غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 31-07-2018, 04:20 PM
صورة خيال. الرمزية
خيال. خيال. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سعدت جدا بالعودة واتمنى ان تكونون بقربي لنكوّن لنا أجواء خاصة بالتواصل والمحبة
سأكون معكم دائما باذن الله. .


بعد غياب طويل إليكم الجزء

(11)


عاد إلى الملحق وهو سعيد هذا ما كان يريده إحداث الضجة وإغضابهم والإصطدام بهم مباشرة

وجد عبدالله يقف في الصالة ويبدو متوترا نظر إليه/ سويت اللي براسك. . .؟

ضحك سلمان وهو يجلس على الكنبة/ الحمدلله. . . بتال شكله طيب مهوب مثل أخوه المغرور والشيطان اللي أسمه مها.

عبدالله جلس أمام سلمان وهو يقول بغضب/ ما كأنك سلمان اللي تخاف من عقابها بمانيلا.

سلمان يبدو سعيدا/ هذاك أول الحين عيالها تحت يدي أقدر أخذهم رهينة وهي فوقهم بعد.

بات سلمان يغضبه فتصرفاته الأخيرة ستجره إلى الهاوية/ أعقل قبل ما يعلقونك بحبل المشنقة.

ضحك سلمان وهو يسند ظهره على الكنبة بإسترخاء/ يدينهم وما تطول. . . أنا جاي من مانيلا عشان أطلع من هنا

وأنت تبيني أنقاد لأوامرها أكثر. . .!!

ليكمل بتحذير/ برودك هذا ماراح يطلعنا من هنا والله بيضرنا. . . أبي أطلع روحها قبل ما أطلع من هنا.

يبدو أن سلمان جُن تماما أ يتحدى الاميرة مها. . .؟!
،
،
،
بعد أسبوع. . .#

دخل سعود المنزل وهو مرهق تماما يضع شماغه على كتفه وعقاله بكفه ويمشي بمهل فهو أمضى ليلتين لم ينام

عندما وجد والدته تجلس في الصالة وبيدها النارجيلة تقدم لها وجلس أمامها على ركبتيه بحالة يرثى لها وهو يقول برجاء/ وين عايشة. . .؟

مها أنزلت النارجيلة ومدت يدها له لتضع كفها المرتعشة على خده المليء بالشعر/ ليش مهمل نفسك كذا. . .؟
وين كنت. . .؟! خوفتني عليك لي أسبوع لا ليلي ليل ولا نهاري نهار . . .

لتنزل دموعها وهي تقول/ حرام عليك ليش تسوي فيني كذا حتى إتصالاتي ما ترد عليها.

كلام والدته بهذه الطريقة يؤلمه ويشعره بالذنب فعلا هذه الأسطورة الغالية لا تستحق أن تنزل دمعتها

هذه الجوهرة الثمينة يجب أن تكون دائما مبتسمة
ولكن ماذا يفعل بقلبه الذي جعله يتوقف عن شرب الكحول أسبوعا وهو لم يفعلها منذ خمسة سنوات
يعلم أنها هي من أخفت عائشة من الوجود

قبل باطن كف والدته وهو يقول بتعب واضح/ تكفين يمه قولي لي وينها. . .؟!

حالته المزرية جعلتها تجلس بجواره أرضا وتحتضنه ولكن لا تريد أخباره أين هي عائشة
فهي لا تريد هذه بالذات (كنة) لها فهي كانت وصيفتها ومن المستحيل أن تكون في يوم من الأيام سلطانة على عرشها

بكل ما أوتيت من قوة مصطنعة قالت/ ما راح تشوفها.

نهض بتعب وهو يقول برجاء وحالته تبكي الصخر فالهالات السوداء حول عينيه وذقنه المهمل وعيناه الغائرتين منظر مؤسف/ يمه تكفين ما ابي إلا هي.

نهضت معه لتمسك بكفه وتحتضنها بين كفيها وهي تقول برجاء حار/ تزوج وحدة من مستواك وأعلن زواجك
وراح أجيب لك عايشة بس تصير زوجتك بالسر.

هذا يناقض شرط عائشة ليقول بصوت متعب شرخ قلب مها/ عايشة شرطها أنها تصير زوجتي قدام كل الناس.

تعرف ابنها جيدا ما دامه متمسك بعائشة لن يلين ويرضخ لطلبات والدته ولن يتزوج غير عائشة
ولكن حيل مها أقوى من تمسكه برأيه دفعته إلى السلم وهي تقول بصوت باكِ/ روح أرتاح ونتكلم بالموضوع بوقت ثاني.

أكثر ما يحتاجه هو الراحة لذا ذهب إلى جناحه ووالدته عادت لمكانها لتجلس وهي مشتتة تماما
تشعر بأنها جنت على ابنها بإبعاد عائشة من هنا

وضعت كفيها على صدغيها لترفع شعرها مع الجهتين وتشده بقوة فهي ستجن من التفكير
لم تنتبه لدخول شقيقتها دلال التي أتت بعدما كانت تصلي الظهر لتقول بإستغراب من مها
التي تهز قدمها بتوتر واضح وتشد شعرها بيديها ودموعها كمجرى نهرا/ مها. . .!!

رفعت رأسها ونهضت عندما رأت دلال ذهبت لها وهي تبكي/ تكفين دلال شوفي لي حل مع سعود
مايبي إلا عايشة.

