اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 17-03-2016, 04:52 AM
صورة انصهار الألماس الرمزية
انصهار الألماس انصهار الألماس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


مرحبا
إلا والله نوافقك الرأي لو فيه وااحد مثله انا خطبته وتزوجته لنفسي غصب عنه ههههههه
باااااارت ابدااااعي وجميييييييييييييل يا عسل وتسلم اناملك بجد
وايلين فيها سر كبييييرررررر اكيييد وراح ينكشف وبجد بجد بااارت خوقاقي مرررره وياخذ العقل تسلمين تسلمين تسلمين يا عسل مرررره شكرا على البارت
تحياتي...ألماس وانتظرك عسولتي لا تتاخرين امواااح باي باي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 21-03-2016, 11:18 PM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انصهار الألماس مشاهدة المشاركة
مرحبا
إلا والله نوافقك الرأي لو فيه وااحد مثله انا خطبته وتزوجته لنفسي غصب عنه ههههههه
باااااارت ابدااااعي وجميييييييييييييل يا عسل وتسلم اناملك بجد
وايلين فيها سر كبييييرررررر اكيييد وراح ينكشف وبجد بجد بااارت خوقاقي مرررره وياخذ العقل تسلمين تسلمين تسلمين يا عسل مرررره شكرا على البارت
تحياتي...ألماس وانتظرك عسولتي لا تتاخرين امواااح باي باي

اهلين ^^
ههههههههههه و اذا لم يوافق
ساجبره معك هههههه
شكراً ولو
صحيح
ولو غاليتي هاذ واجبي ^^
حاظره ان شاء الله
ها هو البارت لقد جلبته
بانتظار ردك عليه ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 21-03-2016, 11:21 PM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


يا إلاهي ..
اشعر بان الاحداث هنا تسير بشكلاً بطيء ..
لم اكن اضن بانني سوف استمر الى هذا الحد بالكتابة ..
لكن اشعر باني لم التمس الاساس بالرواية بعد ..
آوه اشعر باني كسولة كثيراً ..
لكني بالواقع ابدل جل جهدي حتى تظهر لكم الصور لاحقاً بشكلاً افضل ..
لا اعلم ما يخفيه عقلي لي ..
لكنه بالتأكيد شيءً سيء ..
في الواقع ..
هذا بعيد ..
بعيداً جداً ..
اريد الاسراع >< ..
لكن عقلي يرسم لي كل شيءً بشكل سلس لا يريد مني رمي كل شيءً سهو حتى اندم لاحقاً ..
لكنه بطيء ><" ..
سوف انتظر الجزء القادم وما سوف يقدمه لي ..
لم يأتي ألاشكن و الحماس بعد ..
هنالك الكثير و الكثير من الاشياء التي اريد كتابتها ..
سوف تنكشف جميعها لاحقاً ..
فكونوا على الموعد ..
و اعدروني على البطء هُنا ..
هذا البارت لا يوجد به الكثير ..
هو فقط هدوء ما قبل العاصفة ربما ..
تفضلوا .. " .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 21-03-2016, 11:22 PM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 اعترافٌ قاسٍ


part 3

" اعترافٌ قاسٍ " .

_ : آه .. أخيراً انتهيت .. " .
لا اعلم كم كانت الساعة لكن الظلام قد طقاء على السماء منذ زمن .. شعرت بالراحة حالما رميت نفسي على تلك الأريكة الكبيرة بوسط غرفة المعيشة بالطابق الاول .. كنت اشعر بالتعب حقاً .. انتهيت من ترتيب المطبخ و استكشاف الطابق الثاني تماماً .. ترتيب اغراضي بالغرفة الموجودة بوسطه .. و ايضاً تنظيف المنزل لأنه كان مترباً قليلاً و هذا سيءً لي .. " .
