اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 24-07-2017, 01:03 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


رفع جواله ودق على معن يبي يعرف اخر الاخبار
.....
كان يدوره بعيونه واول مانتبه له جالس على كراسي الانتظار الي عند غرفة العمليات راح له بسرعة :السلام عليكم
رفعت عيونها على النبرة الي سمعتها وشافته يسلم على معن ويسولف معه
حست قلبها يدق بس حاولت تطنش وحطت رجل على رجل وهي تحاول تلهي نفسها بجوالها
كانت جالسة على الكراسي المقابلة للكراسي الي جالسين فيها معن و عزام
عزام تكلم شوي مع معن واخذ التفاصيل وقام عنه يكلم معارفه الي ممكن يهتمون بنازك وتصير مثل التوصية منهم
رجع جلس وانتبه لها جالسة حس انها ممكن تكون هي م يدري ليش بس ضحك بينه وبين نفسه على تفكيره
معن الي خلاص طفى وماصار يقدر يتفاعل مع اي احد محد شاغل تفكيره الا نازك شريطه معها انعاد من اول يوم لأخر لحظة شافها فيه مشاكلهم وهواشاتهم حس انه ممكن يموت لو صارلها شي
دق جواله وكانت امه ناظر في شاشة جواله بكل بلاهة
دقه عزام:رد
رفع نظره لهتاف وهمس:هتاف
ناظرته بربكة
معن مد لها الجوال:ردي على امي..ماني قادر اتكلم
عزام انصدم مرة م توقع ان الوضع فري عندهم
هتاف الي استنكرت هي بعد:خير ان شالله ؟؟ تراي هنا بصفتي خوية نازك مو سكرتيرتك -وقفت ومشت عنهم
عزام ناظر بمعن الي باقي ماسك الجوال:هاوشتني ذي قبل شوي؟؟
رفع حواجبه:لا والله طبطبت عليك ..انت عادي فري مع بنات عمك ولا شلون ؟
معن الي حط الجوال بحضنه اول م قفلت امه وسند ظهره على الكرسي:لا بس امي الي دقت كنت ابيها ترد عني تعلمها وين حنا
تنرفز عزام:كان عطيتني انا اكلمها
معن:لا طبعاً مع نفسك
عزام :الحين تأكدت انك مو بوعيك
دق جواله مرة ثانية وكان يامن مد له الجوال:ذا بسمحلك تكلمه
كان وده يصفقه بس الوضع م يسمح ابداً اخذ الجوال ورد :هلا....اسكت ياخي احسك وكلتني طفل عمره خمس سنين -انتبه لنظرات معن وابتسم له -لا ما عليك كلمتهم وبيهتمون فيها-ناظر بساعته-والله يمكن لها بغرفة العمليات حول الساعة..امين يارب..اوكي طيب م اعطلك...والله؟ سلملي عليه..بحفظ الرحمن -قفل منه ومد الجوال لمعن
معن بنرفزة:عفواً من الطفل ابو خمس سنوات؟
انقذت الموقف ام سعود الي جتهم تهرول
اول مانتبه لها معن قام بسرعة
كانت هتاف وراها وقفت وتسندت عالجدار وهي كارهة نفسها ووقفتها هنا ومب ماسكها شي الا نازك
انتبهت لعزام يناظرها بنظرة غريبة خلتها تتنرفز زود اشرت له بيدها:خيير
انخرش عزام من حركتها وحمد ربه ان ام سعود ومعن مشغولين ببعض طيّر عيونه فيها وقام يشغل نفسه بجواله
معن الي كان بطول امه حضنها وهو خايف :يمة نازك
طبطبت عليه:لا تخاف حبيبي الحين تطلع وهي مافيها الا كل خير انت بس هدي وريّح بالك -بعدت عنه وجلسته-اجلس هنا...اكلت ي قلبي ؟؟ جوعان
عزام بغا ينجلط وش هالدلع :وشلونك ي عمة
ناظرت فيه :الحمدالله بخير ي ولدي..من انت
ابتسم عزام:معك عزام الرماحي
ابتسمت :هلا حبيبي وشلون امك؟ واختك ام لميس؟
ابتسم :بخير الحمدالله
شوي وتطلع ممرضة من الغرفة
نطت لها هتاف:وشصار بشري
الممرضة :لا الحمدالله ان شالله كل شي بخير
هتاف الي معن وقف قريب منها وهو مركز مع الممرضة:يعني؟ولدت خلاص ولا باقي
الممرضة:لا...تمت الولادة على خير بس بما انها ولادة قيصرية بنحتاج نهتم بالام والولد عندنا..والدكتور بيبلغكم بالتفاصيل
انبسطت هتاف مرة :الحمدالله الحمدالله وبعدت عنهم وهي تدق على جدها تبي تبشره
ام سعود دمعت عيونها من الخبر وبس كانت تنتظر يطلعون الطفل تبي تشوف حفيدها
اما معن ما همه الطفل كثر ماهمته نازك :متى بتطلع الام ؟
الممرضة :الدكتور بيبلغكم بالتفاصيل
عزام لف عنه وراح يدق على يامن يبشره بما انه هو المعني بفزعته
انتبه لهتاف تكلم بالجوال قريب منه وصوتها واصل له: ايه يبه...ولد ولد..الحمدالله..والله ولدت قيصيري فـ اكيد بتظل كم يوم بالمستشفى هي وولدها... يبه انا ببقى معها زوجها ان حس فيها خير وبركة وان ما حس اعذرني برافقها..شدعوة لازم اعرس عشان يصير ارافقها ههههههههههههههههه...طيب خلاص برجع..قلنا بنرجع افا عليك..لا مابعرس بقعد على قلبك..طيب طيب...والله بس اتطمن عليها وارجع والله..لا بكلم مناور يجيني..اوكي حبيبي....ههههههههههههههههه خلاص مو حبيبي-قفلت منه ولفت بتمشي بس انخرشت لما شافت عزام واقف يناظرها :خير ؟
حس على نفسه ومارد ومشى لمعن يكلمه يكمل باقي الاجراءات
يتنرفز منها لما تقول خير
.....
ركبت السيارة :السلام عليكم
ابتسم لها وهو يحرك:وعليكم السلام...وحشتيني
نزلت الجيب الي فوق مقعدها وفتحت المرايا وهي تعدل حجابها :انت وحشتني اكثر
يامن:كيف نورس ؟ سعود يقولي نفسيتها تعبانة مرة
لميس:لا ازين من قبل الحمدالله
يامن :الله يعين ويساعد...بقولك مفاجأة
تحمست وتربعت بمكانها:وشو
يامن وهو مركز بالطريق:نازك ولدت
انصدمت مرة :اومايقاد...انت صادق ؟
هز راسه :اي والله جابت ولد مثل القمر
صرخت :لاا ماصدددق
ضحك من ردة فعلها:ريلاكس
لميس بحماس:رجعني السعودية
ناظرها بنص عين:خير لميس؟
لميس:من صدقي والله برجع السعودية ابشوفها
يامن انقهر:احلمي رجعة قبل م نكمل شهر مافيه
رفعت جوالها بتدق على هتاف:ياربي منك...بدق على هتاف تعلمني وش صار بالضبط-دقت وقعدت تنتظرها ترد
اول ماردت استلمتها:هتتتااااف وش صار على ناازك ..يامن يقولي ولدت...امممما...يعمري هي بالله صوريلي النونو..والله هالاخوان مدري شلون الحمدالله يموني طلع سبيشل....والله ودي ارجع السعودية واشوفه وابوسه واكله مستوعبة ولد ميييين ...اخخ يقلبي الله يصبرني...انا رافسة النعمة؟؟...حيوانة الغلط على الي يعبرلك...الخلا الخلا صوريه ووريني سريع....اما جا...وطير عيونه بعد....ههههههههههههههههههههههه خلاص بسكت وجع...انتي ليش صايرة وقحة...بس ارجع وبوريك شغلك..يلا بس خسرتيني رصيد عالفاضي-قفلت منها وفتحت السناب بسرعة تنتظر هتاف تصورلها الولد
شوي وارسلت صورة :ارسلت ارسلت
لف لها يامن :وريني اشوف
قربت منه وفتحت السنابة وكانت لسرير من بعيد وبداخله طفل بس مو واضح ابد
يامن بطنازة:كثر الله خيرها
لميس:غبية -فتحت الكاميرا الامامية-سوي نفسك تقول خير
قرب يامن وهو يسوي رياكشن بوجهه معناها خير
اخذت سلفي لهم وهم مسوين نفس التعابير وارسلتها لهتاف
رفعت نظرها للطريق وشافت انهم طلعوا من المدينة :وين رايحين
يامن:سر
لميس:يلا عااد
يامن ببرود:اول م نوصل بتعرفين وبعدها قوليلي اذا باقي بترجعين ولا بتنطمين ونكمل هالشهر على خير
ناظرت فيه:ي دلبوووس زعلت
ابتسم :وجع لا تتكلمين كذا
ضحكت ولفت تناظر الطريق والمناظر الحلوة كان المكان يشرح الصدر
حست بيده وهو يمسك يدها "قلبي قلبي قلبي لا تمسكني بموت"
رفع يدها وباسها وتم ماسكها وهو محافظ على ابتسامته وعيونه مركزة على الطريق
لميس داخت من حركته وتحس قلبها يرقع طبول مو اول مرة يسويها وهي مو اول مرة تحس بهالاحساس
ناظرت فيه ورجعت تناظر الطريق
حس فيها تناظره ولف لها ورجع يناظر بطريقه
ربع ساعة ووصلوا للمكان الي مجهزه يامن لها
كان حاجز كوخ بالريف كان مطل على نهر بدايته شلال كبير
وقف السيارة الجيب الي كان مستأجرها :يلا وصلنا الحمدالله
ترك يدها ونزل وهي فتحت الباب ونزلت وجمال المكان سرق تفكيرها :ووااااه يجنن مرة يااامنن
ابتسم وهو يوقف جمبها:عرضوا لي اطلالات كثير بس سعود نصحني بذا -شبك اصابعه باصابعها-تعالي اوريك الكوخ من الداخل
مشت معها وهي عيونها تدور بالمكان وبالجو الي يبعث بالراحة النفسية
دخلوا الكوخ :هنا الصالة وهناك المطبخ مجهزينه بالكامل وهذا الباب درج يودي لفوق عاد فوق غرفة النوم مع بلكونة تطل على المكان بكبره وتقدرين تشوفين الشلال بعد من هناك
سحبها للطاولة المنزوية بجمب المطبخ كانت فيه ثلاث صحون كبيرة فراولة وتوت بري وكرز :هذي محصول توهم قاطفينه ولو طليتي بالثلاجة بتلاقين فيه نوتيلا ووايت تشوكلت طلبت انهم يوفرونه ..وعاد الفطور والغدا والعشا على راعين الكوخ بيوفرونه يومياً لنا طول مدة اقامتنا هنا
ابتسمت وهي تاخذ حبة فراولة تتأملها:حبيت مرة المكان يجنن -حطت الفراولة بفمها ورفعت نظرها له
ماحست الا وعيونه قريبة من عيونها وخشمه بخشمها
عض جزء الفراولة الي باقي مابلعتها وبعد عنها
ارتبكت مرة ومن قوة الفجعة بلعت الفراولة ونشبت بحلقها كحت بقوة وحمر وجهها
ضحك بقوة وهو يضرب ظهرها:صحة صحة بسم الله عليك
اول ماحست بالفراولة طلعت ناظرته بحيا وضربته:يااامن لاتسوي كذا
ابتسم:مو بكيفك بسوي الي ابي
خافت منه :يمة منك بس
........
