غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 14-03-2016, 03:17 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
روووووووووووووووووعه

شكراً لكِ
انرتي رهوف ^.^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 14-03-2016, 03:19 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انصهار الألماس مشاهدة المشاركة
بلييييييييييزحدددي وقت للبارت
وبس يسلموا
لقد ذكرته في اول رداً للرواية عزيزتي ^^
لا باس
في الواقع مع دراستي لا افضي سواء بالخميس او الجمعة و ربما السبت
و ان اطلت حقاً لن يكون امراً مقصدواً البته
لاجلك سوف احاول التاكد من الاخطاء وسانزل البارت غداً ربما
فكوني على الموعد ^.^
دمتي بخير ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 14-03-2016, 09:33 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


سوف يكون هذا الجزاء و الذي بعده قصيرين قليلاً ..
كلاً منها يكمل الاخر ..
هو جزاء واحد لكنني أحبذ فصلهما عن بعض ..
اجد ان هذا افضل ^^ لان كلآ منهما يحمل عنواناً مختلفاً ..
ادعكم مع البارت كما وعدت ولا تهتموا لترترتي هذه .. " .



تعديل ×Clara; بتاريخ 14-03-2016 الساعة 09:53 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 14-03-2016, 09:52 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 الحاجز


part 2

" حاجز "

