اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-02-2016, 02:16 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي



شفتني طير ماهزه شعاعك
******
Part (1)
**************************
مدخل
لو يزيد الشوق جمرة تحولني رماد
لو يزيد العشق شعرة بوصل للجنون
خل هقواتك كبيرة ونظراتك بعاد
كانك انت بكبرك تهون من اللي ما يهون ؟
**************
فالملحق الموجود بجمب فيلا ابو عبدالرحمن
تنهد :لين متى بقعد مغمض
اواب: ي حمار لا تتحرك خل اضبط لك المسكرا
حمد وهو يفتش بالاغراض:وش ذا كله
ابتسم منصور: اوييب من وين هالاغراض
اواب :شكلها شنطة هتاف ذي
سعود:وش ذالعذاب الي عايش فيه
يامن:وانا اخوك محد قاله يتحدى بلوت
قفل اواب غطا الماسكارا:اوكككييه الحين قم اوقف عشان البسك الشيلة والعباة
ناظره صالح بحقد:وش تحس فيه انت واحكامك الغبية
يعني يوم اعيي ان اقوم ارقص مصري لشيبان
برضى لك تلبسني عباة
والله لو انه موب من عوايدي اخلف بالاحكام ولا كان خنقتك بهالشيلة
ابتسم اواب: دقايق النقاب نسيت اضبطه
سعود وهو يستريح بقعدته:مسوي خبرة انت ووجهك
اواب:انا ساكن مع الجوهرة و هتاف طبيعي اتأقلم مع وضعهم
صالح ناظر للمرايا وانصدم :حسبي الله ونعم الوكيل الحين هذا تسميه ميك اب على قولتك
نفخ اواب ريشه :كيف بس بالله ما اصلح ميك اب ارتست ذي
حمد :خف علينا يبو
صالح انفعل من التخبيص الي حصل لوجهه :خير ان شالله
وطاحت عينه على الاكحال الطايحة بالارض والارواج لي نصصها رايحة فيها :عز الله رحت فيها يا اواب
والله لو تشوفك الجوهرة وانت مرتكب هالجريمة الشنيعة بأغراضها ان تبلع لك كلام
اواب باستحقار للجوهرة :وش بتسوي يعني كلها كلمتين وبعدن حنا نتونس
-وببراءة-وانا بعد ناوي اتعلم هالفن الي شاغلين امنا فيه
اختبص سعود من طاري الجوهرة
غمز عبدالله:وقريب بيتعلم من مدام هيفاء
اواب:اصص بس لا تجيب طاري حريمنا
صالح:لا والله وهتاف والجوهرة وش يطلعون
اواب بعبط:خواتك
صالح انرفع ضغطه منه:انقلع بس
اواب :اصبر تعالي البس القفازات ذي اخاف ينتبه احد ليدك
صالح:وش هالقفازات الصغيرة ذي شايف يدي انت
اواب:اقول بس بلا حلطمة ولا كلها دقايق وبتفصخها
صالح الي منغبن :هات حسبي الله عليك هات
اواب بضحكة مكتومة:تراهم حقات الجوهرة انتبه لا تقطعهم
تنهد يامن وهمس:سعود قم لا تفوتك طيارتك
هز راسه بأسى وقام:يلا ي شباب بالاذن
اواب:افاا ماتبي تشوف خشته الحفلة
ابتسم :نعوضها بأحكام ثانية
طلع بهدوء من الملحق وتوجه لسيارته ركبها
وحرك متجه للمطار
زفر بضيق وهو يفكر بالي سرقت قلبه وعقله
بالرغم من اهاناتها ومحاولات ردعها له الا انه ما انهزت فيه شعره
هو ممكن يستسلم لأي شي بالحياة بس قدام الجوهرة لا
"حسب مايظن "
بحياته الاجتماعية معروف بأنه سعوود بن سعد الجالك
النشمي صاحب الكلمة الي ماتنثني ولد السفير والي من المتفاعلين بالسوشيال ميديا
انسان محبوب وله صيت بين اصدقاء ابوه ومعارفهم انسان قمة فالروعة بنظر الي حوله
بس بحياته الشخصية
هو انسان طفولي خبل متسرع ويحب شي اسمه الجوهرة
انسان من مظهره الخارجي يبين لـ الناس انه شخص صلب ومبادئه قوية ماتتزعزع
ومن الداخل ممكن ينصهر من كلمة وتنكسر مبادئه من نظرة
من شخص معين اكيد
قطع حبل افكاره البنت الي بتقطع الشارع مابينه وبينها مسافة كبيرة وهو يمشي على 180
دق لها هرن بس ماش معندة وبسرعة ضرب فرمل و للاسف مالحق
صدمها بعنف وطيرها لأمتار قدام
بلم وهو يشوف جسمها الطايح بالارض
فتح باب السيارة برجفه وهو مو مصدق الي قاعد يصير
مشى بخطوات مترنحة لجهتها ويوم وصل لها
شافها وهي ترتجف مغمضة عيونها بقوة وتأن بضعف
جلس على ركبه وهو متشتت
وكأنه تجمد
تم يناظرها وهو منلخم
فتحت عيونها وبضعف مدت يدها
والي ترتجف وكأن روحها بتطلع منها
رجفة تبين حجم الالم الي تعانيه
لمست خده .
من لمستها الباردة له فاق على نفسه
فاق من سرحانه بصدمته من منظرها
شالها بسرعة وركض لسيارته وبطريقه لقط شنطتها
ركبها بالسيارة جمبه وركب هو وبسرعة توجه لأقرب مستشفى حولهم
وعيونه معمية عن السيارات كلها
شوي يناظر بالطريق وشوي يناظر بالبنت الي تأن وهي مغمى عليها
********
مشى بالكعب وهو شبه مترنح وبباله كلام اواب
"تروح تتصور سيلفي في الصالة الداخلية وترجع "
دخل البيت وتوجه بهدوء لـ الصالة وهو يلعن صوت الكععب الي فاضحه
دخل وبسرعة طلع الجوال وأتم الحكم مثل ما امره اواب
رجع الجوال بشنطته ومشى راجع والابتسامة شاقته
بس وقفه الصوت الساحر الانثوي :يا هلا والله باللي جانا
وكأنه تخدر لف بيعرف صاحبة الصوت
وانهبل اكثر همس بصوت شبه ميت:اويل قلبك ي صالح
سحره الشعر البني الي صابغة خصل منه بأشقر ومسويته ويفي وبنقاوة وصفاوة وجهها الحنطي وصغره الي مخليها بنظره بيبي فيس
قربت البنت ومدت يدها
مد يده لا شعوريا واول ما صافحها ماصدق نفسه ولا قدر يصدق الموقف البايخ الي انحط فيه
كيف ان صالح عبدالرحمن قدر بيوم يتجرأ ويصافح بنت ماهي محرم له ولا تحل له
صح انه ماحس بيدها بسبب القفازات بس قلبه صار يدق بجنون
لدقيقة حس بحجم المهزلة الي قاعدة تصير
بلع ريقه يوم شافها تقرب وجهها من وجهه بأبتسامة عريضة
حاول يرجع راسه لورا من الهلع الي صابه
دفها بقوة ولف منحاش ومتجاهل صرختها من دفته
طلع بسرعة بعد مافصخ الكعب
*******
كان ساند راسه على الجدار وشايل هموم الدنيا كلها بعد الي صار
فز من رنة الجوال الي كانت صاخبة نوعا ما
كان الصوت طالع من شنطتها
زفر بضيق واخذ الشنطة حطها بحجره وفتحها
طلع الجوال وكان الاتصال بأسم غريب
كانت مسجلته بـ مسندي
وببخلفية الاتصال طالعة صورته
صمّت الجوال ورجع لشنطة يفتشها
كان فيها اغراض كثير وفوضوية بشكل
قراطيس حلاو علك مراية صغيرة ووو اخيرا شاف محفظة
طلعها وفتحها وجلس يدور بالجيوب عن اثباتها
طلع بطاقات لعب بالملاهي وبطايق شحن مستعملة واخيرا
لقا بطاقتها
حاول يركز عالاسم
نورس خـ ــــا لـ ـد بـ ن ضــ ـاري الـد ا هـــي
تنفس بقوة ورجع يقرا الاسم مرة ثانية ومرة ثالثة ورابعة وخامسة
يبي يصدق انها بنت خالد الداهي
الي هو من معارف ابوه وخواله
راسه صدع زود
زودن على همه جته ذي
سعود سرح وهو يفكر بينه وبين نفسه
"بينن الخيال والواقع قسم بالله احس كل شي مخطط له من قبلل
انا وش يوديني لجمب بيتهم ويرمي الادمية بطريقي
مسوي طرق مختصرة
اطلع من دحديرة على شان ادخل في حفرة
هه ومن بنته بعد بنت خخخااالللدددد "
انتبه لدكتور وهو طالع من غرفة العمليات
مشى له :بشر يادكتور
الدكتور بحيرة:ماعرف وش اقولك بس الحمدالله اننا انقذناها
برد وجهه :ليه شصار
الدكتور:البنت انصدمت وانرمت على الارض بقوة سببت لها
هبوط عنيف بالرحم لذالك اضطرينا اننا نستأصله لها
بلع ريقه :اوكي وكيفها الحين
الدكتور:كويسة بتصحى بكرا الصبح ان شالله
ابتسم له سعود بتوتر:الله ياخذ هاللي صدمها شف وش سوا فيها
الدكتور بأسف:أي والله ...الله يعطيك العافية لأنسانيتك ووقفوك معها
تقدر تتفضل وحنا بنتكفل بالباقي
ابتسم سعود وهو يناظر الدكتور ينتظره يروح
الدكتور:اوكي انا رايح اتواصل مع اهلها _ناظر بيده_هذي شنطتها الي معك
سعود انتبه:اه ايه هذي هي...تفضل
اخذ الدكتور الشنطة ومشى متوجه لمكتبه
اما سعود تنهد بيمشي بس انتبه لمحفظتها عالكرسي العريض
اخذها ومشى لغرفتها الي بييحطونها فيها
انتبه للمرضات وهم طالعين من الغرفة شكلهم رتبوها وبيروحون يجيبونها
دخل الغرفةوجلس يناظر بساطة الغرفة بدون اهتمام همس بسخرية:بلاككم ماعرفتوا من بنته
طاحت عيونه عالسرير وانتبه للبنت
قرب وهو يتأملها ومتتحسف قد شعر راسه على الجمال الي ضاع بسبب فهاوته
جلس يفكر كيف يوم تصحى وتعرف الي صار لها شبتسوي
هذا وهي توها بعز شبابها
رفع راسه لسقف وهو محتار وش يسوي
الجوهرة مابقت به عقله وهذي نهاية تفكيره فيها
اخذ نفس عميق وابتسم :الله يعينك علي هالايام
لف وطلع من الغرفة متجه لدكتور
*******************
ناظرت فيها :نو كومنت
لمياء:انا خايفة ان امي وللا ابوي او حتى منصور يكشفونها
هتاف:سمي بالله وماعليك وبعدين مو واضح انه بيسححب عليها
لمياء : من جدك ترا هي تعتبر بنت خاله يعني عادي تنفضح لانها ماهيب شايلتن اسم ابوه او عمه حتى
هتاف:اقول على اساس انه ماهو من الجالك وابوه ماهو متزوج بنت عمه
سكتت لمياء
لميس:اقول انتي ووهي لا تفتون على علاقتنا من راسكم انا وهو نحب بعض من زمان بس ما تجرأنا نتكلم ونسولف مع بعض الا الحين بعد ما صارت الوسائل بين ايدينا
لمياء:تذكرين شموع الوله
هتاف:اه ذيك ايه صح وش اخبـــ ـ *شهقت*لا تقولين هو
لمياء:عليك نووور هو بعينه
ابتسمت لميس بشاعرية:حبيبي انا
هتاف:يا حياتي عليكم انتم وقصة حبكم
تنهدت لمياء:الله يرزقني بحب زي كذا بس بالحلال
لميس:وش قصدك ترا حبنا طاهر وعفيف
هتاف بسخرية :على اساس انك تتوضين قبل ماتكلمينه
لميس: جب
انسدحت هتاف على سريره بتعب: ياخي طفشت من سالفة اني اقوم الصبح اروح المدرسة وارجع انام على شان اقوم اليوم الثاني للمدرسة
لمياء تكمل:وودك باللي يغير حياتك ويقلب موازينك ويخلي كل يوم يمر بحياتك له طعم ثاني
ابتسمت هتاف:علييييك لمبة
لميس:وزيدي على الطلب اكشن كذا
هتاف مسكت خط: ويموت فيني بس انا اتثيقل
لميس:على طاري الثقل ترا نازك سامحت معن
صفرت هتاف:يا حيااااتتتييي اناا هالاثنين مرة مرة –صرخت بدفاشة-كيووووووععت
لمييس:لااااع الحين انتي شايفة معن كيوت الله يقرفك وينه ووين الكياتة بالسالفة
لمياء:صح صادقة لموس كذا معن باارد وعصبي وشايف نفسه ينفع تقولين عليه الطايش الجنتل
فطست هتاف من الضحك:الطايش الجنتل ...ياربي منك
وقفت لمياء:اقول انا مانيب فاضية لهذرتكم بكرا وراي جامعة
قامت لميس:يلا وانا ورااك
باست خد هتاف:اشوفك بكرا
هتاف:نستجوب نويزك بعد
*********
شبك اصابعه ببعض وبنظرة شك:وش الي يضمن لي انك مابتسحب عليها
ابتسم سعود ابتسامة صفرا:لو بسحب عليها ما كان جيت لك برجولي وقلت لك السالفة واعتقد انك تعرف من انا وتعرف مكانتي الاجتماعية وتعرف ابوي عدل
الدكتور حط جواله على الطاولة:الحين انت تقولي يا سعود سعد الجالك انك صدمت نورس خالد الداهي بنت شريك ابوك وتسببت بفقدانها الامومة مدى الحياة وتبيني اسكت واتستر على جريمتك واقول لأهلها ان الي صدمها هرب وما اقولها على سالفة العملية شي واجيب لهم عذر لين تطلع هي من المستشفى وتخطبها وتعالجها بألمانيا على حسابك وترجعها السعودية
استفزت الحركة سعود بس سكت وقال:ايه
الدكتور:الحين تحول لي 50 الف واذا طلعت من المستشفى تكمل 50 ثانية
انهبل سعود:مجنون انت
الدكتورة بحقارة:ااه ماتقدر مب فلوس ابوك وخوالك مغرقتكم
اعذرني اجل
تنهد :هات رقم حسابك
اخذ رقم حسابه وطلع من عنده وهموم الارض كلها على راسه
صار يمشي بخطوات ثقيلة وهو موب عارف من وين يصرف كل هالمشاكل
ابتداء من المسكينة نورس
نهاية برحلته الي راحت عليه
طلع من المستشفى وركب سيارته
سند راسه على ورا بتعب وزفر بضيق
وهو شبه ميت
قلبه معوره على هالبنت الي ضاع مستقبلها بسبب تهوره
وهو تهور زود يوم جزم انه يصلح غلطه وتورط مع هالدكتور الحقير
ندم كثير على فكرته البايخة والي غصب عنه ينفذها
ومابين صراعه مع افكاره غفى بمكانه
********
المستشفى
صباح اليوم الثاني
*********
كنت نايمة بأمان
وسامعة بجمبي امي تسولف
بس اول ما شميت ريحة المعقمات والمطهرات
فتحت عيوني بخرعة
سقف ابيض ونور قوي غزا عيوني
غمضت عيوني ورجعت فتحتها
شفت امي جالسة ومعطيتني ظهرها وقدامها اخوي اوس
ويسولفون
جلست وببلاهة قلت:وش جابني هنا
لفت امي بعصبية :ماتقوليلي انتي وش جابك ووش صاير لك بالضبط ووش مهببة بعد
رديت ببساطة:متأكدة ماسئلتي الدكتور وماقالك هو
عصبت:هو قال ان واحد جابك المستشفى وبعد ماتطمن ودفع التكاليف مشى انا ابي اعرف وش الي صار عشان تجين هنا
صح وش صارلي انا عشــ
:اييييهه صح تذكرتت هذا الله يسلمك وانا طالعة بروح السوبر ماركت يوم جيت اقطع الشارع عشان اطلع لشارع العام جت سيارة مسرعة وصدمتني وبس وبعدين ما اذكر شي
ناظرتني بعصبية :وانتي خبلة ولا عمية عشان ماتشوفين الطريق زين
كملت لها بنصب:يمة شدراني طلعت لي السيارة من اللفة
انفجرت علي فجاءة :انت اصلا رامية الدنيا وراك ماتخافين على نفسك هبالك ذا بيوديك ورا الشمس وقولي امي ما قالت لين متى وحنا بنسكت لك فضحتينا قدام الناس بهبالك وصغر عقلك خطاطيب ورديتيهم جامعة وانفصلتي عنها وبالقوة رجعناك لها صديقات وماعندك الا وحدة
رديت بتصريفة:طيب احبك
فطس اوس على تعابير وجه امي الي اختبصت وماعرفت وش تقول
************
غطرفت بفرح:جد والله ؟؟ والله انها الساعة المباركة
ابتسم ابو سعود:اصبري يا مرة –لف لسعود-ليش تبي تتزوج هالفترة قبل يومين تقول انك تبي تكمل حياتك ومالك بوجع الراس
توتر:ي يبة مايجوز اغير رايي يعني؟ ترا الدول تتغير ببثواني اجيك انا وابتل صامل على قراري مدى الحياة!!
ام سعود بفرح:أي هذا ولدي حبيبي الي يبي يفرح اهله وربعه وناسه
ابو سعود:قبل لا يفرح اهله وربه وناسه خله يفرح نفسه ويلقى له بنت الحمايل
طقت ام سعود صدرها :وهي عندي
تحمس سعود بتصنع:منهي
ام سعود:ريما بنت اخوي حامد شزينها شحلوها تهبل وتطيح الطير من السما
سعود :لا يمه ما ابيها ماتعرفين وش تخصصها الادمية داخلة طب
فنجلت امه عينها :نععم ويعني داخلة طب البنية حاطة قدامها هدف وتبي تحققه لا والله زين بينت لي تفكيرك المتخلف عشان ما ابلشها فيك
سعود:لا يمه وش تخلف الله يهديك دراسة الطب تحتاج شخص متفرغ تماما غير ان دراستها بتطول بتنشغل كثير
عني وعن عيالنا مستقبلا
ام سعود بطفش :والله لوهي رئيسة الولايات المتحدة الامريكية مابتنشغل هالكثر انت بس تصرف
ابو سعود :طيب بنت حامد وشطبنا عندك وحدة غيرها
ام سعود وهي تفكر:اصبر بنيات اخواني صغار مايناسبونه وبنيات صديقاتي اممم لا والله ما ازوجه بنت الغثيثة خوفي تطلع بنتها عليها امم بنت لولوة لا لا عصبية وماتنطاق هي وحكيها ماودي اخذ بنتها
اخذ نفس ورما الاسم:الحين عمي خالد ابو اوس مو عنده بنت
ابتسم ابو سعود:زين ما اخترت والله ابو خالد رجال كفو والله وولده طالع له
شمقت ام سعود:مينن بنت خولة ذيك العربجية لا ي سعود الام والبنت نفس الطينة زودن على ان الام عقلت شوي
انا ابي ازوجك بنتن تسعدها وتسعدك موب تربيها
ابو سعود:انتي شفيك معادية نص النسوان كنهم سارقين حلال ابوك
ام سعود بغرور: مالكم بالطويلة انا ما اداني خولة فلا تجبروني على شي ما ابيه
ضحك سعود:يمة انا الي ابي اتزوج موب انتي وبعدين ابو اوس رجالٍ بحسبة ابوي
وقفت :أي تعاونوا انتم الاثنين علي انا طالعة غرفتي –وطلعت برة الغرفة-
ابتسم ابوسعود:لا تخاف ي ولدي انا بكلمها وبقنعها انت الحين رح شوف ميزانيتك ورتب امورك ومالك الا الي يسرك
زفر براحة:تسلم يبه جعلي ماعدمك والله
************
دق باب شقتها بقوة وانفاسه كل مالها تعلى
سمع صوتها وهي تقول :مين
ماتحمل صوتها :أي والله من كثرهم ماتعرف من الي بيجيها الحين
فتحت الباب وطلت براسها باستغراب: معن؟؟وش قلت ؟؟ماسمعت
دف الباب بقوة ودخل وهو معصب
شهقت بخرعة:شوي شوي شفيك...الله
لف لها :سكري الباب بكلمك فموضوع
زاد استغرابها واكلها الفضول قفلت الباب وبهدوء:اذا قصدك ليش ما بلغت على تركي بعد لأن..
رمى عليها الظرف :ماعلي منك ومن تركى انا ابي افهم وش هذا
مافهمت عليه نزلت بتاخذ الظرف الي انفك ونزلت من صور كثيرة
تنحت وهي تشوف صورها:وش هذا
انهار نزل واخذ الصور :شوفي شوفي وش انت مهببة –حط الصورة قدام عيونها-من هذا ابي افهم من هذا
-رمى الصورة وكأنها قرف-الغلط موب عليك الغلط علي انا –ضرب صدره بقوة—علي انا انا لي عزيتك ورزيتك وحبيتك وعطيتك قلبي ورهنت حياتي عشان فالنهاية وبكل بساطة تجين تخونيني مع هالكلب يالساقـ**
شهقت والدموع تغبش الرؤية عندها :اطلع برا
اخذ نفس :اكيد مانتي لاقية عذر او تبرير بما اني واجهتك بالحقيقة
صرخت بأنهيار: اطلع برة بيتيي
ابتسم بسخرية:برة بيتك انتي؟؟ على فكرة يا حلوة هذي الشقة من املاكي –تعداها وقال وهو طالع-اسبوع والاقيها فاضية من أي اثر لك
***************
في بيت ابو عبدالرحمن
*******
مسح بيده على دقنه :اقول ماودكم نطلع نتغدى برا
وقفت الجوهرة بهدوء:بالعافية انتم روحو
نطت هتاف:ماعليك منها نفسية الزبدة أي خن نروح
تنهد من حال الجوهرة :اوكي
حمد بطفش:ورا مانتغدى بالبيت
ناظرته هتاف بحقد:ياربيييه مننكمم تحبون تنكدون عالواحد
ضحك صالح :وشو الحين يعني اطلع مع هتاف بس
هتاف بنص عين:لا تخاف مارح اكلك ولا اذا تبي ان بدق على لميس ولمياء وانت دق على عيال عمتي وضحى
خطرت بباله فكرة :والله ؟؟ اجل اوكي يلا سلام
استانست زود:وش هالحركة اللحجية وبعدين ماشالله من وين شارقة الشمس اليوم خبري فيك ماتحب تتغدى برا والحين تبينا نطلع كلنا سوا
صالح:يلا بس محد يققترح عليك شي-رفع جواله بيدق على الشباب
جلست هتاف تناظره من فوق لتحت على التغير الحاصل له
***********
رفع جواله لأذنه وهو يغمز لخويه بانه يسكت
:الوووو
:نعم؟....من معي
:افا يا سعود مسرع مانسيتني
سعود استغرب :لا والله اعذرني
:انا الي انت مديون لي بخمسين الف
سعود بدون نفس:اهاااا..ايه عرفتك وش تبي داق
خاف من تجاهل سعود وخطر بباله ان سعود راح يسحب عليه :نورس خرجت من المستشفى وابي باقي الخمسين
سعود بغرور واسلوب متعجرف:اولا اسمها طويلة العمر...ثاني شي اليوم العصر بينرسل لك المبلغ
الدكتور:اوكي..على خير
وقفل منه
******
:الا ما قلتي لي يا هتاف وين الجوهرة
تأففت هتاف بداخلها:الجوهرة يا قلبي ماتبي تترك جدي لوحده فقررت تبقى معه
بغرور:خسارة فقدناها هالجمعة
هتاف بنفسها "قصدك لنا 3 سنوات فاقدينها"
ضربت الطاولة براسها بقوة ورجعت رفعته وصرخت:انااا طفشششتت امحقق طلبب كم لنا طالبين هااه
صفقت اختها على راسها وبهمس:وجع لميس الله يفشلك دنيا واخرة ي حيوانة ي فضيحة
ضحكت نهى:اتركيها يا لمو محد حولنا بالمطعم
ابتسمت لها لميس بتسليك :يسعدلي جوكك
ريما بهدوء : لميس اهجدي تكفين مانيب ناقصة صداع راس زودن على صداعي
نهى:على المرضى الي تشوفينهم كل يوم ما الومك
لميس برجة :اقول بس لا تنصبين علينا أي صداع وانتي اليوم بالمستشفى ومتصورة مع نص العاملات بسناب
ريما :بس بس كبيتي كل العشا
لميس بسماجة:وينه وينه خن اكله كود اصبر بطني
هتاف باستخفاف:يمه يمه بموتت من خفة دمك
لميس:موتي عشان نعطي جثتك لريما تشرحك وتكتشف سر ملاغتك
ريما :شي له علاقة بالجوهرة ما ابيه
ضحكت نهى :صادقة مايجي من وراها الا النحس
بلعت هتاف غصتها بكره عميق:لا نفتح سالفة ماتنقفل
لمياء:لا ي جماعة ما اتفقنا على كذا
لميس وهي تحاول تسكر السالفة:شوفو من جا
لفوا يناظرون والا يشوفون الويتر يدف عربيه بها طلباتهم
لميس بهزة رقبة:هلا هلا والله هلا بالزين كله
هتاف ضحكت من حركات لميس
قطبت نهى حواجبها:هيه انتي وهي
****عند العيال****
سعود :ايه صويلح وش الطاري عازمنا
صالح:ابد كنت طفشان وقلت يلا نغير جو عالاقل
معن :جوك بيض صراحة
منصور :ولا قلك ايش-يقلده-ابيك بموضوع خطير انا بمطعم------
-وفالنهاية عازمنا
يامن :ماتستحي مطلعنا بذا الحر والقرف
صالح:ابد والله الشرهة موب عليكم الشرهة علي الي اعزمكم
سعود:ايه الحسنة الوحيدة ه انك اول مرة تعزمنا بس وقتها غلط
اواب وهو جاي لمهم :وصح وش دخل البنات بالسالفة
تردد بس قال: كذا جات ببالي وقلت نغير جوهم هم بعد
منصور:ماقدر يالقلب الحنون انت
***************
كانوا منزلين سريرها لدور الارضي لانها ماتقدر تطلع
بعد ماسدحها اوس عاسرير جلس بجمب امه
نورس بتأمر:جب لي عصيربرتقال الربيع حقي من الثلاجة
تأفف وقام:تامرين
رجع بعد ثواني وعطاها:سمي
اخذته وبعدها ناظرته :جب لي بعد الايباد
اشر لها بعيونه :شوفيه عالطاولة
نورس:السماعات؟؟
طلعها من جيبه :خذي
طنقرت:اوفف
ضحك وجلس مكانه:لا تتأففين اعرفك واعرف حركاتك
قلدته بقهر:اعرفك واعرف حركاتك طس زين
ضحكت ام اوس:نويرس ارحمي اخوك
نورس بحلطمة:يممه !! تذكرين يوم تنكسر رجله وش سوا فيني
-لفت لأوس الي جالس يغيظها بحواجبه-اصبر بس يجي سام واوريك شغلك ي كلب
دخل البيت بهيبته الي سرعان ماتختفي فور ما يلتقى بزوجته وعياله
:السلام عليكم
نورس:هلا والله هلا
اوس:ارحب يبه
ام اوس:اسفرت وانورت
جلس على سرير نورس :شلونك الحين
ابتسمت نورس:كويسة الحمدالله بس الجرح يألمني اذا جيت اوقف ولا اجلس
ابو اوس بحنان :ماعليه يابوك طبيعي انتظري ايام على ما يلتئم الجرح
هزت راسها وتثاوبت بنعاس
وقفت ام اوس :اجل نخليك تنامين الحين
قامو كلهم وطلعوا وكان اخرهم اوس الي ناظر نورس بغرابة وطلع
وبعد ما استقروا بالصالة العلوية الي بالدور الثاني
ام اوس :وش فيك يا ابو اوس
ابو اوس بقلق:لهالدرجة صار مافي امان بعد ماصدم البنت كل الي سواه انه هرب
مايملك ذرة انسانية مايخاف بكرة على بناته او خواته
ام اوس :حسبي الله ونعم الوكيل فيه حسبي الله ونعم الوكيل
اوس : مرة ثانية يمه لاتخلين نورس تطلع لحالها اما معي او مع ابوي
ابو اوس : وش قصدك ؟؟ لا تستخف وتقول ان الي صدمها بيلاحقها
اوس :نورس تحب تعاند وانا كم مرة لا حظتها اذا جت تقطع الشارع وسيارة جت بتمر تعاندها وتقطع السكة
مع ان السيارة تدق لها هرن بس تعند وتمشي
عصبت ام اوس:انا مدري هالبنت تبي تكسر راس مين
ابو اوس :هدوا شفيكم عصبتوا شوفوها اخذت لها علقة ومارح تحاول تجربها مرة ثانية
ام اوس بخوف:يمه ي بنتي الحين بتتعقد
اوس بضحكة :بتعتزل الدشرة صدقوني
*****************
وقف منصور :الحمدالله الذي اطعمنا وسقانا
اواب:اكرمك الله صويلح
راح منصور للحمام وصادف بطريقه ريما
عرفها من لثمتها وبياض يدها الواضح والشاذ عن الوان بشرتهم الحنطية
ناظرها باستحقار : الحمدالله والشكر
ريما وقفته :خير خير شايفني مجنونة ولا مختلة عشان تتحمد ربك وتشكره
منصور باستحقار:لا شايف وحدة ماتستحي على وجهها
ريما :كل يرى الناس بعين طبعه اذا شايف خواتك كذا اكيد بتشوف بنات الناس مثلهم
منصور :انتي فاهمة انا عن ايش اتكلم
ابتسمت بغرور :اها قصدك عالطب...انبح حبيبي انا سما مستحيل تضرني
انقهر :بتعرفين شلون مستحيل اضرك –كمل طريقه للحمام-
انقرفت منه :ويعع على هالاشكال المتخلفة ياربييه متى ينقرضون
جدي الي هو جدي شجعني ووراني طريقي يقوم يجيني هالرمة ويتكلم
الله يعين زوجته بدعيلها من اعماااق قلبي
ان يعوضها ربي بالجنة هذا اذا ما تنبأت من خشته بالخطر الكامن
ناس متخلفة ورجعية
سمعت اصوات صراخ وراحت لم الصوت بفضول
شافت اخوها عبدالله ماسك صالح من ياقته وواضح انهم يتهاوشون
تنهدت ومشت لم طاولة البنات ماتبي اخوها يشوفها لأنه اذا عرفها بينشب لها ليه تقبل عزيمته وتروح
وهي ماسوت شي غير انها راحت مع نهى بغير علم ان الي عزمهم هو صالح اكره خلق الله لهم
انتبهت لهتاف الي منكمشة على نفسها بخوف وهي متمسكة بلميس الي تشجع من بعيد ومتحمسة معهم
سعود الي مل منهم صرخ وهو يفكهم من بعض :بسس انت ويااه وش هالحركات حقت البزارين منجدكم انتم تتهاوشون على شي مالكم دخل فيه
عبدالله بحقد :الا لنا دخل –صرخ-لنا دخل والله ي سعود ما ارتاح الا اذا شفت جثته هو واخته قدامي
مارح ارتاح الا لين ادوس عليه لين يتهنى اخوي سالم بقبره
صالح الي تعوذ من ابليس:هد ي عبدالله االي صار صار
انا واختي مالنا دخل
عبدالله بعصبية:الي صار صار ؟؟ طبيعي ماتهتم موب اخوك الي انذبح غدر موووب اخووك
موب اخوك الي تركض هنا وهنا تدور جثته بين الانقاض
انفجر صالح :اخوك الي تتكلم عنه يصير ولد عمي وهالسالفة عمرها ماتنسي او تنهمل النار الي بصدري والقهر الي عايشه انا ماتعرفه انت وبدال ما تحط اللوم علي او على زوجته رح دور السبب رح دور القاتل الي قتله الي تاركه انت طليق يسرح ويمرح وكاتم علينا عيشتنا كفاية ان الجوهرة من موته الشنيع وهي ماهي الجوهرة الاولية هي بعد متأذية من امك الي كل مالها ترش الملح على جروحها هتاف الي كانت معهم قلبها تعب من الي شافته ازماتها القلبية الي تواجهها مابين فترة و فترة سببها الي صار وانا قلبي كل يوم يتقطع من حالهم من ثلاث سنوات وحنا نتعذب لا تجي انت بعد وتزيد الطين بلة ي عبدالله ناخيتك ياخو سالم ناخيتك
سكت عبدالله يحاول يستوعب كلام صالح الي طالع من قلب
حس انه مصخها معه بس غصب عنه مجرد ما تخطر بباله فكرة ان الجوهرة بغبائها كانت سبب فموت سالم قبل اسبوعين من عرسهم تموته قههر
زفر بضيق :العذر والسموحة
عطاهم ظهره وططلع مثل مادخل قبل دقايق
اواب:انا الغلطان اناديه
وقف سعود قدام صالح يحاول يهديه :صلوح وانا اخوك تعوذ من ابليس وو
نفضه صالح بتشتت:هتاف !! وينها –لف متجه لطاولة البنات-
هتاف الي ضاق عليها التنفس وقلبها بدأ مواله
وقفت وهي تاخذ نفس عميق تحاول قد ماتقدر انها ماتبين هالحالة قدام احد
وقف قبالها صالح الي ناظر لعيونها يدور نظرة الخوف والالم الي يعرفها تصاحب هالحالة
بس زفر براحة يوم مالقاها
همست هتاف بهدوء :خن نروح البيت
مسك يدها وابتسم :تامرين امر
سحبها وطلعوا من المطعم واشر لسعود انه يمسك الحساب

