اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 20-06-2016, 06:34 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


فوا أسفي على من كان يوماً صديقاً ثم ضيعه الزحام
كظلٍ في النهار اراه قربي ويهجرني اذا حل الظلام
part:33
**
فتح عيونه وهو يحس بألم فظيع بجسمه كله
صالح :شكله داخ فتح عيونه
سعود :قم خن نشيله يتسند عالجدار
استجمع قواه وقام وو يكح :حسبي الله على ابليس هالتريك حطني بعنبر فيه واحد شراني بس شافني هبدني بكفوف -كح بقوة- واخرتها برك فوقي طحن معدتي حسبي الله عليه هالحمار
يامن جاهم بعد ما اعطاه العسكري موية وجلس جمبهم :الله يلـ××× الـ××× الـ××× مايستحي على وجهه
سعود :هذا تركي واحد حمار ماينتمي للبشر ابداً
معن الي حاول يقوم :والله لأطير عقله الحمار بس خل هاللواء يشرف ان ماطفرته بالتحقيق
وائل :انت فيك حيل تقوم تتحرك حتى ؟ معن؟ معي ؟
معن صدع راسه :يخوي معك ابعد عن وجهي بس
سعود :وخروا عنه ترا صدع واذا صدع بينفس علينا
مناور :يحليلك تراك بتوقيف مب بيت ابوك
صالح:يدخل عليه العسكري يكمل بجلد على جلد شاهر
معن وهو حاس بخنقة :لا جا عبدالمحسن او اللواء لازم اذكر لهم اني كنت بعنبر شاهر لأن واضح انه راعي مشاكل ومخلينه بلحاله
عبدالله :الله يخارجنا بخير وعافيه من هالسالفة
يامن :امين
**
من يوم ماعرف الكل ان العيال موقوفين بالتوقيف
الحريم كل ابوهم تجمعوا ببيت ابوعبدالرحمن حتى يعرفون التفاصيل ويتطمنون على عيالهم
ام عبدالله :يارب ان تفرجها عليهم وتفك اسرهم
ام منصور :هم وشلهم وشل سوالف الكبارين ليش ماخذين شغل الشرطة فوق ظهورهم لو ما تركوا كل شي للامن كان كنا بخير الحين
ام سعود ابرد وحدة بينهم :لا تخافون ياجماعة الخير ترا ابوسعود مخبرني ان المحامين شغلهم بطل وحتى لو كانت التهمة مثبتة عليهم بيمحونها بكل بساطة
الجوهرة :انتم الله يهدينكم مكبرين السالفة لأنهم بس بيحققون معهم وياخذون زبدة وجودهم هناك وليش وبيرجعون
ام عبدالله :شلون كذا اكيد بيخلونهم عندهم اكيد لين يحاكمون روان وعساف وعساف هاااارب
ام سعود ببرود ارتشفت من قهوتها :ابو سعود بيطلعهم بكفالته
الجوهرة باستفسار:طب وسعود وش بيسوي مع الاعلام الي اكيد اول ما يطلع بيتواصل معه حتى يوضح للعالم عن الي صار لأن الهاشتاق صار ترند وغير كذا طلع عليه هاشتاق ثاني باسمه
ام سعود اشرت لها تقرب لها صحن التمر :هاتيه لي...والله ابو سعود الله يحفظه رتب له لقاء بقناة الصحوة بيوضح كل شي
ام منصور بذهول :قناة الصحوة ؟ ماشالله شلون قدر على قناة مثلهم
ام سعود :شفيك سالفتهم شغلت الرأي العام واكيد قناة مثل الصحوة استغلت شهرة سعود ومركز ابو سعود الحساس وغير كذا اسمنا بعد
**
كانت متربعة فوق التسريحة :والله الحمدالله اني نمت عندك يا هتاف
هتاف ناظرتها باستغراب :ليش بسم الله
ريما :لو رجعت البيت امي كانت بتقول امشي بيت جدك كنت راح اتمشور صح
نورس :يمممهه منكك يالكككسسلل
لمياء وعيونها محمرة :انتم شلون ماعندكم قلللبب اخوانكم وازواجكم مسجونين بسالفة شاغلة البلد وانتم جالسين تسولفون لا وهذي -تأشر على ريما-قاعدة تفصفص هنا
ريما :يلا عاد تراهم موقوفين للعلم وغير كذا كلها كم كلمة يقولونها بالتحقيق وبيرجعون شفيك انتي اوميقاد انتي مرة مفلمة السالفة
نازك ببرود معتاد عليها :حرام بعد ماتدرون هم ماكلين هم شاربين
نورس :لفك التشفير -قلدت اسلوب نازك-حرام بعد ماتدرون معن هو ماكل هو شارب
لميس بنفس خايسة :ولا حبيبي يامن تهاوشت معه على سالفة مخيسة مرة بعد جلسة الكيماوي كنت وقتها منفسة المهم زعل مني ورجعني البيت صحيت الصبح الا وهو ممسوك والله اني حمارة ما استحي
ريما ضحكت :تعجبني لميس لا حيا ولا مُستحا تقول اسمه عادي
لميس هزت راسها :عاد صدق احس بتأنيب ضمير ودي افصفص معك بس حرام زعلته
نورس وهي حاطة بمنديل حب وماغير تقشع فيه :تخيلي عاد تنحط عليهم تهمة من حيث لا يحتسب ويطلع اعدام
ضحكت :استغفرالله ياربي والله اوقفهم بساحة القصاص اقولهم تكفون بس يسامحني ثم اني لاحقته بعدين
ريما ضحكت :يممممههه بس اتخيل شكلك لاا مستحيل
نازك طفشت من جو الحزن تربعت :ريما حطي لي بمنديل شوي
نورس :اخيرا فكيتي الكشرة
نازك :لا ولله بس تذكرت ان معي قولون ومافيني حيل له وغي كذا الحمدالله انا مو متهاوشة معه
دخلت لمير :عمى ان شالله
هتاف :خير اللهم اجعله خير
لمير بقرف :هذي وحدة مدري شقلعتها اول ماشافتني -قلدتها-او ام جي انتي لااااميييرر اومقق لكي وجه تنزلين بعد الي سويتيه بالعيال حرام والله -وعطتهم ظهرها وهي تنفش طرف بلوزتها كنه عبايه-صدق ناس مغسول وجهها بمرقا -رجعت طبيعي-اقرفتني بحياتي سحبتها من عباتها وقلت لها هيييههه ترا مب انا الي سحبتهم مع اذانيهم وقلت لهم تعالوا انقذوني انقلعي يلا مصخرة وطلعت لكم
ماتت نورس وريما ونازك وهتاف ضحك على لمير
اما لميس تبسمت بتشفي عكس لمياء الي مو معبرتهم وبالها مع صالح الي تو ماشافته الا ويروح عنها
لمير استغربت :سلامات يا رفاق وش الي يضحك
هتاف بضحك :هههاااذيي نننهههىىى
ريما :اعرفها الحين اكيييد معصبببة -قامت-بروح اطقطق عليها
لميس :وصليلها سلامنا
نورس :تعالي لمير ابي اتعرف عليك زين
جلست لمير :والله انا الي ابي اتعرف ماعرفكم عدل
هتاف تحمست :اجل نلعب q&a
نورس بسخرية تقلد اسلوب لمير في تقليد نهى :اوميقاد مرة فاني
لميس :وشو a&q شهالسماجة اخترعي طرييقة جديدة
هتاف بقهر:كلي تبن انتي وهي حتى مب عارفين الطريقة اقصد انا نسألها سؤال كننا شخص واحد وهي تسألنا سؤال منه تعرفنا كلنا يعني سؤال وش اسمك انا اجاوبك وانتي وكلنا ماعداها اذا وحدة مننا سالتها بتجاوب بلحالها فهمتي
لميس تصرف:اجل يلا نلعب الحين
لمير :اوكي انا بسأل المتزوجين متى تزوجتم وكيف ؟
نورس :انا بجاوب اححم انا تزوجت قبل اربع شهور مدري خمس وتزوجت لأن سعود جا خطبني
لميس :سبحان الله تزوجت لأن سعود خطبها
هتاف :سبحان الله ولله في خلقه شؤون
نورس ضحكت :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه ياحيوانة انتي وهي
لميس :ماعلينا منها الخبلة يلا نويزك جاوبي
تحمست نازك :اوكي ...انا تعرفت على معن يوم رحت معهم لمزرعتهم وعاد سولفنا هناك وسبحان الله صدفت كم مرة التقي فيه وعاد صرنا نسولف كثير وتبادلنا الارقام وبعدها حبينا بعض وتزوجنا*طلسمت كل شي لأنها ماتبي تحس بشفقة احد*
صفقت نورس :وش حب الاقلام هذا ماشالله
لمير بصدمة :تزوجتيه عن حب ؟ يعني مو زواج تقليدي ؟
نازك استغربت :ايه وش فيها
لمير :اهلك يدرون ؟
نازك :طبعا لا شلون اقولهم تبين يذبحوني
لمير :ماتحسين السالفة شوي قوية انك تسولفين مع واحد ماتعرفينه وتلتقين فيه
رفعت حواجبها :قوية من اي ناحية ؟
لمير :يعني مبادئك ماردعتك ؟
نازك :ردعتني !! مارتكبت جريمة انا ياحبي انت
لمير :الا جريمة يا قلبي شلون تحبين شخص وتتواصلين معه بدون اي شي شرعي يسمح لك فيه ؟ هذا حرام
نازك :من حقي اتعرف على الشخص الي بارتبط فيه على فكرة من حقي اسولف معه
لمير :هذا يصير من حقك اذا خطبك هو واهلك كانوا على دراية بالموضوع
لميس :احححممم ننتقل لسؤال ثاني
نازك انفعلت :لا لحظة لحظة خل افهم هالبزر فيه حديث يقول "ما رأيت للمتاحبين مثل النكاح" عفوا يعني الحب جا بعده النكاح يعني انا ماسويت شي غلط وختمته بنكاح
لمير :برضوا انتي قلتي انك التقيتي فيه وتعرفتي عليه
نازك :اييهه بس بالنهاية انا تزوووووجججتتههه مااغللططتت ياربيه منك
لمير :فوق انك خالفتي عاداتك وتقاليدك تقولين ماغلطت
نازك عصبت :عادات وتقااااااااااااااااااااااالللييدد تتتببببننن
لمير ماتت ضحك :يممهه ععصصببتت
نازك انصدمت :تضحكين ؟
لمير :ايه ياربيه منك اوكي انتي تشوفين انك ماغلطتي ليش تعصبين يلا بس فكيها واسئلي
لميس :هيه انا ولمياء ماقلنا قصصنا اصببروا ..يلا لمو
لمياء بزعل :حبيبي خطبني وانا كنت معيية بالبداية وبعدين وافقت ثم ثم-تغير صوتها-ثم تزوجنا -وكملت سالفتها صياح
نورس :الله يهديك يا لمير وش سؤالك هذا يلا بسرعة وحدة مننا تسأل وتغير الموضوع
دخلت الجوهرة وبملل :اذا مخبين حمد عندكم فطلعوه احسن
لمير :ايه والله حميدان من امس العصر وعدني يروح يدشر معي بالرياض بس سحب علي ولا عاد شفته
نورس :وش فيه منحاش ؟
الجوهرة ناظرتهم بصدمة :مب عندكم ؟
هتاف :ما جانا ابد
الجوهرة قلقت :ياربيه وينه هالولد مختفي ولا بين ابد
لميس :تقلينه طس من هنا ولا هنا عاد انتي الله يهديك مفلمة بعد سالفة التوقيف ذي
تنهدت :الله يعين...يلا بنات ناموا مب تصير سهرة صباحية
لمياء تلحفت بفراش هتاف وكملت صياح على خفيف
لميس :قومي يالبقرة لا تاخذين كل اللحاف ابي انام جمبك
نورس :يكون بمعلومكم اني ماحب نومة الارض ولا ارضى فيها ابد
هتاف تفصفص:لا اطردوني انتي وهي اطردوني
نازك شافتهم سحبوا على اللعبة :وين وين خن نكمل a&q
لميس :ههههههههههههههههههههههه يحليلك شكلك مجهزة سؤال بالصميم للمير
لمير فهمت وقررت تصرف:انا مابعد خلصت من غرفتي وانا مع هتاف وخروا عن مكاني الاساسي
نورس وهي تتناقش على طريقة النومة :انا اشوف اننا ننام بالعرض لان السرير طويل وبيكفينا غير عن اذا نمنا بالطول
دخلت ريما بسرعة وطبت على السرير فوق لمياء الي صرخت :الجوهرة قالت لي اطلعي احجزي لك مكان قبل لا ينامون
نازك :هيههه انتي وخري
ريما هزت راسها :نو بيبي
لميس بقهر :الحين مو انتي ماتطيقين هتاف شلون الحين تناشبينا على سريرها
ريما ناظرت هتاف بصدمة :ييمهه شلون نسيت ؟
نورس استغربت :انا من اول مرة جيتكم كنت مع ريما وجات هتاف عادي وصرنا نسولف ما كان واضح انكم متهاوشين
هتاف ضحكت:والله كانت بيننا حساسية ونسينا سالفتها
ريما انسدحت وفردت يدينها ورجلينها :اجل خلاص قُضي الامر
ققامت لمياء بقهر من تحت ريما وخلتها تطيح بالارض :وجججع خنقتيني
ريما مسكت ظهرها وهي تصارخ :يااااحممماااااررررةة
نورس بطفش :اخلصوا علينا متى بنااااااممم
لمياء بقهر :روحي نامي بحضن سعود وفكينا
نورس رفعت حواجبها :والله سعود نايم بحضن صالح
شهقت لميس :واعيباااهه
نازك :يا حمارة لمياء تبي تذكر نورس بسعود عشان تحس شوي ونورس ردتها لها مش بالمعنى الي براسك
ريما ماتت ضحك :جيبوا لها يامن بسرعة
هتاف :واخرتها من بينام بالارض الحين
وقفت لميس :لأن يامن زعلان مني راح انام بالارض
نورس :اففف عالي بيعاقب نفسه الحين
لميس رفعت حواجبها :لأن يامن زعلان مني مارح ارد عليك
**
عساف :اكيد اروى لها يد بالسالفة ولا شلون نورس قدرت قدروا يعرفون معلومات خطيرة
:اهم شي تعرف لجوهرة شلون عرفت بمكان المستشفى الي عملت فيه تحاليل لمير وراحت هي وقابلتها
عساف انقهر :راح اعرف اكيد بس صبرك اوصل لأروى اكيد بتفسر كل شي
:شاك يأروى يعني ؟
عساف :يعني من الي بيوصلهم سالفة لمير الي وصلنا لها ؟ شاللي مخليها تتيقن ان هذول هم فعلا اخوان الجوهرة وتبلغها مع العلم ان لمير ومناور ماهم اول الي بديت ابحث بعيلتهم بحثت قبلهم بعايلات كثيرة وبعدهم بعد الا ان اكيد في سر معين بالسالفة
دق الباب ودخل :ي طويل العمر الولد وصل
عساف ببرود :وش تنتظرون ؟ شوفوا شغلكم
ضغط على عيونه وهو يسمع صراخه وده يروح يوقف كل شي بس غلطة وحدة تكاسل عن تعديلها خلته يكملها بغلطة وغلطة لين تراكت وصارت مصايب ومصايب
**
عبدالمحسن :لما حققنا مع المتهمة روان صرحت بأنك اعتديت عليها وهددتها بسلاح عشان تطلع لمير صحيح هالكلام ؟
صالح :تراها مريضة نفسياً ياحضرة الضابط ولا شلون اقتحم بيتها واهددا بسلاح ببنتها سلامات ؟
عبدالمحسن :والفلم الي شفناه وطريقة دخولكم لبيتها ؟ وش نسميه مو اقتحام ؟
صالح :والطريقة الي اخذوا فيها لمير مو اختطاف
عبدالمحسن :صح ذكرتني ليش ماحضرت لمير بما انها احد جوانب القضية
صالح برفعة حاجب :نسواننا يجون لهالاماكن تبي تحقق معها رح لبيت ابوي وحقق معها
اللواء بهدوء :كلمني سعد بهالخصوص ووافقته عليه كمل التحقيق
عبدالمحسن :طيب عساف متى اخر مرة شفته
صالح :اخر مرة شفته بعد ماعرفت انه باع المشروع للعويلقي واخذ اغلب الاسهم الي من املاكي بتوكيل قانوني مني له رحت له لشقته وواجهته بالحقيقة وكان معه بشقته غازي احمد السويعي الي كان متفق معه من قبل انه يناسب عمي ببنته ورفضها بوقت الملكة
قام يكتب على الورق:يعني غازي احد مساعدي عساف
صالح :ايه بالضبط لانه قابلني بكلمات استفزازية
عبدالمحسن :اوكي حنا سمعنا الدليل الي حطيته بجيب لمير وقت ما اخذتها روان وثبتت عليها تهم كثير بس ماتشوف ان الي سويته غلط
صالح :التقرير الطبي الي لو سويته للمير بتعرف اني لحقت عليه بأخر لحظة لا تقول دق على الشرطة او شي لأن مكانها كان بعيد ولا اي شخص كان قادر ينقذها من امها ممستوعب الي سوينها خطة عشان ننقذها وبس ماكانت بنيتنا اعتداء او شي
عبدالمحسن :بس ليش حطيت بجيبها جوالك وشغلت التسجيل ليش ما اخذتها من البداية
صالح :انا كنت بثوبي ومتلثم وماكانوا يعرفوني غير كذا كانو كثير وماكننت اقدر اهرب فيها فالنهاية حنا الاثنين بنتأذى بس اول ما لمحت عيال عمي باشر بالخطة حتى نقدر نطلعها
**
عبدالمحسن :ليش اقدمت على هالخطة
معن :لان بنت خالي محتجزة ومختطفة من قدام عيونا وحنا نعرف عدل منهو عساف ومنهي روان
ناظره اللواء :وهالخرايط الي بوجهك كلها بسبب خطتكم ؟
معن ناظر بتركي :لا بسبب شاهر الي اتوقفت عنده بالعنبر امس
ناظر عبدالمحسن بتركي نظرة قوية وناظر معن :كلكم كنتم متفقين ؟
هز معن راسه :ايه اتفقنا بعد ماشفنا صالح هناك
**
عبدالمحسن :لو كانت الشرطة معكم بتدخلون
مناور رفع حاجبه :اختي ذي اكيد بدخل

**
عبدالمحسن :شلون دخلتوا ؟
وائل:دخلنا انا وصالح ومناور وبما اننا اخوان ومحارمها نعتبر دخل صالح اول وانا وراه ومناور يراقب ورانا اذا احد من الحرس موجود بالداخل ولا لا
عبدالمحسن :مع صالح سلاح ؟
**
وائل + مناور :لا
**
مقتطفات
:طلعناهم بكفالة ابو سعود
:انا قررت وغصب عنك تسمع قراري حتى لو زعلان مني
:معن البزر تزوج ؟ منهي بنته ؟
:مو لازم تصير بنت قبايل وعز وجاه حتى تناسب شرف الجالك شف العطيني شعزهم وجاههم وقبيلتهم وخانونا شلون ؟
:سعود انا ابي اشوف عيالك

**
مخرج
اولاً:تحادثت معك فأعجبت بك
ثانياً:أهتميت بك من جميع النواحي
ثالثاً:أحببتك
رابعاً:أحببتك أكثر مما ينبغي
خامساً:اصبحت وطن لي
سادساً:تغيرنا قليلاً
سابعاً:جعلنا الناس يتدخلون كثيراً
ثامناً:تنازعنا كثيرً
تاسعاً :تبلدنا
عاشراً:افترقنا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 22-06-2016, 06:13 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


فوا أسفي على من كان يوماً صديقاً ثم ضيعه الزحام
كظلٍ في النهار أراه قربي ويهجرني إذا حل الظلام
part:34
**
انطردت هتاف ولمير من غرفة هتاف واستحلوا لميس ونورس ونازك وريما السرير
وهتاف ولمير قرروا بعد تفكير انهم يروحون للمياء وينامون عندها
نازك الي كانت على الطرف شاركت بقوة في انها تطرد لمير لأنها ما ارتاحت لوجودها من بعد نقاشهم العميق
قولونها قام يألمها خصوصا بعد ماسئلوا الجوهرة عن مستجدات العيال وطلع انهم بالتحقيق وطلعوا من التوقيف خلاص بس التحقيق هو الحاسم ولازم يدعون لهم ان ربي يفرج عنهم
مسكت بطنها بقوة وهي تتعصر من الالم الشديد والي مايرحم وخصوصا انها ماجابت ادويتها
حست بيد باردة فوق يدينها الي على بطنها وصوت شبه نايم :اعتبريني معن ولا تتحركين واجد وراح يخف الالم
دفت يدها بقوة وهي تكتم ضحكتها على سماجة نورس :وخري عني لا أرفسك هنا الحين
نورس وهي باقي مغمضة :ماجاك النوم صح ؟
نازك :لا من وين بيجيني وهالقولون مو تاركني
قامت وجلست :قومي ننزل نسوي لك يانسون وشمر
نازك لفت عليها :هيه الله يرحملي امك مابي تخبيصات
نورس ناظرتها :لا والله جد اذكر بالثانوي يوم جاني القولون كنت اشربه والله وحدة بوحدة
نازك مسكت يد نورس :تكفين نورس ترا الى الان محد عنده علم من الحريم اني زوجة معن فمابي احد يعرف وهو مب معي تكفين
تنهدت وناظرتها بعصبية :انا راح انزل اسوي لك واطلع وعن الدلع الزايد
رمت يدها وقامت من السرير ونزلت للمطبخ
دخلت وهي تتمطع بكسل وشبه نعاس وجلس تدور هنا وهنا على يانسون وشمر
:من هنا
انتفضت بخرعة على الصوت والتفت بسرعة بصدمة :هاه
نزل عيونه :من انتي يا مرة
تفشلت مرة :انا نورس مرة سعود يا عم
ابتسم :يالله حيهم يا بنتي يالله حي الشيخة
انحرجت :الله يحيك ويبقيك
دخل المطبخ وهو مبتسم :كنت ناوي اذبح لك ذبيحة على سواتك معنا بس انتظر عيالي يطلعون بالسلامة
استحت :والله مايحتاج يا عم انا ماسويت الا الي اشوفه صح وفالنهاية انتم اهلي مثل مانتم اهل زوجي وحق وواجب
ابتسم زود :الله يكملك بعقلك ...امري وش بغيتي
تورطت :والله قولوني متعبني فقلت انزل اسوي لي يانسون وشمر
ابتسم وهو يأشر على وحدة من الدواليب :ايه الحب شين
مافهمت بس راحت للدولاب واول مافتحته لقت قدامها بهارات كثير واعشاب كثير بعلب وكل علبة مكتوب عليها اسم الشي الي فيها :مشكور يا عمي
ابو عبدالرحمن بهدوء :تامرين على شي
التفت له بابتسامة :سلامتك والله
هز راسه وطلع
رجعت تناظر بالاعشاب :وجع مالت علي قال ايش انتم اهلي مثل مانتم اهل زوجي وش هالكلام الخربوطي لا وش قال هو الحب شين ياااااووووييييلللييي يحسبني ميتة على سعيدان هف مالت عليه ...الا والله واحشني الحمار مادريت ان له وحشه -سحبت علبتين من الدولاب- وهذا الشمر واليانسون
رفعت نظرها للدواليب وصارت تدور فيهم على غلاية تغلي فيها الموية ولقتها على الطاولة
غلت الموية وصبتهم بكاسة فيها ملعقة يانسون وملعقة شمر ثم صفتهم بكوب ثاني وغسلت مواعينها و رجعت كل شي بمكانه وطلعت بالكوب بسرعة حتى ماتصادف احد ثاني وتبتلس
نازك بفشلة :وييي احسبك تستهبلين مو من صدقك
نورس :خذي بس صدق الي قال الحب شين
شمقت لها :عالعموم مشكورة
انسدحت تبي تنام :يلا اشربي وغمضي ونامي لا صحوا البنات وحنا مانمنا بنروح فيها
هزت راسها وشربت شوي شوي لين حست بدفا وان الالم فعلا اختفى وبسرعة حطت راسها ونامت
**
ام سعود وهي تناظر البنات الي جالسين بأخر الطاولة ويفطرون :شالطاري بالعادة اذا نمنا عند ابوي بالفطور مانشوفكم ؟
هتاف :والله يا عميمة قلت لهم العيال طلعوا من التوقيف الا وكلهم صحوا
لميس بحقد :عشانك حمارة وتسلبة ونذلة ..يمه منها المشكلة اثنين من اخوانها هناك ولا طقت لهم خبر
ناظرت نورس بنازك وغمزت لها وهي تناظر بطنها باستفسار
نازك هزت راسها بالايجاب ورفعت لها ابهامها
اول ماشبعت هتاف وقامت :اخر وحدة توصل غرفتي هي ام العيال
ثواني وكلهم مختفين
ضحكت ام سعود :يحليلها هالهتاف زين انها موجودة وسعت صدور البنات
هتاف بشفقة:لمياء انتي دايم ام العيال وش السالفة فضفضي لي
لمياء طنشتهم وقعدت
دخلت الجوهرة بابتسامة :العيال بيطلعون العصر
انبسطوا البنات كثير بالخبر
الجوهرة :بس ترا ابوي ذابح لهم ذبيحتين وحدة لهم -ناظرت نورس-وحدة لك وغير كذا لقاء سعود بقناة الصحوة راح يكون الساعة تسع بالليل يعني مافي طلعة اليوم
هتاف :شدعوة القناة مستعجلة عشان هاللقاء
الجوهرة :ضيفهم حق لقاء اليوم اعتذر فاستبدلوه بسعود بما ان الخبر حامي وغير كذا خلاص اعلنوا اسمه بتويتر -لفت طالعة -يلا بس قلت ابشركم
هتاف بتفكير :وين المتزوجات بسرعة
ريما :تفكرين بالي افكر فيه ي قلبي
هتاف غمزت لها وتشاوروا بالهمس ثواني وصفقوا ايديهم بايدين بعض
ريما تحمحمت : المتزوجات رجاء يجلسون هنا
نورس باخلاق شبه قافلة :قولي بسرعة
هتاف رفعت حواجبها :يمه نفست عشان الكل بيشوف رجله واخوه الا هي لا وبعد بتشوفه الاساعة عشرة بعد العشا
نورس :شكلك مشتهية تنطقين على هالصبح
ريما :ماعلينا المتزوجات رجاء يجون يجلسون بجمب نورس
قامت نازك ولمياء ولميس وجلسوا
هتاف :حلوين كذا تفضلي ي ريما
ريما :قررنا انا وهتاف بعد تفكير مطول وبسبب جانب الرأفة والرحمة الي بقلوبنا اننا نوقف بجمب اخواننا المسجونين يا قلبي عليهم
لميس:لو سمحتي خل قلبك لك
سفهتها :المهم فكرنا انهم اكيد شافوا وجيه تسد النفس هونيك فقلنا لاجو يفتحون نفسهم بزوجاتهم
هتاف :زبدة السالفة اننا نروح صالون تتعدلن فيه حتى تفتحون نفسهم لا جو ويسحون ان الدنيا لسا بخير
نورس :عساف قال لي ان فيه خاين بيننا واكيد هالخاين بيستغل سالفة اننا رحنا مشغل وانا صراحة مابي اتعب قلب سعيداني علي
نازك :خلاص نهون يا جماعة مب زين
ريما نطت بوناسة :لاااااااااااححححظظظاااااااااااااااااهههه
لميس :وجع الا وجع ترانا بجمبك لا تصارخين
ريما بحمااس :لا اصبروا هالحين طالعين المشاغل الي يرسلون لك عاملاتهم بأغراضهم كلها ويجون يعدلونك وانتي ببيتك تخيلوا انهم يجون بكل اغراضهم انتي بس قولي وش الخدمات الي تبينهم وهم يجونك وشغغللهم-باست اطراف اصابعها-قوووزززاالللل
هتاف :وش تنتظرين كلميهم بسرعة
ريما ناظرت البنات :شرايكم ها قدام
نورس :عادي ماعليه
نازك :انا تحمست صرااحة
لمياء :خلاص قدام احس اني ابصبغ شعري بدا لونه يبهت
ريما رفعت جوالها :بكلمهم واتس بس قولوا وش تبون تسون
هتاف:اول شي بديكير ومنيكير هذا لثمان اشخاص وتنظيف بشرة بعد
ناظرتهم :وش تبون تسون
نورس ناظرت بشعرها بالمرايا :شرايكم اقصه ؟
لميياء:اوووممقق نورس مو منجدك
هتاف :يالخبلة شعرك مايحدر ارقبتس وتبين تقصينننههه اندزلعي
ريما :لهجتك مثل وجهك لا تخربينها تكفين
نورس نفست :مب قاصته زيين
نازك :اصبغيه بخصل بنية بيطلع بيرفكت
هتاف :دقايق انتي مو حاطة حنا ؟
هزت راسها باستغراب :لا
هتاف :اصببرريي شلووون كذا شعرك بني من الله يعني ماشالله
نورس :تراي من الداهي ؟
لميس :طيب ؟
نورس :يمه منكم الداهي معروفين ان شعورهم لونها مايل للبني الفاتح وعيونهم رمادية الا انا طلعت بنية مالت
هتاف :ما لاحظت
نورس :ماشفتي اخوي اوس ؟ ماشفتي عمتي هيا ؟ غريبة
نازك :ماعلينا اصبغيه مثل ماقلت لك خصل بنية وبنية فاتحة درجي بالالوان
نورس :والله فكرة خلاص قدام
دقت هتاف كتف ريما :والله كلميهم بسرعة نبي نخلص قبل العصر
**
اروى وهي تشرب قهوتها :وبس يا ستي
هيفاء :بأتغاضى عن حقارتك بالموضوع بس ابي الي وعدتيني فييه
اروى ابتسمت وهي تفتح شنطتها :ماعليك كل شي جاهز
طلعت لها ثلاث شيكات بمجموع 2.000.000 ريال سعودي
:وهذا هو المبلغ وصل لك كامل
غمزت لها هيفاء بابتسام :مرة ثانية اذا تبيني اسوي فيها اني اختك من الام كلميني واتمنى المبلغ المرة الجاية يزيد وما ينقص
هزت راسها :هذي اول قضية اشارك فيها وبسبب ان الاسماء قوية مرة انا جازفت وطلبت مساعدتك وهالمبلغ مدري شلون وبقدرة قادر قدرت ادبره من عمي -ابتسمت-اذا واجهتني عايلة اقوى بتأكد اني اكلمك
هيفاء ناظرت بخاتمها :مدري شلون اوفيك حقك يعني زوج !! ومليونين!! كثيرة والله على بس اني اقول هذي اختي من امي الدكتورة اروى
اروى غمزت لها :اسم العايلة دايم يكون لها دور والجالك ماينلعب معهم بأي شي لو تلاحظين
هيفاء :طيب وش بتسوين مع عساف ؟
تنهدت :باقي ندور عليه اذا القينا القبض عليه راح يكون اول لقاء بيننا بس كمجرم و ضابطة امن ومخلوع و وخالعة
شهقت :خلعتيه ؟
هزت راسها :ايه طبعاً انا تزوجته لظروف امنية مب له