التفتت إلى الخلف و إذا بي أراء فتىً .. آووه أنه وسيم جداً .. وسيماً إلى حد حقاً لا استطيع تصديقه .. بشرة ناصعة البيضاء كـَ الثلج  .. شعراً اسود طويل قليلاً من ألأمام وقصير من الخلف .. طويل القامة ذو منكبين عريضين قليلاً .. عضلات كبيره آو يبدو رياضياً .. وشم على دراعة اليسرى بشكل جماجم مخيفة ~~ " .. ملابسة سوداء بشكل تام يرتدي مئزر طويل يلامس حذائيه .. آنف طويل مسلول .. عينين حاده و .. آووه لونهما كلون المعدن الساخن منذر بغضب شديد .. !! " ، ما باله .. !! "  ، يبدو غاضباً جداً ولا يبدو أن هناك سبباً يبرر صراخه الذي قبل قليل .. همست بصوت شبه خائف متقطع : م .. من آ .. أنت .. ! " .
التمعت عينه فجأة فظهر صوته البارد المخملي : مالذي تفعلينهُ هُنا .. !! " .
أيمزح .. !! ، هذا منزلي أنا .. آنا من يفترض عليها سؤاله عن سبب وجوده هو .. هَذا أل ...
_ : هذا منزلي أنا ليس منزلكِ .. " . 
آووه كيف عرف بالشيء الذي افكر به .. هذا ... بربك دعني انهي حديثي ><" ....
_ : هذا شيءً سهل .. استطيع قراءة أفكرك ما ذمتي مطربة .. أو خائفة .. أو حتى سعيدة .. بالمختصر بكل حالاتكِ .. " .
 _ : كاذب .. لا يمكن لبشري أن يقرا أفكار بشرياً آخر .. " .
كنت اشعر بشيءً خاطئ فالضوء هنا كان أقواء لكل ألأن هو خافت بشكلاً لا يصدق .. ولم يكن المنزل بهذه البرودة قبل أن يأتي .. قطب حاجبية ليصغر بين عينية الرمادية وينظر بعيني الخضراء بتركيز هامس : لستُ بِبشري .. " .
ها .. !! ، ليس ببشر .. إذاً من ماذا يكون و هو يملك جسد إنسان .. !! ،  لا بد من انه مجنون هرب من المصحة العقلية ربما !  " .
_ : آنا وليد الظلام .. " .
شعرت بالبلاهة من ما قالة فهمست له بمحاولة مني لامساك ضحكتي : هل الظلام يلد .. ! ، لا تمزح معي .. " . 
رغبت بشدة وقتها بالضحك .. بالعادة لا استطيع إمساك نفسي فانفجر ضحكة .. لكن هذه المرة يجب علي التماسك حتى لا يحدث أي شيءً سيء لي .. اشتدت برودة الغرفة فجأة على غير العادة فتمسكت بنفسي اكثر لأهمس : الجو سيء اليوم .. " .
همس ببرود ممزوج بالسخرية : آنا من يسبب هذا آلإطراب هُنا .. " .
صرخت بملل : توقف عن الهذيان يا هذا .. لن اصدق ما تقول حتى تثبت لي صحة كلامك .. " .
يا ليتني لم أتحدث .. تقدم إلي بخطوات واثقة مخيفة بابتسامة مستفزة .. آووه ماذا سوف يفعل بي .. ! " ، فكري يجب عليكِ التفكير حتى تتخلص منه حالاً ><" .. همست دون وعيً مني : أن كنت تريد أن تثبت لي شيءً خد حقائبي إلى الطابق العلوي .. " .
آووه ما هذا الذي أقوله بربكم ~~" .. ليصفعني احدكم حتى استيقظ .. ربما البرد هو السبب >>" .. ! ، أخيراً أبعد عينيه عني لينظر إلى حقائبي .. هذا مريح أن يزيح وجهة عني .. لقد سبب لي الكثير من الهلاوس .. سار نحو الحقائب وجلس كالقرفصاء ينضر لها بتمعن .. مأ به ألأن .. ! ، لا تقولوا لي بانه سوف يفتشها ~~" .. !! ، نظر نحوي هامساً بعيون لامعة مستكشفة : لقد رأيت هذه كثيراً من قبل .. ماذا تكون .. ؟؟! .. " .
إلا يعلم بما هي الحقيبة .. ! ، يبدو كبيراً بالنسبة لي ولا يعلم ما هي هذه .. !! ، آوه ربما يكون حقاً مجنوناً هارباً من المصحة .. هل اتصل بالشرطة .. ! ، سوف يفي هذا بالغرض حقاً .. حاولت البحث عن هاتفي لكنني سمعت صوت سقوط شيءً ما في الطابق الثاني كانه انفجار فضيع .. !! ، وقعت على ركبتي من شدت الخوف لأنظر له واجد عينيه شديدة الحده .. هل قرأ أفكاري .. !! " .
_ : أخبرتكِ من قبل بأنني لستُ بِبشري .. " .