********************
منسدحة على ظهرها وتناظر السقف بتأمل
حطت يدها اليسار تحت راسها بينما رفعت اليمين لفوق تتأملها
وهي تتذكر احداث الحادث الي حصل لها
وكيف مدت يدها ولمست وجهه وفقدت الوعي بعدها
اللحظات الي تتذكرها مابين الوعي واللا وعي
مثل شيلته لها وتنفسه السريع وملامح وجهه المطموسة
وكل ماحاولت تتذكر يصدع راسها من التفكير
تأففت بطفش ورجعت تفكر بالسالفة بتدقيق :السيارة الي صدمتني كانت هوندا بس ش اسمها ياربي افففف
لونها ابيض غريبة ماهي من حينا ماقد شفتها هيا خذ لك من وين اجيب صاحبها الحين
اوكي اول معلومة السيارة من هوندا بيضا
ثاني معلومة
ماهيب من حينا
ثالث معلومة الي صدمني شاب امممم نقول بالعشرين شي زي كذا
اففف ياربييييه شلون بكمل حياتي وانا ماعرفت شي عنه
****مخرج****
ازعلك وارهن حياتي تحت رحمة زناد
تهبى لا والله الا انت والموت تهبون
عاد اذا ما ارضاك هرجي ولا اللي قلت فاد
اننا لله وانا اليه راجعون


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-02-2016, 05:57 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شفتني طير ما هزه سطوعك


شفتني طير ما هزه شعاعك
********
Part 2
أنتهى
***********
فتحت باب شقتها ودخلت قفلت الباب وراها هي كاتمة انفاسها
بالقوة بالعافية قدرت تخبي على هتاف ولميس سالفة معن الي الى الان تحس بحرقتها بقلبها
ماتقدر تقولهم لان مافي شي ممكن يسونه عشانهم وطبيعي لو وقفوا بصفه وانقلبوا عليها
هو ولد عمتهم وهي مجرد صديقة تعرفوا عليها
ارتكزت على الباب وهي تبتسم وتتذكر اول ماتعرفت عليهم
"
كان اول يوم لها فالمدرسة الجديدة ماتعرف احد ابدا وماعندها خبرة فالصداقات بسبب انطوائيتها وبعدها عن الانخراط بمجتمعها من صغرها شي واحد تعرفه هو ان كل الناس مايبون لها الخير
وهو فعلا لاننا نعيش فزمن البقاء للاقوى
الي تعرفه بس هو انها تبّعد الناس عنها بأي اسلوب وبأي طريقة
دخلت لساحة المدرسة وهي تمشي بثقة نظرها لقدام بدون ماتعطي بال للي حولها
وشوي ماحست الا وهي بالارض بسبب وحدة من البنات الي كانوا يركضون وصدموا فيها
توسعت عيونها بصدمة وهي تشوف نظارتها المتهشمة بالارض رفعت نظرها للبنت الي بلعت العافية من نظراتها
وصرخت فيها بصوت زلزلها :ماااتتتتششششوووووفييينننننن ااانننتتتيييي
البنت ركعت واخذت النظارة واعطتها لنازك بابتسامة :انا اسفة ماقصدت
لكن نازك ماهتمت للطافتها معها وقربت منها وهي تسحبها من ياقة قميصها :وش اسوي بأسفك
دخلت صديقة البنت عرض وبدرعمة :هتاف تعرفين تتصرفين معها ولا تبين مساعدة
نازك ماعطتها وجه ونظرها مثبت على هتاف الي باقي مبتسمة بغباء :خلاص يابو الشباب بصلح غلطي بس اتركيني
تركتها نازك وتكتفت تنتظرها تشرح
هتاف حطت النظارة بجيبها :بصلحها لك وبجيبها لك بكرا
نازك ببرود :اتمنى تكونين صادقة بوعدك لأني وبكل صراحة مافيني اعطي للاداريات نظرة عني من اول يومين
لميس تبي تلطف الاجواء:فديت الشديد انا
بس الي صار ان نازك مشت وطنشتهم
"
وهذا كان اول لقاء لهم ومن بعدها هتاف قدرت بظرف يوم تطلع لنازك نظارة جديدة وتصلحها لها وماتركوها بحالها هي ولميس
صاروا ناشبين لنازك ومابعدوا عنها الا بعد ما فكت الحواجز الي حاطتها بينهم وتعرفت بعدها على لمياء الي كانت شوي كلاس وهادية اكثر
ومن بعدها وصداقتهم غريبة لان البرود الي كانت تلبسه نازك كانو هتاف ولميس يذوبونه بحبهم لنازك باستهبالهم ووقفتهم معها
همست بالم :بتقدرون تساعدوني لو قلت لكم بسالفتي
*******
بعد اسبوعين
**************
دخلت البيت وهي ميتة حر
رمت شنطتها عالارض جمب الباب وفصخت عبايتها ورمتها عالكنب
ووقفت بنص الصالة بجمب باب المجلس وهي فاردة يدينها
ومغمضة عيونها تستنشق عبير الفواحات الي تتولع بشكل متواصل فالصالة وريحتها تجمع مابين الكرز والتوت
ومع برودة التكيف المركزي كان الجو مايتفوت خصوصا وهي توها راجعة من الدوام بعد ما اخذت لها غطسة من حر الرياض وقوة سطوع شمسها
فتحت عيونها وكان هو بوجهها
نفس النظرات نفس العيون نفس الملامح نفس الهيئة نفس الشعر نفس اللحية الي طالعة على خفيف
ليش طلع الحين .. يعني هو ما مات ؟؟
طيب الجوهرة ؟؟
بدت دقات قلبها تدق بقوة , انكتم النفس عندها مسكت رقبتها وهي تحاول تتنفس بقوة حست الارض تدور فيها واختل توازنها وانهارت بالارض مسكت قلبها بقوة وهي تون من الالم
ارتبك وعطاها ظهره ونادى :صاللح يببه
حس فيها وهي تهمس: سالمم
طلع صالح الي انخرع من شكلها وركض لها
جلس جمبها :هتافف هتافف
ابو عبدالرحمن الي ما استغرب كثير
تنهد واشر لعبدالله يطلع
اول ماتحرك صرخت هتاف زود
زرق وجهها وبدت ملامحها ترتخي
شالها صالح وطار فيها لغرفتها
التفت عبدالله لجده بحيرة
ابوعبدالرحمن :من سالفة سالم الله يرحمه وهالحالة معها
كل ماشافت صورة له او احد ذكرها بالاحداث
عبدالله :وانا شدخلني
ابو عبدالرحمن بنص عين :شكلك ماشفت خشتك بالمرايا تشبه سالم الله يرحمه , لا حول ولا قوة الا بالله
اقفى جده عنه ودخل مجلسه بينما هو جلس يحاول يتذكر شكل سالم
تذكر صالح يوم كان يهاوشه ذكر ان هتاف عندها ازمة قلبية والحين جده يقول ان هالحالة تجيها لاتذكرت سالم او احد ذكرها بالسالفة تنهد وطلع من بيت جده توجه لسيارته وركبها
وقبل مايشغل السيارة قتله الفضول
طلع جواله وسوا سيرتش عن حالة هتاف
وطلع له اعتلال تاكوتسيبو للقلب
ابتسم بسخرية يعني موب هو الوحيدة الي يعاني من فقدان سالم
يحليلك ي هتاف
************
دخل لزوج اخته الكبيرة بالمكتب
كان توه واصل من دبي
:سم ي ابو اوس طلبتني
ابو اوس بهدوء :به احد يعرف انك جيت
هز راسه :لا والله
ابو اوس :كنت مستحي اكلمك واصارحك بس الموضوع فالنهاية يخص حياتك مع هيا وانت تدري وش كثر هيا تهمني
هز سام راسه باستغراب:تكلم يابو اوس وش فيه
عصب ابو اوس وماتحمل يمسك اعصابه اكثر من كذا:
ماتستحي على وجهك !! الحين انا مأمنك على اختي عشان تغدر فيها بالغربة
تحسب ان ماوراها اخو وعيال اخو
رفع راسه :قالت لك ؟؟
ابو اوس :لا ما قالت ذي مو من عوايد هيا انا بنفسي دريت من فيديو السناب الي انرسل لي بالغلط وانا قلبي ماكلني على اختي -ضرب الطاولة بقوة- اسمعني زين يا سام يا ولد عمي من اليوم ورايح مالك أي حق عندي بعتبرك مطرود من بيتي ومن الشركة وهيا مانت بشايفها ولانت سامع بحسها الا بعد ماتصحح وضعك وتجيني وتحسسني انك رجال واني ماغلطت اني زوجتك اختي فاهمني يالسكير ؟؟ والحين يلا اطلع برا وياويلك لو يشوفك احد
هز راسه بأنكسار وطلع
تنهد بألم على حالة اخو زوجته وزوج اخته بنفس الوقت
وجزم انه يغيره للاحسن بس هل حله كان صحيح ؟؟
****************
دق الباب بهدوء
استغربت نورس من الي يدق الباب زي كذا :ادخل
فتح الباب ودخل بأبتسامة مشرقة
تنحت ماتوقعته يدق الباب ابدا
عدلت جلستها باستغراب :خير اوس ؟؟ شفيه
جلس جمبها وهو يناظرها بنظرات غباء
وفجاءة رفع يده ومسح على راسها بثقل دم
اوس:والله وكبرتي يا نويرس
وخرت يده :ابعد بس يالغثيث .... وشتبي
حاول يسترجع الطريقة الي شافها بمسلسل كويتي :كبرتي وصاروا يجونك خطاطيب
ماستوعبت بعد :ها ؟؟؟!
طفش هو بعد :تبينها من الاخر ؟؟
هز راسها بالايجاب
اوس:جاك خطيب
ما استوعبت لأنها ابدا ماتوقعت انها تنخطب هالفترة من عمرها
نورس :نعم ؟؟
اوس:صدق الي استحوا ماتو من الشفاحة ما صدقت خبر
ضربته على كتفه :اخللصص مين ؟؟
زفر:تعرفين صديقة امي الي دايم تسولف عنها نجلاء ؟
نورس:ايه
اوس :شفتي زوجها عبدالرحمن ؟؟
نورس:ايه
اوس :عبدالرحمن عنده اخت اسمها وضحى
نورس:طيب ؟؟
اوس بتمطيط متعمد:وضحى متزوجة ولد عمها سعد الجالك
تأفف نورس :اوووسس اخلص علي وهات الزبدة
اوس :لا اصبري خلاص وصلنا
المهم شفتي هذا سعد ؟؟
نورس وعيونها شرار:ايه
اوس :جاب من وضحى ولد وسماه سعود
وهذا سعود هو الي خطبك
نورس :الحمدالله عالسلامة
اوس بهبل:الله يسلمك ..الزبدة جد تراه مايتفوت واصلا ابوه يصير صديق ابوي وكيذا وغير انه يصير ولد السفير ي بنتي الادمي فلتة وراعي سفريات ومستفيد من علاقات ابوه مرة لدرجة انه مسوي له بزنس بالسعودية
سكتت شويتين:مدري والله افكر
******************
اقتحموا الغرفة ودخلوا بسرعة
لميس وهي مابعد فصخت عبايتها
:سمعتي الخبر
لمياء تكمل بحماس:سعود خطب
تنحت ووقفت على سرير:من جد ؟؟
نطقت الجوهرة الي مانتبهوا لها :من بنته
لميس جلست وهي مفتششلة:اومق
لميس بحرج:الجوهرة ؟؟
الجوهرة عادت السؤال:من بنته
لميس:خالد الداهي
قامت وهي تتمتم بكلام ماسمعوه وطلعت
هتاف :والله وكبر سعود
لميس بحالمية :وبيفتح المجال لحبيبي عشان يتقدم لي
لمياء بأحتقار:الناس فالناس والعنزة فالنفاس
هتاف بتطنيش:لا تقولون تقرب لـ أوس الغثيث يوم انها من الداهي
لميس:احسدك على ذكائك الخارق
لمياء:ولا تتوقعي صلة القرابة من أي نوع
هتاف بطفش:اصدميني
لميس:توأمه الي كانت تدعي علينا وماتدري اننا كنا قدامها
لمياء تفكير :الحين امك الله يرحمها رضعته ولا امه رضعتك
هتاف بأبتسامة عبيطة :الاثنين
لميس : الحين انا مب مستوعبة شي
هتاف بملل:يا عمري يا تميسة لين متى بقعد اشرحلك انتي ويا دميجتك
-اخذت نفس وتكلمت بسرعة خارقة-
امه وامي صديقات وامي يوم كانت امه تعبانة هي وتوامه اخذته واعتنت فيه
ويوم توفت امي وكنت باقي بزر ما كملت شهر اخذتني امه واعتنت فيني لين كملت ثمان شهور واستحى ابوي على وجهه وتزوج ام حمد الى اعتنت فيني وكملت
لميس هزت راسها :شكرا مافهمت شي
رمتها بالي جمبها :عساك مافهمتي
لمياء :ماعلينا المهم لازم نحضر الملكة
لميس:مهما صار ومهما حصل لازم نروح
هتاف :متى هي بالضبط
لمياء:بعد يومين يعني الخميس
لميس:بس العائق الاكبر لذهابنا يجلس فالمجلس ويحتسي قهوته
وقفت هتاف عند الباب :الي يوصل للمجلس اخر واحد هو الي راح يطلب منه
نطوا الثنتين بحماس ووقفوا صف
لمياء بصوت علي: واححد
وانطلقوا الثلاثة ممع بعض واتفرقو بنهاية الممر
كان قدامهم ثلاث خيارات
الدرج الخلفي والدرج الي يودي لصالة دايركت والمصعد الي توه ينفتح
نزلوا لميس وهتاف من الدرج الامامي ولمياء اتجهت بسرعة للمصعد بس صدمها الشخص الي كان متكي داخل ويدندن وهو يهز رقبته
انتبه لها وتنح
وهي ضربت اقوى بريك فحياتها ولفت بسرعة ونزلت من الدرج ورا هتاف ولميس لدرجة انها من الخوف سبقتهم
**********
دخل المصعد وهو عايش جو مع الشيلة الي جلس يسمعها شوي ويقوم يسوي عرضة مع نفسه فالهوا
سمع اصوات صراخ وركض استغرب وكان بباله انه مقلب من مقالب هتاف بحمد
ماعطى الموضوع اهمية واول مانفتح المصعد
لمح خيالين يمرون قدامه بس انصدم من الي تركض لجهته
رفع راسه وهو يسحب السماعات من اذنه
وشافها حس ان الزمن توقف قدامه بالرغم من انها راحت بس بخياله هي واقفة قدامه
انقفل المصعد وهو باقي على وضعيته ويتذكر شكلها
بلوفر وردي طويل وهي ضايعة فيه وليقنز اسود وشعرها على ماهو تاركته على اكتافها
اعطى باب المصعد ظهره وهو يخبط راسه بالجدار
: هي نفسها الي سلمت علي وربي هي
-تنهد بتعب-اويل قلبك يا صويلح
رجع يردد ورا الشيلة وهي بباله :
حسبي الله عليها
ليتها يوم صدت
يوم قدمي تعدت
بالتعابير ردت
حسبي الله عليها
تدري اني مولع
في خطاها تطلع
ولع القلب ولع
حسبي الله عليها
**********
هتاف بتوتر :والله تدري يا يبه يعني شلون اقولك
انت تدري عن شسمه ذا ان سعود بيملك هالخميس
تكمل لميس:ونبي الصراحة نروح نساند العروس
قطب ابو عبدالرحمن حواجبه:وش دخلكم بالعروس
هتاف يعنني ترقع:يعني يبه انت ماتخبرنا عيال عشان نروح نساند سعود فقررنا نروح نساند العروس ونبشرها انها اخذت حيوان اليف
عصب ابوعبدالرحمن :استحي يابنت مادريت ان وضحى تخلف حيوانات
لميس الي باعتها قامت وجلست جمبه :ي يبه نمزح افا عليك بس تعرف هتاف الي ماتترك احد بلحاله لا هي ولا لسانها
هتاف قررت تجيبها من طريق ثاني :يببه بروح اساند اختي نورس ماتذكر يوم كنت بزر باللفة وابوي تركني عندهم اربع مدري ثلاث شهور
تذكر :ايه صح .....وبعدين انا مالي دخل كلموا عمتكم وضحى
هتاف:طيب يبه حنا بندق وانت عطها مؤثرات صوتية عشان توافق بسرعة
كتم ضحكته :تامرون
بس صدمته لميس الي لزقت الجوال باذنها وبسعادة :الووو
همست لمياء:هب ان شالله مسرع
فتحت سبيكر
ام سعود:لميس ؟؟؟ خير ان شالله
لميس : كيفكم وش اخباركم وشلون العيال وعمي سعد وو..
قاطعتها العمة وضحى : ابد كلهم بخير اخلصي علي
لميس :ابد يا عميمة سمعنا ان سعود بيملك الخميس
ام سعود بتسليك :ايه بيملك عندك اعتراض لا سمح الله عشان تدقين بهالوقت المتأخر
لميس :شدعوة عميمة بس كنت بقولك –شرت بحواجبها لجدها-يعني نبي نخاويكم
تنحنح ابو عبدالرحمن
ارتبكت ام سعود :حبيبتي انتي عند ابوي
هتاف بابتسامة عريضة :ايون
ام سعود:ايه مافيها مشكلة اصلا سعود بيفرح ان بنات خواله بيساندونه
لميس:وه عميمة يسعدلي بس
ام سعود بقهر:يلا مع السلامة تبين شي
الثلاثي المرح بابتسامة عريضة:سلامتك - بس خربت هتاف الحرك وكملت بـ ياروحي
واول ما قفلت انفجروا ضحك
هتاف تقلدها :اصلا سعود بيفرح ان بنات خواله بيساندونه
لميس:امححق
ابو عبدالرحمن :تبون شي الحين
هتاف :يعني نبي ننزل السوق نشري شي يعني يبيض الوجه قدام اهل زوجة سعود
ابو عبدالرحمن فهم:خلاص فهمت –ابتسم –ناموا الحين وبكرا ان شا الله بنزل فحسابك ي لمياء الي يكفيكم
نطت له لميس :ينصر دينك يبه هذا االسنع
ابو عبدالرحمن الي قرر مايعطيهم وجه عشان لا يتمادون :اقول انتي وهي الظاهر عطيتكم وجه يلا قدامي لا اشوف وجيهكم هنا
***********
دخل الملحق ومع دخوله انصمخت اذنه من تراحيب العيال
الي يباركون له
اواب :هلا بالغيران الي ماصدق خاله خطب طقته الغيرة ونط وخطب بعده
سعود : لا الله ياخذك
يامن :لا حرام لا تقول الله ياخذك بعدين مايصير فيه اوابي لـ هيوفي
تنرفز اواب:اقطع واخس ي حمار لا تجيب طاريها على لسانك يالمخيس
يامن :مالمخيس الا انت
عصب: اوووهوو انت وياه خلاص اهجدوا بلا حركات مبزرة
انحذف بفنجال القهوة من اواب
:اقول انطم انت بعد فوق شينه قوات عينه
انقهر منهم وقام :الشرهة عالي يقعد معكم يالهمج
وطلع من الملحق
دخل صالح بعده بثواني مستغرب:شفيه معن
اواب بقرف:يعني ماتعرفه هالمتكبر
سعود برزانته المعتادة :يا شيخ قل الله يهديه بس
يامن :ايه ما قلت لي يا سعود
رفع له راسه بأهتمام :هلا
يامن :بتسوي عرسك مع اواب ولا مطول
سعود :والله اواب مطول مرة وانا صراحتن مستعجل بسبب اشغالي يعني احتمال شهر شهر ونص وبعرس
صالح :الله يقدم الي فيه الخير
سعود:امين ...الا وين منصور ماصرت اشوفه في الجلسة
اواب:ياخي هذا من مسكه مسفر مكانه بالشركة وهو موب معطي احد وجه وصاب حيله كله بالشغل حتى زوجته ساحب عليها اتوقع
صالح :وش دراك انه ساحب عليها
اواب:ياخي ذاك اليوم ارسلن ابوي اروح لشركة اجيب له اوراق من مكتب اخوي مسفر على الساعة ثمان الصبح المهم وادخل واللاقي حضرة المنصور نايم بالمكتب ومسعبل على الاوراق الخايس
سعود :وش يحس فيه ذا
صالح : طالع لأبوه
اواب استغرب:وش دراك
صالح :ابوي الله يرحمه كان يسولف لي مرة وطرينا عمي مسفر فكان يقول انه عنده طبع اناني شوي كان دايم ينافسهم ويشتغل لوحده لساعات اطول ويبذل جهد اكبر لدرجة انه يهمل عائلته وحياته الاجتماعية في سبيل انه يرتقي عند جدي ويحصل له نصيب اكبر بس جدي كان يعرفه عدل مارضى انه يمسك منصب يظلم فيه ناس كثير بسبب طمعه صحيح كان يسايره بس ما كان يعطيه فرصة انه يسستولي على كل شي
سعود :وش هالطبع الشين
ابتسم اواب بسخرية :يارجال قل بس الله لا يبلانا
صالح بتفكير :تصدقون كم مرة فكرت اصادق منصور واتقرب منه واحاول ابين له ان هالشي غلط بس ماش لازق بأبوه ومب تارك مجال
سعود:يا رجال تعوذ من ابليس انت تعرف ان خوالي حامد ومسفر مب تاركينك بحالك بسبب انك ماسك شغل ابوك كله وغير كذا الي مسكتهم ان جدي وراك ومب مخلي عليك قاصر فأنثبر مكانك ولا تسوي فيها مصلح اجتماعي
يامن :صحيح خلك بطريقك وانتبه لشغلك ومالك شغل فيهم مرة
صالح :محسسيني ان الشغلة وناسة ترا والله ودي اسحب على الشركة كلها واقدم بالعسكرية
سعود :انهبلت انت
ضحك يامن :يا شيخ مسكت مكانه مرة بغيت اشيب
اواب:انت شيبت وخلصت
رجع يامن شعره بأصابع على ورا:الشيب وقار
سعود :يصرف الاخ
صالح :ماعليك منهم وش رايك تقط كامك انت بعد وندخل سوا للعسكرية
اواب هز راسه بأسف :انا من بعد ما شفتك تسمع شيلات بشكل مفرط غسلت ايدي منك
صالح بفخر :وش فيها الشيلات طس بس
سعود :ياخي خله بكيفه الحين وش جاب العسكرية لحبه لشيلات
يامن :ماعلينا الحين من جدك بتتخلى عن الشركة وعن نصيب ابوك وبتدخل العسكرية
تنهد صالح :والله لو هو بكيفي كان صملت من زمان ودخلت بس الظاهر انك مشتهي انك تشوف جدي شانقني ومعلقني عالنافورة الي برة عظة وعبرة -وفي نفسه "ولولا غرام البنت الي غزا قلبي ماكنت عندكم الحين"
*************
الظلام كان هو الصورة الواضحة بعيونها
بينما هي جالسة على الرخام وساندة راسها على ركبها ومحاوطة راسها بيدينها
وبدون أي حركة وافضل تعبير يعبر عنها هو الاحباط
والدموع حفرت طريقها على خدودها البيضا
وكل الي تسويه انها تتذكر ذكرياتها مع شخص بعد كان الامان لها صار القلق والخوف هو الي يزخرف اسمه في بالها
×نرجع لقبل سنتين×
دخلت وهي مبهورة بديكور الصالة وكل مالها تنبهر اكثر كل ماتعمقت ودخلت للبيت اكثر
لفت نظرها النجفة الكبيرة الي تستوطن القبة الي بوسط الصالة تنحت وهي تتأملها بكرستالاتها واضوائها وجمالها الي مايمزح
كملت مشي وعيونها معلقة بالنجفة وماحست الا وهي تصدم بشخص
رجع لورا وناظرها بحقد :عمــــى ...."استغرب"....مين انتي
ناظرت فيه بقهر :شيل عينك يا قليل الادب
ابتسم بسخرية ومشى وهو متجاهلها
وهي مع القهر مشت بسرعة وطلعت الدرج وهي تتحلطم
لين وصلت للغرفة الي فيه البنات
دخلت :السلام
لميس:هلا والله هلا وغلا بنزوك
نازك :اسمي نازك موب نزوك
لمياء وهي تخمها :يا بعد عمري ماعليك منها وش مسوية
هتاف ابتسمت :بشري
ابتسمت لهم بوناسة :وافق عمي اني اسكن بالشقة الي بجمبهم واستقل بنفسي
×موقف ثاني×
نازك بهمس :بنات وربي متفشلة من اهاليكم وش بيقولون عني
لميس بهمس وهي راصة على اسنانها :اسكتي نهى معنا لا وصلنا تفاهمت معك
كانو بالجمس رايحين للمزرعة و جالسين كذا نهى وجمبها لميس وبالطرف نازك
ووراهم لمياء وهتاف
والي يسوق فيهم صالح وجمبه معن
وقفوا بمحطة
ونزل معن بيفتح الباب من جهة نهى
بس لخبط وراح لجهة نازك وفتح الباب
نازك الي كانت كاشفة بحكم تظليل السيارة تفاجأت وشهقت ورمت الشيلة على راسها
ابتسم معن بوقاحة :على اساس ماشفتك قبل كم اسبوع
لميس درعمت :ايا قليل الادب
نازك بقهر :ما أقول الا الله...
ما اعطاها مجال وقفل الباب بوجهها بقوة
هتاف بقهر من ورا:حيوااان
"كل هذا كان يدور بهمس بدون ماتنتبه لهم نهى الي كانت غافية "
لمياء :والله واضح انه كان يدري انها ورا هنا بس يسوق العبط
×موقف ثاني بنفس اليوم×
طلعت تشم هوا وبالمرة تشرب لها كم سيجارة
ظلت تمشي تحاول تبعد عن المنطقة عشان لا يلمحها احد
وهي بطريقها ومن صهيل الاحصنة اكتشفت انها وصلت للاسطبل الي بشمال المزرعة
تسندت بظهرها على السياج وطلعت من جيبها ولاعة وبكت السجاير
حست بأحد وراها من ورا السياج بس طنشت
حطت السيجارة بفمها ودنقت تولعها وهي حاطة كفها على الولاعة بسبب الهوا البارد
ماحست الا باليد الي تسحب السيجارة
انتفضت بخوف ولفت لقته نفسه الادمي الوقح
نازك بقهر:هذا انت
ابتسم وهو ماسك بيد سرج الخيل وباليد الثانية السيجارة
ولابس خوذة تحمي راسه :ايه انا
تنرفزت منه ولفت راجعة بس ناداها :مين مثقل عليك عيشتك
استغربت شفيه ذا لفت له :وش دخلك
معن وهو يتأمل السيجارة :يعني اقصد انه بنات خوالي مايخاون بنات زاحفات يشربون سيجارة هياط اكيد انك شايلة هم شي وكذا
سكتت مستغربة منه جلست تناظره
رفع حواجبه :ان شالله ما دقينا الوتر
نازك والي متعودة تسولف مع عيال ماتعرفهم :لا ابد بس مستغربة انك اول شخص تشوفني اشرب وما تنتقد تصرفي
ضحك بصوت عالي
وهي استفزتها الحركة :ما اظن قلت شي يضحك
معن :لا ابد ...شكلك عارفة ان الي تسوينه غلط بس مطنشة
نازك : من ناحية غلط فهو غلط بس غصب عني فوحدتي مع معي الا هو يسليني
سكت : كيف يعني وحيدة
نازك ابتسمت :بما انك غريب وماتعرفني بقولك بس لا يطلع من بيننا
معن :مالي مصلحة اقول لأحد واصلا في طرق غيرها لو ابي امسك عليك شي
نازك :..........
×موقف ثاني×
لميس :يلا نازك ماشين
نازك : مع مين راجعين
هتاف :مع صلوحي والغثة معن
ابتسمت :طييب يلا
لميس :خير وش هالابتسامة
نازك :ماقلتلك
تخصرت :لا والله ما قلتيلي
نازك بابتسامة : انا ومعن صرنا اصدقا
تنحت :ها
صارخت لهم هتاف من بعيد :يلااااا ي معفناااات
سحبتها نازك :يلا بسرعة لا نتأخر
وطلعوا ولميس مستغربة من تغير نازك
يوم وصلوا السيارة صادفوا معن يسولف مع صالح وأول مانتبه لها ابتسم لها وكمل سوالفه
لميس : اخخخخصص والله وش السالفة
سحبتها نازك وهمست لها:بعدين اقولك
×موقف ثاني×
"محادثة واتسابية"
معن"نازك!!"
نازك"هلا؟"
معن"فاضية"
نازك"ايه ليه ؟"
معن "ابد بس صارت لي سالفة ضايقتني ومالقيت غيرك يسمعني"
نازك "ارحمني يالي ماعندك اخويا انت "
معن "ما أثق بأحد "
نازك "وليش تثق فيني يعني ؟؟"
معن"مدري سبحان الله من سولفت معك بالاسطبل احسك ممكن تفهميني"
نازك "فيس مستغرب"
معن "ولا تدرين كنسل كنسل "
نازك "لا تعال"
معن "هاه؟"
نازك "قول قول يمكن القالك حل واكسب فيك اجر"
معن :فيس مدمع من الضحك"
نازك "فيس يناظر بنص عين"
معن :الزبدة اسمعي...."
×نرجع للواقع×
مع كل موقف تتذكره وحصل بينه وبينها تحس قلبها يعورها وشهقاتها تزيد
سمعت صوت الجرس الي يدق
قامت بتثاقل واتجهت للباب وفتحته وهي تعرف من وراه اصلا
دخلت لميس ووراها لمياء وهتاف الي كانوا مصدومين من سالفة انفصال معن ونازك
انهارت نازك بحضن لميس وهي تبكي :امانة لميس فهموه ان الصور مهيب لي وانا مستحيل اخونه بعد حبنا الي اكتشفناه بصعوبة *شهقت *وش الي يخليه يصدق وش الي يخليه مايثق فيني لهالدرجة ليش ما يتأكد ويسألني ويشوف اذا صح او غلط ليش يعذبني *شهقت*تخيلي بلحظة من اللحظات كنت احسني ملكت الكون بوجوده بقربي بس الحين احسني وحدة كان يلعب عليها ورماها *شهقت *هذا مو معن الي اعرفه هذا مو معن الي ساعدني وانقذني من ظلم عمي
بكت لمياء معها وهتاف تأثرت مرة بس قامت للمطبخ تسوي لها شي اكيد ماحطت ببطنها شي
لميس بقهر :قليل الخاتمة صدق مايستحي على وجه وش الناس عنده لعبه الله ياخذه يارب
صرخت نازك :لا تدعين عليه لا تدعين عليه
صرخت لميس عليهاا:عاجبك وش الي سواه فيك عاجبه تصديقه للكلام الي انقال عنك والصور الغبية الي شافها
نازك بضعف :عالاقل اعرف انه بخير وعايش حياته اذا مات اموت انا يا لميس
حزنت عليها لمياء ومسكت يدها :حبيبي نازك قوي قلبك انتي الحين متشفقة عليه وهو مافكر فيك ولا درا عنك
نازك :لا اكيد هو زعلان ومتضايق ووده يجي يفهم مني وش الي صار
انقهرت لميس:متوقعتك تكونين غبية وممكن شخص زي معن يدمرك
فتحت جوالها ودخلت السناب وفتحت سنابه ورفعت لها الجوال
لميس:شوفي الي متضايق عشانك ومتشفق عليك
انفتحت السنابات قدام نازك شافته وهو يرقص على شيلة مع صالح ومستانس
ويصارخون الاثنين شوي ويسولف مع يامن شويتين
مع كل سنابة تشوفها تحس بطعنات بقلبها
قعدوا معاها لميس ولمياء وهتاف لين قدروا يهدونها ويتكلمون معها بأسلوب يقنعها ان الزعل والضيقة مب فايدتها
وبالفعل بعد ماهدت ولملمت شتات نفسها جلست تفكر
لمياء :وش بتسوين الحين
نازك بأبتسامة ذابلة :وش بسوي بعد شقتي رجعت لها وهذاهو عمي واهله ساكنين بجمبي
برجع لحياتي الاولية وبداوم مثلي مثل الناس الطبيعية بكرا
هتاف بتردد:ومعن
نازك بألم حاولت ماتبينه لهم:معن الله يوفقه خلاص صار الي صار وش بسوي يعني
نطت عليها لميس تخمها :يا حياتي
وهتاف مسوية تقط نطت هي بعد
صرخت نازك :خلاص خنقتووننني ياهو
دق جوال لمياء :بنااات هذا السواق اكيد وصل
نازك بزعل :لا بنات ما اتفقنا على كذا
لميس :اقول بس كلهم كم ساعة وبتشوفين خششنا
قاموا ولبسوا عبيهم وهي سرحت
هتاف بنص عين : قولي والله ؟؟
نازك استغربت :شفيه
لميس :قولي ماتبين توصلينا للباب
ضحكت لهم وقامت :معليش سرحت
وصلتهم للباب واول ما طلعوا ماقدرت تمسك نفسها وجلست قدام الباب تبكي
*************
جلس جمبه :لين متى بتنافق
:ما أنافق كم مرة اقولك
:طيب لا تصارخ
تنرفز بس مسك نفسه :صويلح طير عني
صالح :طيب قم صل ركعتين واشكر ربك انه فكك من هالحرام
معن بقهر :علاقتي مع نازك ما كانت حرام لأني كنت ناوي اتزوجها
صالح :أي اقصد قم صل ركعتين شكر لأنك عرفت معدنها الحقيقي
معن :صالح ورا ماتنقلع وتتنكس بشيلاتك الغبية وتفكني
صالح :أي وانت اجلس وفكر بنازك الغبية
معن طرطع :نازك مو غبية
صالح يقلده:ولا شيلاتي غبية
معن :بزر انت بزر
صالح :قم بس قم وتقهوى وعين من الله خير
معن خلاص وصلت معه :قل امين
صالح بفهاوة :امين
معن :يالله يا حبيبي ان ترزقه بوحدة يحبها ويموت فيها ثم ينفجع فيها فجعة تكسر قلبه
صرخ صالح بجزع وخطرت بباله البنت :هيييييههه يالخايس لا تدعي زي كذا يا حمار
ضحك بشر :احسن عشان تتعلم ماتستهبل فوق راسي
شمر صالح اكمامه: اوريك يالسلوقي
قام له معن بهياط :انا الي بوريك يالهيس الاربد
زفر يامن براحة
سعود :شفيك
يامن :والله ان صلوح يبرد التسبد شف شلون غير مود معن بثواني
سعود بضيق:معن قاهرني من متى وحنا نحب ونخاوي ونطلع بطلعات مع الي نحبهم ووووالخ
يامن ابتسم يوم تذكر لميس :كلنا نحب بس كل واحد له طريقته عشان يعبر فيها وترا كان يعرفها من بعيد لبعيد بس فجأة حبها وطلع معاها مرة وحدة يلا بس
سعود :بس الي سواه غلط وحرام
يامن بهوء:سعود النقاش فهالموضوع عقيم شوي خن نأجله لأن مالي خلق الحين
سعود تضايق من الاسلوب بس قرر يعدي
***********
منسدحة على سريرها بتفكير عميق
جالسة تفكر لوين وصلت من ثلاث سنوات
الشخص الي ملك كل تفكيرها راح
اختفى بغمضة عين من نظرها
حزنها العميق على فقده مايستاهل انه تقيم له حداد لمدة 3 سنوات
لو فقدت سندها صالح فجأة
لوفقدت حلاوة يومها هتاف
لو فقدت ابوها الثاني جدها
لوفقدت حمد
وش بيصير لها
سالم توفى الله يرحمه
بس الي قتله باقي عايش متهني بحياته وهي هناك واقفة
واقفة بضياع
مايهد حيلها تجاريح ام سالم واخته
ولا كلام الناس
الي يهد حيلها ويدمرها زيادة
هو مكان سالم الخالي مكانه الي ليا قامت وناظرت فيه تحس بالفعل بأحساس الفقد
احساس الفقد هو بالضبط مثل انك تكون فالفضاء مافيه اوكسجن مافيه حياة مافيه صوت
تنكتم وتموت وتتم تعوم فالفضا والمذنبات والشهب الي تمر من جمبك
تدفك من جهة لأخرى وما يأثرون فيك لأنك مت خلاص من الم الحرمان والفقد
************
(بارت اليوم حزين حبتين للاسف )
***مخرج***
مـــالـــــي غــيـــرك أي ســـنـــــد
مـــالـــي غـــيـــرك لي عـــضــيــد
مالي فهالـــدنيــا ســـوى مدة إيدك من جديــد
ذكــريات ذكريــــات أه منتش ذكريــات
آني قتــلــنــي الــحـــنــــــيــــــــــــــــــن
صــايــر بــي الهــــم يــــزيــــــــــــــــد
بـــــــس مـــــن بـــــــــــي بــيحــــس
أصـــــرخ لـــوحــــدي وأريـــــــــــــد
تـــــرجع أيــــامـــــك يـــــاريـــــــــــت
والـــــوقـــت بـــيـــــــــنا يعــــــيـــــــــد
وتــــــجــــــتـــــمع فــــيــــــــــنا السنين
بــــــعــــــد مـــا صـــــرنـــا بــعـــــيــد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-02-2016, 09:59 AM
صورة الكرامة أولاً الرمزية
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: شفتني طير ما هزه سطوعك


