اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-03-2016, 02:43 AM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رواية| قدرنا أن ننسى


part 1
عندما نفقد شخص عزيز علينا ليس عزيز علينا بل على اشخاص هم عزيزون علينا ايضا هنا يجتمع الانكسار والحرقه والصدمه وكل هذا يولد الإنتقام الذي في بعض الأوقات يكون اجرام وهذا اول مايأتي في الفكر عند قولنا لإنتقام ولاكن ماذا لو كان إنتقام ونهايته مجازفه ومحافظه ولكن المهم في هذا الموضوع هو التسامح وتوضيح الأمور:- في غرفة اخيه ويديه تحتضن اطار محاصر بصورته يتأمل ملامحه الهادئه الجميله بعيونه الحاده باللون البني ورموشه الكثيفه ووجهه الحاد وفمه الصغير بعوارض وشنب يكسوه السواد يعكس جمال بشرته الحنطيه وشعره المحدد من الجوانت ومرجع للخلف وابتسامته باسنان كاللؤللؤ ،
زاد الكرهه والحقد في قلبه وملامحه قلبت للقسوه وهو ينظر لصورة اخاه الذي كان يوما من الايام بجانيه يضحك معه يتكلم ياكل يشرب ينام معه ولكن الأن لن يراه"أنا لك والله ما أخلي دم اخوي يروح هدر"=اخخ ي يزيد تعال شوف امك وابوك المتقطعين لشوفتك وحشتنا ليتك ترجع ماكان لك فيها.تذكر كلام اخوه لما جاه مبسوط وهو يقول"=زياد شفتها ي زياد""زياد=منهي؟!""يزيد=اللي كلمتك عنها اثير""زياد=اهااا هههههههه إيه وكيف شفتها ووين؟""يزيد ابتسم وهو يتسطح على السرير وعيناخ في السقف يشوف طيفها =في حديقة بيتهم تعزف تشيللو أخخ عزفها يجنن هي تحب تعزف على التشيللو والبيانو""زياد ناظر في عيونه=تحبها؟!""يزيد بحزن وكل كلمه تطلع من قلبه = والله مو بس احبها إلا اعشقها ومستعد اموت عشانها""زياد=وليش تموت عشانها؟قولي وين بيتهم عشان نخطبها لك هههههه ويمكن عنها أخت اخذها لي واحبها""يزيد عقد حواجبه=ياليت أقدر اخطبها وبعدين للأسف ماعندها اخت هي وحيدة ابوها وامها متوفيه""زياد حزن عليها=اها الله يرحمها ويخلي لها ابوها بس من بنته هي؟""يزيد قلب وجهه وسكت مارد بس قال وهو يتغطى بدوم مايبدل=تصبح على خير"|صحى من ذكرياته وهو يقول بقسوه=الله لايخليه؛(وبصوت حزين)=ليتك قلت لي ياخوي كان ماصار ذا كله،استغفر الله الحمدلهه على كل حال والله يرحمك ي يزيد،،،وقف وهو مصر على الإنتقام وبالنسبه له xبدأx.

------------------------------------------------------------------------------------------------
جالسه في الحديقه تعزف بيانو كان شكلها جميل وبريئ مملوؤء بالطهاره "عيونها الوساع برموشها الكثيفه وحواجبه الكثيره المرتبه على شكل وجهها الدائري بخدودها المورده وشعرها الناااعم الغني بلون التشاكلت المنتصف لظهرها المتناسق مع لون بشرتها البيضاء الصافيه الناعمه بشفايفها المملوئه المشبعه باللون الوردي وخشمها المنحوت" وقفت عزف حين سمعت هاتفها يرن ليشير ان والدها يتصل بها؛ردت بضيق وملل=هلايبه؟!|والدها"فواز"=اسمعي ي حبيبة ابوك عندي لك مفاجئه|اثير=وش؟!|فواز=حجزت لنا سفره لتركيا|اثير بطفش=إيه واذا رحنا تركيا تسحب علي وما اشوفك تلتهي بشغلك حتى هناك وما اشوفك|فواز=هههههههههه لا ماعليك اوعدك ذي المرا بطفشك مني وبعدين انتي تعرفين شغلي بس الحين صدقيني مثل ماقلتلك|اثير مازالت هادئه=زين ومتى السفره؟|فواز=الاسبوع الجاي |اثير=اوكي|فواز=يلا ي قلبي مع السلامه |اثير=مع السلامه |قفلت وهي مالها نفس لشي حست بش غريب التفتت مالقت احد دخلت بسرعه وهي تتعوذ وأول مادخلت حست البيت كبير عليها مافيه غيرها هي وأبوها والخدم "ليت عندي اخوان واهل او حتى صديقات "تتمنى ان تعيش في مستوى اقل من مستواها الأن اللي الجميع يتمنون نصفه والدها مانعها من انها تبني علاقات فقط من يختارهم هو بنات اصدقائه وللأسف هم لايطاقون مشبعين بالغرور والحقد مايكفي تتمنى ان تكون والدتها متواجده وتكون عائلتهم كبيره على الأقل اقبلت على العشرين من عمرها وهي إلى الان وحيده تشعر بالضيق والدموع المختنقه في محاجرها والغصة صعدت لغرفتها كالعاده"تبكي".

