غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 23-03-2016, 09:23 PM
صورة rex_xx الرمزية
rex_xx rex_xx غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


ابي بارت ابي بارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 23-03-2016, 09:24 PM
صورة rex_xx الرمزية
rex_xx rex_xx غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


فيس يصيح ����

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 25-03-2016, 12:18 AM
matlin matlin غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


راح نظم حركة احتجاجية اذا مانزلتي الباارت -_-
ان شاء الله تكوني بخير غلا ننتضرك :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 25-03-2016, 12:33 AM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها matlin مشاهدة المشاركة
السلاااااااااام عليكم
لقد جأتكم بطلتي البهية ^ ^ << متواضعة احم احم
انا قريت روايتك وكتييييير عجبتني حماااس احببت اسلوبك رغم انني لا احب الروايات باللهجة العامية الا انني احببت روايتك وتفاعلت معها كثير و عشت جو معاك ،،،، ( حبييت و صفة المعكرونة يممممم ) واضحكتني كتيير تعليقاتك على الشخصيات الي بين قوسين روعة استمري و اعتبريني من متابعيك ان شاء الله ،،،
جاري الانتضار ......
اسفة على الاطالة ،، والسلام عليكم ،،
وعليكم السلام
يا زينك يا شيخة قسم اسعدتيني الله يسعدك يارب ❤️❤️❤️
من قدي اوب رواية تقرينها 😌😂✌🏿️

اهم شيء عجبتك المكرونة ايه تراها تجنن جربيها صدز بتدعين لي
ونورتي يا عيني الله يرضالي عليك ❤️❤️❤️❤️

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 25-03-2016, 12:34 AM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها rex_xx مشاهدة المشاركة
ابي بارت ابي بارت

كلها دقايق وانزل البارت واعتذر عن الاطالة لكن ظروف الدراسة والله 😢.

عموماً دقايق وينزلكم الفصل الخامس بإذن الله❤️❤️❤️

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 25-03-2016, 01:39 AM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


" بداية الجُزء الخامس "
" الفصل الاول "

" مشت اران ونزلت مع الدرج ووقفت عند الشارع تناظر السماء والنجوم بتأمل .. كعادتها دايم تسوي هالحركة ذي كل ليل من يوم هي صغيرة بس اللي تغير الحين انها صارت تناظر السماء لحالها بعد ماكانت تناظر السماء ومعها ابوها واخوها دانيال " تنهدت والتفتت كانت بتروح للحارس لكن وقفها شيء ماكانت تتوقعه ابداً ابداً

اران بصدمة : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


" شهالصدمة اللي ماتوقعت اران انها تشوفها نهائياً ولا خطر ف بالها انه يصير " ؟؟

_____________
" نروح مكان بعيد عن الرُباعي "

" كان منسدح ويناظر لسماء وهو مكسور ومصدوم من اللي صار ماتوقع اللي صار ابداً ، نزلت دمعة حارة دمعة قهر وصدمة والم على خده وشريط الاحداث يتكرر بباله :

الشخصية بعصبية ويخفي صدمته : والله ثم والله ماراح اتركك امي ف هالحالة ذي تسمعني ولا لا

الطرف الثاني بعصبية وبصراخ رفع اصبعه بتهديد : والله الذي لا اله الا هو ان رحت لها ف انك حكمت على نفسك الحرمان من الورث ومن الشركات كلها وكل الحلال ذا .. خلك رجال وتسنع واسمع كلامي امك مهب نافعتك !

الشخصية رفع حاجبه : اجل انت بتنفعني ؟!! انت حتى لما عرفت ان امي انشلّلت وصارت معاقة بالكامل تخليت عنها بس عشان الناس ما يقطعون جلدك .. وهي ماقصرت معك افنت عمرها كله وهي تقاوم وتصبر وتتحمل عشانك بس صدق من قال اللي مابه خير بأهله مابه خير بنفسه ! ... بس انت.....

" قطع كلامهه كف حاررر على وجهه وتكلم بعصبية الطرف الثاني: صدق انك وقح وقليل حيا وماتربيت .. انا مافيني خير يا كلب ؟!! مافيني خير والحلال هذا كله كله بيكون تحت رجلك وامرك ... وتقول مافيني خير !!

الشخصية حط ايده على خده وبحقد : ايه مابك خير مثل ماتخليت عن جدي وجدتي ومااهتميت لمرضهم عدت نفس الشيء مع امي اللي ماتخلت عنك ولالحظة ... وانا ماراح اتخلى عن امي وراح اروح معها وتبي تحرمني احرمني متى كانت الفلوس سعادة اذا والدينك مارضوا عنك !! ..

الطرف الثاني طار عقله من العصبية مسكه مع رقبته ودفهه وبصراخ : اطلع برا يالخسيس اطللععع براا ..... برررااا !!!!

الشخصية ابتسم عشان يقهره : راح اطلع بس صدقني راح تندم والله راح تندم


" كان الموقف يتكرر بداخله بذات كلمة " امك مب نافعتك " هذا اللي صدمت شخصيتنا مهب مصدق ان هالكلمة ذي طلعت منه هو هو اللي امه ما قصرت معه ب ولا شيء وكذا يجازيها ؟ كذا يجازي الاحسان "

" قام واتجهه نحو امه المنسدحة بالسرير انعاقت كامل لكنها تحس وتتكلم .. حط راسه على الكنبة وهو يناظر امه ويحس ب هم " كيف راح اوفر لها مكان " ؟ " كيف اشتغل ووين ! " " من وين لي فلوس اجيب لها مصاريف العلاج ! "

" طيب ماراح اكمل عن شخصيتنا راح تعرفونه بعدين وقريب "

____________________
" نرجع ونكمل مع اران "

تنهدت والتفتت كانت بتروح للحارس لكن وقفها شيء ماكانت تتوقعه ابداً ابداً

اران بصدمة : وش هذااااا !

" شافت ظلال اسود على الارض .. قربت اران وقربت وشافت بطلتنا جُوليانا طايحة على الارض بتعب وعطش "

اران فتحت عيونها من الصدمة : هيييييه ... من هذي !

" ارران راحت لها ركض وشالتها كلها وهي تحس بعوار بإيدينه .. تقدمت بسرعة للعمارة وتركض قبل لا احد يكشفها او الحارس "

الحارس لمح اران لكن ماانتبه اللي معها : فين فين رايح يا عبد العزيز .. الله انت بطلت تسهر ولا ايه

اران دخلت المصعد بسرعة عشان لا ينتبه الحارس انه معها شيء وابتسمت له : راجع لك يالطيب راجع لك

" صعدت لدور الثالث وانفتح الباب وركضت سريع قبل لااحد يشوفها وتروح في داهية ... وصلت لشقة وفتحتها وسدّحت جُوليانا على الكنب "

" اران مختبصة .. راحت ركض جابت ماء وهي تصارخ : بننننننااااااات .... بنننااااااااات بسرععة الحقوواا

نيّار والجازي طلعوا بصدمة ومنخرشين : وش فييييه !!!

" كالعادة جلنار ما درت عن احد غاطسة "

نيّار والجازي لمحوا جُوليانا وانصدموا : من ذي !

" نخليهم على صدمتهم "
___________
" نكمل مع هِند"
" بالمستشفى"

حنان انصدمت ومن قوة الصدمة وقفت : لا لا مممسسسستحححيييلللل ... مسستتحححيييللل !!

" هند بهدوء عكس اللي بداخله "

حنان لساتها منصدمة : انتِ متأكدة ان جلنار بنتك انتِ !!!

هند بغصة : ايه بنتي اقسم لك بالله العظيم انها بنتي

حنان بهسترية : شلون !! .. ومتى .. كيف اصلاً ماحسينا عليك ! شلون دخلتيها الدار دون مانكشفك

هند قبضت ايدها بألم : راح تعرفين بعدين وقريب يا حنان لكن الوقت ذا ؟ لا مااقدر ولاتجبريني

حنان مو مصدقة من الصدمة : ماني مستوعبة اللي يصير احس اني بخيال !

هند ماقدرت تتحمل صارت تصيح : شسوي يا حنان شسوي ! .. الحين وين القاها بهالرياض وين احصلها بين هالزحمة وهالشوارع .. جلنااار راحت حنااان رراااححتتت

حنان جات لمها تهديها : اذكري الله يا هند ماله الا ندعي الله وندور بالحارات اللي جمبنا

هند رفعت راسها : نعلم الشرطة

حنان طيرت عيونها : لا طبعاً !!

هند : ليش !!

حنان : راح نجيب الكلام لانفسنا يا هند .. وبعدين كيف الشرطة يبون معلومات عنهم طيب كيف بنعطيهم المعلومات وهم لاعايلة ووحتى مواصفات لو عطيناها شلون راح يجيبونهم بين كل هالبنات .. فكري فيها هند مانقدر هم ماينتمون لعايلة عشان اقولك ممكن يكون سبب كافي اننا نقدر نلقاهم بسرعة !

هند صارت تشاهق وتصيح : يعني شلون ... اقعد وماادورا على بنتي !!!! اخليها تضيع وتروح وتتدمر

حنان تحضنها تهديها : الله لايقوله يا هند اذكري ربك .. ربك ماراح يهمل عبد يحتاجه بإذن الله مع الدُعاء والتقرب ربي راح يردها لك سالمة غانمة

" ومسحت على ظهرها بحنية ": وبعدين الدكتورة تقول لاتخلينها تتعرض لصدمة نفسية او ضيق او حُزن لانه بيؤثر على نفسيتك و على الجنين

هند فجاءة وقفت ورفعت راسها وناظرت حنان بصدمة : ج... جنين ؟!!!

حنان بإستغراب : ايه جنين .. انتِ حامل بشهرك الاول يا هند

هند ماهي مصدقة : متأكدة اني حامل ؟!