بداية جميلة
مبدعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 08-02-2016, 04:49 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شفتني طير ما هزه سطوعك


شفتني طير ماهزه شعاعك
*********
مواعيد البارتات كل اثنين وخميس
Part:3
انتهى
*********
البارتين الاولى كانت عبارة عن تعريف بشخصيات وشوي من اطباع الابطال وببارت اليوم بعرف بصلة القرابة حتى تتوضح لكم الاحداث اكثر بدون غبش
نبدأ بعائلة الجالك وبكبير العائلة
سطام بن فهد الجالك وزوجته المتوفية شيخة بنت وايل الفاهدي
عنده اربع عيال وبنت
&&
ولده الكبير عبدالرحمن \متوفي\الاحب عند سطام وشيخة بما انه البكر
عبدالرحمن متزوج نجلاء بنت عبدالملك الرويدي
عندهم الجوهرة اكبر عيالهم ويليها صالح ثم هتاف وبعدها توفت نجلاء بسبب مضاعفات ولادتها بهتاف بسبب خطأ طبي...عبدالرحمن ماقدر يربي هتاف الرضيعة فاضطر انه يتزوج وتزوج سعاد بنت فالح الميزاني وربت له هتاف وانجبت منه اصغر عيالهم حمد وتوفى بعد ما بلغ حمد الـ14 من عمره بسبب صدمه نفسيه افقدته حياته
&&
وبنته وضحى متزوجة من ولد عمها سعد بن ساير الجالك
عندها ثلاث عيال وبنت سعود ونهى ويامن والاصغر معن
&&
وولده الثالث مسفر والي متزوج ناهد بنت احمد المرواحي
وعنده منها منصور ولمياء ولميس
&&
وولده الرابع حامد متزوج رؤى بنت مطلق الوعيني
وعنده منها سالم \متوفي\ و عبدالله وتليه ريما
&&
واخر عياله اواب والي توه خاطب هيفاء بنت زايد المعقل
&&
عائلة الداهي
خالد بن عمر الداهي متزوج بنت عمه خولة بنت عمار الداهي
عنده منها اوس ونورس توم
خالد اخته هيا متزوجة اخو خولة سام
********
فتحت الباب بدفاشة :نـــــــــورس!!
انتفضت من الصرخة بس صارخت زود بسببها :هيااااااوي
نطت لها بوناسة :والله واعرسنا
عبست :باقي ماوافقت
هيا استغربت :افا
نورس رفعت كتوفها
هيا :ليش طيب ؟
نورس بضيق :والله صراحة مادري اوافق اولا
كذا احسني مترددة كثير
هيا:طيب مين الي خاطبك ؟؟ ماتعرفين اسمه ؟
نورس رفعت لها حواجبها :ابوي ما قالك
هيا بحلطمة :وابوك اخذ منه علم ؟؟ اصلا واضح ان فكرة زواجك موب بباله ابد
نورس بتفكير:عشان كذا ارسل لي اوس يخبرني
هيا:وبعد ؟؟
نورس ابتسمت :الزبدة ماقلت لك اسمه
تربعت هيا بحماس فوق سريرها :ايه مين
نورس بخبث :خمني
هيا بأبتسامة عريضة :كااايد ؟؟
كشرت :لا وع
هيا رفعت حواجبها :لا والله ....اجل مين
نورس ابتسمت ابتسامة عريضة اعرض شي بالحياة
:سعود بن سعد الجالك
تنحت هيا :اووف ...سعود ماغيره
نورس :اييه ماغيره
صفرت هيا :والله ومانتي بهينة ي نويرس ماطحتي الا بولد السفير
نورس :وش سفيره توه بقراطيسه مابعد تعين جد
هيا بعدم اهتمام :المهم انهم مسكوه سفارة وحدة من الدول
نورس:اساسا شي عادي طلع ابوي يعرف عايلتهم ويعتبر صديقهم وحتى اميمتي
يعني مايعتبر شي انهم خطبوني لولدهم
هيا :طيب وش الي مانعك
نورس :يعني ماعرف كذا احسني خايفة واذا طروا لي الموضوع اتضايق
هيا:طبيعي يا عمري لأنك مقبلة على حياة جديدة وناس جدد راح ياخذون الجزء الاكبر بحياتك اكثر مننا شعورك عادي
نورس :من ذي الناحية انا عادي انا اقصد سعود نفسه. لا تنسين بعد هو ايش
هيا :شفيه ؟؟
نورس :شخص معروف يعني انا نفسي مارح ارتاح وانا متأكدة انه بتجيني مضايقات لين الليل وبكره نفسي
هيا :انتي حاطة بعينك سلبيات شهرته بس ركزي عالايجابيات اكثر يعني اموركم الاحتماعية بتتيسر كثير بسبب اسمه وبعدين انا متابعته بالانستا ماهو حق طلعات اصلا موب مهتم بالي يتابعونه كثير يعني واضح انه انسان عاقل
نورس بتردد:اوافق يعني
هيا :يعني هذا الي هامك ؟؟
نورس :مدري مدري خلاص قفلي الموضوع
هيا :الا عالطاري خالك وينه ماشفته
نورس استغربت:ليش ماجا معك
هيا :لا سبقني قبل يومين لان كان عندي كم شغلة بالعيادة
نورس:لا والله ماجا ولا شفناه
قامت من سريرها :والله انتي ماتدرين عن شي تو امك تقول ماطلعتي من غرفتك لك اسبوع يعني بتدرين ععن الي حولك
نورس:انقلعي
هيا:طالعة اسئل ابوك يمكن يدري عنه
**********
:ادخل
دخل وهو ماسك الاثنين من رقابهم :طال عمرك هاذول هم
تركهم وطلع
تنهد بصوت واضح ورفع رجوله الاثنين فوق الطاولة مقابل وجيههم
:وش عندكم
لف راسه بضيق :ماعندنا شي
رفع حواجبه :طيب وش جايبكم هنا
الثاني:تهاوشنا وجت الدورية وجابتنا عندكم
الضابط:ما تلاحظون ان هذي ثاني مرة تجي شكوى عليكم وعلى هواشاتكم ؟؟ بزران انتم؟
محد رد
عدل جلسته :معن عطني رقم ابوك
معن ببرود :نجوم السما اقرب
انفجع من رده الوقح :بتعطيني اياه غصبا عنك
معن بنفس الوجه :وانا مانيب معطيك اياه
الضابط :انا اعرف شلون أأدبك ي ورع
معن :تخسى تأدبني –وبطرف اصبعه اشر عليه-مابقى الا هالاشكال تأدبني
الضابط بخبث :لا انا بجيب لك اشكال تعرف تأدبك عدل....ياعسككري
دخل العسكري وضرب التحية
الضابط :خذه للي انت خابر
لمح معن ابتسامة غامضة على وجه العسكري بس طنش
لأن شويات وصالح بيجيه ويطلعه مثل اول مرة
سحبه العسكري
اللتفت الضابط لثاني:فهد اخلص علي وقول وش صاير بينكم
×نروح لمعن×
دفه عالغرفة وقفل الباب
طالع حولينه بقرف ماكان معه بالغرفة الا ثلاث
واحد جثة اسمر وواضح انها قافلة معه واثنين تافلين العافية وجلسين بعيد عنه
تأفف وراح جلس بالركن
الاسمر اشر على معن :هيه انت
طالعه معن من فوق لتحت ومارد عليه
انرفع ضغطه وصارخ عالاثنين :جيبوه الوصخ
بلع ريقه من شكله "لا اله الا الله ياربي من هالبلوى"
قاموا الاثنين مفزوعين منه ويطالعون بمعن بنظرات رجاء انه يقوم
هياطه وغروره موسامحين له قام من لحاله ووقف بنص الغرفة
:وش تبي انت
قام له الاسمر وكان طول بعرض:هات الفروة بس
اشر معن على الكوت الي لابسه :هذي فروة ؟؟ يا جاهل اسمه كوت
رفع حواجبه : لا والله ؟ من انت عشان تعلمني
سحبه من ياقته وبحركة خلى ظهر معن بوجهه وفصخ الكوت من يد وحدة
ومعن يوم حاول يفلت منه مادرى الا والكوت موب لابسه
هجم عليه بياخذه بس سبقه وعلقه عالمروحة
ضحك عليه بأستهزاء :يلا بابا وريني شلون بتاخذه
انقهر معن منه وعلى استهزائه بقصره وعشان بريستيجه عدل ياقة تيشيرته ولف بيرجع
بس الاسمر انتبه لساعته الي تلمع مسكه من يده وسحبه يرجعه
وباستغراب :غريبة ولد نعمة ولابس هالساعة الغبية
معن عصب وبانت عروقه حاول يسحب يده :مالك دخلل
الاسمر كان ماسك يد معن بحيث ان ابهامه عالساعة واليد تحته
وضغط بقوة وكسرها :شفت هذا اثبات انها ابو كلب
صرخ معن بقهر عالساعة :ياحمار يا متخلف اتركني
تركه الاسمر بس بعد ما عطاه ركبة ببطنه
طاح معن بالارض وهو يكح بقوة
دخل العسكري :معن سعد خروج
رفع راسه للاسمر وبكل قهر الدنيا تفل عليه وانحاش بسرعة عشان لا يفقع وجهه
لحق وراه يبي ينتفه بس قفلو باب التوقيف
نادى من ورا الباب:يا عسكري
رد عليه المناوب :نعم
:من ولده هذا
العسكري:معن سعد الجالك ولد السفير الجديد
ابتسم بخبث:اهاا قلتلي السفير سعد
استلم جواله وبوكه وطلع لصالح الي ينتظره
صالح ارتاع من شكله :وش هالحوسة كل ذا مسويه فهيد فيك
معن بقهر وهو باله مع الساعة :يخسي فهيدان يسوي فيني شي
صالح بفهاوة :اجل
معن :هذا واحد ***** وربي انه **** اخذ كوتي وكسر ساعتي
صالح اتفاجئ:ساعتك ماغيرها ذيك
معن بقهر :ايه
صالح ابتسم له :امش امش بس
مشى معه معن طالعين من المركز
صالح :الا وش انت مغبر مع الضابط
معن:هذا واحد لي معه خلافات لين الليل خلني ساكت بس
صالح :الله ....لاتقولي متفق مع فهد
معن :لاااا هو وين وفهد وين
صالح :اجل
معن :هذا يصير ولد عم نازك تركي الي قد سولفت لك عنه
صالح :الي خطبها ورفضته عشانك
معن بقهر:بالضبط
صالح :وش بتسوي لو خطبها مرة ثانية ووافقت
معن :اروح اقتلها واطلع اعدام بعدها
صالح :مهبول انت موب توك تاركها وتقول النفس عايفتها
معن :انا احبها أيه بس سواتها تجاهي خلتني غصب عني اعاقبها وابعد عنها
صالح :بترجع لها يعني
معن :لا طبعا تخسي
صالح فقد صبره :وش بتسوي انت
معن بغرور:الي مايبينا مانبيه
صالح:انت تحبها وعاقبتها ببعدك طيب يمكن هي ماتحبك ولا تطيقك
وفرحت ببعدك
معن ابتسم بقهر:ايه سلبت منها كل شي عطيتها اياه
انا كنت احميها بطرقي الخاصة من عمها
وموفر لها كل شي تبيه مسكن ومشرب وملبس وشغل ترزق منه
بس الحين ماعندها ولاشي وخليتها ترجع لذل عمها
صالح بأسلوب غريب:الله لا يوليك على مسلم يا ظالم
معن :انقلع انت الثاني ترا اعرف انها مخاويتني مصلحة
عشان كذا سويت الي سويته
***************
صبح اليوم الثاني
****
دقت باب غرفة هتاف بهدوء :هتاف ؟؟
انتظرت تجاوبها بس ماش
فتحت باب الغرفة وارتجفت من البرد
كانت مقفلة الانوار ومعلية عالتكيف
دخلت وفتحت الانوار ووطت عالتكيف
:هتاف
رفعت راسها من تحت البطانية:الجوهرة ؟؟
الجوهرة برفعة حاجب:مانمتي
قامت بتعب:من وين يجيني النوم بعد الي شفته....شوفيني جاهزة من زمان
الجوهرة تقطع قلبها على اختها الي شهدت احداث ضيعت لها شبابها :اخذتي علاجك
تنهدت :ايه اخذته كم مرة اقولكم مرة يدخل ابوي سطام ويسالني ومرة صالح
الجوهرة بنص عين :جزاة الي يهتم فيك
هتاف لاحظت كشختها :وش الطاري؟
انتبهت الجوهرة لنظرتها :لا ابد قررت اداوم فالشركة اليوم مع صلوح
هتاف ابتسمت :وش رايك اسحب عالدوام واجي معك
الجوهرة ابتسمت :اقول بس
اخذت هتاف عباتها وشنطتها ومشت مع الجوهرة طالعين من غرفتها
كملت هتاف طريقها لتحت والجوهرة مشت لغرفة حمد
نزلت تحت واتجهت للمطبخ :يالله ان تصبح الوجيه الزينة بالخير
ابتسم لها الجد:يالله ان تسعد هالوجيه المزيونة
هتاف :يا حبي لك يا يبه
الجد وهو يناولها الخبزة :سمي يا بنتي وافطري لا تبطين على دوامك
اخذت منه الخبزة :وش سالفة الجوهرة اليوم قايمة لا اله الا الله وتبي تدوام والابتسامة شاقة خشتها
الجد :وش انتي ماتبين الخير لاختك ؟؟
هتاف:لا وش دعوة فهمتني غلط ..انا بس مستغربة التغير الي حصل
احد قايلها لها شي ؟؟
الجد :لا والله يا بنتي من لحالها قامت اليوم الصبح وكلمتني قبل لا اطلع المسجد اصلي وقالت لي بالسالفة
هتاف ابتسمت :ي زينها ربي ينور لها دربها يارب وترجع لنا الجوهرة الاولية
الجد بضيق:امين يارب..ترجع لنا بنت عبدالرحمن
دخل حمد وهو يتثاوب :صبحكم الله يالخير
جلس بجمب هتاف
دخلت وراه الجوهرة ووراها صالح الي كعادته متجهز ولابس ثوبه الاسود المتين بسبب الجو البارد الي قاتله ومتشخص بشماغه وماسك سبحته بيمناه
صالح بأبتسامة عريضة :صباح الخير والسعادة
همس حمد لهتاف :ثاني مرة انتي قوميني
هتاف استغربت :شفيك
حمد :تفشلت من اختكم ذي تدق باب الغرفة بطريقة مستفزة ويوم فكيته ابي اهاوش لقيتها بوجهي شرقت بسعابيلي من الخرشة
هتاف كتمت ضحكتها
الجد :ايه حمود وش سالفتك ضحكنا حنا بعد
تفشل :العذر والسموحة يبه
صالح ابتسم للجوهرة :وانتي بعد اليوم تجين وباخذك بلفة بأقسام الشركة كلها
وتعرفين الاوضاع وتحضرين اجتماعات اليوم وبكرا وبعده ولخمسين سنة قدام احتماعاتنا تحضرينها اون لاين من البيت
الجوهرة بأحترام لأخوها الصغير:تامر امر يابو عبدالرحمن
ابتسم لها :كفو
هتاف بقهر : خير ان شالله صويلح وش الي تقعد بالبيت
الجد تنرفز منها :هتيف اقضبي ارضك
شوفي الجوهرة اكبر منه واحتراما لكونه رجال البيت ماتكلمت ولا عارضت وانتي بكل بجاحة تقولين له صويلح يالنتفة
هتاف بقهر:يبااه
الجد:وحطبااه
هتاف :وش هالاضطهاد ليش لازم تقعد بالبيت يعني
صالح ضحك :لأن الشركة كلها رجال وين تقعد
الجوهرة بأسلوب فكاهي :وهو صادق ان شالله تبيني اتمشى بعباتي هنا وهنا واكتم على انفاسي
هتاف :طيب سووا فرع نسائي
صالح :والله انك فلة...ان شالله تبينا نسوي فرع كامل عشان مس الجوهرة تتمشى بدون عباة
هتاف تنرفزت وضربت الارض برجلها لدرجة انها روعت حمد الي قام من غفوته
صالح اكل له كم لقمة :يالله بما انك ونستيني امشي انا بوديك
هتاف بطنازة :ينقاله تغير ولا ايش ؟؟ نفس الطريق نفس الجو
صالح قام ومشى وهو يحاول يكتم ضحكته :يلا وانا الي كنت بمر على ستار بكس اشتريلك شي تروقين عليه انتي والبنات بس اوكي خيرها بغيـ ـ
ماقدر يكمل جملته لأن هتاف نطت بطريقة كوميدية
ومسكت يده وبسرعة :انا بسبقك لسيارة بس قول لي بأي سيارة الهايلكس ولا الكامري ؟؟
صالح :الكامري يا قلبي –حط بيدها المفتاح-يلا طيران
وبالفعل اختفت ومالمحوا حتى غبارها
التفت صالح لحمد :ها حميدان اوصلك
حمد بهدوء:لا مشكور بروح مع السواق
صالح ماهتم :اوكي الجوهرة اوصل هتاف وبجيك
************
سعود فالايام الي راحت كان قاعد على اعصابه
خايف من فكرة ان نورس ممكن ترفضه
صحيح انه هو وامه حددوا الملكة وانها بالخميس بس على قولة امه كل هذا في حالة موافقة نورس واذا انعكست الامور
وقتها راح يضطر يروح ويقول كل شي لأبوها ويطلب منهم السماح
ب وقتها راح يطيح من عيون ابوه وابوها
طلع من سيارته متجه للمسجد عشان يصلي االعصر
دخل وهو باقي ما قامت الصلاة صف مع الجماعة ووقتها كبر الامام
صلوا الاوادم ويوم خلصوا وسلم الامام
قعد له يمكن حوالي عشر دقايق يستغفر ربه
قام وطلع من المسجد وعند الباب صادف قدامه ابو نورس قاعد يسولف مع ابوه
انشلع قلبه مع التوتر والخوف توجه لهم بربكة يحاول يخفيها
واو ماوصلهم :مساكم الله بالخير
ابو اوس اول ماشافه ابتسم :يا هلا والله بسعود يا هلا
سلم عليه سعود :هلابك اكثر يا عمي
بشرني عنك وش اخبارك وش علومك
ابتسم له ابو سعود
ابو اوس بمزح :واالله علومي تسرك وتوني قايلها لأبوك
سعود ابتسم بشبه راحة :بشر
بس قطع عليهم :السلام عليكم
ردوا:وعليكم السلام
ابو اوس :وينك انت اختفيت عني
اوس:لا والله شفت لي واحد من العيال وصليت معه
سعود فرغ صبره بس ماله داعي يقطعهم ويخرب برستيجه
ابو اوس :المهم يا سعود اني توي مبلغ ابوك ببعض الاشكاليات البسيطة و قلت منها امر اسلم وابلغكم بالموافقة وترانا ننتظركم
ابو سعود :ماتقصر يابو اوس خيرك سابق والله
ابو اوس ابتسم
ابو سعود :مدام انك تعنيت تفضل معي تقهوى
ابو اوس :اعذرني عندي ارتباط ضروري مع واحد ومستعجل
ابو سعود :والله ماتردها المرة الجاية
ابو اوس:ابشر على هالخشم
اوس اشر لسعود انه يجي معه
سعود:عن اذنكم ياجماعة
ومشى و واوس :عندك شغلة الحين ولا فاضي
سعود :والله عندي اعلان بمقهى من المقاهي...تخاوي ؟؟
اوس بتفكير :اوكي مشينا
وراحوا بسيارة سعود الاكورد البيضا
بالطريق
سعوود:اسلم
اوس :ابد والله بس ابي اتعرف عليك واعرف عنك اكثر
سعود ابتسم :اسئل واجاوبك
اوس :والله الان مافبالي سؤال انا تكلم عن نفسك كنبذة
سعود :الله يسلمك اسمي تعرفه عمري 27 متخرج من جامعة الملك سعود ادارة اعمال والحين شغلي قايم على محلين واحد بشارع التخصصي قريب من بانوراما مول والثاني بالخرج اصرف على نفسي
اوس :وش اتجاه المحلين
سعود :ابد والله زهور طبيعية وتغليف هدايا يعني بادي بشي على قدي
وبعد اساعد جدي بالبزنس تبعه
اوس الي شوي ويمسكها تحقيق :وفي ايش تشتغل شركة جدك
سعود :عقارات ...اساسا هو الحين تارك الشغل لخوالي هم ابخص فيه الحين
اوس :طيب وش ناوي تسوي بعد ماتتزوج في شغلك يعني محلين هنا و بالخرج مارح يوكلون عائلة
سعود :لا تخاف مكاني موجود بمكتب ابوي اول مايستلم سفارة البلد الي بيتعين فيها راح امسك مكتبه بداله
اوس:اها الله يوفقك يارب
سعود :امين وياك
اوس :طيب انت عارف اني طالع معك عشان اتعرف عليك وعلى اطباعك وش تحب ووش ماتحب
سعود ابتسم بخفة :ايه
اوس بلقافة مطلقة :وش تحب انت تسوي بيومك
سعود :ابد والله يومي اقضيه بعشوائية مافيه شي محدد
**********
هيا انصدمت : من جدكم انتي وزوجك
ام اوس بأسف:هذا الي عرفته
هيا :والله زوجك هذا ماعرف شلون يفكر كيف يطرده بكل سهولة ويجرده من كل شي حتى من فلوسه وش يحس فيه ابي اعرف
ام اوس :هو معه حق بس موب بالهطريقة
هيا الي عصبت :وينه هو الحين
ام اوس :راح يتناقش مع ابو سعود على الملكة وعنده كم شغلة بعد
ها ابتسمت غصب وهي تتذكر شلون كان وجه نورس يوم وافقت على سعود وخبرتهم
دخلت نورس: ما جاكم خبر عن سام
تنكدت هيا :تعالي اسمعي وش سوا له ابوك
جلست جمب امها :وش مسوي خلودي
ام اوس :طرد سام من شغله وسحب سيارته وجمد حسابه بالبنك وطرده من البيت بعد
شهقت بفزع وهي مب مصدقة :كذابة
كفختها على راسها :انا ماكذب
نورس بفجعة :طيب ليه شفيه ...ليكون اكتشفتم انه لقيط ومب خالي
هيا عصبت :لا يا حيوانة
نورس الي انهبلت :تكلموا شفييييييه
هيا تنهدت :خالك يشرب له مدة والظاهر ابوك درى
نورس :افا وانتي تدرين وساكتة
هيا :اساسا انا وهو متهاوشين على هالشغلة بس ابوك بالغ مرة
نورس :وينه الحين
هيا :علمي علمك
نورس :قدمي بلاغ انه مفقود
ام اوس :نورس تراك سامجة وماتنبلعين
هيا :كله من الافلام الغبية الي تتتابعها
نورس رفعت حواحبها وبلكنة مصرية :يختي اسمالله
هيا :خير انا قلقانة على خالك وانتي تنكتين ابعدي عني اشوف
نورس انرفع ضغطها اخذت عباتها وطلعت
ام اوس :وين وين
نورس :ابد طالعة مع كيان
ام اوس :ايه صح قلتيلي
نورس :هياوي تطلعين معي وتغيرين جو
هيا بهم :لا والله مالي نفس
نورس:اوكي اشوفكم على خير
طلعت نورس من البيت وهي بالشارع تنتظر كيان حست بشي وراها
لفت وانصدمت يوم شافته :سااام
سام عصب:وجع لا تصارخين
نورس :وين كنت فيه
سام :مالك دخل
نورس بسرعة :وش الي مالي دخل ترا هيا مقطعة نفسها داخل
تنهد :الله يصبرني ....الزبدة خبريها بعدين اني بخير وبسلامة وبنقطع فترة عنكم
لين ادبر نفسي واجي اخذها وخليها تتطمن ان مابي شي
وقفت بجمبهم سيارة اكورد وصراخ من جواها :ساااامم
التفت سام وشاف اوس
سلم على راس نورس سريع :اشوفك على خير ومبروك مقدما
وحط رجله
طلع لها اوس بعصبية: وين هج الحمار
نورس ببرود :مادري
اوس بقهر :يا ملغك
نورس لفت بتركب مع كيان الي توها واصلة
اوس بخبث:ترا زوجك بالسيارة البيضا
لا اراديا لفت لسيارة وانتبهت له يناظرها بنظر غريبة
مشت بسرعة وهي منحرجة وماتدري ليش انحرجت اساسا
ركبت السيارة
(سعود)
وقفت اوس الي فصفصني اسئلة عن كل شي بالحياة
شفته طلع راسه من الشباك وصررخ بقوة :سااااااممم
انخرشت من الصرخة ولفيت وجهي ابي اعرف لمين كان يصارخ
انتبهت لبنت واقفة وواقف جمبها واحد اطول منها مرة
على طول عرفتها انها نورس عرفتها بسبب الرجفة الي حسيت فيها وحجم المسؤلية الي حسيتها يوم شفتها
بس لحظة مين الي معها...شعور اني بعد ايام راح اصير زوجها غصب عني خلاني اغار و.....خيييرر حب راسها ذا يمون الحبيب
دقايق كأني عرفته شكله خالهم الي ابثرني فيه وراه انحاش ذا
الحين وش اسوي اطلع اسلم ولا اوقف لهم مزهرية ولا ايش
افكار كثيرة تدور براس سعود كلها تدور حول فكرة
وش اسوي الحين
لدرجة انه تم يناظرهم بدون تعابير
بس فالنهاية حرك بعد ما مشت السيارة الي ركبتها نورس
**********
الجد ابو عبدالرحمن بعد ماترك شغله
وخلا عياله يكبرون الشغل ويطورونه
جلس ببيته لا شغلة ولا مشغلة ماغير يسقّي بذا الثيّل
ولا يتقهوى بمجلسه مع اخوياه الشيبان
واحيانا يشقر على عياله ويشوف احوال حلالهم بشركتهم المتواضعة
وعياله حاسين بوحدته بس شغلهم ماسكهم عنه فأحفادهم صاروا هم الي يونسون وحدته ويرجعون له شبابه بس كانت فيه سوالف تعكر صفوه
وهي سالفة الجوهرة وزوجها سالم الي توفى والي بعد يصير ولد ولده الاوسط حامد
وسالم حفيده واقرب الناس له
"ماعلينا سالفة طويلة بتتوضح مع الاحداث"
اليوم قرر ابو عبدالرحمن انه يدخل المطبخ ويسوي ذاك الجريش الي على طريقة المرحومة ام عبدالرحمن ويرجع شوي من ذكراها
اول شي سواه طرد العاملة الي بالمطبخ
ودخلوا وراه عاملاته الخاصين جداً
هتاف,لمياء,لميس
هو يطبخ ويحوس
وهم يرتبون وراها ويجهزون طلباته
لمياء بتعب:يبه تكفى لا تستخدم مواعين كثير اقتصد بملعقة وحدة لكل شي
ب صحن تحط فيه كل شي
لميس :أي وبعدين ولا يهمك السلطة حنا بنسويها والدجا...
ابو عبدالرحمن الي عصب :انا وافقت انكم تدخلون معي بشرط تقعدون ساكتين وماتزعجوني وانا مب شايف أي من الي وعدتوني به
هتاف :يبه ترا سر الطعم اللذيذ انك تطبخ كل شي بملعقة وحدة ^خدوج
ابو عبدالرحمن طنش وماكلف على نفسه يرد
لمياء حبت تغير من الاجواء :يبه كيف كانت جدتي
ابتسم وتكلم بنبرة فيها كمية حنين وشوق :أيــــه أيام يابنتي عشت فيها مع شيخة ماتنّسي لو تجير علي السنين
لميس الي دخلت جو :تزوجتها عن حب ؟؟
ضحك :هالحركات ماتمشي مع ابوي الله يرحمه وهو زوجني بنت خويه الي توفى وماعنده الا هالبنت الضعيفة وبعد ابوي كان يبي يرد جمايل وقفات خويه الله يرحمهم اجمعين
هتاف:طيب سولف لنا عن جدتي
ابو عبدالرحمن :والله يا بنتي ماعرف وش اقولكم عليه ووش الي اتركه
ام عبدالرحمن كانت نشمية واجوديتن بنت اجاويد
والله وتؤمنون بالله ان على هالعمر الي عشته معها ماقد شابت بعيوني
مثل ماشيبت بعيون الخلايق
قاطعته لميس وصرخت بحماس :الـــــلــــــه الله عليك يبه صح لسانك
عصب عليها :يابنت خلني اسولف براحتي وراك قلق كذا
هتاف :وابوي صادق ماقال قصيدة عشان تصححين لسانه
لميس سكتت زعلانة
لمياء :اسلم يبه
صوت رخيم هادئ اقتحم الاجواء
:سمعت ان ابوي بيطبخ اليـو...
شهقت لميس هي ولمياء
وصرخ الجد :انقلللللععع
والحقه بقدر
طلع صالح من المطبخ وهو مرتاع ومامداه يطلع الا بقدر يصفق بظهره
صرخ بألم :يباااههه شدراني ان البنات عندك
الجد بصراخ :اقطع واخس
كمل صالح طريقه بحلطمة من جده الي مايتفهم فهالامور
وسرح يوم تذكر شكل البنت اليي صار يعرفه بعد كم مرة شافها فيه
*******
مخرج
*
وش لون ابقوى وداعك يا نظر عيني
حرام مقدر دموعي عنك اخفيها
ماكنت هاقي بيوم انك تخليني
وتقول لحظة رحيلي حان طاريها
وشلون ابنهي غرام بينك وبيني
وكيف ابنسى سنينك مع لياليها
منهو بدالك حنان الحب يعطيني
ماظن روحي مثل حبك يخاويها
لا ضاق صدري بدونك من يسليني
وانت الذي ترسم البسمة وتبديها
مافيه غيرك بحبه عنك يغنيني
الروح غير انت محدن ساكنً فيها
عن ذكرياتك وحبك من ينسيني
فقدت كل اجمل الدنيا ومافيها
بعيش عمري على الذكرى وتكفيني
وانت اطلبك ذكريات الحب تحيها
(من هي الشخصية الي تمثل هالابيات وضعها)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-02-2016, 01:47 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شفتني طير ما هزه سطوعك