دلال إحتضنت شقيقتها لتقول/ أذكري الله ماصاير إلا كل خير إن شاء الله.

مها التي تبكي بعنف/ أي خير وهو بيتزوج وصيفتي أي خير يادلال. . . ؟!

لا تصدق ما يحدث في هذا البيت فشقيقتها وأبنائها كأنهم لست عائلة واحدة
هي تستطيع السيطرة على أبنائها بطيبة قلبها وحنانها
وعندما طلب منها ابنها الأكبر أن تخطب له ابنة عمته المتبرجة رفضت رفضا قاطعا ورضي بهذا الرفض
عكس مها وابنها الذي سيجننها فهو سيتزوج وصيفتها
ورغم سلطتها وقوة نفوذها إلا أنها عجزت السيطرة على منزلها

دلال إحتضنتها وهي تقول بهمس حاني/ حبيبتي مها لاتبكين كذا وتعذبين حالك وهو ماراح يتزوجها دامك طلعتيها من البلد.

مها دفنت وجهها بكتف دلال لتقول/ ولدي وأعرفه ماراح يخليها تعدي كذا
وعايشة بيعرف مكانها وبيجيبها وعنده معارف كثار بالمطار وبالسفارات.

إبتلعت دلال ريقها لتقول بألم وكأنها إبتلعت لهبا
فصدرها بدأ يغلي بالخوف والقلق على أختها
تعيش هي وأبنائها في عالم غريب
لا يوجد به ادنى شيء من الإحترام وتبجيل الأم/ مها لا تضيعين ولدك من يدينك.

رفعت رأسها لتنظر إلى دلال والدموع تغرق وجهها/ وش أسوي به. . .؟

دلال لا تفهم عالمهم ولكن بالتأكيد مها تملك الحل/ لا تخلين له وسيلة يوصلها.

بكائها يزداد فكل الطرق قد يحتال عليها ابنها/ هذا سعود يا دلال اللي حتى أبوه ما كان يقوى عليه.

تعلم دلال جيدا أن سيطرة مها قد تصل إلى السيطرة على بلد فكيف بإبنها/ اسحبي جوازه.

إبتعدت عن أختها وهي تتماسك وتمسح دموعها وصوتها الناعم يعود لطبيعته/ أسحب روحه بس ما ياخذ عايشة.

تعرف أختها جيدا يبدو أنها تخطط لموضوع كبيرا جدا/ وش ناوية عليه. . .؟

إبتسمت رغم اثار الدموع/ بزوجه اللي حبها قبل خمس سنين. . . الإيطالية ما أدري وش اسمها
كان اصلا بيتزوجها لولا ابوه. . . الحين محمد مو فيه أقدر ازوجه.

هزت دلال راسها باسى على حالهم/ بس مهي بمسلمة وش له تبلين ولدك فيها؟

أخذت نفسا عميق لتزفر/ مو بلا. . . البلا لا أخذ عايشة. . . افكر انهي وجودها من هالحياة
بس أخاف سعود صادق بكلامه ومايبي إلا هي. . . دلال تزوجين سعود بنتك.

أرتعبت دلال بشدة ففكرة أن تتزوج ابنتها من هذا الشاب العاشق المزواج مرعبة جدا
توترت جدا لتهتف ببهوت/ اي بنت الله يهديك. . .
ابتلعت ريقها وأكملت/ حصة متزوجة وموضي مخطوبة.

عقدت حاجبيها مها بإستغراب/ ترفضين ولدي. . ؟! وبنتك خولة. . .؟

هذا ما تخشاه دلال لذا اجابت بتوتر شديد/ خولة أبوها رافض يزوجها يقول صغيرة
توها مخطوبة بس رفض خاطبها لانها على ما يقول صغيرة على الزواج توها 17 سنة.

ضمت شفتيها بحنق لتهتف والغضب يسيطر عليها/ أحد يرفض ولدي. . .؟!

تخشى دلال من غضب اختها فمهما يكون تبقى اختها الوحيدة/ بسم الله عليه سعود ألف بنت تتمناه بس وش أسوي بأبو خالد
ما رضى يزوجها. . . بنتي تشبهك وكل العيون عليها والله العظيم خطابها يتعدون الثلاثين واحد وهي بهالعمر
أبوها تعقد من هالموضوع وألغى فكرة زواجها إلى بعد ما تخلص الجامعة وبعدين يصير خير.

من بين كل البشر تشعر أن خولة وجدت في هذه الدنيا لتكن بجوارها
فهي لست أبنة اخت وفقط بل نصف روحها ومقاسمة ابنائها قلبها
لذا هتفت وكأنها ترتجي دلال/ طلبتك أم خالد لا تزوجين خولة. . . ماتبين سعود. . . ؟ّ!
اظن عندي ولد غيره وبتال مثال ناجح للشاب العربي.

ضمت على كف أختها بحب/ أوعدك خولة لبتال.
,
,
,
,
,
,

سان دوني. . .#


مضى عليه أسبوعا ويومان ومشعل يكرمه بالأكل الطيب
جميع الأصناف تقدم له بسخاء. . . وكأنه مائدة عشرة أشخاص.
الجدار الذي حفره يحتاج لأسبوعين على الأقل كي ينجزه ويفتح فتحة تكفيه للخروج
الآن الفتحة صغيرة نوعا ما يستطيع أخراج كفيه منها

هاهو يمضي عمله بعد نوم الجميع
يكسر في الجدار وكأنه عدوا ينتقم منه
فمرات يخيل له أن مها تقف أمامه ليهشم الطوب بقوة
تؤلمه كفه التي يمسك بها الصحن الحديدي الذي صنع منها آلة حادة جدا
ولكن لأجل الحرية يهون كل ألم.