امتلأت عيني بالدموع خوفاً لما حدث .. ليس ذنبي إنني لا اصدقه فهو لم يثبت أي شيء .. وعلى أي حال هذه طبيعة البشر .. أي شيءً مختلف عنهم يجب عليهم الخوف منه .. هو يشبه الإنسان فلا يجب عليه لومي *^* .. أدمعت عيني وقلت بصوت متحجرش : لا شان لي بكِ .. لما لا تريني شيءً من الذي قلته .. الظلام وانك وليده .. بالتأكيد سبب برودة الغرفة هو الجو وليس انت .. وسبب خفوت النور هو عطل في المصابيح .. انت كاذب ارحل من منزلي حالاً .. " .
لا اعلم كيف استطعت تكوين كل هذه الكلمة من بين دموعي التي تزحف على خدي .. لم اكد استطيع الوقوف على قدمي من شدة خوفي .. لكن مهلاً ..! ، ما كان سبب صوت قبل قليل .. !! " .
همس لي ببرود وشيءً من التفكير : الم ارمي بأحد هذه المربعات إلى ألأعلي حتى تري .. ! ، في الواقع إنها جيده حتى تكون قذيفة .. " .
××" ماذا .. ! ، مربعات .. ! ، أيقصد حقيبتي .. ! " ، أكان كل تلك ألهزة و الصوت منها .. !! ، أرجوكم قولوا لي بانها ليست الحقيبة  T.T .. قلبي الصغير لا يتحمل .. وقفت أجاهد نفسي بعد ما شعرت بألم سيء بساقي ، ربما أصابني بعصبً ما .. آه آلآلم يشتد فجأة ><" .. شددت على قبضتاي بألم وأغمظت عيني .. ماذا افعل أن عمي متعب وأنا لا أريد رؤية آرثر هذا مجدداً .. هل اطلب المساعدة من هذا الفتى .. ! ، آآآه لا وقت للتفكير وقعت مجدداً على الأرض هامسة بألم : من فضلك ساعدني .. " .
نظرت إليه و إذا بي أراه يمسك بحقيبتي آلأخرى بيداً واحده حتى يرميها نحو ألأعلي .. آوه أكان محقاً ~~" .. !! ، مهلاً لحظة .. ! ، وقفت بألم بكل ما أوتيت من قوة لأركض نحوه هامسة : لا .. توقف .. سوف تحطم كل ما بها .. من فضل .. آآه .. " .
لم استطيع التوازن فوقعت منحنية إلى الأمام .. ارتطم راسي بصدره ولا اعلم كيف ترنح هو قليلاً ليقع على الأرض و أنا فوقه . وقعت الحقيبة فـ ... " .
_ :  آآآآآآه ظهري .. " .
لقد تحطم ><" .. أرجوكم ارحموني يكفي الى هذا الحد .. شهقت بألم باكية وانا اغرز اظافري بصدره البارد و الصلب كالحديد .. وكانه لم بتأثر .. اشعر بانني وقعت على حديد ما وصخرة قوية سقطت علي .. هذا مؤلم حقاً يا إلاهيييي .. بكيت صراخة عليه وانا اخفي وجهي بقميصه : أنت اخرج .. حقير .. لقد حطمت ظهري .. آآه لا اشعر بالجزاء السفلي مني T.T .. اكرهك حقاً .. " ,
لم يتحرك لبرهة فظننت من انه لبرما مات قبلي .. كنت حقاً أتألم بشكلاً لا يوصف لا استطيع التنفس جيداً .. ثقلها مطبقاً على راتي ايضاً .. آه سوف اموت ببطء و الم ><" .. شيءً فشيء شعرت بالحقيبة تبتعد عن ظهري المحطم فاشعر بجسده يهتز قليلاً .. وقعت الحقيبة في الطابق الثاني تلحق بأختها متحطمه هي وكل ما بها بحركة بسيطة لا افهمها  .. همس لي اخيراً بغرابة : أين ألألم .. ! " .
صرخت : و آين سوف يكون .. إنه بظهري .. سوف اموت بأول يومِ لي هُنا وهذا بفضلك يا سيد T.T .. " .
وضع يده على ظهري بلطف و همس : هُنا .. !! " .
صرخت بألم و حده : هذا مؤلم ><" .. " .
_ : حسناً .. لقد فهمت .. رفقاً بطبلة اُذني .. " .
همس ببرود ولم يتحرك من مكانه قط .. هل هو بفعلته هذا يحاول عدم جعل ألألم يتضاعف .. ؟! ، ام انه هو الاخر تهشم معي .. ! ! ، آآآخ شيءً ما بارد لسع ظهري بشدة ><" .. وكان قطعة من الثلج وضعت علية .. شيءً فشيء انحصر ألألم فجأة ليختفي بشكلاً تام *.*" .. بربكم اخبروني بانني متت .. اخبروني بان اختفاء ألألم لم يكن هو السبب به .. همس مقاطعاً اعتراضي : هل هذا جيد ألأن .. !! ، اخف ألألم .. ! " .
 حاولت الابتعاد عنه بأدب وخجل : هل أنت من فعل هذا .. ! " . 
همهم بسرعة ووضع يده على ظهري مثبتاً إياي مرة أخرى عليه حتى لا أتحرك .. ارتفعت نبضات قلبي فجأة رعباً وخوفاً وخجلاً هذه المرة لاقترابي منه إلى هذه الدرجة .. همس لي ببرود و هو ينظر إلى عيني : تبقت ساقكِ .. " .