شفتني طير ماهزه شعاعك
******
Part 4
*********
نزلت من الدرج برجة وهي تصارخ :يماااااه ...يماااااه
وجاها الرد من المطبخ :نعاااااااااااااااامم
ركضت للمطبخ ولقت امها تطبخ وهيا تغسل المواعين
علقت بطنازة :شفيهم السنعات اليوم
ام اوس :نويرس وش تبين
نورس الي تغير صوتها وتوترت :شسمه ابقول شي بس مابيك تعصبين مرة
ام اوس :لا قولي وش مهببة
هيا :مسرع ماشاالله ماجبتي العيد هذا وانتي بعمليتك باقي
نورس :ياربيه منكم يالحريم....هذا وانا قدامكم اربع وعشرين ساعة
هيا :اخلصي علينا
نورس :طيب طيب لا تدفين الزبدة -اخذت نفس عميق-احسني مو موافقة على سعود
لحظة صمت
ناظرتها امها بنظرات حقد :نورسوه ابعدي عن وجهي لا أرقص هالمغرفة على ظهرك –وتأشر لها بالمغرفة-
هيا الي انصدمت :بنت انهبلتي انتي
نورس بضيق :شفيكم فكرت كويس وحسيتني مب مطمنة
زمجرت ام اوس بوجهها :والرجال الي عطيناه كلمة هااااهه وش نقوله الله يفشلك
هيا صارت تأشر لها بحواجبها انها تضف خشتها لا تنقتل اليوم على غير قبلة
ام اوس :تكلمي....تبين ابوك يتفشل قدام الرجاجيل
نورس :طيب وش اسوي مابيه
وكردة فعل من رد نورس المستفز سحبت اقرب شي بجمبها وحذفتها به
بس نورس انحاشت ونفذت بجلدها
هيا:خولة الله يهديك شفيك انهبلتي عالبنت
ام اوس وهي تكمل الطبخ :كنها اول بنت بتتزوج بالحياة وش هالعيشة
هيا بضحكة :كلها كم يوم وبتفتكين من خشتها
ام اوس باستغراب :الا مالحظتي
هيا :وش
ام اوس :من الحادث الي صار لها
علاماتها غريبة كأنها وحدة طالععة من نفاس
يا خوفي الدكتور مسوي خطا طبي
هيا :يا شيخة تعوذي من ابليس هذا من اثار النزيف الداخلي لأن الصدمة واضح قوية ....كويس انها جت على كذا وماكسرت لها ظهرها ولا ضلوعها
ام اوس:تعورلي قلبي اذا شفت الكدمات والرضوض الي بجسمها
هيا بضيق :عالاقل هي قدامك تشوفنيها موب مختفية ماتدرين سماها عن ارضها
ام اوس تضايقت عشانها :طولي بالك يا هيا صديقيني بيرجع بس اصبري عليه شوي وربي بيرجعه لك
تغير صوت هيا والغصة وقفت بحلقها
وقفلت الموضوع بـ:يجيب الله مطر
********
دخلت غرفتها بحلطمة بس بلمت يوم شافته معطيها ظهره
شهقت بقوة :اوووووويييسسس يياا السراااق
انتفض من شهقتها ولف عليها بربكة :وعمى ان شالله تحمحمي وانت داخلة
تخصرت :لا ياشيخ ان شاالله بعد تبيني اعطيك مفاتيح الغرفة والدواليب وادق الباب قبل مادخل
ابتسم بعبط :يكون احسن
نورس رفعت حاجب :اقول رجع الي زارفه
صرف الموضوع:الا شفيها امي تصارخ تحت
حكت راسها :قلت لها ماني موافقة على سعود
رمى الا بيده عالارض وصفق راسها :خير ان شاالله الدنيا سايبة
استفزتها حركته وعصبت :هييهه انت طالت واتشمخت يالبزر
اوس باستخفاف:بزر ببطنك كل هالطول والعرض تجين انتي يالنتفة وتصارخين علي
نورس انرفع ضغطها من مبالغته :وش شايف نفسك انت ترا كلها 10 سانتي
والعرض اسمالله عليك مسواك
اوس:تلايطي بس ..المهم نرجع لموضوعنا وش سالفتك
نورس بضيقة :كذا ياخي حسيتني مب مطمنة وابي ارفض
اوس:اقول بتعرسين عليه ورجلك فوق راسك...محد قالك ماتعطينا كلامك من البداية
نورس عصبت زيادة :اقول ترا الكلام معك فاضي ومامنه فود و تقلع من غرفتي الحين
طنشها اوس وانحنى واخذ اغراضه او نقول شقليطاتها وشبساتها وانحاش حتى لا تلحقه بس الغريب انها ما سوت شي غير انها توجهت لسريرها وانسدحت تفكر بالموضوع
طبيعي بسبب عمليتها ماتقدر تركض كثير او تقوم بأي نشاط لـ مدة اسبوعين حتى تتعافي كليا
عدلت سدحتها واخذت جوالها وفتحت الانستقرام ودايركت وبدون اي شعور فتحت بروفايل سعود
سعود الي ماكانت له ذيك الشهرة بس يعتبر شخص معروف بسبب تفاعله فمواقع التواصل الاجتماعي
ومتابعينه مب مرة كثير كعدد لشخص معروف بس نقدر نقول انهم بأزدياد مع زيادة تفاعله وطبيعي اي شخص يتفاعل بهالمواقع سرعة شهرته كبيرة مرة
جلست تتنقل بين البوستات وتقرا كومنتاته وكل الي يدور براسها هل الي سويته صح يوم اوافق عليه ولا لا
اغلب الي كان يطرحه سعود رأيه حول المواقف الي تصير حولهم بسبب سرعة انتشارها وروحاته للمطاعم وتقيمه لهم يعني كان حسابه عادي
وبأختصار كان يعرض يومياته
حدثت صفحته قبل لا تطلع وشد انتباهها بوست نزله قبل ثواني
طارت له سريع وكان فديو له
فتحته وكان يقول
سعود:انتشر لكم خبر اني خاطب وكثر الكلام حول هالسالفة بس حبيت اقولكم انه خبر صحيح -ابتسم- دعواتكم
ابتسامة كبيرة شقت وجهها وحست نفسها مستحية ماتدري ليش
وسرعان مانست كل شي يوم انتبهت للكومنتات واكلتها اللقافة انها تشوف وش بيقولون الناس
دخلت وانغث قلبها
لان التعليقات اغلبها من المنتقدين والي يسبون والي يعلنون
بالنهاية حماسها انطفى لأن مافيه شي يشجع مرة
رمت جوالها بزعل وركزت نظرها على سقف غرفتها
ماتدري ليش تحس بفراغ او بنقص كذا شعور ماتقدر توصفه
×نورس×
مستغربة من نفسي مرة ماعدت نورس الاولية الي ماتشيل هم شي
صايرة طول اليوم منفسة وما اطلع برا غرفتي حتى مايلاحظون
حاسة بفراغ فظيع
وش هالحادث الي قلب حياتي فوق تحت
من بعده وانا منفسة ومالي خلق شي معقولة يوم انصدم اكون طحت على شي بسم الله
-هزت راسها بعنف- يارب شفيني انهبلت
**********
حال نورس ما كان اسوء من سعود الي كان من بعد الحادث وهو متضايق وكاتم فقلبه ومب قادر يقول لأحد
جالس قلقان وشايل هم شلون راح يصارحها لا تزوجها خلاص
توكل على ربه ورفع جواله ودق على اخوه يامن
رد عليه:هلا بالعريس
ابتسم سعود بخفة :هلابك زود
يامن :امرني
سعود :مايامر على ولد الشيوخ ظالم ....الزبدة ابي اكلمك بموضوع وينك فيه الحين
يامن :ابد والله توي امسك خط الرياض راجع من الدمام
سعود :وشعندك بالدمام
يامن :جلسة تصوير كالعادة
سعود :لو تتكرم على اخوك وتصوره افضل من انك تقطع مشاوير على غير سنع
ضحك يامن :ناوي تحرق الكام ولا شالسالفة
سعود بتصريف عشان مايتفشل:مافهمت
انرفع ضعطه :خلاص ماتت النكتة شلون افهمك
ضحك سعود : مسوي تفشلني تراي خبرة بالتصريفات
يامن :اخلص علي وش تبي الحين
سعود :ابد لا وصلت ان شالله كلمني ابيك بموضوع مهم مرة
يامن :خلاص على خير
قفل منه ورجع انسدح يكمل تفكير بالسالفة الي تورط فيها
********
نطة لخمسة ساعات قدام
فالوقت الي قابل سعود فيه يامن وحكاله السالفة كلها
********
يامن بدون تصديق: يعني الحين نورس بنت الداهي هي نفسها الي صدمتها
هز سعود راسه والدنيا سودت بوجهه من تعابير اخوه
حط ايدينه على راسه من صدمته بأخوه :يالله......وش سويت انت
استفز الرد سعود :تكفى يا يامن لاتزيدها على وانا ماني ناقص الي فيني مكفيني كم لي وانا ساكت وكاتم بقلبي
يامن حاول يضبط اعصابه :ليش ماتكلمت ليش ماقلت لي وش وظيفتي انا اخوك بالاسم بس
سعود الي حس نفسيته ماش:الحين من الاخر عندك حل ولا لا
يامن:وانت خليت فيها حل تصرفت من راسك ورحت خطبتها
وش بتسوي الحين لا انت الي بتقدر تكنسل هالزيجة
ولا انت الي عارف وش بتسوي قدام بالمستقبل
سعود انفعل :هالشي انا سويته بلحظة ضعف..انت مستوعب البنت لا صحت من العملية وعرفت بالي صارلها شلون بتكون نفسيتها..؟ تتوقع بتكمل عادي وبتعيش حياتها ولا بتكره حياتها وتتعقد من تعليقات الناس عليها وتظل تدعي علي ليل نهار
يامن ضاق صدره :وش هالطيبة ياسعود انت كذا بتجني على نفسك
تنهد سعود :ياخوك انا بتزوجها وبسفرها لألمانيا للعلاج
يامن :شلون بتصارحها تتوقع تتقبل هالشي منك
سعود :انا ماني مسافر الا بعد ما احسها متعودة على وجودي بحياتها بستعين بربي وبتوكل عليه لين ربي يفرجها على البنت
زفر :طيب ليش موب من البداية رحت لابوها وقلت له كل شي واعتذرت منه وتكفلت بالعلاج وقضينا
سعود :طيب البنت ؟؟
استفزه تفكير سعود المتواصل بمشاعر البنت :انت منجدك ارحمني ياسعود البنت اهلها موجودين موب لازم تفكر فيها كثير
سعود :ضميري ماكلني عليها وفالنهاية انا استاهل الي مانتبهت لطريق -وبمحاولة لمواساة نفسه-ويمكن تنسيني الجوهرة
يامن زفر:سوي الي براسك ومهما سويت تأكد انا اخوك الي بكون معك فكل قراراتك
الله يوفقك معها ويجمع بينكم على خير -قال هالكلام عشان يضمن سعود وانه مارح يتهور مرة ثانية -
حس سعود براحة لمجرد انه لقى له شخص يسانده :يا بعد راسي ي يامن جعلي انخاك ولا انحوج لنخوة الذيابة
يامن ابتسم له ورفع جواله يطقطق فيه وتفكيره كله بسعود الي الطيبة قاتلته
ماقد خاف على سعود انه ممكن ينخدع بأحد لأن في مراهقته انخدع من الي حوله وخلص وصار يحاول يفهم السالفة هل هي تستحق اني اتعامل معاها بطيبة وهالحين يحاول يكبت طيبته ومايتعامل بها مع اي احد يمكن الا بمواقف يكون فاهمها وموضوع فيها مثل سالفة نورس
سعود الي حس براحة كبيرة بعد ماسولف مع يامن او بالاصح بعد ما حسسه انه مب وحده صحيح حس بشوي ضيقة من سالفة انه فضفض ليامن وخلاه يحس بضعفه وهالشي يحسسه انه مثير لشفقة غيره وجلس يقنع نفسه انه اخوه بالنهاية
:اقول دق على معن خله يجي ونتعشا سوا
يامن عدل جلسته :اي والله صادق لي مدة عن سواليفه هالنتفة
سعود بضحكة :والله لو يسمعك ان ينفجر فيك
دق عليه يامن وفتح سبيكر :نعم
يامن :ونعامة ان شالله ماتعرف ترد زين
معن :يارب اعن الصابرين...يامن وربي ان اخلاقي قافلة ومالي خلق
سعود الي قرب من الجوال :معن تعوذ من ابليس وتعال لمنا
معن استغرب :سعود ؟....ليه وينكم فيه
يامن :بالتحليه حنا امش بسرعة نبي نتعشا
معن :والله مالي خلق لشي بالعافية عليكم
سعود :اقول عن الهذرة الزايدة..ترا ملاحظ انك مبطي ماعزمتنا على عشوة محترمة
يامن :اعترف ان مامعك كاش ومتكسل تروح تسحب
ضحك سعود :مسوي قافطني
معن الي ابتسم من سمعهم وحن لجمعته معهم تحامل على نفسه
:خلاص جايكم بالطريق يالقعيطية انت وهو
ومانتظر ردهم لانه قفل بوجيههم
كعادته
قام من مكانه بكسل وتوجه للحمام
وقف قدام المغسلة انحنى وفتح الموية وغسل وجه بالموية الباردة
رفع راسه للمرايا وهو يتأمل وجهه من بعد التغيرات الي حصلت له من بعد مافارق نازك وهالمرة بشكل جدي
منقهر منها مرة لانها مصرة على برائتها وانها مالها دخل وكله تهمة ملفقة ضدها
وهي تدري تماما ان محد يعرف بعلاقتهم غير خوياتها والي هم بنات خواله وبس من يعني الي بيحاول يفرق بينهم
واكثر شي غابنه انه شلون كان يصدقها ويلمس الصدق بكلامها ويسشتعره بقلبه شلون قدرت هي على معن بن سعد بكل سهولة ولعبت فيه وخلته خاتم باصبعها
اخذ نفس عميق وتوجه لدولابه يطلع له ملابس حتى يلحق اخوانه
بدل عالسريع وتعطر من عطره واخذ بوكه وجواله وطلع من شقته والي كانت ساكنة فيها نازك من قبل
توجه لسيارته المكلفة والي ما شراها الا للاستعراض عكس اخوانه الي كل واحد شرا سيارته من فلوسهم الخاصة
الا هو دلوع امه طلبها منها ومارفضت
ركب سيارته وحرك متجه لتحلية
******
وفي احد مزارع الرياض
وبالتحديد المزرعة التابعة لعائلة الجالك
والي يجتمعون فيها لمناسباتهم الكبيرة بسبب انها مهيئة بالكامل لاحتفالتهم والي كانت تحت اشراف ام سعود الانيقة والي مستحيل ماتشوف شي وماتترك فيه شي من لمساتها الفنية
بهالوقت من السنة محد يكون موجود بالمزرعة الي تكون بيد العمال الي شغلهم ينظفونها ويهتمون بالمحاصيل والزرع والاسطبل الصغير الخاص بسالم الله يرحمه والي انتقلت ملكيته لـ اخوه عبدالله
بالتحديد قبل اسبوع حصلت مشادة كلامية بين عبدالله وابوه حامد
******
نطة لورا بالاحداث
****
عبدالله الواقف قدام مكتب ابوه :يا يبه تكفى انت تدري ان الي اربيهن كانوا ملك لسالم الله يرحمه
ابو عبدالله حس بغصة من طاري سالم ولده البكر :وسالم الله يرحمه توفى
انا صبرت عليك 3 سنين لين تعبت ,هالبهايم تربيتهن ماجابت لنا الا الشقا من كلام ابوي عنهن
عبد الله انقهر :يبببه !! ابوي ماكان رافضهن يوم كان سالم الي يربيهن وراه الحين رافض
ابو عبدالله :لانه كل ماشافهن يتذكر سالم الله يرحمه خصوصا كلبه جسار
طفش عبدالله :يبه جسار وسارولين ماني ببايعهم لاهم ولا جروهم الي ماله شهرين
ابو عبدالله رفع حواجبه :هذا نهاية كلامك
هز راسه :ايه
ابوعبدالله :اجل خذ اغراضك وبهايمك وطس للمزرعة ولا اشوفك موطوط هنا وهم معك
انبسسط عبدالله على هالقرار الي بيفتك فيه من ربع مشاكل يومه
:ابشر
مشى لابوه وحب راسه
:استأذنك الحين يابو عبدالله
وطلع بسرعة
****
نرجع
**
كان يمشي وهو مسرح وباله مومعه وماسك حبل نهايته مربوطة بـ سارولين
انثى الذيب الي كانت تسحبه وهو يمشي وراها بدون مايفكر
باله مو معه كان باله مع مشكلة هتاف الي مو راضية تدخل راسه
يعني شلون مرضها غريب والمعلومات الي اخذها من النت مافهمها وقف فجأة وطلع جواله من جيبه وترك سارولين الي ماصدقت على الله وانطلقت بارجاء المزرعة
دق على اخته ريما يبي يستفسر منها اكثر
ريما :ها يا عبدالله
عبدالله :ريموه يالقاطعة هذا رد وانا ماشفتك لي مدة
استحت على وجهها لانها فعلا انشغلت عنه بس مارضت انه يفوز بحواره معها :والله شسوي اذا انت مفضل كلابك علينا وتاركنا انا وامي...انا شرهانة عليك
ابتسم على حركتها :لا والله مسوية بتقلبين الطاولة بوجهي
ضحكت :شسوي مابي انهزم معك بالكلام
عبدالله :وعشان لا احرجك زود ابيك بسالفة
ريما الي انشدت للموضوع :امر
تردد بالبداية وخاف انها تحس بس تشجع:طيب شسمه ابغا اعرف اكثر عن مرض اعتلال تاكوتسيبو
رفعت حاجب:هتاف لها دخل بالسالفة
عبدالله الي تنهد من سرعة بديهتها :رويم بتجاوبيني ؟
ريما بانفعال :انت بالاول جاوبني لها دخل ؟؟
رد بهدوء:واجابتك بتعتمد اذا كان لها دخل ولا لا
ريما:لا بس ابي اعرف اذا كان لها دخل ليش مهتم فيها
عبدالله :بقولك كل شي بس كلميني هالمرض صح ولا بس كذا ماني فاهمه
تنهدت: ايه هالمرض موجود وهو نفسي اكثر من انه جسدي وهو يصيب النساء اكثر من الرجال بسبب عاطفتهم وهو مثل النوبة القلبية الي تجي كل ماتذكر الشخص ذكرى مؤلمة له وللاسف هتاف شهدت اشياء بعمر مايتحمل مثل هالحوادث
عبدالله بفهاوة :ليش وش شهدت
ريما:عبدالله منجدك....وفاة سالم الله يرحمه
اكتئب:الله يرحمه يارب ويبلغنا بشوفته بجنات النعيم
ريما بتعب:فقدته كثير
عبدالله :موكثري
خيم الصمت عليهم
قررت تغير السالفة :اخلص علي وش سالفة هتاف
ابتسم وحكالها سالفة هتاف "السالفة الي حصلت ببيت جده"
حزنت ريما على هتاف بس مابينت:اها خلاص طيب ..نشوفك...سلام
قفل منها وسرح للحظات لين انتبه لسارولين المختفية مشى بسرعة يدورها هنا وهنا وهو خايف انها تكون ضاعت لان المزرعة كبيرة وهو نفسه كان يضيع فيها وباقي ماتعود على المعيشة فيها
صار يناديها:سارووولييينن....كمم هيير...سارولين...وييرر ارر يوو
خطر بباله مكان ماتوقعه مرة وبالفعل غير اتجاهه ناحية الاقفاص الي يحط فيها سارولين وجسار وجروهم الصغير
اول ماوصل كان توقعه في محله سارولين كانت عند قفص جسار المعاقب على عنفه مع الغير
ابتسم وهو يجلس بجمب سارولين عند باب القفص ويتأمل جسارالي كان كلب سالم الله يرحمه ومن توفى وهالكلب شرس مع الكل وبصعوبة قدر يتأقلم معاه هالكلب الماني وهو كلب من النوع البوليسي اضطر عبدالله انه يلبسه ماسك يقفل له فمه وعيونه حتى لا يثور من اي شي ابتسم يوم تذكر سالم
**********
صحت مثل كل يوم بنشاط
قامت وغسلت وجهها وصلت فرضها وطلعت من غغرفتها تجهز الفطور
انتبهت له مشغول على جهازه ابتسمت :صباح الخير
انتبه لها وابتسم :هلا هلا قلبي صباح النور
:مارحت دوامك
:لا باقي موب الحين...ماتذكرين الاجتماع بالوفد الي حكيت لك عنه
تذكرت:الا صح....الله يوفقك حبيبي
:امين يا عمري
توجهت للمطبخ المفتوح عالصالة الي جالس فيها عشان تجهز فطورها وتروق عليه
:اروى !
التفت له :هلا
ابتسم :سويلي معك قهوة
ابتسمت له:ابشرر- تركت الصحن الي كانت بتستخدمه لفطورها واتجهت لدولاب الاكواب عشان تطلع كوبه المفضل وتعمل له القهوة الي تعود عليها من يدها
خلصت من القهوة وحطته بصينية صغيرة واتوجهت له :وبالعافية
ابتسم :لا خلا ولا عدم-انتبه لشرودها عنه-اروى
انتبهت له :هلا
ناظرها بشك:فيك شي
جلست عالكنبة المنفردة:في شي شاغل بالي
ترك لابه وكوبه عالطاولة والتفت لها باهتمام:وش هو
ترددت بالبداية :انت متأكد من الي تسويه
رفع حاجب:كيف يعني
ظهر قلقها عليه :اقصد انك متأكد انك راح تطلع منها سليم
ابتسم يطمنها:شلون يا اروى انتي تدرين اني دارس الموضوع من جميع النواحي وفرصة خسارتي هي 30% وهالفرصة تتناقص مع كل خطوة اتقدم فيها خصوصا ان خصمي مايتوقع مني هالشي وممكن يعطيني كافة الصلاحيات الي تخلي فرصة خسارتي 0%
حست براحة خفيفة : الحمدالله
حب ينبهها:بس مو تنسين سالفتنا
ابتسمت: لا ابد مستحيل انسى
"شخصيتين جدد ظهروا لساحة روايتي باترك لكم فرصة تخمين هوية زوج اروى مع الاحداث"
**********
مشت وراه الجوهرة بالمبخرة
ووقف هو قدام التسريحة يعدل تشخيصته
التفت للجوهرة وتبخر وسحب سبحته الي ماتفارقه
ابتسمت الجوهرة :الله يبلغني بعرسك يارب
ابتسم لها وهو مدنق لها بسبب قصرها الطبيعي قدامه :امين يارب بعد عمرن طويل
ضربته على كتفه :حرام عليك
بطنازة وهي متكية بكتفها على باب غرفة صالح :ماصار وفد اجنبي ذا كلهم على بعضهم 14 فلبيني جايين يتناقشون على كم تريلا وقلاب
ضحكت الجوهرة على تعبيرها الساخر من الوفد الفلبيني الي جاي يتناقش معهم على بعض المشاريع الي ماسكها صالح من شركة جده والي تعتبر نصيب ابوه
ابتسم صالح :هالكم تريلا والكم قلاب على قولتك هم الي بيعيشونك بنعيم مستقبلا
هتاف وهي ماسكة خط بالطقطقة:ولا تنسى اخطف لي واحد منهم نستفيد منه ونخليه سواق
انقهرمنها بس ابتسم من حمد الي جا من وراها وعركف رجلها ودخل
صرخت هتاف بقهر:يا مخيس
صالح بنصر:ككفوو..تستاهلين مسوية تطقطقين
وقفت بقهر:اوريك يالخايس ي صويلح كسبت حمدة فصفك
حمد رفع حاجبه :كاني سامع تاء تأنيث زايدة
هتاف:ايه رح معه جعلهم يخطفونك ونستقدمك سواق عندنا
الجوهرة:الحين شفيك منقهرة منهم
هتاف:طلعتي للبنات تكنسلت بسبة هالفلبينين
ابتسم صالح :صدقيني هتاف لو هالشراكة الي معهم نجحت اوعدك اني بسويلك الي تبين بس ابي هالاجتماع الحين يعدي على خير
نطت من الفرح:والله
هز صالح راسه :والله بكذب عليك يعني
ابتسمت :لا اجل توكل على الله
توجه صالح ومعه حمد لبرا البيت
وركب صالح الكامري 2015وبجمبه حمد الي مستانس لتقدير صالح له وعلى كونه فرد من افراد العيلة
حرك صالح متجه لفندق الفورسيزونز والي بيكون اجتماعه مع الوفد هناك
دق على يامن عشان يتأكد من تجهيزاتهم للاستقبال الي مشرف عليها هو بنفسه
طبعا هالاستقبال بيتم بعد الاجتماع الي بالفندق حتى يلقون نظرة على الشركة وبيكون باستقبالهم يامن ووابومنصور ومنصور
وسعود الي عرض مساعدته لصالح ورحب فيه صالح لانه فعلا يحتاجه معه
صالح وهو مركز بالطريق :وش تعرف عن الوفد الي بيجي
حمد :للامانة ماعرف شي غير انهم وفد من اكبر شركات معدات النقل فالفلبين
صالح ابتسم :صح وبما ان شركة الجالك العقارية شريكة لمشروع المول الجديد والي بيكون غير عن اي مول بالرياض من تصميم وهندسة وبناء كان لازم اننا نستعين بشركة معدات نقل متخصصة من الخارج والفلبين افضل بلد ممكن يساعدنا من عدة نواحي
حمد:ماتوقعت ان فالفلبين موجود شركات بمثل هالكفاءة
صالح:انت وهتاف دميجاتكم مفرمتة على ان الفلبين بس سواويق وشغالات
حمد بضحكة :لأننا مانشوف منهم الا هالاشغال
وصلوا للفندق طلع صالح من السيارة ووراه حمد وسلم المفتاح لسائس الفندق
واتجه مع حمد لداخل وهمس لحمد :خلك واثق من نفسك والابتسامة ماتفارقك انفخ صدرك وانصب وقفتك ولا جلست خل ظهرك مستقيم
اول مادخلوا للوبي الفندق كان باستقباله اثنين من اكفئ الموظفين بالشركة بالاضافة لسعود
وهالاكفئ موظفين يعتبرون من اصدقا صالح والي يوثق فيهم لدرجة ان الملحق مفتوح لهم وهم بعد من مدراء الاقسام بالشركة ومن اعضاء مجلس الادارة يعني لهم نصيب من اسهم العايلة واعلى واحد فيهم يملك 8% بالرغم من ان الشركة عائلية بس الثقة فيهم كبيرة
ابتسم عساف لصالح وصفر:ماقدر انا يالكاشخ
فارس بضحكة :ورا مالبست مشلح بعد
سعود :ارححبب بحمد
ابتسم حمد
صالح الي خف توتره ابتسم :كيف الوفد الي حضر
عساف بتفكير :والله مو سهلين
ضرب سعود على كتفه:بس ماعليك بنحطهم بجيوبنا
صالح:كفوو والله
فارس :امش ادخل لهم تر لهم مدة ينتظرون سموك -التفت لحمد-انتظرنا بالكفي
صالح الي حرّص على وجود حمد:لا حمد لازم يكون موجود حتى يعرف طبيعة شغلنا
دخل للوفد الي وقفوا له وماتوقعوا ان المدير الي كانوا متشوقين له يطلع بزر بنص العشرينات لان الي كان ببالهم هو الجد سطام وعبالهم انه هو الي بيستقبلهم بس عساف وضح لهم ان الي ماسك هالمشروع هو صالح وان الجد تارك كامل الصلاحيات لصالح
ابتدوا الاجتماع بشرح طبيعة العمل وعرّفوا بشركة الجالك العقارية ومجالاتها والمشاريع الي انجزوها كتعريف طبيعي بالرغم من اسمهم المعروف الا انه مالهم اي اسهامات خارجية عشان كذا ماكانوا معروفين ولمجالهم المتكتم ماكان لهم شهرة الا بين التجار فقط
**مقتطفات**
صرخ فيه:انا مب مرييييييييضض تفففهمممم انااا مببب مررريييضضض
خاف منه :خلاص انت مب مريض
ضم رجوله بايدينه وهو يهلوس:انا مب مريض انا مب مريض مب مريض
^^^^^
انتفضت وهي تصرخ بخوف :يامن ارسل يامن ارسل
تجمعوا عليها نازك ولمياء يبون يشوفون وهتاف تصرخ من اللاب انهم يقربون الجوال وتشوف
رسالة يامن كانت".............................."
^^^^^^^
مامداهم يرتاحون لسلامتهم الا وبسؤاله الصادم :من انتم
سعود بلم وضاع منه الكلام
انهار يامن داخليا :معن انت منجدك ولا تستهبل
ابتسم لهم بطيبة :اسمي معن ؟؟ حلو كثير
****مخرج****
كـم عطشتـك فـي غيابـك ليـن مايبـسـت شـفـاي