ثلاث ساعات شاقة ومضنية أنهكته حتى نهايات الوجع
جلس على فراشه ونفسه يعلو ويهبط
فهو مجهد بقوة. . .
ألم في كتفيه وكفيه وظهره ورأسه
سيحتمل كل شي من أجل الإنتصار على مها.

كم يكره هذه المها
في السابق قبل وفاة والدته كانت تسكن في منزلها الذي يقع بجوار منزل والدته
بذات الباحة ولكن أصغر بكثير من منزلهم الرئيسي
كانت مبتعدة عنهم منشغلة بحياتها وابنائها
عدا مشاكل صغيرة مع والدته تنشُب بينهم عندما يرين بعض
يزورها كل يومين بتوصيات من والده فهو يريد تقريبه من ابناءه الاخرين
فما نتج عن هذا التقارب سوا الحب والأخوه العميقين من بتال
والعلاقة الجيدة نوعا ما مع سعود أما يوسف الصغير المدلل فلا يحمل له اي حب أو عداوات
مشاعره تجاه يزيد سطحية جدا
- أستمر على هذا الحال لسنوات
عندما توفت والدته وانتقلت مها وابنائها إلى المنزل الرئيسي
غضب بحجة أنه منزل والدته ولا يحق لأحد السكن به غيره هو ووالده
ولكن طلب منه والده أن يرضى بهذا الأمر.. فرضيّ حقا
وبقى بعيدا عنها يعيش في قسمه الخاص إلا أن مرض والده ودخل المشفى
فخرج يزيد إلى منزله الذي لا يبعد كثيرا عن منزل والده.
- الآن يحمل بداخله حقدا وغلا عليها
أ تستهين بحياته إلى هذه الدرجة
أ ترميه بعد وفاة والده لتنعم بالخيرات وحدها. . .؟!
"لا والذي أحل القسم يا مها لن تهني بمخططك
سأخرج من هنا لا محالة وأدمرك وأدمر منهم خلفك
وأول من سأقتص منه هذا العميل الرخيص مشعل"


رفع نظره إلى النافذة التي حفرها بكل همة وعزم فإذا بالفتحة التي كانت لا تتسع سوا لكفيه
أصبحت تكفيهما حتى الكتف تبقي فقط أن يكبرها ليستطيع أخراج رأسه معها فهذا لا يكفي
الجدار مشرشر وأي محاولة ستؤذيه أن حاول الخروج مع هذه الفتحه التي لا تتجاوز ربع المتر

سيبذل كل جهده للخروج من هنا على لو كان على حساب صحته.
،
،
،
،
صباح الأثنين. . .#
بتال يحتسي القهوة الصباحية مع والدته الصامتة على غير العادة
وشعرها ترفعه بعشوائية مكونة منها صورة جمالية منقطعة النظير
أبتسم لهذه الجميلة الحنونة/ يمه وش فيك متغيرة. . .؟!

أنزلت كوبها على الطاولة وفرت دمعة يتيمة من عينها اليمين/ سعود رجع أمس.

إبتسم ونهض بشوق/ وينه لي أكثر من اسبوع ما شفته. . .
وكأنه استوعب/ يمه ليش تبكين . . ؟!

مسحت دمعتها لتنطق بطبيعية مصطنعة تجيدها مها جيدا/ سعود بيتزوج وصيفتي عايشة.

بتال ذهل مما يسمع/ صاحي ذا عايشة أكبر منه وبعدين ما تصلح له.

نهضت وهي ترفع أسفل جلابيتها السوداء الخالية من اي زينة/ من يفهمه عاد. . .!!

اتاهم صوته وهو ينزل السلم بسرعة/ ما احتاج أحد يفهمني طالع الحين اشوف اي ديرة وديتيها.

ابتسمت وهي تقف امام اكبر ابنائها بتحدي/ عمري انت لا تكلف على نفسك حبيبتك راحت بسيارة
لأحد مناطق السعودية. . . غبية أنا أطلعها برا عشان تلقاها.

شد على قبضة يديه بقهر/ يمه ليش تسكرينها بوجهي كذا. . .؟!

وضعت كفها على كتفه وهي تقترب منه/ يمه أنا مستعدة أخطب لك ذيك الإيطالية اللي كنت تبي.

إبتسم بحسرة وكأن إبتسامته مشرط شرخ قلب مها/ تزوجت قبل ثلاث سنين.

لا يزال الأمل بعينها يعانق الأفق/ أطلقها من زوجها إذا أنت تبيها.

إتسعت إبتسامته/ يمه وحدة مثل أونيلا ما تقدرين عليها.

ضربت على صدره بخفة وهي تبتسم/ أنا مها بنت ناصر ما يصعب علي شي. . . تبي أونيلا حقتك ذي. . .؟!

هذه المرة ضحك رغما عنه/ تقدرين تأخذينها لي من عضو بمجلس النواب. . .؟!
عنده فلوس ما تقدرين عليه.

مستعدة لفعل كل شي ولا يصر ابنها على الزواج من عائشة/ ثق بأمك. . . تبي البنت. . .؟!