رغم أن الجو بارداً بشكلاً لا يصدق إلا أنني شعرت بالحرارة تسري بشكلاً رهيب على وجنتاي .. آوه تباً .. حاولت رفع نفسي من عليه بقوة لكنه قاطعني بهدوء : لن تستطيعي التحرك .. اهدئي حتى لا تتأذي .. انتِ من طلب مني أن أريكِ صحت كلامي .. قدمت لكِ دليلين حتى ألأن .. تبقى القليل لأثبت لكِ صحة كلامي .. اثبتي قليلاً ولن تتأذي .. " .
تباً لي .. تباً .. حاولت بجهد متجاهله كلامه لكن لا فائدة حقاً .. وضع يده على فخد ساقي اليسرى متسائلاً : هُنا صح .. ! " .
أومأت له بالإيجاب دون أن انظر إليه فشعرت بنفس تلك البرودة تلسعني بقوة ~~" .. آوه بربك رحمتاً بي سأتجمد عم ما قريب .. انحصر آلآلم بهدوء و اختفاء مجدداً .. تراخت يده فدفعت نفسي بسرعة مبتعدة عنه بخجل زاحفه نحو باب المطبخ : شريراً أنت .. " .
_ : لقد اثبت لكِ .. أصدقتِ ألأن .. ! " .
_ : من تكون .. ! " .
_ : ألكس .. سيد الظلام .. تشرفت بكِ إيلين .. " .
بدهشه : ها .. ؟! ، كيف تعرف اسمي .. ؟! " .
همس لي وبصوته شيءً من الغرور : هذا سهل لا عليك .. ألأهم ألأن هنالك شيءً ما غريب يحوم حولك .. !! ، لم انتبه قبلاً لوجود حاجز رقيق يحيط بكِ ليحميك .. لكنه لا ينفع لشيء .. هو رقيق جداً و هش مثلك .. " .
شكراً على ألإطراء ~~" .. حاولت أن استفسر : حاجز .. !! " .
_ : نعم حاجز لا نفع منه .. لا اعلم من وضعه أو لماذا .. لكن يجب علي مراقبتكِ جيداً .. " .
لم افهم ما حاجته لها فهمست بجملته : مراقبتي .. ! " .
_ : صحيح .. مراقبتكِ .. " .
تعجبت : لكن لماذا .. ! " .
تحدي إلي بسخريه واضحه : لم احدث بشرياً قط من قبل .. لكن يبدو بان البشر حمقى بالنظر إليكِ .. " .
آوه أنا الوحيدة الذي تحدث إليها .. !! ، هذا غريب : الم يأتي أي بشرياً إلى هُنا من قبل .. ! " .
تحدث بنفاد صبر : لقد أتاء الكثيرون لكنهم لم يخرجوا من هنا احياء .. لقد قتل الجميع .. " .
صرخت برعب : ماذا تقول .. !! ، لما قُتلوا .. أأنت السبب .. " .
نهض جالساً ليحك شعرة بهدوء : صحيح .. ".
_ : لكن لما .. ! " .
_ : كل شخصِ دخل المنزل فهو ملعون إلى ألابد .. أن خرج من هنا يومين وسوف يموت كحد أقصاء .. ارحمهم من أن يموتوا و يقطعوا لتنفصل أجزاؤهم فاقتلهم قطعه واحده بلطف .. " .
تصاعدت نبضات قلبي حتى توقفت بعنقي لتسد علي التنفس .. آووه انه مجنون .. كانت الدموع تملا عيني بيأس : إذاً أنا أيضاً سوف أموت بعد يومين .. ! " .
_ : لن اسمح بذلك .. فقط إلى حين أن اعلم ما سبب وجود هذا الحجز حولك .. بعدها لتموتي مقطعه لن اهتم .. ".
وقفت لأصرخ نحوه ببكاء لكنه قاطعني قبل أن أقول أي شيء : يكفي لقد تعبت منكِ .. المربعات بالأعلى .. اختاري غرفة ما حتى أراقبكِ جيداً .. وداعاً ألأن .. " .
ِاظلمت الغرفة بشكل تام و اختفاء و عاد النور إلى حاله .. لكنه لم يكن موجوداً بها .. إلى أين ذهب .. !! ، كيف اختفاء .. اجتاحت الكثير من ألأسئلة راسي وشعرت به وكانه سوف ينفجر بآي دقيقة .. صعدت إلى الطابق الثاني ورميت بنفسي باكية على حقائبي .. " .
مالذي أوقعت نفسي به .. سوف أموت قبل أن انهي دراستي كم وعدت والدي .. لن استطيع مساعدة جدتي بعملها .. لن أراء فلور تكبر .. بكيت بألم وبكل صوتي .. لم اكن اهتم باس شيءً ألأن .. أريد البكاء فقط .. لربما هذه آخر مره لي لأخرج بها سلبياتي .. لم تكن بنيتي تفتيش هذا الطابق فقط أردت البكاء و النوم بعدها .. وحقاً وفعلت .. عم اظلام فجأة .. و لم اعد اسمع صوت بكائي .. هل متت .. !! ، سيكون هذا أفضل لي ربما .. " .