**
ناظر للجثة الي قدامه بصدمة :عساف انت الحين مجنون رسمي -مسك يده وصافحه-حبيت ابشرك بس
هز راسه بضيق :جابه لي اواب يقول انه سمع كل شي غصب عني سويت كذا لأن اواب ان انكشف مب بعيدة انكشف بعده انا
ماجد :مايهمني انا الحين اهم شي فلوسي تراي انتشبت مع اهل البنت وخطبتها
عساف ناظر مكتبه :داري انك مب جايني لله اكيد وراك سالفة الزبدة فلوسك بالشنطة الي فوق الطاولة
ابتسم وهو شاق الحلق :خلاااص افركش كل شي ؟
عساف بحدة : لا طبعا تملكون وتطلقها بعرسكم فاهم بعرسكم بس ثاني يوم يكون افضل بعد
هز راسه وهو يفتح الشنطة :خلاص اوكي -ابتسم بسعادة من صفة حزم الخمسميات الي قدامه -الحين اقدر اقول ان الحياة ابتسمت بوجهي
عساف بحقد :اتمنى ماتهون بأخر لحظة
ناظره ماجد بغموض :قبل ثلاث سنوات انا ماتراجعت ابد ولا فكرت اتراجع مثلك وماحركتني مشاعر الصداقة الهرمة الي بيني وبين سالم لكن انت فضحت كل شي بس وجودي انقذنا من حد السيف
دخل غازي :اووه ماشالله مجيد هنا
ماجد ابتسم له :اكتمل الثلاثي ناقصنا اواب والله
عساف :اواب الوحيد الي محد يعرف عنه شي
غازي بدون نفس :عيال الجالك بيطلعون منها بالسليم وسعود الـ××× عنده مقابلة تسع الليل مع قناة الصحوة
ضرب الطاولة بقهر :اخخخخ نصلح من جهة ينعوج شي من جهة ثانية
عساف بقهر :بعد مايخلص ماجد بنستلم سطام على طول مارح يحتاج اننا نتأخر اكثر من كذا لأننا راح ننتهي اذا تأخرنا-ناظر بغازي-الجوازات والفيز جاهزة ؟
هز راسه :ضبطتها ماعليك
**
وقف اواب قدام وجهها :وين وين
هتاف ناظرته:وخر بسرعة ورانا شغل
اواب :مو بعد ماتقولون وين
ريما :يوووه اواب والله مشغولين مرة ماعندنا وقت الحين
اواب بعناد :مافي بتقولون لي غصب بعد
ريما اشرت للعاملات يمشون معها وتركت اواب مع هتاف
هتاف :هذول عاملات بيسون لا شغلات خاصة بالحريم طلبناهم يجون عندنا بدال مانروح حنا للمشغل بنفسنا فهمت
هز راسه بدون نفس: احسب عندكم سالفة
هتاف وقفته :الا صح ماشفت حمد الجوهرة داخت وهي تدوره
ارتبك ليش تسأله هو بالذات :ماعرف عنه وش دراني بعد كل شي تسألوني عنه وش هالناس
هتاف انصدمت منه كشت عليه :مالت عليك
وطلعت تاركته
**
تمطع بوناسة :اااخخخ يا زين الحرية والهوا النقي
وقف وراه سعود وفرد يدينه يستنشق الهوا :ااااخخ والله صادق
ضربه يامن على ظهره :امش البيت تجهز واطلع للقناة حتى يسون معك المقابلة ما باقي شي ويأذن العشا بسرعة
تنهد بكسل :ماودي والله
التفت لهم ابو منصور :سعود بتروح بيتكم وتتجهز للمقابلة اما الباقين سيدة لبيت ابوي فاهمين ولا لا
ابو سعود ابتسم بحرج :عاد ابو عبدالرحمن ماينرد له طلب
صالح :اهم شي ان هاللي صار خير لنا ان شالله
معن :والله اشتهيت اهجول بوحدة من هالحواري الفاضية افرغ الكبت الي انكبته فهاليومين
ابو منصور :طالع هذا طلعناهم بكفالة وناوي يخربها
هز ابو سعود راسه :ماهم وجيه نعمة
رمى ابو سعود مفتاحه لسعود :خذ وانقز للبيت تجهز ورح للقناة بسرعة وحنا كلنا بنروح بيت جدك نتابع اللقاء
هز راسه واخذ المفتاح وهو متكسل ظهره مكسر من نومة الارض والحر وعيونه حمر
ركب سيارته وراح لبيتهم تمنى ان نورس تكون بالبيت
اخذ له شاور وتكشخ بثوب بني محروق وشماغ اسود وطلع من البيت
وهو يضبط الكبك بيده
**
البنات ققروا يتابعون اللقاء بالصالة الي بالدور الثاني والحريم بالصالة الي بالدور الارضي
الرجال جابوا تيفي للبيت الشعر وقعدوا فيه كلهم
نورس الي كانت منسدحة وراسها بحضن هيا :ميزة ان سعود عنده لقاء انه بيرجع متكشخ لبى قلبه مب مثل ازاوجكم كنهم ضحايا حرب الله يكافينا الشر
هتاف :صادقة انتم شفتوا معن ؟ يمة اخترعت الولد يخوف
لميس وهي حاطة طاقية ومخلية شعرها كله بداخله:شكله هو الي بيسد نفس نازك مب نازك الي بتسد نفسه
ناظرت نازك باظافرها :خسارة التكشخ كله بس يستاهل حبيبي
نورس نطت جالسة :اص اص بدى اللقاء بدى
المذيع :نرحب اعزائي المشاهدين بضيف حلقتنا الذي اشعل مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا سعود سعد الجالك
وجات الكاميرا على سعود الي كان مبتسم ابتسامة ساحرة
نورس بصراخ:لللبببىىى ززووووجيي
لميس ناوية تقهرها :نورس لا يفوتونك البنات الي بالهاشتاق تبع البرنامج مقطعينه غغغزل
نورس بنظرة عميقة لسعود :حبيبي تركهم كلهم وجاني انا
شمقت لها لميس
هتاف :اص انتي وهي خن نسمع عدل
المذيع :مقدماً حبيت اسئلك يا سعود صحيح ان توك طالع من التوقيف
هز راسه سعود :صحيح كانت هناك بعض الاشكاليات ورحت انا والشباب
قاطعه المذيع :الي كانوا معك بالمقطع
هز راسه بالايجاب:ايه نعم رحنا نوضح بعض الامور ونكشف كل شي فالتحقيق عن المجرم الحقيقي
وقفت نورس تصفق بحماس :عاااش الي يعرف يرد عاااش
نازك :ياربيه من هالبنت الي بتنكد علينا البرنامج
**
عبدالله بحماس :صدق ولد عمتي
ضاري :والله انه رزة هالولد كاشخ ماكنه كان معتقل قبل شوي
معن :معتقل بعينك قال معتقل قال
ضاري ناظره :الحين هذا رجعت له الذاكرة اذكره من اول كان سبك
معن صار يناظر التيفي :مالسبك الا انت واشكالك
المذيع :طيب انت ماتشوف انك ما احترمت متابعينك ولا احترمت منصب ابوك الحساس ؟
سعود باستفهام :عفوا بس ممكن توضح لي ما احترمت هالاشياء من اي ناحية
المذيع:من ناحية ان الي يتابعونك في منهم اطفال صغار ممكن يتأثرون بالعمال الي اعذرني على تسميته بالاجرامي ..او منصب ابوك الي يعمل كسفير صح ولا لا
سعود :اول شي الي سويته ممكن يسويه اي شخص اخته او بنت عمه تورطت فيه
المذيع :عفوا ممكن توضيح للسالفة
سعود بهدوء :ما اقدر اوضح السالفة كلها لأن المجرم باقي هارب وما مسكوه لحد الان وانا اخاف اكشف اي معلومة تكون مستفزة للمجرم نفسه بس السالفة الي كانت مثيرة للجدل وانا ما اشوفها كذالك انهم كانوا معتبريني اتعديت على ممتلكات خاصة انا ما اتعديت على ممتلكات احد وقبل كل شي بنت خالي انخطفت على يد هالمجرم وهالمجرم للاسف كان قريب منا حيل فـ كنا نعرف المكان الي ممكن يكون فيه ورحنا حنا واخوانها حتى نرجع بنتنا وحتى ما اترك لبعض المتصيدين اي ثغرة يشككون فيها البنت انخطفت على يد مجرمة وليست مجرم
المذيع :عدوكم الان مرأة ؟
سعود هز راسه بالنفي :لا هو رجل الي كنا نتعامل معه لكن شريكته بالعمل هي الي بادرت بالاختطاف لأنها كانت تشوف الامر قانوني جدا بما انها تصير احد اقاربها بالدم بس مب من الجالك وللأسف كانت ناوية انها تزهق روحها
المذيع :طيب راح نقرا من رسايل الهاشتاق
يامن :اااافف عاد رسايل الهاشتاق اغلبها مخيييسسةة يا يسبون يا يتغزلون مافي وسط
المذيع :ماذا تقول لمن يشكك في مصداقيتك ؟
سعود :من يواجه المشكلة والصراع هذا هو الجالك وكل من ينتهي اسمه بالجالك فالمشكلة الان لا تخص الا آل الجالك ولا احد غيرهم وانا ما طلعت للبرنامج الا لتوضيح الامور حتى لا يحصل اي سوء فهم مستقبلاً وحين يُلقى القبض على المجرم -ابتسم بعباطة-على قولة القايل يعني
ستعلم اذا انقشع الغبار
أفرساً ركبت ام حمار
ابتسم المذيع :اضافة حلوة لمقتبساتك
ابتسم له بتسليك
المذيع :طيب الهاشتاق للأمانة مليان اسئلة-ابتسم- فيه من يثني على اناقتك اليوم
عبدالله يتمصخر:لفك الرموز فيه من يتغزل على شكلك اليوم
يامن :الله يعين حريمته
ابو عبدالرحمن :والله ان حريمته شقردية ولا بتهمها الامور ذي
اوس يعزز لأخته :وانشهد
ابو اوس :الله يحفظهم
**
نورس تقلد المذيع:فيه من يثني على انننننن اننننننننن وجججع خل ينتبه للقاء وهو ساكت
ماتت نورس ضحك :ياحليلهااا عععصصببت
نورس ينقالها تثقل عمرها :لا بس يعني انا مهتمة بالقضية ليش يدخل المواضيع ببعض
المذيع :فيه سؤال شاطح شوي بس كتغير للأجواء بنسأله
ابتسم سعود :وشو عاد االله يستر
المذيع ابتسم:انت متزوج
صرخت نورس :منن هالملقووووووووفففةةةة
هتاف تتطنز :احسني الظن يا اختاه وقولي من هالملقوف
سعود ابتسم ورفع يده يوريهم الدبلة :اظن كذا واضحة صح ولا لا
ضحك المذيع :خلاص اتمنى وصل الجواب
سعود :مادري للأمانة وش بيستفيدون
المذيع :طيب ننتقل لسؤال ثاني يقول هل المجرم والمجرمة من الجالك ؟
هز راسه بالنفي :الدماء الجالكية مستحيل تحمل مثل هالغدر والخيانة وتعيش براحة وصدقني لو صدرت اي اعراض خيانة من واحد من افرادنا بينشك فيه ؟ وبينشك بأصله بعد لأن مافي انسان واعي وصاحي ممكن يخون اهله وعزوته وسنده
**
ابو عبدالرحمن بفخر :صح لسانه وعز مقامه
ابو سعود :الحمدالله ما اخطينا يوم خليناه يطلع بهالقناة
ابو عبدالرحمن كان مبسوط :حمد...حمممدد
صالح تلفت يدوره :ويينه مختفي ماشفته من جينا
اواب يضيع الموضوع :وش تبي فيه يبه
ابو عبدالرحمن بفرحة :ابيهم يذبحون واحد ثالث يوزعونه للقفارى والمساكين
صالح :ابي اعرف وينه فيه هالحمد
اواب :طلع مع اخوياه للبر
صالح :من متى ؟ وشلون يطلع وحن بهالوضع
اواب :والله مادري بس اخوياه اتفقوا يطلعون وطلع معهم
صالح :هو قالك؟
هز راسه :ايه ياخوي شفيك ؟
صالح :اذا على كذا بكيفه
مناور :متى يخلص اللقاء خلاص وضحوا كل شي
عبدالله :خلص من زمان يالسبهة
ناظر بالتيفي :وشو هذا الي قدامنا
معن :مسوين تعريف بسعود
يامن :ماتتابعون مثل الاوادم ثم تتحلطمون خلصت الحلقة ولأن بالبداية ماعرضوا تقرير سعود لانه فيه غلط عدلوه وبيعرضونه الحين
**
نورس مستانسة :ي حبي له شوفوا وش زينه وش حلوه
لميس:ياربي من هالبلشة خلاص يختي درينا انك تحبينه
هتاف سحبت الطاقية لميس :ورا ماتورينا وش سويتي بشعرك و-شهقت بصدمة-ياحمارة
لميس كانت حالقة شعرها كله صفر لأنه بدا يخف ويتساقط منه خصل كثيرة
لميس سحبت الطاقية منها وبنظرة سكتتها:اول مرة تشوفين مريضة سرطان
الكل سكت وهو حاس بفشلة من الي صار للميس
لميس وقفت :بروح اشوف يموني -وتركتهم وركضت تحت
ريما بقهر ناظرت هتاف :حمارة زين ؟
هتاف :والله شدراني انها حلقت والله مادريت
نورس:الزبدة لا جت خلوا الوضع عادي ولاكنه صار شي
نازك :اي ماعليك
**
اهتز جواله وناظره كانت رسالة من لميس فتحها
"انا انتظرك بالمدخل الي تحت الدرج...لا تبطي علي"
"وش تبين بالضبط"
"ابي رقم ابوك يعني وش ابي مثلا ؟ ابي اكلمك طبعا"
"انا قلت مابي اكلمك لين تغيرين كلامك"
"يحول يويمن ترا اخلاقي بخشمي بتطلع ولا ادخل اسحبك مع شوشتك"
انصدم "مهبولة انتي ؟؟ قد هالكلام؟"
"بتطلع ولا لا"
هز راسه بأسف وقام طالع لها يعرفها مهبولة ومع المرض انرفع عنها القلم
توجه للمدخل وهو قالب خلقته ولا يبي يشوفها
انتبه لها معطيته ظهرها وتناظر بجوالها
وقف وراها وتكتف وبصوت بارد :وش تبين
انتفضت من الخرعة :بسم الله تحمحم يا حمار -بسرعة حطت يدها على فمها-
رفع حواجبه :حمار؟
سحبت نفس :ي ليل لا اقصد انه يعني هو اقصد انه
تنهد :وش تبين بسرعة وبدون لكلكة
تكتفت وناظرته بنفس نظرته وبسطاوة معروفة :انا قررت
رفع حواجبه :وش قررتي
لميس بتسلط :قررت وغصب عنك تسمع قراري حتى لو كنت زعلان مني
هز راسه ببرود :اخلصي علي لأني مانيب فاضي
انقهرت منه ومن بروده :اول شي قراري ينص على اني استاهلك ونص واستاهل بعد عشرة من اشكالك
كتم ضحكته على كلمتها ولف ظهره :اوكي خل هالعشرة يفيدونك
انقهرت منه :صدق انك تنك
لف بقوة مصدوم:وشو
لميس بقهر :يعني تسوي فيها ثقيل يعني خلاص يبوي فكها ترا مليت وانت زعلان مني لاني قادرة استانس مع البنات ولاشي
تم يتأمل فيها بدون مايرد
ناظرته :الغلط عاللي يسوي بديكير ومنيكير عشان وجهك صدق انك ماتستاهل ابد
يامن ببرود :خلصتي ؟
شوي وتصيح منه :صدق حمار وحمار كبير بعد -لفت عنه بتمشي للداخل
وهي منقهرة منه تعرفه يبي يرفع ضغطها ويحسسها باللي سوته فيه تذكرت كلمة تبي تقولها ولفت بسرعة تبي تقولها لقته يناظرها وهو مبتسم بحب وشوق
اول مانتبه انها لفت عليه قلب وجهه واختفت الابتسامة وصار يشتت نظره بأي شي
انبسطت كثيير وعرفت انه مو قصده نطت له مسرعة :ممممااااننتتت ززعععلاااانن صااااحح
ناظرها ببرود :من قال
ضحكت بصوت عالي خلته يبتسم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه تكككااااابببررر ههههههههههههههههههههههههه
ابتسم لها :طيب اشتقت لك
هزت راسها بسرعة :بسرعة بسرعة
استغرب :وشو
لميس :بسرعة ابي اعتذار على رفعة الضغط الي من شوي
ابتسم مسك راسها يبي يحب جبينها بس هي فهمت انه يبي يشيل الطاقية
رجعت راسها على ورا وبخفة طاحت الطاقية
انصدم يامن يوم شاف شعرها وهي شهقت بخوف وبسرعة خمته ودفنت راسها بصدره ماتبي تشوفه وهو يشوفه بهالمنظر
يامن بصدمة :متى حلقتيه
ماتحملت وبكت :لا تناظظظررني لااا
حط يده على راسها وهي انتفضت من لمسته دفته بقوة ولفت بتهرب منه بس هو كان اسرع منها واقوى ثبتها وحاوط بذراعه كتوفها وشدها لصدره :لميييسس !!
لميس صارت تصيح بهستيريا وهي حاطة يدينها على راسها تحاول تخبي شي من صلعتها حتى ماتوضح لسعود
طاحت على ركبها وغصبته يبعد حتى مايطيح عليها جلس وهو باقي ماسك كتفها ويبيها تناظره :لممميسس اههدديي تكفيين
لميس بصياح هزت راسها :للااا مااابييييككك تتشششووفننيي واناا كذاا مااببييييكك
يامن عوره قلبه عليها :طيب ناظريني شوي ...ناظريني اقولك
هزت راسها:مااابي مااااابببييي
سحب الطاقية من الارض ولبسها اياه :الحين ناظريني
رفعت عيونه له بضعف :هاه !!
يامن بعطف:ليش ماتبيني اشوف راسك
لميس ورجعت دموعها تنهمر :لانه مابي
هز رااسه :مايخالف حبيبي لميس انا قلت لك ابيك تنسين كل شي وانا معك لا تعذبين روحك عشان تطلعين بأجمل شي في عيوني -مسك يدينها-لأني اساسا اشوفك جميلة ومافيك اي عيب رفع يدينها وباس اصابعها واحد واحد وهو باقي مثبت عيونه بعيونها -حلو الي سويتيه بيدينك
هزت راسها وقامت :ابروح
يامن :اوكي روحي-وبنبرة شديدة- بيننا الو هاه ؟
هزت راسها وركضت للداخل
تنهد من حالها وقلبه يعوره عليها
**
دخلت المجلس بعد ماكلمتها ام سعود
اول ماشافته من بعيد غطرفت بأعلى صوت تملكه :كلولولولولولولولولولووووووششش
انبسط بشوفتها وهو متحمس معها حط يده على فمه يعني وطي صوتك
ركضت له بحماس :يه يه يه سعيدااااانننييي شهالكشششخةة
ابتسم بسعادة وهو واقف معها :هلاااابببككك اااكككثثرر ياا بعد قلببي
مسكت يده بتملك :والله عاد اول مرة احسني احب قناة الصحوة
كبر راسها وبثقة :عشاني طلعت فيها صح
رفعت يده الي لابس فيها الدبلة وبضحكة :لا عشان هالحلو نور
ضحك وسحبها تجلس معه عدل تشخيصته :كيف كنت اليوم
ابتسمت وهي تحس بأحساس غريب هالمرة وهي معه تحس انها مبسووطة مرة بشوفته :غير شكل ترا توي اكتشف ان الثوب والشماغ افخم عليك من الكاجول والسبورت
ابتسم :له له نورس من متى تمدحين والابتسامة شاقتك
نورس انبسطت :والله ماعرف انا بس شفتك احسني انبسطت مررة اساسا ماشفت هبالي اول ماطلعت باللقاء رجيتهم رج
باس جبينها :يا فديت الزين -خلخل اصابعه بشعرها-واشوفك متكشخة لا وصابغة بعد شهالجمااال
نورس استحت من مدحه بس حست ان بسطتها بشوفته فوق كل شي رفعت له اصابعها:ولا بعد سويت بدكير ومنكير شرايك بس
سعود:نورس اتغيرت والله لا وبعد بدكير ومنكير التغير واااضح جعلي انرمي كل يوم بالتوقيف حتى تصيرين كل يوم كذا شهالروقان والجو الحلو جد نورس اول مرة يوم بدون ماتستهبلين وتخربين الاجواء
ضربت كتفه :اولاً بسم الله عليك بعدوينك ولا فيك وش الي انرمي بالتوقيف ثانياً انا شحلوي شزيني بهبالي احسني مو على طبيعتي اليوم اساسا
سعود :ششفف يعني وناستك يوم ترفعين ضغطي وتخوفيني عليك
نورس :ياربيه سعود ترا ماتسوى علينا نضحك عليك يعني
سعود :اها ماتسوى علينا
نورس :ياربيه
سعود :الحين انتي متغيرة صح؟
هزت راسها ببرائة :ايه
سعود بخبث :ابي اثبات ؟
رفعت حواجبها :وشو
غمض عيونه ومد بوزه واشر عليهم:فراولة
ناظرته بفشلة تلفتت يمين يسار وحطت يدينها على عيونه حتى مايفشلها وبسرعة باسته وتوها تبي تبعد الا وهو مثبتها من كتوفها
**
مخرج
بستميحك عذر يالطرف الحنون
ودي أحفر لي وسط قلبك قبر
ودي إليا مت في قلبك أكون
وذي وصيتي اذا ماعندك خبر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 23-06-2016, 04:50 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


فوا أسفي على من كان يوماً صديقاً ثم ضيعه الزحام
كظلٍ في النهار اراه قربي ويهجرني اذا حل الظلام
part:35
**
ركبت السيارة :السلام عليكم
ابتسم وحط جواله :وعليكم السلام يا هلا
التفتت له :ابفهم شمعنى انت الوحيد الي شكلك محيوس وكدمات بكل مكان بوجهك وثوبك مشقشق وش صار
حرك السيارة وهو يبتسم على خفيف حتى الكدمة الي بفكه ما تألمه :بركات ولد عمك
شهقت :تركي ؟
معن بسخرية :عندك غيره
نازك :الله ×××× صدق حقير ..طيب مارحت للمستشفى شي
معن :لا والله طلعت من التوقيف على بيت جدي اشوف لقاء سعود
نازك :لا وصلنا البيت لازم احط لك كمادات
معن :تكفين مساج بعد
ابتسمت وهي تفرقع اصابعها :ابشر
ابتسم وهو مركز بالطريق:يازين الزين بس
نازك :وش تبي عشا اليوم
ضحك بقوة :يعني يوم انحطيت بالتوقيف وشفتي عذابي حسيتي على نفسك وتبين تسوين لي عشا
نازك :والله حسيت فيك يعني لا اكل مثل الاوادم ووجيه تسد النفس قلت خلاص نوسع صدره اليوم
معن :بس هاه تطبخين شي معتبر متحسف على المفطح الي مالحقته بسبب فكي الي مب مخليني اكل مثل الاوادم
نازك حزنت عليه :يااعمري انت-مسكت يده-رح الصيدلية وجب مرهم حالك مو معجبني مايصير تسكت نفسك بكمادات
تنهد وشد على يدها :اااهه يا روحي ترا نبرتك بلحالها تعذبني -رفع يدها لخده-ولمستك تشافيني
سحبت يدها وهي مستحية :يوووهه معن وش هالحركات بالسيارة بعد
تلفت يمين يسار وهو يضحك:مافيه احد شفيك
نازك :برضو مش في السيارة
غمز لها :خلاص في البيت
**
طلعت جناحها تنتظر صالح وهي خلاص متضايقة الف
اكيد بيسوي مثل اول وينام بالملحق
وقفت قدام المراية وهي تناظر شعرها بعد ماصبغته بني جلكسي
سحبت لها روج احمر وحطته منه وهي تزفر بطفش
شغلت الانوار الي حول المرايا ورفعت جوالها تتصور سيلفي بسناب وترسله خاص للبنات
مرة تبوز وترسل مرة تخربط شعرها وتغمز وترسل مرة تشمق وترسل
:ارحمينيييي
صرخت بخوف والتفتت للباب وهي مرتاعة وشافت صالح وقف يناظرها ويده على قلبه
ركضت له وهي تصارخ من الوناسة
ضحك على ردة فعلها وتفاجأ يوم رمت نفسها عليه واتعلقت برقبته
وهي تصيح :صللللووووووحححيي
ضحك بقوة وهو يخمها :عيييووونن صلوحك يا روحي انت
بعدت عنه وهي مبوزة وضربته على صدره بخفه :ليش كذا
مسك يدها وهو يتصنع التألم :افا لموتشي وش فيك
لمياء :ليش تختفى اسبوع مالك اي حس ولا خبر خوفتني عليك مررة...ترضاها علي اقعد احاتيك
هز راسه بالنفي:لا طبعا ما أرضاها وقص برقبتي ان رضيت
جلست تدلع :وويي بسم الله على رقبتك
ذاب معها :وبسم الله على قلبي حرام عليك لموتشي والله قلبي مو متحمل
رفعت حواجبها :ابي تقرير عن يوم تتركني ماكن عندك زوجة وتروح مدري وين
صالح :والله صدمتي من عساف خلتني غصب عني ابتعد تعبت كثير وانا بلحالي وتمنيتانك معاي تخففين عني بس-تنهد-وقتها كنت مو حاسب لأي شي اقوله وباقي معصب مرة خفت اتهور واروح ارتكب فيه جريمة عشان كذا قررت ابعد ارتب افكاري واهدي مشاعري -مسح على راسها- اسف اني ماحطيت عندك خبر يا قلبي
لمياء :المرة الجاية تدق علي تقولي لموتشي انا برح اختلي بنفسي انتبهي على نفسك ولا تخافين زوجك ذيب
ضحك على عبارتها وخمها :ان شالله مافي مرة ثانية
**
بعدت عنه ووجهها محمر
سعود وقف وهو يكتم ضحكته على منظرها :يلا قلبي مشينا بيتنا
نورس وقفت وهي تحاول ماتناظره
سعود وهو ماسك يدها بقوة ويمشي معها طالعين من المجلس :ان شالله تدومبن بهالتغير يارب
ناظرته بترد بس صدمها شي
استغرب منها :وش فيك
حمر وجهها مرة ثانية وسحبته للطاولة الي بوسط المجلس :اصبر شوي
اخذت منديل ولفت عليه :انزل شوي يالطويل
استغرب :وش فيييه
نورس بفشلة :روجي طابع الله يفشل العدو
ضحك بقوة واخذ المنديل منها ومسح باقي الروج الي على فمه وشوي من خده :هاه كذا زين
بطرف اصبعها مسحت على طرف شفته ومشت عنه :سخيف
مشى وراها :هذا درس عشان ما تتزينين قدامي وببيت الناس بعد
نورس :يافشلتي لو دخل علينا احد وش كنت بسوي
سعود :اقول شوفي لي طريق وعن الحكي الماصخ بسرعة
طلعت وهي تقلده :ثوفي لي تريق و-شهقت ودخلت بسرعة
سعود :وشو بعد
نورس :انت الي شف لي طريق به عيال برا
انصدم :شافوك ؟
نورس:مادري انا شفت طرف ثوب وانحشت للداخل
طلع سعود من الغرفة وشاف وائل ومناور توهم جالسين بالصالة
مناور رفع حواجبه:خير ان شالله
سعود استغرب :انت الي خير
مناور :لمير بتنزل اطلع تكفى
تكتف سعود:ووزجتي تبي تطلع بعد اطلع انت بعد
وقف وائل:امش نطلع فوق
وقف معه مناور وطلعوا من الدرج الخلفي
سعود :اطلعي بسرعة وجيبي عبايتك
نورس :ابلبس عباتي واطلع اجيب شنطتي واغراضي خلاص انت انتظرني بالسيارة
هز راسه وطلع من الفلة
وهي طلبت عبايتها من العاملات وجابوا لها اياها وطلعت تاخذ شنطتها
قابلت هتاف جالسة وطفشانة :وش فيك
هتاف بصدمة :بتروحين انتي بعد ؟
هزت راسها :ايه سعود برا
تحلطمت :الكل تزوج وانا باقي هنا قاعدة كذا
نورس ضحكت على شكلها :اقول ترا مافي اجمل من حياة السنقل بس انتي كبري راسك شوي
دخلت لميس :وش السالفة
هتاف تستخف بدمها :دجاجة مخالفة
نورس :هه هه هه هه
لميس ناظرت بنورس بخبث :اقول نورس وش الشي الي كان طابع على سعود
شهقت بخرعة :شششففففتتتييييننننناااا
مااتت ضحك على شكلها
هتاف بلقافة :وش السالفة بسرعة فاتني شي ؟
لميس :هذي اشياء كبار لا اعرستي بنقولك
نورس نظرت لميس بحقد :من وين شفتينا يالحمارة ؟
لميس ضحكت لها :لا بس وانا مارة من جمب المجلس سمعتكم خسارة ليتني مارة من بداية الحدث
نورس حقدت :الله يبلغني فيك انت ويامن يارب يا حبيبي
سحبت شنطتها وطلعت بسرعة نازلة لسعود
شافته واقف جمب سيارته الاكورد الي صارت مثل الكابوس الي يذكرها بأسوء شي بحياتها بس طنشت هالذكرى وركبت السيارة
انتبه لها سعود وركب هو بعد وحرك متجه لبيتهم
نناولها جواله :اقري لي التغريدات الي بالهاشتاق ابشوف وش انطباع الناس
نورس تربعت واخذت الجوال :لو يصادفني شي مايعجبني ترا بحذفه من راسي
ضحك :ماعليه
نورس :والله اممممم هذا يقول الحلقة رائعة واظهرت سعود من جانبه الجدي الي يشرف حقيقة مظهر وصوت وثقة الله يحفظه
ابتسم :وش بعد
نورس :امممم هذا يقول يسوقها عليكم هو وعيال عمه تلقاهم ××××× ومركبينها بهالمجرم الي ماله وجود اساسا
نورس :والله انه حمار وش يحس فيه الكلب
سعود تنهد :لا انمسك عساف بغرد انه انمسك الجاني وراح افضح اسمه عشان مثل هالاشكال تنطم
نورس :اوكي راح اقرا الاشياء الزينة بس امممممم هذي تقول قولوله مهري علي لا يدفع شيي -شهقت-الحماااررة قال ايش مهري علي قال
ضحك بقوة :وشو اسمها
نورس :اصبر اعطيها بلوك
سعود :لااا اصبري اصبري طنشيها يختي وكملي اقرا
نورس بعصبية :لا حبيبي وش قلة الادب هذي
سعود :نورس حبيبي اهدي تكفين
نورس :انا ماعلي منك بس ليش تقل ادبها الحمارة هذي ماتستحي صدق
سعود :افا ماتغارين علي
نورس تنهدت :تبي اعيد عليك سالفة الكويت ؟
ضحك بقوة يوم تذكر كلامها :لا خلاص فهمنا
نورس :ايه اشوا كنت احسب
**
وقف بصدمة :معن البزر تزوج ؟
ام سعود نزلت جوالها بصدمة وهي تناظر نهى وابوسعود الي كانوا يسولفون بالصالة
ابو سعود بحدة :دقي على معن بسرعة خله يجي
عصبت وناظرت بنهى :طيب
نهى :ياخوفي ان امي بعد تدري وساكتة
ابو سعود بعصبية :انتي تدرين بسواته ؟
ام سعود بهدوء :ايه ادري وقتها كنت مشغولة بعرس سعود فما اعطيته الموضوع اي اهمية واجلت النقاش معه ثم نسيته
ابو سعود الي شوي وينجلط :من قبل زواج اخوه الكبير هالبزر ولدك متزوج ؟
هزت راسها ببرود
ابو سعود :ماهمك من بنته حتى ؟ ماهمك كيف يصرف عليها وهو جامعي مايشتغل حتى ؟ ولا كله بالمصروف الخيالي الي ينرسل لكل واحد فيهم ومخليته يعتمد عليه عكس سعود ويامن
ام سعود بطفش :اوووهوو يا سعد الولد اعرس وخلص وش بيدي انا ؟ اخليه يرمي بنت الناس لأهلها مطلقة ؟ لو اني لاحقة عليه قبل لا يعرس كان تصرفت ومنعته بس هذا الي صار
ابو سعود :من بنته طيب ؟ ابوها نعرفه ؟
نهى ببرود :اسمها نازك فياض الهوشني
ابو سعود استغرب :فياض الهوشني ؟ هالاسم مار علي
توترت وخافت انه يعرفه وتنخرب خطتها :يبه هذول من الطبقة الكادحة الي ادوب تصرف على اكلها وشربها شيعرفك فيهم الله يهديك
ابو سعود ماهتم :وين سعود ؟
ام سعود :ببيت ابوي قالي انه بيكلم نورس شوي وبيمشون بعدها على طول
نهى باستغراب:حشى مايصبر لين يكلمها هنا
ام سعود ابتسمت يوم تذكرتهم :لا والله حبيبي مشتاق لزوجته بعد قلبي للحين مو مصدقة انه اعرس خلاص وزوجته بيده الحين عقبال عاد ماشوف عياله يارب
نهى وهي مو خالصة :يمه انتي غاصبة سعود يجي يبارك لي
استغربت : لا طبعاً
نهى :والله جا سلم علي من عند الباب ومشى بسرعة حتى ماسئل من زوجك ولا عبرني
ام سعود :والله عاد انا قلت له اختك انخطبت وهو نزل لك ترا كان ميت تعب ونوم بعد الي سوه حبايبي
ابو سعود :الخلاصة ان معن لازم يجي الحين
ام سعود ببرود :ارسلت له واتس وشافها وقالي بيجي
ابو سعود تم ساكت فترة ثم قال:وخل زوجته تجي معه
ام سعود ناظرته :وش ناوي عليه
نهى ابتسمت :شكلك يبه تسوي فيه مثل ماسويت برحاب
صرخت ام سعود :انطمي ولا تطرينها على لسااانك -ناظرت بابو سعود وبثبات-اذا بتسوي نفس السواة راح ادق على معن واقوله لا يجي
ابو سعود :محد جاب طاري رحاب غير بنتك الخبلة انتي دقي عليه ومب صاير الا كل خير
ناظرته بشك ثم رفعت جوالها تكلم معن وتقوله يجيب نازك لأن ابوه درى وخلاص مايحتاج يخبون الموضوع اكثر
معن من خرعته دق على يامن وخبره ويامن اصر انهم يكونون سوا هو ونازك ويواجه ابوه بكل شي هذي حياته وهو المسئول عنه مب ابوه
دخل سعود البيت وهو ماسك بيده نورس:السلام عليكم
ابو سعود بابتسامة :يالله حيه
دخل وحب راس ابوه وامه وسلم على نهى وجلس ونورس سلمت عليهم وجلست
ابو سعود :رفعت راسي يا ولدي كفو عليك
نهى :صراحة اجوبتك بالصميم وتسكت كل الي يحاولون يتكلمون -ناظرت نورس-ماغرتي من البنات الي بالانستا والتويتر
نورس بغرور تعيد نفس الرد :سعود هالبنات حوله قبل مايتزوجني بس هو تركهم وتزوجني انا
ابو سعود ضحك بقوة
ام سعود ضحكت معه :ايه حبيبتي خلك واثقة من نفسك وهالبنات قليلات الادب لا يهمونك
نهى :تخيل سعود
التفت لها :سمي
نهى :ابوي ماكان يدري عن معن وزوجته
نورس انشدت للموضوع
سعود باستغراب :وشلون انتي دريتي اصلاً
ابو سعود :يعني انت تدري يا سعود ؟
سعود هز راسه :انا اخوه يبه طبيعي يقول لي يستشيرني باموره
ابو سعود :ودامك اخوه يالكبير العاقل ورا ما منعته من سواته الققشرا ذي
سعود :انا ماعرفت بالموضوع الا بعد ما اعرس وهو ما اعرس الا بوقت فقدانه الذاكرة وشف الحين اموره مثل العسل
ابو سعود :ولا رجعت له الذاكرة وصار مايبيها
نهى مقهورة تبي تقول ان الذاكرة رجعت له بس الموضوع بينقلب عليها
سعود :يبه انا اخوه الكبير ادري بس اذا ماصرت مخزن اسراره الي يعينه ومنعته من كل شي مثل اول -وبصعوبة-وعدت سالفة رحاب الي عاونتك عليها بيبتعد عني مثل الحين شف شلون مستحيل يقول لي شي واسراره كلها عند يامن
نهى :يعني يامن يدري ؟
هز راسه :اساسا هو واحد من الشهود
ابو سعود ناظر بام سعود :كلمي يامن هو بعد خل يجي
دخل معن بهدوء ويده بيد نازك
تغطت نورس بسرعة وهي حاسة برهبة الموقف
وقف ابو سعود :الي معك زوجتك يا معن
هز راسه وهو يشد على يدها
ابو سعود بهدوء :الحقني انت واخوك للمكتب وان جا يامن خله يجينا-ناظر بنازك-خلك عند الحريم
مشى معن ورا ابوه وناظر بنازك وهداها بنظراته الي يبي يطمنها
وقفت نازك بهدوء تناظر بالحريم
ام سعود ببرود :تفضلي ليش واقفة
سلمت على ام سعود الي سلمت عليها ببرود وطنشت نهى الي كانت ناوية تسحب عليها اساسا وسلمت على نورس وقعدت بجمبها
نهى ناظرتها من فوق لتحت بحقد :من متى لعبتي براس اخوي
ام سعود :نهى انطمي الي صار صار مايحتاج تحققين وتاخذين دور ابوك وهو بعد موجود
ضرب على طاولته بقوة :انت باقي بزر عمرك 20 ثالث سنة بالجامعة من وين بتصرف عليها ماتقولي
معن بهدوء :يبه تراي موظف بشركة جدي كان ماعند علم وعمري 22
سكت ابو سعود لأن فعلا ولده احرجه برده :منهي بنته
معن بهدوء:فياض الهوشني
ابو سعود :ماقد سمعت بهالاسم
معن :ابوها رقيب متوفي واهلها مب من التجار
ابو سعود :اظنك تعرف رايي بهالشخصيات
معن :مو لازم تصير بنت قبايل وعز وجاه حتى تناسب شرف الجالك شف العطيني شعزهم وجاههم وخانونا شلون ؟
ابو سعود :اختك ما وافقت على زوجها الا بعد ماعرفت خلفيته وش هي وطلع من العويلقي عالاقل تاجر يصرف عليها وعليه
معن :ونازك مرة مب لازم تصرف علي انا الي اصرف عليها
ابو سعود :بكرا عيالك لا اكبروا وش بيقولون ؟ ابونا جالكي وامنا وش هي ؟
معن :بيقولون ابونا جالكي وامنا هوشنية وانا ماتزوجت من غير عربنا كل مافي الامر ان فلوسهم ماعزتهم ولا خدمتهم
ابو سعود :نفس الكلام الي قلته لنهى بقوله لك اسمي واسم الجالك لا يجيه شي يا معن ورب البيت لو سمعت عن زوجتك طراطيش كلام ولو شوي ان طلاقها على يدي مب يدك
معن تنهد:مب حاصل الا كل خير يبه تطمن وقبل كل شي الله ورسوله الكلام طالهم وش حنا يالعباد الضعاف مايجينا وماياصلنا الكلام
ابو سعود :لا تبرر مشاكل بكرة خلها هي الحكم
سعود ابتسم :رضيت يعني يبه ؟
هز راسه :الله يهديهم
مشى معن لأبوه وحب راسه
ابو سعود :خلاص توكل على ربك
هز راسه وطلع من عندهم والفرحة مو سايعته
ابو سعود :قل لأخوك ينادي حريمته
سعود :يبه !!
ابو سعود :ماني مسوي شي خله يناديها بالاول
تنهد من عناد ابوه وطلع بسرعة قبل لا يمشون :معن
التفت له وهو الي توه وصل الصالة
سعود توتر :ابوي يبي يشوف حريمتك
ناظره بصدمة :لييه يا سعود
سعود :والله مالي دخل انا ماكلمته وحاولت اهديه مالي اي دخل بالسالفة
ناظره بعصبية :نازك مستحيل اتخلى عنها تفهم ولا لا وبروح اناديها وادخل معها بعد
طلع للصالة :نازك
التفت له وتغطت بعد مالمحت سعود وراه
معن :تعالي معي ابوي يبيك
قامت هي متوترة مرة والي وترها زيادة نغزات نهى الي ترميهم كل شوي
مشت معه ودخلت مكتب ابوه وهي ماسكة يده بقوة
لاحظ ابو سعود هالشي واستفزته الحركة :معن اتركني بروحي معها
معن شد عليها وخباها وراه :اسف يبه بس ماني مستعد اتخلى عنها بعد ما حبيتها صدق مارح اخلي الظروف الي بيننا تدمر كل شي ومارح اتركها بسهولة
ابو سعود :معن ماني مسوي لها شي من الي انت خابر انتظرها عند الباب ميخالف
هز راسه وترك يدها بس هي ظلت ماسكه يده ضغط على يدها وخلاها تتركه طمنها بنظراته وطلع بعد ماسكر الباب
ابو سعود اشر لها على الكرسي :اجلسي ارتاحي
كانت مرتبكة ومتوووترة مرة جلست وهي تحس ببرد فظيع
ابو سعود فتح درجه وطلع حزمة خمسميات متينة ورماها لطرف الطاولة على جهتها :خذي هاذي وابعد عن ولدي
تنحت دقيقة وهي تناظر الفلوس مدت يدها واخذت الفلوس
**
دخل يامن مسرع البيت وشاف اهله بالصالة :وين معن
تغطت نورس بطفش
سعود بهدوء :عند ابوي بالمكتب
يامن :معه زوجته ؟
سعود هز راسه
نهى باستحقار :شفيكم ياكافي واقفين معها والله لو انها من الجالك ماسويتوا معها كذا
يامن بحقد:انتي انطمي ولا يطلع حسك لأفلم فيك عند ابوي الحين
نهى سكتت بقهر
ام سعود بصدمة :من متى تحاكي اختك بهالطريقة ؟ يامن انت صاحي ؟
سعود :لا خله يمه تستاهل بنتك الي بدت بالسالفة جالسة تعيد تاريخ سالفة رحاب
عصبت ام سعود :اووهوو رحاب رحاب رحاب وش رجع لكم سالفتها مرة ثانية خلاص سكروا الموضوع مثل ماسكرناه
يامن بعصبية :بنتك يمة ماتبي ترسيها على خير سالفة رحاب صحيح عدت وانتي تدرين ان ماكبر السالفة الا بنتك هذي عدى الموضوع وقفلنا السالفة بس بنتك الي ماتستحي على وجهها رجعت وعادتها على نازك والله يستر من تاليتها اخاف كل ماطرينا نازك تتبدل الاسامي وتصير سكروا سالفتها عشان وليدي معن لا يتضايق
نهى عصبت من يامن الي خار كل شي قدام نورس :هيهه انتي ماتشوفين اننا فتتحنا مواضيع مالك دخل فيها قومي اطلعي وحسي على دمك
سعود عصب وصرخ بطريقة خرعتها :حسك عينك تطولين لسانك عليها ولا تظنين يوم انك طلتي مرة معن عشانه اصغر منك بتطولينها على مرتي تراي اكبر منك يالعوبة
وقفت نورس لأنها ماتبي تكبر الموضوع واساسا خلاص سعود اخذ حقها بس ماتبي تخرب علاقتها بنهى ومن الاساس تتجنب شرها
سعود :اجلسي يا بنت تراك صرتي من العايلة
نورس ناظرته انها خلاص بتطلع ومسكت يده ثم تركتها وطلعت من اللمصعد لجناحها
م سعود بقهر :ارتحتي الحين خربتي على معن وناوية على سعود
سعود وقف :ورب الكعبة لو اشوف هاللسان طايل مرة ثانية عليها لأقصه لك تفهمين ولا لا بعدين انتي وش لك بأمور الرجال عشان تتدخلين فيها من ولاك على معن عشان تخربين بيته ابي اعرف من الي حط براسك الولاية على اخوك مب عشانك اخترتي زوجك بنفسك تاخذك السطاوة وتختارين لأخوانك
نهى انصدمت من عصبية سعود وهجومه القوي عليها :هدي نفسك يبه اذا زعلت عليك تجيبها ورجلها فوق راسها مب لازم تسوي فيها المحامي
يامن كان مرتاح لأن سعود عصب عليها وظل ساكت ومولي زمام الامور له
**
:شكرا بس ما ابيهم
انصدم :تبين زود ؟ ترا ازودك اضعافهم عشر ولو تبينهم كراتب لك شهري
هزت راسها :انا ماتزوجت معن عشان فلوسه الحمدالله انا موظفة وعافة نفسي مشكور
رفع حواجبه :حاطة عينك على شي اكبر ؟ ورث مثلاً
هزت راسها :انا ما اقبل من معن انه يصرف علي الا من فلوس هو يتعب ويجنيها بنفسه وعلى فكرة انا الي اجبره انه يطلب من جده انه يشتغل عنده حتى اذا فكر يصرف علي ما اكون وقتها ماخذة فلوس من غيره
اعجبه تفكيرها :وش مؤهلك التعليمي ؟
هزت راسها بالنفي :هالسنة تخرجت من الثانوي
ابتسم :واضح انك فاهمة
:الي انولد وبفمه ملعقة من فضة غير عن الي انولد وهو يشوف شلون الكل يكافح بروحه حتى يطلع اللقمة الي تأكلهم
ضحك :اصدقيني القول متى دريتي ان معن ولد السفير سعد الجالك
نازك:يوم تملك علي قريت بالقعد واساسا كنت شاكة الين قالولي بنات خواله
هز راسه :خلاص روحي خلص كلامي معك
هزت راسها ومشت واول ما طلعت طلع بوجهها معن الخايف
تأملته وهي الي توها تكتشف جانب من شخصيته مهما كان بارد ومايهزه شي قدامها ومهما كانت شخصيته قوية الا انه يبقى مثل الشبل الي غصب عنه يلحق جماعته ابوه الملك وامه اللبوة
معن :اكلمك انا وش قالك
ابتسمت وهي تتغطى :نمشي البيت واحكيك
معن :يعني افهم انه ماقال كلمة منا ولا منا
هزت راسه بالنفي :كان ممكن يقولها بس لا تخاف علي ترا افهمها وهي طايرة
ابتسم :اجل امشي يلا
**
فتح عيونه الصبح على رنين جواله الي ما وقف اتصالات
ناظر حواليه وشاف لمياء نايمة التفت لجواله واخذه كان الاتصال من اواب رفع الجوال على قومة لمياء ناظرها :الو هلا
اشرت له مين قالها بشفايفه انه اواب
اواب بصوت غريب:صالح ؟
صالح :لا عمه ..داق علي وتقولي صالح؟
اواب:تكفى مب فاضي لهبالك ابقولك شي
صالح :وشو قل
اواب بهدوء:انت تدري ان الاعمار بيد الله
خفق قلبه وغصب عنه مسك يد لمياء بقوة :من الي مات
اواب :عظم الله اجرك بحمد
صرخ :ااااايييييشش
اواب:حمد يطلبك الحل
طاح الجوال من يده وهو مصدوم من الموضوع الي خارج عن استيعابه
اخذت لمياء الجوال :الوو
اواب :لمياء وش فيه صالح
ناظرته بخوف :مادري وش فيه مصنم وش صاير يا اواب
اواب :صبريه وهوني عليه ترا حمد اخوه توفى
**
مقتطفات
خلع نظارته :انهيار عصبي شديد انتم بس ادعوا لها
:يااا حسرتي عليكم يالجالك يا حسرتتتتيييي
قام من نومه وهو مفجوع من الحلم الي جاه
:جدي ماااااااتتت ؟
**
مخرج
ولرب نازلة يضيق لها الفتى** ذرعا وعند الله منها المخرج
ضاقت لما استحكمت حلقاتها** فرجت وكنت اظنها لا تفرج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 24-06-2016, 05:52 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