آهً يا ربي .. كما توقعت أول يوم لي هُنا سيءً و متعب .. وذلك الاخرق لم يكلف نفسه عناء المساعدة .. كان فقط يراقب و يسأل عن كل شيء .. أتصدقون .. !! ، كان يلعب بفقاعات الصابون بمرح و استكشاف .. رغم انه يعرفها لكنه كان مستمتعاً بها .. يبدو بانه حقاً يعيش منعزلاً بهذا المنزل .. يحبس نفسه بقوقعه لا يعلم باي شيء يحيطه .. أشعر بالحزن عليه .. صحيح هو فضولي و بشكلاً خارق .. إلا انه يلتزم حدا معيناً لأسالته .. " .
تنهدت بهدوء حالما شعرت بالنعاس يداعب جفني .. فجئة اصدرت معدتي اصواتاً عذبه مجدداً .. أتريدون الحقيقة .. منذ تلك الرقائق التي تناولتها صباحاً إلى الان لم أتناول شيء .. فقط نظفت كل شيء و ها انا احاول ايجاد الراحة .. لكن يبدو من أن معدتي ترفضها .. تريد شيءً يريحها هي الاخرى .. فتحت عيني بملل و إذا بي اراء زوج من العيون الزئبقية .. عينيه امامي مباشرة .. شهقت مرقمه فهو اخافني .. لم اعلم بانه يجلس القرفصاء امامي و ينظر الى وجهي بهذه الطريقة .. منذ متى .. !! " .
_ : حالما صرخت معدتكِ .. " .
خجلت قليلاً إذاً لا يزال يقرا ما يجول بخاطري .. هذا الابلة .. همست : عيباً عليك .. هنالك اشياءً خاصه لا يجب عليك التدخل بها .. ولا يجوز لك ان تقرا افكاري .. " .
همس بتفكير : لا استطيع قراتها كلها ان كنتي تريدين الحق .. " .
املت براسي قليلاً نحو اليمين حالما جلست بتوازن : كيف .. ! " .
جلس على الطاولة الموجودة امام الاريكة و همس شارحاً : أظن بانني اخبرتكِ سابقاً من اني استطيع قرات افكاركِ كلها .. ! " .
_ : صحيح .. " .
وأفقته فأكمل : في الواقع استطيع قراتها بحالات معينه .. " .
انتابني الفضول .. ماهي هذه الحالات المعينة الذي يستطيع قرات ما يجول بخاطري وقتها .. !! ، ربما ان عرفت استطيع تجنب الاحراج او الوقوع بمصيبه ما >.> .. همس مقاطعاً : لهذا السبب لا تحلمي باني سوف اخبركِ عنها .. " .
_ : آه .. لماذا .. !! " .
همست له بحزن طفولي .. ليخبرني فقط حتى اتجنب التفكير بالعديد من الاشياء ان كنت بتلك الحالات المعينة .. همست مجدداً برجاء : من فضلك .. هيا ألكس .. " .
نظر يساراً نحو الباب المغلق بغرور هامساً : لا .. " .
_ : هيا بربك أنا لا اطلب الكثير ><" .. " .
صرخت به بغضب .. فردت علي معدتي بالمثل و كأنها تقول لي اللعنة عليك اجلي الحوار لما بعد واذهبي لتأكلي شيءً ما سأقتلك إن لم تفعلي .. مخيلة خصبه صحيح ~~" .. لا عليكم .. نهضت واقفه بملل وذلك الابله ينظر نحو الباب بشيءً من التركيز .. حاولت ان افهم قبل رحيلي .. هل هنالك شيءً غريب ما به .. !! ، لكن لا كل شيءً مثل ما هو .. بماذا ينظر إذاً .. !! ، بما انه كان يسألني كثيراً حالما كنت انظف عن كل شيءً وانا من لطفي و ظرافتي كنت أجيبه دون هذا الوقاحة و الغرور الذي به .. على الاقل انا افضل منه هذا الغبي .. " .