تعديل ×Clara; بتاريخ 14-03-2016 الساعة 10:06 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 14-03-2016, 10:08 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


إلى هُنا اكون قد انتهيت من هذا الجزاء البسيط
اعتذر عن قصرة
لكنه من الافضل ان يكون منفصل عن تكملته
فكلاهما مختلفتين جداً
اتمنى ان ينال البارت على اعجابكم
وان يكون ابعد ولو القليل من فضولكم ^^
هنالك اشياءً اخرى سوف تنكشف في الجزاء القادم
فكونوا على الموعد
حالما انتهي منه سوف انزله
لن احدد له يوماً هذه المره
فهو مجرد نصف للنصف الاخر الذي بألأعلى
اما الاجزاء الاخرء
فهي بكل نهاية اسبوع ^^"
كونوا بخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 14-03-2016, 03:35 PM
صورة انصهار الألماس الرمزية
انصهار الألماس انصهار الألماس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


هايييي
رووووووووووووووعه وصح انكشف شوي من السر
بس ايش الحاجز ؟؟؟وايش سبب وجودة عليها هي دون غيرها ؟؟؟؟
كيد بينكشف مع الوقت
المهم حبيبتي يسلموااااااااا
روووووعه
تحياتي....ألماس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 17-03-2016, 04:20 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انصهار الألماس مشاهدة المشاركة
هايييي
رووووووووووووووعه وصح انكشف شوي من السر
بس ايش الحاجز ؟؟؟وايش سبب وجودة عليها هي دون غيرها ؟؟؟؟
كيد بينكشف مع الوقت
المهم حبيبتي يسلموااااااااا
روووووعه
تحياتي....ألماس
مرحبا
شكراً لك
همممم ايضاً لن اقول اي شيء
من يدري ^.^
صدقتي
ولو هذا واجبي
بشكرك لوجودك العدب بروايتي
انرتيها بحق
الله يحيك لموس
كوني بخير
وابي رايك الحماسي بها البارت ها و1
انرتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 17-03-2016, 04:20 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


وها قد عدت بالتكملة ^.^
في الواقع اجد بانه لا بد من ان اطيل الرواية
فهنالك الكثير من الاشياء الذي ترفض التلخيص السهل
فلهذا السبب
هي ربما تطول اكثر من الذي كنت اخطط له
سوف اقضي على كسلي فقط و سوف اكتب ما تبقى منها
اترككم مع التكملة و ارجو من ان تعجبكم ^^
تفضلوها بعنوان مختلف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 17-03-2016, 04:21 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 الغاز و فرحة


part 2

" الغاز و فرحة "