فوا أسفي على من كان يوماً صديقاً ثم ضيعه الزحام
كظلٍ في النهار أراه قربي ويهجرني اذا حل الظلام
part:36
**
رفعت جوالها لأذنها :هلا حبيبي سعود..صباح الخير
سعود بصوت كله نوم :هلا يمه صباح النور
ام سعود :يلا سعود انزل انت ونورس افطروا معنا
سعود :ليه وين يامن
ام سعود :مدري عنه طلع بدري
سعود:طيب نهى فيه ؟
ناظرت ام سعود بنهى:ايه فيه انت ماعليك منها ابوها مكلمها ماتتكلم وتقل ادبها مثل امس
هز راسه :طيب شويات ونازلين -قفل من امه
والتفت لنورس شافها غاطسة بسابع نومة هزها على خفيف:نورس...حبيبي....نوورس قومي يلا
فتحت عيونه بضيقة :سعود شوي بس
حط يده تحت راسها ورفعها يقومها :يلا قومي غسلي وجهك ننزل نفطر تحت ثم اطلعي كملي نومك
تمسكت بيده وخلتها مخدة لها :اذا قمت ممارح ارجع انام فأحسن اكملها نومة
اعجبه شكلها وهي متمسكة بيده ونايمة حسها طفلة
بعد الفراش عنه وقام ووقفها وسندها عليه حتى تقوم
نورس رمت نفيها على السرير:سسسعععووود خليينننيي انامم حرااام
حزن عليها وعلى شكلها :نورس يلا حبيبي ترا ابوي تحت متفشل انزل بلحالي
تحركت بطفش وقامت وهي ترجع شعرها المنكش على ورا :نهى فيه ؟
هز راسه :ماعليك ابوي مهددها ماتتكلم يلا قومي غسلي وجهك وخلينا ننزل نفطر
هزت راسها وقامت راحت الحمام
جلس على السرير وهو يشوفها تدخل الحمام وتسكر الباب تنهد من قلبه وهو يفكر بالاحداث الاخيرة الي حصلت حس انه تعلق فيها حس انه فيه مشاعر ناحيتها والشي الي خلاه يتأكد اول ماعرف ان عساف معها بالاستراحة الخوف الي حس فيه عليها كن اكبر دليل لأنه جلس يفكر بكل ذكرياته معها جلس مستخسر الايام الي تركها فيه وطلع والي هاوشها عليه وصباحاتهم الي يقوم فيها ويتركها ويمشي حس انها شي مايتكرر ابتسم بخفيف يوم تذكر شكلها الكيوت وهي توها صاحية من النوم دخلت مزاجه مرا
صحى من سرحانه على طلعتها من الحمام وهي تمسح وجهها بالمنشطة
تكى بيدينه على السرير :اقول نورس وش رايك نسحب عليهم احس اني باقي بنام
رمت المنشفة وتخصرت :وشو حبيبي ؟ عيد ماسمعت ؟ بعد ماقومتني تقولي نسحب لا يقلبي انا نازلة الله لا يعوقني
ضحك وقام وهو يتمطع :يلا البسي وطلعي لي ملابس معك
هزت راسها وراحت غرفة الملابس
**
لبست بنطلون اسود وبلوزة بيضا واسعه تحجبت بالشيلة السودة وطلعت من جناحها للصالة
قلقانة على صالح الى من سمع بخبر موت اخوه وهو معتفس والدمعة متحجرة بعيونه بس كاتمها لجل جده واخته الي مستحيل يتحملون الخبر
سمعت صوت بكا وونين مشت بسرعة وشافت صالح الي جالس بجمب الجوهرة المنهارة وهي تصيح ومتمسكة بصالح بقوة :لااااا تتتترررروووحح ماااابببيككك تتترررووحح ااككييييدد بببييييقققتتتلللوووننككك مثثلل ماااققتتللووو سسااالللمم وووحححمممدد
ربت على كتفها :مب رايح يالجوهرة بعيد رايحين نشوف حمد ونصلي على وندفنه
الجوهرة بهستيريا:لااا تترروووحح تتككففى صااللح ماافيينييي افققدد ااححددد ثاااننيي اننااا خلاااصص تعععببتتت ووطططقققتت ننففسسيي للييننن متىى بببنننتتتححممملل هههااالللعععذذذااابب لللييينن مممتتتتىىى
فرت من عيونه دمعة يتيمة مسحها بسرعة :الجوهرة لا حمد ولا سالم دمهم بيروح هدر صدقيني وسواة عساف هذذيي ممااررح ارتاح ولا راح تخمد النار الي بصدري الا اذا شفت قصاصه بعيوني صدقيني دم سالم وحمد مارح يرووح هددر
الجوهرة هزت راسها :لا تروحح طيب ابقى معي انا مابي احد الا انت وهتاف لا تروحون وتتركوني لا تخلونهم يقتلونكم الله يخليكم
طلعت هتاف ولمير من الغرفة على صوت بكا وصراخ الجوهرة
هتاف بصدمة :وش الي صاير وشش ححصلل -خفق قلبها اول ماشافت انهيار الجوهرة-
الجوهرة اول ماشافت هتاف زاد نحيبها وصراخها :حححممدد ياهتتتااافف حححمممدد
صالح خاف على هتاف وناظر بلمياء واشر لها تروح لهتاف لا تنصدم
راحت لها بسرعة وهي توقف بجمبه:حبيبي هتاف ادعي له بالرحمة والمغفرة وان الله يرزقه الجنة الباردة
هتاف بصددمة عجزت تستوعب:من الي مات -صرخت -منن الييي ممماااتتت
دارت عيونها بالصالة:ووويين حممدد وووييينههه
شهقت لمير بخوف وهي تجلس على الارض ويدينها على فمها من الصدمة
طلع مناور واول ما لمحها راح لها بسرعة :لا تجي يا وائل
هتاف ناظرت فيهم للحظة بصمت وهدت انفاسها لثواني
صالح خاف عليها لأن اعراض حالتها بدت بعد مانقطعت عنهم بعد اخر مرة شافت فيها عبدالله
ووجهاا صار ازرق وانفاسها انقطعت وطاحت بالارض ترتجف
صرخت لمياء :هتتاافف
الجوهرة ماتحملت واغمى عليها
ام حمد كانت طول هالنقاشات تبكي بصمت وتستغفر بس يوم شافت الجوهرة صرخت وراحت لها
**
خلع نظارته بأسف:انهيار عصبي شديد انتم بس ادعوا لها
تنهد من قلبه على هالهم الي صابهم
ربت اواب على كتفه :ابو عبدالرحمن الحريم عندها امش معي تشوف حمد ونوديه للمغسلة مايصير نتأخر اكرام الميت دفنه
هز راسه ووتلثم بشماغه ومشى مع اواب
الاتصالات توالت على جواله
اواب بهدوء :توني مبلغ اخواني والعيال وبيسبقونا للمغسلة امش معي يلا
صالح بهدوء:الصحافة لا تدري وحرّص على سعود لا ينشر الخبر ولا أحد يدري
اواب :لا تخاف قلت له
صالح بتردد:كيف توفى
اواب :حصلناه انا والبواب منرمي بالشارع
صالح :متوفي بأيش -وبغصة-مقتول ولا وش
اواب تنهد :تشوفه بالثلاجة لا استلمناه
هز راسه بهدوه وهو يرفع طرف شماغه ويمسح الدموع الي تفر من عينه عدل لثمته اكثر حتى لا أحد يعرف او يشوف بكاه
دخلوا للثلاجة حتى يشوفونه
سحب لهم الدكتور الغطى عن وجهه
وانتفض صالح من منظره كان مثل الجرح لعيونه
كان جسد بارد بلا روح ووجه صافي مافيه ولا جرح بس حفرة فيها دم متجلط بوسط جبينه كانت اثر طلقة ازهقت روحه
تكلم بصوت مهزوز:بأي قلب وبأي قانون وبأي انسانية قدر يقتل هالولد وبزهرة شبابه -شهق -شلون قدر يخطف عمره منه ويقتله بالساهل شلللوووننن
دخل واحد بزي عسكري :السلام عليكم ...اخ صالح
التفت له صالح
الرجال:اعذرني اخوي هذي حالة قتل مانقدر نسلمكم الجثة الا يوم نلقى اداة الجريمة والمجرم واعذرني لازم نشرح الجثة
صالح بغصة :القاتل معروف يا حضرة الضابط واداة الجريمة مثل مانت شايف طلقة بجبينه جعلها بعيون غداره
هز راسه :اعذرني بس
دخل اللواء ورا ه:اتركه يا مصلح اتركه يدفن اخوه دام صور الجثة عندكم قضينا خلاص
هز راسه صالح ومشى من عندهم وهو مو قادر يتحمل اكثر
جلس على اول كرسي قابله
وقف اواب جمبه :اجيب لك موية ؟
جاهم يامن :سيارة نقل الموتى وصلت -التفت لصالح-عظم الله اجرك يابوعبدالرحمن
صالح بهم :ابو حمد -وقف-وش تنتظرون امشوا يلا
وبالفعل اخذوا حمد ونقلوه للمغسلة غسلوه وكفنوه ثم اخذوه يصلون عليه الظهر
كان صالح حاله مايسر لا هو ولا ابو عبدالرحمن الي كان معه وين ما راح وكنه يحرسه وخايف عليه
صلوا عليه ثم اخذوه للمقبرة يبون يدفنونه
دفنوه ورجعوا العيال للبيت بسرعة حتى يستقبلون المعزين ويقومون بواجب العزا
بقى صالح وابو عبدلرحمن عند قبر حمد
لمس صالح تراب قبره :والله ياخوي ماتنغمض لي عيون الا وانت نايم ومرتاح هنا والله
ابو عبدالرحمن الي كان واقف ومتكي على عصاه :ادع له ان الله يثبته عند السؤال ويكون معه وبعونه لا توعده بشي هو مو بحاجته الحين ادع له ان الله يرحمه ويتغمد بروح الجنة هذا يومه الي انكتب له لا تعرض عن هالشي مقدر ومكتوب
غمض صالح عيونه بقوة وهو يدعي له ان الله يثبته عند السؤال ويرحمه ويغفر له ذنوبه
ربت على كتفه :انا راجع اقابل المعزين لا هدت نفسك الحقني يا يبه
التفت صالح لجده الي اقفى عنه وهو يستودعه فيه نفسه وبقا عند قبر حمد يدعيله
**
دخلت جناح اختها وهي تصيح بحرقة
انتفضت لمياء من منظرها :لميس حبيبي
لميس بصياح :محد كان يناصرني انا ويامن الا هو ولا احد كان واقف معي الا هو شلون يموت كذا
استغربت لمياء :اهدي يا قلبي مايصير الي تسوينه بنفسك
لميس بصياح :بس هذا جدي يا لمياء جددديي
صرخت فيها :من اليي ماااتت ببعدد
لميس بصدمة من لمياء:جدي مااااتتت
لمياء بصدمة :جدي ماااتتت ؟
هزت راسها ايه وبنياح:تتتووهاا سمياتي داقة علي وهي تصيح تقول بابا مووتتت صصحح كلاامههاا وللااا لاا جييت والا حرييمم دااخخلليينن ووططاالللععييينن
لمياء ضمتها وهي تصيح معها :موب جدي الي مات هذا حمد
لميس بصدمة :حمد ؟ حمممدد شللونن ماااتت
لمياء هزت راسها بعدم العلم : مادري
لميس حزنت عليه مرة :حبيبي الله يرحمه يارب وين هتاف
تنهدت لمياء :بغرفتها معها لمير ومناور مسكينة رجعت لها الحالة
لميس لبست نقابها :وشلون الجوهرة
لمياء :اغمى عليها واخذها صالح المستشفى
لميس بتعب :بروح اشوف هتاف ثم بطلع لك اخذ ملابس عشان انزل للحريم
هزت راسها وطلعت من عندها وراحت لهتاف الي كانت تبكي ومناور ولمير يحاولون يهدونها
اول ماشافت لميس صاحت اكثر
ركضت لها لميس وخمتها بقوة وصاحت معها
هتاف :يييممهه لمممييسس راااحح ااخخوويي الصصغغغيرر راااحح شلوونن كذذا لييشش الناااسس مااعنندههاا ققللبب لييشش موتاركييناا نعععييشش براحتنا ليش كذا ابفهم ليشش
لمير صاحت معهم ومناور كتم بكيته بنفسه وهو يشد على كتف لمير الي مامداها تتعرف على حمد وتمون عليه ويتوفى
**
المغرب
صالح كان جالس بجمب جده يستقبل المعزين وقاعد على لحم بطنه من صبح الله خير
راح له معن وهو معه صحن فيه معجنات :سم يا صالح كل لك لقمتين تسد جوعك
هز راسه بالنفي :لا مشكور ياخوك مالي نفس والله
شاف معن ان صالح ما كان له حيل يزن فوق راسه تركه بعد ماحط الصحن قدامه
ورجع واقف مع يامن ويباشرون بالقهوة والتمر على المعزين
دخل ضاري وهو متلثم بعد ماسمع بسالفة وفاة حمد ودخل وراه جده مقبل وباقي اخوان سطام
وقف لهم صالح وابو عبدالرحمن والتأثر واضح بوجيههم
مقبل وقف ومسك يد صالح ويد ابو عبدالرحمن :عيالي وعيال اخواني كلهم تحت شوركم بعد ما حكاني ضاري باللي صار ومثل ماقال سعود السالفة ماتخص الا الجالك وحنا من الجالك لا تستحي متى ماطقت براسك حميتك على اخوك حنا معك
هز صالح راسه وحب راس مقبل :لا خلا ولاعدم يا عمي
وائل كان هو ومنصور طلعوا يفتحون بيت الشعر حتى يحطون فيه العشا الي كان من مقبل وحق اهل العزا
دخل ضابط عليهم ومعه ثلاث عساكر ومشى لناحية صالح ووقف قدامه ورفع ورقة بوجه صالح:امر التحقيق مع كافة افراد العايلة لقضية مقتل الطفل حمد عبدالرحمن الجالك
رفع صالح عيونه وناظر بالضابط الي كان تركي ماغيره :الله يصلحك ماحنا بوقت تحقيق ارجع ولا قضى عزانا تفضل الباب مفتوح
تركي بوقاحة تكتف :لا تعطلون شغلنا عشان احزانكم حنا نبي نمسك عساف بأسرع وقت فلا تعطلنا
معن فقد اعصابه وراح له مسرع وهو ناوي نية قشرا عليه مسكه من ياقته :انت ماتسمع ؟ يقولك ماحنا بوقت تحقيق لا قضى عزانا تعال وحقق
تركي دف يد معن بقوة وصرخ :هذي اوامر ولازم ننفذها
معن عصب من ترك الي رفع صوته :اطلع يا تريك وبعد مايروحون المعزين او بكرة الصبح بنجيك وتحقق معنا الحين مب فاضين لك
تركي :انا تقولي تريك -رفع يده بيضربه
بس ماحس الا باللي يمسك يده بقوة
التفت وشاف ابو عبدالرحمن الي كان يناظره بقوة سكتته
نزل يده
ابو عبدالرحمن بهدوء :رح بيوديك حمـ-بلع غصته- معن للمجلس وبيجونك العيال واحد واحد تحقق معهم
تركي ببرود :معي بعد عسكريات وراح يحققون مع الحريم
ابو عبدالرحمن :الحريم مب مثل الرجال منهارين بالداخل اجل تحقيقهم لبعدين لين خلك مع الرجال
تركي :اسف بس هذي الاوامر
ابو عبدالرحمن بهدوء :يا ضاري
وقف ضاري ووقف معه نص العيال الي جو معه :سم
ابو عبدالرحمن ناظر بتركي :من بعد حمد وسالم حنا بايعين الي قدامنا وورانا احفظ نفسك وانقلع عن وجهي
انقهر منه:انا انتظر بالمجلس -وطلع تاركهم
مقبل :وش اسمه هذا
ابو سعود :لا تخاف بلغت اللواء صديقي عنه بيشوف شغله معه
**
يامن ابتسم :ادري الوقت مو وقت مفاجآت بس جيت بوريك شي
ابتسمت ابتسامة باهتة :والله جيت بوقتك بكرا موعد جلسة الكيماوي ومافيني حيل لها حمسني تكفى
ابتسم وشال عقاله وشماغه وطاقيته
شهقت بصدمة
يامن :مابي تخبين شي وانتي مستحية مني عشانه حلقت عالصفر عشان احس بشعورك ولو بشوي
حطت يدها على فمها :مو من صدقك
هز راسه :الا من صدقي
عصبت :انت مجنون مهبول اعرفك شقد تحب شعرك وشقد بغيت تنهبل يوم انكبت الصبغة عليك بملكة سعود
ابتسم ومسك يدها :لميس تدرين ليش سويت كذا
ناظرته بعدم فهم
يامن :عشان ابين لك ان انا مو واحد جاي من الشارع تستحين يشوف راسك -شد على يدها-انا واحد ابي احس فيك واحد منك وفيك وااااحد تسمينه نصك الثاني ابي واحد بعد كل جلسة كيماوي تدقين عليه وانتي تضحكين وتقولين له انا حاربت السرطان الي فيني وفزت بمعركة اليوم فهمتيني ؟ استوعبتيني ؟
لميس دمعت عيونها وجلست بالارض
خاف عليها وجلس قدامها :لميس ؟
لميس :والله انت كثير علي يا يامن والله اكثر
يامن :اقول لا كثير ولا شي كل واحد مننا لا ضاق وطاح بمصيبة الثاني بيسوي كل شي عشان يسعده صح ولا لا
هزت راسها
يامن :انا لا مرضت ان شالله بخليم تسوين فيني كذا واكثر
ضربته على يده بقوة :وجع فعدوينك ان شالله لا تفول على نفسك تكفى
ضحك :خلاص حبيبي قومي يلا وتنشطي وادخلي ساعدي البنات
هزت راسها :ابشر
**
كان يمشي من غير مايحدد وجهته لين لمح له ذاك الرجال الي يمشي باتجاهه وهو ماسك بيده حمد ححمممددد اااخخخوووهه
ركض لهم هوو وانتبه للرجال يبكي
:ياااحسرتي عليكم يالجالك يا حسسررتيي
انصدم منه :يببهه
ابو صالح بقهر :كذا ترسل لي اخوك يا صالح كذذا
ناظر صالح بحمد الي كان ينزف من مكان الطلقة الي براسه ويناظظر بصالح وهو مرعوب
قاام من نومه وهو مفجوع من الحلم الي جاه
جلست جمبه على السرير :طول بالك يا صالح
تنهد من قلب :والله تعبت يا لمياء ورب البيت تعبت
لمياء :جعل التعب فيني ولا فيك يا عمري هونها عليك تكفى
صالح :الله يصبر القلب ويهدي النفوس قولي امين
لميياء:امممينن يارب
صالح وقف : عن اذنك
وقفت لمياء :وين بتروح بهالليل
صالح :بأنزل اشوف الجوهرة وابوي وهتاف ولمير ومناور بأتطمن عليهم يارب
لمياء :العزا خلص من يومين بتظل كذا يوميا ؟ ترا الحافظ الله
صالح بتعب :الحافظ الله ادري بس قلبي يا لمياء من بعد حمد ماهوب راكد نيران بجوفي كل يوم تشب ليا مريت من غرفته وماشفته يركض طالع معي عشان يصلي او ينزل يقهوي الرجال ...ابوي يا لمياء فاقده بالحيل لأن حمد كان يمينه ان بغا شي صوت يا حمد-ااهتز صوته-ويفزله ذاك الصغير يقوله سمم يبه جعل السم بغدارك يارب
لمياء قلبها معورها على صالح الي قدم الرجال دمعته وين ووين تنزل وهدوئه يرهب الكل لكن من يختلي معها يصير طفل يبكي ويأن علي حمد اخوه :حبيبي ترا هذا يومه وربي كاتب له يموت بهاليوم وبهالساعة ان كان مب بيد عساف بيد غير الموت جايله جايله ومحنا الي مأخرين ومقربين بموته شي
صالح بألم :داري وعارف يا بعد دنيتي مو حارقني وقاهرني وغابني الا هاللي قاتله داري ان الولد راح لربه للي ارحم مني ومنك بس قتّاله الي ماهتم لصغر سنه ونوى فيه هالنية الشينة قتّاله الي غابني يا لمياء تدرين يا لمياء شلون اقتله
هزت راسها بلا
صالح بقهر :طلقة رصاص بوسط جبينه اي خوف الي عاشه حمد اي رعب الي شافه بأيش هدده ووش قاله لمياء كل ما اتخيل نفسي مكانه انهبل تدرين ولا لا
حطت يدها على فمها وهي مصدومة
كمل صالح والعبرة خانقته :انا مادري شلون الي قتله جاه قلب يرعب طفل صغير لو تركه كان ممكن يكبر ويدرس ويتزوج ويشوف حياته يستانس يضحك يسافر ينبسط يشوف عياله يربي يدرس يعلم اااخخ بس هذا قتل حلمه كله وحرمه من حقه في العيش هو مو بس قتل حمد الا قتل حمد وقتل الجوهرة وقتل سطام وقتل هتاف وقتللل صااااالحح-ضرب صدره-قتللننني يا لمياء والله قتللننننيي
لمياء نزلت دموعها غصب:الله يبرد على قلبك يارب ويربط عليه الله يصبرك يا صالح وينسيك
صالح :سامحيني يا لمياء لو بيوم رجعت وقلت لك تراي قتلت لي واحد والله حرتي وناري مايطفيها لادمه
حست بقشعريرة من كلمته خلتها تفز :لا يا صالح ناخيتك يا ولد عمي لا تسويها اذا كان كان قاتل حمد ماله قلب ولا عنده انسانية -حطت يدها على صدره -انت عندك قلب انت انسان لا تتشابه انت وهو بنفس الصفة لو قتلته العرب مارح تقول حرام انتقم لأخوه بلعكس انت وهو بتصيرون بنفس المكانة وانت اصلا غير ومكانتك ارفع منه بكثير خلك احسن منه وخل الدين والقانون هم الي يحكمون بأمره وصدقيني بتبرد حرتك لا انمسك وانحكم عليه بالقصاص صدقني بتبرد حرتك لا شفت السيف ينحد على رقبته ويسيل دمه صدقني يا صالح لا تجبر نفسك انك تلوث يدينك بشخص مايستاهل
سكت صالح وهو يستغفرربه بهدوء يحاول يكتم مشاعره الي عجز عنها
**
ابو سعود :انا لله وانا اليه راجعون الله يصبر صالح ويهديه
ام سعود :عمري هو محد متأثر كثره هو والجوهرة حسبي الله عالظالم
نورس :الله يرحمه يارب ويغفرله
سعود بضيقة :يقولون اخر من شاف حمد هو اواب شافتهم لمير طالعين من البيت
ابو سعود :ايه سمعت ان اواب اخذوه يحققون معه اكثر دامه هو الي الي كان معه اخر شي
ام سعود :وش بيسوي اخوي فيه وش قصدهم يوم ياخذونه
نورس :ولا شي خالتي هم بس يبون ياخذون معلومات اكثر من اواب
ابو سعود :ماشالله ابو فالح جاله حفيد
سعود ابتسم :ماشالله ولده المهندس محمد ماغيره ؟
ابو سعود هز راسه :ايه ماشالله -وناظر بسعود ونورس-الله يبلغني عاد
ام سعود :امين يارب
نورس سوت نفسها هبلة وجلست تناظر بالتيفي وسعود انشغل بجواله
ابو سعود :سعود
رفع راسه لابوه ببلاهة:امر يبه
ابو سعود برفعة حاجب :سعود انا ابي اشوف عيالك
سعود تنهد :ان شالله ان ربي كتب بتشوفهم
ام سعود :ليكون بس تفكيركم مثل عيال هاليومين
نورس تستعبط :وشو تفكيرهم
ام سععود :مايفكرون يجيبون عيال ويبون ياخذون راحتهم
سعود :يمه ترانا لاحقين مب الحين اصبروا
ابو سعود :وش الي مب الحين ترا ميهب روحة حلاق يا سعود عشان تقرر متى
نورس :يا عمي تكفى تفهم منظورنا انا وسعود
حك ذقنه :ايه نوروني وشهو منظوركم
تورطت نورس وناظرت بسعود بسرعة
سعود :يعني منظوري يقول اننا نصبر شوي لان لا انا ولا نورس الي نطيق العيال وبكاهم وهالامور فلو لاقدر الله احملت نورس برميها عند اهلها لين يصير عمر ولدها 7 سنين ثم فكرت اخذه واربيه واوديه وامشيه
ام سعود انصدمت :انت صادق
نورس تبري نفسها :والله هذا كلامه ولأني ما اطيق العيال بعد وافقته
ابو سعود :ايه واذا طقت اعماركم الاربعين صحتوا علينا نبي عيال يشيلون اسمنا ونبي مدري وش
سعود ضحك بقوة :يبه كلام الليل يمحون النهار اصبر علينا ماتدري متى يتغير كلامنا
ابو سعود تنهد :الله يغير كلامكم عاجلا غير اجل
نزلت نهى بسرعة وهي لابسة عبايتها :سلام -وطلعت
سعود تنهد :يبه ماتشوف لك حل معها
ابو سعود :هي كبيرة وتفهم وش صحها من غلطها لكن لا استبزرت وبان غلطها وقتها بتصرف لا تخاف
سعود :يبه من جدك تنتظر تشوف متى تغلط ؟
ابو سعود بحدة :انا مو ساكت لها هي بس انا ساكت لك وساكت لمعن وساكت ليامن ساكت لكم كلكم وابشوف لوين بتاصلون بلعبكم وبقعد هنا شهرين ونائبي موليه هناك بشوف نهايتكم وامشي
تنهد سعود وسكت
سمعوا صراخ من برا شوي ويدخل يامن وهو يدف نهى للداخل
شهقت نورس وتغطت بالحجاب الي كانت لابسته وغطت وجهها وبقت فتحة صغيرة تناظر منها
يامن بعصبية :يبه من جدك سمحت لها
وقف ابو سعود :وش فيه
يامن :طالعة لي مع المحروس رجلها ذا وهي باقي ماتملكت عليه حتى
نهى بعصبية :انت مالك دخل هذا يصير خطيبي وبكيفي متى ما اطلع معه طلعت مالك دخل انت
تنهد يامن :نهى اتقي شري لا عصبت
ابو سعود صرخ :بس انت وهي
التفت لنهى :وانتي هيه مو عشان تركت لك المجال تخورينها وتطلعين معه لا تملكتوا سو الي تبوننننه تفهمين ولا لا
نهى بعصبية :اجل ناد الشيخ ابتملك عليه الحين
صرخ سعود بعصبية :هييييييههه وين حنا بوه حتى تسوين سواتك هذي
ابو سعود بحدة:اذا نويتي تتملكين عليه الحين تطلعين من بيتي بأغراضك لبيته وماني مسوي لك عرس
وقفت وهي تناظره بغضب:خلاص اوكي يلا دق على الماذون يجي يملك
يامن :لا والله انهبلت البنت
سعود :يبه لا تسمع لها الغبية الي بتضيعنا وراها
نهى :اص انت وهو مالكم دخل هذي حياتي مو حياتكم
سعود بضيق :لعب بعقلك ولد العويلقي
**
كالعادة يطلع لأخر الدرج يبي يشوف لمير ويردونه بحجة ان في احد بالصالة نزل من الدرج بسرعة وهو يتحلطم بداخله ماحس الا وهو متعركف بقوة وبظرف الثواني وصل لأخر الدرج
ماعرف يتألم لعظامه الي تكسرت ولا لعضلاته الي تشنجت ولا لخشمه الي اندق فوق اربع مرات كل الي يعرفه ان رجله تألمه لدرجة الموت
صررخخ بقوة :اااااااااااههه
وقفت قدامه وهي مفزوعة :بسم الله الرحمن الرحيم فيك شي
ناظر للبنت الي تناظر بخوف واستغرب :طحت من الدرج وش بيكون فيني يعني
قربت منه بدون ماتستحي صح انها لابسة عباتها ومتنقبة بس بعد:وين يألمك
استحى من قربها :ممكن تبعدين وتنادين لي واحد من العيال
رفعت نظرها له :تراي دكتورة
حافظ على هدوئه :ادري بس مابي ممكن تبعدين
ناظرته من فوق لتحت :عفوا من معي حتى تحط قوانين لنفسك تراك مريض مثلك مثل غيرك ورني اشووووفف
هز راسه بلا :انتي ماتستحين
طنشته ومسكت رجله بقوة :تعورك
صرخ من الالم :اااخخخ -دف يدها وبحقد-قلتلك لا تلمسني
طنشته ومسكت رجله بقوة :شف ترا بعالجك وبمشي يعني لا تسوي فيها ترا مارح اكلك -تفحصت رجوله-
نادت بصوت عالي :سمياااتيي
ركضت لها سمياتي وانخرشت من شكلها هي ووائل :اسس فييهه مادام
:جيبي لي ثلج ومنشفة وعلبة اسعافات المسكين منلوي كاحله
هزت راسها وراحت تركض
وائل :من انتي
:مو لازم تعرف
وائل بقهر :مافي دكتور مايقول لمريضه عن هويته
تربعت قدامه لأنها تعبت من جلسة القرفصاء:اتمنى ماتفهم غلط بس انت اول شخص ينصاب قدامي وامانتي الطبية تحتم علي اعالجك
سكت يناظر بالسقف اهم شي مايناظر بعيونها الي حس انها ممكن تفتنه
جاتهم سمياتي وعطتها الثلج والمنشفة والعلبة
حطت الثلج داخل المنشفة ورصتهم بقوة على رجل وائل بطريقة خلته يتألم بس سكت :اسمع رص عليهم بسرعة
حط يده وضغط على المنشفة
فتحت علبة الاسعافات تدور على رباط ضاغط حتى تلف رجله بس ماحصلت تأففت بينها وبين نفسها ناظرته بتفكير
ثم قامت :اصبر ثواني
راحت عنه بعيد وفكت نقابها وطرحتها ولبست النقاب ورجعت له
انهبل يوم شافها عيونها الي خافت تفتنه هالمرة شعرها الي مطيرته
جلست وسحبت المنشفة وقامت تربط له رجله عكس طريقة الالتواء وهو ساكت ومطير عيونه بالسقف نسى الالم من قوة الخوف من انه يناظرها:شف مالقيت رباط بس بربط لك طرحتي وانت بعدها رح للمستشفى يحطون لك رباط ورجع لي طرحتي
وقفت بحماس واخذت شنطتها :مافي داعي تشكرني لاني جالسة اتدرب وباقي مو محترفة -تعدته وطلعت الدرج-سلام
قعد بمكانه مبلم