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-03-2016, 02:52 AM
صورة Baylisan7 الرمزية
Baylisan7 Baylisan7 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.


بداية جيدة بس كبري الخط شويات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-03-2016, 03:06 AM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Rose between snow مشاهدة المشاركة
بداية جيدة بس كبري الخط شويات
h من عيوني وشكرا.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-03-2016, 05:30 AM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.


[


part 2

تبا لحياة ممله ليست هادئه بل بارده لايدفئها جو الاسره والأصدقاء،تبا لحياه بائسه مظلمه بلا فرح تبا لحياه روتينيه ولحياه بلا حب!. (بعد اسبوع)
على الطاولة يتناولون وجبة الإفطار|=اناشوي بروح الشركه عندي كم شغله بخلصها وارجع خلي الخدم يجهزون الشناط لأن موعد الطياره بعح العشاء|اثير بملل ودون ان تنظر إليه=أوكي |انتبهه إليها والدها=شفيك ي بنتي ؟|اثير تنهدت بضيق ورفعت نظرها إليه تريد ان تنفجر تريد اخراج مافي قلبها لترتاح=يبى انا مليت ماصار يفرحني شي حتى السفر خلاص تعبت ابي اهل وعزوه ابي صديقات ابي احب وانحب ابي اتزوج واجيب عيال ابي افرح ابي استانس والله مليت حابسني عندك تعبت الموت اريح لي ابي اموت وافتك"كانت تتكلم بضيق وهي تبكي بقهر وحزن"|والدها المصدوم من كلامها وكل كلمه خرجت منها كانت تترجم له شي واح في عقله وهو"بتركك"=بسم الله عليك شكلك تعبانه اطلعي ريحي وهدي|وقف متجهه إليها ليطبع قبله على خدها=يلا ودعتك الله |خرج تحت انظار اثير التي تبكي من حياتها البارده ومن الضيقه |وقفت ورمت بكل ماعلى الطاوله من زجاج بعثرت كل شيئ بغضب وقهر اجتمعوا الخدم وهم خائفين ينظرون اليها وهي تبكي وتجلس على الارض وحوالينها الزجاج المتناثر=ياااااااارببييي رحمتتكك،والله هذي مو عيشه.
------------------------------------------------------------------------------------------------
دخل البيت شاف امه جالسه ويدها على خدها بمجرد ان رأته فزت شوقا لإبنها وبلهفه سلمت عليه=هلا والله حبيبي|زياد وهو مبتسم قبل يداها=هلا فيك يالغاليه|والدته بضيق =شفيك صاير ماتنشاف؟|زياد تنهد وهو مبتسم =مشغول والله شغلي الجديد مو مريحني|والدته=طيب اتركه لاتجيب الشقى لنفسك|زياد بإبتسامه=افا ياام زياد تعرفيني ما انسحب بسهوله بعدين هذي بورصه ي يمه واستثمار يبالها صبر وتحمل وانشاءلله اصير ولد ناديه التاجر|والدته بإبتسامه=إنشاءلله ياارب|زياد ويبحث بعينيه =وين ابوي؟!|والدته=في الغرفه|زياد=نايم؟!|والدته=لا اتوقع يصلي|زياد=بروح له أبيه في موضوع|توجه لغرفة ابيه ليطرق الباب بلا رد دخل ورأه يسلم من صلاته ولم ينظر إليه بل رفع يديه وهو يدعي=ي رب إرحم يزيد واغفر له ونقه من ذنوبه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس يرب ارحمه واغفر له بقدر إشتياقي له ي رب هو كان بار فيني وانا راضي عنه دخله جنتك ومتعه بنعيمها وعوض شبابه فيها |مسح يدينه في وجهه الطاهر الذي يخالطه بدموعه |والده بندر=خير ي وليدي بغيت شي ؟|زياد تقدم إليه ليقبل راسه ويده=كيفك ي الغالي؟!|بندر=الحمدلله صرت زين بشوفتك|زياد ابتسم =بغيتك في موضوع ي الغالي|بندر اشر له ليجلس على الكنب الذي امامه =تفضل؟|جلس ليجلس ابيه بجانبه =يبه شرايك ننقل من البيت انا لقيت بيت كبير شوي وسعره زين|بندر بإستغراب=وليش؟!|زياد=أول شي قريب من شغلي وبعدين تعرف انوار ونور وعيالهم بأزوجهم جايين وانا صراحه ابيهم يسكنوا معنا ابي نتجمع في بيت واحد وهذا البيت صغير علينا ولا تخاف اجار البيت كل سنه وانا وعزيز وناصر بندفع عشان مايحسون إنهم غريبين عن البيت |بندر بإقتناع ولأنه حقا يريد لم شمل عائلته يريدهم حواليه لايعلن متى يموت يريد روئيتهم ليشبع منهم ولا يفقدهم سريعا مثل "يزيد"=طول عمرك تفكر برزانه وعقل وانا معك دام هذي ارادتك |زياد ابتسم له وقبل راسه وخرجوا لأم زياد ليخبروها.