دخل البيت وهو يدورها سمع صوت الموية بالحمام
ابتسم وطلع جواله يوم تذكر وش كان بيسوي
اما هي طلعت من الحمام تنتظر البانيو يتعبى تحس بأثار التعب باقي ماخفت
فتحت دولابها تدور الصوابين العطرية الي شراهم لها سعود والباث بومب تبي تروق وترتاح بعد التعب
سمعت صوته بالصالة يتكلم مع احد قربت من الباب بلقافة بتسمع وش يقول
سعود:ايه... يعني تراي طلبتها لضيوفي الي بيجون من السعودية...والله وافي والله يعطيك العافية...انا بنسق معهم واشوف متى بيمشون ومتى بيرجعون واكلمك...والله..الله يسعدك ي شيخ...هذا الي شرا له طيارة وذلنا...-ابتسم-منهم ضيوفي؟ اهل الحب ...ايه انا خروف وش تبي ...طيب طيب بكلمهم واردلك واتس -قفل منه وقام يدندن :طيب وتفكيري قديم عايش زززمنن عبدالحليييييييم سكت اول ماحس برد:هلا عمي...شخبارك وشخبار عمتي واوس كلكم بخير ؟
ابو اوس:الحمدالله طيبين م علينا انت شخبارك وشخبار نورس وعلاجها
سعود:الحمدالله طيبة بس تعرف النفسية من التعب شلون قايلة عشان كذا تراي عازمكم عندي بهولندا البيت جاهز والغرف جاهزة بس تنورونا وترا الطيارة طيارة خويي وجاهزة تحت امركم متى م تبونها سواء روحة ورجعة بس انتم رتبوا اموركم وبلغوني
ابو اوس: م تقصر ي سعود ... انا برتب الوضع وبكلم امها واخوها وابشر بسعدك
سعود :ردوا لي بأقرب فرصة وننتظركم حنا ...وصح نوري م تدري فلا تخبرونها
ابتسم ابو اوس على تدليعه لاسمها:طيب ي ولدي اشوفك على خير
سعود:تلاقي الخير عمي
قفل منه وهو متحمس لردة فعل نورس يوم تشوف اهلها داخلين
انتفض نفضة خفيفة يوم حس بيدين تحاوطه من ورا وتبخر كل حماسه ضرب جبهته بيد واليد الثانية مسك يدينها الي شادة عليه : م كنتي بالحمام ؟
همست بخنقة :شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا
كانت تقولها بسرعة وكان مو واضع الا حرف الشين والتنوين
ابتسم :شكن شكن؟؟ بتسحريني ولا شلون -سمعها بس ماحب مودها
نورس وهي شادة :شكراً لانك موجود بجمبي ولأنك بتهتم حتى بمشاعري..اسفة اني ضايقتك وزعلت عليك لانك كنت تبيني ارتاح ومافهمتك انا
حاول يفك يدها يبي يشوف وجهها بس هي كانت شادة مرة:نورس؟
سمع صوت مكتوم لانها دافنة وجهها بظهره:نعم
سعود:اتركيني بشوفك
شدت اكثر :مابي
ابتسم اكثر:نووورس
نورس :قلت مابي
سعود:يعني بنظل كذا؟
نورس تذكرت الحمام وانها بتتروش فقررت تنحاش منه :طيب غمض عيونك
استغرب:ليش؟
نورس:يلا بسرعة غمض
تنهد وغمض عيونه وهي على طول تركته وانحاشت الحمام
فتح عيونه اول م سمع رقعة الباب عض شفته السفلية:وين بتنحاشين مني
راح وفتح الباب وكانت هي وقتها دخلت الحمام وقفلت الباب
حطت الصوابين مع الموية ومانست الباث بومب ابداً
بالعربي ريحت واستراحت وقعدت حوالي الساعتين لين طقت الي براسها وحست انها ارتاحت جد اول م شمت ريحة النظافة بجسمها لبست روبها وطلعت من الحمام وهي متناسية سعود تماماً
وقفت قدام المرايا تنشف شعرها
اليوم تروشت مرتين مرة طهارة ومرة عشان تدلع نفسها
تقشعر جسمها اول م سمعت همسه:تهربين مني لوين
غمضت عيونها بفشلة وودها تصيح لانها عرفت الي بباله
ماكانت مستعدة تماماً لفت عليه بابتسامة غبية :م نمت
سعود بنظرة غريبة:لا شلون انام وانتي صاحية قلت انتظرك
مشت بتخرج برا بس سحبها من حبل روبها :وين وين
توترت :بروح اشرب موية
دف باب الغرفة برجله :برا برد م يصلح
......
سمع صوت رقعة الباب ابتسم جت منقذته
دخلت الصالة بعد م فصخت عباتها ورمتها عالكنبة وراحت تسلم على امها واخوها وجلست
عبدالله :م دريتي ريما
ناظرته :وشو
عبدالله :ابوي بيخطب لي لمير
ام عبدالله:وانا مو موافقة
ريما:وراه يمة؟؟ لمير طيبة وماشفت منها شي غلط
ام عبدالله بنرفزة:لمير الغلط راكبها من ساسها لراسها...ناسين اخت مين ؟؟ اخت قتالة اخوكم ناسين بنت مين ؟ بنت الي خططت على عمكم واخوه
عبدالله حاول يتمالك اعصابه من هالسيرة
ريما:له له كل هذا شايلته بقلبك عليهم ؟؟..تعرفين انهم مسكوا القاتل الحقيقي وقصوه صح ؟ يعني الجوهرة بريئة وتعرفين ان امها بالمصحة وتربت بعيد عنها يعني حتى مستحيل تكون تطبعت بطباع امها
ام عبدالله بانهيار:كذذب كذذب-ناظرت عيالها باندهاش-وش جاكم ي عيالي وش موقفكم مع عيال عبدالرحمن قمتي ي ريما تماشين هتاف وعبيد قمت تضحك ويا صويلح راحت ايام سالم ونسيتوه-ضربت صدرها-انا م نسيت ولدي ما نسييييته
على اخر كلمة دخل ابو عبدالله :وش فيه
ام عبدالله صاحت:الحق عبدالله يبي يعرس على بنت روان الحق على ولدك
ابو عبدالله ببرود :ابوي الي تمم هالشي ماصار بيددي اغير شي الحين
ريما كانت تناظر امها بنظرات غريبة :خلاص يبة
انهارت ام عبدالله زود:لااا تقدر هذا ولدك انت
وقفت ريما وراحت لأمها وهي تحاول تهديها:لا يمة خلاص عبدالله مارح يعرس على ريما
عبدالله بصدمة :ريما
ناظرته بحدة ورجعت تناظر بأمها وخمتها وقامت تطبطب عليها:محد بيعرس الحين انتي اهدي
ام عبدالله :صدق ؟؟
جلستها على الكنب :والله -ناظرت بعبدالله-قم جب لها موية بسرعة
هز راسه بعد م تشتت تفكيره لما حس الوضع غريب وراح بسرعة يجيب كاس موية لأمه
نادت ريما الشغالة وخلتها تساعدها تشيل امها معها للغرفة لانها بعد انهيارها تخدرت اطرافها
وفي طريقها صادفت عبدالله الي معه كاس الموية اخذت منه وقالت له ينتظرها تحت
طلعت امها الغرفة وخلتها تنام تردد عليها وتطمنها ان عبدالله مارح يعرس على لمير تأكدت انها نامت
طلعت وهي شايلة همها مرة نزلت الدرج وراحت للصالة ولقت ابوها الي مو مهتم واخوها الي ينتظر بسبب فضوله
وقفت قدام ابوها:يييبه امي مريضة نفسياً معها هلاوس-ناظرت اخوها-لا تضغطون عليها ابد-وبنظرة رجاء-تكفون اجلوا سالفة العرس هذي
ابو عبدالله باستهزاء:هلاوس؟؟ اتركيها امك تستهبل حتى تزوج ولدها لبنت اختها
ريما:يبه..مستحيل يكون استهبال..هذا مو لعب ..انا اعرف امي عدل عاقلة مابتهمها هالسوالف
ضحك بقوة وحط رجل على رجل :تتحديني ؟
استغربت من ابوها كثير :فيه دكتور اعرفه بخليه يشوف حالتها وقتها يصير خير
انقهر من ريما الي وكنها قبلت تتحداه:لو طلعت امك تستهبل ومافيها شي بتنفذين شي باقولك عليه
رفع عبدالله حاجبه:خير ان شالله ..وش هالتحدي ذا
مارد على عبدالله واكتفى انه يولع سيجارته ويطنشهم
......
انفتح باب غرفة العمليات وطلعوا بسرير صغير فيه الطفل راحت لهم ركض ام سعود ومعها هتاف
عكس معن الي كان ينتظرهم يطلعون نازك وشويات وطلعوا سريرها ركض لها وكانت فاتحة عيونها بس مو بوعيها من التعب :نازك...نازك
ناظرته بتعب وابتسمت بهدوء
معن بخوف:انتي بخير ؟؟ طيبة ؟؟ تشوفيني صح؟
هزت راسها وناظرته:شفت ولدنا ؟
هز راسه بالنفي:جاوبيني الحين وين يعورك..اكلملك الدكتور
حس بالممرضة الي تسحب سريرها تضحك على اسلوبه بس ماهمه
نازك بهدوء اشرت له يقرب
قرب منها وهمست بإذنه :روح اذن بإذنه
هز راسه بابتسامة:بس اوصلك غرفتك واطمن عليك وبروح ولا يهمك
مشى معها وهو ماسك يدها وكانه خايف عليها
وصلوها غرفتها بقسم الشخصيات الهامة وكانت جناح كامل
اول م طلعوا الممرضات وبقوا اثنينهم :الحمدالله عالسلامة
نازك بتعب:الله يسلمك
ناظرها:هذي ولادتكم الحين ؟؟ احب اقولك طلال اخر عيالك
م ركزت بالاسم بس هزت راسها وهي مغمضة عيونها خلاص تبي تنام
انتبه لها وانفاسها قد انتظمت باس جبينها وعدل غطاها وطلع
....