**
مقتطفات
:اواب !!
تنفس بقوة:عسـ ـ ـ ككحح كحح ـاا ف ممـ ـا رحح ييـ ـسـكـ ـت لـ ـكم
ببرود:انتي طالق طالق طالق
صدمته بضحكتها الطويلة
**
مخرج
لا تصدق الي عباد الله يقولونه
اسمع من هنا ومن هنا طلع حكاهم
كم واحدن اكثر اصحابه يذمونه
واليا بخصته طلع اطلق من لحاهم
"بارت بكرا مشكوك في امره ان كتب ربي نزل وان ماكتب نشوفكم السبت "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 26-06-2016, 04:17 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


فوا أسفي على من كان يوماً صديقاً ثم ضيعه الزحام
كظلٍ في النهار أراه قربي ويهجرني اذا حل الظلام
part:37
**
لمير الي منسدحة بجمب هتاف :خايفة يا هتاف
هتاف بتعب:من وشو
لمير :الي حققت معي خوفتني تتكلم معي كأني انا الي قتلته
هتاف ناظرتها :الحال من بعضه والله..حتى انا حسستني اني بحقارة مو طبيعية كويس الجوهرة ما أفلمت فيها خصوصا وهي نفسيتها تعبانة
لمير :سولفي علي
هتاف :عن ايش
لمير :عن حمد
تنهدت :وش اسولف عنه والله ماعرف
لمير :طيب تحسين انك للحين زعلانة عليه وودك تبكين ؟
هتاف :هديت عن اول والله الحين احس بفقد واحس ان مكانه فاضي مرة
لمير :الله يرحمه يارب على اني ما عشت معه زين بس كنت حابته
تنهدت من قلبها :الله يرحمه يارب ويصبر قلب صالح والجوهرة يارب
**
مسح وجهه بالمنشفة الي عطته اياه نازك
معن :عزا حمد الله يرحمه خلاني انسى
استغربت :وشو ؟
معن:من طلعتي من مكتب ابوي وانتي تصرفين سالفته ولا نويتي تقولين وش قالك
نازك ضحكت :تبي الصراحة ولا بنت عمها
ابتسم :الصراحة طبعا
نازك بشبه ضحكة :يا اني كذبت عليه وفلمت عليه افلام
ضحك :وشو ترا هو ماينفع معه الا تصنع المثالية
نازك :هو طبعا يحسبني ناوية على فلوسكم الي ينقال انها تسد عين الشمس
معن بابتسامة :نازك لو سمحتي سولفي بدون حش مالي نفس اضحك
ابتسمت على تعابيره :عطاني حزمة فلوس كثيرة مرة وانا اعطيته امل واخذتهم ثم حذفتهم عليه وقلت ماتهمني الفلوس ابد ومن هالكلام عاد هو ابتسم زود قالي تبين زود قلت له انا ما ارضى اخذ من معن قرش واحد مو هو الي تاعب عليه وشاقي على نفسه فيه
رفع حواجبه :كان قلتي ان الراتب هذا تاخذينه من اخوه
ضحكت :شدعوة عشان يذبحني
تربع على السرير :كملي كملي
نازك :ابد والله جلست اعطيه درر وحكم والذي انولد وبفمهِ ملعقةٌ من فضة ليس كمن انولدَ وهو يكافح من اجل الحياة
معن مات ضحك :امانة نازك لييتني شايفك والله
نازك :اصبر هو واضح اني دخلت مزاجه قالي وش مؤهلك قلت له ثانوي انصدم ثم قال متى دريتي ان معن ولد سفير انا عاد استغفرالله استغفرالله يارب سامحني قلت له اني دريت يوم شفت اسمه بعقد النكاح وللأمانة شكيت
معن ابتسم :كففوو -تنهد بشبه ابتسامة- تعالي ابقولك سالفة ماقد قلته لأحد وماحد يعرف عنها غير اخواني
جلست جمبه وهو رفعها وجلّسها بحضنه :مادري من وين ابدا
نازك اخذت يده تلعب فيهم :يلا لا تمللني ترا وراي غدا اطبخه
معن :اوكيه بس هاه حاولي تستوعبين سالفة ان الماضي ماضي
هزت راسها وهي تناظر انعكاسه بالمراية الي قدامهم
معن :شوفي بايام ماكنت بثالث ثانوي ايام صداقاتي الكثيرة مع البنات حبيت لي بنت
شدت على يده وابتسم زود هو وكمل:اسمها رحاب هالبنت حبيتها صدق من كل قلبي مصروفي كله ينصرف على بطايق شحنها على كل شي وانا الخبل حبيتها لدرجة الهووس
نازك بغيرة قامت من حضنه :وخر عني
سحبها مرة ثانية وحاصرها بيدينه :اصبري اكمل لك سالفتها ثم روحي
هز راسه بعدم رضا وهي متضايقة
معن تنهد :خبرت سعود وخبر ابوي وصار مثل الموقف الي بذاك اليوم بس الغير انه جاب عن طريق سعود رقمها ودق عليها وخلاها تروح له وعرض عليها مبلغ وقدره كراتب شهري مقابل انها تبعد عني والخسيسة وافقت وانسحبت من حياتي للأبد عاد الخروف ان حرمتيه من العلف يمرض تعبت انا عليهم وصارت اوقاتي بالمستشفى اكثر من اوقاتي بالبيت سعود ما اكلمه ابد بعد سواته وابوي ما احط عيني بعينه -ضحك بخفة-الارض ضاقت فيني من الفراغ الي حسيته لأن الكل وقف ضدي ورحاب اختفت خلاص وصدمتي منها كانت اشياء سودة بحياتي لين وصلت فيني اني اقرر انتحر
شهقت وهي تناظره بفزع من المرايا
هز راسه :اي والله فكرت انتحر وجبت كلوركس وشربت منه شوي بس لحقني يامن وكفخني لين حبيت الارض وتعبت عليهم ودخت من مفعول الكلوركس وودوني المستشفى وسوو لي غسيل معدة
رفعت نازك حواحبها :وبسبب الكلوركس طلع لنا صوتك هذا
هز راسه :مثل ماتشوفين ان صرخت يختفي صوتي لذالك باقي اسولف وانا هادي مستحيل اصرخ حتى لا يختفي وانا طبيعي اساسا تسمعينه مبحوح ويالله يالله ينسمع
نازك :وبعدين شلون رجعت طبيعي
معن :ابتعدت عن الكل تماما ماصرت اتكلم كثير حسستهم كلهم بالذنب لين شفتك بالمزرعة وبدت الحياة من جديد يوم تعرفت عليك وصادقتك كنتي مثل الغريب الي افضفض له ويمشي عني لين ربي علقني فيك
نازك رضت يوم مدحها بس برضها غايرة ليش يقول انه حب رحاب لدرجة الهوس:اتعلقت فيني لدرجة ؟
معن استغرب :لدرجة ؟
نازك :مثل ذيك السراقة ولا اكثر
ضحك بقوة وهو يضمها بقوة :انتي مو هوس يا نازك انتي عشق انتي كل شي بحياتي كل شي لا هوس ولا غيره يجي بجمبك
نازك ضحكت ولفت عليه لين تلاقى خشمه بخشمها :وين راحت رحاب
معن يفكر :ماعرف والله ماسئلت ولا هم اصلا كانوا ناوين يقولون لي
نازك :اممم طيب فكني بروح اطبخ الغدا
شد عليها بتملك :مابي
نازك :مو ناوية اجوع لين الليل تكفى
معن :اقعدي معي وخن نسولف ونطلب فاست فود شرايك ؟
جلست تفكر :طيب انا بالنادر اشتهي اطبخ
معن دفها عنه :قومي مانتي وجه احد يسولف لك
ضحكت بقوة :تبي حلا معين بعد الغدا
معن :الي براسك سويه -انسدح-باخذ لي غفوة على ماتخلصين
هزت راسها وارسلت بوسة طايرة وطلعت من الغرفة
**
:اواب!!
العقيد عبدالمحسن:ما قالك ؟
صالح :لا والله ما عطاني خبر قاللي انهم لقوه منرمي بالشارع
عبالمحسن :اي شارع الولد لاقينه بشقة وبجمبه جوال عساف الي فتح جواله وخلانا نوصل للشقة بعد ماتتبعناه
صالح :شلون يقولي كذا
عبدالمحسن سكت ثواني :اركض شف وينه الولد وراه شي بالتحقيقات كان كلامه مشكوك فيه
صالح وقف وطلع من جناحه :نازل اشوفه بغرفته
عبدالمحسن :تتوقع بعد ما حققنا معه بيكون باقي بالبيت ؟
صالح :عفوا مافهمت كلامك ؟
عبدالمحسن :اظن ان الخاين من الجالك الي قال عنه عساف هو اواب
وقف بمكانه :انت بعقلك ؟ مستووعب وش تقول ؟
عبدالمحسن بهدوء :السالفة صعبة عليك شوي انا داري بس حنا كمحققين نشوف القضية من جانب ماهو جانبك انت ماتشوف الا هلك وناسك وتغلبك العواطف
صالح بقهر :ماغلبتني العواطف وانا نازل اشوف اواب
عبدالمحسن :لا تتهور ولا تبين له شي حتى مانفقد اثر عساف مرة ثانية
صالح :خلاص طيب-قفل منه
ونزل من درج الدور الثالث متجه لدور الثاني يبي يروح لغرفة اواب
شاف لمير وهي تركض وتدخل المصعد
ماعطى الموضوع اهتمام وراح للغرفة شاف الباب مفتوح دخل وهو يدور اواب بعيونه كان كل شي مرتب بالغرفة ماعدى ورقة طايحة عند الباب
اخذ الورقة يقرا وش فيها
"الجالك اسم انا متبري منه لأخر نفس اتنفسه بعمري صحيح ان اسمي نهايته الجالك بس صدقني لا يشرفني ولاني معجب فيه ولا ابيه بعد كل السالفة اني احب اوصل لكل شخص الى الان يشوف ان الجالك مصدر عزة وهيبة يهدي نفسه لأن الامور مصيرها ترجع لنصابها ومثل مالجالك مابين ليلة وضاحاها طلع سمها فجاءة بيعوّد ويهبط مثل اول وكلن بياخذ حقه وجزاه قريب"
ماستوعب ولا كلمة من الي قراهم جلس على طرف السرير يحاول يستوعب الكلام الي قراه "شلون يعني اواب خاين فهمتها وقدرت استوعبها بس انه يطلع بالنهاية شخص مريض"
قام وهو معصب مرة وطلع بسرعة متجه لبرا يبي يدور على اواب ويمسكه يبي يسأله سؤال واحد :انت بعقلك ؟
طلع من البيت وقاطعت افكاره صرخة لمير
انخطف بصره يوم لمح الجسم الي طاح من فوق
بلم وهو يناظر للشخص الطايح من فوق ركض له ببسرعة ورفع راسه لفوق شاف لمير تناظر وهي ميتة خوف
نزل عيونه لتحت وشاف اواب طايح بالارض ويحتضر
جلس عالارض بسرعة ورفع على رجله :اواااب ..اواااب انتت مععي
ناظره بضعف :صـ ـ ـا لـ ـح اااننناا ا ااسـ ـ ـ ـفف
صالح صرخ فيه :لييييه سويت كذذاا شلون هان حمد عليك
تنفس بقوة : عسـ ـ ـ ككحح كحح ـاا ف ممـ ـا رحح ييـ ـسـكـ ـت لـ ـكم
مايدري شلون مسك نفسه عليه
مسك اواب يده وهو يشهق ويستفرغ دم :هــ ـيفـ ـاء بـ ـلـغـ ـها أنننني حـ ـفظـ ـتها
سكنه البرود فجاءه وهو يشوفه يتنافض قدامه يبي يموت المفروض يدق على الاسعاف يبكي عليه بس مايدري شلون برد كل شي فيه وحس فعلا انه مستحيل يسكت له دفه بقسوة وقام:مت عسى الله لا يردك...خاين مثلك مانبيه
لمير من فوق :ددددقققيييتت عللى الاسعااافف
رفع راسه لها وهو يناظرها بهدوء :امك عطينية خسارة دمك الي يمشي بعروقك
**
وقفت بضيق قدام اخوها :الى متى يا خالد
رفع نظره لها وهو عارف الموضوع الي بتفتح :الى وين بالضبط
هيا :الى متى وانت مب راضي تقول لي عن مكان سام
ابو اوس بهدوء:سام الحين يبي يكون نفسه وهو نفسه طلب مني ما ابلغك بمكانه
ضربت الارض برجلها بقوة :انا ابي اعرف مكانه انا تعبت من الوحدة تعبت من كل شي تعبت من الصمت الي عايشة فيه تعبت من غيابه خلاااااص ارفق علي
تنهد : شلون للحين راضية عن مدمن مثله
هيا بضيق:وانت شلون رضيت لبنتك تبقى مع واحد مهدد بالقتل بأي لحظة وعايلته مشكوك فيها
ابو اوس:راح اعطيك عنوان سام بجدة وبيروح معك اوس ان صدك او قالك مابيك لا تبكبكين علي دامه تعالج ورفض يرجع فهالشي بكيفه
هزت راسها برضا :بروح احجز لي على اقرب طيارة
**
دق على اخته بعد مابلغته هيا انها حجزت له على جدة معها :نووورس
نورس بوناسة من صوته :يالله حي الشييييخخخ -التفت لها سعود وابتسم لبسمتها-
اوس ضحك :يالله شهالسعادة الي نازلة عليك
نورس ابتسمت :الله يديمها علي الزبدة وش تبي
اوس :نازل جدة انا وهياوي تخاوين
تنهدت :وش اسوي اذا سعود بذيلي
رفع حواجبه وهو يناظرها من فوق لتحت
نورس خافت :يمه اوس قام يناظر
اوس ضحك :تتحرشين ثم تخافين مستحيل تتركين هالطبع
نورس مسوية تخدعه :لو سمحت لا تسب زوجي
اوس استغرب:متى سبيته يالعنز
نورس:ايه عاد حدك
فهمها :يا نصبكك على النااااس ياربيه الا تعالي
نورس :هلا
اوس:وشلونك بعد الاستراحة انحشتي مع زوجك ولا كلمتيني حتى
تنهدت :والله مااعرف شلون اقولك كويس انه يتفهم ول كان كفخني ومنعني من الطلعة شهرا بس
قاطعها يكمل عنها :ماتمشي على نورس بنت خالد
ضحكت بقوة :اصلي عليك
اوس:اجل يلا انتي وهو خاوونا لجدة تغيرون جو
نورس:والله ماعليش تو متوفي ولد خالهم احس عيب يتركهم ويسافر قوية بحقهم
اوس:يحول طب انتي تعالي معنا حنا هلك يختي
نورس:يوووه اويس من متى الزن اففف كذا البزران اذا صار مافيه احد يلمهم
اوس:نورس تراي ساكت عنك تدرين وش اسوي اذا استلمتك
نورس:شرايك ازوجك وتفكني
اوس :لا ابي اكون نفسي
نورس:ايه هين يلا اتركك تكون نفسك
اوس:اااصببري
نورس بطفش:يحووول وش تبي
اوس:افتحي اسبيكر ابسلم على ذيلك
ضحكت وهي تفك الاسبيكر:تكلم يلا
اوس :يالله حي النسيب
سعود :بعد ماحشيتوني انت واختك تذكرت تسلم
اوس ضحك :الموضة الحيين اننا نتكلم بشفافية
سعود :ايه يمدحون الحركة
اوس:ايه شخبارك وش علومك بعد اكشن الاستراحة
سعود ابتسم :ماعندك طاري الا اكشن الاستراحة عالعموم كويسين ياخي
اوس تذكر:لااااه صح انت صرت توقيف وحركات به اكشن غير
سعود :شفت حياتنا شلون مليانة مغامرات
اوس ضحك :قابلتوا شاهر بالتوقيف ؟
سعود :هذا مكفخ اخوي معن
اوس :وربي انه ابن كلب قسم بالله صفقني كف خلع لي ضرس العقل بكبره
ضحك عليه :هذا وانت نتفة بعد
اوس بقهر:تراي انا ومعن نفس المقاس يعني نفس الاضرار
سعود :بديت اشك ان معن يصير اخوكم من قصره
نورس قطت نفسه:حدك عاااااد عن اخوي مب عشانك انت ويامن عواميد تشوفون نفسكم
اوس :كفووو وخيتي قسم بالله انك شقردية حيلك فيه لا يغيرك علينا
سعود :سكر سكر ماوراك الا المصايب
ضحك اوس:يلا نشوفكم على خير
سكرت منه وهي مبتسمة
سعود :وش كان يبي
نورس:كان بيروح هو وهياوي لجدة ويبينا نخاويه
تنهد سعود وتوه بيتكلم
نورس :لا تخاف تعذرت له بسالفة وفاة حمد الله يرحمه
سعود :اذا تبين تروحين روحي مب ماسكك ترا
نورس استغربت :خير ان شالله واتركك هنا وارجع اللاقيك ساطي على بنك ويسون معك لقاء ثم يجن هالقليلات ادب ويتغزلون فيك وانا مب فاضية لهم والله
مات ضحك على عبارتها :ياعمري خايفة احد ياخذ مكانك
هزت راسها بجدية :ايه
سعود :طيب انتي زوجتي اعرفك واعرف اهلك مستحيل عشان كلمة قالتها واحدة ماعرف شكلها ولا اصلها وفصلها واتركك
نورس :عادي ممكن غيرها يأسرك
سعود استغرب حالتها الي تغيرت فجاءة وهي توها تضحك :نورس متضايقة من شي ؟
نزلت راسها ماتبي تجاوب
تنهد :على كلام ابوي عن العيال صح ؟
رفعت له راسها :شفت ان الموضوع هامك انت بعد ومشغلك
سعود :لا الموضوع مو هامني ولا مشغلني بس عارف ان مافي شي ممكن يضيق خلقك لأيام غير هالسالفة
نورس قامت من كرسي التسريحة وراحت لم سعود وجلست جمبه ثم مسكت يده وهي تناظره بعيونه :سعود انا افكر اتعالج بس
كانت يدينها الصغيرة هي الي ماسكة يده بس بيده الثانية ضغط على يدينها وشد عليها يشجعها :بس ؟
نورس بهدوء:بس خايفة
سعود :خايفة من ايش بالضبط
نورس نزلت راسها ماتبيه يشوف تحجر الدمعات الي بعيونها:خايفة من كل شي خايفة علاجي ما يمشي مثل مانبي خايفة تتـ ـركـ ـنـ ـي
سعود ماعرف وش يقول تم يناظرها بصمت وبباله الف كلمة وكلمة
نورس بعفوية:يعني هو عادي تتركني لأنه بكيفك وانا مارح اجبرك لأن مالي حق بس يعني انت تعرف يعني انا
تحمس بداخله معها حس انها بتعترف له سحب يدينها ويدينه الي بحضنها وخلاهم بحضنه :انتي ايش
نورس بحيا:انا بقولك اني هذاك الشي الي بالمسلسلات
كتم ضحكته على حياها الي اول مرة تبينه بدون ماتستهبل وتسوي فيها :وشو الي بالمسلسلات مافهمت والله
نورس توترت وصرت تهز رجلينها :هذاك الشي الي بالمسلسلااااتتت
سعود يستظرف :منو ياينا هالحزة؟
نورس :لااا
نورس :لا انا اقصد -بسرعة اتكلمت-غمض عيونك
سعود ابتسم:يعني في كل مرة لازم تغميضة عين
نورس :غمض عيونك
غمض عيونك وهو شاق الحلق :ايه وشو
نورس بتردد واضح:انا احبك
حس بشعور غريب بعد ماسمع كلمتها شعور خلاه يفتح عيونه ويشوفها شي غير عض شفته السفلية وهو يتأملها مرة ثانية كانت لابسة برمودة جنز وتيشيرت لاكوست اصفر مبين بياضها وتحميرة خدودها :وش اسوي فيك
وقفت نورس تصرف:يلا بقوم مابي اتأخر على البنات
سحبها لناحيته :تطيرين قلبي وتهربين ؟ بأحلامك يا بنت ابوك
نورس انجلطت منه يتغزل فيها بس بأسلوب وكأنها يهزئها حست قلبها ذايب وروحها ترجف :سعود
سعود بهيام :عيون وروح وقلب سعود
نورس مغمضة عيونها :لا نتأخر على البنات
ماسمع لها :بحريقة البنات
**
دخلت الغرفة :سلااااامم
لمير بميانة :اتقي الله يا بنت في نفسك
ناظرت نفسها باستغراب :وشو
لمير :لا تقنعيني انك ميتة برد الحين ترانا بعز الصيف
لميس وهي تفصفص وصوتها رايح بسبب الكيماوي:الصيف يدخل 16 رمضان وحنا الحين 25 شعبان باقي ربيع
جلست وهي حاطة رجل على رجل :والله عاد اشتهيت البس بلوزة خناقي حسيت بكون كشخة فيها
لميس :اشك ان الفلم الي صار بالمجلس اتكرر مرة ثانية
هتاف الي هدت كثير عن قبل :حنا قلنا لها نبي نتجمع الساعة ثمان وهي جاية حدر الساعة11
لمياء :استغفرالله استغفرالله
نورس لوت فمها :تكلموا من اليوم لين بكرا مارح اسمع لكم
دخلت نازك وهي حاطة منشفة براسها :يالله حر مو طبيعي شذاا -شافت نورس-لا منجدك انتي مهبولة ؟
نورس :انا احسني بردانة
نازك :يا شيخة طيري ترا سالفة الخنّاقي مفضوحة
نورس عصبت :خلاص اوكي فهمت انكم فاهمين هالحركات يالزاحفة انتي وهي -مطت رقبة البلوزة توريهم-هه شفتوا خلاص ؟
لميس انفجعت وبسرعة نطت تغطي عيون هتاف بيد ولمير بيد ثانية :ياحمارة عندنا عزاب هنا
هتاف عصبت :وخخخخريي بشووف
لمير ماتت ضحك
نازك :اقول قومي بس غطيهم بكونسيلر ولا فونديشن ولا اي زفت
نورس بطفش :هتاف بشرتك سمرا اممم لمير عندك كونسيلر ؟
هزت راسها لمير :شرته لي الجوهرة وللحين مافتحته-انسدحت عشان تاخذ شنطتها الي بالجهة الثانية من السرير ثم طلعت منه الكونسيلر وجلست ثم حذفته على نورس-خذي
اخذته وقامت ببرود وراحت تفتح دولاب هتاف
هتاف :خير ان شالله وكالة بدون بواب
نازك :لا احسن خل تغطي مساوئها ولا تموتني حر بمنظرها
نورس تقلدها وهي تختار :نا اهسن حن تعتي اننن اننننننن
نازك :ي ليل البزرنة
نورس :خير نازك عندك مشكلة قديمة معي
نازك :تراي احبك بس بلوزتك مخربة كل شي
سحبت لها اخف تيشيرت شافته ودخلت الحمام
صرخت لميس وهي تتمسك بهتاف الي ناطة للحمام :نوورس قفلي الباب العزاب حالتهم خطيرة ويبون يختلسون النظر
صرخت نورس:دقاااايق نشب بحلقي ذااا
لميس :بسسسرعععااهه
بسرعة البرق بدلت وفتحت علبة الكونسيلر الي من ماك غطت الاثار وتأكدت منها ثم طلعت وهي تحط العبلة بجيبها :حبيبي لمير راح اخليها معي لين قبل ما اطلع
لميير بدون اهتمام:خذي راحتك
لمياء :واااايي مصدومة منك ؟ لمير منجدك تعطينها ؟ انا مستحيل استحالة تامة اترك شي من ميك ابي واعطيه احد اخاف ياكله
نورس دفت راسها :وخري عنها لا تحارشينها علي
لمياء صرخت :لااااااا نوووررس اخترب استشوااااري
نورس ناظرتها بصدمة وقلدتها :وااااااااي لميااء شفييك صرتي مايعااااه
نازك التفت لهتاف :وش صار لعمكم الصغير ؟
هتاف :المسكين طيحته كانت اليمة عاد الحين بالمستشفى داخل بغيبوبة
لمير تذكرت الاحداث من رمية صالح الي ما استبعدتها لأن اواب اعترف لها بكل شي بعد م لمح لها بأنتحاره وللمرة الالف تتعرض للتحقيق بسبب هالحادثة
لميس :والله محزني مانعين عنه الزيارة والعسكر يحرسونه حراسة شديدة حتى مايطلع عشان يحمونه من عساف...كسر خاطري ابوي اكيد متشفق على مايشوفه
لمياء بأستغراب:لا والله ولا سئل عنه حتى تخيلوا يوم سئلته مستغربة قال كلن ياخذ جزاه
نورس بتفكير :تهقون يكون هو الي قالي عليه عساف ؟
نازك استغربت :قصدك الخاين ؟
نورس هزت راسها :ايه يعني ما تلاحظونه انه مب يمكم ولا يتفاعل او يتحمس مع الي صار كله
لميس :للأمانة هو بعيد عنا ومايختلط فينا كثير مرة بس ما اتوقع يطلع من ذاك الوجه البريئ هالخيانة كلها
دق جوال نورس برقم غريب تأففت
لميس بلقافة :من
نورس :يختي رقم قريب غاث امي بس يدق وانا مافيني حيل اتهاوش
نازك :ارفعي وحطيه اسبيكر وبنبيض وجهك
هزت راسها وفتحت سبيكر
بصوت مشفر:نورس خالد الداهي؟
نورس استغربت وخافت :ايه من معي
:ههههههههه لبسك حلو اليوم
شهقت هتاف :الوصخ
نورس بشك :انت عساف
:برااااااااافففووو
نورس :وش تبي داق
عساف بحقارة :يعني تتوقعين يوم تساعدين الشرطة في انهم يحطون اسمي من الممنوعين من السفر والمطالبين امنياً بسكت وبمشيها لك بالساهل ؟
نورس: يعني تتوقع يوم تهددني بخاف مثلا ولا بقول يمه روعتني امر وش تبي دور غيرها
عساف ابتسم :سمعت ان زوج عمتك مختفي من طلع من مركز الامل صح
رفعت حواجبها :سام ؟
عساف :ايييووه يوم يختفي سام وين تتوقعين يكون ؟
نورس :بمخباتي ...وانا وش دراني
قهرهه استفزازها :يعني عادي عندك ترملينها ؟
صدمته ضحكتها العالية :خذ راااااحتك وسو الي تبي ماهميتني ولا بتهم الجالك هالي قاهرينك ولا بتهز شعرة منهم اوكي -وقفلت منه
صرخوا البنات من القهر
نازك بعصبية :منجدك انتتتي ولا تستهبلين
نورس استغربت :شفيكم ؟
لمياء :زوج عمتك بيرررررووووحح فيها
فهمتهم :اهاااا قصدكم كذا
لمير انصدمت :ايه قصدنا ياحظي
نورس :افف منك انتي وهي -جلست وحطت رجل على رجل-اولا زوج عمتي يصير خالي هذا لو كان عساف يعرفه جد ثانيا هو مختفي بنظر عمتي هيا هههههههههههههههههههههههههههههههههه ثالثا هو وابوي متواصلين بالسر رابعا اوس وهيا بيروحون له قريب يعني يلعبها على غيري
صفقت لميس:كفووو ي بنت -ناظرته باستفسار-وش اسم ابوك ؟
نورس همست لها يعنني تغششها :خالد
رجعت صفقت مرة ثانية :كفووو يا بنت خاللد
**
دق جوالها برقم غريب خلاها تستغرب بس اتوقعت يكون هو
ردت عليه بعد ماثبتت جهاز التنصت :الو
ببرود :انتي طالق طالق طالق
ابتسمت :وانت مخلوع مخلوع مخلوع
بقهر:لعبتيها علي وفزتي يا حضرة المقدم اروى
اروى بثقة :شفت شلون ماني بسهلة
عساف بغموض :اشكرك على اشياء كثير لولاك كنت غارق بالنجاسة
اروى تنهدت وحست انه يبي يورطها :من الافضل انك ماتتلاعب بالكلام وتسلم نفسك بأقرب وقت
عساف ابتسم :راح اسلم نفسي لأني ماقدر اظل هارب طول حياتي بس تبقى لي اخر خطوتين
اروى بحذر :وش هي الخطوتين
عساف :هم ثلاث والله بس بعد ماسمعت صوتك صاروا اربع
اروى بحدة :عسااااف
عساف تنهد بشوق :عيون عساف
اروى :لا تكذب
عساف :وليه اكذب
اروى :تحسسني انك ماكتشفت الموانع الي كنت اخذهم ؟
عساف ضحك :كنت اخبيهم بأكلك بس يوم اكتشفت انك تاخذينهم قطعتهم عنك وخليتك على جدولك ونظامك
انصدمت منه :ليييش
عساف رجع لغموضه :تهقين بعد كل الي سويته ولدي راح يكون بخير ؟ هذا اذا مالجالك ذبحوه وهو ببطن امه
اروى :الجالك مب بهالوحشية ولا بوحشية العطيني الي شفتها بعشرتي معك
عساف :وحشية عبدالرحمن لحالها ممكن تثبت لك قد ايش هم متعطشين للدم ولهم حمية لدمهم
اروى :ماشوف انهم سوو شي بعد ماذبحت حمد
عساف :ضربتين بالراس توجع والضربات الي جالس اوجهها لهم جالسة تضعفهم عن اول الجالك الحين مجموعة مبزرة وفوق راسهم سطام الله يعين لا تحرك مقبل
رفعت حواجبها :تعرف مقبل بعد ؟
عساف :عبدالرحمن خلاني اعرف افراد الجالك ككلللهههممم كلهم يا اروى
قشعرت من سمعت اسمها وسرحت وماقطع سرحانها الا كلمته الاخير الي مافهمتها وتقفيلة الخط
**
مخرج
ويحدث أنك تكره بلاد وقبيلة ومكان ووقت وأغنية وشعور .. كره مليون شي بسبب شخص واحد ....شخص واحد فقط