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-03-2016, 12:03 PM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.



part 3

زياد يكلم مدير اعماله=اوكي حولها لحسابي..أأماقلت لي فواز وبنته وين سافروا ؟|فهد=إيه توه ارسلي على الواتس بشريحتي المؤقته يقول تو طيارتهم طارت لتركيا..أأ بس عادي اسألك سؤال؟|زياد=تفضل؟|فهد=ليش ماتتواصل انت معه وليش ما تباني انا بعد اتواصل معه ونشوفه؟(يقصد الرجال اللي متفقين معاه بالواتس بدون مايشوف وجييههم على انه يراقب تحركات فواز وبنته ويجيب معلومات عنهم وكل هذا بشرط من الرجال يحولون له فلوس بحسابه بوعد بعد الكذب)|زياد=لأن فواز ماهو بهين واخاف يجيبه بسهوله ويكشفنا وتخرب خططنا |فهد=اهاا...أومر ثانيه؟|زياد=إيه،بسافر بكرا لتركيا حجزت وابى موقعهم وسكنهم وابى معلومات عن بنته اثير كل شي ابي اعرفه صغير أو كبير ..إيه ولاتنسى تخول فلوس لناصر(الرجال اللي حاطينه للمرقبه)|فهد=ابشر..يلا مع السلامه|زياد=مع السلامه|اغلق وهو يتنهد بضيق وبتذكر حب اخيه لأثير حب بريئ طاهر يخرحخ من القلب ولكن بغير حيله"يزيد بتمني=نفسي اعترف لها بحبي نفسي تدري إن في شخص يعشق تفاصيلها""زياد=هذا كله حب؟!""يزيد =بلاك ماجربت؛؛اثير ي زياد اسرتني قلبي استسلم وخضع لها ؛بس ليتنا في زمان ومكان غير هذا""زياد لم يفهم=ياخي ليش ماتتزوجها وتفكنب قدر مشاعري انت قاعد تتكلم مع واحد ماحب""يزيد=تدري إني حاولت اتزوجها بس ماقدرت ""زياد بنرفزه=لاتتكلم بألغاز وضح كيف حاولت تتزوجها الزواج مافيه محاولات دام فيه حب""يزيد بسخريه على حاله رغم انه معجب بها لوجود اثير=من غرابة حبي اني اعشق واحب ومع ذالك في حبي وزاوجي محاوله لا ومحاولات فاشله""زياد=ههههههه والله إنك غريب""يزيد=الحب جميل ي زياد حاول تجربه بس اتمنى تكون احسن مني "زياد=هههه بديتها حاول ههه لا حشى كذا مرتاح بلاحب بلا وجع قلب هههه مابي اصير مثلك ولا احسن منك؟|""يزيد=وش فيني؟الحين احس إني عايش بس بشكل مؤلم شوي""زياد وهو فعلا سوف يتجنن=انت بتجلللطننيي؟صح؟بتجننني؟|""يزيد =هههههههه لا بس انت عمرك ماراح تفهمني""|صحى من ذكراه المؤلم والجميل حين يشتاق إليه=أأأأأخخ ماتستاهل حبك ي يزيد والله ماتستاهل والله ماراح ارحمها لاهي ولا ابوها|تنهد وطلع من غرفته وهو يتذكر بأن احبائه سوف يأتون غدا|خرج من البيت متوجهه لبيتهم الجديد الذي لاينقصه سوى لمت الأسره ليملئوه بصدى ضحكاتهم وبقاء فرحههم.
--------------------------------------------------------------
بعيدا عن الرياض/في الأجواء الجميله البرد يشتد في الليل والناس يبحثون عن الدفئ منهم من يحتضن الاخر ومنهم من يختبئ في بيته ويتدفئ بأسرته ومنهم من يبرد ولايجد من يحتويه ليدفئه سوى معطفه هذا هو حال أثير تمشي بجانب الفندق يداها في جيب معطفها تنظر بضياع وتفكر بوحدتها ملت الحياه او بالأصح الحياة ملت منها تريد ان تعيش السعاده لاتتخيلها تنخنق من ابيها هي تعلم انه يحبها لاكنه يقتلها بحبه وحرصه وخوفه عليها في بداية الأمر كانت تعذره بهذه الكلمات ولكن الان لاشي يجبرها بأن تعذره؛اسئله تدور في رأسها"لماذا لايريدني ان اكون اسره؟لماذا يعزلني عن العالم؟"لاحظت ابيها الذي اتى بجانبها=ها كيف الأجواء؟|أثير بضيق=عاديه|فواز=ليش خرجتي بدوني؟!|أثير بتهور=أبي اتمشا لحالي طفشت|فواز بصدمه وإنكسار=ضايقتك بشي؟يزعجك وجود معاك؟|اثير والتهور زاد بها =إيه|فواز وقف ليردف بضيق وحزن=أجل اسف ي بنتي|أثير وقلبها يتقطع لأجله"مالذي اصابني لماذا كل هذا التهور مهما كان يبقى أبي اللذي سعى جاهدا على أن لايكسر قلبي احدا والأن انا وبكل وقاحه افعلها به؟"|التفت إليه لتردف بحزن وندم=انا اللي اسفه بس كنت متضايقه وماقصدت الكلام اللي قلته انا بدونك والله ماسوى|فواز وهو يمثل النسيان ولكن كلامها مازال يجرح ابوته=ماعليه عاذرك|تقدمت إليه لتقبل مقدمة رأسه وتندفع لذراعيه وصدره اللذي هو امانها في هذه الدنيا=الله يخلليك لي|فواز ابتسم وهي في احضانه=ويخليك لي|ابتعدت عنه ليمسك بيدها كطفله يخاف عليها من الضياع.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 13-03-2016, 12:13 PM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.