مخرج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 12-08-2017, 05:16 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


سمو الزين لو يزعل...اخ ي مصعب تفكيري فيها
Part:54
وقف قدام الحضانة وتم يناظر الاطفال الي توهم مولودين
انتبه للممرضة الي بتدخل داخل راح لها :لو سمحتي
ناظرته باستغراب
معن بكل ثقة :ابي اشوف طفل نازك الهوشني
هزت راسها:روح ي ابني مو مسموح تشوف الطفل الا ولي امره وامه فقط
رفع حاجبه:انا ابوه
ناظرت فيه باستنكار :عفواً
طلع بوكه ووراها كرت العيلة
م علقت عالموضوع :الحقني
مشى وراها وهو منرفزته حركتها لكن مو وقته الحين وقفت عند سرير زجاجي كبير ومغطى بعد وموصل السرير بانابيب تنقل الاكسجين للطفل
اختفت ابتسامته:ليه كذا؟؟ ليش مو حاطينه بسرر مثل الاطفال الباقين
الممرضة:لانه مولود بالشهر الثامن طبيعي يكون محتاج رعاية فائقة والافضل انك تسأل الدكتور الي ولّده حتى يشرح لك التفاصيل
مارد عليها وتم يتأمل قطعة اللحم الحمرا الي منه وفيه سرت قشعريرة بجسمه وهو يحاول يستوعب سالفة ان هالولد ولده وضناه
تأمل ملامحه الصغيرة واللي مو واضحة تأمل عيونه وخشمه وفمه ويدينه
دمعت عيونه ومد يده لاشعورياً يبي يلمسه
لمس الزجاج الفاصل بينه وبين ولده وابتسم بهدوء
حس انه من شاف هالكائن هدء كل مافيه واستكن تماماً
دعا بقلبه ان رب الكون يحميه ويقر عيونه فيه
حس بأحد يناظر من الزجاج الفاصل بين الحضانة وبين السيب
لف وناظر وانتبه انها امه اشر لها تدخل وانه عادي
ماصدقت ودخلت بسرعة وهي عيونها عالصندوق تبي تشوف حفيدها مرة ثانية
مسكت يدها وتسندت عليه وهي مميلة راسها على كتفه وتتأمل الطفل وهي مبسوطة مرة وتحس انها اسعد انسانة
مو مصدقة ان ولد بطنها الي بطولها صار عنده طفل صغير وحفيد لها ولزوجها :وش ناقصكم وماشريتوا له
معن بشرود :ما شرينا له شي لانه قلنا مانبي نعرف نوع الجنين
وقفت باستقامة وناظرته بصدمة:تقصد ان هالطفل ماعنده ولا شي ابد ؟
هز راسه وهو عيونه مثبتة عليه وابتسامته منحوتة
تنهدت بقوة وتنكدت مرة من عدم اهتمامه تركته وطلعت وهي تدق على هتاف اقرب شخص ممكن يساعدها بهاللحظة من دون م يفضحهم :الوو
هتاف:هلا بالجدة
ابتسمت من اللقب:حبيبي هتوفي وينك
استغربت من الدلع:بالطريق راجعة البيت
ام سعود:طيب حبيبتي ابيك تساعديني بشي
هتاف من دون م تفكر:امري
ام سعود:ابيك بكرا من الصبح تنزلين السوق وتقضين لحفيدي معن ونازك ماشروا له شي ابد مااش محد يعتمد عليهم هذا وهم عندهم طفل الحين...... وصح بطريقك شوفي قمصان نفاس لنازك اكيد الهبلة ماشرت لنفسها
هتاف كانت مصدومة من ام سعود الي حتى بالعرس ماكانت مهتمة لنازك كثير وماكانت تعطيها وجه ابد معقولة الطفل هذا غيّر تفكيرها كله !!:ابشري من عيوني
..........
واقفة على البلكونة وتتأمل منظر الطبيعة الي قدامها
حست بيدين على خصرها وانفاس دافية على رقبتها :صباح الخير
همست:صباح النور
غمض عيونه :من بعد عرسنا وانا كل م فتحت عيني ادورك..احسني بحلم عجزت اصدقه
ابتسمت بشقاوة ومدت يدها لين مسكت خده وقرصته بأظافرها
بعد عنها وهو يتوجع:بنت !!
ضحكت ولفت عليه وببراءة:جزاتي ابيك تصدق
رفعت ضغطه وتقدم لها وبكفه مسك فكها وسحبها ناحيته وباس خدها وناظرها ببراءة: كذا اصدق ويمكن لو زدت العيار راح اصدق وبقوة
سوا كذا عارفها بتستحي بس صدمت اهله لما سحبت تيشرته وباست شفته بسرعة :صدقت؟
ضحك بقوة لما انتبه لرجفة يدها :ادخلي بدلي وانزلي نفطر
تركها وودخل
قعدت تحاول تستوعب حركتها ثم حطت يدينها على خدودها وهي ميتة حيا قامت تنطنط بفشلة :ياربي ياربي ياربي انا حمارة مسوية جريئة بموت بموت ياربي
ناظرت من البلكونة لتحت وشافته مبتسم يناظرها:هذا لايكون شافني قبل شوي
ركضت ودخلت بسرعة وهي ميتة حيا
غسلت وجهها ونشفته ثم حطت ميكب خفيف صباحي وغيرت قميصها ولبست فستان اصفر شيفون بدون اكمام مشجرة بوردي ومكسر من تحت لبست كعب وردي
اخذت فازلين وحطت برسغها ورقبتها ثم بخت من عطر جيفنشي
وهي سوت هالحركة حتى تثبت ريحة العطر فيها
نزلت بهدوء وكأنه ماصار شي من ربع ساعة ابداً
كان قدام الطاولة ويطقطق بجواله ينتظرها اول م لمحها راح للكرسي الي بتجلس عليه وسحبه لها
رفعت حواجبها وراحت للكرسي الي قدامه وجلست
يامن بأبتسامة ثابتة :كذا تسحبين علي ؟
لميس باقتناع باللي سوته:لو بتظل تسويلي هالحركة لأخر عمرك راح انبسط واجلس عادي بس ليش انبسط بحركة اعرف انها بسبب احراج اول الايام ؟!!
حافظ على ابتسامته ومارد عليها :افطري لأن ورانا طريق طويل
ابتسمت بهدوء وسمت بالله وقامت تفطر
خلص فطوره وقام يغسل يده وبعدها جلس على الكنب وهو يفتح التيفي بالريموت:اذا خلصتي البسي شي مريح لانه بنروح واليبي
هزت راسها ووكملت فطورها وقامت غسلت يدينها ثم طلعت الغرفة
كان يناظر التيفي واول مانتبه لها اعطته ظهرها وطلعت تأملها بمكر:ان م خليتك تقولين يامن ارجع مثل قبل م اكون ولد سعد
نص ساعة ونزلت وهي لابسة جنز مشمرة اطرافه مرتين وجزمة اديداس وتيشرت ضيق لونه وردي فاتح مايل للبياض مكتوب عليه بالاسود هاش تاق اي ام كوين وعليه معطف مطر اسود طبعا شكلياً وحتى مش مبطن ولبست توربان اسود وشنطة ظهر سودا صغيرة
حب شكلها مرة بس ماعلق ابداً وقام وقتها كان لابس تيشرت ابيض وشورت جنز لركبة لبس نظارته الشمسية وطلع وهي طلعت وراه وهي حاسة بتغيره
ركبت السيارة وحركوا متجهين للملاهي
كان الطريق يجنن خصوصاً مع نسمات الصباح طلعت جوالها تبي تصور سناب :حبيبي بالله افتح اي شي بصور سناب
سوى نفسه مركز مع السواقة : شوفي جوالي خذيه واشبكيه وشغلي الي تبين
رفعت حواجبها قبل يومين هو شغل بنفسه وجلس يختار على ذوقه مسررررع سحبت الجوال وشبكته بالسيارة وشغلت هو هذا الي احبه
ورفعت جوالها تصور المناظر وهي مسحورة تماماً
........
تعدلت وتشيكت اخر شياكة وهي تنتظر اهلها الي اشتاقت لهم مرة بفترة علاجها
فضفضتها لأمها ودلعها عند ابوها وسوالفها مع هيا ومناقرتها مع اوس وسام
لبست فستان عنابي قماشه مخمل اكمامه نازلة عالكتف وراسم خصرها رسم وكلوش ويوصل لنص الساق لبست كعب ابيض وطقم فضة جاب لها اياه سعود مرة وعدلت قصة شعرها وخلته كاريه
تعطرت وهي تناظر نفسها بالمرايا رمت لنفسها بوسة ولفت بتطلع
شافت سعود متكي بجسمه عالباب ويناظرها بحب:وانا مالي بوسة
ابتسمت وراحت له وهي حاسة انها خلاص انفكت الحواجز الي بينه وبينها من ناحية الحيا
وقفت على اطراف رجولها وباست خده وقالت تضيع السالفة:متى بيجون
تنهد :قلبي خفي علي شوي
ابتسمت بخجل وهي تعيد كلامها:متى بيجون قلت
ابتسم :السواق من ساعة يقول انه اخذهم من المطار يعني على وصول ان شالله
شبك يده بيدها ومشوا سوا نازلين من الدور الاول للدور الي تحت والي بيستقبلونهم فيه
كانت هي تناظر المكان نظرة اخيرة حتى تشوف اذا فيه تعديلات او لا
الصالة الي مقسمة قسمين وكل قسم فيه طقم كنب بألوان صيفية
والمطبخ التحضيري الصغير الي مفتوح على الصالة من ناحية القسم الي باليمين وقدامه بار صغير وفيه انواع المشروبات الباردة وبجهة اليسار كان الجدار كله من القزاز ويطل على الحديقة الصغيرة والي فيها مظلات كبيرة وطاولتين وحولها كراسي وقدامهم مسبح ماخذ مكان وفوق المسبح شلال يصب من الدور الثاني وهذا الشي كان طالبه سعود للمعماري الي سوا له الڤيلا
طول م كانت تناظر وتدقق سعود كان يناظرها هي ويدقق فيها هي
حست فيه وكعادتها تغير الموضوع : وش قالت الدكتورة
ابتسم ابتسامة عريضة يوم انتبه لتصريفتها لانها سألت نفس السؤال وهم طالعين من المستشفى الصبح:قالت لي انتظر تجون الموعد الجاي وتكونين حامل وقتها
اتسعت ابتسامتها وشردت بتفكيرها لأول م تسمع خبر حملها قد ايش بيكون هالشعور حلو وغريب وش تبي زود عن هالخبر وش تبي غير هالخبر تحس انها اكتفت عن كل شي بالحياة خلاص اهل يحبونها وزوج بمثابة الحبيب والصديق اكيد ماعاد بتنتظر شي غير طفل منه ينور حياتها وحياته ويكون صلة تربطه فيها اكثر -ناظرت بيده ويدها وهي تحمد ربها الف ومليون مرة
قطع تفكيرها رنة جوال سعود الي رفع بسرعة ثم ترك يدها واتجه لبرا وهو يغمز لها انهم وصلوا
دقات قلبها زادت وهي بس تنتظر زولهم يبان
انفتح باب القراج بريموت بيد سعود
ودخلت السيارة الي فيها خالد الداهي واهله
طلع اولهم ابواوس وهو مبتسم ابتسامة مافارقته وسلم على يعود الي رحب فيه بحرارة وهو مبسوط ومتحمس للقائهم مع نورس