وكـم رسمتـك بالمنـام وطالـت أحـلامـي ورقــت

وكـم يسمـونـك خـطـاي وأفتـخـر أنــك خـطـاي

وكـم سرقـت القلـب منـي وأفتخـر أنـك سـرقـت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-02-2016, 06:06 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شفتني طير ما هزه سطوعك


شفتني طير ماهزه سطوعك
**
part:5
**
طلع من الاجتماع وهو مبسوط على انه عدى على خير رافق الوفد لسيارات البنتلي الي استأجرها مخصوص لنقلهم لشركة الجالك واعادتهم للفندق
ركب سيارته وحمد معه وانطلقوا لشركة وكان بانتظارهم يامن وابومنصور ومنصور وباقي الموظفين
وصلوا الشركة وطلعوهم لمكتب صالح الي هو مكتب ابوه سابقا وضيفوهم ثم طلبهم صالح انهم يرافقونه عشان ياخذلهم جولة بالشركة وبالفعل اخذوا لهم جولة وتعرفوا بالاقسام تناقشوا معه على كم شغلة ثم وعدوا صالح انه باجتماعهم الجاي راح يتأكدون من زيارتهم لموقع العمل
رجعتهم سيارات البنتلي للفندق وافتك صالح من هم جيتهم الي كان شايلها بقلبه شهوور
رجع مع سعود ويامن وحمد وعساف وفارس لمكتبه وتكوا هناك بعد ما ارسل واحد من الموظفين يجيب لهم غدا من اقرب مطعم
صالح كان متربع فوق المكتب وبجمبه يامن الي جالس على كرسيه
وعساف وفارس جالسين على الكراسي الي بجمب المكتب
وسعود خربها وانسدح على الكنبة الامامية للمكتب وحمد جلس على يد الكنبة
صالح وهو مب قادر يوصف سعادته :ودي اخذ كامري 2003 واطلع فيها لطريق خريص وما ارجع الا وانا حارق كفراتها
عساف باحتقار:ينقالك مستانس بعدها
سعود بجوع :ترا يكفي المطعم الي بالطريق
يامن ابتسم :صالح ما كأنك نسيت شي مهم
التفت له صالح :وشهو
فارس بملل:اتممنى مايكون الشي الي ببالي
يامن بضحكة:شيلاتك ما كأنك نسيتها اليوم
شهق صالح ونط من مكانه :وانا اقول ورا فرحتي ناقصة
تحلطم فارس:تكفى لا
ضحك عساف :يا شيخ فلها
وبالفعل فتح صالح جواله وشبكه لاسلكي بالسماعات وشغل شيلة الا ياهاجسي
وقف معه عساف بوناسة وسعود الي تنشط
و فارس ظل يراقبهم بملل اما يامن فاستلم جوالاتهم وجلس يصورهم سناب وهم يتنكسون والبسطة بوجيههم
الى ان وصلت ليامن رسالة مهمة من شخص اهم
**
البنات تجمعوا عند نازك باستثناء هتاف الي حلفت الا وتكون معهم فاضطرت انها تكون معهم صوت صورة واتصلت عليهم سكايبي وكملوا سواليفهم او نقول موضوعهم المهم
تجمعت الدموع بعيون لميس:طيب احبه
انفعلت هتاف :حبك برص ان شالله
نازك بهدوء:اسمعيني يا لميس حنا مانقلك اتركيه واغلطي عليه وكفريه لا والله حنا نقولك ان الي بينكم الحين يعتبر غلط ومو معناه انه ولد عمتك وناوي يتزوجك انه بيحميك من الكلام بما انه مافي شي رسمي يربطكم
لميس بحنية على اختها :حبوا بعض بس خلو تواصلكم يخف شوي لأن الغلط غلط فالنهاية وماتمحيه القرابة والدم
لميس بدت تقتنع بس كانت مشوشة:اخاف يفهمني غلط ويحسبني مابيه ثم اضيعه من بين يديني
هتاف بطفش:لا يا غبيه وانتي بعد لا تروحين تقولين له خلاص مابيك اقطع العلاقة لا بيني له اسبابك
لمياء:صح صادقة ولو هو صادق بكلامه ويحبك بينظرك لين تتخرجين ويجي يخطبك
نازك بموافقة :منجد منها تطلعين ومايشملك الحرام وتصيرين مثلي لا قدرالله ومنها تختبرين حبه لك شلون
حطت لميس كلام نازك براسها وخافت صحيح ان ثقتها بيامن كبيرة بس نفس الشي نازك كانت ثقتها بمعن كبيرة وماتوقعتها منه مع ان في شي ببالها يقول يامن مستحيل يسويها
رفعت جوالها بسرعة :قولوا لي وش اكتب لأني لو اجلتها بضعف ومارح اسوي شي
لمياء بسرعة :اجل انا بأمليك
وارسلت رسالة كان مفادها
"السلام عليكم..يامن اناماعرف شلون ابدا بس كنت ابغا احط عندك خبر اني ماقدر اتواصل معك صحيح انك وعدتني بالزواج وهذا كلام ماعليه غبار بس فالنهاية من منظور الشرع هذا يعتبر حرام ومالي حق نهائيا وغير كذا حنا ماتربينا على هالاسلوب واهالينا لو دروا ثقتهم فينا بتروح عالفاضي اتمنى ماتفهم غلط ويصير بيننا سوء تفاهم..انا راح انتظرك بعد ما اخلص دراستي...لميس"
و سيند
ضمتها لميس بفرح:صح عليك وخيتي
هتاف بهبل:الحمدالله انتصرنا
نازك ابتسمت للميس وحست انها حمتها من مكيدة كبيرة كان من الممكن تحصل لها لأن العيال الحين فنظرها كلهم واحد
رن جوال لميس برسالة
انتفضت وهي تصرخ بخوف :يامن ارسل يامن ارسل
تجمعوا عليها نازك ولمياء يبون يشوفون وهتاف تصرخ من اللاب انهم يقربون الجوال وتشوف
رسالة يامن كانت "خطوتك هذا كنت ناوي انا ابدأ فيها بس يوم انتي الي اتقدمتي كبرتي بعيوني وحبك توغل بقلبي وشوقي لك زاد راح انتظرك يا لميس بشوق "
صفرت نازك :اخخخصصص والله
هتاف بلقافة : وش صار
دمعت عيون لميس وهي تحس براحة فظيعة
نازك وهي تسحبها وتخمها :لا يالغبية ماتفقنا على كذا
لمياء تربعت قدام هتاف الي ميتة وتعرف وش ارسل يامن لهتاف :اسمعي هتوفة كيف شعري كذا
طفت هتاف من العصبية:مخيس مثل وجهك الاخيس يا مخيسة
استغربت لمياء:وش فييييك من مزعلك
صرخت لدرجة ان الصوت تشوش عندهم :الحممار ياامنن وشش قاايلل للممميسسووووهه
نطت لها لميس :هييه ماسمحلك
هتاف عصبت زود:عساك ماسمحتي لي
نازك الي تأففت من فهاوة لمياء اخذت الجوال ولزقته بالكام :شوووفي
ارتاحت هتاف بعد ماشافت الرسالة ولأن مالها وجه تعلق :يلا بنزل اتغدا
وسكرت اللاب بكبره
عضت لميس لسانها بقهر :هذي الي تبيني اذبحها الحين
**
:الحمدالله عالسلامة مابغيت
رد بجمود:الله يسلمك
لف يناظر من شباك السيارة عالشارع اول ما وقفوا بالاشارة صار يتمشى ينظره عالسيارات الي بجمهم وقدامهم ولمح سيارة انتبه فيها لشخص مألوف له انحرف بمساره لشارع محاذي
عدل جلسته :اسمع امشي ورا هالسيارة بسرعة
:ليش
صرخ فيه :امش وانت ساكت
لف السايق وصار يلاحق السيارة الي دخلت لمواقف وحدة من العماير
:وش تبي فيه
:وش هالشركة
استغرب:هذي شركة الجالك العقارية ماقد سمعت فيها؟؟
ابتسم بخبث :قلت لي الجالك-فتح باب السيارة وهو يتلثم- ورانا شغل امش
خاف:تكفى لا تدخلنا السجن مرة ثانية
:هات العجرا وانطق بالسيارة اجل
وقف معن سيارته بالباركنق تبع الشركة وطلع وفتح الشنطة يطلع البيتزات الي اخذها من دومينوز للعيال الي محتفلين بأنجازهم مع الوفد الفلبيني وعزموه يشاركهم اخذ البيتزات وتوجه للمدخل الموجود بالباركنج والي يعتبر الدور الارضي لشركة الجالك العقارية دف الباب برجله بسبب يده المشغوله بس كان مقفل تأفف وتوجه طالع لبرا حتى يدخل من بوابة الشركة الامامية
:معن !!
لف لمصدر الصوت وكان بإنتظاره ضربة قوية بالعجرا على راسه كان كفيلة بأنه تسدحه بالارض وتفقده الوعي
ابتسم وهو يناظر شكله :عشان تعرف انت كنت تتحدى من
لف ورجع لسيارة صديقه الي يترقبه بخوف
فتح الباب وركب وحذف العجرا لورا
:وش سويت
فك اللطمة :ابد والله علمته شلون يتحداني
تضايق من تصرفه :مافكرت تتعالج من جنون العظمة الي صايبك
صرخ فيه:انا مب مرييييييييضض تفففهمممم انااا مببب مررريييضضض
خاف منه :خلاص انت مب مريض
ضم رجوله بايدينه وهو يهلوس:انا مب مريض انا مب مريض مب مريض
** بعد ساعتين**
العيال اخذتهم السوالف
يامن تذكر :ماكأن معن تأخر
عساف :الا والله دق عليه شف
رفع جواله ودق شوي ورفع بدون مقدمات :معن ياخوي وينك ترا صيفت علينا
بس بعرض الثواني تغيرت ملامح وجهه لصدمة :اي مستشفى
العيال انشدوا للمكالمة
وقف وهو يقفل الخط :معن لاقينه طايح بسبب واحد اعتدى عليه تحت عند المدخل واخذوه للمستشفى
بلم سعود لثواني وصحاه وقفة عساف :امشوا نروح له جميع
فارس الي تقدم وهو ياخذ مفاتيحه :انا سيارتي تكفينا كلنا امشوا معي
ومع مرور الوقت وركضهم هنا وهنا وزحامهم مع السيارات سعود ويامن كان الوقت يمر عليهم ويعيشون اللحظات بثوانيها ودقايقها
ياامن فكرة ان الي صاير بمعن اعتداء كانت تخوفه خصوصا ان اعداء معن كثير واغلبهم من عوائل شوي واصلة بسبب غروره ورفعة خشمه كانو معادينه اكثر من محبينه وفكرة ان طبقة اعدائهم تأهلهم يسون اي شي ويجرمون بحق اي احد ويطلعون منها كالشعرة من العجين
اما سعود فكان الي متعبه هو معن بنفسه مرة فصل من الجامعة ومرة شرطة وتحقيق والحين مستشفى بسبب اعتداء جزم بنفسه انه يشوف حل له ويوقفه عند حده
وصلوا للمستشفى
فارس :اظن ان دخلتنا جميع مارح تكون كويسة الافضل يدخلون سعود ويامن ويطمنونا
عساف :صح صادق
سسعود نزل بسرعة اما يامن :والله ماعرف شلون اوفي وقفتكم معنــ ـ
قاطعه صالح الي دفه بقوة لبرا:اقول اذلف بس وشوف وش فيه معن
يامن :خلاص يا حمار -وركض ورا سعود
سألوا الاستعلامات وارشدوهم لغرفة بالطوارئ وبدون مقدمات توجهوا لهناك
كان معن قاعد متربع فوق السرير وشكله كان مربك
استغرب من الاثنين الي قتحموا الغرفة واشكالهم كانت متشابهة
واحد منهم اندفع بالكلام :سلاااامات وش صاير
رد بهدوء يصاحبه الاستغراب:الله يسلمك
سلم عليه الثاني وتحمد له بالسلامة
مامداهم يرتاحون لسلامته الا وبسؤاله الصادم :من انتم
سعود انصدم وضاع منه الكلام
انهار يامن داخليا :معن انت منجدك ولا تستهبل
ابتسم لهم بطيبة :اسمي معن ؟؟ حلو كثير
سعود انتبه لأبتسامته الصافية الي تنافي ابتسامة معن الحقيقية ابتسامة غريبة صافية نقية مايصاحبها لا احساس مصلحة ولا نفاق او مجاملة كما تعودوا منه ابتسامته كانت نابعة من قلبه ومحلية تفاصيل وجهه ابتداء بغمازاته الي نحتت خدوده هذا الشي خلاه يوقن ان الي جالس قدامهم هو معن شكليا فقط
يامن ماكانت السالفة داخلة راسه ابداً كان يحسها معادلة صعبة او صورة مشوشة ماتنفهم او متاهة صعبه عقله رافض يستوعبها شلون معن اخوه يصير فيه هالشي الابله
قاطع افكارهم دخول الدكتور :السلام عليكم
سعود ويامن :لا رد
تحمحم بصوت عالي الشي الي خلاهم يقومون له بقلق مرسوم على تعابيرهم
يامن :ليش هو كذا
تنهد الدكتور :الضربة الي صارت له كانت قوية سببت له فقدان بالذاكرة بشكل مؤقت الله اعلم عن مدته بس اذا احتويتوه وقدمتوا له الرعاية اكيد بيتحسن ويرجع مثل اول
سعود الي جلس على سرير معن ويامن الي ظل يستفسر من الدكتور ويسأله كيف وليش ومتى وليه
انتبه لمعن المستغرب والي سأله :ممكن افهم من انتم..الي اعرفه اني فاقد الذاكرة بس ماعرفكم تعرفوني ؟؟
سعود عوره قلبه على اسلوبه فالكلام زفر وهو يبتسم :انا سعود اخوك الكبير و هذا اخوك الي اكبر منك اسمه يامن وانت تصير معن سعد الجالك
معن ابتسم :حلو ان عندي اخو مثلك ومثل يامن حسيتكم طيبين
يامن الي استوعب اخيرا وقرر مايبين ضيقه وزعله على اخوك :يالله ان تحيي معن الجديد
:وش معن الجديد شدعوة مطلعينه من قراطيسه
عساف :صويلح اركد
فارس ابتسم :الحمدالله عالسلامة
معن ابتسم وهو يهز راسه لهم
انصدم صالح :وش فيه صاير سبك
معن استغرب منه :من السبك
صالح :يا عيال متأكدين هذي غرفة معن وان هذا موب واحد من اربعينه الي يشبهونه
يامن بهدوء:معن فقد الذاكرة
انهبل صالح وتم يناظر معن بصدمة :ماتعرفني ؟؟
هز معن راسه بنفي :لا هذي اول مرة اشوفك فيها
صالح والي بدت تصيبه حالة فهاوة :شلون يعني ممكن توضح
اسغرب معن اكثر وبحيرة :ماعرف عن ايش تتكلم
رفع له اربع اصابع :هذي كم
سعود الي ماتحمل سماجة صالح مات ضحك وعساف وفارس الي كانو بيكتمونها فكوها مع سعود
معن عصب من ضحكهم ومارد على صالح اليمستغرب وماخذ الموضوع بجدية :لا معن منجد -طلع جواله من جيبه -وش هذا ؟؟ تعرفه
ومعن ماجاوبه وتم يناظره بدون تعابير
يامن الي كان ميت ضحك ضاعت ضحكته من الشخص الي دخل واتحولت ملامحه للغضب
بهدوء:الحمدالله عالسلامة
التفت الموجودين عالشخص الغريب الي دخل لهم
ومستغربين اكثر من تغير وجه يامن الهادي المسالم 180 درجة
وقف قدامه بثبات :انا الي لحقت على معن وجبته المستشفى
مشى لناحيته وهو يسحبه من ياقة قميصه :مب بعيدة عليك تكون الي تسببت بجيته للمستشفى
اندفع صالح ومسك يامن الغاضب :تعوذ من ابليس يا يامن الادمي يبي يسلم ويشوف دربه
ابتسم بغرور:ماهوب غازي الي يشوف دربه بدون ماياخذ حقه
صرخ يامن :وكسر يكسر حقوقك يالحقير وين الحقوق الي تبيها
غازي بتعجرف:اتمنى تبتل على هالاسلوب حتى تجبرني اني اتصرف معك بطريقتي
عساف الي وقف وهو يقطع تهديد غازي الصريح :غازي ترانا بمستشفى اتمنى تحترم هالشي وتطلع برا
تجاهلهم غازي وطلع
**
انهارت بعد الي سمعته عن ولدها
نهى ببرود :يايمة ترا كلها فقدان ذاكرة لا ومؤقت ياليته دايم
صرخت فيها :معن يتألم ويتعذب وانتي هنا يالباردة مب هامك
تأففت:يمه لا تكبرين السالفة اكبر من حجمها ماهوب ذاك الشي الكبير
قامت وهي تاخذ عباتها من العاملة :بروح اشوفه تجين معي؟
قامت معها :يلا وش وراي
تأففت من بنتها الغير مبالية وطلعت وكانت هي وراها
ركبوا سيارتهم وحرك فيهم السواق متجه للمستشفى وصلوا للمتشفى وام سعود كانت على غير عادتها متوترة وتعد الوقت عشان تاصل وتشوف دلوعها معن
وبالفعل اول ماوصلوا صارت تمشي بسرعة بين الاسياب تبي تسابق الزمن حتى تاصله
واما نهى فدخلت محل الورد الي بجمب المستشفى محافظة على برستيجها حتى في اصعب الظروف
دخلت ام سعود لغرفة معن وهي مطنشة العيال الموجودين
عساف وفارس سحبوا نفسهم و سحبوا معهم صالح الي معيي يطلع
انصدم معن من الحرمة الي جاية وتخمه وتبكي وتناظر فيه بقلق
سعود :معن هذي امنا
شهقت بصياح :ياويلييي ولدي نساااني
يامن الي تنهد :يمه هو بخير ..والي صارله شي مؤقت وبترجع له ذاكرته مثل اول واحسن
دخلت نهى وهي شايلة بوكيه ورد وكيس تشوكلت حطتهم عالطاولة ومشت لمعن تسلم عليه
معن كان يراقبها باستغراب وارتبك يوم سلمت عليه
ابتسم سعود على شكله :وهذيي اختنا نهى
نهى ابتسمت :اجر وعافية يا معن
ابتسم بخجل غريب كونه يشوف هالحرمتين قدامه ولأول مرة بذاكرته الجديدة
جلسوا معه وام سعود ماخلت عليه قاصر كل شوي تسأله اذا يحتاج شي او بباله شي معين
نهى :مابلغتوا الشرطة
يامن :الا اكيد بس للاسف هو فاقد الذاكرة وحتى الشهود يقولون انهم شافوه طايح
زفر سعود :الشخص الي جابه لهنا هو غازي
ام سعود بشك :غازي من ؟؟
يامن بحقد غريب عليه :ماغيره غازي السويعي
ام سعود :وش عنده اساسا وش جايبه
سعود :يقول انه كان عنده شغل مع خالي مسفر وسيّر عليه
نهى الي كانت تتأمل فتقاسيم وجه يامن كان واضح القهر والحقد على غازي الي حتى هي صارت تبغض اسمه ببسبب اخوها, اخوها الي ماتعودت على ملامحه اشارت الغضب او الحقد ومتعودة منه ابتسامته وملامح وجهه الرايقة الي حتى اذا عصب دايم ماتصحب عصبيته ضحكة خفيفة تلطف الجو او ابتسامة لطيفة تفتح النفس كان كل ماذكروا غازي ينقلب 180 درجة بسبب خلاف قديم من ايام الثانوية وحتى هالغازي ماسوا خير فيه ينتظر الفرصة الي يقهر فيها يامن او يحاول يستفزه ويامن خلقة مايطيقه
علّق سعود عيونه بمعن :ايه معن ...-التفت له معن-وش الشي الي حاس بفضول تجاهه
ابتسم :كلموني عنكم اب اعرفكم اكثر
نط لهم يامن ووقف بنص الغرفة :انا اعرف فيكم...احم احم..-مشى لأمه- هذي اجمل جميلات العايلة وضحى بنت سطام امنا الي انا الوحيد طالع على جمالها الزبدة هي سيدة مجتمع راقية جدا تروح جمعات الحريم تحش وترجع-ضربته امه بضحكة-اوكي خلاص اسف... وهذا-اشر لسعود-هذا اخونا الكبير العود الي ينادون امي بيا ام سعود..