حنان : ايه والله العظيم هذا كلام الدكتورة

هند/ ماراح اسمح لك يابدر تضيع ولدي مثل ما ضيعت مني جلنار "

حنان ابتسمت لها : قومي نسوي خروج ونروح للبيت تأخر الوقت

" هند قامت بإسكات وراحت مع حنان اللي مهب مستوعبة اللي يصير .. وش قصة هند بالضبط ؟ وش السبب اللي خلاها ترمي بنته بالدار .. معقوله كله بسبب بدر ؟ او بسبب ثاني ؟ .. كانت هالاسئلة تدور.ف بال حنان .. سوت خروج وطلعوا وهند مقررة انها لازم تسوي هالقرار ذا لو وش يصير "

" وش هالقرار ذا ؟ "


_________
" نكمل مع الرُباعي"


اران جابت الماء وقامت ترشه على خفيف وتضرب خد جُوليانا بخفه: يا بنت .. يا بنت قومميي .. يا بنت

نيّار جات عندهم : يالله يا عز ... ايدها تنزف من عند الاعصاب .. لاحول ولافوة الا بالله صبر اجيب الشنطة

" راحت نيّار ركضض لغرفتها تجيب الاسعافات الاولية "

اران تضرب خد جُوليانا : يا بنت ... قومي قومي

جُوليانا فتحت عيونهه وغمضت : ههمممم ؟؟

الجازي بفرحة وراحة : الحمدالله يارب

نيّار جات مسرعة ومسكت ايدها لكن اران منعتها : لا اصبر يا سلوى خلي تصحصح وبعدين نعالجه

" جُوليانا تسمع اصواتهم لكن ماانتبهت الا لصوت خشن " اران " شكت بالوضع .. فتحت عيونها وناظرت بتدقيق لين استوعبت شهقت وقامت يوم شافت اران قريبة لها : وخررر عنييييي !!! من قالك تقرب يا قليل الحيا صدق وقح !

اران ناظرت الجازي ونيّار باستغراب : شسالفة يا عيال ؟

نيّار قربت لها ومسكت ايدها : طيب صبر خلني اسعفك بعدها سبي براحتك

" اران ابتعدت وهي كاتمة ضحكتها التفتت وهمست للجازي : ذي تحسبني ولد؟!

الجازي مفهيه : هاه ؟

" اران ماسكة ضحكتها وتبتسم على جمب/ يا حليله شكلها درج وعلى نياته .. لكن شقصتها ... وليش مرمية بهالحالة ذي بالشارع واضح انها تعبانة ومريضة ! .. اللهم اكفنا شرها يالله لو كان فيها معن ماظنتي دام من اولها غباء "

نيّار خلصت من التنظيف ولفته بشاش : الله يهديك انتبهي على الاعصاب ذي منطقة خطيرة

"جُوليانا ماكانت تتكلم .. كانت خايفة بقوة ببالها هي وين وكيف جات الى هنا ... ومن ذولا الناس .. هل هم شريرين ؟ ولا طيبين ؟ .. كان يدور ف بالها هالشيء ... تجمعت الدموع في عيونها لكن نزلت راسها عشان تخفي دموعه "

اران تتلفتت باستغراب : وين جلنار؟

الجازي هزت بكتوفه : نايمة الاخت

اران بعصبية : اففف منه زبيل نوم زبببييييل مهب ادمي

نيّار وهي تصك الشنطة : لا اله الا الله الله لايضرها اذكري ربك بس !

جُوليانا رفعت حاجبها باستغراب/ وش ذا ! .. تكلمه على انه بنت .. وش هالولد الغريب : من ... انتم ؟

" الثلاثي ناظروها وناظروها بعضهم بالبداية .. تقدمت اران وهي مبتسمة وجلست جمبها : طيب شرايك ترتاحين بالاىل بعدين نقولك كل شيء وتقولين لنا كل شيء

جُوليانا بعدت بعصبية : اقول احترم نفسك والزم حدودك انا ماني بايعة نفسي .. وخير ان شاء الله من سمح لك تقرب وتجلس جمبي وانا مو من محارمك !!

اران عصبت : خيييررر ان شاء الله شتبي ذي لا اتوطا ببطنه ! .. اسمعي عاد امسكي لسانك ماودي اطلع شياطيني عليك! لاتخربينها من اول لقاء !

نيّار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه شفيك يا .. الا وش اسمك؟

جُوليانا : جُوليانا

الجازي باعجاب : يا زين اسمك ماشاء الله .. حتى من عيونك واضح انك مزيزة

جُوليانا تخبي حياها وبصرامة : زين !

اران استوعبت : ايه صح هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه انت تحسبيني ولد؟

جُوليانا رفعت حاجبها وبنفس خايسة عكس اللي بداخلها خايفة من اران تتوطاها صدق : اكيد ولد شهالسؤال الغبي ذا !

نيّار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله مالغبي غيرك معليش

اران ابتسمت لها : انا بنت واسمي اران

جُوليانا رفعت حواجبها بسخرية : بالله ؟!

الجازي : والله انها بنت وحنا مع بعض

جُوليانا تناظرهم وتناظر انهم مايشبهون بعض شكت بالوضع : انتم خوات ولا وايش ؟

اران : فكي لثمتك طيب وراك خايفة .. فكي حاسين قاعدين مع ارهابية

جُوليانا حست براحة : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب دامكم كلكم بنات معن شاكة بوضعك يااران

اران : اقسم لك بالله اني بنت

جُوليانا : بنت ومنظرها كذا كيف ذا !

" اران سكتت غصب لانها تذكرت اهلها "

الجازي جات عندها : سدحتي اعياد السنة الله يهديك .. هي بنت " وهمست بإذنه " بعدين نقولك ليه كذا

نيّار : فكي لثمتك

" جُوليانا فكت لثمتها وفكت شعرها .. انصدموا الثُلاثي من اثار الضرب على وجهها .. الجازي مسكت وجهها بصدممة : بسم الله عليك من اللي مسوي فيك كذا وكسر يكسر ايده ان شاء الله !

" جُوليانا تذكرت كل شيء لاشعورياً صارت تصيح وتصيح بحرقة "

" نيّار واران قربوا لها وخموها عشان تهدا .. وجُوليانا خمتهم من زمان تبي حضن احد تهدا به ىتطلع اللي بقلبها وصياحها لاحد .. وتطلع المها وجرحها اللي عايش بقلبها "

الجازي تمسح على ظهر جُوليانا وابتسمت : طلعي اللي بقلبك كله يا قلبي وتأكدي كلنا لك عون وراح نساعدك كلنا "

نيّار واران : صح !

" خلوا جُوليانا تهدا براحتها لين تنام . .. كلهم حسوا انها وراها شيء وشاكين بوضعها وبوضع وجهه المعدوم من الضرب "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 25-03-2016, 01:40 AM
matlin matlin غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


اميين واياك غلا :) راح جربها ان شاء الله و اعزمك عليها ^ ^
ياااااااااي نزل البارت لي رد بعد القراءة ؛؛ سلاام


تعديل matlin; بتاريخ 25-03-2016 الساعة 01:44 AM. السبب: خطأ
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 25-03-2016, 01:40 AM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


تكملة الجزء الاول
___________________
" وفي يوم جديد يطل على ابطالنا كلهم "
" بدُبي عند العيال "
" بتوقيت 10:30 دقيقة الصبح "


" جسّار فتح عيونه وغمضها وفتحها مرة ثانية لانه حس بألم برقبته وحس انه غير مرتاح كان يبي يلتفت بس حس ان جسمه احد ماسكة .. مااهتم بقوة لان نصه نوم ... لكن جااه صوت طبل بإذنه قوي .. شهقق جسّار وطير عيونههه وناظر نفسه واستوعب : ويييين ااننناا !!

: هههههههههههههههههههههههههههههه هذا احلى تعذيب من صباح الله شق طبلة الاذن

جسّار ميّز صوته ورفع راسه بصدمة وعصب : رئبال وشق يشقق اذانك كلهاا .. سديت اذاني

رئبال : احسن طول اليوم تسمع" نننن "تقل اطرم استغفرالله هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

" جاه ثلج فوق راسه .. صرخ بخررشة : اااااعهههههههه ولعنةة !!

: اللي تلعن ابليسك استغفرالله العظيم

جسّار ميّز الصرت رالتفتت بصدمة : عنااااددد !! .... دقيقة انتم شلون جيتوا شلون عرفتوا الفُندق وانتم حتى طريق حمام الفُندق تضيعونه

عناد : تحسب اني مسبّه نفس الصتايم رئبال والوليد .. ننزل بالفُندق ولانعرف اسمه ووين مكانه لا يا حبيبي ان مشت عليهم مامشت علي انا

الوليد عطى كف لجسّار : صحصحت حبيبي ولا لا ؟

رئبال : شلون مايصحصح الكف لفف وجهه لف هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه

العناد والوليد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

جسّار بعصبية : الله ياخذكم

الثلاثي بصراخ : وياخذك معنا !!

رئبال : يا كلب انت وش من آدمي على هالحيونة اللي بك !! تخلينا بالبحر وتروح ! لاوبعد بدون اغراضنا

جسّار : ولا حط اللوم عليك مب ذنبي اذا انتم مخّفات يا سبك

الوليد حس انه حمار: هههههههههههههههههههههههههههههههههه على زق بس

رئبال: عموماً شف انا اعترف كنا ناويين نية خبيثة عليك انا والوليد والواضح انها رجعت لنا

جسّار صرخ : وتعترفون بقواة عين جعل عينكم البططط ان شاء الله .. المفروض انا اسوي بكم كذا يا ملاعين

رئبال يلعب بحواجبه : بط ولا دجاج؟

عناد بعصبية : طيب انا شدخلللنن تدخلني معهم وتخليني اخيس بالبحر لو لا الله ثم ابو رئبال كان رحنا فيها

جسّار : فكوني طيب تفككت مصارينكم

الوليد فكك الحبال عن جسّار : خلاص خلاص اخذت حقك بزيادة

رئبال : لا مااخذ حقه .. بتخيس بدُبي وحنا بنرجع لرياض

جسّار طير عيونه : والله ماتروحون يا عيال الكلب رجلي على رجلكم

الوليد : لا عاد رئبال استهذي بالله .. اسمعوا يا عيال طولنا بدُبي على اساس بنقعد يومين وانا اشوف مديناها والله والمحاضرات مانبيها تفوتنا خصوصاً قربت الامتحانات ف راح نرجع اليوم وان ماتبون انا راح ارجع لان معليش مااقدر اطول اكثر

عناد : وانا معك بعد

رئبال : خلاص اوك نحجز طيارة دام معي بطاقة ابوي لان بساعة نوصل لرياض عكس بالسيارة يوم كامل والله تعب صراحة

جسّار رفع حاجبه : وسيارة الوليد ؟!