ورا ابو اوس وقفوا اوس وسام وسلموا عليه وهم مستغربين سعادته المفرطة بوجودهم
تقدمت ام نورس وسلمت عليه وهي شبه مستحية وهو ما قصر حب راسها وخلاها تستحي زيادة
اشر للسواق يطلع اغراضهم ولف لهم وهو يرحب ويهلي:يا مرحبا نورتونا والله تفضلوا تفضلوا داخل
اول من دخل كان ابو اوس الي ركضت له نورس وهي تصيح :يببببببببببببهههه
تفاجئ فيها ابو اوس يوم رمت نفسها عليه وخمها بقوة : روح وقلب ابوك ي عين ابوك انتي....شلللوونكك يببه-مسح على ظهرها يهديها-وحشتينا يبه كل هذا تغلي -بعدها يبي يشوفها-له له له وش سويت لها ي سعود
ام نورس م قصرت كانت بجمب ابو نورس وصاحت مع بنتها
الي تركت ابوها ولفت لأمها وصاحوا سوا
اوس ضحك :ي ليل الدلع والمناحة
سام غمز لهيا:امشي نرجع شافت ابوها وامها ونستنا
بعدها نورس عن امها :يمممة وحشتيني مرة فقدتتك كثيير
هيا طلعت منديل ديتول من شنطتها وسحبت نورس:تعالي يبقرة قبل م تكملين سلامك دم عك خربت وجهك -مسحت الكحل الي ساح تحت عيونها ومكان دموعها :ايه كذا
نورس الي بس استجمعت نفسها بوقفتها بالدقيقتين ذي حضنت هيا بقوة : حبببيبببيييي وححشتتتيييينييييي
مد يده وسحب هيا:اتركي زوجتي لا تفغصينها
شهققتت بقوة وهي مصدومة بشوفته م لمحته وماركزت على صوته وهي تسلم على امها وابوها
انخرش من شهقتها وترك هيا:بكيفك سلمي عليها
راحت له ورجعت تصيح:سااااااممم حبيبييي -خمته ويدينها ترجف
ضحك باحراج:هيه بنت شفيك تراني مب سعود
نورس ضربته على ظهره:كذا م تدق تكلمنا تشوف اخبارنا
هيا الي قربت تشوف وجهها وشافته محيوس:اوميقاد نووررس وجهك انحاسس
اوس :الناس بالناس والعنزة بالنفاس
صرخت نورس :اووووسييي -وراحت له ركض ونطت عليه-حيوااااااننن غبيييي
هنا سعود كانت سعادته م تنوصفف ابد مبسوط وهو يشوف روح نورس الي انردت بشوفة اهلها بس الوضع ماصار يعجبه بعد ماسلمت على سام واوس ماحب ابد
اوس انتبه لتغير ملامح سعود والي اكيد غيران وعشان يقهره اول م نطت عليه نورس رفعها ودار فيها وهو مبسوط بغيرة سعود ومبسوط بأخته الي واضح تغيرت كثير وركدت عن اول
سام انتبه لحركة اوس وغيرة سعود الي يحاول م يوضحها ويشغل نفسه ويضيف ابو اوس وزوجته
حب يزيد العيار وقرب من نورس واوس سحب خد نورس بعد م نزلها اوس:والله احلوينا ي نويريس
ضربت يده وهي ابتسامتها مو مفارقتها:وخر يدك ...حلوة من يومي
نغزها اوس بخصرها وخلاها تنط:ي حمار
راح سام وبيده حاوط رقبتها وخلاها تركع:ملاحظ لسانك طايل ي وصخة
م تحمل سعود اكثر وراح سحبهاوراه وهو يحاول يحافظ على هدوئه:حدك عاد عن زوجتي
تخبت وراه نورس وهي تمد لسانها لسام
سام رفع حواجبه:والله وصار فيه من يخبيك عنا
سحبها سعود وجلسها جمب ابوها:ركدّها ي عمي الدكتورة تقولها لا تتحركين واجد
نورس الي مبسوطة على دفاع سعود من شوي :شسوي تحمست مرة معهم
همست لها امها:قومي شوفي زوجك الي يضفينا ي حظي
ضحكت اول مانتبهت للوضع ولسعود الي واقف عند البار ويضبط لهم المشروبات الباردة ويخلط مشروبات طاقة مع نكهات ويضيف الفواكه المقطعة بأكواب بلاستيكية مثل الي بالمحلات
قامت وراحت له وقفت جمبه :خلاص رح اقعد معهم انا بسويه
ابتسم :نسويه سوا روحي جيبي البرتقال من الثلاجة اذكر اني قطعته شرايح
هزت راسها وراحت بسرعة فتحت الثلاجة ولقت صحن فيه برتقال وتوت ازرق بري خذتهم اثنينهم ورجعت له وصار هو يحط نكهة الوترميلون وهي تحط التوت وشريحتين برتقال وشريحة تفاح اخضر وهو يضيف من بعدها الثلج
سعود:تذكرت امس شريت سترو اسود حسيته بيجي فخم مع الاكواب بروح اجيبه انتي حطي الاغطية على ما ارجع
هزت راسها وهي تفتح كيس الاغطية وتغطي الاكواب وعيونها على اهلها الي قدامها امها على جوالها تصور وهيا تكلم ابوها وسام واوس يضايقونها
انتبهت لسام يرسلها بوسة ضحكت وراسلت له بوسة بعد
دقها سعود الي رجع:مامدى اختفي الا فليتوها
نورس ضحكت :وه على شعنوني الي يغار
كان بينكر غيرته بس نبرتها بالكلام ضيعته وتنهد بصوت واضح
وزع السترو على الاكواب وحطهم بصينية وشالها
بس تذكرت نورس وخذت القلم الاسود :اصبر اصبر قبل م تعطي اي احد باخذ كوبه وباكتب له
هز راسه بابتسامة :اوكي يلا
ابتسمت وسبقته وقفت عند ابوها ووقف سعود وراها خذت كوب وكتبت فيه KH. ورسمت قلب صغير وناولته الكوب:برد على البك
راحت لأمها وكتبت نفس الحرفين وناولتها
وراحت لهيا وكتبت لها H. وقلب ولسام ولأوس وما بقى الا كوبين لها ولسعود حط يعود الصينية عالطاولة الي بوسط الجلسة واخذ كوبه وجلس وقعد يشرب منه
اخذت هي اخر كوب وكتبت فيه حرفها وجلست جمب سعود وبدون محد يحس بدلت كوبه بكوبهاوهمست:مالي دخل خذ حرفي
ابتسم وخذاه بصمت
سام :له له شهالحركات شهالبركات يخسي صندوق النجمة عندكم
نورس بغرور :عشان تعرف اننا مب هينين
سام:بس بس لا يكبر راسك علينا
عدلت جلستها :سولفلي شلون رجعتوا لبعض
هيا ضحكت:رجعتنا مشهد من مسلسل كويتي
سام تربع:تدرين يعني مانعرف نعيش من غير درامات
نورس :وش اقوى مشهد صار
كتمت ضحكتها:اغمى علي اول م شفته
نورس بصدمة :اوڤر صدقق
ام اوس :م علينا قلي ي سعود وش صار بعلاجها ذي م تقولنا الا بالقطارة متى عمليتها
ابتسم سعود : العملية قد سوتها وخلصت
شهقوا ام اوس وهيا
سام بجدية :منجدكم ؟
تنهد سعود وهو مقرر يستلم كل عتبهم على نورس بظهره :بقول كل شي من البداية....اول م استلمت نتايج التقرير الي ارسلوه لي المستشفى بألمانيا اخذت جوازاتنا وحجزنا ومشينا بأسرع وقت ممكن
وصلنا وسوينا التحاليل مرة ثانية والفحوصات اللازمة وسوت العملية اول م لقينا متبرعة
خلصنا من العملية انتظرنا تظهر بوادر نجاحها والحمدالله اليوم الدكتورة قالت انتظر تجيني الموعد الجاي وهي حامل طبعا ماقلنا لكم شي حتى م تشيلون همها خصوصاً وحنا بغربة نبيكم تجون وتنبسطون بهالخبر
نورس ما كان ودها يقول كلام الدكتورة لان اكيد اوس وسام بيعلقون عليها استحت مرة وجلست تلعب بيد سعود من غير م تحس
ابو اوس تنهد :مادري اشكرك ولا اعاتبك
ام نورس كانت مثبتة نظرها ببنتها وهي مو مصدقة ولا شي من الي مرت فيه من اول م حكاها ابوها عن سالفتها وهي مو مصدقة ان دلوعتها مرت بكل هذا لحالها صحيح معها زوجها بس برضوا تحس بصدمة
اوس وهو بباله نية وصخة :متى موعدكم الجاي
سعود بحسن نية :بعد اسبوع
سام وهو فاهم له:يعني ناخذ فندق ازين ؟
اوس:ايه نترك لهم المجال
صرخت نورس وهي مستحية ووجهها بينفجر:ي وصخين
ضحك سعود بقوة بعد م فهم
نورس خبت وجهها بيدينها ومالت على سعود بفشلة
هيا ضحكت:صدق م تستحون وقليلين ادب
........
بعد سابع مكالمة ردت بملل :الو
:بدري ؟؟ كان مارديتي ازين ؟
بكذب:سوري جوالي كان بعيد عني
حس بكذبها :طيب انزلي ابيك بسالفة
تفاجأت:انت تحت ؟
ضاري:ايه تحت بنروح كوفي او اي مكان رايق ابي احط النقاط عالحروف
بلعت ريقها وقلبها دق وسكتت
ضاري :الجوهرة ؟؟
:اوكي نازلة
قفلت منه وقامت كانت متجهزة عندها جمعة عند وحدة من صديقاتها وقررت تكنسلها
لبست عباتها وشيلتها ونقابها وشالت شنطتها ونزلت وهي ترفع الجوال :الو..عبير؟؟....حبيبي سامحيني ماقدر احضر....طلع عندي موعد مهم ..-فتحت الباب وطلعت من البيت-..سامحيني بس والله انه ضروري ومايتفوت...خلاص خلاص بجي...اوكي بس راح اتأخر يعني -ركبت السيارة- ابشري من عيوني...اوكي اشوفك-قفلت وحطت الجوال بشنطتها وصافحت ضاري الي تنحنح وحرك السيارة طالع من سور بيتهم
الوضع كان صمت مهيب
هي تفكر بكلامه الي راح يقوله ووش بيكون
وهو يفكر كيف يمتلك قلبها بدون تفكير سحب جواله الثاني الي مشبوك بالسيارة وحرك اصابعه بسرعة على الشاشة ثم حط الجوال وهو يناظر بالطريق
وشلون جيتي بأول الشهر وشلون
وانتي قمر اربعشر ي جميلة
قمر وله مبسم وحجان وعيون
ومن السما ينزل لنا كل ليلة
..
وليا مشت بالهون بالهون
ماهي ثقيلة وزن لكن ثقيلة
ومن البياض الي وراها يبينون
شفافة وفي وصفها مستحيلة
..
اكبر بنات امها ومن بعدها يجون
ولاهي قصير طول ولاهي طويلة
ودك تقدمها على الناس بصحون
قطعة حلا تلبس عباية وشيلة
..
وكم ليلة جريت طاروق ولحون
وغنيتها فبحر الخليل وخليله
الي غلاها فوق مانتم تظنون
مستوطنة بين الضلوع النحيلة
..
احبها ماهي محبة تليفون
تكرم عن دروب الردى والرذيلة
بنت الحشيم الي عن العيب مصيون
وفي ذكرها محد بينفض شليله
..
عن فعل ابوها كل هالخلق يحكون
من طيب ساس ومن طيب راس و قبيلة
اخذني يالي فيك شاعر ومجنون
انا قتيلك جعل مانتي قتيله
...