قاطعته نهى :ياخي اخلص علينا
يامن رفع حواجبه:اصبري اعرف فيه....الزبدة الاخ خاطب وملكته بكرا
سعود :ابد والله ماني مملك الا بعد مايقوم معن بالسلامة
ام سعود :صح عليك
معن استحى على وجهه انه يأخر ملكة اخوه :لا والله يا سعود خليها على موعدها وانا طيب مافيني شي
سعود:لا مستحيل لا تناقش
معن :لا...تملك بكرا ولا ترا بزعل
سعود رفع حواجبه :يا ولد ترا عمرك 21 وش الي بتزعل
معن بأصرار:ملكتك تخليها على موعدها بكرا مالي دخل
يامن :اقول ارقد بس وانت ساكت هذا الناقص والله
معن لف لأمه :يمه شوفييهم
ام سعود الي مصدومة من اسلوب معن البزرنجي:انا مع سعود في انه يأجل ملكته
بوز معن بملامح طفولية
هنا انصدموا كلهم منه معن البارد الي مايجامل والي حاط حدود مع الكل حتى اخوانه ومستحيل بيوم يفك رسميته معهم واخلاقه دايم قافلة...جــــــــــــــــالــــــــــــس يـتــــــبزرن
فجأة مسك راسه بقوة وانكمش على نفسه
انهبل سعود وام سعود قربت منه ونهى وقفت تبي تنادي الدكتور ويامن بلم
رفع راسه لسعود بألم :اسمعع
سعود وهو قلقان عليه :امر
ابتسم وجلس طبيعي وباستهبال:خل ملكتك بكرا
سعود انجن من تصرفه
ويامن سحب اقرب شي وكان البوكيه وحذفه على راسه
صرخت نهى :لا البوكيه
ام سعود كانت مصدومة بالبداية بس يوم استوعبت جلست على الكرسي وهي تضحك :الله يحفظك يا معن اتركوه يا عيال على هواه
**
بيت ابو اوس
كان الجو عندهم شي ثاني
نورس كانت عازمة صديقاتها "كيان" وهيا ومقررين يخلون اخر يوم عزوبي لنورس يوم جنووني
كانت غرفة نورس مقلوبة رأس على عقب مطلعة كل المسليات والمشروبات الي بالثلاجة الصغيرة بغرفتها
وطاردة اوس للملحق احتراساً من اي اقتحام
كيان كانت جاية من بيتهم بشنطة سفر صغيرة ولأنها بتبقى مع نورس وتكون معها بيوم ملكتها فجايبة اغراضها معها
وهيا مهجزة ماسكاتها وكريماتها وحاطتهم على تسريحة نورس ومجهزين كلشي لملكة نورس بكرا
ونورس عكسهم تماما الي زارفة البروجكتر حق امها ايام ماكانت مدرسة وقبل ماتصير مديرة
ومحملة كم فلم يسهرون عليها ومو شايلة هم فكرة ان بكرا ملكتها
دخلت كيان الغرفة وهي متحمسة تشوف وجه نورس المستحي بس انصدمت يوم شافت نورس واقفة عند انوار الدسكو وتحاول تضبطها :هلا هلا والله بكيااني
دخلت وراها هيا :لا تنصدمي يا كيان ترا مو معطية الموضوع اي اهتمام
نورس تستغبي :اي موضوع..-ضربت راسها بنصب- اهاااااا قصدكم الملكككااااه انا مستغربة انكم تبون تشوفون وجهي وانا مستحية ..المشكلة ليش استحي تراها ملكة بيجي الحبيب يوقع وانا اوقع وقبلت به زوجا لي وشوفة خمس دقايق وكلولولولولوولولوووش وامباركن عرس الاثنين يوم الخميس ليل قمرا -وتهز كتفها مع اللحن-وسلام عليكم لو انها يوم العرس كان خفت شويتين يعني تعرفون طبيعي اخاف لأن ماعرف جوالي وين بالقاعة ولا بالفندق ولا وين
كيان لفت الشيلة على رقبتها :هيا اشنقيني قبل ارتكب جريمة فهالبنت
هيا بقهر:انا الي ابي ارتكب فيها جريمة افتحي اللمبات عشان تشوفين زين وشهي مهببة بنفسها
راحت كيان وفتحت الانوار وشههقت بفجعة من نورس الي مو ناوية خير
كيان الي الضغط ارتفع عندها وضرب : نورس انهبلتي -لفت لهيا- شلون سوت كذا
هيه بقهر زاد مع صدمة كيان :اخذتها الصالون عشان اسوي لها كيراتين بسبب شعرها الدهني تركتها ورحت اتكلم مع كم وحدة قابلتهم هناك ورجعت وشفتها كذا
ابتسمت لهم نورس ببرائة وهي تنفش شعرها القصير والي مايتعدى رقبتها والي قدرت تقصه غصب عن الكل
كيان :وامها ياعزتي لها وش سوت
هيا :امها المسكينة ماسوت شي غير انها راحت نامت وش حيلتها بعد سواتها السودة
نورس رفعت حواجبها:والله ؟ الحين هو جاي يخطبني ولا جاي يخطب شعري
هيا بقهر:مارح تفهمين للابد مارح تفهمين
تنهدت نورس من حلطمتهم وهواشهم لها :طيب مايصير عشان خاطري نسهر اخر سهرة عزوبية لي
نطت لها كيان ببندانتها :عشان كذا غطي عيونك
نورس فكت الابتسامة العريضة :ليش
هيا الي رفعت جوالها تصور:بدون ليه يلا بس
غمضت كيان عيون نورس بالبندانة وتركتها لهيا تمشيها وهي لبست نقابها مرة ثانية ومشت معهم
نزلوا تحت ونورس الابتسامة قاتلتها والوناسة واضحة عليها
طلعوا برة الفلة للحوش ومشوا على الثيّل ووقفوا نورس بالضبط في مكان معين
فتحوا عيونها وهي الي انصدمت وفكها طاح بالارض من الصدمة
كانوا فارشين الارض بلالين ابيض وازرق وبسلك بلاك لايت ازرق مسوين دائرة كبيرة وجواها البلابين ومن نص الدائرة لنص الثاني من فوق طوق بلالين ازرق وابيض وبالوسط بالونتين هيليوم S&N ووطاولة حاطين عليها كيكة متوسطة مكتوب عليها باي باي سينقل وطاولة صغننة حاطين عليها هداياهم
ماعرفت كيف تعبر او كيف توصف فرحتها جلست عالارض بدون حركة
نزلت لها كيان :يا غبية قومي
نورس مسكت يدها وقامت وخمتها بقوة عشان بس تخفي دموعها
اوس من بعيد :نوويرس تعالي بسلم عليك وبعدها بمشي
تركت كيان وركضت لأوس متناسية الم عمليتها
خرب شعرها بيده :عاد مو تتزوجين من هنا تنسين تمولين غرفتي من مخزنك
ضحكت :لا ابد كل اسبوع راح اتأكد من ان التمويل يوصلك
سلم عليها :كفو....يالله انا ماشي
رفعت حواجبها :وييين
اوس :وين يعني مواعد العيال
ابتسمت :اشوفك على خير
لعب فشعرها ومشى طالع
رجعت للبنات تركض والابتسامة بوجهها ونطت على هيا :فديت عمتي الحمارة الي تبي تفاجئني
هيا بضحك :وش حمارة اصغر عيالك انا
نورس :هييييه ترا الفرق سبع سنوات بس
كيان :سبع سنوات تتكلم عنهم كانهم سبع دقايق
هيا :سبع دقايق بينك وبين اوس يا ماما مو هيا
نورس تركت هيا ومسكت ايادي هيا وكيان وتسحبهم للكيكة :تعالوا نقطعها
************
:والله الحركة نار سويها ولا عليك
:انا اشوفك انت انسب لهالشغلة
ضحك بجنون :انا ؟؟؟ انت منجدك
:والله
:ياخي افهمني انا ماعرف اخذ الامور بطريقة سيريس..قد شفتني يوم واقف بدون ماتكون ابتسامتي راصة بوجهي انا حتى بعزا ابوي كنت اضحك
:ماجد انا اخترتك عشان كذا راح تكون بريئ وتطلع منها بدون اي اضرار سوى انك راح تكون مطلق واعتقد انك ماتمانع
لمعت عيون ماجد :والمقابل
ضحك :قول كذا من البداية...ابد يا صاحبي مليون كااااااااشش
شهق :اوووووففف....قداااااااااممم يااا شيخخ
اتسعت ابتسامته:ككفوو بولد الرجااال
**
اليوم الثاني الجد طلب من سعود انهم يمشون من بيته يعني اغراضهم كلهم بتكون معهم ويتجهزون من بيت ابوعبدالرحمن
البنات كانو مطقمين نفس اللبس بس باختلاف الموديل
معن طلع من المستشفى على مسؤليته بس عشان يحضر الملكة ويرجع للمستشفى يكمل فحوصات
كانو قالبين الملحق فوق تحت معلقين ثيابهم عالشبابيك وسعود بعد ثوبه عنهم يعنني العريس لازم يكون مميز
جلس سعود بعيد عنهم شوي يبي يصبغ شيبات دقنه
معن كان يسولف مع حمد وصالح جالس مع يامن يضبطون هدية سعود لنورس بما ان خط صالح حلو ويامن الرومانسي يموله من قريحته الشعرية
سعود الي كان ماسك الموس ومقرب من المرايا يحاول يضبط الديرتي وتارك الصبغة بجمبه
التفت له حمد :ورا مارحت للحلاق يضبطك
سعود :هالصبغة معطيني اياها خويي يقول مرة خطيرة وهو بنفسه مجربها
حمد :ليش لونها بنفسجي
سعود :ايه انا استغربت بس يوم جربها قدامي كان لونها اسود
قاطعهم صراخ صالح :الله الله
ضحك يامن:بالله موب خطير
صالح بوناسة :يخرب بيتك من وين متعلم هالحركات
قاطعهم ام سعود الي دخلت :حبايبي عيال اخواني
ابتسم صالح :هلا والله بالزين كله هلا
طاح نظرها بصالح وابتسمت :حبيبي صلوح الي بيروح محل الورد يجيب الطلب
اختفت ابتسامة صالح واخذ جواله بيسوي نفسه مشغول والحركة كانت واضحة للكل
عصبت ام سعود :قم يالله قم مايمشي معك الطيب
يامن همس له :يالله حبيبي قم
صالح سكته بنظرة وحس فيه معن :يمه خلاص انا بروح
ابتسمت :لا حبيبي اقععد خل هالهيس يقوم
شهق صالح :عمتي وش هيسه
ام سعود برفعة حاجب:يوم انك ماتبي تجيب الطلب ليش من البداية تأملني فيك خير
صالح اسغرب:متى أملتك
صرفته :قم بس يلا المغرب تكون عندي فاااهممم -طلعت
فطس سعود ضحك :الله يعينك يوم ان امي طاحت بك
قام صالح بطفش: طيب
يامن الي كان يستفز صالح حرك له حواجبه بس صالح شاته بقوة على ظهره
صرخ يامن وقام وراه وصالح اقرب شي سواه انه شمّر اكمامه وصاروا يتصارعون بهبل وصراخهم يجيب الهم
تحمس صالح مرة وركض لـ الصبغة الي بيحطها سعود على الديرتي الي سواه واخذ بيده نص الصبغة واصطبخ براس يامن من قدام
شهق سعود وهو يقوم يبي يبعدهم عنه ويامن من صدمته رجع لورا وتمسك بالستارة الي كان سعود معلق على عامودها ثوبه وطاح الثوب والستارة على يامن
هنا بغا يغمى على سعود واقرب شي سواه صالح انه انحاش برا ينفذ رغبة عمته بعد المصايب الي هببها بعيالها يامن وسعود
وطبعا معن وحمد متابعين بصمت لأن لوقربوا منهم بيحتاسون هم بعد
**
عند البنات
كنت لمياء مصرة تطبق تسريحة شافتها بالانستقرام على شعر هتاف
ولميس الي مسوية ظفيرة من بداية راسها الي النهاية وجايبة ورد صغير مرة وناعم يعطي مظهر انه طبيعي وموزعته بشكل عشوائي على الظفيرة
دخلت لهم نهى وبغرور :ماخلصتوا باقي ؟؟
تضايقت هتاف منها ولأنها شايلة عليها بسبب اخر لقاء بينهم ماردت
لمياء:شوي بس
رفعت نهى حواجبها :ماسويتي شي بشعرك يا لمياء
ابتسمت لها مجاملة :اي بس اخلص من هتاف وامسكه ترا بس ناوية اخليه ويفي
نهى :وهتاف ماعندها يد تسوي شعرها بنفسها
تأففت لميس:ياربيه انتي وش حارق رزك لميها نشبت لها تبي تسوي لها وخلاص لازم تسوين لها قضية
انحرجت نهى منها لأنها فشلتها وحقدت عليها خصوصا بعد مالمحت ابتسامة هتاف
همست بحقد:قليلات ادب-وطلعت
قلدتها لميس:انن انننن
ابتسمت هتاف :احبك
لفت عليها :اقول انقلعي انتي بعد
لمياء:والله ياخوفي تتسلط علينا وتسلط امها بعد ومانقدر نروح
لميس بدون اهتمام :وان مارحنا نرسل السواق لسوبر ماركت ونتفرج لنا فلم ونسهر عادي
لمياء:وكشختنا
لميس :بالعنا اهم شي ناخذ حقنا ومانتركها تتمادى
تركت لمياء شعر هتاف ولفتها لتسريحة :شووووفييي
انبسطت عالتسريحة :وااااييي تجنن والله
دفتها :يالله وخري بسوي شعري مابقي قدامنا وقت كثير
وبالفعل ثلث ساعة وخلصت لمياء من شعرها ثبتته باسبراي
ونزلوا البنات للحريم تحت وكانوا ام سعود ونهى و الجوهرة الي بتحضر معهم بطلب من ابو عبدالرحمن
انتبهت لميس لنظرات نهى النارية والحاقدة بس طنشتها وماعطتها وجه
واستلموا عباياتهم من العاملة
ام سعود :يلا حبايبي حصنوا نفسكم وخلونا نمشي العيال برا ينتظرونا
وبالفعل اول ما طلعوا كانو العيال برا
سعود بسيارته الاكورد البيضا
صالح بالكامري
يامن بالازيرا
اواب المكسيما
ومعن مايقدر يسوق لأنه توه طالع من حادث وبنفس الوقت سيارته الي شافها بمواقف الشركة مادخلت مزاجه فراح يكون مع يامن بسيارته
توزعوا بالسيارات عالسريع هتاف سحبت لميس ولمياء وراحوا مع الجوهرة وصالح وام سعود وابو سعود مع سعود والي مقررين يرجعون مع يامن ومعن الي راحت معهم نهى واواب الي توه جاي من جده ومايدري بأي شي كان معه ابوه والخوال ابو منصور وابوعبدالله اعتذروا يجون معهم وبيروحون منفصلين
صالح ويامن متفقين يسون موكب وبدون علم من سعود اتفقوا مع اواب الي نادى اخوياه
وبالفعل حاوطوا سيارته واشتغل دق البواري
سعود تفاجأ بالبداية بس انبسط على قومة عيال خواله معه
***
بيت ابو اوس
كانو عايشين حالة استنفار اوس وابوه والمملك الي وصل بدري
وام اوس وهيا وكيان من جهة ثانية
نورس كانت نايمة ومحد قدر يصحيها الي ان فارت اعصاب كيان وجربت كل الوسائل الي ان صحت اخيرا
خلتها تاخذ شور دافي واعطتها لبسها كان فستان ناعم وردي بدون اكمام
كان من بدايته الى تحت الصدر شامواه ابيض وحزام اسود نحيف اللهم يشده ويبين الخصر وبعدين من تحت الصدر الى نص الساق شيفون وردي وتحته شيفون ابيض حتى مايصير شفاف
وشعرها احتارت فيه لقصره بس تركته وقررت تمسك وجهها لأن هيا موفاضية
مكيجتها بشي خفيف يبرز معالم الجمال في وجهها وخلته سموكي وحرصت انها ماتحط لها شدو غير عن لونها لأنها تعرف كويس كره نورس للالوان البعيدة عن لون بشرتها الحنطية فاكتفت بالنيكد لأنها تعرف ان نورس مستحيل تنتبه له
نورس كانت طول الوقت تستهبل وتطقطق وبالفعل ماكانت شايلة هم شي وبعد ماتجهزت عدل عطرتها كيان
كيان :شوفي انا بنزل وانتي بعدي بخمس دقايق انزلي
نورس بفهاوة :ليش وش بسوي
تأففت:طول الوقت وش كنا نقولك اسمعي الحين بتنزلين لأهله تتعرفين عليهم وتسولفين معهم عشان يتعرفون عليك وبعدها بشوي بينادون تدخلين تشوفين العريس واذا وافق عليك تملكون وخلاص
نورس شدها شي :دقايق دقايق واذا السنيور ماعجبني من حقي ارفض ولا لا
كيان تكتفت :طبعا لا
نورس الي عصبت:وليش لا يمكن يطلع شيفة وماينطاق
كيان كتمت ضحكتها :وصوره الي بالنت وش تطلع
بوزت نورس بسبب كيان الي غلبتها :فوتوشوب
كيان:واااااووو...قافطة وضعه ينقالك المهم انا بنزل الحين-طلعت
عدت نورس الى عشرين ونزلت و ورا كيان
دخلت لمجلس الحريم والابتسامة شاقة وجهها بدت تسلم من اليمين وبدت بأم سعود الي ماتت اعجاب بنورس يوم شافت انها جميلة صحيح ان ملامحها طفولية بسبب الميك اب صارت كأنها وحدة بالعشرين وهو كذلك
وبعدها كملت عالجوهرة وعلى نهى والبنات وجلست قدامهم على كنبة فردية
ام سعود بابتسامة : ماشالله عليك يا نورس جميلة وماغلطنا يوم اخترناك
نورس ابتسمت لها وكعادة لسانها الطويل :يعني لو ماكنت جميلة كان رفضوتني -وبوزت بدلع-
هنا ام اوس ايقنت ان الليلة مارح تعدي على خير دام نورس صاحبة الحدث
بس مستحيل تغلب ام سعود الي ردت بضحكة :لماااحة اسمالله عليك ..لا طبعا انتي بنت خولة وخالد به احد يقدر يرفضكم هو يحصله اساسا
استحت نورس من ردها :ياعمري يا عمتي من طيب اصلك والله
ام سعود جلست تعرفها على البنات :هذي الجوهرة بنت اخوي وهذي بنتي نهى وهناك بنات اخواني هتاف ولميس ولمياء
انصدمت ام اوس :هتاف ؟؟
رفعت لها هتاف راسها باستغراب:سمي
ام اوس بزعل:ماعرفتيني ؟؟
تداركت الجوهرة فشلة هتاف :هتاف هذي صديقة امنا نجلاء
هتاف كملت عشان لا تتفشل شهقت :ماما خولة؟؟
قامت وراحت لها وام اوس قامت لها وخمتها بقوة وهي تعالج شوقها لصديقتها ببنتها
انلخمت نورس وهي تشوف شوق امها لهتاف
ام اوس :يالقاطعة المفروض تجين تزوريني كل عيد عالاقل
هتاف بفشلة :والله اني متفشلة منك انا بس الي اعرفه عنك انك رضعتيني واعتنيتي فيني
ام اوس سحبتها تجلس جمبها :ايه يعني تصيرين اخت لنورس واوس
"لتذكير نورس بالجامعة وهتاف بثالث ثانوي لأن هتاف دخلت للمدرسة متأخر سنتين يعني هتاف هي ونورس واوس اعمارهم عشرين سنه ولميس 18 ولمياء 21 حبيت اوضح عشان مايصير لبس بالموضوع "
*****مخرج*****
ياكاحل العين بعد النوم بالسهر**ماكان كلحك بالمنعوت للبصر
لو ان عيني الي الدهر ناظرةً**جاءت وفاتي ولم اشبع من النظر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 18-02-2016, 04:59 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