نظري لي من طرف عينه بملل فأدرت راسي بعيداً و همس : تحلمين .. " .
شعرت وكانه يصفعني على خدي بحده .. ماذا قال .. !! ، احلم .. !! ، بالتأكيد أنا لا احلم .. إنني افضل منه P: .. اردت ان اشتمه قليلاً حتى يعلم بانه فض لكنني حالما استدرت لأنظر له .. لم أجده .. " .
_ : لقد اختفاء .. " .
همست بهدوء وسرعان ما تجاهلت الامر حتى اذهب و اتناول الرقائق مجدداً .. تناولت الكثير منها حتى اشبع معدتي التي لا تكف عن الصراخ .. نظفت اطباقي مجدداً لكن سرعان ما شعرت بالملل .. خرجت من المطبخ حتى اجلس على الأريكة و أراء الساعة الموضوعة فوق باب المطبخ .. الثامنة .. إنهُ ملل قاتل .. يا إلهي ماذا افعل حتى اقضي عليه .. !! ، وقفت بسرعة حالما خطرت ببالي فكرة رائعة .. اشغلت التلفاز حتى اراء ما به من افلام سوف اتابع القليل حتى انام و استيقظ بالغد للتنزه .. " .
حاولت معه ... لكنه لم يعمل .. هممممم ما به .. !! ، ربما هناك زر ما يجب علي الضغط عليه :/ .. ! ، لكن ايضاً لا يوجد .. هل هذا التلفاز للزينه ام ماذا .. -_-" !! ، حاولت مجدداً حتى قمت بضربه بحده و آآآه يدي .. لكنه فجئة عمل جيداً .. ابتسمت بسعادة متناسية الالم الذي شعرت به بيدي .. الضرب ينفع احياناً حتى على الاجهزة .. يجب على ضرب ألكس حتى يتأدب هو الاخر :$ .. " .
جلبت علبة صودا و بعض البسكويت مع القليل من الشوكولا ستفي بالغرض .. تابعت فلماً ما لكنه ممل جداً .. و جداً .. وجداً .. لكني بفضله دخلت بغيبوبة جيده لتعب اليوم .. لكن مهلاً اصبحت بالآونة الاخيرة مثل الدجاج انام سريعاً و استيقظ سريعاً .. " .
شيءً فشيء شعرت بوعيي يعود قليلاً و بشكلاً خفيف .. كنت اشعر بانني ارتفع و ارتفع حتى وضعت على شيءً ما دافئ و رطب .. ربما هذا حلم .. لكن سرعان ما عدت للنوم بعمق .. لم اكن أهناء بالنوم الهادئ من قبل هذا بفضل فلور .. فلقد كانت تستيقظ كل مساء و كل فجر لتصرخ باكية و تيقظ الجميع معها .. بسببها كان نومي متقطعاً سيءً و خفيفاً جداً .. لا بأس بنوم عميق هنا ربما .. ما ذام الكس شخصاً حسناً طيباً و هادئ .. احببت هذا المنزل رغم انني فقط اكملت اليوم به " .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 21-03-2016, 11:23 PM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


_ : هآي .. أنتِ .. أجيبِ أيتها الكسولة ><" .. " .
كنت اسمع صوته الذي ثقب طبلة ادني .. لا اريد الاستيقاظ .. جادبيه السرير الان اقواء من جاذبية الكره الارضية .. لا اريد فعل اي شيء .. أريد اكمال النوم فقط .. " .
_ : أقسم بانكِ أن لم تستيقظي الان سوف ارمي بكِ من الطابق الثاني لتتحطمي .. إيلين ><" .. تباً مالذي اكلته حتى جعلكِ بهذا الكسل .. لم اتوقعكِ ثقيلة بالنوم هكذا .. " .
همم هل هو كثير الكلام اليوم ام ان النوم هو السبب بتخيلي هذا الشيء .. حاولت التحرك من مكاني لأهمس له بكسل : ماذا تريد .. !! " .
