غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 22-02-2016, 02:15 PM
صورة samar81 الرمزية
samar81 samar81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


بارت حلو بس قصير

فيها غموض واحب مثل هذه الروايات الي فيها غموض

انتظرك بالبارت الجاي ابعتي لي لما تنزليه

وبتمنى تشرفيني بروايتي المتواضعه
https://forums.graaam.com/605555.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 25-02-2016, 04:04 AM
صورة موسِيقى المطَر~ الرمزية
موسِيقى المطَر~ موسِيقى المطَر~ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معاآند جرووووحه مشاهدة المشاركة
السلاام عليكم والرحمه..

ماشاء الله روايتك داخله مزاجي بشكل

استمري ب ابداعك
بالتوفيق
وعليكم السلام
اهلين
ان شاء الله تكون عند حسن ظنك

نورت
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مُهمِلةةٌ أناْ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
باااارت حلو ... بس كمان قصيييييير
سيدرا , حياتها صعبة ربي يعينها
راكان , لا تعلييق ( كله غروور )
فيصل , حشششور كتيير ومزعج وخاين
يزن , لسا ما فهمت شي من شخصيتو , بس بعرف انو جاسوس
سلطان , ما حبيته , طماااع وبيحب الفلووس
بانتظااارك ....

لا تطولي علينا ^-*
اهلاً وعليكم السلام
عنونك الحلوين اجل مافي بارت بكرا انتظروا للجمعه الجايه عشان احاول اطول البارت اكثر
افا اشبك على فيصل يمكن يساعدها ويمكن يكون اخوها

نورتِ حبيبتي
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أسومه ال حرب مشاهدة المشاركة
بارت جميل

يعطيك العافيه
وجودك الاجمل
الله يعافيك

نورتِ
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحب كلمه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الروايه روعه وتحمس
سيدار يبان عليها قويه وراح تتقن التدريب
سلطان والباقي ماحبيتهم
وتقبلي مروري واعتبرني من متابعينك
واتمنى تشرفين رواتي
حبيبي الغامض
وجودك الاروع اكييد
واذا ما اتقنت التدريب ؟

نورتِ ي عيوني
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نهى عبد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

كيفك ما زال الغموض يحيط بالرواية

سيدرا مظلومة شكلو اهلها مسجونين عند الارهاب

وسلطان ما حبيته جشع بس بحب الفلوس

ويزن وفيصل شكلهم بتجسسوا على الارهابيين وفيصل اتوقع يساعدها

بانتظارك يا بت

بتمنى تشرفيني بروايتي آهات عزفت على أوتار الألم لا تحرمينا من تعليقك
وعليكم السلام هلا وغلا
يمكن الارهاب اهلها ؟!
يمكن بدل يساعدها يقتلها

توقاعتك جميله نورتِ
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انثىّ ملائكِيہْ مشاهدة المشاركة
ربي يعطيكــ العافية
مع اني ما احب اللغة العربية بالقراءة الا اني حبيتهــا من روايتكــ الجميلـــة
ربي يسعدكــ على هالبارت
توقعـــات ااممممم صراحة ماعندي
شرفيني بروايتي
https://forums.graaam.com/605154.html
الله يعافيك ي عيني

ان شاء الله تعجبك الرواية للأخير

ممتنة لك على ردك الجميل
نورتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 25-02-2016, 04:05 AM
صورة موسِيقى المطَر~ الرمزية
موسِيقى المطَر~ موسِيقى المطَر~ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها samar81 مشاهدة المشاركة
بارت حلو بس قصير

فيها غموض واحب مثل هذه الروايات الي فيها غموض

انتظرك بالبارت الجاي ابعتي لي لما تنزليه

وبتمنى تشرفيني بروايتي المتواضعه
https://forums.graaam.com/605555.html
وجودك الاحلا

من عيوني

نورتِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 27-02-2016, 05:49 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


روايتك جمييله , أعجبتني ,
مررره متحمسة حق البارت الجاي ,,!

ننتظرك بيبي ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 27-02-2016, 05:50 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


ما أعرف أحط توقعاات ,,
أحتفظ فيهاا بسراحه ,
فلا تؤاخذيني ,,!