نشوة بداخله وحب قديم استقام بين ألف زيف أعجاب بألف فتاة
فيبدو أن هذه الإيطالية هي الحب الحقيقي/ ايه ابيها خلال شهر واحد وإلا رجعت لعايشة.

شدت على كتفه لتهتف بثقة/ وربك يا سعود ما يمضي أسبوع وإلا أسبوعين إلا و أونيلا متطلقة.

خرج سعود والفرح يرفرف حوله ومها أيضا سعيدة بالتخلص من كابوس عائشة
عادت لقهوتها مع ابنها بتال وإبتسامتها لم تنطفي/ أنا لازم أسافر إيطاليا.

إبتسم وكأنها نسيت/ بس أنتي بحداد.

عقدت حاجبيها بتذمر/ حتى أنت تقول كذا. . . يمه الحداد مو سجن. . . أنا بسافر بمهمة عمل ثلاث أيام وراجعة
أهم شي خالتك دلال لا تدري بشي. . . أنا بعد مو ناقصة نصايحها.


رن هاتفه قبل أن يجيب على والدته رقما غريب. . !!
لأول مرة تحدث معه رد بحذر/ ألو نعم. . .!

أتاه صوت أنثوي غريب/ هلا بتال. . . أنا فاتن خالة يزيد.

وقف مرحبا وكأنها تراه وإبتسامته تشق طريقها/ هلا خالة كيفك وكيف عيالك. . ؟!

لتجيب بمحبة لهذا الشاب اللطيف/ الحمدلله تمام. . . أنت وش أخبارك.

أجابها وهو يترقب ما أتصلت من أجله فمن المؤكد الموضوع متعلقا بيزيد/ الحمدلله تمام. . .
لم يستطيع التغلب على رغبته بمعرفة الأخبار الجديدة/ بشري خالة. . .؟!

تنهدت بخيبة/ وأنا متصلة أدور الأخبار عندك.

نفث قهره وخوفه/ الله يطمنا قريب. . . أنا ما راح أخليه بدور عليه بكل مكان.

فاتن لم تستطيع التغلب على بكائها/ أمانتك يا بتال لا تتركه. . . نهاية الأسبوع بطلع معاك ندور عليه.

خرج فهو تأخر على موعد دوامه/ حاضر باللي تبين بس وين نروح. . .؟!

قالت بين دموعها/ يزيد إذا زعل وإلا تضايق سافر لندن نروح هناك وندوره مو من كبر بريطانيا يعني.

ركب سيارته واغلق الباب/ حاضر يا خالتي يوم الخميس رحلتنا على لندن. . . متى تجين من جدة. . .؟!

إبتسمت بحب كبير لهذا الفتى/ الاربعاء جاية للرياض عشان دوام بنتي عريب.

أجابها بإبتسامة/ عريب لا تشيل هم أنا أجيب لها إجازتها.

ثم أنتهت المكالمة بحب واحترام كما بدأت
فور وضعه الهاتف بجواره رن مرة أخرى ليرفعه ويرد بابتسامة/ هلا بأحلى بنت بالرياض.

ضحكت/ بس بالرياض. . . من اللي كانت تكلمك. . .؟!

إبتسم بحب لوالدته/ خالتي فاتن.

لم توضح له مدى اعتراضها على هذا التواصل الجديد بين أهل يزيد وابنها/ وش كانت تبي. . .؟!

أجابها بلطف/ ممكن اعرف ليش السؤال. . .؟!

لترد أمه بسخرية/ اغار على أحلى ولد بالرياض.

ضحك من رد والدته الغير معتاد فهو توقع أن تصرخ به ليجيبها لما كانت تتصل به خالة يزيد/ تدور على يزيد.

إنتهى*

موعدنا القادم باذن الله لن يتجاوز الاسبوع . . كونو بخير.



تعديل خيال.; بتاريخ 31-07-2018 الساعة 04:30 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 02-08-2018, 07:53 PM
صورة ضيّ خالد الرمزية
ضيّ خالد ضيّ خالد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


مساء الخير

الرواية جميلة جدا الى البارت 6 لسى م قريتها كاملة

أأمل انها تكون على نفس المستوى.

لي عودة بعد القراءة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 02-08-2018, 10:13 PM
Nadah Nadah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


رواية جميلة👌

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 03-08-2018, 06:53 PM
صورة خيال. الرمزية
خيال. خيال. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضيّ خالد مشاهدة المشاركة
مساء الخير

الرواية جميلة جدا الى البارت 6 لسى م قريتها كاملة

أأمل انها تكون على نفس المستوى.

لي عودة بعد القراءة


اهلا وسهلا اتشرف بمتابعتك.
وأنا أأمل ذلك أيضا


كوني بالقرب دائما


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nadah مشاهدة المشاركة
رواية جميلة👌

اهلا وسهلا اتشرف بمتابعتك

الله يسعدك كوني بالقرب دائما


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 03-08-2018, 07:02 PM
صورة خيال. الرمزية
خيال. خيال. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لكل المتابعات الجميلات المتواجدات معي او من خلف الشاشات. . . أحبكم




(12)


صباح الثلاثاء. . .#

نزلت السلم فهي ترتدي عبائتها وحجابها تمشي بخفة كي لا ينتبه أحدا على خروجها
فهي لا تريد أي كلمة مزعجة تسمعها اليوم فالساعة لم تتجاوز السادسة وأبنائها جميعهم نائمون. . . خرجت من منزلها أخيرا وخلفها خادمة تجر حقيبتها الضخمة

نزل السائق عبدالله من السيارة الرولز رويس الزرقاء بلون السماء
ركبت مها أما عبدالله فتولى مهمة حمل الحقيبة إلى السيارة الأخرى

عاد وركب السيارة وهو يرحب بإبتسامة/ حي الله سموك.