_ : مراقبتكِ وانتِ نائمة ممتعة .. لكن ليس هكذا >< .. لقد ظننت بانكِ متي .. اطلتي كثيراً .. لقد تأخر الوقت .. " .
كان يصرخ بنفاذ صبر فهمست مجدداً له بلا مبالاة وبكل درة كسل امتلكها : كم الساعة الان .. !! " .
_ : العاشرة .. " .
امسكت الغطاء بقوة ودفنت راسي به لأصرخ بملل : لم انم سواء ساعتين دعني اكمل نومي .. " .
بغضب : أي ساعتين ><" .. لقد نمت 14 ساعة ايتها البلهاء .. انه الصباح .. هيا استيقظي ><" .. " .
جلست بكل قوة املكها مبعده الغطاء عني و برعب صارخة : العاشرة صباحآآآخ .. " .
آنفي ><" .. لا اعلم لم انتبه بانه يجلس قريباً هكذا .. لما هو صلب إلى هذا الحد .. !! ، همس بملل : أشعر بالأسف نحو انفكِ .. " .
ابتعدت عنه و انا احاول تملك اعصابي .. ابعدت يدي شيءً يسيراً و .. آع إنهُ دم ××" .. من ماذا هو مصنوع t.t .. !! ، تباً له .. امسك انفي بيده بقوة فصرخت : آآآه مؤلم مالذي تحاول فعله .. !! ، دعه هذا مؤلم ><" .. " .
_ : كفي عن التحرك ودعيني اعالجه .. رغم انكِ تستحقين الالم .. " .
شعرت بنفس تلك البرودة مجدداً و رأيت هذه المرة شيءً ما كالتراب الاسود يخرج من يده و فجئة يختفي .. أكان هذا ما فعلة بكل المرات الفائتة .. !! ، همست بعبوس : ولماذا استحقه .. !! ، يكفيني الالم الداخلي .. " .
ابتعد قليلاً إلى الخلف و همس متعجباً : لم افهم .. !! ، أين يؤلمكِ .. !! ، دعيني أعالجه .. " .
أيريدني من ان أضربه .. امتلأت عيني بالدموع سريعاً .. لماذا يريد ان يعالجه و هو يخبرني بين الفئة و الاخرى باني استحق كل ما يحدث لي .. !! ، ابتعدت عن السرير سريعاً و .. لكن مهلاً ألم انم على الأريكة بالأسفل .. !! ، كيف وصلت إلى هُنا .. !! ، آه ألكس .. همست : من فضلك اخرج من هنا الأن .. سوف استحم و اغير ملابسي .. و شكراً على جلبي إلى هُنا .. " .
همهم و رحل من بعدها سريعاً .. شعرت ببرودة الغرفة تخف قليلاً .. كم هو مطيع هذا الفتى .. أخدت بنطال جينز ازرق مسود قليلاً بينما اخدت قميصاً بني بنفس لون شعري تقريباً .. استحممت سريعاً فربما ان اطلت سيأتي الي و يفاجئني .. ستكون هنا المصيبة .. اما ان اقتله .. او اقتل على يده .. تنهدت بملل و أنا اجلس على الكرسي أمام المرآة .. اريد تجفيف شعري بعدما ارتديت ملابسي و اخرجت معطفي الاحمر القصير .. شبكت مجفف الشعر و قبل ان ابداء رايته يخطفه و يمسكه بقوة من يدي .. يبدو غاضباً .. همست بسرعة : مهلاً مهلاً مهلاً .. ماذا ستفعل .. !! " .
_ : هذا الشيء خطير .. أتودين قتل نفسكِ .. ؟! " .
وقفت بهدوء ويدي بقربه : وحيك .. هذا ليس خطيراً .. دعني اريك .. ثق بي فقط .. " .