~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 27-02-2016, 06:10 PM
صورة اللاشُعور ! الرمزية
اللاشُعور ! اللاشُعور ! غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


حبيبتي حلووو كثيير..
اعجبتني طريقتك ف الكتآبةة اشبهتيني فيها بصديقتي القديمةة بدرية البدري اذا تعرفيها ومن لا يعرفهاا..

جميييل واصلي..
مبدعهه فيونه العامريي واصلي بنت بلادي واهطلي اكثرر..
سأكون من المتابعين وان قصرت بحق الردود والتعليقات فاعلمي اني اتابعك بصمت بسبب انشغالي ولكنني اشجعك واهنئك ع هذا الكم الجميل من القلم الانييق..
بوركت ووفقت..



دمت بود:
مآجستير شقآوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 27-02-2016, 08:12 PM
صورة كبرياء فلسطينية الرمزية
كبرياء فلسطينية كبرياء فلسطينية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


راااائعة جدا بس مش عارفة اتوقع شي الصراحة ههههههههه حاسة حالي ملخبطة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 12-03-2016, 07:22 AM
صورة موسِيقى المطَر~ الرمزية
موسِيقى المطَر~ موسِيقى المطَر~ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غيمة طُُهر! ~ مشاهدة المشاركة
روايتك جمييله , أعجبتني ,
مررره متحمسة حق البارت الجاي ,,!

ننتظرك بيبي ~
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غيمة طُُهر! ~ مشاهدة المشاركة
ما أعرف أحط توقعاات ,,
أحتفظ فيهاا بسراحه ,
فلا تؤاخذيني ,,!


~
ياحبيبي انتِ الجمال وجوودك
ان شاء الله المرات الجايه تحطي توقعات

دمتِ بود
[QUOTE=مآجستير شقآوة;28061738]حبيبتي حلووو كثيير..
اعجبتني طريقتك ف الكتآبةة اشبهتيني فيها بصديقتي القديمةة بدرية البدري اذا تعرفيها ومن لا يعرفهاا..

جميييل واصلي..
مبدعهه فيونه العامريي واصلي بنت بلادي واهطلي اكثرر..
سأكون من المتابعين وان قصرت بحق الردود والتعليقات فاعلمي اني اتابعك بصمت بسبب انشغالي ولكنني اشجعك واهنئك ع هذا الكم الجميل من القلم الانييق..
بوركت ووفقت..



دمت بود:
مآجستير شقآوة[/QUOTE]
ي عمري انتِ احب ردودك تسعدني مرهه
حتى من الخسبقه ما اعرف ايش ارد عليك
ان شاء الله تكونِ معي للاخير يارب

اسعدتني.
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كبرياء فلسطينية مشاهدة المشاركة
راااائعة جدا بس مش عارفة اتوقع شي الصراحة ههههههههه حاسة حالي ملخبطة
وجوودك ارووع شي
عوافي اهم شي نورتِ بردك البسيط




كل الشكر وباقات من الحب لكنّ متابعاتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 12-03-2016, 07:28 AM
صورة موسِيقى المطَر~ الرمزية
موسِيقى المطَر~ موسِيقى المطَر~ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري


.

.

.

لا أعلم ماذا اقول او بأي وجه اتحدث واعتذر لكنّ
فلساني اشتد تعقداً عندما كان تأخري فادحاً
واطلت جداً عليكنّ متابعاتي
لكنّ الظروف احكمتني بقسوتها
فأنا انغمست بين اختبارات وظروف عائليه
اعتذر لكن بجاورحي قبل لساني
وعذرا فليس اعتذاري هذا يناسب مقامكن
فأنا حقاً لا أجيد الاعتذار...

وبإذن الله سأوعضكنّ بفصلٍ طويل وجميل كجمال اعينكنّ واتمنى ان ينال اعجابكنّ

ودي:
فيّ العامري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 12-03-2016, 04:32 PM
صورة موسِيقى المطَر~ الرمزية
موسِيقى المطَر~ موسِيقى المطَر~ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
11302798202 رد: إشتقت إليهم ... فقتلتهم ، بقلم : فيّ العامري









بسم الله الرحمن الرحيم


ما شاء الله تبارك الله

رواية : إشتقت إليهم ... فقتلتهم
بقلمِ : فيّ العامري
الفصل الرابع

~ بداية الإجرام ~

على أوتار الرحيل
سأعزف ...
بقايا احزاني ...
سأتمتم ...
بكلماتي الأخيره...
فتذكروها جيداً ...
لاتنسوها أبداً..
فربما..
أرحل ...
ولاتبقى سوى كلماتي .