إبتسمت لإبتسامته العذبة/ الله يبقيك. . . أعتقد طلبت سلمان وإلا أنا غلطانة. . .؟!

توتر بشدة فسلمان تعمد عصي أوامرها/ ط. . . طال. . . طال عمرك. . . سلمان. . . مريض.

وضعت رجلا فوق الأخرى وهي تبتسم وتعدل نظارتها الشمسية/ هالمرة سماح لأني مشغولة
بس بلغ صاحبك لو عادها مرة ثانية. . . بنت ناصر ما راح تتغاضى عنه. . . تسمع. . .؟!!
لفظت تهديدها وهي لا تزال مبتسمة.

الطريق المؤدي للمطار طويل جدا فمنزلها بالعلياء ومطار الملك خالد يبعد قرابة الـ 35 كيلو
لذا أخرجت هاتفها وإتصلت بمن أصبحت تتصل به كل يوم حتى وإن لم تكلفه شيء
فهذا الشاب أحتل مكانة في روحها/ صباح الخير مشعل. . . كيفك. . .؟

أجابها بصوت مليء بالنوم فهو باللتو نام والوقت لا يزال باكرا الساعة في فرنسا لم تتحاوز الرابعة فجرا/ صباحك ورد. . . غريبة طال عمرك متصلة بهالوقت مو عادتك. . . الساعة 4 .

أخفضت صوتها عن عبدالله/ أنا طالعة بدري عشان رحلتي. . .
جهز نفسك مشعل أبغاك تروح معاي لروما اليوم. . . طيارتي بتنزل لباريس بعد 8 ساعات بالضبط
بس بنزل بتطمن على وضعنا بباريس وأطلع لروما.

أجابها بتلقائية أعتادها عندما يتحدث معها/ طوع أمرك يا طويلة العمر.

لا تحب هذه اللهجة من مشعل لذا هتفت بصوت هامس/ تدري أنك مثل عيالي وما أبي هالرسميات منك.

إبتسم بحب فهي أيضا قريبة جدا من قلبه/ حاضر. . .حاضر اللي تامرين فيه. . .خليني أنام عشان أستقبلك.

وأنتهت مكالمتها مع رجلا غريب عنها
حتى وهي في حدادها تهاتفه
قد نسيت تماما شرع الله وحدوده وتجاوزت كل شي من أجل "هباء" دنيا فانية.
منذ أن عرفت مشعل في 23 سبتمبر 2010 في أحتفال السفارة بـ جنيف باليوم الوطني
وهي لا تكف عن اللقاء به والتواصل معه أن كان بعيدا
تشعر بأنه أحد ابنائها فهو يشترك معها بسوء الاخلاق وحُب السلطة
قريب جدا من قلبها لو أن لها ابنة لا تتردد بتزويجها لهذا الشاب العظيم
فهو لم يتجاوز الـ 33 وسلطته في أوروبا قوية جدا
فأصبحت استثماراته مع مها في أوروربا هي الأبرز في العالم
فثلاثة فنادق شهيرة ومتجرين مبيعات أشهر، في لندن ملكهما
شاركته مالها وأبنائها فهو صديق لهم جميعا

صديقا لسعود الذي يُسند إليه كثيرا من المهام ويعتمد عليه في سفراته

وصديقا لبتال الذي يلتقي به كلما أتى إلى لندن وباريس وجنيف فهو مثالا ناحجا للشاب القائد ذو الشخصية القوية

وصديقا ليوسف المهووس بكرة القدم فمشعل يمتلك ناديا أوروبيا غنيا عن التعريف ويوسف أحد أهم انصار هذا النادي.

-
-
-
-
-
بعد ستة ساعات

في سان دوني/دونيس

لأول مرة يحفر الجدار في وضح النهار. . . أنتهى من عمله اليوم وأخفى أثار جريمته وهو يعيد القطعة الحديدة تحت فراشه
وقطع الاسمنت الذي تعب وهو يجمعها رماها مع الفتحة الواسعة إلى الخارج

سمع صوت الأقفال ليغلق الستارة الضخمة أولا ثم يعود ليتمدد على فراشه
انفتح الباب ودخل مشعل الذي يرتدي بنطالا رسميا باللون الكُحلي وقميصا أبيض وربطة عنق صفراء
متأنقا ووسميا جدا. . .سكسوكة وشنبا خفيف. . .وأنف شامخا. . . وعينان متوسطتان وحاجبان ثقيلان

لم ينهض إنما لا يزال متمددا يلف قدميه فوق بعضهما
وذراعه يضعها على عينيه بشكل أفقي
يعلم أن القادم مشعل لذلك لن يواجهه اليوم فهو منتشي وسعيدا بإنجازه فالنافذة توسعت أكثر
وبقي القليل. . .والقليل جدا. . . فعمل استمر لثلاثة أسابيع ستكون نتائجة سريعة هكذا.

سمع صوت مشعل الخشن القوي/ يزيد. . .قوم يا أبو محمد بسلم عليك قبل لا أمشي.

أجابه وهو لا يزال على وضعه/ جعلك ما ترجع.