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 29-06-2016, 03:44 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


فوا اسفي على من كان يوماً صديقاً ثم ضيعه الزحام
كظلٍ في النهار أراه قربي ويهجرني اذا حل الظلام
part:38
**
حط شنطته على كتفه وهو مبتسم :يلا اشوفكم
لمير بزعل :لاااا تكفى اقعد عندنا مابيك تروح
تكتف مناور :على اني صرت توأمها مالت عليها من توأمة الا انها متناظر بوجهي المقرودة
شمقت له :المقرودة انت
تنهد وائل:ياربي وش هالبلوة
لمير بعفوية :بلوة بعين امك -حطت يدها على فمها-
كفخها على راسها :امي مالها دخل طيب؟؟
ابتسمت :طيب سلملي عليها واحشتني مممرة
وائل :واحشتك دقي عليها مالي حيل اوصل سلام
مناور :هذا الي ميتة على قعدته
لمير بعدت عنه :صدق مايستحي على وجهه
مناور :لا جد وائل اقعد عندنا شوي
وائل:والله خلاص الجماعة طفشوا من وجهي انا ابمركم كل فترة
ابتسم مناور وطقه على كتفه :صصصصحححح
استغرب وائل:وش فيه
مناور مد يده :نسبتي طلعت ماشاء الله علي وابي سيارتي ترجع الله لايهينك
ابتسم له :والله عاد لو تبي سيارتك خذها من مسعود
مناور انبسط :يعني صلحتها ؟
هز راسه :يلا لا تعطلني وراي خط ومابي اوصل متأخر
لمير عطتهم ظهرها طالعة :طفشت وانا احتريك تطس -طلعت من الملحق
هز راسه وائل :قلت اهلها الجدد بيغيرونها بس ماش ابو طبيع مايجوز عن طبعه
مناور متشفق على السيارة الجديد :اقول ابو رايف
التفت له بعد ماحط جواله بجيبه :هلا
ابتسم مناور :شرايك اخاويك وارجع بسيارتي ؟
**
طلعت من المحلق وقوة الشمس مأذيتها حطت يدينها على جبينها حتى تغطي اشعة الشمس عن عيونها وتشوف طريقها وصارت تمشي وهي تناقز لأنها حتى شبشب مو لابسة وبلاط الارضية يحرق رجولها
طلع من السيارة وهولابس نظارته الشمسية ولمح البنت الي كانت لابسة تيشيرت اسود ضيق وبنطلون استرتش عرفها من الجرح الي برقبتها هذي لمير ابتسم على شكلها
فصخ نعوله وهو واقف بظل سيارته وشات لها النعال
شهقت هي لانها مانتبهت له وكانت تناظر بالارض رفعت راسها بسرعة وناظرته كان هو مبعد عيونه عنها ويناظر بعيد :وشلونك يا بنت عمي
لمير لبست النعال ونوتها حرش :مشكور بس لا تدرعم مرة ثانية
ناظرها بنص عين وشافها لابسة النعال ابعد عيونه وهو يضحك :سألنا عن حالك
لمير كملت طريقها :بخير الحمدالله
عبدالله :وشلون جرحك
لمير بصوت عالي :توك قاز امي قز وشايف كل شي
تسدح ضحك على كلامها وااضح مرة ان عشرتها مع العيال مخليه اسلوبها شوي فري بالكلام مشى بيدخل الملحق بس انلسع من الحرارة رجع لورا وهو يبرد رجوله بظل سيارته :انا وش يخليني اتميلح عندها مالت علي مسوي فيها نشمي
حط يده على راسه يثبت شماغه وعقاله ورفع طرف ثوبه ودعس الف للملحق اول مادخل تفاجأ بوائل ومناور :يالله حيه
وائل :الله يحيك ويبقيك
سلم عليهم :اشوفك معزم يا وائل
وائل :ايه والله نويت ارجع الدوادمي بعد ماتطمنت عليهم
عبدالله :اشرب قهوتك ثم رح
وائل :لا والله مشكور اخاف اتاخر
عبدالله :دربك خضر ...يلا يا مناور جب القهوة
مناور :لا رايح معه اجيب سيارتي
ناظره من فوق لتحت :اخخخص تسوق ؟
مناور رفع حاجب:طايح من عينك
هز راسه بابتسامة :لا محشوم افا عليك
مناور :الاصدق وش جايبك ولا احد من العيال موجود-ابتسم-لاتكون بس جاي عشاني ياعمري
ضحك بقوة :لو اموت ماجي عشان وجهك الودر جايب الاهل بس
استغرب :غريبة ماقالوا لي ان احد جانا
عبدالله :معطي نفسك مكانة يلا انقلع لاتأخر خالك
مناور وهو طالع: تخلخلت ضلوعك قل امين
رفع جواله ودق على ريما
ردت :نعم وش تبي
عبدالله :لا يكثر ونزلي لي اي جزمة البسها
ماستوعبت:وشو
عبدالله :نعالي انسرقوا جيبي لي اي نعال ثانية بسرعة
ريما بخبث:لمير سرقتهم ؟
تفشل:قالت لك ؟
ريما ضحكت :ايه ياعمري جاية تقول اخوك مسوي كريم وخايف على رجولي من الشمس مالت عليه
تنرفز :مالت عليها هي نزلي لي نعالي بسرعة انا طالع لأن مابه احد هنا
ريما قامت :خلاص جايتك
**
مناور :اسمع ابي اجيب لي شوية ملابس وجايك انتظرني اوكي ؟
هز راسه :يلا رح لا تاخرني
طلع بسرعة للبيت وجلس وائل برا ينتظره
طلعت ريما من البيت وشافت وائل واقف راحت له وهي ماسكة نعل عبدالله بكل يد فردة
وائل اول مالمح البنت الي جاية بنعال انخرش وماستوعب
ريما وقفت :وين شيلتي ؟
التفت لها باستغراب وناظرها وتذكر السالفة ابتسم :مشكورة على اسعافاتك الاولية الدكتور اول ماشاف رجلي جلس يمدح باللي عملهم
ابتسمت من ورا النقاب بغرور :طيب اخلص وين شيلتي
تورط وتذكر انه حاطهم بشنطته وش بتقول عنه لو طلعها من الشنطة سكت يفكر :واللهِ اتوقع تلاقينهم بالملحق هناك ...مشكورة مرة ثانية
هزت راسها رايحة الملحق
جلس يدعي بداخله ان مناور مايتأخر ولو تأخر بيتورط الف
**
نازك :الصراحة خايفة من نهى
معن تنهد:نهى ببيت زوجها
استغربت :منجدك ؟ شلون ؟ وكيف ؟
معن :وش السواة يعني بنظرك ابوي قالها بعد ماتملك تطلع مع زوجها على كيفهم وهي عندت وقالت ملك لي يلا عاد هو قال خلاص قدام بس تطلعين بعفشك كله ولا علي منك وعرس احلمي فيه وركب براسها مليون عفريت ودقت على زوجها وجا هو والمملك
شهقت :غريبة نهى بشحمها ولحمها ماتسوي عرس
معن بسخرية :مستحيل تتخلى عن شي مقابل لا شي عرسها بتسويه بهاواي هي ورجلها المنحوس ذا
نازك :طيب وابوك وسمعتكم وش بيصير
معن بقهر :النذلة قالت للكل ونشرت للكل ان ابوي هو الي بيسوي عرسها بهاواي حتى تلوي ذراعه ويحضر غصب عنه بس مب على ابو سعود تعذر بشغله بالوزارة
نازك :اهم شي اني مارح اشوفها عالغدا كنت خايفة تقوم تكفخني وتفشلني قدامكم
معن ابتسم :يعني هي ماتستحي على وجهها وبايعتها بس مب لدرجة انها تكفخك قدام الملا
نازك :حبيبي ترا بعرس سعود انا صفقتها كف
شهق وناظرها :منجدك
هزت راسها :استفزتني انا والبنات وغصب عني صفقتها كف
معن:لو ما ان حركاتها الاخيرة مستفزة ولا كان زعلت عليك
نازك :احلف تكفى لا صدق احلف شف انا اعز الي تعزهم عشانك بس مو يغلطون علي واسكت -وبغرور-نموت بس ماتموت الكرامة
صفر بصوت عالي وهو نظره بالطريق:اممموووتت عالكراممة الي كذاااا
رفعت حواجبه على تعزيزه :ولا شرايك انت
معن :لا صح لسانك كلنا غلط وانتي صح
نازك :تطنز حضرتك
معن يستهبل عليها :لا لا افا عليك انا اتطنز عليك افااا
نازك انقهرت:هه هه خفيف دم
ضحك بصوت عالي لين انبح صوته من الضحك
نازك ضحكت على ضحكته :بس بس.. راح صوتتكك
**
وقف يناظرها بهدوء :حجزنا على هاواي -رفع ابهامهبابتسامة-تم
ابتسمت له بحب :الحمدالله... ارسلت الدعوات وتذاكر السفر للمعازيم ؟
هز راسه :كلهم على بعضهم اهلي واهلك كلهم وصلهم لا تخافين
انبسطت مرة :حبيبي ربي مايحرمني منك
باس راسها :ولا منك يا روحي وغلاي كله
نهى :طيب وش ناقصك الحين
ابتسم :والله عاد محضر لك مفاجأة اتمنى تعجبك صدق
تحمست :وشي ؟
هز راسها بالنفي:نو يا روحي... اصبري لين مانروح المطار وقتها بتعرفين
ابتسمت :طيب ابسألك سؤال وخلك صريح
تكتف :اممم؟
نهى :يعني مثل مانت تشوف حنا صرنا اصدقا وبعدين شوي شوي فتحنا قلوبنا لبعض صح ولا لا
ابتسم وهز راسه :ايه
نهى بخجل:يعني انت تشوف ان قصتنا بدت لما انت صارحتني برغبتك بالارتباط وكذا وانا وافقت ورجعنا السعودية واهو متملكين وعايشين سوا بس بعد كل هذا نسينا اهم شي
استغرب:وشو اهم شي ؟
نهى بهمس :تحبني ؟
ضحك بصوت عالي :هههههههههههه توك تتذكرين هالكلمة
هزت راسها وتخصرت وهي ترفع حواجبها :مو ناوي تقولها
ثبت عيونه بعيونها :مارح اقولها الا يوم اتأكد من مشاعري
استغربت :شلون تتأكد وحنا اعرسنا خلاص
غمز لها :بهاواي تذكرين كلامي
**
نورس:الوو
سعود بانشغال :هلا ههلا
نورس: ها بتوديني ولا لا ؟
سعود نسى :وين ؟
نورس:يوووه سعود عند صديقاتي
سعود رمى ورقة بوجه صالح :ههههههههههههههاااااييي العشااا عليييكك يا حلووو
صرخ صالح :مااايصيييرر شهالظللمم
معن :تعووود يا عمري تعووووددد
نورس :هااههه سعوود بتوديني ولا اشوف اوس
سعود الي مشغول معهم :شوفي اوس يوديك مشغول انا مرة
تنهدت :اوكي سلام -قفلت منه ودقت على اوس
وبلغته ووافق يجي ياخذها
قفلت منه بسرعة وراحت تتجهز
اخذت لها شاور وطلعت بسرعة بعد مانشفت نفسها طلعت لها تنورة ميد مشجرة لونها كحلي وبلوزة بيضا بتشجيرة كحلية ولبست بسرعة ثم لبست اكسسواراتها وحطت ميك اب خفيف حتى ماحطت ظل لأنها مو متعودة تثقل
دق عليها اوس وبسرعة لبست عبايتها وطلعت
شافتها ام سعود الي كانت مع نازك تسولف معها :نورس ؟ طالعة ؟
راحت تسلم عليهم :اي والله رايحة لصديقاتي
ام سعود :سعود بيوصلك ؟
نورس بقهر :ياربي لا تذكريني تخيلي عشان البلوت هو والعيال سحب علي
نازك ضحكت :معن معه اكيد ماصدقوا تغدوا وطلعوا بسرعة
ام سعود :اذا مافيها اشكال خذي نازك معك
تضايقت نازك من طردة ام سعود الغير مباشرة
نورس انبسطت :يلا اجل نازك
نازك :لا حبيبي اخاف اثقل عليك
شمقت لها :اي تثقلين واي شي يلا بس قومي تراها جمعة بنات عادية
هزت راسها :اصبري استأذن من معن
رفعت ام سعود حواجبها "والله وفيها خير"
قامت من عندهم وكلمت معن الي وافق بدون اي تردد
طلبت عبايتها من العاملة وطلعت لنورس الي اول ماشافتها قامت وودعت ام سعود
سلمت نازك على ام سعود وطلعت مع نورس
نورس:ترا الي بياخذنا اوس
نازك :وي يا فشيلتاه عبالي السواق امانة نورس ماكنت ناوية اجي ابددد بس يوم شفت ان خالتي موب طايقتني حشمت نفسي وقلت اطلع...نزليني بشقتي
نورس:اقول عن الهرج الزايد بتجين معي ترا مافيها شي ابد بس انتي الله يهديك مكبرة السالفة مرة
تنهدت نازك ومشت وراها
ركبت نورس وركبت نازك وراها
اوس استغرب:يالله حيه
نورس همست له :هذي زوجة معن اخو سعود
اوس وهو يحرك:اها ...الزبدة وين ساكنة صديقتك ذي
نورس شهقت :اويلي نسيت اسئل العنوان
اوس :شطورة
رفعت جوالها :لا يكثر....الووو....سمو وين العنوان امممم بالنسيم اوكي لا لا وصلنا بدق عليك اي خلاص
اوس تنرفز :وش الي لا وصلنا تكلمينهم قوليلها وين بالضبط
نورس:يابو الشباب لا وصلنا بكلمها احسن ما نتخربط
اوس :طيب
نورس:متى بتطس جدة انت وهياوي
اوس:بكرا اتوقع او بعده مادري عن هيا
نورس:منجدك ماتدري
اوس:والله عاد شنطتي وجاهزة بس باقي اركب الطيارة
نورس:الله يعطيني شوي من برودك يارب
اوس :والله انتي تكبرين السالفة بشكل ترا جدة مهيب الربع الخالي به سوق بس انتي وش يعرفك
نورس بشطحة:مازهقت وانت عزابي ؟
اوس ضحك :وووشش دخخل ذا بذا
نورس:مادري عنك احس شكلك بايخ وانت بلحالك
اوس:قاعد على قلبك يا عمري بظل سنقل فور ايفر
نورس:ايه هين هالكلام مايمشي على خولة وخالد والله ان تعرس وانت ماتشوف الدرب
اوس يصرف:دقي على صديقتك وقوليلها اننا قربنا خل توصف بسرعة مع اني ماظن انها بتوصف صح
نورس:خلاااص اص يا كثر هرجك -رفعت جوالها ودقت على اسماء-
نورس:الو سمو ترا قربنا وين بيتكم فيه ؟.....وين بالضبط ...وشو بقالته ماعرفها يا بنت الناس..ياربيه صدق خبلة ...اقول لا يكثر بس هاتي احد جمبك يوصف لي -فتحت سبيكر-
اسماء:شوفي جمبنا فيه مطعم وبوصف لك من عنوانه اوكي ؟
نورس وهي حاطة الجوال بينها وبين اوس:ايه ماعليك
اسماء :اصبري الجرس يدق -تكلم الي جمبها-كيانوه خذ اقري العنوان لهم من الكيسة بسرعة وصل الطلب حقي
كيان :من هي شينة الحلايا ذي
اسماء تصارخ :اصص الله يفشلك ان شالله
نورس عصبت :شينة حلايا بعينك يا حمارة انتي وهي
كيان :خلاص نويرس بقولك العنوان بعدين نتفاهم معها
اوس عصب :اخلصووا علي
ارتبكت كيان اول ماسمعت صوته :العنوان الرياض اممم حي النــ
نورس تتمصخر عليها:نندري انه بالرياض اجل بعرعر الله يهديك
انفجر اوس ضحك على بلاهتها وفهاوتها
نازك كتفها يهتز وهي كاتمة ضحكتها بقوة
كيان تفشلت وطاح وجهها بالارض :ماقلت شي يضحك
اوس بضحكة:خلاص بس قولي العنوان يرحم لي والديك
كيان والصيحة وضحة بصوتها:خلف مصرف الراجحي امام باسكن روبنز ووالدفة للملابس الرجالية *الوصف من الكيس
اوس :خلاص عرفته
على طول قفلت بوجههم
اوس مجرد ماقفلت رجع يضحك ونورس فاكتها مصخرة
**
الملحق
دخل والسواق وراه شايل صينية كبيرة
صالح بحقد :حطه هنا يا محمد
سعود بضحك :اموت في الي مايخون
صالح :كل تبن تكفى
معن شمر اكمامه :يوووه كم لنا مانعزمنا على حساب صلوحة
صالح جلس وهو يحط سبحته بحضنه وباستنكار:عزمتكم؟ اناا ؟ قل كم لنا ماغصبناه يعزمنا على حسابه
يامن :يا عيال سمو ربكم واقروا اذكاركم تلاقونه حاط لنا شي من حرته
صالح :اصص اص :كم وكل واخلص علي
سعود تذكر:معين صح
التفت له :وش فيه
سعود :برسلك لوكشين المكان الي راحوا له البنات وتروح تجيبهم انت مافيني حيل
معن :افف انت وش فايدتك بالحياة ماغير تشغل فينا
سعود :انطم انا اخوك الكبير غصب عنك تحترمني
يامن :يمه من سعود لاجته النذالة
معن تربع قدام الصينية وهو مطنشه :خل يامن يجيبهم
يامن :نعم اخوي اجيبهم بأي صفة ان شالله
عبدالله الي رجع للملحق بعد ماعرف انهم تجمعوا :شرايكم انا اجيبهم ؟
سعود رمى عليه قارورة الموية :تخسى
تفاداها بالمركة:ما يخسى الا انت ...اجل فيه احد يتعازم هو واخوه على حريمهم
معن :ياربيه يا شين الي ماعنده اخوان وقط مع اخوان يتناقشون
عبدالله رفع حاجب:واضح ان جسار واحشك
معن كشر :شكرا لا تفزع علي بأخوك المخيس
تنهد عبدالله :اهه ياربي سلالة جسار لو تدري بأستهزائك هذا والله ان تعتزل الشغل مع الشرطة
صالح طفش:عشنا وعشنا وفالنهاية ماتاكلون اقلطواا يامال الي -انتبه للي نايم ومعطيهم ظهره-هذا مناور ؟ صحوه خله يقوم يتعشى
عبدالله استغرب:مناور راح مع وائل للدوادمي ولا ؟
معن :هذا ضاري شفيكم معقولة شايفين مناور بهالطول
صالح :ضاري ؟ منجدكم ؟ وش جايبه ؟
سعود :جده جاي يتعشى مع ابوي وهو جا يسير علينا وانتظرك ونام
عبدالله :غريبة ماصحى من ازعاجكم ماشالله عليه
نط له صالح :لايكون ميت ولا منقتل هنا وانت ماتدرون
معن هز راسه :صالح بدا يفقد هيبته الي براسي
صالح وخر شماغه عن وجهه :بلاك مامريت ياللي مريت فيه -هزهه بقوة-ضويري قممم تعش معنا
فتح عيونه بهدوء وهو مصدع :وش فيه
صالح :قم تعشى معنا يابن الحلال
معن :خله ينام مانبي زحمة على السفرة
قام عناد فيه :كنت ابتعذر وامشي بس عناد فيك بقعد
معن بأسف:البزران مشكلة
فصخ عقاله ومسوي بيقوم عليه
ومعن انخرش وتجهز بينحاش
مسكه صالح :قم يارجال وتعوذ من ابليس
ضاري:اعوذ بالله منك يامعن
**
مقبل بهدوء:وينهي الجوهرة ابعزيها واشوف حالها
ابو عبدالرحمن :صوت لها وبتجي
مقبل سكت ينتظرها
وشو ودخلت الجوهرة وسلمت على مقبل وحبت يده وراسه وجلست
مقبل :وش اخبارك يا الجوهرة طمنينا عنك
الجوهرة بهدوء:بخير نحمدالله ونشكره
مقبل:وش مكدر خاطرك اشوف الزعل بعيونك
الجوهرة :خاطري مب صافي الا ليا انذبح عساف بحد السيف وتهنى سالم وحمد بقبورهم
تنهد :قريب ان شالله بينمسك وبيصفى خاطرك مالك الا الدعاء
الجوهرة :ان شالله يارب
مقبل بغموض :عايفة العرس وانا ابوك ؟
الجوهرة بهدوء :مابعد سالم من يملي عيوني
مقبل:افا سالم لو سامع كلامك مارح يرضى عن هاللي تقولينه
الجوهرة سكتت لأن مافيها حيل تتناقش مع اشخص روسهم يابسة
مقبل :شوفي يالجوهرة من يومي بالدوادمي وانا نيتي اكلمك عن اللي بخاطري
الجوهرة والامر خلاص اتضح براسها :اامر وش هي نيتك
مقبل :ولا ترديني ؟
الجوهرة :على حسب المقدرة يا عمي
مقبل :نويت اخطبك لولدي ضاري عاد انتي ادرى بوه بسبب اخوك صالح الي يعرفه
الجوهرة :اعذرني بس ما افكر بالعرس حاليا
مقبل :شوفي القرب ناوينه من زمان وبسبب الاحداث الي صارت حنا سكتنا عن الموضوع وقلنا البنت مو فاضية بس هالحين انتي حالتك ماتسمح انك تقعدين زعلانة وضايق خلقك يبي لك الرجال الي يلملم شتاتك ويرجع تفكيرك لسابق عهدده
ابو عبدالرحم حس انه لازم يتدخل:يا مقبل البـ
قاطعه :اصبر باتكلم معها انا ثم لا مشيت خذ راحتك -التفت للجوهرة وبحنية-يا الجوهرة يابنتي انا مابي اجيب لك رجال من الشارع ماعرفه ولا اعرف طبايعه انا بأخطبك لولدي ضاري اعرفه من هو بزر بلفته ضاري رجال والنعم ووقفاته مع صالح معروفة وما امدحه لأني جده امدحه لأني ابي الخير انا اعرف وش نوع الحريم الي يناسبون ضاري ضاري تناسبه الحرمة القوية الي تعين وتعاون وانا سمعت كل شي وشفته يناسبك قلت اخطبك له
تنهدت :افكر واشوف
مقبل :مافيه تفكرين عطيني ردك من الحين موافقة ولا لا ؟
سكتت بحيرة :ياعم عطني يومين
مقبل باعتراض :مالك لوا
زفرت بضيق :يبه شف له حل معيي يعطيني وقت افكر فيه
ابو عبدالرحمن ابتسم وهو موافق اخوه بكل كلمة قالها :من الحين عطيه كلمتك ولا تراه بينشب لك ومارح يفكك الا لين تقولين له
الجوهرة فكرت بسرعة وحسبتها لصالحها :موافقة بس عندي شرط
ابتسم مقبل :وشو هو طلبك
الجوهرة بجراءة :اتواصل معه لفترة قبل ما نكتب الكتاب حتى اعرفه عدل واشوف ان ارتحت له ولا لا
مقبل بضيق :قصدك سالفة الخطوبة تطولينها ؟ ورا ماتستخيرين
الجوهرة :وانت خليت فيها استخارة ؟ والله عاد هذا شرطي
تنهد اهم شي انه ضمن الموافقة :خلاص تم -وقف يلا انا ماشي
ابو عبدالرحمن :هذا مطلبك من الاول
مقبل :والله لعيون الجوهرة تعنينا تستاهل بنت عبدالرحمن
ابتسمت له وسلمت عليه مرة ثانية وطلعت وهي سرحانة بهالسالفة
**
مخرج
بداية مالها معنى ..نهاية مالها مضمون...هلابك دامني مثلك
"كسير وميت ومطعون"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 02-07-2016, 02:29 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