: تقول بأن إسمها سيدرا وهي تبحث عن أهلها
: ومن هم أهلها ؟
:لا أعلم يا يزن فهي حقاً غريبة ومحط أنظار الجميع لايمكنني التقرب إليها
يزن : إسمعني جيداّ يا فيصل ! إبحث جيداً بغرفتها أريد أقصى معلومات عنها
فيصل : سأبذل قصارى جهدي


وضعت مرفقها على ركبتها ركزت نظرها على تلك الزجاجة ضغطت الزناد بتلك الأطراف النحيلة وما إن سمعت طلقت الرصاص صقطت أرضاً على أسفل ظهرها وهي تشاهد تلك الزجاجة التي أصبحت حطاماً إعتلتها الفرحة : واخيراً
: جيد لقد أتقنتي التصويب لكن لم تكوني ثابتة حاولي مجدداً وكوني أكثر ثباتاً
: المعذرة سيدي
راكان : ألم أقل بأن ساحة التدريب لن يدخلها أحد في هذين الأسبوعين
: أسف سيدي
راكان : ماذا تريد يا فيصل .. تابع تمرين الفتاة يامحمد
محمد: أمرك ياسيدي
فيصل: أأأود أن أدربها بنفسي
راكان: لماذا؟؟
فيصل: لأن المهمة المقبلة وضعتني قائدها ويجب أن أتدرب على القيادة
راكان : احب إهتمامك.. حسناً لك هذا محمد أوقف التمرين سيكمل تمرينها فيصل
محمد:حسناً ..هل أنصرف الآن ؟؟
راكان:نعم..



تحاول أن تكون ثابتة أثناء الرمي لكن جسدها النحيل لايساعدها شعرت بالإعياء جلست على الارض وهي تضع يدها على رأسها تقدم منها راكان وفيصل
راكان: مالأمر؟؟~ أردف بسخرية ~ هل تعبتِ بهذه السرعة؟
سيدرا بصوت بالكاد يسمع: لا فقط أشعر بالإعياء
راكان : هل تناولتي فطورك؟
سيدرا: لا
راكان ويده خلف ظهره : فل تتناولي فطورك وإلا لن تستطيعي إتقان التمارين وانتِ تعلمين جيداً ماذا سيحدث إن لم تتقني التدريب وخرج تاركاً إياها تصارع دموعها
جلس بجانبها: لاتقلقي أخبرتك بأني سوف أساعدك هيا إنهضي لتتناولي فطورك
سيدرا لاكن طعامهم محرم
فيصل: تنضمي إلا جماعة إرهابية ولاتريدين أكل المحرم؟
سيدرا: أنا هنا لأجد أهلي لست هنا لأكفُر
فيصل: من أخبركك بأنك ستجدين أهلك إن إنضممت إليهم
سيدرا : صديقتي
فيصل بدأ يفهم ماتمر به وأنها هنا ليست بكامل قواها العقلية : حسناً هيا بنا لنفطر أستطيع ان اخبر الطباخ بأن يحضر لنا طعاماً نباتياً


:ألم تحضر النقود بعد يا سلطان؟
سلطان: صالح قلت لك أصمت بعد أسبوعين ستعرف
صالح : أين علياء؟
ماجد: ذهبت تتسوق
صالح : لن تأتي اليوم؟
سلطان : لا
صالح :حسناً وأنا سأذهب


:تمكنت من إقناع راكان بأن أدرب سيدرا
:جيد كن أقرب إليها من ظلها
:يزن أخبرتك بأني أريد أن أنهي هذا سريعاً
يزن : لاتقلق قريباً سنسطوا عليهم سندمرهم جميعاً
: لاكن لحظة لقد شككت بشيء يبدوا بأنهم مسحورون
يزن:حقاً
: نعم أنا واثق من ذلك
يزن: فيصل أرجوك ركز جيداً
فيصل: من الواضح أنهم أبرياء عندما نسطوا عليهم فلنأسرهم ولنأتي بشيخٍ يفك السحر عنهم
يزن: لاأعلم يافيصل لا أعلم حسناً سأحاور الجميع في هذا الأمر المهم ركز أنظارك على المدعوة سيدرا...