Part 4
حين تسعى خلف شيئ لتدمره لاتكن واضح ولو لحظه بأن قربك سوف يدمره بل سيدمر كل ذرة حقد في قلبك عليه،كيف؟هذا شيئ جميل يحدث عندما يتفق الحاقد بطاهرة القلب:- امتلأ البيت الجديد الكبير ذو الدورين بجمال الأسره وضحك الأطفال ولعبهم وفرحة الأجداد بأحفادهم وأولادهم|في صاله كبيره في الدور الأرضي اثاث من نوع فاخر وكنب بالوان راقيه ذا ذوق عالي يجلس عليه انوار ونور "اخوات زياد"جميليين يحملون بعض من اشباههم ولكن اجمل مافيهم قلوبهم الصافيه "انوار؛زوجها عزيز رجل من اكفأ الرجال وسيم ويعمل في العسكريه ظابط لديهم ثلاثة اطفال الكبيره افراح في كلية الفنون جميله ومرحه،واختها الأصغر منها في الصف الثاالث ثانوي ايضا جميله تشبه خالتها نور في جمالها الهادئ والبسيط واخيرا اخيها الصغر منهم بكثير خمسة سنوات ذو بشره بيضاء يأخذ الكثير من وسامة أبيه وخاله زياد اسمه"عبدالعزيز ،عزوز"|نور اصغر من أنوار ب اربع سنوات عمرها ثمانيه وعشرين جميله والحذاب فيها غمازتها التي تليق بها زوجها ناصر يحمل من الجمال الهادئ الرجولي مهندس ولديهم طفلان"فارس عمره ثلاثة سنوات؛وفراس الرضيع"؟|
--------------------------------------------------------------
|دخل البيت على اصوات ضحكاتهم التي تشعره بأمان الدنيا وسعادته انتبه لعبدالعزيز يجري بإتجاهه=خالو زياد جاء خالو زيد جا |زياد ابتسم ليضمه بحب ويرفعه ليدخل عليهم|جميعهم وقفو بهدؤ عدا شخص واحد افراح التي اتجهت له مسرعه لتقف امامه بإبتسامه تكمل جمالها رحبت فيه=ياهلا بخالي وصديقي وحبيبي زياد إالي وحشنيي حييل وماشفته من اسبوعيين،زياد ياأحلا خال بالدنيا|زياد ولم يسعه كلامها حتى انفجر ضاحكا=هههههههههههههههههههههههههه شعندك ؟هههههه|افراح ببراءه =افا بس والله ماعندي شي بس جد اشتقتلك ي حبك للفشله|جميعهم=هههههههههههههههههههههه|زياد الذي انزل عزوز ليضمها إليه=وياهلا بأحلى بنت اخت في العالم|ضحكت لتبين رضاها=هههههههههه|فرح التي شعرف بالوحده لانها كانت اكثر تعلقا بخالها يزيد هو التي كانت تشعر بأنه يفهمها |جلسوا يتحدثون |نور جالسه بينهم تشعر بالجنون من إبنها الغيور فارس الذي يذهب ليرجع ويقبل اخيه فراس على حضن أمه حتى يبكي ويذهب=خلااااااص حلا هوو وش ذا الحب انقلع مناك"انفجرت به"|فارس الذي جلس ليبكي بإزعاج لتأتي إليه فرح وتحمله لحضنها =لا لا خلاص ماما تمزح ي قلبي |نور=لاتعيدها هذا يغار بس يخفي غيرته بطريقه بايخه|زياد=ههههههههههههههههه مافي احسن من عيال انوار عزوز وفرح وافراح ههههه|التفت نور إليه=نعممم؟؟!!|ام زياد=ههههههه هاتي بس فراس|ناولت امها لتلفت مرا اخرى لزياد وتحرك حاجبيها بطريقه طفوليه |زياد=هههههههههه|افراح بجانب زياد=اقول زيوود بتسافر صح؟!|التفت زياد إليها=ههههههههه آيه بسافر تركيا اليوم |افراح=افف ومتى ترجع؟|زياد=حشى لو انك زوجتي ماسألتيني كل ذي الاسئله ههههههههه،مادري على حسب شغلي يمكن اسبوعين|فرح بإبتسامه=تروح وترجع بالسلامه|التفتوا جميعا لأنوار المتجهه لهم ببجياما جعتها اصغر سنا=ياهلا والله مساء الخير|جلست بعد ان سلمت على اخيها زياد ومرت الدقائق وهم يتبادلون الأحاديث|زيتد بإستغراب=إلا صحيح وين ابوي؟!|ام زياد بهدوء=راح مع ناصر لمكان شغله تدري ناصر حبيب ابوك|زياد=هههههههههه الله والناصر عاد|لم ينتهي من كلامه إلا شعر بمخده في وسط وجهه|نور بقهر =تراه زوجي |جميعهم=هههههههههههههههه|التفت زياد على انوار=وين زوجك انتي؟!|أنوار وهي تلاعب عزوز=نايم فوق | زياد وقف بعد ان لمحت خطه في رأسه.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 13-03-2016, 12:27 PM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.