ضحك مشعل/ يا شيخ قوم والله بسافر. . . ما أبي أطلع من هنا وبقلبك شي علي.

يزيد زفر قهره وغضبه وهو يحاول تمالك أعصابه وهو يبعد يده عن وجهه لينظر بنظرات تحمل لهيبا من الكره والبغض
كم هو مُستفز بغيض هذا المشعل يبدو أن مها عرفت كيف تختار مرتزقتها
ابتسم يزيد فهو ايضا يحترف الأستفزاز/ روح والقلب داعي لك.

إتسعت إبتسامة مشعل فهذا ما اراد الوصول/ يوم الجمعة لك يوم مفتوح بنطلعك من هالسجن
تتمشى بقصر أمك وتبكي على الأطلال من بعد الصلاة إلى الساعة 8 بالليل. . . استعد لهاليوم.

فرحة عارمة لامست قلبه وسط هذا السجن الخانق
ولكن لم تظهر فرحته على ملامحه
أستدار على جنبه الأيمن حيث أصبح ظهره باتجاه مشعل/ وأنت طالع سكر النور معاك.

فعلا فعلها مشعل وهو يغلق الأضواء ويخرج ليقفل الباب جيدا ومن ثم الباب الحديدي الذي وضع سجن ليزيد.
-
-
-
-
-

بعد ذلك بساعة
ظهر الرياض. . .#

صلى الظهر بالمسجد الملاصق لفناء منزلهم ودخل المنزل الخالي على غير العادة
فهو دائما يجد والدته ويوسف أما متمدد بجوارها أو يتابع مباراة
أما سعود فله عالمه الخاص المليء بالنساء والنبيذ
أستغرب عدم وجود والدته واتصل بهاتفها لترد فورا/ هلا حبيبي.

بتال جلس على الكنبة البيضاء السادة ذات الوسائد السادة الملونة فكل وسادة بلون
هذه جلسة مها وتنسيقها فمجلس مشاعل الفرنسي الأبيض والذهبي بُدل بهذا الكلاسيكي الأنيق

أخذ نفسا عميقا/ وينك يمه. . .؟!!

أجابته وهي تمشي بجوار مشعل الذي أستقبلها في المطار وهاهم ذاهبون للسيارة/ بباريس.

نهض من هول صدمته وحدقتيه تتسع/ نــعم. . .؟!!!

تأففت فهي تعلم أن سفرها بهذه السرعة سيغضبه وهي لا تحتمل غضبه/ أظن عندك خبر.

أجابها وغضبه يهدأ قليلا/ صحيح عندي خبر أنك بتسافرين بس مو بهالسرعة يمه. . . حرام. . . والله ما يجوز.

ركبت السيارة بعدما فُتح لها الباب لتركب في الأمام على يسار مشعل السائق/ ما أحد راح يعرف كلها يومين وأنا راجعة.

يؤلمه قلبه على حال والدته. . .يعلم أنها لم تكن هكذا في السابق تغيرها هذا لم ينتج سوا بعد وفاة مشاعل
أي قبل خمسة سنوات/ فكرتي بكلام الناس وما فكرتي بربك. . .؟!

هُـنا فعلا ضيقة خانقة أجتاحتها لتنطق بضيق شديد/ أنا مو مقابلة أحد. . . وين الحرام بالموضوع
أصلا كلها شغلة أخوك بخلصها وأرجع. . . تكفى لا تضيق خلقك. . . الشغل اللي رايحة له ضروري.

صمتت قليلا ثم أردفت ولتطمئنه/ حبيبي أنا سألت الشيخ إذا يجوز أسافر أو لا وقالي يجوز.

يعلم أنها لم تكن صادقة ولكن من أجلها إبتسم/ طمنتيني يا أجمل بنت بباريس.

تحب هذه الكلمة منه وتعلم مدى رضاه متى ما قالها/ الله لا يحرمني منك يا قلبي.
-
-
-
-
-

ذات الوقت والمكان.

في مجلسهم بالملحق الخاص بهم يقف سلمان على النافذة وينتظر إلى الحديقة الشاسعة والواسعة
وعبدالله خلفه يتناول الغداء/ تعال تغدا. . . بعدين مها بتتأخر هناك يمديك تشوف عيالها وقت ثاني.

سلمان تأفف وأغلق النافذة/ سعود من طلع الساعة 8 ما رجع. . . وبتال دخل وهو يكلم. . . وبزرها الثاني ما بيّن. . .
متأكد مهوب معها. . .؟

عبدالله أصبح يخاف سلمان ومخططاته/ وش ناوي عليه سلمان. . .؟

ضحك سلمان وهو يستلقي على الكنبة الطويلة/ خايف على عيال المعزبة من خويّك. . .؟

رغما عنه ضحك ليجيبه بعدها بجدية/ سلمان والله خايف عليك. . . أنت قاعد تلعب مع وحدة ما أنت قدها.

أغمض سلمان عينيه باحثا عن النوم/ أبي حريتي. . . أبي حريتي وبس.

نهض عبدالله لينادي خادمهم يحمل بقايا الغداء/ زين وش ناوي عليه. . .؟!

سلمان بكل بساطة هز كتفيه/ ما ادري. . .افكر اتقرب من عيالها وواسطتهم بتطلق سراحنا بدون مشاكل
بس أدري فيها هالعقرب أكيد محذرة عيالها مليون مرة. . .تدري وحدة مثلها بتصير حريصة من كل النواحي.