إجتماعات الإرهابيين تكون مليئة بالنتانة والأشياء المقززة يكثر فيها الباطل _الكذب_الروائح الكريهة
فهم كومة من الحثالة يتنكرون بيننا يرتدون تلك الأقنعة البيضاء فتذوب من أنفاسهم الكريهة التي كأنها تلك العصارة الحارقة من المعدة فتظهر وجوههم شيئاً فشيئًا حتى تظهر حقيقتهم فإن كشفت أمرهم إما أن يقتلوك أو أن تكون منهم ....

كانوا مجتمعين حول تلك الطاولة السوداء الكبيرة والأوراق منظمة وموزعة عند كل فرد والنقاش الحاد هو الحاظر بينهم
: أخبرتك يامروان بأن شيء سيفسد خطتنا في الأخير
مروان: فلتهدأ لن نستطيع القبض عليهم بأسلوبك هذا
:حسناً إقبض عليهم بأسلوبك يزن أخبر فيصل بان يقتل راكان وليهرب
يزن: الهرب ليس حل إذا قتل راكان سيثور البقية وستكون هناك جرائم أبشع لكن افكر بأن نستخدم سيدرا ما رأيك يا بدر ؟؟
بدر : ومن تكون سيدرا هذه ؟؟
يزن: أخبرني فيصل بأنها مسحورة واخبروها إن إنضمت إليهم ستجد أهلها لكن راكان تفاوض مع شخص أتى بها إليهم إن أتقنت التدريبات في إسبوعين فقط ستنضم إليهم وهي تحت تدريب فيصل الآن
بدر: أتمنى أن أقتل هذا الشخص الذي يأتي له بالأشخاص وهذه المرة يأتي له بأنثى
يزن: سأجعل فيصل يتقرب إليها حتى تكون في صفنا سندربها وستصبح مقربة لراكان وبالتالي سنعرف جميع مخططات راكان من سيدرا
بدر : لديك عقل لا أعلم من أين يأتي بالأفكار ...وماذا عن بسام السعدي ؟
مروان: إنه لازال في نيويورك رجالي يراقبونه
بدر : جيد


فيصل: حاولي تجميع نصف قواك في قدميك والنصف الأخر في يديك
سيدرا: سيؤلمني ظهري
فيصل : إنصبي ظهرك...نعم بهذا الشكل حسناً ضعي سبابتك على الزناد وإضغطيه بعد العد إلى ثلاثة وأسقطي تلك الزجاجات كلها بطلقة واحدة
سيدرا: لن أستطيع
فيصل: لايوجد أحد لا يستطيع إلا إذا كنتِ لا تريدين
سيدرا: حسناً
فيصل : مستعدة؟
أغمضت عيناها بقوة
فيصل: إن إستمريت هكذا لن تفلحي إذا هيا واحد ... إثنان ... ثلاثـــه
أطلقتها ولم تصب
صرخت بفرح: لم أسقط
فيصل : ولم تصيبي الزجاجات...هيا فلنحاول من جديد واحد اثنان ثلاثة
لم تصب
سيدرا: يا إلاهي
فيصل : لا تيأسي هي من جديد
بعد محاولات عدة
قفزت بفرح أتقنتها
فيلص : جيد فلنسترح قليلاً بعدها سأدربك على البندقية
بلعت لعابها بخوف....


فيصل: يزن لدي مهمة قريباً
يزن: وماهي المهمة ؟
فيصل: سرقة بنك المهنا
يزن:كيف ذلك إنه شديد الحراسة
فيصل: لا أعلم ولكن أنا قائد المهمة
يزن : يا إلاهي حسناَ سننقل الرصيد وسنترك لهم رصيد وهمي


فيصل: سيدرا أريد أن أتأكد من إتقانك للتدريبات
سيدرا: حسناً
فيصل: صوبي ذلك الطائر
أمسكت السلاح جيداً بثقة تامة جلست على ركبتها اليسرى وفعلت ما كانت تفعله في التمارين ماهي إلا ثوانٍ قليلة حتى سقط الطائر على الأرض
فيصل: رائع أتقنتِ التدريب في نصف يوم وأنا إحتجت لأسبوع كامل لكي أتقنه حسناً أمسكي البندقية ولنبدأ....


الجميع هنا مثير للاشمئزاز ومحط للشفقة , إلا ذاك الذي يجلس وحيداً ليس بجانبه أحد , يقلب كفيه يمنة ويسرة يلحن تلك الألحان الحزينة يراقب الناس , كل الناس نعم فليس لديه شيء سوا المراقبة , قد يشفق عليه أحد ويأتي ليؤنسه وربما يدخل يديه في جيبه ويسير وحيداَ...


كانت كل ليلة تستيقظ فزعة تصرخ باسمها لم تتخيل أن ترى صورتها بهذه البشاعة
مسحت العرق الذي يتصبب من جبينها
: أمي هل زارتك في المنام مجدداَ؟
: نعم....أريدها أريد أن تأتي إلي أريد أن أقبل جبينها وأجهشت في البكاء ....
:رحمة الله عليها هيا تعالي معي الفطور جاهز


بعد إسبوعين من التدريبات الشاقة

شربت الماء جرعة واحد شدت قبضتها بحدة
راكان: تعلمين إن لم تجتازي هذا الإختبار ماذا سيحدث ؟
سيدرا: نعم لاداعي بأن تذكرني كل حين\
فيصل: حسناً سيدرا الجبل الذي بجانبنا فيه غزلان عليك أن تتسلقيه وتصطادي غزالاً بالغاً وتحضريه إلا هنا قبل غروب الشمس
سيدرا:هل ستوصلني إلى الجبل ؟
فيصل : لا ستذهبين مشياً على قدميك
راكان: أمامك 6 ساعات فقط لاتضيعي وقتك
فيصل بهمس بعد أن ذهب راكان: إذا تأخرتي سوف أتي لمساعدتك
سيدرا: لا أحتاج ذلك \وضعت حقيبتها على ظهرها وتوجهت شرقاً إلى ذاك الجبل



كان صراخهم يعلوا في أنحاء تلك الشقة المقززة
صالح: أين النقود ياسلطان؟ ألم تخبرنا أن ننتظر إسبوعين
سلطان : قلت لك لن أذهب يا صالح أظنها جثة الآن
صالح : يالك من جبان سيدرا أقوا منك اذهب وأحضرها
سلطان : سأنتظر إلى أن يتصلوا بي
صالح: ثكلتك أمك أيها الأحمق وخرج غاضباً


كلما إرتفعت أكثر زادت الصعوبة رأته يركض نحوها بسرعة فرت هاربة وهو لايزال يركض خلفها إنه أسرع منها بكثير رأت غزالاَ يتسلق الجبل إنه لايطاردها بل يطارد هذا الغزال تعثرت بصخرة وصقطت أرضاً تعداها وأكمل ركضه خلف الغزال تألمت من قدمها أخذت بندقيتها وصوبت عليه أصابت قدمه فسقط أرضاً نظرت حولها فقد إختفى الغزال مرت ساعتين وبقيت 4 ساعات فقط أين ذهب هذا الحيوان الأحمق فتحت حقيبتها أخذت زجاجة الماء وشربت بقي قليلٌ منها مسحت بها وجهها تمتمت قائلة : لا أحد هنا سأنزع هذه اللثمة فتحتها وربطتها حول خاصرتها أخذت حقيبتها وأكملت مسيرتها فالوقت يركض ويجب أن تركض خلفه



يصفق كفيه ببعض ويلوم نفسه لماذا كل هذا لماذا ضحيت بنفسي لم يكن لدي عقلٌ حينها بكائك يا صغيرتي هو الوحيد المتبقي لدي ينهش عقلي ويمزق ذاكرتي أدمى عيني وحطم كل أركاني أين أنتِ ؟ أين أنتِ يا طفلتي أمك هنا وأنا هنا حتى أخاك كان سعيداً جداً بكِ ليتني لم أكن معهم ليس بيدي يا صغيرتي أنا أشعر بوجودك أنتِ لازلت على قيد الحياة أشعر بأنفاسك تختلط بأنفاسي حتى الدموع عصتني ولم تهطل علها تخبرك بشوقي لكِ أو تبرد قبرك أمسكي بيدي وأحكمي عليها بقبضتك الصغيره....