رئبال بتفكير : ماعليك .. دام ابوي جاي مع اخوياه لهنا ابخلي ابوي واحد من عملائه اللي جايين معه يرجعون سيارة الوليد

الوليد : اكيد يا رئبال .. تراها بأمانة عندك !

رئبال ناظره من طرف عين وهو ناوي على شيء : الله اكبر عاد لاتخاف هالكحيانة راح ترجع سالمة غانمة

الوليد رفسه : كل زق الكحيان انت

عناد صفق : ياله ياله قوموا انا ابحجز اقرب طيارة ونرجع .. قوموا جهزوا اغراضكم

الثلاثي : طيب

" راحوا يجهزون وكان الوليد يخفي فرحته حاس انه طاير لسماء من فرحته مب مصدق اخيراً بيشوف جُوليانا ويطمن قلبه اللي ناغزه بخصوص جُوليانا .. اخيراً بيشوفها وبيسمع حسه وبيستشعر ذاك الاحساس اللي كل مالمح جُوليانا . عرف الحين ليه كذا حالته ايقنها تماماً بعد ماسافر لدُبي بعد ماافترق عن جُوليانا وبان كل شيء ." > هل راح ينكسر كل شيء بداخلك يا الوليد ؟


____________________
" نروح عند بطلتنا روتانا "

" كانت تغسل الغسيل وهي تفكر تكلم ابوها ولا لا ؟ ..حست بخوف انه ممكن يضربها .. بس هذا ابوها لازم تنصحه والاقربون اولا بالمعروف لكن حست بخوف من ردة فعله .. قامت ونشرت الغسيل وهي مقررة تكلم ابوها .. راحت للمجلس بشجاعة دخلت عليه : السلام عليكم بابا

ابو روتانا وهو ينفث الدُخان وبنفس خايسة : ايش تبغي كمان؟!

روتانا جلست على الكنب وكانت قريبة من ابوها : بابا .. حابة اكلمك بموضوع

ابو روتانا : انطقي علينا هيا ماني فاضي لك

روتانا ناظرته بانكسار: بابا انت ماكنت كذا ايش اللي غيرك !! .. ليه صرت كذا توصل فيك انك تجيب بنات لبيتك بابا النار حارة ولاتجعل الله اهون الناظرين إليك ماابا ربنا يخسف فيك باب.....

" قطعنا كفف حار خلاها تطيح على الارض .. وقام بعصبيه وبصراخ : انتِ كيف تتجرئين وتتكلمين معايا كذا هاه !! .. لا طالت وتشمخت يا بنت رباب انتِ شكلك تحوبي الضرب وجلدك واحش له الضرب كتيير .. انا حعلمك كيف ياقليلة الحيا

" ومسك الخيزرانه وصار يضربها بوحشية وهي تصارخ .. وقامت وقدرت تفلتت منه وصارت تركضض وتركضض لغرفتها دخلت وقفلت الباب وهي تصيححح متعورة ومقهورة ومكسورة من ابوها ومن كلامه "

ابو روتانا بصراخ وبتهديد : قدرتي تفلتي مني يا روتانا لكن والله العظيم ماراح اسيبك ف حالك ب.....

قاطعته روتانا بصراخ وبصياح : بابا انا اخاف عليك اخااف عليك افهمننيي !!

ابو روتانا ضرب الباب بعصبية : بس ولاكلمة يا قليلة الحيا .. انا حُر اسوي اللي اباه مالك شغل فيا خلك بنفسك لا انحرك انتِ واخوكي عمّار تسمعي ولا لا .. صدق بنات اخر زمن

" وراح ابو روتانا .. واما روتانا طاحت على الارض تصيح ماهي عارفة ليه ابوها كذا انقلب وليه صار كذا .. ماكان كلامها فيه غلط كان كله خوف وحنية على ابوها .. ليه انقلب وصار يضربها كأنها سبته واغلطت بحقه ؟؟؟

روتانا تصيح بحرقة : ااااعهه يا ماما ااااعهه ليتك ماروحتي وسبتيني على هالحال ... اااههه ياربي صبرني صبرني


_________________
" عند الرُباعي "

" كانوا نايمين ماعدا جُوليانا قامت وشافت نفسها بالسرير ومغطيه باللحاف .. استغربت والفتت لقت نيّار صاحية وعلى جوالها "

جُوليانا بإستغراب : اتذكر اني كنت بالصالة ؟

نيّار انتبهت لها وعدلت جلسته وابتسمت : ايه شلناك وحطيناك بالسرير عوار على ظهرك الكنب .. اسألي مجرب

جُوليانا ابتسمت على اهتمامهم لها عدلت جلستها : ليه مجربة نومة الكنب ؟

نيّار كشرت : ييعع تفلق الظهر فلق

جُوليانا : هههههههههههههههههههههههههه اللي متعود ماراح تفلق ظهره

نيّار ابتسمت ووقفت : ياله طيب قومي وصحصحي زين احد قام لان جوعانة ابي افطر ومافي احد صاحي الا انا اتوقع

جُوليانا قامت وهي تحس بفرحة : حاضر

" كانت بتروح لدورة المياه " وانتم بكرامة " بس وقفتها نيّار : دقيقة قبل لاتروحين الحمام انا جهزت لك بجامة وشامبو ومنشقة جديدة ومعجون وفرشاة " وتأشر " تلقينهم هنا على الكنب مجهز

جُوليانا ابتسمت بسعادة : شكراً

نيّار مشت للباب وكشرت والتفتت : مابيننا يا زق لاعمرك تقولين شكراً مابيننا

جُوليانا هزت راسها : حاضر

نيّار : اجل انا ابروح اسوي الفطور

" راحت نيّار على طول للمطبخ .. اما جُوليانا دخلت الحمام "

" نيّار انتبهت ل اران الصاحية استغربت : انت لحد الحين مانمت ؟؟

اران ناظرتها : لا مانمت لحد الحين

نيّار جات وجلست جمبها : ليهه ؟

اران ناظرتها بتدقيق وتفكير : شاغلة بالي سالفة جُوليانا ليه كذا وشلون جات واصلها ايش معقولة تعرضت لتحرش او هجت من ضرب اهلها لها ولا وش السالفة يا نيّار

نيّار تتنهدت : علمي علمك

اران مسكت راسها : اهخخخ يا راسي

نيّار وقفت بهدوء : ماعليك هي ماردها تقول لنا وتخبرنا بكل شيء بإرادة نفسها لان نسبياً احس انها ارتاحت لنا شوي .. الحين قوم ياله سويي معي فطور يالهه

اران تناظر ساعتها : فطور الساعة 11:20 دقيقة الضحى!

نيّار مشت ببرود : عادي واذا .. يالله فز فز ساعدن "

" اران تتنهد وقامت : امري لله "

______________________
" عند هِند "

" كانت بغرفتها منسدحة على السرير ومغطية نفسها اللحاف وهي كاتمة صوت شهقاتها وتقول بنفسها/ ليه لما جاء الوقت اللي اعترف لها راحت ؟! .. ليه يا بنتي رحتتي وزدتي علي العذب والجرح جرحين !.. "

" انتبهت لساعة بقى ربع ساعة تقريباً ويأذن الظهر قامت تتوضأ تتستعد لصلاة بنفس اللحظة دخل بدر وهو مستعجل بسرعة بيجيب الاوراق انتبه لهند وابتسم بفرحة : صباح الخير يا عمري

" هند فرشت سجادتها بجمود وفتحت مصحفها وقعد تقرأ ولا اهتمت له "

" بدر تنهد بحُزن راح اخذ الاوراق وراح طلع سريع وسكر الباب ، "

" بوقتها هند صارت تصيح وتصيح بحرقة وسجدت لربها وهي تصيح : يااارب ياارب رجع لي جلنار يا ربب رجع لي جلنار .. ياربي قلبي مو قوي على فراقه كافي فراقها عني بالدار كيف
لو الحين مفترقة عني ولا ادري وينها .. يارب قُر عيني بشوفته بأقرب وقت يارب "

" الله يتقبل دُعائك يا هند لكن هل راح تُقر عينك بجلنار ؟ "

______________________
" قبل مانكمل مع الرُباعي نروح
على الجنُوب " أبها "
" حيث فيه بطل جديد من شخصياتنا "

" كان جالس على كرسي مكتبه الفخم بجمود وجبروت ولامبالاة لكن حاس بقهر على المصيبة اللي سواها بطل شخصيتنا "

سمع طق باب التفتت عليه : تفضل

دخل بطل شخصيتنا وهو مبتسم بحسن نية : صباح الخير يبه

بقهر وبجمود : تعال اجلس هنا ابكلمك شوي

تقدم بطل شخصيتنا وجلس وهو مستغرب من اسلوب ابوه : خير يبه امر بغيت شيء ؟

يعدل جلسته وناظره بتفحص : اسمع يا نسيم

نسيم باهتمام : سم يالغالي ؟

ابو نسيم : قبل شهرين وقت ماكانت الاستراحة يوم عزيمة عمتك .. تذكر ؟

نسيم باستغراب : ايه اذكر شفيه؟

ابو نسيم يتنهد : وتذكر وقت ماكنت تسبح بالمسبح ؟

نسيم : ايه اتذكر

ابو نسيم بجدية : كنت لابس بوكسر قبل لاتنزل ؟

نسيم كتم ضحكته عشان لايسطره ابوه : ايه لابس بوكسر بس ليه هالسؤال الشاطح ذا ؟!

ابو نسيم يناظر بعيونه نظرات مافهمها نسيم : اجل كيف ماهيتاب حامل منك؟!! > ايه اسم بطلتنا ماهيتاب "

نسيم بصدمة قوية : هـــــــاااااه ؟!!!

