مركز قوتك ناسك الي مايبونك تبتعدين عنهم او تفارقينهم
هتاف بدراما :كل ماحسيتي بالتعب والعجز حطي يدك على قلبك وغمضي عيونك وتذكريني مارح تحسين بشي
سفهوا هتاف
نازك مسكت يد لميس :تذكري دايم ان بسمتك وخفة دمك هي اللي حببتنا فيك ومن يناظرك بشفقة حطيه تحت مسمى "مريض" ماتاخذين منه لا حق ولا باطل انتي خلي هدفك وطموحك انك تتعالجين وحطي ببالك انه لابد تصادفين هالعينات الي تحبطك وتحبطك لين تحسسك قد ايش انتي ولا شي فحاولي تحتفظين بأصرارك وتخطيطك للعلاج واتذكري قوة شخصيتك وسيطرتك صدقيني راح ترجعلك الثقة من جديد وعزمك راح يتجدد ولا كأن احد حطمك او حتى تعداك بكلمة لأنك بتستخفين فيه انتي شخصيتك "فذة" يعني شخصية محبوبة بين الكل الصغير والكبير يحبونها ماكان ماراحت تسر الي حولها اذا تكلمت ينأخذ برايها وعقلها من ذهب وقوية وذكية هذي الشخصية دايم مايكون لها حساد وناس حاقدين وانتي ملكتي هالشخصية بكل جدارة لميس ترا كلنا بأوقات ضعفنا نستمد منك القوة الي انتي تبثينها فينا بطريقة غير مباشرة يوم كنت تعبانة نفسيا من سالفة معن انتي سويتي تحقيقات في سبيل انك تبسيطين لي السالفة وتبينها بطريقة سهلة بدون ما انصدم فتحتي عيوني على اشياء كثير بدون ماتبينين لي عشان كذا انا انكسر يوم اشوفك كذا لا تنهزمي عشان ناس حثالة
هتاف من سمعت الكلام تأثرت
ولميس رمت نفسها عليها وهي تخمها بقوة :اذا فيوم قالوا لي من ايش كان علاجك بقول علاجي كان اسمه نازك وهتاف
**
رجعت البيت وهي فيها امل انها ترجع تتعالج وتتشافى بأذن واحد احد
دخلت وامها كانت باستقبالها هي ولمياء
لميس بابتسامة :يمة خلاص حددي موعد مع الدكتور عشان نرتب جدول العلاج
ام منصور بابتسامة :من عيوني يا قلبي
نزلت من الدرج وهي تطقطق بكعبها :مساء النور
ماردوا عليها وسفهوها
روان برفعة حاجب :هو!! السلام لله طيب
لميس بأحتقار :وانتي سلمتي عشان نرد عليك
روان انقهرت :طيب السلام عليكم
ردوا عليها بهدوء
روان وهي تعلك :ايه متى بتروحون عند جدكم ابي اعرف نفسي عليه
ام منصور ماردت عليها وطلعت
لميس ناظرتها وشمقت
روان عصبت :خير ان شالله وش قلة الادب ذي يا بنت مسفر احترميني انا خالتك
صرخت فيها :تخلخلت عظامك ان شالله ولا احد يجبرني احترم احد تفهمين ولا لا
روان :وش هالتربية تراني بحسبة امك
انفلتت اعصاب لميس :هيييهه انتي متربية واحسن منك بعد انتي ماطالعتي نفسك عشان تجين وتتكلمين عن التربية وانا بنت ناهد وسفر وبس مالي اي ام او ابو ثاني غيرهم ولا اتشرف حتى....ناااس مريضا
انصدمت منها :انتي ماتخافين اعلم ابوك
لمحت لميس ابوها طالع من المصعد :ابوي يعرف اني ماعترف الابناهد ومسفر وغيرهم مايجبرون نفسهم علي
ابو منصور بهدوء :وش السالفة
روان بعصبية :شوف بنتك قليلة الادب
ابو منصور بعتب :بدينا بسالفة زوجة الابو
روان عصبت :نننننعمم سالفة زوجة الابو ؟؟ تراك ماسمعت من البداية فلا تحكم من راسك تفهمني ولا لا
ابو نصور :اشوف لهجتك اتغيرت
روان :الي مايحشمني ولا يقدرني مستحيل امشي معه
لميس بتطنيش لوران :يبه انا قررت اتعالج خلاص
ابتسم :والله ؟ الحمدالله يارب الحمدالله
ضربت الاررض بعصبية وانسحبت لجناحها
**
مخرج


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1