فقدت الأمل في الإمساك بهذا الغزال جلست على صخرة صامدة تحملت من هم أثقل منها رفعت نظرها للسماء تشعر بالموت كل حين لاكنها لم تمت لا زالت صامدة تريد رؤية من عذبوها في أحلامها حتى ملامحهم لاتراها ترى أجساداً فقط لديها صورة والدها هو الوحيد الذي رأته يشبهها لديه ذات الأنف الواقف وحدة العين ذاتها ... وأمي ؟ ~ سئلت نفسها هذا السؤال في حيرة ~ هل لديها نعوسةة عيني هل لديها شعر كثيف مثلي ؟؟ قطع تفكيرها ركض الغزال أخذت بندقيتها بسرعة ولحقت به ....


بقيت نصف ساعة على غروب الشمس وهي لم تعد وضع ذراعه خلف ظهره وضحك بإنتصار : يبدو أننا سننتظر طويلاً
: هل تريدني أن أذهب خلفها يا سيدي ؟
راكان: لا إن لم تأتِ سوف أذهب... فوجئ بمن يسحب شيئاً خلفه ويسير باتجاهه توقف أمامه أفلتت الحبل : إليك ماتريد لن تقتلني الآن أليس كذلك؟ وإنتقلت ضحكات الإنتصار إليها الآن



: ظننتك لن تستطيعِ فعلها وحدك
سيدرا بعين تلمع بشدة : لم أحقق ما أريد بعد
فيصل: بمناسبة نجاحك أود أن نتعشى سوياً على حسابي
سيدرا: لامانع لدي بما أنه على حسابك
فيصل بنبرة غامضة غريبه : سيدرا أنا بجانبك لن أخذلك أبداً
سيدرا نظرت إليه وبعد صمتٍ لثوانٍ معدودة : لماذا هذا الكلام الآن ؟؟
فيصل:فقط أخبرك.....
سيدرا قاطعته: أود أن أتعشى الآن فأنا أشعر بالجوع
فيصل إبتسم: حسناً...آآآ أليس لديك عباءة ؟
سيدرا ببرود : لا
فيصل: حسناً سأذهب أولاً لأشتري لكِ عباءة إنتظريني هنا لن أتأخر
سيدرا: أنتظرك......


:لقد أحضرت لي من لا أتوقعه تستحق هذا
سلطان بعدم تصديق: هل نجحت حقاً ؟
راكان: نعم والآن حصتك ولا أريد رؤيتك مجدداً
سلطان: هل تسمح لي برؤيتها؟؟
راكان رفع سلاحه في وجهه : هل لديك شيء أخر ؟
سلطان بتلعثم : حسناً سأذهب الآن .....


الشوق إليك يزداد ... يظهَر شيبي , وأفقد ذاكرتي ,ويختل توازني , لكني لم أتنازل عن حبك عن نبض قلبي بك , عن الإحساس بنصف روحي الأخرى عن لمسة يدٍ تشعر قلبي اليتيم بالدفء, وجسدي المعاق بالحنان , وأطرافي المتجمدة بالحب ولا شيء سوا الحب الحب خلق لك لنا نحن فقط هم لايجيدون الحب يجيدون فقط التلاعب بالمشاعر ليس لديهم قلوب الحب لك وحدك أنت فقط لعينيك , لشفتيك , لحضنك , لأنفاسك عندما تختلط بأنفاسي أنت كل شيء وكل شيء في هذه الحياة هو أنت ....


إنتهـــــــى

دمتم بكل خير أتمنى أن ينال على إعجابكم وأشوف توقاعتكم الجميله


ودي لكم بباقات جورية
: فيّ العامري .





الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1