انكتمت انفاسها وهي تسمع الكلمات تحسها واصفتها مرة
استرقت النظر لضاري الي مركز بالطريق
ضاري:ودي اقول اني احبك وغارق بغرامك بس رجولتي تمنعني اتخيفف عندك اتوقع الشيلة وصلت الي بخاطري
انفجعت منه قالها لها صريحة انه يحبها توترت وهي تحس انها عرفت بأيش راح تطلع من هاليوم
ابتسمت من ورا النقاب وهي مبسوطة قالها احبك يعني اكيد بيطلق اروى
صحيح م تحبه بس شعور ان في شخص يحبك بحد ذاته شعور حلو ويغني عن كل شي
طاح نظرها بيده الي ماسكه الدركسون وحول اصابعه ومعصمه سبحته حست انها تبي تسوي له اي شي حتى توفي حبه لها
ناظرت بالطريق وهي تحسان لو ربي كتب لهم وتوفقوا واعرسوا بتظل وافية له
ابتسمت على تفكيرها واحلامها ووعدها الي قطعته على نفسها من شوي
الجوهرة يوم تحس بالامتنان لشخص تصير مشكلة بقلبها
مثل المشكلة الي صارت يوم حست بالامتنان للمرحوم سالم
وصلوا للمطعم
وقف السيارة وطلع
طلعت وراه ووقفت جمبه قدام باب المطعم
تنحنح وهو ماد كوعه لها
ناظرت فيه واستوعبت انه قصده امسكيني
استحت مرة ومسكته وهي شبه مترددة
ماترك لها مجال وشد عليها ودخلوا داخل
قعدوا على ابعد طاولة عن الكل وطلبوا وجا وقت م ضاري يفصح للجوهرة بكل شي
ضاري وهو عيونه مثبته بعيونها وكعادته مايعرف يفتح المواضيع مع الجنس الناعم :انا مارح اطلق اروى
رفعت عدسة عينها عليه بحدة
ضاري :افهمي اسبابي اول
تكتفت تنتظره يكمل
ضاري باسترسال:اول م عرفت انها مباحث انسدت نفسي عنها وبغيت اطلقها ورحت لأخوها وكلمته بس انه جلس ينخاني و
قاطعته :ضعفت يوم نخاك صح
يبي ينكر هالحقيقة بس ماقدر:خليني اكمل ... قال انه صحيح زوجني اياها بين الرجال بس انهم رجال غرب ولا لي طاري عندهم ومايعرفوني حتى قالي انها مستعدة تتزوجني مسيار بدون عرس ولا شي واسكنها بشقة صغيرة
سكتت شلون تقنعه انها ماهمتها كيف بتكون عيشتها قد مابيهمها هي وش ناوية عليه تنهدت وهي ماتبي سيرتها:انا موافقة بس بشرط
انبسط :وشهو
الجوهرة ببرود:مانجتمع بمكان واحد وان اجتمعنا انكرها وتنكرني ولا تطريها عندي ابد-تنهدت بضعف-قلبي مو متحمل قهر ي ضاري يكفيني قهري بسالم وابوي وحلاله وحمد
غار من طاري سالم بس كتمها:ابشري ي بنت عبدالرحمن
الجوهرة :بالله نقفل السيرة وكنها مانطرت اصلاً
هز راسه وهو يحط سبابته على خشمه
جا طلبهم وهي تحاول تكتم غصتها وش هالبدوي الي انبلت فيه قاسي ويحبها ثقيل ومتمسك فيها
رفعت نظرها له وتأملته وهو ياكل تبي تغيره وتحببه فيها زود
واول شي سوته رفعت ملعقتها ومدته له تلقمه
ناظرها باستغراب واول ماستوعب نيتها انحرج مرة
الجوهرة بابتسامة :بتخليني مادة يدي كذا ؟
فتح فمه واكل لقمتها وما مضغها حتى بلعها مرة وحدة
قلبت موازينه وثقله وبروده وشدته
حس ان الجوهرة خطر عليه معها بس ينقلب كل شي بداخله
......
بالمستشفى
كانت تمشي مع صديقتها الي كانت دكتورة بقسم النسا والولادة :عاد نازك حريمة ولد العمة
الدكتورة:ما يحتاج جاتنا بيوم ولادتها توصية من مدير القسم عليها وحرّص اننا نهتم فيها
:رييييمااا
التفت ريما والدكتورة لورا
كانت لمير جاتهم وهي تلهث:وين غرفة نازك عجزت القاها
الدكتورة بابتسامة :اوكي حبيبي اشوفك بعدين
ابتسمت لها ريما ويوم راحت التفت للمير وسلمت عليها
لمير بدفاشة :اخلصي وين غرفة نازك
حست ريما بأحد ورا لمير وواقف قريب رفعت نظرها له وانبكمت يوم شافت وائل
تبي تقولها وين بس عجزت
هزتها لمير :هيه
ناظرتها بشتات:الغرفة؟؟ ايه الحقيني
مشت لمير وراها وهي تناظر بوائل بشك
وصلوا للغرفة :هذي هي الغرفة
وائل للمير:خلاص ادخلي وانا بنتظرك هنا
هزت راسها بتدخل بس انتبهت لريما واقفة :خير ريما ؟مابتدخلين؟
ريما :بروح اشوف الطفل ادخلي انت
وقفت لها:يلا روحي بشوفك وانتي تروحين
فهمت قصدها ورفعت صوتها متقصدة يسمعها وائل:يعع ي مريضة -ومشت عنهم وهي متنرفزة من حركتها الي مالها داعي حسستها انها قليلة ادب
مشت مسافة لدرجة اتعدت الحضانة وهي تفكر بقهر من لمير
:ريما؟؟
لفت باستغراب من الصوت واتفاجأت يوم شافت وائل
وائل بأحراج :سوري على حركة لمير ترا اخلاقها كذا تصير اذا م نامت عدل
رفعت حواجبها :انا مو مستعدة اتحمل اخلاقها وتواقيت تنفيسها
وائل قفل سيرتها:طيب ممكن اسألك سؤال
لفت عليه بكل جسمها وتكتفت :اسئل
توتر وهو منحرج ومب عارف شلون يسأل :كنت بقول انه يعني اذا كان ممكن انه في
ريما باستغراب:وائل ؟؟ فيك شي؟؟
رفع نظره لها اول م نادت اسمه يااه قد ايش حبه منها تنهد وهو يحاول يستجمع شتاته:لو تقدمت لك بتوافقين ؟
عصبت من طريقته :كذا الناس يتقدمون؟القاها من لمير ولا منك ؟؟ تجي تسألني انا؟؟ ترا عندي ابو واخو اذا م تعرف ولا مو شايفهم شي
انصدم من هجومها وبسرعة:لا لا لاتفهمين كذا انا اقصد انه يمكن انتم ماتزوجون الا من العائلة ولاني من عائلة ثانية يمكن ترفضون فهمتي ؟
فهمت قصده وقبل م تلف عنه:عالعموم تدل وين بيتنا وتعرفزشكل ابوي -وتركته بسرعة بدون ماتشوف وجهه وتعابيره المصدومة
..انتهى البارت ما قبل قبل الاخير..
مخرج
اخذني يالي فيك شاعر ومجنون
انا قتيلك جعل مانتي قتيله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 12-08-2017, 10:40 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


سمو الزين لو يزعل ..اخ يمصعب تفكيري فيها
Part:55
ماقبل الاخير
....
اخذ شنطته وطلع من عندها وسكر الباب ولقى ريما تنتظره برا بعبايتها ومتلثمة:بشر دكتور محمد
الدكتور محمد:تكلمت معها شويتين ونامت بعدها على طول محتاج ارجع واقرى شوي عن حالتها واسمع التسجيلات حقت الجلسة واردلك خبر
هزت راسها:طيب اتمنى اول م تشخص حالتها تبلغني
مشى معها لبرا:ابشري دكتورة ريما
استحت من كلامه وماردت
طلع من البيت ورجعت طلعت لغرفة امها النايمة
تأملت تقاسيم وجهها وهي تفكر فيها هل ممكن تكون تمثل عليهم او هي منجدها تعبانة نفسياً
لو خطبها وائل هل بترفض لانه له علاقة بلمير او عادي بتمشي لانه يهمها انها تزوج عبدالله لبنت خالتها
تنهدت وطلعت من الغرفة
انتبهت لعبدالله طالع وواضح انه نايم برا
شافها بعبايتها :يالله صباح خير دكتورة ريما
ابتسمت بعد مانتبهت لنفسها باقي بالعباية :صباح النور حبيبي..فطرت؟؟
عبدالله:لا..وين كنتي
تنهدت ورمت عبايتها على الكنب الي بالصالة:توه كان فيه الدكتور يشوف تمي ويشخص حالتها
ماحب السالفة تنفتح وهو الي هارب منها ونايم بملحق بيت جده:مشتهي تركش كفي من يدينك ممكن؟
هزت راسها بابتسامة :تعال غرفتي سويت كورنر كفي لي
ابتسم:شفته بسنابك..الحمدالله تفهمين التلميحات بسرعة
ضحكت وهي تمشي لغرفتها وهو وراها
....
استرقت النظر له شافته مركز بالسواقة رجعت تناظر جوالها وتسولف مع لمياء واتس:وابد الحين مايكلمني ساكت يسوق
لمياء:عشانك غبية والله ي لميس حركتك مرة تافهة وعيب
كتبت :ماشوف شي غلط ابد وانا صادقة مابي يسويها فترة وينقطع
لمياء:ترا انتي باسلوبك تجبرينه يسوي هالحركة دايم او ينقطع عنها
لميس:مدري
لمياء:مافي م تدرين ترا انتي بيدك جوهرة
لميس تستخف:وانتي بيدك هتاف ههه
لمياء:حق من صفقك وصحاك بطراق ونومك بطراق
ضحكت :ي معوووودددة شنوو طراق هذي
لمياء:جد لميس هالحركات مافيها مزح احمدي ربك انه فوق انه حابك باله طويل ورايق 24 ساعة ماشالله وغير كذا بيقابل وجهك كثير لارجعتوا بتدرسون سوا وبتتشاركون اشياء كثير وبتمونون على بعض زيادة هالحركات الي يسويها الحين ماهي متصنعة هي من قلبه بس انه يحترمك وما مان عليك باقي
قرت كلامها وقعد تفكر فيه ردت بعد فترة:شسوي طيب
لمياء:مادري
تنرفزت:شكراً صراحة سويتي فيني خير
كتبت لها بسرعة :يزن قام بروح اغديه بس اقولك انتبهي له ولا تكرهينه فيك زيادة ولا تحاولين تسوين فيها جريئة وانك عادي لانه مو حلو لك كبنت ادري انه زوجك بس زينك بحياك
لميس:لو بسمع نصايحك بقعد استحي منه لسبع سنين قدام طيري بس
لمياء:انقلعي الشرهة علي
لميس:ايه عليك ي بقرة
انتظرت ترد عليه بس شافتها طلعت من الواتس طلعت هي بعد وراحت السناب وفتحته تشوف سنابات البنات
هتاف كانت مصورة طفل نازك بالخاص وكاتبة:تخيلوا يبون يسمون هالنتيفة طلال ... بنات الحقوا نازك منهارة من الاسم
شهقت ونست زعلة يامن :درييييييييتتت
ناظرها وهو كان طفشان وانبسط يوم شافها بتكلمه بس قرر يتثيقل :وشو
لميس بصدمة: معن يبي يسمي ولده طلال
ابتسم :والله وسواها معين
ناظرته وهي مصدومة اكثر:حراااااام طفل صغير شلون يسمونه طلال
يامن باستغراب:وشفيها ؟؟
لميس باعتراض:والله الشكل كذا-اشرت بيدها انه صغير-مرة قلبوسي مايأهل مرة
يامن وهو بباله يجننها:انا ببالي اسمي ولدي مرزوق تتوقعين بيأهل مب لازم الشكل قد اهمية الاسم
ناظرته بصدمة بدون ما تتكلم
وهو بكل برود اخذ جواله ودق على معن ومانتظر كثير لانه ورد بسرعة
: هلا
يامن:هلا والله..شلونك يابو طلال
ضحك:ماشالله وصلتك الاخبار
يامن:ايه مصادر سرية
معن :ان شالله انه نال اعجاب المصادر
يامن:لا والله مصدومين اقوى شي
معن:حتى الي نقلوا الخبر عندي مو عاجبهم بس خلاص داخل راسي ومستحيل اغيره
يامن:الله يعينك على نفسك ي شيخ شمحببك فيه ؟
معن :محببني فيه طلال مداح
يامن:بتقنعني ان ولدك بيطلع مثله
معن:لا احسن منه ولدي بيكبر وينافس جد ابوه وخواله
يامن:اوكي اتركك بأحلامك انا وصلت لوجهتي
معن بلقافة:وين ؟
يامن:واليبي
معن :لا تغريني عشان لا اطق التذكرة واجيك
يامن:كل تبن ي شيخ قال اجيك قال
ضحك بقوة :اوكي نشوفك
:تمام -قفل منه وهو يوقف السيارة بالباركنق انتبه للميس مبوزة
ابتسم حب فيسها :شفيك
ناظرته وبمطمطة بالكلام دوخته وهي مقصدها تبين زعلها:بتسمميي ولدنننااا مرررزووووقققق ؟؟
اخذ نفس وببرود:ايه ؟ شفيه
مسكت يده وبترجي:لاااا موحلووو تكفىىى لا تفكر كذا
هز راسه بالنفي وهو ميت على وجهها واسلوبها
انقهرت مافاد معه الدلع رمت يده:مععع نفففسسسككك تفهم ولالا قال مرزوق قال
انخرش من انقلابها :له له تونا كنت حلوين شفينا؟
لميس:والله قلنا نتدلع عليه نحنن قلبه بس مالت عليك صدق حتى بوسة ماتستاهل صدق ابو رومنسية مؤقتة
رفع حواجبه :والله ؟
تكتفت :ايه
سحبهها من تيشرتها وباسها بخفة:وهه بوستك ورجعناها
حطت يدها على شفايفها وهو تناظره بصدمة:يامن !!