فوا أسفي على من كان يوماً صديقاً ثم ضيعه الزحام
كظلٍ في النهار اراه قربي ويهجرني اذا حل الظلام
part:39
**
نورس جلست مع البنات هي ونازك وبسبب تعليقات نورس وهبالها ومزحها قدرت تخلي نازك تنبسط بقعدتها وترتاح بدون ما تحس بشي
نورس :يمممههه كل ما اتذكرها وهي تقول العنوان الرياض حي النسيم اخخخ ياقلبي
اسماء :اعرفها مفهية بس مش لهالدرجة
كيان بقهر:اص انتي وهي الغلط مو عليكم على الي قرر يساعدكم ويعطيكم العنوان مالت عليكم
نورس تتمصخر :بس جد الله يسعدك اول مرة اشوف اوس يضحك هالضحك كله اسعدتي قلبه يا اخية
غطت وجهها بيدينها :واافشيلتاااه وش بيقول ولد الناس عنننييي
دخلوا باقي الشلة الصالة وجلسوا واندمجوا بالسوالف
ندى:سمو من وين طالبة البوفية ؟ ماشالله كفت ووفت
اسماء:والله عاد انا طالبة من كم تاجرة ارسلكم الارقام بالقروب
نورس ناظرت نازك :ترا ريلي وريلج يايين بالطريج
نازك :سوا ؟ اوكي
نورس :يايين بسيارة وحدة مدري وش تفكيرهم
اسماء:لاااا نويريس لا تروحين حلا القعدة معك
كيان الي فصلت :القعدة ولا شوال
احتقرتها وماردت عليها
نورس ضحكت وتربعت على كرسيها :الظاهر ماصرتوا تعرفوني عدل انا الحين ربة منزل مايصير اترك ريلي بلحاله
اسماء :نزنز ماعليك منها تتميلح عندك اعرفها
اصالة :مستعدة احلف ان العالم كلهم يعقلون بعد الزواج الا نورس مستحيييييييييييييييييييل
نورس شمقت :بكيفك لا تصدقين
كيان :ترا حنا صديقاتك خابزينك عدل
نازك مسوية تدافع :حرام عليكم والله نورس غير عن كلامكم
تحمحمت اسماء :نورس تبين ننشر غسيلك قدام مرة اخو ريلك
نورس ضحكت وقامت تقلدها :لا تكفين لا تنشرين غسيلي قدام مرة اخو ريلييي
اسماء ضحكت بصوت عالي :من متى نخااااف
نورس بثقة :ما اخاف وماضيي شزينه وشحلوه مافيه شي
اصالة :لا والله تخيلي نازك انها كانت تروح الفيصلية تغازل وترجع
شهقت نورس :يالنصاااابة متتتى
اسماء تزيد :لا وبعد كانت كل يوم متطاقة مع احد بالمدرسة اف افف مشاكل الله وكيلك
نورس:اقول نازك مايحتاج تصدقينهم صح ؟
نازك هزت راسها : اي مرة اخوي رجلي ولوو
اسماء بتحدي :نورس اذا اثبتي لنا ان زوجك يعتبرك ربة منزل لك الي تبين
اصالة :لك تذكرة للندن انتي وهو والتحدي تحدي
نورس بغرور :حبيبي زوجي يلف فيني اوروبا كلها مارح اعتاز للتذكرتين حقاتك
اسماء :تف عليك
نورس:جيبوا شي اقوى تساوموني عليه
اصالة :انتي اثبتي لنا اول بعدين
نورس :نو حبيباتي لازم مقااااابل ولا بلا هالتحدي الخايس
اسماء بتهور :كل وحدة مننا بتحول لحسابك الفين
اصالة هزت راسها :اي خلاص
نورس :مابي فلوس
نورة :يلا عاد اذا عندك فلوس حنا بندفع دم قلبنا على هالتحدي يعني حنا الخسرانين مو انتي
فكرت فيها نورس ثم رفعت جوالها وهي تدق على سعود وتفتح سبيكر
شبك الخط مع سعود :هلا
تحمحمت نورس تبي تفهمه ومطت كلامها تدلع فيه :سععووووووووودد
ابتسم على نغمتها :عيووون سعود
هنا البنات تحمسوا معها
نورس ابتسمت :ابسألك سؤال وقول الصدق
سعود استغرب:وشهو
نورس :تعتبرني ربة منزل ولا لا ؟
سعود :انتي شايفة نفسك ربة منزل ؟
حست انه بيفشلها :لا يعني بس انت تشوف اني يعني ما اهتم فيك ولا لا
سعود :الا تهتمين ماشالله عليك الله لا يضرك...الا تعالي
نورس :وشو
سعود ابتسم :وحدة من صديقاتك قايلة لك شي ؟ اخاف مخربينك علي
ضحكت :لا افا عليك بس هو يعني طرى علي هالسؤال
اصالة تحمست :ياعمري عليه
سمعها سعود وبسرعة ربط سؤالها وفهم انها تستعرض فيه تنرفز من داخله بس مابين ولا حب يفشلها قدامهم :اوكي انا قربت اوصل افضل انك تتجهزين وتطلعين
نورس :اوكي
قفل منها وهو متنرفز مرة
**
ركبت السيارة معه وهي شايلة شنطتها وركب بجمبها وهو يعطي للسواق العنوان الي كاتبه بورقة
نهى بابتسامة :يالله للحين مو مصدقة
ابتسم :الحين يوم توصلين المطار وتشوفين الناس والعالم بتصدقين
نهى والسعادة الي تحسها ماتنوصف مدت يدها وشبكت اصابعها باصابع يده
ابتسم لها ورفع جواله لأذنه وهو يشد عليها :هلا والله ابو عسف
عساف بهدوء :خلاص يلا ؟
ماجد :ايه بالطريق تبي تسجيل ولا وشو ؟
عساف :لا حبيبي الي اتفقنا عليه سويه وغير كذا بعد ماتخلص تعال خذ مليونك
انبسط :ابشر من عيوني ...كلها ربع ساعة او نص ساعة وانا قدام وجهك الجميل
ابتسم عساف :كفووو بن عويلق يلا نشوفك
نهى باستغراب :بتشوف مين ؟ مافي وقت لازم نلحق على طيارتنا
ماجد بهدوء :ماعليك بنلحق
التفتت تناظر من الشباك وهي تتأمل بالبر لأنهم تقريبا خرجوا برا الرياض حست بشعور غريب ولا شعوريا مسكت يد ماجد وشدت عليها
وشعور الخوف زاد اكثر يوم دخل السواق الطريق الترابي مابين المزارع :ماجد وين رايحين ؟
ابتسم :رايحين للمفاجأة الي قلت لك عليها
هزت راسها بخوف :مابي مفاجأة رجعني تكفى
استغرب منها :نهوي شفيك حبي خايفة ترا الوضع سبرايز بس تشوفينها ونمشي لهاواي
نهى :ماجد انا خايفة مابي المفاجأة هذي
ماجد :افا تزعليني يعني ؟
نهى هزت راسها :مو كذا بس جد انا خايفة
ترك يدها بزعل :اساسا وصلنا
فتحت فمها بذهول وهي تشوف السواق يدخل مزرعة جدها من البوابة الخلفية
**
وصل سعود ومعن واخذوا البنات وكان سعود هو الي يسوق وصل معن ونازك لبيت جده عشان ياخذون سيارتهم ثم مشى هو ونورس لبيت ابوه
كان بارد جدا مع نورس ولا تكلم معها ابد الى ان وصلوا البيت
نورس وهي تمشي وراه ويدخلون المصعد :سعود وش فيك اكلمك انا
سعود ببرود :انتي ماغلطتي؟
هزت راسها :لا ماغلطت
سعود :اوكي اذا حسيتي انك غلطتي تعالي كلميني
نورس :طيب انت تشوف اني غلطت ؟
تركها وطلع اول مانفتح المصعد واتجه لجناحهم يفتح الباب
فتح الباب ووخر لها عشان تدخل
دخلت ودخل وراها وبدون كلام دخل لغرفة النوم وخش الحمام بسرعة
نورس شكت بنفسها وبالغلطة الي غلطتها وكأقل شي ممكن تسويه عشان تكسب مودته ويكلمها طلعت له بجاما للنوم
وجلست تنتظره
ربع ساعة وطلع بروبه ومشى لغرفة الملابس بكل برود بدون ما يعطي وجودها اي اعتبار
نورس:ترا طلعت لك بجاما
سعود مارد عليها ودخل بدل ملابسه ولبس تيشيرت الهلال وبنطلون جنز وطلع وهو يوقف قدام التسريحة وينشف شعره
نورس استغربت :طالع ؟
مارد عليها ونزل المنشفة على كرسي التسريحة بعد ما نشف شعره لبس اساور جلد وحديد وتعطر وتوجه طالع
تنرفزت هي تكره الي يطنشها مرة راحت وراه :هيه انت
مارد عليها وراح للمطبخ
نورس وهي تمشي وراه وتلحقه مكان ماراح :على فكرة حركتك سخيفة مرة
التفت لها وعطاها نظرة حادة
ارتاعت :مو سخيفة مرة يعني نص ونص
رفع حاجبه
نورس ترقع :يعني مو مرة سخيفة امم سخيفة شوي
طنش وفتح الثلاجة وطلع له بيبسي ومشى بيطلع برا
نورس عصبت :سعود ترا ماحب الي يحقرني مرة فهمني ليش سيادتك زعلان عشان اعرف
فتح الباب بيطلع بس اول ماسمع كلامها التفت لها وهو يتكي كوعه على طرف الباب الشبه مفتوح :عفوا ؟ تكلميني ؟ تغلطين ثم تنسين وش هي غلطتك ؟
نورس اول ماشافت شكله انهبلت حست انها اول مرة تشوفه ووقفته على الباب اسرت قلبها خصوصا ان التيشيرت صار ضيق بسبب وقفته الغريبة ابتسمت بهبل :يووووووهه سعيدان من متى طالع حليوة كذا
استغرب موقفها وناظر بنفسه وهو يوقف ويترك الباب :وش فيه
نورس تبي تنسيه زعله :تدري انك مخلي تيشيرت الهلال احلى بكثير -مشت له قبل مايطلع ومسكت يده تسحبه للداخل-تعال تعال ابيك
سحب يده يبيها تتركه بس هي كانت ماسكته بالقوة قفلت الباب وراه وصارت تدفه للصاله :امش ابكلمك ثم اطلع
جلس على الكنب وهو عابس
وجلست هي على ركبها عالارض وهي تتكي على ركبه وبفيس بريئ :الحين ابفهم شمزعلك
سعود بالقوة وخر عيونه عنها وناظر بعيد وهو يتكتف :لين تعرفين غلطك مارح اكلمك
نورس بعدت عنه وهي ترمي نفسها لورا :يااااربيييهه سعووود شهالنفسية الخايسة قل وخلصني
سعود الي ارتاح يوم بعدت ناظرها :شلون افهمك انك غلطتي وانتي مانتي عارفة غلطتي بأيش
نورس :بالضبط !! شلون افهم وانا ماعرف بأيش غلطت
سعود رجع ظهره لورا وهو يستريح بقعدته :فكري وش سويتي اليوم
تربعت بالارض وهي تحط يد تحت ذقنها ينقالها تفكر :امممممم يوم طلعت مع اوس ؟ لا لا انت كنت موافق اممممم يوم يوم كلمتك وانا عند البنات لا لا بس انت مابينت -تنرفزت-ياخي تكللمممم
فتتح سعود عيونه بقوة:المشكلة توك معترفة
انصدمت :احلف -رجعت تفكر ثم ناظرته بصدمة :معقولة ماعرفت وين كنت من اول ؟
انقهر موت من غبائها مسح وجهه بيدينه:يااا الهيي اعن الصابرين
نورس حزنت عليه قامت جلست جمبه وهي تطبطب على كتفه :سعود ريح نفسك وقولي
ناظرها بحقد :انتي تستغبين ولا وش
نورس رجعت تمطمط بالكلام:والله ما استغبي ياخي بس صدق مو فاهمتك
تنهد وقلبه يعوره من طريقة كلامها فتح فمه بيقولها بس سكت حس السالفة صارت غبية تنهد :مابي اقول-دفها وقام-وخري عني ابطلع
نورس بقهر تمسكت فيه :لا
سعود استغرب :نورس لا تصيرين نشبة
نورس بعناد :لا
سعود ماسمعها وقام وهي تحاول تثبته :نورس خلاص عاد لا تسوين حركات بزران
نورس :اعتبرني بزرة وخذني على قد عقلي
ناظرها بنظرة غريبة :تبين اخذك على قد عقلك ؟
فهمت انه بيفهمها كل شي ابتسمت :ايه
انحنى لها وتكى بيده على ظهر الكنبة الي ورها وبيد مسك ذقنها وبهمس : لا تلوميني دام عيونك تفتني
نورس كانت مبلمة فيه ولا قدرت تعبر او تتكلم او ترمش حتى
قرب وجهه منها لين دق خشمه بخشمها ناظر عيونها وبهمس :ذقنا روجك اول الحين دور ريقك العسل يا -وماقدرت تسمع اخر جملة
تجمدت هي وحست عروقها كلها تفور من الحر
اول ما حس ان يدها فكت عن يده بعد عنها وهو يمرر لسانه على شفايفه ومشى بعد ماخربط شعرها
طلع من الجناح وطلع من البيت وطلع من بيت ابوه بكبره
وهي باقي متسمرة بمكانها ومتخدرة
**
معن بعد ماشرب من قهوته :شلون يعني متضايقة منك ؟
نازك الي كانت جالسة قدامه وماسكة بيدينها كوب الكابتشينو ولابسة قميص بدون اكمام يوصل لفوق الركبة شيفون لونه كحلي :ماعرف بس تخيل اول ما شافت نورس بعبايتها قالت لها خذي نازك معك ياخي حسيت انها بغت الفكة
معن :والله ما اظن انا اعرف امي عدل لو ماتبيك من البداية ماكان قالت لي جيبها ابي اتغدى معها هي تبي تتعرف عليك وانا اشوف ان الي سوته عادي لأنه واضح فرق السن الي بينكم واكيد حست انك مارح ترتاحين معها
ناظرته بحيرة :تهقى ؟
معن بثقة :اهقى ونص هذي امي واعرفها عدل
نازك :طيب اسمع
ناظرها باهتمام :وشو
نازك : ماحاكاك يامن عن لميس ؟
معن استغرب:ليش ؟ ماتدرين عنها ؟
نازك :الا بس هي بعد ما خلاص طاح شعرها حبيبتي صارت كتومة مرة ماتسولف كثير ولا تاخذ وتعطي معنا مثل اول انت مستوعب ان اول كانت تسولف لنا على كل شي يصير معها كتاب مفتوح لنا بالعربي الحين لا بس تجينا وتضحك وتستهبل وترجع ماعاددت مثل اول تصارحنا باللي فيها
معن :شوفي هو كلمني وقالي ان الدكتور يقول ان بعد مامرت اربع جلسات معها بدات تموت الخلايا السرطانية والحمدالله حالها ماشي وبالسليم بس انا متاكد انكم مكبرين عيونك عليها ومدققين بكل شي فيها ولا هي طبيعية ووجود يامن معها مساعدها كثير وقفاتكم معها بعد بس اهم شي لا تدققون كثير وبعدين الانسان طبيعي لما يلاقي شي يضعفه ينكمش على نفسه شي ماتعرفين انتي الكرامة الي تمنعها من انها تظهر ضعفها لأي احد ؟
ابتسمت :الا صح
غمز لها :نموت بس ماتموت الكرامة
ضحكت :اي امسكها علي
معن ضحك بصوت عالي :تخيلي اني مسكت عليك شي؟ مستوعبة انجازي
ابتسمت يوم تذكرت :صحح في مفاجأة لك بس اصبر علي اسبوع او اسبوعين
معن يتطنز :احس اني اعرف
بلعت ريقها ومابينت :وشوو
معن :انك تبين تنحفين خلال شهر
حطت يدها على بطنها الي بارزة بروز خفيف مرة :وش فيها كرشتي يا حبيلها لا تكون بس ميب عاجبتك اساسا هذي عمايلك
معن وهو يناظر جسمها النحيف بس بروز بطنها مخرب :كل شي فيك يعجبني لا تخافين
نازك هزت راسها :ايه احبك كذا
رفع حاجبه ومارد
**
صرخت بخوف وهي تشوف ماجد يسحبها بقوة لداخل المزرعة :مااجد رجعنييي مابي ادخل
ماجد الي عصب ترك يدها بقهر:قلت لك بفاجأك انتي ليش غبية للهدرجة ؟
بكت :شلون تفاجأني وتجيبيني لمزرعة جدي ؟ وش تبي عشان تجيبني فيها
ماجد :لأن المفاجأة فيها يلا امشي قدامي
:يالله حي الي جانا
ناظرته بصدمة بعد ماحست ان احساسها صدق هذا هو قدامها :غازي ؟
تكتف بابتسامة :شفتي اعمالك وين توصلك
ناظرت ماجد بصدمة بس انصعقت من ملامح وجهه الباردة
طلع من جيبه بكت دخان ودخل داخل:عساف فيه ؟
غازي وهو باقي يناظر نهى وبنفس ابتسامته :ايه يحتريك
نهى وقفت وهي تحاول تجمع شتات نفسها :وش تسون هنا ؟ وش تبون بمزرعة جدي
غازي بملل:امشي قدامي بس نبيك بسالفة ثم سوي الي تبينه
مشت وراه وهي فكرها شارد عن كل شي عن خيانة ماجد عن تخليها عن اهلها كل الي تفكر فيه كيف تحفظ نفسها بدون ماتضر اسم ابوها
دخلوا للمحلق الي جالسين فيه شافت عساف الي جالس بصدر المجلس وبجمبه ماجد جالس وبحضنه شنطة سودة كبيرة مفتوحة وهو جالس يناظرها ويتفحص محتوياتها
وقفت بعد ماتكتفت :ليش جايبيني هنا
رفع ماجد عيونه لها :اااقعددد يالثقة وين القطوة الي كانت تبكي من شوي
ناظرته بحقد :انت اسكت وانطم ولا تتكلم معي ابد
اكتفى بأنه يضحك وهو يشغل نفسه بالشنطة الي قدامه
عساف بهدوء :انتي يا نهى بسبب انانيتك وقفتي معانا وقفة مستحيل ننساها بس كان لازم نضرب الجالك ضربة بنقاط قوتهم
نهى بحقد :تخسى تضرب الجالك ولاتهزه حتى
ابتسم بخفة :ماعرف اذا الحكمة بأبوك ولا بسعود اخوك اشوف انتي ونورس ردود افعالكم متشابهة
نهى ماردت عليه
عساف :خليني اشرح لك السالفة من البداية انتي يوم كلمتي غازي كلمتيه لأن بينه وبين يامن اخوك عداوة طبعا بس بقصد انك تبعدينه عن زوجته بنت خالك وطبعا ماقدرنا لان لازم ضربتنا للجالك تكون قوية بس للأسف اخوك ردم كل شي حاولنا من جديد بصالح بس ماكانت ردة فعله قوية واخرتها بنورس زوجة اخوك وضربناه ثانيها باخوك سعود وثالثها بحمد ورابعها اواب انتي الخامسة يا حلوة
نهى انصدمت :انت ماتخاف ابلغ عليك على هالكلام
عساف ابتسم :اساسا انا مطلوب امني وكل شي مكشوف يعني مايحتاج ابد ...عالعموم انتي اعرستي على واحد من رجالنا وبسبب انانيتك كل شي كان يمشي بصالحنا نهاية بالزواج المزعوم بهاواي
ناظرت ماجد بصدمة وهي توها تستوعب الحقيقة الكذب والنفاق الي ماكشفته من بدري قبل لا تبعد عن اهلها وقبل لا تروح عنهم بسبب ولد العويقلي
**
رفعت جوالها اول مارن جوالها برقم غريب:الو
سمعت صوت مبحوح رخيم :السلام عليكم
جا ببالها يكون هو بس ماستعجلت :وعليكم السلام ...من معي ؟
همس بهدوء :معك ضاري يا بنت عبدالرحمن
حست بحيا ولوهلة لعنت نفسها على شرطها السخيف: هلا ضاري
ضاري الي خشت مزاجه من بعد صوتها:داق عليك على مطلب من ابوي بعد ما قال لي شرطك ابي اعرف السبب يا بنت الناس
الجوهرة برزانة :انا طلعت من تجربة زواج اظنك تعرف وش سببت لي
قاطعها :لا ماعرف
الجوهرة بذهول :ماتعرف ؟
ضاري ببرود :اعرف بس ابي اسمعها منك
وقفت متجهة للسطح حتى تاخذ نفسه وهي تسولف له :تسمعني وماتحكم علي من اول كلمتين اقولها ؟
ضاري :انا خطبتك وحلفت على ابوي اعرس عليك وانا عارف سالفتك بس ابي اسمعها منك مرة ثانية
تنهدت :خطبني سالم الله يرحمه من ابوي وحنا اعمارنا وقتها بخمس وعشرين حدرتمت الخطبة والملكة بس اضطر سالم يطلع بعثة وانا لاني مشغولة بدراستي قررت انه بعد مايرجع نعرس ورجع بعد ماحصل الدكتوراه الفخرية بجامعة هارفرد انشغل مرة ثانية بأمور الحلال وماحددنا العرس الا يوم طقينا الثلاثين
قاطعها ضاري:تأخيركم كان صح ولا غلط بنظرك ؟
الجوهرة :صح تماما لأني وقتها عرفته عدل عرفت الشخص الي راح اعيش معه وهو بعد -تنهدت-قبل العرس بأسبوع طلبت طلبية من برا وهالطلبية قالوا لي استلمها من الصناعية انا استغربت وخبرت سالم وقتها اصر انه يطلع معي ونجيبها زن هو براس ابوي لين ماوافق وارسل اختي هتاف معنا ورحنا نستلم الطلبية -سكتت تجمع باقي الكلام- ودخل المصنع ومامرت خمس دقايق الا والمصنع ينفجر وتوفى الله يرحمه وانجلط من الخبر ابوي وتوفى هو بعد الله يرحمهم جميع
بمزاجه مشى سالفتها المختصرة :هاذي السالفة كلها ؟ شلون مريتي بعد كل الي صار
الجوهرة وهي تحاول تمسك نفسها لا تصيح :صالح وابوي وقفوا معي ينسوني... والله اني عشت بقوقعة ثلاث سنين منعزلة عن الناس وماكنت اطلع لأحد حدي اشوف اخواني وارجع لغرفتي لين استوعبت ان سالم مات صدق -تحمحمت-ضاري انا بعد سالم عفت كل شي ويوم جدك قاللي استحيت ارده وبنفس الوقت فكرت بالسالفة عدل قلت عالاقل اتعرف عليه واضمن نفسي معه
ضاري ماعجبه كلامها بس حب يوقف معها :ابشري بعزك يا بنت ابوك وعساف الي عجزوا يجيبونه لك انا بتله لك من رقبته
الجوهرة ابتسمت :لا خلا ولا عدم يا ولد عمي
ابتسم بهدوء :تامرين على شي
الجوهرة بهدوء:سلامتك
قفلت منه بهدوء ورجعت تسرح بخيالاتها
**
نورس كانت جالسة بالصالة على نفس وضعها بس مميلة راسها ومغمضة عيونها ونايمة صحت على صوت صراخ سعود
نطت من مكانها وهي تدوره بنص عيون مفتوحة من النوم بس سمعت صوته برا قامت بسرعة بتطلع تشوف وش السالفة بس رجعها صوت يامن الي يصارخ هو بعد بأنفعال وعصبية وقفت ورا الباب وهي تركز تبي تسمع السالفة عدل
سعود بعصبية :اتركني يامن لأخر مرة اقولك اتركني
يامن بعصبية :خلاص ياسعود ابوي تكلف فيها
ابو سعود بعصبية :اتركه يا يامن خل يربي هاللي ماتربت وفضحتنا عند الناس والعالم انا على اخر عمري تجي مثل هالحقيرة تنزل اسمي الارض
سعود :ماعاش الي ينزل راسك بالارض يبه اترك سالفتها علي والله اطلع الحق كله منه
طلعت لهم ام سعود :خلاص البنت بتموت الضرب الي اخذته كافي
ابو سعود :والله انه قليل عليها هالخسيسة ولي معها كلام ثاني
فتحت نهى الباب ورا امها وهي تصارخ وشكلها يرثى له بسبب عباتها المقطعة وضربات عقال ابو سعود الي علمت على يدينها :انتم اهل انتم كذا تسون فيني بدال ماتعرفون وش السالفة حتى
صرخ سعود بعصبية وهو ناوي يذبحها بس يامن ماسكه بقوة :انتي اص ولا كلمة بعد ماتركناك على راحتك طعنتينا بهالشكل طيحتي روسنا بالارض هاذي سوات تسوينها يالحمارة
نهى :مو انا الي قلت له طلقني مو انا
يامن عصب :يمة خلها تدخل مو قادر امسك هالودر الي بيذبحها
نهى تمت تصارخ وام سعود دفتها لغرفتها وهي تسكر عليها الباب بالمفتاح :بس انتي بعد بس
ابو سعود جلس على اقرب كنبة شافها ماتحمل المصيبة الي سمعها
دف سعود يامن وهو يمشي لجناحه وهو يهدد :والله لو اشوفها او المحها وربي اذبحها ولا اترك فيها عضو صاحي بس خلوني المحها
نورس اول ماسمحت صوته يقرب مثل المقروصة انحاشت لغرفة النوم ونطت على السرير تسوي نفسها نايمة
دخل الجناح وترك امه تواسي ابوه واخوه يطلع وهو متضايق قفل الباب وراه واتجه بهدوء لغرفة النوم دخل وانتبه لها نايمة تنهد وراح جلس على طرف السرير ثبت اكواعه على ركبه ودفن وجهه بيدينه وهو يزفر بضيق
حست فيه نورس الشي الي خلاها تقوم غصب عنها وتهمس :سعود ؟
التفت لها بتعب :اسف صحيتك -وقام طالع
نطت من مكانها وهي تمسك يده تجلسه :وش فيك ؟
تنهد :قولي وش ماصار -انسدح وحط راسها على رجولها ومد يده وسحب يدها وخلاها تلعب بشعره :تكفين نورس ابغفى شوي انسى الي صار
نورس بهدوء:على راحتك حبيبي
تأملته كان منسدح مثل الطفل منكمش على نفسه ومتوسد فخذها احتارت وش الشي الي تعبه وصدمه للهدرجة
سعود وهو مغمض عيونه :ابوي دلعها وعطاها ثقة فوق اللزوم طلباتها اوامر..وصل السالفة لدرجة انه خلاها تتأمر على يامن ومعن بما انهم الاصغر لكن ماتركت سلطتها تطولني ابد كنت انقهر من ابوي بس لاني كنت اظنها غيرة طنشت بس ابوي بالغ كثير بتدليعها خلاها تستقل بنفسها وتبعد عننا كثير خلا الغرور يتلبسها وتعمي عيونها ثروة ابوي ابد ماقد فهمها انه هالثروة ممكن تزول فهمها ان هالثراء كله لها لانها اميرة واول مارسخ هالشي براسها ابتعد عنا وانشغل بشغله كان يشتغل مع سفراء كثير عشان كذا ماكان حولنا ابد وكان تارك الخيط والمخيط لأمي الي كانت افظع من ابوي من ناحية التدليل ما انكر اني انا ويامن كبرنا وحنا مستوعبين كل شي مستوعبين الحياة بسبب اختلاطنا بعيال خوالي كثير عدى نهى الي اخذها الغرور والدلع ومعن اخر العنقود الي ماكنا نعجبه ......نهى كبرت بعيد عنا ماتشاركنا افراحها ولا احزانها لدرجة اني ماعرف عنها كثير ولا اعرف عن زوجها شي ابد ومثل ماتعرفين عن الي صار قبل فترة وروحتها لزوجها بدون ملكة -بلع ريقه -رجعت مطلقة مستوعبة انتي شلون شفتي نهاية الدلع الي وصلت له اختارت زوجها بنفسها واعرست عليه بعد ماتخلت عنا وراحت له بدون عرس رجعت مطلقة من بعد ثلاث ايام من روحتها بعد ماصارت لقمة سائغة للكل بعد ماصارت علك بحلوق الناس شبيقولون يا نورس بيقولون هذي بنت سعد الجالك الي تزوجت بدون عرس ورجعت من ثالث ليلة ؟ بيسألون من ولده هاللي اعرست عليه ؟ بيقولون شلون تعرس على ولد العويلقي الي زرف حلال ولد خالها ؟ نورس انا مو متحمل كل هاللي يواجهنا مو متحمل المصايب الي من نطلع من وحدة تطلع لنا الثانية وبشكل اقوى -دفن وجهه بحضنها وهو يخبي صيحته- نهى كسرت ظهورنا اعاتب نفسي لأني تركتها ولا الوم ابوي وامي الي دللوها ولا ولد الجرام الي ماصانها ولا اخاصمها هي لأنها ماحافظت على نفسها ولا وش هي سواتي يا نورس
ماكانت تعرف شلون تواسيه او شلون تخفف عنه كل الي سوته انه لعبت بشعره وجلست تطبطب على ظهره وعيونها مغرقة بالدموع لأن سعود اول مرة يفضفض لها بهالشكل اول مرة يضعف قدامها ويتحول من رجال هيبته تغرمها فيه الى طفل هي تحتويه
**
مخرج
عادة سيــئة فينا نحـب الي يجافينا
والــي يحــبنا نـجـفاه ولو هو ميت فيـنا
ندور في البشر قاسي ندور ناكر وناسي
والي قال خذ قلبي نقول الله يغنينا
عطانا الحب وماقصر وقال انت العمر وأكثر
وحنا ندور لواحد ولا عمره سأل فينا
اجيله بأصدق اشواقي وهو ميت على فراقي
حنا لناس ماترحم عسى الله بس يهدينا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 04-07-2016, 04:12 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