شعرت بالبرد فجئة .. لا أعلم ما السبب .. لكنني فتحت عيني .. مهلاً أين أنا .. !! ، كأن المكان مظلماً بشدة .. لا استطيع حتى رؤية يدي .. حاولت أن ألمس أي شيء أمامي لكنني كنت المس أشياء مرتفعة من جانب و منخفضة من جانباً آخر .. ما هذه .. ؟! ، آووه صحيح نمت على حقائبي دون ان اشعر .. أهذه هي حقائبي .. !! ، تباً أشعر بأنها بحاله يرثا لها .. كم الساعة الان .. !! ، الا زلت بجوار السلالم .. !!! ، أين الضوء .. ! ، أنا لم استكشف الطابق الثاني هذا بعد .. صحيح أولم يكن النور في الطابق الاول مضاء .. !! ، سينفجر عقلي من هذه الأسالة .. أين ذلك الابلة .. !! ، ربما هو من أطفئ الانور .. أردت الحديث لكن مهلاً ربما هو ليس هُنا .. !! " .
_ : بل خلفكِ .. " .
توقعت هذا .. شعوري بالبرودة لم يكن وهماً .. همست مسرعة : إذاً أجب عن أسالتي .. " .
نظرت إلى مصدر صوته و رأيته واقفاً هناك .. ربما بزاوية الغرفة .. لم أراه كله بل عيناه فقط .. منذ متى و هو هُنا .. !! ، ضيق بين عينية و همس : لقد اختفاء .. " .
اختفاء .. ! ، عن ماذا يتحدث .. ! ، همست ببلاهة : ما هو الذي اختفاء .. !! " .
_ : ماذا فعلتِ بغيابي .. ! " .
فكرت .. لم افعل شيء البته بكيت .. و نمت ايضاً .. ها انا استيقظ بوجوده : لا شيء .. لما .. ! " .
بهدوء غريب : الحاجز الذي كان بكِ حالما اتيت إلى هُنا اختفاء .. ماذا فعلتِ بغيابي .. ! " .
ظننت بأنه لم يسمعني فعدت لأهمس من جديد : لا شيء بحق .. لماذا .. ! " .
صرخ بغضب و عينيه تحتد بحقد لتشتد البرودة بحدة : اللعنة .. منذ متى و هو يلحقِ .. ماذا يريد منكِ .. ! " .
آوه ماذا حدث .. ! ، لما يصرخ .. ! ، تراجعت بخوف فانا الى الان لا اعلم اي شيء عنه .. أو ماذا هو بمقدوره فعلة .. همست برعب : من يلحقني .. ! " .
ابعد حدقتيه عني ونظر نحو شيءً ما على يساري .. ماذا هُناك .. ! ، احتضنت نفسي بشدة آووه سأتجمد ما باله ليهدا قليلاً سوف اموت الان بسببه ><" .. عادت عينيه إلى طبيعتها وعاد الجو لبروده منخفضه نسبياً .. نظر الي مجدداً وهمس : لقد هرب .. " .
ما كل هذه الالغاز الذي يلقيها علي .. ! ، أي حاجز .. ! ، صحيح لقد ذكرة قبلاً لكنني لم الغي له بالاً لأنني لم افهم .. لكن كيف اختفاء .. ! ، ومن هذا الذي يتبعني .. !! , ولماذا هرب .. ! ، وماذا يريد مني .. ! ، ولماذا هو غضب فجئة .. ! ، ولما الغرفة مظلمة الان >< .. !! " .
_ : مفتاح الإضاءة موجود بخلفكِ .. " .
همس بهدوء فصرخت بنفاد صبر و الفضول يذبحني : أجب عن أسالتي ><" .. " .
ببرود : كل شيءً بوقته جميل .. يبدو لي بأنك كومه من الالغاز المختبئة عني .. " .
_ : أنت هو المليء بالألغاز الذي لا افهمها .. ماذا افعل لك حتى اعرف كل هذه الطلاسم التي تقولها ><" .. " .
تباً اشعر بأنفاسي مطربه من التوتر .. لم أكمل يوماً وأنا موجودة معه .. لكنه يسبب لي الكثير من التشنجات بكل انحاء جسدي .. آخ عنقي .. مآبها هي الاخرى .. آه صحيح ما حدث في السيارة وطريقة نومي السيئة هذه .. " .
_ : أين هو الالم .. ! " .
نظرت الى المكان الذي كانت عينيه به لكنها اختفت .. !! ، آين هو الان .. ! ، نظرت الى الاعلى قليلاً آوه لم أشعر به .. عينيه فوقي مباشرة .. انخفضتا لتصبح موازية لعيني .. أراها أمامي مباشرة .. لم الحظ هذه من قبل .. لكن لون عينيه جميل جداً .. آخ بارد ><" .. كيف علم بمكان الالم .. !! " .
_ : إذاً كان هُنا .. ".
فتحت عيني على همسه لأرا .. آه لمعه طفيفة بعينية رغم آنه لا يوجد مصدر للضوء حتى تلتمع بهذا الشكل .. أحمرة وجنتي بسرعة .. تباً له بإمكانه جعلي اخجل سريعاً .. لم يفعل آرثر هذا من قبل .. فقط كان والدي من يعلم نقاط ضعفي .. " .
همست بغضب طفيف لأفعاله الاخيرة : هل أنت منحرف .. ! " .
بغرابه : ماذا تعني هذه الكلمة .. ؟! " .
بقيت انظر الى عينيه لكنه همس منبهاً إياي : ماذا هناك .. ! " .
آوه يبدو انني اطلت النظر بعينيه .. تباً لي .. وقفت سريعاً واستدرت الى الخلف أحاول البحث عن مفتاح الإضاءة .. أين هو .. ! ، هذا اللعين لا استطيع ايجاده .. سرت نحو اليسار قليلاً .. لكنني لم اجده .. سمعت تنهيدته من الخلف فتحرك حتى تشنجت انا .. آوه اتوسل اليكم لا أريد أي أحداً خلفي ~~" .. " .
سمعت صوت تكه خفيفة للمفتاح و إذا بالنور يضيء الغرفة بشكلاً خفيف .. استدرت مجدداً و رأيت قميصه الاسود قريباً جداً مني .. بخجل ابتعدت عنه قليلاً لكن إلى أين أنا ذآآآآآه .. كدت آن أقع كل تلك السلالم لأتحطم تماماً نزولاً .. لكنني تمسكت بمئزرة و .. آه بكل ضعف و وهان انزلقت يدي ××" .. ماذا يجب علي ان افعل بنفسي .. اخبروني انتم وانا سوف انفد حتى وان كان نحر نفسي .. لما انا بهذه الشكل من الغباء و الضعف .. كان محقاً بشان غبائي .. الجميع محق عداي T.T .. أستحق الموت حقاً .. رأيت يده الناصعة البياض تسرع نحوي و تمسكني من طرف شعري الطويل قبل ان انزلق الى الاسفل .. " .
_ : آخ مؤلم .. مؤلم .. مؤلم .. دعني .. شعري .. آه رأسي .. " .
أمسك يدي التي ارجعتها للخلف كرد فعل للألم وجدبني إليه بسرعة فأرتطم رأسي بصدرة الصلب .. بربك وكأنه مصنوع من الفولاذ .. شعرت بالدوار من كل الذي حدث .. اصبت بالصداع فجئة .. لم أعرف كم مر من الوقت لكنه همس بهدوء : هل أنتِ بخير .. !! " .
همهمت بخفوت ولم استطع حتى رفع راسي .. شعرت بيده الباردة على موقع فروة راسي التي تؤلمني اثر سحبه الشديد لي .. شعرت بالبرودة حتى اقشعر بدني لفعلته هذه .. يجب عليه ان يكف عن فعل هذا .. صحيح هو يساعدني لكنني سوف اتجمد من البرد .. همس بلطف فجئة : أهذا جيد .. ! " .
يجب عليه أن يكف عن الهمس هكذا ايضاً .. سوف يحدث لي شيءً سيء بسببه .. همهمت شاكرة : أجل .. هذا جيد .. أشكرك .. " .
جلست بهدوء على الارض .. سبب شعوري بالدوار ليس الصداع في الواقع .. السبب الرئيسي هو انني لم اتناول أي شيء منذ الافطار *^* .. جلس امامي كالقرفصاء سائلاً : هل هنالك مكان ما يؤلمكِ أيضاً .. !! " .
ماذا اقول له .. !! ، أنا جائعة ولم اجلب معي أي شيءً لأكله .. !! ، هذا غباااء T.T .. لم اقل اي شيءً فلقد اصدرت معدتي اصواتاً عذبه حتى الذي لم يكن يعلم بالأمر علم مرقماً .. همست له بسرعة مقاطه لأي كلمة سوف يقولها : كم الساعة الان .. ! " .
_ : الرابعة فجراً .. " .
_ : ماذا .. !!! " .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 17-03-2016, 04:22 AM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