عبدالله تأفف وهو يجلس مقابلا لسلمان/ لو كنا بمانيلا وبعيد عنها أحسن بكثير.

سلمان إبتسم/ على الأقل هناك نطلع ونرجع على كيفنا.

عبدالله ضم شفتيه لبعضهما بحيرة استمرت لثوانِ لينطق بعدها/ وش رأيك نكلم طارق يمكن يساعدنا.

سلمان إتسعت ابتسامته/ طارق خل يساعد نفسه بالأول. . .كلمته أمس بشوف وش صار عليه
يقول سموها اعطته أجازة والحين هو بالمالديف. . .عشان ولدها سعود يبيه يرافقه بأحد سفراته
وهي ما تبي ولدها يطلع من السعودية هالفترة. . .المهم المرة مريضة وبتمرضنا معاها.

عبدالله وكأنه تذكر شيئا/ تخبر ذاك اللي حاطته يمينها. . .ما ادري وش اسمه اللي قابلناه 2015 بلندن. . .؟!
يمكن يساعدنا. . .خلنا نجرب.

سلمان استغرب غباء صاحبه ليهتف/ غبي أنت ولا تتغابى. . .تقصد نائبها بكل أعمالها. . .يبي لك مية وسيط على ما توصل له
وبعدين من الأخر رجالها ما يخونونها. . .لعلمك احنا اول الخارجين عليها.

عبدالله خائف ومتخوف ومتشائم مما هم مقدمين عليه/ طيب وش رايك نوصل ليزيد ونقوله على الحقيقة. . .وهو بيساعدنا.

اغمض عينيه والنوم يداهمه بجدية لينطق بين غفوة وصحوة/ يزيد مو بالسعودية.
-
-
-
-
-
هُناك في باريس. . . الواحدة ظهرا
لافينو. . .أربعة طاولات حُجزت لها هي وحاشيتها
ولكن هذه المرة لم يدخل المطعم سوا هي ومشعل
تمشي بجواره ببنطال اسود و"هاي نك" سوداء ايضا وفوقهم بالطو طويل يصل فوق كعبها بعشرة سانتي تقريبا
لم تلبس كعبها العالي وأكسسواراتها ولم تمشي وخلفها وصيفتها ومرافقاتها وخدمها. . .هي الآن وحدها مع مشعل
أحاطت نفسها بالسواد فحتى نظارتها وحقيبتها سوداوتان
وعلى غير العادة ترتدي حجابا أسودا يظهر من خلاله مقدمة شعرها فقط. . . ولم تضع اي زينة.
عندما جلست هي ومشعل أنزلت النظارة لتجلس ويجلس هو امامها/ غريبة أم سعود لابسة حجاب. . .!!

مها بحزن حقيقي لأول مرة تعبر عنه/ مثل ما أنت عارف أنا بحداد. . . محمد ماله شهر ونص متوفي
بس وش أسوي مشعل شغل ضروري. . .أصلا ما كنت أبي أطلع من الرياض بس الله يهديه سعود
تعرفه لا حط شي براسه سواه. . .أخاف يلقى عايشة. . .أموت والله لو تزوجها.

فزع من جملتها الأخيرة/ بسم الله عليك بعد عمر طويل. . .عايشة وينها الحين. . .؟!

أخذت نفسا عميقا وهي تريح ظهرها على الكرسي/ أرسلتها للمالديف وقلت لطارق يملك عليها
لو ما يبيها أهم شي ما تبقى كذا خطر عليّ.

رشف من عصيره البرتقال/ زين سويتي. . . لقيتي لك وصيفة غيرها. . .؟!
خبري فيك ما تصبرين بدون وصيفة.

أنزلت كوب عصيرها هي الأخرى/ أفكر جديا أستغني عن الوصيفات
لأنها شي صوري وكان محمد يجبرني تكون عندي وصيفة عشان تصير دايم بخدمتي. . .الحين أنا مو بحاجتها
ومو ناقصة بعد وحدة ثانية يحبها واحد من عيالي.

يخشى عليها ولكن لن يقولها بصورة مباشرة فربما تغضب لأنه رأى بها نقطة ضعف/ لازمك وصيفة
طويلة العمر أنتي بحاجة وحدة تجلس معاك وتخدمك. . .وضعك الآن تغير عن قبل
قبل مرتاحة والشغل بعيدة عنه. . . الحين بتشتغلين رئيس مجلس ادارة شركة عالمية
الشغل صعب. . .صعب حيل وخصوصا إنك ما تثقين بالكل ولا عندك هناك ناس ثقة
جيبي لك وصيفة تصير لك مثل ظلك وتعاونك على كثير أشياء. . .مو لازم فريق عمل
وحدة ثانية معاك تكفي. . . بس جيبي وصيفة متعلمة وتحمل شهادة تأهلها تشتغل معاك
لا أوصيك أم سعود خليك حريصة على كل شي. . . الوصيفة هذي قدام الناس بس وصيفة
وإلا بالشغل حطيها نائبتك. . . خصوصا أن يزيد مو بالرياض وأنا أشوف انك تحتاجينه كثير
بيوفر عليك وقت وجهد. . . يعني هو عارف كل صغيرة وكبيرة رجعيه للرياض وانتي رئيس مجلس الإدارة
وهو النائب صدقيني ما راح يعارض.