توقعت بانه سوف يرميه على الارض ليحطمه و سيرفض كلامي .. لكنه اطاعني بكل هدوء .. اعطاني اياه فوضعته على الطاولة امامي .. همست مطمئنة : جيد .. تعال معي الى الحمام الان .. " .
ضيق بين عينيه : لما .. ! " .
_ : فقط تعال معي .. " .
امسكته من يده المتجمدة و جررته بعدي الى حوض الاستحمام .. طلبت منه ان ينزل رأسه قليلاً وفعل بشكلاً تلقائي .. انه يصدمني بطاعته هذه .. اشعر بالغرابة بعض الشيء .. بللت شعرة كله فصرخ معاتباً : لما بللته >< .. إنهُ لن يجف سريعاً .. " .
همست له بلطف غريب *.* : لا بأس لهذا السبب بللته .. حتى تعلم بان ذلك الشيء ليس مؤدي .. " .
نظر اليه من باب الحمام فأجلسته بمكاني .. كشر عن انيابه حالما راني اصوبه نحوه فهمست بهدوء : حقاً هذا ليس مؤدي .. استرخي فقط .. انظر .. " .
تركته يعمل بإبطاء درجة ووجهته صوب شعرت الاسود .. كان ناعماً جداً و كثيف بشكلاً رائع .. لعبت به قليلاً و منها رفعت القوة شيءً فشيء .. حتى جف تماماً .. وضعته على الطاولة و آه كانت علامات الراحة و السكون تغزو كل وجهة .. لابد من انه استمتع بالأمر ^^ .. حرك عينيه مرتين و نظر الي : انتهاء .. !! " .
_ : نعم .. انتهينا .. كيف تشعر .. !! " .
لم يتحرك من مكانه اضنه لن يتحرك ايضاً .. همس لي بشكلاً غريب و بعينيه التماعه طفيفة لا افهمها : افعلي هذا لي دائماً .. إنه يعجبني .. " .
قهقهت قليلاً و همست : حسناً .. إذاً هيا يجب على تجفيف شعري ايضاً قبل ان امرض بسبب الجو .. " .
قفز من المقعد و امسكني من كتفي سريعاً ليجلسني عليه هامساً : دعيني اجربه عليكِ .. " .
_ : ما .. مهلاً .. !! " .
ضغط على الزر و بإقصاء قوة .. كان يفعل لي ذات الحركات التي كنت اداعب به شعرة ^^ .. حقاً هذا مسلي .. لم يلمس احد قط شعري سواي فقط .. جففه سريعاً لكنه شعر بالملل : هذا متعب إن فعلته انا .. كوني افعليه لي .. فلا المك شعراً طويل متعب مثلكِ .. " .
وكأنها إهانة <.<" .. !! ، أخدتهُ منه بسرعة : لا بأس إذاً دعني انتهي منه حتى اتناول شيءً ما و اخرج للتنزه .. اشعر بالملل قليلاً هُنا .. " .
جلس على السرير ينظر لي مفكراً .. اسرعت بتجفيف شعري و ربطة إلى الخلف جيداً .. نظرت إلى الغرفة .. إنها مرتبه و مظلمة قليلاً .. الستائر الذهبية منسدلة بطلف على النوافذ و الباب موصد .. سرير كبير من خلفي و على يساري باب الحمام و خزانتي .. خرجت من الغرفة ممسكه بمعطفي و هو اختفاء سريعاً .. ركضت نحو الطابق الاول مباشرتاً إلى الامام نحو المطبخ .. اردت القول بانني سبقته لكن آه إنه بالزاوية هناك بعيداً بالظلام ~~" .. مهلاً هذا ليس عدلاً أن يستخدم قوته ليسبقني هكذا .. هو ليس منصفاً .. هذا سباق و هو يغش *^* .. ربما لا بأس بالأمر .. سأنتقم لاحقاً .. " .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 21-03-2016, 11:23 PM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


تناولت افطاري و هو الرقائق كالعادة وكان هو يجلس بتلك الزاوية مختبئاً عن ضوء الشمس .. لما لا يخرج لها .. !! ، هل يا ترا تؤديه .. !! ، لا أضن ذلك .. " .