تدري وش القرف خاين ويحلف بالشرف
part:40
مدخل الفصل الرابع
**
ابطيت ياهيه بحياتي لي عدة جولات
ادور من كل ثمين الي احتاجه و يناسبني
وشفت عيونك اول ذيك الاحتياجات
جازت لي وهي ماخش مزاجي واعجبني
**
مشت بالصينية متجهة للمجلس الي مقلط فيه معن يامن ودق الباب ثم حطت الصينية بالارض ومشت لغرفتها بسرعة
اللقافة قاتلتها ومو متحملة لحد مايطلع معن من الغرفة
جلست تاكل بنفسها وهي تبي تتسمع عشان تعرف السالفة
يامن وهو يشرب قهوته بعد ماقهواه معن :والله وتدخل البيت وهي تصيح وتصارخ عاد ابوك طاح قلبه عليها وقام يسألها وش فيك يا بنت وهي الي تقول داخلتن على الله ثم عليك ابوي حس ان السالفة كايدة غير ان سعود وقف يناظر فيها منلخم من دخلتها ويوم نسالها وش فيها تقول عطوني امان الله سعود بدا يعصب ومامشت معه سالفتها صرخ فيها وش صاير لك يا بنت الا وتطيح بالارض وتقول ان ملعون الوالدين مطلقها
معن انصدم :طلقها ؟
هز يامن راسه بقهر :والله لو تشوف سعود شلون انجن قهره من دلعها طلعه كله طقوها هو وابوي طق وانا الي افارع بينهم اخذت لي بيميني من هالطق البنت لو ما انا وامي كان ماتت على يدهم
معن بقهر:حلال عليها وتستاهل ماحصل هذا جزاها يوم تتركنا وتروح لهالسقيم ...ابوي وش سوا
يامن بضيق :ابوك حالف مايرجع لشغله الا بعد مايرجع كل شي لطبيعته اساسا يبينا كلنا على الغدا اليوم يبي يحط النقط على الحروف
ضرب المركى الي بجمبه بقهر :ااخخ لو اشوفها وربك لأذبحها هالحقيرة
يامن :خلاص البنت وخذت علقة راس لا تصيرون كلكم ضدها
معن بقهر :انت مو مستوعب !... ياغبي هذا الي بغت تطير لميس من يدك هذي الي فرقتني عن نازك
يامن زفر :بس تصير اختنا الكبيرة وهي مو جاية من الشارع هذي تصير من دمنا
معن باحتقار :يا شيخ طيييير انت ودمك
وقف يامن :عالعموم جيت اخبرك وامشي لا تتأخر على الغدا
هز راسه :يلا طالع معك انتظرني ابدل
يامن بضيق:انا بالسيارة
طلع معن للغرفة النوم يبدل ونطت له نازك :وش صاير
معن واخلاقه قفلت خلاص:لا رجعت خبرتك انا مستعجل الحين
نازك :وين رايح ؟ مابتتغدى ؟
معن بعد مالبس بنطلون جنز وتيشيرت عليه شعار اديداس:لا بتغدى عند اهلي -باس خدها وطلع ليامن حتى يمشون سوا لبيت ابوهم
**
خلت اوس نايم بالفندق وطلعت لعنوان سام الي كان بحي السامر
وصلت للعمارة وطلعت للشقة الي ساكن فيها وهي تحس قلبها يدق بجنون
دقت الجرس وجلست تنتظره يفتح الباب
فتح الباب بسرعة وهو يناظر بالاوراق الي بيده ولابس نظارة طبية :جيت وجابك الله عصام بالله شيك لي على المكتب
سكتت وهي مبلمة فيه عيونها اتغرقت من الدموع
لما ماسمع رد رفع عيونه مستغرب وانصدم باللي قدامه لدرجة طاحة الاوراق منه وهو بحالة ذهول من الي واقفة قدامها بعباية سودة ومتحجبة بأهمال بطرحة طرفها دانتيل :هـ ـيونـ ـتي؟؟
تحرك بسرعة اول مالمح جسمها يطيح باالارض بسبب انخفاض ضغطها شالها ودخلها الشقة
هيا برجفة :ليش
جلسها على الكنب :بروح اجيب لك موية اصبري
ارتاحت على الكنبة وهي مو مصدقة حاسة بدوخة وهبوط خمس دقايق وجاها بصينية حاط فيها خبز بر وصحن جبنة بيضا وصحن زيتون وكاس موية :منخفض ضغطك عشان كذا لا تتكلمين معي ولا تسألين لين يزين الضغط
هيا بتنطيش:ليش رحت ؟ معقولة هنت عليك ولقيت غيري ؟
سام الي كان مصر انها تاكل قطع لها من الخبزة وغمس بالجبنة وقام يلقمها :افتحي فمك
هزت راسها :جاوبني اول
سام تنهد وبعناد :كل اول وبجاوبك على كل شي
زفرت بضيق وقامت تاكل من يده ناولها كاس الموية وارتوت
وناظرته :يلا قول
سام ناظرها :من وين تبين تعرفين ؟
هيا لفت جسمها عليه وبتركيز :من اول شي
سام :شوفي تذكرين هوشتنا على الواين الي كنت اشربه بدبي ؟
هزت راسها
سام يكمل :لما كنت اشرب قبل ما ادخل بالجو كنت اصور سنابات لأخوياي وبالغلط في سنابة راحت لأبو اوس
شهقت
سام :وبعدها تهاوشنا ورجعتي اول وقبل ما اوصل السعودية كلمني ابو اوس وقالي ان حساباتي البنكية تجمدت فصلني من شركته الي بدبي الزبدة انه قالي كل شي وراح وطردني من البيت
هيا دمعت عيونها وهي تسمعه
سام ابتسم :بعدها جاني خويي عصام المحامي ذاك الزبدة انه علمني على مركز الامل وشجعني عليه ورحت هناك واتعالجت الحمدالله وكان واقف معي عصام ويوم طلعنا كنت انا عالحديدة مامعي ولا قرش ماغير سيارتي الكامارو ذيك بعتها واشتريت بدالها اكسنت وعصام بمعرفته قدر يقول ياخذ من اخوك ورث ابوي الي كنت حاطه عنده وهي تعتبر من ضمن اسهم الشركة انا وقتها شكيت بالسالفة بس بعدها اكتشفت انه من البداية عصام مرسول لي من ابو اوس الله يجزاه خير المهم من الفلوس الي انرسلت لي بديت مشروع صغير ولا حبيت اني ارجع لك وانا حافي منتف و
قاطعته وهي تصيح :لييشش حرااام عليك والله اني تلهفت عليك وخفت عليك زود والله كان عالاقل قلت لي يا هيا انتظريني او يا هيا اصبري علي ليش هالتعذيب كله
سام مسك يدينها وهو يشدها له ويثبت عيونه بعيونها :والله ماقدرت كبريائي منعني اني ارجع اعتمد على ابو اوس بكل مصاريفنا قلت ابني مشروعي بنفسي ودخلي يكون بيديني
ناظرته وجهه وبشرته التعبانة :تبني نفسك وتهدم الي بينته انا
مافهم عليها
هيا :شوف بشرتك شلون صارت مصفرة
ابتسم وهو ياخذها لحضنه :رجعت الدكتورة تتفلسف من جديد
ابتسمت وهي تدفن نفسها بصدره :وحشتني
**
على طاولة الغدا كان سعود ويامن ومعن وام سعود جالسين بهدوء وينتظرون ابو سعود يبدى
ابو سعود بهدوء :شغلي بالسفارة يحتم علي ارجع اليوم قبل بكرة فقررت اقطع الشهرين الي بقعد فيها هنا وارجع بعد شهر غير كذا لازم احط النقط على الحروف وترجعون كلكم مثل ما انا ابي كلكم غلطتوا اي نعم كلكم اخذتوا راحتكم اي نعم الحين جا دوري -اخذ نظرة بانورامية على الكل-نهى من اليوم ورايح بتعتبرونها متوفية
شهقت ام سعود بصدمة وحطت يدينها على فمها وهي تنخرط ببكاء صامت
كمل ابو سعود :بحط لها غرفة بجنب جناح الخدم الي فوق بالدور الثالث -وبتهديد-ماحد منكم بيقرب منها ولا يسأل عنها حتى.... بنت مثلها ماتلزمني ولا تشرفني والي يحط راسي بالارض بيلحقها مفهووم ؟
هزوا راسهم بصمت
ابو سعود ناظر بسعود :ليش اعرست على نورس يا سعود ؟
بلع ريقه ورفع راسه بيرد
ابو سعود رفع يده وهو يسكته :اص انا بجاوبك -طلع جواله من جيبه وطقطق فيه شوي ثم حطع على الطاولة وهو يناظره بهدوء-
انفتح تسجيل يقول :الحين تقولي يا سعود سعد الجالك انك صدمت نورس خالد الداهي بنت شريك ابوك وتسببت بفقدانها الامومة مدى الحياة وتبيني اسكت واتستر على جريمتك واقول لأهلها ان الي صدمها هرب وماقولها على سالفة العملية شي واجيب لهم عذر لين تطلع هي من المستشفى وتخطبها وتعالجها بألمانيا على حسابك وترجعها السعودية....الحين تحول لي 50 الف واذا طلعت من المستشفى تكمل 50 ثانية
:مجنون انت ؟
:ااه ماتقدر ؟ مب فلوس ابوك وخالك مغرقتكم ؟ اعذرني اجل
:هات رقم حسابك
ناظروه كلهم بصدمة وام سعود كانت اكثر وحدة منصدمة لأنها ماتدري عن شي عكس معن ويامن
ابو سعود :هالتسجيل عندي من قبل ماتعرس ولا تخاف الدكتور اخذ مستحقاته وزيادة بعد مابلغني بحركتك البايخة -تكتف-ماتقولي متى تسفرها المانيا تعالجها ؟ ماتكلمني عن منظوركم الي تتكلمون عليه بشكل اوسع ؟
سعود بهدوء وهو يحاول يتمالك اعصابه :انا كلمت ابوها وقلت له كل شي وكلمتها هي بعد -وبكذب- هي مالها كم شهر مسوية العملية لازم تصبر شوي قبل ماتسوي عملية الزراعة -حقد بداخله على الدكتور الي سوا نفسه انه تاب وانه متندم -
ابو سعود بحزم :اجل علمن ياصلك ويتعداك البنت تعالجها ماتعالجها براحتك الا ابيك تعرفه انك بتعرس على البنت الي اختارها انا لك واذا فيك خير اعترض
انصدم وناظر ابوه :اتزوج الثانية ؟-برجاء-يبه تكفى تراي صغير على هالسوالف
ابو سعود ببرود :والله مانت ناقص لا يد ولا رجل كامل والكمال لله ولا تناقشني زود -التفت على معن-انت
بلع معن ريقه وهو خايف :سم
ابو سعود :عرسك مع يامن بعد ماتطيب مريته بتنقل هنا ومرتك بتبقى للشقة لين وقت عرس يامن تنقل هي بعد هنا
تنهد انها جت على كذا :ابشر
يامن كان خايف من ابوه انه يسوي شي ناحية لميس ويأذيهم بس صدمه ابوه :وانتت
:سم يبه
ابو سعود :السنة الجاية بتكمل ثالث ثانوي منازل ابيك تدرس وتدخل الجامعة
يامن :بس يبه
صرخ فيه :مابي اي اعتراض تركتكم على راحتكم لين طقت نفسي خلاص وماعدت اتحمل.... اي واحد يعترض يطلع برا بيتي ولا يشرفني فيه شي
سكتوا كلهم بهدوء وهم شايلين هموم الدنيا ماعدى معن الي ماضره شي
سعود شال هم الي بيتزوجها وكل الي بباله من هي ؟ واهم شي ضيق صدره ردة فعل نورس وهو الي مايبي غير قربها ووجودها ولا له حمل على وجود مرتين بحياته يشيل مسؤليتهم اثنينهم حس ان فعلا نورس الوحيدة الي راح تكفيه
يامن الي عايف ام الدراسة ومايبي يعيد اخر سنة حتى مايبين لغازي انهزامه
**
دخلت الغرفة وهي خلاص دايخة وتحس بغثيان من جرعة الكيماوي
دخل وراها طفل صغير مانتبهت له :لميث
التفت له بهدوء:زييييزوو تعال حبيبي
راح لها وببرائة :انا دوعان
قطبت حواجبها :ياتي ماعطتك اكل ؟
هز راسه بلا
قامت على حيلها وهي تاخذ يده الصغيرة وتمشي معه نازلين لتحت للمطبخ
دق جوالها شبكت السماعات وحطته بجيبها وردت :هلا
يامن :اخذتي جرعتك خلاص ؟
لميس بتعب:ايه اساسا توني راجعة البيت
يامن :بتنامين ؟
لميس :لا والله مو وقت نومي
يامن :اوكي تراي جايك ؟
ناظرت بساعتها :تغديت؟
يامن :ايه توني قايم من الغدا انتي تغديتي ؟
لميس :لا والله مالي نفس
يامن :خلاص اوكي تراي جايك بالطريق
ابتسمت :توصل بالسلامة انتظرك
يزن :مين ؟
ناظرته :هذا عمو يامن
يزن : مين هذا
لميس وهي تدخل المطبخ وتجلسه على الطاولة :هذا زوجي
يزن :كيف يعني ؟ زي ماما وبابا ؟
هزت راسها وهي تطلع الجبنة من الثلاجة وتروح تطلع التوست من سلة الخبز :عادي تاكل جبنة بالتوست ؟
يزن هز راسه بنعم
دهنت التوستة بجبنة وعطته اياها وهي تجلس على الكرسي قدامه وتتأمله وهي حزنانة عليه لانه ام تركته وماسئلت عنه دققت بملامحه الي فيها من لمير ومناور الي كانو بيض عكس هتاف وصالح الي بشرتهم تعتبر حنطية
:شمقعدك مع ولد روانوه
ما التفتت لأمها وتكلمت وهي عيونها عليه :ولد روانوه يصير اخوي
ام منصور بتطنيش:ان شالله تهتمين بولد اخوك مثله
لميس :اذا زان لي وجهه بحبه
تنهدت :روحي يامن ينتظرك بالمجلس
هزت راسها وقامت ومدت يدها ليزن :تجي تشوف معي عمو يامن ؟
هز راسه بحماس وقطعة التوست بفمه
ابتسمت على شكله وشالته وحطته على الارض وقفت وهي تمسك ظهرها وتحس بالم :يلا مشينا
ام منصور :لا تشيلينه كفاية تشيلين نفسك
هزت لها راسها ومسكت يد يزن وطلعت ليامن بالمجلس وقفت عند المراية الي عند الباب وتأكدت من طاقيتها ودخلت :تو مانور البيت
رفع راسه لها وشاف شقد ضعفت ووجها صفر وزاد سواد هالاتها :يالله حيه
انتبهت لأكياس ماك :مو تقول تغديت ؟
يامن :ايه بس هذا جايبه لك-ابتسم ليزن-من هالبطل ؟
تركت يزن :رح سلم على عمو
راح يزن ليامن الي جالس على الكنبة ومد يده وسلم عليه
شاله يامن وحطه على رجوله :وش اسمك يا حلو
يون :يزن....انت عمو يامين ؟
ضحك على كلمته وهز راسه :ايه انا عمو يامين
جلست لميس قدامهم وهي تناظرهم ببسمة واحساس الدوخة والتعب مافارقها
رفع راسه لها :وش تنتظرين يلا كلي
لميس بتعب:باكله بعدين الحين مع غثيان ممكن ارجع اي شي اكله ماقدر والله
يامن :ترا جيت ابلغك بسالفة قاللي عليها ابوي
استغربت :وشي ؟
يامن بشبه ضيقة :فرض علي اكمل دراستي
رفعت حواجبها وابتسمت ابتسامة عريضة :حلوو والله
يامن سكت يتأملها :يازينك وانتي مبتسمة
ضحكت :يازينك انت بس كمل الموضوع
يامن رجع لضيقته :ابد بس قلت اخبرك انه احتمال اكمل دراستي منازل الي هي ثالث ثانوي
لميس :وانت ماودك صح ؟
هز راسه :ابدا ماودي انتي مستوعبة اني خلاص احب التصوير وعايش بحرية بس اذا اخذت ثالث ثانوي بعدها جامعة وحوسة وانا خلاص ماصار براسي شي اسمه دراسة نهائياً
لميس :سلامات ؟ والطب ؟ كل شي خلاص ؟
يامن بضيقة :والله ماعرف لما تاخذين هالسنة ورا بعض بدون ماتقطعين خمس او ست سنوات بتكون اهون والله
لميس حبت تغير جوه :يلا عاد سو مثل ماقالك ابوك وادخل طب وفك امي من هالورطة
استغرب:ورطة ؟ افك امك ؟
ابتسمت بهبل :تخصصي حق الجامعة اخترته طب
انهبل :عشاني ؟ انتي اصلا ماتحبينه
لعبت باصابعها :عادي اي شي تحبه بأحبه
تغيرت نفسيته :والله فاجئتيني
لميس :يلا عاد فاجئني وكمل دراستك وخش معي طب
زفر براحة :خلاص معك دامك معي
لميس هزت راسها: يصير اذا انقبلت اعتذر بسبب العلاج وابدا معك يوم تتخرج
تحمس معها :قدام
هزت راسها:يالله شقد انا سعادة
يامن يتطنز :ايه لأني داري جيتك وبلغتك اول وحدة
**
ام مسعود وهي فاتحة سبيكر :والله انا بخير يا قلب امك انتي شلونك وشلون خواتك واخوانك عساهم ماهم مقصرين معك
لمير والي شوي وتصيح :لا والله كلهم بخير وماهم مقصرين معي ابد
مناور بطفش:خلاص سكري منها ابي اسولف معها
لمير صرخت :انت انطم كفاية يالخاين انك عندها وتشوفها يالتسلب
وائل :خلاص انت لا تحارشها يكفي انها منغبنة هناك
لمير :انت بالذات اكرهك يا حمار
ام مسعود :ماعليك منهم يا حبة عيني اهم شي اني احبك اكثر منهم
زعل مناور:افااا
لمير انبسطت :ووه بعد تسبدي وانا اموت فيك يا قلبي انتي
ام مسعود :وش سالفة اواب يا لمير وش الي سمعته ؟ انتي وش مطلعك وراه السطح
لمير :والله يمه انا كنت بالصالة واشوفه يجري وهو يصيح ويطلع الدرج راقي للسطح عاد انا اخذتني الوساويس وركض وراه وطلعت بالمصعد وبس وصلت متأخر وهو وقتها طاح خلاص
استغفرت ربها :ياربي لا تشققينا استغفرالله واتوب اليه
غمز وائل لمناور :امش معي
استغرب مناور وطلع معه
طلعوا برا للكراج ودق وائل على مشعل :هاه وينكم فيه ؟...صدق ؟ خلاص طالعين -قفل والتفت لمناور :يلا امش
مناور استغرب :وشو
وائل دفه :امش يااخي وتعرف
طلعوا من البيت الا وتوقف تشالنجر قدامهم
صفر مناور :ادععس
طلع مشعل من السيارة بعد ماطفاها وراح يسلم على مناور :هلا والله بالجالكي
مناور ضحك :هلا بشيخ العويني
وائل تحمحم :مناور
التفت له :سم ؟
وائل غمز له :ماتبي سيارتك
فهمها على طول صرخ بحمااس :لاااتقول
صفق وائل :يعجبني فيه انه لماح
ناظر مناور بالسيارة وناظر بوائل ومشعل :احلف انت وياه ؟
مشعل ابتسم :تراها هدية من ابوي وعمي عز ووائل
طقه وائل بكتفه :عمي وائل
وقف وهو مب عارف شلون يعبر
راشد جا من وراه :خلاص درينا انك مبسوط والكلام مابيشرح شي
سعيد الي كان مع راشد :نبي عزيمة يا وحش
مناور بفرح :العشا علي اجل بهالمناسبة
مشعل :لا انا ماقطيت على السيارة خلاص العشا علي
مناور وعيونه على السيارة وهو مبهور :خلاص بكيفك
راشد ضربه على ظهره :الحمار مايفوت الفرصة حتى وهو شكله غبي
منار بابتسامة :والله عاد اتخيل شكلها وهي صافة بالباركنق معي سيارات جدي وصالح الله
**
جلس على الكنب قدامها وتنهد
ابتسمت وهي تناظره
والاثنين سوا :بقول شي
نازك بحماس :انا انا اول
استغرب منها :وش
لفت وراها وسحبت علبة :جبت لك هدية
ابتسم وهو مستغرب :وش المناسبة مو ميلادي ولا شي
نازك ابتسمت :طيب فكها اول
فتح العلبة وهو مستغرب وانتبه لورقة بيضا مقلوبة اخذها وقلبها وبلم اول ماشاف ورقة الاشعة للجنين : لا لا مستحيل
ناظرته :شفيك
ناظرها وهو منهبل:حامل ؟
هزت راسها :ايه شفيك
معن وهو مب عارف ينبسط ولا وش وقف وبدون اي مقدمات شالها من مكانها
صرخت بخوف :معععننن
معن بفرحة :عيون معن
نازك الي منهبلة على ردة فعله :نزلني شفيك ؟ تبي تقتل الولد
نزلها وظل ماسكها وهو يناظر بوجهها :من متى ؟
ابتسمت بدلع :من اربع شهور
جلس :شلووون من وانا فاقد الذاكرة ؟
هزت راسها :ايه انت كملت ثلاث شهور وانا كنت حامل بس قررت ما اخبرك الا لين تزين الامور
ناظرها بصدمة :يعني مو قولون -ناظر بطنها -هذي مو انتفاخات القولون
هزت راسها :نو
معن :طيب والالام الي تجيك ؟
ابتسمت :تقلصات يا بيبي
معن والي صار بس يسئل وهي بس تجاوب :ماتوحمتي ؟
هزت راسها :وحامي كان كودرد
شهق :تشربين كودرد وانتي حامل بولدي ؟
نازك برفعة حاجب:تراه ولدي مثل ماهو ولدك
معن :بس تشربين كودرد ؟
حطت يدينها على خصرها :والله هذا الي يبيه ولدك
تنهد :ماعليه بنت ولا ولد
نازك ناظرت بأظافرها :ولد اساسا ماقلت اخبرك الا بعد ماعرف جنس الجنين
ابتسم :صدقيني سعادتي هذي مستحيل تنوصف -صرخ-ماااعرفف ووشش اققووول
نازك بابتسامة :وش كنت بتقول ؟
تذكر سالفة ابوه وكشر:ابوي صح
خافت :وشو ؟
معن :يبيني اقعد بالبيت واتركك هنا لين يعرس يامن ويصير عرسنا سوا
حطت يدها على بطنها :والبيبي
ابتسم :الكلمة لحالها تسعدني تصدقين
فجاءة مسكت يده وحطته على بطنها :حس ؟
بهاللحظة انشدت عروقه وهو يشغل كل خلية براسه حتى يركز على حركة البيبي وحس بحركة بسيطة مرة بعدها اختفت :يا الله انتي بالرابع وبطنك شصغره اشك انك حامل بسنفور
رفعت حاجبها وبدقة :اكيد طالع لابوه
معن طنشها
رجعت تسأل:وش بتسوي مع ابوك
معن وهو حاط يده على بطنها ومرخي راسه على الكنب باسترخاء:بقوله على سالفة حملك واكيد بيسكت خصوصا انه يبي حفيد له بأي فرصة
نازك استغربت :متاكد
هز راسه :اقولك اليوم سوا اجتماع ويوم عرف ان زوجة سعود ماتجيب عيال قاله سفرها تتعالج وانت اعرس عليها
شهقت بقوة
فتح عيونه وناظرها بانزعاج :بسم الله شوي شوي شفطتي الغرفة كلها
نازك :بيعرس على نورس ؟ حرااااام ماتستاهل والله يوووه حبيبتي انا صدق الرجال مالهم امان
معن طقها على راسها بخفيف:ابوي هذا الي غاصبه مب هو ولا هو واضح يحبها ومايبي غيرها
نازك حزنت عليها :ولو قلبي اكيد البنت الحين تدمرت نفسيا
معن بأسلوب شيبان :ودي اعرس عليك مير ان مالي قوة لضيقة الخلق
رفعت حواجبها وبغيرة :انت بس فكر فيها وش بسوي
**
مخرج
تنازلي عن كبريائك للحزين
الي على اهدابك من اللهفة سرى
بعد الرحيل الي قطع حبل الوتين
هو اعتراك الشوق ولا ماعترى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 06-07-2016, 01:10 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


تدري وش القرف ؟ خاين ويحلف بالشرف
part:41
**
وقفها عند اهلها :ربع ساعة وراح ارجع لك
هزت راسها :اوكي حبيبي انتظرك
ابتسم لها وهو يناظرها وبقلبه احساس غريب يرواده ويقرص قلبه قرص
اول ماختفت من عيونه حرك السيارة متجه للمحكمة
دق جواله برقم عبدالمحسن ورفع بسرعة :بشر
عبدالمحسن :السلام عليكم بالاول
صالح بلهفة :وعليكم السلام بشر ؟
عبدالمحسن :والله مادري وش اقولك انا داق اسئلك انت بحكم صداقتك معه ماتدري وش هي الاماكن الي يروحها ؟
صالح خاب ظنه :الاماكن كلها قلتها لكم وماعرف غيرها...ماحصلتوه ؟ مافي اي معلومات؟
عبدالمحسن :للأسف مافي اي تقدم بالتحقيقات كل شي واقف والي نبيه اننا نلقي القبض عليه وشغالين بالبحث
صالح :ما اتوقع انه بالرياض لأننا نفضناها كلها ولا حصلناه اشوف انكم تمشطون القرى
عبدالمحسن :للحين ماجاتنا اوامر ووننتظر
همس صالح :مابي افقد احد ثاني واللي يعافيك
عبدالمحسن :توكل على ربك حنا جالسين نبذل اقصى جهودنا عشان نحافظ على الارواح والممتلكات
صالح :الله يوفقكم يارب ويسدد خطاكم
عبدالمحسن :انا بقفل واتمنى تفكر بالموضوع وتتذكر كل الاماكن الي رحتها او تكلم هو عنها
صالح :مع اني قلت لكم كل شي بس بحاول اتذكر كل شي قالي اياه
عبدالمحسن :اقفل منك يلا
صالح :فمان الله
عبدالمحسن :بحفظ الرحمن
قفل منه وعيونه على الطريق
**
دقت كتفه :يوووه بعدك زعلان
ناظرها وقلبه يعوره :مو زعلان بس صارت شوي مشاكل
اختفت ابتسامتها :وش صار
قام طالع :لا تشغلين بالك شي بالشغل
نورس :سعود تكفى خبرني لا تخبي علي
تنهد :الجوهرة خلاص
تسمرت مكانها اول ماسمعت كلمته
عض شفته من غلطته الي استوعبها متأخر
بصدمة :سـ سـعـ ـو د مانسيتها ؟
عوره قلبه على منظرها :نورس انا ماققصدت بس كنت
تنهدت وجلست على السرير:خلاص سعود
وقف يناظرها بقلة حيلة مجبور يجرحها مجبور يكسرها حتى ماتنقهر بكرا :نورس انا
رفعت نظرها له :سعود ادري السالفة قوية اعرفك ناسيها تظني بصدق انك تناديني بأسمها ؟
سعود مافهم عليها ولا استوعب
نورس ابتسمت بضعف :السالفة وصلتني ترا
حس ببلادة :ها ؟
نورس كتمت بكاها :ادري ابوك قاللك تتزوج عشان تجيب عيال
هز راسه بالنفي :انا مابي غيرك يا نورس صدقيني
نورس ضحكت بالغصيبة :ياخي تزوج وفكني ترا مارح ازعل
حس بقهر على شكلها الي يثير الشفقة صوتها مهزوز بسبب كتمتها لبكاها وضحكتها كذابة :نورس لا تعصبيني انا باخذك تتعالجين بألمانيا ومارح ارضى بعيال الا منك فاهمة ولا لا
ابتسمت بنفس الضعف :سعود شفيك لزقة كذا ياخي تزوج وشف حياتك ترا الوضع فري -غمزت غمزة طيحت دمعتها-اعيد لك سالفة الكويت
ماتحمل وصرخ فيها :نورس لا تعصبيني ولا تتظاهرين بشي انتي ماتقصدينه
نورس بقهر :من وين لي الحق اني اقولك لا تعرس علي ؟ انا ناقصة فعلا ومالي حق اعترض على شي مالي حق اقول سعود ابيك لي بلحالي ولا لي حق اقول مابي اتعالج مالي حق بشي يا سعود
كسرت قلبه بنبرتها وطريقة كلامها راح لها وسحبها لحضنه :صدقيني يانورس انا بحارب عشانك بعلمك شلون انا سعود الي مايحكمه شي انتي بس انتظريني طيب؟
نورس هزت راسها :بنتظرك بس اذا ماقدرت لا تخبي علي -وبضعف-طيب ؟
زفر بضيق وخنقة ورفع راسها له ومسح دموعها بأصابعه:دخليك هالدموع مابي اشوفها
هزت راسها وتركته وهي ماشية للحمام تاركة وراها قلب معصور بألم على منظرها
**
كانت بالسيارة وتكلمه :اي رايحة للشركة في اجتماع مهم ولازم احضره
ضاري والسالفة مو عاجبته ابد ومايبيها تروح :اقول الجوهرة
الجوهرة :سم
ضاري:على سالفة بنت عمتك الي تزوجها ولد العويلقي
الجوهرة باهتمام :وش فيها
ضاري :اكيد عندها خيط يودي لعساف
الجوهرة سكتت تفكر فيها
ضاري:يعني تقولين ان ابوها حبسها ببيته واعلن وفاتها ومحد يدري انها حية غير الجالك والي كلهم موافقينه الا انه اكيد عندها معلومات بما انه طليقها من العويلقي الي اخذوا مشروع صالح وباع عليهم عساف
الجوهرة بصدمة :شلون مافكرت فيها
ضاري ابتسم :وش تنتظرين روحي شوفي السالفة وتأكدي منها
الجوهرة بشتات :والاجتماع
عصب منها :يا بنت الناس عساف لا يطير من بين يدينا اكيد لو يكون عندها معلومة بسيطة تنفعنا وتساعدنا
من عصبيته وجهت كلامها للسواق :محمد رح بيت عمتي ام سعود
ضاري :انا ببقى معك عالخط اول شي تعرفينه كلميني
الجوهرة بشتات :اكيد
بالرغم من بيت عمتها قريب الا انها صارت تشوف الوقت بطيئ ماتدري ليش يمكن لانه مابينها وبين الحقيقة الا شوي يمكن لأن مابينها وبين الاخذ بثار قلبها الا قليل
اول مابان لها اسوار قصر ابو سعود اخذت شنطتها وعدلت شيلتها وهي بس تنتظر من السواق انه يوقف حتى يوم دخل من البوابة كانت بتفتح الباب بس اكيد الحرس بيشكون فيها فانتظرت لين يوقف قدام المدخل وطلعت بسرعة
دخلت البيت واول عاملة قابلتها :وين عمتي وضحى ؟
اشرت لها انها فوق بغرفتها فاضطرت انها تجلس عند المدخل تنتظر
رفعت جوالها ودقت على عمتها الي استغربت اتصالها وبلغتها انها تحت وانها تنتظرها لانها تبي تكلمها بموضوع مهم
نزلت وهي مستغربة :خير الجوهرة عسى ماشر
الجوهرة بدون مقدمات :ابي اشوف نهى
ارتبكت :ايش ؟
الجوهرة بهدوء :نهى زوجها متوقع انه يكون له علاقة بعساف قتّال سام وحمد ابي منك يا عمتي اني بس اشوفها واسئلها وان ماجاوبت بكيفها
ام سعود الي مو عارفة شلون تمنعها :والله يالجوهرة عمك ابو سعود مانع الكل انه يشوفها ومثل ماتشوفين معلن انها متوفية هذا وانا امها قلبي متقطع عليها ومحاتيها
تنهدت الجوهرة :والله اني فاهمتك بس ياعمة انا ابي اسئلها اذا كانت تعرف شي اذا شافت شي ياعمة حنا ماهنا بقوة نفقد احد ثاني فقدتي لسالم ضيعت من عمري 3 سنين وفقدتي لحمد كاسرة ظهري انا واميمته وابوي وصالح شفي الزعل بوجيهنا لا فينا حيل نبتسم حتى ولا فينا حيل نسمع ان احد راح عنا
ام سعود قامت تناظرها بتردد
الجوهرة :ياعمة راس مالي سؤال وانا مابي منها شي وتدرين بالحزازيات الي بيننا
ام سعود قامت :الحقيني اجل ولا احد يدري
مشت وراها وطلعوا من الدرج الخلفي للدور الثالث الي فيه اقسام ثلاث وواحد من الاقسام منزوي وبعيد عن باقي الاقسام ومخصص للخدم وبجمب هالقسم فيه غرفة غسيل صارت لنهى بعد ماشالوا منها الغسيل والغسالات
بداخل الجوهرة حست بزعل خفيف على حال نهى الي انقلب 180 درجة
وقفت ام سعود قدام الغرفة وبمكابرة :هي بالداخل-مدت لها المفتاح-ادخلي كلميها ولا تطولين -تركتها ومشت
سحبت نفس وطقت الباب ثم فتحته ودخلت
شافتها وهي جالسة على السرير وضامة رجولها ودافنة وجهها بين رجولها
همست :السلام عليكم
رفعت راسها الي كان الضرب ماخذ من كل زواية مكان وبصياح :ادري جاية تتشمتين ادرري
تتنهدت الجوهرة وراحت لها وببرود :ماجيت اتشمت ولا جيت اناقشك بالموضوع جيت اسئلك سؤال وبطلع ومارح تشوفين رقعة وجهي ...طليقك قد كلمك عن عساف او عن مكانه او كلمك بخصوصه
سكتت وهي تتذكر يوم ماجد يدخل سئل عن عساف ناظرتها بشك :ليش تسألين
عصبت الجوهرة وفقدت صبرها :انا اسئلك لأن عساف وجماعته لازم نمسكهم قبل مايذبحونا كلنا واحد ورا الثاني
حقدت نهى على ماجد :عساف هو الي ارسل لي ماجد
انصدمت:منجدك
نهى الي رجعت تصيح :اخذوني لمزرعة جدي هم هناك تخيلي
توسعت عيونها :مزرعة ابوي ؟ وش يبون فيها
نهى ببرود :هذا الي قلته لك تراهم هناك بلغي عليهم سوي الي تسوينه
ماعرفت الجوهرة وش ترد عليها كل الي سوته انها تركتها وطلعت بعد مارمت المفتاح لوحدة من الخدم ونزلت تركض من الدرج وهي ترفع جوالها وتدق على ضاري الي رد بسرعة :سمي
الجوهرة ونفسها بيتقطع :الحق عساف بمزرعة ابوي
قام من مكانه :خلاص ارجعي بيتكم وانا ببلغ العيال خلك بمكانك ولا تروحين اي مكان ثاني
الجوهرة ماردت عليه لانها قفلت لخط بوجهه
**
اخذ سلاحه وهو نيته قشرا ودق بسرعة على صالح الي رد عليه :هلا
ضاري بعصبية :عساف بمزرعة جدك الحق عليه
صرخ صالح :انت صادق
ضاري :بسرعة رح لا يروح علينا
صالح :لا تتحرك ببلغ الشرطة
ضاري بعصبية :انت منجدك بتطيره علينا -وقفل منه
اما صالح الي طلع من المحكمة وهو منهبل ودق على عبدالمحسن وبلغه بللي سمعه وعبدالمحسن حذره من انه يروح للمزرعة بلحاله بس صالح ماسمعه لأن القهر عماه
وتوجه هو بعد للمزرعة
**
اول ما وصلت قوات الطوارئ للمزرعة وطوقت المكان كان وقتها ضاري وصالح واصلين قبلهم وداخلين من اول وبخطة محكمة قدروا يدخلون يشوفون الوضع ويدورون عن ضاري وصالح
عبدالمحسن الي دخل اول ومعه ثلاث من رجال الامن توجه مسرعة للمنطقة الخلفية للمزرعة والمرجح وجود عساف فيها وتخبى بسرعة اول مالمح عساف واقف وماسك مسدس وموجهه على راسه وقدامه صالح وضاري الي يتكلمون معه وهم منفعلين
صالح بعصبية وهو يصارخ :قبل لا تموت حاوبني ليش سويت كل هذا ليش خدعتني ولعبت علي
عساف الي كان موقفه بارد بالنسبة لهم :انت جالس تسألني وانا استعد عشان اموت نفس الشي ابوك كنت ابي اسئله ليش سوا فيني كذا بس هو مات لازم نتعادل واموت انا قبل لا اجاوبك
ضارب عصب :مريض انت
انقهر عساف ومارد عليه غمض عيونه وقرب بيضغط على الزناد بس ماحس الا باللي يسحبه من وراه ويطيحون سوا بالارض
على صوت طلقة انطلقت تلاها صوت صراخ صالح وضاري ومداهمة رجال الامن للمكان
**
وقفوا الاثنين قدام مكتب ابوهم
ابو سعود برفعة حاجب :وش وراكم ؟
معن ببرود :يبه زوجتي حامل ومابي اتعبها وابعد عنها
ضرب ابو سعود على طاولته بعصبية :الي قلته يصير تفهم ولا لا
معن انقهر:المرة حامل من بيوقف معها اذا تركتها
ابو سعود بعنناد :تنام بالبيت ومتى مابغيت تروح لها رح لها ماني بمانعك
انقهر معن :بس
عصب :معن انقلع موضوعك خالص خلاص
ضرب الارض برجله بنرفزة وطلع
ناظر ابوسعود بسعود برفعة حاجب :عسى بس مرتك بعد حامل
سعود بهدوء :انا مابي اعرس عليها يبه
ابو سعود :انا مو جالس اخيرك اذا تبي ولا لا انا جالس اقولك غصب عنك رضيت ولا انرضيت مو شغلي
سعود :سواءء رضيت وولا انرضيت على قولتك انا مارح ااتزوج.. وانا ماني بزر حتى تحكمني اذا اعرس على ذي ولا اعرس على ذي سوالف الاولين خلاص ماتت وماعاد به احد سولف فيها
ابو سعود بحدة :وش تقصد يالحمار ؟
سعود ببرود :اقصد الي فهمته
ابو سعود بصدمة :تقولها كذا بوجهي ؟ تقولها بوجهي يالعاااااقق
سعود :يبه انا ماني على حمل اني اعرس بالثانية تراي صغير على هالامور
ابوسعود بعصبية :كم مرة بتسمعني انك صغير غيرك متزوج اربع ولا هو متكلم مثلك
تنهد سعود وهو حاس بهم ثقيل على صدره :هذا قولك يبه ؟
رجع ظهره على الكرسي:ولاني مغيره
هز راسه وطلع من مكتبه وهو ناوي يبعد عنهم حتى يعرفون شلون يتحكمون فيه وفي قراراته وحياته مع الناس
**
فتحت عيونها على همسه وقامت بسرعة :سعود ؟
ناظرها باستعجال :يلا بسرعة قومي
قامت وهس مفجوعة :وش صاير
سعود :خذي اغراضك المهمة والي تبينها وحطيهم بشنطة بننحاش
انهبلت :وشو ؟
سعود ببرود :الي سمعتيه قلت لك بننحاش
مسكت يده :لا تكفى سعود والي يعافيك
نفض يده من يدها وبحدة :بتجين معي ولا لا ؟
بلعت ريقها :الا جاية معك
هز راسه :عفية باخذ جوازاتنا واوراقنا وبجهزها انتي حطي ملابسنا بالشنط واغارضنا المهمة بسرعة
ماستوعبت شي وفضلت انها تمشي على ماقال هو وبس
**
عبدالمحسن لصالح :الولد ماعنده الا طلقة بذراعه وهو بخير الحمدالله لا تحاتي
هز صالح راسه :الحمدالله انت بشرني وش صار بالتحقيق ؟
عبدالمحسن :للاسف واضح ان عساف مريض نفسي ومافي احد يقدر يتفاهم معه الا زوجته السابقة
تنهد :عسى بس جبتوها له ؟
عبدالمحسن هز راسه :بالطريق رايحة له
طلع ضاري:وشولون عبدالله عساه بخير بس
صالح :طلقة بذراعه بسيطة الحمدالله
ضاري باستغراب :وش جابه المزرعة لا تكون مبلغه انت؟
صالح :والله ماعرف كل الي اعرفه انه هو مربي حيوانات هناك وهو تم معها هناك بالمزرعة
عبدالمحسن بتدقيق:شلون مالاحظ وجودهم وهم لهم كم يوم معشعشين هناك
صالح :الولد اقفاص حيواناته من الجهة الثانية للمزرعة وبعيدة كل البعد عنها غير كذا البوابة الخلفية شبه مهجورة ومافيها احد نهائي
ضاري لعبدالمحسن :وش تقصد بمعشعشين في احد موجود غير عساف ؟
تنهد عبدالمحسن :ايه ماجد العويقلي وغازي الوعيني
صالح بصدمة :غازي ؟
عبدالمحسن :لا تنصدم اذا سمعت اسامي معروفة
عصب صالح :حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل
**
هتاف وهي تقهوي ابوها :سم يبه
ابتسم لها :جعلي اشوفك تقهوين رجلك قولي امين
ضربت رجله بمزح :يبه استحي
قلب وجهه :بنت
ابتسمت بعبط:اسفين
تنهد ابو عبدالرحمن :الله يرحم الغايبين عنا
حزنت عليه لأنها فهمت انه فاقد حمد ومسوي تغير الموضوع :يبه
ناظرها :نعم
هتاف ترددت بس قررت تسأل :ليش ماتخلينا نزور اواب ونشوفه
زفر بتعب:لا تجيبين طاريه هالولد انا متبري منه ليوم الدين
شهقت :لا يبه مايصير
ابو عبدالرحمن بحدة :وش الي مايصير؟
هتاف :وش سوا هو عشان تتبرى منه
ابو عبدالرحمن :الي مايصون الجالك ولا يحط لها اي اعتبار هذا جزاه وقفلي الموضوع خلاص
هتاف :يايبه مهما صار هو ولدك انا دارية انك متلهف عليه لأنه اصغر عيالك
ناظرها بحدة :هتاف قفلي الموضوع خلاص
برطمت :زعلت يا سطام خلاص
دفها بعيد عنه :ازعلي وطقي راسك بالجدار بعد
شهقت وهي تحط يدها على قلبها تسوي نفسها مصدومة :اوميقاد يبه من متى هالقسوة ترا جرحتني
ماتمالك نفسه وضحك على هبالها :وينهم البنات عنك
غمزت :ايه قل تبي الفكة ..ماعلينا لميس تعيبانة ولمو راحت تشوفها ونورس عند رجلها ونازك بعد عند رجلها
قاطعها :خلاص حتى الي ماعرفهم دخلتيهم بالسؤال
ابتسمت هتاف بنذاله :ماتعرف نازك ؟
هز راسه بلا
قربت منه :تعال اقولك بـذنك لأنه سر
قرب لها اذنه وهي همست له :نازك مرة معن ولد عمتي وضحى
انصدم :انتي صادقة ؟
هزت راسها بالايجاب
هز راسه :ايه الله يوفقهم
حست بأحباط :ياربيه ليش مافيه اكشن -قامت-بعد اذنك بطس انام
هز راسه لها وكمل قهوته ببرود
طلعت من عنده وصادفت لمير بطريقها :هلا بالنايمين صح النوم
رفعت لها جوالها :كنت اكلم جدتي مو نايمة
هتاف هزت راسها وكملت مشي
لمير :مابتتقهوين عند جدي ؟
هتاف :والله جلست احرشه على نازك ومعن وماعطاني وجه قلت اصرفني احسن
استغربت :وش قلتي له
هتاف :ابد قلت له انه معن هو رجل نازك
لمير :ياقدمك تراه يدري من زمان
فتحت فمها :اماا
كملت طريقها لمجلس جدها :قلت له قبل فترة وجلسنا نسولف عادي -ماحست الا بغبار هتاف وهي تركض للمجلس بسرعة
دخلت المجلس :ييببهه
كان يكلم بالجوال واشر لها تسكت
دخلت وراها لمير وهي مستغربة :وش تبين ؟
هتاف هشت عليها :اشش
ناظرت بجدها الي كان مبتسم :الحمدالله الحمدالله والله لو اقول للجوهرة ان تنبسط وترسل لك الموافقة من الحين ههههههههههههههه.... ابشر ي ولدي -اختفت ابتسامته-عبدالله ؟ لا حول ولا قوة الا بالله انا قايل حيواناته هذي مهيب نافعته ابد ...لا تصرفني انا جايكم الحين...اي بسوق وش ناقصني يد ولا رجل...اخلص علي بأي مستشفى انتم ؟...خلاص تم -قفل الخط
هتاف بطنازة :شكل جسار اكل عبدالله
ابوعبدالرحمن بفرح وبعفوية:لا والله شي ازين ...القو القبض على عساف وعبدالله معهم وانصاب بذراعه مدري كتفه
غطرفت هتاف :كلولولولولولولولووووووشش
لمير قامت ترقص من الفرح :زغرطي يا ام الدنيا وئولي لكل الدنيا انا مصر
هتاف بحماس :مصر
لمير دخلت جو :كان يوم فرحك لما شبابك حئئ فيك النصر
هتاف بكشرة :هلال
ماتت لمير ضحك :حييووووااانةةة مووو كذذاا خربتي كل شي
ابو عبدالرحمن الي ضحك عليهم ولو مالخبر كان توطى ببطونهم :والله ان ذي يبي لها ذبييييييحةة
هتاف :لا يبه تكفى ترا محد بيخلص ماشية السعودية الا حنا كل شوي ذابحين لنا شي
ما اعطاها وجه وطلع برا يبي يروح لعبدالله المستشفى وياخذ تفاصيل كل شي ركب سيارته الشاص الي موديلها قديم مرة ومعيي يغيرها بسبب ان ام عبدالرحمن كانت تحبها
**
مخرج
لربما لو هزك الشوق بتجين
وتعاندين ظروف وقتك يا ترى
لربما لو بعد الغياب بتسألين
ولا زماني ما على بالك طرى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 23-07-2016, 07:06 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