___________________
" نكمل مع الرُباعي "

" خلصوا من الفطور وجات جُوليانا وجلسوا يفطرون لكن اران راحت تقوم الجازي وجلنار"

" دفرت الباب بقوة : ياللله ياالله قوموا قوموا

" جلنار نايمة ولا درت عنها "

الجازي انهبلت وقامت وقفت على طول : وش فيههه بعددد !! وش صاير !

اران : ههههههههههههههههههههه الحمدالله والشكر قومي بس يالله فطور

" وناظرت لجلنار اللي واصلة سابع حلم والفراش المنقلب كله ووسادة عند بطنها ووسادة طايرة عند الزاوية : حشى ذي تحارب ولا نايمة!!

وبصراخ : جججججلللناااارررر قوووممي يالله

جلنار بنفس خايسة : اوووهههه يعني وراه نقوم هاااههه !! لا دراسة ولاشيء ولا فيه كرففف خلااص خلنا ننام

اران رفعت حاجبها وابتسمت بغموض : ماراح يطول هالشيء ذا

الجازي تحك راسه : هاه .. شتقول؟

اران بصراخ وبخبث : نيييّااار وين سططل الماء !

جلنار والجازي نقزوا : قمنا قمنا

اران : هههههههههههههههههههههههههههههه شاطرين يالله صحصحوا الفطور جاهز

جلنار : ابروح الحمام

الجازي : لا تخسسين انا قبلك

" جُوليانا ونيّار جو : شسالفة ؟

جلنار تمشي : تعقبين يالله هشش بس انا ابدخل

" وصاروا يتسابقون من يدخل الحمام واخرتها كلهم دخلووا الحمام وعلقوا بمدخل الحمام"

اران شافتهم وانصدمت : ي الله وش ...... ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حمدالله والشكر اللهم امطر العقول يالله

نيّار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه نشبتوا يالمطافيق

جلنار وهي ناشبة متعورة : ااهه ياايدي .. ااءء احد يجي منكم يطلعنا ياناس

" جُوليانا جلست على الكرسي وتشوفهم ضحكت على خفيف من اشكالهم ماتحس ابداً انها غريبة كأنها وحدة منهم وكأنها من زمان تعرفهم "

" نيّار قربت ودفتهم كلهم عشان يوخرون عن المدخل ... الجازي دفت جلنار ودخلت بسرعة صكت الباب "

جلنار انقهرت ضربت الباب وبعصبية: ان شاء الله يارب يا كريم تزلقين وتنشب رجلك بالنقب وتسحبين سيفون وهي ناشبة وتشفطك ياقاز الزفتتت الخرا الزق

اران منصدمة : اههبب يا وجهك وش هالدعوة هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه

جلنار راحت جلست جمب جُوليانا وهي مهب مستوعبة اصلاً ان جُوليانا موجودة كانت معصبة ناظرتهم : كولوا زق وتشفطكم معه بعد

"اران و نيّار جلسوا قدامه" .. نيّار رفعت حاجبه : لا يكثر بس وابلعي يالله

جلنار بحلطمة : اففف تقل بعسكرية حتى احترام حقوقنا اننا ندخل الحمام مسلوبة

اران : وشو هههههههههههههههههههههههه وش تقولين انتِ!

جلنار : على زق بس " والتفتت جُوليانا " اقول عطين خُبز

" جُوليانا عطتها الخبز وهي مبتسمة"

جلنار اخذتها : شك..... " وناظرت وججها " دقيقة هذا وجهه جديد !!!

" وتناظرها بصدمة وتشهق : وجهه ابيض .. عيون خضراء ... شعر لونه شطة هيييه منن انتِ !!!

اران وجُوليانا انفقعوا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه

نيّار : هههههههههههههههههههههههه الله لايفشلنا انتِ ووصفك المُعاق

جلنار سحبت عليهم ووقفت منصدمة : دقيقة دقيقة ياعيال من ذي متى جيتي وراه ما شفتك انا وينك عن الايامم اللي قبل وراه توي استوعب انك به!!

جُوليانا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اسمي جُوليانا

جلنار : كم عمرك ومن وين انتِ وكم لك هنا وراه توي استوعب انك موجودة ! وين مخي الايام اللي راحت

الجازي جات وجلست : شفيكم ؟

جلنار جلست ومسكت جُوليانا : اسمعي انتِ وينك عن مخيخي الايام اللي راحت!! وراه توك تطلعين هاه

الجازي : هههههههههههههههههههههههههههههههه ماجات الا اليوم يا خبلة !

جُوليانا تنهدت وابتسمت لهم : طيب انا راح اقولكم مين انا وكم عمرك وكل اللي تبونه .. اسمي جُوليانا سعد الـ.. عمري 20 جنسيتي سعودية من اب سعودي وام مصرية لكن " وبغصة " عايشة مع ابوي ومرته الثانية وولد مرت ابوي بسبب ...............

" قالت لهم كل شيء عنهااا "

اران عصبت ضربت الطاولة : الحقيرة ذييي يمين بالله ... انتِ بس عطيني وين بيتكم اروح امردغها بنت الكلب تغاريد!!

نيّار بهدوء عكس قهرها : الشرهه على ابوك اللي يحملك ذنب انتِ مالك علاقة به .. وبعدين ليه يقول لامك خاينة!؟

جُوليانا تحبس دموعه : علمي علمك

جلنار منقهرة رفعت الشوكة : قسم بالله ودي ابطط عيونه بهالشوكة عشان تعرف اان الله حقق شبح على هالوجهه ماحلاه ربي

الجازي : حسبي الله ونعم الوكيل الله ينتقم منها

جُوليانا تنهدت : لا بنات استغفروا ماارضاها انا عليكم ترجع لكم الدعوة وكيفها هي وبعدين ولدها الوليد ماله دخل حرام يصير بها شيء من دعاوينا وهو يتعذب ويضيق صدره او يمكن يفقد امه وهو محتاج لها

اران تتنهد: لاحول ولاقوة الا بالله استغفرالله العظيم .. طيب اسمعي انتِ من اليوم ورايح وحدة مننا وماراح تتركينا ابد ومستحيل نخليك ابداً نوعدك وعد شرف يا جُوليانا وكلنا ماراح نرضى ترجعين لهالعذاب ذا !

جُوليانا ابتسمت بسعادة على كلامهم : صح اني مااعرفكم الا اليوم ، لكن يشهد ربي علي اني ارتحت لكم وحسيت انكم جُزء مني احس اني اعرفكم من زمان مدري ليه

جلنار ابتسمت ومسكت ايده : حتى انا بعد ارتحت لك ولو اني توني استوعب انك موجودة بس من جد ارتحت لك كذا احس براحة ماحسيت بقرصة قلب لما هرجت معك

نيّار والجازي : حتى حنا

اران ابتسمت : وانا بعد

جُوليانا نزلت دموعها بسعادة : شكرراً شكراًً جميلكم ذا ماراح انساه ابد انا .....

قطعها كف من جلنار : اقول كولي زق والفقيه حركات شكراً ومدري وشو وهدايا مالها داعي خلاص مابين الخوات شُكر يا تيس تسمعين

جُوليانا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب ماودكم تقولون لي عنكم وعن قصتكم وهل انتم خوات؟

" اران قالت لها كل شيء "

جُوليانا انصدمت باعجاب : ماشاء الله يا شجاعتكم

جلنار بهياط : احم ندري بدون ماتقولين

اران رفعت حاجبه : نست عمرها .. نسينا يوم تخافين بالبيت المهجور هاه !

نيّار والجازي: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

جلنار: اصص الله ياخذكم لاتطيحون سوقي عند البنت من اول شيء

جُوليانا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يطيح سوقك ؟

اران بجدية : المهم اسمعوا انا ابقولكم شيء مهم لكن عقب ماتخلصون فطور افطروا ياله سريع عشان اقول لكم

" الرُباعي استغربوا وناظروا بعض وبدوا يفطرون وهم مستغربين من جدية اران المُفاجئة "

" وش هالشيء ذا يااران ؟ "

_______________________
" طولنا كثير عند الخُماسي "
" نرجع للجنُوب " ابها " نكمل مع نسيم "

" كان جالس بسيارته منصدم من اللي سمعه من ابوه ومنصدم من شكل ابوه واتهاماته له انه فعلاً ماهيتاب حامل منه .. كان منصدم ومو مصدق الكلام وبنفسه يقول /كيف تحمل مني بعد ما سبحت عقبي كيفف كيييفففف !!!!! شلونن حمللت الغريب ان الدكتور اكد هالشيء وقال فعلاً انها حامل .. بس هذا مايدخل الراس ابداً ابداً !! لكن وش مصلحة الدكتور يسوي كذا !! اهخخ ياربي وش هالبلوة ذي اللي نزلت علي فجاءة .... ان....