_ لا .. هي لا تؤدي .. " .
_ : إذاً لماذا تختبئ منها .. ! " .
همست بهدوء فنظر إلى الاعلى مفكراً : لا اعلم .. فقط عشت طوال عمري بالظلام .. اكره النور .. هذا وحسب .. " .
همهمت متفهمه فهو يبدو كالشخص الذي لتوه استيقظ من النوم فتؤلمه عينيه من ضوء الصباح .. تشبيه جيد صحيح هع ×) .. وقفت سريعاً متوجهة نحو الخارج فهمست : ستأتي معي .. !! " .
بكل برود : أجل .. ستموتين بدوني .. " .
متبجح -_- .. ارتديت معطفي سريعاً فالجو فقط بوجوده اشبه بتساقط الثلج بفصل الصيف ~~" .. سوف يؤثر هذا علي سلباً مستقبلاً .. خرجت سريعاً و لم يكن هو خلفي .. !! ، أين ذهب .. ! ، هززت كتفي بملل و تحركت خارجة بسعادة طفيفة .. أوه لم أنتبه من قبل بأن هنالك سور أسود جميل يحيط المنزل و علية باب كبير حديدي .. لم اره حالما اتيت .. هل كان مفتوحاً .. !! ، من يدري .. " .
نظرت إلى السماء و همم ~~" هنالك الكثير من السحاب السوداء المنتشرة بكل مكان .. يبدو بانها ستمطر بعد عدة ساعات .. هل اجلب معي مظلة .. !! ، لا اظن فان امطرت سأعود بسرعة .. لا باس ان مطرت ايضاً فانا احب المطر .. كان ضوء الشمس يأتي قليلاً فيختفي .. وكان الشمس خجله من تلك السحابات المهاجرة .. كم احب الجو السيء و الكئيب .. اشعر و كأنني جزء منه .. من ذلك الظلام الذي يحيطه هو .. ما بالي اصبت فجئة بالاكتئاب ××" .. اشعر برغبه عارمه بالبكاء .. آووه ظننت من انني قد تخطيت أمر موتهما .. بربكِ إيل أنت فتاة كبيرة الان .. البكاء عيب عليكِ .. " .
تمالكت اعصابي قدر ما امكنني فمر من امامي والدين يمسكان بابنتهما و هي تضحك بسعادة و مرح .. حسناً حياتي لم تكن سعيدة هكذا بوجودهما .. كانت تعيسة جداً .. فهما والدين مهملان حقاً .. لم يهتما لي ولو لمرة .. حتى أثناء مرضي .. حتى قبل ان يموتا .. أأه بربكِ يكفي .. انسي الامر .. لقد توفيا منذ خمس سنوات .. ارجوكِ كفى .. سوف تنهارين و لن يهتم لكِ احد .. لم يهتما لكِ والديكِ .. ولن يهتم لأمركِ أي أحد .. " .
تماسكت قليلاً فصعدت احد الحافلات حتى اذهب إلى ذلك المتنزه المهجور .. اعرفه منذ زمن .. كل ما به محطم مثلي .. لا يزوره ولا يهتم به اي احد .. ايضاً مثلي .. تنهدت بألم لكن آوه مهلاً لقد نسيت امره .. ! الكس أين هو .. ؟! ، لم أره منذ ان خرجت و إلى الان .. مهلاً كم الساعة الان .. !! ، الخامسة .. !!!!! ، اضنني جننت .. كيف مر كل هذا الوقت بسرعة .. !! ، خرجت من المنزل في الثانية ××" ..آوه بربكم هنالك خلل براسي مع الوقت .. توقفت الحافلة بالغرب من منزل آرثر ~~" .. كالعادة لا أجد مهرب من حزني إلى برؤية وجهة حتى اصرخ عليه و اختفي .. اتمنى بان لا اجده اليوم ايضاً .. " .