ناظرها ببراءة:وشو
لميس بصدمة:من متى انت كذا ؟
يامن :من بعد ماحاولتي تخليني اصدق الصبح
وجهها حمّر مرة كانت تحاول تقوله انه شوفني جريئة عادي بس ماتوقعت يمسكها خط :ماتستحي -وفتحت الباب ونزلت
انفجر ضحك على حركتها على قد ماعرف شلون يأدبها على قد مانصدم من انه كل ماله يكتشف فيها شي جديد
طلع من السيارة وهو يمشي بسرعة يبي يلحقها
.......
بغرفة هتاف كانت هي وريما كاشخين ومتجهزين لعرس ولد الرماحي الي حضروالهم بعرس يامن ومعن
هتاف كانت لابسة فستان اسود ماسك على جسمها ومبرز تفاصيلها وكان ترتر من اول لأخره ومن تحت داخل اللون الليلكي ومدموج مع الاسود وشعرها سرمكته وتركته ينسدل لأخر ظهرها
صرخت بصدمة وهي تتربع ومطنشة فستانها:امممممممااا
ريما بابتسامة:ايه والله
هتاف:وائل قالك كذا؟؟
هزت راسها وهي مبسوطة مرة :ايه تخيلي اول م قال بغيت انطنط تعرفين شلون يوم تحبين احد وتعرفين بعدين انه هو بعد يحبك وشاريك يمممة يهببل وهو يقول ابي اخطبك
هتاف:طيب وش سويتي
نفخت صدرها بثقة وهي تنفش فستانها السكري الي كان معلق برقبتها بطوق ذهبي ويلف جسمها لف موديل الفستان خلا ظهرها مكشوف :..ابد تثيقلت عليه وقلت له اظن تعرف ابوي وتدل بيتنا....يعني انا موافقة بس من وراء التريلات
غطرفت هتاف :ماااصدققق ياربي وش قصة الحب هذي
ريما نطت من عندها:احس فيني طاقة وابي افرغها بس مادري شلوون -طاح نظرها بالسماعات وقامت بسرعة ناحيتها وهي تبي تشبكها بلوتوث-لازم لها احتفالية ذي
شغلت دكتوري وهي ترقص وهي مبسوطة
دكتوري مال العين
قلي خبر مو زين
اعمى بدونك لو
فراقك يظل يومين
ياللي الهوا بلياك
يخنقني من اشتاق
قلبك عجيب انطاك
تنسى غرام اسنين
يحب...مايقسى بحبيبه
يحب...شوقه يجيبه
فراقه...عليا مصيبة
مادري جتني منين
قلت اصبر ومافاد
شوقي وحنيني زاد
مشتاقلك ناديت
حضنك حضن بغداد
هتاف جالسة تصورها سناب وتعزز لها :لبى قلبي الحلو
وهي مغطية وجهها بشعرها وترقص مبسوطة
دخلت لمير بفستانها الوردي القصير الي كان بدون اكمام وقماشه شيفون ومن مزموم من تحت الصدر والى الركبة كان دانتيل قفلت الباب وراها:له له شهالازعاج
راحت لها ريما ومسكت يدينها ترقصها معها
ناظرت لمير بهتاف الي تضحك وتركت جوالها تصفق لهم
دخلت لمياء الي لابسة عبايتها ووراها يزن الصغير :يالله وش هالرجة
خلصت الاغنية من جهة راحت بسرعة وشغلت غرورك
وهي تشيل يزن الي بثوبه ودقلته وترقص فيه
ناظرت لمياء لهتاف:شفيها استلجت ذي
هتاف بصراخ لان صوتها مو واصل بسبب السماعات:حبيبها يحبها
فتحت فمها وهمست :وائل؟؟
قرت هتاف شفايفها وهزت راسها وهي تضحك اشرت لها على لمير الي تناظر ريما بنص عين انها ماتدري ومو عاجبها اصلاً
ريما كانت مندمجة مرة وتناظر يزن بكل احساس:لو تبي ارضي غرورك مين انا يرضي غروري
دخلت الجوهرة ومانتبهوا لها راحت قفلت السماعات:انتم ماتجهزتوا ؟؟
قامت هتاف ولبست عبايتها الي بحضنها:لا بس كنا نحمي ولا جاهزين
هزت راسها :يلا صالح وابوي ومناور تحت ينتظرونا
ريما تفشلت من الجوهرة الي باقي علاقتها رسمية فيها بكل صمت خذت عبايتها ولبستها ووقفت بعدها لمير تلبس عبايتها
لمياء ومسكت بيدها يزن:من بيجي معي انا وصالح
ريما :انا -ابتسمت ليزن-ابي يزوني معي
هتاف :انا بنزل اشوف وين الجوهرة بتركب وبروح معها اكيد
لمير :انا بروح مع مناور
هتاف الي سحبت شنطتها من التسريحة:صح جايبة معي اغراض لطلولة وامه احد يساعدني ويشيلهم عشان نحطهم بالسيارة
ريما :وينهم
هتاف :شوفيهم بالدولاب ثلاث اكياس
لمياء:الا صح ما قالت لك عمتي وضحى وين بتخلي نازك تنفس؟
هتاف:الا ببيتها ...العمال من يومين ببيتهم يشتغلون على ديكورات استقبال الحفيد الاول
ريما شالت كيسين:متحمسة لعمي سعد ودي اشوف وجهه وهو يشوف حفيده اول مرة
هتاف شالت الكيس الثالث:م اتوقع...هو بالمطار الحين الا اذا بينتظرنا ويروح بكرا
.....
ناظر فيها وهي مبوزة وكتم ضحكته رن جواله برنة الرسايل وناظره كانت رسالة من سكرتير ابوه:طويل العمر طالع لك
تنهد :ابوي وصل -وقام من مكانه وطلع من الجناح
شاف ابوه يمشي بالممر الطويل بهيبته لابس ثوبه الابيض وشماغه والفخامة تنطق منه
ساعة رولكس بلونها الذهبي والي من داخل لونها اخضر زمردي فخم والكبكات والقلم الي بجيبه رفع عدسة عيونه لوجه ابوه الهادي حبات الشيب الي بدقنه معطيته فوق هيبته هيبة وضايفة لحضوره حضور
تقدم له وحب يده وراسه:الحمدالله عالسلامة يبه متى وصلت
مشى معه ابوه:من المطار لهنا
معن :كان اخذت لك شوية راحة بالبيت ثم جيت
ابتسم ابوه بخفة:هذا حفيدي اترك كل شي واجيه
انبسط معن على محبة ابوه لولده:سميته طلال يبه
زادت ابتسامة ابو سعود ودخل الجناح مع ولده
عدلت نازك جلستها
ابوسعود تقدم بسرعة:ارتاحي ي ام طلال
هزت راسها بابتسامة وهي تحاول تطنش الاسم :ابد طال عمرك
جلس عالكرسي الي امامها:الحمدالله على سلامتك وسلامة طلال
نازك:الله يسلمك يارب
ناظر ابو سعود لمعن:وينه ولدك
معن :تفضل معي تشوفه ...تعبان لانه انولد بالثامن
وقف معه وناظر بنازك:بشوفه وارجعلك ابيك بكلمة راس
ابتسمت له بهدوء وناظرته لين طلع هو ومعن
ناظرت الفراغ وسرحت وهي تتخيل ولدها باسمه الي ماعجبها
طلال طلال طلال طلال
دخلت ام سعود الجناح وبيدها بوكيه ورد وكيس تشوكلت من باتشي ووواها العاملة شايلة فازة مليانة ورد اشرتلها تحطهم بالطاولة الي بالصالة وراحت لنازك:كلمني سكرتير ابو سعود يقول انه جايكم
نازك بهدوء: ايه جا والحين راح يشوف طلال
ناظرتها بزعل:خسارة مالحقت عليه ..-عطتها نظرة من فوق لتحت-عاجبك اسم طلال ؟
هزت راسها بالنفي:لا بس وش اسوي
ناظرتها بابتسامة: ماعليك انا بكلم معن وبخليه يغيره غصب
ابتسمت لها:صدق؟؟
هزت ام سعود راسها:ايه..ماعلينا الحين ابو سعود يوم جا كيف كان موده
نازك:عادي يعني بس احسه مبسوط مرة من قلبه ومو مبين
ابتسمت بحب:بعد عمري هو
......