[SIZE="7"]



Part 5
متوجهه للمطار في سيارته التي تصخب وترقص فرحا بضحكاته الرجوليه وهو يتذكر فعلته في عزيز النابعه عن محبه وروح المداعبه"هههههههههههههههه"بعد أن علم بأنه نائم بسلام ابتسم بخبث وهو يقف بطوله وهيبته التي تغري الناظرين صعد متجهه لغرفته ليأتي بحقيبته التي جهزت على يد والدته لينزل بخطوات هتدئه وعلى شفتيه إبتسامه غامضه التفت إليهم وهو بنفص الإبتسامه|أفراح بشك=محد يعرف هلأبتسامه غيري وش بتسوي؟|لم يكتم زياد مافي داخله لينفجر ضاحكا=هههههههههههههه|التفت لناحية الدرج ليصعد بهدوء يكسوه شقاوه مرحه تسعد مافي داخل هذا البيت من إنسان وجماد|أنوار وبدأت بتشغيل دماغها لتترجم حركات أخيها زياد"لايكون بيسوي شي في عزيز؟"|وقفتا لتتجها معا متبعتا خطوات زياد الذي اختفى من انظارهم متجه لغرفة عزيز|لم ينتصفون الدرج إلا وفرح التي أنضمت إليهم وفي يدها هاتفها|لم تخلوا الصاله بل كانت نور ووالدتها متواجدات ولم تخفي نور إبتسامتها وطرحتها تلتف حول راسها لتغطيه وهي تترقب ضحكاتهم التي ستأتي في أية لحظه|بخطوات مدروسه دخل زياد لغرفة عزيز التي اندفع منهت هواء بارد يكسوه رائحه العود الهادئه القى نظره سريعه بجانب عزير النائم بهدوء تااام ليرى زجاج فخم بملؤه ماء عذب التفت لللباب ليرى أنوار تترقب بخوف من الذي سيفعله وافراح وفرح المبتسمات بحماس وفي ايديهم هواتفهم الايفون سكس اس الموجه إليه بكاميرته الدقيقه التي ستوثق الحدث للذكري الجميله ولترى الناس مدى حبهم لبعض عبر السناب|انتبه لهمس أنوار=لاتوجعه|زياح بهمس=هههههههههههه(ابتسم ليقلد صوتها)=يااااي ماحوجعه ههههههههه|فتاتان يخافان الإنفجار ضحكا وليس لهم سوى الضحك بهمس على شقاوة خالهم التي عشقوها وادخلتهم في فرح وسعاده جعلتهم أسره واحده محبه|توجهه للباب ليمسك بالمقبض
بخفه ويسحبهه بجهته بحيث ان يكون مفتوح على الأخير لتسهيل ماسيفعله التفت إليه ليقترب من زجاج الماء البارد ليحتضنه بيديه ويرفعه اقترب من وجهه عزيز الذي لايعلم بماسيحدث له من مفاجئه|التفت إليهم ليهمس=بعدوا عشتن اقدر انحاش|ابتعدوا والحماس يلعب بهم سوا أنوار التي كانت خائفه على زوجها من فلعت زياد ولاكنها تعلم بأن زياد لن يؤذي صديقه وحبيبه وعزيز لن يتضايق وهو اعتاد على هذا النوع من المقالب التي ياما لعب عزيز على زياد بها ودائما مايكون هو الفائز بمقالبه التي يسقط بها زياد أما الأن فهذا قليل من مما سيفعله زياد للأخذ بحقه بطريقه مرحه نهايته صفاء القلوب والابتسامه الصاقه|زياد وهو قريب من وجه زياد ومازالت الزجاجه بين يديه =بسم الله|مال الزجاج بسرعه لينسكب مابداخلها على وجهه ويضعها بعجله على الطاوله ليخرج من الباب مسرعا بضحكه خبيثه متتاليه ليترك عزيز خلفه الذي استيقظ بشهقه اعتلت الغرفه وبدأ يستوعب أنوار التي تضحك ووسط عينيها ربكه وبناته الذين يضحكن وفي يديهم هواتفهم الموجهه إلي واخير زياد الذي هرب انتبه لنفسه ليجري مسرعا خلفه|زياد وهو يتخطى الدرجات في النزول مسرعا وهو لازال يضحك دخل للصاله ليرتمي على المقعد أمامه |نور ووالدتها=بسم الله|انظار فارس وعزوز على خالهم المرتمي علي المقعده|ماهي إلا ثواني ليروون عزيز المتجه لهم وهو يركض بشعره وجزء من ثيابه المغرقه بالماء وفجاء انقض على زياد ليرتمي فوقه ويداه تطوق رقبته|زياد بين ضحكاته=ههههههه احبك يخي |عزيز أبتسم بخبث=حبك كذا ها؟|زياد=ترا بسافر لاتشوهني |عزيز الذي اتته ضحكه اغتصبته فعلا=ههههههههههههههههه|ومازالوا افراح وفرح يسجلون كل مايحدث وأنوار المنفرد بجانب نور وعلى شفاتهم ابتسامه|التفت عزيز على بناته=يا خاينات واقفات ضدي؟| التفت لأنوار=وانتي يا الحنونه ليش خليتيه يسوي كذا وانا نايم؟اللي يغبن في ويقهر في السالفه إني كنت حلمان حلم جميل تحلمت إني جالس مع زوجتي الثانيه كانت جميله ملاااااك بس حسافه جاء ذا النشبه وقطعه"لم يقل ماتفوه به إلا اغاضه بها لإستسلامها لزياد بفعلته"|أنوار بغيره وحقد=نعممم؟!|التفت لزياد وشرار الغيره يصوب بشراسه=ليه مافجرت اربيجي في راسه كان راح يكون احلى مقلب|صخب المكان باصوات ضحكاتهم المليئه بالحب والدفئ=ههههههههههههه|زياد الذي شعر بدموعه تتسارع على خده من الضحك الكثير|امتدت يدا زياد لصدر عزيز الذي مازال على وضعيته ليدفعه بخفه ليبتعد عنه=خلاص توبه بس خلني أروح لتركيا بسلام وانا محافظ على جمالي يمكن ارجع بالممثله التركيه ذيك....شسمها ي فرح؟في المسلسل اللي تتابعينه؟|فرح أنزلت هاتفها لتنتهي من ترصدها الحدث لتنزلها اختها الاخرى ايضأ وتنشغل به|فرح=هاندا|زياد بإبتسامه=إيه|ابتعد عزيز عنه=بشرط تجيب لي معك وحده من جماعتها|أنوار بقهر=وجعووهه إنشاءلله|جميعهم=ههههههههههههههه|تقدم عزيز إليها بجاذبيه ليجلس بجانبها ويقبل خدها بقوه طريقه للإرضاء=نعتذر؛ترا كله كلام ههههههه|أنوار الذي اكتساها الغرور للحظه جعله ترفع يدها الناعمه في وجهه وتردف=وهنا!|انحنى عزيز بإبتسامه ليقبل يدها ويشبع غرورها|أنوار بإبتسامه لم يغب عنها الغرور هو ليس من طبعها ولاكن يأتيها في حالات الحب والغيره اذا أجتمعا وطغيا عليها=سامحتك|عزيز=أجل قومي سوي لي عشاء|انفجروا جميعهم=ههههههههههههه|ابتسمت أنوار وهي تعلم بعزيز الذي عشقته حتى الممات وما إن لمحت والده وناصر حتى رفعت طرحتها بجانبها وبحركه سريعه اختفى شعرها تحته|جمعيهم اتجهوا لجدهم وناصر ليلقوا السلام وأولهم عزيز الذي اخذهم بالأحضان

تابع》(:

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 13-03-2016, 12:31 PM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.