شفتني طير ماهزه شعاعك
part:6
**
كملوا سوالف مع نورس منها يتعرفون عليها ومنها يقيمونها
ربع ساعة ودق اوس على امه يقولها ترسل نورس عشان يشوفها سعود
وبالفعل قامت نورس مع امها وهي تسمع دعوات ام سعود لها بالتوفيق
راحت للمجلس وقابلت اوس عند الباب معه صينية العصير
اوس بابتسامة :يلا
كانت هذي اخر لحظات نورس المبسوطة والغير مبالية لأنها اول مامسكت الصينية وفتح لها اوس باب المجلس حست بلفحة الهوا البارد ومع ملامسة البرودة لجسمها وريحة عطر سعود والي تبين ان في شخص غريب بالغرفة حست بالخوف والتوتر والرعب
دخلت والدم وقتها نشف بعروقها اول مالمحت طرف ثوبه وجزمته السودة الجلد
اوس ميت من الوناسة بعد ماشاف وجهها كيف انقلب
باشرت سعود بالعصير وراحت جلست بجمب سعود
*سعود*
دخلت وهي تمشي على قشر بيض ربع ساعة حتى وصلت عندي باشرتني بالعصير وقتها ناظرتها واول ماطاحت عيوني بوجهها تذكرت ذيك الليلة السودة الي دمرتها فيه
عورلي قلبي عليها مرة
جلست جمب اخوها
وقتها عدلت جلستي وبادرت بالسؤال :وشلونك يا نورس
سكتت شوي :الحمدالله بخير وشلونك انت
أسرتني بحة صوتها :والله الحمدالله بخير
ورجعنا سكتنا
طفش اوس :انا طالع خمس دقايق وبجي اسحبها-قام طلع
تو بقول ياهادي واسولف الا دخل مرة ثانية :لاتفلونها واجد
تأففت بداخلي وناظرتها ولمحتها وهي ترفع راسها وتناظرني بنص عين
سئلتها وانا بس ابي اسمع بحتها:اي يانورس وش تخصصك بالجامعة
ابتسمت واخخخ يا غمازتها اليتيمة :ادارة اعمال السنة الثانية
:اوه يعني قدامك سنتين للبكالوريوس
شفتها ناظرتني بقوة :وناوية اكمل ماجستير ودكتوراه
ابتسمت لها بتشجيع :راح ادعمك صدقيني لو اطلعك بعثة لـ الدولة الي تبينها
عدلت جلستها :صادق ولا جالس تسحبني من يدي الي توجعني
ضحكت بقوة :لا افا عليك
فكت ابو الميانة :والله مايندرى احسك تمشي على مبدأ كلام الليل يمحوه النهار
لا هالبنت مستحيييييلة:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه ياااربي من وين عرفتي هالمبدأ عني ماشالله
واضح انها انغاضت من ضحكي عليها :ماعرف حدسي قال لي
هزيت راسي بنفي :لا ابداً حدسك غلط 100%
رفعت حواجبها :تراهن
حبيت التحدي الي فيها :على الي تبين
هنا تحمست :اجل لو ماخليتني اكمل دراستي تترك السوشيال ميديا بكبرها
انفجرت ضحك لدرجة بطني المتني ورجعت على ورا وصوت ضحكي كل ماله يعلى :قوووليها من البداية
عصبت :وش اقول
غمزت لها :انك تغارين
شهقت بعصبية :وش اغار..يا بني ادم توي اول مرة اشوفك
والله هالبنت تحححفة :اجل ليش تبيني اترك السوشيال ميديا اذا ماتغارين
ردت وهي مبوزة :عبالي انه اهم شي عندك مثل ما انا اهم شي عندي الدراسة
للأمانة بطريقة ما حسيت ان تفكير صغير قدام طموحها
**
عند الرجال دخل لهم اوس وحياهم عالعشا الي بالصالة الثانية صالح كان يحاول مايطالع بيامن وبقدر الامكان يحاول يبعد عنه لأن الاخبار الي وصلت له من حمد تقول ان الصبغة الي براس يامن طبعت بثوب سعود الي انجن وانهبل واضطر انه ياخذ من ثياب صالح الي تعتبر شبه ضيقة عليه وقبل ماياخذ من ثيابه حب ينتقم من يامن حبسه بالملحق مع حمد ومعن حتى تمسك الصبغة فيه بعد ما اكتشف ان سالفة الصبغة مقلب من خويه لأن ثوبه صار لونه بنفسجي غير الي شافها عند خويه
كان يامن متفشل من غرته الي كان دايم يوقفها بس الحين صار لونها بنفسجي يفقع القلب وكان مستغرب شلون مسك اللون فشعره وهو اساسا مو ساحب لون شعره
فالمقلب الي كان المفروض يمسك بسعود ويصير دقنه بنفسجي ويتفشل عند زوجته صارت فيه هو وسعود قرر يروح بشيباته الي بدقنه والي فيها فيها
يامن كان ممشي السالفة بس يوم شاف تجنب صالح له استغل الفرصة وصار يهدده بالنظرات
التفت صالح لأوس :وش اسمك يا بطل
ناظر اوس لصالح من فوق لتحت كان طويل ومليان مب دب مليان صحة
واوس بجمبه مسواك وقصير وزود على همه وجهه الطفولي انقهر منه وبطنازة :اوس ياعمو
تحمس صالح معه :والله ؟؟ وش تقرب لأهل العروسة
اوس كان على باله ان صالح يستهبل مادرى انه سبك :اخو العروسة
ابتسم له صالح وسحب خده :عقبالك يابطل
عصب اوس ودف يده بقوة :بطل ببطن امك
استغرب :افا شفيك
اوس عصب:بزر عندك انا
:ليه كم عمرك
يامن بفشلة :صويلح هذا اوس توأم العروسة
انحرج صالح منه :العذر والسموحة
اوس اكتفى بنظرات استحقار لصالح وتركه
يامن رفع حاجبه لان صالح ماعجبه ردة فعل اوس :احمد ربك انه ماغسل شراعك قدام الاوادم
صالح :اقول تلايط بس
سحب يامن عقاله المايل وانحاش صالح منه وهو ميت ضحك
اواب الي وقف صالح بقوة:هييييييه يالاثول
صالح الي استغرب :وشتبي
عصب اواب:طول بعرض وتراكض هنا وهناك احترم اننا ببيت ناس غرب عالاقل
دفه صالح :يلا بس محد بالمجلس غيررنا كلهم راحوا ياكلون
اواب دفه :كمل طيب ارقى فوق الكنبات وتمرقص بعد -دفه بقوة-يلااا
شمّر صالح اكمامه :لو ما ريحة المفطح تناديني ولا كان مادريت عنك يالهيس اصبر بس
يامن رفع حواجبه :وكأنك تصرف
بس صالح سفهه وطلع
هز اواب راسه :هذا يبي له اعادة تهيئة وش هالاخلاق الخايسة
**
دخل اوس عند سعود ونورس وانصدم من نورس الي كانت فاكة حنك وتسولف مع سعود كنه وحدة من صديقاتها وسعود مبتسم لها ومتحمس معها
اوس بصدمة :هذي شوفة اوادم طبيعين..منجدكم
سعود ابتسم ولف وجهه لنورس يبي يشوف ردة فعلها بس استغرب يوم شافها معطية اوس نظرة وش اسويلك يعني ابد الوجه من الوجه ابيض
تنهد اوس :قومي انتي وجهك مغسولة بمرقة
ردت بقوة عين :طالعة عليك
ضحك سعود عليها وعجبته شخصيتها وسرعة اندماجها معه وماقعدت مستحية منه وهالشي حببه فيها
وقفت بتطلع ولفت لسعود وهي تغمز له تبي تقهر اوس :بيننا الو
انهبل اوس وسحبها :اممممشي هذا وانتي ماملكتم بعد..ياحسرتي الادمي بيكنسل الحين
ضحكت ضحكة شدت سعود :قالولك اوس عشــ..واختى صوتها الي ابتعد
تنهد بابتسامة حسها متفهمة كثير وانه لو صارحها مارح يتعب معاها وغير كذا ارتاح لها بالمرة -قام من مكانه وقابل امه عند الباب
ام سعود وهي حاطة يدها على قلبها :بشر ياولدي
ابتسم لها سعود :والله البنت دخلت مزاجي مرة ابد الحين نملك
ابتسمت ام سعود براحة :خل يتعشون بعدين املك
:اوكي اهم شي ما اطلع اليوم الا وانا مملك
ترك امه ودعواتها ترن باذنه ورجع لـ الرجال الي كانوا توهم متعشين والمملك الي جهز كتابه عشان يملك عليهم
وبالفعل كتب الكتاب واخذ الموافقة من سعود وابو اوس وانتظروا اوس ينادي نورس توقع وتقول موافقتها
خمس دقايق واخذ اوس الدفتر لنورس الي وقعت وسمع الشيخ موافقتها
ومن بعدها تعالت غطاريف الحريم الى ان وصلت لمجلس الرجال
نورس الي فكت الميانة مع الكل وصارت تعاملهم وكأنها تعرفهم من زمن بعد ماوقعت دخلت لمجلس الحريم وهم الي كانوا ينتظرونها بس هي بكل هبل ركضت لأم سعود وتخمها:يا هلا والله بأمي الجديدة
ضحكت ام اوس من قلبها على حركتها العفوية :يااااقلبي انا بعد عمري نورس
ضحكت لها نورس وسلمت عالباقين غير سلامها الاولي كيف لا وهي تسلم الحين بصفتها زوجة سعود الجالك
كيان عيونها مدمعة على صديقتها الي كانت معها من المتوسطة والحين هي عروس من اول ماطلعت لهم بعد ماوقعت وشريط ذكرياتهم يمر قدام عيونها من يوم صاروا صديقات الى ان تشاركوا نفس الحلم بالجامعة والوظيفة , ماتنعرف نورس الا بكيان وماتنعرف كيان الا بنورس صحيح الشخصيات تختلف بس الي بينهم اكبر من سالفة هذي صديقتي وانا صديقتها يمكن كلمة اخوات ماتوفي حقهم صداقتهم شي قوي ومتين وعذري الوحيد الي ممكن يوضح لكم حجم صداقتهم هي الاحداث الجاية
نورس الي التفت لكيان وهي تطالعها بسعادة وتصارخ وتركض لها
لمياء الي تأثرت فيهم :يالله كيوووووووووتت مرةة الله يسعدهم يارب
لميس بضحك :والله نورس ذي موب صاحية مستوعبين انها جات تركض لعمتي وضحى
هتاف :حسيت جونا بيض بجمب خفة دمها ووناستها
لميس بدقة :الحمدالله عرفتي جوك شلون
لمياء تكمل :رحم الله امرءٍ عرف قدر نفسه
هتاف طنشتهم وهي تاخذ من التوزيعات الي كانت العاملة تباشرهم فيها
الجوهرة كانت داخلة جو مع هيا بسبب تقارب اعمارهم والتهوا بالسوالف سوا
ام منصور وهي تاقف:مبروك يا ام اوس الله يجمع بينهم على خير ويوفقهم
ام عبدالله قامت معها :الله يسعدهم ويكتب لهم الخير بحياتهم
استغربت ام اوس :افااا وين
ام منصور :اعذرينا رجاجيلنا دقوا يستعجلونا نطلع
ام اوس بمزح :دام السالفة فيها رجاجيلكم فما عليكم شرهة
وبالفعل شوي شوي وبدوا ينسحبون الى ان بقت ام سعود الي ودعتهم وراحوا
دخلوا بعدها اوس وابوه وقعدوا مع نورس اما كيان فطلعت تغير ملابسها وتلبس شي مريح
اوس :والله ماشفتوها شلون داقة حنك مع سعود ولا كأنهم في شوفة
نورس الي استغربت :ليش في الشوفة وش يسون
هيا :يجلسون بهدوء وكالعادة البنت تكون مستحية وترفع عيونها باستراق النظر وهو يبدا بالكلام ويسولف و...-قاطعتها نورس الي فكت ضحك
:والله هههههههههههههههههههههههههههه مااشفتينننيي ههههههههههههههه يالله تخيلييي هههههههههههههههههههههههه اااههه ياربي ههههههههههههههههههههههههههه والله اول ما طلع اوس بحلقت فيه هههههههههههههههههههههههه عشان اشوف اذا كانت صوره بالنت فوتوشوب ولا لا
حست ام اوس بفشلة من تصرفات بنتها :وان شالله لاحظتي شي
ابتست بعبط :لا بس اكتشفت انه مشيب
اوس :بعذره اول ماشافك شاب من الروعة
نورس تضحك له باستخفاف :هه هه ههه هه
ابتسم ابو سعود :الله يوفقك يا بنتي ويسعدك عاد انتي الحين مرة متزوجة وبعد كم اسبوع بيكون بمسؤليتك بيت وزوج وقريب عيال ان شالله يعني حاولي تثقلين خصوصا بما ان زوجك له اسمه وام زوجك سيدة مجتمع راقية اكيد بترافقينها باجتماعاتها
تحلطمت نورس من دق ابوها لها بس شي واحد براسها ومستحيل تغيره وهو"انا ابقى مثل انا وماتغيرني لا ظروف ولا مناصب "
ابتسم ابوها وربت على كتفها وطلع لغرفته
وكملت شوي مع اوس وهيا وامها ثم توجه كلن لغرفته حتى يرتاحون من بعد يوم حافل , نورس توجهت لغرفتها واستكملت سهرتها مع كيان وهيا فضلت تروح غرفتها وتستفرد بنفسها وهي متضايقة على سام الي اختفى وماعاد له اثر ماتجرأت انها تكلم اخوها ابو اوس لأن مهما صار زوجها سسام غلطته قوية ومالها حجة عليه وبنفس الوقت شايلة بقلبها على اخوها ما كلمها من البداية وقالها عالي سواه
**
بسيارة سعود
ام سعود وهي مستانسة :والله يا سعود ان هذا اسعد يوم في حياتي
ابتسم لها سعود : يمه ترا باقي ما تزوجت توي مملك
ام سعود :ماعلي اهم شي تحقق حلمي وشفتك عريس اخيرا
نهى بغيرة : شدعوة وش بقيتي لعرس يامن ومعن
ام سعود رفعت حواجبها :ولو هذا البكر..وبعدين وشوله الغيرة من اخوك بيجيك نصيبك بس اصبري
ابتسم سعود يوم تذكر نورس الي قلبت وجهها يوم قالها انها تغار
نهى بغرور :هه...مابقى الا انا اغار من سعيدان ولا يامن ومعن
سعود مايحب يحتك فيها بسبب غرورها الزايد عن حده
ام سعود :ليه و فيهم عيالي
نهى وهي تعدد عيوب اخوانها:امم سعود راعي سفريات ودجة وفوق كذا البنات ملاحق عليه مادري على وش بس هم اهم شي عندهم ان الشخص هذا معروف فمافيه شي يدعوا للغيرة ولا يامن الي حتى ماكمل جامعة بسبب نسبته المخيسة وهالحين ماغير يصور بفلان وعلان ويكسب له كم الف ماتغني ولا تسمن من جوع ومعن على حطة يدك فاقد الذاكرة وصار خبل و..
قاطعتها ام سعود بعصبية :بسسسس عن قلة الادب يا نهى اخوانك رجاجيل مافي مثلهم يكفيهم انهم عيال الجالك
نهى :اساسا اشكالهم غلط بهالعيلة للامانة
سعود الي كان كاتم غيضه بس عصب على اخر كلمة :وانتي يالبنت وش الي فيك زودن علينا
نهى فهمت مقصده من كلمة يالبنت وهو استصغار لها بس طنشته لانها تعرف انه يبي يستفزها :كل الزين عندي ومحد ينكر متخرجة من الجامعة مع مرتبة الشرف واصرف على نفسي بنفسي مشغلي والحمدالله شغال وعوائده عال العال وجمالي كلن يتكلم عنه
سعود بسخرية :هههههههههههههههههههههاااي انتي تعرفين ان كلامك هذا لو وصل لابوي ان ضحكك ذا ينقلب بكا وخشمك الي رافعته بينمسح فيه الارض فلا تحديني اسوي شي مالي خلقه وانا لا حطيتك براسي تعرفين وش اسوي اوديك البحر وارجعك ناشفة
ضحكت نهى باستهزاء :اييه ايه طيب
صرخت ام سعود فيهم :بسس خلاص انت وهي لين متى هالدلع كله احترموني عالاقل
تموا ساكتين الى ان وصلوا الى البيت نزلهم سعود ووقف سيارته بقراج البيت الخلفي
نهى انحاشت عن امها لا تمسكها وتعطيها محاضرة عن الادب والاخلاق وطلعت غرفتها على طول وهي ابد مو حاطة براسها اي بال للكلام الي رمته على سعود وامها
دخلت وانتبهت للوردة الموجودة على تسريحتها
ابتسمت برقة وهيي تتذكر سالفة الوردة
يتبع..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-02-2016, 02:24 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


,,,,
,
تابع
, ,
**
دخلت محل الورد وهي مصرة تصمم بنفسها باقة الورد لسلامة اخوها
كلمت العامل الي صار ينفذ ارشاداتها ويسوي الي تبيه
طفشت نهى من فهاوة العامل :ياربيه منك ماتفهم..اقولك مابي الصفرا خذ هذي وحطهم بدل ذي
تأفف العامل منها ومن كثر طلباتها ولف لها وعطاها الورد :سوي انتي
انقهرت نهى منه ورمت عليه الورد :هييييييههه انت يا حمار ...وش تحس فيه الحين تسوي الي قلتلك عليه وانت ساكت ومنطم
هز العامل راسه ورطن كم كلمة بلغته وتوجه لمكان الحساب وهو مطنشها
على دخلة واحد للمحل لفت انتباه نهى كان لابس تيشيرت اورنجي قريب من تيشيرت العامل وجينز ازرق لفت نظرها بسماره وملامحه الغريبة توجهت له وبأحتقار :هيه انت
انتبه لها وانها تكلمه استغرب:نعم ؟؟
اشرت نهى للعامل :اسمع زين خويك هذا قليل ادب ومايستحي على وجهه تو جالسة اعلمه على طريقة تنسيق الورد الي ابيها بس الحقير رمى الورد علي
كتم ضحكته بسبب انها تحسبه من العمال:نتأسف منك..العامل توه جديد وماله خبرة فالتعامل مع الزباين..تفضلي معي اخدمك
-ترك لها مجال تمشي وهو يبتسم بقوة -
حركته ارضت غرورها مشت معه لم الغرفة القزازية الباردة الي ينحط فيها الورد وصارت تنسق الورد وهو يساعدها ويعطيها رايه ويعجبها رايه بس غرورها مايسمح تاخذ راي عامل
اخذ الورد بعد ماسواه بالطريقة الي تبيه وبتنسيقها هي وعطاه للعامل يضبط الباقة بشكل فخم وانيق وبينما هي تنتظر عند الحساب توجه هو للغرفة القزازية وسحب وردة قرميدية لونها يأسر لاحظ غرابتها اول ما كان ينسق لها الورد
رجع للحساب وكان العامل توه منتهي من الباقة وهي كانت تحاسب
:حاسبلي على ذي يا صديق
استغربت منه :انت ماتشتغل هنا
ابتسم بضحك :توك تستوعبين
حمّر وجهها من الفشلة بس ردت بغرور:وش يدريني انك ماتشتغل هنا ..المفروض تعطيني خبر موب مع الخيل يا شقرا
:وش اسوي كنت ابي اشوف نهايتها معك..ولا في عامل يلبس تيشيرت تمبرلاند انتي ووجهك
انتبهت لشعار تمبرلاند على تيشيرته
:طيب وش تبي الحين
ابتسم بخفة :ابي سلامتك والله -مد لها الوردة -اقبلي هالوردة مني
رفعت حواجبها :وليش اقبلها بصفتك مين
حط الوردة بطرف شنطتها المفتوحة :يلا عاد خذيها ولا تفشليني
ماهتمت :اوكي يلا سلام -اخذت البوكيه وطلعت
والتفت هو للمحاسب:عطني باقة ورد احمر كبيرة
**
تأملت الوردة الي بدت تجف وهي حاسة بفضول نحو شخصية الرجال الي شافته بمحل الورد همست :مصير الحي يتلاقى
*******
اليوم الثاني
بالملحق
دخل الملحق على امل يلقى شخص يجاوبه على التساؤلات الي براسه
شاف صالح جالس يتقهوى بلحاله :يالله حي معن
ابتسم له وقام له صالح سلم عليه وجلسوا
صب له قهوة :اسلم
اخذ معن القهوة:ابد والله ابي اسئلك عن شي شفته بجوالي
استغرب:وش هو
تردد بالبداية :منهي نازك
سكت صالح وبشك :ليش
:شفت لها صورة بجوالي ومحادثات بيني وبينها مصورة ومحفوظة بالالبوم
تنهد صالح :اااااااااييييييهه ياااا معععن
معن :شفيك
صالح :هذي خطيبتي الله يرحمها
انصدم مع وضاع الكلام منه
بس معن خاف وبقوة :وليش صورها عندي وفي مكالمات بيني وبينها
صالح :خانتني معك الحقيرة
بهت وجه معن
وكمل صالح :صارت هوشة كبيرة بيني وبينك وبغت تاصل للمحاكم لولا لطف الله وتدخل أبوي سطام بالسالفة ولا انت ماكنت ناوي ترسيها على خير وهوشتنا طولت والناس صارت تهرج وانت تبريت مني و -سكت بعد ماحس ان كلامه بيصير مبالغة وبينتبه معن لنصبه-
توتر معن :لهالدرجة كنت قليل خاتمة
زفر صالح :واكثريا معن...بس انت الحين تغيرت والمسامح كريم
حزن معن على تعابير صالح :كيف ماتت
صالح وهو يسسوي نفسه يمسح دموعه :ماتت بقلبي وعقلي ولا حية بقلوب وعقول المخاليق
تحطم معن وبقوة من صالح وحس نفسه حقير بالمرة على الي سواه ومب قادر يحط عينه بعين صالح الي سامحه
وقف :عن اذنك
استغرب صالح :وين ؟؟
بس معن تركه بدون مايجاوبه وهو ميت من القهر على نفسه
هز صالح راسه :والله اني خبل مالقيت شي الهيه غير ذالعذر المخيس
ابتسم يوم تذكر البنت الي دايم يشوفها وهو وده يعرف اسمها الي يعرفه انها من بنات عمه مسفر بس ايهم لمياء ولا لميس
جلس يفكر ويفكر وماقطع تفكيره الا دخلة يامن
طفش :اللهم طولك ياروح
استغرب منه :شفيك
صالح :معن تو كان عندي .. لا تروح لين يجي سعود ثم طسو سوا
يامن :انقلع بس -وراح له بيسلم عليه ويوم انتبه ان صالح بيقوم له-لا لا خلك جالس
صالح بنص عين :لا حب راسي بعد
جلس جمبه :شفيك منفس
صالح :اخخخ ياخوك حبيت لي وحدة وماعرف اسمها ..صدق من قال الحب اكشر-ختم جملته الدرامية بزفرة
صفر يامن :اخخخخخص والله صويلح صار يحب من وين شارقة الشمس
عصب :لاقيني بلفة انت
ابتسم له يامن :ماعليك مني المهم منهي بنته
:وحدة من بنات عمي مسفر
طاح قلبه :ايهم ؟؟
ناظره صالح من فوق لتحت :وش يدريني اقولك ماعرف ايهم
حط يده على قلبه :وش لون شعرها
بدا يعصب عليه صالح :اقطع واخس وشرايك اصورها واوريك
يامن وهو موب معطيه وجه وخايف تكون لميس :اسكككتت الحين ..شعرها اسود ولا صابغته بسررررعة
صالح استغرب انفعاله وهجد:بني واشقر
وكن احد كب على ناره موية باردة هدى وجلس طبيعي وابتسم ابتسامة عريضة :اجل هذي لمياء
رفع صالح حواجبه :شلون عرفت
يامن تورط بس صرفه :لمياء مرة راحت لمشغل نهى وصبغت عندها وسولفت لنا يوم رجعت
:اهاا
تحمس له يامن:رح اخطبها طيب
سكت صالح :لا بدري ابي اخذ لي وقت استشير فيه الجوهرة وابوي سطام واشوف اذا اني مستعد ولا لا
يامن :مالت عليك بس بتنخطب البنت وتتزوج وانتي باقي مكانك سر
ضحك بخفة :الله لا يقوله يا شيخ
ابتسم يامن بخبث
ومانتبه له صالح الي يصب لنفسه قهوة
**
:يلا نويرس اشوفك على خير
كشرت نورس:شدعوة كيان والله مابيك تروحين
ابتسمت كيان :وش اسوي بالقوة اساسا وافق كايد اني اقعد عندك يومين هذا وبطلعة الروح
نورس:دقي عليه اكلمه تقعدين بعد
كيان :ماله داعي انتي تعرفين وش موقفه
سكتت نورس وطلعت كيان لأخوها كايد الي كان ينتظرها برا
ركبت السيارة وحرك
التفت له بابتسامة :وشلون امي ادق عليها ماترد للحين زعلانة
رد عليها وهو مركز بالطريق:عبالها اني ماوافقت تروحين عند-ونطق بصعوبة-نورس بس يوم فهمتها انحرجت منك
لاحظت كيان صعوبة نطقه لأسمها تنهدت :كل شي قسمة ونصيب يا كايد والله يعوضك بغيرها
ابتسم بغيرة :لقت لها غيري ابوه له منصبه ولا واحد ابوه مسجون مثلي لقت لها الي يعزها ويرزها ومايخلي عليها قاصر
حبست كيان غصتها على زعل اخوها :كايد لا تقول كذا نورس مستحيل تفكر بهالطريقة انت الي ضيعت هالفرصة كل ما اقولك يلا نخطبها لك تقولي لا اصبري بكون نفسي
زفر بضيق :قفلي الموضوع ولا اشوفك تطرين اسمها قدامي او حتى تزورينها اقطعي علاقتك فيها
عصبت من تحكمه :نعم حبيبي ؟؟..يكون بعلمك نورس صديقتي الي مستحيل اتخلى عنها ومستحيل اني اتركها عشان سبب تافه هي اساسا ماتدري عنه ومستحيل اني اضيع صداقة ثمان سنوات عشانك تفهم ولالا
صرخ فيها :سككككرررييي الموووضوووععع
انقهرت منه بس سكتت لأنها تدري انه يمر بوقت صعب
**
دخلت لغرفة لميس الي كانت منسدحة على سريرها ومغمضة عيونها بقوة
:شفيك
ردت وهي تزيد بتغميضة عيونها :مابي افكر فيه ثم اضعف واكلمه
جلست على طرف سريرها :طيب قومي غيري ناديت هتاف تجي عندنا هي ونازك
وعلى فكرة ترا البيت فاضي امي وابوي راحوا عند جدي ومنصور عند العيال بالملحق وزوجته عند اهلها
وكأنها تذكرت شي : صح..نازك تدري بالي صار لمعن
هزت راسها بنفي:لا
توترت :نقولها ولالا
ناظرتها بحدة :طبعا لا ناقصها هم على همها....وعلى فكرة انا موناوية اعدي سالفتهم على خير صدقيني بس انتظر معن يتشافى وانا الي برجعهم لبعض ولا منجدك فيه خبل راح يصدق هالفوتوشوب الضعيف
لمياء بخوف :الصور كانت مفبركة وانا كنت على وشك اصدقها للأمانة
عصبت لميس:على تبنن
سمعوا دق الجرس
قامت لمياء :بروح افتح ..وانتي تجهزي بسرعة
قامت لميس من مكانها بسرعة
ونزلت لمياء تفتح الباب لهتاف ونازك الي وصلوا سوا
وطلعتهم فوق لغرفة لمييس الي لبست قميص روز
تنحت فيها لمياء :شف الحمارة كانت كاشخة وانا قايلة لها تتجهز تحط شي بوجهها الي يسد الرزق
ابتسمت لها لميس:اقول اهم شي الصلاة وحب الوطن وسلومي يلا انقلعي
تنحت هتاف :مين سلومي
رمشت لميس :الملك سلمان
ضحكت نازك :هالبنت مو صاااحية
لمياء :اقول امشوا يلا ورانا شوي فوق بالسطح
شمرت هتاف اكمام تيشيرتها الرسمي:يلا قيداام
لميس وهي ترفع اطراف قميصها زي العيال وتطويه على خصرها وتبرمه :لا لا سباق يلا
نازك بهدوء :انا بعد لكم وانتم انطلقوا
1,2,3
ومامداهم ينطلقوا الا ولميس تسحب لها نظارتها وتنحاش معهم الشي الي خلاها تركض معهم
**
تربع يامن :يلا صويلح قيم فيفا سريع
نط له صالح وتربع :يلا قدام
سعود وهو يجلس وراهم :متأكد بتطلع من هنا سليم
منصور بضحك :خله لا تحارشه عشان لا يطلع ومانضحك اليوم
معن الي كان جالس مع عبدالله ويسولفون سوالف عادية ومعهم اواب الي الى الان مايدرون بالي صار لمعن وكانوا مستغربين من تعامل معن معهم بس ممشين
اختار صالح فريق مانشستر يونايتد ويامن اخذ له برشلونة
بعد ساعة من اللعب المتواصل
خسر صالح بـ 4-2
يامن رجع لابتسامة الخبث حقته :يلا استعد للحكم
ابتسم صالح وهو يعرف يامن مستحيل يتمنذل
وقف يامن ورفع صوته عشان ينتبهون كلهم له :بما اني الفايز قررت احكم على صالح بحكم اشد من حكم اواب سابقاً
تحمس اواب:اسللللم
منصور غمز :حيلك فيه تكفى
يامن :اليوم العصر صالح كان يقول انه ناوي يخطب وحدة من بناتنا
هنا شهههق صالح بقوة والعيال انشدوا له
يامن ابتسم بشر :فيا صالح الله لا يهينك قم الحين لم الرجاجيل واطلب البنت من ابوها وهذا هو حكممي
حط صالح يدينه على راسه من قوة الحكم ومعالم الصدمة بوجهه
اما العيال اشتغلوا الي يصفر والي يشجعه والي يتطنز ويامن النذل كان واقف يناظره بابتسامة
وبالفعل بعد ربع ساعة توجه لمجلس الرجاجيل ومعه العيال ماعدى عبدالله الي صار رسمي مع صالح ومعن الي متفشل منه على سالفة نازك
اقتحم المجلس بقوة ودخل وهو يستطلع بعيونه جو الرجاجيل قبل لا يدخل من وجيههم والعيال واقفين برا ويناظرونه من بعيد
:السلام عليكم
ردوا عليه بالسلام
مشى لناحية عمه مسفر الي يناظره بترقب
رفع عقاله ورماه عند رجله
هنا العيال تحمسوا معه
:طلبتك ياعم
ابو منصور :آمر يا صالح
:طالبك يد بنتك لمياء
صمت لكل الغرفة
,