نزلت من الدرج بهدوء وراحت بتمشي لصالة الطعام
طلع من وراها ونغزها بخصرها وصرخ بأذنها:بوووو
صرخت بخرشة ورجعت لورا :سعووووووووووودد
تكى سام عالدرابزين وهو يضحك:اخخخخ ي قلبيييييه
سمعت ضحكة ثانية من وراها ناظرت وكان اوس الي واقف عند صالة الطعام
سام بنص عين:اجل سعود ها وين الي قبل كانت تقول يمة
وقفت وطنشتهم ومشت للصالة مالها خلق تناقرهم
نزل سعود بسرعة وهو عيونه مفقعة ولابس تيشرته بالمقلوب :وش صار
سام :رح نم مقلبنا زوجتك وهي سوتلنا دراما م عليك الامور طيبة
هز راسه بفهاوة وطلع لغرفتهم وهو يتثاوب
اوس هز راسه :ماش الزوج وزوجته مب عاجبيني
تمطع سام ودخل للصالة:وش الغدا اليوم
ام اوس:تعال اجلس وتخير بس طابخين لك الي تشتهيه عينك
سام انبسط وراح حب راسها وخمها من ورا:يلموني فيك يمة
اوس تنحنح:ملخبط يالاخو -اشر على هيا-الضعيفة ذي مالها شي
هيا وتشرب من كاس الكولا :هذا من جا هنا وهو متغير
نورس ببرود:كلكم متغيرين
ابواوس بحب:خرعوك ي بابا
ناظرته وهي رافعة حواجبها:وانت تدري عن تخطيطهم ي بابا؟
اوس بتحريش:هو اقترح علينا طال عمره
تركت ملعقتها:لا والله
ابواوس:قلتلهم غيروا جوها م قلت خرعوها ..وانتي صدقي يالدايخة
نزل سعود مرة ثانية وتنحنح
تحجبت هيا ودخل وهو مبدل ملابسه ولابس شورت للركبة بيج وقميص كحلي رسمي وفاتح اول ازرارين سلم على ابو اوس وام اوس وحب راسهم وجلس جمب نورس بعد ما سلم على اوس وسام سلام حواجب
ناظرته نورس كان شعره معفوس مرة رفعت يدها تعدل له وتسحب الغره لليمين:من مخرعك انت
سعود وعيونه عليها اخذ يدها الي براسه وحبها :محد سمعت صرختك وقمت بسرعة وشفت بهلول وزغلول مستخفين عاد صحصحت وبدلت ونزلت
سام برفعة حاجب:تتوقعنا بنتم نسمع اهاناتك لنا ؟
نورس :تتوقعه بيسكت بعد مقلبك الرخيص
اوس غمز لسام انه بعدين نمسكه:خلاص درينا ي محامي الدفاع
نورس بتقهره:اننن اننننننن
ام اوس:خلاص انت وهو اتركوهم براحتهم
سعود انتبه لهم يتساسرون طنشهم وهو نظره عند ابو اوس:وشرايكم اليوم نطلع نتمشى بهولندا واوريكم ابرز معالمها
ابواوس هز راسه:اوكي ماعندنا مانع
ام اوس:متى ناوين تروحون ؟
سعود ناظر بساعته:ربع ساعة كذا شرايكم
اوس بنظرة غريبة:لا ساعة ازين على ماتبدل يعني
نورس ناظرته باستغراب وتوها بتتكلم
الا يقومون سام واوس بسرعة ناحية سعود الي باقي ماستوعب
اوس حاوطه بيدينه وسحبه بقوة وسام شال رجلينه وطلعوه من الصالة ثم شالوه بقوة وهم يحاولون يوصلون ناحية المسبح قبل لا يقاوم بقوة ويفلتونه
صرخت نورس بنرفزة :هيييهه ي حيوانات -وقامت تلحقهم
سعود الي مسكة اوس له تعتبر مثل الدغدغة ضحك:ي عيال وجع اتركوني -قام يحرك جسمه بقوة عشان يفلتونه بس مالحق لانهم رموه على المسبح
شهقت نورس ووراها هيا الي تصور وتضحك
طلع راسه من تحت الموية وهو ياخذ نفس
غمزت هيا لنورس انها تدف الاثنين الي متسدحين ضحك
ونورس مانتظرت الاشارة واندفعت ودفت اوس وهيا دفت سام والاثنين طاحوا بالمسبح
سبح سعود لأوس وهو يضحك:ربي جاااابك تعال-ويمسك راسه ويحطه تحت الموية
ويغوص سام ويسحب سيقان سعود ويغرقه
هيا:صدقيني مابنرجع السعودية الا وسعود طالعة له قرون
نورس:يعمري سعيداني شوفي شلون مبسوط كويس رموه غيروا موده
هيا ابتسمت ورجعت للصالة ونورس راحت تجيب مناشف وفوط لهم
بعد خمس دقايق جاتهم ورمت منشفتين وفوطتين على الطاولة وبيدها فوطة ومنشفة ثالثة لسعود ووقفت تنتظره يطلع
سبح سعود ناحيتها
اوس وسام كانوا ينتظرونها انه بعد ماتناول سعود بتناولهم اثنينهم
بس هي بكل برود عطت الفوطة لسعود ورمت المنشفة لفوق راسها ووقفت على اطراف اصابعها تساعده وتنشف شعره
وهو لف الفوطة عليه وابتسم لها:خلاص حبيبي بطلع ابدل
هزت راسها وتركت راسه وهي تبتسم له
هيا هي بعد اخذت فوطة ومنشفة ووقفت عند السلم تنتظره يطلع
وهو انبسط وغمز لأوس الي ميت بقهره ان ماعنده احد
راح لها وطلع وهي ماتركته يحس بالبرد كثير على طول غطته بالفوطة وبالمنشفة فوق راسه
اما نورس راحت صبت لها عصير وجلست بالجلسات الي قدام المسبح وتناظر اوس بتأمل
واوس قاعد المسبح يسبح ويمثل الاستمتاع انتبه لها تناظره:خير
رفعت كتوفها:ولاشي...ماشالله مستمتع
انقهر:نادي امي
شربت من العصير وسوت نفسها م تسمعه
هيا الي سام تركها ودخل يبدل جلست جمب نورس ويحبت عصيرها تشرب منه :شفيه قاعد بلحاله ذا
اوس :نادي امي ي صنجة
هيا انتبهت انه باقي م طلع :شفيك حبيبي م طلع شف المناشف هنا
عاند :قلت نادوا امي
نورس بهمس :طنشيه سوي نفسك م تسمعين
ضحكت هيا :حرااام عليك شوي ويتنافض من البرد
نورس:يستاهل مسوي يغار من سعود من امس وهو قاتله نظرات
بهاللحظات طلعوا ام اوس وابو اوس يغيرون جو وينتظرون سعود وسام يبدلون
ام اوس باستغراب:اوس حبيبي؟؟ وشفيك
اوس بفيس شوي ويبكى ويفرد يدينه :يمماااهه
نورس تسطحت ضحك هي وهيا على شكل اوس
انتبهت امه على المنشفة والفوطة واخذتهم وراحت له
اما هو مانتظر سبح ناحيتها وطلع من المسبح وراح لها وكانت هي فاردة له الفوطة عشان تلفها عليه اول م يطلع
بعد م لف الفوطة عليه بنفسه حضنها بقوة
صرخت بقرف:يعع اوس اتركنييي..اوس-دفته باطراف اصابعه من كتفه-الله ياخذك اتركني ي مرييييض
تركها وبفيس معبر: زوجيني الله يخليك تعبت نفسياً
ضربت كتفه وبقهر على ملابسها الي تبلبلت بسببه:احلم ي حمار
شوي ويسمعون ضحكة ابو اوس ملت المكان
ناظره اوس باستغراب بس انتبه لنورس وهيا يضحكون واضح حشوا فيه انقهر زود واخذ منشفة الراس من امه ودخل داخل
.....
شكل حفيده ما كان مفارق خياله وابتسامته انحفرت بوجهه من اول لحظه شافه فيها
قعد يتأمله مدة طويلة وكل شوي يمسح الدموع الي منعته يشوفه
وصلوا للجناح الي فيه نازك وتفاجئ هو ولده من التنسيق والاستقبال الي على باب الجناح
دخلوا اثنينهم بعد مادقوا الباب واستقبلتهم ام سعود وبيدها بوكيه ورد احمر وبوسط البوكيه ورده مطليه ذهب
ابتسم ابوسعود وتقدم لها وسلم عليها وباس مابين عيونها
حضنته ام سعود:الحمدالله على السلامة نورت قلبي
معن الي متعود على ابوه وامه راح ناحية نازك الي مسدوحة وتتأمل ابو سعود وام سعود بابتسامة
:قولي ماشالله لا تنظلينهم
ناظرته بحدة وشمقت ولفت تناظر التيفي
رفع حواجبه :خير ترا سجلت اسمه طلال يعني مافيها نقاش
دخل ابوسعود وجلس على الكنب وحط البوكيه بحجره :ام طلال مو عاجبها اسم طلال ولا شلون
ناظرت نازك ام سعود تستنجدها وهي ماقصرت: ايه الاسم مايليق ودفش حبتين..انا ونازك قررنا نسميه سنان
معن بإستنكار:نعم ؟ وش هالاسم المايع
ام سعود بطنازة:سلامة اسمك والله
نازك :فكر فيها ابو سنان ولا ابو طلال ايهم سهل منطوقه
معن بعناد:انا قلت طلال يعني طلال
ابوسعود بدقة:اي احد اسمه طلال تحسه طويل وولدك م ظنتي فيه شي من اسمه
معن بصدمة:يبه !!
ضحك ابوسعود وطنشه وهو يشوف جواله الي رن
ام سعود :يعني حرام نازك هي الي حملت وتعبت وشالت وحطت وبالنهاية انت تسمي ؟؟ م صارت
ابوسعود وهو يقفل جواله:انا اقول اكتبه بالاحوال طلال مثل م تبي وبين اهله وناسه نناديه سنان شرايكم؟
ام سعود:صح يجمله في الاثباتات وبيننا مثل م نحب خلاص تم -لفت لنازك-وش رايك ي ام سنان
هزت راسها بابتسامة: حبيت...شي عادل للطرفين
وقف ابو سعود:طيب انا استأذنكم الحين تعبان وابي ارجع اريّح
وقفت ام سعود:وانا راجعة معك بعد
ابتسم :اوكي يلا
قامت وسحبت عبايتها وشيلتها ولبستها وتلثمت ناظرت بنازك:اليوم البنات مب جايينك عندهم عرس
هزت راسها:خبرتني هتاف
اخذت شنطتها:اوكي اجل باي
مسكت يد زوجها وطلعت معه :شرايك نروح نشوف سنان ..م شفته اليوم
شد ابو سعود بيدها:يلا
بالجناح
انسدح جمبها وحط ذراعه تحت رقبتها ومسك يدها اليسار الي تحتها يده
رفعها لفمه وباسها:يعورك؟؟"قصده المغذي"
هزت راسها بالنفي
عدل سدحته وصار على جمبه قعد يتأملها بهدوء
نازك:متى بطلع؟ طفشت
معن غمض عيونه ودفن وجهه بشعرها:لين تتحسنين انتي وولدك اتوقع لين يكمل التسع شهور الي م كملها ببطنك
نازك :ليش م ارجع البيت وهم يجون يتطمنون عليه
معن :اتركيه عندهم ترا مادرسوا طب سنين حتى تجين بفكرتك العبقرية ذي وتكسحينهم
نازك ضحكت على اسلوبه الي تعودت عليه خلاص :طيب ممكن تقوم لان نورة بتجيني بعد شوي
معن وهو باقي مغمض:قوليلها مشغولة مع زوجي الي م لحق يشوفني من كثرة الضيوف
دفت كتفه بشويش:يلا قوووم لا تدخل علينا وحنا كذا
دفن وجهه اكثر :لا
نازك:معن
معن رص على كلمته:قلت لا
نازك:لا حول ولا قوة الا بالله -حاولت تقوم من مكانها بس هو مسك فيها بيده الي تحته ويده الثانية الي على بطنها
تألمت من مسكته :معن مكان العملية يألمني
رفع يده وقام جلس:تحبين تنكدين علي
ضحكت بخفة:اوقاتك غلط شسوي
مارد عليها وقام من مكانه :اذا جت اطلعي لهم بالغرفة الي قدامنا وانا بجر الستارة وبنام هنا
هزت راسها وقامت تخفف له الاضاءة بقسمها واخذت جوالها وجرت له الستارة وطلعت للغرفة الثانية الي كانت معدلتها ام سعود ومضبطتها لأستقبال اي احد وبأي وقت
....