خرجت منها و إذا بالمطر يهطل بخفه .. كان رائعاً خفيفاً بارداً .. أحبه حالما يكون هكذا .. رياح خفيفة تعبث بملابسي و شعري ايضاً ..آوه من الرائع السير تحته هكذا .. لن اعود إلى المنزل أن كان بهذا الشكل طوال الوقت .. لكن ان اشتد سوف أهرب لا محاله .. لا أريد بأن امرض .. سرت راكضة سريعاً حتى لا يوقعني القدر بمصيبة رؤية آرثر .. تراء متى سوف يفهم بانني احقد عليه ولست احبه كما يعتقد .. !! ، يجب علي ايجاد حلاً ما .. و أن لم اجد .. سأجعل الكس بواجهة الموضوع .. سأكذب بشأن أنه حبيبي حتى يكف ذلك الابله عن ملاحقتي .. اجد ان هذه الفكرة جميلة .. تبلل شعري قليلاً و كانت البرودة تشتد قليلاً .. احب هذا الشيء حقاً >^< .. " .
_ : إيلين .. " .
××" أرجوكم لا .. سوف يندم لأنه ظهر لي بهذا الوقت .. لست بمزاج جيد البته .. توقف أمامي ورفع يده إلى الاعلى ليخبئني عن زخات المطر الباردة تحت مظلته البيضاء .. نظرت إليه و كان يبتسم لي بدفء .. أرجوك آرثر لا تصعب الامر علي .. افهمني فقط وهذا لن يؤديك .. لا أملك اي مشاعر تجاهك .. اريد اخباره بذلك كثيراً .. لكنه لا يريد ان يفهم .. يرفض تقبل بأنني سأكون لغيرة .. ما دنبي لأني اكرهه لما فعلة ذلك اليوم .. توقفت امامه بثبات فهمس هو بهدوء : إلى أين انتِ ذاهبة .. !! ، إن الجو بارد عليكِ و انتِ لا تحملين مظلة .. تعالي إلى منزلي سوف تمرضين .. " .
تمالكت نفسي قبل ان اقول اي شيءً فهمست بهدوء و أنا انظر إلى الارض : آرثر أبتعد عن طريقي .. " .
قهقه بسعادة وكانه يضن من انني امزح .. امسكني بيدي سريعاً و همس : تعالي سوف تمرضين .. و صحيح اريد ان اعرف كيف منزلكِ الجديد .. من الجيد انني وجدتكِ .. فأنا إلى الان لا اعلم إين يقع منزلكِ تحديداً .. " .
وضحك .. ما باله ارجوكم .. !! ، سار امامي وجرني خلفه برقة .. لا استطيع حقاً لن استطيع .. ابعدت يدي عن يده سريعاً لا اريد منه ان يكون شخصاً محطماً مثلي .. اريده فقط بان يكون بخير .. لا ان يصبح مثلي .. لا و ايضاً بسببي .. لن اسامح نفسي بكل تأكيد .. همست ببرود متمالكة اعصابي : أنا أحب شخصاُ آخر .. " .
شعرت به تجمد بمكانه لدقائق معدودة .. وكان عقله يترجم ما قلته للتو .. نظر اليّ و لمعة غريبة بعينية : ماذا قلتِ .. !! " .
نظرت إلى عينيه .. يجب ان انهي هذه اليوم : كما سمعت .. أنا أحب شخص آخر .. و أكرهك .. " .
تركته واقفاً هناك و ركضت نحو متنزهي .. لن استطيع مساعدة نفسي الا بتحطيم قلبة و قلبي معه .. كدبتي سيئة .. سيئة بحق نفسي اولاً .. فانا لا املك احداً معي .. كما ولدت وحيدة .. ها انا اعيش ايضاً وحيدة .. الرحمة .. انا لا اطلب الكثير .. ارحموني ارجوكم .. " .