" قطع عليه صوت اذان الظهر "

" ضرب درقسونه بقهر : لازم اكلم لبيد اقول له كل شيء واكيد راح يلقى لي حل للعب البزران هذا ! "

" شغل سيارته وحركك سريع للمسجد يصلي قبل لا يروح لبيت لبيد "

__________

" طيب تعريف عن ابطالنا "

ماهيتاب : بنت بسيطة وحبوبة .. وجميلة رغم بسطاتها .. عيونها رُمادية واسعة .. شعرها اسود سواد الليل طويل لنص فخذها .. قصيرة ونحفها مُعتدل .. بيضاء وخدودها شوي مليانة وعندها غمازة بدقنها وحواجبها مرسومة ..عمرها 18 سنة صف ثاني ثانوي وهي بنت عمة نسيم

ام ماهيتاب : اسمها جودي .. عمرها 41 سنة .. تشتغل معلمة دين في مدرسة ثانوية

ابو ماهيتاب : اسمه باهر .. عمره 53 سنة .. يدير شركة مشتركة بينه وبين ابو نسيم شديد ويخفي حنيته بشدته وصرامته


ديّار ودالين : توأم" بنت وولد " صغار اعمارهم 9 سنين .. يسمونهم العفاريت لا اجتمعوا .. اخوان ماهيتاب

ابو نسيم : اسمه وسيم .. يدير شركة مع ابو ماهيتاب .. صارم وشديد وقاسي مايحب يظهر حنانه وخوفه على عائلته عمره 49 سنة

ام نسيم : اسمها مُرادي .. اخت ابو ماهيتاب الوحيدة .. حنونة لابعد حد وطيبة وقلبها كبيرر عكس اخوها لكن للاسف توفت من زمان من يوم عُمر نسيم " 13 سنة " وكان بسبب الحمل بغرفة الولادة مات الجنين وماتت هي "

نجي لبطلنا " نسيم " : ولدهم الوحيد .. جمميل وجذاب .. متوسط الطول وعريض المنكبين وشعره اسود قصير ودايم ويرجعه على ورا او يخليه على طبيعته .. ابيض وعيونه كبيرة لونها عسلي فاتح .. له عوارض وسكسوكة خفيفة ... عمره 26 سنة ويشتغل مهندس وله مكتب خاص بشركة ابوه وابو ماهيتاب ... مصرقع وخببل لكن وقت الجد جد وعصببي ومايعرف احد لاعصب .. كتوم لكن مو بكل الاحوال .. حنون وطيب لكن طالع على ابوه تغلبه الصرامة والشدة والقسوة على المشاعر حتى على نفسه "


" لبيد : صديق نسيم الروح بالروح .. ماعنده غيره حتى لبيد .. اسمر وطويل وشعره خشن شوي وقصير . عيونه وسيعة ولونها اسود ومتوسط جسمه .. دايم يساعد نسيم وعكس نسيم بكل شيء على نياته ومايأذي احد لكن مصرقع نفس نسيم وخببل .. وغالباً تجيه حالة غباء وفهاوة تجلط نسيم .. عمره 26 سنة مهندس مع نسيم ومتوظف بشركتهم بحسب رغبة نسيم "

" خلصنا من تعريف الابطال حالياً .. الباقي بالاجزاء الجاية "

_________________
" نرجع لرياض عند الخُماسي "

" خلصوا الفطور ونظفوا بسرعة وجلسوا بالصالة وهم متحمسين وخايفين بنفس الوقت من كلام اران .. جات اران لهم وجلست قدامهم وهي ماسكة كيس "

نيّار بإستغراب : عزز .. وش هالكيس ذا

اران ناظرتهم كلهم وابتسمت : ملفات

الجازي : ملفات ايش ؟!!

اران لساتها مبتسمة : دخولكم للمدرسة

كلهم ماعدا جُوليانا : هههههـــــاااه!!!!


_________________
" نهاية الجُزء الاول من
الفصل الخامس"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 25-03-2016, 02:16 AM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


" الفصل الخامس "
" الجُزء الثاني "


نيّار بإستغراب : عزز .. وش هالكيس ذا

اران ناظرتهم كلهم وابتسمت : ملفات

الجازي : ملفات ايش ؟!!

اران لساتها مبتسمة : دخولكم للمدرسة

كلهم ماعدا جُوليانا : هههههـــــاااه!!!!

جلنار وقفت مهب مستوعبة : لا لا انت اكيد تمزح اكيد

اران مبتسمة : لا ابداً ماامزح راح تدخلون المدرسة وراح تكملون بعد .. وانا مااخذتها الا بيوم الهجة وقت الفسحة الا عشان تكملون دراستكم بمدرسة ثانية بعد الهجة .. يمدي وقت النقل دام لاختبارات النهائية توها ماقربت تقريباً

نيّار تذكرت واستوعبت: اههاااا عشان كذا رحت بالفُسحة

جلنار كملت : واختبصت وانخرشت بالفصل

اران بجدية : اسمعوا يا بنات زين .. انتم لازم تكملون تعلميكم مهما كان لازم.........

جلنار تقاطعها بسخرية على حالهم : على وشو نكمل تعلمينا ؟ هه على الام اللي بتصفق وقت تخرجنا ولا الابو اللي بيكافئنا بهدايا ولا عشان الزوج اللي بيصير لقيط مثل حالتنا ولا عشان ..

الجازي حزت بخاطرها دمعت عيونه قاطعتها : ولا عشان عمة بتفرح لك وتفزع لك ولا عشان خالة بتغار منك على بناته وتبي بناته يصيرون نفسك ولا عشان وشو يا عز

اران بحدة : لا لا !! ... ماابي نظرات الانكسار ذي .. طز بالاهل ندرس عشان انفسنا ندرس نرفع انفسنا بغض النظر ان كنا يتامى او لقطاء او غيره رفعتنا بمكانة المجتمع هذي وحدها كفيل انها تشطب على الباب ومحد عارف عننا وعن اصلنا لاتنحبطون يا بنات .. التعليم لنا حنا رفعة لنا !

جُوليانا ابتسمت : صح كلامك يا عز وصح يا بنات لازم تكلمون التعليم على الاقل لو تخلصون ثانوي

الجازي : انتِ بأي صف ؟

جُوليانا تنهدت : هو المفروض ادخل قسم ادارة اعمال لكن ابوي رفض يخليني اكمل دراسة ف خلصت ثانوي بلعنه واخته وجلست

نيّار ابتسمت بهدوء : انا معك يا عز .. فعلاً طز بكل شيء التعليم لي انا مب عشان سواد عيونهم الشينة

جلنار بدت تتحمس : تصدقون والله مهب شينة واحسن بعد نغير جو ونهبل بالمعلمات

الجازي ابتسمت على كلامه واقتنعت : ايه والله صدقتي

اران ابتسمت براحة : الحمدالله اقتنعتوا بدون لقلقة راس من بكرا نروح نسجلكم بالمدرسة وبيساعدني الحارس

جلنار : لا عز تكفى الله يخليك خلها الاسبوع الجاي خل نرتاح الاسبوع هذا الله يخليك

اران اقتنعت : خلاص زين احسن عشان تستعدون من الحين للاسبوع الجاي ولقلقة الاحد والتسجيل

نيّار طيرت عيونه : دقيقة دقيقة ! وش تقصد بكلمة " نسجلكم " وانت !!

اران : انا ماراح اكمل حالياً لان راح اشتغل بشركة اتصالات

الجازي انصدمت : هااه هاااه وش شركات اتصالات عز بين عيال لا لا الله يخليك كمل معنا على الاقل لو صارت هواشات بنات تفغصهم وتسدهم بالحمام لكن ذولا عيااال !

اران ابتسمت بتحدي : ماجابته امه اللي يتعرض واسكت له .. لاتخافين ولاتحاولين انا حالياً ماراح اكمل راح اشتغل لان ببالي شيء

نيّار : طيب وكيف ان كشفوك وش راح تسوي وكيف بتدبر اوراق انك ولد هذي فيها تزوير !

اران ابتسمت بخبث : ماعليك محلولة

نيّار حست فيه شيء وناظرت بشك : طيب حنا نبي نشتغل بعد !

جُوليانا : وانا بعد

اران عقدت حواجبه : تشتغلون وين !

جوليانا بتفكير : نشتغل بمشغل خياطة نسائي انا ابقعد بالبيت وماراح ارضى كلكم تشتغلون وتدرسون وانا اقعد بطالي ابشتغل وماعلي منكم

نيّار بسرعة : وانا معها عز وانا معها انا اعرف بالخياطة نكون حنا يالاثنين نشتغل

جلنار تخصرت : ماشاء الله وحنا وش يعني ننقصقص شعور البنات

الجازي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قصة الفراولة وتفتح البلوتوث وتحط اغنية خليلو خليلو

جلنار انجلطت حطت ايدها على راسها : ياولييييههه

كلهم ماعدا اران :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه

" اران ابتسمت وتناظرهم وبنفسها تقول/ الحمدالله ماواجهتت صعوبة بالخطوة ذي .. لكن هل راح يتقبلون الخطوة اللي راح اخطيها انا " ؟؟

" وش هالخطوة ذي يا اران " ؟

_________________
" وعلى الليل الساعة 9:30 دقيقة "
"نبدأ بدُبي عند العيال "

" كان الوليد جالس بالصالة يحتري رئبال يجي عشان يروحون للمطار وهو متحمس لدرجة اول من خلص هو متلهف ومشتاق يبي بسرعة يرجع لرياض يطمن قلبه ويكذب احساسه ان جُوليانا بخير وان مافيها شي زي مايحس هو "

" سمع صوت قفل باب التفتت بسرعة وشاف رئبال : هااه ياله نمشي

" رئبال انخرش : حسبي الله عليك خرشتن عبالي انك جسّار

الوليد لاحظ الكيس اللي معه وقام : ههههههههههههههههههههههههههه يا عمري مشتاق

رئبال كشر بقرف: كل تبن وع " وناظر بخبث " تدري وش هذا ؟! " ويأشر على الكيس "

الوليد بإستغراب : وشو؟!!

رئبال بخبث : منوّم !

الوليد مستغرب رفع حاجبه : ليه هالمنوّم

رئبال يلعب بحواجبه بخبث : راح تعرف .. كل شيء بوقته حلو

الوليد انخرش : الله يستر بس لاتحبسنا بدُبي وترجع لحالك مع سيارتي

رئبال : هههههههههههههههههههههههههههههههههه لا كحيانتك ماراح اسوقها

عناد جاء لمهم وهو شايل شنطته : ياله تراني خلصت بقى 45 دقيقة على موعد الاقلاع بسرعة نخلص عشان يمدينا مع هالزحمة نوصل لو الاقل قبل الاقلاع ب 10 دقايق

جسّار بصرراااخ : يا جححللطط عطووون مااء عطشششان

عناد مشى للمطبخ : طيب طيب

رئبال طير عيونه بفرحة وبشر : ههههههههههههههههههههههه هذا وقته !

الوليد وعناد التفتوا : هاه ؟

" رئبال راح ركض اخذ قارورة العصير وحط فيه المنوّم وهم منصدمين الوليد وعناد "

رئبال وهو يحط المنوم ويخلطه مع العصير بشر : مو ها ها ها ها

عناد انخرش : تقل زومبي

الوليد منصدم لانه فهم الحين : اوصخ من كدا مافيش !

رئبال : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه امسك روح عطه العصير وقل الماء مخلص خلصه رئبال

عناد اخذ القارورة : وش ناوي عليه انت !