تابع part 5
إتجهه ناصر بخطوات وإبتسامه هادئه ليقبل رأس أم زياد ويذهب لإبنه فارس ليضمه ومن بعده اخيه الرضيع وزوجته ليقبل خد زوجته وإبنه ويجلس بجانبها|التفت إليهم زياد يهيبته وهو يرتدي "تيشيرت أبيض وجينز ازرق وشوز ابيض وعلى يده معطفه الأسود الجلد الذي ينتصف ركبتيه=يلا تامرون على شي| والدته=بحفظ الرحمن لنفسك واذا وصلت طمني ي وليدي|أفراح=ولاتنسى الهدايا|فرح=عاد اذا دقيت علينا نقولك وش الهدايا|زياد=هههههه ماصارت هدايا|والده بإبتسامه=الله يحفظ يا أبو يزيد تروح وترد بالسلامه|زياد بإبتسامه=اللخ يخليك ذخر|التفت لناصر وعزيز=اشوفكم على خير ي النسايب لأوصيكم على زوجاتكم تحملوهم عشاني ولا رجعت بعوضكم عنهم ببنتين مزايينن هههههه|صد بيده مخدتين اتته من قبل أنوار ونور =ههههههههه|صحى من ذكرياته على وصوله المطار نزل بهدوء لسحب شنطته بيده ومازال معطفه على ذراعه الأخرى|خطوىه خلف خطوه ليرى أمامه المقهى الذي اخبر فهد بأنه يريد القاء به هناك ما أن التفت حتى رأى فهد يجلس بهدوء وعيناه على هاتفه|تقدم إليه ليصافحه بإبتسامه ويجلس امامه ويتبادلون الحديث وليعطي فهد المعلومات لزياد عن فواز وإبنته|مرت الساعات حتى حان وقت الإنتقام جلس بمقعده في الطائره وعلى عيناه يبان الغموض وعلى شفتيه ترتسم ابتسامة خبث وحقد..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 13-03-2016, 12:33 PM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.




Part 6

شخص عاش وحيدا مهموما لايعرف احد ولايختلط كثيرا ولكن عندما يقتحم قلبه احد ويرا حياته بعينيه فمن الطبيعي جدا أن يغرى بالحب ويرحب بماخلفه وبمقدماته وخصوصا عندما نبلغ من البراءه مايكفي لدرجة انها ترى بالعين وتصل الي طهارة القلب والوفاء ولكن حين تستغل هذه البراءه والطهاره ستكون صدمه ولكن لانعرف ماذا تولد مقابلها:- في صباح تركيا المنعش صوت الموسيقى الهادئه الصباحيه يشعرك بالدفئ واصوات ضحك الاطفال وزقزقت الطيور وإبتسامات توزع بلطف ومحبه وعفويه صاخبه ؛ خرجت من الفندق بلا أبيها رأته نائم ولم ترد ازعاجه وإيقاضه|اتجهت بهدوء تاااام للمقهى الذي أمامها بنصف ابتسامه تزين محياها وتتصنعها بوحده قامته شعرت برائحة القهوه التركيه تتغلغل في انفها لتجلس في مكانها المعتاد لتعطي نافذة المقهى الزجاج كتفها وتتسند بيديها على الطاوله وتلف وجها لتنظر عبر النافذه الكبيره بعد ان طلبت قهوتها المفضله الذي ستريق لها هذا الصباح ؛ تجلس كعادتها وحيده ترى وتسمع الفرح ولكن لاتعيشه ؛ تشعر في كل يوم ببدايته بعض التفاؤل ولكن سرعان مايتبخر ويحل مكانه ضيق ؛ دقائق معدوده بعد وصول قهوتها لتحتسي منها رشفه لتجعل الفنجان يرقص فرحا بملامسة شفتيها ؛ تنظر للماره من خلف زجاج المقهى إلا أن لمحت ذاك الرجل الوسيم ذو الملامح الشرقيه الجميله انتبهت لدخوله بجسمه الرياضي وطوله الجداب ما أن جلس حتى وقعت عيناه علي أبتسم لي حتى بانت غمازته التي بانت تحت عوارضه |لأول مرت تشعر بالربكه من شخص لاتعرفه شعرت بالخجل حتى احمرت وجنتاها منذ أن اتتت والكل اذا رأها يبتسم ولم يحدث هذا ولكن هذا اربكني لدرجة الخجل "ياذو الملامح الشرقيه الوسيم"بعد ان ابتسمت له بإرتباك وخجل أنزلت نظرها لقهوتها أمامها وبأتتت تحتسيها بتوتر وهي تشعر بطعمها المر يحلو على لسانها|رفعت نظرها بدهشه بعد أن سمعت.....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 13-03-2016, 12:36 PM
jwae-1 jwae-1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية| كسرتي إنتقامي بحبك.