,


,


,


,



,


:وهي لك
تنفس الصعداء حب راسه :تسلم ياعم
والعيال صاروا يصفرون ويشجعونه من بعيد
:بس هي تدرس
رد بسرعة:وانا انتظر تنهي دراستها ثم اخطبها رسمي
ابتسم له يطمنه:لا ملك عليها مايحتاج ثم اعرس بعد ماتنتهي
:شورك بهداية الله ياعم
كبّر ابو عبدالرحمن :كفوو والله
ابو عبدالله كان ساكن ولأنه مايحب طواري عيال عبدالرحمن فضل السكوت
ابو سعود والي جا السعودية عشان ملكة ولده حضر جلستهم وابتسم باعجاب لصالح
ابتسم صالح :اجل الله يكتب الي فيه خير
وطلع للعيال الي التموا عليه وصارو يباركون له ويطقطون عليه
ورجعوا للملحق
ابتسم منصور وطق ظهره:من متى مسكن اختي بقلبك ماشالله
صالح بسماجة :من يوم مانست تدفع اجاركم
اواب:يارب رحمتك ..وش هالسماجة الغبية
عبدالله الي فهم من تبريكاتهم انه خطبته للمياء مشت تمام حس بقهر يوم تذكر اخوه كيف مات بعد ماخطب اخت صالح وقبل زواجهم باسبوع توفى الشي الي كان يقهره ان نفس فرحة صالح كان يشوفها على سالم
:منصور انتبه لأختك عدل ترا عيال عمي عبدالرحمن فيهم نحاسة مو طبيعية اخوي توفى يوم خطب بنتههم مايندرى وش يصير مع اختك الحين
الكل سكت متفاجئ من عبدالله بعد ماظنوا ان المياه رحعت لمجاريها بعد سالفة المطعم
ابتسم له صالح بقهر :لهالدرجة مستكثر علي الفرح ياولد عمي
حمد الصغير والي عمره مايتعدى الـ17 انقهر على اخوه الي كان مستانس واندفع :يخاطبني السفيه بكل قبحٍ فأكره ان اكون له مجيبا
يزيد سفاهةً فأزيد حلماً كـ عودٍ زاده الاحراق طيبا
انقهر عبدالله من البزر الي رد عليه رد رجال وماضطر انه يسب وينفعل بيت شعر ادى مفعوله
:اص انت مسوي طالع منها وان النحاسة مو لاحقتك عشانك ولد منى موب نجلاء تأكد ترا من بعد ولادتك ولا احد من اعمامي جاب عيال بعدك وتركـــ ـ -قاطع كلامه اللكمة الي سددها له صالح
صالح بقهر:سبني اقذفني كفرني بس اخواني خط احمر يا عبدالله لا أشوفك تتعداه
وكان عبدالله بالفعل ينتظر مدة يد صالح عشان يهجم عليه
طاح صالح من مباغتة عبدالله له وتسديده للكمات سريعة
العيال كانوا مبلمين واول ماستوعبوا صاروا يفارعون بينهم يامن ومنصور مسكوا عبدالله وسعود واواب وحمد جلسوا يسحبون صالح ومعن طلع يجيب علبة اسعافات اوليه
وقف عبدالله وتركوه يامن ومنصور وهو غافلهم وسحب صينية القهوة بالفناجيل الي فيها وحذفها على صالح الي كانو سعود واواب مكتفينه
طرف الصينية الحاد ضرب صدره والفناجيل ماثرت عليه كثر مادلة القهوة اذته بسبب فمها الحاد وحرارة القهوة الي فيها
صرخ بألم
وخاف عبدالله من صرخته وملامح وجهه الي انكمشت مع شعوره بالالم
جلس صالح بالارض وهو مب متحمل الالم ويحاول يفصخ ثوبه لأن القهوة بتسلخ جلده
وقتها سعود عصب وطرد عبدالله من الملحق واخذ من معن علبة الاسعافات الاولية
×مقتطفات×
برد وجهه على مايستوعب الكلام الي سمعه وبعد ثواني رجع سئل بصدمة :لميس انخطبت وتقول لي ابوها موافق وبيسرع الملكة ؟؟
××
:وش حجزتها ؟؟ كرسي سينما هي ؟؟
××
:ههههههههههههههااي يعني ماتدرين زوجك سعود وش مهبب ؟
**مخرج**
والله غريبة يا هلي ليت الزمن يرجع ورى
واعيش لا لي ولا علي واقول ياعالم ترى
من تجربه ماهو حكي دنيا العنا ماتنشرى



آخر من قام بالتعديل shomins al-r7ely; بتاريخ 20-02-2016 الساعة 02:40 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-02-2016, 12:10 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


اسعد الله صباحكم بكل خير
بتوقيتي
,

,

أتمنى من الجميلين من خلف الكواليس انهم يعطوني آرائهم وكومنتاتهم عن الرواية
ترا مو مشجعني الا صديقاتي وعدد المشاهدات
بالمناسبة شكر خاص للحواري الأربع
زكية
حماسك وترقبك للبارتات وتفاعلك مع الاحداث يخليني ماعرف كيف اعبر غير اني سيدا افتح اللاب واكمل كتابة
& أثير
نقدك لعثراتي فحبكة القصص ومساعدتك لي في جعل الاحداث اكثر انسيابية واثارة مافي شي يعبر عنه غير امتنان لكل كلمة منك
& أروى
جميلة وحماسك الراقي الي يعكس حبك للقهوة
& جفيريا
هالبنت لطيفة بشكل وتعبيرها عن روايتي واعجابها بالاحداث ماله وصف احبك يا شيخة
لولا تفاعلكم معي وتشجيعكم لي لم بت أُكمل الرواية
شكراً من القلب
لنا لقاء يوم الاثنين بأذن الباري



آخر من قام بالتعديل shomins al-r7ely; بتاريخ 21-02-2016 الساعة 01:55 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-02-2016, 03:53 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دعني أُمتع طرفي منك بالنظرِ ف نور وجهك يجلو ظلمةَ البصر/بقلمي


شفتني طير ماهزه شعاعك
**
part:7
**
على طاولة الفطور
كان معهم شخص غاب عنهم مدة وهي ام حمد سعاد
*فالبارت الي راح غلطت وقلت ان اسمها منى في المشادة الكلامية الي بين صلوح وعبدالله *
رجعت من لبنان وكانت مع اخوها الي تعالج تحت يد دكتور يعرفونه هناك
صالح قرر يفطر معهم حتى مايشكون فيه ولا هو متألم من ضربة الصينية الي سببت له كدمة بصدره والحروق الي ببطنه بسبب القهوة
حمد كان مبسوط على رجعة امه والفرحة واضحة بعيونه
التفت صالح لام حمد :اقول يا عمتي مالقيتي لي وحدة مزيونة من لبنان أخبر بناتهم كيكات
قطب ابو عبدالرحمن حواجبه :هذا كلام يا صالح وانت امس خاطب بنت عمك
ابتسمت الجوهرة :يبه !
سكت ابوعبدالرحمن يوم تدراك نفسه
غمض صالح عيونه بعد ماسمع هتاف
هتاف عجزت تتكلم مثل الاوادم من صدمتها :وشششوووو خطبت يا صويلحووووه ؟؟؟ ي ويل بنااات عمممي مسسففر يا ويييل حححاليي يا حسرتي عليكمممم
عصب صالح منها :وش دراك انهم من بنات عمي مسفر يمكني خاطب ريما
-ضربت خدها بحسرة-:ياااويييلللي يبهه-لفت لجدها- تكفي زوجني ولا سفرني ادرس اهم شي لا تخليني اقابل النسرة ريموووه وربي اني ماغير ذابحتها وانا وحدة بعز شبابي مب فاضية لـ سجون وكلام مالي لزمة فيه -شدت شعرها-يا عزتي لكم يا عيال عبدالرحمن وش هالمصيبة الي طاحت بروسنااا
صالح حط يده على فمها :بس خلاااص لعنبوبليسك وش بالعة انتي
ابوعبدالرحمن وام حمد كل واحد لاف وجهه لجهة وميت ضحك على هتاف الي تتحلطم كأنها عجوز
وقفتها الجوهرة :يابنت الناس خطب لمياء خلاصص
سكتت هتاف بصدمة :والله ؟؟
صالح بطفش :اي وقلت لعمي يحجرها لي لين تخلص دراستها
هتاف :ياعمري عليك يا لمياء عزالله انها ابتلشت فيك وبعدين وشو يحجزها كرسي سينما هي
حمد ضحك على كلمتها
اما هي سكتتها نظرات صالح الي تقول انطمي احسن لك
حمد :هتاف انتي مرة ااااوووفرر
**
بيت ابو سعود
كانو مجتمعين بالصالة على قهوة الصبح
سعود ومعن ويامن وامهم
ابو سعود مشى مع طيارة الفجر متجه لمقر عمله بالخارج
ونهى نايمة
ام سعود وهي تشرب قهوتها :والله امس محد بيض وجهي غير الجوهرة الله يسعدها يارب -هنا سعود ركز معها- ولا حريم اخوالكم الي بس همهم يقيمون نورس وامها وبيتهم ووش اثاثهم ومن وين جايبينهم
حس سعود باحساس غريب
لأول مرة بحياته ينسى الجوهرة وينسى طاريها نسى الشعور الي يحس فيه اول مايطرونها قدامه نسى نبرتها يوم تتكلم مع جده في طلعاتهم حس نفسه مشتاق لها ولصداتها له بس اول ما طرت امه نورس مايدري ليه تضاربت مشاعره وحس بشتات
ام سعود :متى ناوي تعرس يمه
سعود انتبه لأمه :والله انا تخطيطاتي لبعد 3 اسابيع
شهقت :وراك مستعجل كذا
ابتسم لها بضيق :عندي شغلة مستعجلة مرة بألمانيا وماقدر اتأخر اكثر من كذا
ام سعود باستغراب :طيب رح لشغلتك ثم ارجع
:يمكن تطول لأكثر من شهر
انقذه يامن من استجواب امه :اهم شي اتفق مع المدام وان وافقت خلاص محد بيعترض فالنهاية ذي حياتكم
انتبه معن لضيقة سعود بس ماكان فاضي يسأله كفاية همه الي شايله من بعد ما كلم صالح انسدت نفسه من سالفة انه يعرف عن نفسه الاولية مايبي يعرف بشاعة شخصيته وافعاله متفشل من نفسه كثير وغير كذا حس انه كان بعيد عنهم فيه حواجز يعني طبيعي جداً انهم مايهتمون لرأيه بس يحبونه ومن نظراتهم اذا تكلم يحس عالعموم شخصيته هذي لها عمر محدد ثم راح يختفي لو غير امالهم فيه راح يصدمهم اذا رجع لهم معن الاولى
انتفض من صرخة يامن له :هلا
رفع يامن حاجبه :وين كنت
سعود :الي ماخذ عقلك يتهنى به
ابتسم لهم بضيق :مادري كيف كنتم متحملينيي قبل لا افقد الذاكرة
استغربوا
يامن :ليه وش انت مسوي
هز راسه :ماودي افتح سوالف تضيق الصدر
سعود :معن تكلم ترا حنا اخوانك واقرب الناس لك والي يضيق صدرك يضيق صدورنا
تردد بالبداية :عادي اقول
يامن تلفت اعصابه :يلاا قل اخلص
بلع ريقه :سالفة نازك
يامن :سالفة نازك انت قفلت سالفتها بنفسك وقلت انها ماتخصنا
انفعل :طيب صالح
استغرب سعود :وش فيه صالحح ؟؟
يامن :اذا حنا مالنا دخل حتى صالح ماله دخل
معن الي حس بتشوش :طيب موهي تصير خطيبته
يامن :انت قابلت صالح وسئلته ولا ذي اوهام من ارسك
خاف معن انه يسوي مشكلة من راسه :لا اوهام
سعود :اقول شكلك مكلم صالح ..اعترف وش قايل له
بالرغم من انهم كانوا هادين معه بس هو حس بضغط عليه :امس رحت لم الملحق العصر وسئلته عن نازك وقالي كل السالفة
يامن استغرب :اي سالفة
سعود حط يده على راسه :اه منه هالصالح
معن توتر وتفشل انه يقولهم السالفة وهم عارفينها :لا انتم قولوا سالفتها وانا اشوف اذا نفس الي قالي اياه صالح ولا لا
هز يامن راسه :طيب ..تكلم يا سعود
سعود تضايق من طاري نازك :لا ماودي انت تكلم
نشف الدم بعروق معن وحس انه متفشل منهم ومب قادر يحط عيونه بعيونهم من الفشلة
يامن :نازك هذي يا طويل العمر وحدة من صديقات بنات خوالنا انت ماعرف شلون عرفتها وخاويتها وكم مرة طلعت معها وابد بعدها مادري شلون انفصلتوا وقلت لحد يسألنها عنها وترا موضوعها انقفل وبس
انصدم معن :بسس؟؟
سعود ببرود :ايه بس
معن مايدري ليه انفعل :يعني هي ماتصير خطيبة صالح وان انا فرقت بينهم
يامن انصدم بعيشته
وسعود انفجر ضحك :وش قايلك صالح ؟؟
عصب معن بالمرة وكانت اول مرة يشوفونه معصب فيها من بعد مافقد الذاكرة :حسبي الله على ابليسه هالخايس عيشني بضيقة وخلاني اكره نفسي وانتقد كل تصرفاتي واكرهني زود واشك بكل شي حولي حسبي الله ونعم الوكيل خلني بس اشوفه والله لانتقم منه واااالللللههه
ضحك يامن :هد انت الحين الادمي توه خاطب خله ينبسط شويتين ثم بنعاونك انا وسعود عليه
سعود كان ميت ضحك وكل مايتخيل شكل صالح وهو يقول لمعن يموت ضحك
**
نورس الي كانت جالسة مع هيا بحديقة حوشهم
هيا :وش فيه مستعجل
نورس والوضع عادي عندها :والله مدري ابوي يقول انه قاله يبي العرس بعد ثلاث اسابيع
هيا:غبية انتي اذا على كذا قومي نجهز
نورس عطتها بطاقة أئتمانية :خذي ترا ذا المهر
هيا :احلفي
نورس الي عدلت جلستها :والله شوفي انا اذا بتجهز لعرسي مابي اشتري اشياء واجد يمكن كم غرض وبعدين الله يخلي لي ملابسي الي بالدولاب نصها باستكراتها حتى
هيا بنص عين :ايه انا وامك نشري لك وانت تصفينهم بالدولاب ومايعجبك الا الاشياء الغبية
ضحكت نورس :ستايلي كذا
هيا :قصدك ستايل العيال كذا
انفعلت نورس :عيال ببطنك يعني الي يحب يلبس سبورت وكاجول ولا له بالفساتين والخرابيط ذي صار ستايله ستايل عيال
هيا بعناد :ايه ولا في وحدة صاحية مخططة تلبس لخطيبها بنطلون جنز وقميص بولو
نورس :يا بنت الناس هو وش عليه بملابسي اهم ماعليه انا شخصي يعني هو بيعيش معي ولا مع ملابسي ترا لولا الحيا ولا كان طلعت له بطقم المنتخب نكالة فيك
تنهدت هيا :اعيد واكرر انتي للابد مارح تفهمين للابد
نورس الي رفعت حواجبها :مارح افهم لانكم تموتون بالشكليات والرسميات ولا لو فكرتم تعيشون ببساطة وتاخذون الامور بسهالة كان مافيه حروب بكل العالم بس وش اسويلكم
هيا :يعني قصدك نعيش بدون ذوق ولا اتيكيت والكلام نرميه بالوجه عشان تقوم حروب من نوع اخر ويكون بمعلومك الحروب الي قاعدة تصير مافيها شكليات ابد كلهم يعطونها اياك بوجهك بدون شي
نورس :الحين قلت لك عيشي بدون ذذوق ..خلي عندك ذوق بس موب بكل شي الحياة ترا بنموت وانتم باقي على كذا
قطعت هيا النقاش :الحين ماعلينا وش مخططة تشترين لعرسك
نورس تنهدت بطفش:وش بشتري بعد بشتري دراريع وفساتين حقت توجيب لاني بنقاشي معك تأكدت اني يوم فكرت ان بزواجي من سعود راح افتح من رسمياتكم وشكلياتكم راح ادخل لعالم من الشكليات والرسميات كيف لا وام زوجي هي ام سعود وضحى بنت سطام الجالك -طبلت على الطاولة تطبيلة تشويق-تتراراااا
ابتسمت هيا :ياربي بديتي تفهمين
نورس هز راسها :لا مابديت بس عشان استدرج حماتي العزيزة واكسبها بصفي لازم امشي على هواها واشبعها بالاشياء الي تبيها مني ثم -قبضت بيدها على ملعقة-امسكها واكسبها بصفي واخليها من جنودي
هيا :ايه اتمسكني لين ماتتمكني وبعدين من متى وانتي صايرة زوجة الولد الشريرة
نورس بعدم اهتمام :لما تكون ام زوجك وحدة متحكمة بعايلتها مثل ام سعود هالشي لازم تسوينه
هيا الي اتحمست مع نورس :ايه اكسبي صفها قبل سلايفك
استغربت نورس :صححح هو عنده اخوان دقايق..بوه واحد منهم متزوج
هيا بتفكير :امم لا اساسا هو اكبر واحد
ضحكت نورس :يا حليلي طحت عالراس الكبير
هيا تأملت بنورس :ودي اشوفك بعد شهر من عرسك كيف بيكون شكلك بيغيرك سعود ولا انتي تغيرينه
ضربت صدرها بقوة :افاا عليك موب بنت خالد الي يغيرها ولد الجالك
:كفووو
التفتوا لأوس الي جايهم وعيونه مفقعة من النوم :يلا صباح خير وش يخططون عليه خوات سندريلا
نورس باستهبال :نفكر كيف نقنع سندريلا الغبية تطلعنا نتمشى بهالجو الونيس
جلس جمبها عالكرسي الفاضي وسحب عصير نورس يشرب منه وطنشها
هيا بضحك :انسحبت سندريلا
اوس وهو يلتفت :وين سندريلا بالضبط
نورس وهي تناظره من فوق لتحت :سندريلا قدامي لابسة برمودا وبلوفر
ناظرها بتفاجئ :والله ؟؟
ردوا سوا :اييييههه
اوس رجع يستعبط :بس خسارة سندريلا تنتظر اميرها الي مابعد جا
طفشت نورس:قطيعة
اوس الي مات ضحك :تقطعك ان شالله ..خبري فيك عروس وراك للحين ماقمتي تجهزين لعرسك
نورس :سندريلا كاتمة على انفاسي المشكلة
هيا :صح فيه كولكشن جديد لفساتين السهرات من دولتشي اند غابانا حددده عجيييبب
يالله نورس لازم تطلعين معي الكويت لان هالكولكشن موجود هناك بالافنيوز بمحلهم
نورس فتحت عيونها :منجدك ؟ اروح الكويييت عشان فستان ..وبعدين كان دولتشي اند غابانا لهم فرع هنا فالسعودية
طفشت هيا:غبية انتي ولا لا ؟؟ اقولك هالكولكشن نازل بالكويتت مابعد وصل لسعودية
نورس ببساطة :ننتظر لين يوصلنا عادي
هيا عصبت :غبية ياربي ..عشان يوصلنا يحتاج فوق الشهرين
نورس فهت عندها :ليه يوصولنها مشي
اوس :يا غبية تتوزع بالاسواق الدولية شوي وشوي يعني هالحين بالكويت شوي وشي دبي بعدين قطر وهكذا لين تاصل السعودية عاد مدري وش ترتيبهم
نورس:اهااا يعني السعودية اخر شي يعطونها من كولكشنهم طيب اذا خلص
هيا انهارت :وخري عني وخخخخريي
فطست نورس
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ياااربيه بسرعة تعصبون امزززح والله
هيا بطفش:من الحين تجين معي الكويت ولا اطلع بلحالي
اوس الي تحمس:لا اكيد تطلع معك عرسها ذا
نورس :ايه السيد محرم تحمس مو لله
دف اوس وجهها بيده :كلمي ابوي واميمتي اول عشان لا يتكنسل كلشي بعد هالحماس
صرخت نورس:عرسي ولا عرسك
اوس :انكتمي
رن جوال نورس وردت بدون مانتبه لـ الرقم الغريب
:هلا
_____:هلا والله ...نورس؟؟
نورس باستغراب من صوته الرجولي الغريب الي يعرف اسمها :اي نعم .. من معي
______:والله وتزوجتي سعود اجل ؟؟
نورس الي حست بفضاوته :وش تبي انت الحين
____:والله انا مرسول عشان اقولك اخر فضايح او اقصد اخر اخبار سعود
نورس برفعة حاجب :خل فضايحك او اخبارك لك مابيها
:ههههههههههههههاي بكذا اعرف انك ماتدرين زوجك سعود وش مهبب
نورس طفشت :اقول يالحبيب ترا سالفتك طويلة وانا ادمية جوعانة مب فاضية يلا اخليك مع صوت القطار ..وقفلت بوجهه
اوس باستغراب:مين
نورس وهي تقلده :مرسول عشان اقولك بفضايح او اخبار زوجك وييييعع
هيا بضحك :ي حليله عباله سعود تزوج وحدة تصدق هالخرافات
تضايق اوس:يبي لي انبه سعود...مشكلة الشهرة
نورس باستغراب:اي شهرة متابعينه كلهم على بعضهم اقل من مهري
صفق راسها :وش هالغرور الي موب لابق
**
:هلا والله بالعروسة يا هلا
دخلت بتكشيرة : عرسي بنهاية السنة وتقولين عروسة
:الحين معصبة على ثمان شهور..بعدين وش دراك يمكن زوجك يغير رايه ويقدمها بعد كم شهر
بسخرية :قلتي لي زوجي اخخخ بس يقهههرر بارد مررة
هزت راسها :انا لو احاول اقنعك مارح تقتنعين خليك بغبائك
رفعت حواجبها :شفيها الدكتورة اروى عصبت علينا
ابتسمت لها :والله الدكتورة اروى خايفة على مستقبل اختها المحامية هيفاء والي متزوجة واحد موب سهل
هيفاء :الحين اواب اصغر عيال الجالك واحد موب سهل ههههههههههههههههههه الحمدالله والشكر
اروى بابتسامة :لا تستهينين فيه تراه موب سهل لو تعرفين وش هو مسوي بس
قطبت حواجبها :ابي اعرف ليش مانتي راضية تقولين لي كل شي تعرفينه عنه
اروى بدلع :والله حبيبي قالي لا تقولين لأحد لأن اواب من اعز اصدقاه ومايرضى عليه
رفعت حواجبها :بس يرضى على صالح وهو الاعز صديق بينهم
اروى بدون اهتمام وهي تحط كبسولة القهوة بالكوفي ميكر :والله عاد هم اخويا ويعرفون لبعض
تأففت هيفاء:الحين تجين تتفاخرين رجلي يحب قهوتي رجلي يموت بقهوتي اخر شي تسوينها بكوفي ميكر هزلت
اروى بغرور:لا يا عمري قهوتي الي من يدي مايذوقها احد غيره
شهقت :ايا الي ماتستحين هذا وانا اختك
اروى :اختى على عيني وراسي بس عسافي غـــــــيـــــر
شمقت بوجهها :مالت عليك وعلى عسافك اثنينكم بايخين
**
رفع السماعة لـ الرقم الغريب الي بس يدق عليه :نعم
بصوتها الناعم :استاذ غازي ؟؟
غازي:ايه نعم من معي
:اعتقد انت تعرف كويس من هي صاحبة مشغل النسج
رفع حواجبها :جا ببالي اسم بس ماتوقع صاحبته تكون لحوحة بهالشكل عشان تدق على رجل الاعمال المشغول غازي
فهمت مقصده بازعاجها له :لحوحة بس على سالفة تهمك
ابتسم :وش هي يا مس نهى
ابتسمت نهى :السالفة فيها يامن
ضحك وهو يعدل جلسته :بديت اعرف نوع الاتصال
نهى ضحكت لضحكته :لمااح..المهم يامن الله يسلمك يحب بنت خالنا مسفر الجالك
استغرب :وش دخلني انا ؟؟
نهى :اخطب هالبنت
ضحك بقوة :عفوا اختي بس احد قالك ان غازي خبل ولا لاقيته بلفة عشان..
قاطعتها :انت المستفيد بالاخير ترا
غازي :ممكن افهم
نهى:اعتبرها صفقة في شغلة محد يعرفها وهي ان جدى معطي لـ لميس اكبر نصيب من اسهم الشركة من بين الاحفاد يقدر بـ10% شي كبير ومحد يعرف بهالسالفة نهائيا وجدي ماقال لأحد ومخلي هالاسهم تحت تصرف شخص مجهول انا بمصادري عرفت وفهمت السبب الي خلى جدي يعطي هالاسهم للميس كشخص غير متوقع وعلى فكرة هالاسهم جدي مايقدر يتصرف فيها أنها مباعة للميس ومن المستحيل انه يقول لأبوها مسفر الطماع الي اذا درى ممكن جدي يخسر اشياء كثيرة ومن اهمها املاك ولده عبدالرحمن لأن خالي مسفر وقتها راح يكون عنده النصيب الاكبر من الاسهم
غازي :وش الشي الي بيخلي خالك يوافق علي
نهى :شخص مثل غازي السويعي ممكن ينرفض؟؟
غازي :وش بتستفيدين انتي طيب ؟؟
نهى بملل :ابعد لميس عن يامن
غازي :مافكرتي بأن حلالكم ممكن يروح لتحت قبضتي وتندمرون
نهى بغرور: عيال سطام خوالي انا ابوي هو السفير سعد الجالك مارح يكون معهم بخطة التدمير وقتها انا واخواني بنكون على بر
غازي بتفكير :افكر واردلك
نهى :كيف ترد لك
غازي :اذا سمعتي خبر الخطبة بتعرفين
قفلت منه نهى وهي مبسوطة انها قدرت تقهر لميس
:مو بنت الشوارع نويزك الي ممكن تاخذك يامعن ولا حتى الحقيرة البزر لميس تقدر تقرب منك يا يامن
**
بالملحق
دخل معن الي حاقد على صالح وجلس بدون مايسلم عليه
صالح استغرب:افاااا
معن مارد عليه
يامن بضحك :محد قالك تلعب عليه بسالفة نازك
ضحك صالح :شلون عرف
سعود :وش نسوي الادمي كان عايش بحالة كئيبة ماقدرنا نسكت
معن الي عصب :اي خذذوها على سالفة مزح
صالح :اي هي مزح طبعا
معن :لا تكلمني يا حمار
صالح :الحمار انت
معن :اي والله حمار يوم اسمعك
صالح ببرود :كويس اعترفت
صرخ بقهر:اههه ياربي هالشايب يمغص
صالح رفع حواجبه :وشو شايبه شكلك ماتفرق بيني وبين سعود
سعود ضحك :كل تبن
تنهد يامن وهو يرجع غرته البنفسيجة لورا :وش سويت مع خويك
سعود :وش اسويله موب انا الي انضريت
ابتسم يامن :ماعلينا ورا مانطلع للمخيم
تحمس صالح :قدام
كتم معن ضحكته على صالح الي بلع الطعم
سعود :ناخذ معنا عدة القنص بعد
قطب صالح حواجبه :دقايق حنا بأي شهر بالميلادي
يامن :نوفمبر
تنهد صالح :خسارة بأكتوبر يكون موعد صيد الكراوان والحبارى والسمق
سعود :وبنوفمبر ؟؟
صالح من واقع خبرته الي قضاها مع ابوه : امم هالشهر موسم المقطقط اعتقد ونجمه اسمه نجمة الغفر
سعود بدوخة :يوووه الحين ندخل بمتاهات الصيد والقنص حقاتك امش بس نروح ونستانس
صالح :ايه مب فاضي الحين لي من شهر شاري بندق وماطلع له ترخيص
دخل حمد :ماشالله كل شوي يجي خاطب لبنات عمي مسفر
اختفت ابتسامة يامن
صالح :ليش
حمد:اي لميس بنت عمي مسفر انخطبت وتو عمي مسفر جلس يقول لجدي انه موافق ويبي يسرع الملكة لأن زوجها مستعجل جدي رفض بس عمي يقول انه عطى لـ الرجال كلمة
برد وجهه على مايستوعب الكلام الي سمعه من الصدمة رجع سئل :لميس انخطبت وتقول لي ابوها موافق ويبي يسرع الملكة ؟؟
مانتبهوا لصدمة يامن
سعود :منهو ولده
حمد :تعرفون ولد التاجر احمد السويعي ولده غازي
انهبل يامن وانقلب وجهه
×مقتطفات×
ماهتمت للكف الي اخذته وبصراخ وبكى :يببه اناا مو موافقة على غازي ماااابيييههه
صرخ فيها :انا عطيت لرجال كلمة كيف بتفهمين يعني مافيه رجوع
اختلط صراخها مع بكى امها :يببه انت جالس تدمررني كذا
**
دخلت لأختها الي حالها مو بعيد عنها :لمياء ؟؟
صرخت :انا ابوي يبيعني لصالح بهالشكل ؟؟ لو خطبني مثل الاوادم مب ازين من انه يرميني له ويقول وهي لك
بكت معها :عالاقل انتي بتتزوجين واحد من العائلة مب انا الي انرمي لشخص غريب
تنهد من حال خواته الي ابوه ماهتم لهم وزوجهم بسرعة وكنه ماصدق احد يخطبهم
**
ابتسمت لها :شفتي وش يصير للي مايحسب لنهى الف حساب قبل مايتكلم ؟؟ كنت اتمنى انك تحطين الي صار لنازك ببالك بس هذا الي جنيتيه
رفعت راسها لها بصدمة من طاري نازك وماستوعبت وبألم :حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل
***مخرج***
اشتاق له شوق الحزن لـ التباشير
واشتاق له شوق الكهل لـ الطفولة
كتاب عشقي ماعرف فهرسه غير
ذيك الحروف الي تلامس فصوله


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1