رئبال بخبث : نرد له الصاع صاعين خلانا نخيس بالبحر حنا نخليه نخيس بدُبي كلها وهو اللي يرجع بسيارتك يالوليد

الوليد خاف : لا لا ثمن يحط حرته بسيارتي

رئبال : ان حطها ف هذا راح تجي على راسهه هو هالدرج

" عناد راح للغرفة اللي فيها جسار دخل وعطاه العصير : امسك

جسّار: والله لو اني هرجت على بنقالي فهم علي انا قلت ابي ماء جايب عصير ليش !

عناد : كل خرا .. رئبال اخر قارورة ماء شربها شسوي اعصره عشان يرحع الماء

جسّار يتحلطم اخذ العصير بقهر : شرقة وغرقة يا رئبال الزفت

" وشرب العصير كله .. وكانوا رئبال والوليد يناظرونه من بعيد يحترون المفعول "

الوليد خايف : يا رجال والله خايف على جسار يجيه شيء !

رئبال : لا ياابن الحلال تطمن ماعليك الحين كلها ماراح تمر 5 دقايق الا رايح فيها نومة

جسّار حس بدوخة مُفاجئة : وين الوسادة يا عيال

رئبال : هههههههههههههههههههههههههه شفت حتى ماتعدت دقيقة والله يالمصري حق الصيدلية قادح يسلم لي راس الفلافل اللي جابته

الوليد : حسبي الله عليك يالخبل ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عناد جاب له الوسادة وهو كاتم ضحكته : لاتنام لاتنام مابقى شيء على الطيارة

جسّار انسدح وهو كأنه سكران مب حاس على احد : ايه ايه بعد خمس دق " وماكمل الا هو غارررق بنومة "

الثلاثي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عناد طلع : حسبي الله ونعم الوكيل اعوذ بالله منك حتى الضراير ماسووها بينهم

رئبال : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يستاهل

" ويناظر ساعته " ياله ياله نمشي لانتأخر

" ومشوا وقبل لايطلعون رئبال حط رسالة وحط مفتاح سيارة الوليد وطلعوا ونزلوا تحت ودفع له رئبال لليلة اللي بينام فيها جسّار "

رئبال يدخل البطاقة بجيبه : شفتوا شلون اني ضرّة رحومة وهو حتى ذاك مرة فلوس ماعطانا والله اني رحوم سم الله علي

الوليد يدفه : انجزز علينا يالللهه بس

رئبال التفتت عليه ويهمس : ترى اعرف ليه انت مستعجل .. المهم جُوليانا مههب طايرة

الوليد ارتبك : اقول عن خراطك وامش يالله

" مشوا وكان الوليد متسارع بخطاته واخيراً قرب الوقت اللي يشوف جُوليانا حس انه مبطي ماشافها .. قلبه صار يدق ورجع الاحساس مرة ثانية .. حس انه مستانس لدرجة ابتسم لاشعورياً ويقول بنفسه/ قربت يا جُوليانا قربت .. اصبري لي بس!"

_______________________
" طيب نروح عند سعد مبطي مارحنا له "

" كان صديقه ابو عبدالكريم " تركي " جالس عند البلكونة وهو يشوف زحمة القاهرة وكيف هوائها مُعتدل يهب على الوجه ويشرح الصدر .. حس انه مبطي ما شاف سعد رُغم انهم بنفس الشقة ! لكن ما صار يشوفه كثير كله جالس بالغرفة .. قرر يقوم ويروح يشوف وش يسوي

" طق الباب وسمع رد سعد : ادخل

تركي دخل وشاف كيف سعد مشغول ومنهمك بالاوراق ابتسم : علوم الخوي

سعد ناظره وتغصب الابتسامة : بخير دامك بخير

مشى تركي وجلس بالكرسي قباله ويشوف الاوراق وهو مستغرب : سعد

سعد : هممم

تركي يمسك الاوراق يشوفهن ومتفاجيء : وش ذولي ! ... ذولي مو تبعنا ومب مهمات لشغل ليه تشتغل عليهن

سعد يتهرب : عشان اراجعهن يمكن تكون مهمات

تركي مستغرب : شلون مهمات وحنا متفقين بعد ماراجعناهن فوق 3 مرات اننا مانجيهن ولا راح ندرسهن لانهن مب مهمات

سعد تذكر وارتبك : طيب واذا راجعت مرة ثانية لحالي يمكن احصل وانتبه لشيء انتم ماانتبهتوا له وقت المراجعة

تركي طير عيونه: بس انت قلت بنفسك ان دامه راجعناهن مع بعض معناته صح علينا ورميت الملف كيف جاء عندك!

سعد انفجر : خلاااص طيب انا ابي اراجع ابي الهي نفسي ماابي ارتاح ابي اشتغل ماابي اجلس بالفراغ لحالي ماابي !!

تركي عرف الحين وش يقصد تنهد : خلاص يا سعد انسى نورهان خلاص نورهان راحت بحالة سبيله ولا ندري هي ميتة ولا حية

سعد لاشعوري : جعل يومي قبل يومههه !!

تركي تنهد بأسى ولوم : دامك تحبها كل هالقد ليه تسرعت بتُهمك وطلقتها ورجعت ليه ماتدورها ثاني وترجعون لبعض!؟؟

سعد استوعب على كلامه اللي قاله : اللي راح راح ولا يمكن اني اصحح الماضي ولا يمكن اني اصحح غلطتها واشفي جرح قلبي اللي بسببها

تركي : انت مجروح بس لساتك تحبها رغم انها جرحتك

سعد حس بغصه قوية : خلاص تركي قفل الموضوع

"تركي وهو ضايق صدره ويحس بعجز على حال خويه خوي عمره .. بس وش يسوي مايتقبل ويتهرب بسرعة سعد وهي مشكلته مايبي يظهر ضعفه قدام احد بنظره انه راح يستهينون به وبكبرييائه .. لكن تركي غير وحاول اكثر من مرة يغير هالشيء لكن كل مرة تفشل اكثر من الاولى "

" ولمتى نهايتك هذي يا سعد ؟ "

________________
" نرجع لرياض ونكمل مع الخُماسي "

" كان باختصار كلهم بغرفهم .. جُوليانا وجلنار والجازي بغرفة .. ونيّار واران بغرفة "

بغرفة " الجازي وجُوليانا وجلنار"

" كانت جلنار تناظر صورة شخص بالانستقرام وهي مندمجة وواضح انها هيمانة .. انتبهت لها جُوليانا واستغربت ونقزت عندها : جلنار وش تشوفين

جلنار وهي رايحة فيها : يجنن يا جُوليانا

جُوليانا عقدت حواجبها : هذا مين !

جلنار عصبت : وشوله وش تبين بأسمه ! .. وبعدين هذا مشهور معروف باليوتيوب مسوية ماتعرفينه

جُوليانا باستغراب : وش هو اليوتيوب

الجازي وجلنار ناظرووها بصدمة : احد مايعرف اليوتيوب !

جُوليانا : والله العظيم اني مااعرفه وش هو

الجازي نقزت عندها : هذا موقع فيه مقاطع واغاني وفيديوهات وكل ابو شيء باليوتيوب

جلنار : الصالح والطالح

الجازي تأشر على جوال جلنار: وهذا احد انواع فئة الطالح الغثيث

جلنار جدعت بوجهها علبة المناديل الخشب : الغثيثة انتِ ياخرا انقلعي بس وامسكي لسانك لا افرمهه

الجازي توخر المناديل : مالت يعني ماارضى على حبيبي ههههههههههههههههههههههههههههههههه ويقولون اني رومنسية

جُوليانا ابتسمت مدري ليه تذكرت الوليد لكن حزت بخاطرها/ وينه هو الحين وش قاعد يسوي هل هو لاحظ غيابي ام انه للحين مارجع من دُبي ؟؟ .. تغاريد درت عني ولا مابعد ؟؟ .. وابوي اتصل يتطمن علي ولا .....

قطعها جلنار وهي تقرب الجوال : امانة جُوليانا مايهبل والله حلو ..

جُوليانا توخر الجوال : ههههههههههههههههههههه طيب لصقتيه بخشتي .. الولد صراحة حلو ماشاء الله الله يحفظه

جلنار تناظر الجازي من طرف عين : تعلمي تعلمي

الجازي كشرت : على تراب اقول انتِ والثور اللي تحبينه

جُوليانا ابتسمت : شكلك من زمان هيمانة به

جلنار بغرامية : ايه والله من زممماااان زمااان

جُوليانا تصفق : الله الله هههههههههههههههههههههههههههههههههه

" هل راح تتحول صورة الشخص المشهور لشخصية ؟ ؟ "


بغرفة نيّار واران :

" نيّار كانت تجهز ملفها حق المدرسة قفلته على السريع .. وفتحت جوالها تناظر وتقلب باليوتيوب تدور فيلم "

اران كانت تناظر نيّار بدون ماتحس عليها شافتها لهت مع الجوال .. سحبت الكيس واخذته وقامت راحت للباب : انا ابروح شوي واجي

نيّار مندمجة : اوك اوك

" طلعت اران سريييع ونزلت بسرعة عند الحارس طقت الباب بقوة وكالعادة يطلع الحارس منخرش : مالك ياعبدالعزيز قرا اييهه !!

اران ابتسمت : اسف ازعجتك ياعمي بس بغيت بموضوع مهم مهم

الحارس باستغراب : مالك ؟ .. تفضل تفضل اجلس " وجاب لها الكرسي "

" جلست اران وطلعت حطت الكيس على الطاولة وبجدية : طالبك طلب ياعمي

الحارس يناظر للكيس بشك : امر ياابني؟

اران تنهدت بترردد : بس بالاول توعدني يا عمي ان ماراح تقول لاحد ابداً اللي ابقوله لك ولا راح تجيب طاري ؟!