تابع part 6
بعد أن سمعت هاتفه الذي رد عليه بصوته الرجولي المبحوح=هلا |=........|=ههههههههههه في تركيا|=........|=حبيبي والله تسلم|=......|=أبشر|=.......||=أبد قاعد في كوفي|=......|=هههههههههه أوكي مع السلامه|أغلق هاتفه وانا انظر إليه بصدمه"سعودي؟...ضحكته؟....صوته؟...كلامه؟"كل شيئ في هذا الرجل يجذب ماللذي أصابني؟لاعلم وكأنني لأول مرا أرى رجل وسيم في حياتي...لكن هذا يختلف"وقعت عينه بعيني وانا اراه يتقدم إلي؛ماذا؟ نعم يتقدم إلي يا ألهي لما أنا خائفه ولما خوفي من خذا الرجل يربكني ويخجلني وفي نفس الوقت يسعدني؟|نطق من بين شفتيه بلهجه تركيه ويظننني تركيه =صباح الخير ؛تسمحين لي بلجلوس؟|بقيت صامته وغارقه في عيناه |ابتسم ليسحب كرسي ويجلس امامي بهيبته الطاغيه|رمشت عيناي لغمازته ولكن احتر جسدي وانا أسمعه يقول ببلغه العربيه=عيونك جميله وجذابه|هنا فعلا شعرت بالإحراج يظنني لا أفهمه أحمرت وجنتاي من جديد وشعور مفاجئ يداهمني |نطقت بهدوء وحرارة قلبي لاتهدأ=شكرا|ابتسم ليردف بثقه جهلتها=كنت متأكد لأن جمالك عربي|هي تعلم انها تحمل من الجمال الكثيير ودائما ما تسمع مدح أبيها ولكن هذه المره ليس مدح هذا غزل من "الوسيم الشرقي"من رجل غير أبي من خجل مختلف من ربكه مختلفه من هيبه طاغيه|زادت ربكتي وهو يقول=معاك احد ولا تنطرين احد؟|أثير بتوتر=لا ما أنطر احد بس أبوي معاي|=اهاا وينه؟|أثير وكلامها معه يشعرها بشيئئ غرييبب جدا =في الفندق نايم عشان امس وصلنا من الرياض|=اهاا؛زين إني لقيت احد يتكلم سعودي ولا من نفس منطقتي الرياض لأني بصراحه جاي لحالي لشغل ومطول وراح أمل بروحي|أثير أبتسمت حتى تبان غمازتيها التي يتشاركون بها عدا أن الرجل "الوسيم الشرقي"بغمازه وحده على خده اليسار وأثير غمازتين من الجهتين التي تبان بصفاء وبياض بشرتها|تأملها بصمت وهو يبادلها الإبتسامه التي تخجلها انتبه لنفسه لينزل نظره بهدوء على معصم يده ليرا ساعته وقف وهو يمد يده إليها بإبتسامته الجميله=اسمي زياد|أثير بخجل تقف لتمد يدها وتصافحه ما أن قبل يدها بطريقه هادئه وجذابه حتى ارتجف قلبها وكأنه قبل قلبها |=فرصه سعيده يا......|التف عليه الصمت بلباقه لينظر إليها|اثير برجفه لاتهدأ=أأثير|ابتسم=يا أثير أتمنى ماتكون اخر مرا اشوفك فيها مابي انسى لهجتنا ههههه |ابتسمت بربكه ليلتفت ويذهب بهدوء جذاب وهيبه صاخبه ذهب وعينا أثير تلاحقه.. ضمت يداها بعد ان اختفى من أمامها"يالا جرئته التي ترجف قلبي"جلست بهدوء وضحكته الرجوليه الثقيله تتردد على مسمعها وابتسامته بغمازته وجمال وجهه ولمعت عيناه لازالت معلقه في ذهنها.


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية| قدرنا أن ننسى

الوسوم
2017 , رواية|2016
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قدرنا معاً Ro0odi005 روايات - طويلة 1 03-01-2016 11:52 AM

الساعة الآن +3: 06:44 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1