همست له بدهشه هل نمت كل ذلك الوقت .. !! ، منذ الثامنة ربما الى الان .. !! ، إنها ليست غفوة .. هذه غيبوبة .. همس مجدداً بسخرية : أقترح عليكِ تغيير ملابسك أن كنتي جائعة .. " .
رفضت بخجل مبعدة وجهي عنه اعلم وجنتاي المحمرة تفضحني : لست كذلك .. " .
صرخت معدتي معترضة بأعلى صوت لديها .. تباً هشش هشششش لقد فضحتني يا بلهاء ~~" .. " .
_ لا بأس سوف أخدك لتجلبي أشيائكِ بنفسكِ .. " .
وقف بسرعة ليتحدث بلهفه مجدداً : تمسكي بيدي .. " .
بخجل : لن افعل .. " .
انحنى مسرعاً وامسكها بإحكام ساخراً : أفٍ منكِ .. " .
اطفاء الانوار و فجئة شعرت بأن لا ارض تحتي وانني على حافة هاوييه ما لا يمكسني شيء سواء يده الباردة تلك .. برودة شديدة لسعت جسدي حالما اطفاء الانوار .. لا اعلم كيف او متى لكنني و من شدة خوفي تأبطت دراعة .. لا اريد الموت .. سمعته يقهقه لكن فجأة شعرت بالأرض من تحتي .. ماذا حدث .. !!!! ، فتحت عيني شيءً يسيراً احاول ان اراء اي شيءً دون الظلام الذي اصبح يحيطني منذ الامس .. لكن الان أنا بماركت به ضوء خفيف .. كيف فعل هذا .. !! ، لقد كنت بمنزلي قبل ثواني .. فجئة انا هنا .. كيف حدث هذا .. !! ، ذلك الظلام الذي حل فجئة وتلك البرودة التي اختفت حالما شعرت بالأرض من تحتي .. بالله عليكم ماذا يحدث معي .. !! ، امعنت النظر نحو الرفوف المرتصه بانتظام .. كنا بالزاوية التي لا يقترب منها اي ضوء .. حتى و هو هنا قوته تأثر على المصابيح .. نظرت له لأهمس : كيف .. كيف حدث هذا .. !! " .
همس مطمئناً : لا بأس إنها احد قدراتي على التنقل .. لن تضركِ .. ".
امتعضت منه لكن لا بأس حقاً .. أتريدون الحقيقة .. هيا ممتازة جداً .. ثوان معدودة حتى اكون بالمكان الذي اريده .. هذا رائه اليس كذلك ^.^ .. تحدثت بتوتر : هل يوجد احداً ما الان بهذا الوقت المتأخر .. !! " .
تحركت عينيه تتفصح كل شيء ليهمس مجيباً : لا يوجد احد .. " .
بتعجب : لكن كيف سوف اشتري ما احتاجه دون ان يكون هناك محاسب ( صرخت متذكرة ) ولم اجلب معي اي اموال .. " .
تحرك قليلاً فعلمت بانني طوال تلك الفترة متمسكة بيده الصلبة .. آوه مأبي اصبحت كثيرة النسيان و هو بالقرب .. اصبحت غبيه حقاً .. ابعدت يدي عنه سريعاً فجلس هو على كرتون ما موضوع بعيداً قليلاً عن مكان وقوفنا .. جلس عليه و كانه يضمن عدم وقوعه من عليه ليهمس : خدي ما تريدي وما تبقى سهل .. اسرعي يبذو بانكِ سوف تقتلين نفسكِ جوعاً قبل ان اكتشف ما اسرارك .. " .
كشرت عن انيابي بغضب ورحلت انتقل بين الرفوف المرتصه بعناية .. لا اعلم باي ماركت انا .. لكنه منظم و جميل وكل شيءً موضوع بمكان مخصص بشكلاً انيق و رائع .. يبدو مشهوراً فهنالك اشياء نادرة به ايضاً .. بحثت عن العربات اولاً فبما انه هو من سوف يتكفل بما بقاء ليتحمل اذاً ما سوف اختاره .. اخدت واحده موجوده بجوار طاولة المحاسبة فركضت بها بمرح .. كانت هذه احد امنياتي ان اتنقل بمفردي بماركت بهذه الكبر العب و الهو و اختار كل ما اريد دون صراخ احد علي او هم لعدد الاموال الذي معي .. كنت اضحك بمرح حقاً .. لأول مره بعد موت والدي اشعر بهذه الراحة .. " .
اخدت رقائق الفطور .. حليب .. شوكولا .. و عصائر .. معكرونة .. اجبان .. و الكثييييير من الاشياء .. كان هناك علبة من المناديل الخاصة بالمطبخ و اي شيءً اخر .. لكنها بالرف الاخير و هو بعيد جداً عني .. قفزت مره .. مرتين .. ثلاث و .. آه آتا من خلفي و اخده ببساطه ووضعه على العربة .. همس بملل : هل هذا اخر شيء .. !! " .
يبدو من انه قد سام الجلوس .. نظرت الى العربة و كانت ممتلئة بشكلاً خارق .. لم اراها ممتلئة هكذا من قبل طوال حياتي .. همست له برجاء اريد منه تحقيق امنيه اخرى بسيطة و هو يستطيع ذلك : هل بإمكانك اخد عربه من هؤلاء و الركض بها حول الرفوف وانا بها .. !!! " .