تدري وش القرف؟ خاين ويحلف بالشرف
part:42
**
معن الي كان متحمس وراسه شايش:اسلم يا صالح
ناظر صالح بساعته :والله اني متاخر على المدام بروح ارجعها
يامن بطفش:اخلص علينا مدامتك ماهيب طايرة
صالح بجدية :يابن الناس تاركها ثلاث ايام ببيت اهلها لا سئلت عنها ولا نشدت عن اخبارها
عبدالله والي كان حاط جسار بحضنه :على قولة ابو يمن مهيب طايرة هي سالفة بتقولها ثم تفلح بطريقك
تنهد يامن ثم ابتسم بغباء :ياحليلك يا صالح صاروا يموتون على سوالفك
حذفه معن بالمركى:رح زين
ضحك :خلاص بقول السالفة ...هذي يا طويلين العمر يدق علي ضاري
معن :ذاك الي كان متسدح هنا ؟
هز راسه يكمل :ويقول لي الحق على عساف تراه بمزرعتكم
عبدالله باستغراب :من وين وصله العلم ؟
تنهد صالح :العلم واصل له من الجوهرة الي قدرت تعرف مكانه عن طريق نهى
ماعلقوا العيال محترمين ضيقة يامن من ذكرها عكس معن الي ماتأثر ولا بان عليه
عبدالله باستنكار:الجوهرة علمته ؟ شلون ؟
صالح بهدوء :سالفة طويلة
معن بدون اهتمام :اسلم اسلم
كمل صالح :سلمت ..انا من بعد ماعرفت بمكانه شريط افعاله مر ببالي ولا تحملت الصراحة اني اقضب ارضي كل الي قدرني ربي عليه اني ابلغ الجهات المختصة ومن غير اي تفكير توجهت للمزرعة وانا سلاحي بسيارتي من قبل لا اعرف بمكانه كني حاس المهم اني رحت للمزرعة وانا متلثم لأني ماعرف من الي بلقاه بوجهي ومو عاميني عن عساف شي طبعا لقيت ضاري هناك ينتظرني وهو شايش بعد ولا هو قادر يهجد تصدقون اني من شفته بهالحالة هديت ورجعت لعقلي تركت سلاحي بسيارتي واجبرته يترك سلاحه هو بعد ودخلنا للمزرعة وانا متناسي ان عبدالله ممكن يكون موجود انا جا ببالي انه ممكن يكون بالجزء الخلفي من المزرعة لأننا تاركينها للعمال ولانا بحولها ابد وعساف يدري بهالنقطة وصدقت والله لقيته منتظرنا من عند جهة الملاحق الخلفية ..ضاري بدون تفكير توجه له يبي يخلص عليه وهو مو شايف دربه من العصبية والحمية لاعبة فيه على روح سالم الله يرحمه وحمد الله يرحمهم جميع
ترحموا عليه بهمس
صالح الي بدت لهجته تشتد من حماسه :بالبداية شكيت بوضعه الرجال واقف وواضح انه ينتظرنا دريت وقتها ان فيه ملعوب ضدنا عشان كذا مسكت ضاري عنه ومشينا له بس انصدمنا منه يوم حط السلاح براسه يبي ينتحر
شهق معن :العـ*
هز صالح راسه :اي والله الرجال كان منهبل يسولف مع نفسه شوي ويهدننا شويات ثانية ولا فهمنا من حكيه وسوالفه شي ابد الى ان قمت اتحاور معه ابي افهم منه وانا ماسك ضاري بيديني لا ينفلت عليه ويقتلنا كلنا كان يقول كلام غريب ويجيب طاري ابوي وكأن ابوي كان مذنب بحقه او اجرم بحقه كان واضح ان حقده قديم ومدفون من زمان لان نظراته وكلامه طالع من قلب قلبه ما اخفيكم ان الفضول اكلني اعرف وش سالفته مع ابوي بس قهري منه ومن افعاله منعني اتعمق معه انا بس كنت ابي اوصل له حتى انتفه بيديني ويوم شفته نوى يضغط عالزناد لمحت عبدالله يلمه من وراه وهو يمسك يده اليمين الي ماسكه السلاح ويلويها على ورا على جهته بسببها لقا له طلقة بذراعه
معن يستهبل عليه :يحليله مسوي بيتصدى له
عبدالله ضحك وهو يلعب بشعر جسار ويده اليمين ملفوفة ومجبسة لأن الطلقة كانت من منطقة قريبه مرة فسببت له كسر مضاعف وتمزق بالعضلات الشي الي خلا يده وكتفه كلها ممنوعة من الحركة :اقول اسكت بس لو انت بمكاني كان سويت اكثر بس الطلقة منعتني اخذ بثاري لسالم وحمد الله يرحمهم
صالح :انتم ماشفتوني من شفت عبيد منرمي على الارض ومغمى عليه مافكرت لا بعساف ولا بغيره ركضت له خفت افقده هو بعد ويقومون علي اهله ويقصوني بدال عسيف
معن مات ضحك على تعبير صالح
يامن ابتسم :وش صار بعساف
لعب صالح بسبحته :ضاري تولاه بغا يذبحه المهبول لولا ان الامن امسكوه ولا الرجال تشوح من عقاله اول ماراح عبدالله على اول اسعاف طرت لعبدالمحسن اترجاه يخليني اشوف عسيف
عبدالله بقهر :شفته ؟
هز راسه :والله اول مادخلني عليه بالغرفة طبعا الحرس معه ماتمالكت نفسي وتفلت عليه جلست الومه على الي سواه وانا قابض على يديني لا اطيح فيه ومايردني الا موته
معن صك على اسنانه :لو اني منك والله اشرب من دمه
صالح تذكر كلام لمياء:حد السيف هو الي بيرجع حقي وحقوق ضحاياه كلهم
يامن هز راسه :والله الي سويته عين العقل
معن يتطنز :العقل الي عندك كله يروح لا شفت غازي
صالح الي تذكر :تصدقون ان غازي وماجد العويلقي كانوا معه واذرعه الي معه بكل مخططاته
عبدالله بغبنة :يعني هو مريض نفسي المخبل الي معه وش عندهم
صالح :الله اعلم وش مهددهم فيه او وش دافع لهم من مبلغ خصوصا وهو مكوش على كل الي عندي ويعتبر حلاله الحين
يامن :صح وش سويت بهالموضوع سمعت انك كنت رايح للمحكمة ؟
صالح هز راسه :القضية صارت نصب واحتيال ولو لقيت عند عساف اصول للعقود بيعتبر كل شي ملكه اما لو اكتشفنا ان العقود ماله اصل فـ الحق بيرجع لأصحابه
وقف يامن :يا شيخ ادع ربك ترا الشي الحلال مايضيع وانا اخوك
وقف يسلم عليه
معن ناظره :وين ؟
يامن بدوخة :مصدع ابي ارجع انام
هز راسه معن :رح الله يوفقك
شهق صالح :مدااامي
دفه يامن معه لبرا:يلا انقلع لمدامك
ابتسم له :دايخ ومصدع وتبي ترجع بهالشمس؟ ارجع نم
يامن :ماعليك باخذ لي قهوة من اي مقهى قدامي وبمشي
هز راسه وهو يتوجه لسيارته :نشوفك
اشر له ومشى للباركنق حتى يركب سيارته ويمشي
طلع من بيت جده وهو يدور بعيونه على اقرب كفي فاتح واول ما لمح دانكن على طول جنب السيارة وهو مصدع وبقوة
دخل دانكن يبي يطلب له قهوة تروقه شوي لين ياصل البيت
:اوووووهه يامن ولد سعد ماغيره
التفت باستغراب للشخص الي قال اسمه وتفاجئ :عزام ؟
قرب له وهو يسلم عليه :وينك مختفي ياخي ..كم لي ماشفتك
انبسط يامن :انت الي وينك مختفي ولا انت مبين حتى
عزام ابتسم :والله من نقلتوا من حينا ولا انا ولا انت اخبارنا واصلة لبعض
يامن الي حس انه صحصح شوي سحبه :امش نجلس هنا ناخذ اخبارك
جلسوا على وحدة من الطاولات
عزام الي سند دقنه على يده وهو يثبت نظره على يامن :ايه وش صار لك وانا مب عندك اعرست ولا ما اعرست وش صار ؟
ابتسم له يا من بغرور وهو يرفع له يده الي فيها الدبلة
صففر عزام بحمااس:اقعدد
يامن ابتسم من جات لميس بطاريه وشع وجهه:طبعا مملك ما اعرست باقي -تنهد من قلبه-البنت مريضة وتتعالج
عزام غمز له :الحب القديم ولا ؟
ضحك على غمزته :لا الحب القديم الحمدالله
عزام :منك المال ومنها العيال يارب
يامن :بشر انت اعرست ولا باقي
هز راسه بأسى :لا والله باقي ماشفت فارسة احلامي
يامن :الله يعينك لين تلقاها
عزام :والله ياخي اشتقت لأيام الثانوي يوم كنا انا وانت وغازي..
كشر وقاطعه :لا تجيب ططاريه هالخسيس
عزام سكت محترم رغبته وهو الوحيد الي داري بسالفتهم :طيب مو ناوي تكمل ثانويتك عالاقل
ابتسم بسخرية :ابوي حالف هالسنة اتخرج من الثانوي مع انه خلاص راح على الوقت بس واسطاته اخذت لها دور
عزام :طيب انت ماودك؟
يامن رفع نظره له :سالفة اني ادخل اكمل ثالث وانا ما غلطت بشي ودرجاتي كانت كاملة هذا شي يثبت لغازي اني رضخت له تماما وانا مثل مانت عارف مابي
عزام بأسى على يامن :الرجال مطلوب الحين -ابتسم يغير السالفة -صح وش صارلكم صايرين ترندات بالسعودية انت واخوك وعيال خوالك
يامن ضحك :والله عاد قلنا نغير شوي ونأكشنها
عزام الي بان حماسه :انا بعد ماشفت سالفتكم بتويتر وانا ماغير افكر فيكم كل شويتين ابي اشوف وش صارلكم
يامن :يلا عاد لا تكبر بالسالفة الاماقلت لي شخبار اخوانك وعيالهم شصاير فيهم -ابتسم-ذياب وش اخباره
تسود وجهه من طرى عليه ولد اخوه :ذياب يطلبك الحل
اختفت ابتسامته :انت صادق !!
بهت وجهه وهدى صوته:اي والله صادق
حزن عليه وهو يذكره يوم يزور جدته ويسير عليهم بطريقه:الله يرحمه ويغفرله والله انه كان رجال من ظهر رجال
عزام :اي والله انك صادق -نزل راسه وهو يذكر الايام الي مروا فيها-توفى بعرس بنت اخوي الثاني بحادث شنيع الله يرحمه
يامن :الله يصبركم ويربط بقلوبكم.. كم صار على وفاته ؟
عزام بتفكير:حول السنة وشي
يامن تنهد :الله يرحمه
عزام قرر يغير السالفة :انت ماخبرتني وش فيها الحب
رفع يامن حواجبه وهو يرفع يده مسوي بيصفقه :حبك برص ان شالله وش حبه
رجع عزام على ورا وهو يضحك :الحب حقك شفيك
يامن مسوي يغار :بس انا الي اقولها الحب
عزام هز راسه يسلك له :طيب طيب اخلص علي وش فيها
تنهد :معها سرطان بالحنجرة
شهق :ياعمري -وتدراك نفسه وحط يده على فمه-
يامن بعصبية مصطنعة :كلمة ثانية وبروشك بقهوتي
ابتسم له :وش لون علاجها ؟
يامن :علاجها بالكيماوي
دق جواله ورفع بسرعة وهو متوتر:الله يخس ابليسك يا يامن
رفع يامن حواجبه
عزام :هلا سوير..-غمض عيونه من الصراخ الي طلع من الجوال-خلاااص طيب...لا فيه زحمة بالطلبات وش اسوي... يا بنت الناس بجيبه خلاص ...هالحين المطبخ مافيه اكل عشان....وجع لا تصارخين...نعنبوك تتوحمين انتي وهي ...اقول تلايطي -وقفل بوجهها
ابتسم بحرج :ماعليك مشاكل اسرية
ضحك يامن :توأمك ؟
هز راسه بفشلة
**
كان صوته وهو يقرى بتجويد وخشوع سبب رئيسي في انها تحس بنعاس ورغبة قوية بالنوم وبالفعل صوت الشيخ بدا يتلاشى شوي شوي واختفى بنومها العميق الي دخلت فيه
صحت فجأة بخوف وبفزة افزعت امها الي كانت جمبها
ابو منصور بتوتر : وش فيها يا شيخ
الشيخ بهدوء :الظاهر انها عين صايبتها -التفت للميس-حلمتي بشي يا بنتي ؟
لميس برجفة :حلمت بمرة عمي
الشيخ وقف واشر لأبو منصور يطلع معه
الشيخ :خذوا من اثر هالمرة موية هي شاربة منها او من وضوئها ورشوه على البنت وربك بيعافيها
شرد تفكيره بمين من حريم اخوانه ممكن تكون هي الي عاينة بنته
الشيخ ربت على كتفه :ولا تقاطع اهلك ترا العين حق واناخوك
هز راسه :صدقت
**
ضربت له تحيه :حاضر
هز راسه :ادخلي له داخل وكلميه الواضح انه مارح يسمح الا لأحد من اهله
اروى بهدوء :بس انا ماني من اهله
عبدالمحسن :كنتي احد من اهله وانتي عارفة ان ماله اهل الا عمته وتدرين وش حالتها
هزت راسها وهي معتبرة لقائها بعساف تأدية واجب وطني فقط
دخلت الغرفة الصغيرة والي كان لها شباك كبيرة اسود يشوفون منه المحققين احداث التحقيق من دون مايدري المتهم ولا يشوفهم حتى
كان جالس وهو منزل راسه وحاط يدينه المكلبشة على الطاولة
سحبت الكرسي وجلست قدامه
رفع راسه عساف وشافها قدامه ابتسم بسعادة :اخيراً جيتي ؟ ترا سويت اني مجنون لين خليتهم ينادونك
اروى وهي مشفقة على حاله :ليش سويت كذا ؟ ليش كل هالجرايم االي افتعلتها *على بالها انه مريض نفسي ويتكلم بما لا يفقه*
عساف الى استراح بجلسته وحط رجل على رجل :ماجيت عبث يا حلوة
ارتبكت وخافت انه يكشف تجاوزتها القانونية في العثور على الادلة
عساف ببرود وهو عارف ان فيه محققين يسمعونه الحين :ليش تتنكرين للجوهرة عبدالرحمن الجالك وتصاحبينها على انك اخت هيفاء زوجة ولدهم اواب عشان تغدرين فيني وتخونيني
شهقت بخوف ماقدرت تكتمه
ضحك عساف :ترا مارح يفيدك شي ابد انا مستعد اكشف كل شي بس كل مجرم ولازم ياخذ جزاه مب يوم ما القى مفر انمسك بلحالي
اروى والي حلفت يمين توصل فيه حد السيف من قهرها لأنه مادام عبدالمحسن سمع فخربت خلاص:ليش طيب قتلت حمد ؟ليش غررت بأواب ؟ وش هدفك من كل اللعبة هذي
ضحك :تسوين نفسك ماتعرفين ؟ وعلى فكرة انا مخطط اعترف بكل شي بس بالبداية !..ابي كل الي مندسين بالغرفة الي بجمبنا يجون هنا وبسولف لكم عن كل شي كللل شيي حرفياا لأن بايع الي وراي وقدامي -رفع كتوفه-وعادي عندي يحصل اي شي
ناظرت اروى بالشباك واشرت بيدها ان الوضع تمام وفعلا ثواني ودخل عبدالمحسن وتركي ومعهم اللواء
ابتسم لهم عساف بجنون :يا مرحبا هالحين مرة تقابلني وانتم هناك تناظروني من وراء حجاب ؟
طنشوه وجلسوا بحيث انهم الثلاثة بجهة واروى بجهة وعساف بجهة بسبب ان الطاولة دائرية
عبدالمحسن ببرود :يلا اخلص علينا
عساف بخبث :مو قبل ما تنفذون اخر شرط
**
سكر جواله بقهر وفره على الارض :شفتي ولدك وش سوا ؟
انتفضت من صوت الجوال الي طاح بالارض :بسم الله الرحمن الرحيم وش سوا وايهم خبري عندنا 3 عيال
تنرفز من برودها وصرخ:سعيداااان ماغيره
انقهرت :وش سوا بعد
ابو سعود بقهر :منحاش هو ومرته ومادري وين طاسين
انصدمت :منجدك انت
ابوسعود :راسل لي انه مارح يرجع الا اذا جاه ولد من نورس
حطت يدها على قلبها :يا ويلي يا قلبي وش لاعبة عليه هالبنت
ابو سعود بعصبية :وربك ولدك هذا مو طاب بيتي سواء جاه ولد ولا لا
ام سعود بلعت ريقها :استهدي بالله يابوسعود لا تقولها تكفى
ابو سعود :القاها من من ولا من من هذي نهى وسواتها الغبرة وسكرناها الحين ينط لنا سعيدانوه بخباله ومراهقته المتاخرة
ام سعود :تراه بيمل وبيرجع.. ومصروفه الي ارسله له بقطعه لا تخاف
ابو سعود :ولدك رجال عاف نفسه عن مصروفك وشهرياً يطلع دبله وشغله مستقل عنا كلنا سالفة تقطعين مصروف ماتهمه ولا بتهزه اصحىى هذا ولدك سعوود ماهوب يامن الي من تبينين زعلك بنبرة ينطرح عند رجليك يطلب رضاك ولا هو معن الي تقطعين مصروفه ويرجع لك خايب سعود ان سكت مو معناه انه بيسكت عن حقه فـ لا تغرك طيبته
ام سعود تنهدت :طيب وش تبيني اسوي دام ولدك هذا اسلوبه وماشالله واضح انك تعرفه وخابزه وعاجنه
وقف وبنظرة باردة :هالبيت مايعتبه ولا يقربه ابد ان شالله لو جا ومعه اربع حريم لو انه طايع شوري من البداية ماكان حصل الي حصل وخل بنت الداهي تنفعه
**
نورس الي كانت مرتبكة :ارسلت الاوراق كلها ؟
هز راسه :ايه كلها
نورس :طيب متى بيردون ؟
سعود :ماعرف بس اعطيهم اسبوع اسبوعين كذا
توترت وهي تفرك بيدينها من التوتر الي كل شوي يداهمها
تنهد :شفيك انتي من جينا الشالية وانتي مو على بعضك
همست :خايفة
سعود :خايفة من وشو بالضبط
نورس :مادري خايفة ماتضبط العملية وخايفة ما
قاطعها :اذا ظليتي على خوفك هذا ترا مارح ننجز شي ابد ...انتي تدرين ان نفسيتك هي اهم شي يعني نسبة النجاح تعتمد على نفسيتك وتقبلك للعملية واصرارك على الحياة يعني حتى لو كانت العملية بسيطة مرة لو ماكنت مصرة وفي داخلك ثقة ممكن تموتين من ابرة المخدر
غمضت عيونها وهي تنسدح على رجوله :متى بنسافر
خلخل يده بشعرها:بعد اسبوع
نورس :مارح نروح الرياض ؟ يعني من الشرقية على طول لألمانيا ؟
سعود بهمس :قلت لأبوي اني مارح اطب الرياض الا وولد نورس بيدي
نورس:طيب لو
قاطعها:لا تلولوين -رفع راسها وقام ومسك يدها-قومي امشي
استغربت :وشو
سعود وهو يسحبها بدفاشة عشان تقوم :حالك مو معجبني اسئلتك كثيرة وصايرة مملة
وقفت وهي تحس ان نفسيتها بالحضيض :سعود وربي اني قلقانة ومو قادرة افكر بشي لا تلومني تكفى
مسك كتوفها بقوة وهو يثبت عيونه بعيونها : وش الي تغير الحين عشان يصير لك كذا يوم صارحتك بسالفة الحادث صحيح انك انهرتي بس بسرعة تقبلتي الوضع ....لا تقوليلي الجوهرة لأن حتى سالفة عساف ماكان لها دخل كان ممكن توقفين مع اهلك بس عشان تمسكين دليل تحملتي كل الضغط والالم وصبرتي بالرغم من ان احتمالية انقاذك كانت ضئيلة صح ولا لا؟...بالتحقيقات كنتي خايفة بس صابرة.. الحين ليش كل هالتفكير والضغط الي تواجهينه ليش فكرة العملية والعلاج مخوفتك لهالدرجة ؟
فلتت يدها منه وهي ترتجف وعيونها تدور هنا وهنا:انت تستهبل ؟ مافهمت للحين سبب التوتر والضغط الي عايشته ؟ -حطت يدها على قلبها-اول كنت افكر بعقلي مو بقلبي ..اول كنت احسب المصلحة الكبرى لمين ...اول كنت ممكن اضحى بأي شي لاني تعودت من صغري على هالشي كنت اشوف سعادتي بسعادة غيري بذاك اليوم الهيت عساف عن اهلي واستغليت سالفة الدليل عشان اضرب عصفورين بحجر ولا خطر ببالي انقذ نفسي لأن عادتي الي حكمت علي وعقلي امرني -رفعت نظرها له- لكن هالمرة قلبي الي سيطر علي لاني صرت اتخيل انك تتخلى عني لاني ما اجيب عيال واتخيل عمليتي ماتنجح وافترق عنك واتخيل انك تعرس علي واموت بغيرتي صدقني سعود هذي ااول مرة افكر بأنانية بدون ما احسب شي
ربت على راسها بيد وبيد حط يده على قلبه و تنهد :اول مرة احس بقشعرة من كلامك وان قلبي يدق بهالشكل وبهالقوة
مافهمته بس ماهتمت لفت بتطلع بس هو مسك يدها :تعالي ماسمعتي ردي
التفت له بصمت
سعود ابتسم برقة :لا يجيك بيوم ظن انك ممكن تضحين لجل غيرك بس غيرك مافكر يضحي تراي تارك كل شي لجل عيونك ولجل اثبت لنفسي اني فعلا نسيت الجوهرة ..نورس ترا ابوي مولع الدنيا بالرياض لاني حركتي ماعجبته ولا اظن بتعجبه-وبغصه-وتراه طاردني من البيت ولا يبيني اطبه ابد وانا ما اهتميت مو لأني عاق فيه بس لأني ماقدر اظلم بنت الناس معي مثل ما ظلمتك -شد عليها يده -انا ظلمتك انتي بأسم الجوهرة بس بنت الناس مابيها تنظلم بأسم نورس
ماتنكر انه خسف قلبها بكلامه فتحت فمها بترد
حط اصبعه على فمها :طمني قلبك وقوليله انه دق للشخص الصح وهالشخص بيظل معك ومايبي عيال الا منك
اهتز صوتها :سعووووووودد
ابتسم :يلا عاد قلبك الدلوع جنبيه على جنب وامشي نتعشى برا
**
لميس وهي ترجع ورا :وجع يا حمارة
هتاف :ليش ما عطيتني خبر
لمياء وهي ترجع هتاف لورا :البنت كانت طالعة من جلسة كيماوي يالخبلة
ناظرتها هتاف بعصبية :لا ي شيخة
لميس والي صارت ضعيفة مرة :والله العظيم يا كلبة كنت تعبانة
هتاف رجعت جلست وتكتفت:طيب كملي
لميس رجعت تجلس :ابد السالفة مرت بسرعة ماحسيت فيها بس بدت بالدكتورة يوم نصحت امي بشيخ وانتهت فيها يقولي ان الشخص الي حلمتي فيه هو الي عاينك
فتحت هتاف عيونها بقوة :ومن الي حلمتي فيه
لميس بتعب:شخص مستحيل تتوقعينه
هتاف بخوف :يامن ؟
ضربتها بقوة خلتها تتألم هي بعد بسبب ضعفها : لا يحمارة فال الله ولا فالك
هتاف طفشت :اجل ميييين
لميس بملامح باهتة :عمتي سعاد
انصدمت :هي عطتك عيين بس لييييش ؟ وشلووون ؟
لمياء :مو بأرادتها الحرمة اعجبت بشي وماذكرت ربها
لميس الي رجعت تسترخي بمكانها :يمكن انها تفاجئت من سالفة غازي الي بسرعة تقفلت لأن اثنين خطبوني بنفس الوقت
هزت هتاف راسها :لا ما اتوقع لان سرطانك بالحنجرة فيمكن لان صوتك عالي ويجيب الصمخ فتفاجئت من شكلك الناعم الي مايأأهل له هالصوت
لميس باستحقار :روحي موتي
لمياء الي سمعت صوت صالح تحت وقف وهي تقفل عبايتها :يلا هتاف
وقفت هتاف :يلا اجل
لميس بتعب :لا تنسي ابيك تجيبين لي من اثها بدون لا تحس
هتاف بتفكير:هي رجعت لاهلها بس بشوف لك حل لا تخافين
لمياء بحماس :يلا هتاااف امشي
مشت وراها هتاف وهي تلبس نقابها :ياربيه منك يلا
طلعوا من غرفة لميس ونزلوا الدرج للصالة بس وقفوا بصمت بسبب الجو المتكهرب
ابو منصور بهدوء:كلامي ما اغيره تفهم ولالا
صالح :بس ياعم السالفة انتهت
ابو منصور :لا مانتهت ماتقولي لى متى بتتركها عندنا بالايام ؟ الى متى بتقعد راميها ومتى مافكرت فيها جيتها ؟
نزلت لمياء وهي تبي تستوعب :وش السالفة يبه ؟
ابو منصور :ارجعي لغرفتك مالك رجعة معه
صالح الي ماتحمل كلام عمه :ياعمي انت شفت وش صار لمرة سعود وشلون وصل لها عساف كنت تبيني اخليها عندي وانا مو ضامن امانها وان عساف مايوصلها ؟ تكلم بالعقل ياعمي
ابو منصور بعصبية :يعني انا مجنون ؟ مجنون عشاف افكر بمصلحة بنتي الي ماتقول لي شلون اتركها بيد واحد له اعداء واولهم خويه وفوق كذا جالس على الحديدة وباخل بحلاله عن بنتي الي حتى مافكر يكتب شي بأسمها
لمياء حست بفشلة من كلام ابوها :بسسسس يبه
ناظرها بعصبية :بس ايش بسس اييييشش
لمياء وهي شوي وتصيح :يبه انت خليني اعرس على صالح لانه رجال وكفو مو عشان فلوسه او شي ثاني
ابو منصور وقف :نهاية الكلام مالك رجعة معه
لمياء بقوة :لا يبه
رففع حواجبه :نعم ؟
لمياء :انت ابوي ايه نعم على عيني وراسي بس حق الولاية راح لصالح مب لك
صالح بهدوء :طيعيه يا لمياء
التفت له بصدمة
صالح ناظر بعمه :انت صادق يا عم مامعي شي اصرف فيه على لمياء الا كم الف ماتسدنا شهر بس اوعدك اني برجع حلالي كله الي انزرف وعساف باخذك معي تحضر قصاصه بخليك تشهد على ان كل شي انتهى وان صالح بن عبدالرحمن بدى صفحة جديدة تحت شورك انتي وعمي وابوي -التفت للمياء-انتظريني يا ملي -رفع عيونه لهتاف-مشينا وانا اخوك
**
مخرج


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1