الحارس ابتسم : اوعدك ياابني وان ماوفيت بوعدي ف الله يموتني بلحظة اني اكون ناوي افشي سرك

اااران بسرعة : لا لا يا عمي سم الله عليك الله لا يقوله لاتقول كذا ... انا واثق فيك ياعمي وراح اقولك كل شيء

الحارس : ائول اسمعك

اران تنهدت : اولاً يا عمي انا بنت ماني ولد واسمي اران وعبدالعزيز مجرد لقب

الحارس انصدم : ايييهه !! .. بتئول ايه يا عز ياابني .. اسمع وئت القد يبئه قد وقت الهزار يبئه هزار ورب البيت ماتلخبطنيش يا عز

" اران تشجعت وقالت لهه كل شيء "

الحارس مو مصدق ابداً اللي يسمعه : مستحيييل اللي يقرى دا !!

اران : اقسم لك بالله العظيم الله شاهد علي اني مااكذب عليك ب ولا كلمة !

الحارس تنهد : طب ليه عملتي كدا يا بنتي صار حالك زي العييل بالزبط

اران.: السبب ؟ راح تعرفه بعدين يا عمي لكن حالياً هذا اللي راح اقوله لك وامانة الله عليك يا عمي لاتقول لاحد انا واثققة فيك لاتخون الثقة

الحارس ابتسم بحنية : ماتخافيش يا بنتي اران سرك في بير وماراح ائول لحد ابداً " ويناظر للكيس " طب ايه حكاية الكيس دا

" اران تطلع ملفها وملف اخوها دانيال : انا ابي اشتغل بشركة اتصالات قريبة وفكرت اقدم ملف اخوي وادخل على اني اخوي لكن بنفس الوقت اخوي الله يرحمه ماعنده الا شهادة اول وثاني ابتدائي .. وهذا راح ينزل اكيد من رُتبة شغلي يخليني بأخس شغلة ف انا مُحتارة .. وملفي مستحيل ادخله كذا الا بتزوير وانا خايفة ماابي اورطك بمشاكل

الحارس بتفكير : انا اتذكر ان فيه صديق ليا اسمه عبدالعزيز كمان سعودي ومايشتغلش .. ايه رأيك بتاخد الملف بتاعه وبتئدم على انك هوا دا

اران : لا لا يا عمي ماتصلح ابداً .. الصراحة مافيها الا حل تزوير

الحارس بتفكير : طيب عبدالعزيز انا متأكد انه يئدر يساعدنا بدي المشكلة

اران بفرحة : صدق يا عمييي !!

الحارس ابتسم على فرحتها : اه يا بنتي .. هو بيساعدنا وبكلمه بكرا يقي الظهر او العصر كدا واتفاهم معه

اران من الفرحة حبت راسه : الله يخليك لي والله مااعرف وشلون ارد كل هذا اللي تسويه عشاني

الحارس قام : اخسي علييك يا عبدالعزيز ائصد اران معلشي نسيت .. عموماً انتي طلبتيني ومستحيل مااساعدك وانا ائدر على كدا

اران بفرحة : طيب اوك انا اباخد الملف الحين وابرجع عشان لايشكون خواتي .. تأمر على شيء ؟

الحارس : المرة القاية بتسهر معايا على كوباية شاي ونجلس نشوف السماء بئه وندردش مع بعص ايه رايك

اران تأشر على خشمه وهي مستانسة : على هالخشم ماطلبت الشيء .. الحين بالاذن

" وطللعتت اران بسرعة بسرعة لشقة وهي مو مصدقة .. بدت تنحل مشاكلها الحمدالله .. ماتحس بأي ذرة خوف اتجاه الشغل تحس بيصير شيء حلو لها .. رجعت بسرعة دخلت الشقة وطارت دخلت لغرفة نيّار "

نيّار رفعت راسها : شفيك تأخرت؟

اران بفرحة : ابد رحت اتأمل السماء والنجوم وجيت " ونقز على السرير ودخلت الملفات تحت الفراش " تصبحين على خير سلوتي

نيّار مندمجة مع الفيلم : وانتِ من اهله

اران فرحانة/باقي خطوتي الاخيرة وتزين كل الاوضااااع ..

" الله يستر من خطوتك الاخيرة يا اران "

________________
" بالجنُوب "أبها " "

" كان نسيم واقف عند المطعم ينتظر لبيد كان مقهور وده يطرطع بالدنيا كلها .. واولهم ماهيتاب والدكتور "

جاء لمه سريع لبيد : هاه نسيم وش فيك اللهم اجعلها خير

نسيم بقهر : اسمع الكلام الفاضي اللي صار وطاح على راسي

لبيد متفاجيء : اي كلام !!

" نسيم قال لههه كل شيء "

لبيد منصددمم : كذذذببب !!

نسيم مقهور ومعصب : ادري انه كذب ادري والله ماتدخل ببالبال يا لبيد وشلون وشلون حامل مني بعد المسبح اللي سبحت فيه انا وشلللوننن ... انا ماني خبرة عميقة بالطب ...لكن شمصلحة الدكتور انه يسوي كذا !! مستحيل لما اتذكر كلام الدكتور وان مستحيل يتبلى اقول يمكن فعلاً صار هالشيء بس شلووون والله مو داخللهه بببالي ابد يالبيد !!

لبيد بتفكير : طيب يمكن يكون غلط طبي بالتحاليل !

نسيم : لو كان غلط كانوا مااتصلوا على ابوي من الاساس .. لكن مااتصلوا الا هم متأكدين طيب انا مايهمني هذا كله انا اللي يهمني شلون حمملللت شللون حملت مني !! هي بكر بنت وغشائها موجود يا لبيد مستحيب بتحمل دام الغشاء حاجز !

لبيد بتفكير ويناظر نسيم بتدقيق: نسيم

نسيم : وشو بعد !

لبيد : ويمكن يكون السبب مو من المسبح من الاساس !

نسيم فهى : هااااه ؟؟ شلووون !! " واستوعب على نفسه بصدمة" لايكووووننن ..............!!!!

لبيد : ...................................

نسيم بصدمة قوية : مستحيييل مسسسستححييييللللل!!!!!!!

" يا ترى وش هالشيء اللي صدم نسيم لهالدرجة " ؟

________________
" وبتوقيت الساعة 11:50 دقيقة ليلاً "

" كانوا العيال " الوليد ورئبال وعناد " على ارض مطار عاصمة الرياض "

عناد : لو حنا بالسيارة كان ماوصلنا الا بكرا بالليل

رئبال تذكر جسّار : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هذي قولها لجسّار

عناد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله حرام بدا يأنبني ضميري

رئبال يتمغط بلا مبالاة : يستاهل قلعتهه الزق عشان ثاني مرة يعرف شلون يخيسنا بهالبحر والحر

الوليد : طيب شلون نرجع مامعنا سيارات

رئبال يدفه : بلا غباء تكفى بالتاكاسي الله يعافيهم عند البوابة امش .. لكن والله ماالومكك " ويهمس بإذنه بخبث " اللي ماخذ عقلك يتهنى به يالوليد

الوليد عطااه مع بطنه : اش بس وامش قدامي يالقزم لا اشوتك

" اخذوا اغراضهم ومشوا سريع يصيدون تاكسي لقوا وركبوا اغراضهم ومشوا يتوزعون على بيوتهم "

الوليد بلهفة : يا شباب انا اول شيء زين

رئبال وعناد : زين

رئبال يناظره ويهمس : مهب طايرة ت.....

الوليد عطاه كف : خلاص درينا عاد مهب طايرة مصختها ترى

عناد : سبحان الله لف وجهه جسّار والحين لف وجهه رئبال صدق الطنزة تلحق

الوليد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه عضة وعبرة لك عشان تتأدب

رئبال عصب : يلعن ابليسك خف بعير مهب ايد

الوليد يناظره من طرف عين : لا اله الا الله

عناد : ماشاء الله ماشاء الله خلاص عاد انكتموا

_____________________
" عند هند "

" كانت بالصالة تنتظر بدر وهي مستعدة لجميع ردات فعله وبنظرها انه كالعادة يرجع سكران ... كلهااا دقايق ودخل البيت بدر "

" هند وقفت بترردد لكنها انصدمت لما شافت ان بدر دخل عادي وسليم لا سكران ولا شيء .. ماتوقعت ابداً ولا واحد بالمية انه يدخل للبيت وهو مامعه سمه اللي يشربه .. لاحظت شكله كأنه مهموم ومتضايق : وين كنت يا بدر ؟!!


بدر بضيق وحزن : كنت بالشغل وماامداني مخلص

هند رفعت حاجبها : يعني بتقنعني انك مارحت عند ربعك تشرب هالسم الهاري !!

بدر وهو موطايق نفسه ابداً : خلاص هند نكمل بكرا

هند تخصرت وبصرامة وتقدمت له : وانا ابي نكمل الحين .. معقولة كل هالوقت بشغل

بدر : ماابي اشرب خمر خلاص ابتركهه

هند تصفق بسخرية : ماشاء الله ماشاء الله وعقب ايش ان شاء الله ؟؟ عقب مااغتصبتني وكررت نفس الغلطة اللي قبل 17 سنة وزدت عذا..........

بدر صرخ بألم : خلااااصصص خلااااصصصص !! كاافييي كاافيي كل شوي تعيدين علي السالفة خلااصص ماتنسين انتِ وش من حُرمة ..

هند نزلت دموعها : ولا راح انسى يا بدر مستحيل انسى اللي سويته وتهديدك لي وخليتن اتخلى عن اللي ببطني قبل 17 سنة مستحيل انساها يابدر !! ولعلمك انا حامل بالشهر الاول ولاراح اسمح لك ابداً تكرر نفس اللي صار !!

بدر بلوم : انتِ على بالك الحين انا لما قلت لك نزليه كنت ابي اقسي عليك وابي اعذبك واجرحك !! .. اذا انتِ تعذبتي انا تعذبت اضعاااف اضعافك ياهند ! .. انا ماقلت نزلي اللي ببطنك عبث وحتى اللي ببطنك هذا ماراح اقول نزليه !!

هند بصياح : وش تفسير فعلتك قبل 17 سنة قل لي !