التمعت عينه فجئة وكان الفكرة اعجبته فذهب ليسير مبتعداً عني نحو تلك العربات المرتصه خلف بعضها .. سحب واحده وعاد الي .. تخبط قلبي بين ضلوعي فرحاً سوف يحقق ثاني امنيه لي اليوم ايضاً .. لم اكن اعلم بانه يوجد شخص رائع مثله بهذا الكون .. اقترب مني و اراد حملي ليضعني بها فاعترضت لكنه لم يستمع لي -_- .. فعلها بسرعة ووضعني بها .. آوه انتابني الخوف فجئة .. هو ليس بشري فبإمكانه دفعي الى الامام حتى اتحطم بسهولة .. دفعني قليلاً فتغير كل شيءً فجئة شعرت بالخوف التام و اختفاء كل ذلك الفرح .. اسرع و اسرع فوجدته انه لم يفعل ما افكر به .. فقط هو يحقق لي امنيتي وربما هو ايضاً يستكشف هذه العربات .. همس موافقاً اياي : هذه الحدائد رائعة .. " .
التفتت نحوه و هو يدفعني الى الامام بسرعة .. كان يبتسم بشكلاً انيق .. آوه اشعر بانه سوف يغشا علي .. تلك الابتسامة الطفيفة رسمت بوجهه شكلاً رائع لا يصدق .. انجذبت نحوها .. لما لا يضل مبتسماً .. ! ، توقف امام عربتي بعدما شعرت بالسعادة الشديدة ليهمس بهدوء مميز : سوف ادفع الحساب الان .. " .
ورحل نحو الطاولة .. لا اعلم كيف لكنني لم اهتم حاولت النزول و آه تحركت العربة تباً لما لم ينزلني .. رأيت الارض تقترب مني وجهي و طاخ .. تحطم انفي ~~" .. سمعت صوت صداء ركضه نحوي .. فهمس برعب ليصدمني : وحيك .. انتِ بخير لا بأس .. " .
تركني اضجع على ظهري ليبعد يدي التي امسكت بها وجهي بألم هامساً : ابعدي يدكِ .. سوف اساعدكِ .. " .
ابعدتها بطوع فقرب وجهه مني ليمسك بوجهي بكلتا يديد و .. آععع ارجوووك توقف لقد سئمت هذه البرودة .. شعرت بالألم يختفي و كل شيءً يعود كما كان .. ساعدني على الجلوس فهمست : شكراً لك .. " .
_ : تستحقين ذلك .. " .
امتعضت منه فنظرت بعيداً .. هذا الغبي فض الطبع .. الا يملك قلباً t.t .. امسك يدي هامساً : سوف نعود الان .. تمسكي .. " .
شددت على يده بقوة بينما بيده الاخرى امسك بالعربة .. هل سنأخذها الى المنزل .. لا باس سوف العب بها طويلاً .. عمنا بالظلام قليلاً ففتحت عيني مجدداً و إذا بنا بالمطبخ .. ابتعد عني الى الزاوية يختبئ بالظلام رغم ان الضوء ليس شديداً .. ربما هو ليس شديداً علي .. همس من تلك الزاوية المظلمة : سوف اراقبكِ فحسب .. لن اهتم لك ان حاولتِ كسر عظمة ما بجسدك .. " .
همهمت متفهمه لأهمس : لا باس سوف اهتم بنفسي .. " .
اخدت رقائق الفطار و تناولتها مع الحليب اسد بها جوعي قليلاً .. انتهيت و نظفت الاطباق التي جلبتها معي فعلى ما اضن هذا الشخص لا يتناول الاشياء الذي ناكلها نحن البشر .. ".
_ : هذا صحيح .. " .
جمدني لبرهه عن الحركة .. نظرت له وانا ارتب الاشياء الكثيرة الموجودة : إذاً ماذا تأكل .. !! " .
ابتسم بشر لي فخمنت : الدماء و اللحم ربما .. !! " .
ثبت عينيه بعيني فسرت رجفه شديده بي .. لا تقل لي بانك تحقق امانيا كالقصة القديمة للعجوز التي تجدب الاطفال لمنزلها المصنوع من الحلوى لتجعلها يسمنون و تطبخهم بالنهاية لتأكلهم .. ربما انا سوف اكون كذلك .. آآآه مالذي اوقعت نفسي به .. " .
_ : غبية .. " .
قاطع افكاري ببرود في الواقع ربما هو محق .. أكملت كل ما تبقى لي من عمل .. سوف اعتاد على وجوده عم ما قريب .. وعلى فضاضته ربما .. وبرودة الجو الغريبة .. خاصتاً ضهوره و اختفائه المفاجئ .. يجب علي ان اكتشف جميع الالغاز الذي وضعها امامي .. يبدو بان حياتي سوف تتغير كثيراً بوجوده .. حسناً سوف انتظر و اراء ما سوف يفعله الزمن مع هذا الشخص .. اجد بانه رائع .. الا توافقونني الرائي .. !! " .


انتهى ^ ~


الرد باقتباس
إضافة رد

ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..

الوسوم
ألقرية , الحمراء , الظلام , بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
شمس فتاتي الباردة أحضنيني واذيبي الجليد/ بقلمي.. فيليستاآ روايات - طويلة 40 11-10-2016 08:28 PM
قلب و قلم و شعور ( بقلمي ) صمت شامخ سكون الضجيج - مملكة العضو 888 20-06-2016 12:52 AM
زاوية الالم ! / بقلمي يمنية والعز انا خواطر - نثر - عذب الكلام 30 07-10-2015 12:31 PM
رواية ظل بلا اجساد / بقلمي دمعــة وجد روايات - طويلة 4 01-04-2015 06:31 AM
رواية انفينتى ∞ / بقلمى الاء سالم alfaaa روايات - طويلة 7 29-03-2015 11:15 AM

الساعة الآن +3: 06:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1