تسللت إلى البوابة الحديدية المغلقة بسرعة و اكملت طريقي إلى الداخل .. إنها حالكة الظلمة الان و المطر اشتد فجئة .. اصبحت السماء سوداء كثيراً .. و الاشجار المنتشرة بها تجلب بعض من جو الرعب و الكئبة .. هذه هي حياتي .. و هذا هو عالمي .. جلست بالمنتصف و رأيت تلك العلامة على شجرة البلوط الكبيرة .. والدايّ .. و قلب محطم بجوار اسميهما .. أكنت بهذا الشكل من التعاسة من قبل .. !! ، اغمضت عيني و شهقت باكية بألم .. بكيت كثيراً .. ولم اشعر بشيء بعدها .. كم تمنيت الموت بتلك اللحظة .. الموت البطيء المؤلم ذاك .. " .


انتهى ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 22-03-2016, 01:04 PM
matlin matlin غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


السلااااام عليكم
انا جيييييت ،،
سلمت اناملك رواية رووووووووووووعة و خاصة انها بالفصحى احببت شخصية الكس :) لكن اين هو ؟اضن انه سيظهر لها الان ؛؛ يعطيك الف عافية سجليني من متابعيك
في انتظار البارت بفارغ الصبر ^ ^
ممكن مواعيد البارتات غلا ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 23-03-2016, 08:41 PM
غمووض رجل غمووض رجل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


جميل طرح متألق واسلوب مميز اجد بأنها رواية راائعة
وربما هناك الكثير من المفاجأت استمري الى الامام
تحياتي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 30-04-2016, 08:55 PM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها matlin مشاهدة المشاركة
السلااااام عليكم
انا جيييييت ،،
سلمت اناملك رواية رووووووووووووعة و خاصة انها بالفصحى احببت شخصية الكس :) لكن اين هو ؟اضن انه سيظهر لها الان ؛؛ يعطيك الف عافية سجليني من متابعيك
في انتظار البارت بفارغ الصبر ^ ^
ممكن مواعيد البارتات غلا ؟؟
وعليكم السلام و الرحمة
اهلا و سهلا نورتِ
ولو بشكرك ^^
بالتاكيد هي سوف تكون كذلك فانا لا احب العاميه البته ^^"
من يدري
ربما
الله يعافيكِ يا رب
الجميع كذلك افرحتوني حقاً بقراتها
سوف انزله بخلال يومين اعتذر على كل هذا التاخير
في الواقع هو بنهاية كل اسبوع
لكن بهذه الفتره سوف اراء جذول امتحناتي و بعدها سوف انزلهم بالترتيب
اعتذر بحق
انرتي ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 30-04-2016, 08:58 PM
صورة ×Clara الرمزية
×Clara ×Clara غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غمووض رجل مشاهدة المشاركة
جميل طرح متألق واسلوب مميز اجد بأنها رواية راائعة
وربما هناك الكثير من المفاجأت استمري الى الامام
تحياتي لك
مرورك الاجمل ^^
بشكرك
من يدري :3
ان شاء الله
انرت ^^

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ألقرية الحمراء ~ شبح الظلام / بقلمي ..

الوسوم
ألقرية , الحمراء , الظلام , بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
شمس فتاتي الباردة أحضنيني واذيبي الجليد/ بقلمي.. فيليستاآ روايات - طويلة 40 11-10-2016 08:28 PM
زاوية الالم ! / بقلمي يمنية والعز انا خواطر - نثر - عذب الكلام 30 07-10-2015 12:31 PM
رواية ظل بلا اجساد / بقلمي دمعــة وجد روايات - طويلة 4 01-04-2015 06:31 AM
رواية انفينتى ∞ / بقلمى الاء سالم alfaaa روايات - طويلة 7 29-03-2015 11:15 AM

الساعة الآن +3: 09:47 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1