بدر بتنهد وبضيق راح جلس على الكنب وهو يحاول يتمالك نفسه : لان ماابي ولدي او بنتي يشوفوني وانا سكران ويتعقدون ماابي اشوف بنتي او ولدي وانا سكران واسوي فيهم شيء واخليهم مريضين نفسياً واقتل طفولتهم وبرائتهم او هم كبار واقتل شبابهم وفرحتهم واحولها لعذاب وجحيم .. انتِ ماتدرين شكثر كان القرار عذاب بالنسبة لي مثل ماانتِ تحلمين انك تكونين ام انا اتمنى اكون اب لكن انا نفسي ضعيفة وانتِ تتهربين مني ولاتساعديني !! وش اسوي يعني اذبح نفسي وام....

" سكتته هند حطت ايدها على فمه وهي تصيح : لاتكمل بعد عمر طويل خلاااص عرفت سببك .. بس كان قلت لي يا بدر مو تسوي كذا وتجرحني وتعور قلبي

بدر نزلت دموع القهر اللي كاتمها من سنين : انا متعور قلبي ومجروح ياهند اكثر من مرة ودايم اعيش بحالة لوم وتأنيب صمير كل يوم اتقطع من داخل عرفتي سبب استمراري على شرب الخمر عشان انسى لو شوي العذاب اللي اعيشه كل يوم !!

وحضنن هند بقوة وهو يصيح : هنددد انا تعبااان تعبااانن والله تعبااان نفسيتي خلاص خلاص مو قادر اتحمل الشغل من جهه وتأنيبي وعذابي من جهه وانتِ بدال ماتهديني تزيدين علي خلاص والله تعبت ترى !!

" هند حضنتههه وخلتهه يصيح ويصيح ويفرغ اللي بهه وهي ماتوقعت ابد ان كل هذا كان ببدر وكل هذا كان يخفيه ماكانت تتوقع انه كان مصدر خوف وقلق على هند وعلى عيالهم مستقبلاً ماكانت تتوقع ابدا ان بدر السكير راعي الخرابيط يخفي كل ذا بقلبه !! "

___________________
" قبل مااكمل معهم نكمل مع الوليد "

" وصل الوليد للبيت ونزل بسرعة ونزل اغراضهه وسحب على ربعه وكلامه لهه ركض عند الباب ووقف وهو فرحان .. اخذ نفس عميييق وتشجع فتح الباب ودخل : السلامم عليكم

" وكان يناظر بتفحص لكن التفتت لمصدر صوت امه : اخبر انها يومين شلون صارت اسبوع الحين !! ولا انتم عندكم الويكند غير حسابكم ؟!!

الوليد ناظر امه وابتسم وراااح خمها بقوة : اشتقت لك يااحلى ام .. يهون عليك ماتتصلين علي الايام اللي راحت

تغاريد ناظرته من طرف عين : انا ولا انت المفروض تتصل وتبشرني تقول تراني وصلت يالغالية تراني ابمشي انت حتى جيت بدون ماتقول لي

الوليد وهو يدور جُوليانا : طيب يمااه انا اسف حقك علي .. الا وين عمي سعد .. ولا ايه صحح للحين هو مسافر .. جُوليانا وين ابيها تسوي لي عشاء جُوعااان مرة وتسوي اغغراضي

تغاريد بعدم اهتمام : جُوليانا بالمستشفى صارلها ثلاث مدري 4 ايام

الوليد طاحت شنطته من الصدمة : ههههههههــــــــــــااااااههه !!!!

تغاريد ناظرته وعصبت : ووجعاااههه وشوله كل هالصدمة ذي لهالدرجة مهمة يعني !! مالت عليها وعلى امها الحقيرة هي وبنتها

الوليد استوعب على نفسه ويحاول يكون على طبيعته وقلبه يدددق بقوة : لا بس انا انصدمت غريبة بالمستشفى 3 ايام غيبوبة؟

تغاريد بعدم اهتمام : مدري عنها لكن الله يسمع منك ان شاء الله وتكون نهاية غيبوبته موتها يارب

الوليد انقهر وعصب : استغفرالله العظيم .. طيب يمهه غريبة وديتيها المستشفى توقعتك بتجدعينها بغرفتها

تغاريد بكذب : لان الدم اللي نزفته مو طبيعي بسبب طيحتها

الوليد طير عيونه : طيحة وشو !!

تغاريد عصبت : انا وش دراني ياولد وش فيك من اول ماجيت وانت تحقق على اوضاع البيت !!

الوليد : لا مااحقق بس ابي اعرف وش سبب الدم وشلون طاحت يمه شفيك ماتعرفيني يعني ملقوف ... وعساه ان شاء الله وديتيها مستشفى غالي!

تغاريد تنهدت : مضطرة لان مستوصفات الحي مستحيل بياخذونها يبيلها مستشفى ياخذها وهي بمستشفى الـــ.....

الوليد/ يعني صار صح على احساسي وقلبي ان فيها شيء ... يالله وانا مسوي فيها اكذب احساسي وانا ناسي عمري انها بين ايدين ماترحم احد ... حسبي الله ونعم الوكيل : اها .. طيب يمه انا ابروح اجيب عشاء وش تبين اجيب لك معي؟

تغاريد صكت التلفزيون ووقامت : ابروح انام وقبلها ابكلم عللى عمك من سافر وهو ماعبرني ولا برسالة ! .. ابروح اشوفه عليك بالعافية يمه

" وراحت تغاريد فوق لغرفته "

" اما الوليد على طول ركضضض طلع من البيت وصار يركضض يركضض يروح لشارع العام .. وقف عنده وصار يوقف سيارات .. لين ماجاء وسط الشارع ووقف سيارة هندي وركب معهه :: اسمع سديقق ودي مستشفى كبير بحي (..........)

الهندي مافهم كلامه : ايس يبغى انتا !

الوليد صرخ: انزل انزل بسرعة

" ونزل الوليد وراح لمه ونزله وخلاه يركب جمبه وركب الوليد ودععسسس على المستشفى سرريييعع "


___________________
" نكمل مع هند "

" كان للان على حالتها لكن بدر هدا وسكت لكن للحين حاضن هند كأنه طفل فاقد امهه .. كان متسمك فيها بقوة كأنه يعوض عن كل اللي راح السنين اللي راحت "

هند تنهدت ووخرته : طيب بدر ابسألك سؤال

بدر ابتسم : عيوني لك

هند ابتسمت : انت تبي اللي ببطني حالياً ؟!

بدر : ايه ابيهه ابيهه واواعدك ياهند اتعدل بس ساعديني الله يخليك ولاتتخلين عني والله ضايع بدونك يا هند

هند تمسك ايده بحنية : ماراح اتركك ياعمري .. بس دقيقة لو فرضاً طلعت بنتنا عايشة وصار عمرها 17 وش ردة فعلك

بدر يتنهد : ابسميها جلنار على اسمك اللي تحبينه .. وراح اكون فرحان وراح يخف نص العذاب اللي احس به

هند حست بفرحة شوي : يعني توافق عليها لو كانت موجودة

بدر بحزن : اكيد بوافق عليها .. لكن هي موجودة

" هند سكتت لان ماتبي تعترف الحين ان جلنار عايشة خصوصاً انها مفقودة .. تذكرت هالشيء ذا وضاق صدرهاا وبنفسها تقول / اقول للبدر يمكن يساعدني ويعطيني طريقة القى فيها جلنار ؟؟

بدر قام وسحب هند بخفة : قومي ننام والله اني تعبان بالمرة

" هند مشت بتفكير تحس ان بدر بيساعدها وتحس ان الحل بيد بدر ماتدري ليش .. لكن تحس بتردد تحس ان بدر انه بيشك بموضوعها وتحس بخوف انه يعرف ان جلنار للان عايشة خصوصاً انها ماتبيه حالياً يدري انها عايشة الا بعد ماتشوف هل يُوفي بوعده ولا لا ويكون جازم هالمرة انه يتعدل "

" راح يوفي بدر بوعده او لا ؟؟ "

_____________________
" نكمل مع الوليد "

" وصل بسرعة الوليد وفحططط عند بوابة المستشفى نزل وسحب على الباب المفتوح حق السيارة وعلى اللي جابت الهندي ... ركض سريع عند موظفين الاستقبال ووقف وهو يلهث من التعب ويحس بخوف : السلام عليكم

موظف الاستفبال : وعليكم السلام .. امر اخوي اي خدمة؟

الوليد يلقط انفاسه : لو سمحت ابسأل عن غرفة المريضة " جُوليانا سعد الـ... " كم رقمها؟

" موظف الاستقبال جلس شوي يفحص بالكمبيوتر وينادي الممرضات .. استغرب ونغزه قلبه حس بخوف "

موظف الاستقبال : عذراً على التأخير ... غُرفتها رقم 13

" الوليددد ركضضض سريييعع وصار يدور بين الاسياب رقم غُرفتها حصل رقم الغُرفة ابتسم بفرح عكس الخوف اللي يحس بداخله تقدم بسرعة ودخل على الغُرفة استغرب ان فيه عاملة نظافة وممرضة والسرير فاضي "

الوليد بإستغراب : Excuse me nurse

الممرضة : yes ?

الوليد بخوف : Where the patient ?

الممرضة : you mean Juliana , right ?

الوليد بلع ريقه : yes !!

الممرضة : she came out 4 days ago without telling us !

وليييد انصدم : وشششللللووننن !!! ... وييييننن رررااااحححتتتت !!!!!

_______________
" نهاية الجُزء الخامس "
" الفصل الثاني "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 25-03-2016, 03:31 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


يوم نزلت هجيتوا وين التفاعل بالله😪؟

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي

الوسوم
المصدر , حقيقة , رواية/عرفنا , وتحديناهم؛بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المصطفين الأخيار عاشق مكة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 48 05-02-2017 05:59 PM
لو منحت 60 دقيقة لتعود بها للماضي , أين ستذهب بها ؟ AlAzizi22 ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 47 10-02-2016 09:15 PM
الخماسيات التاريخية .. ليفاندوفسكي رقم صعب التحطيم الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 4 31-10-2015 12:53 AM
تعرف على حقيقة { 16 } كذبة شائعه بين الناس ..!! جووري# مواضيع عامة - غرام 75 10-10-2015 05:11 PM

الساعة الآن +3: 09:14 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1