أنهى كلامه وأعجابها به يزيد أكثر فهذا الشاب الفاهم يعجبها بكل شي
ويهمها رأيه بكل شي فهو يشاركهها جميع مشاكلها وهي أيضا لا يخفي عنها شيء
هي تراه ابنها الأكبر فهو يصغرها بـ 16 سنة ويكبر أبنها الأول بـ 5 سنوات
أي فعلا بمثابة ابنها الأكبر. . . تحبه كثيرا فهو نصف من روحها.

تجاوزت كلامه الأخير/ جيب لي وصيفة بالمميزات اللي قلت. . .أما النائب بيصير ولدي بتال
هو اللي الحين ماسك الشغل وكان على عهد أبوه يتناوب الشغل مع يزيد
ولدي فاهم ويعرف كل شي بالشغل. . .

ثم إبتسمت/ ليش ما تجي تسكن بالرياض. . .أكلفك بكل شي وأنا متطمنة.

أنطفئت أبتسامته والحزن العميق الذي ينهش روحه خرج على ملامحه/ كاره الرياض عقب الغالية الله يرحمها.

ألمها قلبها عليه مدت كفها لتسمك بكفه وتشد عليها مؤازرة له/ الله يرحمها. . . لا توجع قلبي عليك كذا يا يمه.

كلمة "يمه" الذي فقدها منذ 12 سنة لأول مرة يسمعها اليوم
ومن مــن. . .!!
مها الذي يعتبرها أختا فهو شكى لها الفقد مرارا
لم يكن يتوقع بأنها ستعتبره ابنا لها
فهو شاهدا على أعمالها الإجرامية كان يتوقع أن هذه السيدة لا تمتلك قلبا حقا
رغم بكائها دائما عندما تشكو له ضيقها ولكن كل هذا الضيق يكون من أجل ابنائها
كم حسد ابنائها عليها فهي سيدة جبارة تقف بوجه الدنيا كلها ولا يضيق واحدا منهم
ولكن مختلفة تماما عن غاليته الراحلة
فأمه لا احد يشبهها . . . صحيح ثرية جدا ولكن تلتزم بحجابها وسترها في البلاد وخارجها
أعمالها الخيرية لا تنقطع فهو بنفسه بعد وفاتها عمل لها أكثر من وقف
وأن تأتي مها اليوم وتناديه بأبنها كثيرا جدا عليه.

إبتسم بحب وهو يحاول إبعاد الحزن اللذي ساد موقفهم/ خلينا نطلع للمطار يمه. . .ما بقى شي على رحلتنا.


* انتهى

موعدنا القادم بمشيئة الله لن يتجاوز اسبوع:)

كونو معي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 03-08-2018, 08:50 PM
صورة خيال. الرمزية
خيال. خيال. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


أحبائي الكرام. .

كما تعلمون التعليقات ترفع معنويات الكاتب
أأمل أن ألاقي بعد جهدي في كتابة البارت مكافئة منكم وهي التعليقات
وثقو تماما أنني أقبل القدح قبل المدح

الرواية كما وعدتكم ستكتمل بإذن الله. . .أصدقاء قلبي كونو معي.



تعديل خيال.; بتاريخ 03-08-2018 الساعة 09:31 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 04-08-2018, 02:09 AM
صورة مُنتهى الرمزية
مُنتهى مُنتهى غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


بارت جميل ماشاء الله ..
مدري ليش أثر فيني لقاء مها ومشعلّ ..
منتظرة مصير يـزيد ..
حبّيـت بتااال


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 04-08-2018, 07:12 PM
صورة مجنونه وعاقلة الرمزية
مجنونه وعاقلة مجنونه وعاقلة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


مرحبا
كنت قد قراتها من قبل ان تكملي الاجزاء
وعند عودتك لتكملت أجزائها فرحت كثيراً
اتمنى ان تكملي حتى النهاية
لكِ نكهة جميلة في كتابة هذي الاسطر اشكركِ على جهودك وبالتوفيق
تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 05-08-2018, 03:19 PM
صورة ضيّ خالد الرمزية
ضيّ خالد ضيّ خالد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


السلام عليكم
مساء الابداع والجمال

رواية جميلة جدا ماشاء الله
خلصت كل البارتات
أغلب الرواية تتحدث عن مها:(
رغم الدمار اللي هي تسوي إلا أنها حنونة جدا على عيالها مدري كيف تجمع القسوة واللين بنفس الوقت
مشعل توقعت واحد مثله مشترك مع مها ما يعرف الحزن بس جد يكسر الخاطر
تحياتي.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 06-08-2018, 09:31 PM
صورة تقى ! الرمزية
تقى ! تقى ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عرش السُلطان/ بقلمي.


عُدت بعد غياب 3 سنــوات
واتشرف ان اول رد لي بعد هالغياب على روايتك.
حبّيت سلمان وعزيمته القوية واصراره على انه يخرج من ظلام مها ودهاليسها إلى نور البصيرة التي أنار الله بها قلب كل من آمن به..
ما حبيت ضعف عبدالله وكثير امثال عبدالله بمجتمعنا يستسلمون من اول طيحة!
حزّني يزيد كثييير وان شاء الله يطلع وتبان حقيقة اختفاءه ولا يسكتون خواله لمها
كرهت مها وعيالها ..
للحين بتال فيه بذرة خير ان شاء الله تنمو اكثر واكثر .


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية عرش السُلطان/ بقلمي.

الوسوم
عرش سلطان غرام رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 187 30-07-2017 04:15 AM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي كشري وملفوف روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 11:29 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1