في لعبة القطار
صرخت بقوة وهي تمسك فيه:يمممااااااههه يااامممننن
ضحك من قلبه على شكلها وتمسك بكرسيه اكثر من اللفة الي عدوها
لميس وشوي وتصيح:ياااامن بموووووووتتت
يامن بابتزاز واضح :منهو الي قلتي عن حركاته مؤقته ومابيدلعك الا بشهر العسل بس
لميس وعيونها بتنفقع من الصياح:مووووببب انتتت
يامن:قولي اسسسففة ي عمري وكل حياتي
لميس بصياح تردد:اسسسفففةة ي كل عمري وحياتيي
يامن:لاا ي عمري وكل حياتي
صرخت وهي تصيح:خلااااااص قولهم يوقفونهاا بموووت
ضحك من قلبه :خلاص ي قلبي باقي لفة وحدة
خلصت اللعبة وفكوا احزمتهم وكراسيهم وقف يامن ومد يده لها:خلاص وصلنا
لميس وهي ترتجف:رجولي ماتشيلني -مدت له يدينها-شيلني
استحى الناس يشوفونه بس سحبها من يدينها ووقفها وسندها عليه :م توقعتك جبانة
لميس بقهر:اصبر بس احس اني على كوكب الارض وبعلمك شلون تستغلني كذا
ضحك ومشاها لين طلعوا برا اللعبة
ضربت كتفه:نذل صدق م تستحي
ضحك من قلبه وسحبها لحضنه:احبك وبقوة...مستوعبة كم مرة قلتي ماتستحي؟
لميس مسكت قلبها وبحسرة:ياربي ابي يامن الكيوت حقي يرجع
يامن :يامن قبل العرس خلاص بح
لميس بنص عين:وضعنا بالحرام ازين بكثير من وضعنا بالحلال الحين
سحب يدها ومشى بسرعة:كنت مايك نفسي وقتها...امشي فيه كشك هنا يبيع مشروبات باردة تسررررسحح قوووة
ركضت معه وهي تناظر ظهره ومبتسمة بحب
راحوا للكشك وطلب يامن مشروب الكبل ولف للميس:طلبت لك مشروب-باس اطراف اصابعه-يجننك
تحمست وناظرت للي يسويه :بأيش؟
يامن:مجموعة فواكه يخلطها مع الحليب -انتبه للبنش الخشبي الي وراهم -تعالي نجلس هنا
جلسوا عليه جلس هو ورجع ايديه ورا يتسند عليهم وهي حطت رجل على وجل وفتحت جوالها تصور وتشوف تحديثات الي تتابعهم بالسناب
اول م جهز طلبهم واشر لهم الرجال راح له يامن واخذه بعد ماحط طلبهم بصينيه واشرلهم على جلسات حلوة وطلب من يامن انه يرجع الصينية اذا خلصوا
رجع يامن للميس:يلا
قامت معه وراحوا للجلسات الثنائية كرسين متصلين بطاولة
حطت شنطتها على الطاولة وهي تناظر المشروب :الله يجنن
كان كوب كبير وشكله غريب لانه من قزاز وعلى شكل اناناسة وبداخله المشروب ومن فوق بدال الكريمة كان فيه كورة ايسكريم ومغروس فيها قطع فراولة صغيرة مقطعة بشكل بسيط وقطع مانجو ورشة مكسرات و سترو مزدوج على شكل حرف y وهالطلب خاص للثنائيات لزوار مدينة واليبي الترفيهية وطبعاً الي يطلب بكيفه لو يبي يضيف الكحول مع المشروب او لا
يامن بحسن نية:هالمشروب دايم اطلبه يوم كنا نجي هنا عند سعود وهم بس يقدمونه للثنائيات
رفعت حواجبها:ومع من كنت تجي تطلبه ان شالله ؟
تفشل يقولها بس خلاص ورط نفسه :انا ومعن نسوي انفسنا قي ونطلبه
انقرفت :تجون سوا وهو يعطيكم ولا لازم تسون حركات غبية ؟
تحمحم :لا تسألوا عن اشياء ان تبدوا لكم تسؤكم
ناظرت بعيد:خلاص ماحبيت العصير مابي
يامن:بكيفك بس ترا بيفوتك طعمه وبتعذرينا اول م تذوقينه صدقيني
صدقته وسحبت الاسترو ناحيتها وذاقت طعمه وعجبها مرة:يميي منجد
يامن:شفتي شلون..قلتلك-وشرب منه وهو متخبل عليه
رفعت جوالها تصور شكله بس بدون مايدري فسوت نفسها تتصور سلفي وهي مميلة الكام عليه عجبها شكله وهو مغمض عيونه ومندمج مع العصير صورت فيديو :عيوني؟
فتح نص عين وناظرها واول ماستوعب انها تصور شهق وانشرق بالعصير
ماتت ضحك وتركت الجوال وبسرعة طلعن مويتها من الشنطة وعطته وقامت تمسح على ظهره:صحة صحة ي قلبي
بلع ريقه بالقوة :انتي الي ما تستحين مب انا
لميس سيفت المقطع وارسلته خاص للبنات:ياربي عجبني شكلك وانت مندمج مع العصير
مارد عليها ورجع لعصيره
انتبهت للعصير بيخلص :اصبر لا تخلصه علي
......
في سيارة صالح
كانت بجمبه لمياء وورا الجوهرة الي اصرت على لمياء تركب قدام ومعها هتاف وريما ويزن بحضن ريما
دق جوال ريما بأسم الدكتور محمد تنهدت ماتبي ترد قد ماتبي تعرف جوابه :هلا...وعليكم السلام
دكتور محمد:دقيت بوقت غلط او شي
ريما وهي على اعصابها:لا بس وش النتيجة
تنهد واخذ نفس:امك سليمة ومافيها شي بس عندها اوهام لو حطيتوها بالامر الواقع وزوجتوا اخوكم للبنت الي يبيها بترجع مثل م كانت قبل خصوصاً لو حست ان البنت طيبة ومابتضركم
ابتسمت براحة:كتبت تشخيص بالحالة ؟
دكتور محمد:ايه وبرسلك لك بالايميل حتى يطلعون عليه اهلك
انبسطت مرة:مشكور ي دكتور الله يعطيك الف عافية
قفلت منه وهي مبسوطة ناظرت بيزن وسحبت خده :دلبووووسسيي
همست لها هتاف:ذكريني افتح لك محضر تحقيق بأسم دكتور محمد ووائل ي اكبر بلاير عرفتها بحياتي
ضحكت بصوت واطي :ي حمارة مو كذا
هتاف:اص اص-رجعت تناظر قدام-كنت اتأمل رومنسيات اخوي وقطعتي علي
كان صالح ماسك يد لمياء وهو يسوق
ريما:انتي خطر على مجتمع العزابيات لازم تعرسين بأقرب فرصة
صالح:وهذي القاعة من هنا مدخل النساء
وقف قدام المدخل وفتحت الجوهرة الباب من جهتها وطلعت وريما بعدت طلعت
اما صالح سحب يد لمياء وقربها:حصني نفسك ي عمري
هتاف برجة نطت براسها عندهم:حتى انا بحصن نفسي
مسك صالح قلبه لانها خرشته ابعدي عني قبل م اصفقك
ضحكت من قلبها:يمة احبكم من قلبي -اخذت شنطتها وطلعت
كانوا الجوهرة وريما ويزن واقفين ينتظرون لمير الي بتطلع من سيارة مناور وتجيهم وشوي جاتهم هتاف ووراها لمياء ودخلوا القاعة سوا
فصخوا عُبيهم وسلموها
ووقفوا يتعدلون ثم دخلوا سوا
انتبهت هتاف لحرمة كبيرة مألوفة تناظرهم وعرفت انها ام عزام
وكانت تكلم بناتها وهي تمشي ناحيتهم معهم
الجدة : هذولا بنات الجالك؟؟
من قالت الجالك ناظروا بهتاف اللي حست بنظراتهم ونزلت راسها : يا هلا والله نوروتونا تفضلوا
الجوهرة : زاد فضلك حبيبتي
لميس "بنت الرماحي" : حنا وللأسف الشديد ما نعرف الا هتيّف بس الباقين عذراً ما تعرفنا عليكم
فتحت عيونها بصدمة " هذي شفيها مطيحة الميانة وبقوة"
سارة تسلك للميس : معليش هتاف لميس مو قصدها بس هي كذا تفك الميانة من أول مرة
الجوهرة : يا حليلها أنا الجوهرة أخت هتاف الكبيرة وهذي أختنا الصغيرة لمير وهذولا لمياء و ريما
لميس : وذيينننه الصغيرون
لمياء بابتسامة:يزن اخوي الصغير
يزن : انتي حلوة
شالته وهي تبوسه : يا ذيينك يا شيخ انا حبيته خلاث
سارة وهي تمشي معهم لطاولتهم:تفضلوا حبايبي من هنا
جلسوا على الطاولة اللي كانت محجوزة لهم
ريما: اويلييي جايبين عايييض يمة قلبي
هتاف : لو قال ساقي العطش بكون انا اول من يرقص عليها
سمعتها وحدة من الطاولة الي جمبها وضحكت :بقوم ارقص معك انا بعد
ابتسمت لها :خلاص قدام
وقام غنى اغنيتين ثم غنى ساقي العطش
لا ارادياً هتاف التفت للبنت وغمزتلها
وضحكت وقامت معها يرقصون عند طاولتهم
جذبوا لهم الانظار من غير م يطلعون الكوشة
اول م خلصت الاغنية قالت هتاف للبنت:وش اسمك
البنت:شوق الرماحي بنت عم المعرس
ابتسمت هتاف:انا هتاف الجالك جينا بدعوة من اهل العريس
شوق:نورتي حبيبتي
جات سارة وهي مستعجلة لهتاف:حبيبي عطيني بطايق عُبيكم بعد شوي بيدخل المعرس
لمياء سمعتها وطلعت البطايق الي حطوها البنات عندهم ومدتها لسارة وهي مبتسمة هتاف :مشكورة حبيبتي
سارة بغمزة لهتاف:ولو بنتنا انتي
ريما نغزت هتاف:بيزوجونك ولدهم خلاص
ضحكت هتاف:مع نفسك
شوي وجاتهم العاملة معها العبي وسلمتها اياهم ومشت
وهم لبسوها وتلثموا
وانطفت الليتات وصارت الزفة ودخلوا الرجال ورقصوا وطلعوا
سمعت شوق : بنات شوفو شوفو عزام
لفوا على عزام اللي كان آخر واحد ينزل من الكوشة ولفت معهم هتاف لقافة ..
وهي اساساً كانت قاعدة تناظر فيه من دخل لين ما لف بينزل دقت لمياء وهي تقول بهمس وتأشر عليه : تدرين انه توأم ذيك سارة
لمياء : اي والله واضح الشبه بينهم
هتاف : عليه هيبة عجيبة
لمياء تسكتها : اشش خلاص شوفـ
قاطعتها : والله مدري وين كان عقلي يوم قلت عنه سواق
كان ماشي قريب منهم وانتبه لوحدة تأشر عليه كان بيلف بس صوتها كان واضح له كتم ضحكته وناظر فيها وابتسم وهي فرصعت عيونها ونزلت راسها بفشلة مشى قبل لا تفضحه ضحكته اللي بالقوة كتمها ..
مخرج
::::::::::
ولا هزنا الحنين ولا حب من سنين
تفارقنا وسحبنا ايدينا من هالحب
من قلبي حبه طالع واظنه مافي مانع
انسى واروح...،
وبلا جروح ولا اخلي عمري ضايع

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1